هل يُعتبر الطاغوت ولي أمر المسلمين .. ويجب طاعته؟؟؟!!! بقلم موفق السباعي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-12-2018, 03:40 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-06-2016, 03:04 PM

موفق السباعي
<aموفق السباعي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 43

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل يُعتبر الطاغوت ولي أمر المسلمين .. ويجب طاعته؟؟؟!!! بقلم موفق السباعي

    03:04 PM June, 16 2016

    سودانيز اون لاين
    موفق السباعي-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ابتداءً يجب عرض بعض الآيات التي ذكرت الطاغوت .. والتي يجب على كل مسلم .. أن يحفظها .. ويطبقها .. وإلا لن ينفعه شيء ..
    ( أَلَمْ تَرَ إِلَى ٱلَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ ءَامَنُوا۟ بِمَآ أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَآ أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُوٓا۟ إِلَى ٱلطَّـٰغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوٓا۟ أَن يَكْفُرُوا۟ بِهِۦ وَيُرِيدُ ٱلشَّيْطَـٰنُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلَـٰلًۢا بَعِيدًۭا ) النساء 60
    ( وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِى كُلِّ أُمَّةٍۢ رَّسُولًا أَنِ ٱعْبُدُوا۟ ٱللَّهَ وَٱجْتَنِبُوا۟ ٱلطَّـٰغُوتَ ۖ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى ٱللَّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ ٱلضَّلَـٰلَةُ ۚ ) النحل 36
    ( وَٱلَّذِينَ ٱجْتَنَبُوا۟ ٱلطَّـٰغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوٓا۟ إِلَى ٱللَّهِ لَهُمُ ٱلْبُشْرَىٰ ۚ فَبَشِّرْ عِبَادِ ) الزمر 17
    فما هو الطاغوت ؟؟؟
    هذا تفسير معنى الطاغوت حسبما .. ورد في بعض التفاسير المعتمدة مثل البحر المحيط .. زهرة التفاسير .. السعدي ..ابن كثير ..
    ( وهو كل من حكم بغير شرع الله فهو طاغوت ).
    ( فإن الإيمان يقتضي الانقياد لشرع الله وتحكيمه في كل أمر من الأمور، فمَنْ زعم أنه مؤمن واختار حكم الطاغوت على حكم الله، فهو كاذب في ذلك ).
    ( وإن هذا النص يومئ إلى أنه لَا يتفق مع الإيمان الصادق أن يتحاكم المؤمن إلى غير النظام الذي يقرره القرآن والسُّنَّة ).
    ( ويومئ النص أيضا إلى أن كل تحاكم لغير شريعة الله تعالى وما تقرره من أحكام، هو تحاكم إلى طغيان كبير لَا يقوم الحكم فيه إلا على الهوى ).
    ( والطاغوت : مصدر أو اسم مصدر طَغا على وزن فَعَلُوت بتحريك العين بوزن رَحموتٍ وملكوت ).
    ( والطاغوت صياغة من الطغيان ; نحو ملكوت وعظموت ورحموت.
    تفيد المبالغة والضخامة.
    والطاغوت كل ما طغا وتجاوز الحد ).
    ويمكن إضافة معنى آخر قد يشمل كل المعاني السابقة ( كل من يحل ما حرم الله .. ويحرم ما أحل الله فهو طاغوت ).. فالذي يبيح الربا مثلا .. ويجعل كل معاملات الدولة قائمة على الربا .. والفائدة .. فهذا طاغوت شرير .. يطعم الناس مالاً حراماً .. فيحيل الرواتب التي يتقاضاها موظفوا الدولة .. إلى مال حرام ..
    وكذلك إباحة الزنى .. والخمور .. والدعارة .. ويغير في أحكام الحدود الشرعية .. وسواها ..
    ولذلك فإن :
    الذين ينبرون للدعوة إلى الله .. ويقدمون أنفسهم للناس .. والمجتمع على أنهم دعاة إلى الله .. وخاصة الذين يتقنون لغة الخطابة الحماسية .. ويتقنون لغة السيطرة ..والهيمنة على مشاعر الناس .. وعواطفهم .. فيجعلونهم يبكون .. وينوحون .. ويصرخون ..
    ولهم القدرة على برمجة عقولهم .. والأخذ بمجامع ألبابهم .. وأفئدتهم ..
    والذين يستطيعون التلاعب بأحاسيس الناس .. وتهييجها .. وتحفيزهم وإثارة مشاعر الألم .. والحزن .. والتعاطف مع المظلومين .. والإندفاع نحو نصرتهم .. بالمال .. والروح .. وتحريضهم على العمل .. والجهاد ..
    هؤلاء الذين يصدحون بأصواتهم الشجية .. ويظهرون على الشاشات الفضية .. يبرقون .. ويزبدون .. ويرعدون .. ويهزون المنابر التي يقفون عليها .. ويزلزلون أركان المكان الذي يخطبون فيه ..
    هؤلاء الذين يطربون الناس بأصواتهم العذبة .. ويحيون في قلوبهم الأمل .. ويزرعون في نفوسهم اليقين .. بالنصر المبين من الرب القدير ..
    ويمسحون بتراتيلهم القرآنية الملائكية .. وترنيماتهم النبوية الشجية .. وأصواتهم الهادرة القوية دموع الحزانى .. والمتألمين .. فيدخلون إلى نفوسهم السكينة .. والطمانينة ..
    هؤلاء الذين يُسمع لقولهم ..ويتمتع .. ويتلذذ .. ويسترخي من ينصت إليهم .. ويهتز طرباَ لموسيقى صوتهم الحماسي .. القوي ..
    هؤلاء إن لم يكفروا بالطاغوت ابتداءً .. ويعلنوا البراءة منه .. وينعتقوا من طاعته .. ولو كان يصوم ويصلي .. ويعلموا الناس ذلك .. ويدعونهم إلى الكفر به .. فهم آثمون .. ولا فائدة من كل أعمالهم الدعوية المزخرفة .. المزيفة.
    ألم يُحبط عمل المدعو ( عمرو خالد ) الذي .. كان إسمه ملأ السمع والبصر .. وحديث المجالس والمنتديات .. واهتمام وسائل الإعلام المختلفة .. لسنوات عديدة في بداية القرن الحادي والعشرين ..
    والذي كان إذا ذهب إلى مكان خارج وطنه .. ليلقي فيه كلمته .. يتزاحم الناس .. ويتقاتلون على شراء تذكرة دخول لمشاهدته .. أكثر مما كانوا يتزاحمزن على مشاهدة راقصة .. أو قينة .. أو ممثلة ..
    هذا الذي أوقع في شراكه ملايين الناس في العالم العربي .. وخدعهم .. وضحك عليهم .. وحظي بتأييدهم .. وتعاطفهم..
    وإذا به ينطفئ فجأة .. ويذوب من الوجود كما يذوب الملح في الماء .. ثم يخرج على الملأ .. ويعلن بكل صفاقة .. ووقاحة .. وتحدٍ لرب العالمين .. الذي كان يوماً ما .. يُبكي الناس حينما كان يدعوه ..
    يظهر ويعلن بلا خجل .. ولا خوف من الله .. تأييده الكامل .. وخضوعه التام للطاغوت المصري الأكبر .. مستهيناً .. ومستهترا بدماء الأبرياء الذين حرقهم طاغوته السيسي .. وليظهر على حقيقته .. ####################اً .. عبداً ذليلاً للطاغوت..
    ويذهب كل الذي كان يردده لسنوات طويلة جُفاء .. هباء منثوراً ..
    وكذلك المدعو ( محمد العريفي ) الذي حظي بشعبية .. لا نظير لها في السنوات العشر الأخيرة .. وتسابقت الفضائيات المختلفة .. بما فيها الصليبية المارونية ( إل بي سي ) على عرض حلقاته الدعوية المزعومة .. خاصة في شهر رمضان المبارك ..
    وحينما ذهب إلى مصر .. حين حكم الإخوان المسلمون .. ظهر – من شدة حماسته – إخوانياً أكثر من الإخوان ..
    وبعد هذا الهرج والمرج .. الذي أحدثه بخطبه الرنانة .. الطنانة .. والضجيج والصخب بصوته القوي .. الجهوري .. تعتقله مخابرات الطاغوت النجدي ..اعتقالاً تأديبياً لطيفاً – حسب تصريحه في مقابلة تلفزيونية – فيخمد صوته .. ويأفل نجمه .. ويتلاشى ظله .. ويصبح كما قال تعالى :
    ( وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن يَقُولُ ءَامَنَّا بِٱللَّهِ فَإِذَآ أُوذِيَ فِي ٱللَّهِ جَعَلَ فِتۡنَةَ ٱلنَّاسِ كَعَذَابِ ٱللَّهِۖ ) العنكبوت 10 ..
    فتوقف عن الجهر بالحق .. وأعلن الطاعة .. والخضوع لولي أمره ..
    العريفي ولي الأمر السعودي أمرني بأن لا أتكلم عن ما يحدث للأخوان فى مصر وأنا سمعا وطاعة YouTube
    السؤال الكبير .. والهام جداً لهؤلاء الذين يسمون أنفسهم دعاة – إن كانوا صادقين –
    ألا يعلمون معنى الطاغوت ؟؟؟
    ألم يدرسونه في كتبهم ؟؟؟
    كيف يخضعون له .. ويطيعون أمره – بزعم أنه ولي أمرهم – وقد أُمروا ( بضم الهمزة ) أن يكفروا به ؟ ..
    ألا يحل الربا وهو محرم ؟؟؟ ألا تملأ البنوك الربوية بلاد المسلمين ؟؟؟ أليست كل معاملات الدولة ربوية ؟؟؟ أليست أموال الدولة .. مودعة في البنوك الصليبية الربوية ؟؟؟ أليست كل رواتب الموظفين ممزوجة بالربا ؟؟؟ أليست الدولة تطعم الناس مالا حراماً ؟؟؟
    ألا يسهل الرشوة .. التي تنتشر في دوائر الدولة علناً جهارا .. ويتغاضى عنها وهي محرمة ؟؟؟ ألا يحل لعائلته .. والمتنفذين من حاشيته.. بالسطو على الأملاك العامة .. والخاصة .. واغتصابها ؟؟؟
    فلماذا إذن يسمعون له ويطيعونه .. ويعصون أمر ربهم ؟؟؟
    ألم يؤخذ عليهم الميثاق بتبيان الحق ؟؟؟
    ( وَإِذۡ أَخَذَ ٱللَّهُ مِيثَٰقَ ٱلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلۡكِتَٰبَ لَتُبَيِّنُنَّهُۥ لِلنَّاسِ وَلَا تَكۡتُمُونَهُۥ فَنَبَذُوهُ وَرَآءَ ظُهُورِهِمۡ وَٱشۡتَرَوۡاْ بِهِۦ ثَمَنٗا قَلِيلٗاۖ فَبِئۡسَ مَا يَشۡتَرُونَ ) آل عمران 187
    والسؤال الهام الآخر لعامة المسلمين ..
    هل تظنون أن طاعتكم للطاغوت .. بناء على طاعة العلماء له .. سيعفيكم من عقاب الله .. وغضبه ؟؟؟
    وهل إيثاركم للسلامة والراحة .. وترديد كلمات ممجوجة .. سقيمة .. عليلة .. مثل طاعة ولي الأمر .. واجتناب الفتنة .. يجعلكم مرضيين عند الله تعالى .. ومعفيين من المساءلة .. والحساب ؟؟؟
    لا .. وأيم الله .. فالإسلام ليس فيه أسرار كهنوتية .. ولا تعاليم مخفية .. ولا ألغاز لا يعرفها إلا الكهنة ..
    القرآن بين أيدي الناس كلهم .. بلسان عربي مبين .. واضح .. لا لبس فيه .. ولا غموض ..
    علماً بأن ولي الأمر الواجب طاعته هو:
    من يطبق شرع الله كاملا .. غير منقوص ولا حبة واحدة ..
    والدليل ماورد في فِي الْحَدِيثِ الصَّحِيحِ : " إِنَّمَا الطَّاعَةُ فِي الْمَعْرُوفِ " . وَقَالَ الْإِمَامُ أَحْمَدُ :
    عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " لَا طَاعَةَ لمخلوق فِي مَعْصِيَةِ اللَّهِ " .
    فالمطلوب من الدعاة والناس ابتداءً .. أن يكفروا بالطاغوت كما أمرهم ربهم ..
    فإذا حققوا هذا الأمر الإلهي :
    ( فَمَن يَكۡفُرۡ بِٱلطَّٰغُوتِ وَيُؤۡمِنۢ بِٱللَّهِ فَقَدِ ٱسۡتَمۡسَكَ بِٱلۡعُرۡوَةِ ٱلۡوُثۡقَىٰ لَا ٱنفِصَامَ لَهَا ) البقرة 256
    أتى نصر الله سريعاً .. عاجلاً ..
    وإلا
    العذاب .. ثم العذاب .. ثم العذاب .. حتى يكفر الناس بالطاغوت .. ويقتلعونه من جذوره ..
    الأربعاء 10 رمضان 1437
    15 حزيران 2016
    موفق السباعي

    أحدث المقالات
  • (أوع تكتلو.. دا ما عمل ليك حاجة)!! بقلم عثمان ميرغني
  • مفوضية ضبط الدرجات العلمية..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • حديث مع حنين بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • شاهد على العصر بقلم الطيب مصطفى
  • الكيان الصهيوني صانع الإرهاب محاربٌ له بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • لعناية.. قوات الشعب المسلحة السودانية ووزير الدفاع!! بقلم عبد الغفار المهدى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de