في السودان ... يتواجد العبيد في الشمال بقلم شوقي بدرى

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-12-2018, 09:40 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-12-2015, 05:37 PM

شوقي بدرى
<aشوقي بدرى
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 499

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في السودان ... يتواجد العبيد في الشمال بقلم شوقي بدرى

    05:37 PM Dec, 07 2015

    سودانيز اون لاين
    شوقي بدرى-السويد
    مكتبتى
    رابط مختصر




    اغلب الناس في شمال السودان ان لم يكن جميعهم لا يترددون من وصف اهل جنوب السودان وجبال النوبة وجنوب النيل الازرق وبعض اهل غرب السودان بالعبيد بدون اي احساس بالذنب . انا ود امينة والذي عشت في الشمال والجنوب ، اقول ,, في السودان يتواجد العبيد في الشمال ,, .

    اسوأ انواع العبودية هي العبودية الاختيارية . يقال ان اليهود الذين استعبدوا في مصر هم من قام ببناء الاهرامات والمعابد والمقابر الملكية ... الخ . وهذا خطأ . لان عدد اليهود كان قليلا . وعملية البناء بدأت قبل فترة طويلة من حضور اليهود الي مصر . وسيدنا ابراهيم عندما اتي الي مصر كانت الحضارة الفرعونية في مجدها . بناء الاهرامات اخذ عشرات السنين واحتاج تقريبا لكل القوة العاملة. انهم ضحايا العبودية الاختيارية . لقد اقنعوا انفسهم ان الفرعون هو الله وعبدوه وعاشوا فقط لكي يخدموه . وتقبلوا الذل والاحتقار من الكهنة والنبلاء الدين اضطهودهم واغتصبوا بناتهم ونساءهم .

    اليوم في السودان الشمالي يقع اغلب الشعب تحت نير العبودية الاختيارية . ويأخذ المتعلمون وانصاف المتعلمين والاغبياء ابناءهم لكي يقفوا في طوابير طويلة لكي يقبلوا ايادي المراغنة . وهذه اكبر عملية احتيال تمارس علي شعب . ولا يشاركنا شعب آخر في هذه المهزلة . وحتي زعماء الحزب وبينهم البروفسرات وحاملي الشهادات العليا يتسارعون للثم يد الميرغني . ويدفعون المال. وقديما كان الناس يهدون ابناءهم وبناتهم للمراغنة . ويعطونهم اجود ثمارهم . واراضيهم الزراعية، ويتضورون من الفقر والجوع والمرض، وهو السعداء . اذا لم يكن هؤلاء بالعبيد فهم اسوا من العبيد . العبد يتوقدائما للحرية والانعتاق ويموت في سبيل الحصول عليهما. وهؤلاء يتنافسون ويجتهدون في وضع القيود علي اعناقه وعلي وجوههم البلاهة . من هم العبيد ؟؟

    تظهر الصور احد المستعبدين وهو يحمل حذاء الميرغني واحذية اخري ،، ووجهه يطفح بالسعادة وكأنه قد كسب الدنيا وضمن الآخرة . والمؤلم ان الهندي والميرغني والمهدي يتبارون في تقديم فروض الولاء والطاعة للفرعون الجديد .... البشير . ولا يزال هنالك من يحمل احذيتهم ويلثم ايديهم . وهو علي استعداد ان يفديهم بماله واسرته وروحه . من هو العبد ؟؟

    القانون السويدي لا يحتوي علي مادة تهمة الهروب من السجن . قد يقدم السجين الي المحاكمة اذا قام بالاعتداء الجسدي علي الحارس ، او اذا سبب ضررا للحارس او اذا استعان بسلاح فتاك او هدد بالسلاح . والسبب ان الحرية شي طبيعي . ومن طبيعة الانسان ان يسعي الي الحصول عليها . والتقبل بالسجن ضد طبيعة الانسان . وفي شمال السودان الآن الاغلبية قد استمرأت العبودية ، فهي لا تسعي حتي للحصول علي الحرية .
    لقد قاد المهدي ثورة اجتماعية واقتصادية ضد الظلم الذي كان يمارس في الدولة . وتبعة الناس لانهم ارادوا الحرية . واستخدم المهدي كذبة انه حفيد سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم، وانه المهدي المنتظر الذي سيملأ الارض عدلا بعد ان ملأت جورا ، وانه سيفتح مكة والقدس . الا انه لم يفتح الا الباب لاهله واحفاده لكي يركبوا علي ظهور اهل الشمال . واتي العبيد بإختيارهم من كل فج عميق . وعملوا في مشاريع السادة . وعندما عمل السيد في قطع الغابات لتزويد الحكومة بالفلنكات وخشب الحريق. اتي العبيد مشيا من مئات وآلاف الكيلو مترات . وقالوا لهم ,,من يقطع مترا من الخشب له متر في الجنة ,,. ولا يزال الصادق يركب علي ظهور العبيد . ولا يستطيع العبيد ان يتصرفوا في الحزب بدونه ، بالرغم من ان ابناءه في احضان النظام . ويدفع النظام للصادق لانه يسيطر علي اكبر مجوعة من العبيد . ويتنافس الصادق مع ابن عمه الميرغني ,, كلهم احفاد المصطفي صلي الله عليه وسلم ,, في خدمة النظام واطالة عمره . ويقبض الاثنان الثمن حسب الخدمات التي يقدمونها وعدد العبيد اللذين تحت سيطرتهم . والعبيد في استكانة ورضاء تام . من هم بربكم العبد ؟ هل هو الجنوبي الذي لاتنطلي عليه خرافات ان الميرغني والهندي والمهدي من احفاد النبي ام النويراوي او شجعان التبوسا والمورلي والدينكا واللاتوكا واشاوس الشلك والانجواك .... الخ ؟؟؟ وهؤلاء بالرغم من الهزيمة امام السلاح الناري والقوة الغاشمة لم تنكسر ولن تنكسر شوكتهم . ولن يسلموا ظهورهم لكي يمتطيها الآخرون .

    عندما اراد الانجليز ان يسجلوا البيوت لمواطني الجزيرة ابا ، خرج الجميع من بيوتهم . وقالوا ان البيوت هي في الجنة . وان الجزيرة ابا هي ملك السادة احفاد رسول الله. ولم يجد مسجلي الاراضي سوي صائد الاسماك دلي بالكسرة علي الدال . لانه كان نائما في بيته وعندما سألوه اذا البيت بيته اجاب بنعم ، سجل البيت باسمه . وعرف الخور بالقرب من البيت بخور دلي .

    واغلب اهل الشمال يبحث عن سيد زعيم او شيخ لكي يسلموة رقابهم . وها هو بلة الغائب وشيخ الامين يتحكمون في دنيا وآخرة الآخرين . ويرتمي اهل الشمال لتقبيل اقدام الشيوخ اما عدسات التلفزيون . والعدسات التي تنشر رزيلة الخنوع والخضوع للعبودية في شمال السودان ، هي اكير اكتشاف واعظم معين للبشرية للانطلاق . فالمايكروسكب والتلسكوب هما ما فتح الباب اما البشرية لانطلاقة العلم في القرن السابع عشر . ونحن في السودان الشمال وفي القرن الواحد وعشرين عبيد باختيارنا .

    كيف يقف وزير دفاعنا في بانثاو وهو يلوح بالعلم المصري احتفالا بانسحاب الجيش الجنوبي . انها عقلية العبد . لان مصر قد قتلت ابناء السودان واحتلت حلايب . اراضي سودانية هي اضعاف حجم لبنان . من هو العبد ؟

    اثيوبيا قد احتلت الفشقة ولا يهتم النظام . ويقول السفير السوداني في اديس اببا ان الفشقة ليست من اولويات الحكومة . ماهي اولويات الحكومة ؟ اظنها قصف المواطن ونهب المال العام وارسال الابناء لقتل اليمنيين بالثمن المدفوع . من هو العبد ؟؟

    يأتي العرب الي شمال السودان ومعهم احدث الاسلحة لكي يمارسوا الصيد الجائر ويبيدون الغزلان والحياة البرية . وفي احد كشات البوليس اعتقل احد الجنوبيين في السكن العشوائي واحضر معة فأسا لتكسير الحطب كمعروضات دليلا علي حيازة سلاح . من هم العبيد ؟؟

    . تطلع الحكومة ,, مداعي ,, وتفتح الحدود للسوريين ويقدمون لهم كل التسهيلات والحقوق التي لا تكفل للمواطن السوداني من علاج وتعليم وسكن . ويطاردون المواطن السوداني في الكرتون والسكن العشوائي ,, الشماسة ,, يسكنون مع القطط والعقارب في المجاري هربا من البرد . من هو العبد ؟؟

    يقف الناس وهم يشاهدون الشابات والسيدات والشرطة تطوح بهن مثل جوالات العيس داخل الشاحنات، بل ان جوالات العيش تجد معاملة احسن خوفا عليها من التمزق . وكانهم يشاهدون مبارات لكرة القدم ، يقف العبيد في الخرطوم وهم يشاهدون البنات يتعرضن للجلد . بطريقة تتعارض مع الدين الاسلامي فالناس لا تؤخذ بالشبهات . ويحتاج اثبات الزنا لاربعة من الشهود يرونه كالمرواد في المكحل . من هم العبيد ؟؟

    لقد استمرت الانغاذ في حكم الشمال لاننا تعودنا علي العبودية . وتفنن اهل الانقاذ في استعباد اهل الشمال . وساموهم العذاب وفتحوا بيوت الاشباح واغتصبوا الرجال قبل النساء وسرقوا امام اعيننا . واخرجوا السنتهم للجميع وتطاولوا في البنيان . ونكحوا بنات الشمال مثنى وثلاث ورباع . وما وجدوا في طريقهم . وامتلأت دار المايقوما ، ونحن لا نحرك ساكنا . وصار اللواط والفتك بالصبيان والاغتصاب من النشاطات الاجتماعية العادية . وفتحت ألاف البلاغات . وادين داعية ديني باغتصاب صبي ، وادين آخر بتخدير فتاة وحكم علي بالسجن . وعفي عنه الرئيس . لان الشيخ ليس من فصيلة العبيد . والسيد لا يحاكم عن اغتصاب ابنة العبيد . ويقول الر ئيس ,, ان الغرباوية اذا اغتصبها جعلي فهذا شرف لها ,, . من هم العبيد ؟؟

    وكلما يطرد كوز من منصبه يقول للناس بأعلي صوته . نعم لقد استعبدناكم واهناكم وسلبنا حقوقكم وهذا هو الدليل . ويكشف كل شئ ولا يهتم الناس. ويقولون هذا لانهم يعرفون اننا من العبيد. من هو العبد وهل هو في الشمال ام الجنوب ؟؟ انا اقول انه في الشمال .

    الوحدة لم تكن جازبة ولن تكن جازبة لان الجنوبيين بالرغم من الكبوات والغلطات وتدخل الشمال في اثارة النعرات، فالجنوبيون احرار لا يمارسون العبودية الاختيارية.

    كلما تكلم الانسان وتحدث عن عظمة اهلنا في الجنوب وجبال النوبة وكل من يعرفون في الشمال بالعبيد ، ينتفض البعض ، ومنهم المتعلمون ودعاة التقدم والحرية والمساواة والاممية ومن لا ينقصهم العقل. ويلقون في وجهنا حيلة العاجز ,, هل تقبل ان تتزوج اختك بعبد ؟؟

    بما نني قد تقدمت في العمر الآن فلا يمكن الحديث عن الاخت . احد الفارغين قال لي وسط جمع من الاكاديميين وحملة الشهادات,, هل شعوروك حيكون طبيعي اذا بنتك عرست ليها جنوبي او نوباوي ؟ ,, ورددت عليه بدون تردد ... طبعا لا .. فانتشي والتفت الي الآخرين وقال ان الناس تتكلم وتنظر ولكن عندما يأتي الكلام ,, في اللحم الحي ,, يتراجع المنشدقون ... مثل هذا . وها هو يعترف بأنه لن يقبل بزواج ابنته من عبد جنوبي او نوباوي ,,. وردي كان .. لن يكن شعوري عاديا لانني سأكون جد سعيد . لان اغلب الذين عرفت واحببت وكانوا خيرا مني بمراحل . وكنت اتمني لو انني مثلهم كانوا من الجنوب او النوبة او دارفور . وعندي من الابناء والبنات مجموعة غير متزوجة لن افكر ابدا ان افرض رأيي عليهم في موضوع زواجهم . وساسعد اذا تزوجوا من يختارون . وساتقبل زوجاتهم او ازواجهن . ولكني سافضل دائماالجنوبي او النوباوي علي الدول التي يعتبرها اهل الشمال سادتهم . ولكن الامر بيد ابنائي وبناتي .

    لا ادري لماذا يفكر اهل الشمال عادة في موضوع زواج الجنوبيين ببناتهم . والي متي سيستمر هذا الهوس بأن الجنوبي لا يفكر الا في الزواج ببنات الشمال .. ان حوالي 80 % من نساء الشمال تعرضن للخفاض . وحسب القانون في السعودية فمن حق الزوج ان يستعيد بعض المهر اذا وجد ان الزوجة قد تعرضت للخفاض . والخفاض يمارس في بعض مناطق السعودية خاصة في الجنوب .

    ان الخفاض الذي يمارس في السودان هو ما يعرف بالخفاض او الختان الفرعوني . وهذا ابشع انواع الخفاض . وهذا اسوا انواع الاستعباد . والغرض منه ازلال والتحكم في الانثي . ويحول نصف المجتمع الي انسان مشوه جسديا ونفسيا . ولا يستطيع مجتمع الشمال من التخلص من هذه الجريمة البشعة . وحتي الاطباء والبروفسيرات الذين يتمتعون بعقلية العبيد يمارسون جريمة الخفاض علي فلذات اكبادهم ، خوفا من وصمة المجتمع . انهم عبيد لعادات ضارة تستعبدهم وتجبرهم علي تسبيب العطب لبناتهم لانهم عبيد التقاليد السيئة . ان الجبن يقيدهم ويستعبدهم . ؟؟ الجنوبي لا يقبل بتشويه بناته والجنوبيات لن يقبلن بتلك العبودية . من هو العبد ؟؟

    في الصيف قبل بضع سنوات اجتمعنا في برلين في ما يعرف بالحديقة الانجليزية ، ليس بعيدا عن بوابة برلين الشهيرة . وكنا بالعشرات . واتي الغالي ... الفاتح عبد الماجد بفرقته من البنات والشباب الالمان مع بعض الطبول وجلسنا علي النجيل . وانضم الينا عشرات السودانيين منهم الاخصائي الجميل ... محمد جميل والاديب الدكتور حامد فضل الله وابن العم مصطفي الخزين والأخ جعفر قسم الله لآخرون . وكان خمسة من ابنائي يلعبون الكرة وانضم اليهم بعض الصبية . وانضم اليهم صبي الماني عمرة في العاشرة . وكان وسط ابنائي الذين يحملون دماء النيليين يبدو صغيرا جدا . كان جسورا بطريق ملفتة للنظر لايتهيب اي منهم واثنان منهم يقارب طولهم المترين. ومن العادة ان يتهيب ابناء الاوربيين ابناء السود . وكانت هنالك سيدة المانية رائعة الجمال بكاريزما طاغية ، تراقبه . بدأت السيدة الحديث لمدة طويلة مع والدة ابنائي السودانية . وعندما اقتربنا منها عرفنا انها قد عاشت في السودان . وكانت مغرمة بالسودان وتحكي عن تجاربها وحياتها في السودان . وشدت الجميع لانها كانت تتكلم اللانجليزية بطريقة سلسة . وتكلمت عن ارتدائها للثوب السوداني . واعلنت حبها للثوب السوداني لانه يضفي انوثة علي المرأة ، ويلفت انتباه االرجل ... وتقول ...كل امرأة تريد ان تكون جذابة . وانها كانت تحس انها اكثر جمالا وهي ترتدي الثوب السوداني .

    ما اذكرة وما جعل عيون البعض تتسع انها كانت تحكي عن اجمل رجل شاهدته في حياتها ولا يمكن ان تنساه . كان اقرب الى الاه وهو يخرخ من النيل والماء ينساب من جسمه الابنوسي وقامته الفارعة ، والشمس من خلفة في الصباح الباكر . كانت تقول في بعض الاحيان اغمض عيني واتخيل ذالك الاله الابنوسي .

    كنت اناقش بعض الابناء من من حضر في الموجة الاخيرة من المهاجربن . وتعرض للموت في البحر بعد ان انقلب بهم الطوف المطاطي ووصل الى السويد بعد شهور من العذاب والاهانات من الشرطة والمواطنين في تركيا وبعض دول العبور وتهديدات المهربين وتأمرهم . والشاب من اسرة نعمت قديما برغد العيش والاهمية . وحز في نفسه الاهانة التي يواجهها الغريب في بعض الدول . وكنت اقول له ان ما يجده بعض اهل السودان في الخرطوم اضعاف ما شاهده وعاشه . ففكر قليلا وقال لي انه قبل ايام من مغادرته الخرطوم شاهد سيدة من خارج وسط السودان كانت تحتضن ابنها الرضيع بحنان وتقبله وهي جالسة امام دكان . فقال له صاحب الدكان الذي يعرفة . اسي ال ... دي فاكرة ولدها ده ولد ؟؟

    حفيد شقيقتي في النرويج يبكي عندما لا يذهب الي الحضانة وروضة الاطفال في نهاية الاسبوع . لانه نجم تهتم به المدرسات وزميلاته وزملائه ووالدات التلاميذ . ان الطفل الذي يجد الاحترام والحب والاهتمام ينشأ سويا محبا للآخرين . والعكس يخلق السفاحين والمجرمين وزبانية الانقاذ .


    أحدث المقالات
  • هل يُعقل أن تُحاسِب الإنقاذ بطل السلا ..؟! بقلم عبد الله الشيخ
  • اطفال الشوارع بقلم عواطف عبداللطيف​
  • من أنتم؟! بقلم كمال الهِدي
  • إعلان الجهاد في البنك! بقلم أحمد الملك
  • تعالوا لنتعلم من الخطأ بعد 11 سبتمبر بقلم محمد محدثين
  • جماعة الجعافرة أو الجماعة التي تئن تحت وطأة النهب الممنهج... بقلم محمد الحنفي
  • ماذا يعني قاعدة عسكرية ثانية لروسيا بسوريا بقلم فادى عيد
  • حجرٌ في فم هيلاري كلنتون بقلم د. فايز أبو شمالة
  • عجز القادرين ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • حذاء مولانا..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • فضائح النقانق !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • والثانية آهـ «2» بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • بين الحسن الميرغني والشرعية! بقلم الطيب مصطفى
  • الجامعة الأهلية : خطوة للأمام.. بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الغاز حلقة فى مسلسل فساد الانقاذ..وفشنك الأزمة مع مصر!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • عبد الكريم الكابلي قمة من قمم السودان السامقة في الفن بقلم هلال زاهر الساداتي
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (55) نجاحٌ موعودٌ ووأدٌ مأمولٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • الرائدة عبلة العيدروس – علم من أعلام التعليم بالسودان بقلم د. محمد بدوي مصطفى
  • لُبنى خيري ... زاوية برنامجك منفرجة وليست حادة بقلم إبراهيم سليمان
  • مع القهر الذي لا يزول – بقلم نوري حمدون
  • تايه بين القوم / الشيخ الحسين/....... دولة الخابرات السودانية ،،،،،،، ا ما ان لها ان تترجل؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2015, 04:46 AM

الأقلام تجاوزت السفاس


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في السودان ... يتواجد العبيد في الشمال بقل� (Re: شوقي بدرى)

    مقال مسهب للغاية والهدف ليس بذلك النبيل الذي يستدعي الإطراق ،، ومن الألف للياء في هذا المقال نجد الكاتب يتعمد في فتح جروح ما كانت تلزم وليس لها معنى ، وجوهر المقال لا يفيد القارئ ولا يفيد المجتمع السوداني في الكثير أو القليل ،، والكاتب إذا لم يجد مادة مفيدة يتناولها قلمه فلا داعي أن يهدر الكتابة في الفارغة ،، والحمد الله فان منبر ( الآراء الحرة ) في الآونة الأخيرة بدأت تفقد تلك الأقلام التي كانت تصول وتجول في هوامش وتوافه الأمور ،، حيث إشعال فتن النعرات والحديث المقيت عن العنصرية والحديث المقيت عن تجارة الرقيق ،، وقد تسامت الكثير من الأقلام وخرجت من دائرة الإحساس بالمهانة والمذلة ،، ونجد الآن في منبر ( الآراء الحرة ) تلك الأقلام التي بدأت تفتخر بعز النفس والذات ،، وتحس بكرامة المقام دون ذلك التذلل وإظهار الضعف الذي كان سائدا في الماضي ،، وقد اختفت من منبر ( الآراء الحرة ) تلك الأقلام التي تعودت كثرة الشكاوى والنحيب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2015, 08:38 AM

خالد حرانمقال


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في السودان ... يتواجد العبيد في الشمال بقل� (Re: الأقلام تجاوزت السفاس)

    مقال ليس له قيمة وكاتب المقال يتحدث عن سنوات الخمسينات وشكلك لم تزر السودان قريبا لاادري ماهي المناسبة للمقال الفطيرة عالم تكتب اي شي وخلاص
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de