الدكتور ابراهيم عبد الحليم يحيي عدد من الحفلات بالامارات
قرارات مؤتمر المائدة المستديرة واتفاقية أديس أبابا: تعقيب على السيد الصادق المهدي 2-4
لقاء بورداب أمريكا الشمالية، (أمريكا و كندا)
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 04-23-2017, 10:07 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الكرام (2) بقلم د. عارف الركابي

04-16-2017, 02:35 PM

عارف عوض الركابي
<aعارف عوض الركابي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 53

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الكرام (2) بقلم د. عارف الركابي

    02:35 PM April, 16 2017

    سودانيز اون لاين
    عارف عوض الركابي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    نشر قبل أيام مع الصادق المهدي حوار بصحيفة (الوطن) وللأسف الشديد فقد نشرت الصحيفة عبر ذلك الحوار عدداً من الافتراءات على الصحابة الأطهار الأبرار تفوّه بها الصادق المهدي ،

    ولا غرو فإن من يطعن في الأحاديث النبوية الشريفة الثابتة الصحيحة ويطعن في أنبياء الله تعالى لا يستغرب أن يأتي بالطعن في صحابة المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
    والطعن في جناب الصحابة (زندقة) !! وضلال مبين، فإن القدح فيهم قدح في الوحي الذي نقلوه والرسول الذي صحبوه والدين الذي بلّغوه، قال الإمام مالك وغيره من أئمة العلم: ( هؤلاء طعنوا في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ... ليقول القائل : رجل سوء كان له أصحاب سوء، ولو كان رجلًا صالحًا لكان أصحابه صالحين). وقال الإمام أحمد : (إذا رأيت الرجل يذكر أحدا من أصحاب رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم - بسوء فاتّهمه على الإسلام). فإن الطعن فيهم طعن في دين الأمة، لأنه وصلنا من طريقهم، قال الإمام أبو زرعة الرازي: ( إذا رأيت الرجل ينتقص أحدًا من أصحاب رسول الله فاعلم أنه زنديق, وذلك أن الرسول عندنا حق, والقرآن حق, وإنما أدى إلينا هذا القرآن والسنن أصحاب رسول الله وإنما يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا الكتاب والسنة, والجرح بهم أولى وهم زنادقة).
    بل إن الطعن فيهم قدح في حكمة الله جل وعلا في اختيارهم لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم وتبليغ شريعته، فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ، قال : (إن الله نظر في قلوب العباد، فوجد قلب محمد صلى الله عليه وسلم خير قلوب العباد، فاصطفاه لنفسه، فابتعثه برسالته، ثم نظر في قلوب العباد بعد قلب محمد صلى الله عليه وسلم، فوجد قلوب أصحابه خير قلوب العباد، فجعلهم وزراء نبيه، يقاتلون على دينه).
    لقد جاء في اللقاء المذكور عددٌ من الافتراءات القبيحة على الصحابة الكرام، وهي (شنشنات) شيعية رافضية، لم يأتِ فيها الصادق بجديد !! وإنما هو ناقلٌ لها لا أكثر !! وإن بعض تلك الافتراءات أخذ شكل الطعن بــ(العموم) وبعضها تناول بعض أفرادهم بــ (الخصوص) .. ومن ضمن ما جاء في الحوار المذكور بحسب ما صيغ في عنوان رئيس بصحيفة (الوطن) قول الصادق المهدي إن تقديس الصحابة أضرَّ بالأمة !! فأقول لرد هذه الكلمة التي لو مزجت بماء المحيطات لمزجتها (خبثاً) :
    إن الصحابة الكرام هم الذين نصروا الله ورسوله، إنهم الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، إنهم الذين جادوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله تعالى، إنهم الذين رضي عنهم الله تعالى وأثنى عليهم ومدحهم وزكاهم، وفضائلهم كثيرة بينتها الآيات القرآنية والأحاديث النبوية وأجمعت عليها الأمة.
    إنهم الذين فهموا الإسلام الفهم الصحيح، وعرفوا مقاصده وتشريعاته وأحكامه، إنهم الذين ساروا على المنهج الصحيح في فهم الدين كله ومن ذلك "الجهاد في سبيل الله" .
    إن الدعوة الرافضية الشيعية حملت على عاتقها مهمة السب والطعن والتشكيك بل والتكفير لصحابة محمد عليه الصلاة والسلام كما تنضح بذلك كتبهم المشؤومة ومقالاتهم المسمومة، بدءاً بأبي بكر وعمر وعثمان، وإن دعاء صنمي قريش هو من الأدعية التي لها فضل عظيم عندهم، لذلك فإنهم يرددونه في الصباح والمساء، وصنما قريش هما أبو بكر وعمر عندهم ـ والعياذ بالله ــ والعجيب أنهم يضمنون داخل دعائهم باللعنة وهو قولهم ( اللهم العن صنمي قريش وطاغوتيهما وجبتيهما "وابنتيهما"...) والمقصود بابنتيهما : عائشة وحفصة وهن من زوجات النبي الكريم وأمهات المؤمنين!!
    والحديث عن هؤلاء الصحابة الكرام الذين أمرنا بمحبتهم والترضي عليهم ومعرفة حقهم والسير على منهجهم وسبيلهم من أوثق شعب الإيمان .ومن المناسب استعراض أدوارهم بالتفصيل في هذه الغزوات، وعباراتهم وتصرفاتهم وجهادهم بالتفصيل لتزداد محبتهم في القلوب. ونشر مآثرهم ومواقفهم النبيلة في شتى الجوانب، واستعراض سيرهم بمختلف أحوالهم الرجال منهم والنساء والصبيان .
    ومن هذا الباب, فإني أضع بين يدي القارئ الكريم نماذج (مختصرة) للنصوص الشرعية وكلام أهل العلم فيما ورد في فضلهم عليهم رضوان الله تعالى وفيها الرد الجليّ لما جاء به الصادق المهدي من الغمز والطعن فيهم وفي مكانتهم وعدالتهم.
    قال الله تعالى : (لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (117) سورة التوبة.
    وقال الله تعالى : (السَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (100) سورة التوبة.
    ومما جاء في سنة النبي قوله ـ عليه الصلاة والسلام ـ عندما سُئل : أي الناس خير؟ قال: « قَرْنِي، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ». متفق عليه
    ومما جاء في صحيح البخاري من الثناء عليهم قول النبي : «لاَ تَسُبُّوا أَصْحَابِي، فَلَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا بَلَغَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلاَ نَصِيفَهُ»، وعند الإمام مسلم بلفظ: « لاَ تَسُبُّوا أَصْحَابِي فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا أَدْرَكَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلاَ نَصِيفَهُ»، والأحاديث في هذا المعنى كثيرة اكتفي بما ذكرت لضرورة الاختصار.
    وأما كلام أهل العلم في شأن الصحابة ومنزلتهم وفضلهم فهو كثير، وبالإمكان أن نأخذ مما ورد في ذلك ما يلي مما جاء في كتب لماء المالكية : قال الإمام ابن أبي زيد القيرواني المالكي في مقدمة رسالته المشهورة: « وأن خير القرون، الذين رأوا رسول الله وآمنوا به، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم، وأفضل الصحابة الخلفاء الراشدون المهديون: أبو بكر، ثم عمر، ثم عثمان، ثم علي رضي الله عنهم أجمعين، وأن لا يُذكر أحد من صحابة رسول الله إلا بأحسن ذكر، والإمساك عما شجر بينهم، وأنهم أحق الناس أن يلتمس لهم أحسن المخارج، ويُظن بهم أحسن المذاهب».
    وأما (عدالتهم) ـ رضي الله عنهم ـ والتي حاول الصادق المهدي التشكيك فيها بتعميمه الضال المضل، فإنه من المعلوم أن الأمة قد أجمعت عليها كما نقل ذلك أهل العلم :
    يقول الإمام أبو عمر ابن عبدالبر المالكي ـ رحمه الله تعالى ـ في كتابه (الاستيعاب في معرفة الأصحاب): « ونحن وإن كان الصحابة قد كُفينا البحث عن أحوالهم؛ لإجماع أهل الحق من المسلمين وهم أهل السنة والجماعة على أن كلهم عدول فواجبنا الوقوف على أسمائهم».
    كان سلفنا الصالح يعلمون أبناءهم حب الصحابة كما يعلمونهم السور من القرآن الكريم، فإن من الواجبات العناية بهذا الأمر، وتدريسه في سائر المراحل الدراسية، وإن لهم من الواجب علينا تجاههم الكثير فإن الإسلام قد بلغنا بما وفقهم الله إليه من الهجرة والنصرة والجهاد مع النبي الكريم محمد عليه الصلاة والسلام وبما حفظوه منه من نصوص التشريع، فرضي الله عنهم وأرضاهم ووفق الأمة لأداء حقوقهم عليها.
    إن الحاجة ماسة لتذكير المسلمين – باستمرار - بفضائل الصحابة الكرام ، وتزداد هذه الحاجة بوجود (شواذ) في مجتمعنا أخذوا جرعة من سم الروافض وأهل التشيع، فسكرت بذلك عقولهم وطمست قلوبهم، فرددوا خلفهم عبارات الطعن في الصحابة الكرام وعلى رأس من طعنوا فيهم الخلفاء الراشدين الثلاثة أبي بكر وعمر وعثمان وزوجات النبي الكريم رضي الله عنهم أجمعين، وفي ذلك إحياءً لمذهب اليهودي عبد الله بن سبأ !! حيث إنه أول من سنّ سب الصحابة وتكفيرهم كما هو مدوّن في كتب يلعنون الصحابة الكرام وهم الشيعة الرافضة أنفسهم، ولعلّ الصادق المهدي مقلّدٌ لبعض من التقى بهم من الروافض في نشر هذه الافتراءات والأكاذيب .. ونحمد الله الذي وفق ولاة أمورنا لبتر النبتة الشيعية الرافضية، وإخراج دعاة التشييع من بلادنا فالحمد لله على المعافاة، ولكن لنأخذ الدرس مما حصل ونهتم بالوقاية فإنها خير وأيسر من العلاج. ونأمل من الجهات المختصّة تنفيذ المواد التي تمت إضافتها للقانون الجنائي في عقوبة من يتعرّض لجناب الصحابة الكرام، كما أن الصحف يجب عليها أن تكف عن نشر ما فيه مخالفة ثوابت الدين وثوابت مجتمعنا العظيم ..
    وأواصل – بمشيئة الله





    alintibaha


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 16 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • والي ولاية شمال كردفان : انفجار بمخزن الذخيره بالأبيض تسبب في خسائر محدودة
  • محمد حمدان (حميدتي: التمرد تلاشى ونمضي نحو التنمية
  • سفير السودان بكينيا : العلاقات السودانية الكينية متجذرة وأزلية
  • الحكومة السودانية: المندوب المصري بمجلس الأمن أثار موضوعات قديمة
  • انفجار في مخزن للذخيرة في مقر قوات جهاز الأمن الوطني بالأبيض
  • إبراهيم الأمين: السودان يمر بمرحلة معقدة
  • أكد أنها تعمل في التنمية مع القتال حميدتي: الدعم السريع ستستوعب قوات من شمال وشرق السودان
  • باحث: السودان مهبط التوراة وليس مصر
  • مبارك الفاضل يشيد بتعامل القبيلة مع الحادث شورى "الحوازمة" يطالب بمحاكمة مرتكبي مجزرة الحجيرات
  • مؤتمر جامع للإدارة الأهلية بشمال دارفور
  • اجتماع مفصلي للاتحادي الأصل بشأن المشاركة في الحكومة
  • صحيفة جنوب أفريقية: تحسن كبير للأوضاع في دارفور
  • إصابة مواطن برصاص القوات المصرية في حلايب
  • زيادة المساحة المزروعة بمشروع الجزيرة إلى (500) ألف فدان
  • القنوات المصرية الرسمية تنقل صلاة الجمعة من حلايب سفير السودان بالقاهرة: انفجار بعض المسكوت عنه ورا
  • اللواء عزت كوكو نائب رئيس هيئة الأركان للادارة محاولات الاعداء لتقسيم الشعبية ونشر الاكاذيب لن تنج


اراء و مقالات

  • حراق الرّوح بين مصر والسودان! بقلم عبد الله الشيخ
  • الوطن .. لا الوطني يا أسماء..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • ونضحك !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • مصر يا (عدو) بلادي ! بقلم الطيب مصطفى
  • تقويم المعوج بقلم أنور شمبال
  • مصر يا عدوة بلادى بقلم عمر الشريف
  • هذا ماحذرنا منه وزير التخطيط العمراني!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • (15) جنيهاً لكيلو الغاز من يعالج جنون أسعار الغاز، وفك الغازه؟!تحليل اقتصادي بقلم د.أنور شمبال
  • سيادة العرب علي السود حدث لم يتكرر عبر التاريخ الا في السودان وزنجبار بقلم محمد آدم فاشر (٣-٥)
  • ناس اليوم وناس أكتوبر وناس أبريل .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • السودان يمنع سفر الرجال دون الـ 40 عاماً للعُمرة بدون مرافق
  • عبدالبارى عطوان : الجيش السودانى يقتل الشعب اليمنى ( فيديو )
  • مدد ياسيدنا
  • منظمات حقوقية تثير قضية سعودية هاربة من زواج قسري
  • مجزرة بيت الضيافة: بين إخفاء الحقائق و الصمت و المناورات و التضليل
  • مصر يا (عدو) بلادي ! مقال الخال الرئاسي
  • د. يوسف الطيب محمد توم: ألم يأنِ للسودان أن يقول لمصر:لقد بلغَ السيلُ الزُبىَ
  • جمال علي حسن: جنة الشوك/ رسائل مصر.. إعلان حرب
  • الطيب مصطفى: مصر يا (عدو) بلادي !
  • البرلمان السوداني يستدعي وزير الارشاد لمنع الذكور دون 40 عاماً من إداء العمرة
  • إبراهيم الأمين: الصادق المهدي حول حزب الأمة الى شركة مساهمة مغلقة له وأسرته
  • الحكومة تصرف علي بحث يزعم أن السودان مهبط التوراة
  • أزمة الدولة ومستقبل النظام الإقليمي في الشرق الأوسط- الامام الصادق المهدي
  • السفير/ خالد موسى دفع الله لـ "الصيحة"تجربة الأسلام السياسي بالسودان فاشلة #
  • جقود مكوار قائد أركان الجيش الشعبي قطاع الشمال
  • يديعوت أحرنوت ماذا قالت @#؟
  • تانى ماف راجل بيعمر من غير مرافق راجل .فاهمين!!!!
  • الرئيس التركي رجب أردوغان يزور السودان على رأس وفد عالي المستوى يضم رجال أعمال
  • مصر... السيناريو المتوقع من المخابرات المصريه.
  • العائلات التي تضررت من النزاع في جنوب السودان تجد السلامة في السودان
  • هل تؤيد رفع دعوة دولية بحسب قانون جاستا ضد مصر عن الأضرار الناتجة من بناءالسد العالي؟
  • السني دفع الله يزور فايزة عمسيب بمستشفى الزراعيين بالقاهرة
  • الأفكارُ المُرتبِكةُ
  • Black Muslims aim for unity in challenging time for Islam
  • الحزب الشيوعي: هناك من يقف وراء ما يحدث بين السودان ومصر
  • النسيم من فاس هب في أوسلي!
  • شكرا بكري ابوبكر
  • ثم ماذا بعد نقل صلاة الجمعة من شلاتين ؟؟؟!!!
  • غياب .. بقلم: محمود دفع الله الشيخ-المحامى
  • بلد يسجن مزارعها ويغتني موظفها
  • رسالة لمعالي وزيرة التعليم العالي وسي وسي لسعادة الأمين العام لجهاز المغتربين
  • عساكر آلية من كوريا الشمالية
  • لماذا لا ترسل الحكومة قوات حميدتي لحماية مواطني حلايب ؟؟
  • *** بشــة عريس تعالوا باركوا ***
  •                    <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    04-16-2017, 03:41 PM

    وهبة


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الك (Re: عارف عوض الركابي)

      حادثة الإفك الم يخوض فيها جزء من الصحابة ؟مجرد تخلف عائشة رضي الله عنها عن الركب ساعات معدودات انطلقت السنتهم بالشائعات خوضا في عرضها نعم الصحابة ليسوا رسلا وليسوا انبياء وغير معصومين من الخطأ في وجودهم قتل عمر بن الخطاب وفي وجودهم حوصر وقتل عثمان بن عفان في داره وهو السبيعني كبير السن فأين كانوا ؟ بل وقتل علي بن أبي طالب ومن ثم قتل الحسين واطفاله وتسميم الحسن وقتله فأين كانوا ؟جزء منهم بلا شك ضالع في الفتنة والا لم يكن ليحدث ما حدث أكرر جزء منهم وهذا تاريخ وليس دين ولا عقيدة
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    04-16-2017, 08:42 PM

    علاء سيداحمد
    <aعلاء سيداحمد
    تاريخ التسجيل: 03-28-2013
    مجموع المشاركات: 4629

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الك (Re: وهبة)

      Quote: ومن ضمن ما جاء في الحوار المذكور بحسب ما صيغ في عنوان رئيس بصحيفة (الوطن) قول الصادق المهدي إن تقديس الصحابة أضرَّ بالأمة !! فأقول لرد هذه الكلمة التي لو مزجت بماء المحيطات لمزجتها (خبثاً)




      Quote: وأما (عدالتهم) ـ رضي الله عنهم ـ والتي حاول الصادق المهدي التشكيك فيها بتعميمه الضال المضل



      منتهى الغــلو والتطرف ..

      عـدالة الصحابة المزعومة ينسفها نسفا الحديث ( حديث الحوض ) ومن تسوروا على الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضى الله عنه وقتلوه .

      - حديث الحوض { عن انس رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال ليردن عليّ ناس من اصحابى الحوض حتى اذا عرفتهم اختلجوا دونى فأقول أصحابى فيقول :
      لا تدرى ما أحدثوا بعدك } صحيح البخارى .

      - ومن تسوروا على عثمان فيهم ممن شهدوا بيعة الرضوان وآية البيعة :
      { إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ ۚ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَىٰ نَفْسِهِ ۖ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا } 10 الفتح
      ثواب الاية : الاجر العظيم فان الاية مشروطة بالوفاء بالعهد وعدم النكوث ونقض البيعة بمعنى : انّ من نقض البيعة فان نقضه يرجع وبالا عليه ولا تشمله وعود البيعة .
      وهناك من الصحابة من نقض هذا العهد وخالف البيعة نذكر منهم :

      - طلحة بن عبيد الله انظر تاريخ الطبرى ج3 ص 433 و السياسة والامامة ابن قتيبة ج1 ص 34 و العقد الفريد ابن عبد ربه ج2 ص 269
      و تاريخ الطبرى ج5 ص 179 و تاريخ اليعقوبى ج2 ص 175 و المستدرك على الصحيحين ج4 ص 515

      - عبدالرحمن بن عديس البلـوى انظر ابن سعد الطبقات الكبرى ج7 ص ترجمة ابوسعاد و تاريخ ابن عساكر فى ترجمة عبدالرحمن بن عديس البلوى ج35 ص 107
      و اسد الغابة لابن الاثير ج1 و المواعظ الاسلامية والاعتبار فى ذكر الخطب والاثار ج2 فى ترجمة محمد بن ابى حذيفة

      - ابو الغـادية قاتل عمار بن ياسر فقد وعده الرسول صلى الله عليه وسلم بالنــــــــــــــار .

      * عمرو بن الحمق الخزاعى من الذين شاركوا فى قتل عثمان ولكنه ليس من اصحاب الرضوان بل اسلم بعد حجة الوداع
      - انظر السير لابن حبان ج1 ص 512 و البداية والنهاية لابن كثير ج10 ص 309 و ابن حجر تهذيب التهذيب ج8 ص 22
      و ايضا ابن حجر الاصابة ج4 ص 514 - 515

      المشكلة الكبرى فى من يسمونهم بالسلفية انهم يركنون الى التدين الشكلى التدين الظاهرى المغشوش مع عدم تبحر وفهم عميق للدين ومع انّ جوهر الدين هو :

      تربية - اخلاق - انسانية وحريات اولاً :

      - قال تعالى :{ ضرب الله مثلا عبدا مملوكا لا يقدر على شيء ومن رزقناه منا رزقا حسنا فهو ينفق منه سرا وجهرا هل يستوون الحمد لله بل أكثرهم لا يعلمون } 75 النحل

      الاله العظيم يعبر هنا عن الاهمية القصوى لقيمة الحـــــــريــــــة فى مـسـيـرة النـــاس والمثل المضروب هنا يتحدث عن : انه لاتساوى بين من يتمتع بالحــــريـــة ويـعيـش بها وبين من ســــلـبـت مـنـه الـحـــريـــة .

      - وفى جوهر الدين لايراد الدين لذاته انما لتكون له اثر وجدوى فى حياة الناس وتحسين الوضع الانسانى هو الهدف الاسمى للحقائق الدينية ورسالات الانبياء كما قال صلى الله عليه وسلم :
      ( انما بُعثت لأتمم مكارم الاخــــــــلاق ) وقال تعالى ( هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ) 2 الجمعة

      - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : احب الناس الى الله انفعهم للناس واحب الاعمال الى الله ســرور تدخله على قلب مسلم او تكشف عنه كربة او تطرد عنه جوعا او تقضى عنه دينا ( الحديث )

      - الاغرب من الخيال هناك مادة فى قانون الثراء الحرام تسمى التحلل . لم نسمع رأياً للسلفية فى هذه المسألة ومع انّ هذه المادة ليست من الاسلام فى شئ وما انزل الله بها من سلطان .

                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    04-16-2017, 08:53 PM

    علاء سيداحمد
    <aعلاء سيداحمد
    تاريخ التسجيل: 03-28-2013
    مجموع المشاركات: 4629

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الك (Re: علاء سيداحمد)

      هذه المادة الملعونة هى سبب تفشى سرقة المال العام جهارا نهارا فى السودان
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    04-17-2017, 06:56 AM

    علاء سيداحمد
    <aعلاء سيداحمد
    تاريخ التسجيل: 03-28-2013
    مجموع المشاركات: 4629

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الك (Re: علاء سيداحمد)

      لم نسمع فى يوم من الايام لهذه الفئة التى تسمى ( سلفية ) صوتا يدافع عن الحريات المصادرة فى السودان
      ومع انّ الحرية قيمة انسانية عظيمة وفى مقدمة اولويات الاسلام وهى شرط من
      شروط التكليف ولا اسلام دون حرية وقد جعلها الله تعالى فى القرآن تماماً مثل الحياة ,
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    04-17-2017, 07:17 AM

    علاء سيداحمد
    <aعلاء سيداحمد
    تاريخ التسجيل: 03-28-2013
    مجموع المشاركات: 4629

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الك (Re: علاء سيداحمد)

      لذلك كان اول أمر الهى لموسى ان يحرر بنى اسرائيل من العبودية
      ( أَنْ أَرْسِلْ مَعَنَا بَنِىٓ إِسْرَٰٓءِيلَ ) 17 الشعراء
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    04-17-2017, 11:12 AM

    ABDALLAH ABDALLAH
    <aABDALLAH ABDALLAH
    تاريخ التسجيل: 08-25-2007
    مجموع المشاركات: 5952

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الك (Re: علاء سيداحمد)

      أستاذ علاء سيدأحمد
      يا حبيب هؤلاء القوم ليس لهم شأن بخصوص حريات أو إطعام جائع أو مساندة مُعدم
      بل أخذوا على عاتقهم التشهير بخلق الله بأن هذا كافر وهذا مشرك وهذا زنديق.
      هم معسرين وليسوا بميسرين .
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    04-18-2017, 01:25 PM

    علاء سيداحمد
    <aعلاء سيداحمد
    تاريخ التسجيل: 03-28-2013
    مجموع المشاركات: 4629

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الك (Re: ABDALLAH ABDALLAH)

      Quote: بل أخذوا على عاتقهم التشهير بخلق الله بأن هذا كافر وهذا مشرك وهذا زنديق.هم معسرين وليسوا بميسرين .


      سلام الاستاذ / عبدالله عبدالله

      فعلاً هؤلاء السلفية ليس لهم ادنى شأن بالحريات ومساعدة ومساندة المعوزين والمحتاجين فهؤلاء يتهمون الاخرين بتقديس البشر وهــــــم غارقون فى تقديس البشر وقد انكر عليهم الشيخ الالبانى تقديس ابن تيمية وجعل كلام ابن تيمية اهم من ايات القرآن والاحاديث النبوية .
      وايضا احد شيوخحهم ويدعى الكلبانى انكر عليهم ايضا تقديس العلماء ..
      هؤلاء القوم مثلا يقولون بأنه ليس هناك من يعلم الغيب ويكفّرون من يقول ذلك ( مثال تكفيرهم للبرعى ) ومع انّ القرآن الكريم فيه كثير من الغيوب للانبياء وحتى لعامة الناس ولكنهم يقرأون ولا يفهمون ( أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ) 24 محمدأمر ربانى بتدبر القرآن وفهمه ..
      انهم لايفهمون ابداً انّ ادعاء الفهم دون الاخرين كان سبباً فى بلاء سيدنا موسى عليه السلام وذهابه فى البحث عن العبد الصالح سيدنا الخضر عليه السلام .

      (عدل بواسطة علاء سيداحمد on 04-18-2017, 01:46 PM)

                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    04-18-2017, 02:26 PM

    فؤاد


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: رد افتراءات الصادق المهدي على الصحابة الك (Re: علاء سيداحمد)

      «عن ابن عباس قال: حَدَّثَنَا أُبَيّ بْن كَعْب رَضِيَ اللَّه عَنْهُ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول " إِنَّ مُوسَى قَامَ خَطِيبًا فِي بَنِي إِسْرَائِيل فَسُئِلَ أَيّ النَّاس أَعْلَم؟ قَالَ أَنَا. فَعَتَبَ اللَّه عَلَيْهِ إِذْ لَمْ يَرُدّ الْعِلْم إِلَيْهِ فَأَوْحَى اللَّه إِلَيْهِ أَنَّ لِي عَبْدًا بِمَجْمَعِ الْبَحْرَيْنِ هُوَ أَعْلَم مِنْك. قَالَ مُوسَى يَا رَبّ وَكَيْف لِي بِهِ؟ قَالَ تَأْخُذ مَعَك حُوتًا فَتَجْعَلهُ بِمِكْتَلٍ فَحَيْثُمَا فَقَدْت الْحُوت فَهُوَ ثَمَّ " فَأَخَذَ حُوتًا فَجَعَلَهُ بِمِكْتَلٍ ثُمَّ اِنْطَلَقَ وَانْطَلَقَ مَعَهُ فَتَاهُ يُوشَع بْن نُون عَلَيْهِ السَّلَام حَتَّى إِذَا أَتَيَا الصَّخْرَة وَضَعَا رُءُوسهمَا فَنَامَا وَاضْطَرَبَ الْحُوت فِي الْمِكْتَل فَخَرَجَ مِنْهُ فَسَقَطَ فِي الْبَحْر (فَاِتَّخَذَ سَبِيله فِي الْبَحْر سَرَبًا)(5) وَأَمْسَكَ اللَّه عَنْ الْحُوت جِرْيَة الْمَاء فَصَارَ عَلَيْهِ مِثْل الطَّاق فَلَمَّا اِسْتَيْقَظَ نَسِيَ صَاحِبه أَنْ يُخْبِرهُ بِالْحُوتِ فَانْطَلَقَا بَقِيَّة يَوْمهمَا وَلَيْلَتهمَا حَتَّى إِذَا كَانَ مِنْ الْغَد قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ " (آتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرنَا هَذَا نَصَبًا)(6) " وَلَمْ يَجِد مُوسَى النَّصَب حَتَّى جَاوَزَ الْمَكَان الَّذِي أَمَرَهُ اللَّه بِهِ قَالَ لَهُ فَتَاهُ " (أَرَأَيْت إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَة فَإِنِّي نَسِيت الْحُوت وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَان أَنْ أَذْكُرهُ وَاِتَّخَذَ سَبِيله فِي الْبَحْر عَجَبًا)(7) " قَالَ فَكَانَ لِلْحُوتِ سَرَبًا وَلِمُوسَى وَفَتَاهُ عَجَبًا فَقَالَ " (ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ فَارْتَدَّا عَلَى آثَارهمَا قَصَصًا)(8) " قَالَ فَرَجَعَا يَقُصَّانِ أَثَرهمَا حَتَّى اِنْتَهَيَا إِلَى الصَّخْرَة فَإِذَا رَجُل مُسَجًى بِثَوْبٍ فَسَلَّمَ عَلَيْهِ مُوسَى فَقَالَ الْخَضِر وَأَنَّى بِأَرْضِك السَّلَام. فَقَالَ أَنَا مُوسَى. فَقَالَ مُوسَى بَنِي إِسْرَائِيل؟ قَالَ نَعَمْ قَالَ أَتَيْتُك لِتُعَلِّمنِي مِمَّا عُلِّمْت رُشْدًا " (قَالَ إِنَّك لَنْ تَسْتَطِيع مَعِيَ صَبْرًا)(9) " يَا مُوسَى إِنِّي عَلَى عِلْم مِنْ عِلْم اللَّه عَلَّمَنِيهِ لَا تَعْلَمهُ أَنْتَ وَأَنْتَ عَلَى عِلْم مِنْ عِلْم اللَّه عَلَّمَهُ اللَّه لك لَا أَعْلَمهُ. فَقَالَ مُوسَى " (سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّه صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَك أَمْرًا)(10) " قَالَ لَهُ الْخَضِر " فَإِنْ اِتَّبَعَتْنِي فَلَا تَسْأَلنِي عَنْ شَيْء حَتَّى أُحْدِث لَك مِنْهُ ذِكْرًا)(11) " فَانْطَلَقَا يَمْشِيَانِ عَلَى سَاحِل الْبَحْر فَمَرَّتْ سَفِينَة فَكَلَّمُوهُمْ أَنْ يَحْمِلُوهُمْ فَعَرَفُوا الْخَضِر فَحَمَلُوهُمْ بِغَيْرِ نَوْل فَلَمَّا رَكِبَا فِي السَّفِينَة لَمْ يَفْجَأ إِلَّا وَالْخَضِر قَدْ قَلَعَ لَوْحًا مِنْ أَلْوَاح السَّفِينَة بِالْقَدُّومِ فَقَالَ لَهُ مُوسَى قَدْ حَمَلُونَا بِغَيْرِ نَوْل فَعَمَدْت إِلَى سَفِينَتهمْ فَخَرَقْتهَا لِتُغْرِق أَهْلهَا؟ لَقَدْ جِئْت شَيْئًا إِمْرًا " (قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّك لَنْ تَسْتَطِيع مَعِيَ صَبْرًا قَالَ لَا تُؤَاخِذنِي بِمَا نَسِيت وَلَا تُرْهِقنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا)(12) " قَالَ : وَقَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " فَكَانَتْ الْأُولَى مِنْ مُوسَى نِسْيَانًا " قَالَ : وَجَاءَ عُصْفُور فَوَقَعَ عَلَى حَرْف السَّفِينَة فَنَقَرَ فِي الْبَحْر نَقْرَة أَوْ نَقْرَتَيْنِ فَقَالَ لَهُ الْخَضِر : مَا عِلْمِي وَعِلْمك فِي عِلْم اللَّه إِلَّا مِثْل مَا نَقَصَ هَذَا الْعُصْفُور مِنْ هَذَا الْبَحْر. ثُمَّ خَرَجَا مِنْ السَّفِينَة فَبَيْنَمَا هُمَا يَمْشِيَانِ عَلَى السَّاحِل إِذْ أَبْصَرَ الْخَضِر غُلَامًا يَلْعَب مَعَ الْغِلْمَان فَأَخَذَ الْخَضِر رَأْسه فَاقْتَلَعَهُ بِيَدِهِ فَقَتَلَهُ فَقَالَ لَهُ مُوسَى " (أَقَتَلْت نَفْسًا زَكِيَّة بِغَيْرِ نَفْس لَقَدْ جِئْت شَيْئًا نُكْرًا)(13) " قَالَ " (أَلَمْ أَقُلْ لَك إِنَّك لَنْ تَسْتَطِيع مَعِيَ صَبْرًا)(14) " قَالَ وَهَذِهِ أَشَدّ مِنْ الْأُولَى " (قَالَ إِنْ سَأَلْتُك عَنْ شَيْء بَعْدهَا فَلَا تُصَاحِبنِي قَدْ بَلَغْت مِنْ لَدُنِّي عُذْرًا فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْل قَرْيَة اِسْتَطْعَمَا أَهْلهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيد أَنْ يَنْقَضّ)(15) " أَيْ مَائِلًا فَقَالَ الْخَضِر بِيَدِهِ " فَأَقَامَهُ " فَقَالَ مُوسَى : قَوْم أَتَيْنَاهُمْ فَلَمْ يُطْعِمُونَا وَلَمْ يُضَيِّفُونَا " لَوْ شِئْت لَاِتَّخَذْت عَلَيْهِ أَجْرًا قَالَ هَذَا فِرَاق بَيْنِي وَبَيْنك سَأُنَبِّئُك بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا " فَقَالَ رَسُول اللَّه " وَدِدْنَا أَنَّ مُوسَى كَانَ صَبَرَ حَتَّى يَقُصّ اللَّه عَلَيْنَا مِنْ خَبَرهمَا.»[12]

      Ra bracket.png
      أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا Aya-79.png وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا Aya-80.png فَأَرَدْنَا أَنْ يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا Aya-81.png وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنْزٌ لَهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنْزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا Aya-82.png

      هنالك من يعلمه الله بعض من علم الغيب وهو قد يعلم أشياء كثيرة عن غيره أو عن نفسه أشياء غيبية ولكن قد تغيب عنه أشياء كثيرة أخرى كميعاد موته هو نفسه أو مرضه أو غيره وهذه حكمة لا يعلمها إلا الله فلا أحد يدري لماذا علمهم الله بعض هذه الأمور الغيبية .السلفيين مخهم متحجر و اغبياء بطريقة مدهشة
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook

    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de