دبجو والتمدد في المساحات الخالية بقلم محمد ادم فاشر

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 06:46 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-06-2015, 00:15 AM

محمد ادم فاشر
<aمحمد ادم فاشر
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 83

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


دبجو والتمدد في المساحات الخالية بقلم محمد ادم فاشر

    11:15 PM Jun, 28 2015
    سودانيز اون لاين
    محمد ادم فاشر-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين




    سوف تكون هذه الحركة معضلة حقيقية لحركة العدالة والمساواة ان لم تكن للجبهه الثورية بشكل عام وكل يوم جديد يتضح بشكل جلي السبب الذي جعل حركة العدالة والمساواة بقيادة جبريل تتعامل مع القيادة السياسية لحركة دبجوا بتلك القسوة المبالغة فيها بقتل البعض وحجر البقية لأشعار اخر لان بقاء القيادة السياسية الناجحة لهذه الحركة لم تنازعها الاسم او عظم الحركة فقط بل وجودها في الأساس نعم الان تفوق حركة جبريل علي هذه الحركة بالقوة التنظيمية والعمل الإعلامي ولكن سيظل الوجود الميداني المتزايد لحركة دبجو سواء بدعم من الحكومة او من ذاتها عمل بالجد مقلق لخصومها وخاصة ان اغلب الذين ينضمون اليها ليس بغرض مواجهه النظام بل لمواجهه حركة العدالة والمساواة بقيادة جبريل ابراهيم وان دعت الضرورة الجبهة الثورية اذا كان لا بد منها بسبب سلوك قادة الحركة والمآسي التي خلفوها في دارفور من قتلي واسري ينتمون الي جميع قبائل دارفور
    ولكن الذي يستوجب التوقف اكثر الجانب السياسي للحركة ان محاولتها للتمدد في الساحات الخالية هي عملية القيام بعمل فعلي لترتيب الأوضاع الأمنية في الاقليم . واذا حدث بالفعل ان الخرطوم ساعدت دبجو بسحب الجنجويد او فرضت سيطرة عليهم وخلقت له جسرا للتواصل مع الحكام الجدد الذين أعلنوا رغبتهم في تحسين الإوضاع الأمنية بل بالغ بعضهم بقطع الوعودفي ذلك الصدد اذا كان الامر كذلك سوف يعود بمردود إيجابي لصالح حركة دبجو لان القوة التي تستعين بها هؤلاء الحكام لا يمكن تكون الجنجويد الذين هم المسؤولين من الخلل الأمني ولا الجيش السوداني المنكسر والمهزوم امام الحركات ولذلك تكون فرصة سانحة لدبجو ان يحسن صورته امام اهل دارفور بدلا من الظهور بمنظر جنجويد الزرق وحتما تجد الرضا والقبول من اهل الاقليم الذين عاشوا نحو عقد ونصف من الزمان في ظل الأوضاع الأمنية الحرجة التي عطلت الحياة الطبيعية لكل الاقليم وبل لا احد بات يامن علي حياته وماله في اية لحظة واي مكان كان ان هذا الهم سيظل هو الأكبر من طموحات الجبهه الثورية ولا شيء قبل الجوع والأمن وخاصة بطول المدة واليأس من دور الحركات عندما تبين ان الغاية التى يمكن الوصول اليها هذه الحركات هي التفاوض مع الحكومة للتسوية السياسية
    ومن جانب اخر ان منسوبي الحركات وقل الجبهه الثورية ان اردت لا يعرفون مدي الضيق الذي وصل اليه اهل الاقليم منهم بسبب انانيتهم التي استحالت عليهم التوحد وحتي في آطار الجبهه الفضفاضة كل يقوم بعملياته العسكرية وتصدر بيانات باسمها الي درجة التي كادت ان تكون في مصاف الحكومة من الأذية وخيبة الأمل واذا كان كذلك ليس هناك سببا واحدا يجعلهم ينتظرون نتائج جديدة لتجارب ماثلة أمامهم كل يوم تتضاءل فرص المكاسب والثورة الدارفورية كل يوم جديد تنبت لها رأسا جديدا يكاد يستعصي إحصاؤها عددا
    ومهما قيل ان الاتفاق الذي وقعت عليه هذه الحركة تختلف كليا من بقية التفهمات التي تمت مع الحركات والإفراد لان حركة دبجو وقعت علي وثيقة الدوحة ولكن طموحاتها علي الأقل عند البداية كانت محدودة ان تجد التعاون بدون التحفظ من الحكومة في بناء الحركة لمواجهه حركة جبريل ابراهيم في مقابل المساهمة في ترتيب الأوضاع الأمنية في الاقليم هو عمل لم تسبقها جماعة اخري وقعت اتفاقا مع الحكومة من قبل وهذا العرض مغري جداً للحكومة و الي جانب ذلك علي راس هذه الحركة رجل طموحاته السياسية محدودة ولم يزعج الحكومة بطلبات كبيرة تحرج الحكومة في موازنتها ولا الحصص القبلية والحزبية ولذلك ليس من المستبعد ان تقدم لها الحكومة ايضا عرضا سخيا وهو ان تكبح جماح الجنجويد وتتوقف من الإخلال بالأمن الذي يتعمده بعض منسوبيها في تشجيع الصراعات العرقية و القبيلية في الاقليم وكل الدلائل تشير الي التعاون و من دون التحفظ هو سيد الموقف وهو شيء المتوقع للمصلحة المشتركة بينهما وتغني الحكومة من الحركات التي سياسيها اكثر من عدد جنودها وإلا ما كانت من الممكن ان توافق او تساعد علي تجنيد لحساب هذه الحركة وتخريج الدفعة الأولي التي اطلق عليها اسم لواء محمد بشر احمد في الفاشر وجاري ترتيبات لتخريج دفعة اخري باسم لواء اركو ضحية من نيالا وثالثة باسم لواء حسن جربو من الجنينة ولربما ان هذه الأسماء نفسها تمنح الحكومة مزيدا من الثقة والمهم في الامر ان الحكومة اذا عملت بالصدق في ترتيب الأوضاع الأمنية في الاقليم عن طريق هذه الحركة سوف تسحب البساط من الحركات من دون ادني شك وهو سلاح خطير جداً في الحرب علي الجبهة الثورية وخاصة اذا تركت مسافة بينها وبين حركة دبجو نعم ان الاتفاق القاضي بحصر نشاط هذه القوات في دارفور وعدم الزج في اي عمل ضد المدنيين وبقائها في تشكيلات عسكرية مستقلة من الوحدات العسكرية الاخري قد تعطي بعض الخصوصية ولكن ليست كافية وكيفما كانت العلاقة ان توكل أمن الاقليم لاحدي الحركات هو نقل الصراع برمته الي مربع الدارفوري هذه المرة ليس بين العرب وغير العرب بل بين الحركات الثورية فيما بينهم
    ومن ناحية اخري اذا تمكنت هذه الحركة في بناء عسكري ناجح متوزان عرقيا و مستقل من الحكومة و لو من الناحية النظرية ستظل الخيار الإقليمي و الدولي ومبررا كافيا للتخلص من القوة الدولية الكبيرة الفاشلة في الاقليم مقابل دعم هذه الحركة علي الأقل بمعدات يوناميد عند الانسحاب ولربما تحصل علي فرص التدريب والتأهيل بجهد دولي لصد بوابة دارفور حتي لا تكون ماوي الإرهابين الذين باتوا قاب قوسين او ادني من اجتياح الاقليم
    افالعميد بخيت دبجو عسكري بكل المعايير بدليل اختياره قائدا عاما للحركة العدالة والمساواة عندما كانت موحدة وبل في مجدها وقاد عملية الصحراء لانقاذ زعيم الحركة من الحصار في ليبيا كان عملا بكل المقاييس تحسب في خانة البطولات لكل الذين شاركوا في هذه العملية ولذلك لا يصلح مع الحقيقة في تقليل من قدراته بعد الانشقاق ولا خطورته علي ما تبقت مع حركة العدالة والمساواة بقيادة جبريل المثقلة بالجروح حديثاً فعلي الجبهة الثورية اما ان تبحث مكاناً خارج الاقليم او ان تسبق الترتيبات المتوقعة


    محمد ادم فاشر
    أحدث المقالات

  • ولاية الخرطوم مابين التطوير ومعاناة مواطنيها !!! بقلم بارود صندل رجب 06-27-15, 02:34 PM, بارود صندل رجب
  • علي مصر الإعتزار للشعب السوداني.. بقلم خليل محمد سليمان 06-27-15, 02:32 PM, خليل محمد سليمان
  • مين اختار... واليمين زي اليسار..؟!! بقلم توفيق الحاج 06-27-15, 02:28 PM, توفيق الحاج
  • القدس في الواقع الذاتي والاقليمي ومعايير مفقودة..!! بقلم سميح خلف 06-27-15, 02:25 PM, سميح خلف
  • المبادرة الفرنسية نكبة فلسطينية بقلم د. فايز أبو شمالة 06-27-15, 02:22 PM, فايز أبو شمالة
  • فرنسا لن تنجح حيث فشلت الولايات المتحدة بقلم نقولا ناصر* 06-27-15, 02:21 PM, نقولا ناصر
  • وتعقرب القعرب بقلم محمد الننقة 06-27-15, 01:54 PM, محمد الننقة
  • حتى لا ننسى ما هو الإرهاب.. بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 06-27-15, 01:52 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • لا توجد مدينة فاضلة ياسعاد الفاتح.. بقلم جمال السراج 06-27-15, 01:48 PM, جمال السراج
  • تطورات إعتقال رئيس الإستخبارات الرواندي في لندن بقلم مصعب المشرّف 06-27-15, 01:47 PM, مصعب المشـرّف
  • صرخة آباء من المهجر للرئيس بقلم حيدر احمد خيرالله 06-27-15, 01:43 PM, حيدر احمد خيرالله
  • حذار القتل ثانية!!! شعر نعيم حافظ 06-27-15, 01:52 AM, نعيم حافظ
  • العُبطاء !!! بقلم صلاح الدين عووضة 06-27-15, 01:38 AM, صلاح الدين عووضة
  • تفسير حديث (لا دينان) بقلم الطيب مصطفى 06-27-15, 01:33 AM, الطيب مصطفى
  • ماهر جعوان /يكتب/ الميدان في رمضان 06-27-15, 01:29 AM, ماهر إبراهيم جعوان
  • هل يوجد في الإسلام أوصياء على دينه ...؟ !!!بقلم محمد الحنفي 06-27-15, 01:25 AM, محمد الحنفي
  • shoot to kill.. والمحاكم (الجايرة)..!! بقلم عبدالوهاب الأنصاري 06-27-15, 01:18 AM, عبد الوهاب الأنصاري
  • نكتة سودانية جديدة لنج (الواتساب في رمضان) !! بقلم فيصل الدابي/المحامي 06-27-15, 01:13 AM, فيصل الدابي المحامي
  • ألم تكن البت في تقرير مصير دارفور الإنهزام ؟ ! بقلم الحافظ قمبال 06-27-15, 00:24 AM, الحافظ قمبال - قمباري
  • ليس دفاعاً عن البرنامج ... بقلم نورالدين مدني 06-27-15, 00:19 AM, نور الدين مدني
  • الحوار والتوافق الوطني ... حاجته وما يجب فعله عندما يستكبر النظام ويصُم أُذنيه؟ بقلم مبارك أردول 06-27-15, 00:14 AM, مبارك عبدالرحمن أردول
  • السجال الضار ..!! بقلم الطاهر ساتي 06-26-15, 11:54 PM, الطاهر ساتي
  • ترانيم الوطن : دكان اليماني بقلم عواطف عبداللطيف 06-26-15, 11:11 PM, عواطف عبداللطيف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de