منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان مشروع الجزيرة وسياسة التمكين
اعفاء جمركي لسيارة المغترب السوداني"المسكين"..واجب التنفيذ
قراءة حول أسباب الصراع في جنوب السودان (1 ـ 3) بقلم أفندي جوزيف
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 04-28-2017, 05:24 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

تعميد الوحدة الوطنية في حرب أكتوبر بقلم د. أحمد الخميسي

10-08-2015, 04:03 PM

أحمد الخميسي
<aأحمد الخميسي
تاريخ التسجيل: 01-13-2014
مجموع المشاركات: 139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
تعميد الوحدة الوطنية في حرب أكتوبر بقلم د. أحمد الخميسي

    03:03 PM Oct, 08 2015
    سودانيز اون لاين
    أحمد الخميسي-مصر
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    لم تكن حرب أكتوبر انتصارا عسكريا فقط ، ولا انتصارا فحسب للإرادة الشعبية ضد الكيان الصهيوني عدوها التاريخي، بل وكانت أيضا انتصارا جديدا للوحدة الوطنية بين أقباط مصر ومسلميها، فقد عمدت الحرب الوحدة بالدم والبسالة وعبقرية افتداء الوطن الذي خاطبه أحمد شوقي في قصيدة " بعد المنفى" قائلا : " ولو أني دُعيت لكنتَ ديني.. عليه أقابل الحتم المجابا .. أديرُ إليك قبل البيت وجهي.. إذا فهتُ الشهادة والمتابا"، الوطن الذي تغنى بوحدته سيد درويش وبديع خيري:" اللي الأوطان بتجمعهم عمر الأديان ما تفرقهم". الوطن الغالي الذي لم يميز بين جرح وجرح، بين الشهقة الأخيرة لمقاتل وشهقة مقاتل آخر بجواره. وفي قائمة شهداء حرب أكتوبر وهي قائمة طويلة ستجد أسماء أخوتنا الأقباط تلازم أسماء المسلمين. خلال حرب أكتوبر 73 وقفت فلاحة مصرية لم يسجل التاريخ اسمها بجوار كوبري صغير في قرية جنيفة على الطريق بين الاسماعيلية والسويس تتابع الطائرات الإسرائيلية في السماء والجرحى من جنودنا وزملاءهم ينقلونهم من الميدان إلي أسفل الكوبري. وفي مواجهة الدم المتدفق أخذت المرأة كلما أقبل الجنود بجريح تمزق قطعة من جلبابها وتضمد بها جرحه لوقف النزيف إلي أن يصل المسعفون، جنديا بعد جندي، وقطعة من الجلباب بعد قطعة، وحينما لم يبق شيء في الجلباب مزقت آخر ما يستر بدنها تضمد به الجراح هاتفة " الله أكبر"! وحدها من دون اسم، عارية تحت السماء الحمراء من وهج القصف، تلثم دماء المقاتلين، هذه كانت مصر التي لم تميز بين مسيحي ومسلم، ولا ذراع مبتورة وصدر مثقوب. مصر وهي تدافع عن نفسها ضد الكيان الصهيوني الذي انقضت على معاهدة السلام معه 45 سنة، لم تتخل فيها إسرائيل عن طابعها العدواني، فشنت – في سنوات السلام – ثمانية حروب على العرب: ثلاث حروب ضد الفلسطينيين ( قمع انتفاضة 1987 – وقمع انتفاضة عام 2000 – ومحرقة غزة في 2009 ) وحربين على لبنان ( عام 1982 – وعام 2006 ) ، وشاركت في ضرب العراق وشاركت في تدريب القوات الأمريكية على حرب المدن عند غزو بغداد، وشنت غارتين على السودان، من دون أن تتخلى عن شبر من الجولان السورية، ولا عن مزارع شبعا اللبنانية، كما أنها لم تمنح الفلسطينيين شيئا أي شيء سوى المزيد من التهامها أرضهم وتهويد مدنهم وغرز المستوطنات والغزاة البرابرة فيها. وإذا كانت إسرائيل في ظل معاهدة السلام قد شنت علينا كل تلك الحروب فما الذي تستعد لأن تفعله بنا في حالة الحرب؟. وبينما أثمر التصدي للعدوان الثلاثي العديد من الأعمال الأدبية مثل رواية يوسف إدريس" لاوقت للحب"، علاوة على ديوان ضخم متنوع من الشعر، وعدد من الأفلام، فإن بطولات حرب أكتوبر لأنها كانت بالأساس حربا نظامية لم تسجل بعد، ولا تم تدوين عشرات القصص عن أبطال تلك الحرب من جنود وضباط، ولا أدرجت قصص الشجاعة الخارقة في المناهج الدراسية، ولا تم القاء الضوء بما يكفي على أن الحرب عمدت الوحدة الوطنية بالجسارة التي تصدت للقاعدة الصهيونية العسكرية، وبالبطولة التي قفت عارية تحت الجسر تلثم جراح أبنائها هاتفة "الله أكبر".

    ***

    أحمد الخميسي. كاتب مصري



    أحدث المقالات

  • من يدري؟! بقلم صلاح الدين عووضة 10-08-15, 01:34 PM, صلاح الدين عووضة
  • الطامة (الكبرى ) جداً ..!! بقلم عبد الباقى الظافر 10-08-15, 01:32 PM, عبدالباقي الظافر
  • عثمان ميرغني .. هل هو غرور ونرجسية ؟! بقلم الطيب مصطفى 10-08-15, 01:31 PM, الطيب مصطفى
  • سلامة نظرك ..!! بقلم الطاهر ساتي 10-08-15, 01:29 PM, الطاهر ساتي
  • التصريحات التطمينية ومفارقة الواقع بقلم نورالدين مدني 10-08-15, 06:03 AM, نور الدين مدني
  • لاخير فى الحاكم ولا المحكوم بقلم عمرالشريف 10-08-15, 06:01 AM, عمر الشريف
  • قال البشير ان من يرفض الحوار في يوم 10/10/2015 انه سيحسمه بقلم جبريل حسن احمد 10-08-15, 05:53 AM, جبريل حسن احمد
  • الحوار ،الهلال ، المريخ ، كمال عمر: السقوط!! بقلم حيدر احمد خيرالله 10-08-15, 05:43 AM, حيدر احمد خيرالله
  • غياب الدستور وممارسة حقوق المواطنة الحوار بقلم بدوى تاجو 10-08-15, 05:41 AM, بدوي تاجو
  • لماذا ارتفع حجم الكراهية في السودان إلي هذا المستوي المخيف ؟؟؟؟؟؟ بقلم هاشم محمد علي احمد 10-08-15, 05:34 AM, هاشم محمد علي احمد
  • وزارة الصحة تجود بغير مالها على المصابين اليمنين! بقلم عثمان محمد حسن 10-08-15, 05:29 AM, عثمان محمد حسن
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de