الصفوة السودانية و الطريق الثالث للحل بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 10:00 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-05-2016, 02:22 PM

زين العابدين صالح عبد الرحمن
<aزين العابدين صالح عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الصفوة السودانية و الطريق الثالث للحل بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن

    02:22 PM May, 13 2016

    سودانيز اون لاين
    زين العابدين صالح عبد الرحمن-سيدنى - استراليا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    كان الأمل حل الأزمة السودانية، أن تجلس النخب السياسية السودانية في الحكومة و من يشايعها، و المعارضة بكل ألوان طيفها، في أن يقدم كل جانب برنامجه السياسي، أو تصوره للدولة الوطنية المطلوبة، في حوار وطني يعيد هيكلة الدولة بما يتلاءم مع الدولة الديمقراطية التعددية التي تقبل الجميع، و يكون الشعب هو الحكم في عملية التنافس علي السلطة من خلال صناديق الاقتراع، و لكن القصور في الشقين المتصارعين، ليس قصورا سياسيا في الرؤية، أنما قصورا حتى في استيعاب فكرة الدولة الوطنية الديمقراطية، و بالتالي أصبح صوت البندقية هو أعلي من صوت العقل و المنطق، تغلب عقل البندقية علي العقل السياسي، و ذلك لقصور في جانب العقل السياسي منذ نال السودان استقلاله، حيث بدأت الأزمة السياسية، و الغائب تماما هو العقل الذي يشتغل بالفكر، لذلك كان الصراع صراع شعارات لا تحكمه مرجعية فكرية يمكن أن التحاكم إليها، و ظلت الأزمة بين الصعود و الهبوط، دون أن تجد الحل الشامل، و ذلك يعود لأن الأجندة الوطنية دائما يحصل لها خلط مقصود بأجندة حزبية و شخصية، تقلص البعد الوطني في الطرح السياسي. كان الأمل أن تجلس النخب السياسية في حوار سياسي بعيدا عن مزايدات حزبية، و لكن من خلال الثقافة السياسية السائدة، لا تستطيع النخب السودانية أن تتجاوزها، و لا تستطيع الخروج عنها، لضعف مرجعياتها الفكرية، التي لم تستطيع أن تجودها، فأصبحت العملية السياسية، يندفع إليها أولئك الذين لا يجدون أماكن لهم في سوق العمل، فيعتقدون أن السياسية هي التي توفر لهم هذه الوظائف بمؤهلات لا تحتاج قدر من الذكاء، لذلك غاب الفكر و غاب المنهج النقدي، و أصبح التبرير هو المسيطر علي الساحة السياسية، و منهج التبرير لا يستطيع أن يؤسس لبناء دولة وطنية، أنما يراكم الأخطاء، الأمر الذي يدمر ما هو قائم و يفتح الباب لذوي الأجندات الخاصة، و هؤلاء هم الذين أكثر تحكما في العمل السياسي في البلاد، في الجانبين الحكومة و المعارضة، مكوث علي قمة القيادة السياسية رغم الفشل، لا يريدون تقيم مسيرتهم السياسية و إصلاح الاعوجاج و لا يريدون مغادرة المسرح السياسي لكي يفتحوا الباب لأجيال و عقول جديدة، لديها تفكير مغاير و رؤى جديدة تستطيع أن أن تحدث اختراقا في الأزمة السياسية، فأصبحت القيادات في السلطة و المعارضة تمثل عائقا في عملية المصالحة الوطنية " The national reconciliation".
    و ترجع الأزمة السياسية السودانية للأزمة التي تعيشها المؤسسات الحزبية، التي تتحكم فيها الطائفية أو الكارزمات أو عقلية البندقية، و هؤلاء جميعهم لا يساعدون علي خلق بيئة صالح لانطلاقة العقل و الإبداع، و المؤسسات الحزبية لا تعاني فقط من إشكاليات تنظيمية، حيث تغيب المؤسسية و المشاركة الفاعلة للعضوية في قرارات الحزب عبر النظم الديمقراطية، أنما دائما هناك شخص واحد هو الذي يفكر و يصدر القرارات، و حاشية تعرف فقط كيف تصفق أو ترفع السبابة بالتكبير، تعطيل كامل للعقل النقدي، و غياب للإبداع في كل أنواعه، هذه الحالة في المؤسسات السياسية بالضرورة وعبر العقليات المتحكمة تنتقل إلي الدولة، عندما يصعد الحزب لها، أو أن يسيطر علي مقاليدها بأية طريقة كانت، لآن الشخصية المحنطة سوف تنتقل بذاتها و ما تملك من ثقافة سياسية، و تعتقد إن الدولة بمؤسساتها أصبحت ملكا لها، و تبدأ العملية الديكتاتورية تمارس انتهاكات حقوق الإنسان و تقليص مساحات الحرية، و تمارس العزل السياسي، و يصبح التفكير محصور في أجندة أمنية كيفية الحفاظ علي النظام، و في الجانب الأخر كيفية إسقاط النظام، و حول النقطتين، يبدأ الإعداد للأدوات المناسبة، و يتسيد عقل البندقية في كلا الجانبين، و يغيب التفكير العقلاني وسط النخب في الجانبين.
    إن ضعف المؤسسات السياسية و تسيد العقليات الانقلابية، هي التي تسببت في الأزمة التي تعاني منها البلاد، و هي التي ساعدت علي استمرارها طوال ست عقود، دون أن يكون هناك حلا، إضافة إلي الأحزاب نفسها، و من خلال ثقافتها السائدة، ساهمت في نشر الثقافة السالبة، التي ليس لها علاقة بالثقافة الديمقراطية، و حتى الذين يرفعون شعارات الديمقراطية لا يتعمقون أكثر فيها، إنما هي شعارات مرحلية بهدف الاستقطاب، و من عمق الأزمة السائدة عودة القبلية و العشائرية بقوة علي السطح، بعدما ما كان قد حدث تطورا اجتماعيا و سياسية عند نخبة مؤتمر الخريجين، و عودة الأثنية و القبلية اعتمدت عليها الإنقاذ كثيرا في استمرارها في السلطة، الأمر الذي أدي لانتشار النزاعات و الحروب ليس بين الحكومة و المعارضة فقط، إنما بين القبائل و البطون أيضا، بسبب عقل البندقية، تسبب في انتشار السلاح و تجارة السلاح، و هي علة مرتبطة بالوضع السياسي الشمولي أينما كان، هذه الأزمة كان لابد أن تجعل النخب الواعية و المستشعرة بعمق الأزمة أن تقدم "مبادرة وطني" تحاول أن جعل مرايبجم.
    إذا "المبادرة القومية" التي تقدمت بها نخبة وطنية للسيد رئيس الجمهورية، تعد وقفة حقيقية مع النفس، لإعادة إعمال العقل، و البعد عن الإطارات الحزبية و المصالح الشخصية الضيقة، و النظر للقضية ببعدها الوطني، و إذا استطاعت النخب حقيقة البعد عن المصالح الضيقة، سوف تتقدم بخطي ثابتة نحو الحل، و لكن أية انحراف عن الهدف سوف يؤدي إلي عرقلة أية حلول، أو البعد عن أية مبادرات تقدم لكي تنقذ البلاد من حالة التردي التي وقعت فيه، و تحمل " المبادرة القومية" رؤية ثاقبة للمشكل السوداني بعيدا عن الانحياز، أو الميل إلي جانب دون الأخر غير الوطن، و الملاحظ في المبادرة إنها تبدأ بتشكيل حكومة "مهام وطنية" و هي القضية المختلف عليها بين السلطة الحاكمة و المعارضة، حيث تنادي المعارضة بحكومة انتقالية، بينما يرفضها المؤتمر الوطني، و لذلك بدأت المجموعة بذات القضية، لكي يحصل فيها توافق وطني، كما أكدت في مبادرتها حيث قالت ( لابد من التوافق علي التقدم إلي مرحلة انتقال تاريخي،ة من موقع الأزمة السياسية الراهنة، إلي مشارف مستقبل يتجاوزها، بمشاركة القوي السياسية و المدنية كافة) و تشدد المبادرة علي ضرورة توفير المقومات الأساسية، لتعزيز فرص نجاح المرحلة الانتقالية، و تعزيز فرص النجاح تتمثل في التفاف الناس مع المبادرة، و في ذات الوقت، أن يكون هناك توافقا سياسيا، يهيئ البيئة الصالحة لكي تؤدي حكومة " المهام الوطنية" دورها بعيدا عن المشاكسات التي تحدثها بعض القوي السياسية، و المبادرة كما قلت في مقال من قبل تعد طريقا ثالثا، يحاول أن يحصر نفسه في القضايا التي تؤدي إلي تحول ديمقراطي و يوقف العنف في البلاد و يهيئ المجتمع لعملية التنمية و البناء، و هيكلة الدولة بما يتلاءم مع النظام الديمقراطي.
    إن " المبادرة القومية" و من خلال الثقافة السائدة في المجتمع، و هي ثقافة الأزمة سوف تكون هي أيضا مجالا للاستقطاب، و النظر إليها بشيء من الحذر من كلا الجانبين الحكومة و المعارضة، لذلك لابد من الحركة تجاه القوي الصامتة في المجتمع و هي الأغلبية و التي تطأ الجمر، و هؤلاء إذا التفوا حول المبادرة سوف يخلق لها رأى عام، الأمر الذي يجعل العقليات في السلطة و المعارضة تعيد التفكير العقلاني، لأنهم في البداية لن يستقبلوا " المبادرة بعين الرضي" و يعتقدوا إن اعترافهم بالمبادرة يعني اعترافا ضمنيا بفشلهم، و العقليات التي تفكر بهذه الطريقة. للك ليس غريب أن ترفض آلية " 7+7" " المبادرة القومية" و تصفها بأنها مبادرة "صفوية و نخبوية" و يقول السيد كمال عمر عضو الآلية (إن المبادرة مبهمة و تتحدث عن قضايا صغيرة و هي قضية السلطة في الجهاز التنفيذي بينما الحوار الوطني الذي هو أكبر مشروع سياسي منذ الاستقلال ناقش قضايا الحكم كافة) و السيد كمال للآسف لم يقرأ المبادرة جيدا، و يقف بحديثه الذي أدلي به لمركز " SMC" في حدود المصلحة الخاصة بعيدا عن الشوف الوطني، و هي أزمة النخب السياسية التي تتلون، و تغير خطابها بما يلاءم مصالحها الخاصة، بعيدا عن القضية الوطنية، و لا يستبعد أن تكون هناك أيضا عقليات بذات التفكير في جانب السلطة و المعارضة، و هؤلاء يشكلون عائقا حقيقيا لكل خطوات وطنية لحل الأزمة، هؤلاء يعتقدون وحدهم هم القادرين علي صناعة التاريخ و أوصيا علي الشعب السوداني، رغم أن رؤاهم دائما لا تتجاوز موقع أقدامهم، و يقول أيضا السيد كمال عمر ( إن الأزمة في البلاد أكبر من الشخصيات القومية لكونها أزمة أحزاب سياسية، و مكون وطني في عمومه، و أكد تمسكهم بالحوار الوطني الجاري و عدم قبول بأي " التفاف" عليه بأي شكل من الأشكال) و هل المبادرة تعد التفافا للحوار الوطني، أم إن حزب كمال عمر و حليفه المؤتمر الوطني عجزوا أقناع القوي الأخر بالمشاركة، في حوار يمثل أصحاب الرؤية الواحدة، و هل قالت النخبة الموقعة علي المبادرة، إنها تعد بديلا للقوي السياسية، أو إنها هي وحدها تريد إصلاح حالة البلاد، هي طرحت مبادرة تعد طريقا ثالثا، تعتقد أنها تعد مخرجا للبلاد، و تحتاج لحوار حولها، و دور النخب الواعية المدركة لدورها الوطني، و في الأزمات خاصة، عندما تفشل المؤسسات السياسية في إيجاد الحل و تتعمق الأزمة و تؤثر علي معايش المواطنين و تتردي الخدمات، و يصبح الوطن طارد لبنائه، تتقدم الصفوة و النخب الصفوف و تقدم مبادرتها للحل، أو حتى مبادرة من أجل تغيير طريقة التفكير، أو حتى أيضا تطرح تساؤلات جديدة تعيد فيها تقيم تجربة الماضي و معرفة الأسباب التي أدت للأزمة، و هؤلاء ليس أوصياء علي العمل السياسي، كما إن الأحزاب أيضا ليست وصية علي الأعمال الوطنية، و علي السيد كمال عمر و كل من يفكر بطريقته، أن يعلم إن التغيير في المجتمعات، و عملية البناء الوطني في كل التجارب التاريخية، صنعته النخب و الصفوة الوطنية، من خلال مبادراتها و فكرها، و لم تحدثه الأحزاب السياسية، و حتى قضية الأحزاب هو ابتكار النخب و الصفوة في بحثهم عن تطور الدولة الحديثة، و توزيع السلطات، و لكن إن صاحب الحاجة الخاصة، دائما لا يشوف إلا بعين واحدة فيها غذى، و هي التي تبعده عن التفكير المنطقي و القراءة الصحيحة للأشياء، و السيد كمال عمر من السلطة للمعارضة هذه قرابة الثلاثة عقود ماذا صنع؟ و حتى الحوار الوطني الذي يتحدث عنه حوارا لم تحضره كل القوي السياسية، و غابت عنه المعارضة، لذلك كان لابد أن يكون هناك من يفكر ما هو العمل؟ و هي ليست اختصاص الأحزاب فقط، إنما دور النخب الوطنية أيضا، و "المبادرة القومية" تأتي في ظرف غير طبيعي، ظرف استثنائي، و علي السيد كمال عمر بدلا أن يرمي بسهامه علي المبادرة، كان عليه أن يسلك طريق الحوار، الذي يتشبث بستائره، أن يقرأ المبادرة و يتحاور معها أصحابها، أو حتى من خلال نقدها في مقال، حتى يفتح نوافذ جديدة للحوار، تؤدي للتقارب بين الأفكار لحل القضية الوطنية، و لكن طريقة تفكير التأمر التي أصبحت ثقافة سائدة في الوسط السياسي، هي التي جعلت الأزمة السودانية تتعمق كل يوم.
    إن الأزمة السياسية السودانية، و التي أثرت كل فئات الشعب، لا تعالج إلا بطرية تفكير جديد، و تجاوز للثقافة السائدة، و القفز من المصالح الشخصية و الحزبية إلي المصلحة الوطنية، و طريقة التفكير الجديد تريد إعادة في المرجعيات الفكرية و تصحيحها من الشوائب التي تعلقت بها، و تريد عقليات مفتوحة، و رؤى جديدة تعيد قراءة الواقع السوداني، و تتعرف علي أسباب الأزمة الحقيقية، و هذه لا يمكن أن تتم بعقل التبرير الذي ساد العقليات السياسية السودانية، إنما تحتاج إلي عقليات تتبع المنهج النقدي، و ذهن مفتوح علي الأخر، عقليات غير وريثة للتجارب السياسية السابقة و لا للثقافة البائدة، عقليات تعتقد أن الأخر مكمل لها، و ليس خصما لها، و المبادرة القومية تمثل طريقا ثالثا للتفكير، و يقدم رؤية للمخرج، و لن نتردد في الوقوف معها و دعمها. و الله الموفق. نشر في جريدة إيلاف الخرطوم.




    أحدث المقالات
  • سد النهضة الاثيوبي والفهلوة المصرية علي السودان بقلم يوسف علي النور حسن
  • سعدالدين ابراهيم الفارس الذى ترجل!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • انسحاب دبلوماسيين اميركيين من حفل رسمي بسبب تواجد البشير بقلم محمد فضل علي..كندا
  • رسالة للسيد/وزير العدل:ألم يأن إلغاء عقود الإذعان الخاصة بالكهرباء والمياه ؟ بقلم د/يوسف الطيب
  • التخادم السياسي بين إيران وداعش ...التفجيرات الطائفية بقلم محمد الياسين
  • البشير يدافع عن ارض الوطن بقتل أطفال هيبان ويترك حلايب والفشقة للاحتلال بقلم عثمان نواي
  • تايه بين القوم/ الشيخ الحسي/ تخيلوا السودان بدون ( كيزان)
  • أبشركم بتراب يمور بقلم حسن العاصي كاتب فلسطيني مقيم في الدانمرك
  • تفوت قبال ما تشوف اخرتها بقلم سعيد شاهين
  • السيسى وشلبوكة ومساء الانوار بقلم جاك عطالله
  • النهب ...النهب... يكاد عقلى يذهب! (او فى سايكوباتية الفساد/الإفساد) بقلم محمد عثمان دريج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2016, 10:11 AM

egyptofrance


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


توكيل صيانة فريجيدير المعتمدة فى مصر (Re: زين العابدين صالح عبد الرحمن)

    صيانة فريجيدير

    #صيانة_فريجيدير

    #توكيل_فريجيدير

    صيانه فريجيدير تقوم بعمل صيانه لجميع الاجهزه المنزليه الخاصه بها واعطاء العميل ضمان علي الصيانه وايضا ضمان علي قطع غيار فريجيدير وخلال فتره الضمان يكون للعميل الحق في الرجوع الينا اذا واجه مشكله في الجهاز وايضا بعد فتره الضمان يمكنه الرجوع الينا ويقوم بتجديد الضمان وسوف تكون اجهزتكم في امان معنا . وبالتالى نجد ان توكيل فريجيدير هو الفضل والاشهر .

    الخط الساخن لصيانه فريجيدير 01202020373 - اتصل الان

    وتنقسم صيانه فريجيدير الى عده اقسام:

    1- صيانة غسالات فريجيدير

    تنقسم صيانة غسالات فريجيدير الى ثلاثة أقسام.

    صيانة الحلة الداخلية الغسالة فريجيدير :

    تعتبر صيانة فريجيدير للحله الداخليه للغساله فريجيدير هى من الاجزاء المهمه فى صيانة فريجيدير لانه يجب ان تكون مثبته بشكل صحيح حتى لا يحدث تسريب للمياه داخل الغساله فريجيدير . لذلك يجب الاتصال بالخطوط الساخنه لتوكيل فريجيدير حتى يصل اليك المهندسين المتخصصون فى صيانة اجهزة فريجيدير .

    صيانة الجسم الخارجي للغسالة فريجيدير :

    لا يوجد صيانة لجسم الغساله فريجيدير لانها مصنوعة من ماده غير قابله للصداء وبالتانلى لا يحدث بها اى مشاكل.ولذلك اعتمد توكيل فريجيدير على تصنيع الغساله من هذه الماده للحفاظ على شكل الغساله فريجيدير . واذا حدث غير ذالك اتصل فورا على الخط الساخن لصيانة فريجيدير . فى جميع انحاء الجمهورية .

    صيانة الكارتة في الغسالة فريجيدير :

    الكارتة هى من الاجزاء المهمه فى غساله فريجيدير وعند حدوث اى عطل بها تتوقف الغساله فريجيدير تمام عن العمل لان الكارتة فى غسالات فريجيدير هى التى تعطى الاوامر لجميع اجزاء الغساله فريجيدير للعمل بشكل سليم . ولذلك فان الكارتة تحتاج الى متخصصين فى صيانه فريجيدير . توكيل فريجيدير يوفر هؤلاء المتخصصون فى صيانه فريجيدير .

    2-صيانه ثلاجات فريجيدير

    قسم صيانة ثلاجات فريجيدير متخصصون فى توصيل فنيين الصيانة المتميزين و مراكز الصيانة المعتمدة فى صيانه ثلاجات فريجيدير إليك مباشرة بمجرد الاتصال بنا علي خطوطنا الساخنة .

    يتكون قسم صيانة ثلاجات فريجيدير ثلاث اقسام اساسيه.

    صيانة عدم التبريد لثلاجات فريجيدير :

    يحدث عدم التبريد نتيجه لتسريب فى ثلاجات فريجيدير او نقص فى نسبه الفريون داخل ثلاجات فريجيدير . وفى مرحله شحن الفريون داخل جهاز ثلاجة فريجيدير يحتاج الى متخصص فى اعطال ثلاجات فريجيدير لان الفيرون يتم شحنه بطرق خاصه . لذلك وجب الاتصال بوكلاء فريجيدير فى جمهورية مصر العربية . حتى يتم ارسال الفنيين المتخصصون فى صيانة ثلاجات فريجيدير .

    صيانة الجسم الخارجى لثلاجات فريجيدير :

    لا يوجد صيانة لجسم الثلاجه فريجيدير لانها مصنوعة من ماده غير قابله للصداء وبالتالى لا يحدث بها اى مشاكل ولا يحدث لها تاكل .ولذلك اعتمد توكيل فريجيدير على تصنيع الثلاجة فريجيدير من هذه الماده للحفاظ على شكل الثلاجة فريجيدير . واذا حدث غير ذالك اتصل فورا على الخط الساخن لصيانة فريجيدير . فى جميع انحاء الجمهورية .

    انسداد دائرة التبريد :

    يعد انسداد دائرة التبريد من أهم و أشهر اعطال الثلاجة فريجيدير حيث أن معظم المستخدمين من ربات البيوت في البيوت المصرية يقومون بوضع الثلاجة في وضع رأسي تماما في حين ان التلاجة فريجيدير لابد و أن يتم وضعها بشكل مائل قليلا إلي الخلف . مما يؤدي وضعها رأسيا تماما الي انسداد دائرة الفريون مما يوقف عملية التبريد و منها لابد و أن يقوم فني متخصص في صيانة ثلاجات فريجيدير بعمل تسليك للدائرة حتي تعود إلي نشاطها و كفائتها الأصلية

    3-صيانه تكييفات فريجيدير

    قسم صيانة تكييفات فريجيدير هو الاهم فى صيانة التكييفات الاسبليت والشباك لأن كل بيت مصري لا يخلو من جهاز تكييف أو إثنان من تكييفات فريجيدير و بالتالي فإن الشركة تولي إهتماما خاصا بقسم خدمة عملاء فريجيدير .

    صيانه الوحده الداخليه لتكييفات فريجيدير :

    تتكون الاتربه داخل الوحده الداخليه لتكييفات فريجيدير لذالك تنصح صيانة فريجيدير بعمل صيانة دوريه لتكييفات فريجيدير حتى تستمر فى العمل بكفائتها العاليه . وفى حاله حدوث عدم تبريد يجب تنظيف الفلاتر الداخليه وغسلها جيدا قبل تشغيل تكييف فريجيدير فى الصيف . وتكييفات فريجيدير يحدث بها اعطال مختلفه فيجب التوجه الى اقرب مركز صيانة معتمده لتكييفات فريجيدير حتى تقوم بالتعامل مع الوكلاء الحقيقيون لصيانة فريجيدير .

    صيانة الوحده الخارجيه لتكييفات فريجيدير :

    بسبب وجود هذه الوحده خارج المنزل فتكون معرضه للشمس والامطار مما يؤدي الي انخفاض كفائتها و بالتالي عدم التبريد داخل الفراغ . و بالتالي هذا يعد من أشهر اعطال تكييف فريجيدير و لتفادي ذلك يجب علي كل من يشتري تكييف فريجيدير ان يستخدم كفر غطاء فريجيدير

    4-صيانة ديب فريزر فريجيدير

    ديب فريزر فريجيدير الرأسى وديب فريزر فريجيدير الافقى هما الافضل على الاطلاق . ومتخصصون صيانة فريجيدير لديهم خبره فى تحديد الاعطال التى يجهلها معظم الفنيين ولذلك نحنو وكلاء فريجيدير نقوم بتوصيلك لاقرب مركز صيانه فريجيدير معتمد حتى لا تتعرض للنص من خلال المركز غير المعتمده فقط قم بالاتصال على الخط الساخن لوكلاء فريجيدير فى جمهورية مصر العربية.

    قائمه خاصه بمواقع صيانه فريجيدير فى مصر

    صيانة فريجيدير في القاهرة - صيانة فريجيدير في الجيزة - صيانة فريجيدير في الاسكندرية - صيانة فريجيدير في البحيرة - صيانة فريجيدير في طنطا - صيانة فريجيدير في المنصورة - صيانة فريجيدير في المحلة - صيانة فريجيدير في كفر الشيخ - صيانة فريجيدير في بنها - صيانة فريجيدير في امبابة - صيانة فريجيدير في حدائق الاهرام - صيانة فريجيدير في 6 اكتوبر

    موقع خدمات الصيانة فى مصر

    مركز خدمة عملاء صيانة فريجيدير 01202020373
    http://frigidaire.xn----nmcrgyg6e8dfd.com/http://frigidaire.xn----nmcrgyg6e8dfd.com/
    http://xn--rgbgec0frcbb.xn----nmcrgyg6e8dfd.com/http://xn--rgbgec0frcbb.xn----nmcrgyg6e8dfd.com/
    http://frigidaire.xn----ymcabk8b4a9g2an6b.com/http://frigidaire.xn----ymcabk8b4a9g2an6b.com/
    http://xn--rgbgec0frcbb.xn----ymcabk8b4a9g2an6b.com/http://xn--rgbgec0frcbb.xn----ymcabk8b4a9g2an6b.com/
    http://frigidaire.xn----ymcbaadfkdr1e1a6t5ay.com/http://frigidaire.xn----ymcbaadfkdr1e1a6t5ay.com/
    http://xn--rgbgec0frcbb.xn----ymcbaadfkdr1e1a6t5ay.com/http://xn--rgbgec0frcbb.xn----ymcbaadfkdr1e1a6t5ay.com/
    http://frigidaire.xn----ymcbahj4dm2c6fqa0c.com/http://frigidaire.xn----ymcbahj4dm2c6fqa0c.com/
    http://xn--rgbgec0frcbb.xn----ymcbahj4dm2c6fqa0c.com/http://xn--rgbgec0frcbb.xn----ymcbahj4dm2c6fqa0c.com/
    http://frigidaire.xn----ymcbahjej9e2hsa0c.com/http://frigidaire.xn----ymcbahjej9e2hsa0c.com/
    http://xn--rgbgec0frcbb.xn----ymcbahjej9e2hsa0c.com/http://xn--rgbgec0frcbb.xn----ymcbahjej9e2hsa0c.com/
    http://frigidaire.xn----ymcbggb5e2era0a6bga.com/http://frigidaire.xn----ymcbggb5e2era0a6bga.com/
    http://xn--rgbgec0frcbb.xn----ymcbggb5e2era0a6bga.com/http://xn--rgbgec0frcbb.xn----ymcbggb5e2era0a6bga.com/
    http://frigidaire.xn--pgb4cdol.com/http://frigidaire.xn--pgb4cdol.com/
    http://xn--rgbgec0frcbb.xn--pgb4cdol.com/http://xn--rgbgec0frcbb.xn--pgb4cdol.com/
    http://frigidaire.xn--pgbiva0fkn.com/http://frigidaire.xn--pgbiva0fkn.com/
    http://xn--rgbgec0frcbb.xn--pgbiva0fkn.com/http://xn--rgbgec0frcbb.xn--pgbiva0fkn.com/
    http://xn----ymcgnpkcz5izb2bgbb.xn--pgb4cdol.com/http://xn----ymcgnpkcz5izb2bgbb.xn--pgb4cdol.com/
    http://xn----ymcgnpkcz5izb2bgbb.xn--pgbiva0fkn.com/http://xn----ymcgnpkcz5izb2bgbb.xn--pgbiva0fkn.com/
    http://frigidaire.egy.serviceshttp://frigidaire.egy.services
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de