الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 06:47 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

( 20 %) بقلم الطاهر ساتي

02-08-2016, 01:20 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 08-11-2014
مجموع المشاركات: 515

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
( 20 %) بقلم الطاهر ساتي

    01:20 PM Feb, 08 2016

    سودانيز اون لاين
    الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    :: ومن غرائب الأخبار، بالرأي العام، وزارة المالية توجه ديوان الضرائب في منتصف الشهر الفائت بزيادة الربط الضريبي المقدر لهذا العام بنسبة (20%)..فالبرلمان أجاز إيراد الضرائب لهذا العام قبل بداية السنة المالية، و أن أي نقص أو زيادة في الإيراد المجاز يجب أن يُجاز بواسطة البرلمان أيضاً، ولكن (طنشوه )..وتبرير زيادة الربط الضريبي المجاز - بنسبة 20% - أيضاً غريب حسب الخبر..( لتدني أسعار النفط عالمياً)، هكذا التبرير وكأن بلادنا من قادة دول الأوبك ..!!
    :: بالمنطق والحساب فأن تدني أسعار النفط والقمح عالمياً بمثابة خير وبركة على بلادنا، لأن بلادنا تستوردهما ولا تصدرهما.. ولكن، والحمد لله على كل حال، تحولت حتى هذه الرحمة العالمية في بلادنا إلى (عذاب أليم)، لحد رفع أسعار السلع و زيادة الربط الضريبي ..دولة غامبيا على سبيل المثال، مساحتها تكاد تكون بحجم جزيرة بدين في شمال السودان، وهي دولة أفقر من (فأر المسيد)، ومع ذلك إستغلت تدني أسعار النفط عالمياً لتخفض أسعور الوقود لشعبها بنسبة (8%)..ولو تركت حكومتنا شعبنا المنكوب للأسعار العالمية لعاش في ( سخاء ورخاء)..!!
    :: ولكن ، لا أطعمت حكومتنا شعبنا من خيرات بلاده قمحاً وعدساً ولا تركته يأكل من خشاش الأسعار العالمية..بواسطة الشركات النافذة، ظلت مراكز القوى الفاسدة تحتكر إستيراد الوقود بالأسعار العالمية المتدنية، ثم تبيعها لشعبنا بعد أن تربح ما تشاء، ثم تسمي هذه الخدعة بالتحرير ورفع الدعم، وكأن الأسعار العالمية أسعار عالم لا يعيش فيه شعبنا.. مراكز القوى بالحكومة لاتحترف السياسة الرشيدة التي تخفف متاعب العيش عن كاهل شعبها، بل هي - بالتنسيق مع الشركات النافذ - رائدة في عالم التجارة الفاحشة التي ترهق الشعب و(تفقره).. وما فروقات أسعار الوقود- ما بين العالمي والمحلي - إلا نموذج للتضليل و (التفقير)..!!
    :: والمهم، نرجع لخبر زيادة الربط الضريبي المجاز بنسبة (20%)..فلتكن هذه الزيادة خصماً من (التهرب الضريبي)، وليست وبالاً آخراً على من يدفعونها..فالمالية، على لسان وزير الدولة، قالت قبل أسابيع بأن جهل المواطن بجدوى الضرائب من أسباب (التهرب )..وقد يكون، ولكن السبب الأكبر هو رداءة الخدمات (إن وُجدت)..نعم، عندما لايجد دافع الضرائب علاجاً - ولا تعليما لإبنه - تعليماً نظير أمواله المدفوعة ضرائباً، فلماذا يدفع؟..بالدول الغربية، وبعض دول العالم الثالث أيضا، قد تتجاوز قيمة الضرائب التي يدفعها المواطن (30%) من الدخل.. ومع ذلك لا يتهربون، لأنهم يرون ضرائبهم في خدماتهم..ولكن هنا، فالضرائب ( جزية)، تدفعها بلا مقابل .. وفروا الخدمات ليدفع المواطن ضرائبه ( فرحاً)..!!
    :: ثم عدم محاسبة المفسدين، من أسباب التهرب الكبرى أيضاً..وليس من العدل أن يسرق أحدهم ( عرقي وجهدي)، أو هكذا لسان حال البعض المتهرب من الضرائب.. نعم لم يخلق الله دولة الملائكة بحيث لا يعتدي مسؤولاً على المال العام، ولكن أنزل على الأرض شرعاً وفي الرؤوس عقولاً تصيغ القوانين وتردع بها من يعتدون على المال العام، وبالردع العادل يطمئن دافع الضرائب بأن أمواله لم تُصرف في بنود ( الإعتداء) و ( الإهدار ).. وعليه، كافحوا الفساد ليدفع المواطن ضرائبه ( مطمئنا)..!!
    أحدث المقالات

  • حتى لا يلتهموا الدستور..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • تحسسوا رؤوسكم !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ومن لا يفهم يموت بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • في دولة المشروع الحضاري: إمام المسجد فرّاش!!! بقلم الطيب مصطفى
  • رفع وإبقاء العقوبات : أزمة السيادة الوطنية!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (89) العدو يختار الضحايا وينتقي الشهداء بقلم د. مصطفى يوسف اللدا
  • مفهوم الزواج في القرآن بقلم عادل عبد العاطي
  • الأهم إعمار العلاقات الداخلية بقلم نورالدين مدني
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de