في ذكري انتفاضة سبتمبر ودعما للاجئين مظاهرة تحاصر مقر الامم المتحدة بجنيف
مناشدة لدعم ابنة السودان لجائزة بناة السلام في أفريقيا
الذكرى الخامسة لرحيل محمود الزين حامد الذي رحل في 20 سبتمبر 2011.
المؤتمر الرابع للحركة المُستقِلة، 30 سبتمبر - 2 أكتوبر 2016 - بيرمينغهام
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-29-2016, 02:41 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

( زول ناجح ) بقلم الطاهر ساتي

06-28-2016, 03:29 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 08-11-2014
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
( زول ناجح ) بقلم الطاهر ساتي

    02:29 PM June, 28 2016

    سودانيز اون لاين
    الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    :: محمد وردي، رحمة الله عليه، لم يكن يستمع لكل الآخرين ولم يكن يعترف بهم جميعا، بل كان ينتقي من الوسط الفني ثم يستمع ويعترف لبعضهم بالإبداع والموهبة وينتقد ويسخر من البعض الآخر..ولذلك، عندما يلحن وردي كلمات شاعر لفنان آخر فهذا قمة الإعجاب بالفنان و موهبته .. فالدموع، كتبها إسحق الحلنقي، ولحنها محمد وردي ثم قدمها لطه سليمان بعد أن وصفه بأنه ( من أفضل الأصوات الشبابية).. وشهادة وردي تكفي ..!!
    :: مُبادر لحد المغامرة، وهذا من مفاتيح النجاح ..فالصبي القادم من مدرسة ود السايح بشمبات لم يجد نفسه في فرقة ( أولاد البيت)، إذ شعر بالتميز ثم بادر - مغامراً - بأن يتحرر من الفرقة ويشق طريقه بعد ست سنوات فقط لاغير، فأنتقده النقاد ثم رسمت الصحف مستقبله بالفشل، ولكنه تجاوز نقد النقاد وأخيلة الصحف و ( عبر)..ثم فاجأ الوسط بألبوم تلو الآخر حتى نال إعجاب من إنتقدوه ثم إعتراف فنان إفريقيا الأول، كأعظم إعتراف ..!!
    :: ثم أراد التميز عن جيله، وسعى لتجاوز المحلية، وبادر - لحد المغامرة - بتصوير أغنية (عايز أعيش)، كأول كليب سوداني بمواصفة عالمية، تعرضها الفضائيات العربية، ليواجه بسيل من النقد والشتائم.. ولكن هم ذاتهم - النقاد - الذين إنتقدوه وهاجموه وشتموه ورسموا لمستقبله الفشل عندما تحرر من فرقة (أولاد البيت)، ولذلك لم يلتفت لشتائمهم وسخريتهم، فقدم المزيد من الأعمال المصورة، حتى سار على دربه رفاق جيله، ولم يعد الفيديو كليب ( مسبة )..!!
    :: لايُوجد فنان أجمعت على موهبته وصوته وكلماته( كل الأذواق)..وبالتأكيد،هناك قطاع لا يستمع لطه، وهذا (طبيعي)..ولطه أغان مسماة بالهابطة، رغم أنها لاتختلف عن بعض أغاني الحقيبة التي تزن المرأة (بالشبر) وتقيسها ( بالكيلو).. ومع ذلك، أي دون غض نظر النصح بتجاوز محطة الأغاني الهابطة، يعجبني في طه الجهد الدؤوب و ( روح المبادرة).. مسلسل ( وتر حساس)، المعروض حالياً في النيل الأزرق، إحدى مبادراته المحفوفة بالمتابعة العالية والناقدة.. وكذلك برنامج (أستوديو 5)، المعروض حالياً في ذات القناة، إحدى مبادراته المحفوفة بالمشاهدة العالية والناقدة..هناك يلعب (دور البطل)، وهنا يلعب (دور المقدم)، وأهل الدراما والتلفاز يعرفون بأن الدورين لا يلعبهما إلا من يتحلى ب (الثقة في النفس)..!!
    :: (وتر حساس)، تأليف عوض شكسبير وإخراج أبوبكر الشيخ وبطولة طه سليمان وجمال عبد الرحمن و موسى الأمير، يحكى عن شاب محب للغناء والموسيقى، يصارع العراقيل ويقاتل المتاعب - في مجتمع تقليدي و أسرة محافظة - لينجح، ثم يحول النجاح إلى أعمال الخير ..ومع غياب النقد العلمي والمهني - المحبوس في الجامعات - والبعيد عن الصحف، فلن يجد هذا المسلسل من أنواع النقد غير (الإنطباعي) و (الكيدي) و (التدميري) الذي تضج به الصفحات..للأسف، فالنقد الفني المنتشر هو ( المزاجي)، أو حسب حجم وعمق العلاقات الشخصية ما بين الأطراف .. !!
    :: المهم، الحديث عن شاب سوداني يبادر ويغامر، لينجح .. (فالجهد المتواصل، وليس الذكاء أو القوة، هو مفتاح إطلاق قدراتنا الكامنة)، قالها تشرشل قبل قرون، وكأنه يقصد جهد طه سليمان .. (وليس هناك حدود للعقل يقف عندها، سوى تلك التي اقتنعنا بوجودها)، قالها نابليون قبل عهود، وكأنه يشير إلى عقل طه سليمان..( ومن الحقائق الثابتة أنك تستطيع أن تنجح بأفضل طريقة، عندما تساعد الآخرين على النجاح)، قالها نابليون أيضاً، وكأنه يخاطب النقاد بحيث يساعدوا أمثال طه ويدعموه، للمزيد من النجاح ..!!




    أحدث المقالات

  • أجراس الإنذار.. قبل فوات الأوان!! بقلم عثمان ميرغني
  • دبلوماسية أبو شنب بقلم عبد الباقى الظافر
  • مقولات كاذبة !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • خواطر من وحي حريق مدينة واو بقلم الطيب مصطفى
  • رسالة تهديد : ما بين خراب ديار أهلكم .. ومضة عين .. ! بقلم لبنى أحمد حسين
  • أفي العراق الحق زهق ؟؟؟. من طنجة كتب مصطفى منيغ
  • حرب البسطات ومعارك الباعة الجوالة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • استمرار الحروب في الاطراف و المعارضة من الخارج هى التي ( تطيل عمر النظام ) !! بقلم ابوبكر القاضي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
فى FaceBook
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de