بيان من حــزب الأمــة القومــي حول إجتماع مجلس الأمن بنيروبي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 12:02 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعرة لنا مهدى(lana mahdi)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-11-2004, 07:37 AM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بيان من حــزب الأمــة القومــي حول إجتماع مجلس الأمن بنيروبي

    حزب الأمة القومي
    بيان حول قرار مجلس الأمن رقم 1574
    ومذكرة التفاهم بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    21 نوفمبر 2004م

    يرحب حزب الأمة القومي بقرار مجلس الأمن رقم 1574 حول
    السلام في السودان بتاريخ 19 نوفمبر 2004م الصادر في
    جلسته الاستثنائية المنعقدة في نيروبي، والتي مثلت
    اهتماما دوليا وإقليميا كبيرا بالشأن السوداني، وأكد
    القرار على توفير المساعدة للسودان على تنفيذ اتفاق
    السلام والجهود الرامية لبناء أمة مسالمة وموحدة يعمها
    الرخاء.
    كما يرحب بمذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومة السودانية
    والحركة الشعبية لتحرير السودان في نيروبي بتاريخ 19
    نوفمبر 2004م التي التزم فيها الطرفان المتفاوضان أمام
    المجتمع الدولي بسقف زمني محدد لإنهاء عملية التفاوض حول
    السلام.
    ويشيد الحزب بخطاب الأمين العام للأمم المتحدة ويرحب بما
    جاء فيه من حديث صريح حول أهمية وجدوى الحل السياسي
    الشامل للشأن السوداني برمته في مؤتمر جامع مما يؤكد دقة
    متابعة الأمين العام للشأن السوداني واهتمامه وجوهرية
    نداءاته بالديمقراطية. والتي تمثلت من قبل في زيارته
    للسودان وذهابه لدار فور وطلبه لمقابلة الممثلين للشعب
    السوداني بأفق قومي.
    وعليه بالنسبة لما تم يؤكد حزب الأمة على الحقائق
    والمعاني التالية:
    1. مجلس الأمن صاحب وجود حقيقي في الشأن السوداني
    بتدخله المباشر في قضيتي سلام السودان ودار فور عبر
    قراراته 1547 (11 يونيو 2004)، 1556 (30 يوليو 2004)،
    1564 (18 سبتمبر 2004). وعليه كان هذا الاجتماع فرصة
    حقيقية لأن يتناول المجتمع الدولي الشأن السوداني وأبعاد
    القضية السودانية بصورة جوهرية تتماشى مع مستوى إطلاع
    ومعرفة المجتمع الدولي للشأن السوداني، وليس مجرد صورة
    احتفالية سطحية تتجاهل ضرورة شمولية تناول القضية
    السودانية لمنع توالد انفجار مواقع الاحتقان العديدة
    وتوقف تفشي حمل السلاح لعرض القضايا، وأهمية قومية الحل
    الواجبة لإلزام كافة الأطراف صاحبة المصلحة في السودان
    للانخراط الجاد في مرحلة تنفيذ الاتفاقات. في هذا المجال
    لم يخاطب القرار تطلعات الشعب السوداني المشروعة.
    2. كان من المتوقع أن يبرز قرار مجلس الأمن تفاقم
    الأحوال الإنسانية في دار فور في ظل تردي الأحوال
    الأمنية مما يعيق توصيل الإعانات للمحتاجين الذين هم في
    تزايد وكذلك حوجتهم في ظل تأثر الزرع والضرع بالقتال،
    وتعبئة الجهد الدولي لتوفير احتياجات المنكوبين من أهلنا
    في دار فور من عون إنساني وأمن، بالإضافة إلى إبراز
    الحاجة لإجراءات عاجلة فيما يخص الإصلاح الإداري في دار
    فور وقيام آليات قومية تمثل المكون الوطني المكمل
    بالمجهود الدولي.
    3. الحل الثنائي بين الأطراف المسلحة والجزئي بتناول
    بعض المشكل وتهميش الآخر للقضية السودانية يفاقم
    المشاكل ويوسع أطر النزاعات، بالتحريض على حمل السلاح مع
    عدم تأمين استدامة السلام. الحل يكمن في الملتقى
    الدستوري الجامع الذي يؤمن قومية تناول القضايا
    السودانية ويحقق مشاركة كافة الأطراف السودانية ويحقق
    استدامة السلام وعدالته مع تحول ديمقراطي لتقوم تنمية
    متوازنة في مشاركة الجميع بشفافية ومحاسبية وفيدرالية
    حقيقية تنتظم كافة أرجاء السودان.
    4. الضمانات الدولية ضرورية، لكنها لا تغني عن الضمان
    الداخلي لكافة القوى الوطنية السودانية من أصحاب المصلحة
    والمنوط بهم جميعا تنفيذ الاتفاقات وإمضاءها، فهم
    المستفيدون من فوائد التنفيذ والمتضررون من عواقب سوء
    التنفيذ، والقادرون على إنجاح هذه الاتفاقات وإفشالها.
    الضمانة الوطنية تحققها المشاركة عبر مؤتمر دستوري أو
    ملتقى جامع يعمل على التصديق على المتفق عليه، ومراجعة
    نقاط الضعف، وتأكيد سلامة تكوين لجنة الدستور، وتأكيد
    المحافظة على الحريات العامة، وتأكيد تحقيق الإصلاح الذي
    يحقق قومية مؤسسات الدولة، وتأكيد نزاهة الانتخابات
    وتحديد مواعيدها لكافة المستويات؛ الرئاسية والتشريعية
    والولائية، والنظر في كافة مناحي القضية السودانية بصورة
    شاملة يشارك فيها جميع أصحاب المصلحة في الشأن السوداني
    لإلزام كافة الأطراف باتفاقيات السلام .
    5. التحول الديمقراطي والحكم الراشد هما السبيل الوحيد
    لاستدامة السلام وعدالته في السودان بمشاركة جميع القوى
    الوطنية السودانية لتأمين قومية الاتفاق، وليس عبر شراكة
    ثنائية بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير
    السودان تخلق استقطابا مضادا من قبل القوى التي تم
    إقصاؤها.
    الاتفاقيات الثنائية على طول تاريخ الأمة السودانية لم
    تأت بنتائج مفيدة على عكس الاتفاقيات الجماعية التي أتت
    بنتائج إيجابية ومستدامة. الرأي العام السوداني يتوقع من
    مجلس الأمن التركيز على هذه المعاني وإعطاؤها دعما
    معنويا بالعمل على الدفع في الاتجاهات الصحيحة بما يركز
    على الضمان الداخلي والاهتمام الداخلي لسودنة الشأن
    السوداني.
    حزب الأمة القومي
    دار الأمة – أم درمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de