دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم.

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 01:57 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة كمال بشاشة(Bashasha)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-05-2004, 10:45 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم.

    قبل الولوج الي موضوع دعوتنا، نشير الي ان ما استوجب دعوتنا هذه، هو موقعه القيادي، اخلاقيا، و فكريا، علي رأس مجموعة ومدرسة سياسية مطروحة في ساحتنا السياسية، تحتل موقع الصدارة كبديل "افتراضا"، لنظام الاسلام السياسي، ممثل في تيار الجبهة الاسلامية.

    من جانبي كزنجي ينطلق من مواقع المركزية الافريقية فكريا، لايمكنني وان شئت، الصمت علي اهانة وتجريح واحتقار متوهم العروبة هذا، لنا، وهو المحسوب زورا وبهتانا، كمعارض لنظام الاسلام السياسي، الظلامي، الشمالي، النازي، شبل التركية السابقة، وزبدة السودان القديم، تصميم وانتاج الاحتلال المصري الانجليزي، البغيض.

    لافرق علي الاطلاق مابين الماركسي عبدالله علي ابراهيم واي كوز استعلائي اخر، من حيث العقلية متي ما اتصل الامر "بنكتة" عروبة الاخوال امثال دكتور عبدالله او دكتور حسن مكي، خالد المبارك او الشوش، مثلا.

    قبل المواصلة انوه الي مجتمع المنبر الشمالي العروبي الاقصائي، حيث لم يتجرأ احد من قوي يسار السودان القديم فيه، بقولة لا صريحة وداوية لمكر واستعلاء عبدالله هذا، باستثناء الاخوان عجب الفيا وعثمان محمد صالح.

    سنواصل بعد قليل بايراد ساقط قول عبدالله، مع تعليقنا، سطرا بسطر.

    اذكر دكتور عبدالله انني عازم علي حضور مؤتمر الدراسات السودانية بسانت كلارا، كالفورنيا اواخر هذا الشهر، خصيصا لمواجهة وتعرية هذه العقلية، وهي المطروحة كبديل، تتويجا لتضحيات الملايين من زنوج السودان، ضد ذات العقلية، فيا للهول!

    فقط اتمني لظروف عملي ان تسمح لي بالسفر لسانت كلارا.

    لحظات ونواصل..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2004, 11:22 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    الاخ العزيز بشاشه

    ارجو منك؛ بوصفي صديقك واخيك و"كفيلك" في البورد؛
    الا تاخذك العزة بالاثم؛ او الوهم؛ او الايدلوجية؛
    لان تصل وتتهم الاستاذ الدكتور عبدالله علي ابراهيم بانه "نقروفوبيك"
    اي المعاني من خوف مرضي من الزنوج؛
    او تدعي انه يمارس اهانة وتجريج واحتقار اي من قوميات او سكان السودان؛
    او وصف قوله بالساقط؛ وغيرها مما حفل بها مقالك القصير هذا؛
    مما لا ينطبق عليه كل هذا الكلام.

    الاخوان عبدالمنعم عجب الفيا وعثمان محمد صالح؛ ناقشا د. عبدالله علي ابراهيم بكل احترام؛
    وقد رد علي احدهما بنفس الاحترام؛ وكان احري بك ان تتخذ طريقهما؛
    وانت الذي تطالبنا باقراء السلام للكيزان؛
    والتعامل معهم بالخلق السوداني الكريم.

    اختلف مع الدكتور عبدالله علي ابراهيم في الكثير من الامور؛ الفكرية والسياسية
    ولا اراه فوق النقد؛ بل لا اري شخصا فوق النقد؛
    واحفظ لك ولغيرك حقوقكم الكامل في النقد الفكري والسياسي لمن تشاء من الشخصيات العامة.

    لكن زاد الرجل وسلاحه هي الكلمة؛
    والتي يعترف له الجميع باستخدامه لها؛ بعيدا عن العنف والاقصاء.
    وهو لم يمارس ايا من ممارسات الكيزان التي تشبهه بهم؛
    من القتل والسحل وحرق تسجيلات الاذاعة وتعذيب الناس وتشريد البشر الخ

    منهجك هنا مخالف تماما لمنهج الرجل؛
    ولما ظللت تدعونا له حتي في التعامل مع هؤلاء الكيزان؛
    وفيه تجريح للرجل؛ وافتراء عليه؛
    ومخالفة لكل اسس الحوار الحضاري.

    اقترح ان تعتذر عن هذا البوست الغلط؛
    وان تواصل حوارك ونقدك للدكتور عبدالله علي ابراهيم؛
    باسلوب العلماء؛ وباخلاق السودانيين؛
    كما فعل عبدالمنعم وعثمان؛
    وان تطرح بضاعتك مقابل بضاعته؛ وباسلوب مثل اسلوبه
    وستجد وقتها اننا لن نقف الا مع الحق.

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2004, 11:54 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    الاخ العزيز عادل
    شايفك غلبت الحمية والولاء، علي قولة الحق علي غير ما اعتدنا منك.

    وين شجبك وادانتك لساقط قول عبدالله عن انحلال الافارقة واستقامة العرب، ولا الراجل من معزتو عندك فهو فوق الحقيقة الفوق للعقيدة في امضاءك!

    بعدين متعجل فوق كم، ماكان تنتظر انا اقيم الدليل علي كل حرف قلتو، بعد داك تقول لي الجملة ولا الكلمة الفلانية غلط، للاسباب الفلتكانية، بدل هذا الاندفاع مدافعا ومنافحا بدافع ماليه صلة بالحقيقة علي ارض الواقع.

    علي العموم من جانبي عمروا كلو ومن قبل ما اجي المنبر ده، فهذا ديدني، ولافرق عندي ما بين شندي او عبد الله علي ابراهيم، الا خطورة موقع دكتور علي ابراهيم المحسوب علينا واللي متوقع يصعد علي جماجم الملايين من ضحايا نازية عقلية عبدالله هذا.

    فليه بدل ماتشجب احتقار عبدالله لينا، تتصدي لي بشاشا وهو يدافع عن نفسو او ناسو او هويتو!

    فياعزيزي زي ماقالت البجعة، عبدالله هو البدأ بالخطأ، والبادي اظلم.

    مالم يعتذر علانية وبصريح العبارة فلا مخرج له هنا.

    بعد وقبل نلتزم باسناد كل حرف نخطه، مش عشان خاطر عيون عبدالله، ولكن عشان خاطر حاجاتنا.

    او تبقي البينا عامرة ياكفيلي، ودع عنك عثرات الحمية والولاء، يا شفيف!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 01:16 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    سلام بشاشة

    اولا ليس لي ولاء لعبدالله علي ابراهيم؛ وليس لي ولاء لشي نشترك فيه؛ غيرالمواطنة السودانية
    ليس هو في حزبي؛ ولا انا في حزبه؛ ان كان له حزب؛ فما اعلمه عنه انه ليس منتظما في حزب الان.

    اذا كنت تقصد بالولاء انتماءنا الاثنين لعطبرة؛ فهذه والله مسالة مضحكة؛
    فما دخل المدينة المشتركة باحلاقيات وابجديات الحوار؛ والتي نصحتنا بها حين فارقناها في اوقات ما؟

    كتبت:
    Quote: وين شجبك وادانتك لساقط قول عبدالله عن انحلال الافارقة واستقامة العرب، ولا الراجل من معزتو عندك فهو فوق الحقيقة الفوق للعقيدة في امضاءك!


    لم اقرأ له قولا كهذا ؛ حتي اشجبه وادينه؛ وليس للرجل معزة عندي؛ اكثر من معوتك عندي؛ وليس لكما الاثنان معزة عندي؛ اكثر من معزتي للحقيقة والعدل.

    استعجالي نتج عن استعجالك؛ حيث سطرت اسم البوست؛ واتهاماتك؛ دون ان تاتي بالحيثيات؛ واحلتها للمستقبل المجهول؛ اها تعمل شنو مثلا لو -لا قدر الله او القدر او الطبيعة او ارواح الاسلاف القدماء- طقتك عربية او حصل اي شي؛ وما قدرت تتم حيثياتك؛ تكون رميت اتهامات دون دلايل؛ واسئت لنفسك بهذا الشكل؛ قبل ان تسيئ للرجل.

    في لنهاية الود بيننا باق يا قريبي؛
    وكانت تلك نصيحة اخ وصديق لك؛ رأي بك عترة؛
    فاحب ان تصلحها؛ ولكن انت حر في النهاية في قبول النصيحة او رفضها؛
    يا ظريف.

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 03:00 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    قاريئ العزيز
    سنستند في تصدينا لنمط تفكير د.عبدالله علي ابراهيم، علي ما اورده الاستاذ عجب الفيا، وكما هو معلوم لمتابعي هذا المنبر، هو احد خصومي الفكريين الشرسين من حيث تمكنهم وتمرسهم علي اساليب واداوت الصراع الفكري، بالاضافة للالمام الموسوعي.

    قصدت بتقديمي هذا للاخ عجب، توضيح خلفية علاقتي الفكرية بالاخ عجب كمرجع اساسي بالنسبة لي، حول كتابات د.عبدالله الغير معروفة بالنسبة لنا، بسبب اقامتنا في الخارج لبعض الوقت.

    الاستاذ عجب في تقديمه لورقة د.عبدالله، بعنوان الافروعربية او تحالف الهاربين، واللتي تتناول مدرسة الغابة والصحراء، يقول:

    Quote: وقد حظيت مقالته موضوع هذه القراءة النقدية دون غيرها من كتاباته ، باهتمام زائد ، ووجدت القبول والاستحسان عند قطاع كبير من أولئك المهمومين بسؤال الهوية السوداني.


    لاهمية هذه الورقة، دعونا نبدا بالعنوان:

    تحالف الهاربين!

    نعم حسب نمط تفكير دكتور عبدالله، مجرد اضافة لفظة افرو "لنكتة" عروبة الشمال، من قبل مدرسة الغابة والصحراء، انما هو هروب!

    هروب من ماذا والي اين؟

    من سجن الثقافة العربية الصارمة اخلاقيا، والي غابة قيم الثقافة الافريقية المنحلة اخلاقيا وماجنة!

    يا للبقرة المقدسة!

    تري من اين لدكتور عبدالله هذه النظرة الامية الجاهلة والمفعمة بالتعالي الاجوف، للزنوج الافارقة؟

    مصدران، علي المستوي النظري، فالنازية هي المرجع الاساسي ومنبت هذه النظرة الدونية والمنتقصة لادمية الانسان الاسود من امثال دكتور عبدالله نفسه، لسخرية الاقدار!

    علي المستوي العملي، واقع السودان نفسه، يجسم علي نحو مأساوي الوضع المؤلم والمزري لمعزبي السودان من فور ونوبة، كمنهل اساسي يغذي خيال دكتور عبدالله المريض.

    في اقصي الشمال، موطن دكتور عبدالله الفور الي هذا التاريخ مملوكين كعبيد لامثال عبدالله واسرهم، يتوارثونهم كما البغال والابقار، رغم اسلامهم!

    السؤال هنا ايهم المنحل اخلاقيا؟

    الجلاد من نخاسة الجلابة امثال عبدالله حفيد الزبير، ام الضحايا من الفور، المشهود لهم بالتقوي والخشوع، منذ اماد سحيقة!

    فهومر شاعر الاغريق عندما نظم القريض مادحا كما البصيري، ورع وتقوي الاثيوبيين، انما كان يشير الي نموذج فور ونوبة اليوم، وليس نموذج عبدالله، الذي اشار اليهم ارسطو قائلا ولدوا ليكونوا عبيد!

    حقائق التاريخ تؤكد ان نموذج دكتور عبدالله هو اول من استعبد في تاريخ السود، وليس نموذج الفور او النوبة، الذين جسدوا معني الالوهية ذاتها، لشعوب الارض، في العالم القديم، وبالذات شعرهم المجعد كحبات الفلفل!

    حينها كان الزنجي المفتري عليه اليوم، مثالا وانموذج لقيم الجمال والفضيلة، كما حدثنا عنهم "ابو التاريخ" هيرودتس، قائلا
    The most beautiful, and justice of all men

    لله دركم ياثوار دافور، جوبا والجبال!

    اوزريس ادم او اول انسان كامل، موكل بحساب البشرية في اليوم الاخر، ينتمي "للعانو"، الذي يمثله زنوج السودان من فور ونوبة، هم من استعمروا مصر القديمة وبنو اهرامها، ليهدوا البشرية ديانة التوحيدبمافيهم عرب عبدالله!

    لن نحاسب العرب بجريرة "خال"، مشهرين بوضاعة اخلاقهم، قبل تتلمذهم علي ايدي زنوج كوش، الذين قدموا ديانة التوحيد لعبدة الاوثان من عرب الجزيرة، قبل اسلام القرن السابع باكثر من الف سنة!

    لهذا السبب وعلي مر تاريخ مصرهم القديمة، زنوج عبدالله البوهيميين احتكروا طبقة الصالحين والعارفين بالله، لدرجة ان شرط الخدمة الاساسي، للعمل في المعابد، كان "الزنوجة" بالميلاد!

    كما الفور والنوبة مثلا، وليس نموذج عبدالله، من نوبة الشمال، كما يسود الاعتقاد، كما رسخه جورج رايزنر، واركل، وكبيرهم الذي علمهم سحر المركزية الاوربية لما يسمي بعلم المصريات، هنري بريستد!

    ونواصل...

    (عدل بواسطة Bashasha on 08-05-2004, 03:10 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 03:15 AM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    Quote: من سجن الثقافة العربية الصارمة اخلاقيا، والي غابة قيم الثقافة الافريقية المنحلة اخلاقيا وماجنة!

    تري كيف يفسر د. عبد الله علي أبراهيم هذه
    المقولة؟؟
    وهل هناك موروث جيني وعامل وراثي وراء تفكك وتحلل
    ومجون أخلاق وثقافة العنصر الزنجي الأفريقي ؟؟ وهل تماسك أخلاق العرب
    ناتجة عن نقاء عرقي أم هي صفات مكتسبة ؟
    نرجوا أن نقراء تفسير ا لهذه المقولة الغريبة ...
    والتي أذا صح نقلها بدقة عن د . عبد الله فأنها تخصم
    كثيرا من رصيده و..و
    كمال عباس

    (عدل بواسطة kamalabas on 08-05-2004, 03:18 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 04:05 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    ابو الكيم مرحب
    اكتفي بالتالي لحدي ما احصل الحتة دي، للتدليل علي وهم النقاء المعشش في دماغ هذا النازي، كما سنفصل.

    فهو يقول مشيرا لاتباع الغابة والصحراء:

    Quote: أنهم أرادوا من خلال استردادهم المكون الأفريقي .. أن يدسوا مشروعا خاصا بهم في تفكيك محرمات الحضارة العربية الإسلامية التي سدت على يفاعتهم منافذ الأشباع "


    وفي موقع اخر:

    Quote: الطريق فيما أرى ، إلى اطمئنان الجنوبيين وغيرهم من حملة الثقافة الأفريقية إلى أمنهم الثقافي ، يمر عبر تصدى العرب المسلمين للنعرات وأنواع التحريم التي تغص بها ثقافتهم تصديا بالأصالة عن أنفسهم ، لا نيابة عن أحد .. فالأصح في نظري مثلا أن يدعو من يزعم أن الخمر حرية شخصية إلى كامل حرياته الشخصية كعربي مسلم ، لا أن يتخفى وراء نسبته إلى أفريقيا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 12:22 PM

Imad El amin

تاريخ التسجيل: 17-10-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    العزيز/بشاشا

    والله مظاهرة قايدها انت قطع شك الواحد لازم تكون عنده رغبة مشاركة (التقديم جريا علي اسلوبك السلس في الكتابة)

    برغم الاشتهادات الواردة بحق د/ عبدالله اعلاه والتي تجري ادانتها من قبلك والاخ كمال الا انني اورد المقال ادناه والذي ياتي بشئ من رؤية د/عبدالله حول تنازع الهويات في الشمال ....
    ولي عودة اذا تيسر الالمام ببعض كتابات الدكتور حول الامر فلديه العديد منها
    الي المقال (لتوحيد شعارات المظاهرة او علي الاقل استجلاء الموقف ...احتمال يكون مذكرة استيضاح..

    ومع ذلك

    شجن ود العرب ومحنه في شعاب الدنيا

    د. عبد الله علي ابراهيم



    قرأت لأحدهم في الإنترنت يعلق علي كلمة الأستاذ محمد محمد خير (الصحافة 5 -5-2004) التي قال فيها أنه عربي شديد الإعتزاز بعروبته في وطنه السودان. ورد عليه أحدهم (ممن عاني من عرب المهاجر فيما بدا لي) يقول له سعيدة عليك عروبتك وبخيتة. وأذهب الي عربك الذين رفض اللبنانيون منهم قبول السودان بجامعة الدول العربية، ويسمي الفلسطينيون منهم حي السود عندهم بحي العبيد، والأخرين منهم الذين سيقولون لك يا عبد حتي في موسم الحج. وذكرني هذا بما كتبته عن متاعب السوداني العربي المسلم الشمالي مع هوياته متي خرج من صدفته المحلية الي فجاج العالم. وأعيد نشرها هنا للتذكرة.

    يبتلي العالم السودانيين الشماليين في هويتهم أو هوياتهم العنصرية والثقافية بعد خروجهم الكبير في فجاج العالم. وبدا واضحاً أن مناعتهم الثقافية عاجزة عن صد سهام تفرس العالم لهم أو إستخفافه بهم. فقد هيأت الحركة القومية الشمالية، التي ما يزال لثقافتها وشعاراتها الغلبة في تكويننا الفكري، الشماليين الي أنهم أمة اصلها للعرب وأن دينها خير دين يحب. كما تربوا علي مغالطة ثقافية عنيدة لحقيقة سوادهم وسموه "بالخضرة" للتلطيف وأصبح السواد عنهم قاصراً علي "الزرقة". ومنو النفس أن الخضرة كانت فاشية بين العرب القدماء. وهيأت لهم انسابهم السمرقندية، ولسانهم العربي الفصيح، وإرتباطهم بمصائر العرب وآدابها عن طريق مصر، أن يزعموا العروبة لأنفسهم بغير كبير عناء. وحين يفيقون لأفريقيتهم فهم يقرون بها كحيز مكاني جغرافي إكتنف عروبتهم وإسلامهم أو كخبرة في النضال المشترك ضد المستعمرين نحو الإستقلال.

    وكانت صورة "ود العرب" هذه عن نفسه سائغة الي حد كبير طالما إقتصر علي بلده ولم يتخطفه العالم. علماً بأن لم يأمن مائة بالمائة لهذه الهوية العربية حتي في داخل الوطن لأن اصل مسالة جنوب السودان هي في صلاحية ود العرب (بما يظنه في نفسه من عزة بهويته) لإحتكار السلطان أو تمثيل السودان بأي زعم كان.

    لقد خرجنا الي العالم وقد توشحنا الهويات الأصاغر أي تلك التي استهجنها أهل الشوكة في العالم. فنحن سود، ومسلمون وندعي مع ذلك نسباً الي العرب.وساضرب صفحاً عن المرارات التي تجرعها "ودالعرب" السوداني في بلاد المهجر العربي والتي سمع فيها ما لا يرضاه عن سواده من العرب البيضان وهو الذي ظن أنه أمة منهم. أما كساد هوياته الأصاغر الثلاث الحق فقد ظهر له حين بدا يقيم في بلاد الغرب او الفرنجة. وقد قام سلطان هؤلاء الفرنجة وشوكتهم علي كسر العرب والإسلام وإسترقاق الأفارقة منذ القرن الخامس عشر الميلادي. وترافق مع ظفر الغرب بالعرب والاسلام والعرب نمو ثقافة سلبية تجاه جدارة أهل السواد والإسلام والعرب وقيمة ثقافتهم.

    وأنتابت "أولاد العرب" حيرة ونزاع ويأس من هوياتهم الثلاث المبخوسة الحظ في الغرب. وأقرأ منذ حين علي شبكة الإنترنت صوراً من هذه المحنة السودانية الشمالية. فمنذ عهد قريب قرأت لنفر من أولاد العرب تجارب لهم مع هوياتهم الأصاغر في سياقات أمريكية. وأختاروا لها عنواناً شقياً هو "ملخبط وملخبطون" ( Confusing @ Confused). فقال واحدهم أنه اضطرب وهو يملأ خانة العنصر في أرنيك ما. فهو لم يضع نفسه من ضمن أهل آسيا الذين منهم العرب العاربة واختار أن يصنف نفسه في خانة السود. غير انه لم يقبل أن يضع نفسه في صندوق "أسود من افريقيا" بل وضع نفسه في صندوق "أسود من منشأ آخر". وحكي عما جري بعد المقابلة مع المخدمين الذين إحتاروا لهذا السوداني الأسود الذي أنكر افريقيته. وحكي آخر أنه كان مسافراً مع عربي في جنوب الولايات المتحدة. فأحتكا مع أمريكي أسود. فقال لهم بقصد الإساءة: "أنتم مكسيكيون وبس". فما كان من العربي أن قال للسوداني الشمالي" "هذا العبد يسبنا". واصبح السوداني كالمستجير من الرمضاء بالنار.

    إن حاجتنا الي النظر الثقافي ماسة. فجماعة من أنبه شبابنا تضرب في الآفاق بلا تدريب في هوياتها الأصاغر سواء في الإلفة مع نفسها أو في الوطن.

    http://alsahafa.info/news/index.php?type=6&issue_id=271&col_id=14&bk=1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 02:38 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    شكرا أخي عماد ... علي أيراد هذه المساهمة للدكتور
    عبد الله علي أبراهيم ويقول فيها
    Quote: لقد خرجنا الي العالم وقد توشحنا الهويات الأصاغر أي تلك التي استهجنها أهل الشوكة في العالم. فنحن سود، ومسلمون وندعي مع ذلك نسباً الي العرب.وساضرب صفحاً عن المرارات التي تجرعها "ودالعرب" السوداني في بلاد المهجر العربي والتي سمع فيها ما لا يرضاه عن سواده من العرب البيضان وهو الذي ظن أنه أمة منهم. أما كساد هوياته الأصاغر الثلاث الحق فقد ظهر له حين بدا يقيم في بلاد الغرب او الفرنجة
    وكانت صورة "ود العرب" هذه عن نفسه سائغة الي حد كبير طالما إقتصر علي بلده ولم يتخطفه العالم. علماً بأن لم يأمن مائة بالمائة لهذه الهوية العربية حتي في داخل الوطن لأن اصل مسالة جنوب السودان هي في صلاحية ود العرب (بما يظنه في نفسه من عزة بهويته) لإحتكار السلطان أو تمثيل السودان بأي زعم كان
    .
    Quote: يبتلي العالم السودانيين الشماليين في هويتهم أو هوياتهم العنصرية والثقافية بعد خروجهم الكبير في فجاج العالم. وبدا واضحاً أن مناعتهم الثقافية عاجزة عن صد سهام تفرس العالم لهم أو إستخفافه بهم. فقد هيأت الحركة القومية الشمالية، التي ما يزال لثقافتها وشعاراتها الغلبة في تكويننا الفكري، الشماليين الي أنهم أمة اصلها للعرب وأن دينها خير دين يحب. كما تربوا علي مغالطة ثقافية عنيدة لحقيقة سوادهم وسموه "بالخضرة" للتلطيف وأصبح السواد عنهم قاصراً علي "الزرقة". ومنو النفس أن الخضرة كانت فاشية بين العرب القدماء. وهيأت لهم انسابهم السمرقندية، ولسانهم العربي الفصيح، وإرتباطهم بمصائر العرب وآدابها عن طريق مصر، أن يزعموا العروبة لأنفسهم بغير كبير عناء
    ويقول في موضع أخر نقلا عن الأخ بشاشة
    Quote: من سجن الثقافة العربية الصارمة اخلاقيا، والي غابة قيم الثقافة الافريقية المنحلة اخلاقيا وماجنة!
    والسؤال هنا كيف نوفق بين تلك المقولات المنسوبة
    لدكتور عبد الله علي أبراهيم؟ وما ذا يريد الدكتور
    أن يقول؟ وما هي رؤيته الشخصية لمسألة الهوية
    السودانية ؟ ومن نحن في نظره؟؟
    كمال عباس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 04:34 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: kamalabas)

    *

    Quote: والسؤال هنا كيف نوفق بين تلك المقولات المنسوبة
    لدكتور عبد الله علي أبراهيم؟

    الإجابة بسيطة يا كمال!
    الجملة التي اوردها بشاشة ليست لعبدالله على إبراهيم! وإنما هي تحليل بشاشة لما يريد أن يقوله الرجل... وهو في رأيي تحليل خاطيء... رؤى ع.ع. إبراهيم وآرائه حول مسألة الهوية أكثر تعقيداً من هكذا تبسيط... واختلاف الكثيرين حول اجتهاداته (وأنا منهم) لا ينبغي أن تدفعهم للتقليل من أهميتها – وفي أحيان كثيرة – من سداد آرائه...
    شخصياً أرى في مساهمات عبدالله البحثية والنقدية عمقاً وعنايةً قلّ أن تجدها في معاصريه واللاحقين ، غير أني أخصُّ كتاباته الأدبية والمسرحية (الجرح والفرنوق مثلاً) بإهتمامي الأكبر لأنها أكثر شفافية وعمقاً في تناولها لأسئلة الهوية في السودان (كنت آمل أن يولي عبدالله موهبته الأدبية كروائي عنايةً أكبر ، فهناك هو أكثر حرية وأعمق نظراً وصدقاً) بينما جاء اختياره لدور كاتب المقالة اليومي أو الأسبوعي – وهو ورطة – على حساب حرصه على التجويد والتأمل الخلاق ، ومع ذلك ، فلا بأس...

    مقال الأفروعربية أو تحالف الهاربين موجود بالكامل في بوست الأفروعربية لعبدالمنعم عجب الفيا ويمكنك الرجوع اليه
    دراسة عجب الفيا – بالمناسبة – تلمس جوانب مهمة في تحليل مقالة صاحب السكة حديد رغم نفـَسها السجالي الحاد النبرة...

    بشاشة يا عزيزي ، كنت أزمع أن أفرد صفحة خاصة لإبتدار حوار معك حول أفكار المرجعية الإفريقية الشمالية التي تطرحها ، لأهمية الموضوع ، وإكمالاً لحوار سابق انقطع... ربما آن الآوان لذلك... أتفق مع عادل فيما طرحه ، إذ أن تناول أفكار عبدالله بمثل هذه العُدة الفقيرة من اللغة والقليل من الإجتهاد فيه الكثير من الإبتسار...

    مع التقدير...

    (عدل بواسطة farda on 09-05-2004, 01:12 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 05:33 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    عماد الامين يامراحب.

    واضح انو المسألة ملهلبة لهليب في راس د.عبدالله!
    الي ان يعتذر علنا ويتخلي عن ما ورد علي لسانه في الورقة المنسوبة اليه حول مدرسة الغابة والصحراء، فسنواصل تعريتنا لهذه العقلية، باعتبارها المسؤلة عن محرقة التطهير العرقي في بلادنا، بالذات عندما نضع في الحسبان موقع دكتور عبدالله، باعتباره "مفكر" يحتل موقع الصدارة، في معسكر البديل "افتراضا" لطرح الاسلام السياسي!

    هذا ما يؤلمني ويملأني جزع!

    مافي اي فرق حتي في المفردات مابين دكتور عبدالله من اليسار "افتراضا"، ودكتور حسن مكي من اليمين!

    لافرق بين الشوش من اليمين، او خالد المبارك او دكتور حيدر من اليسار "افتراضا"!

    لذلك راسي بلف مروحة لمان اشوف هجوم عادل عبدالعاطي علي الحركة الشعبية من جانب، وتستروا علي قيح دكتور عبدالله، علي هذا النحو، من جانب اخر!

    خلاصة الامر، هذا دليل اخر، علي ان لافرق اطلاقا، اطلاقا، مابين التجمع، والاسلام السياسي ممثل في الانقاذ، متي ما اتصل الامر بمشكلة السودان، وليس الشمال، الاساسية.

    بقصد بي كلامي ده انو الصراع بين التجمع والجبهة الاسلامية، لايخرج عن كونو صراع بين ذات نخب الشمال المهيمن بمفردو، علي السلطة والثروة!

    لهذا السبب موقف احزاب التجمع من الحركة الشعبية، تكتيكي ومرحلي، بحت. يتصل بحوجة نخب الشمال، مقصوصة الجناح، الماسة، لي محاربي الحركة، لمنازلة خصمها اللدود، الجبهة الاسلامية.

    في الظاهر، انا ذي الطلعت من الموضوع، لكن في الحقيقة، لم نبعد من لب موضوعنا، بقدرما قربنا منو اكثر.

    الاخ كمال عباس
    تصحيح بسيط، الجملة التالية من عندي بناءا علي ورقة الاخ عجب وليس بQuote:

    من سجن الثقافة العربية الصارمة اخلاقيا، والي غابة قيم الثقافة الافريقية المنحلة اخلاقيا وماجنة!

    لذا لزم التنويه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 05:34 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    الأخ فردة تحياتي كتبت
    Quote: الجملة التي اوردها بشاشة ليست لعبدالله على إبراهيم! وإنما هي تحليل بشاشة لما يريد أن يقوله الرجل... وهو في رأيي تحليل خاطيء... رؤى ع.ع. إبراهيم وآرائه حول مسألة الهوية أكثر تعقيداً من هكذا تبسيط... واختلاف الكثيرين حول اجتهاداته (وأنا منهم) لا ينبغي أن تدفعهم للتقليل من أهميتها – وفي أحيان كثيرة – من سدادة آرائه

    حسنا أكون سعيدا لو أن تلك العبارة لم ترد بحرفيتها
    وصيغتها تلك علي لسان د. عبد الله علي أبراهيم
    أما أذا كانت تحليلا وأستخلاصا من الأخ بشاشةلما قاله
    د. عبد الله علي أبراهيم فهنا أري أنnالأخ بشاشة
    مطالب بتدعيم تحليله وأستخلاصه هذا من من متون ونصوص
    وأراء د. عبد الله .....أما أذا كانت تلك العبارة
    قد صدرت نصيا عن د. عبد الله فهنا نرجو أيراد
    مصدرها
    كمال

    (عدل بواسطة kamalabas on 08-05-2004, 05:40 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 07:58 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    الاخ العزيز حافظ شرفت.

    قلت:

    Quote: شخصياً أرى في مساهمات عبدالله البحثية والنقدية عمقاً وعنايةً قلّ أن تجدها في معاصريه واللاحقين.


    صراحة كلامك الفوق ده قهمني عديل!

    اي عمق في سوداني لازال يجتر خرافة عمرها اكثر من 600سنة؟

    اجدادنا بعد ما صارعو الغزو العربي علي مدي اكثر 700 سنة، وبعد ماخسرو المعركة، وضعوا سلاحهم جانبا ليصحو ذات صباح، بعد ما فركو عيونهم من النوم، واعلنو انفسهم عرب!

    ده كل مافي جراب "حجوة" عروبة السودان، بالاضافة لي عامل الدين.

    ذي ما ذكرت قبل كده، وانا طفل، سمعت كلمة "يا نوبية" تستخدم كشتيمة، في دنقلا في النصف الثاني من القرن العشرين!

    اذا عبارة "نوبي"، وليس نوباوي، الي هذا التاريخ تحتفظ بمدلولها كصنو للعبودية، ورمز للدونية، فما بالك بواقع القرن الرابع عشر، عندما سقطت دنقلا؟
    The last strong hold, and the flood gate

    كما قال علي دنقلا الثائر Chancellor Williams الاهانو ناس عبود ومنعوه من الذهاب للجنوب. وليام استغرب جدا، لمان jet blacks ذي دكتور عبدالله يقولوا علي روحهم عرب، وهو من اطلق علي السودان لقب


    The Heartland of All Blacks

    عشان كده يروي عن دكتور وليام انو مات وهو ندمان ومتحسر عن العمر الاهدروا، وهو يتقدم الصفوف مناضلا بقلمه ضد الهجمة الشرسة لمدرسة المركزية الاوربية علي تاريخنا.

    نرجع لموضوعنا ونقول، في الزمن داك، لمان السفر كان مشيا علي الاقدام، او علي ظهور الدواب، فكان من السهل، وكحل عبقري، بمعطيات ذلك الزمان، ادعاء العروبة من دون اي صعوبة، كمخرج وملاذ من جحيم نار العبودية، لان السواد الاعظم ما كان ليري عربي واحد في حياتو كلها!

    الدليل علي الكلام ده هو واقع حال صدمة السوداني، في عروبتو "المتوهمة"، اليوم، في القرن الواحد والعشرين، متي ماخرج من صدفتو المحلية، وشاف الدنيا علي حقيقتها، وعاش بين العرب، للمرة الاولي.

    اما لغتي فوالله بقدر اعتداد د.عبد الله بي هويتو العربية المدعاة والمتوهمة، فانا كزنجي افريقي فخور بأصلي وفصلي وهويتي الحقيقية، والغير مستولي عليها، كحال هوية دكتور عبدالله.

    ثم دكتور عبدالله هو البادي بالاعتداء، باصقا علي علي قيمي الاخلاقية وثقافتي الزنجية المرتبطة بالبوهيمية في ذهن دكتور عبدالله المسترق. فالذي اختار الفعل، عليه ان يتحمل رد الفعل.

    انت والاخ عادل، بينما تغضون الطرف عن فعل دكتور عبدالله، تحاكموني علي رد فعلي الطبيعي، كدفاع عن النفس والهوية، مشروع.

    بالذات لمان نضع في الاعتبار كيف عروبة عبدالله، تجعل منه سيد وصاحب حظوة بالميلاد، بينما غير العرب يأتو للوجود وهم عبيد او فروخ!

    هذا الفرز والفصل العنصري، النازي، الجهنمي هو المسؤول عن محرقة التطهير العرقي لغير العرب من زنوج عبدالله البوهيميين.

    للاسف موقفك هذا وموقف الاخ عادل يفضح طبيعة مركزيتكم العربية كمنطلق فكري، سوي بوعي اوبغير وعي، باختياركم او بغير اختياركم، رغم حسن نواياكم المشهود بها.

    مع فايق تقديري واحترامي، ونحن في انتظار حوارك حول مرجعية مركزية بشاشا الافريقية، وليست الشمالية.

    (عدل بواسطة Bashasha on 08-05-2004, 08:03 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 08:56 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    *

    يا عزيزي بشاشة ، كل ما في الأمر هو أنني اقول أنك لم تقرأ ما كتب عبدالله على إبراهيم في مقاله ، أو لم تستعبه على أقل تقدير ، وهذا واضح من الأحكام المجانية التي أطلقتها دون إشارة محددة لمقاله حتى الآن... (شكراً على تأكيد تصحيحي لكمال عباس)...

    النقد الذي وجهه ع.ع. إبراهيم لمدرسة الغابة والصحراء ، في محصلته النهائية والواضحة ، يقول بإنطلاق هذه الحركة الشعرية من نفس مواقع الثقافة العربية الإسلامية في تبنيها للصورة الوهمية التي رسمها الذهن العربي – وأيضاً الإستشراق الغربي – لإفريقيا وللإنسان الإفريقي! تصور؟!
    أيضاً تقول:
    Quote: للاسف موقفك هذا وموقف الاخ عادل يفضح طبيعة مركزيتكم العربية كمنطلق فكري، سوي بوعي اوبغير وعي، باختياركم او بغير اختياركم، رغم حسن نواياكم المشهود بها.
    لستُ مهتماً بالتعليق على فضحكم للـ طبيعة المركزية العربية لموقفي التوضيحي أعلاه ، ولكني شديد الإهتمام بالتعرف علي حسن نواياي التي تشير اليها!

    مع التقدير؛
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 10:22 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    الاخ العزيز حافظ
    في ورقة بحث كاملة قدمها الاخ عجب، حول احتقار دكتور عبدالله للافارقة واخلاق الافارقة الماجنيين، في مقابل سمو اخلاق العرب والثقافة العربية "الاسلامية" المتشددة.

    دكتور عبدالله قال عن ناس مدرسة الغابة، "تحالف هاربين" من صرامة محرمات الثقافة العربية لي تساهل الثقافة الافريقية:

    Quote: أنهم أرادوا من خلال استردادهم المكون الأفريقي .. أن يدسوا مشروعا خاصا بهم في تفكيك محرمات الحضارة العربية الإسلامية التي سدت على يفاعتهم منافذ الأشباع
    .

    اهان عاد اكتر من كده المطلوب عمله شنو، لنقيم الدليل علي استعلاء واحتقار د.علي عبدالله، لينا احنا افارقة السودان ياعزيزي؟

    مامعقول انا انقل ورقة الاخ عجب المنشورة هنا المنبر.

    فقول لي ده ما حاصل ونبدأ من هنا، او حدد لي ياتو جملة في كلامي الفوق بحتاج الي اسناد وانتظرني عشان ما تشوفني اقيم الدليل ولا لا.

    ثم ايه الغريب او الغير عادي في نمط تفكير عبدالله اللي بمثل اساس الدولة والدستور والعلم والنشيد لدولة اقلية الشمال النازية؟

    لو ده ما الحاصل، ما كان السودان اليوم، يمثل موقع اكبر كارثة علي نطاق العالم قاطبة!

    طبيعي ان لاوجود يذكرلكارثة بهذا الحجم الكوني علي صفحات هذا المنبر، لانو الحال من بعضو!

    فهذا المنبر كما السودان، شمالي، عروبي، اقصائي!

    بالعدم تقدر تقول لي في كم فواري ولا نوباوي ولا دينكاوي في المنبر ده، مقارنة بي امثال عبدالله؟

    وهل هذه صدفة؟

    حتي دينق اليتيم مطارد بواسطة الكوز اساسي كانفصلاي وعنصري وهو الموجود وسط مستعلواتية الشمال، جلاديه بكل تسامي علي لجراح، من دون ما حد يتصدي للكوز اساسي، البتدللوا الاخت اشراقة او تناديه اخو البنات، نفس الشئ عملو عاطف عبدالله!

    نفس الشئ مع الاخت اليتيمة رودا اللي بتشم بي الفاظ "عادة" لاينطق بها شمالي في حق شمالية.

    خلاصة الموضوع دفاعك عن استعلاء دكتور عبدالله وهو المعتدي شئ مؤسف لكن متوقع سلفا من جانبي ذي ما اشرت ليهو في صلب المقدمة.

    في الختام انا لسة ولا بديت ذاتو!

    خالص شكري مرة تانية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2004, 00:02 AM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    نقلا عن خيط للأستاذ شوقي بدري

    الكاتب المبدع محمد محمد خير المتمكن من مادته يقول

    أنا لست من مواليد جوبا وليس لي حبوبة دينكاوية ولم أنشأ في الكمبو من مواليد مروي ولي جدة مشلخة الى خلف اوداجها وولدت ميلاداً شهدت عليه أفواف النخيل وأحس انني عربي وأعتز بعروبتي وأدافع عن لساني وأحاول تحسين مضابط الضاد فيه وأطرب لكل سلم موسيقي عربي. وانا سوداني إذا زاد النيل قطرة تزيد دموعي فرحة فهل لي مكان في السودان الجديد، أم انه يطردني لأنني لست من مواليد جوبا


    يفتخر بشلوخ جدته .و اختي فاطمه ابراهيم بدري كانت مشلخه عارض و الغريب ان زوجة والدي منقله عمر مرجان ابنة السلطان عمر مرجان من بحر الغزال كانت كذلك مشلخه عارض فالسلطان مرجان و الذي بايع المهدي و تغير اسمه من نقور الي مرجان كان مسلما و حفيدته منقلا والدة عمر ابراهيم بدري .
    و نحن احفاد الشماليات الذين شلخوا و خفضوا فرعونيا و دقت شلاليفهم او وشمت شفاههم بالكحل و الابر . و عادة وشم الشفاه كانت موجوده في امدرمان الي فتره قريبه . و هي عمليه مؤلمه يغنون فيها للبنات ( دقولا ست الناس ، دقولا ست ابوها ، دقولا ما بتبكي ) . اليس من الغريب ان شخص في ذكاء محمد محمد خير او في علم الدكتور عبدالله علي ابراهيم يمكن ان يعيش الوهم انه عربي و جدته او امه مخفوضه فرعونيا و مشلخه و شلوفتها مدقوقه !! هل هناك اي دليل اكبر من هذا علي افريقيتنا . اذا كان علمائنا و كتابنا يعيشون هذا الوهم فما الغرابه في ان الجنجويد يذبحون اشقائنا و يغتصبون شقيقاتنا و بناتنا في دارفور . ما هو شعور محمد محمد خير اذا اغتصب الدينكا بنات مروي ، الدامر، شندي و كبوشيه .
    لقد شاهدت مذيعة التلفزيون السوداني تبكي عندما عرضوا صورة جثمان الدكتور الرنتيسي زعيم حماس . و لا احد يبكي علي ضحايا مذابح الضعين و اطفال الجنوب الذين اكلتهم الجوارح و هم ما زالوا علي قيد الحياة . فلنتالم لالم الفلسطينيين و لكن( الما كفا البيت حرم علي الجيران) .فلنذرف دموعنا علي اشقائنا في الاول و ما بقي من الدمع سنجود به علي الاخرين .
    لاكثر من اربعين سنه تحدثت و كتبت عن افريقيتي . الاهداء في روايتي الحنق التي كتبتها و انا في الثامنه عشر من عمري كان ( الي مليكي شاكا ......الي دمائي الافريقيه الفائره ، الي عنصري الزنجي الاقوي .... الي شقيقتي انجيلا ديفس ) . نحن لا نمتطي الموجه الان تزلفا او تقربا لقرنق . لقد واجهنا الاستخفاف و السخريه و الاستفزاز في بعض الاوقات . و الغمز و اللمز و الوصف بالجنون . و لو لم تكن لي مقدره علي المواجهه ، و ان من يحاول سيدفع الثمن لتعرضت للضرب . و يسعدني اليوم ان ابنائنا مثل فرح و دينق و عاطف عبدالله و طناش و بكري الجاك و بشاشه و كمال عباس و كثيرون قد حملوا الرايه . و المفهوم بالسودان الجديد هو السودان الذي يقبل بالجميع و من يريد ان يصير عربيا او صينيا او ارنئوطيا فذلك خياره . و لكن لن نسمح بان يستعبد بعضنا الاخرين او ان يستغلوهم او يفرقوهم او يضطهدوهم لانهم ارنئوط .
    العاوز يلبس طاقية العرب بخيت و سعيد عليه ، بس طاقيتنا لو هبشته منها خيت ما بنخليك . و البجر خيشك بتجر حريره.
    اليوم في هذه اللحظه هنالك سودانيون مستعبدون في اماكن في السودان . و في اي لحظه يشتم البعض و يحتقروا لانهم غرابه او لانهم جنوبيين . في سنة 1997 قال لي الاخ السر قدور الذي لا يحتاج الي تعريف ردا علي مقالاتي حكاوي امدرمان التي نشرت في جريدة الخرطوم قبل ان تطبع في كتاب (لكن يا شوقي امدرمان الانته بتعرفا دي ما راحت . اسي امدرمان ما اتملت عبيد و غرابه ) . فقلت له ( طيب ، انا اهلي و اهلك ما جو من الشماليه
    أنتهي المسكوت عنه.. ماذا اذا وجدت نفسك في مكان الاخرين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2004, 04:07 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعترض علي العنوان يا بشاشة! (Re: Bashasha)

    اسمح لي ان اسجل اعتراضي علي العنوان يا بشاشة
    كان يمكن ان يكون عنوانا اهدأ من ذلك

    الاخ الاستاذ المبدع حافظ خير ،تقول :
    Quote: النقد الذي وجهه ع.ع. إبراهيم لمدرسة الغابة والصحراء ، في محصلته النهائية والواضحة ، يقول بإنطلاق هذه الحركة الشعرية من نفس مواقع الثقافة العربية الإسلامية في تبنيها للصورة الوهمية التي رسمها الذهن العربي – وأيضاً الإستشراق الغربي – لإفريقيا وللإنسان الإفريقي! تصور؟!

    لا ادري اخي الكريم كيف جازت عليك خطة عبدالله ابراهيم،في تمرير خطابه
    الاسلاموعربي المناهض لاي وجود افريقي !!
    ولنفترض ان نقده للغابة والصحراء صحيح فما هي الصورة التي يرسمها لافريقيا؟
    اليك هذه المقاطع من تحالف الهاربين رغم ان العنوان وحده يكفي:
    Quote: الأفرورعربية ، في نظر دعاتها ، هي عمل واع لاستعادة " الدم الأفريقي ودراسة ذلك الجانب من ميراثنا والذي أهمل لمدة وأعنى التراث الزنجـى " (15) . وهي تريد بذلك أن تتلافى قصور مدرسة الفجر التى وعدت بالذاتية السودانية ، غير أنها أهملت التراث الأفريقى . وقد قصدت هذه الاستعادة للدم الأفريقى أن تحجم بوعى انتماء السودان الشمالى إلى العروبة

    Quote: في فرار الأفروعربيين إلى النسبة الأفريقية تشابه مع رحلة مكى البائسة . فدعاة الأفروعربية لم يلقوا ، وهم في ريعان الشباب ، من ثقافتهم العربية الاسلامية ما يروى غلتهم من الحب والتعبير . فاضطروا إلى الهرب بأجندة الريعان والشغف إلى فردوس أفريقى مطموس في تكوينهم الاثنى ، الغرائز فيه طليقة ، والرغائب مستجابة .

    Quote: لقد أرادت الأفروعربية ، باستردادها المكون الأفريقى في العربى السودانى المسلم ، أن تضرب عصفورين بحجر واحد ، أن تدس خلال ذلك مشروعا خاصا بها في تفكيك محرمات الحضارة العربية الاسلامية التى سدت على يفاعتهم منافذ الاشباع .

    Quote: إن أفضل الطرق عندى أن يكف أبناء الشمال العربى المسلم عن خلع بعض حضارتهم بدعوى الهجنة . فأوفى الضمانات للأفريقيين في الوطن هى يوم يرونهم قد وطنوا حرياتهم كعرب ومسلمين في باطن ثقافاتهم . فالاحتجاج بحقوق الأفريقيين المعاصرين أو ممن يزعم الأفروعربيون أن دماءهم ، كأسلاف ، قد استقرت فينا هو خطة سلبية جدا .

    ولكن عبدالله ابراهيم ،من باب ذر رماد في العيون ، يقول في نهاية ورقته:
    Quote: صفوة القول : إن الأفروعربية هى صورة أخرى من صور الخطاب العربى الاسلامى الغالب في السودان .

    فماذا ابقي من الخطاب العربي الاسلامي ليتهم به الافروعروبيين؟؟؟؟؟؟!

    ولكم ولعبد الله ابراهيم الاحترام والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2004, 10:46 AM

Tanash
<aTanash
تاريخ التسجيل: 29-07-2002
مجموع المشاركات: 561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعترض علي العنوان يا بشاشة! (Re: Agab Alfaya)

    " بشاشا", لدىَّ تعليق حول مواقف د. عبد الله على إبراهيم المريبة و الغريبة فى آن, فى أمر الهوية السودانية, هى جزء من مساهمة كنت أود المشاركة بها فى "بوست" "عجب الفيا - الآفروعروبية", و كذلك لى تعليق حول رأيه فى موضوع الرق الذى جاء فى كتيبه الصغير: الرق فى السودان. و لكن هذه الأيام لدى مشاكل و زحمة لا يعلم بها إلا الله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2004, 12:45 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعترض علي العنوان يا بشاشة! (Re: Tanash)

    سلام بشاشه

    كتبت

    Quote: للاسف موقفك هذا وموقف الاخ عادل يفضح طبيعة مركزيتكم العربية كمنطلق فكري، سوي بوعي اوبغير وعي، باختياركم او بغير اختياركم، رغم حسن نواياكم المشهود بها.


    با اخي لمذا تصر علي قولبة الناس بما تعلم انه باطل؛ هل اثرت عليك مجاورة الشيوعيين وجزافي المثقفيين في هذا البورد؟

    اثبت لي علاقة مكا قلت له من حديث حول اسلوبك؛ بالمركزية العربية التي تزعمها في؛ او فلتصمت عن مثل هذه التصهيفات.

    يمكن لاحدهم؛ وقد تمت مرة؛ لن يتهمك بانك عنصري ومتحامل علي السود؛ بناءا علي قراءة خاطئة لمواقفك؛ او استلال مقاطع من سياقها؛ او تفسيرها علي كيفو؛ كما تفعل انت هنا.

    ارجو منك ان تبتعد عن هذه النبرة الهاتفية الفضائحية وانت تتعامل مع مواضيع خطيرة كهذه.

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2004, 06:53 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    *
    الأستاذ الناقد عجب الفيا...

    جاء تعليقي في هذا الخيط لتصحيح ما ظنَّه كمال عباس اقتباساً من مقال عبدالله علي إبراهيم ، ولتنبيه كاتب الخيط لضرورة تقصي الدقة ، خصوصاً تحت ظلال الإتهامات بالـAfro-phobia والنازية وغيرها... الإشارة الى مقالك أملاه إعتماد بشاشة له كمرجع لإثبات هذه الإتهامات ، رغم أنه لم يقل سوى أنه يعتمد عليه(!) مورداً اقتباساً يتيماً يشير الى أن مقال عبدالله وجد قبولاً واسعاً الخ...

    حقيقةً ، كنت أود أن أعلق على ورقتك البحثية في الصفحة ذاتها – وليس هنا – فأنا مهتم بجدية بتجربة مدرسة الغابة والصحراء ، ولكن منعني من ذلك تشعب المداخلات الواردة في تلك الصفحة وإنفلات الحوار بشكل عام... لذا أرجو أن تستميح عذراً للإجابات البرقية التي سأوردها هنا على سؤالك الموجه لي: كيف جازت عليك خطة عبدالله ابراهيم،في تمرير خطابه الاسلاموعربي المناهض لاي وجود افريقي !!

    أقول أن مقاربتك لمقال تحالف الهاربين – أو الهاربَين، بالمثنى المذكر – أصابها خللٌ أساسي: سعت الورقة لتفكيك ما تعتبره موقفاً ايدلوجيا مسكوت عنه في تفحصها لكلمة ع.ع.إبراهيم (وتناقضاً في الخطاب على المستوى المصرح به والمسكوت عنه) ولكن ، في ما أرى، أغلب الإقتباسات والتدليلات التي أوردتها عن تلك الكلمة لم تتحمل بجدارة كافية عبء إثبات ما ذهبت اليه. (أعرف أنك قد تحدثت أيضاً في ورقتك المشار اليها عن الإسقاطات ، ولكن هذه منطقة إشكالية(problematic) لن أقاربها الآن)

    وسأمثل الآن لمسألة الإقتباس هذه بواحد فقط من الإقتباسات التي أوردتها أنت هنا عن مقال ع.ع.إبراهيم حتى لا نتراكض بين الصفحتين: تقول ولنفترض ان نقده للغابة والصحراء صحيح فما هي الصورة التي يرسمها لافريقيا؟ وتشير الى قوله:
    Quote: في فرار الأفروعربيين إلى النسبة الأفريقية تشابه مع رحلة مكى البائسة . فدعاة الأفروعربية لم يلقوا ، وهم في ريعان الشباب ، من ثقافتهم العربية الاسلامية ما يروى غلتهم من الحب والتعبير . فاضطروا إلى الهرب بأجندة الريعان والشغف إلى فردوس أفريقى مطموس في تكوينهم الاثنى ، الغرائز فيه طليقة ، والرغائب مستجابة . ع.ع.إبراهيم
    الإشارة الى " فردوس أفريقى مطموس في تكوينهم الاثنى ، الغرائز فيه طليقة ، والرغائب مستجابة" عندي واضحة وهي جوهر نقده للمدرسة في أنها تبنت تصوراً فردوسياً عن إفريقيا ظنوا فيه هُـم "أن الغرائز فيه طليقة ، والرغائب مستجابة". يدل على ذلك كلمته المستفيضة والطويلة حول مفهوم البدائي النبيل كتصور واهم ومتوَّهم تبنته – في رأيه – هذه المدرسة. (وبالطبع ، لقد إستلهم ع.ع إبراهيم كلمته الناقدة هذه من محمد عبدالحي نفسه ولكنه لا ينسى أنه يشير الى أن كلمة عبدالحي الأخيرة إنما جاءت لتجبَّ احتفاله السابق بجنوبيات المجذوب إذ يقول:
    Quote: رد عبد الحى في كلمته الأخيرة ( 1985 ) جنوبيات المجذوب إلى تأرجح الشاعر (34) بين ثقافة العرب وثقافة الأفارقة ، لا إلى وحدتهما في عمق المصادر كما فعل في كلمته عام 1967. ع.ع. إبراهيم

    أظنك ستتفق معي أن اللغة البحثية التي استخدمها ع.ع. إبراهيم حافلة بالشروط والإستدراكات والتقوسيات والإقتباسات الحرفية وغير الحرفية ، وقد سعيت أنت لفك تلك المحاذير والإرتباطات لتخلص الى ما تظنه فكاً لشفرة الآيدلوجيا المتعالية المسكوت عنها في الكلمة المشار اليها ، أو مثلما تقول خطة عبدالله ابراهيم، في تمرير خطابه الاسلاموعربي المناهض لاي وجود افريقي... حاولت أن أقول ، عبر مثال الإقتباس أعلاه ، أنَّ ذلك التفكيك هو المشكلة في رأيي... وهكذا ، بينما تعتبر أنت قوله
    Quote: صفوة القول: إن الأفروعربية هى صورة أخرى من صور الخطاب العربى الاسلامى الغالب في السودان. ع.ع.إبراهيم
    ذراً للرماد في العيون أراه أنا بالفعل صفوة قوله وخلاصة مقالته (بالإضافة الى قوله عن تشويه المدرسة لموضوعها ، أي الأفريقي نفسه، وفشلها في استقطاب الجنوبيين لفكرة البؤرة الصاهرة) إذ جاء قوله الختامي متسقاً وحيثيات بحثه ومقدماته وتحليلاته...

    مع تقديري الذي تعرفه؛
    وعفواً مرة أخرى على هذا التناول السريع ، إذ لم أكن أزمع أن أدخل في التفاصيل ولكنها تطاردك...
    *

    (عدل بواسطة farda on 09-05-2004, 08:14 PM)
    (عدل بواسطة farda on 10-05-2004, 12:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2004, 08:21 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    فيما يلي نعيد نشر ورقة د.عبدالله كاملة كما اوردها الاخ عجب.

    الآفروعربية ..أو تحالف الهاربين

    د.عبدالله علي ابراهيم


    القصد من هذه الكلمة أن نتفحص نقديا مفهوم " الأفروعربية " الذي استقر كوصف لثقافة الجماعة الشمالية العربية المسلمة على النيل البوادي . لقد اكتسب المفهوم أبعادا ودلالات شتى في مساره ، وارتبط بمصالح واستراتيجيات سياسية وتجارية وثقافية مختلفة . غير أن تقويم هذه الكلمة سينصب بصورة رئيسية على صورة المفهوم التى تفتق عنها خطاب تلك الطائفة المفصحة من جيل الستينيات ، التي حاولت أن تؤسس رؤيتها الشعرية والثقافية على الأفروعربية كمشروع حضارى . وهو المشروع الذي رمزوا له بـ " الغابة والصحراء " في دلالة التصالح بين الدغل والبادية ، بين الثقافة العربية والثقافة الأفريقية في السودان .

    أولا – أصول الأفروعربية

    رد الشاعر د. محمد عبد الحى الأفروعربية إلى دعوة الأدب السوداني التى نادى بها الشاعر والناقد حمزه الملك طنبل وإلى مدرسة الفجر ، وهما الدعوة والمدرسة اللتان ازدهرتا في ثلاثينيات القرن (1) . وقد جاءت دعوة طمبل لتنقض المسلمات الفنية لمدرسة الاحياء الشعرى التي سادت العقدين الثانى والثالث للقـرن . فقد بدأ أن شعراء الأحياء الشعرى ، مثل العباسى والبنا ، راغبون عن اعتبار الحيز السوداني في إبداعهم ، بينما هم يطمئنون بخصوبة لمصطلح الحيز العربي النموذجى ، مثل ريح الصبا النجدي ورامة والعقيق وخلافها . ولذا استحث طنبل الشعراء أن يفتنوا بالبيئة الثقافية والطبيعية السودانية حتى يقول قارئ شعرهم : إن هذا شعر سوداني حق فيه الحساسية والتضاريس السودانية (2) .

    ومن الجانب الآخر ، تقمصت مدرسة الفجر دعوة ماثيو آرنولد إلى تسامى الصفوة فوق التشاحن والشتات لكى تحسن تمثيل الأمة بأسرها وليس مجموعاتها الصغيرة المغلقة (3) . فكانت دعوة الصفوة السودانية إلى الذاتية السودانية والأدب القومى ضمن البحث عن القاسم المشترك الأعظم للهجنة العربية – الأفريقية في السودان (4) . غير أن مدرسة الفجر لم تتجاوز دعوة طنبل إلى الشعراء لاعتبار الطبيعة السودانية في إنشائهم الشعرى . ولم تغادر مدرسة الفجر ذلك إلى أفريقانية من أية شاكلة . وهذا مأخذ عبد الحى عليها : " ليس فى كتاباتهم ( مبدعو مدرسة الفجر ) غير طائف نظرى ( حول الذاتية العربية الأفريقية للسودانيين ) لم يتنزل إلى إنجاز شعرى لتزاوج الثقافة العربية والأفريقية في صنع الذاتية السودانية " (5) . ولذا عد عبد الحى الشاعـر محمـد المهـدى مجـذوب ( 1919 – 1982 ) ، من الجيل التالى لمدرسة الفجر ، أول شاعر تلمس إمكانية تأليف شعر باللغة فيه وعى بانتماء حقيقى إلى أفريقيا (6) . وقد راجع عبد الحى قناعته السالفة في كلمة له عام 1985 (7) . وسنعود إلى ذلك في موضع لاحق من هذه الكلمة .

    وتقف دعوة الأفروعربية بيولوجيا على ما روجه المؤرخون والاثنوغرافيون خلال هذا القرن من أن سكان شمال السودان هجين عربي أفريقـي ( . وقد صدرت هذه النظرية في سياق نقد أولئك المؤرخين والاثنوغرافيين لمزاعم النسابة السودانيين من أهل الشمال في إلحاق أهلهم بنسب عربى صريح . وقد ساءهم إسقاط النسابة لاختلاط الدماء العربية والأفريقية في من عدوهم عربا أقحاحا . فهارولد ماكمايكل يصف الخليط من النوبة القارة والعرب ، ممن أقاموا على النيل من القرن التاسع إلى القرن الرابع عشر ، كهجين أفروعربى . وقد تبعتـه فـي ذلك جمهـرة العلمـاء من امـثال ج. ترمنغهـام ( 1949 ) ، ويوسف فضل حسن ( 1967 ) ، وسيد حامد حريز ( 1977 ) ، وليام آدمز (1977 ) ، وحيدر ابراهيم ( 1979 ) ، وغيرهم كثير .

    ونقول استطرادا : إن دعوة الهجنة في أصولها العرقية عند ماكمايكل ، وتجلياتها الثقافية عند ترمنغها ، تنطوى على فرضية انحطاط . وهو انحطاط نجم في نظر دعاتها عن امتزاج العرب المسلمين بالنوبة الأفريقيين . فقد جاء عند ماكمايكل ما يوحى بأن الدم العربى أرفع من الدم الأفريقى . وجاء عند ترمنغهام أن الهجين العربى الأفريقى قد سرب من العقائد إلى الاسلام ما أدخله فـي الوثنيـة (9) . والواضح أن المكون الأفريقى في هذا الهجين هو أكثر من تأذى بنظرية الانحطاط هذه ، فقد رد ترمنغهام مثلا " عصبية البقارة " التى ناصروا بها المهدية إلى غلبة الدم الأفريقى فيهم " (10) .

    الأفروعربية هي ، بوجه من الوجوه ، رد فعل لاصطدام مبدعى جيل الستينيات بثقافة أوروبا الغالبة . فقد وقع مجاز " الغابة والصحراء " للشاعر النور عثمان وهو في محيط أوروبا الحضارى الذي " رفض هويتى الأفريقية حين أفكـر ، ورفض هويتى العربية حين أكون " (11) . فهى بهذا اكتشاف للجذور قام به هؤلاء الشعراء بعد تغرب في ثقافة أوروبا أو أروقتها . وقد عادوا من ذلك كله صفر اليدين إلا من " الحامض من رغوة الغمام " (12) . فعبد الحى يطلب من حراس مدينة سنار ( عاصمة دولة الفونج الاسلامية 1504 – 1821 ) فتح الباب للعائد من " شعاب الأرخبيل " الأوروبى (13) . و " إنسان سنار " صورة عمدة في الأفروعربية ; لأنه نتاج أول دولة اسلامية عربية فى السودان (14) . فعند بوابة سنار يستجوب ضابط الجمارك الشاعر ، فيقدم الشاعر جواز سفره السنارى المتجاوز لتتحقق له الأوبة والقبول :

    " – بدوى أنت
    - لا
    - من بلاد الزنج
    - لا
    أنا منكم ، تائه عاد يغنى بلسان
    ويصلى بلسان ............... "
    الأفرورعربية ، في نظر دعاتها ، هي عمل واع لاستعادة " الدم الأفريقي ودراسة ذلك الجانب من ميراثنا والذي أهمل لمدة وأعنى التراث الزنجـى " (15) . وهي تريد بذلك أن تتلافى قصور مدرسة الفجر التى وعدت بالذاتية السودانية ، غير أنها أهملت التراث الأفريقى . وقد قصدت هذه الاستعادة للدم الأفريقى أن تحجم بوعى انتماء السودان الشمالى إلى العروبة حتى تستقيم الأفروعربية . فكلمة النور عثمان ، التى لم أقع عليها بعد (16) . كانت " لست عربيا ولكن ... " ، وعد عبد الحى انتماءنا إلى العرب تكبرا أجوف (17) . فبينما يرى الشاعر الدبلوماسى محمد المكى إبراهيم أننا قد أنكرنا أفريقيتنا في تلهفنا ( التشديد من فعل الكاتب الراهن ) لذلك الانتماء المتكبر (1 . بناء على ذلك فليس كل تراث العرب بمقبول إلا الذي اندرج في الأفروعربية التي بدأت بـ " إنسان سنار " (19) .





    الاخ حافظ
    جايي عليك، امانة ما وقع زول!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2004, 03:03 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    الاستاذ المبدع حافظ خير
    كنت اتمني ان تنضم الينا في البوست الاصلي،لانني لمست فيك عمقا وصدقا
    وقد ترددت كثيرا قبل ان ارد عليك في هذا البوست،ويا ليتني لم افعل
    لانه يبدو فعلا سنظل نركض بن الصفحتين كما تفضلت،

    اخي الكريم الموضوع كما اراه انا،من غير تبسيط ،في غاية البساطة
    عبدالله ابراهيم يريد ان يخلص توصيف الافروعربي او الافروعربية من الشق
    الاول وهو الافرو،والابقاء فقط علي الشق الثاني،العربي.
    وهنا اشير الي قراءة محمد جلال الذي يحتفي بمشروع عبدالله ابراهيم ويلخصه في انه يبحث عن عروبة خاصة بالسودان من غير افريقية!
    ولعل هذه هي النقطة الوحيدة التي اتفقنا فيها مع محمد جلال.

    لذلك ان قوله:
    Quote: فاضطروا إلى الهرب بأجندة الريعان والشغف إلى فردوس أفريقى مطموس في تكوينهم الاثنى ، الغرائز فيه طليقة ، والرغائب مستجابة

    عبارة :"مطموس في تكوينهم الاثني " هي بيت القصيد
    دكتور عبدالله ابراهيم يقرر ان الوجود الافريقي وجود مطموس في التكوين العرقي والثقافي لسكان شمال السودان،طمسه الوجود العربي الاسلامي!
    حتي صار موضوعا خارج تكوين هؤلاء القوم الاثني بحيث يصبح الحديث عنه ما هو الا محاولة للهروب من الوجود العربي الاسلامي الصرف،الي وجود متوهم.ومن هنا يات جهده كله في نفي هذا الوجود المطموس:
    يقول في اوائل الورقة:
    Quote: وتقف دعوة الأفروعربية بيولوجيا على ما روجه المؤرخون والاثنوغرافيون خلال هذا القرن من أن سكان شمال السودان هجين عربي أفريقـي ( . وقد صدرت هذه النظرية في سياق نقد أولئك المؤرخين والاثنوغرافيين لمزاعم النسابة السودانيين من أهل الشمال في إلحاق أهلهم بنسب عربى صريح . وقد ساءهم إسقاط النسابة لاختلاط الدماء العربية والأفريقية في من عدوهم عربا أقحاحا . فهارولد ماكمايكل يصف الخليط من النوبة القارة والعرب ، ممن أقاموا على النيل من القرن التاسع إلى القرن الرابع عشر ، كهجين أفروعربى . وقد تبعتـه فـي ذلك جمهـرة العلمـاء من امـثال ج. ترمنغهـام ( 1949 ) ، ويوسف فضل حسن ( 1967 ) ، وسيد حامد حريز ( 1977 ) ، وليام آدمز (1977 ) ، وحيدر ابراهيم ( 1979 ) ، وغيرهم كثير .

    يعني علي خلاف هؤلاء جميعهم ،دكتور عبدالله يري ان سكان شمال السودان ليسوا خليط من النوبة القارة والعرب - وانما هم عرب صحاح.
    انا هنا لا اعترض ولا اصدر حمكا وانما اوضح وجهة نظر دكتور عبدالله من اجل مصلحة النقاش.
    وطالما انهم كذلك فاي كلام عن (افرو) هو كلام لا اساس له وما هو الا مؤامرة لتحجيم انتماء هؤلاء القوم الي العروبة:
    Quote: الأفرورعربية ، في نظر دعاتها ، هي عمل واع لاستعادة " الدم الأفريقي ودراسة ذلك الجانب من ميراثنا والذي أهمل لمدة وأعنى التراث الزنجـى " (15) . وهي تريد بذلك أن تتلافى قصور مدرسة الفجر التى وعدت بالذاتية السودانية ، غير أنها أهملت التراث الأفريقى . وقد قصدت هذه الاستعادة للدم الأفريقى أن تحجم بوعى انتماء السودان الشمالى إلى العروبة

    لا بل ان اي حديث من هذا القبيل هو غش ثقافي!
    Quote: وعندى إجمالا أن خلع أو تحجيم الهوية أو الثقافة العربية هو إما غش ثقافى أو يأس

    وماذا عن خلع الهوية الافريقية وطمسها ؟
    ليس هذا حسب بل الافروعربية مؤامرة علمانية لتحجيم الوجود الاسلامي ايضا:
    Quote:
    لقد أرادت الأفروعربية ، باستردادها المكون الأفريقى في العربى السودانى المسلم ، أن تضرب عصفورين بحجر واحد ، أن تدس خلال ذلك مشروعا خاصا بها في تفكيك محرمات الحضارة العربية الاسلامية التى سدت على يفاعتهم منافذ الاشباع .

    وهنا دعني اقف عند عبارة :"سدت علي يفاعتهم منافذ الاشباع"
    فهي تقابل قوله في البداية :"فردوس افريقي مطموس الغرائز فيه طليقة"فالدافع عنده في الحالتين واحد! فافريقيا مرتبطة عنده في كل الاحوال بالبوهيمية واطلاق الغرائز .

    وهكذا يستمر دكتور عبدالله في اثبات الفكرة الاساسية للورقة وهي تخليص هوية شمال السودان من صفة (الافرو ) التي الصقها بهم الافروعروبيون ، حتي نهاية الورقة:
    Quote: إن أفضل الطرق عندى أن يكف أبناء الشمال العربى المسلم عن خلع بعض حضارتهم بدعوى الهجنة .

    لماذا لان دمائهم خالية من الدم الافريقي:
    Quote: فالاحتجاج بحقوق الأفريقيين المعاصرين أو ممن يزعم الأفروعربيون أن دماءهم ، كأسلاف ، قد استقرت فينا هو خطة سلبية جدا .

    فلا آفروعربية ، بل عروبية

    ولك ولدكتور عبدالله ابراهيم مودتي وعميق احترامي
    وارجو ان نوفر علي بعض "الركض بين الصفحتين"




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2004, 08:38 AM

Elmamoun khider
<aElmamoun khider
تاريخ التسجيل: 01-12-2003
مجموع المشاركات: 123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    الاخ بشاشاوالمداخلين

    لقد نزلت مجموعة من المساهمات في البورد ضد افكار د. عبدالله علي المسمومة والتي لاشي فيها سوي التعالي شيمة من لا علم له يفيد به الاخرين ولا زلنا نعاني كوطن من امثال هولاء الادعياء فلنصادمهم الي ان يرجعوا الي رشدهم او يحتفظوا بهرطقاتهم هذه في مفكراتهم الخاصة وان لا يسودون بها الصحف و عقولنا ...
    ولقد كتبت معلقا علي مقالة في الوصلة

    تعليق علي/ السيد علي الميرغني :يالحاق بعيد/ بقلم د. عبدالله علي ابراهيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2004, 02:13 PM

د. بشار صقر
<aد. بشار صقر
تاريخ التسجيل: 21-06-2015
مجموع المشاركات: 142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    العزيز بشاشة سلامات

    والي الموضوع :



    ان التلميحات المسيئة للهوية الافريقية التي يرسلها د. عبدالله علي

    ابراهيم مختبئا وراء ستار القدرة اللغوية , انما تسي الي

    (عروبيته) التي يستميت دفاعا عنها اكثر مما تسي الي الافريقانية.


    هنالك كثير من الامثلة تؤكد تورط د. عبدالله في الاساءة الي

    الافريقانية , هوية الاغلبية الساحقة من الشعب السوداني وفي سطور

    التالية سوف نقوم بتفكيك بعض المفردات المكررة

    لدكتور عبدالله في مقالاته التي تتناول مسألة الهوية:

    كتب د. عبدالله في مقال له: تجده في وصلة ادناه:

    Sudanese Online Discussion Board

    http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?
    seq=msg&board=8&msg=1083510455

    Quote:
    "يثير اشفاقي ذلك الرهط من شباب الجلابة الذي يخلع عروبته وإسلاميته (أو الإسلاموعروبية كما يسمونها) ويعرض بهويته الإفريقية "الخالصة" في عرصات البلد"




    واضاف في نفس المقال:

    Quote: "وضاعف من [هؤلاء الخلعاء للإسلاموعربية عروبة "الكفيل" التي عانوا منها في مواضع هجرتهم ببلاد العرب التي حقنتهم بالمرارات"




    ثم يضيف:

    Quote: "كنت عرضت مراراً على هؤلاء الخلعاء ارشيفاً لعناية جيلنا ومن سبقنا بهويتهم الإفريقية في سياق النضال ضد الإستعمار وفي سبيل إستقلال إقتصادي وإجتماعي وثقافي للقارة. وزدت بأن عرضت عليهم حتى ما صدر بحق افريقيا عن الدولة السودانية الموصومة بالتواطؤ مع العرب دون إفريقيا. وهو كثير ومشرف بكل المقاييس"




    وعندما اشار الزميل عثمان محمد صالح الي الجوانب السلبية التي

    تعنيه كلمة خلعاء برر الدكتور ذلك في مقال اخر هكذا:

    Quote: "وأرجو أن أؤكد لعثمان وغيره ممن قرأوا ظلالاً سلبية في مصطلحي أنني لم اقصد لا الى الحط من المتأفرقة ولا حجراً للإجتهاد. وغاية الأمر وجدت أنني استخلص من حصيلتي اللغوية مصطلحاً لظاهرة يخلع فيها نفر منا المعلوم من هويتهم بالضرورة الى هوية مكتشفة او مبتكرة. ووقع إختياري على مصطلح "خليع وخلعاء" الذي وصف العرب به من إعتزل قبيلته وخرج عليها ضيقاً بعرف أو طلباً لمكرمة "



    ويضيف في معرض تبريره لاستخدام المفردة (الخلعاء):

    Quote: "وليس بوسع صانع المصطلح ان يتقزز من مفردة في اللغة وافت غرضه لأن كل مفردات اللغة عرضة لتعلق بها الأوشاب بمر الزمن. وسنحتاج الى بئية علمية حاذقة وعالية الهمة لتصفي المصطلح المخصوص من رواسب إكتنفته ليتعرف عليه القاريء الفطن بغير حاجة الى إستدعاء ملابسات معناه الأخرى. فاللغة على ما يبدو من سعتها شحيحة. وليس بوسع باحث عن وصف ما يقوم به المتأفرقون من الجماعة العربية الإسلامية أن يغادر جذر "خلع" الى غيره لدسامة الخبرة العربية فيه كما تقدم. وإنني شديد العناية بالمصطلح الذي اعتقد أن فيه خلاص المستضعفين من أمثالنا من تبعية الذهن ورهن الخيال بترسانة الغرب المصطلحية. وأحاول منذ حين تسويق مصطلح "الطاعمين" بديلاً عن "الشواذ جنسياً او المثليين" ناظراً الى عبارة عربية سودانية لمثل هذا النشاط ومستثمراً حتى الرديف الإنجليزي "gay ". وقد قبل العلماء وحتى الشواذ جنسياً بمصطلح "gay " برغم ظلاله السلبية في اللغة اصلاً. إننا نرث اللغة ولا نخترعها الإ بإدراك ضروراتها ومعجميتها"






    (الوصلة Sudanile http://www.sudanile.com/ray/manazeer.html


    وفي الافروعربية وتحالف الهاربين لدكتور عبدالله:

    Sudanese Online Discussion Board

    الآفروعربية .. بين الواقع ووهم الآيدولوجيا

    Quote:


    " سافر محمد المكى إبراهيم وزميله الشاعر النور عثمان في رحلة إلى ألمانيا الغربية لقضاء عطلة صيف 1962 ضيفين على جمعية الصداقة الألمانية السودانية الناشئة . وقد أملت البوهيمية والشغف بالترحال على مكى أن يمد إقامته في ألمانيا إلى عام تغيب فيه عن الجامعة ، وعاد بشعر صاف عذب يرويه الجيل بعد الجيل من ديوانه " أمتى " . وقد قال مكى عن رحلته هذه عام 1963 : إنها كانت " تحالفا بين هاربين " لم يتركوا في وطنهم حبا يشتاقون إليه فلاذوا بالهرب مغادرين السجن المفروض عليهم ، وعليه لم يكن بين دوافعهم " فهم أو تعاطف يصلح لحب عميق (30) ."



    ويماثل رحلة مكي البوهيمية الي المانيا (كما سمّاه) بالهروب الي الافريقيانية:

    Quote:
    "فرار الأفروعربيين إلى النسبة الأفريقية تشابه مع رحلة مكى البائسة . فدعاة الأفروعربية لم يلقوا ، وهم في ريعان الشباب ، من ثقافتهم العربية الاسلامية ما يروى غلتهم من الحب والتعبير . فاضطروا إلى الهرب بأجندة الريعان والشغف إلى فردوس أفريقى مطموس في تكوينهم الاثنى ، الغرائز فيه طليقة ، والرغائب مستجابة"





    ثم كتب في خاتمة مطاف الافروعربية و تحالف الهاربين كتب د. عبدالله:

    Quote: " لقد أرادت الأفروعربية ، باستردادها المكون الأفريقى في العربى السودانى المسلم ، أن تضرب عصفورين بحجر واحد ، أن تدس خلال ذلك مشروعا خاصا بها في تفكيك محرمات الحضارة العربية الاسلامية التى سدت على يفاعتهم منافذ الاشباع . أما الأمر الثانى فهو تطمين الجنوبى إلى أمنه الثقافى في أروقة مفهومها للتمازج ، الذى للأفريقية فيه مكان ، على خلاف نموذج الغلاة من الاسلاميين والعروبيين "





    فالي تفاصيل تفاصيل تفكيكنا لدلالات (المفردات) وعلاقتها بمفهوم الافريقانية عند د. عبدالله:



    حينما استخدم د. عبدالله كلمة الخلعاء وهي مفردة ذات دلالات سلبية

    اكثر من (البوهيمية) التي استخدمته هي اخري في معرض وصفه للتوجه

    نحو الافريقانية.

    تري من المقصود بهذه "الخلعاء" وتلك "البوهيمية" ؟

    هنالك علامة لسانية (خلع /يخلع أي ينزع) واخري سيميائية

    (الخلعاء/الانحلال), علي ان السيميائية منهما تتميز علي اللسانية

    بكون دلالتها تنحصر في وظيفتها الاجتماعية (أي الوظيفة الاجتماعية

    لكلمة الخلعاء غير تلك اللغوية ).


    فالمعني السيميائية المكتبسة لكلمة "الخلعاء " التي استخدمته

    د.عبدالله تعني" الانحلال" والعلامة الدلالية التي تؤدي الي توليد هذا

    المعني في مقالاته هي استخدامه المتكرر للمفردات مثل "البوهيمية"

    و" اشباع الغرائز" في وصف من يعتبرهم هاربين الي الافريقانية حسب

    ما ورد في نص ورقته : الافروعربية و تحالف الهاربين , واعتباره

    ذلك الهروب من اجل اشباع الغرائز فقط . اذن استخدام ثلاثة مفردات

    ذات دلالات سيميائية مرتبطة بالانحلال من قبل د. عبدالله يكفي لشرح

    مفهومية د عبدالله عن الهوية الافريقية التي تعني عنده مرتع للغرائز

    ولهذا فقط يهرب اليها افروعربيين.


    خلاصة القول ان استخدام المفردات دون ادني اعتبار لمعانيها

    السيميائية في البيئة المستهدفة لانتاج معرفي ما ,امر غير مفهوم الا

    في اطار القصدية لتمرير معاني معينة او ترسيخها وهذا ما نلاحظه في

    كثير من مقالات د. عبدالله وهو مسار غير مقبول , فالخلاعة والبوهيمية

    واشباع الرغبات ليست حكرا للبيئة الافريقية , اذ اي (زنجي) سوداني

    اسود البشرة وافطس الانف (وكمان مشلخ) ولكنه عربي طبعا! يستطيع ان


    يقضي (ليالي حمراء) بين صبايا عربيات في حلب او القاهرة او حتي

    منامة البحرين(اذا كان جيبه مليان) , ولا يعني ذلك ان العرب

    (خلعاء) وانما تلك وجه من وجوه اي مجتمع لا يجوز تعميمه باي شكل من

    الاشكال كما يفعل صاحب المصطلحات (البوهيمية) و(الخلعاء) و(اشباع

    الغرائز) في كتاباته عن مسألة الهوية في السودان. وانني استغرب من

    رهط المعجبين بدكتور عبدالله ورفضهم لاي نقد يوجه له رغم اصراره علي

    (الغمز) و(الهمز) تارة والتصريح تارة اخري في مقالاته وسعيه

    الدؤوب لربط (الانحلال ) بالافريقانية , وقد سبقني الفنان المبدع د.

    النور بنقد (رقيق) لدكتور عبدالله في استخدامه لكلمة البوهيمية لوصف

    (الهاربين) الي (الغابة) في بوست الاستاذ عجب الفيا.


    ان التمكن اللغوي والقدرة العلمية لا يبرر لدكتور عبدالله لينحى هذا

    المنحى في وصفه للعنصر الافريقي في السودان , كما لا يمكن فهم هذا

    الرهط من عشاق الدكتور وهم يصفّقون له الا اذا كان د. عبدالله ما هو

    الا (صوتا) مفجّرا لما في اعماق كثيرين من هولاء العشاق , وفي هذه

    النقطة نحب ان نذكّر بما قاله المدعو (شندي) و تم توثيقه في بوست

    الاخ محمد ادم:

    اذ كتب شندي
    Quote:
    "معلوم لدي الجميع الاباحية الجنسية في تلك المناطق وممارس الجنس وليد لثقافه عامه هناك ساعدت في نمو فكرة الجنس لدي الاطفال حيث ممارس الجنس للفتيات دون سن البلوغ لا تعد اغتصاب في قيم المجتمع الدارفوري عموما"Sudanese Online Discussion Board



    نلاحظ ان ما كتبه المدعو شندي هنا يتلاقي في معناه العميق بما عند

    د. عبدالله من المفهومية عن الافريقانية , وانما الاختلاف فقط في

    الصراحة والوضوح عند شندي , وبلاغة والغموض عند د. عبدالله


    ان المثقف الذي يتبنى صوتا واحدا , فقط من اصوات المجتمع ويسجن

    نفسه داخل اضيق ساحة في فضاء المجتمع السوداني الكبير ويحاول ان

    يبني عرشا ثقافيا اقصائيا فوق جماجم الثقافات الاخري ويستخدم في

    سبيل ذلك اوصافا مسيئة لوصف الفضاء الافريقي في السودان مثل (اشباع

    الغرائز) و(الخلعاء) و(البوهيمية) ,


    ان المفكر الذي يفعل كل ذلك هو مفكر لم يتحرر بعد من قيود

    الايديولوجيا ومن امراض النوستولجيا وهو لا يملك فكرا نقديا وانما

    عقلا اقصائيا يبني ذاته علي (تدمير) الاخر, ويصنع لنفسه "شرفا "

    علي خلفية رمي الاخر بما هو بوهيمي وخليع.


    انا لا املك ان امنع احدا من ان "يتحول" او "يحمل" الي/ما يريده من

    الهويات , فذلك من صميم خيارات الفرد ضمن مفهوم الحريات الاساسية ,

    كأن تكون افريقي البشرة ثم "تدعي" بانك عربي او تكون "مشلخا" ثم

    تكابر وتقول بان الشلوخ ظاهرة عربية منتشرة في الجزيرة العربية.

    ولكن علي النخب المستعربة ان تقرا التاريخ قراءة صحيحة وتعي

    الدروس والعبر, اذ محاولة بناء امبراطورية عربية فوق جماجم الاكراد

    والتركمان وغيرها من القوميات ادت الي المآسي التي نشاهدها اليوم

    في العراق, وفي حالتنا السودانية , فان وجود مثقفين يبررون

    وينظّرون للثقافة الاحادية العروبية , ويستخدمون في سبيل ذلك كل

    الوسائل اللاأخلاقية من قتل او ابادة كما فعل النظام مع الجنوب

    سابقا ويفعل ضد السكان المدنيين في دارفور حاليا.


    او باستخدام وسائل قتل الشخصية الزنجية السودانية بوصفها بالخليع

    ووصف الهاربين اليها بالبوهيمية وغيرها من الاساءات كما يفعل د.

    عبدالله وغيره , هذه الممارسات انما تعمّق الازمة السودانية وتدمر

    اكثر النسيج الهش للفضاء السوداني المدمّر اصلا.


    احترم المعجبين بدكتور عبدالله الذين يعتبرونه عقلا مستنيرا

    ومنفتحا , ولكن المفكر النقدي المستنير لا يكون نخبويا انتقائيا

    اقصائيا؟ وانما تجده دائما متعاليا وخارجا من ذاته ليكوّن ارضية

    فكرية كبيرة تتجاوز عادة الساحة التي ينتمي اليها الي فضاء اكبر

    يسمي (ارضية المفكر) , وفي حالة د. عبدالله فان ارضية الفكر لديه لم

    يتعد ساحة الجماعة العربية المسلمة حول النيل والبوادي(حسب وصفه ).


    لقد ناضل كبار المفكرين امثال فوكو ودريدا ضد استاذية الانسية

    الاوروبية التي لا تري نفسها الا مركزا للعالم , ونادوا بتطبيق

    المنهجيات الحديثة مثل البنيوية والسيميائية والتفكيك لاعادة قراءة

    الثقافات والبيئات المختلفة , والعمل علي فهمها واكتشافها من جديد

    علي ضوء هذه المناهج, واني اري د.عبدالله مستوعبا هذه المنهجيات

    ولكنه لايستخدمها كما اراد له هؤلاء المفكرين.



    يتحدث د.عبدالله في مقال له عن فضل الثقافة العروبية علي الافريقانية:


    الوصلةSudanese Online Discussion Board



    Quote: "وقد نبهتني مقالات قرأتها للدكتور محمد وقيع الله مؤخراً في «الصحافة» أن عناية الجلابة بإفريقيا وإفريقيا الشتات كانت ايضاً شغل جماعة يقظة من ناشطي الحركات الإسلامية. ففي هذه المقالات، التي اتسمت بصبر شديد على البحث، رصد وقيع الله تأثير دعاة من مسلمي السودان على تكوين المرحوم مالكوم إكس (1925-1965) الزعيم المسلم بين الأميركان الأفارقة الذي بث العزة بالسواد والافريقانية بينهم بما لا يوازيه سوى المرحوم مارتن لوثر كنق. فقد تربى مالكوم على يد المرحوم أليجا محمد، زعيم جماعة "أمة الإسلام" الذي تلقى بعض إسلامه من الشيخ ساتي ماجد، الداعية الدنقلاوي الذي قدم الى أميركا في العام 1904، ثم تعرف مالكوم على الداعية السلفي السوداني احمد حسون وتفقه على يديه. وحسون هو الذي غسل جثمان مالكوم بعد إغتياله وجهزه لتقاليد الرحيل المسلمة"





    ولكن لنري منتوج هذا الفضل في الواقع العياني السوداني دون ان

    نذهب بعيدا الي امريكا مالكوم اكس :


    نجد في الواقع السوداني ان الثقافة العروبية انتجت حربا بمليوني

    قتيل في الجنوب , وحرب ابادة في الغرب وحربا في الشرق واستقطابا

    جهويا واثنيا في المجتمع , وبدلا عن يبدي النخب العروبية شيئا من

    الحساسية في معرض تناولها للثقافة العروبية التي مارست تجارة

    الرقيق في الماضي , وهنالك ادلة قوية علي ممارستها للرق في فترة

    حرب الجنوب حديثا ,و بدلا من ان تاخذ معها كل هذه الدلالات

    التاريخية السلبية في معرض تنظيرها لمسألة الهوية , تقوم هذه

    النخب بصب الزيت مع بهارات من شاكلة "البوهيمية" و"الخلعاء"

    وغيرها في نار الهوية السودانية المشتعلة.


    اشكالية د.عبدالله والذي يمثل الوجه الاكثر جرأة بين وجوه العروبيين

    تكمن في تكوينه الثقافي الشرقي القائم علي اقصاء الاخر او تذويبه ,

    لذلك فهو حين يتحدث عن الجماعة الاسلامية حول النيل والبوادي في

    ورقته(الافروعربية وتحالف الهاربين)لا يهتم ابدا باي حرج قد تسببه

    هكذا القول للاثنيات الاخري غير العربية مثل المحس والدناقلة

    والحلفاويين وغيرها ممن يعتبرون انفسهم " ليست اولاد عرب" , فهو

    يتحدث عن ساحة جغرافية عربية "خالصة" حول النيل والبوادي ! بينما

    في الواقع لا توجد هكذا ساحة. فالساحة التي يتحدث عنها توجد فيها

    كثيرون غير عرب فاين ذهبوا , اذا افترضنا جدلا بعروبية اصحاب

    الشلوخ واصحاب البشرة السوداء من ساكني النيل والبوادي؟.


    ان العقلية الشرقية التي يجسده د. عبدالله لا يعرف التعايش مع الاخر

    الا بشروطها , فهي عقلية تشتغل من خلال منع الاخر من التعبير عن ذاته

    وثقافاته وبالتالي الغاءه في اخر المطاف. فعلاقة السودان بالشرق لا

    جغرافية ولا الهوية الاثنية وانما التراث النخبوي الشغّال في متخيّل

    المثقفاتية المسقطة علي مجمل الفضاء السوداني قصريا بينما هي ليست

    سوي منتوج من سمّاهم د.عبدالله الجماعة العربية المسلمة حول النيل

    والبوادي.












                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2004, 01:01 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    *.*
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2004, 01:49 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    ابو الكيم الف شكر

    عجب اخوي مرحب، اما العنوان، فشعارنا من المنبر الاخر
    Sudan.net:

    Telling Like its

    فشرطنا الاساسي هو اسناد ماندعي.

    طناش لا جاء يوم شكرك يارفيق الدرب، ونحن في الانتظار.

    المامون خدر شرفت جايي عليك.

    دكتور بشار نورت البوست، جايي عليك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2004, 11:20 AM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    الاخ بشاشة

    و عجب
    دكتور بشار
    حافظ الخير

    ابو الكيم على قول بشاشا
    مشتاقين

    هذا حديث فى غاية البهاء والاهمية, ساعود ولكن قبل ان اعود

    انا فى الاونة الاخيرة اصبح لى معيار فى الحكم على جدية و مصداقية المثقفين السودانيين

    ماذا قال المثقف او المنظراتى عن شان الحرب والتصفية العرقية والاسترقاق فى الجنوب جبال النوبة و اخيرا دارفور, ان لم يقل شيئا فهو ساقط, اما عبد الله على ابراهيم فمضى الى اكثر من ذلك, ففى تقديري ان خطاب الرجل تسويق و تبرير الى مبدأ القتل, وهذا لا يعنى ان الرجل يشجع على القتل, ولكن منهجه هو تسويق الى استمرار الحال على ماهو عليه, وهذا جرم فى حد ذاته جرم اخلاقى و جرم ثقافى قد لايعاقب عليه القانون ولكن سيعاقب عليه التاريخ.

    ساتعود ودى فاتحة شهية يا بشاشة

    بكري الجاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2004, 11:54 AM

aymen
<aaymen
تاريخ التسجيل: 25-11-2003
مجموع المشاركات: 708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bakry Eljack)

    اولا احب ان اشكر الاخ د. بشار علي قراته الرائعة و السليمة لعقلية د. عبد الله.. ولا اردي اخي ان كنت قد لاحظت ان د. عبد الله قد ضرب مثلا بمساهمة الجلابي (و الذي هو عنده العربي المسلم) في نشر الاسلام في امريكا.. مؤكدا علي اصولهم (دنقلاوي- حلفاوي)..مع سابق معرفته بان التصنيف الاثني للدناقلة و الحلفاويين انهم ليسوا عربا.. هل هذه سياسة خم وتكبير كيمان؟؟
    ولا ادري لماذا غمرني احساس عند قراة المقال ذاك انما يقصد د. عبد الله بشاشا بالذات؟

    ولك يا اخ بشاشا هذه المساهمة و التي ساهمت بها في بوست الاخ عجب الفيا.. و اتمنى ان اجد ردا واضحا منكم فيما ورد فيها من تساؤلات

    Quote:
    الاستاذ عجب الفيا
    استميحك عزرا بالذج بهذه المداخلة ههنا، و هو امر استفذتني اليه مداخلة الاخ بشاشا.. والحقيقة انني قد ترددت كثيرا في ايرادها هنا، وفكرت في افراد بوست خاص
    بشاشا ،الذي اتفق معه في كثير مما يطرحه من افكار الا انني اختلف معه الاقرار الذي جاء في قوله


    Quote: اي كلام من اي عربي او غربي عن عروبة، او افروعروبة السوداني او ال Black بالانجليزي، ماهو الا نوع من السخرية والضحك علي مخ الزنجي الصقير.




    ان الاقرار بعدم الهجنة في دماء اهالي الشمالية لهو مجانٍ للحقيقة، ولكن يجوز النقاش في كيفية هذا الاختلاط وتاريخه و الدماء المداخلة فيه
    حقيقة الهجنة:
    لا شك ان من العي ادعاء العروبة بهذه الصورة التي يستاء منها العرب الاقحاح في بلادهم و يتخذونها مدعاة للسخرية، كما عايشه (ويعايشه) الكثير من السودانيين في الخارج. واتفق معك ان اكتشاف هذا الامر لا يحتاج الي اكثر من النظر الي المرآة ( هذا بالنسبة لك سوداني ينحدر ابوه و امه من قبيلة سودانية- اي ابناء واحفاد المصريين، الاتراك، وغيرهم لا يشملهم هذا الامر).
    ولكن المقابل المنطقي لهذا العي لا يكون بانكار الهجنة تماما.. لان ذات المرآة التي تنكرعلي الشمالي عروبته، لا تؤكد له افريقيته، وربما تنفيها عند البعض.. و اليك بعض الاستفهامات التي تؤدي الاجابات عليها الي طريق ملئ بالالغام:
    1- الوشائج اللغوية بين نوبة الشمال و نوبة الجبال، و التي اشار اليها اللغويين وما تحمله من دلالات للاصل البيولوجي المشترك..فما الذي "غير" نوبة الشمال؟.
    2- نوبة الشمال هم احفاد تهراقا.. و لكن النوبي المتوسط لا يشبه تهراقا (الذي تراه في صورة الاخ طناش).. ولربما سيفزغ تهراقا اذا قام من قبره ليري احفاده.. ولكن ترهاقا لابد سيحتضن "النوباوي" سائلا اياه عن حاله بعد كل تلك القرون..فمن اين اتي الاختلاف؟
    3- كل السجلات التاريخية من هيرودتس الي المغريزي وما بعدهما تؤكد ان النوبة او سكان بلاد النوبة كانوا افارقة. وهناك اشارات الي ان النوبة القدماء كان يشملون معظم اقوام السودان الحالي..
    كيفية الهجنة
    ان الكيفية التي تمت بها عملية الاختلاط، لا تقل اهمية عن ماهية الدماء التي تم معها الاختلاط..و اليكم قطوف من التأريخ:
    1- بعد فترة بسيطة من انفلات الشوايقة من سلطة الفونج في القرن السابع عشر، كانت لهم سطوة كبيرة علي كافة القبائل في الشمالية الي الدرجة التي ادت الي هروب قبائل الي كردفان مثل البديرية (وهي قبيلة نوبية، رغم ارتباطهم بالشوايقة- والتاريخ يحدثنا ان الشوايقة كانوا قد اخضعوا ال"النوبة" ومنهم البديرية، حيث كانوا يقومون بالزراعة بينما تفرغ الشوايقة للغارات والهمبتة)..كما تـاذي الدناقلة كثيرا.. ومات العديدين من عائلة المك نمر في حروبه مع الشوايقة.. كما نقص عدد سكان الحلفايا (العبدالاب) الي النصف..
    الشئ الوحيد الذي اوقف جبروت الشوايقة هم المماليك.. فبعد انتصار محمد علي علي المماليك، هربت مجموعات كبيرة منهم الي السودان.. ولانهم اكثر شراسة من الشوايقة، فقد تمت لهم السيادة في الشمال
    هذه الفقرة من تاريخ السودان قد تفسر الكثير من الاشياء..ففي الوقت الذي تبلور فيه مفهوم " النفي البيلوجي للرجل الاخر" كان هناك امرا اخر ترقد في لا وعي "المجموعة العربية المسلمية" كما اسماها د.عبد الله علي ابراهيم.. ذلك الامر هو ما يمكن تسميته " النفي الا واعي للمكون الجيني".. وهذا امر يطول الحديث فيه..
    ما يهمنا هنا هو امرين:
    1- ما الذي يحول قبيلة نوبية فجأة الي سطوة كبري علي غيرها من القبائل من نفس الاصول؟؟
    بينما يصف (ويرن-Werne) الشوايقة بانهم مختلفون "بيولوجيا- مورفلوجيا" بالتفصيل عن بقية القبائل العربية في السودان، يؤكد له (لويرن) الشوايقة انهم ليسو عربا و ليس لهم علاقة بجنس كهذا..مما حدا به الي وضع نظرية خاصة باصلهم.. مفادها انهم بقايا المصريين القدماء..( د. عبد الله علي ابراهيم لم يكن امينا في نقل كلمات ورن في مقالته "كسار قلم ماكميكل)
    اما مكمايكل فقد ذهب الي انهم البانيين و أتراك خلفهم في السودان السلطان سليم الثاني بعد محاولته الفاشلة لغزو السودان..(ولا ادري ان كان صدفة ان تكون هناك محافظة في البانيا تسمي "سنجك")
    2- اذا كان بوسع مجموعة من البشر مناهضة مجموعة اخري كانت لها السيادة بالقوة، اليس من المنطقي ان ان تكون هذه المجموعة كبيرة عددا؟، فاين ذهب احفاد المماليك اذا؟ علما بانهم استقروا حوالي دنقلا و حتي الخندق..
    الاجابة علي الاسئلة اعلاها تؤدي الي قذف اسئلة اخري مثل: ما الذي يجعل نوبة الشمال لا يختلفون بيلوجيا و مورفولوجيا من عرب الشمال؟ مع اختلافهم مع اسلافهم سوي في صورة بعانخي او في الجزيرة العربية؟؟ ما هي الجينات التي تم اختلاط بها لتنتج هجينا يتحدث نصفه اللغة العربية، بينما "يرطن" نصفه الاخر؟
    اعتقد ان التفسير البيلوجي للثقافة و الظواهر الاجتماعية جانب متجاهل تماما في تحليلنا للاشياء. و التاريخ ملئ بالاحداث التي قد تؤدي- اذا درست بامانة- الي وضع النقاط فوق الحروف..
    والسوال الذي لا بد منه: هل العروبة هي تحالف الهاربين من سطوة الجينات؟؟

    ايمن بشري
    [/B
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2004, 06:19 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    استميح المشاركين في هذا البوست، عذرا، لخروجي عن تقليد التسلسل في الرد، حسب تسلسل المداخلات، لارد علي الاخ ايمن لانو حسب كلامو دي المرة التانية هو يوجه لي الاسئلة دي، فالي مساهمة الاخ ايمن والرد علي اسئلتو.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2004, 07:39 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بل هو تسويغ وتسويق يا بكري (Re: Bashasha)

    ان ما يقوم به البعض هو في الحقيقة يا بكري هو تسويغ وتسويق في نفس الوقت ،لافكار الدكتور عبدالله ابراهيم
    تسويغ بمعني انه تبرير لهذه الافكار وتسويق لها
    وتصدير باعتبار انها تصدر عن مفكر تقدمي المعي،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2004, 08:02 PM

aymen
<aaymen
تاريخ التسجيل: 25-11-2003
مجموع المشاركات: 708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بل هو تسويغ وتسويق يا بكري (Re: Agab Alfaya)

    الاخ بشاشا
    انا في انتظار ردك..
    ولو ان الزمان جاد لي بسويعات لكتبت مقالا مفصلا عن حقائق التاريخ التي تكشف
    (النفي اللا واعي لسطوة الجينات)..لنكشف التناقض الخطير الي درجة الشيزوفرنيا( الشيزوفرنيا الشعبية) ما بين ( عروسة بيضة زي اللمبة دي) ليتم تخديرها ( اي جعلها خدراء-خضراء) بالدخان و الحنة.. وعلاقة كل ذلك بالسلطة و الثروة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2004, 09:54 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    اخ ايمن سلامات.
    نعم ياعزيزي، نظرة العرب خاصة، للسوداني، خلاف انو عب، لمجرد سواد بشرتو، فهو عامة اهبل و"بريل" عديل!

    بالذات عند المصريين، البقولوا علي السوداني، "طيب"!

    طبعا من طيبتنا ومصداقا لهذه النظرة، احنا بنتكيف جدا لي حكاية "طيبين" دي! بكل "طيبة"، مابننتبه لي انو دي تريقة!

    الكلام في الحتة دي يطول، بل يحتاج لي بوست منفصل. نكتفي هنا بي كلام الشاعر ورجل الدولة سنغور، او كيف بعد ما بلع "صارقيل " تصور Joseph de Gobineau الفرنسي الاصل، منظر النازية، لي شخصية الزنجي، استنتج كيف ان العاطفة زنجية، والحكمة او العقل، اغريقية او بيضاء:

    L'emotion est negre et la raison hellen.
    او
    emotion is Negro and reason is Greek.

    لذك اي كلام عن عروبة السوداني، من العرب او الخواجات، لايخرج عن كونو ضحك علي الدقون وعقول الزنوج الصغيرة! "عب مخو صغير"!

    اما كلامك عن الاختلاط، وبالذات استشهادك بي كلام الانجليز فهو طريق سيوردك موارد التهلكة، لي سببين، الاول يتعلق بي "غلوتية" الهجين او الاختلاط، والثاني اخذك بي كلام المركزية الاوربية كمسلمة ومرجعية، فيما يتصل بتاريخنا، واصلنا وفصلنا.

    بالنسبة لي "غلوتية" الهجنة، من حيث المبدأ، لامعني لها اطلاقا، لاسباب كثيرة نكتفي منها بالاتي:

    1) الاختلاط ظاهرية كونية، وليس بتجربة خاصة بنا نحن، لنستخدمها كدليل علي اي شئ.

    2)وبما انو الحوجة ام الاختراع، ومن باب اثبات "نكتة" عروبة السودان، تم ابتكار هذا التصور المسبق، الغير مسنود باي حقيقة تاريخية، والمستحيلة علميا وعمليا!

    كقاعدة، علميا، الناتج من اي اختلاط ما بين الاسود والابيض او اي لون، دايما اسود!

    يعني لو افترضنا، افتراض، ان العرب القدموا للسودان، كانو كلهم او جلهم ساميين، وليسو كوشيين، كماتحدثنا المراجع عن هجرة عودة معاكسة "للعرب" الكوشيين، لارض الاجداد، ولو افترضنا ان اعدادهم كانت كبيرة جدا، واقامتهم ميسورة ومتاحة، وانهم اختلطوا بالسكان المحلييين علي نطاق واسع جدا- فبعد كل هذه الافتراضات، فالناتج لايمكن يكون عربي، بل لابد وان يكون سوداني!

    لايمكن يكون عربي، الا كاستثناء فقط، لايعتد به ولايتوقع منه تغيير التركيبة السكانية بالمنطقة بالمرة!

    بالذات لمان نضع في الاعتبار، ان العربي نفسو نتج عن اختلاط ما بين الاسود والابيض!

    فكيف انسان اصلا 50% سوداني، يختلط بي 100%سوداني، لينتج 100% او اكثر من 50% عربي؟

    هذا مستحيل، بل عين الاستحالة!

    وكدليل علي كلامنا هذا، نجد ان لافرق يذكر لنموذج الشمالي قبل وبعد الاختلاط "المتصور"، بدليل صور قدماء السودانيين، والسودانيات، كترهاقا، ومن قبله لقرابة الالف عام، الملك تحتمس الثالث، الذي استعمر العالم القديم كله، كاول امبراطور في تاريخ البشرية، وايضا نفرتاري.

    3)اقدم وثيقة علم اجناس في التاريخ، حسمت جدل علاقة نموذج دكتور عبدالله، بي نموذج دكتور قرنق نهائيا، مما لانحتاج معه الانجراف خلف تخرصات ماكمايل ومن لف لفهم، من جنود الامبراطورية اللتي لاتغيب عنها الشمس.

    هذه الوثيقة، واللتي خطها يد اجدادنا، تتبع نموذج الشمالي والجنوبي، او الاثيوبي والنيجيري، بلغة اليوم، الي جنس واحد ومجموعة بشرية واحدة، من حيث الملامح والثقافة، مقارنة بنموذج السامي "العربي"، من حيث الملامح والثقافة، ممثلة في الزي.

    هذه الوثيقة، واللتي تعود الي اكثر من 3500سنة تحسم سؤال الهوية وبالذات، "غلوتية" ملامح الشمالي بي صورة جذرية!

    ولكن افة موضوع الهوية هو التصورات العاطفية، المسبقة، وبالذات الجذع والخوف الشديد للشمالي من الوصم بالزنوجة، كما صورتها النازية.

    دكتور عبدالله يجسد هذا الرعب من صورة الزنجي علي نحو متكامل ونموذجي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2004, 10:39 PM

aymen
<aaymen
تاريخ التسجيل: 25-11-2003
مجموع المشاركات: 708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    الاخ بشاشا
    1-يبدو انني لم اوضح رايي بشكل سليم، و ساعود لاحقا لشرح اوفر عن وجهة نظري..
    واتمني انك تعيد مداخلتي الي ذلك الحين
    2- ارجو ايراد نص الوثيقة ( الاقدم) عن الاصول حتي نقيمها ( يمكنك ان تكتب روحها او خلاصتها)
    3-
    Quote: اما كلامك عن الاختلاط، وبالذات استشهادك بي كلام الانجليز فهو طريق سيوردك موارد التهلكة، لي سببين، الاول يتعلق بي "غلوتية" الهجين او الاختلاط، والثاني اخذك بي كلام المركزية الاوربية كمسلمة ومرجعية، فيما يتصل بتاريخنا، واصلنا وفصلنا.

    لو راجعت المداخلة جيدا تري انني استنتجت الاختلاط استنتاجا مما اراه.. و ما التاريخ الا عمل لتقصي الكيفية..

    وعموما: التاريخ يشير الي اختلاط مع عنصر غير عربي ( ترك، البان، ...)..
    كما انني لا اوافقك ان النوبي القديم يشبه النوبي المعاصر..
    قل لي: كم من بالمنبر يشبه تهراقا الذي تراه في صورة ( طناش).. وانا اؤكد لك ان نصف سكان جبال النوبة يفعلون
    ثم قل لي: اين ذهب دماء المماليك؟
    وساعود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2004, 00:09 AM

هاشم نوريت
<aهاشم نوريت
تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 13621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: aymen)

    سلامات يا بشاشا
    Quote: وان شئت، الصمت علي اهانة وتجريح واحتقار متوهم العروبة هذا، لنا، وهو المحسوب زورا وبهتانا، كمعارض لنظام الاسلام السياسي، الظلامي، الشمالي، النازي، شبل التركية السابقة، وزبدة السودان القديم، تصميم وانتاج الاحتلال المصري الانجليزي، البغيض.


    ماهذا الكلام غير المتوافق مع المواقع من قال لك بان الجبهة شمالية
    هل الكور ودينج و على الحاج و كل من كان على شاكلتهم من الشمال
    ام دافع مقالك هو لشئ فى نفس يعقوب يا استاذ ليس كل ما يكتب صحيح
    و لا تعتقد بانك تخاطب اصنام.
    لمست فى مقالك دوافع عنصرية و اى سودان جديد تتحدث عنه هل تريد
    ان تسيطر ثقافة معينة على الثقافات الاخرى الا ترى بانك تدعو الى حرب
    بسوس جديدة .
    و لماذا تحشر الاسلام فى هزيانك ام هى هطرقات من ذهبت بعقلة الملاريا
    افق ايها الرجل ودعنامن دعاوى الجاهلية.

    (عدل بواسطة هاشم نوريت on 14-05-2004, 00:11 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2004, 10:37 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    *.*
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2004, 11:57 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    *عادل وحافظ، ابدا مانسيتكم، جايي عليكم.

    *المامون خدر، يامراحب.
    لو بتلاحظ يسار السودان القديم، صبت فيه مطرة! الجماعة قطعوا الحركة مرة واحدة، ياللعار

    *طناش،
    لازلنا في الانتظار.



    *الوهابي هاشم، اولا مرحب.

    ثانيا ابدا ماصدفة، كيف العروبة هي الركن السادس للاسلام، بل دايما ليها اسبقية متي ما وردت الكلمة مع الاسلام في جملة واحدة، وفي نفس الوقت بتقول علي اصرارنا ان نكون انفسنا، جاهلية!

    شئ عجيب، لغير الناقشين الفلم، طبعا!

    هو ياخي حتي "بلاد السودان" انتو معلننو دولة عربية، زورا وبهتانا ومن دون ما يكون في الامر جاهلية ولا يحزنون!

    فقط عندما نتجرأ ونقول البقرة في الابريق، للمرة الاولي من 600سنة، تقولوا لينا جاهلية!

    العب غيرها!

    بعدين قلت لي حكاية الجبهة شمالية، ما وقعت ليك، كده؟

    طيب، واصل خط تفكيرك ده للاخر:
    يارب الجبهة جنوبية، عشان فيها كور او دينق، يالله، او نحن ماعارفين، ولاشنو؟

    ولا ياربي غربية عشان علي الحاج، او شرقية عشان موسي ضرار؟

    طيب لو كده، ليه الجنوب والغرب والشرق، شايل السلاح، بينما مافي "تمرد" في شندي او كريمة او دنقلا وحلفا؟

    ثم ليه علي الحاج مثلا "عب" بالميلاد، واي راعي غنم في المتمة "كجعلي حر"، سيد بالميلاد مثلا، في نظر حتي اطفال اقصي الشمال؟

    طبعا بالنسبة ليك مافي اي جاهلية، هنا، والجاهلية فقط، ذي كلام ناس بشاشا الفتانين.

    مش برضو الفتنة نائمة، لعن الله من ايقظها، او كده، ولا شنو ياشيخنا؟

    عرفت كيف ذهنيتك دي، ساهمت الزمن ده كلو في تمرير واقع قمئ ذي ده؟

    ثم اخيرا، البجا امثالك رافعين السلاح ليه، مادام نظام الاقلية الجلابية الشمالية ده، قومي جدا في نظرك؟

    كمان قال تجمع قال!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 01:22 AM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    الاخ بشابشا

    من المتابعين والمستمتعين بحوارك خصوصا فيما يتعلق بعروبة السودان والسودانيين

    لكن لى بعض الاسئلة التى تدور فى ذهنى منذ زمن طويل؟

    التقيت بالكثير من المصريين يقولون إن معظمهم ليس عربا بل هم خليطا من الرومان واليونانين والاتراك والمجموعات الاثنية المصرية ( لو جازت التسمية التى كانت تسكن فى هذه المنطقة منذ تاريخ الحضارة الفرعونية). كذلك الليبين يقولون إنهم خليط من مايسمى بالبرابرة والرومان والعرب والافارقة، وهذا هو الحال فى تونس والجزائر والمغرب. وموريتانيا والصحرا الغربية؟!!

    ربما الطريقة التى أستعرب بها السودانيين وتبنيهم الكامل للهوية العربية بأعتبارهاجزء من الطريقة التى فهموا بها الاسلام عند تبنيه، وأنهم لن يكون إسلامهم كاملا مالم يتبنوا الهوية العربية كاملة، طريقة اللبس اللغة العادات .......الخ. لكن أيضا يظل سؤال لماذا حافظت بعض الاثنيات على هويتها الاثنية رغم تبنيها الاسلام فى أفريقيا ( النيجرين، السنغاليين، الصوماليين)
    فى اسيا (الايرانين، الافغان، الباكستان الخ).
    لأنه فى تقديرى إنه ليس من السهل تخلى الانسان عن هويته الاثنية بأخوى وأخوك كده مالم يكون هنالك تعويضاما والمسألة معقدة أكثر من ذلك.

    ربما تكمن الاجابة فى الحالة السودانية( وقد اكون مخطئا) فى الطرق الصوفية وتأثيرها على السودانيين، التقيت بصديق أخبرنى إنه أصبح برهانى، وتحاورنا عن الطرق الصوفية ,ابديت له إعجابى بتسامح بعض الصوفيين، يبدو إن الرجل توسم فى خيرا، واحضر بعد كم يوم كتاب من كتب شيخ الطريقة البرهانية الكبير، فبدات أتصفح فيه بحب إستطلاع ولفت نظرى فى الصفحة الثانية شجرة نسب (الشيخ إبراهيم) شيخ الطريقة البرهانية الدسوقية الشاذلية، والذي هو فى الاصل سودانى من أصول حلفاوية. لكن شجرة النسب بقدرة قادر أوصلته الى نسب الرسول، فسألت صديقى ماهو سر هذا النسبة فذكر لى حديث فيما معناه أن شيخ طريقتهم لا بد أن يكون من ال البيت.
    ربما هذا يفسر سر نسبة المهدى الى ال البيت أيضا، والكثير من مشايخ الطرق الصوفية في السودان.

    لايضاح شجرة النسب المدهشة التى ذكرتها أعلاه يمكنك مراجعة موقع الطريقة البرهانية:
    http://www.burhaniya.org/relations.htm
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 03:58 AM

هاشم نوريت
<aهاشم نوريت
تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 13621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: أحمد أمين)

    سلامات بشاشا

    Quote: *الوهابي هاشم، اولا مرحب.

    ثانيا ابدا ماصدفة، كيف العروبة هي الركن السادس للاسلام، بل دايما ليها اسبقية متي ما وردت الكلمة مع الاسلام في جملة واحدة، وفي نفس الوقت بتقول علي اصرارنا ان نكون انفسنا، جاهلية!

    شئ عجيب، لغير الناقشين الفلم، طبعا!

    هو ياخي حتي "بلاد السودان" انتو معلننو دولة عربية، زورا وبهتانا ومن دون ما يكون في الامر جاهلية ولا يحزنون!

    فقط عندما نتجرأ ونقول البقرة في الابريق، للمرة الاولي من 600سنة، تقولوا لينا جاهلية!

    العب غيرها!

    بعدين قلت لي حكاية الجبهة شمالية، ما وقعت ليك، كده؟

    طيب، واصل خط تفكيرك ده للاخر:
    يارب الجبهة جنوبية، عشان فيها كور او دينق، يالله، او نحن ماعارفين، ولاشنو؟

    ولا ياربي غربية عشان علي الحاج، او شرقية عشان موسي ضرار؟

    طيب لو كده، ليه الجنوب والغرب والشرق، شايل السلاح، بينما مافي "تمرد" في شندي او كريمة او دنقلا وحلفا؟

    ثم ليه علي الحاج مثلا "عب" بالميلاد، واي راعي غنم في المتمة "كجعلي حر"، سيد بالميلاد مثلا، في نظر حتي اطفال اقصي الشمال؟

    طبعا بالنسبة ليك مافي اي جاهلية، هنا، والجاهلية فقط، ذي كلام ناس بشاشا الفتانين.

    مش برضو الفتنة نائمة، لعن الله من ايقظها، او كده، ولا شنو ياشيخنا؟

    عرفت كيف ذهنيتك دي، ساهمت الزمن ده كلو في تمرير واقع قمئ ذي ده؟

    ثم اخيرا، البجا امثالك رافعين السلاح ليه، مادام نظام الاقلية الجلابية الشمالية ده، قومي جدا في نظرك؟

    كمان قال تجمع قال!





    اولا البجا لم يحملوا السلاح لمحاربة عرب او عجم و سلاحنا لتحقيق
    مطالب سياسية و اجرام الجبهة ينسب لفاعلية و ليس لضحاياه من
    المتمة او ابو حمد و يبدو انك حتى الان لم تحدد ماذا تريد و لكن
    خطك الذى اخترتة و بانت خيوطة حسب ما تخطة بيدك فيه رغبة لاشعال
    نار فتنة قد تكون انت من ضحاياه و عليك ان تعارض ممارسات الانظمة
    لا ان ترفض الاخرين و تحاويل تجريم ابرياء .
    و تاكد بان السودان يسع الجميع و يمكن مناقشة انضمام السودان
    للجامعة العربية بصورة افضل من ماتطرحة انت .
    و اما انضمام السودان للجامعة العربية ان سالتنى عن راى اراه
    غير مقبو ل عندى ولا اوافق عليه و اما العروبة ليست شرط للاسلام
    و خلى اعصابك فى تلاجة ياشاب.

    (عدل بواسطة هاشم نوريت on 19-05-2004, 11:45 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 10:56 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    الفرد بكري الجاك، او طناش، لازلنا في الانتظار.




    احمد امين يا الف مرحب.

    سؤالك "غميس" شوية!

    صراحة ما عندي اجابة محددة قاطعة، لي سبب استفحال وهم العروبة الي هذا الحد، في "بلاد السودان" افتراضا، ولو انو ادعاء اصل اجنبي عامة، وسط السودان، او السود منتشر جدا لدرجة تمثل بالفعل دلالة اخري غير سواد اللون، ان هذا الانسان، فعلا زنجي او افريقي!

    يعني وهم عروبة دكتور عبدالله، يدل علي ان الرجل فعلا زنجي او اسود اكثر من اي شئ اخر.

    في شرق افريقيا في افارقة مصرين، انهم من اصل فارسي عديل كده!

    غرب وشرق افريقيا بيدعو العروبة ذينا كده.

    هيلاسلاسي فات الجميع بادعاؤها الانحدار من محمد وسليمان في نفس الوقت!

    فواضح المسألة لاتخرج عن كونها نكتة بايخة وحسب!

    بالعدم معقول دكتور عبدالله علي ابراهيم، يقع ليه انو يوسف كوة الله يرحمو ويغفر ليه، مثلا عربي فعلا؟

    بي نفس الطريقة البسخر بيها اي جعلي، من عروبة النوباوي، فالكويتي لابد بدردق من الضحك في الواطة من حكاية عروبة دكتور عبدالله!

    نعم انا معاك الدين لعب دور ربما اكبر من العبودية، لتغلل وهم العروبة في السودان.

    لانو فهمنا وممارستنا للدين يختلف جذريا عن فهم وممارسة العرب وفق معطيات ثقافتهم المادية والاكثر عملية.

    طبيعة علاقة الحوار بالشيخ والاعتقاد في الصالحين هو اساس التدين عندنا، منذ فجر التاريخ!

    طبيعي في مناخ ذي ده، وبما انو المعرفة بالدين اقترنت في اذهان اجدادنا، بالغريب ذو البشرة الفاتحة، والوافد من الشمال "معظم الاحيان"، وبما انو شيوخ الطرق انطبقت عليهم هذه الاوصاف، فمن السهل استنتاج اثر الدين في اعتناق اجدادنا للعروبة كهوية!

    طبعا يا ابو حميد ده مجرد working hypo في حوجة للفحص والتمحيص لنصل الي غرار تعلقنا بالعروبة علي هذا النحو!

    من جانب اخر، الكوشيين فعلا هم اول من قطن الجزيرة العربية، وبذلك حق قول بعض الباحثين فيهم، بأعتبارهم اول العرب، قبل قدوم العرب الساميين لاحقا للاستقرار هناك كمهاجرين.

    ذي ماحصل في مصر القديمة، حيث كلمة مصري كانت تعني بالتحديد نموذج نوبة مصر، الي ان تغير الحال بنهاية الاسرة 25وابتداء من هزيمة ترهاقا، حيث اقتصر اسم مصري علي اولاد البحر او الSee Peopleوهم اليوريشنس، اجداد ناس حسني مبارك الحاليين!

    طبعا Sea People المصطلح ده مستعمل حتي الان من دون مانعرف خلفيتو التاريخية، اللي نفسو اساس مصطلح مندوكورو!

    طبعا حكاية الكوشيين عرب، لا احب الاشارة ليهو، لانو حيعقد موضوع سلفا معقد شديد.

    بعض الباحثين بصروا علي انو الجزيرة العربية هي الموطن الاصلي للكوشيين!

    طبعا الكلام الخطير ده، نهديه لي ناس دكتور عبدالله، وكل مواهيم العروبة، عشان ما يسرحوا بالموضوع، من اول او جديد!

    فقط عليهم ان يلاحظو، كيف العرب الكوشيين، غير العربالساميين، اللي ظهروا في التاريخ، وقدموا لجنوب الجزيرة العربية في فترة متأخرة جدا، قياسا بالكوشييين.

    نعم العرب الكوشيين، كانوا زنــــوج!

    يعني سيك سيك معلق فيكم يا مواهيم العروبة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2004, 12:32 PM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    الاخ بشاشة
    قبل ان اعود


    بالعدم معقول دكتور عبدالله علي ابراهيم، يقع ليه انو يوسف كوة الله يرحمو ويغفر ليه، مثلا عربي فعلا؟

    بي نفس الطريقة البسخر بيها اي جعلي، من عروبة النوباوي، فالكويتي لابد بدردق من الضحك في الواطة من حكاية عروبة دكتور عبدالله!


    والله قطعت مصارينى بالضحك الله يجازي محنك, على حد قول حبوبتى الغير عربية بالميلاد والمدقوقة الشلوفةو بالشكل والتى لم تحلم بيوم من الايام بان تتوهم ان تكون عربية مثل حبوبة محمد محمد خير المشلخة للخلف كتاكيد على شايقيتها وبالتالى اتوماتيكيا عروبتها.

    اعتقد ان استصحاب دراسة الاخ الدكتور ابكر جدلية المركز والهامش فى مثل هذا التحليل مهمة مفيدة للغاية و ذلك لسببين
    الاول: نحن فى حوجة لفهم و معرفة العلاقة بين الانتساب الى العروبة و الاكسس( access) للسلطة والثروة. بمعنى الانتساب للعروبة فى شمال ووسط السودان او فى الشمال بالمفهوم السياسى للشمال, ينعكس على اصحابه بامتيازات مادية لا يتناطح حولها عنزان, بل اذكر فى العام 96 كنا نسير بصحبة الاخ حسن عثمان و كان برفقتنا زميلات لنا فى الجامعة وكانت احداهن ترتدي بنطلون جينز فاذا بى شرطى النظام العام (الذين هم معظمهم من ابناء الهامش او من اثنيات غير عربية) يعترض طريقنا و يصر على اخذ الزميلة الى مركز البوليس, و كل ما فعله صديقى حسن ان اخذ الرجل على ركن ووسوس فى ذهنه قائلا يا اخى انت ود عرب و هذه بت عرب و عيب ان تثير موضوع مثل هذا اما شرطة غالبيتها من ال....., و لعمري يمكن لتهراقا ان يدعى العروبة اكثر من ذلك الشرطى.
    السبب الثانى: دراسة ابكر تغوص عميقا فى تحليل و تفكيك و اليات اعادة الانتاج
    (Cultural re _similation

    و لناخذ امثلة عدة فى ذلك منها الترميز التضليلى, ولعل ما يفسر سوء فهم الاخ هاشم نوريت هو اعتقاده بان الهجوم هنا موجه الى اعراق او الى شخوص, الموضوع ببساطة ليس بمقام الحرب او الهجوم بل هو تحليل لازمة بلد ومحاولة استكشاف و تلمس الطرق لمعرفة الاسباب التى ادت به الى مستنقع الحروب و صراع الهويات, فالمعاد انتاجهم بواسطة الدين من امثال على الحاج و موسى المك كور وغيرهم لا يختلفون فى نمط تفكيرهم عن اجعص جلابى و تاجر رقيق, و اخطر اليات اعادة الانتاج هى الدين, فالمعروف ان لكل ثقافة مقدسها الخاص بها والمعروف ان مقدس الثقافة العربية هو الاسلام الذى اختلط بها واختلطت به الى درجة يصبح معها استحالة الفصل بين الثقافة العربية و الاسلام فصلا موضوعيا مبررا, فدخول الاسلام بشكله الدعوي الارثوذكسى المدرسى هو بداية عمليات الاستعراب , فانت لا تستطيع ان تقرا القران بلغة امك باعتبار ان ما تقراه هو معانى القران و ليس القران وباصرار من المركزية العربية ختى لا تفقد الامتيازات التاريخية و لذا باعتناق الفرد للدين و عمل بقية الاليات التى لا تخفى على شخص من تسويق لايدولوجيا شرف الانتساب للعروبة ( وكنت خير امة للناس) و ( انا ازلناه بلسان عربى مبين) فهنا يبدا الاحساس بالتفضيل الى الانتماء الى العروبة التى تقربك درجة الى الله, بل اكاد اجزم ان العرب يعتقدون انهم اقرب الى الله من شعوب الارض الاخري المسلمة, فوصل بهم الامر ان اختلفوا حول شرط الانتماء الى قريش فى الخلافة ام لا , كيف لا يدعى امثال المعاد انتاجهم للعروبة بعد كل هذه الحقائق السيسولوجية الشغالة التى ليس بالضرورة ان تكون هى الحقائق العلمية, فالحقيقة السيسلوجية الشغالة ليست هى الحقيقة العلمية التى هى موضع البحث. الشيء الذى لا اجد له تفسير هو الى متى سيظل الاسلام هو دين عربى, طبعا سينط لنا الموهمين لياتو الينا بعشرات الايات عن ان الخطاب القرانى هو خطاب للبشرية كافة وهذا صحيح نظريا, اما فى الواقع فان الدين الاسلامى لم يتخلص من جنسيته الثقافية بعد ولا اظن انه فاعل فى القريب من السنوات, ليصبح الاسلام دين بعض السنغاليين ولا يسلبهم هويتهم و دين بعض الهنود دون ان يسلبهم هويتهم, بمعنى ان يدين من شاء بالاسلام ولكن له الحق فى ان يحتفظ بكينونته الثقافية وهذا حاصل فى كثير من الدول الافريقية بشكل نسبى وبعيد عن المثال, منها اثيوبيا و فى غرب افريقيا, ما الذى يمنع حدوثه عندنا فى السودان, لتصبح مفردة انك مسلم تعنى انك عربى و لو بالقوة, للذين يسافرون الى دول لا يتحدث اهلها العربية و يدينون بالاسلام سيشعر بمدي الاحتفاء عند لقائهم بمسلم لسانه العربية, بل وربما يتبركون فيك حتى وان كنت ثملا كما حدث لصديق سودانى يعمل فى الامم المتحدة عند زيارته للشيشان فتكدس القوم فى داره يطلبون منه قراءة القرآن و كان الرجل ثملا تماما و رغم ذلك قرا لهم ما استطاع اليه سبيلا.
    اذن نحن ازاء تقاطعات و تركيبات معقدة للغاية يقف الدين كاحد اعمدة الثقافة المتسلطة بل و سلاحها الذى تشهره فى وجه المخالفين كما فعلت ما سمى بالهيئة العامة لعلماء السودان فى مسالة قومية العاصمة, نحن فى حوجة الى صبر و تانى و اعمال ذهن فى التعامل مع سؤال فى غاية التعقيد وواقع اكثر تعقيدا منه بل التطبيقات العملية لهذا الاستلاب الهويوي سبق لى ان ناقشته مع نفر كريم فى بوست لى تحت اسم ماهية المعايير الجمالية , اري انه لم يكتمل النقاش حوله بعد خصوصا ونحن نقرا شتيمة بالعلنى للسودانيان من راغب علامة و شتيمة اخري للممثلات السودانيات اللائى فشلن بيلوجيا فى ان يشبهن ليلى علوي التى تعتبر النموذج الجمالى للثقافة العربية, فهى بيضاء وبضة و شعرها اسود وطويل ولها ماكمة يضيق الباب عنها و لها كشح جيد بمعايير العرب, و قام الكثيرون باسقاط هذه الصورة على نساء السودان ففجعوا ايما فجيعة لعدم تمكن اكثرية السودانيات من مطابقة هذه الصورة, الموضوع له علاقة بالاستلاب الهويوي الذى تمثل مسالة البحث فى شجرة النسب التى يؤسس لها العلامة عبد الله على ابراهيم وبعض معجبيه ممن كنا نري فيهم مخرجا للاسئلة الصعبة, فما يقوم به عبد الله على ابراهيم هو تدشين خطاب الاستعمار السودانى السودانى فى دورته الثانية, فهو يشجع العرب الذين قتلوا اخوة لهم فى الوطن بان لا يتشككوا فى عروبتهم و ان لا يعيرو اي اهتمام لاستفزاز اقرانهم من العرب الاقحاح بالتوسع فى العروبة وهذا جوهر نصحه الذى قدمه للاخ عجب الفيا, والتوسع فى العروبة عند عبد الله على ابراهيم هو ان يقول السودانين فى بحوثهم ان لون العرب الاصلى هو الخضرة او السمرة او السواد( وشيل شيلتك يا بشاشة اديت الجماعة سبب فى قولك ان الجزيرة العربية هى موطن الكوشيين القدامى) و ان يبدعو فى مسالة قلب القاف غين كما فى نصحه للاخ الفيا فى مقاله الذى نشكر من يتكرم بنقله الى هنا, هذا هو مشروع التوسع فى العروبة, ولم ينسى عبد الله على ابراهيم ان يحى الشريعة و يبعد عنها ما الم بها فى بحثه للشريعة و انصافها للمراة فى عهد الاستعمار, ولعمري ليس هنالك ظلما ستظلمه المراة اكثر من لو اخذنا بمفاهيم الشريعة كما عند السلفويين, هذه هى ملامح ايدولوجيا الاستعمار الجديد, وبعد ان يقوم بعض من ابواقه فى تسويغ وتسويق المشروع امثال محمد محمد خير و بعد ان تقوي شوكتهم فى المدينة التى هاجروا اليها سيدعون الى الجهاد و هذه المرة بدلا من اقصاء و عدم عدالة و حيادية الدولة سيقولون للمجاهدين لا تبقوا غير من يقول اننى عربى و ياتيكم بكتابه فى الانساب و برضو يجيك واحد يقول ليك انتو ما فاهمين دكتور عبد الله على ابراهيم و قريتوه قراءة اسقاطية, لا احسن ننتظر لمن المشروع يكتمل و تظهر رايات الخيل و يغنى المعنى نحن اولاد جعل نقعد نقوم على كيفنا و نحن الفوق رقاب الناس مجرب سيفنا, والمقصود بجعل هنا هو قبيلة الجعليين الكبري التى يسعى عبد الله للتاسيس لاشجار انسابها بعد ان يدخل فى منظومتها كل المتوهمين و المعتقدين فى العروبة الكبري, وهكذا كانك يا ابو زيد ما غزيت و نرجع تانى نتكلم عن لملمة الهوامش التى فرزعتها الجولة الثانية من الاستعراب, كيف لا ولم ينسى الدكتور فى ان يؤسس الى قوله بان مسالة الهوية هى خيارات مفتوحة وليس مسالة توصيف واقع معاش نتنفسه يوميا صباح مساء والمسالة فى غاية الزكاء هى ترك الباب مواربا لاعادة الانتاج و من ثم توزيع الوهم على من يعتقد فى انه عربى. وياتيك الخبر اليقين حين يصبح الشغل الشاغل لكاتب مثل محمد محمد خير و بعض اقرانه للحديث عن التهديد الغربى للنواة الثقافية التى تكونت فى السودان , عن اي نواة تتحدثون عن القتل و الاغتصاب تحت دعاوي الاستعراب, ولكن صدق الاخ محمد جلال بقوله ان المرحلة مرحلة فرز الكيمان فذاك كوم دكتور عبد الله على ابراهيم و اتباعه فمن اراد ان يمضى فى مشروع التوسع فى العروبة فليمضى وان يحمل كتاب نسبه بشماله وسيفه بيمينه حتى يكتمل العقد وتقوي الشوكة, اما نحن فها هنا قاعدون نقرا و نحلل و نخطى و نصيب و نعتذر ان اصابنا الخطا فى قراتنا و نقبل التصحيح والى ان نسمع قول اخر هذا هو الدكتور عبد الله على ابرايهم فى اذهى ثيابه المعرفية .


    وربما اعود
    بكري الجاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2004, 10:41 AM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bakry Eljack)

    الاخ بشاشة

    يا اخوي ما تتشر فى البوستات تعال نكمل الموضوع هنا, شايفك مشيت تتكلم عن الاستلاب الهويوي فى علاقة اللون الاسود بالقبح فى المخيال الاجتماعى للمستلبين, و شايفك مشيت تناوش فى دكتور بولا بهناك فى بوست ترحيبو. يا زول ما تخلى الزول يتوهط شنو قاهمو طوالى كدي.

    تعال اتوهط تم الموضوع ده قبال تمشى لغيرو و يا ريت تجيب معاك تناش


    بكري الجاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2004, 04:14 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    *.*
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2004, 08:36 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للتظاهر ضد "النقروفوبك" د.عبدالله علي ابراهيم. (Re: Bashasha)

    بكري الجاك.

    من الاشياء الغريبة انو دكتور عبدالله ده، يقيم معانا، هنا في امريكا!

    يوم واحد في البلد كافي جدا، انو الواحد علي الاقل يعيد النظر، بينو او بين نفسو، في كثير من المسلمات الفتح عليها!

    لقد شهدت بل عايشت كيف امثال دكتور عبدالله هذا، بيكملو دورة كاملة اي 360 درجة في 365يوم، ينتقلوا فيها من وهم عرب 100% لي افارقة 100%!

    السواد لاعظم، بيضحك ضحكتو علي روحو، في هدوء، بعيد عن الاخرين، ثم يصمت من ترديد نكتة انو عربي، خالص، خالص!

    القليليين جدا بركبو راسهم، كنوع من العند، او حتي ديل، بقولوا ليك، اي في البلد دي انا "اسود" او عب كمان، لكن انا علي بي بلدي!

    تخيل يابكري كيف الاستلاب الفكري او غسيل المخ، بيأدو الي ان بعض الســـــودانـــيـــيــن بتمحي من ذاكرتهم حقيقة انهم ســـــودانـــيـــيــــن، او سود البشرة، لحدي ما ينزلوا مطار J.F.K في نيويورك، ولا LAX في لوس انجلوس مثلا!

    مع انو ومن دون شعوب الارض، جوازنا مكتوب عليه:

    اسود او سوداني، كجنسية!

    مش حاجة تضحك الغنماية فعلا؟

    دي حالة متأخرة جدا من حالات الغيبوبة، الاحنا فيها كسودانيين!

    عشان كده النقاش حول اشكال الهوية، نقاش عقيم جدا، ولا عقلاني، بل عاطفي ودوغما عديل!

    لذلك بعتمد اسلوب الصدمة الكهربية، لانو مواهيم العروبة تعتريهم، حالة حمار النوم، بالضبط دي حالة دكتور عبد الله، العارف اكتر من جوع بطنو، كيف انو في امريكا العايش فيها، وهو الماركسي، ابدا لا يخرج عن كونو The Niger Next Door!

    رغم ده كلو لسه معشش في راسو انو "جعلي حر"، او عباسي، او جدو الرسول...الخ!

    طيب يادكتور عبدالله، العباس زاتو حبوبتو زنجية افريقية! يا حليل نقاءك النازي الراح شمار في مرقة الزنوجة الجاكي منها او قايم سداري، وانت عاضي العراقي!

    معليش للاستطراد يابكري، اما موضوع الاكسس للجاه، والسلطة، والثروة، فهو السبب فوق للنقاء العرقي، لقيام المنبر الانفصالي الرسالي بالضرورة.

    بزعامة "جعلي حر" اخر، وسليل العباس اخر، خال الانقلابي بشير!

    لاحظ ويا لسخرية الاقدار، كيف بينما مصطفي الطيب "الرسالي الانفصلاي" يمثل عصارة السودان القديم وبيت كلاوي الاسلام السياسي، القابض علي السلطة والثروة باسم جلابة الشمال، نجد دكتور عبدالله، الوجه الاخر لعملة مصطفي الطيب، هو البديل!

    لا حول ولا قوة الا بالله!

    بالنسبة لي يابكري الوضع الحالي لي مواهيم العروبة من جلابة الشمال، اكبر من مجر اكسس بي كتير جدا، جدا، حيث الحظوة والامتياز بالميلاد، عديل كده!

    ياعزيزي عايز تعرف الكلام الحقيقي والجدد لامثال عبدالله، فامشي داخل الحيشان، وخلف الاسوار العالية، في البرندات وخلف ابواب الغرفة المغلغة، واسمع العجب العجاب، الما بتقال في الاماكن العامة، وفي حضور الفروخ والعبيد، ناهيك عن موقع صفوي ومنبر اعلامي مقروء علي نطاق العالم، بواسطة الطبقات المستنيرة اقصد متعلمة.

    فأنا عارف تماما ذي ناس دكتور عبدالله، ومحمد محمد خير بقولوا شنو في مجالسهم الخاصة.

    باعتباري واحد منهم فبسمع وبشوف مالايراه ويسمع غيري من مقهوري السودان، ومعذبيه بالميلاد في ارض اجدادهم.

    لذلك الطبيعة الجلابية الاقصائية الشمالية الحسانية الانصرافية لمجتمع المنبر، ليس بصدفة علي الاطلاق!

    فده ذاتو ما يعرف ب Code of Silence في المجتمعات المغلغة، سوي جريمة منظمة كالمافيا، او الLaw Enforcement ذاتو!

    لافرق مابين دكتور عبدالله ومحمد محمد خير و 99.99% من عضوية المنبر!

    ذي ما حكاية الطيب مصطفي كوز، او دكتور عبدالله شيوعي، مابغير في طبيعة الاستعلاء بي شئ، فحكاية حكومة او معارضة في المنبر لاتعني اي شئ!

    السبب بسيط، الصراع علي السلطة، صراع شمالي جلابي بحت، ولاعلاقة له ببقية السودان الا من عصم. وهم الافراد القلايل المنتمين لقوي السودان الجديد.

    هنا بتحضرني قصة اخونا الوهابي هاشم، المباريني من بوست لي بوست، وهو لايدري، كيف انا اقرب لي قضيتو كاحد ابناء الشرق، من حبل الوريد!

    المضحك المبكي، انو اخونا هاشم، يموت من الظمأ، والماء فوق ظهره محمول! شايل كلاشو البجاوي، ولكن كما الاسفار علي ظهر الحمار، هاشم ماعارف ذاتو هو شايل سلاح ليه، في المقام الاول!

    للاسف ذي ناس علي الحاج، فهو اداة في يد الجهة المهيمنة!

    ناس علي الحاج بذكروني بجنود لواء مكدونالد، الحاربو في صفوف جيش الغزاة، ببسالة، ضد الاهل والعشيرة! ذي الزبير باشا، نموذج علي الحاج، من افارقة غرب افريقيا، هم القبضوا علي دمهم او لحمهم، كونتا كنتي او باعوه للرجل الابيض، بابخس الاثمان!

    ده نفس دور اقصي الشمال ربيب الاستعمار ووكلاء المصريين!

    لاحظ دكتور عبدالله بيحتفي بي دور فقهاء الاحتلال الثنائي او قضاتو من لابسي كسوة العار "الشرف"، ودورهم المخزي في تثبيت دعائم استرقاقنا علي يد دولة الخلافة العربية الاسلامية، حيث تولو عملية غسيل امخاخ اهلنا مطالبين، بطاعة سلطة، القنص الاسترقاقي، باعتبارهم اولياء امر!

    عجبي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de