السبت 10 ديسمبر وقفة امام السفارة السودانية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 03:15 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الأول للعام 2005م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

شعر الحكمة ل الشاعر العرفاني حافظ الشيرازي

05-13-2005, 10:12 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

شعر الحكمة ل الشاعر العرفاني حافظ الشيرازي

    والشمعة واقفة وتسيل مدامعها

    حافظ الشيرازي
    (شعر الحكمة)

    محمد علي شمس الدين
    (لبنان)

    سبق لنا في القسم الأوٌل من هذا العمل، المنشور في جريدة 'أخبار الأدب' في العدد 497 بتاريخ 19 من يناير 2003م، أن كتبنا مدخلا إلى شعر الشاعر الإسلامي العرفاني الفارسي الأصل حافظ الشيرازي الذي عاش وكتب شعره الصافي في العرفان والحكمة والحبٌ، في زمن تضعضع العالم الإسلامي، وهجمة التتار المغول عليه، وتدميرهم لبغداد، وإحراقهم لكنوز الفكر والفن والمعرفة الإسلامية، وإغراقهم ما تبقيٌ مما لم يحرقوه، في دجلة، حتى سدوٌا بالكتب فم النهر، وبقيت مواقدهم تحرق الكتب الموقدة، لمدةٌ شهر على ما يروي المؤرخون. في هذه المحنة الإسلامية الكبيرة بالذات، ظهر حافظ الشيرازي شاهرا بيده، لا السيف، بل الحب، ولا آلة الدمار المناسبة لذلك العصر، بل الشعر العرفاني العميق والشامل، الذي يمسٌ كل إنسان، في كل زمان ومكان، متجاوزا به الأعراف والألوان والقبائل وثنائية الأضداد، في سيٌد وعبد، وصديق وعدو، ومقدٌس ومدنٌس، وصولا لدرجات المخلوقات من جماد ونبات وحيوان وإنسان، ليلفٌ الجميع بجلباب الحبٌ الواحد، الموحٌد للوجود، والذي يتجلى فيه المعبود، فحيثما تولوا وجوهكم فثمٌ وجه الله، و'يا أيهٌا الناس إنٌا خلقناكم من ذكر وأنثي وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا'، فالأصل في الإسلام، التعارف وليس صراع الحضارات، والتآلف وليس الافتراس.

    من هنا تأتي أهميٌة استعادة تجربة حافظ الشيرازي، اليوم بالذات، كردٌ ثقافي حضاري على حروب الافتراس التي تخاض ضدٌ الإسلام في العالم، وتتهمه بالإرهاب لتمارس عليه إرهابا متعدد الصور، نفسيٌا وإعلاميا واقتصاديا وعسكريا، لم تشهد له البشريٌة مثيلا في تاريخ حروبها الطويل. ويحسن بنا، في هذا القسم الثاني من القصائد التي قمنا بتعريبها من غزل حافظ الشيرازي، أن نستعيد ما سبق أن وأوردناه في المدخل إلى شعره، ليكون ذلك صلة وصلي بين القسمين، ولنذكٌر بالأسس التي اتبعناها في هذا العمل، وعليه فنقول: إنٌ القصائد التي قمنا بتعريبها، وعددها خمس وسبعون قصيدة مختارة، استندنا فيها إلى جوهر المعني في أشعار حافظ، وهو جوهر مأخوذ من غزلياته في الفارسيٌة، وترجماتها إلى العربيٌة، وقد تصرفنا تصرٌفا ملحوظا في التفاصيل، وسكبنا جوهر المعني في إناء العربيٌة بكل ما فيها من بلاغة وأصول وأوزان وتطوٌر حديث. كما أضفنا إضافات شتي من تضيمني لأبيات شعر عربيٌة غير موجودة في الأصل الفارسي وافترضنا عناوين للقصائد وهي في الأصل بلا عناوين. ذلك ما يدفعني لاعتبار هذا العمل يخصٌني بمقدار ما يخصٌ حافظ الشيرازي، إلا أنني حافظت على الجوهر ولم أحد عنه، وآثرت أن أسمٌي المجموعة تكاملها 'نشوة' عطفا على الأصل لدي حافظ وهو 'غزل'، وهذه القصائد المعرٌبة، في النتيجة، تهدي إليه، وبالله المستعان.

    1

    غزل ومطلعه

    'شاهدان كّر دلبري زنسان كنند
    زاهدان رخنة در ايمان كسنند'

    فوق العرشِ
    رأيت ملائكة

    فوقّ العرشِ رأيت
    ملائكة تتثنٌي
    وتصفٌق للجالس
    في المحرابِ حبيبي
    عيناي له
    وتهيمانِ بِهِ
    فإذا جّرّتا بالدمعِ تّكّوٌنّ
    من دفقهما النهرانِ
    وأمعنّ في الأرضِ الطوفان
    يّتّصّدٌّع زهدي حين يميل بقامتِهِ الهيفاء
    فأحمل زادي وعصاي وأرحل عن بيتي نحو مفاتِنّهِ
    وألوذ هناكّ بزاوية
    لا يبصرها أحد إلاٌ وتمنٌاها
    أشرب كأسي طافحة
    وأحدق في طلعة من أهواه حبيبي

    2

    غزل ومطلعه

    'جوباد عزم سركوي يار خواهم كرد
    نفس بياد خوشش مشكبار خواهم كرد'

    أحطٌم نفسي
    على ذكر عينيك

    سريعا كريح الشمالْ
    سأحمل قلبي إلى عتباتِ الحبيبْ
    وأنثر ما كنت جّمعته
    في العلم والدينِ في بابهِ
    ليمشي عليه إذا وطئت قدماه التراب
    أحطم نفسي على
    ذكر عينيك لكنني
    سأجعل هذا البناءّ القديمّ لنا محكما
    فأين النسيم؟
    ... فروحي دما أصبحت كالورودْ
    وإنٌي أقدٌمها
    مثلما قدمت في الأضاحي الذبيحةْ
    فيا 'حافظ' اخلعْ رداءّ الرياءِ
    الذي يجعل القلبّ هشٌا
    والزمِ ألحان
    من مغرب الشمسِ
    حتى الصباحْ

    من عادة حافظ الشيرازي، أن يذكر اسمه في نهاية كل قصيدة، وذلك بمثابة توقيع له على القصيدة، وقد راعينا هذه المسألة في بعض ما عربناه، ولم نراعها في قصائد أخري، للسبب الذي أوردناه في المدخل.

    3

    غّزّل ومطلعه

    'شراب تلخ ميخواهم كه مردا فكن بود زروش
    كه تايكدم بياسايم زدنيا وشر وشروش'

    شراب مجرٌ

    لا أطلب غير شرابي مجرٌي
    كي أصرع نفسي
    فالشهد بعيد عن كأسي
    وأنا لا آمن مكرّ الفّلّكِ
    وألاعيب الزهرة والمرٌيخِ وشرٌّ ألحلك
    طوفت بصحرائي زّمّنا
    لم أعثر فيها (وأنا العطشان) على قطرةِ ماء فاسكبْ من خمرتك الصافية الأسرار شرابا
    أسكر منهج وشاركني
    أنت عظيم
    وأنا كالنملةِ في كفٌ سليمانْ

    4

    غزل ومطلعه

    'صوفي نهاد دام وسر حقه بازكرد
    بنياد مكر بافلك حقه بازكرد'

    عراق وحجاز *

    من أين؟
    وكيف تواطأ هذا الصوفي مع الفلكِ الساحرْ؟
    حين اكتشف الخدعةّ في لعبته أهل الأسرار
    من أين أتت نغمات 'عراق' اللحن الآسِر
    ومضت عائدة نحو 'حجاز' الروحْ؟
    يا قلب تعالّ وخذ نحو الله سبيلك
    حتى لا يحجب عنك المعنى خبر مجروح
    واهزأ بالزهد الخادعِ أهل الصفوة
    حتى لا تنسي دربك
    واعذر عربدة المتهتك والسكرانْ

    *عراق وحجاز اسمان لمقامين في الموسيقي العربيٌة

    5

    غزل ومطلعه

    'زكوي يار مي آيد نسيم باد نور وزي
    ازين باد ار خواهي جراغ در برافروزي'

    حكم أمير النيروز

    حكم أمير النيروز قصير
    خمسة أيامي لا أكثر
    والقمر إذا ناح على أغصانِ ألبان حزينا
    يشبهني
    عندي الخمرة صافية كالروحِ فبادرها
    والشمعة واقفة وتسيل مدامعها، تشبهني
    يا'حافظ' لا تحزن
    فالحظ جري
    ويدبٌر هذي الأرزاقّ مدبٌرها.

    6

    غزل ومطلعه

    'در عهد ياد شاه خطابخش جرم َوش حافظ قرابه كش شد ومفتي َياله نوش'

    وصلت الفراشة

    إنني عاشق وفقير
    ولا مال لي
    ولكنْ لي الشباب والربيع الخالد
    وهي أعذاري إليك
    فغض الطرفّ عن لطف المولٌه السكرانْ
    ولا يكنْ لسانك الطويل
    كالشمعة لاسعا ومحرقا
    يا أنتّ
    يا ملك الصورة والمعني
    ويا من لا مثيل له في الكون
    أخبرك أنه قد وصلت الفراشة
    فالزم يا حافظ من أجلها الصمت
    وابقّ هناك منتظرا
    حتى يقبل طالعك السعيد
    حاملا خرقته الزرقاءّ على كتفيه كالعلم.

    7

    غزل ومطلعه

    'مطلب طاعت وَيمان صلاح از من مست كه بيمانه كشتي شهره شدم روز ألست'

    لا أملك في وصلِكّ
    إلاٌ الرياح

    أتطلب مني الصلاحْ؟
    وإني أعربد منذ الصباحْ
    أنا شارب الكأسِ منذ الأزّلْ
    وحين توضأت بالعشقِ من نبعه الطاهرِ
    كبرت على ما كان في كونه العابرِ
    كلما زدتني خمرة
    زدتك العلم بالسرٌ سرٌ القضاءْ
    وخبرت عمٌن غدوت له
    عاشقا ثملا من شذاه المضاء
    فيا عابد الخمر لا تيأسن
    من الباب والرحمة الماثلة
    إنٌ هذا البناء العظيمّ أدقٌ من النملةِ الناحلة
    هنا لا هّناء سوي للٌتي
    (وّقاها الإله من العينِ)
    ليست سوي نرجسي ثملى بالبهاءْ
    فروحي الفداء له
    للفم الذي في حديقة أهل النّظّر
    برعمت فيه آلاؤه
    وأما أنا
    فإني شبيه بحبيبك أمر سليمان
    لا أملك في وصلكّ إلا الرياحْ

    ** إشارة إلى أنٌ الرياح كانت مسخرة لأمر سليمان

    8

    غزل ومطلعه

    'دارم أميد عاطفتي از جناب دوست
    كردم جنايتي وأميدم بعفو اوست'

    لا وفاء للجميل

    ... وعرفت أنيٌ
    لا وفاء لصاحبِ الجميلْ
    لكنٌ لي أملا بعطفكّ يا ملوكيٌ الطبائع والهوى
    ولطالما أبكيتّني
    فلكلٌ شخصي مرٌ بي ورأي دموعي أن يقولْ:
    من أين يأتي ماء هذا النهر (دمعي) أو يسيل؟
    وفم الحبيب يكاد يحمي (لا يجري له أثر)
    وقامته النحيلة شعرة ملساء
    لكنْ لست أعرف ما تكونْ
    إني لأعجب من نقوش خياله
    وهي المقيمة في مدي عيني وتغسلها الدموعْ
    وذؤابة سوداء من شعر الحبيب تشدٌ قلبي
    ولقد مضي وقت طويل مذ شممت عبيرها
    لكننيِ مازلت أعبق بالشذى
    يا حافظ الأسرار حالك سيء
    فإذا وصلتّ إلى الحبيب ولامسّتْ
    كفّاكّ جوهرةّّ الكتيبِ فنمْ طويلا
    واهدأ
    فأنتّ الآنّ في مأوي ذؤابة شّعره

    9

    غزل ومطلعه

    'أي شاهد قدس كه كشد بند نقابت
    ري مرغ بهشتي كه دهو داني وآبت'

    طائر الجنٌة

    أيها المعبود يا قدسي خبرٌني عن الرافع عن عينيكّ أغلال نقابكْ
    أنتّ يا طائر فردوسي
    ومن يحمل كي يسقي فم الظامىء في ماءِ شرابِكْ
    ولقد غادر جفني النوم حتى شفني الوجد اليكْ
    حينما فكرت أنك مأوي ساعديكْ
    فدعِ الدرويش لا تسألْه شيٌا
    فهو لا يملك أن يعفو، وأن يقسو عليكْ
    وأصابّتْ عينك المخمورة ألكسلي طريق العاشقينْ
    وهي سكري، مثلما أنتّ، قديما، بشرابِكْ
    ولقد أخطأ سهمك إذ صوٌبتّه نحو فؤادي
    فلماذا لم تدعْني أتملٌي من صوابكْ؟
    ولماذا لم تحاولْ مرٌة أن تصطفيني
    أيٌها السيٌد يا عالي الجنابْ؟
    إنٌ ورْدّ الماءِ في الصحراءِ صعب، فتنبٌهْ
    لا تغامر إذْ يناديكّ السرابْ
    فعلى أي طريقي أنت يا 'حافظ' في الأرض تسير؟
    أيها الطير الأسيرْ.

    10

    غزل ومطلعه

    'كنونكه بركف كّل جام باده صافست
    بصد هزار زبان بلبلش در أو صافست'

    من 'قاف' الصحو
    إلى 'قاف' الرؤيا

    الكأس معلٌقة في كفٌ الوردة
    والبلبل (وصٌاف الخمرةِ) يشدو بلغاتي لا تحصي
    ويغازلها
    فتأبٌطْ دفتر أشعاركّ وارحلْ نحو الصحراءْ
    حيث الوحدة سيدة الأحوال
    لا وقت لمدرسة أو كتابي أو بحثي في كشفِ 'الكشٌافْ'
    ومعلمك الغادي ثملا
    يفتيك بأنٌ الخمر محرٌمة
    ما أعجبّ أن يفتي مخمور في الخمرة!
    لا حكم على الخمرةِ من أحدي
    صافية كانت أم ممزوجة
    فاشربْ من عين الألطافْ
    وخذ العنقاء مثالا لكْ
    واعتزلِ الناس فذكر المعتكفين مشي في الأرضِ
    وسافر من 'قاف الصحو' إلى 'قاف الرؤيا'
    فاسكت يا 'حافظ' واجعل صمتكّ كالذهبِ الإبريزْ
    فّسّدّتْ، حتى أصبح صرٌاف البلدة راعيها.

    ** الكشاٌف في تفسير القرآن، كتاب مشهور للزمخشري

    11

    غزل ومطلعه

    'روبر رهش نها دم وبر من كّذر نكرد
    صد لطف جشم داشتنم ويك نظر نكرد'

    'حين تأوهت الطير والبحار'

    طريقي إليه، ولكنٌه لا يريد طريقي
    وانتظرت إشارته نحو بابي ولكنٌه لم يصلْ
    ولم يستطعْ سيلج دمعي وصولا إلى قلبهِ
    كأنٌ له منزلا من حّجرْ
    ودمعي مّطر
    فيا ربٌيّ اْحرسْ بعطفك هذا الحبيب الصغير وباركه من نظر الجالسين بأركانهم
    يرمقونّ إليهم بأحداقهم كالسيوفْ
    وأمسِ تأوٌهت الطير والسمك الذاهب في البحر من ألمي ونواحي
    لقد أرٌقتهم جراحي
    ويا طالما تمنيت لو مِت من شغفي، تحت أقدامِهِ
    ولكنٌه مرٌ بي كالنسيم ولم ينتبه أو يقِفْ
    فأيٌ القلوب التي من صخور الجبال
    ستصمد دون مضارب أسيافِهِ؟
    و'حافظ' لا يستطيع له قلم أو لسان
    (ولو شق نصفين) من عشقِهِ
    أن يبوحّ إلى الجالسين بألطافِهِ

    12

    غزل ومطلعه

    'كفتم: كيم دهان ولبت كامران كنند
    كفت: بجشم هرجه تو كّوئي جنان كند'

    متي يذهب هذا السيٌد نحو فراش العرس؟

    قلت: متي يسعدني ثغرك بالقبلة؟
    قالّ: أنا لا أملك أمري فيما
    يرغب فيه فمي
    قلت: ولكنْ شفتاكّ تريدانِ خراج العالم منٌي ثمنا لهما
    قالّ: قليل ما تطلبه الشفتّانْ
    قلت: وكيف وصولي نحو الثغر المقفلْ؟
    قالّ: بعيد ذاكّ تحفٌ به الألغاز وتحجبه المعميٌاتْ
    قلت: لماذا تعبد هذي الدمية في سعيك نحو الصمدِ الأكملْ؟
    قالّ: طريق العشق مباح ج فيه الفوضى
    والسالك فيه تشت به الأحوالْ
    قلت: دخول الحانةِ يجلو عنك الوحشة
    قالّ: سعيد حقا من يدخل باب ألحان
    قلت: وماذا يكسب هذا الشيخ من الشفةِ الحمراء؟
    قالّ: يعود فتياٌ وقوياٌ
    قلت: متي يذهب هذا السيٌد نحو فراش العرس؟
    قالّ: إذا اقترنّ القمر الأصفر بالزهرة
    قلت: دعائي لجمالكّ ورد لساني وجناني
    قالّ: كذلك يفعل حول العرش ملائكة الرحمانِ

    13

    غزل ومطلعه

    'كّل دل برومي وركف ومعشوق بكامست
    سلطان جهانم بجنين روز غلامست'.

    سلطان العالم

    إني سلطان العالم
    أجلس متكئا فوق أريكة أيامي
    الوردة في كفٌي
    والخمرة في كأسي
    وحبيبي يرشقني بالنرجس من عينيه الفاترتين
    فلماذا توقد شمعك في هذا الليل الداكنْ؟
    تّمٌّ لنا قمر الأحبابْ
    وحرام أن نشرب خمرتنا
    من غير محيٌا شجر السرو الورديٌ الأهدابْ
    أذني مرهفة للناي
    وعيني مثبتة في الشفةِ الحمراء
    ولماذا تسكب عطرك في مجلسنا؟
    يكفينا عطر جديلتك السوداء
    يا كنز دمي وفمي وجنوني فيك وشربي أم الخمرةِ حتى آخر أيامي
    لا تسألني أن أزهد فيما يزهد فيه الناسج فإني
    في عيدك أنت وعيد الخمر وعيد صيامي.

    14

    غزل ومطلعه

    'در ديرمغان آمد يارم قدحي در دست مست ازمي وميخواران از نركّس مستش مست'

    لا يرجع السهم نحو القوس

    لا يرجع السهم نحو القوسِ ثانية
    فالسهم منطلق في مهمة الريحِ
    فكلٌ يوم مضي رهن بسابقه
    كالحربِ تبدل مجروحا بمجروحِ
    وافي الحبيب إلى دير المجوس ضحي
    نشوانّ تعبق منه خمرة الروحِ
    يختال فوق حصاني كلمٌا ضّرّبّتْ
    أقدامه الأرضّ ماجتْ بالتباريحِ
    مشي الهلال على آثار خطوته
    وقامة السرو تلقاه بتسبيحِ
    وكيف أكتب ما لا تستطيع يدي
    من الجمال بجهلي فيٌّ مفضوحِ؟
    خبت شموعيّ في آلاء طلعته
    ولم تضيء وجهّ من أهوي مصابيحي

    15

    غزل ومطلعه

    'شكّفته شد حمراء وكّشت بلبل مست صلاي سرخوش اي صوفيان باده برست'

    داري ببابين

    داري ببابين فاسلك باب من رحلوا
    عن الديار ولا تحفل بمن دخلوا
    لا تتعب البال بالمعدوم في زمني
    ليس الكمالّ، على نقصي، لمن كملوا
    فالكائنات جميعا في مسالكها
    تهوي وتخبط أنٌي كانت السبل
    لا فرق بين ملوكي في مهابتهم
    والمكتفين بما رقٌوا وما هزلوا
    لا عرش 'آصف' باقي في مهابتِهِ
    أو 'منطق الطير' فيما خطٌّه الرسل
    أو مركب الريح تطوي تحته مدن
    ويستوي في مداه السهل والجبل
    فاطوِ الجناحّ فسهم الريش منكفيء
    إلى الحضيض وسهم الموت مرتحل
    واشربْ على خدٌها حمراء صافية
    يا عابد الخمر يا صوفي يا رجل
    هذا زمان صلاة إلحان قائمة
    لا فرق عندك من صاموا ومن ثملوا

    ** آصف بن برخبا كان وزيرا لسليمان الملك ويضرب به المثل في الحكمة
    ** منطق الطير كتاب لفريد الدين العطٌار النيسابوري


    16

    غزل ومطلعه

    'بجان خواجه وحق قديم وعهد درست
    كه مؤنس دم صبحم دعاي دولت تست'

    مجنون الفلوات

    أنا مجنون الصحاري والمدى
    مؤنسي الرمل ووحش الفلوات
    ودموعي كلما فاضت على
    وجنتي عمدها الماء الفرات فاشترِ القلبّ الذي تكسره
    واسكبِ الراحّ على جرحِ الحياةْ
    ربما يطلع فجر أوٌلج
    كان مفتونا فغني ثم ماتْ

    17

    غزل ومطلعه

    'اي صبا كّر بكّذري بر ساحل رود ارس
    بدسه زن برخاك ان وادي ومشكين كن نفس'

    يا ريح آراس

    يا ريح أراس مرٌي قرب منزله
    وقبلي وجهه يا ريح أراس
    إني أراه قريبا وهو مبتعد
    عنٌي ويقرع أجراسا بأجراسِ
    ولتحملي في مطاوي البيد هودجه
    وهو المسافر محفوفا بحرٌاسِ
    فإن وجدت دماء فوق حاجبه
    فّلْتعلمي أنها من بعض أنفاسي

    ** آراس اسم نهر بالقرب من تفليس في بلاد فارس

    18

    غزل ومطلعه

    'كّلك مشكين تو روزي كه زما يادكند
    ببرداجر دو صد بنده كه آزاد كند'

    لم تشفِ شيراز

    لم تّشفِ شيراز منٌا حرٌ غِلتنا
    يا حبٌذا لو قصدنا أرض بغدادِ
    كنزي خراب ولكنْ ربما لّمّسّتْ
    يداك رِمٌته السوداء في الوادي
    فاخضرٌ حتى كأنٌ الله أطلعه
    فجرا من الليل أو وِرْدا من الصادي
    ويا مدبر هذا الكون بارئّه
    امنحْ لشيرين مايجغري بفرهادِ
    حرٌرتّ بالقلم المشقوقِ مبسمه
    بالجود جملة عشاقي وعجبا

    19

    غزل ومطلعه

    'خدا جو صورت ابروي دلكّشاي توبست كّشاد كار من انور كرشمه هاي ثوبست'

    دورة الفلك

    رضيت منكّ بأغلالي وأعجبني
    أنٌي بها علٌقتني دورة الفّلكِ
    جمال وجهكّ معقود به قدّري
    كما تقيٌد وجه البدر في ألحلك
    وفي الخميلة كنا اثنين ضمٌهما
    ظلٌ من السرو في بجرْدِ من الحبقِ
    فكيف أخرج من أرض مقيٌدة
    بقيد حبٌكّ مثل الطير في الشّبّكِ؟

    20

    غزل ومطلعه

    'جو بشنوي سخن أهل دل مكّوكه خطا ست سخن شناس نه حان من خطا اينجاست'

    هو الكلام

    هو الكلام رسالات مغلفة
    بالصمتِ حينا وبالأسرار أحيانا
    فإن سمعتّ كلاما خلته خطأ
    فاجعلْ صوابك في الحال ميزانا
    فربٌما كنتّ مفتونا بحاجبِهِ
    قبل الكلام، فلماٌ كانّ ما كانا
    وسال من فمه ياقوت جملته
    وجدتّ خادمك المفتون فتٌانا
    النار تخبو قليلا في مواقدها
    وخلفها تلمع الأحداق نيرانا
    كأسي بنصفين: هذا نصفه عدم
    وذاك يطفح منه الخمر ملآنا
    وما الفضاء سوي صحو يحٌركه
    وجه الحبيب فيغدو فيه سكرانا

    21

    غزل ومطلعه

    'حجاب جهره جان ميشود غبار تنم خوشا دمي كه از ان جهره برده فكنم'

    الياء تحمل مثواها

    ما يتعب الروحّ أغلال مصفٌدة
    هي الحجاب إلى أن يذبل الجسد
    يبكي على غصنه آسيان مكتئبا
    في غربة الأيك هذا الطائر الغّرِد
    لا يكشف الظلمةّ العمياء عن دمه
    بين المآل وبين المبتدأ أحّدج
    وكيف يخرج من سجني أجعِدٌّ له
    وهو الغريب ولا أهل ولا بلد؟
    الماء في مهده النجديٌ منبجس
    والنار في لحده الشاميٌ تتقد
    إن كان يبدأ في ترحاله ألِفا
    فالياء تحمل مثواها وتبتعد

    22

    غزل ومطلعه

    'شاه شمشاد قدان خسرو شيرين دهان كه بمز كّان شكند قلب همه صف شكنان'

    ظهرت أكفانهم

    هذه الذرة في الشمسِ تدور
    مثلما أنتّ على الأرض تدور
    وعلى أثر نجومي عّبّرّتْ
    تسبح الريح وتلتفٌ البدور
    سحرا كان الذي كانّ وقد
    ظهرت أكفانهم وهي تمور
    قلت من أي بلادي أقبلوا
    ولماذا دمهم فيهم يفور؟
    قال دع عنك الذي أبصرته
    قدر العالم ستر وظهور.

    23

    غزل ومطلعه

    'ما بيغمان مست دل از دست داده ايم همراز عشق وهمنفس جام باده ايم'

    لم أبصر الوجه

    نظرت في خدٌه آلاءّ طلعته
    فكانّ ثمٌة مالا تدرك الفطن
    شيء من الرقشِ في خدٌ مرصٌعة
    تحنو عليها عيون نصفها وّسّنج
    في نصفِ إغماضة تخفي لما كّشّفّتْ
    كالغيب يحجب مالا يحجب الزمن
    لم أبصر الوجه لكنْ بعض ما رسمت
    على العيون خطوط كلها فِتّنج

    24

    غزل ومطلعه

    'كّوهر مخزن أسرار همانست كه بود حقه مهر بدان مهر ونشانست كه بود'

    الشمس تعمل

    الشمس تعمل في أسرار منجمها
    في المعدن الفردِ أو في الجوهر الثمِلِ
    فّمرْ جمالك فليعمل على كبدي
    كالماء يعمل في صخر على الجبلِ
    مازال سرٌك مختوما بخاتمه
    من أول الدهرِ حتى آخر الأزلِ

    25

    غزل ومطلعه

    'عمر بكّذشت ببيحا حاصلي وبوالهوسي أي يسر جام ميم ده كه ببيري برسي'

    لمع البرق

    لمع البرق في الطور فانست به
    فلعليٌ لك آتي بشهابي من قّبّسْ

    * * *

    يركض العمر إلى غايتهِ
    كحصاني خّبٌّ في ماءِ الحفر
    هات كأس الخمر حتى نرتوي
    قبل أن تسبقنا كأس القدر

    * * *

    رحلوا عند حلول الغلس
    ومضوا يحملهم ركب الغلس
    ملأت أصواتهم رحب الفضاء
    فاغتنمها إنما العمر خلسة

    * * *

    نضجتْ روحي على جمر الفضاء
    وزكا منها عبير النّفّسِ
    أنت أجريت دمي حتى قضي
    فاغتنم وقتكّ يا ملتمسي

    26

    غزل ومطلعه

    'سرم خوشت وببانكّ بلند ميكّويم
    كه من نسيم حيات از بياله ميجويم'

    رأسي يدور

    رأسي يدور على ما رقٌ من جسدي
    حتى كأنٌ به مسٌّ الأساطيرِ
    أو أنني كرة في كفٌ حاملها
    ألقي بها الله في أرضِ المقادير
    لا تشرب الراح من دنٌ بلا شّغّف
    ولا تسلٌم عليه غير مخمورِ
    فالله أودعّ في ما كان من خبري
    سرٌ الخليقة في كأس من النور
    حتى إذا مسٌها موسي على عجل
    والبرق خاطبه من جانب الطورِ
    وصبٌ عيسي على الموتى سلافتها
    كأنما صبٌ فيهم نفخة الصورِ
    جاءت إلينا على ساقين حاملة
    ماء الحياة بأحشاء القواريرِ

    27

    غزل ومطلعه

    خيال روي تودر هر طريق همره ماست نسيم موي توبيو ندجان آكّه ماست'

    من ألفِ يوسف

    يهوي إلى البئر من في حبك اشتعلت
    أحشاؤه فغدا في البئر مبتردا
    من ألف يوسفّ لم يسلم لصاحبة
    مغامر لم يجد فيها الذي وّجّدا
    نسيم شّعركّ يمضي في الطريق إلى
    جمال وجهكّ مّرْجوٌا ومبتعدا
    تفاحة الخلد من أصل الجنان غّدّتْ
    في صحن خدٌكّ معبودا لمن عّبدا
    وقد غدونا ترابا في مدائحنا..
    بباب سعدكّ مبذولا ومحتشدا

    28

    غزل ومطلعه

    'زلفت هزار دل بيكي تار موببست راه هزار جاره كّرز جارسو ببست'.

    كشعلة النار

    بكفٌه أمسك الإبريق مهجته
    وصبٌّ منها دما في مهجة الناس
    كشعلة النار لكنْ حينما انتشرت...
    في الكأس خالطها مارّقٌ في الكأس
    حبستِ أفئدة شتٌي معلٌقةّ
    حتى أّذِنْت لها يا خصلة الماسِ
    هذا اجتهادك في شرع تداوله
    بالذكر جملة عباد وجلاٌسِ
    غنيٌ المغنيٌ بها لحنا فطار به
    من السماع فتيت الوردِ والأس
    فأغلق الباب عمٌا أوٌلوا ورووا
    من الحديث ومن ذكر ووسواسِ

    29

    غزل ومطلعه

    'كّر من از سر زنش مدعيان انديشم
    شيؤه مستر ورندي نرود از بيشي'

    المشرٌد في عقله

    لا تكثر اللوم في سكري وإدماني
    قلبي نقيٌّ وكأسي بعض إيماني
    وسمٌني في متاهات النهي ملكا
    أنا المشرٌد في عقلي ووجداني
    وخذ من دمي نقشا لخاتمه
    فإن سألت فهذا النقش قجرباني
    وأنت تسرف في لومي فتقتلني
    من حيث تحسب أنٌ اللوم أحياني

    30

    غزل ومطلعه

    'رواق منظر جشم من آنشيانة تست كرم نماد فرود آكه خانه خانة تست'

    دن السلاطين

    باب الخزينة ممهور بخاتمه
    فكيف أسرق مالا غير مأمونِ؟
    على الشفاه يواقيت مرصٌعة
    فأشربْ فديتك من دّنٌ السلاطين
    تعلو على الفلك الدوٌار حيلته
    فيستبدٌ به حال المجانينِ
    تراه يرقص مأخوذا بحضرته
    رقص الدراويش في يومِ المساكينِ

    أخبار الأدب
    الأحد 13 من يوليو 2003م
    13 من جمادي الأولي 1424 هـ
    العدد 522
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

05-14-2005, 06:54 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: شعر الحكمة ل الشاعر العرفاني حافظ الشيرازي (Re: Sabri Elshareef)

    uppppppp
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

05-19-2005, 02:38 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: شعر الحكمة ل الشاعر العرفاني حافظ الشيرازي (Re: Sabri Elshareef)

    upppp
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de