ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-02-2016, 08:02 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الأول للعام 2005م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

تصريحات ياسر عرمان

05-08-2005, 01:37 AM

sultan
<asultan
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
تصريحات ياسر عرمان

    الصحافة 8/5/2005
    تصريحات ياسر عرمان

    زهير السراج
    بريد إلكتروني: [email protected]

    * منذ أن وطئت قدما الأخ ياسر عرمان أرض الخرطوم، وهو يطلق التصريحات التي تؤلب عليه القوى السياسية، وتصيب الشعب بخيبة أمل في الحركة الشعبية التي وضع عليها الناس الآمال العريضة في انقاذهم من الانقاذ، واستعادة الحرية.. وتحقيق التحول الديمقراطي المنشود.. وكفالة حقوق الانسان السوداني السياسية والاجتماعية والاقتصادية!!

    * غير ان الأخ ياسر عرمان يأبى إلا ان يزرع اليأس في نفوس الناس، ويجعلهم يستعوضون الله فيه، وفي الحركة الشعبية، ويسيئون به وبرفاقه الظن، ويشيعون بان الانقاذ قد وضعتهم في «جيب الساعة».. تخرجهم منه متى تشاء، وتدخلهم متى ترغب، وتضع التصريحات على أفواههم، فيندفعون لاطلاقها دون تروٍ او تفكير، ولا أريد القول.. بدون فهم، فحاشا لله ان يكون الأخ ياسر عرمان او الحركة الشعبية بدون فهم او فكر!!

    * ولكن بصراحة شديدة، وبدون ادنى مواربة او تزويق للحروف والكلمات.. فإن تصريحات الأخ ياسر عرمان الأخيرة.. بعد أن ترك الغابة وجاء الى المدينة.. كشفت عن قلة خبرة بالعمل السياسي وبالتعامل مع مؤسسات المجتمع المدني والمدنيين، وعن البطء الشديد الذي يعتور تحول الحركة الشعبية وقادتها ومنسوبيها من مجتمع الغابة الى مجتمع المدينة.. من مرحلة الثورة الى مرحلة الدولة.. من حركة عسكرية متمردة لغتها الوحيدة هي «لعلعة الرصاص»، الى تنظيم سياسي يتمتع بقدرات تنظيمية وعقلية سياسية حصيفة تعرف ماذا تفعل وماذا تقول.. ومتى تقول.. ومتى تمتنع عن القول!!

    * فالاخ ياسر عرمان - قد غرَّه فيما يبدو اعجاب الصحف بالتصريح الذي اطلقه ووصف به تصريحات السيد الصادق المهدي حول مفوضية الدستور- بأنها نيران صديقة، فأخذ يطلق التصريحات الغريبة بين الفينة والاخرى، التي تضعه في خانة الانقاذ، مثله مثل الذين تحالفوا معها، «فازدادوا رغما ولم يدركوا وغماً».. وبالعربي البسيط «ذهبوا الى مكة تغنيهم فقلعت طواقيهم»!!

    * فقبل اسبوعين طفق يتحدث بعنجهية شديدة عن رفض البعض للدخول الى مفوضية الدستور بالنسب التي اتفق عليها طرفا اتفاقية السلام، تفوقت على عنجهية الانقاذ بكثير، وأول امس صرح هو وحليفه الجديد الدرديري محمد أحمد، وهما الناطقان الرسميان باسم مفوضية الدستور، بأن من لا يعترف بالدستور الانتقالي وباتفاقية السلام سيُحرم من العمل السياسي والمشاركة في الانتخابات، وكأن هذه البلد قد سُجلت له، ولصديقه الدرديري وللحركة الشعبية وللانقاذ.. حتى يمنحوا الناس صكوكاً لممارسة العمل السياسي والاشتراك في الانتخابات

    * ولو تريث الأخ ياسر قليلاً، او لو كان يملك القليل من الخبرة والحصافة السياسية.. لادرك انه ليس في حاجة لاطلاق ذلك التصريح، ولما كانت هنالك حاجة أصلاً لان تنص مسودة الدستور على حرمان من لا يوافق على اتفاقية السلام والدستور الانتقالي من ممارسة العمل السياسي والمشاركة في الانتخابات، حسبما جاء في موضعين في المسودة- لان الناس رضوا ام أبوا باتفاقية السلام، او وافقوا او لم يوافقوا على الدستور الانتقالي.. فلن يغير ذلك من الامر شيئاً.. فالاتفاقية أصبحت امراً واقعاً، والدستور سيحكم كل الناس، الموافقين عليه والرافضين له، وليس في مقدور أي أحد ان يصنع دستوره الخاص ليحتكم اليه، ما دام قد ارتضى ان يكون مقيماً داخل الحدود السودانية التي سيحكمها دستور وقوانين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان.

    * ارجو أن يثوب الاخ ياسر عرمان الى رشده ويترك التصريحات التي لا تقدم ولا تؤخر في الامر شيئاً، غير أن تجلب له وللحركة الشعبية العداوة والبغضاء.

    http://www.alsahafa.info/news/index.php?type=6&issue_id=619&col_id=9&bk=1
    = = = = ==
    السودان لكل السودانيين
    المجد لشعب السودان ... المجد لأمة السودان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 01:44 AM

sultan
<asultan
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: sultan)

    سودانايل 7/5/2005

    لسنا فى حاجة لان نردد "لا تحلموا بعالم سعيد فخلف كل قيصر يموت قيصر جديد واحلام بلا جدوى ودمعةً سدى

    مصادرة الأحزاب الرافضة للدستور أهي ملامح شراكة بائسة بين "المؤتمر الوطنى" والحركة ام فكرة شريرة ستوأد فى مهدها؟


    فايز الشيخ السليك/أسمرا
    [email protected]

    هل ان ما يلوح فى افقنا القريب هى نذر مشروع شراكة بائسة وكالحة بين "المؤتمر الوطنى" و"الحركة الشعبية" يحمل فى طياته ملامح تجربة شائهة؟. وهل ستخذل الحركة الحالمين بمشروع السودان الجديد والثورة الاجتماعية؛ وهى التى بشرت بقيم الحرية والعدالة وخاضت حرباً عادلة وضروس ضد التهميش؟.

    هى تساؤلات قفزت الى ذهنى، و باغتتنى، وصدرت الى دواخلى احاسيساً من الفجيعة، وهواجس من ظلم ذوى القربى وهو امر واشد؛ وانا اقرأ الخبر الذى يقول "أقرت مفوضية الدستور تضمين بند في الدستور الانتقالي يحظر ممارسة النشاط السياسي او الترشح في الانتخابات القادمة للاحزاب السياسية والمنظمات التي لا تعترف بالدستور الجديد او اتفاقية السلام". وكانت الصدمة اكبر بان يبرر الاستاذ والصديق ياسر عرمان للاقصاء والحظر فى الدستور المشترك بقوله "بأن الدستور هو القانون الاسمى للدولة السودانية ، وعدم الاعتراف به من قبل القوى السياسية او المنظمات المختلفة يعني عدم اعتراف بالنظام السياسي، بينما يمثل الاصرار على ممارسة حق الترشح والعمل السياسي في اطاره تناقضا واضحا. "

    واضاف "ان الدستور والاتفاقية وضعا نهاية للحرب ، وعدم الاعتراف بهما يعني العودة للحرب مجددا.". وسبب مباغتتى هو ان معرفتى العميقة بعرمان لسنوات مكنتنى من ان المس فيه خلالها الشجاعة، والجرأة، والصدقية، والاخلاص للمبادئ والقيم، وهو الذى يقف فى اقصى اليسار منافحاً ومدافعاً عن حقوق المهمشين فى الجنوب، والنيل الازرق، ودارفور، وشرق السودان، وجبال النوبة؛ وفى ذات الوقت لا يخف اعجابه بحزب الله اللبنانى وبحركة حماس الفلسطينية من حيث عدالة القضايا وجرأة المواقف التى يقاتلان من اجلها، بل يذهب عرمان اكثر من ذلك اعجاباً بشجاعة الد خصوم الحركة الشعبية من قادة الدفاع الشعبى مثل على عبد الفتاح والمهندس محمود شريف.

    وسياسى فريد بمثل هذه الصفات، والاخلاق والمبدئية يجبرك على احترامه لكن تصريحاته الاخيرة تدخل فى النفس الحيرة لانها تزرع المخاوف من تكريس نظام شمولى، وحقن شرايين مشروع الجبهة الاسلامية الاستئصالى، والاقصائى، والاحادى، بدماء جديدة ليعطى الحياة من جديد لمشروع ذهب الى غرفة الانعاش، وكانت "الحركة الشعبية" دون شك هى اكثر الفصائل السياسية التى لها القدح المعلى فى هزيمة المشروع الدكتاتورى؛ الا ان ما يتجه اليه طرفا اتفاق نيافاشا هو بلاشك يثير الريبة ويزرع المخاوف، ويغذى الوساوس.

    وبالتأكيد فان الوقوف ضد مسيرة السلام يظل موقفاً معزولاً، والحديث ضد ارادة السلام هو تغريد خارج السرب، ونعرف تضحيات ونضالات " الجيش الشعبى " لحوالى العشرين عاماً، ولا يعرف طعم الحرب الا من خاض غمارها، او من اصابته نيرانها بشظايا الموت والتشريد والدمار، ، وليس من المعقول ان يحارب ابطال " الجيش الشعبى" بالوكالة لكثيرين من الطامعين فى السلطة، من اولئك الذين لم يختلفوا مع الحكومة الا لأنها انتزعت سلطاتهم، وصادرت ما يظنونه حقاً ابدياً، لا لأنهم يبحثون عن حق الوجود والحياة، وليس من الحكمة العمل على تأجيج نيران الحرب مرةً اخرى بعد ان سكتت اصوات المدافع وسط الاحراش، وبدأ اهلنا فى الجنوب يتهيأون لممارسة حياتهم الطبيعية بعد حقب طويلة وسنوات عجاف.

    لكن كل ذلك لا يعنى مصادرة آراء السودانيين فى الاتفاق لانه "ليس انجيلاً او قرآناً" لا بفهم الرئيس الاسبق جعفر نميرى الذى قال كلمته تلك فايقظ الفتنة النائمة فى عام 1983 لتدور الحرب من جديد؛ لكن اعنى ان الاتفاق ليس الا مجهوداً بشرياً مقدراً، وهو انتاج فكرى ثر يستحق ان يدرس فى الجامعات وفى كليات العلوم السياسية من حيث محتواه النظرى وتفاصيله، وفتحه لآفاق رحبة تقود نحو السلام العادل والشامل والوحدة الطوعية، ومن جهتى فانا من المتحمسين لانفاذ الاتفاق وفى ذات الوقت من الداعين الى حل عادل لقضايا دارفور وشرق السودان لتكتمل الفرحة بالسلام، وهو بالتأكيد ذات الرأى الذى تعمل " الحركة الشعبية" لتحقيقه.

    وبلاشك فان الدستور الانتقالى هو تحويل الاتفاق الى وثيقة قانونية؛ لكن او ليس من حق اى فرد ان يؤيد هذه الوثيقة او ان يرفضها او ان يدلو برأيه حولها ؟. ان الاصرار على انتزاع تأييد الجميع لهذه الوثيقة لن يختلف عن سياسات اهل الحكم فى الخرطوم فى السابق والتى كرست على اجبار الكل على " تأييد الانقاذ لانها ثورة وطنية" ودعم مشروعها الحضارى " لانه توجه اسلامى"، ومن ذات المنطلقات لم تتوانى الجبهة فى فتح بيوت الاشباح، وتشييد المقاصل، وفتح نوافير الدم لمن رفض مشروعها، وتوزيع صكوك الفغران، وشهادات البراءة ، و اوسمة الوطنية، للموالين والسدنة ، و كيل تهم الخيانة والعمالة لمن ثار وناضل وقاتل ، وكان نتاج ذلك ان اسست للاقصاء والحظر والمصادرة لمدة ستة عشر عاماً. .

    يمكن ان يتقبل المرء فكرة عدم السماح للاحزاب الرافضة للدستور من المشاركة فى الحكومة الانتقالية مع التأكيد على استمرار الحوار معها للمشاركة فى اى مرحلة من المراحل فى حال الاتفاق وهو ما ينطبق على الحركات المسلحة فى دارفور وفى شرق السودان لانها ترى مع دعمها للحركة وللجنوب فى الاتفاق؛ ضرورة حل قضاياها وهو ذات الامر الذى دفع الدكتور جون قرنق وعرمان نفسه الى اعلان مواقف متضامنة مع تلك الفصائل الى درجة التأكيد على رفض قتالها لانها تطالب بذات الحقوق التى حاربت الحركة من اجلها حوالى العشرين عاماً، واشعلت لها الطريق من خلال شعارات السودان الجديد ورفض التهميش والهيمنة. اما القوى الاخرى فمن حقها ان تختار الطريق المناسب لمعارضة الحكومة الجديدة حتى الوصول الى مرحلة الانتخابات.

    ومن حق اطراف الاتفاق المضى قدماً نحو انفاذ الاتفاق باجازة الدستور، واعادة نشر القوات، وتكوين الحكومة الانتقالية، وعلينا ان نفرق بين رفض السلام، وبين رفض تفاصيل هى اجتهادات فى زمن النسبية، وتلاشى قدسية الثوابت، وانثار المطق فى فلسفة الحقيقة. والتوجه نحو الحظر سيقود يوماً ما الى تصنيف اى معارضة الحكومة وادارتها للاوضاع او عدم الاتفاق معها بانه ضد السلام لانه انتقاد للنظام السياسى، وسيصنف كل كاتب ينتقد مثلاً الفساد او التقصير بانه عدوان على السلام. وان اى مجتهد يرى ضرورة تطبيق قوانين علمانية فى الشمال بانه مروق على النظام ودعوة الى تقويض الاتفاق.

    ولا اعتقد ان الحركة سترضى بشراكة تستمر عبرها المعتقلات، و بيوت الاشباح، وتقنن التضييق على الحريات، و تغلق الصحف اذا وقف المعنيون ضد الحكومة ودستورها، وليس من المتوقع من الحركة ان تسعى الى تأليب وتحريض القوى الاخرى على خوض حرب جديدة. وليس من مصلحة السلام نفسه سن قوانين الحظر والاقصاء فى وقت يتوجب فيه التوجه نحو الاجماع الوطنى؛ وفى طبيعة الاشياء فان الاصل فيها الاباحة، والاستثناء هو التحريم والحظر، والقوانين تشرع للحفاظ على النظام،لا لقمع البشر، والدستور الذى هو " اب القوانين" بقصد به تحديد العلاقات بين المؤسسات، وشكل الحكم، ومصادر التشريع، والنص على الحقوق الاساسية، ولا ريب ان فى زمن العولمة يتسابق المشرعون الى تضمين كل المواثيق الدولية لحقوق الانسان فى مواد الدستور، ويتحاشون كل ما يؤسس للقمع، وما يدعو الى الكبت.

    قبل ظهور الخبر المعنى بيوم واحد كنت اتحدث مع القيادى فى "جبهة الشرق" الاستاذ عبد الله محمد احمد كنة الذى ذكر لى ان معلومات رشحت من الخرطوم تشير الى ان الدكتور منصور خالد اكد وجود اتجاه لتضمين الدستور مادة تحرم كل منظومة سياسية من المشاركة السياسية ومن المشاركة فى الانتخابات المقبلة فى حال رفضها الاعتراف بالدستور الحالى. كنت ارى استحالة ان تصدر هذه الفكرة من قانونى ضليع فى قامة الدكتور منصور؛ والذى ادرك اسباب فشل النخبة، وعرف انه لا خير فى من لا يقف ضد الظلم، وحذر من كل فجر كاذب، ووقف على اهوال الحرب. وآمن بنسبية الحقيقة، بعقل ثاقب سبر اغوار الازمة السودانية منذ امد بعيد. وحين طالعت الخبر تحسست الصياغة، ودققت فى المصدر فعرفت انها" لى ذراع" وفى النفس امل ان تكون هى مجرد فكرة شريرة طرحت للنقاش دون ان تجد اى سند، بل على العكس فسوف توأد فى مهدها قبل ان تتسلل الى خلاياها فيروسات الشر؛ وما اكثر الافكار الشريرة التى انتجها مفكروا "الجبهة الاسلامية" ، وفى النفس عشم بان تموت الافكار الشريرة وتنبت الافكار الرائعة ثابتة الاصل فى الارض ، وباسقة الافرع فى الفضاءات الرحيبة. ولسنا فى حاجة بان نردد مع الشاعر امل دنقل "لا تحلموا بعالم سعيد فخلف كل قيصر يموت قيصر جديد واحلام بلا جدوى ودمعةً سدى.

    = = == =

    السودان لكل السودانيين
    المجد لشعب السودان ... المجد لأمة السودان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 03:06 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 04-30-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: sultan)

    لكن ربما إحتجنا أن نقرأهـــــــــــــــــــذا أيضا:

    ياسر عرمان يدشن خطه الاعلامى الجديد


    فائز الشيخ السليكك

    مع عميق إحترامي:

    Quote: لسنا فى حاجة لان نردد "لا تحلموا بعالم سعيد فخلف كل قيصر يموت قيصر جديد واحلام بلا جدوى ودمعةً سدى

    مصادرة الأحزاب الرافضة للدستور أهي ملامح شراكة بائسة بين "المؤتمر الوطنى" والحركة ام فكرة شريرة ستوأد فى مهدها؟


    السؤال الأخير من هذا التساؤل دعني أجيبه بسؤال آخر أترتضي فصائل التجمع لنفسها أن تكون دائما مفعولا به، بعيد كل البعد عن المبادرة و ذمامهاا.

    فائز الشيخ (لا أدري إن كنت عضوا بالبورد أم لا)/sultan

    اليس للتجمع معركة يجب أن يخوضها منفردا لا بوكالة الحركة الشعبية بخصوص دستور علماني ديمقراطي في البلاد "أو شمال السودان على أقل تقدير"؟، هل الآن نريد أن نحاكم وحدوية د. جون قرنق و مشروع السودان الجديد؟ هل التجمع لم يستمع إلى أخبار الخرطوم التي تقول بأن حضور ندوة الحركة الشعبية في الساحة الخضراء فاق الخمسين ألفا من المواطنين و أن الحركة الشعبية أقفلت باب العضوية في الخرطوم؟ يا شماليي السودانيين و عروبييهم من الأحزاب التي ترفع لواء العلمانيةأفيقوا إن لكم دولة يجب أن تصان حقوق مواطنيها الأساسية فلم يعد أقليات يمكن أن تزايدون بهم من أجل دولة لا دينية،. و كما قال الدكتور حيدر بدوي شكرا للحركة الشعبية أن أوصلتكم إلى طور المحافظة على الحياة و كفى إستهتارا و سياسة بكل عدم المسئولية. عدوكم الجبهة القومية الإسلامية فهل سددتم طعناتكم الغادرة إليها.

    أستميحك عذرا د. حيدر بدوب إن زججت بك مبتورا هنا إن مررت فقل كلمتك و لا تذهب و تمتع بإحترامي الكامل.


    مرتضى جعفر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 03:33 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 35233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Murtada Gafar)

    فلم يعد أقليات يمكن أن تزايدون بهم من أجل دولة لا دينيه

    What is this?

    Is this man crazy or what?
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 03:37 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 04-30-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Kostawi)

    No Iam not crazy, and i can explain that if you could understand it
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 03:50 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 35233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Murtada Gafar)

    go ahead
    I am listening
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 04:08 AM

Habib_bldo
<aHabib_bldo
تاريخ التسجيل: 04-04-2002
مجموع المشاركات: 2350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Kostawi)


    ياسر عرمان لم يفق حتى اللحظة من نشوة الفرح التي اعترته و اصبح ليجد نفسه قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى من بهرجة السلطة والجاه وهو الذي سلك طريقا ما كان يظن في يوم ما ولا في احلام اليقظة انه الطريق الأقصر لولوج القصر الجمهوري
    دعوه يفوق من نشوته وسكرته ويعي ما يتفوه به وبعد ذلك يمكن أن نحاسبه او يحاسب هو نفسه

    (عدل بواسطة Habib_bldo on 05-08-2005, 04:14 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 03:58 AM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 03-31-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Murtada Gafar)

    الاستاذ والاخ الفاضل فايز عضوا بهذا المنبر اتمنى ان يتمكن من الدخول الي هذه البوستات لافادتنا برايه وما توصل اليه لعل الاخ مرتضى جعفر يجد ما ينقذه مما هو فيه فلقد ودعت الحركة الشعبية شعار السودان الجديد الى غير رجعة
    الحركة الشعبية والانقاذ

    والدكتاتورية المقننة
    المعز محمد احمد سعد/الخرطوم
    [email protected]

    لن اصاب بصدمة وانا اقرأ تصريح وتهديد الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية الأخ ياسر سعيد عرمان للاحزاب والقوى السياسية السودانية حول عدم مشاركتها في مفوضية الدستور الانتقالي، أو عدم اعترافها أو تأييدها لاتفاق السلام الموقع بين الحكومة والحركة الشعبية في نيروبي من حرمانها ممارسة العمل السياسي وخوض الانتخابات المقبلة، ذلك لأننا قد اصبنا بتخمة صدمات منذ مجيء الانقاذ إلى سدة الحكم... فلا يمكن أن نصاب بصدمة اخرى تكون اعنف من سابقاتها نتيجة لتصريح السيد ياسر عرمان، ولكن ... للحقيقة والعلم، كثير من السودانيين تفاءلوا خيرا بتوقيع اتفاق السلام ، وبمقدم الحركة الشعبية ومشاركتها الانقاذ في حكم البلاد وارساء قيم الديمقراطية، والعدالة في اقتسام موارد البلاد،وفي السلطة، وتمتع انسان السودان (الجديد) بكامل حقوقه وحرياته ...وكثير من الشعارات التي رفعتها الحركة وهي تناضل من اجل ارساء تلك القيم، والتي ما خرجت للغابة وحملت السلاح إلا لشعورها بالظلم، وانتقاص تلك القيم في السودان (القديم)، ووعودها لأهل السودان قاطبة بحزمة من الحلول تقلب سوادهم إلى بياض، وجحيمهم نعيما كبيرا.

    لم اكن احد المتفاءلين كثيراً، ولم اكن متشائماً فقد علمتنا التجارب عدم الافراط في التفاءل أو كثرة الجنوح للتشائم... ولكن كُثر هم الذين عولوا على التغيرات القادمة، وحلموا بمقدم السودان الجديد الذي بشرت به الحركة... واخال انهم- اي المفروطون- في التفاءل- قد بدأت تتبدى لهم ملامح السودان الجديد الذي طالما قد حلموا به، وساقتهم سياسات الانقاذ إلى الافراط في احلامهم... فهل بدأت الحركة الشعبية تكشر عن انيابها؟؟؟؟ وهل بدأ السقوط المدوي في أول الامتحانات اليسيرة وليست العسيرة؟؟؟؟؟

    في السابق وصفت الحركة الشعبية بكثير من الأوصاف.. اقلها أنها تُحكم بدكتاتورية في نظامها الداخلي، بمعنى أن الديكتاتورية متفشية في نظامها وطريقة ادارتها لشئونها... وقد منحنا الزمان جزءا يسيرا من الاحتكاك بالحركة الشعبية في الشرق... واعجبنا بقادتها فيما يتحلون به من نظرة اعتبرناها واعية ... وثاقبة لكل ما يجري بالسودان وما ستؤل اليه الامور لاحقا... واعجبنا بعزيمة جنودها واحساسهم بمسئوليتهم تجاه قضيتهم العادلة.... واعجبنا بهم الاثنين لحملهم هم السودانيين قاطبة... ولكل ذلك مردود ايجابي في فهم مدلولات كثيرة لمقولات كثيرة منها على سبيل المثال: مفهوم السودان الجديد، ومفهوم الوحدة ، ومفهوم عدم انفصالية الحركة الشعبية، ومفهوم تحرير السودان من نمولي إلى حلفا..... وغيرها. ولكن بعد التوقيع على اتفاق السلام والذي بدأ يرسم لوحة مشرقة للسودان القادم، بدأ تظهر بعد وقت ليس بالطويل ملامح من التسلط والدكتاتورية التي كانت تنادي الحركة الشعبية باجتثاثها عن الواقع السوداني... ومن طريقة ادارة النخبة السياسية السودانية للبلاد.. وكان أول امتحان لها هو رفض بعض القوى والأحزاب السياسية المشاركة في لجنة الدستور او مفوضيته، أو ابداء بعض الملاحظات حول اتفاق السلام رغم تأييد هذه القوى قاطبة للاتفاق، فكان السقوط المريع لكل تلك الشعارات التي نادت بها الحركة ... والتف كثير من ابناء هذه الوطن حولها... ولو أن ذلك الحديث حول منع القوى والاحزاب السياسية عن ممارسة نشاطها ما لم تشارك في لجنة الدستور ، وتؤيد اتفاق السلام جاء من الحكومة ، لكان مقبولا... ذلك لأنها مارست ذلك من قبل كثيرا، و سامت السودانيين صنوفا من التحكم وفرض الرؤي... أما أن تأتي من الحركة الشعبية وتسقط في اول امتحان لها فهذا ما لم يكن يتوقعه الكثيرون... حتي السيد ياسر عرمان بعد قوله واستدراكه لما قال... فلو كان ذلك القول هو رأي الحركة الشعبية فتلك اذا مصيبة كبرى... لا يهمنا رأي الانقاذ، فقد قالت الكثير.. وفعلت الكثير... لكن ما يهمنا هو رأي القادم الجديد الذي تعلقت به أمال كثير من السودانيين... فلو صدقت القول والفعل فيما رفعت من شعارات وجدت التأييد والسند، وان هي نكصت على عقبيها عما قالت ورفعت من شعارات، فللشعب السوداني ان يستعد لاستقبال حقبة جديدة من حقب الدكتاتوريات المقيتة، مقننة بنص الدستور، وبنص اتفاقية السلام، وللحركة الشعبية التهئنة ، فقد حملت السلاح وناضلت من أجل تحقيق أهدافها التي تعارضت مع مصالح السودانيين، وفي هذا درس للقوى والأحزاب الأخرى أن تستعد بنفسها إن هي أرادت أن يكون لها صوتها ودورها في بناء السودان، وألا تعتمد على الأخرين في تحقيق أهدافها وغاياتها، فهاهي الحركة الشعبية وصلت إلى ما أرادت... وتلك الانقاذ فعلت ما أرادت.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 04:16 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 35233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: محمد حسن العمدة)

    إجتمع الحابل بالنابل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 04:21 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 04-30-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: محمد حسن العمدة)

    Quote: فلم يعد أقليات يمكن أن تزايدون بهم من أجل دولة لا دينيه


    هذه الجملة أقصد و أعني بها أن خطاب بعض القوى الديمقراطية الداعية إلى الدولة اللا دينية ذات الدستور العلماني يعمتد في منطقه الداعي إلى ذلك إلى حقوق الأقليات و التنوع العرقي و الثقافي للمجتمع السوداني و بلا شك في هذا الإطار يشار إلى جنوب السودان، لا سبيل إلى إثبات عكس أن هذا عندي يعد محض مزايدة إذ أن الموقف الصحيح من الدستور العلماني يستمد قوته"أي الموقف" و منطقه من أفضلية العلمانية لذاتها و دون مقارنة بالدين أو دولته و ذلك كإطار دستوري يمكن أن يصون كرامة الإنسان أو إطار سياسي يمكن أن يؤسس لديمقراطية يحكم فيها الشعب نفسه أو تفعيل للعلم كاساس لحياة كريمة للإنسان. بعد التوصل إلى نيفاشا لم تعد أرضية الاقليات منطلقا يمكن أن تنطلق منه تلك الأصوات فمعركة العلمانيةيجب أن تخاض بتجرد و دون مزايدة و من أرضية كانت التضاد مع الدين أو حقوق أقليات. هذا ما قصدته

    when you finish listening and understading u do notify me please, and if so i herein express my unease with your earlier comments i.e. crazy


    مرتضى جعفر

    (عدل بواسطة Murtada Gafar on 05-08-2005, 04:24 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 04:38 AM

sultan
<asultan
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Murtada Gafar)

    Murtada

    Fayez is member of this board. I think he is also a member of the SPLM

    I am sure the struggle for democracy will continue with or without the SPLM, because it is the key to settling our crisis. All other alternatives, in my opinion, are recipes for more conflict

    As for grandstanding and who among us is doing it – time will tell

    As always your comments are appreciated



    Kostawi

    Salam



    ======

    السودان لكل السودانيين
    المجد لشعب السودان ... المجد لأمة السودان

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 04:41 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 35233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Murtada Gafar)

    Dear Murtad
    My sincere apology.

    I was WRONG

    to throw the word
    Crazy
    like that
    with the intend to express my anger, however, I apologize for that

    yours
    Nasr Haggam
    Kostawi

    (عدل بواسطة Kostawi on 05-08-2005, 04:56 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 04:49 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 04-30-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Kostawi)

    Dear Kostawi

    You are most welcome dearest CIVIL brother




    Murtada



    Sultan

    I may not come back for any furtherc comments 4 u. take care man

    (عدل بواسطة Murtada Gafar on 05-08-2005, 06:39 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 05:16 AM

Asskouri
<aAsskouri
تاريخ التسجيل: 06-17-2003
مجموع المشاركات: 4734

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Kostawi)

    الاخوه المتداخلون

    هذه التصريحات التي ادلي بها الاخ ياسر عرمان والدرديري محمد ، سليمه ( فنيا) وليس عليها غبار من هذه الناحيه. أما سياسيا فتلك مسأله اخري!! وعلي القوي السياسيه ان تخوض معركتها السياسيه ولا تخلط بين ( الفني) والسياسي.

    لانه من غير المعقول أن تشارك القوي السياسيه في نشاط سياسي لا توافق علي ضوابطه وشروطه. المشاركه في الانتخابات والحكومه الانتقاليه تفتضي بالضروره الموافقه علي الدستور والقواعد التي تحكم تلك النشاطات. اذ من غير المعقول ان تشارك القوي السياسيه في نشاط سياسي ضخم كالحكومه وتشكيلها ثم الانتخابات وهي لا توافق علي الدستور وإن كانت لا توافق فكيف ستشارك.
    أما إن كانت القوي غير مقتنعه بما تم من اجراءات وإتفاقيات فعليها التحرك لمعارضته وإيجاد البديل الذي ترغب فيه، او بالاسوي عدم المشاركه، ولكن إن كانت القوي السياسيه ترغب في المشاركه في الانتخابات والهياكل الانتقاليه فذلك يستوجب موافقتها علي الدستور والمشاركه فيه ( والالتزام بنصوصه)

    ما تقوم به القوي السياسيه الان هو ( انها واقفه في النص) فلا هي موافقه ولا هي رافضه و واضح جدا ان هذه القوي لا تريد تحمل مسؤولياتها التاريخيه وهي غير متاكده من قراراتها ويبدوا انها غير واثقه من نفسها لاتخاذ القرارات الصعبه وقد ظلت الحركه الشعبيه تطالب كل القوي السياسيه بالاستعداد لاتخاذ القرارات الصعبه، ولكن فيمايبدوا ان القوي السياسيه تبحث لنفسها عن مخرج لكي لا تتخذ القرارات الصعبه.
    لا اعتقد ان الحركه او الحكومه لهم مصلحه في حرمان هذه القوي من ممارسة نشاطها السياسي، ولكن هذه القوي ظلت تضيع الفرصه تلو الاخري بترددها في اتخاذ القرارات الصعبه! سيضيعون فرصة المشاركه المتاحه الان، وسيعودون بعد فتره للحاق بركب المؤسسات الانتقاليه ويكونوا قد خسروا فرصة المشاركه في وضع أطرها وملامحها!
    كنت و لاازال اعتقد ان التجمع سيشارك بدون تردد في وضع الدستور وإن كانت له اعتراضات فعليه ان يعلنها من داخل اروقه اللجنة وإن تم رفضها فعليه أن ينشرها علي العامه واعتقد ان الشعب السوداني واع جدا لحقوقه وسيتبني وجهة نظر التجمع متي ما راي انها تحقق طموحاته!
    اعتقد أن التجمع قد وقع في الشرك الذي نصبه له حزب الامه، والغبار الكثيف الذي اثارته حركة قيادته التي كان المقصود منها حرمان التجمع من المشاركه في لجنة الدستور وقد إنطلت الحيله علي التجمع وشرب المقلب ورفض المشاركه في اللجنه. علي التجمع أن يتذكر أن لحزب الامه ( رجاله ) داخل النظام وداخل اللجنه ويريد الحزب ان يضمن عدم مشاركة التجمع لكي يتمكن من تمرير ما يرغب في تمريره في غياب التجمع!ّ
    اعتقد ان علي التجمع أن يصح ويعيد ترتيب اوراقه وقراءتها بصوره جيده!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 06:11 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 04-30-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Asskouri)

    sultan

    كتبت موجها حديثك و لي و عن الأخ فائز الشيخ

    Quote: I think he is also a member of the SPLM


    تخيل ياخي أنا ما عندي أي صلة بالحركة الشعبية لتحرير السودان، و من إسمي واضح إني شمالي بس لا عروبي و لا يميني (طبعا في اليسار هناك نزعات يمينية). و تخيل أبعد من كده أنا عضو في الحزب الشيوعي السوداني و لم أتقدم بإستقالتي منه بعد و لا أرى مبررا لذلك في الوقت الراهن. لكن قد تفعل مداخلاتي فعلتها و تغضب بعض يميني الحزب الشيوعي و ألقى مصيرا لقيه كثيرون تفعيلا لمعكوس النص القرآني " و لا تزروها كالمعلقة). لكن من الواضح إنك غير قادر أن تتخيل أن يحتد عضو من أعضاء الحزب الشيوعي مع قيادته أو أن ينتقد خطه السياسي لا بل يمكن أن يصوب سهام نقده إلى أيديولجياه و ربما فلسفته فهذا نمط شائع (النمط اليقيني ده) من الكادر و نمط غالب على أمر الحزب.

    إنه من دواعي السرور هنا أن نستدعي تسمية مفكرنا الكبير الدكتور منصور خالد لمثل هكذا نمط و في إطار تحليله لأوجه الشبه بينه و بين الأخوان المسلمين فقد أسماهم "أرباب العقائد" و لا أعتقد بأن التورية من هذا الإسم ببعيدة عن الأذهان، فالشيخ "أدريس ود أرباب العقائد هو العارف بالله راجل سواكن"، و التسمية منشورة بمقاله الثاني من سلسلة "نيفاشا البدايات و المآلات". أطمح أن لا تلعب تهم كعمالة دكتور منصور و خيانته دورا في أن توقع أحدا في حبائل هذه التسمية، فلنفصلها عن قائلها و عن خلافنا أو إتفاقنا معه. فائز الشيخ السليك تزاملنا بجامعة الخرطوم و أحن إلى أيامي معه لكن ما يخصني أنا بإنتمائه هو؟ أنا أقول لا شئ فتلك خياراته.

    و كتبت لي:

    Quote: As always your comments are appreciated

    Kostawi

    Salam


    أنا هنا لا أسعى إلى تجريح اي شخص فقط أريد أن أشخص بدقة أكثر حالة "الزهان الإيديولجي" التي تصيب العقائديين في السودان، و ليس ذلك ثورة على العقائدية ذاتها، فتخيل هذا الأسلوب قد مررت عليه يوما و في هذا المنتدي و مع شخص أرجح إنتمائه إلى معسكر أرباب العقائد الشيوعيين، و الغريبة بنفس هذه الطريقة و هي التحدث عن ما أشرت إليه و دون ذكر إسمي و لا فكرتي المركزية منه إيحاء لتجاهلي، و ذكر أسمي في نفس المداخلة لكن في سياق آخر كيما يوحي لي بقراءة مداخلتي فيا أخي أنا الدراسة دي واضح إنها فاتتني.

    الحاج وراق "رغم إختلافنا معه في كل شئ ربما، عدا هذه المقولة" فقد وصف في إحدى مقالاته العقائديين الشباب (شيوعيين و كيزان) بسوء الأدب مع اساتذتهم، و في إطار التدليل على ذلك سرد قصة شخصية له مع دكتورة علوم سياسية بريطانية كان درسها له يقتضي التحدث عن التجربة الإشتراكية في روسيا فوقف الحاج و ألزمها طائرها معها فما كان من الدكتورة إلا أن إنفجرت باكية و خرجت من القاعة غير مصدقة أن يتصرف طالبها معها هكذا "أنوه إلى ضرورة فصل القصة من شخص الحاج وراق" و تأملها بموضوعية. كل في مسيرته الطلابية قد يكون مر بهذا الموقف، أنا شخصيا مررت به و مع د. عوض السيد السعيد الكرسني و من هنا أسجل له إعتذاري الأكيد و الكامل أن تسببت بكلماتي المقزعة تلك على أن يستشيط غضبا مني. فأنا أحمل جينات سوء الأدب العقائدية تلك في خريطتي الإيديولجية، إذ لا وجود لها في خريطتي الوراثية فنحن قوم ربينا على توقير الكبير و رحمة الصغير و أحسنت تربيتنا. فالقتال من أجل الديمقراطية ربما يعني في أخفض مستوياته إحترام الآخر و هذا الدرس أنا تعلمته من هنا في هذا المنبر و بملأ فمي أقول لك و لغيرك أيضا إنني إستقيت ترياقه المضاد من خلال تجربتي السياسية مع أحزاب متخلفة سواء من خلال عضويتي أو من خلال التنافس الغير شريف. فأنا يا سيدي لا أفهم السياسة كذلك.

    و عن هؤلاء الذين سيأتون بالديمقراطية إلى الشعب السوداني ليس أحدا مؤهلا لفعل ذلك بوضعه الحالي أقول من الطيف السياسي السوداني إصلاح شديد يجب أن يتم، فكيف لأحزاب غير علمية في أساليب عملها أن تنشد العلمانية لشعب السودان

    مرتضى جعفر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 06:15 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 35233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Asskouri)

    علي التجمع أن يتذكر أن لحزب الامه ( رجاله ) داخل النظام وداخل اللجنه ويريد الحزب ان يضمن عدم مشاركة التجمع لكي يتمكن من تمرير ما يرغب في تمريره في غياب التجمع!ّ
    اعتقد ان علي التجمع أن يصح ويعيد ترتيب اوراقه وقراءتها بصوره جيده!!

    Alkaramba
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 07:50 AM

نادية عثمان

تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 13808

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Kostawi)

    من اقاصي الدنيا
    ياسر عرمان وحظر الأحزاب

    محمد محمد خير




    * ترجع صلتي بياسر عرمان الى عام 83م فقد تعرفت عليه عن قرب شديد بسجن كوبر، كان ياسر طالباً بجامعة القاهرة فرع الخرطوم. وشدني اليه نبوغه الباكر جداً وجديته فوق العادية وحسن صبره على القراءة المتواصلة لفترات طويلة خلال الاعتقال، ولفت نظري انه لا يتحدث إلا في قضايا السياسة والثورة والجماهير، حتى نبهته ذات مرة خلال أنسنا ان الدنيا مليئة بأشياء اخرى مثل البنات الجميلات والموسيقى والشعر وكرة القدم وأغاني الحقيبة والنكات والطرف والمزاح.
    منذ ذلك الاوان نما اعتقاد في ذهني بأن ياسر سيكون ضمن السياسيين النضرين والاكثر وسامة في لعب دور مفتاحي في النهوض بالسودان، وكنت أسر ذلك لصديقه الضو احمد بابكر الذي لا اعرف أين هو الآن. ويوم اطلاق سراحه شعرت بوحشة شديدة لأن صلتنا اصبحت تتقوى كل يوم عن طريق المثاقفات وتقليب شؤون الكتب والنكات والانحياز الشفاف لبسطاء بلادنا ومحبة البلد، ثم التقينا مرة أخرى بمنزلي بالفتيحاب لشهور اصبح خلالها ياسر عضواً بمنزلي، الى أن بارح السودان تحت التأثير القوي لصيحة الحركة الشعبية، ولم نلتق مرة اخرى إلا في اواخر عام 94م بالقاهرة، حيث سعدت بمشاهدة ياسر 90، تزوج من الجنوب واصبح جنوبي الهوى وقومي المزاج، وهبطت معدلات الثورية الرومانسية الحالمة. وحلت مكانها واقعية السياسة ولوغريثماتها، لكن معدن ياسر هو ذات المعدن البلدي الصقيل!!
    تصدى ياسر للكثير من القضايا ولمع كسياسي وثوري تسنده حنكة وتقويه الاماني المشروعة. وحافظ على هذا المظهر حتى صار رقماً ثابتاً تتنافس عليه كل أجهزة الإعلام. ولم اختلف معه في كثير من القضايا التي ظل يطرحها ويبشر بها، لكنني اختلفت معه يوم أمس الاول، حين قرأت له تصريحاً يفيد بأن هنالك مادة دستورية تحظر الاحزاب التي لم تشارك في وضع الدستور ولا تعترف به. وفسر ياسر الحظر بأنه سيكون حرماناً من خوض الانتخابات على خلفية أن هذه الاحزاب لا تعترف بالدستور، وعليه لا يحق لها خوض الانتخابات في ظل دستور لا تعترف به!!
    لا ادرى هل قال ياسر ذلك بالفعل، ام ان التصريح منتزع من سياق آخر أم انه مدسوس عليه؟
    اذا قال ياسر ذلك صراحة، فهذا يعني ان شهوة السلطة استبدت به، وقد أعد العدة المستقبلية لها، لأن الانتخابات ستمنح حزبي الأمة والاتحادي قدراً من الاعتبار الكافي الذي لم تمنحه لهما لجنة الدستور، لأنهما في الاصل (قوة انتخابية) وليسا (قوة نوعية). وإذا انتزع التصريح من سياق مشابه او قرين، فهذا ما يعيد صورة ياسر الصافية لأعيننا فأيهما يا ياسر؟!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 09:09 AM

Rashid Elhag
<aRashid Elhag
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 5173

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: نادية عثمان)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    Quote: تفاجأ الوسط السياسي السوداني بمشروع قانون قدمته الحركة الشعبية يقضي بحرمان الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني المقاطعة للدستور والمتحفظة على اتفاقية السلام، من ممارسة أنشطتها السياسية أو المشاركة في الانتخابات التي تلى السنوات الثلاث الأولى من الفترة الانتقالية، ما أدى إلى تباين آراء أعضاء مفوضية الدستور في جلسة أمس واستنكار ورفض من القوى السياسية الأخرى.
    فبينما أعلن أحد أعضاء الحركة الشعبية في المفوضية الدكتور محمد يوسف أحمد المصطفى للجزيرة نت أن المشروع المطروح وضع بإصرار من الحركة الشعبية ومفروغ من إجازته، قال عضو المفوضية محمد الحسن الأمين إن حظر نشاط القوى السياسية ليس موجوداً أو مضمناً في بنود الاتفاقية.
    واعتبر خبراء ومحللون سياسيون ذلك بأنه استهلال يثير كثيرا من القلق على مستقبل الديمقراطية في السودان. وفي ذلك يقول المحلل السياسى البروفيسور الطيب زين العابدين إن رهن ممارسة النشاط السياسي بتأييد الدستور الانتقالي كما تضعه المفوضية، غير دستوري وغير ديمقراطي وغير قابل للتطبيق في السودان.
    واعتبر أن التهديد بالعودة إلى الحرب في حال عدم الموافقة على الدستور يمثل نوعاً من الضغوط على الأحزاب، "بل هو نوع من الحيل السياسية". وتوقع أن تحدث تسوية بين الحركة والحكومة من جهة والقوى السياسية من جهة أخرى باعتبار أن الاشتراك ليس فقط في مفوضية الدستور وإنما في كل المفوضيات الأخرى.
    ووصف زين العابدين في لقاء مع الجزيرة نت المشروع بأنه مؤشر خطير يمنح الحركة والحكومة حق الفيتو على من يزاول ومن لا يزاول نشاطه السياسي، وقال "يمكن أن نستنتج أن الحكومة ليست نشطة في أمر التحول الديمقراطي، لكن المستغرب هو موقف الحركة الشعبية التي كانت تدعو إلى الديمقراطية والحريات".
    وتساءل "كيف يقنع الطرفان العالم بمنع أكبر حزبين سياسيين (الأمة والاتحادي الديمقراطي) من مزاولة نشاطهما السياسي بسبب رفضهما للدستور"، وقال إنه ليس من مصلحة الحركة الشعبية أن تفقد أحدا من حلفائها السابقين أو اللاحقين.
    ورأى رئيس مركز الدراسات السودانية الدكتور حيدر إبراهيم أن الطريقة التي بدأ يظهر بها الدستور الجديد جعلته قريب الشبه بقانون "التوالي" الذي رفضه غالب الشعب السوداني "ويمكن أن يطلق عليه التوالي2".
    وقال إبراهيم للجزيرة نت إن "هذه بداية خاطئة واستهلال يثير كثيراً من القلق على مستقبل الديمقراطية في السودان"، مشيراً إلى أن لجنة الدستور بدأت بالإبعاد والإقصاء "بل وبالتخوين". وأكد أن منع من يتحفظ على الدستور من دخول الانتخابات "يدخلنا في أصولية جديدة أكثر خطراً من الأصولية السابقة".
    وقال إن شهوة السلطة أعمت الطرفين "فالحركة في لهفة وعجلة من أمرها في الوصول إلى السلطة، والإنقاذ تحاول الإبقاء على ركام سلطتها متماسكاً"، وينتج عن هذا مواقف دكتاتورية تعمق الأزمة وتضر على المدى البعيد بالاتفاقية والسلام والوحدة الوطنية".
    واعتبر إبراهيم أن الشريكين يريدان تصنيف الآخرين بأنهم مع الحرب وهذا استنتاج خاطئ، وذكر أن ظروف الوهن السياسي فرضت قبول سلام الخارج.
    واستبعد أمين العلاقات الخارجية بالمؤتمر الشعبي محمد الأمين خليفة للجزيرة نت قدرة الحركة الشعبية أو المؤتمر الوطني على حجر رأي المواطنين. وقال إن المشروع المقدم يتنافى مع روح ونص الاتفاقية نفسها، "وكان ينبغي على الطرفين إبداء حسن النية في القوى السياسية الأخرى"، واصفا المشروع بالدكتاتورية المبكرة.
    ونفى عضو اللجنة محمد الحسن الأمين إجازة المشروع أو أي بند من بنود الدستور المقدم من طرف الاتفاق، وقال في تصريحات صحفية "نحن لم نقرره ولم نجزه ولم نجز حتى الآن مادة واحدة من الدستور المطروح".
    لكن الأمين العام للمؤتمر الوطني البروفيسور إبراهيم أحمد عمر أرجع إجازة المشروع إلى الجنة المكلفة، وقال إن كل القضايا الآن عند اللجنة "ونحن كوناها للتداول والوصول لما تراه".
    ________
    الجزيرة نت

    نقلآ عن الجزيرة.

    ثم ماذا بعد هذا السقوط والإنحطاط السياسي للحركة والحكومة...إنها الدكتاتورية الجديدة متوشحة ثوب السلام...إنهم يستغفلون ويستهزؤن بالشعب السوداني...يبدوا أنهم لم يستوعبوا أو حتي يفهموا كثيرآ في تاريخ الشعب السوداني...معلم الشعوب وهازم المستعمر...فالويل لهم من غضب الشعب الذي لن ينسي ولن يرحم....وإن غدآ لناظره قريب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2005, 10:16 AM

ابوبكر الامين يوسف
<aابوبكر الامين يوسف
تاريخ التسجيل: 04-27-2005
مجموع المشاركات: 1051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Rashid Elhag)

    اتمنى الرجوع دوما للمقال ...لاتحلموا بعالم سعيد ...فخلف كل قيصر يموت قيصر جديد....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2005, 01:33 AM

sultan
<asultan
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: ابوبكر الامين يوسف)

    Murtada

    I don’t need to imagine because I already know many of the facts you outlined in the first paragraph. For the most part, they were also irrelevant as far as I was concerned

    I have no problem with your membership in the SCP – you remain entitled to your opinions regardless of any political affiliation (formal or otherwise). It is my sincere hope that you did make the effort of making your criticisms/opinions known through the channels used by the SCP – this is merely my hope

    Fayez and myself crossed paths on the issue of "trusting" the SPLM before
    متي يهبط المستعربة من ابراجهم للتضامن مع الحركة الشعبية*عادل عبد العاطي*

    I was impressed by his forwardness and sincerity here – this is why I posted this particular piece. I pointed out his affiliation, which is my projective, in the hope of conveying to the reader that these comments don’t validate a prior prejudice

    Ideologies, Ideologues, and their new and old detractors: Last I checked an ideology is merely a set of ideas (dogma or otherwise takes intellectual rigor and time to determine) it is not a slight or an insult many of us have them - definitely Warrag and Mansour Khalid do

    Democracy as far as I can tell is not going to be a gift from the heavens; those who want it need to continue to pursue it. I also believe it is not merely a task for politicians. I draw a very large distinction between political reform and political striptease – reform is beset served by vision, sober and disciplined debate, and commitment

    If for some reason you think I may have tried to offend you by what I said please accept my sincerest apology – you have said noting that deserves my contempt

    = = =
    السودان لكل السودانيين
    المجد لشعب السودان ... المجد لأمة السودان

    (عدل بواسطة sultan on 05-09-2005, 01:56 AM)
    (عدل بواسطة sultan on 05-09-2005, 04:33 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2005, 01:53 AM

sultan
<asultan
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: sultan)

    Asskouri

    Although I don’t subscribe to the Umma Part conspiracy nor do I see the utility in engaging a forum where the substantive issues have already been resolved – I would agree fully with engaging the people of the Sudan about alternatives to the current draft

    The public statements from the SPLM and Ingaz about muzzling their opponents do require a more serious response, particularly since abridging civil liberties under the guise of not “fully” supporting agreement is faulty both legally and politically

    Parties not engaged as combatants in the conflict can not be expected to endorse every thing the two signatories draft, particularly if it transcends their capacity as combatants

    I was hoping the SPLM will try to secure the broadest possible support for sustaining the peace and transforming the country

    Thank you


    Rashid El Hag, Nadia Osman, Mohamed Hassan, Habib Baldo, and Abu Bakar Al Amine

    Many thanks for your input


    =====
    السودان لكل السودانيين
    المجد لشعب السودان ... المجد لأمة السودان

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2005, 06:06 AM

Asskouri
<aAsskouri
تاريخ التسجيل: 06-17-2003
مجموع المشاركات: 4734

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: sultan)

    Dear Sultan

    Thank you for your prompt reply.
    In fact I find it quite strange that NDA doesnt take part in the constitution, conditioning its participation to revision of power sharing percentage.
    NDA seemed to have forgotton about Asmara Declarations. All NDA could have asked for is the inclusion of Asmara Declarations in the constitution, if not , then NDA could say, the drat constitution fails the basic principles that have been agreed in Asmara with SPLM and Ummha Party. NDA could also claim that SPLM is making a U- turn on its commitments. Rather than doing this, NDA wants to ensure that it gets a better share in power. That is fine with me, BUT ( and this is a BIG BUT) NDA is taking the wrong track to get to this end. To get a better share in power, NDA needs to pursue a different track and it needs to re-brush its tools and also needs brainstorming rather than abandoning its decades old partenership with SPLM at avery critical moment. This way NDA is making it difficult for SPLM, only to
    Become a true alley of the National Conference
    NDA is clearly mixing-up between long term and strategic relationship with short term gains We should not forget that this is a transit consitution that can be changed at the very first election, if NDA manages the necessary majority
    .
    Yes of course, it would have been better if the participation of all political parties was secured,but if that couldn't be achieved then what to do! there is a critical time factor and the country needs a constitution inorder to implement the agreement and effect the necessary changes. According to what we read and hear, NDA is clearly unable to make a decision. Both SPLM and National Conference can't stop the clock ticking, they have both made internal and international commitments, and they are the ones who are responsible in front of the International community to honour those commitments. NDA and others have not made such commitments, and they will not be responsible if the agreement collapsed.
    We have to take this into consideration when analysing this situation. If SPLM and National Conference lose the international support due to hesitation of NDA and others, then Sudan will slide into choas, it is hard to imagine what will happen!!
    As for Ummha party, believe me, they are conspiring against NDA, they did it before and there is no reason why they shouldnt do it again. Unlike NDA, Ummha party has a binding agreement with the government. The party never said that it has nullified that agreement.
    If you have followed the events, you may have noticed that Umaha leadership kept silent and stopped its campaign once the constitutional committee kicked off its work without NDA.
    Do you have any answer why the Ummha party stopped campaiging against the constitution.

    Sorry for being long..

    Regards
    A.Askouri
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2005, 05:03 AM

Khalid Eltayeb
<aKhalid Eltayeb
تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 1065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: sultan)

    الاخ سلطان و المشاركين

    أمران يمكن نقاشهما هنا :

    أولا : خطاب الحركة الشعبية ممثلة في أحاديث ياسر عرمان الاخيرة و ماينطوي عليه من نزعات اقصائية تمثل نقيضا لروح اتفاقية نيفاشا.

    ثانيا: الخلاف بين القوي السياسية حول نسب المشاركة في مفوضية الدستور و مانتج عنه من اعلان مقاطعة الاحزاب السياسية لاعمال تلك اللجنة..

    في الجانب الاول , أرفض نبرات الحركة الشعبية الاقصائية و اراها فاقدة للمرونة و الموضوعية , بل تعكس قراءة خاطئة لواقع الحال السياسي الراهن و تأريخ الحركة السياسية . التصدي الحازم وكشف الطابع المعادي للديمقراطية في مثل هذه التصريحات مهم و مطلوب منذ الان وقبل أن تتحول الحركة من حليف سياسي للحكومة الي شريك كامل ومن يدري ماتضمره الايام غدا !!..
    علق الكثيرون آمالا عراض علي أتفاقية نيفاشا و رأوا فيها مفتاحا لاحداث تحول ديمقراطي ينعم فيه السودانيون بحرية سياسية و سيادة حكم القانون وحق تعبير و حرية صحافة الخ.... و الكثيرون انخرطوا في العمل السياسي تحت مظلة هذا الواقع السياسي الجديد ... أما نبرة من هو خارج لجنة الدستور لاحق له في نشاط سياسي فهي مرفوضة بحكم الفطرة الديمقراطية للسودانيين . و التلميح بأن من لايوافق علي الدستور الانتقالي انماهو عراب حرب لفيه الكثير من التهديد و يبعث علي القلق الشديدوهذه فرية يستفيد منها النظام الدكتاتوري الاصل و التكوين وقد ينفتح الباب و اسعا لاستخدام هذه الفرية لتكبيل المعارضين و التضييق علي حرياتهم و تحويل الاتفاقية من " قشة" يتعلق بها شعب السودان الغريق الي " قشة" تقصم ظهره ..تبدل حال مقاتلي الحركة الشعبية من فصيل مسلح معارض الي شريك مستقبلي في الحكم , لايببح لهم تجاهل حقائق السياسة في السودان و يجب أن لاينسي السيد ياسر عرمان ان شعب السودان لايستجدي الديمقراطية و الحرية و تأريخه سجل من المعارك ضد الانظمة المختلفة كانت و لاتزال مسألة الديمقراطية محورا أساسيا في كفاحه ومامن جهة منحته هذا الحق كهبة من حاكم أو نظام , انما نضاله المستمر هو دوما مايجعله ينتزع حقه في ممارسة نشاطه السياسي .. و كنت أحسب أن هذه الحقيقة " محسومة" تماما بالنسبة لياسر عرمان ..

    أرجو أن أعود لاحقا للتعليق حول النقطة الثانية ..

    ولكم شكري و تقديري

    خالد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2005, 07:31 AM

Khalid Eltayeb
<aKhalid Eltayeb
تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 1065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: sultan)

    أعود مرة اخري للتعليق علي الجوانب المتعلقة بالخلاف الذي برز بين الحكومة و الحركة الشعبية من جهة وبين القوي السياسية المعارضة حول نسب لجنة الدستور .. و أقول بادئ ذي بدء أنني لم أتوقع أن يتفضل الطرفان الشريكان بأكثر من هذا العدد .. اذ ان تلك النسب انما تنسجم مع تقييم الشريكين للاحزاب المعارضة ووزنها الفعلي .. والتي وضحت و استبانت منذ المراحل الوسطية في التفاوض , لكني هنا لن اتباكي علي هذا الواقع أو أنتقده , انما أحاول البحث في جذور مثل هذا الموقف و الامكانية المستقبلية لتبدل هذه النظرة ... المؤكد أن النظرة الاقصائية منبعها شيئ واحد فقط : هو فشل التجمع في ان يكون قيادة ملهمة للجماهير .. علي المستوي النظري التجمع يمثل القطاع الاوسع للاحزاب السودانية و لكنه عمليا لايؤثر في احداث حراك في الاحداث السياسية و فاقد القدرة تماما في أن يأخذ زمام المبادرة لانه تحول الي هياكل خاوية من أرتباط بمايعبر عن الجماهير .. و من منطق الاشياء أن لايؤخذ رأيه في الاعتبار لضعفه وغياب برنامج عمله للشعب السوداني ... الحليفان مدركان تماما لهذا الضعف ويبنيان برامجهما في الانفراد بتقرير مصير قضايا أساسية و حاسمة علي هذا الضعف .. و لكن برايي كان الاجدي للتجمع و احزابه القبول بما حددته لجنة الدستور و الاشتراك في اعمالها و المناطحة من داخلها .. وكان عليه أن يكون واقعيا و يقبل بذلك الوضع الذي حددنه شروط موضوعية لامكان فيها لرغبات و أمنيات ذاتية و عليه , أي التجمع " أن يناقش بين أحزابه ومع جماهيره الاسباب التي أدت الي هذا الوضع الغير متكافئ و يعيد تقييم تجربته في المعارضة و يعمل علي توسيع العمل المعارض الجماهيري داخل السودان ببرنامج محدد . الاكتفاء بالصيغ العامة و الشعارات الفضفاضة لايدفع بعمل المعارضة الي الامام , انما المعيار لتغلغله و سط الجماهير يكون بان يكون معها وفي طليعتها علي مستوي الصراع في مفاصله اليومية .. لاتزال قضايا الديمقراطية تشكل محور مطالب الجماهير و ان كانت هذه المسالة هي شعار عام الا ان علي التجمع أن ينزل هذه المطلب العام الي بلرامج محددة لانجازه و بالجماهير .. حينها فقط يكون لديه تجربة حية نستطيع معها أن نقيم أداءه من حيث الفشل أو النجاح ... و غني عن القول أنه اذا كان التجمع قويا وله حضوره لاشترك في كافة مراحل عملية السلام و لكان له وزنه المؤثر في مفوضية الدستور التي يحتج الآن علي ضآلة تمثيله فيها ..
    مشكلة التجمع الاساسية تكمن في أنه لايعرف قدر نفسه و تتباهي أحزابه بانه المعبر عن الشعب السوداني بمالها من قوة عددية لجماهيرها ...وفي حقيقة الامر فان التجمع هو عبارة عن صيغة عامة أو بالاحري منبر عام و ليس حركة سياسية يومية و يمكن أن نتطرف في القول و ننعت التجمع بأنه أشبه " بمفهوم عام " كالفيمينيزم مثلا و لكنه لايمثل حركة سياسية مطلبية كالحركات النسوية مثلا داخل الاطار الفضفاض الواسع المسمس بالفيمينيزم ,,
    لقد آن الاوان لاحزاب التجمع أن تعي هذه الحقائق و تبدأ في النزول من الاعالي الي مستوي العمل السياسي اليومي المتنوع حول قضايا متنوعة و كثيرة و معارك مختلفة يدخلها من زاوية طرح الديمقراطية فقضايا جزئية مثل اعادة المفصولين مثلا أو استعادة استقلالية العمل النقابي أو رفع حالة الطوارئ و الغاء القوانين المقيدة للحريات كلها يمكن أن تشكل برامج عمل متنوعة تصب كلها في المطلب الاكبر : الديمقراطية...

    خالد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2005, 10:19 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 04-30-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Khalid Eltayeb)

    sultan

    Quote: If for some reason you think I may have tried to offend you by what I said please accept my sincerest apology – you have said noting that deserves my contempt


    Khatim Aadlan “may his soul rest in peace” once mentioned that Dr. Hassan Toraby is fond of one style of the political discourse that simply defines a concept and it remains possible to express its antonym. The latter comes an additional symptom to those illustrated by Ustaz Warraq and Dr. Mansour Khalid as regards to the ideologists and herein are represented by the demagogue Dr. Toraby. Still you need to show more tolerance and much more clarity to be deemed arguable, till then your apology worth no response.


    Murtada Gafar
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2005, 11:10 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 04-30-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Murtada Gafar)

    الأخ خالد الطيب:

    تحياتي و إحترامي

    Quote: تبدل حال مقاتلي الحركة الشعبية من فصيل مسلح معارض الي شريك مستقبلي في الحكم , لايببح لهم تجاهل حقائق السياسة في السودان و يجب أن لاينسي السيد ياسر عرمان ان شعب السودان لايستجدي الديمقراطية و الحرية و تأريخه سجل من المعارك ضد الانظمة المختلفة كانت و لاتزال مسألة الديمقراطية محورا أساسيا في كفاحه ومامن جهة منحته هذا الحق كهبة من حاكم أو نظام , انما نضاله المستمر هو دوما مايجعله ينتزع حقه في ممارسة نشاطه السياسي .. و كنت أحسب أن هذه الحقيقة " محسومة" تماما بالنسبة لياسر عرمان ..


    حقيقة لا زلت أطمع في حوار عقلاني و ليس عاطفيا كالذي إستقطعته أعلاه. مرة أخرى أيريد الأخوة في التجمع الوطني الديمقراطي أن يمتحنوا اليوم وحدوية قرنق و صدقية تصريحات الأخ القائد ياسر عرمان فيما يتعلق بالتحول الديمقراطي؟. قد نجد في القطعة التالية من مقال الأخ فائز الشيخ السليك الذي أورده هنا مشكورا sultan بعضا من إجابة

    Quote: وكانت "الحركة الشعبية" دون شك هى اكثر الفصائل السياسية التى لها القدح المعلى فى هزيمة المشروع الدكتاتورى؛


    و أيضا نجده كتب

    Quote: وليس من المعقول ان يحارب ابطال " الجيش الشعبى" بالوكالة لكثيرين من الطامعين فى السلطة، من اولئك الذين لم يختلفوا مع الحكومة الا لأنها انتزعت سلطاتهم، وصادرت ما يظنونه حقاً ابدياً،


    و أيضا كتب الأخ فائز الشيخ السلسك:

    Quote: وبالتأكيد فان الوقوف ضد مسيرة السلام يظل موقفاً معزولاً، والحديث ضد ارادة السلام هو تغريد خارج السرب،


    أنا أقول:

    و قبل أن نردد ترديد الببغاوات لما تقوله القوى التقليدية و إن تصالح الشيوعيين مع مصطلحات الغير و منجرات فكرهم دعونا نسميهم قوى السودان القديم بما فيهم اليمينيين من الحزب الشيوعي، فإن ما ظلت تردده تلك القوى الرجعية التي يضع يمينيي الحزب الشيوعي السوداني بيضهم في نفس سلتها و منذ أمد حتى شق علينا التمييز بينهما، هو التخوف من هذه الشراكة المفترضة،فلماذا يقف التجمع الخائر و من داخله اليمينيين من الحزب الشيوعي عند هذه العقبة التي ليست بالكأداء التي لا يستحيل تفكيكها و التعامل معها بصورة إيجابية، إن قضت البروتوكولات بأن تأتي ثنائية فذلك واقع قد أفرزه واقع أيضا فالتجمع و بكل قواه لم يكن قادرا لأن يذهب في قضية الجنوب لأبعد من مقررات أسمرا و حق تقرير المصير و هي مواقف مكتوبة،ألم يكتب الجنوبيون مع النميري أديس أبابا؟

    أيضا يجب أن لا نكتفي بالترديد الببغاوي لحجة أن التمثيل غير عادلا داخل اللجنة و خارجها في السلطات الثلاث هنا سؤالين يا أخ خالد الأول ما هي صيغة التمثيل العادل إذا؟، حتى لا تكون الإجابة بنفس طريقة الترديد لحجج القوى التقليدية في التجمع و التي تحمل الهواجس التي حكى عنها الأخ فائز الشيخ في مقاله و أعني تحديدا"لكثيرين من الطامعين فى السلطة، من اولئك الذين لم يختلفوا مع الحكومة الا لأنها انتزعت سلطاتهم،" أنا أقول فمنذ العام 1989 قد تغير الواقع و لم تعد لأحزاب التجمع تلك القواعد حتى في مناطقها المقفولة و ليس للحزب الشيوعي تلك القواعد التي يمكن أن تفوق ال14% أو أي كسر منها، شئ آخر هذه القوى التقليدية و على النحو الذي كتبه الدكتور حيدر بدوي صادق و الدكتور محمد يوسف أحمد المصطفى في مقالتهما المشتركة "تفكيك التنظيم و تنظيم التفكيك" إلى متى ستعني الديمقراطية جلوس الصادق المهدي على كرسي رئيس الوزراء حتى و إن كان عبر الإنقلاب، أبعد من ذلك ما الذي تحمله تلك القوى لشعب السودان و تطلعاته حتى نحملها إلى حكمه أوقلها ز بكل هذا العري البراغماتي، السؤال الثاني في حالة تعذر الوصول إلى الصيغة العادلة تلك التي يراها السيد التجمع كيف تكون الخيارات أمامه أهي العودة إلى مربع إقتلاع السلطة من جذورها و هل لتلك الوجهة من مقومات نجاح، أنا أرى بأم عيني أن لا يساق يميني الحزب الشيوعي و قوى الغد الموجودة في التجمع إلى دعاوى البرجوازية الصغيرة و الكبيرة الموجودة في التجمع بالتعالي على هذه ال14% بل يجب القبول بها و الإنطلاق منها إلى ما هو أكثر إن كان هناك أكثر عندما يكون الحكم بيد الشعب السوداني بعد الستة سنوات.. و يجب عدم وضع العراقيل أمام إنفاذ الإتفاق فلتنفيذه متوفرة إرادة شعبية غالبة و دولية مناهضتها تعني العزلة التامة.

    و لي عودة يا أخ خالد


    مع إحترامي

    مرتضى جعفر

    (عدل بواسطة Murtada Gafar on 05-09-2005, 11:25 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2005, 04:26 AM

Khalid Eltayeb
<aKhalid Eltayeb
تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 1065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Murtada Gafar)

    الأخ العزيز مرتضي جعفر

    أهلا و سهلا ...

    ابتدرت مداخلتك معبرا عن طموحك في حوار عقلاني و ليس عاطفيا و اقتبست جانبا من مداخلتي والتي انتقدت أنا فيها تصريحات ياسر عرمان في قضية محددة , ثم قفزت مباشرة الي التساؤل ما اذا كان الاخوة في التجمع يريدون امتحان وحدوية قرنق و صدقية ياسر عرمان في مايخص التحول الديمقراطي ... بدا لي هذا المدخل غير مترابط لأننا نتحدث هنا عن " التصريحات الاخيرة " لياسر عرمان المتعلقة بحرمان الاحزاب السياسية من نشاطها ان هي رفضت الدستور الانتقالي , و لا أعتقد أن حديثي كان عاطفة لا بل أميل الي الاعتقاد بأنه كان عقلانيا جدا فالحديث عن أن شعب السودان هو الذي ينتزع حقوقه الديمقراطية ولا يمن بها عليه حاكم أو نظام لهو حديث واقعي وبالطبع لااحتاج أن أذكرك بتأريخ السودان القريب .. أن أنحسر نشاط القوي المطالبة بالديمقراطية الحقيقة و لجأت الي التكتيكات الدفاعية في زمن الجذر الثوري , فان ذلك لايعني بطلان أطروحاتهااو أنها انتقلت الي مرحلة " هذيان عاطفي" . وفي ذلك يهمني التأكيد من جديد علي أن حديثي لم يكن هتافا أجوفا , انما كان تقريرا بحقائق صارت تشكل ملامح و خصائص المجتمع السوداني و عندما قلت باعتقادي ان مثل هذه الامور يمكن أن تكون محسومة عند ياسر عرمان فاني كنت اعني ذلك تماما ..
    عدم الترابط في حديثك يامرتضي بائن كرابعة الشمس في وضح النهار, يظهر في القفز الي موضوع أخر وهو حديثك عن اتهامك للتجمع بأنه يشكك في وحدوية جون قرنق و هذا ما لم أتحدث عنه في مداخلتي السابقة .. و كون ان ينتقد تصريح ما لاحد قيادات الحركة الشعبية لايعني بالنسبة لي تشكيك في وحدوية قرنق أو قدح في مصداقية ياسر عرمان في مايخص التحول الديمقراطي .. أنما نحن هنا أمام موضوع محدد : " تصريحات السيد ياسر عرمان الاخيرة في مايتعلق بحرمان الاحزاب السياسية من ممارسة نشاطها ان عارضت الدستور الانتقالي " و هذاهو الموضوع ..

    بالتأكيد لا أختلف مع المقاطع التي أوردتها من حديث الاخ فائز السليك و أنا لم اشير اليها" لا خير لا شر " أصلا في مداخلتي .

    أما عن ما اسميت ب " الترديد الببغاوي" فلم أفهم ماذا تعني به اذ لم تورد في مداخلتك نماذج لذلك الترديد الببغاوي من حديثي و في لحظة اعتقدت أنك تتحدث عن موضوع أخر . و ان كنت تقصد أن شخصي كالببغاء يردد ماتقولله قيادات احزاب التجمع بمافيها " القيادة اليمينية" للحزب الشيوعي , فأنت مخطئ عندئذ , اذ أن ماكتبته يعبر باخلاص شديد عن وجهة نظري الشخصية اتفقت أو تعارضت مع رأي قيادات تلك الاحزاب , هذا شان اخر ...
    بالطبع موضوع " يمينية قيادة الحزب الشيوعي " ليس محل نقاش هنا في هذا المقام و لكن لي ملاحظة أقترح أن تأخذ بها في مستقبل حواراتك ..وهي : من السهل للمرء أن يطلق النعوت " الاستيريوتايبية" يميني .. يساري .. برجوازي صغير أو كبير, و مثل هذه الوصفات لا تعنيني في شيئ ولي أعتقاد قوي أنها ربماتفسد الحوارات العلمية المخلصة .... فقط أقتنع بشيئ و احد فقط اسمه " التحليل الملموس للواقع الملموس" , فتحليل اليوم لواقع اليوم قد لايصح غدا و بالتالي مانكتبه اليوم ازاء قضية ما قد يختلف غدا وفق متغيرات القضية المتحركة الديناميكية ..

    و دمت أخا صديقا ...

    خالد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2005, 01:57 AM

sultan
<asultan
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Murtada Gafar)

    Asskouri

    Many thanks for your input

    To be quite honest with you there a lot to be desired about the NDA’s leadership and political posture – the multiple and unworkable strategies and the very incoherent leadership structure are all the very inadequate. The NDA, save the lofty ideals, is a rudderless political organization, estranged form its constituency, and without any immediate political prospects

    I still believe that taking part in such an arrangement (revision process) without too much leverage will not result in any meaningful outcome. The Constitutional forum was the only venue to test the merit of all the previous statements/assurances about the SPLM’s commitments to the NDA and/or the NDA agenda being present in the deliberations. So far the outcome has been a total disaster

    I see very little potential for success if the NDA does not deal with its leadership crisis and develops a clear strategy toward the SPLM vis-à-vis its NDA obligations and those it is pursuing under Naivasha – this is key to the transformation you mentioned to your response. Effectively the NDA must either secure more forwardness and cooperation or pursue its agenda and let the SPLM decide what to do – either option or perhaps both require better performance from the NDA, which takes us back to the issue of reform

    On the Ummah Party – I believe they have an agenda exclusive to their own interests – it converges and diverges, at different times, from that of the NDA. The lethargy in the NDA’s political performance (when was the last time did you hear its internal or external Secretary Generals Speak or when did its President Speak to the issues rather grandstand about topics better suited for He*ads of States) such posture leaves a coalition suffering from poor cohesion very open to flanking maneuvers by better organized groups

    Time is of the essence yes, but we better spend the time to make things stick. The Ingaz and the SPLM can, up to a point, drive the political process, but this one needs more people at the table with acceptable levels of representation and input. Pressure from the international community can be resisted if the case for sustaining the agreement is made. However, if the two only argue that they alone can deliver, then I guess that leaves the rest of us with very little room to support them

    Hypothetically, by way of an alternative scenario, – given that changing the ratios was/is a taboo - the SPLM could have made an effort to put the draft before the NDA for a short discussion to make sure it was onboard what ever the outcome – here your suggestion of the Asmara Declaration and any other language could be argued and resolved. However, Dr. Mansour Khalid made it very clear that the process is merely to operationalize Naivasha and now Cdr. Arman’s comments, which all may prove true but were framed using very negative political language. Before that was the very disappointing analogy of Dr. Garang about the "ugly girl," which made sound it was the exclusive responsibility of the North to make unity a viable alternative

    In the final analysis, in my opinion, current events are not the fault of any organization except those that have deliberately missed all the political signs – the NDA must reform or perish



    Khalid

    I welcome your comments (first post) without reservation. I think the relationship between the NDA and the SPLM is problematical on many levels and more needs to be done in addressing it along with the NDA’s own dilemmas

    I also concur with your reasoning regarding the marginalization of the NDA – it has reduced itself to a talking forum, which often spoke incoherently or after the fact

    The NDA, as you pointed out, is in need of very serious reform – its structures are extravagantly large and ineffective. It is estranged from its supposed grassroots because its lacks an effective leadership with a very clear and concise message that can be used to empower the mass movement

    My only point of contention here is I, still, think all those excluded from the Constitutional process ought not to invest what little political capital they have left in a process that is basically closed. Better in my opinion, to put forward a counter draft and take the campaign to the Sudanese people. The goal here is not to introduce chaos or scuttle Naivasha but to address issues that transcend the combatants and affect the country as a whole. For this to take place we need a little more sunshine and less double-speak from the NDA organization and its respective political members



    Murtada

    You came offended, you left offended – somehow I don’t think it is entirely my problem

    All the best

    = = = = =
    السودان لكل السودانيين
    المجد لشعب السودان ... المجد لأمة السودان

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2005, 02:20 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 04-30-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: sultan)

    Quote: Better in my opinion, to put forward a counter draft and take the campaign to the Sudanese people.


    It is really AMAZING, wish the guy who put this suggestion forward not to be offended.


    Murtada
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2005, 02:43 AM

sultan
<asultan
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Murtada Gafar)

    Murtada

    Even poor little ignorant people, like myself, are entitled to an opinion of their own

    Once again, your feelings are your problem



    = = = = =
    السودان لكل السودانيين
    المجد لشعب السودان ... المجد لأمة السودان

    (عدل بواسطة sultan on 05-10-2005, 02:56 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2005, 09:26 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 04-30-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: sultan)

    الأخ العزيز خالد الطيب:

    لك مودتي:

    أنا لا أدري لماذا بدت لك مداخلتي غير مترابطة و كمان كرابعة النهار جاء ذلك "عدم الترابط" بينا، على العموم لا مانع لدي من التعامل بإيجابية مع هذه الملاحظة و العمل على إزالة ذلك الإلتباس بالمحاولة للتعبير بصورة ربما كانت أخرى متعشما أن تبدو مترابطة هذه المرة. عموما يا سيدي مرة أخرى أقتبس تلك القطعة التي سبق و أن أقتبستها:

    Quote: تبدل حال مقاتلي الحركة الشعبية من فصيل مسلح معارض الي شريك مستقبلي في الحكم , لايببح لهم تجاهل حقائق السياسة في السودان و يجب أن لاينسي السيد ياسر عرمان ان شعب السودان لايستجدي الديمقراطية و الحرية و تأريخه سجل من المعارك ضد الانظمة المختلفة كانت و لاتزال مسألة الديمقراطية محورا أساسيا في كفاحه ومامن جهة منحته هذا الحق كهبة من حاكم أو نظام , انما نضاله المستمر هو دوما مايجعله ينتزع حقه في ممارسة نشاطه السياسي .. و كنت أحسب أن هذه الحقيقة " محسومة" تماما بالنسبة لياسر عرمان ..


    أولا يا سيدي تأمل لو سمحت ما جعلت أنا تحته خط، و من ذلك أردت إستصاحبه في تعليقي فتلك العبارات تستبطن إتهاما للحركة الشعبية لتحرير السودان بعدولها عن التحول الديمقراطي الذي لطالما لوحت به. هذا أعتقد يعطيني الحق و كثيرين ربما في أن يفهموا أن العديد من الناس الآن يمتحنون صدقية تصريحات الأخ القائد ياسر عرمان حول التحول الديمقراطي و التي ما انفك يرددها و يشرحها منذ ما قبل التوقيع على البروتوةكلات، فمن هنا يا سيدي جاء تساؤلي أولا في المساهمة السابقة. أما إمتحان روح قرنق الوحدوية ربما جئت بها من خارج سياق مداخلتك لكن من خلال فهمي العميق للروح العامة للمداخلة و هي التوجس من نوايا الحركة الشعبية المتجهة صوب الشراكة فبالتالي ربما كان لهذه النوايا ما بعدها و هو مثلا الإكتفاء بحكم الجنوب و لا يهم بالتالي الحركة شمال السودان و دستوره طالما دان لها الجنوب، فهذا التوجس عتيد عتيد عتيد و من مخلفات الماضي و التخلص منه يعني الإيفاء بأول مطلوبات الوحدة و إلا ببساطة لن نحصل عليها. أما عاطفية الجزء الذي إستقطعته فهي الأكثر وضوحا من الشمس و في رابعة النهار و التي تجلت في حديثك عن نضال الشعب السوداني و كفاحه من أجل الديمقراطية و الذي تتقاضى عن النظر في تأريخه الحركة الشعبية، هذا الكلام إذا ما ربطناه بما كتبت أنا بخصوص إختبار صدقية تصريحات الأخ القائد ياسر عرمان حول التحول الديمقراطي و التي أعتقد أن لا محل لها من الأعراب تبدت تلك العاطفية و بثوب متسخ بأوساخ عدم الثقة في الجنوبيين فأقصد الحركة ليست بغافلة عن ذلك التأريخ لكنها ربما تود أيقاف من سرقوه عن سرقته مرة أخرى هل هذا جائز فهمه.

    أعتقد إنه إذا تم النظر بتمعن و بروح جيدة إلى ما ذكر سابقا لتمت حلحلة عقد كثيرة حالت دون فهم مرادي من تعقيبي على مداخلتك كإيرادي لأجزاء من مقال الأخ فائز الشيخ السليك و التي أحمد أنك تتفق معها مثلي. و كيما تتم حلحة بعض من عقد أخرى ربما لاحت في الافق لكن لم يتم ذكرها صراحة أود رايك لو لم يكن ذلك يضايقك في التالي:

    Quote: أنا أرى بأم عيني أن لا يساق يميني الحزب الشيوعي و قوى الغد الموجودة في التجمع إلى دعاوى البرجوازية الصغيرة و الكبيرة الموجودة في التجمع بالتعالي على هذه ال14% بل يجب القبول بها و الإنطلاق منها إلى ما هو أكثر إن كان هناك أكثر عندما يكون الحكم بيد الشعب السوداني بعد الستة سنوات.. و يجب عدم وضع العراقيل أمام إنفاذ الإتفاق فلتنفيذه متوفرة إرادة شعبية غالبة و دولية مناهضتها تعني العزلة التامة.


    ارجو إخراج عبارات (يميني الحزب الشيوعي+برجوازية صغيرة+برجوازية كبير’) خارج النص و التعامل مع التصور كالآتي:

    قبول الحزب الشيوعي و كل الفصائل التي تمثل اقليات داخل التجمع للإنخراط في سياق الإتفاقية و لجنة الدستور و القبول بنسبة 14%. أنوه أن لا يأتي الرد أيضا من شاكلة النكوص عن مواثيق مع التجمع و هكذا، يعني وزن خطوة كهذه بميزان القرب من حل أو البعد عنه، فليس في السياسة صداقات دائمة و لا عداوات دائمة و إنما مصالح دائمة.

    و دمت لي أيضا صديقا و أخا

    مرتضى جعفر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2005, 08:42 AM

Khalid Eltayeb
<aKhalid Eltayeb
تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 1065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: sultan)

    سلطان

    مشكور علي الرد ..


    Quote: My only point of contention here is I, still, think all those excluded from the Constitutional process ought not to invest what little political capital they have left in a process that is basically closed. Better in my opinion, to put forward a counter draft and take the campaign to the Sudanese people. The goal here is not to introduce chaos or scuttle Naivasha but to address issues that transcend the combatants and affect the country as a whole. For this to take place we need a little more sunshine and less double-speak from the NDA organization and its respective political members


    لي تعليق حول هذه الفقرة آمل ان ارسله غدا ...

    ولك الشكر

    خالد





                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2005, 05:29 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7812

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Khalid Eltayeb)



    Dear Sultan,
    It has been qutie sometime since we had an exchange. This thread of yours is wonderful. I wish I had more time to comment
    on it. I will be back, though. In the meantime please read the comments below that I made in another forum.
    Please bear in mind that I made them before Yasir Arman seemed to have retracted the comments he made.
    Greetings to all the contributors in this healthy, civilized, and useful dialogue. I am really impressed with the thoughtfulness I sense in it.

    ************************************
    I agree with you, as most of us in this forum probably do, that the SPLM's latest pronouncements -on prohibiting participation of other forces in the democratic process during the transitional period- are bizare, to say the least. The overall stance is unconstitional, however one looks at it. The way out to see this as consistent with present messy circumstances is to say that SPLM is still predominantly military in nature. And that it promised to help in transforming governance and political processes toward democratic rule, but it didn't promise to be democratic at the outset of its ascent to power. This may be understandable if SPLM doesn't claim that it is democratic today and that it has been democratic since its inception.

    I see the peace agreement as one between two armies, not civilian forces. These two armies are joining hands, practically to effect a truce to stop the bloodshed, rather than bringing about a permanent settlement for the conflict. Thus, we should expect some degree of dictatorial rule, with a lower dose -than has been the case since 1989. If we approach our challenges from this perspective, I think, we will lower our expectations, and be realistic in the conceptions and actions we must take to ensure that we will not let two militaries dictate our ultimate fate. The SPLM may be thinking that the transitional period requires a firm grip of power to secure the country from possible collapse. It may also be thinking that engaging the extremist fanatics thorough a marriage of convenience might result in softening fanaticism. To do so, SPLM might be thinking, it needs to ensure the trust of its partners, and hence require some compromises on the part of the former. This line of pragmatic thinking, with all its limitaions, and with all the reservations that many of us have, may produce positive results, as history tells us. We need only to remember how Abraham Lincoln, a democratically elected civilian, suspended significant parts of the U.S. constitution during the Civil War to ensure peace and security during most of his rule. But if not handled with wisdom and willingness to take bold measures, our delicate balances will tip one way or the other, which may lead to chaos. Strategists in SPLM, including John Garragg and Mansour Khalid -as two wise men indeed- may be seeing this as the only way out.

    I have not yet made sensible conclusions on this matter, as obviously clear from the above estimate of the current situation. But I find myself under no elusion that the transitional period will bring democracy from the outset in any sustainable form. However, it may provide a cushioning for a sustainable democracy to begin to take effect. Bringing about formidable change in this direction is left to us, all of us, in the civil society, including forces within both SPLM, and possible recanting fanatics who are getting tired of their own extremism. Under military rule we can't expect any thing more than some form of dictatorship, albeit a milder one, where huge mistakes, but correctable ones, might be made. I hope that most of us will continue to see that we are, and will be for a while, under military rule that may be dissolved into a civilized form of government in time.

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 05-10-2005, 06:38 PM)
    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 05-10-2005, 06:46 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2005, 05:42 PM

هاشم نوريت
<aهاشم نوريت
تاريخ التسجيل: 03-23-2004
مجموع المشاركات: 13621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Haydar Badawi Sadig)

    التحية لصاحب البوست والمتداخلين
    فى الحقيقة ياسر عرمان كشف عن الوجه الحقيقى والمشروع الاستبدادى للحركة وكل من يعتقد خيرا فى الحركة
    انه شخص واهم ولن تكون الشراكة الشريرة بين الحركة والحكومة الا شراكة سوء والتقاء دكتاتوريتين كان
    الافضل للقوى المعارضة الاعلان عن نفسها وفضح هذا التحالف الشيطانى والاقصائى الذى اعادة اجواء انقاذ
    89 اخوتى يلزم الجميع ان يتحركوا السكون يعنى بيع الوطن وضياع دماء كل الشهداء.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 04:10 AM

sultan
<asultan
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: هاشم نوريت)

    Dear Khalid

    Please take as much as you need, come back when you can

    Thanks



    Dear Hayder

    Many thanks for kind words and contribution to the post. I do hope all is going well for you

    In isolation Cdr. Arman’s statements may seem “just” unfortunate, possibly the product of improvisation rather than deep thought. The attention they drew could all be a case of “contradicting an opinion when what is uncongenial is really the tone in which it was conveyed” as Nietzsche put it

    However, I think Cdr. Arman’s statements do provide the opportunity to seek political clarity about current events, particularly if they are associated with other statements made by Dr. Garang, Dr. Mansour Khalid, Cdr. Al Helluo, and a few others from the SPLM in Khartoum

    Peace per the Naivasha Accords is most welcome. It came at very high cost for the combatants and the country as a whole. War and its ability to mobilize our inhumanity should not be revisited and this is precisely why we must all work toward broadening the support for the agreement and all the political processes that will sustain it, i.e., democracy. The Accords and now the constitutional process were/are shrouded in secrecy and this has its own political cost

    I think we can all agree that change will occur incrementally over time provided we develop the right mix of support for the good and opposition to the dysfunctional aspects of the process. The transition is not about a perfect democracy and does include many improvisations that may seem to feed the totalitarian ambitions/impulses of the Ingaz. No one is expecting miracles or very smooth sailing. No one should expect the SPLM to do the political bidding of all those opposing the Ingaz. However, I think it will be to the advantage of the SPLM to escape the “totalitarian trap” of its partner. It could do so in a clear discourse on the pivotal issues before us. This I believe is the only way to build support and trust, particularly among a constituency estranged by the political process. I realize that this is a tall-order that requires delicate design. I also encourage the SPLM not to assume that support for the peace process and subsequent political changes the equivalent of support for the SPLM’s agenda – real or imagined, particularly as it too goes through its own transformation

    Empowering civil society, to moderate and articulate social debate in a balanced manner independent of very sever partisanship can not be done without a commensurate investment in basic freedoms. If for any reason the SPLM fails to grasp the sincerity and/or necessity of this, it is incumbent on all those aggrieved to protest and voice their concerns as well as work toward achieving this goal, particularly since we are no where near full peace and/or democracy in the Sudan

    Thanks again



    Hashim

    Thank you for your input. I think the best way to avoid disappointment in others is to do our part and remain engaged until democracy and peace are achieved – I am assuming that these are your ultimate goals too

    Thank you

    = = =
    السودان لكل السودانيين
    المجد لشعب السودان ... المجد لأمة السودان

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 06:16 AM

عبدالماجد فرح يوسف
<aعبدالماجد فرح يوسف
تاريخ التسجيل: 05-06-2004
مجموع المشاركات: 1178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: sultan)

    Quote: هكذا تتوالى الأحداث تباعا والجكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان يمضيان وبإصرار شديد في طريقهما دون الإلحاح علي رفقة الآخرين.
    السبت الماضي بدأت لجنة مناقشة مسودة الدستور الإنتقالي أعمالها ونري إنها مصممة علي إكمال وظيفتها بنفس الوتيرة الثنائية .
    مسودة الدستور المطروحة للنقاش تحتوي علي مايقارب المائة مادة من دستور 1998 ومواد أخري أفرزتها إتفاقية نيفاشا وبعض المواد المأخوذة من الميثاق العالمي لحقوق الإنسان مثل المادة 18 منه.
    التجمع الوطني الديقراطي وحزب الأمة وأحزاب أخري رفضوا المشاركة في لجنة الدستور الإنتقالي.
    وبطبيعة الحال فإن المحاربين في شرق وغرب البلاد بعيدون كل البعد عن مايجري في الخرطوم, ويرفضون الدستور الإنتقالي قبل ميلاده, فهم في حالة حرب والآن يحملون السلاح في وجه الحكومة.
    أعمال لجنة الدستور مستمرة دون توقف ويرجي أن تكمل أعمالها خلال الثلاثة أسابيع القادمة.
    الحركة الشعبية لتحرير السودان والحكومة يقولان إنهما يأملان أن تشارك القوى السياسية المعارضة في هذه اللجنة.
    ياسر عرمان المتحدث بأسم الحركة الشعبية, يأمل أن تسفر مباحثات القاهرة بين الحكومة والتجمع عن إتفاق إيجابي,
    ويري هو والحكومة, أن إتفاق كهذا يسهل علي المتخلفين عن الركب اللحاق بقطار الدستور.
    ولكن هذا الأمل ضعيف. فلجنة الدستور لم توقف أعمالها دقيقة واحدة حتي تظهر بوادر إتفاق في القاهرة
    وناس القاهرة لم يشترطوا توقف أعمال اللجنة الدستورية هذه لمواصلة التفاوض.
    وحتي لو توصلوا لإتفاق في القاهرة, ووافقوا علي الإنضمام للجنة الدستور, هل ستبدأ اللجنة أعمالها من جديد؟
    أم سيلحق الركاب القطار في المحطة التي وصل إليها خلال الأسابيع السابقة؟
    كل الإفتراضات تبدو غير معقولة.
    فالحكومة والحركة في الحقيقة غير معنيين ولا يهتمان كثيرا جدا بإشتراك أو إشراك القوى المعارضة في لجنة الدستور.
    فلو كانا مهتمين بمشاركتهم, كان عليهم تأجيل أعمال اللجنة الدستورية حتي يتم الإتفاق في القاهرة, كحد أدني لإبداءحسن النوايا.
    أما حزب الأمة فلا علاقة له بالقاهرة ولايتفاوض مع الحكومة ويناوش الحركة الشعبية بنيرانه الصديقة حسب تعبير ياسر عرمان
    ونسمع هنا وهناك عن حوار يدور بين الأمه والمحاربين غربا وربما شرقا ايضا
    النتائج التي أتوقعها:
    مواصلة لجنة الدستور أعمالها حتي النهاية بدون مشاركة ناس القاهرة.
    الثنائية بين الحكومة والحركة ستتواصل إلي نهاية الطريق.
    الحركة الشعبية يهمها ومن أولوياتها المهمة جدا تطبيق بروتوكولات إتفاقية السلام.
    والدستور الإنتقالي مسألة مهمة جدا عند الحركة,
    فهو يدون أهم بنود نيفاشا المتعلقة بإقتسام السلطة والثروة,
    وكذالك يؤسس ويشرعن حكومة الجنوب وبرلمانها ومؤسساتها النقدية والتشريعية والتنفيذية.
    وهذه مكاسب حارب من أجلها الجنوبيون سنوات طويلة وهي أهداف تاريخية ومصيرية لهم,
    فلما ينتظرون (تحنيس) بضعة أحزاب شمالية حتى ترضي
    ألم تتحدث الإتفاقية عن الحكومة وكأنها الشمال كله؟؟
    ألم تتحدث الإتفاقية عن رئيس شمالي ؟ونائب جنوبي يرأس الجنوب أيضا؟.
    إذا كانت الحركة غير مهتمة عمليا بمشاركة ناس القاهرة , الحكومة أيضا غير مهتمة بمشاركتهم ولكنها تحاول إعطاء الإحساس بإهتمامها.
    اللجنة ستواصل أعمالها الثنائية.
    والدول المانحة بما فيها أمريكا قد ربطت مسألة دعمها للسودان بالتقدم في تطبيق إتفاق السلام.
    وغدا القريب ستنتهي لجنة الدستور الإنتقالي من إعمالها وستتم إجازتة
    تتم إجازته دون مشاركة الآخرين؟؟ نعم هذا ما أتوقع حدوثه.
    وبعد أقل من خمسين يوما أتوقع تشكيل الحكومة أيضا
    حكومة البشير قرنق
    أو طه قرنق
    سمها ماشئت فستكون حكومة ثنائية بين الحركة وحزب المؤتمر "حكومة حم"
    وطبعا نيفاشا والدستور الإنتقالي دمجا الحركة بجيشها الشعبي والحكومة بجيشها ودفاعها الشعبي بنسب معروفة.
    والدستور الإنتقالي بالتأكيد ينظم قوانين الحرب والجيش والدفاع عن التراب الوطني.
    وبما أن الجيشين أصبحا جيش واحد تحت مسمي القوات المسلحة السودانية,
    وأيضا تحت قيادة موحدة.
    وبما الحرب تدور رحاها في شرق وغرب البلاد.
    فهل ستقاتل جيوش قرنق البشير سويا جيوش الغرب والشرق؟


    عبدالماجد فرح يوسف
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 07:12 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7812

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: عبدالماجد فرح يوسف)


    Dear Sultan,
    Thanks for your thougtful response. You have said it all, in tone and content, the way I would have siad, when you said:

    I think we can all agree that change will occur incrementally over time provided we develop the right mix of support for the good and opposition to the dysfunctional
    aspects of the process
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 07:40 AM

بلدى يا حبوب
<aبلدى يا حبوب
تاريخ التسجيل: 05-29-2003
مجموع المشاركات: 8266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: sultan)

    الاخ/ سلطان

    من خلال متابعة برنامح فى الواجهه تعونا ان نجد نقضين من الضيوف حتى يكون الحوار جادا ومفيدا ولكن الذى استغرب له وقوع ياسر عرمان فى الشرك الذى نصبه له احمد البلال مقدم البرنامج وزمرته وذالك باستضافته وحيدا وجعله يتكلم ويطلق التصريحات لدرجة انه اثنى على الدفاع الشعبى وصرح ان به بعض الابطال اضافة الى تمجيد بعض مواقف الحكومة فى ساحة الحرب قبل الاتفاقية وحقيقة خفت ان يتحول ياسر عرمان من سياسى نترقب دوره فى الحكومة القادمة الى حليف استرايجى للانقاذ ومتوالى كغيره واتمنى ان يكون خوفى هذا احلاما لا اكثر
    تحياتى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 08:12 AM

Khalid Eltayeb
<aKhalid Eltayeb
تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 1065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: sultan)

    الأخ سلطان

    مبدئيا أتفق معك بأنه ومن الناحية العملية فان مشاركة أحزاب المعارضة في لجنة الدستور غير واردة فالباب مغلق باحكام تام .. ولكن كيف للاحزاب المعارضة كسر طوق العزلة هذه ؟؟ وأي طريق يجب أن تسلكه هذه القوي ؟؟ في رأيي الطريق واحد لاثان له وهو أن تتوجه هذه الاحزاب لجماهير الشعب السوداني وهذا ما اقترحته أنت وأويدك في أن تتوجه القوي السياسية ببرنامجها( و لا أقول مضاد) انما مكمل لاتفاق السلام , لاستكمال تحقيق المصطلح الجديد المسمي (التحول الديمقراطي) .. .. . ويجب أن نؤكد هنا علي ان هذا التوجه نحو الشعب لايعني باي حال من الاحوال العمل علي نسف الاتفاقية أو احداث ربكة أو انقساما مما قد يعرض مكسب ايقاف الحرب الي مخاطر ..
    وطالما انفتح ملف التجمع هنا في هذا الحوار فلابأس أن نعبر عن بعض الأفكار المتعلقة بهذا الكيان وكما هو واضح من البداية فان التجمع مستثني حتي الآن في حميع مراحل العملية السلمية و سيستمر هذا التهميش مالم يتعافي العمل الديمقراطي المعارض و يتحول هذا الكيان السياسي الي مركز قوة ..وفي ذلك أري و بدون مقدمات أو تطويل اري الآتي :
    القضايا المستركة التي تشكل أرضية عمل مشترك للحركة السياسية المعارضة كثيرة و متنوعة و ماعاد التجمع يملك القدرة و المرونة لقيادة الجماهير حولها ولذلك تكون لدي فكرة قوية بأن يبدأ التجمع باغلاق مكاتبه في القاهرة و أسمرا فورا و ركوب قياداته أول طائرات متوجهة الي الخرطوم(وعلي الدرجة السياحية) .. وهذا يعني اولا نقدا عمليا لتجربته في العمل المعارض الخارجي واعلانا بالرغبة في اصلاح الحال واذا رأي البعض مغالاة في هذا الطرح يمكن أن يكتفي بترك ممثلين في كل مكتب لاغراض العمل الدعائي و الاتصال الخارجي ... الشكل التنظيمي المترهل و الامانات المتعددة يجب أن تحل فورا اليوم قبل الغد .. القيادات التي ستذهب الي الخرطوم لن تتولي القيادة و لن تكون المتحدث باسم الجماهير .. التكوين الجديد للتجمع يجب أن يبدأ من الاسفل . من القاعدة .. من قواعد الجماهير في مجالاتها المختلفة و المتنوعة و بالطبع كل مجال له قضاياه الخاصة : مثلا : شعار استعادة استقلالية العمل النقابي سيراوح مكانه كماهو الحال منذ 1989 مالم تتوحد جماهير النقابات حوله وتعمل عملا مشتركا علي المستوي اليومي من أجل انجازه و بالضرورة ستخوض هذه الجماهير معارك متفرقة هنا و هناك وغني عن القول أن وحدة جماهير النقابات تجسيد حي لوحدة المعارضة و توحيد ارادتها .تحدد هذه الوحدة أهدافها و مطالبها و أدوات عملها ووسائلها .. وبنفس المبدأ يتم تعميم مضمون هذا الشكل في المجالات الأخري حيث قضايا بعينها توحد الكثيرين و كما أسلفت سابقا هنالك قضايا مثل رفع حالة الطوارئ والغاء القوانين المقيدة للحريات و حرية الصحافة و ارجاع المفصولين و محاسبة الذين اقترفوا جرائم في حق الشعب وانها الحروب و الاقتتال في دارفور و الشرق .. الخ ... وبالطبع قد تختلف الوسائل النضالية و الادوات من مجال الي أخر المحصلة النهائية ستكون عمل معارض سيكون له وزنه وفعاليته وسنده الجماهيري و بدلا أن تكون الجماهير في حالة انتظار دائم , تكون هي مشاركة في المعارضة واذا تحقق ذلك فأن قيادة المعارضة الفعلية ستخرج من خضم المعارك المتنوعة و المختلفة و القادة الجدد هم سيتم اختبار صلابتهم و اخلاصهم من خلال العمل اليومي المباشر .. .. ..
    دعم اتفاق السلام و سد الثغرات فيه احدي الجبهات التي توحد الكثيرين ولابد من تطوير خطاب سياسي تعبوي يشرح نواقصها و يقترح الحلول لتطويرها و تحويلها من اتفاق ثنائي الي اتفاق قومي شامل ..

    خالد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2005, 01:48 AM

sultan
<asultan
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: Khalid Eltayeb)

    Dear Abdel Majid

    Thank you for your input. The issues you highlighted are challenges that we must all face. Yes, the reality is the Ingaz and the SPLM do have a process to which they appear committed. The process, as it stands, does not require the participation of others in any meaningful way. I think it is up to the rest of us to convince the two parties that it is in their interest to reconsider. However, before this happens the Opposition will have to improve the effectiveness of its leadership, grassroots organization, and clarity of vision

    Dear Hayder

    Very obliged for your response – I hope that our political scene is mature enough by now to accept that differences among political groups are the norm – this should not be a cause for concern nor should it become a reason for exclusion and political paranoia

    The Sudanese expect and deserve democracy, peace and social justice these are not gifts that can be bestowed upon them, but rights that should be taken

    Dear Baldi ya Haboob

    You have me at a distinct disadvantage since I missed the opportunity to view the show. However I have always been of the opinion that politicians should only frequent reputable forums – In my opinion Al Balal’s show is not. I say this while aware that previously members of the SCP have appeared as guests

    Dear Khalid

    I completely agree with regards to what the opposition needs to do to secure its objective of enhancing the democratic impulses in the Naivasha process and to sustain the peace by making it inclusive

    Your prescription for the transformation of the NDA into a leading political organization is very ambitious but necessary. For too many years the NDA worked against the grain of the reasoning behind its founding, relying instead on tactics that tended, for the most part, to isolate it from its grassroots

    Once the constitutional process between the Naivasha partners is concluded the Cairo forum will be rendered obsolete and any gains will have to be secured the hard way on the ground in the Sudan – the NDA and all those affiliated with it should prepare for this struggle, which requires a mass movement that is well organized and led to achieve the agenda you outlined

    I for one hope the SCP will speak with vigor to these issues without the customary deference to the NDA, which has been a source of political confusion rather than much else

    Thanks again


    = = = =
    السودان لكل السودانيين
    المجد لشعب السودان ... المجد لأمة السودان

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2005, 00:09 AM

sultan
<asultan
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: تصريحات ياسر عرمان (Re: sultan)

    الشرق الأوسط 17/5/2005

    لجنة الدستور السوداني تجيز نصا يمنع الرافضين لاتفاقية السلام من الترشح للانتخابات

    توقفت أعمالها أمس للاحتفال بالذكرى الـ22 لتأسيس حركة قرنق

    الخرطوم: اسماعيل ادم

    اعتمدت لجنة مثيرة للجدل تناقش في العاصمة السودانية، الخرطوم، دستورا انتقاليا للبلاد، نصا «يلزم أي شخص يرشح نفسه للانتخابات العامة باحترام اتفاق السلام الموقع بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان في يناير (كانون الثاني) الماضي والالتزام به وتنفيذه». كما اعتمدت نصا آخر بـ«إجراء الانتخابات في جميع المستويات في البلاد في موعد لا يتعدى نهاية العام الرابع من بداية الفترة الانتقالية قبل التاسع من يوليو (تموز) 2009».
    وتقاطع أغلب احزاب المعارضة الرئيسية فى السودان أعمال مفوضية إعداد الدستور، احتجاجا على نسب تمثيلها فيها. وتوقفت آمال المفوضية امس لإتاحة الفرصة للحركة الشعبية لتحرير السودان للاحتفال بذكرى تأسيسها عام 1983، والتي تصادف امس السادس عشر من مايو الحالي، وذلك فى معقل الحركة بمدينة رمبيك. وقال الدرديري محمد أحمد، المتحدث باسم المفوضية، في تصريحات صحافية إن اكثر من 20 ملاحظة وتعديلاً رفعتها «اللجنة الرابعة» للجنة العامة لمفوضية الدستور خاصة بالأبواب (6، 7، 8، 13 و14) تتصل بالخدمة المدنية القومية والمؤسسات والمفوضيات المستقلة والأمن الوطني وحالة الطوارئ والإحصاء.

    وكشف المسؤول الحكومي ان اللجنة العامة اعتمدت المادة 216 التي تحدد إجراء الانتخابات على كل مستويات الحكم في موعد لا يتعدى نهاية العام الرابع من بداية الفترة الانتقالية قبل التاسع من يوليو 2009. كما كشف ان تعديلاً طفيفاً أدخل على المادة 218 التي أثارت نقاشا حادا وأصبحت «على اي شخص يرشح نفسه للانتخابات ان يحترم اتفاقية السلام ويلتزم بها وينفذها»، والمادة 222 التي حددت موعد الاستفتاء قبل انقضاء الفترة الانتقالية بـ 6 اشهر قبل نهاية 2010 . وقال ان النقاش لا زال منصباً حول المادة 148 التي تتعلق بالشرطة بهدف الموازنة بين لا مركزية الشرطة وتقوية جهاز الشرطة في المستويات كافة، وبين مبدأ ان تكون الشرطة مدنية وأن تكون خدمية على ان تكون قوة نظامية.

    وحسب الدرديري، فانه بناءً على نتيجة الاستفتاء في الجنوب وعلى الإجماع الوطني، يتقرر ما اذا كان الدستور الانتقالي سيعدل أو سيكون سارياً لفترة اخرى جديدة، وقال ان المادة 216 التي اجيزت تحدد ان الدستور سيكون سارياً حتى نهاية الفترة الانتقالية ويمكن إدخال اي تعديلات فيه بنسبة ثلاثة ارباع بعد موافقة طرفي الاتفاقية على ذلك التعديل.
    ونوه الدرديرى بأن «التواريخ الأساسية للاستحقاقات الرئيسية لاتفاقية السلام بدأت تبرز وتأخذ شكلها النهائي، ودخلت روزنامة الوطن بشكل قاطع ونهائي»، حسب تعبيره. من ناحيته، قال ياسر عرمان، الناطق باسم المفوضية عن الحركة الشعبية، «ان المفوضية دخلت مرحلة حاسمة في مناقشة القضايا الموضوعية والتعديلات».

    الى ذلك، قال الدكتور ابراهيم أحمد عمر، الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الحاكم ان من اهم برامج الفترة القادمة تجديد تطبيق الشريعة الاسلامية. وقال، وهو يخاطب حشدا من المزارعين وقيادات حزبه في الفاو وسط البلاد، «اننا في السودان نسعى مع دول العالم ككل لتقديم أنموذج لدولة إسلامية معاصرة».

    من جانبه، اكد الدكتور نافع علي نافع، أمين الاتصال التنظيمي في المؤتمر الوطني، ان «الإنقاذ» لن تتراجع عن مشروعها وبرنامجها رغم العقبات.


    http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=4&issu...=9667&article=299756

    = == = = = ==


    السودان لكل السودانيين
    المجد لشعب السودان ... المجد لأمة السودان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de