وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 05:57 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.نفيسة الجعلى(مهيرة)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

&& الحبر الأجهل &&

09-16-2006, 09:39 AM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
&& الحبر الأجهل &&

    الحبر الأجهل
    فى محاضرته الأخيرة والتى اقتبس فيها أقوالا من كتاب من القرن الخامس عشر على لسان امبراطور بيزنطى - كان هاربا من بلده وملتجىء الى الخليفة العثمانى فى اسطمبول - يدعى مانويل الثانى ،أقر البابا بما جاء فى الاقتباس من سوء فهم للاسلام واساءة لرسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم . وملخص ما أقره البابا هو أن:- (العقيدة المسيحية تقوم على المنطق، بينما الارادة الإلهية في العقيدة الاسلامية لا تخضع لحكم العقل. ولذا انتشر الاسلام بالسيف لا بالاقتناع العقلي، والنبي محمد لم يأت إلا بما هو سيئ وغير انساني»..هذه هي خلاصة ما قاله بابا الفاتيكان عن عقيدة الاسلام ومنهجه ونبيه
    فهل يعقل أن يجهل البابا تاريخ المسيحية وقد كان أستاذا جامعيا قبل اختياره لكرسى البابوية؟؟؟ أم أنه قد نسى أو تناسى الصفحات المخزية من ذلك التاريخ فى العصور المظلمة؟؟؟ أم أنه أراد تبييض وجه أمريكا بوش زعيمة غرب القرن الواحد والعشرين الذى استباح الحرمات ونقض المواثيق وركل حقوق الانسان فى العراق وفلسطين وافغانستان؟؟؟

    • هل نسى البابا بنيدكت 16 تاريخ هذا الغرب الاستعماري في طوره الإغريقي الروماني البيزنطي والذي امتهن مقدسات النصرانية الشرقية، واتهم عقائدها، واغتصب كنائسها وأديرتها ولقرون عديدة؟؟
    • هل نسى البابا بنيدكت أن الفتوحات الإسلامية هى التى حررت هذه العقائد والمقدسات مع تحريرها لأوطان أصحابها؟؟؟ وعلى هذه الحقيقة، شهد الأسقف "ميخائيل السرياني" فقال:
    "لقد نهب الرومان الأشرار كنائسنا وأديرتنا بقسوة بالغة، واتهمونا دون شفقة، ولهذا جاء إلينا من الجنوب أبناء إسماعيل لينقذونا من أيدي الرومان. وتركنا العرب نمارس عقائدنا بحرية وعشنا في سلام".(11)
    • كما شهد قبله الأسقف "يوحنا النقيوسي" الذي كان شاهد عيان على الفتح الإسلامي لمصر.. بأن هذا الفتح الذي حرر مصر من الاستعمار البيزنطي، إنما كان بمثابة العدل الإلهي الذي انتقم الله به من ظلم الرومان.. فقال:
    "إن الله، الذي يصون الحق، لم يهمل العالم، وحكم على الظالمين، ولم يرحمهم لتجرئهم عليه، وردهم إلى أيدي الإسماعيليين (العرب المسلمين) ثم نهض المسلمون وحازوا كل مصر، وكان عمرو بن العاص يقوى كل يوم في عمله ويأخذ الضرائب التي حددها، ولم يأخذ شيئاً من مال الكنائس، ولم يرتكب شيئاً ما سلباً أو نهباً، وحافظ على الكنائس طوال الأيام، ودخل الأنبا بنيامين بطرك المصريين مدينة الإسكندرية، بعد هربه من الرومان ثلاثة عشر عاماً، وسار إلى كنائسه، وزارها كلها، وكان كل الناس يقولون: هذا النفي، وانتصار الإسلام كان بسبب ظلم هرقل الملك، وبسبب اضطهاد الأرثوذكس.. وهلك الروم لهذا السبب، وساد المسلمون مصر. وخطب الأنبا بنيامين (39ه 659م) في دير مقاريوس، فقال: لقد وجدت في الإسكندرية زمن النجاة والطمأنينة اللتين كنت أنشدهما، بعد الاضطهادات والمظالم التي قام بتمثيلها الظلمة المارقون".(12)
    * * *(
    • وبعد هذا الإنقاذ والتحرير "والنجاة والطمأنينة والسلام"، التي حققها الإسلام لكل عقائد أصحاب الديانات ولجميع المقدسات.. جاءت الحملات الصليبية الغربية (489 690ه 1096 1291م) لتحول المسجد الأقصى إلى اصطبل خيل وكنيسة لاتينية، منتهكة حرمة هذا الحرم القدسي الشريف، الذي هو عند المسلمين أولى القبلتين، وثالث الحرمين، وأحد المساجد الثلاثة التي تنفرد بأن تشد إليها الرحال.. جاء الصليبيون فحولوه إلى اصطبل خيل وكنيس لاتيني لما يقرب من تسعين عاماً (492 583ه 1099 1187م).. حتى حرره صلاح الدين الأيوبي (532 589ه 1137 1193م).
    * * *(9)
    • ألم يعلم البابا بنيدكت بأنه إبان الحملة الفرنسية، التي قادها "بونابرت" (1769 1821م) على مصر (1213ه 1798م) دنست جيوشه جيوش الثورة الفرنسية الرافعة لأعلام الحرية والإخاء والمساواة دنست الأزهر الشريف أقدم وأعرق الجامعات الكبرى وأحد المساجد الشهيرة في تاريخ الإسلام ومزقت وداست الجنود والخيول .. القرآن الكريم وكتب السنة النبوية المطهرة.. وسكر الجنود.. وبالوا وتغوطوا على هذه المقدسات، في الأزهر الشريف.. ولقد وصف مؤرخ العصر الشيخ عبدالرحمن الجبرتي (1167 1237ه 1754 1822م) هذا الذي اقترفه جنود الحملة الفرنسية، فقال:
    "لقد دخل أولئك الوعول التيوس إلى الجامع الأزهر وهم راكبون الخيل.. وداس فيه المشاة بالنعالات وهم يحملون السلاح والبندقيات، وتفرقوا في صحنه ومقصوراته، وربطوا خيولهم بقبلته، وعاثوا في الأروقة والحجرات وكسروا القناديل والسهارات، وهشَّموا خزائن الطلبة، والمجاورين والكتبة، ونهبوا ما وجدوه من المتاع والأواني والقصاع، والودائع والمخبآت، بالدواليب والخزانات وشتتوا الكتب والمصاحف، وعلى الأرض طرحوها، وبأرجلهم ونعالهم داسوها، وأحدثوا بالمسجد وتمخطوا، وبالوا وتغوطوا، وشربوا الشراب وكسروا أوانيه، وألقوها بصحنه ونواحيه، وكل من صادفوه به عروه، ومن ثيابه أخرجوه، ووجدوا في بعض الأروقة إنساناً فذبحوه، ومن الحياة أعدموه، وفعلوا بالجامع الأزهر، ما ليس عليهم بمستنكر، لأنهم أعداء الدين وأخصام متغلبون، وغرماء متشمتون، وضباع متكالبون، وأجناس متباينون، وأشكال متعاندون.
    وأعطى تلك الليلة جيش الرحمن، فسحة جيش الشيطان".(13)
    * * *(10)
    • وتتكرر ذات الفعلة تدنيس الأزهر الشريف والقرآن الكريم.. وكتب السنة النبوية المطهرة على يد الاستعمار الإنجليزي (1338ه 1919م).. فلقد حاول الإنجليز إبان ثورة الشعب المصري 1919م إغلاق الجامع الأزهر في 2 أبريل سنة 1919م لكن شيخه الشيخ محمد أبوالفضل الجيزاوي (1263 1346ه 1847 1927م) رفض.. فاقتحموه ودنسوه في 11 ديسمبر سنة 1919م.. ولقد وصف ذلك المؤرخ الحجة عبدالرحمن الرافعي (1306 1386ه 1889 1966م) فقال:
    "لقد وقف في يوم 11 ديسمبر سنة 1919م 18 ربيع الأول سنة 1338 حادث اهتزت له أرجاء القاهرة، وأثار عاصفة من السخط والاستنكار في أنحاء البلاد، وهو اقتحام الجنود الإنجليزية للجامع الأزهر، لقد دخلوه بنعالهم وأسلحتهم مطاردين للمتظاهرين واعتدوا على من صادفوه بالضرب والإيذاء، فحدث هرج ومرج في الجامع واقتحم الجنود مكاتب الإدارة، وحاولوا كسر الأبواب ففزع الموظفون وحدثت ضجة داخل الجامع وخارجه..."(14)
    * * *(11)
    • أنسى البابا ان الغرب الاستعماري قد احترف نقض عهود الأمان التي قطعها للأسرى المسلمين.. وذبحهم، رغم ما أعطى لهم من عهود الأمان!!؟ رغم أن الديانات السماوية، وكذلك القوانين الوضعية، عبر التاريخ الإنساني، قد تعارفت وتوافقت على احترام العهود وتقديس عقود الأمان وخاصة للأسرى الذين يعانون وطأة الهزيمة والاستضعاف!
    • ففي الحروب الصليبية الغربية على الإسلام والمسلمين، رأينا ملكهم الذي يباهون به "ريتشارد قلب الأسد" (1189 1199م) بذبح ثلاثة آلاف جندي من أسرى المسلمين بعد أن قطع لهم عهد الأمان!.. وبشهادة وعبارة المستشرقة الألمانية الدكتورة "سيجريد هونكه":
    "فعلى العكس من المسلمين الذين شملوا أسرى الصليبيين بمروءتهم، وأسبغوا عليهم من الجود والرحمة ما صار مضرباً للمثل في التخلق بروح الفروسية العالية لم تعرف الفروسية النصرانية أي التزام خُلقي تجاه كلمة الشرف أو الأسرى، فالملك "ريتشارد قلب الأسد" الذي أقسم بشرفه لثلاثة آلاف أسير عربي أن حياتهم آمنة! إذ هو فجأة متقلب المزاج، فيأمر بذبحهم جميعاً"(15)!!!
    • وفي العصر الحديث، رأينا "بونابرت" (1769 1821) يقترف ذات الجريمة، جريمة الغدر بعهد الأمان الذي قطعه لأسرى معركة "يافا" (1214ه 1799م).. فلقد ذبح آلاف الجنود المسلمين الذين استسلموا، والذين أعطاهم عهد الأمان!!.. ولقد وصف المؤرخ الحجة عبدالرحمن الرافعي هذا الغدر، والانتهاك لقداسة عهود الأمان، فقال: نقلاً عن المؤخرين الفرنسيين:
    "لقد وصل نابليون بجيشه تجاه يافا يوم 3 مارس 1799م، وكان الجيش العثماني بقيادة عبدالله باشا الجزار (1132 1219ه 1720 1804م) ممتنعاً بها، فحاصرها نابليون بجنوده واستولى عليها يوم 7 مارس، بعد معركة شديدة، قتل فيها من الجنود العثمانية 2000 قتيل، ودخل الفرنسيون المدينة، وأعملوا فيها السيف والنار.
    لقد نهب الجنود الفرنسيون يافا وارتكبوا فيها من الفظائع ما تقشعر منه الأبدان باعتراف المؤرخين الفرنسيين واستمر النهب والقتل يومين متواليين، واضطر الجنرال "روبان" robin الذي عينه نابليون قائداً للمدينة أن يقتل بعض الجنود لإعادة النظام، فذهب جهده عبثاً، ولم ينقطع النهب إلا بعد أن كلَّ الجنود من الاعتداء وسفك الدماء!!.
    ولم يكد ينقطع النهب لمدينة يافا، حتى أعقبته مأساة أخرى أشد هولاً وفظاعة، ذلك أنه بعد انتهاء المعركة ودخول الفرنسيين المدينة، كان بها من الجنود العثمانية نحو ثلاثة آلاف مقاتل، آثروا التسليم وإلقاء السلاح في يد الفرنسيين بشروط اتفقوا عليها مع اثنين من ياوران نابليون، وهما "بورها رنيه"bearha ranis و"كروازييه" Croisier... ومن هذه الشروط: أن تُضمن لهم أرواحهم بعد التسليم، وتعهد الياوران بذلك باسم القائد العام "نابليون" وتلقاهم الفرنسيون كأسرى حرب، ولكن نابليون، بعد أن فكر طويلاً في أسرهم، وتردد في شأنهم، أمر بإعدامهم جميعاً رمياً بالرصاص.. فسيق أولئك الأسرى إلى شاطئ البحر وأعدموا جميعاً رمياً بالرصاص"!!(16)
    * * *(12)
    • وعندما احتلت فرنسا الجزائر (1346ه 1830م)... لم تنسها علمانيتها المتوحشة الحقد النصراني الصليبي على الإسلام والمسلمين، فاعتبرت انتصارها هذا انتصاراً للمسيحية على الإسلام!.. وسجل رفاعة الطهطاوي (1216 1290ه 1801 1873م) هذه الحقيقة وكان شاهد عيان عليها يومئذ بباريس فقال:
    "إن المطران الكبير بباريس لما سمع بأخذ الجزائر، ودخل الملك "شارل العاشر (1824 1830م) الكنيسة يشكر الله على ذلك، جاء إليه المطران ليهنئه على هذه النصرة، فقال: إنه يحمد الله على كون الملة المسيحية انتصرت نصرة عظيمة على الملة الإسلامية ولا زالت كذلك"(17)!!
    • وعندما احتفل الفرنسيون العلمانيون بمرور مائة عام على احتلالهم للجزائر (1349ه 1930م) ماذا قالوا في الخطب والكلمات التي عبرت عن حقدهم الصليبي على الإسلام...؟ لقد خطب أحد كبار ساستهم فقال:
    "إننا لن ننتصر على الجزائريين ماداموا يقرأون القرآن ويتكلمون العربية، فيجب أن نزيل القرآن من وجودهم، وأن نقتلع العربية من ألسنتهم"!!
    وخطب سياسي آخر فقال:
    "لا تظنوا أن هذه المهرجانات من أجل بلوغنا مائة سنة في هذا الوطن، فلقد أقام الرومان قبلنا فيه ثلاثة قرون، ومع ذلك خرجوا منه، ألا فلتعلموا أن مغزى هذه المهرجانات هو تشييع جنازة الإسلام بهذه الديار..."!!
    وخطب أحد كرادلة الكنيسة الفرنسية، فقال:
    "إن عهد الهلال في الجزائر قد غبر، وإن عهد الصليب قد بدأ، وإنه سيستمر إلى الأبد.. وإن علينا أن نجعل أرض الجزائر مهداً لدولة مسيحية مضاءة أرجاؤها بنور مدنية منبع وحيها الإنجيل..."!!
    * * *(13)
    • أما فى القرن الحالى فقد وقع تحت سمعك وبصرك أيها البابا ماتقشعر له الابدان من وحشية الغرب بقيادة بوش المسيحى اليمينى، فبعد احتلال أمريكا للعراق سنة 2003م بواسطة تحالف صليبي غربي يضاهي الحملات الصليبية الأولى وجدنا رعاة البقر يتعمدون انتهاك كل حرمات المسلمين، مركزين على حرمتي "العرض" و"الدين".
    صنعوا ذلك عندما انتهكوا مقدسات الأعراض للنساء والرجال ومقدسات العقائد في سجن "أبو غريب" وغيره من السجون على النحو الذي سجلت نماذجه الصور التي شاهدها الناس عبر الفضائيات والصحف والمجلات...
    وصنعوا ذلك في مدينة "الفالوجة" العراقية في أكتوبر - نوفمبر سنة 2004م ففي مدينة تعدادها 300.000 ألف أي نحو ثلث مليون ومساحتها أربعة كيلومترات في الطول والعرض:
    دمر الأمريكيون 40 مسجداً من جملة مساجدها السبعين!
    وأجهزوا على الجرحى في المساجد.. ورأى الناس ذلك عبر الصور في الفضائيات!
    ودنسوا ودمروا محتويات المساجد بما في ذلك المصاحف وكتب السنة النبوية المطهرة!
    كما استخدموا الأسلحة المحرمة دولياً مثل الفوسفور الأبيض.. والقنابل العنقودية ضد المدنيين الأبرياء، بمن فيهم الأطفال والنساء!!
    • وصنع الأمريكيون ذلك أيضاً في معتقل "جوانتانامو".. حيث دنسوا القرآن الكريم، ووضعوا صحائفه في المراحيض!! ليهينوا الأسرى والمعتقلين الذين يقدسون هذا القرآن الكريم!
    • وصنعوا ذلك ببغداد في يناير 2006م عندما اقتحم الجيش الأمريكي مسجد "أم القرى" مقر "هيئة علماء المسلمين" بالعراق... ودمروا ودنسوا المقدسات الإسلامية بما فيها القرآن الكريم... وكتب السنة النبوية الطهرة.. ثم رسموا الصليب على جدران هذا المسجد!!
    * * *(14)
    • ولا يحسبن أحد أن هذه النماذج وهي مجرد نماذج من الوقائع والحقائق، قد كانت هي الذروة التي توقفت عندها الممارسات الغربية في انتهاك حرمات الإسلام ومقدساته.. فلقد رأينا من القادة والمسؤولين نعم القادة والمسؤولين من يتجاوزون إهانة رسول الإسلام.. والقرآن الكريم.. وغيرهما من الرموز والمقدسات إلى حيث الإهانة حتى للذات الإلهية!!
    فوزير العدل نعم العدل!! الأمريكي السابق "جون أشكروفت" يهين رب العالمين، فيقول:
    "إن المسيحية دين أرسل الرب فيه ابنه ليموت من أجل الناس، أما الإسلام، فهو دين يطلب الله فيه من الشخص إرسال ابنه ليموت من أجل هذا الإله"!(1
    والجنرال الأمريكي "ويليام. ج. بويكن" نائب وزير الدفاع الأمريكي يخطب في إحدى الكنائس وهو بزيه العسكري فيقول:
    "إن إلهنا أكبر من إلههم.. إن إلهنا إله حقيقي، وإله المسلمين صنم.. وإنهم يكرهون الولايات المتحدة الأمريكية، لأنها أمة مسيحية - يهودية، وحربنا معهم هي حرب على الشيطان.. وإن دين الإسلام دين شيطاني شرير.. ومحمد هو الشيطان نفسه..."(19)!!
    • عن أى عقل تتكلم أيها البابا؟ أهو العقل المسيحى الذى يعتقد بأن الرب يرسل ابنه ليموت من أجل الناس؟؟ هل هو أيضا الرب الذى تتكلمون باسمه وتخدعون الناس باسمه وتأخذون منهم الأموال باسمه؟؟
    • أى عقل هذا الذى تتجرأ به على الله سبحانه وتعالى خالقك وخالق السموات والأرض؟؟
    • وأى منطق هذا الذى أجاز للغرب المسيحى القتل والسلب كما فعلوا بالهنود الحمر؟ وتغيير معتقدات الناس بالقوة كما فعلوا بشعوب أمريكا الجنوبية .
    • أليست هى نفسها الكنيسة الكاثوليكية التى حاربت العلم وقتلت العلماء أمثال جاليليو بتهمة الهرطقة؟؟
    • العقيدة الاسلامية تدعو الى التفكر والتدبر واعمال العقل لمعرفة الله سبحانه وتعالى وتوحيده وتقديسه جل وعلا .
    • العقيدة الأسلامية تدعو الى احترام الرأى الآخر ولا تكتمل الا بالايمان برسل الله وكتبه.
    • العلماء والمفكرون المسلمون أمثال ابن سينا والخوارزمى وابن رشد كان لهم الفضل فى تعريف أوروبا على علم المنطق وغيره من العلوم التطبيقية.
    • الحضارة الاسلامية هى التى أخرجت أوروبا من العصور المظلمة الى عصر التنوير.
    • القرآن هو كلام الله تعالى وكانت أولى آياته الكريمة تدعو الى القراءة وتحض على العلم.
    • القرآن الكريم قد أخبر المسلمين أنه جاء مصدقاً لما بين يديه من الكتب السماوية التي نزلت على سائر الأنبياء والمرسلين.. وتحدث عن صحف إبراهيم.. وزبور داود عليهما السلام وقال عن توراة موسى عليه السلام إن فيها هدى ونور (المائدة:44)، وعن إنجيل عيسى عليه السلام: إن فيه هدى ونور (المائدة:46).
    • القرآن الكريم أفرد سورتين كاملتين لآل عمران وللسيدة مريم العذراء برأها فيها من اتهامات اليهود لها بالبغاء ، ( ومريم ابنة عمران التى أحصنت فرجها فنفخنا يه من روحنا )
    • محمد صلى الله عليه وسلم هو الرسول الخاتم الذى ارسله الله تعالى للبشرية كافة هدى ورحمة ومن يؤمن بالله تعالى حقا فعليه الامتثال لامر الله تعالى والايمان بمحمد صلى الله عليه وسلم ، ومن أبى فليكن منصفا على الأقل ولا يسبه زورا وبهتانا . وقد أنصفه العقلاء من الغربيين فقالوا:
    إن طبيعة محمد [صلى الله عليه وسلم] الدينية تدهش كل باحث مدقّق نزيه المقصد بما يتجلى فيها من شدة الإخلاص. فقد كان محمد مصلحًا دينيًّا ذا عقيدة راسخة، ولم يقم إلا بعد أن تأمل كثيرًا وبلغ سن الكمال بهذه الدعوة العظيمة التي جعلته من أسطع الأنوار الإنسانية في الدين. وهو في قتاله الشركَ والعادات القبيحة التي كانت عند أبناء زمنه كان في بلاد العرب أشبه بنبي من أنبياء بني إسرائيل الذين نراهم كبارًا جدًّا في تاريخ قومهم. ولقد جهل كثير من الناس محمدًا [صلى الله عليه وسلم] وبخسوه حقه؛ وذلك لأنه من المصلحين النادرين الذين عرف الناس أطوار حياتهم بدقائقها..
    "كان محمد [صلى الله عليه وسلم] كريم الأخلاق حسن العشرة، عذب الحديث، صحيح الحكم صادق اللفظ، وقد كانت الصفات الغالبة عليه هي صحة الحكم وصراحة اللفظ، والاقتناع التام بما يعمله ويقوله.
    ".. ندر بين المصلحين من عرفت حياتهم بالتفصيل مثل [محمد [صلى الله عليه وسلم]] وإن ما قام به من إصلاح أخلاق وتطهير المجتمع يمكن أن يعد به من أعظم المحسنين للإنسانية.**
    ________________________________________
    *مونته ( 1856 – 1927 ) Montet أستاذ اللغات الشرقية في جامعة جنيف، من كتبه (محمد والقرآن)، وترجمة جيدة للقرآن، و(حاضر الإسلام ومستقبله).
    **عن كتاب محمد والقرآن، ص 18 (عن ستودارد: حاضر العالم الإسلامي 1 / 32 ).
    هوامش:

    (11) د. صبري أبوالخير سليم (تاريخ مصر في العصر البيزنطي) ص 62، طبعة القاهرة، دار عين، سنة 2001م.
    (12) الأسقف يوحنا النقيوسي (تاريخ مصر ليوحنا النقيوسي: رؤية قبطية للفتح الإسلامي) ص 201، 202، 220، ترجمة ودراسة: د. عمر صابر عبدالجليل، طبعة القاهرة دار عين، 2001م.
    (13) الجبرتي (مظهر التقديس بزوال دولة الفرنسيس" ص 72، تحقيق: د. عبدالرحيم عبدالرحمن عبدالرحيم. طبعة القاهرة، دار الكتب سنة 1998.
    (14) عبدالرحمن الرافعي (ثورة سنة 1919م) ص 76 78، طبعة دار الشعب القاهرة.
    (15) د. سيجريد هونكة (الله ليس كذلك) ص 34، طبعة دار الشروق، القاهرة سنة 1995م.
    (16) عبدالرحمن الرافعي (تاريخ الحركة القومية) ج، ص 29، 30، طبعة القاهرة سنة 1958م.
    (17) رفاعة الطهطاوي (الأعمال الكاملة) ج2، ص 219، دراسة وتحقيق: د. محمد عمارة، طبعة بيروت، سنة 1973م.
    (1 صحيفة (الشرق الأوسط) لندن في 21-2-2002م.
    (19) صحيفة (الحياة) لندن في 17-10-2003م، وصحيفة (الأهرام) القاهرة، في 18-10-2003م.
    _________________

    آخر خبرية:
    أعرب بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر اليوم عن أسفه الشديد "لأن تصريحاته حول الإسلام أسيء فهمها".

    ولكن:هل اعتذاره ينفى جهله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2006, 09:52 AM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 06-03-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: مهيرة)

    Quote: ولكن:هل اعتذاره ينفى جهله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    العزيزة/ مهيرة

    البابا غير جاهل تقريبا و لكنه انتقائي مثلك... ينتقي بعض الامور ليبني عليها احكام خطيرة للغاية.

    شيء غريب جدا انه الناس ترفض الاساءة و لكنها تقوم بالفعل نفسه من رآية الكورنر... المسألة يا مهيرة تتجلي في عملية رفضة الاساءة الي الآخر المختلف من حيث المبدأ ... من حيث المبدأ ... من حيث المبدأ ... قالها ثلاث مرات حتي ظننا ان الشمس قد خوخت.
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2006, 10:19 AM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: برير اسماعيل يوسف)

    Quote: البابا غير جاهل تقريبا و لكنه انتقائي مثلك... ينتقي بعض الامور ليبني عليها احكام خطيرة للغاية.



    الاخ الكريم برير:

    ان كان يدرى بجهله...فتلك مصيبة
    وان لم يكن يدرى بجهله ..فالمصيبة اعظمز

    على اى حال انت اكدت أنه جاهل نص نص (غير جاهل تقريبا)
    فارجو أن يجتهد لازالة النص الجاهل!
    تحياتى
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2006, 10:32 AM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 06-03-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: مهيرة)

    مهيرة

    و الله أنت زولة رائعة.


    يعني لو قلت لك ان البابا جاهل كامل الدسم تبقي المشكلة محلولة !! و يا دار ما دخلك شر!! و ان كل شيء علي ما يرام!! و ان القضايا الجوهرية كلها اتحلت و ان السودان في مصاف الدول التي تحترم شعبها!! و لا تفرق بينهم بسبب الدين و العرق و اللون و الثقافة...الخ!!


    مهيرة

    صح النوم.
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2006, 10:46 AM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: برير اسماعيل يوسف)

    Quote: ....و ان السودان في مصاف الدول التي تحترم شعبها!! و لا تفرق بينهم بسبب الدين و العرق و اللون و الثقافة...الخ!!


    غايتو يابرير اخوى انا متأكدة انه حكومة الانقاذ الحالية لا تحترم شعبها( وبالمناسبة أنا ايضا لا احترم حكومة الانقاذ وبكرهها عمى لانها حكومة مجرمة، وان حاولت تجميل وجهها بالمساحيق التى أهديت لها من أمريكا فقبلت التوقيع على معاهدة نيفاشاللسلام، والتى لا ندرى هل ستستمر بعد تصريحات الحركة الشعبية الاخيرة أم لا؟؟
    أما انها تفرق بينهم بسبب الدين والعرق واللون والثقافة، فدى من ابسط جرائمها.

    أشكرك للاجتهاد فى رفع البوست

    (عدل بواسطة مهيرة on 09-16-2006, 10:49 AM)

                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2006, 11:46 AM

Rashid Elhag
<aRashid Elhag
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 5173

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: مهيرة)

    العزيزة الغالية د/ مهيرة....سلامات وتحيات لك وللأسرة الكريمة....طبعآ معروف عن البابا الجديد ... وحتي قبل أن يصبح بابا للفاتيكان...معروف عنه تشدده تجاه الأديان الأخري...وكان يقف موقفآ متخاذلآ من موضوع التسامح بين الأديان وتفاهم وتلاقح الحضارات....فهو علي النقيض تمامآ من البابا السابق يوحنا بولس ....وبهذا فهو يخدم أجندة اليمين المسيحي المتطرف في أوروبا وأمريكا....الشئ الغريب في هذا الأمر هو عدم دبلوماسيته وعدم لباقته...فأوروبا وأمريكا كانوا قد أنفقوا ملايين الدولارات من أجل تجميل وجه الغرب في العالم الإسلامي ومن أجل ردم الهوة وترميم الجسر بين الحضارتين بعد الحروب والعداوات وإختناق الأجواء في العلاقة بيننا وبينهم...ثم يأتي هذا الرجل وفي هذا الوقت بالذات ليدلي بهذه التصريحات....لا أري أن هناك بلادة أكثر من هذا...فهو لا يستحق أن ينصب في هذاالمنصب الحساس والرفيع....

    ولك المودة والسلام
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2006, 01:06 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: Rashid Elhag)

    Quote: معروف عن البابا الجديد ... وحتي قبل أن يصبح بابا للفاتيكان...معروف عنه تشدده تجاه الأديان الأخري...وكان يقف موقفآ متخاذلآ من موضوع التسامح بين الأديان وتفاهم وتلاقح الحضارات....فهو علي النقيض تمامآ من البابا السابق يوحنا بولس ....وبهذا فهو يخدم أجندة اليمين المسيحي المتطرف في أوروبا وأمريكا...


    أشكرك يادكتور على هذه الاضافة،

    واقرأ هذا الرد الجميل:

    Quote: بابا الفاتيكان: جرحتَ عقيدة المسيح.. بجُرحك عقيدة محمد:


    المصدر: جريدة الشرق الأوسط وكاتب المقال هو الشيخ الدكتور زين العابدين الركابي.



    الطعنة (البابوية) غائرة الجرح، شديدة الإيلام، فادحة الاساءة لـ25 % من سكان الكوكب الارضي من بني آدم.

    وعلى الرغم من ذلك، سنلتزم الهدوء والصبر وتحمل الأذى، ونجادله ـ ومن معه ـ «بالتي هي أحسن» ـ كما أمرنا اسلامنا ـ: «ولا تجادلوا اهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن».. وبالمناسبة فإن منهج المجادلة بالتي هي أحسن ـ الذي شرّعه دين محمد ـ انما هو موقف عقلاني من حيث ان الحجاج العقلي، والحوار المنطقي، لا يصحان ولا يثمران إلا في مناخ هادئ رصين سمح متفتح عليم يتجرد فيه الامر للبراهين والادلة وحدها بدون انفعال متعصب.. ومجادلة عظيم الكاثوليك في العالم تتركز في ثلاث:

    أ ـ العلاقة بين العقيدة والعقل.

    ب ـ دعوى انتشار الاسلام بالسيف.

    ج ـ دعوى ان النبي محمد لم يأت الا بما هو سيئ وغير انساني.

    أولا: قارن البابا بين العقيدة المسيحية وبين العقيدة الإسلامية، فادعى ان الاولى تقوم على المنطق، وان الثانية منافية لأحكام العقل. وقد قال ـ فيما يتعلق بعقيدة الاسلام ـ :«ان الارادة الالهية في العقيدة الاسلامية لا تخضع لمحاكمة العقل».. وهذا تصور خاطئ لـ(الالوهية ذاتها)، وليس لعقيدة الاسلام فحسب، ولو صدر عن ملحد لهان الامر لأن للإلحاد مقولاته المعروفة.. اما ان يصدر هذا التصور عن (رجل دين) يؤمن بالله وقدرته ومشيئته وارادته فهذا هو مبعث العجب، بل مبعث الفجيعة.

    اننا نحسب أن البابا يؤمن بأن الله جل ثناؤه (أراد) ان يخلق انسانا من ام فقط، أي بلا اب، وانه سبحانه تجلى بإرادته المطلقة فخلق عيسى ابن مريم من ام دون اب:

    أ ـ «ان مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون».

    ب ـ «اذ قالت الملائكة يا مريم ان الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها في الدنيا والآخرة ومن المقربين. ويكلم الناس في المهد وكهلا ومن الصالحين. قالت رب انى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يفعل ما يشاء اذا قضى امرا فانما يقول له كن فيكون».

    بهذا الـ(كُنْ).. بهذه الكلمة: (وفي البدء كانت الكلمة كما يقول الانجيل).. بهذه الكلمة كان السيد المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم: كان معجزة في حمله، معجزة في ميلاده، معجزة في نطقه وهو في المهد، وكان نبيا رسولا.

    بهذا الـ(كُنْ) خرق الله جل شأنه سنن الانجاب العادي وقوانينه، فكيف تكون ارادة الله خاضعة للعقل في هذا الفعل الالهي؟.. وهل من العقلانية: إخضاع ارادة الله لأحكام ومقاييس عقل خلقه الله؟!

    إن من مقاييس العقلانية السليمة الرصينة ـ ها هنا ـ: ألا تقاس ارادة الله وقدرته على ارادة البشر وقدرتهم، لأن القياس انما يكون بين المتماثلات. وهذا أمر منتف بالنسبة لله عز وجل.. ثم ان من المقولات التي تجعل حجة الإلحاد متهافتة: مقولة: قياس قدرة الله بغيرها من قدرات خلقه.. ولذا نتعجب جدا من مقولة البابا «ان الارادة الإلهية في العقيدة الإسلامية لا تخضع لمحاكمة العقل».

    ان العقيدة الدينية في الله وإرادته وقدرته ومشيئته المطلقة هي (عقيدة واحدة) تنزلت بها الكتب جميعا، وهتف بها ودعا اليها الأنبياء والمرسلون كافة: نوح وابراهيم وموسى وعيسى ومحمد وسائر اخوانهم «شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي أوحينا إليك وما وصينا به ابراهيم وموسى وعيسى أن اقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه».. وجوهر الدين الذي شرعه الله لهؤلاء الأنبياء جميعا هو: «العقيدة في الله»: وجودا وذاتا وقدرة وارادة ومشيئة مطلقة.. ومن صميم هذه العقيدة الواحدة الجامعة: ان نؤمن بأن الله (عرّفنا بنفسه) على لسان رسله، واننا لا نستطيع ان نعرف اسماءه وصفاته بغير هذا المصدر، وأن من العقل: الإقرار بعدم الاستطاعة.

    ثانيا.. ان دعوى البابا في نفي العقلانية عن الايمان في الاسلام انما هي مجرد دعوى بلا دليل، بل الدليل حاسم على ما يضادها. فالعقل في الاسلام هو مناط التكليف أو مناط الخطاب الديني للمكلفين: «ان في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك الذي في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون».. وبقدر حظ الانسان من العقل يكون حظه من الاسلام: فهما وعملا. بل نستطيع ان نقول: ان الاسلام جاء للعقلاء فقط: «كذلك نفصّل الآيات لقوم يعقلون»، فلا دين لمن لا عقل له.

    2 ـ بنى البابا دعواه في انتشار الاسلام بالسيف على دعواه بعدم العقلانية في الاسلام، ذلك ان الدين الذي لا يحترم العقل، يتوسل الى مقاصده بالسيف، لا بالاقتناع.. فهل هذه دعوى صحيحة.. لا.. لا.. بدليل أن المسلمين ما حملوا السيف الا للدفاع عن وجودهم المعنوي والمادي (وهذا حق مشروع لأمم الأرض جميعا).. وبدليل: ان العلاقة بين الانسان والله ـ في الاسلام ـ تقوم على الحب، والحب لا يأتي بالسيف قط.. وبدليل ان كل فعل أو أمر يتم بالاكراه انما هو فعل باطل بيقين في منهج الإسلام.

    ولذلك نفى الاسلام نفيا حاسما مؤبدا: الاكراه في الدين، بموجب نص قرآني مدني قطعي ثابت غير منسوخ: «لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي».

    3 ـ لندع تلك البراهين كلها التي تدحض دعوى انتشار الاسلام بالسيف، ولنركز على برهان (واقع ماثل) ملموس، يعرفه البابا نفسه تمام المعرفة من خلال التقارير السنوية بل اليومية التي ترصد حركة انتشار الاسلام في العالم. ان البابا يعلم ان الوف الناس ـ مسيحيين وغير مسيحيين ـ يدخلون في الاسلام، وبطريقة مستمرة، بل انه في الولايات المتحدة نفسها، وبعد احداث 11 سبتمبر بالذات: يدخل في الاسلام عشرون ألف امريكي كل عام، معظمهم من الذين ظفروا بحظوظ عالية من التعليم.. فمن ذا الذي أكره هؤلاء بـ«السيف» لكي يعتنقوا الاسلام؟.. لا سيف تم ولا سياف، وانما هو (الاقتناع الحر): اقتناع العقل الحر واقتناع الضمير الحر، واقتناع اختيار المصير الحر.

    ان هذه (الحجة الواقعية) كافية ـ وحدها ـ لنقض دعوى: ان الاسلام قد انتشر بالسيف.

    ثالثا: استشهد البابا بمقولة شانئ غابر مقولة: إن النبي محمد لم يأت إلا بما هو سيئ وغير إنساني.. وليس صحيحا ان يقال: ان البابا كان (ناقلا)، (لا مقرا) لهذه المقولة المجردة من كل تهذيب، ذلك ان السياق كله يفيد بأن البابا أوردها مورد (المتبني) لها.. والضمائم الأخرى الآنفة تؤيد ذلك. ومرة اخرى نرتفق منطق المجادلة بالحسنى ونستصحب اقصى درجات الصبر والعقلانية ونسأل: هل (السيئ وغير الانساني) الذي جاء به محمد هو: الصدق والنبل والحق والجمال والاعجاب وسائر الصور والأساليب البهية التي قدم بها محمد أخاه المسيح عيسى ابن مريم؟ 1 ـ هل من السيئ الذي جاء به محمد: التعريف الحق الجميل بمعجزة ميلاد المسيح العظيم ومعجزة ميلاده: «فأتت به قومها تحمله قالوا يا مريم لقد جئت شيئا فريا. يا اخت هارون ما كان ابوك امرأ سوء وما كانت امك بغيا. فأشارت اليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا. قال اني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبيا. وجعلني مباركا اينما كنت وأوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حيا. وبرا بوالدتي ولم يجعلني جبارا شقيا. والسلام علي يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا»؟. 2 ـ هل من السوء الذي جاء به محمد: التعريف الكريم الودود بالشخصية الجميلة (الوجيهة) بالسيد المسيح: «اذ قالت الملائكة يا مريم ان الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها في الدنيا والآخرة ومن المقربين»؟. 3 ـ هل من السوء الذي جاء به محمد: التعريف باعجاز نبوة المسيح ورسالته: «إذ قال الله يا عيسى إبن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك إذ أيدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والانجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير بإذني فتنفخ فيه فتكون طيرا بإذني وتبرئ الأكمة والأبرص بإذني واذ تخرج الموتى بإذني»؟ 4 ـ هل من السوء الذي جاء به محمد: التعريف بالانجيل الذي انزله الله على سيدنا المسيح: «وقفّينا على آثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة وآتيناه الانجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين». 5 ـ وهل من السوء الذي جاء به محمد: تمجيد ام المسيح: الصدّيقة مريم والدفاع عنها، ورفع ذكرها في الكتاب وترسيخ اليقين بطهرها: أ ـ «واذكر في الكتاب مريم اذ انتبذت من اهلها مكانا شرقيا» ب ـ «واذ قالت الملائكة يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين». ج ـ «وأمه صدّيقة»؟

    6 ـ وهل من السوء الذي جاء به محمد: ان جعل رسول الاسلام: الايمان بالمسيح عيسى ابن مريم من اركان الايمان، ومدخلا الى الجنة فقال: «من شهد ان لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله وأن عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه والجنة حق والنار حق ادخله الله الجنة على ما كان من العمل»؟

    اي سوء في هذا الجمال والعدل والانصاف والكمال الذي جاء به محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ؟.. وأي عقل صحيح هذا الذي يحول الحسن الى قبح، والكمال الى نقص، وخدمة المسيح ودينه وأمه الى (اساءات غير انسانية)؟!

    «يا أهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وأنتم تعلمون»؟
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2006, 01:32 PM

Rashid Elhag
<aRashid Elhag
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 5173

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: مهيرة)

    الدكتورة نفيسة....وبنفس الصحيفة كتب الصحفي حسين شبكشي عن خلفية البابا الجديدوعلاقته باليمين المتشدد......
    Quote: أزمة البابا

    اليمين المسيحي الاصولي المتطرف في الولايات المتحدة لا يعتبر المذهب الكاثوليكي مذهبا أصيلا، ولكن يعتبر تابعيه مجموعة مارقة (CULT)، ومع ذلك، ورغم هذا الموقف الحاد والمتعصب، فقد رحب أهم رموز اليمين المسيحي الامريكي بانتخاب الفاتيكان الجديد وقتها بنديكتوس السادس عشر لأنه يتبع النهج الاصولي وهو «تقليدي» و«متشدد». وقد كان من المفروض أن يكون هذا الترحيب بمثابة إنذار لما هو آت وقد كان.
    تصريح بابا الفاتيكان الاخير لا يمكن إدراجه ضمن الهفوات أو اللقطات الساخرة التي تعرض في البرامج الفكاهية وعن مقالب المشاهير، ولا يمكن تداوله عبر رسائل البريد الالكتروني على أنه «طرفة» على لسان أحد الرموز والقادة المعروفين، الأمر هنا مختلف، فتصريحاته تعبر عن موقف مهم، من رمز كبير، تجاه دين ونبي ينتمي اليه مليار ونصف المليار مسلم، وهذا النوع من التصريحات يدخل ضمن ما يُصنف بالتصريحات الجاهلة، وهو بما صرح به لا يختلف عن العديدين. ومن قبله كان أدولف هتلر ينادي بسموِّ العِرق الأبيض على سائر الاعراق، وخصوصا الافريقية منها.
    لا شك أن تصريحات كهذه تساهم وبقوة في سكب الزيت على نار هائجة بين الغرب والإسلام، لا فرق بين اسامة بن لادن وأيمن الظواهري برشاشاتهما من كهوف تورا بورا أو من منبر مذهب عليه شعار القديس بولص يصرح من فوقه الرمز المسيحي الأهم، كلا الطرفين يقدمان للعالم ذخائر كلامية من الدمار الشامل.
    الاعتذار الذي قدمته الكنيسة الكاثوليكية لليهود بعد مئات السنين، هل سينتظر المسلمون نفس الفترة حتى تقدم الكنيسة مثله، لا أظن، فالوضع اليوم أكثر خطورة وأبلغ أهمية وغاية في التعقيد والحساسية، خصوصا في ظل ندرة كبيرة من الحكماء على الساحة الدولية. البابا الراحل يوحنا بولص كان يتسم بالذكاء والحكمة وحس تاريخي، وعُرِفَ بأنه أكثر البابوات ايجابية لصالح الاستقرار العالمي، لكن البابا الجديد يبدو أنه مصر على المضي بأسلوب مثير يفرق بين سائر الأمم.
    اعتقد أن الكنيسة الكاثوليكية، اذا ما ظل اسلوب البابا الجديد هو السائد، ستتعرض لهزات لم تشهد مثلها من قبل، وهناك حديث عن عشرات من قضايا الشذوذ الجنسي ضد رجالاتها وهبوط غير مسبوق في عدد الراهبات والقساوسة الراغبين في الالتحاق بها، ومعاداة «سياسية» لها في أكثر من دولة محورية حول العالم.
    واليوم، ولحماقة غير مسبوقة، تقرر، عبر تصريحات حبرها الاعظم، فتح جبهة ضد مسلمي العالم.
    في النهاية أقول: على حكماء الكنيسة تدارك الموقف وحل الموضوع باعتذار فوري لاغلاق ملف ملتهب.



    وفي إعتقادي المتواضع أن هناك بوادر أزمة تلوح في الأفق....وربنا يسهل
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2006, 01:28 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: مهيرة)

    الاخت الفاضلة مهيرة
    لي تعليق علي تداعيات تصريح البابا ولكن قبل ذلك أقتبس ما كتبته
    في هذه القضية
    Quote: ...... نأمل أن يحذوا البابا الجديد حذوا من سبقوه من بابوات
    في العصر الحديث في أحترام كافة المعتقدات والاديان ورفض الحروب والكراهية ونبذ التطرف الديني وتشجيع حوار الاديان.......
    تصريح البابا الاخير يستفز مشاعر المسلم العادي ولا يخدم ألا
    أجندة جماعات التطرف والارهاب ......
    ........ علي البابا أن يفرق مابين ممارسات وأفكار الجماعات الارهابية
    والتي أضرت بالمسلم وطالته قبل غيره وما بين فهم المسلم الوسطي لدينه
    ......مسألة ربط النص بالعنف فيه تعسف لأنه يخرج النص خارج سياقه
    وظروف تنزله وواقع تنزله كما أن الكتب المقدسة الاخري ذاخرة بمثل هذا النص
    بحيث يمكن لأخر أن يستشهد بنصوص عنف من هنا وهناك......
    .......المطلوب أن يجيد البابا أستيعاب فهم المسلم العادي لدينه
    وأن يدين المسلم المعتدل الممارسات التي شوهت دينه
    وربطته بالعنف
    والارهاب.......
    0 0000 تعليقي ينحصرفي ضرورة أدانة المسلم العادي للممارسات
    والتشوهات التي لحقت بدينه من قتل وتفجير وتدمير وأرهاب يتم
    بأسم الدين وأقصاء وشمولية وقمع تتم بأسم الشريعة ....نعم يجب
    أدانه من شوه قيم الاسلام وتسامحه وربطه بالتتطرف والقتل والتدمير
    ممارسات هولاء هي ما أضر بالاسلام أكثر من تصريح البابا لأنها
    تنتطلق وتمارس من حقل الاسلام ومن داخل دهاليزه.....
    .......... والحقيقة التي يجب أن نعيها أن الانسان العادي في العالم
    يحكم علي الاديان والافكار من خلال ممارسات وأفعال معتنقيه لا من خلال
    فهم نصوصها يساعده في ذلك أن هولاء يصبغون علي ممارساتهم صبغة الدين
    ويرفعون شعاراته وأنفاذ قيمه وتعاليمه!!!!
    من هنا أعتقد الضرورة تقتضي التصدي لهولاء وأدانتهم وتوضيح
    تعارض ممارساتهم مع قيم الدين .......
    كمال
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-20-2006, 01:56 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: kamalabas)

    الاخ الكريم كمال
    أوافقك على ما أوردته فى الاقتباس من تعليقك ، كما اتفق معك فى وجوب ادانة من شوه قيم الاسلام وتسامحهوربطه بالتطرف والقتل والتدمير.
    الاسلام هو دين عقلانى واضح وكما قال الدكتور الركابى:فان العقيدة الدينية واحدة فى كل الكتب السماوية
    Quote: ان العقيدة الدينية في الله وإرادته وقدرته ومشيئته المطلقة هي (عقيدة واحدة) تنزلت بها الكتب جميعا، وهتف بها ودعا اليها الأنبياء والمرسلون كافة: نوح وابراهيم وموسى وعيسى ومحمد وسائر اخوانهم «شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي أوحينا إليك وما وصينا به ابراهيم وموسى وعيسى أن اقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه».. وجوهر الدين الذي شرعه الله لهؤلاء الأنبياء جميعا هو: «العقيدة في الله»: وجودا وذاتا وقدرة وارادة ومشيئة مطلقة.. ومن صميم هذه العقيدة الواحدة الجامعة: ان نؤمن بأن الله (عرّفنا بنفسه) على لسان رسله، واننا لا نستطيع ان نعرف اسماءه وصفاته بغير هذا المصدر، وأن من العقل: الإقرار بعدم الاستطاعة.

    ثانيا.. ان دعوى البابا في نفي العقلانية عن الايمان في الاسلام انما هي مجرد دعوى بلا دليل، بل الدليل حاسم على ما يضادها. فالعقل في الاسلام هو مناط التكليف أو مناط الخطاب الديني للمكلفين: «ان في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك الذي في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون».. وبقدر حظ الانسان من العقل يكون حظه من الاسلام: فهما وعملا. بل نستطيع ان نقول: ان الاسلام جاء للعقلاء فقط: «كذلك نفصّل الآيات لقوم يعقلون»، فلا دين لمن لا عقل له.

    الاخ الكريم فرانكلى
    أشكرك على اثراء البوست
    الأخ مصطفى محمود
    أشكرك عى المرور
    وللجميع تحياتى
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2006, 02:02 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: مهيرة)

    أختي العزيزة دكتورة مهيرة

    ألف ألف شكر على هذا المقال البحثي وكلماتك الموثقة والذي هو بدون مجاملة أفضل وأكمل ماقرأت في هذه القضية
    ومن يومين كتبت تعليق على مداخلة للأخ الكريم حسن بشير
    في مقال بعووان
    Islam is the world's second most followed religion .....and growing

    الإعلام والكنيسة والسياسيون (في الغرب) بطرحرون صورة غير صحيحة وغير واقعية عن الإسلام وعادة ما يتم طرحه كمشكلة او منبع للشر.

    هذه الجموع الغفيرة الذين يتحولون للإسلام بعيداً عن الكنيسة إنما يأتي ذلك جراء الإختلاف الكبير بين ما تشيعه الآلة الإعلامية وبين الواقع المعاش والتجارب مع المسلمين الذين لم يعدو مجرد مهاجرين بل كثير منهم من السكان الأصليين
    إن هؤلاء الذين يتحولون للإسلام هم في الأصل مؤمنون مسيحيون يفتقدون للكثير من الإجابات للعديد من القضايا التي تشغل بال المؤمن وعندما يقارنون توجهات الإسلام وعقيدته يتضح لهم أن الكنيسة والإعلام قد كذب عليهم و تعمد تعتيم تلك الصورة عن الإسلام, فيتعاطفون مع الإسلام والمسلمين ومن ثم يطلعون أكثر على الإسلام وحياتهم اليومية فيجدون فيه عكس ما تطرحه على الكنيسة ويقدمه الإعلام لهؤلاء "المؤمنين"


    تحياتي كمال
    عظيم تقديري واحترامي

    كمال
    Quote: الحبر الأجهل
    فى محاضرته الأخيرة والتى اقتبس فيها أقوالا من كتاب من القرن الخامس عشر على لسان امبراطور بيزنطى - كان هاربا من بلده وملتجىء الى الخليفة العثمانى فى اسطمبول - يدعى مانويل الثانى ،أقر البابا بما جاء فى الاقتباس من سوء فهم للاسلام واساءة لرسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم . وملخص ما أقره البابا هو أن:- (العقيدة المسيحية تقوم على المنطق، بينما الارادة الإلهية في العقيدة الاسلامية لا تخضع لحكم العقل. ولذا انتشر الاسلام بالسيف لا بالاقتناع العقلي، والنبي محمد لم يأت إلا بما هو سيئ وغير انساني»..هذه هي خلاصة ما قاله بابا الفاتيكان عن عقيدة الاسلام ومنهجه ونبيه
    فهل يعقل أن يجهل البابا تاريخ المسيحية وقد كان أستاذا جامعيا قبل اختياره لكرسى البابوية؟؟؟ أم أنه قد نسى أو تناسى الصفحات المخزية من ذلك التاريخ فى العصور المظلمة؟؟؟ أم أنه أراد تبييض وجه أمريكا بوش زعيمة غرب القرن الواحد والعشرين الذى استباح الحرمات ونقض المواثيق وركل حقوق الانسان فى العراق وفلسطين وافغانستان؟؟؟

    • هل نسى البابا بنيدكت 16 تاريخ هذا الغرب الاستعماري في طوره الإغريقي الروماني البيزنطي والذي امتهن مقدسات النصرانية الشرقية، واتهم عقائدها، واغتصب كنائسها وأديرتها ولقرون عديدة؟؟
    • هل نسى البابا بنيدكت أن الفتوحات الإسلامية هى التى حررت هذه العقائد والمقدسات مع تحريرها لأوطان أصحابها؟؟؟ وعلى هذه الحقيقة، شهد الأسقف "ميخائيل السرياني" فقال:
    "لقد نهب الرومان الأشرار كنائسنا وأديرتنا بقسوة بالغة، واتهمونا دون شفقة، ولهذا جاء إلينا من الجنوب أبناء إسماعيل لينقذونا من أيدي الرومان. وتركنا العرب نمارس عقائدنا بحرية وعشنا في سلام".(11)
    • كما شهد قبله الأسقف "يوحنا النقيوسي" الذي كان شاهد عيان على الفتح الإسلامي لمصر.. بأن هذا الفتح الذي حرر مصر من الاستعمار البيزنطي، إنما كان بمثابة العدل الإلهي الذي انتقم الله به من ظلم الرومان.. فقال:
    "إن الله، الذي يصون الحق، لم يهمل العالم، وحكم على الظالمين، ولم يرحمهم لتجرئهم عليه، وردهم إلى أيدي الإسماعيليين (العرب المسلمين) ثم نهض المسلمون وحازوا كل مصر، وكان عمرو بن العاص يقوى كل يوم في عمله ويأخذ الضرائب التي حددها، ولم يأخذ شيئاً من مال الكنائس، ولم يرتكب شيئاً ما سلباً أو نهباً، وحافظ على الكنائس طوال الأيام، ودخل الأنبا بنيامين بطرك المصريين مدينة الإسكندرية، بعد هربه من الرومان ثلاثة عشر عاماً، وسار إلى كنائسه، وزارها كلها، وكان كل الناس يقولون: هذا النفي، وانتصار الإسلام كان بسبب ظلم هرقل الملك، وبسبب اضطهاد الأرثوذكس.. وهلك الروم لهذا السبب، وساد المسلمون مصر. وخطب الأنبا بنيامين (39ه 659م) في دير مقاريوس، فقال: لقد وجدت في الإسكندرية زمن النجاة والطمأنينة اللتين كنت أنشدهما، بعد الاضطهادات والمظالم التي قام بتمثيلها الظلمة المارقون".(12)
    * * *(
    • وبعد هذا الإنقاذ والتحرير "والنجاة والطمأنينة والسلام"، التي حققها الإسلام لكل عقائد أصحاب الديانات ولجميع المقدسات.. جاءت الحملات الصليبية الغربية (489 690ه 1096 1291م) لتحول المسجد الأقصى إلى اصطبل خيل وكنيسة لاتينية، منتهكة حرمة هذا الحرم القدسي الشريف، الذي هو عند المسلمين أولى القبلتين، وثالث الحرمين، وأحد المساجد الثلاثة التي تنفرد بأن تشد إليها الرحال.. جاء الصليبيون فحولوه إلى اصطبل خيل وكنيس لاتيني لما يقرب من تسعين عاماً (492 583ه 1099 1187م).. حتى حرره صلاح الدين الأيوبي (532 589ه 1137 1193م).
    * * *(9)
    • ألم يعلم البابا بنيدكت بأنه إبان الحملة الفرنسية، التي قادها "بونابرت" (1769 1821م) على مصر (1213ه 1798م) دنست جيوشه جيوش الثورة الفرنسية الرافعة لأعلام الحرية والإخاء والمساواة دنست الأزهر الشريف أقدم وأعرق الجامعات الكبرى وأحد المساجد الشهيرة في تاريخ الإسلام ومزقت وداست الجنود والخيول .. القرآن الكريم وكتب السنة النبوية المطهرة.. وسكر الجنود.. وبالوا وتغوطوا على هذه المقدسات، في الأزهر الشريف.. ولقد وصف مؤرخ العصر الشيخ عبدالرحمن الجبرتي (1167 1237ه 1754 1822م) هذا الذي اقترفه جنود الحملة الفرنسية، فقال:
    "لقد دخل أولئك الوعول التيوس إلى الجامع الأزهر وهم راكبون الخيل.. وداس فيه المشاة بالنعالات وهم يحملون السلاح والبندقيات، وتفرقوا في صحنه ومقصوراته، وربطوا خيولهم بقبلته، وعاثوا في الأروقة والحجرات وكسروا القناديل والسهارات، وهشَّموا خزائن الطلبة، والمجاورين والكتبة، ونهبوا ما وجدوه من المتاع والأواني والقصاع، والودائع والمخبآت، بالدواليب والخزانات وشتتوا الكتب والمصاحف، وعلى الأرض طرحوها، وبأرجلهم ونعالهم داسوها، وأحدثوا بالمسجد وتمخطوا، وبالوا وتغوطوا، وشربوا الشراب وكسروا أوانيه، وألقوها بصحنه ونواحيه، وكل من صادفوه به عروه، ومن ثيابه أخرجوه، ووجدوا في بعض الأروقة إنساناً فذبحوه، ومن الحياة أعدموه، وفعلوا بالجامع الأزهر، ما ليس عليهم بمستنكر، لأنهم أعداء الدين وأخصام متغلبون، وغرماء متشمتون، وضباع متكالبون، وأجناس متباينون، وأشكال متعاندون.
    وأعطى تلك الليلة جيش الرحمن، فسحة جيش الشيطان".(13)
    * * *(10)
    • وتتكرر ذات الفعلة تدنيس الأزهر الشريف والقرآن الكريم.. وكتب السنة النبوية المطهرة على يد الاستعمار الإنجليزي (1338ه 1919م).. فلقد حاول الإنجليز إبان ثورة الشعب المصري 1919م إغلاق الجامع الأزهر في 2 أبريل سنة 1919م لكن شيخه الشيخ محمد أبوالفضل الجيزاوي (1263 1346ه 1847 1927م) رفض.. فاقتحموه ودنسوه في 11 ديسمبر سنة 1919م.. ولقد وصف ذلك المؤرخ الحجة عبدالرحمن الرافعي (1306 1386ه 1889 1966م) فقال:
    "لقد وقف في يوم 11 ديسمبر سنة 1919م 18 ربيع الأول سنة 1338 حادث اهتزت له أرجاء القاهرة، وأثار عاصفة من السخط والاستنكار في أنحاء البلاد، وهو اقتحام الجنود الإنجليزية للجامع الأزهر، لقد دخلوه بنعالهم وأسلحتهم مطاردين للمتظاهرين واعتدوا على من صادفوه بالضرب والإيذاء، فحدث هرج ومرج في الجامع واقتحم الجنود مكاتب الإدارة، وحاولوا كسر الأبواب ففزع الموظفون وحدثت ضجة داخل الجامع وخارجه..."(14)
    * * *(11)
    • أنسى البابا ان الغرب الاستعماري قد احترف نقض عهود الأمان التي قطعها للأسرى المسلمين.. وذبحهم، رغم ما أعطى لهم من عهود الأمان!!؟ رغم أن الديانات السماوية، وكذلك القوانين الوضعية، عبر التاريخ الإنساني، قد تعارفت وتوافقت على احترام العهود وتقديس عقود الأمان وخاصة للأسرى الذين يعانون وطأة الهزيمة والاستضعاف!
    • ففي الحروب الصليبية الغربية على الإسلام والمسلمين، رأينا ملكهم الذي يباهون به "ريتشارد قلب الأسد" (1189 1199م) بذبح ثلاثة آلاف جندي من أسرى المسلمين بعد أن قطع لهم عهد الأمان!.. وبشهادة وعبارة المستشرقة الألمانية الدكتورة "سيجريد هونكه":
    "فعلى العكس من المسلمين الذين شملوا أسرى الصليبيين بمروءتهم، وأسبغوا عليهم من الجود والرحمة ما صار مضرباً للمثل في التخلق بروح الفروسية العالية لم تعرف الفروسية النصرانية أي التزام خُلقي تجاه كلمة الشرف أو الأسرى، فالملك "ريتشارد قلب الأسد" الذي أقسم بشرفه لثلاثة آلاف أسير عربي أن حياتهم آمنة! إذ هو فجأة متقلب المزاج، فيأمر بذبحهم جميعاً"(15)!!!
    • وفي العصر الحديث، رأينا "بونابرت" (1769 1821) يقترف ذات الجريمة، جريمة الغدر بعهد الأمان الذي قطعه لأسرى معركة "يافا" (1214ه 1799م).. فلقد ذبح آلاف الجنود المسلمين الذين استسلموا، والذين أعطاهم عهد الأمان!!.. ولقد وصف المؤرخ الحجة عبدالرحمن الرافعي هذا الغدر، والانتهاك لقداسة عهود الأمان، فقال: نقلاً عن المؤخرين الفرنسيين:
    "لقد وصل نابليون بجيشه تجاه يافا يوم 3 مارس 1799م، وكان الجيش العثماني بقيادة عبدالله باشا الجزار (1132 1219ه 1720 1804م) ممتنعاً بها، فحاصرها نابليون بجنوده واستولى عليها يوم 7 مارس، بعد معركة شديدة، قتل فيها من الجنود العثمانية 2000 قتيل، ودخل الفرنسيون المدينة، وأعملوا فيها السيف والنار.
    لقد نهب الجنود الفرنسيون يافا وارتكبوا فيها من الفظائع ما تقشعر منه الأبدان باعتراف المؤرخين الفرنسيين واستمر النهب والقتل يومين متواليين، واضطر الجنرال "روبان" robin الذي عينه نابليون قائداً للمدينة أن يقتل بعض الجنود لإعادة النظام، فذهب جهده عبثاً، ولم ينقطع النهب إلا بعد أن كلَّ الجنود من الاعتداء وسفك الدماء!!.
    ولم يكد ينقطع النهب لمدينة يافا، حتى أعقبته مأساة أخرى أشد هولاً وفظاعة، ذلك أنه بعد انتهاء المعركة ودخول الفرنسيين المدينة، كان بها من الجنود العثمانية نحو ثلاثة آلاف مقاتل، آثروا التسليم وإلقاء السلاح في يد الفرنسيين بشروط اتفقوا عليها مع اثنين من ياوران نابليون، وهما "بورها رنيه"bearha ranis و"كروازييه" Croisier... ومن هذه الشروط: أن تُضمن لهم أرواحهم بعد التسليم، وتعهد الياوران بذلك باسم القائد العام "نابليون" وتلقاهم الفرنسيون كأسرى حرب، ولكن نابليون، بعد أن فكر طويلاً في أسرهم، وتردد في شأنهم، أمر بإعدامهم جميعاً رمياً بالرصاص.. فسيق أولئك الأسرى إلى شاطئ البحر وأعدموا جميعاً رمياً بالرصاص"!!(16)
    * * *(12)
    • وعندما احتلت فرنسا الجزائر (1346ه 1830م)... لم تنسها علمانيتها المتوحشة الحقد النصراني الصليبي على الإسلام والمسلمين، فاعتبرت انتصارها هذا انتصاراً للمسيحية على الإسلام!.. وسجل رفاعة الطهطاوي (1216 1290ه 1801 1873م) هذه الحقيقة وكان شاهد عيان عليها يومئذ بباريس فقال:
    "إن المطران الكبير بباريس لما سمع بأخذ الجزائر، ودخل الملك "شارل العاشر (1824 1830م) الكنيسة يشكر الله على ذلك، جاء إليه المطران ليهنئه على هذه النصرة، فقال: إنه يحمد الله على كون الملة المسيحية انتصرت نصرة عظيمة على الملة الإسلامية ولا زالت كذلك"(17)!!
    • وعندما احتفل الفرنسيون العلمانيون بمرور مائة عام على احتلالهم للجزائر (1349ه 1930م) ماذا قالوا في الخطب والكلمات التي عبرت عن حقدهم الصليبي على الإسلام...؟ لقد خطب أحد كبار ساستهم فقال:
    "إننا لن ننتصر على الجزائريين ماداموا يقرأون القرآن ويتكلمون العربية، فيجب أن نزيل القرآن من وجودهم، وأن نقتلع العربية من ألسنتهم"!!
    وخطب سياسي آخر فقال:
    "لا تظنوا أن هذه المهرجانات من أجل بلوغنا مائة سنة في هذا الوطن، فلقد أقام الرومان قبلنا فيه ثلاثة قرون، ومع ذلك خرجوا منه، ألا فلتعلموا أن مغزى هذه المهرجانات هو تشييع جنازة الإسلام بهذه الديار..."!!
    وخطب أحد كرادلة الكنيسة الفرنسية، فقال:
    "إن عهد الهلال في الجزائر قد غبر، وإن عهد الصليب قد بدأ، وإنه سيستمر إلى الأبد.. وإن علينا أن نجعل أرض الجزائر مهداً لدولة مسيحية مضاءة أرجاؤها بنور مدنية منبع وحيها الإنجيل..."!!
    * * *(13)
    • أما فى القرن الحالى فقد وقع تحت سمعك وبصرك أيها البابا ماتقشعر له الابدان من وحشية الغرب بقيادة بوش المسيحى اليمينى، فبعد احتلال أمريكا للعراق سنة 2003م بواسطة تحالف صليبي غربي يضاهي الحملات الصليبية الأولى وجدنا رعاة البقر يتعمدون انتهاك كل حرمات المسلمين، مركزين على حرمتي "العرض" و"الدين".
    صنعوا ذلك عندما انتهكوا مقدسات الأعراض للنساء والرجال ومقدسات العقائد في سجن "أبو غريب" وغيره من السجون على النحو الذي سجلت نماذجه الصور التي شاهدها الناس عبر الفضائيات والصحف والمجلات...
    وصنعوا ذلك في مدينة "الفالوجة" العراقية في أكتوبر - نوفمبر سنة 2004م ففي مدينة تعدادها 300.000 ألف أي نحو ثلث مليون ومساحتها أربعة كيلومترات في الطول والعرض:
    دمر الأمريكيون 40 مسجداً من جملة مساجدها السبعين!
    وأجهزوا على الجرحى في المساجد.. ورأى الناس ذلك عبر الصور في الفضائيات!
    ودنسوا ودمروا محتويات المساجد بما في ذلك المصاحف وكتب السنة النبوية المطهرة!
    كما استخدموا الأسلحة المحرمة دولياً مثل الفوسفور الأبيض.. والقنابل العنقودية ضد المدنيين الأبرياء، بمن فيهم الأطفال والنساء!!
    • وصنع الأمريكيون ذلك أيضاً في معتقل "جوانتانامو".. حيث دنسوا القرآن الكريم، ووضعوا صحائفه في المراحيض!! ليهينوا الأسرى والمعتقلين الذين يقدسون هذا القرآن الكريم!
    • وصنعوا ذلك ببغداد في يناير 2006م عندما اقتحم الجيش الأمريكي مسجد "أم القرى" مقر "هيئة علماء المسلمين" بالعراق... ودمروا ودنسوا المقدسات الإسلامية بما فيها القرآن الكريم... وكتب السنة النبوية الطهرة.. ثم رسموا الصليب على جدران هذا المسجد!!
    * * *(14)
    • ولا يحسبن أحد أن هذه النماذج وهي مجرد نماذج من الوقائع والحقائق، قد كانت هي الذروة التي توقفت عندها الممارسات الغربية في انتهاك حرمات الإسلام ومقدساته.. فلقد رأينا من القادة والمسؤولين نعم القادة والمسؤولين من يتجاوزون إهانة رسول الإسلام.. والقرآن الكريم.. وغيرهما من الرموز والمقدسات إلى حيث الإهانة حتى للذات الإلهية!!
    فوزير العدل نعم العدل!! الأمريكي السابق "جون أشكروفت" يهين رب العالمين، فيقول:
    "إن المسيحية دين أرسل الرب فيه ابنه ليموت من أجل الناس، أما الإسلام، فهو دين يطلب الله فيه من الشخص إرسال ابنه ليموت من أجل هذا الإله"!(1
    والجنرال الأمريكي "ويليام. ج. بويكن" نائب وزير الدفاع الأمريكي يخطب في إحدى الكنائس وهو بزيه العسكري فيقول:
    "إن إلهنا أكبر من إلههم.. إن إلهنا إله حقيقي، وإله المسلمين صنم.. وإنهم يكرهون الولايات المتحدة الأمريكية، لأنها أمة مسيحية - يهودية، وحربنا معهم هي حرب على الشيطان.. وإن دين الإسلام دين شيطاني شرير.. ومحمد هو الشيطان نفسه..."(19)!!
    • عن أى عقل تتكلم أيها البابا؟ أهو العقل المسيحى الذى يعتقد بأن الرب يرسل ابنه ليموت من أجل الناس؟؟ هل هو أيضا الرب الذى تتكلمون باسمه وتخدعون الناس باسمه وتأخذون منهم الأموال باسمه؟؟
    • أى عقل هذا الذى تتجرأ به على الله سبحانه وتعالى خالقك وخالق السموات والأرض؟؟
    • وأى منطق هذا الذى أجاز للغرب المسيحى القتل والسلب كما فعلوا بالهنود الحمر؟ وتغيير معتقدات الناس بالقوة كما فعلوا بشعوب أمريكا الجنوبية .
    • أليست هى نفسها الكنيسة الكاثوليكية التى حاربت العلم وقتلت العلماء أمثال جاليليو بتهمة الهرطقة؟؟
    • العقيدة الاسلامية تدعو الى التفكر والتدبر واعمال العقل لمعرفة الله سبحانه وتعالى وتوحيده وتقديسه جل وعلا .
    • العقيدة الأسلامية تدعو الى احترام الرأى الآخر ولا تكتمل الا بالايمان برسل الله وكتبه.
    • العلماء والمفكرون المسلمون أمثال ابن سينا والخوارزمى وابن رشد كان لهم الفضل فى تعريف أوروبا على علم المنطق وغيره من العلوم التطبيقية.
    • الحضارة الاسلامية هى التى أخرجت أوروبا من العصور المظلمة الى عصر التنوير.
    • القرآن هو كلام الله تعالى وكانت أولى آياته الكريمة تدعو الى القراءة وتحض على العلم.
    • القرآن الكريم قد أخبر المسلمين أنه جاء مصدقاً لما بين يديه من الكتب السماوية التي نزلت على سائر الأنبياء والمرسلين.. وتحدث عن صحف إبراهيم.. وزبور داود عليهما السلام وقال عن توراة موسى عليه السلام إن فيها هدى ونور (المائدة:44)، وعن إنجيل عيسى عليه السلام: إن فيه هدى ونور (المائدة:46).
    • القرآن الكريم أفرد سورتين كاملتين لآل عمران وللسيدة مريم العذراء برأها فيها من اتهامات اليهود لها بالبغاء ، ( ومريم ابنة عمران التى أحصنت فرجها فنفخنا يه من روحنا )
    • محمد صلى الله عليه وسلم هو الرسول الخاتم الذى ارسله الله تعالى للبشرية كافة هدى ورحمة ومن يؤمن بالله تعالى حقا فعليه الامتثال لامر الله تعالى والايمان بمحمد صلى الله عليه وسلم ، ومن أبى فليكن منصفا على الأقل ولا يسبه زورا وبهتانا . وقد أنصفه العقلاء من الغربيين فقالوا:
    إن طبيعة محمد [صلى الله عليه وسلم] الدينية تدهش كل باحث مدقّق نزيه المقصد بما يتجلى فيها من شدة الإخلاص. فقد كان محمد مصلحًا دينيًّا ذا عقيدة راسخة، ولم يقم إلا بعد أن تأمل كثيرًا وبلغ سن الكمال بهذه الدعوة العظيمة التي جعلته من أسطع الأنوار الإنسانية في الدين. وهو في قتاله الشركَ والعادات القبيحة التي كانت عند أبناء زمنه كان في بلاد العرب أشبه بنبي من أنبياء بني إسرائيل الذين نراهم كبارًا جدًّا في تاريخ قومهم. ولقد جهل كثير من الناس محمدًا [صلى الله عليه وسلم] وبخسوه حقه؛ وذلك لأنه من المصلحين النادرين الذين عرف الناس أطوار حياتهم بدقائقها..
    "كان محمد [صلى الله عليه وسلم] كريم الأخلاق حسن العشرة، عذب الحديث، صحيح الحكم صادق اللفظ، وقد كانت الصفات الغالبة عليه هي صحة الحكم وصراحة اللفظ، والاقتناع التام بما يعمله ويقوله.
    ".. ندر بين المصلحين من عرفت حياتهم بالتفصيل مثل [محمد [صلى الله عليه وسلم]] وإن ما قام به من إصلاح أخلاق وتطهير المجتمع يمكن أن يعد به من أعظم المحسنين للإنسانية.**
    ________________________________________
    *مونته ( 1856 – 1927 ) Montet أستاذ اللغات الشرقية في جامعة جنيف، من كتبه (محمد والقرآن)، وترجمة جيدة للقرآن، و(حاضر الإسلام ومستقبله).
    **عن كتاب محمد والقرآن، ص 18 (عن ستودارد: حاضر العالم الإسلامي 1 / 32 ).
    هوامش:

    (11) د. صبري أبوالخير سليم (تاريخ مصر في العصر البيزنطي) ص 62، طبعة القاهرة، دار عين، سنة 2001م.
    (12) الأسقف يوحنا النقيوسي (تاريخ مصر ليوحنا النقيوسي: رؤية قبطية للفتح الإسلامي) ص 201، 202، 220، ترجمة ودراسة: د. عمر صابر عبدالجليل، طبعة القاهرة دار عين، 2001م.
    (13) الجبرتي (مظهر التقديس بزوال دولة الفرنسيس" ص 72، تحقيق: د. عبدالرحيم عبدالرحمن عبدالرحيم. طبعة القاهرة، دار الكتب سنة 1998.
    (14) عبدالرحمن الرافعي (ثورة سنة 1919م) ص 76 78، طبعة دار الشعب القاهرة.
    (15) د. سيجريد هونكة (الله ليس كذلك) ص 34، طبعة دار الشروق، القاهرة سنة 1995م.
    (16) عبدالرحمن الرافعي (تاريخ الحركة القومية) ج، ص 29، 30، طبعة القاهرة سنة 1958م.
    (17) رفاعة الطهطاوي (الأعمال الكاملة) ج2، ص 219، دراسة وتحقيق: د. محمد عمارة، طبعة بيروت، سنة 1973م.
    (1 صحيفة (الشرق الأوسط) لندن في 21-2-2002م.
    (19) صحيفة (الحياة) لندن في 17-10-2003م، وصحيفة (الأهرام) القاهرة، في 18-10-2003م.

    (عدل بواسطة Frankly on 09-16-2006, 02:14 PM)

                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2006, 02:06 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: مهيرة)

    نص محاضرة بابا الفاتيكان المثيرة للجدل

    أحمد المتبولي – إسلام أون لاين.نت



    بابا الفاتيكان
    ألقى بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر محاضرة في جامعة ريجينسبورج بولاية بافاريا الألمانية الثلاثاء 12-9-2006 كان عنوانها: "الإيمان والعقل والجامعة ذكريات وانعكاسات"، ودار مضمونها حول الخلاف التاريخي والفلسفي بين الإسلام والمسيحية في العلاقة التي يقيمها كل منهما بين الإيمان والعقل.

    بدأ البابا المحاضرة باجترار للذكريات التي عايشها أثناء مرحلة الدراسة والعمل بالجامعات الألمانية ومن بينها جامعة ريجنزبورج، مشيرا إلى أن هذه الجامعة كانت وما زالت فخورة بكليتي اللاهوت التابعتين لها، لما لهما من دور في تعميق مفهوم الإيمان، وكيف أن جميع من في الجامعة من أساتذة وطلاب كانوا يلتقون للحوار على اختلاف التوجهات والآراء.

    وقال: "هذا التماسك الداخلي للإيمان داخل هذا الكون لم يتأثر عندما قال أحد الزملاء بجامعتنا إنه من المثير للدهشة أن هناك كليتين تنشغلان بأمر غير موجود في الواقع، ألا وهو الرب".

    ثم انتقل للحديث عن العلاقة بين العقل والعنف في الديانة الإسلامية والخلاف في هذا الصدد بين الديانتين الإسلامية والمسيحية، واستشهد بهذه المناسبة بكتاب يفترض أنه للإمبراطور البيزنطي مانويل الثاني (1350-1425( وفي هذا الكتاب الذي يحمل عنوان "حوارات مع مسلم المناظرة السابعة"، وقدمه ونشره في الستينيات عالم اللاهوت الألماني اللبناني الأصل تيودور خوري من جامعة مونستر، يعرض الإمبراطور الحوار الذي أجراه بين 1394 و1402 على الأرجح مع علامة فارسي مسلم مفترض.

    وفيما يلي ترجمة عربية من إسلام أون لاين.نت للفقرات الكاملة من محاضرة البابا المتعلقة بهذا المحور (العلاقة بين العقل والعنف في الإسلام والمسيحية)، نقلا عن موقع الفاتيكان الإلكتروني باللغة الألمانية:

    "تداعت هذه الذكريات إلى ذهني عندما قرأت منذ فترة وجيزة جزءا من حوار نشره البروفيسير تيودور خوري، من جامعة مونستر، جرى بين الإمبراطور البيزنطي العالم مانويل الثاني ومثقف فارسي حول المسيحية والإسلام وحقيقة كل منهما خلال إقامته بالمعسكر الشتوي بالقرب من أنقره عام 1391".

    - "يبدو أن هذا الإمبراطور قد سجل هذا الحوار إبان حصار القسطنطينية بين عامي 1394 و1402، ويدل على ذلك أن مناظرته كانت أكثر توسعا من مناظرة محاوره الفارسي".

    - "الحوار تناول كل ما يتعلق بشرح بنيان العقيدة حسبما ورد بالكتاب المقدس والقرآن، وركز الحوار بصفة خاصة على صورة الرب وصورة الإنسان، أو على العلاقة بين ما نسميه الشرائع الثلاثة أو نظم الحياة الثلاثة، ألا وهي العهد القديم والعهد الجديد والقرآن".

    - "في هذه المحاضرة لا أريد أن أناقش هذه القضية، ولكن أريد التطرق لنقطة واحدة فقط هامشية نسبيا وشغلتني في كل هذا الحوار وتتعلق بموضوع الإيمان والعقل، وهذه النقطة تمثل نقطة الانطلاق لتأملاتي حول هذا الموضوع".

    - "ففي جولة الحوار السابعة كما أوردها البروفيسير خوري تناول الإمبراطور موضوع الجهاد، أي الحرب المقدسة. من المؤكد أن الإمبراطور كان على علم بأن الآية 256 من السورة الثانية بالقرآن (سورة البقرة) تقول: لا إكراه في الدين.. إنها من أوائل السور، كما يقول لنا العارفون، وتعود للحقبة التي لم يكن لمحمد فيها سلطة ويخضع لتهديدات. ولكن الإمبراطور من المؤكد أيضا أنه كان على دراية بما ورد، في مرحلة لاحقة، في القرآن حول الحرب المقدسة".

    - "وبدون أن يتوقف عن التفاصيل، مثل الفرق في معاملة (الإسلام) للمؤمنين وأهل الكتاب والكفار، طرح الإمبراطور على نحو مفاجئ على محاروه(...) السؤال المركزي بالنسبة لنا عن العلاقة بين الدين والعنف بصورة عامة. فقال: أرني شيئا جديدا أتى به محمد، فلن تجد إلا ما هو شرير ولا إنساني، مثل أمره بنشر الدين الذي كان يبشر به بحد السيف".

    "الإمبراطور يفسر بعد ذلك بالتفصيل لماذا يعتبر نشر الدين عن طريق العنف أمرا منافيا للعقل. فعنف كهذا يتعارض مع طبيعة الله وطبيعة الروح. فالرب لا يحب الدم والعمل بشكل غير عقلاني مخالف لطبيعة الله، والإيمان هو ثمرة الروح وليس الجسد؛ لذا من يريد حمل أحد على الإيمان يجب أن يكون قادرا على التحدث بشكل جيد والتفكير بشكل سليم وليس على العنف والتهديد.. لإقناع روح عاقلة لا نحتاج إلى ذراع أو سلاح ولا أي وسيلة يمكن أن تهدد أحدا بالقتل".

    - "الجملة الفاصلة في هذه المحاججة ضد نشر الدين بالعنف هي: العمل بشكل مناف للعقل مناف لطبيعة الرب، وقد علق المحرر تيودور خوري على هذه الجملة بالقول: بالنسبة للإمبراطور وهو بيزنطي تعلم من الفلسفة الإغريقية، هذه المقولة واضحة. في المقابل، بالنسبة للعقيدة الإسلامية، الرب ليست مشيئته مطلقة وإرادته ليست مرتبطة بأي من مقولاتنا ولا حتى بالعقل".

    "ويستشهد (تيودور) خوري في هذا الشأن بكتاب للعالم الفرنسي المتخصص في الدراسات الإسلامية (روجيه) ارنالديز (توفي في إبريل الماضي) الذي قال إن ابن حزم (الفقيه الذي عاش في القرنين العاشر والحادي عشر) ذهب في تفسيره إلى حد القول إن الله ليس لزاما عليه أن يتمسك حتى بكلمته، ولا شيء يلزمه على أن يطلعنا على الحقيقة. ويمكن للإنسان إذا رغب أن يعبد الأوثان".

    - "من هذه النقطة يكون الطريق الفاصل بين فهم طبيعة الله وبين التحقيق المتعمق للدين الذي يتحدانا اليوم. فهل من الفكر اليوناني فقط أن نعتقد أنه أمر مناف للعقل مخالفة طبيعة الله أم أن هذا أمر مفهوم من تلقائه وبصورة دائمة؟ أعتقد أنه، من هذه الوجهة، هناك تناغم عميق ملحوظ بين ما هو إغريقي وبين ما ورد في الكتاب المقدس من تأسيس للإيمان بالرب. أول آية في سفر التكوين، وهي أول آية في الكتاب المقدس ككل استخدمها يوحنا في بداية إنجيله قائلا: في البدء كانت الكلمة. هذه هي الكلمة التي كان الإمبراطور يحتاجها: الرب يتحاور بالكلمة، والكلمة هي عقل وكلمة في نفس الوقت. العقل القابل للخلق ويمكن تناقله، شريطة أن يظل رشدا. يوحنا أهدانا بذلك الكلمة الخاتمة لمفهوم الرب في الكتاب المقدس. ففي البدء كانت الكلمة والكلمة هي الرب. الالتقاء بين الرسالة التي نقلها الكتاب المقدس وبين الفكر الإغريقي لم يكن وليد صدفة. فرؤيا بولس المقدس (...) الذي نظر في وجه مقدونياً وسمعه يدعوه: تعال وساعدنا – هذه الرؤية يجب أن تفسر على أنها تكثيف للتلاقي بين العقيدة التي يشتمل عليها الكتاب المقدس وبين السؤال اليوناني".

    - "اليوم نعرف أن الترجمة اليونانية للعهد القديم بالإسكندرية (المعروفة باسم السبتواجنتا) أي الترجمة السبعينية، لم تكن مجرد ترجمة للنص العبري فقط بل إنها خطوة هامة في تاريخ الوحي الإلهي، التي أدت إلى انتشار المسيحية".

    - "كان هناك تلاق بين الإيمان والعقل، بين التنوير الحقيقي والدين. مانويل الثاني كان يمكنه القول، من خلال الإحساس بطبيعة الإيمان المسيحي، وفي الوقت نفسه بطبيعة الفكر اليوناني الذي اختلط بالعقيدة وامتزج بها، من لا يتحاور بالكلمة فإنه يعارض طبيعة الرب".

    - "هنا يمكن ملاحظة أنه في نهايات العصر الوسيط ظهرت اتجاهات في التفسير الديني تجاوزت التركيبة اليونانية والمسيحية. فتميزت مواقف تقترب مما قاله ابن حزم وتتأسس على صورة تعسف الرب الذي لا يرتبط بحقيقة أو بخير.

    - "الاستعلاء، الذي هو الطبيعة المخالفة للرب، تجاوزت المدى لدرجة أن رشدنا وفهمنا للحقيقة والخير لم يعد المرآة الحقيقية للرب، وتظل إمكانياتها غير المحدودة مخفية وغير متاحة لنا إلى الأبد. في مقابل ذلك تمسك الاعتقاد الكنسي بحقيقة أنه يوجد بيننا وبين الرب وبين روح الخلق الأبدية وبين عقلنا تطابق.

    - "وختاماً فرغم كل السرور الذي نرى به الإمكانيات الجديدة التي أدخلها الإنسان، نرى أيضاً التهديدات التي تتنامى من هذه الإمكانيات. ويجب أن نسأل أنفسنا كيف يمكن أن نسيطر عليها. ولن يمكننا ذلك إلا إذا تلاقى العقل والإيمان بصورة جديدة. ومن خلال ذلك فقط يمكننا أن نكون مؤهلين لحوار حقيقي بين الحضارات والأديان الذي نحن في أمس الحاجة إليه".

    "العقل الذي يكون فيه الجانب الرباني أصم والدين ينتمي إلى الثقافات الثانوية هو عقل غير صالح لحوار الحضارات. وقد قال مانويل الثاني إنه ليس من العقل أن ألا يكون التحاور بالكلمة؛ لأن ذلك سيكون معارضا لطبيعة الرب، قال ذلك من خلال منظوره لصورة الرب المسيحية، لمحاوره الفارسي.. بهذه الكلمات وبهذا البعد من العقل ندعو لحوار الحضارات مع شركائنا".
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2006, 09:01 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: مهيرة)

    فرضيه الجهاد

    الجهاد: مصدر جاهد جهادا ومجاهده بمعنى بذل وسعه..وهو مأخوذ من الجهد بفتح الجيم بمعنى المشقه , او بمعنى الطاقه والاستطاعه..يقال: بذل في الامر جهده. قال تعالى: (وأقسموا بالله جهد ايمانهم...) : اي بالغوا في اليمين واجتهدوا.
    ولم يشرع الجهاد الا بعد الهجره ..فقد كان المسلمون في مكه مأمورين بأن يكفوا ايديهم ويقابلوا اذى المشركين بالعفو والصبر ..فلما هاجروا الى المدينه وانضموا الى اخوانهم الانصار قويت شوكتهم , واشتد جناحهم..فأذن لهم حينئذ في القتال انتقاما ممن ظلموهم بمكه..ولكنه لم يفرض عليهم .. وفي ذلك يقول تعالى: (أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا واِن الله على نصرهم لقدير ) ثم فرض عليهم بعد ذلك قتال من قاتلهم دون من لم يقاتلهم..وفي ذلك يقول تعالى: (وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ..) ثم فرض عليهم بعد ذلك قتال المشركي كافه كما يقاتلونهم كافه..وفي ذلك يقول تعالى : ( وقاتلوا المشركين كافه كما يقاتلونكم كافه..) . تلك هي مراتب ومشروعيه الجهاد الذي كان في اول الامر غير مأمور به , ثم صار مأذونا فيه , ثم مامورا به لجهاد جميع المشركين..والمشهور انه فرض كفايه.
    والدليل على هذا هو ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يغزو بنفسه تاره , وتاره يرسل غيره ويكتفي ببعض المسلمين..وقد كانت سراياه وبعوثه متعاقبه , والمسلمون بعضهم في الغزو وبعضهم في المدينه.
    وقد ذهب الجمهور الى انه فرض كفايه.
    وقال الماوردي: انه كان فرض عين على المهاجرين دون غريهم.
    وقال السهيلي: كان عينا على الانصار..وقال ابن المسيب: انه فرض..
    والصحيح مذهب الجمهور. وذهب ابن القيم الى ان جنس الجهاد فرض عين , واما الجهاد بالنفس ففرض كفايه


    وعايزين نفهم الخطاب الاسلامي للجهاد كيف امكن فهمنا القديم غلط وانتم الصاح يامهيرة
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2006, 09:04 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: مهيرة)

    جهاد الكفار
    هو واجب مقدس , اعلاء لكلمه الله , وانتصارا للحق على الباطل , وردعا للظالم الغاشم حتى نضع حدا لاعتداءاته الآثمه , ونعيد الى المظلومين حقوقهم المسلوبه.
    بلاٍن هذا فرض عين علينا..بدونه تنتهك الحرمات , وتداس المقدسات ونكون في عداد الاموات.. وقد امرنا الله سبحانه بقتال من نلمس منه الغدر , ويحاول الاعتداء علينا فقال: (فاٍن لم يعتزلوكم ويلقوا اليكم السلم ويكفوا ايديهم فخذوهم واقتلوهم حيث ثقفتموهم واولئك جعلنا لكم عليهم سلطانا مبينا) ويقول سبحانه في الآيه التي قبلها: (فاٍن اعتزلوكم فلم يقاتلوا والقوا اليكم السلم فما جعل الله لكم عليهم سبيلا).
    ففي هاتين الايتين وما ماثلهما من ايات قرآنيه وفي جلاء ووضوح يبين الله تعالى الهدف من القتال وهو رد العداون..فاٍذا انتهى العدوان فلا قتال.
    وهذا هو نهايه العدل الذي ارسل الله سبحانه وتعالى به رسله مصحوبا بالقوه والبأس..وفي ذلك يقول تعالى: ( لقد ارسلنا رسلنا بالبينات وانزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وانزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس..)... وذلك حتى لا يكون هناك ظلم , وينتشر العدل والسلام..لان ( العدل اٍن دام عمر, والظلم ان دام دمر) قال تعالى: (ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الارض..).
    ولذلك اوجب الله تعالى الجهاد , وجعله شريعه ماضيه الى يوم القيامه..وفي هذا يقول صلى الله عليه وسلم : " الجهاد ماض الى يوم القيامه" لأن النزاع قائم ومستمر بين الخير والشر ما دامت هناك عداوه قائمه ومستحكمه بين بني آدم وخلفاء الشيطان منذ قال الله تعالى لأبوينا : (اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الارض مستقر ومتاع الى حين) , وقد تسلح اللعين بسلاح الغوايه حيث قال لرب العزه كما هو ثابت في الكتاب العزيز: (..لأغوينهم اجمعين* اٍلا عبادك منهم المخلصين) وفي آيه اخرى : (.. فبما اغويتني لأقعدن لهم صراطك المستقيم * ثم لآتينهم من بين ايديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ولا تجد اكثرهم شاكرين).
    ولعلك تلاحظ في هذه الايه الاخيره انه لم يقل من فوقهم , وكذلك لم يقل من تحتهم , وحتى تشكر ربك ولا تيأس من رحمته اليك هذا الايضاح:
    لم يقل من فوقهم ..لانه لا يستطيع ان يمنع عنك رحمه الله التي وسعت كل شيئ, ولم يقل من تحتهم..كبرا.
    وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بقتال اولياء الشيطان ..وهم الذين لا يؤمنون ..بدليل قوله تعالى: ( ...اٍنا جعلنا الشياطين اولياء للذين لا يؤمنون) وفي ذلك يقول تعالى: (الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا اولياء الشيطان اٍن كيد الشيطان كان ضعيفا


    طيب اذا وجد الكافر ببلادنا وهم كثر ايقتلوا

    ام ماذا ترانا فاعلين؟؟؟؟؟؟؟؟
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2006, 09:07 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: مهيرة)

    الشهاده


    عن انس رضي الله تعالى عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: " ما احد يدخل الجنه يحب ان يرجع الى الدنيا واٍن له ما على الارض من شيئ اٍلا الشهيد..فاٍنه يتمنى ان يرجع الى الدنيا فيقتل عشر مرات لما يرى من فضل الشهاده" اخرجه البخاري ومسلم.


    هذه حديث صحيح

    علينا اتباعه ماذا تقولين لنا
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-16-2006, 09:09 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: مهيرة)

    وعن انس ايضا قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يؤتى بالرجل من اهل الجنه فيقول الله له: يا ابن آدم..كيف وجدت منزلك؟ فيقول: اي رب خير منزل..فيقول: سل وتمن..فيقول:ومااسألك واتمنى؟ اسألك ان تردني الى الدنيا فأقتل في سبيلك عشر مرات , لما يرى من فضل الشهاده" رواه النسائي وصححه الحاكم على شرط مسلم.

    طيب نقر ان اهانة اي دين عمل غير كريم

    الخطاب من القران والسنة يحضما علي محاربة الكفار والفوز بالجنة
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-17-2006, 05:54 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: مهيرة)

    البابا أعاد العلاقات الإسلامية المسيحية عهودا للوراء

    لا تزال تداعيات قضية إساءة البابا للإسلام تتصدر الصحف البريطانية التي اعتبرت إحداها أنه أعاد العلاقات المسيحية الإسلامية عهودا إلى الوراء, وأكدت أخرى أن لا تلميح حتى الآن إلى أنه ينوي التراجع عن ملاحظاته, كما حذرت من أن القوات البريطانية تدفع بالدم إخفاقات الحكومة.

    "
    على البابا أن يصحح خطأه فورا وأن يتراجع عن التصريحات القبيحة والمشؤومة التي بدرت منه وأن يعتذر للمسلمين
    "
    أردوغان/ذي إندبندنت أون صنداي
    اعتذار ناقص
    قالت صنداي تلغراف إن زعماء المسلمين عبر العالم طالبوا أمس بابا الفاتيكان بنديكت الـ16 بتقديم اعتذار شخصي عما بدر منه, مما يعني عدم اكتفائهم بالاعتذار الذي قدمه الفاتيكان باسمه والذي أكد فيه أن البابا يعلن عن "بالغ أسفه" للإهانة التي نجمت عن ملاحظاته التي رأى فيها المسلمون سبا لدينهم.

    لكن ذي أوبزيرفر كشفت عن انقسام بين قادة المسلمين على إثر هذا الاعتذار, إذ اعتبره بعضهم كافيا ورأى البعض الآخر أنه لا يفي بالمطلوب.

    وأضافت ذات الصحيفة أن هذا الاعتذار لا يحمل أي إشارة أو تلميح على أن البابا ينوي سحب ملاحظاته التي اعتبرت صنداي تايمز أنها أعادت العلاقات المسيحية الإسلامية عهودا إلى الوراء.

    وقالت ذي إندبندنت أون صنداي إن المسلمين يواصلون احتجاجهم على عقلية "الحروب الصليبية" والبابا لما يقدم اعتذارا صريحا عما بدر منه.

    وذكرت أن الاحتجاجات استمرت عبر العالم, فحرقت بعض الكنائس في فلسطين واستدعت المغرب سفيرها من الفاتيكان, وأصبح الشك يحوم حول زيارة كانت مرتقبة للبابا لتركيا.

    ونقلت ذي إندبندنت أون صنداي بهذا الإطار عن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان مطالبته البابا بـ "تصحيح خطئه فورا" مضيفا أنه يعتقد أن على البابا "أن يتراجع عن التصريحات القبيحة والمشؤومة التي بدرت منه وأن يعتذر للمسلمين".

    الجزيرة نت
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-17-2006, 06:33 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: مهيرة)

    الجذور الفكرية العقدية لموقف البابا من الإسلام

    نبيل شبيب**




    بابا الفاتيكان

    تقول الكنيسة الكاثوليكية في روما منذ بضعة قرون بعصمة البابا على رأسها، ولهذا لا تصدر عنه وثيقة مكتوبة، أو كلمة مرتجلة، أو تصريح بموقف، دون جمع معلومات ودراسة ومناقشة وصياغة ومراجعة، فلا يُعلن شيء إلاّ بعد ضمان -بحدود قدرة البشر وإن قيل ما قيل عن عصمتهم- ألاّ تضطر الكنيسة لاحقا إلى الرجوع عنه، ناهيك عن الاعتذار بسببه، وليس مجهولا أنّ بعض أخطاء الكنيسة التاريخية الكبرى لم تجد طريقها إلى اعتذار رسمي، إلاّ بعد مرور مئات السنين عليه. ولهذا لا ينبغي أن يتّجه الحديث عن الإساءة البابوية إلى الإسلام نحو محاولة تفسيرها وتأويلها بأنّها غير مقصودة، كلمة كلمة، وفي هذا التوقيت بالذات، كما لا تصحّ المبالغة في تحميلها أكثر ممّا تقول به في نطاق سياق المحاضرة التي تضمّنتها، وفي الحالتين لا يفيد الجدل حول اعتذار شكلي، فعلى افتراض صدوره لن يعني تبدّل أسس موقف بابا الفاتيكان.

    من هو بنديكت السادس عشر؟

    اسمه الأصلي يوزيف آلويس راتسينجر، ولد يوم 16-4-1927م في عائلة كاثوليكية متديّنة، في منطقة بافاريا، الأشهر من سواها في ألمانيا من حيث انتشار الكاثوليكية والتمسّك بها قديما وحديثا، ولا يزال يفخر بأنّ تعميده جرى سريعا في يوم ميلاده ليكون من "ماء عيد الفصح".

    كان في السادسة عشرة من عمره عندما أعرب عن رغبته في أن يصبح قسيسا، ومَن يذكر أنّ له "ماضيا نازيا" يستشهدْ على ذلك بعمله في خدمة الجيش النازي لإنشاء حواجز ضدّ الدبابات في النمسا المجاورة لبافاريا، وذلك حتى الأيّام الأخيرة من الحرب العالمية الثانية، وكان منذ عام 1941م من "شبيبة هتلر"، والواقع أنّ الانتماء إلى هذه المنظمة كان واجبا قسريّا على الناشئة من التلاميذ في معاهد معيّنة، مثل "سانت ميشائيل" الذي درس فيه.

    والتحق راتسينجر فيما بعد بالجامعة لدراسة "علم الأديان" الكاثوليكي والفلسفة، وأظهر مبكّرا اهتمامه بالكتابات الفلسفية-الدينية، لا سيّما ما خلّفه الفيلسوف الديني "آوجوستينوس"، الذي كان في القرن الرابع الميلادي الركنَ الأساسي لتنظير تعاليم التثليث الكنسية وتثبيتها لدى الكاثوليك والأرثوذوكس، قبل انفصال الفريقين نتيجة خلافات على تفاصيل تلك التعاليم لاحقا.

    حصل راتسينجر على الدكتوراة عام 1953م في العلوم الدينية، وعلى درجة الأستاذية عام 1957م في فرع "أسس علم الأديان"، وبدأ بالتدريس في العام التالي، لما يُسمّى الإملاءات العقدية الكنسية/ الدوجما وتاريخها، وفي عام 1959م بدأ التدريس في جامعة بون بمحاضرة عنوانها "إله الإيمان وإله الفلسفة"، ثم عام 1969م في جامعة ريجينسبورج (وهي الجامعة التي ألقى فيها محاضرته يوم 12/9/2006م، التي تضمّنت الإساءة إلى الإسلام) وفي عام 1977م أصبح كبيرَ الأساقفة في المدينة نفسها، وبعد شهر واحد تمّ تعيينه برتبة "كاردينال"، وفي تلك الفترة كان لقاؤه الأول مع سلفه يوحنا بولس الثاني، قبل أن يصل الأخير إلى كرسي البابوية في روما بفترة وجيزة.

    في الفترة التي جمعت بين دراسته الجامعية ومناصبه الكنسية، بدأت اتجاهاته الكنسية بالظهور، ومن بينها التأكيد أنّ على البابا الكاثوليكي أن يأخذ في قراراته الحاسمة مجموع الكنيسة في الاعتبار، منتقدا الانفراد والمركزية في اتخاذ القرار الكنسي. ولكنّ "إصلاح الكنيسة" باتجاهٍ "ديمقراطي" لم يستمرّ طويلا، بل اضمحلّ نسبيا في مواقفه وكتاباته لاحقا، ويعلّل هو ذلك بتأثره بمصادماته سابقا مع أنصار ما يسمّى "ثورة الطلبة"، وأصبح في هذه الأثناء يُصنّف بين "المحافظين" في نطاق الكنيسة، والمقصود بهذا التصنيف في الدرجة الأولى مواقفه على الصعيد الاجتماعي، أي رفضه المطلق لتمييع موقف الكنيسة في قضايا العلاقات الجنسية، لا سيّما ما انتشر من تقنين الشذوذ في كثير من البلدان الغربية في هذه الأثناء، بالإضافة إلى رفضه انخراط النساء في المراتب الكنسية الكاثوليكية العليا.

    في فترة وجود "الكاردينال راتسينجر" في الفاتيكان بات يوصف باليد اليمنى للبابا يوحنا بولس الثاني، ومن أسباب ذلك مسئوليته عمّا يسمّى "مجمع شئون الإيمان"، وهو الاسم الذي اختير لمجمّع كان يحمل سابقا المسئولية عن تثبيت تهمة الهرطقة على مَن تقرّر الكنيسة محاكمتهم. وعزّزت تلك الفترة الجانب "العقلاني" في قناعات راتسينجر الذاتية، وارتبط باسمه إصدار الكنيسة عام 1998م قرارا بفتح الملفّات الوثائقية القديمة عن تاريخ المحاكمات التي أودت في القرون الوسطى بحياة العديد من العلماء والمعارضين.

    اعتلى كرسي البابوية يوم 19-4-2005م، ليواجه عددا من المهامّ المقترنة بالتساؤلات عمّا ستكون عليه سياسة الكنيسة في عهده، بعد أن اكتسبت صبغةً جديدة وحركةً دائبة في عهد سلفه يوحنا بولس الثاني، الذي بقي في كرسي البابوية أكثر من ربع قرن. وأهمّها ثلاثة:

    1- إنعاش القيم الكنسية في السياسات الرسمية على حساب العلمانية بعد انتشار ظاهرة "التديّن" الشعبي عالميا.

    2- التعامل مع تبعات حملة الهيمنة الأمريكية وعسكرتها عالميا، والمقترنة بتصوّرات "الصهيونية المسيحية"، والعداء للإسلام تخصيصا.

    3- مركزية موقع الكنيسة الكاثوليكية في روما (وكان من أوائل قراراته إلغاء كلمة "الرومي" من لقب البابا الكاثوليكي الرومي)، وبالتالي مركزية دورها على خارطة الطوائف والمذاهب المسيحية وخارطة الحوار مع "الآخر" عقديا وثقافيا.

    بنديكت السادس عشر والإسلام

    صدرت عن البابا الكاثوليكي كلمةُ مجاملةٍ عابرة في أثناء لقاء مع قيادات دينية عالمية، عقب تنصيبه على رأس الفاتيكان بأيام، فأعرب فيها عن امتنانه لوجود مَن يمثّل الإسلام بينهم، وتقديره للحوار بين المسلمين والمسيحيين.

    باستثناء ذلك مرّت الشهور التسعة الأولى على وجود يوزيف كاتسينجر في منصب البابا الكاثوليكي باسم بنديكت السادس عشر دون أن يصدر عنه ما يوضّح مواقفه من القضايا الأساسية التي يواجهها مع كنيسته ودولة الفاتيكان، بما في ذلك مسألة الحوار عموما، ومع الإسلام تخصيصا.

    ومعظم ما يُنشر عن توجّهاته يأتي نتيجة دراسات قامت بها جهات أخرى، تستقرئ سياساته البابوية في الفاتيكان من أفكاره ومواقفه قبل حمل هذه المسئولية، وهنا ينبغي التمييز بين:

    1- موقف رسمي يصدر عن مسئول في الكنيسة الكاثوليكية، فلا يخرج به عادة عن الموقف المقرّر من جانبها، بغضّ النظر عن موقفه الشخصي واحتمال تناقضه مع الموقف الرسمي أو تمايزه عنه قليلا أو كثيرا.

    2- موقف ذاتي شخصي، يظهر عادة في أثناء المناقشات أو في مناسبات معينة، فيعبّر عن توجّه قائم بذاته عند صاحبه، يمكن أن يؤثّر على صناعة القرار الكنسي على حسب موقع المسئولية لصاحبه، وهو ما يعني ازدياد تأثيره على صناعة القرار عبر الوصول إلى كرسي البابوية.

    من أبرز الأمثلة على الموقف الرسمي على صعيد التعامل مع الإسلام، صدر عن راتسينجر وهو يشغل المرتبة الثانية في الفاتيكان؛ إذ صرّح بأنّ الإسلام كان لفترة زمنية طويلة متفوّقا على المسيحية في الميادين العلمية والفنية، وقد أعرب بذلك عن ردّ دولة الفاتيكان وكنيستها على مقولة رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو بيرلوسكوني، بشأن تفوّق الحضارة الغربية، والتي أثارت ضجّة في حينه، وصدرت في حمئة الحملة التي أطلقها الرئيس الأمريكي جورج بوش ضدّ الإسلام والمسلمين، عقب تفجيرات نيويورك وواشنطون، إلى درجة قوله في وصفها إنّها "حرب صليبية".

    ومن الأمثلة الأخرى قول راتسينجر في مقابلة صحفية: "إنّ الإسلام كثير التنوّع، ولا يمكن حصره فيما بين الإرهاب أو الاعتدال".

    بغضّ النظر عن الاقتناع الذاتي كانت مواقف راتسينجر العلنية آنذاك تمثّل الاتجاه الذي قرّرته الكنيسة الكاثوليكية لنفسها في عهد يوحنا بولس الثاني، وهو ما تضمّن معارضة الحملات العسكرية الأمريكية ونشر الهيمنة الأمريكية من خلالها عالميا، بحجّة "الحرب ضدّ الإرهاب"، وفي تلك الفترة بالذات، أي في السنوات الثلاث الأولى عقب تفجيرات نيويورك وواشنطون، تبنّت الكنيسة في روما الدعوة إلى حوار الأديان، الإبراهيمية على وجه التخصيص، بعد أن بقي التعامل مع "الإسلام" ضمن إطار حوار الأديان عموما.

    أمّا الموقف الشخصي الذاتي، المعبّر بالتالي عن رؤية ذاتية واقتناع، فليس سهلا العثور عليه في متابعة حياة مسئول كنسي، وقد نجد الكثير لراتسينجر/ بنديكت السادس عشر بصدد قضايا كنسية كانت مطروحة للبحث، ولكن ما يتعلّق بالإسلام وكيفية التعامل معه، أو استيعاب الإسلام والموقف منه، لا نجد إلا القليل النادر، ومن أهمّه ما يتحدّث عنه دانييل بايبس في "نيويورك صن" يوم 17-1-2006م، نقلا عن القسيس يوزيف ديسيو، الذي شارك مع البابا -الجديد آنذاك نسبيا- في ندوة كنسية حول الإسلام في أيلول/ سبتمبر 2005م ويقول إنّه لم يشهده في ندوات مشابهة (تعقد بإدارته منذ 1977م)، يدخل في النقاش ولكن بصورة هادئة وبعد الاستماع إلى الآخرين، أمّا في تلك الندوة فقد اعترض اعتراضا سريعا ومباشرا على فكرة "قابلية الإسلام للتطوّر" التي طُرحت في الندوة نقلا عن وجهة نظر أحد علماء باكستان المسلمين؛ إذ قال بنديكت السادس عشر معترضا من بداية النقاش، ما مؤدّاه "إنّ كلمة الله عند المسلمين كلمة أبدية كما هي، غير قابلة للتلاؤم مع المستجدّات أو التأويل، وهذا فارق أساسي مع المسيحية واليهودية، فكلمة الله عندهما أوكلت إلى البشر، وأوكل إليهم أن تتعدّل لتتلاءم مع المستجدّات".

    الإساءة إلى الإسلام


    أتراك يتظاهرون احتجاجا على حديث البابا عن الإسلام

    أما الموقف الشخصي الذاتي المنسوب إلى البابا الكاثوليكي في روما بنديكت السادس عشر، فقد صدر قبل أشهر في إطار "ندوة كنسية داخلية"، أي محرّرا من وضع ردود الفعل الإعلامية والشعبية والسياسية في الحسبان، هو الموقف الأقرب إلى معرفة نظرته إلى الإسلام، فعندما يقول فيه إنّه "غير قابل للتطوّر"، يمكن أن نجد ذلك الفهم المبتسر والخاطئ للإسلام منسجما تماما مع الخطّ العام لمحور ما قال به "أستاذا محاضرا" في جامعة ريجنسبورج، التي عرفته متخصّصا بدرجة الأستاذية؛ أي إنّ المفترض به أنّه لا يلقي الكلام على عواهنه أو جزافا.

    من هنا لا يصحّ التساؤل: ماذا تقصد الكلمات من حيث معناها، فهي واضحة، تعبّر عن رؤية مرفوضة إسلاميا.

    ولا يعني ذلك أن تقترن بالرفض المطلق لما حاول المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية أن يعتذر به اعتذارا غير مباشر.. عندما قال مثلا: إنّ البابا الكاثوليكي لم يقصد الإساءة، فالواقع أنّ المشكلة في البداية لا تتمثّل في "قصده" بل في مضمون كلماته.

    - أو قال أيضا إنّ فهم الكلمات يجب أن يكون باعتبارها وردت في"محاضرة" على مستوى علمي، وهذا صحيح، ولهذا لا يمكن اعتبارها غير "مدروسة".

    إنّ موضوع المحاضرة هو الموضوع المفضّل قديما وحديثا لدى بنديكت السادس عشر، أي التوفيق بين "العلم والدين" أو "العقل والعقيدة"، وتلك "مشكلة كنسية" قديمة جديدة، ومن هنا كان حديثه عن الإسلام في المحاضرة -على أفضل التفسيرات- من باب "المثال"، الذي أراد ذكره للقول إنّ التناقض (في زعم القائل) بين الدين والعقل يمنع الحوار مع الآخرين.

    واستشهاده بمقولة قيصر بيزنطي من حقبة القرون الوسطى ومقدّمات فتح القسطنطينية آنذاك له مغزاه، ولا يعني عدمَ تبنّيه هو لمضمون الاستشهاد، فلا يفيد الجدال الذي يثيره الناقدون لردود الفعل الإسلامية بهذا الصدد، بدعوى أنّ بنديكت السادس عشر لم يستخدم كلماته الذاتية عن الإسلام، فاختيار الاستشهاد هو المهم، وكان باستطاعة البابا الكاثوليكي ذي الأصل الألماني، المتحدّث بالألمانية، لجمهور ألماني، على الأرض الألمانية.. كان باستطاعته لو أراد شيئا آخر سوى "مضمون" الاستشهاد، أن يأتي مثلا ببعض ما قال عن الإسلام القيصر الألماني غليوم الثاني قبل أقلّ من قرن واحد، بدلا من القيصر البيزنطي إيمانويل الثاني قبل ستة قرون، أو مثل آخر ما قال به جوتة، أشهر شاعر وأديب ألماني، أو سواهما -وسواهما كثير- من مشاهير الفلاسفة الألمان وغير الألمان في حقبة "التنوير" الأوروبية.

    لا ينبغي أن يأخذ الحديث عن الإساءة البابوية إلى الإسلام منحى التساؤل: هل وقعت أم لم تقع"؟. وهل كانت مقصودة أم غير مقصودة؟.. بل ينبغي:

    1- الاستيعاب الهادئ والموضوعي لما قال به البابا الكاثوليكي الرومي بنديكت السادس عشر، كما هو، بنصه ومعناه الظاهر للعيان، وبموازين مجمل خلفيّاته الفكرية والعقدية والسياسية.

    2- تثبيت الموقف الإسلامي المطلوب على المدى البعيد، وفق موازين المصلحة الإسلامية، والتعبير عنه وفق ما تقتضيه المصلحة الإسلامية، بما يتجاوز حدود الردود الآنية المتفاعلة مباشرة مع الحدث، هذا ما يحتاج إلى حديث آخر.


    --------------------------------------------------------------------------------

    **كاتب ومحلل سياسي.
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2006, 08:11 AM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: Frankly)

    تحياتى لكل المشاركين

    البابا اعتذر..لكن بالعذر الاقبح من الذنب!!

    الأخ الكريم صبرى:

    سأجيب على أسئلتك ان شاء الله، ولكن دعنا أولا نتفق على نقطتين هامتين:

    1- العقل هو الأداة التى خص بها الله تعالى الانسان لكى يختار بين الايمان به أو الكفر به، بالاضافة الى وظائف العقل الأخرى فى تسيير حياة الانسان مؤمنا كان أو كافرأ.
    2- من اختار الايمان بالله فعليه الالتزام بمنهج الله تعالى وقبول أوامره ونواهيه بموجب العقد الايمانى بينه وبين الله سبحانه وتعالى، ويحرم عليه رد الامر أو النهى الذى لا يروق له على الله تعالى بأى حجة . وقد يرتكب المؤمن المعاصى ثم يتوب ويقبل الله تعالى توبته، فالعاصى لا يردالأمر على الله تعالى ولذلك فهو يستغفر ويتوب ولذلك شرعت التوبة، أما من يرد الامر على الآمر فكأنه ساوى بين بشريته وبين الخالق- جل وعلا- ولذلك أراد مناقشته فى الأمر، وذلك تماما ما فعله ابليس حين رفض أمر الله له بالسجود لآدم وحاول تبرير رفضه بأنه خير من آدم،فطرده الله تعالى من رحمته. أما معصية آدم فقد ندم عليها وطلب المغفرة من الله تعالى فتاب عليه. ولذلك فكل آيات التكاليف تبدأ : ( يا أيها الذين آمنوا ) . ولا يحسب أحد أنه قادر على أن يدخل فى الايمان ولا ينفذ المنهج ، ولا يحسب أحد أنه قادر على أن يضر الله شيئا وانه انما يضر نفسه بعدم تنفيذ الأمر. قال تعالى:- ( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا ) الأحزاب 36 .


    نأتى الآن لأسئلتك التى طرحتها فى مشاركاتك :

    أولا: قرضية الجهاد:

    معنى الجهاد لغويا هو: (الجهاد: مصدر جاهد جهادا ومجاهده بمعنى بذل وسعه..وهو مأخوذ من الجهد بفتح الجيم بمعنى المشقه , او بمعنى الطاقه والاستطاعه..يقال: بذل في الامر جهده. ) كما ذكرت أنت. أما شرعا فهو: بذل الجهد فى سبيل الله . وميادين الجهاد متعددة منها تعليم الاسلام والدعوة اليه وخدمة الاسلام والمسلمين والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر ، أما أعلاها مرتبة فهو الجهاد بالمال وبالنفس فى سبيل الله ولاعلاء كلمة الله ( ان الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون فى سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا فى التوراة والانجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذى بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم). وكما ذكرت انت:-( وذهب ابن القيم الى ان جنس الجهاد فرض عين , واما الجهاد بالنفس ففرض كفايه). وقد يكون الجهاد بالنفس فرض عين فى حالة غزو العدو لبلاد المسلمين مثلا . والجهاد بالنفس يتطلب القتال فى ميدان الحرب، والحرب مشروعة فى كل الديانات والاعراف وقد وضع لها القانون الدولى القواعد والمبادىء والنظم ، وان لم يتم تنفيذها على أرض الواقع. والاسلام ايضا وضع مبادىء وقوانين للحرب وألزم المقاتلين المسلمين باتباعها . ولم يشرع الجهاد الا بعد الهجره ..فقد كان المسلمون في مكه مأمورين بأن يكفوا ايديهم ويقابلوا اذى المشركين بالعفو والصبر ..فلما هاجروا الى المدينة أذن بقتال من ظلموهم ( أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلمو وأن الله على نصرهم لقدير ) . ثم فرض الله تعالى القتال بقوله: ( كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون).
    • المهم هو أن: القتال فى الاسلام لا يكون أبدا اعتداءا ولكنه دائما وأبدا رد للعدوان وكف لأذى المتسلطين والمتجبرين الذين يسلبون الناس حريتهم فى اختيار الدين الذى يرغبون. ولذلك فالمسلمون الأوائل الذين فتحوا مصر والعراق وبلاد الشام لم يجبروا الناس على اعتناق الاسلام وانما كفوا عنهم أذى المستعمرين من الفرس والرومان وقد شهد بذلك الأساقفة
    :
    (شهد الأسقف "ميخائيل السرياني" فقال:
    "لقد نهب الرومان الأشرار كنائسنا وأديرتنا بقسوة بالغة، واتهمونا دون شفقة، ولهذا جاء إلينا من الجنوب أبناء إسماعيل لينقذونا من أيدي الرومان. وتركنا العرب نمارس عقائدنا بحرية وعشنا في سلام".(11)
    كما شهد قبله الأسقف "يوحنا النقيوسي" الذي كان شاهد عيان على الفتح الإسلامي لمصر.. بأن هذا الفتح الذي حرر مصر من الاستعمار البيزنطي، إنما كان بمثابة العدل الإلهي الذي انتقم الله به من ظلم الرومان.. فقال:
    "إن الله، الذي يصون الحق، لم يهمل العالم، وحكم على الظالمين، ولم يرحمهم لتجرئهم عليه، وردهم إلى أيدي الإسماعيليين (العرب المسلمين)

    Quote: (وعايزين نفهم الخطاب الاسلامي للجهاد كيف امكن فهمنا القديم غلط وانتم الصاح يامهيرة)

    انا لا اعتراض لدى على مفهوم الجهاد فى الاسلام الذى ذكره وفصله علماء المسلمين، ولخصته لك أعلاه ، واذا رغبت فى معرفة المزيد عن الجهاد أو القتال فى الاسلام فارجع لكتب الفقه واسأل أهل الذكر فأنا لست مؤهلة لاصدار فتاوى فقهية عن الجهاد لأننى غير متخصصة فى الفقه الاسلامى.

    Quote: طيب اذا وجد الكافر ببلادنا وهم كثر ايقتلوا

    ام ماذا ترانا فاعلين؟؟؟؟؟؟؟؟


    كما ذكرت لك ان كنت تود معرفة اجابات مفصلة على سؤالك أعلاه فابحث عنها فى كتب الفقه واسأل عنها اهل الذكر.أما اجابتى المختصرة لك فهى: ان الاسلام يحرم قتل الكافر ببلادنا لأنه كافر وأن الجهاد فى الاسلام لا يكون أبدا اعتداءا. واذا كنت تشير الى حروب حكومة الانقاذ فى جنوب السودان، فأنا لا اعتبرها جهادا شرعيا لان البشير نفسه لا تنطبق عليه شروط ولى الأمر المسلم فولى الامر المسلم لا يكذب والبشير تولى الحكم فى السودان بكذبة.

    **
    Quote: الشهادة


    المقتول فى سبيل الله شهيد وقد بشره الله بقوله تعالى: ( ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون* فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون* يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين)
    عن انس رضي الله تعالى عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: " ما احد يدخل الجنه يحب ان يرجع الى الدنيا واٍن له ما على الارض من شيئ اٍلا الشهيد..فاٍنه يتمنى ان يرجع الى الدنيا فيقتل عشر مرات لما يرى من فضل الشهاده" اخرجه البخاري ومسلم.


    Quote: هذه حديث صحيح

    علينا اتباعه ماذا تقولين لنا؟


    ** .وماذا تتوقع منى ان أقول غير: صدق الله العظيم وصدق رسوله الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام.
    فقط اريد ان أذكرك:-

    • أن الجهاد فى سبيل الله حق وأنه اعلى مراتب العبادة وأن الشهادة حق وأن الله تعالى يغفر للشهيد كل ذنب الا الدين.قال تعالى-( انفروا خفافا وثقالا وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم فى سبيل الله ذلكم خير لكم ان كنتم تعلمون ) .
    • وان أعداء الدين الاسلامى يعملون جاهدين لتشويه حقيقة الجهاد الاسلامى لتنفير المسلمين منه حتى يضعفوا وتنهار قواهم وتسهل فتنتهم حتى يردونهم عن دين الاسلام. قال تعالى: ( وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله فان انتهوا فلا عدوان الا على الظالمين) وقال تعالى: (يسألونك عن الشهر الحرام قتال فيه قل قتال فيه كبير وصد عن سبيل الله وكفر به والمسجد الحرام واخراج اهله منه أكبر عند الله والفتنة أكبر من القتل ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم ان استطاعوا ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم فى الدنيا والآخرة وأولئك اصحاب النار هم فيها خالدون )البقرة217. اذا فحتى لو ترك المسلمون القتال فسيقاتلهم اعداؤهم حتى يردوهم عن دينهم وتلك هى غايتهم الكبرى.
    • وان آيات الجهاد آيات محكمة ولا يحق لأحد ان ينسخها أويلغى احكامها، واذا ضعف المسلمون فذلك لا يعنى أنه لن تقوم لهم قائمة بعد الآن ليقيموا علم الجهاد فى سبيل الله بشروطه واحكامه التى بينها الله تعالى ورسوله الكريم عليه افضل الصلاة والسلام.قال الحق تعالى:- ( الا تنفروا يعذبكم عذابا أليما ويستبدل قوما غيركم ولا تضروه شيئا والله على كل شىء قدير ) التوبة-39


    اللهم اغفرلنا وارحمنا
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-20-2006, 01:07 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 30146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: مهيرة)

    تقديم
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-20-2006, 01:23 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 05-16-2006
مجموع المشاركات: 35978

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: && الحبر الأجهل && (Re: Frankly)

    الاعضاء الشرفاء
    فوتوا الفرصة على الامنجية والكيزان بمقاطعة بوستاتهم
    لا تعليقات ولا مداخلات ولا تعيروهم اى اهتمام مواصلة
    لانتفاضة شعبا المناضل ضد سياسة الكيزان وامنهم
    عاش نضال الشعب السودان
    السقوط لحكومة الفقر الذل الجوع
    معا ضد الامنجية والكيزان
    معا من اجل منبر حر ديمقراطى خالى من اى كوز وامنجى
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de