وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 09:51 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.نفيسة الجعلى(مهيرة)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

** قصة حب........... ما اجملها**

05-23-2009, 01:08 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
** قصة حب........... ما اجملها**

    [B]قصة حب ما اجملها


    هي قصة حب زينب بنت محمد وأبو العاص بن الربيع
    زينب هى كبرى بنات النبي صلى الله عليه وسلم وأبو العاص يكون ابن خالتها
    فأبو العاص هو ابن أخت السيدة خديجة- هالة بنت خويلد
    هو رجل من أشراف قريش، كان شابا موفور الشباب ،بهى الرونق،رائع المجتلى، بسطت عليه النعمة ظلالها، وجلله الحسب بردائه،فغدى مثالا للفروسية العربية بكل ما فيها من خصائل الانفة والكبرياء،ومخايل المروءة والوفاء،ومآثر الاعتزاز بتراث الأباء والأجداد. كانت خالته خديجة بنت خويلد تنزله من نفسها منزلة الولد من امه،وتفسح له فى قلبها وبيتها مكانا مرموقا ينزل فيه على الرحب والحب ،ولم يكن حب محمد بن عبد الله لأبى العاص بأقل من حب خديجة له.

    وقد ورث أبو العاص حب التجارة من قريش ،فكانت ركائبه لا تفتأ ذاهبة آيبة بين مكة والشام، وكان الناس يدفعون اليه بأموالهم ليتجر لهم بها مع ماله، لما بلوا من حذقه وصدقه وأمانته.
    مرت الأعوام سراعا خفافا على بيت محمد بن عبد الله فشبت زينب وتفتحت كما تتفتح زهرة فواحة الشذى بهية الرواء، فطمحت اليها نفوس أبناء السادة البهاليل من أشراف مكة....وكيف لا؟! وهى من أعرق بنات قريش حسبا ونسبا، وأكرمهن أما وأبا، وأزكاهن خلقا وأدبا.
    ولكن أنى لهم ان يظفروا بها؟! وقد حال دونهم ودونها ابن خالتها أبو العاص بن الربيع ، فتى فتيان مكة . ذهب أبو العاص إلى النبي صلى الله عليه وسلم قبل البعثة
    وقال له: أريد أن أتزوج زينب إبنتك الكبرى
    فيقول له النبي: لا أفعل حتى أستأذنها
    ويدخل النبي صلى الله عليه وسلم على زينب
    ويقول لها: ابن خالتك جاءني وقد ذكر اسمك فهل ترضينه زوجاً لك ؟
    فاحمرّ وجهها وابتسمت
    فخرج النبي صلوات الله و سلامه عليه
    وتزوجت زينب أبا العاص بن الربيع، لكي تبدأ قصة حب جميلة
    وكان ينشد قائلا فيها :

    ذكرت زينب لما يممت إضما فقلت : سقيا لشخص يسكن الحرما
    بنت الأمين جزاها الله صالحة وكل بعل سيثني بالذي علما

    وأنجبت منه 'علي' و 'أمامة'. ثم بدأت مشكلة كبيرة حيث بعث النبي
    وأصبح نبياً بينما كان أبو العاص مسافراً وحين عاد وجد زوجته أسلمت
    فدخل عليها من سفره، فقالت له: عندي لك خبر عظيم
    فقام وتركها. فاندهشت زينب وتبعته
    وهي تقول: لقد بُعث أبي نبياً وأنا أسلمت
    فقال: هلا أخبرتني أولاً ؟
    وتطل في الأفق مشكلة خطيرة بينهما مشكلة عقيدة
    قالت له: ما كنت لأُكذِّب أبي. وما كان أبي كذاباً
    إنّه الصادق الأمين. ولست وحدي
    فلقد أسلمت أمي وأسلم إخوتي
    -(وأسلم ابن عمي -(علي بن أبي طالب
    -(وأسلم ابن عمتك (عثمان بن عفان
    -( وأسلم صديقك ( أبو بكر الصديق
    فقال: أما أنا لا أحب الناس أن يقولوا خذّل قومه
    وكفر بآبائه إرضاءً لزوجته
    وما أباك بمتهم. ثم قال لها: فهلا عذرت وقدّرت؟
    فقالت: ومن يعذر إنْ لم أعذر أنا؟
    ولكن أنا زوجتك أعينك على الحق حتى تقدر عليه
    ووفت بكلمتها له
    ولما اشتد النزاع بين الرسول صلى الله عليه وسلم وبين قريش قالوا:( ويحكم...انكم قد حملتم عن محمد همومه بتزويج فتيانكم من بناته،فلو رددتموهن اليه لانشغل بهن عنكم ) وذهبوا الى ابى العاص وقالوا له:(فارق صاحبتك يا أبا العاص وردها الى أبيها،ونزوجك أى امرأة تشاء من كرائم عقيلات قريش؟)فقال أبو العاص:(لا والله اننى لا أفارق صاحبتى،وما أحب أن لى بها نساء الدنيا جميعا...).وظل أبو العاص على كفره، ولم يكن قد شرع بعد تحريم زواج المؤمنة من المشرك. ثم جاءت الهجرة
    فذهبت زينب إلى النبي صلى الله عليه وسلم
    وقالت: يا رسول الله..أتأذن لي أنْ أبقى مع زوجي
    فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أبق مع زوجك وأولادك .
    وظلت زينب بمكة إلى أنْ حدثت غزوة بدر
    وقرّر أبو العاص أن يخرج للحرب
    في صفوف جيش قريش زوجها يحارب أباها
    وكانت زينب تخاف هذه اللحظة
    -:فتبكي وتقول
    اللهم إنّي أخشى من يوم تشرق شمسه فييتم ولدي أو أفقد أبي
    ويخرج أبو العاص بن الربيع ويشارك في غزوة بدر، وتنتهي المعركة
    فيُؤْسَر أبو العاص بن الربيع، وتذهب أخباره لمكة
    فتسأل زينب: وماذا فعل أبي؟
    فقيل لها: انتصر المسلمون. فتسجد شكراً لله
    ثم سألت: وماذا فعل زوجي؟
    فقالوا: أسره حموه
    فقالت: أرسل في فداء زوجي
    ولم يكن لديها شيئاً ثميناً تفتدي به زوجها
    فخلعت عقد أمها الذي كانت تُزيِّن به صدرها
    وأرسلت العقد مع شقيق أبي العاص بن الربيع
    إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وكان النبي جالساً يتلقى الفدية ويطلق الأسرى
    وحين رأى عقد السيدة خديجة
    سأل: هذا فداء من ؟
    قالوا: هذا فداء أبو العاص بن الربيع
    فبكى النبي وقال: هذا عقد خديجة
    -:ثم نهض وقال
    أيها الناس..إنّ هذا الرجل ما ذممناه صهراً فهلا فككت أسره؟
    وهلا قبلتم أنْ تردوا إليها عقدها؟
    فقالوا نعم يا رسول الله
    فأعطاه النبي العقد، ثم قال له
    قل لزينب لا تفرطي في عقد خديجة
    ثم قال له: يا أبا العاص هل لك أن أساررك؟
    -:ثم تنحى به جانباً وقال له
    يا أبا العاص إنّ الله أمرني أنْ أُفرِّقَ بين مسلمة وكافر
    فهلا رددت إلىّ ابنتي؟
    فقال: نعم
    وخرجت زينب تستقبل أبا العاص على أبواب مكة
    فقال لها حين رآها: إنّي راحل
    فقالت: إلى أين؟
    قال: لست أنا الذي سيرتحل، ولكن أنت سترحلين إلى أبيك
    فقالت: لم؟
    قال: للتفريق بيني وبينك. فارجعي إلى أبيك
    فقالت: فهل لك أن ترافقني وتُسْلِم؟
    فقال: لا
    فأخذت ولدها وابنتها وذهبت إلى المدينة
    وبدأ الخطاب يتقدمون لخطبتها على مدى 6 سنوات
    وكانت ترفض على أمل أنْ يعود إليها زوجها
    وبعد 6 سنوات كان أبو العاص قد خرج بقافلة
    تجارية لقريش من مكة إلى الشام
    وأثناء سيرها تتمكن منها سرية من الصحابةبقيادة زيد بن حارثة
    ويتم أسر بعض المشركين من رجال القافلة ،ويتمكن أبو العاص بن الربيع من الهرب،ويدخل المدينة تحت جنح الظلام ،فيسأل من بيت زينب ويطرق بابها قبيل آذان الفجر مستجيرا بها
    فتسأله حين رأته: أجئت مسلماً؟
    قال: بل جئت هارباً
    فقالت: فهل لك إلى أنْ تُسلم؟
    فقال: لا
    قالت: فلا تخف. مرحباً بابن الخالة. مرحباً بأبي علي وأمامة
    وبعد أن أمّ النبي المسلمين في صلاة الفجر
    إذا بصوت يأتي من آخر المسجد: قد أجرت أبو العاص بن الربيع
    فقال النبي: هل سمعتم ما سمعت؟
    قالوا: نعم يا رسول الله
    قالت زينب: يا رسول الله إنّ أبا العاص إن بعُد فابن الخالة
    وإنْ قرب فأبو الولد وقد أجرته يا رسول الله
    فوقف النبي صلى الله عليه وسلم
    -: وقال صل الله عليه و على آله و صحبه وسلم
    يا أيها الناس إنّ هذا الرجل ما ذممته صهراً. وإنّ هذا الرجل
    حدثني فصدقني ووعدني فوفّى لي
    فإن قبلتم أن تردوا إليه ماله وأن تتركوه يعود إلى بلده
    فهذا أحب إليّ
    وإنُ أبيتم فالأمر إليكم والحق لكم ولا ألومكم عليه
    فقال الناس: بل نعطِه ماله يا رسول الله
    فقال النبي: قد أجرنا من أجرت يا زينب
    ثم ذهب إليها عند بيتها
    وقال لها: يا زينب أكرمي مثواه فإنّه ابن خالتك وإنّه أبو العيال
    ولكن لا يقربنك، فإنّه لا يحل لك
    فقالت نعم يا رسول الله
    -:فدخلت وقالت لأبي العاص بن الربيع
    يا أبا العاص أهان عليك فراقنا
    هل لك إلى أنْ تُسْلم وتبقى معنا
    قال: لا. وأخذ ماله وعاد إلى مكة
    -:وعند وصوله إلى مكة وقف وقال
    أيها الناس هذه أموالكم هل بقى لكم شيء؟
    فقالوا: جزاك الله خيراً وفيت أحسن الوفاء
    قال: فإنّي
    أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله
    ثم دخل المدينة فجراً وتوجه إلى النبي صلى الله عليه وسلم
    وقال: يا رسول الله أجرتني بالأمس
    واليوم جئت أقول أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله
    -:وقال أبو العاص بن الربيع
    يا رسول الله هل تأذن لي أنْ أراجع زينب؟
    فأخذه النبي وقال: تعال معي
    ووقف على بيت زينب وطرق الباب
    وقال: يا زينب إنّ ابن خالتك جاءنى اليوم يستأذنني أنْ يراجعك
    فهل تقبلين؟
    فأحمرّ وجهها وابتسمت
    ورد الرسول صلى الله عليه وسلم زينب الى زوجها ،فعادت السعادة ترفرف على الحبيبين وينعما بالاستقرار معا فى رحاب الاسلام .ولكن سعادة أبى العاص لم تدم طويلا، حيث مرضت حبيبته ووافتها المنية بعد سنه من اللقاء
    فبكاها بكاء شديداً حتى رأى الناس رسول الله يمسح عليه ويهون عليه
    -:فيقول له
    والله يا رسول الله ما عدت أطيق الدنيا بغير زينب
    ومات بعد أربع سنوات من وفاة السيدة زينب رضى الله عنها وأرضاها.

    _منقول___________________________

    و ممـا زادنى فخــراً و تيهـاً.. وكــدت بأخمصى أطأ الثريـا
    دخولى تحت قولك يا عبادى.. و أن صيرت أحمداً لى نبيــاً



    تحياتى

    (عدل بواسطة مهيرة on 05-23-2009, 01:16 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2009, 02:17 PM

Hisham Manssor

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ** قصة حب........... ما اجملها** (Re: مهيرة)

    ما اجملها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2009, 03:09 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ** قصة حب........... ما اجملها** (Re: Hisham Manssor)

    مشكورعلى المرور والمشاركة يا هشام ولدى

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2009, 09:20 PM

الطيب عثمان يوسف
<aالطيب عثمان يوسف
تاريخ التسجيل: 11-11-2008
مجموع المشاركات: 2647

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ** قصة حب........... ما اجملها** (Re: مهيرة)

    *** صلى الله و سلم عليك يا رسول الله و على آل بيتك الأطهار ...

    ...... و عليك يا مهيره ( ومن تبعه باحسان الى يوم الدين )

    ...... جزيت خيرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2009, 04:45 AM

BitAlhana
<aBitAlhana
تاريخ التسجيل: 02-14-2002
مجموع المشاركات: 1078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ** قصة حب........... ما اجملها** (Re: الطيب عثمان يوسف)

    مهيره
    صحبه من الزمن الفلاني
    ما دايره أقول الزمن الجميل ... بفت توتر قالوا

    القصه جميله ... يا ريت لو تسمعيها في اليوتوب على لسان عمرو خالد

    عمرو خالد استطاع ان يستخرج منها عبر جميله
    و نبهنا الى عظمة ألادب النبوي
    وكيف انه المفارنه في التعامل مفقوده تماما بين ما كان يحدث في عهد النبوه و الان


    جزاك الله الف خير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2009, 03:07 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ** قصة حب........... ما اجملها** (Re: BitAlhana)

    شكرا على المرور الجميل يابت الهنا

    ياريت تنزلى لينا اليوتيوب لعموم الفائدة وجزاك الله كل خير

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2009, 02:56 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ** قصة حب........... ما اجملها** (Re: الطيب عثمان يوسف)

    Quote: صلى الله و سلم عليك يا رسول الله و على آل بيتك الأطهار ...


    شكرا لك اخى الطيب وجزاك الله خيرا على المشاركة الطيبة، طابت أيامك

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2009, 03:24 PM

د.نجاة محمود


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ** قصة حب........... ما اجملها** (Re: مهيرة)

    سلامات يا حبيبة
    قصة في غاية الجمال


    وبها عبر كثيرة...
    ان الرسول ص يستاذن بناته في الزواج وهن ابكار
    كما ان اجارة زينب لابن خالتها بتوري ان للمرأة المسلمة كان دورا
    عظيما وحقوق كثيرة مثلها مثل الرجال..فهي تجير..وتوافق على الزوج
    وتفاوض ...

    مودتي لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2009, 05:04 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ** قصة حب........... ما اجملها** (Re: د.نجاة محمود)

    الحبيبة د. نجاة

    مشكورة على الزيارة المقدرة

    Quote: قصة في غاية الجمال


    وبها عبر كثيرة...
    ان الرسول ص يستاذن بناته في الزواج وهن ابكار
    كما ان اجارة زينب لابن خالتها بتوري ان للمرأة المسلمة كان دورا
    عظيما وحقوق كثيرة مثلها مثل الرجال..فهي تجير..وتوافق على الزوج
    وتفاوض ...


    فعلا، المرأة فى الاسلام لها دور كبير وهام ومسؤلية كبيرة، والتاريخ ملىء بسير المسلمات اللواتى كان لهن دور قيادى وصوت مسموع فى المجتمع آنذاك، حقيقة الاسلام أنصف المرأة وكرمها...ولكن دعاة التحرر اليوم هم/هن من يريدون اذلالها قصدا او بدون قصد.

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2009, 05:12 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 10945

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ** قصة حب........... ما اجملها** (Re: مهيرة)

    شكراَ د. مهيرة
    للجمال
    وللأبوة الحانية والقيم النبيلة
    ولتسليم المؤمنة بتعاليم دينها والإمتثال لها حتى وإن أتت على حساب الزوج الحبيب
    وللعبر والدروس البعيدة عن مرامي حصري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2009, 03:26 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ** قصة حب........... ما اجملها** (Re: عاطف عمر)

    Quote: للجمال
    وللأبوة الحانية والقيم النبيلة
    ولتسليم المؤمنة بتعاليم دينها والإمتثال لها حتى وإن أتت على حساب الزوج الحبيب
    وللعبر والدروس البعيدة عن مرامي حصري


    فعلا، كثيرة هى العبر المستقاة من هذه السيرة العطرة

    شكرا لمرورك ومشاركتك أخى عاطف

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de