من أرض الواقع زيارة ميدانية لمنطقة مكتب مفوضية شئون اللاجئين القاهرة - وعجائب المأساة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 06:10 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-02-2006, 08:10 PM

خضر عمر - بريطانيا


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


من أرض الواقع زيارة ميدانية لمنطقة مكتب مفوضية شئون اللاجئين القاهرة - وعجائب المأساة

    الكثيرين من الاخوة السودانيين الذين تقدموا بطلبات اللجوء من داخل مصر هم في الحقيقة يجهلون الكثير من الأمور المتعلقة بطلبات اللجوء وكيفية مواكبتهم لقوانين الأمم المتحدة المخصصة لطالبي اللجوء في أي مكان..وجهلهم هذا هو الذي أدى ويؤدي الي هضم حقهم المكفول بمعاهدة الأمم المتحدة الخاصة باللجوء وخاصة فيما يتعلق بالبند 28 لسنة 1951 والملاحظ أن الصفوة من المجموعات المتواجدة هناك هي التي أثر علي مجريات ومتابعات ملفات المتقدمين وهم بالآلاف وذلك بانشغالهم بالدوران حول أنفسهم.. دون الالتفات الي تنظيم أنفسهم في شكل لجان لمتابعة أحوال إخوانهم طالبي اللجوء .. وترك الأمور علي نحو من الهامشية مما يجعل الكثيرين يرابضون في الميدان المقابل لمكتب المفوضية يستجدون ظهور مسئول يطل عليهم من خلف الصف الطويل من عربات الحراسة ومجموعة كبيرة من الضباط المتواجدين في واجهة المدخل..ولا جدال في تواجدهم لان ذلك حق أوفت به الدولة المصرية وتوفي به دوما تجاه مكاتب البعثات الدولية . ومن حق الحكومة المصرية أن توفر الحماية اللازمة وخاصة بعد الأحداث الأخيرة فأصبح لزاما عليها التواجد وبصورة مستديمة حفظا للأمن وحفاظا علي سمعة البلد..وهذا حقها لا ينكره أحد.. وان عدم التنظيم من الاخوة المثقفين من تلك الجموع المتقدمة وكما ذكرت تقدر بالآلاف..أدى الي الوضع الحالي..
    وابسط الحلول سواء كانت من قبل مكتب المفوضية الذي يتمترس خلف الحراسة المشددة أو من الجماعات أو الفئة المتعلمة والمثقفة من أوساط السودانيين المتقدمين لحق اللجوء..بحيث يتحاشون هذا التعامل الوهن ويقون إخوانهم التسكع والانتظار لساعات علي أن يحضر مندوب المفوضة إلي المكتب الوهمي الذي في العراء بحيث يقف المندوب محاطا بحراسة مشددة وأمامه جمهرة من المنتظرين يستجدي الواحد منهم أن يسمع صوته لبث شكواه..
    فتخيلوا معي أن موظفا ممثلا لمفوضية تابعة للأمم المتحدة يقف في ميدان يبعد قرابة المأتي مترا من مكتبه ليدلي بمعلومات ويرد علي استفسارات عن طلبات مقدمة من الآلاف؟؟؟ إنها فعلا مهزلة العصر وبهدلة من قبل مفوضية متخصصة في شئون اللاجئين ويرفرف فوق رأسها العلم الأزرق المنمق بسنبلتين.. فأقول لكوفي عنان ومندوبة السامي لشئون اللاجيئن في كل أنحاء المعمورة.. إذا كان هذا هو الفهم الإداري في منظمة تعتبر أعلي هيئة حقوقية دولية ترعي شئون سكان العالم.. فعلي الأرض السلام وبالناس المسرة.. وإذا كانت هكذا تدار شئون المهضوم حقوقهم.. فقد ضاعت تلك الحقوق..والدليل واضح..في مكتب المفوضية في القاهرة..فالحكومة المصرية بصراحة براء من كل ما يجري لان الأمر لا يخصها وإنما تنفذ تعليمات المفوضية بحسب نظام البروتوكول المنصوص في اتفاقيات الأمم المتحدة وتعتبر دولة مضيفة فقط كنقطة عبور..فأرجو أن يفهم الجميع ذلك ولا يلقوا باللائمة عليها بشيء..
    فلا يعقل ألا يكون وسط الآلاف المقيمة في مصر من هؤلاء المتقدمين من يجيد العمل التنظيمي وبنظام اللجان والروابط..؟؟ فالأحرى أولا تكوين لجان متابعة وذلك بالجلوس مع مندوب المفوضية والذي بدوره كان يجب أن ينادي بذلك..وخاصة إذا كنت في مكانه لفعلت ذلك بحيث سأقوم بتقسيم القاهرة إلي مناطق خمس ..شرق وغرب وجنوب وشمال ووسط القاهرة..ويتم عمل تعداد منظم ومنتظم للمتواجدين في هذه الرقع الجغرافية..وتكوين لجان متابعة للمراجعة من بعض المتطوعين بمعدل خمسة من كل منطقة.. وهؤلاء الخمس والعشرين يوكل إليهم متابعة ومراجعة المكتب بصفتهم مندوبين عن المجموعات المتواجدة علي ارض مصر.. وعلي المفوضية عمل سجلات أو قاعة بيانية لكل منطقة وتحديد أيام محددة للمراجعة إذا افترضنا أن أيام العمل الأسبوعية خمسة أيام .. وعليه يمكن أن يخصص لكل منطقة يوم معين للمراجعة ومن خلال المناديب..فهذا سيوفر الجهد والعمل الإداري ويسهل المتابعة والمراجعة..ويزيل المظهر المهين الذي يتعرض له الاخوة السودانيين هناك..حيث تجدهم يفترشون الأرض وآخرين هائمين علي وجوههم لا يدرون ما الحكاية والمصير وأبصارهم شاخصة تتلصص بين متاريس الحراسة ..عسي أن يطل ويهل قمر المفوضية ببصيص من نور معرفة..وإذا حضر المذكور ف:انه كوفي عنان..أو الأخضر الإبراهيمي ويحمل في يده مفاتيح الخلاص..ولا حد يكلمه أبدا..ويشخط كأنه زعيم الأمة..واللسان أطول من اللازم..والناس تتحمل المهانة والمذلة.. في غير أوطانها ..لان الوطن الأب أهانهم..وامتهن كرامتهم فبالله عليكم أتتنزل عليهم من السماء في غير أوطانهم؟؟ فالذي أذله وطنه..لا شك لدي الآخرين لا كرامة له.. وعندما حاولت وأنا شاهد عيان أن أصل إلي مكتب المفوضية أجرجر خلفي من يحمل مصيبة يأتي ذكرها..تغلبت كثيرا في التحدث مع مجموعات الضباط ناهيك عن الحرس..والكل نفس الإجابة ..المكتب بيشتغل يا بيه من الساعة ثمانية لحداشر.. واخد بال حضرتك..؟ فبالسلامة بقاأ..وعندما أخرجت إثبات شخصيتي و كما أضحكني بعض الاخوة قائلا ..يا عم ات معاك عشرة متر..مش حيكلمك حد.. وطبعا وصلت إلي باب المفوضية المغلق..وكان الرد ..القماعة خرقوا..ومش حيقوا..إلا بكرة.. بالسلامة بقاأ..وطبعا هذه العبارة الختامية المعهودة.. وبعدها عينك ما تشوف إلا النور..دفير..وعفير..وطبعا..معاي لم يحدث لأسباب عشرة متر كما يقولها الاخوة هناك.. وفعلا مهزلة وامتهان للكرامة وإهانة للمواطن السوداني الذي قذفت به الظروف في جحافل الأسى..وبرضو نرجع ونقول الحق علي بلدنا..وان كان الواحد منا لا يحق له التدخل في شئون هؤلاء.. فلهم ظروفهم التي أجبرتهم علي طلب اللجؤء..ولا ينكرها منا أحد..ولكن الذي يحزننا ويجعلنا نتحسر علي هؤلاء الشباب والشابات..وبعض المتقدمين في العمر..انهم ينتظرون المجهول..وحتى هم أنفسهم لا يتحركون ليفعلوا شيئا..وانك تستغرب عندما تجلس قبالة الشاشة البلورية وتتفرج علي قنوات روتانا والآي ارتي والأغاني وحاجات عجيبة في التلفاز الفضائي,,تجد كل السودان يتسلسل أمام ناظراك في الشريط الإلكتروني..وهاك يا غزل ومكاواة.. واهدائات .. والشايقية إيه.. والجعلية مالهم.. وناس السودان منوا.. وما عارف الما جنسيتوا كدا ما كده .. وفلانة الدكتورة في إيه كده.. ميته في حي أخونا معاوية إيه كده..وتاني واحد داخل شمال..في.سميرة..وراوية أي رسالة في الشاشة تقول حقتها ..انشا الله مرسلة من مجيك..الي مجوك.. ومن ميري الي لوال.. برضو تقول مرسلة ليها..
    فهل هذه مقارعات سياسية أتوا لأجلها وتركوا أهليهم وأوطانهم؟؟
    فتفرجت ولمدة أربعة أيام كل الشاشات الفضائية الناشرة للأغاني مملوءة فقط بالاسماء السودانية من سعيدة وحليمة حتي هبة وهيقاء ..ناهيك من سحر وسمر ولما ..الخ..
    ومن البلولة حتى بلة وعضلة والعوض والباقة..لغاية هيثم وسوسو.و ربيع وأسماء لم تنزل بعد في سجل جينيس للغرائب والقياسات العالمية
    والأغرب من هذا كله..الديسكو..بتاع واحد قالوا من الدمازين..وهاك يا مسخرة..تذكرة الدخول تصرف الواحد وتأكله وتشبعه مع السكن أربعة أيام..في القاهرة وخاصة الي كان لاجئ..والجماعة يرقصوا والأغنية أو الأغنيتين هي متكررة في اسطوانة راندوم..وليست دي جي..والموضوع كله في اللمبات..وعاكسات الإشارات..والجماعة الواحد يلبس قميص أو جاكيت فيهو فسفوري..عشان ظاهر زي الجوهرة في الخريف عندنا في السودان..وبعد شويه الشكلة تدور..نفس نمط الحفلات..هناك وطبعا الحق كلوا علي العلب الخضراء المجانية مع التذكرة..بالله الواحد علبه واحدة بس ..انشا الله فاضية وشرب هواها بس..يقوم يدور في الجيران.. فهذه المأساة أيضا سببها طول الانتظار..فهل هذا تمرين واستعداد للرحيل والانتقال الي العالم الغربي؟؟ والذي يتخيله المنتظرين انه مليء بالضوضاء وجحافل النساء تصطف في المطارات في انتظار وصول القادمين من وراء البؤس والشقاء؟؟ فلو تعلمون الحقيقة يا هؤلاء المنتظرين.. وما ينتظركم من عناء وتنازلات.. لعملتوا در للخلف ..ويا بلد جاك بلا..لكن القناعة لا تأتي إلا بالتجربة.. فانتظروا التجربة .. ولكن تهيؤا لها بالتعلم وتثقيف النفس لا بهلاكها قبل أن تصل..الي المفصود والجهة المنشودة..

    واحد ماشي علي رجليهو.. وصفة الدكتور بتر إحداهما...
    أعود مرة أخري الي حكاية الذي كنت أجرجره خلفي وأنا اشق صفوف الحراسة ومعاي عشرة متر كما يقال..فحكاية هذا الأخ..ولا نود ذكر اسمه تخوفا من تضرره..
    الأخ المذكور ليس شابا ولا طاعنا في السن ولكنه في تعدي الخمسين من العمر ومتزوج وله أطفال .. حيث يصر الدكتور الذي يتعالج عنده بمعرفة المفوضية ودكتورها أشرف ولا أيمن بيه..أن تتم معالجته في مستشفي سان ريتا التخصصي والذي يصر علي بتر إحدى أرجله وهو يستطيع أن يسابقني في المشي.. والذي يغيظ فعلا ما يطلب منه.و برغم إصرار المستشفي علي بتر إحدى رجليه..يجب أن يدفع مبلغ ألف جنيه مصري..ومن الذي سيدفع..؟؟ المفوضية خمسماية وهو يكمل الباقي..
    تخيلوا بالله عليكم.. شخص يجبر علي دفع خمسمائة جنيه من جيبه.. ومع هذا كله لتقطع رجله.. يعني واحد ماشي علي رجلين اثنين..يدفع فلوس عشان يصبح كسيح..وبرجل واحدة.ويحتاج لمن يجره علي عجلة مكسحين.. بدلا من ان كان ماشيا لوحده.. يصبح يتوكأ علي رجل أخري عكازه..ويعتب بالأخرى.. أو أن يجد شخصا آخر يسحبه علي عجلين.. يعني عايز واحد يخدمه ويتجول به في زحمة القاهرة والتي يعجز صاحب الأرجل السليمة من الصمود أمام تدافع أهلها..
    ومن ثم هذا المواطن طالب لجوء..ويصبح موضوعه ميتة وخراب ديار إذا تم ما يوصي به الطبيب والمستشفي دون مراعاة لظرف وحالة ومكان تواجد هذا الموطن..وإذا حدث ما يصر المستشفي والدكتور عليه..فان هذا الشخص افضل له أن يأخذ حياته بيده.. لأنه ومن المنطقي..إذا بترت له ساق أو قطعت رجله سوف لن تقبله أية دولة في طلب لجوءه هذا..وعليه أن يعود من حيث أتي ناقص الأعضاء.. ليعذب الآخرين معه..الي آخر يوم من حياته..
    فبالله عليكم انظروا الي هذه المأساة.. فهي واحدة من آلاف الحالات هناك في القاهرة والتي يعاني منها الكثيرين وما خفي أعظم..
    فاستجداء بالنفس من هذا افضل منه العودة الي الوطن وان كان فيه هلاك.. فالأفضل أن يهلك الواحد منا في بلده.. بدلا من أن يتعفن في خارجه..وان يذل بالهروب منه..
    فنصيحتي لجميع الاخوة السودانيين المتواجدين علي ارض المحروسة أن يتداركوا أوضاعهم.. وان يعملوا علي إيجاد المخرج المنظم وبترتيب ووعي..أدعو المتعلمين..الذين نقرأ كتاباتهم علي المواقع أن يوظفوا ما في أذهانهم الي ما هو أفيد وافضل.. وبأن يلتفوا حول إخوانهم ويعملوا علي تكوين لجان لمتابعة أحوال بعضهم البعض.. فمن يتسلم أوراق الهجرة يسلم مكانه لآخر ليؤدي ويقوم بالمهمة.. وهي ليست بالصعبة إذا كان هناك إصرار وتفهم للوضع والمعانة والمآسي التي يعيشها الجميع..
    كما أن المصيبة الكبرى هناك جماعات مقدرة من منتسبي الحركات النضالية والسياسية.. لا أدري أين هم من كل ما يحدث..وأية سياسة ونضال هذا الذي لا يوظف لخدمة المنتسبين والغريب في الأمر أن أغلبية الجموع المتواجدة علي ارض المحروسة منتسبة الي تلك الجماعات أو التجمعات السياسية..ولا حياة لمن تنادي..
    لا استثني أحدا هنا..سواء كان جيش التحرير أو الإصلاح أو العدل أو التحالف وما شابه ذلك من المسميات..فلا فائدة منهم إن لم يستغلوا تواجدهم بين جماعاتهم بخدمتهم والدفاع عن حقوقهم بمتابعة شئونهم..وإذا كان غير ذلك فتواجدهم يكون من اجل مصالح شخصية بحتة لا تمت للتنظيمات أو الحركات بصلة..وسوف يظلون بتخبطهم الوهم ويأكلهم الدهر في أم الدنيا..وهي علي مرمي حجر من تراب الأجداد..فأنصح الجميع بمراجعة توجهاتهم..إذا لم يخدمهم هؤلاء..
    وان يطالب الجميع بآلاتي:-

    1-الطلب من مفوضية شئون اللاجئين تكوين لجان من بعض الشباب النشطين لمتابعة شئون اخوانهم
    2-الطلب من الجماعات السياسية والحركات التي يخصها البعض من المتقدمين ومنتسبيها العمل علي تنظيم حركة انسياب اللاجئين ومتابعة مصيرهم من خلال مكاتب الحركات والكيانات هذه
    وألا يكون تواجدها عبث فقط
    3-عمل سجلات لحصر المتواجدين تشمل الاسم والعنوان ومكان الاقامةواقرب الاقربين والعنوان الدائم لذوي المتقدم وذلك للاستخدام عند الطواريء لا سمح الله..
    خلاف ذلك سوف لن يستفاد في التجمهر والاستفسار في العراء عن مصير طلباتهم..والدليل علي ذلك موضوع البطاقات بتواريخ جديدة..وركون المفوضة علي البندين أو المادتين 31 و33 لسنة 1951 من ميثاق واتفاقيات ومعاهدات الأمم المتحدة المثبتة علي البطاقة الجديدة وتناسي البند 28 لسنة 1951 من معاهدات وميثاق واتفاقيات الأمم المتحدة فيما يخص اللجوء والمتقدمين لطلب حق اللجوء أو الحماية..
    فأرجو الانتباه.. ومن العقلاء والمثقفين البحث في هذه البنود لمعرفة الفرق بين 31و33 ومقارنتهما بالبند أو المادة أو الفقرة 28 لسنة 1951 ليعرفوا ما المقصود إذا كانت لديهم خلفية وموضعية عن اللجوء نفسه..
    ولنا لقاء لمتابعة ما دار في الزيارة الميدانية الخاطفة(31 يناير – 4 فبراير)
    وموضوع قطع الكراع

    ودمتم
    خضر عمر - بريطانيا

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de