الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 05:55 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مشروع نص درامى حول مجزرة القاهرة

01-07-2006, 09:51 AM

سيف الدين صالح هارون-أبوجا


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مشروع نص درامى حول مجزرة القاهرة

    بسم الله الرحمن الرحيم



    بقلم/ سيف الدين صالح هارون-الوفد المفاوض-أبوجا [email protected]

    قرابين النيل السوداء

    الراوى
    كان يا ما كان فى سالف الأزمان مملكة تتوسد ضفاف النيل العظيم؛ تناثرت بقاياها على تخوم دارفور وسنار وتلال البجا وأرض الفونج وما تبقى تحكى عنه قصص كوش ودنقلا العجوز؛ التى حملت أمواج النيل فتات صخورها لتقذف بها على امتداد الدلتا بأرض الفراعنة. ويحدث التاريخ أن بأسفل الوادى بقايا ملك لامتداد تلك المملكة يتربع على عرشه الفرعون الذى تربطه وشائح القربى بسلالة أسرته بأرض المقرة السوداء. والذي عرف بشدة بطشه وجبروته وتسلطته. فأشهر سيوفه على رقاب رعيته شأنه فى ذلك شأن الفرعون الذى يدين له بالطاعة ويشاطره أحزان العباد. فحدث الخراب وطفى وعم سائر المملكة. فكان حريق بل(الفوروالزغاوة والبرتى وذوبان التنجور) وتلاشئ (الداجو) واحتضار غابات الجنوب وسقوط ماتبقى من آثار ممالك (البجا) وتفرق ماتبقى من أصول (همج وعنج وفونج وعبدلاب) . فعمت الفوضى سائر البلاد؛ فانتشر الطاعون المميت
    ، فتلونت زرقة السماء وصفائها بلون الدم واحمرار شفق المفيب. فكا ن احتضار عصافير الخريف، وجف السحاب واهتزت جنبات سلسة (جبال مرة) البركانية ومرتفعات( درديب والرجاف). فاخرجت جام غضبها لهب وحمم ودخان أسود كثيف غطى روعة (الأراك والمانجو والتبلدى والنخيل)‘ وحجب روعة نقاء شمس الأصيل. فغاب عن الأفق أسراب الرهو وبياض البجع والسنبر وهديل البلوم؛ وتغريد القمارى لفحته سموم حر الهجير. فكانت غضبة الآلهة قد عمت فضاءات سماء المملكة؛ فضج النيل ثورة فقزف بحيتانه الميتة وأفراس بحره والتماسيح . وارتفعت مناسيب ماءه فيضانا تلاشت مع فوران ثورته العارمة واجتاحت سدوده التى أنشئت ظلما على جثث (النوبة والمناصير). وحملت أمواجه الثائرة ما تبقى من ضحايا استقر المقام بهم معابد أبو سنبل وتماثيل رمسيس. فقصدوا قاهرة المعز وماتبقى بها من أملاك للفرعون فكانت تلك النهايات المحزنة بميدان مصطفى محمود.
    بانوراما
    مسرح العرض المأساوى ( زمكانيا ) دراما حقيقية ملعب أحداثها ميدان مصطفى محمود بقاهرة المعز التى لم تخفى زحمة ضجيجها عورة من دفنوا من نساء ورجال. وزهرات يانعات كانت تحلم يوما ما بطعم الحليب على مؤخرة الوادى الخصيب . فدفنت أحلامهم بدلتا سليل الفراهيد فكانت. جريمة سلالة الفراعنة فى خواتيم عام لايختلف كثيرا عن سواد بشرتهم التى تحكى ظلمة الليل الطويل وما يحكيه من سكون.
    مشهد أولى
    ميدان فسيح يتوسط مدينة أم الدنيا أرض الفسطاد . على قلبه كومة أشلاء بشرية سوداء تناثرت على جنباتها بشكل فوضوى حقائب وأوانى طبخ فارقة أغطية، عصى، أحجار وآثار دماء مازال لونها الوردى يصبغ أعشاب الحديقة . من على البعد أرتال العسس ما زالت تراقب ما تبقى من حصاد ذلكم اليوم الدامى الأسود وهى تبدو عليها علامات الرضاء ونشوة الانتصار المخزى مع ذهول وحيرة الآلاف من المارة التى كانت ترتسم على وجناتهم وأعينهم غرابة الموقف . فاهتزاز الرؤوس يمنة ويسارا كان يؤكد ثمة استنكار داخل النفوس . من على البعد أيضا يلمح بريق ضوء يخطف الأبصار مع تدقيق النظر تأكد حضور صحفيون وطلاب حقيقة متخفون على أسطح بنايات تحيط بميدان الجريمة؛ تحاول تدوين مشاهد دراما حقيقية أبطالها عسس سلطة مدججة بفاتك السلاح ضد طلاب لجوء ونازحون .
    اسبون لايت – ضوء مركز على موقع الحدث
    الدائرة الضوئية تسقط على كومة أشلاء بشرية مكومة فى شكل هرم يشابه فى شكله نموذج اهرامات مروى( بكرمة) التى كانت فى يوم ما مبتدأ فكرة الهرم الكبير بالجيزة يوم أن حمل النيل من الجنوب فى احشائه مشروع حضارة كوش التى استقر المقام بها أرض أسوان . الهرم وفق تركيبته يتوسط مكان العرض ويتلاشى وفقا لنظرية المنظور.أنسياب تدريجى للاضاءة مع ظهور موسيقى لموال حزين مختلط بحشرجة نأى كسير . يتواتر بين الحين والآخر خفوت ايقاع طبل أفريقى يزداد قوة فى ايقاعه مع مزيد من الضوء المنزامن مع دخول مجاميع جوقة من الراقصين السود العراة‘ إلا من خرق تقطى ما تحت الخصر ولايتعدى أعالى الأفخاذ. وأخرى تحيط باستدارة الصدر وتكور النهدين . وثمة أكاليل من العشب وصفق (المهوقتى والتبلدى) والنخيل‘ تغطى أعلى الروؤس السامقات . يرتفع ايقاع الطبل الهمجى مع اشتداد الرقص البوهيمى الحزين . مجموعة الراقصين من الجنسين يرفعون الأكف وراحات اليدين نحو قمة الهرم، مقدمين قرابين فى تشكيل جنائزي حزين في شكل دائري حول كوم الأشلاء البشرية الهرمي يدندنون بلحن أغنية الوداع الأخير.

    الجوقة- وأغنية الرحيل :-
    أواه يا زمن التعاسة والعويل
    رباه الرفق بنا من ظلمة الليل الطويل
    هون علينا كربة السفر الطويل
    *(أبادماك) أه!
    *(ترهاقا) (ووب)!
    *(بعنخى) أنادى! أتسمعون صرخة الرحيل؟
    صوت الصدى:
    أيها التعساء المولولون المنتحبون
    مالى أرى حشرجة صوتكم المأفون
    هل أنتم ختام أطواف ذلكم الدهر المحزون؟
    الجوقة:
    الاله وحده يعلم كم كنا لفراقهم محزونون ليالي
    اخفض عالي الصوت أيها التائهة روحه بالاعالى
    أطردوا عنا أرواح أشباح الشياطين التي لا تبالي
    فانا نرفع صوب معاليكم قرابين التلاقى
    فقد أصابها الهوان وهى محلقة لا تبالي
    صوت الصدى:
    تبا لكم أيتها المخلوقات الوضيعة
    ما الذى أتى بكم فى غياهب الظلمة الحقيرة
    هل ضاقت بكم امتدادات البسيطة الوديعة؟
    الجوقة:
    أرفق بنا أيها الاله فقد جئناك ضارعين
    نحمل اليك اشلاء رفاق ممزقة وجماجم تائهين
    دماء وردية امتزجت بها بقايا دفاتر ورياحين
    أوانى طعام فارغة وسموم طلقات وأنين
    أجساد بلون الأبنوس مكومة خناجر وسكاكين
    وذئاب على البعد يسمع صوت عوائها بين الفينة والحين
    صوت الصدى:
    معاذ الإله ذاك النشيد المشئوم
    انصرفوا أيها الحقراء فانى أرى على البعد أسراب البوم
    ما بال غنائكم لا يبارح حلقات الحلقوم
    ألا أتسمعون أيها الاغبياء صوت الغربان وهى على الدوح تحوم؟
    الجوقة:
    أفصح عن دواخلك أيها المعتلى أشجار الزقوم
    اطوى ذاك الثوب الأسود علنا نستشرف مصافى النجوم
    فخسوف البدر أرخى سوادله على التخوم
    صوت الصدى:
    كفوا عنكم هذا النواح فلا أطيق النويح
    هدوا خواطركموا فانى أتوق لدندنة المديح
    أما عاد فى هذا الزمان أوتار وترويح ؟
    الجوقة:
    لقد رحلت عنا عصافير الاستواء مبكرا فاندثر الغناء
    كم كانت تحلم يوما بمحطات بعيدة توقف رحلة الشتاء
    فلم تدر أن يحط بها المقام يوما على شواطئى الفناء
    صوت الصدى:
    أقرعوا الطبول أحرقوا البخور زملونى دثرونى
    املئوا الاكواب خمرا ومن دماء القرابين اسقونى
    بللوا أثواب حزنى قطرات مياه علها تكسونى
    سئمت منظر الدماء فأرقت أهداب جفونى
    أتلكم بطافات هوية على الرصيف أخبرونى؟
    الجوقة:
    العتبى لك أيها المقتفى آثار اسم حنون
    على امتداد الرصيف يتمدد- آدم- اسحق- وأم هارون
    وعالية الصدر هناك رجينيا- وكلتوم تجاورها- مريم- وأم زوم
    زهرات يانعات زابلات جين- ميرى- وآخرون
    صوت الصدى:
    اخفوا عنى ذلكم فلا أحتمل لوعة المصاب
    مالذى رمى بهم فى لجة الجحيم وميدان الخراب؟
    هل زبلت أوراق التبلدى وغصون المهوقنى بواراب؟
    أم أن بحر الغزال جفت أنهارها- ودار فور جفاها مزن السحاب؟
    الجوقة:
    التعساء لم يشفى سقمهم ايقاع الطبول
    فاحزموا الامتعة قاصدين ديار الفرعون ختام الرحيل
    فلم يدروا يوما أن تلكم الأشلاء السود قرابيبن فداء النيل
    صوت الصدى:
    أيها الممتد على مساحات الكنانة سليل الفراديس
    اوقف عجلة الزمن الميئوس منه وغير مسار الاتجاه التعيس
    افصح عما دفنت باحشائك من بقايا حضارات برمسيس
    حلفا كعبة النوبة الباكية؛ انفضي عنك غبار ذاك الزمان الرجس
    حدثينا عن زمان الخزى والانكسار ومراتع التيوس
    وجوقات الحثالة المخمورون وسيف الديوس
    الجوقة:
    مالى أراك اليوم تنفخ مكامن الأحزان؟
    تلكم مواضى خوالى أطبقت عليها لفائف الأزمان
    لم يعد حلم كوش أغنية ترددها الألحان
    وممالك الفور نقش توسد جدارات الوجدان
    وسليل النوبة المنسى يتمدد على فوهة البركان
    صوت الصدى:
    أذن فلتصيبكم لعنة الآلهة؛ مالي أراكم تنحرفون بمسار الحديث؟
    الجنون أصابكم؟ أم أن حرقة الحشى تسوقكم نحو ابليس؟
    أما آن لكم أن تواروهم الثرى بعيدا؛ فتلكم أرض رمسيس؟
    الجوقة:
    مالنا نراك تسرع الخطى معجلا الرحيل‘ فلم نكمل المماويل ؟
    رباه ارفق بنا وهون علينا من هم وتهويل
    لطفا بعبيدك الضعفاء والهمنا الصبر الجميل
    صوت الصدى:
    أنا لله وانا اليه راجعون
    احملوا ما تبقى لكم من أشلاء واطووا الأحزان وعودوا إلى المقرة راجعين
    عطروهم بالصندل والمسك وبيض الأكفان علهم عنا يرضون
    ما عاد لهم مقام فى تلك الديار فلا تحزنون
    وما عاد بن الغاب عنان وربائبه الى صرخات الأطفال ينصتون
    فحلم اتفقات الحريات الأربع وهم يثاوره الشك والظنون
    ومواخير قنصلية تشهد جدرانها عتمة التآمر عبر القرون
    ابحثوا لكم عن ديار تدفنوا بها أحزان حلمكم الدفبن
    الجوقة:
    الله يازمن التيوس.. أواه من ذاك الزمن الميؤس
    رحماك الهى أين مراتع الليوث .؟
    الجوقة تدور حول الهرم ترفع قرابين من القرع تصبها على الأشلاء اليشرية المكومة. تلتصق الجوقة على جدار الهرم . ثوب أسود يتدلى من أعلى، يغطى كومة الأشلاء، لتظهر شكل الهرم الأسود . صوت ناي حزين يمتزج بموسيق (الوازا) الحنين؛ يختلط بإيقاع ( كسوك وقربية) وأصوات( طار نوبي) متواتر،يختتم بموسيقى (المالمبو). يرتفع صوت ايقاع طبل أقريقى عنيف مرة أخرى ينتفض من خلاله مجوعة الراقصين مع دخول محاربين أشداء سود يحملون حراب يستديرون نحوا حاملى القرابين. تتحول ساحة العرض إلى مشهد حربي مجنون‘ يستدير حول الهرم موديا زفة العرس الجنائزى لمشهد الختام . يخفت ايقاع الطبل مع انسياب التشكيل الدرامى المصاحب لحمل مجسد الهرم مع اشارة قائد الجوقة نحو الجنوب من أعلى مسرح العرض. تبدأ المجاميع فى الخروج متجهة جنوبا مع اظلام تريجى مرددين أغنية الرحيل
    أواه يا زمن النعاسة والعويل
    رباه أرفق بنا من ظلمة الليل الطويل
    هون علينا كربة السفر الطويل
    * أبا دماك آه
    * ترهاقا (ووب)
    * بعنخى أنادى أتسمعون؟

    حواشي:
    * أسماء تاريخية سودانية
    (- ) ما بين الأقواس أسماء لممالك سودانية - أسماء عامة – أِشجار- وآلات موسيقية
    ( ووب) : كلمة عامة تستعمل لحظة الحزن والتنويح.



    إظلام كامل.

    سيف الدين صالح هارون- الوفد المفاوض / أبوجا
    هاتف 234908042331301












                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de