وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 10:31 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة هشام شيخ الدين جبريل(يازولyazoalيازول)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

خواطر من غرب السودان (رجل الفولة) تحديداً

07-12-2006, 06:23 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
خواطر من غرب السودان (رجل الفولة) تحديداً

    كنت يافعا صغيراً فى السن ، واقفاً مع والدى (يرحمه الله) ومجموعة من زملائه المدرسين وبعض أشقائى فى ميدان فسيح إعتدنا أن نلعب فيه كرة القدم ، وكان ذلك فى بلدة وديعة تسمى (رجل الفولة) بغرب السودان ، ابان الستينات من القرن الماضى

    كان الوقت خريفاً ، وكان كل شىء حولك مغطى بخضرة ساحرة حبيبة تضفى على النفس فرحة وبهجة وسروراً ، وكانت قطائع البهائم تمر من امامنا سعيدة بما حباها الله من خضرة وماء وظل ظليل وأنعم عليها بكل هذا الأمان ، فعاشت مع الناس فى الفة عجيبة ، كما كانت تمر القطط والغنم والأرانب وجداد الوادى وقطيع النعام فى مثل تلكم المناظر الرائعة التى نشاهدها فى قناة (ناشيونال جيوقرافيك) أو (أنيماكس) بمعايير اليوم ، وأسراب الطيور الملونة والمهاجرة تحيط بنا من كل جانب

    بنيت المبانى الحكومية كالمدارس والمجلس البلدى ومحطة السكة الحديد والمستشفى وسكن الموظفين بتخطيط سلس عجيب ، وقد بناها الإنجليز بالحجر وما زالت بعضها قائم حتى اليوم ، بينما ترامت الأحياء الشعبية وبنيت بالقش وبعضها بالطين حول هذه الدوائر الحكومية فأعطت للبلدة سمة مميزة ، وعاش أهلها فى سلام ووئام ومحبة ،

    تنظر شمالاً فترى فتيات من (البقارة) يضعن (القرع) على رؤوسهن ، ويمشين فى غنج طبيعى غير متكلف وسط كل هذا الخضار ، فتحس برائحة الجنة فى انفاسهن الزكية وهن أجمل خلق الله إنسانا ، تنظر جنوباً فترى صبية يلعبون ويسمرون فترتد ضحكاتهم وصيحاتهم عبر الأودية تردد صداها أشجار التبلدى ، وترقص على اثرها الزهور والرياحين والياسمين ، فتتدفق الحياه فى شرايين ملئت بأنقى أكسجين فى الدنيا ،

    تنظر غرباً فترى الخضرة على مد البصر ، فتتابع من خلالها تحركات العرب الرحل بثيرانهم وعيالهم وحريمهم وبيوتهم وهوادجهم وكلامهم المنمق الجميل ، فالجميع هنا يتخاطب بالرحمة والأدب والعفة والطهر وسجع الكلام المسيرى ذو اللكنة الحنينة الممتلىء حيوية ونضار فيدخلون البهجة والمسرة إلى قلبك دونما إستئذان

    تنظر شرقاً فتتراءى أحياء بعيدة ملئت عافية وجمالا ، تنظر فوقك فتخاطبك السحب بالصور العجيبة ، وتظلك بظلها الظليل ، تنظر اسفلك فتجد الخضرة والمياه أينما ذهبت ،

    يتوسط البلده مسجد عتيق ، بنى بأكمله من القش بجهود أهل البلدة ، كما كان فى وسط السوق (بار) يديره أغريقى وزوجته ، يسمى (ديمترى) وزوجته (زوخيرا) ، وبالبار يمكن أن تشترى (الجبنة المضفرة) و (الزيتون) و(البيرة الباردة) وكل أنواع المعلبات الواردة من اوروبا عبر هذا الخواجة ، ولا تنسوا أن هذا كان فى الستينات ، وكان وقتها للبار زبائنه ، وعشاقه ، كما كان للمسجد رواده ومريديه الذين يمارسون فيه طقوس عبادتهم وصلاتهم للحى الواحد الأحد

    غربت شمس ذلك اليوم ، واختلطت ألوان قوس قزح بالخضرة المفروشة ، بلون الشفق ، وإحمرار مخلوط بإخضرار مخلوط بأزق سماوى مخلوط بأبيض كالسحاب ، فشق صوت الآذان عنان السماء وسمعه كل من فى البلده ، وعنت الوجوه للحى القيوم ، ونحن وقوف مع والدى (الله اكبر) ، فردد والدى بصوت خاشع (الله اكبر) ، ثم ثانية (الله اكبر) ، فردد بعدها والدى (الله أكبر) فى خشوع مهيب وهمهم الباقون (الله اكبر) فى أدب راقى

    (أشهد أن لا إله إلا الله) فيهمهم والدى وزملائه الحضور بأصوات خاشعة (أشهد أن لا إله إلا الله) ، ويكرر المؤذن ، فيكرر السامعون ، ونحن الصبية نتلفت ذات اليمين وذات اليسار ، ونراقب هذه (السيمفونية) بين نداء المؤذن وهمهمة الحضور ، فنحس أن هذا الشىء الروحى ، لابد له سر عجيب ، (أشهد أن محمداً رسول الله) ، فيردد الحضور بنفس الهمهمة والخشوع ، فنستدرك حضرة وعظمة النبى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ، فيكرر المؤذن (أشهد أن محمداً رسول الله) فيكررون ، (حى على الصلاة) فتختلف الهمهمة هنا فيقولون (لا حول ولا قوة إلا بالله) فتتحرك عقولنا الصغيرة ، لماذا إختلفت الترديدة؟ لماذا لم يقولون (حى على الصلاة) ، وقبل أن تنتهى الدهشة يكرر المؤذن (حى على الصلاة) فتتكرر (لا حول ولا قوة إلا بالله) فتزداد الدهشة ، إذ أنهم لم يكونوا مخطئون فى الأولى ، فننتظر (حى على الفلاح) فيكررون (لا حول ولا قوة إلا بالله) فنزداد عجبا ، ويكرر المؤذن (حى على الفلاح) فيقولون فى خشوع (لا حول ولا قوة إلا بالله) ويختم المؤذن بصوت قوى واضح (لا إله إلا الله) فتضج الهمهمة ب ( نعم لا إله إلا الله) ويزيدون (اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت سيدنا محمد الوسيلة والفضيله وأبعثه اللهم مقاماً محموداً الذى وعدته) فتضج الضفادع بالنقيق ، ويزداد صوت الطيور المهاجرة ، وتخشع البلده لرب العالمين ، وتمتلىء أرواحنا بشحنة روحية عالية ، فنتوجه نحو الصلاة ، فى الوقت الذى تأتينا (أم سعيدة) باللبن إستعداداً لوجبة العشاء التى ربما تكون (الدخن باللبن) أو (المرس بالعصيدة) أو (عشاء أفرنجى من دكان الخواجة) ونغط بعدها فى نوم عميق إستعدادا لإستقبال صباح جديد ولا يفارق جمال البقارة مخيلتنا الغضة ، ويعم البلدة السلام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2006, 07:41 AM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 01-08-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خواطر من غرب السودان (رجل الفولة) تحديداً (Re: يازولyazoalيازول)

    الاخ يازول
    كل التحايا
    ان التفاصيل التى سردتها عن تلك البلدة الحبيبة.بالنسبة لمن زارهاا مثلى وتردد عليها كثيرا تثير الشجون العطرة وتعود بنا لصفاء تلك الايام واولئك البشر برجل الفولة.
    فارجو ان تواصل هذا البوست لتضيف لنا حكايات واحوال الناس هناك فى ايامك تلك.وعن مدرسة الفولة الوسطى وكوكبة الاساتذة الذين عملوا هناك وخريجيها الافذاذ الذين اصبحوا لاحقامن كبار رجال الدولة والسلطة والمجتمع.
    واختم لك بنكتة عن (رجل الفولة) زعموا ان احد الموظفين نقل من الخرطوم راسا الى رجل الفولة فقال المدير الذى اخطره بالامر ان الناس هناك طيبون والبلدة جميلة وستروقك.فسكت برهة وقال لمديره:رجل الفولة ! ماقلت لى رجلها الشمال ولا اليمين!!!

    (عدل بواسطة مطر قادم on 07-12-2006, 10:21 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2006, 08:42 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خواطر من غرب السودان (رجل الفولة) تحديداً (Re: مطر قادم)

    مطر قادم ، شكراً للطرفة الجميلة ، ولا مانع عندى أن أواصل الخواطر عن تلكم البلدة الوديعة التى إحتلت مكاناً فسيحا فى قلبى وروحى ووجدانى ، وشكلت لى ايام لا تنسى

    شكراً مطر قادم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-15-2006, 01:43 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خواطر من غرب السودان (رجل الفولة) تحديداً (Re: يازولyazoalيازول)

    إتصل علىّ نفر كريم من (رجل الفولة) يشيدون بما وصفته هنالك ، فلهم تحياتى ، وعلى رأسهم الأخ (النعيمة) من الخليج

    تحياتى لجميع شباب وشيب رجل الفولة الأشاوس
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2006, 04:06 PM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 01-08-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خواطر من غرب السودان (رجل الفولة) تحديداً (Re: يازولyazoalيازول)


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2006, 01:29 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خواطر من غرب السودان (رجل الفولة) تحديداً (Re: مطر قادم)

    شكراً يا مطر على اللحن الشجى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2006, 05:11 AM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 01-08-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خواطر من غرب السودان (رجل الفولة) تحديداً (Re: يازولyazoalيازول)

    الاخ زول
    كل التحايا ولاشكر على واجب (فنى). واتمنى ان تواصل هذا البوست
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2006, 05:36 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خواطر من غرب السودان (رجل الفولة) تحديداً (Re: مطر قادم)

    كنا نخرج أسرتنا فى الحيشان الواسعة ، فى الأمسيات الخريفية لتلكم البلدة الوديعة نتنسم رائحة (الدعاش) فنتحولق حول حبوبتنا (أم سعيدة) ، وهى سيدة من قبيلة المسيرية البقارية ، وقد عاشت معنا فى المنزل طوال الأربعة سنوات التى قضيناها فى (رجل الفولة) واصبحت واحدة مننا ،

    جلسنا مثل ما يجلس الآخرون فى جميع أنحاء السودان يستمعون قصص وأحاجى الحبوبات ، فكانت قصصها ممتعة ومثيرة وذات ثقافة وبعد مسيرى محبب للنفس ، فجميع حكاويها لا تخلو من ترسيخ للقيم والرجولة والشهامة والإنسانية وقصص الحب والجمال ، وبلكنة بقارية لطيف وقعها على المستمع ، خذوا مثلاً هذا النموذج الذى كانت تحكيه بلحن مزمارى مبدع (كآلة أم كيكى)ً:

    (سعيدة بى سعيد ، أمكى amki أكالة الضرم ، ديداتا ورمن إتشبعن ، قات ليكو تعالو أرضعووووووووو) وتمط أرضعو طويلاً ، كصوت المزمار ، (والديدات) تقصد بها (ثدى المرأة الولود المترع باللبن لإرضاع طفلها) ، وأمكى amki تقصد بها (الأم) ،

    ونحن نسبح بخيالنا الطفولى مع هذه الألحان والحكايات الشجية ، فتغط تماضر فى نوم هانىء عميق وتسبح روحها بين طيات المسيرية وركبهم الجميل ، وترى عيون المقداد وياسر وقد برقا فى ذلك الليل الحالم من شدة الإثارة ، وهم يعيشون (سبيس تون) زمانهم فى خيال طفولى يشع براءة والقا وتعلقا بالحكاية وأبطالها ، وتنتهى الحجوة ، ويتصايح الصغار فى إلحاح ، أحكى لينا واحدة تانية يا أم سعيدة عليك الله يا أم سعيدة ، عليك الله ، فتجبر خواطرهم ، وتظل تحكى وتحكى وسط رزاز منعش للمطر ، ويصير كل الكون لهم هو حكاوى أم سعيدة المنعشة ، ورزاز المطر ونقيق الضفادع وينامون فى هدوء ودعة بينما تقوم أم سعيدة بإحكام تغطيتهم ، فلم ارى فى حياتى احنّ ولا أرقّ من نساء البقارة



    حبة حبة يا مطر

    (عدل بواسطة يازولyazoalيازول on 07-18-2006, 05:40 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2006, 03:21 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خواطر من غرب السودان (رجل الفولة) تحديداً (Re: يازولyazoalيازول)

    كنا فى العصارى ، نخرج للسهول الخضراء ، بل المروج الزاهية بالورود والخضرة ، وندى الأزهار حتى نكاد نغسل أيدينا من نداها ، فنختار سهلا مخضراً ، ونجلس فى وسط السهل كصبية يفع يلعبون فنتنافس فى رسم البيوت والأشكال الهندسية ، ونشق الطرق ونتنفس دعاشا طيبا مباركا ، حتى أتت إلينا ذات يوم (نعامة) تاهت عن قطيعها ، فحاصرناها من كل جانب ، وتمكنا من مسكها ، فما كان من شقيقى الأصغر أبوعبيدة ، وكان ذا بنية صغيرة ، فقفز إلى ظهرها ، فجرت به النعامة جرياً شديداً ، وهو سعيد ايما سعادة ، ونحن نجرى من خلفه نضحك ونتصايح ، فسبقتنا النعامة كثيراً لخفة جسمها وطول باعها ، فقضينا العصر حتى الغروب ونحن نداعب الطبيعة فى أجمل صورها ، فقز أبوعبيدة بخفة ومهارة من على ظهرها ، وهرولت منا بعيداً لتلحق بالقطيع

    أكثر ما كان يخيفنا ويحذرنا منه الأهل هو وجود الضباع والثعابين فى تلكم المنطقة ، ولكنا لم نكد نراها وربما شاهدنا بعض ثعابين ضخمة تم قتلها فى ليلة سابقة ، أى نراها ميتة ، أو نسمع صياح (المرفعين) ليلاً ، يأتينا متقطعاً بين نقيق الضفادع ، كما كنا نصيد الطيور كالقمرى والبلوم ، مستخدمين بذلك (النبلة) ، أو نقوم بصناعة (عربات) من الصفيح ، ويتفنن أبناء البقارة فى هذه الصناعة اليدوية بشكل لا يمكن أن تتصوره من شدة الدقة والجمال ،

    فهل يا ترى يعود ذا الزمن؟؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2006, 09:17 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خواطر من غرب السودان (رجل الفولة) تحديداً (Re: يازولyazoalيازول)

    فوق راى

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2006, 09:23 AM

محمد عادل
<aمحمد عادل
تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 14690

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خواطر من غرب السودان (رجل الفولة) تحديداً (Re: يازولyazoalيازول)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2006, 02:23 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: خواطر من غرب السودان (رجل الفولة) تحديداً (Re: محمد عادل)



    جاي تانى

    عندى كلام كتير

    خاص بالبقارة والحمر والرزيقات والمسيرية عموم

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de