الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 08:13 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة هشام شيخ الدين جبريل(يازولyazoalيازول)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الفاتحة

06-21-2006, 01:36 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
الفاتحة

    فى ودنوباوى عاش رجل جعلى بسيط وشجاع وكريم وأديب وشاعر وفنان وجميل ويدعى عبدالوهاب بابكر شندقاوى ، وهو خال والدنا شيخ الدين جبريل وشقيق حبوبتنا بتول ، وبالتالى كان هو جدنا وكان عميد الأسرة ، كان الرجل يلقب ب (الأسطى) ، وسبب تسميته أنه كان الترزى الأساسى لتفصيل ملابس السيد عبدالرحمن المهدى وآله ، وكان بيته فى المساء منتدى شعراء أم درمان ، وأمام ديوانه فى بيته الفسيح بنى (مسطبة) كبيرة ومريحة تصعد إليها بثلاثة أو أربعة درجات بالسلم ومساحتها حوالى عشرة فى عشرة متر وتسع خلق كثير ، وما من فنان ولا شاعر فى ذلك الزمان إلا وإعتلاها ، فكنا ننظر ونحن صغاراً إلى الفطاحلة من أمثال ود الرضى وسيد عبدالعزيز وعبيد عبدالرحمن وأبراهيم العبادى والأمى وميرغنى المامون وأحمد حسن جمعة وجدنا الفاضل الشيخ وعكير الدامر (من أقرباءنا) ، وغيرهم وغيرهم من فطاحلة شعراء وفنانى زمانهم ، ويأتون لبيت جدنا عبدالوهاب يرددون أشعارهم ويسمرون هنالك مراجعين كتاباتهم ومقضين أجمل الأوقات فى تلكم المصطبة ، بل يؤلفون القصائد الجديدة ، وكم من أغنية يتغنى بها شباب اليوم قد ولدت فى تلكم المسطبة المحببة إليهم ، وكان باب البيت كبيراً من خشب السنط ، ومفتاح الباب أيضا كان من خشب ويزن حوالى الثلاثة أو أربعة كيلوجرامات ، وأمام البيت وعلى الجدار تماماً كنت تشاهد حلقات حديدية مثبتة على الجدار الخارجى للمنزل ، وتستخدم هذه الحلقات لربط (حمير) الزوار ، وسيلة مواصلاتهم المفضلة فى ذلك الزمان ، فهى عبارة عن (الباركنق لوق) لهم أى موقف السيارات بلغة اليوم ، وعندما إنتقل جدنا عبدالوهاب فى نهاية الستينات وكان قد بلغ قرابة المائة عام من عمره المديد ، فكان تشييعه مهيباً ، وكانت جنازة لم أرى لها مثيلاً فى ذلك الزمان ، حضرها جمع مهول من احبابه ومن المجتمع الأمدرمانى البديع وقد بكاه الجميع بحرارة وحرقة شديدين ، ولما كنا صغاراً كنا نتفرس فى وجوه الناس المشيعيين من حولنا لننظر آثار فقد الرجل فى وجوههم ونتفرس ملامحهم ، وفجأة وجدت نفسى أمام رجل طويل وجميل وأنيق يرتدى بنطالاً رصاصى وقميص أبيض ناصع البياض كصاحبه ومشنط قميصه داخل البنطلون وفوق البنطلون حزام أسود لامع وينتعل حذاء أسود شديد السواد واللمعان رغم غبرة تراب مقابر أحمد شرفى ، وعلامات الحزن بادية على وجهه لفقد صاحبه ، وكان ذلك الرجل هو الفنان ابراهيم الكاشف بلحمه وعظمه وحزنه وأناقته وطوله الفارع وبساطة تعابير وجهه وشعره المسبسب الجميل رغم كبر سنه ، فتركت الجنازة والبكاء والمتباكين وصار لا هم لى وللصبية أقرانى سوى الحرص على الوقوف جمب الرجل ولم أفارقه حتى قاد عربته بعد إنتهاء مراسم الدفن وإنصرف ، ولم أره بعذ ذلك اليوم ،

    لم ينقضى إسبوع واحد على هذه الحادثة حتى جاءتنى الأنباء الحزينة ونعى لنا الناعى الفنان الكبير أبراهيم الكاشف ، فبكيته بحرقة وكم تمنيت وقتها أننى لو لم أره ، لكان الحزن سيكون بالتأكيد أخف واكثر إحتمالاً ، والحقيقة ولصغر سنى لم أتمكن من الذهاب إلى الخرطوم مع أهلنا الكبار لمراسم دفنه وإكتفينا بقشقشة الدمعات الحارة من على خدودنا الغضة فى ذلك الزمان ، وكانت الدهشة الكبرى عندما أتى الناعون من مراسم الدفن وقصوا علينا كيف واروره الثرى ، قالوا لنا كان الجمع كبيراً والحضور كثيف والحزن بادى على الجميع والبكاء كان عاليا من النساء والرجال على السواء والروؤس مطأطأة فأتوا بالجثمان الجميل بعد أن أعدوا قبره ووضعوه فيه ، وفى اللحظة التى بدأوا فيها مواراة التراب على الجثمان إنطلق صوت عالى جهور مغنياً (وداعاً روضتى الغناء) إلى آخر الأغنية ، وكان ذلك الصوت هو صوت الفنان صديق الكحلاوى ، فأجهش الناس بالبكاء ، ولم يقل له أحد أن يصمت أو أن ذلك (بدعة) لم يأتى بها أحد من قبل ، بل واصل غنائه الحزين مودعاً صديق عمره بتلكم الكلمات الشجية ، وسط دموع المشيعين ، وإنتهت مراسم الدفن وإنصرف الناس إلى أعمالهم ، ولذلك ظللت أقول أننا شعب عظيم نشيع موتانا بالغناء ولم يأتى غيرنا من العرب والمسلمين بمثل ما أتينا

    رحمة الله وبركاته تتنزل على قبرك الشريف يا فنان السودان الأوحد أبراهيم الكاشف وصحبه الكرام

    الفاتحة

    (عدل بواسطة يازولyazoalيازول on 06-21-2006, 01:46 AM)
    (عدل بواسطة يازولyazoalيازول on 06-21-2006, 02:09 AM)
    (عدل بواسطة يازولyazoalيازول on 06-25-2006, 01:23 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2006, 03:12 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الفاتحة (Re: يازولyazoalيازول)

    up

    عشان الماشافوه

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2006, 04:58 AM

الصادق صديق سلمان
<aالصادق صديق سلمان
تاريخ التسجيل: 07-11-2006
مجموع المشاركات: 4000

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الفاتحة (Re: يازولyazoalيازول)

    عزيزي الأستاذ / هشام

    تحية طيبة

    لقد أبكيتني يا سيدي بحق وحقيقة عندما قرأت كلامك الجميل عن
    أبو الغناء السوداني الاستاذ ابراهيم الكاشف (رحمه الله رحمة واسعة سعة صدره
    ومداد كلماته).
    تخيلت معك رؤيتك للكاشف في تشييع جدك رحمه الله كأني أقف معك تلك اللحظة
    وبينما أنا أتابع القراءة فكأنك نقلت لي خبر وفاة الكاشف وكأنه مات للتو
    فلم تلبث الدموع إلا أن نزلت.
    لم ارى الكاشف شخصياً ولكني رأيته من خلال أغنياته الجميلة لأني عندما كنت
    في مدرسة مدني الثانوية الجميلة كان الاستاذ عصام محمد نور وقتها في الفصول
    الأمامية لنا وكان وقتها يتغنى بأغنياع الكاشف وكم كنت أحبها في خشم عصام
    وإلى الآن عندما يغني عصام أغانيه الخاصة لا استمتع بها مثلما أستمتع به عندما
    يغني أغنيات الكاشف.
    أكرمك الله عزيزي هشام على هذا الكلام الطيب.

    كورنة:
    طيب ياخي أنامفروض أقول ليك ياعمي لو انت شفت الكاشف.

    الصادق ابوفتحية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2006, 07:48 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الفاتحة (Re: الصادق صديق سلمان)

    الحبيب الصادق الشفيف الراقى

    لم أرد أن أبكيك ، ولكنك عشت معى الكلمات بشفافيتك فبكيت

    إستمعت إلى أغنيات الكاشف فرقيت

    فلذلك أبث أليك عاطر تحياتى على هذه الشفافية العالية والرقة المنعدمة النظير فى زمن قست فيه القلوب وبلغت الغلظة الأرواح والحناجر

    تحياتى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2006, 09:36 AM

حبيب نورة
<aحبيب نورة
تاريخ التسجيل: 03-02-2004
مجموع المشاركات: 18410

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الفاتحة (Re: يازولyazoalيازول)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2006, 09:36 AM

حبيب نورة
<aحبيب نورة
تاريخ التسجيل: 03-02-2004
مجموع المشاركات: 18410

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الفاتحة (Re: يازولyazoalيازول)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2006, 01:44 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الفاتحة (Re: حبيب نورة)

    شكراً يا حبيب على الحضور والمشاركة ، سأذهب هناك

    تحياتى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de