بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 09:48 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد الخالق السر(atbarawi)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-12-2003, 03:13 PM

atbarawi
<aatbarawi
تاريخ التسجيل: 22-11-2002
مجموع المشاركات: 987

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج

    يعكس الخطاب الديني السائد في البورد بوئساً حقيقياً ومعرفة تلقينية تتقاطع بحدة مع مجمل ما يدور في عالم اليوم وليس في ذلك غرابة فهو على ما يبدو من طرحه ونهج تفكيره وتصديه للامور ينطلق من ذهنية الخطاب السلفي القادم من الجزيرة العربية0 قد يكون البعض من هؤلاء بحكم صغر سنه وحداثة تجربته في الحياة وانبتاتها في غير جذورها(الوطن الام) مع عقلية فطرية يقينية أكثر قابلية لهذا النوع من الفكر، ولكن ما بال البعض يرهنون تجربة ثرة كاملة من المعارف الوضعية والتجارب الحياتية المنبثقة من جذور ثقافة مجتمعات لها أبعادها الاثنية والدينية0؟؟ هنا مكمن الغرابة والاندهاش أمام هذا التغييب القسري للبعد التاريخي والاجتماعي للدين0 قد يكون من مصلحة الخطاب السلفي اهدار البعدين التاريخي والاجتماعي للدين والنصوص المقدسةوهذا وضع طبيعي يتسق مع سعيه الدؤوب لاكساب قيمه وعاداته البدوية صفة الاطلاق بحيث تكون هي الهوية الحقيقية للدين الاسلامي0 وهو نهج بدأ في بواكير الفتوحات الاسلامية عندما شعر الاعراب أن الدول التي تم فتحها تتمتع بعمق ثقافي حضاري قوي جارف فخافوا الذوبان ، وكان رد فعلهم الفوري هو اللواذ بالدين لحماية هويتهم، ومن هنا ظهر الدور القوي لمفبركي الاحاديث النبوية× خصوصا وان الفترة واكبت بداية تجميع الحديث وكتابته، مع العلم أن النبي (ص) والخلفاء الراشدين نهوا عن ذلك بشدة، ويكفينا هنا موقف الخليفة عمر بن الخطاب مع راوي الاحاديت الاول- فيما بعد- ابوهريرة، وتهديد الفاروق له بنفيه ان استمر في التحدث بلسان النبي (ص)0 وغني عن القول أن ابوهريرة تبوأ مكاناً لائقاً في عهد معاوية بن أبي سفيان وشكل بذلك مع عدد من الفقهاء أول نواة لفقهاء السلطان0 ولذلك نستطيع أن نفهم كل شيء في سياقه عندما نكتشف أن الاسلام السلفي في وقتها وحتى راهن اليوم يضع الحديث النبوي في خانة المقدس مع النص (القرآن الكريم)ويطلق عليه من الاسماء ما لها من دلالة (ممنوع الاقتراب) مثل السنة المطهرة 00الخ0 مع العلم ان الاحاديث عندما جمعت بلغت حوالي 600.00 حديث تقريباً وما صحح منها بلغ 4.000 حديث عن الشافعية، و17 حديثا فقط عن الحنفية!!! (لاحظ النسبة والتناسب)0 اضف الى ذلك السعي الى جعل تفسير فقهاء القرون الوسطى بمثابة قول منزل لا يأتيه الباطل، وتفريغه عمداً من بعده التاريخي والاجتماعي الذي تم فيه التفسير، وهذا بالطبع ضد طبيعة الاشياء، فالقرآن نفسه كنص مقدس لم يتنزل بلغة غير لغة المجتمع الذي ينتمي اليه مبلغ الدعوة كوسيط بين السماء والارض، وهذا أول دلائل واقعيته وعقلانيته كدين وبشريته كنص قابل للتفسير والتأويل0 وما اسباب نزول الايات والناسخ والمنسوخ الا تدليل آخر على أهمية البعد التاريخي والاجتماعي0 فمراعاة بعض الآيات لعادات المجتمع المترسخة والتدرج في احكامها واستبدال بعضها بأخريات يشرح باستفاضة البعد الاجتماعي وعدم اغفاله0

    نسوق كل ذلك للتدليل اولاً ان الايات التي تترى علينا هطولاً بغير ضابط في هذا البورد لا تلقى هكذا جزافاً دون التروي في أسباب نزولهاوالسياق التاريخي والاجتماعي الذي نزلت فيه (أي المعنى) والذي كما يقول نصر ابوزيد: ذو طابع تاريخي ، أي أنه لا يمكن الوصول اليه الا بالمعرفة الدقيقة لكل من السياق اللغوي الداخلي والسياق الثقافي والاجتماعي الخارجي0 ولكن يبغى الاهم من ذلك ما هو المغزى الحقيقي والغاية المنشودة من التأويل والاجتهاد؟ لأن المغزى أن لم يلامس المعنى بشكل أو بآخر يبتعد عن (التأويل) ويقترب من التلوين (نصر ابوزيد) والذي هو من حيث المضمون نوع من التلفيق0 لأن المعنى يتمتع بقدر ملحوظ من الثبات النسبي بينما المغزى ذو طابع متحرك مع تغير آفاق القراءة وان كانت علاقته بالمعنى تضبط حركته وترشدها ، أو هكذا يجب أن تفعل ( ابوزيد)0

    رجوعاً الى راهننا نجد أن الفكر السلفي يتجاهل المغزى تماماً ويحرص على حرفيةالمعنى اتساقاً مع ذهنيته الماضوية وبالتالي تخرج الفتاوى -هكذا- مجردة مربكة لا تجد لها مغزى او هدف حقيقي يصب في مصلحة الدين كرسالة0 والشاهد انهم بهذه النظرة الانغلاقية سائرون بالدين الى دائرة منغلقة أشبه في ذلك باليهودية التي تحولت بفضل انغلاقها وزهدها في كسب الانصار الى حالة عرقية0 وهذا عين ما يحدث اليوم، فللتدليل يكفي أن ننظر الى مثل بعض الفتاوى من شاكلة (حرمة تهئنة المسيحين باعيادهم) أو تلك النظرات والايماءات الاستحقارية التي تذخر بها ادبياتهم تجاه الآخر غير الديني ، ولمزيد من الدقة أنها تصدر حتى باتجاه الآخر المسلم من غير مذهبهم0 اننا اذا بصدد مذهب لا يهتم سوى بتكريس رؤيته وفهمه البشري (لا المقدس) للدين على الآخر المسلم من باب اعادة الانتاج، وغفل الباب أمام الآخر غير المسلم بخلق حالة من العداء والتنفير لا تسمحان بالاقتراب منه0

    بالطبع أن المذهب السلفي عندما ينطلق من هذه الذهنية بكل مواقفها العدوانية فهو في ذلك مثله مثل غيره من بقية المذاهب الفكرية الاسلامية المتعددة، والتي تتفق جميعها بما فيها السلفي في أنها لا تمارس نقد ذات أو تقف موقف المتصالح مع نفسه حتى يتم التصدي لهذه الوهدة المؤلمة التي انحدرت اليها الأمة الاسلامية والتي بالطبع ليس من أسبابها التهنئة بالكريسماس او تقصير السروال أو تنقيب المراة، بل هي تكمن في هذا العجز المريع المتمثل في الجهل المستشري والتخلف الحضاري وعدم القدرة على التصدي لحقائق الحياة الآنية واكتفائنا بدور المتفرج أو بالاصح المستهلك البليد لمنتج الحضارة الراهنة0 هذا الاحساس بالدونية اتجاه هذه الحضارة المتفوقة والذي يتوغل عميقاً في بنية العقل السلفي تجعلنا نفهم اصراره على تمثيل دور الكهنوت الديني وسعيه الحثيث لامتلاك الحقيقة كما هي منزلة من الله لأنه الوحيد صاحب المقدرات الخارقة ( لاحظ ترديد عبارة العلماء قالوا وانتشارها في البورد ) التي تتيح له تجاوز كل الشروط والعوائق الوجودية والمعرفية والوصول مباشرة الى القصد الالهي الكامن في هذه النصوص0 وهو ادعاء خطير يدخله في منطقة شائكة هي منطقة (الحديث باسم الله ) وفي هذا فهو يسلك مسلك الكنيسة في صراعها التاريخي من العلم والعلماء في القرون الوسطى (بوزيد)0

    من المؤكد أن لهذا اليقين الذهني والحسم الفكري اسبابه التاريخية والاجتماعية المنبثقة من الثقافة البدوية غير المعقدة والتي لم تشهد انبثاقات حضارية متشعبة تولدت عنها ثقافات مركبة وعادات وتقاليد ضارية في عمقها التاريخي المتجاوز زمنيا للحضارة الاسلامية0 والطريف في الأمر أن كثير ممن أوكل لهم حمل الرسالة الاسلامية في ما بعد نحو اصقاع الارض لم يهدروا هذه البدهيات بل توسلوا لها هذه الموروثات الثقافية وكانت سبباً قوياً وحاسماً في انتشار الاسلام، وليس وطننا بمثل بعيد عن هذا0 فلولا هذه الصوفية (المفترى عليها) وتوسلها لثقافات وعادات أهل السودان ، لا ادري عن أي دين كان سيتحدث أحفاد هذه القبائل في هذا البورد؟؟؟؟0 انه في حقيقة الأمر ليس سوى الاهدار المتعمد للبعدين التاريخي والاجتماعي حتى يصلوا الى هذه اللغة التجريدية لمعنى ومغزى الدين والاديان عمومها منذ بدء الخليقة0

    من المضحك أن يتحدث شخص عن تسامحنا كسودانيين دون أن يرجع ذلك الى تركيبة مجتمعاتنا المتباينة ثقافياً وعقائدياً واثنياً، مما يجعل الحياة مستحيلة ان لم تقم على التسامح والرغبة في العيش الطوعي بين هذه الكيانات0 كما أنه من باب الاستسهال أو الغفلةان شئنا الدقة ان لم نشر لدور الاسلام السلفي ورغبته الدفينة في قمع الآخر مما انتج هذه الكوراث والمحن التي نعايشها واقعاً في وطننا المنكوب0
    ولنا أن نسأل هؤلاء المتسألين عن حرمة تهئنة المسيحي بعيده، ما هي الكوارث التي جلبتها لنا تهنئتنا لأخواننا الاقباط ، الهنود، الارمن، اليونانيون وكذلك الجنوبيين الذين نشاركهم الوطن نظير تلك الكوارث التي جلبناها لأنفسنا حين سعينا لقمع ثقافاتهم وأديانهم؟؟؟
    في الاجابة الامينة على هذا السؤال يكمن تفسيرنا لمعنى اهدار البعد التاريخي والاجتماعي الغائب اصلا في الثقافة البدوية لشبة الجزيرة العربية ذات النسق الديني والعرقي الواحد، علماً بأنها رغم هذه المميزات فشلت حقاً في خلق واقع نموذجي داخل اراضيها، حيث الاحتراب القبلي له جذوره التاريخيه وحتى اللحظة الراهنة والذي بات يتخذ اشكال متعددة، هذا فضلاً عن الاضطهاد (الجندري) المؤسس له دينياً0

    ختاماً يحق لنا أن نسآل هؤلاء المتبنون للخطاب السلفي بالبورد، لماذا لا تذهبون عميقاُ في قناعاتكم حد الاتساق المنطقي مع الاطروحات التي تتبنونها ، مثلا: ما معنى التعامل مع الحداثة تقنياً بشكل براغماتي واغفال ان هذا الناتج الحضاري هو صنيعة (كافر) والمضحك هذا الاحتفاء المثير لكل منتوجه مع العمل بشكل سافر لوأد أسبابه المنطقية (العلم الوضعي) كما هو حادث في بعض البلدان، وكما جرى من تهديم لبنية التعليم بالسودان مؤخراً0 ان اعمال العقل للخروج بتأويل مناسب لاستخدام الانترنت بدلاً عن الحمام الزاجل والكذب الصراح والتدليس في المعلومات في سبيل الحصول على تأشيرة للغرب (الكافر) بعد ظلم ذوي القربة، كان سيكون أكثر اشراقاً واعظم أثراً لو كنتم تستخدمونه بما يحقق التقارب الانساني وغرس بذور المحبة حتى يتم تمهيد الارض لدعوة رسالة منوط بها أهل الارض جميعاً وليس الوهابيون ومن لف لفهم الى يوم الدين0
    والله من وراء القصد، وليس كما يتفضل بعض المتحذلقون بالتبرع بمفردات الادانة والمهاترة0

    عبد الخالق السر/ ملبورن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2003, 04:12 PM

ترهاقا

تاريخ التسجيل: 04-07-2003
مجموع المشاركات: 4984

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج (Re: atbarawi)




    الاخ العطبراوى كل عام وإنت والاسرة بخير
    وتهنئة خلصة النية لكل الاخوة المسيحين فى كل بقاع الارض

    حقيقة لمست أشياء كتيرة مهمة وريثما الناس تعرف إنو فى حاجات كتيرة مغلوطة الفهم لدرجة إنهم يربكوك فى الدين وخصوصا إستناد
    كثير من الناس على احاديث لا أصل لها ولا فصل،وتخيل يا عطبراوى
    التناقض فى السماح لك بالزواج من كتابية وتصحى صباح الكريسماس
    وما تهنيها او تجيب ليها هدية !!! دى نفهمها كيف؟وده كلو تحت ستارة إنو الكلام ده حرام معقولة دى؟

    ولك عام وكل المسيحيين والمسلمين بخير.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2003, 04:36 PM

hamid hajer
<ahamid hajer
تاريخ التسجيل: 12-08-2003
مجموع المشاركات: 1508

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج (Re: ترهاقا)

    بشراك يا العطبراوي ...
    وهنيئا لك بهذا التفكير المرتب .. .
    صدق من قال ... اسلام ضد الاسلام شريعة من ورق .
    نحن في جاجة الي قراءات مستنيرة .
    زدنا ........
    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 02:47 AM

Roada


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج (Re: atbarawi)

    الأخ عبد الخالق السر،
    تحية طيبة،
    ميرى كريسماس و سنة جديدة سعيدة لك و لأسرتك،
    شكرا لهذة المقالة الرائعة، و كما يقول أستاذى حيدر بدوى
    الذى أفتقدة فى المنبر هذة الأيام)
    ينصر دينك يا أستاذ.

    فهل هنالك الة يغضب أذا ما ذاق الأطفال طعم الحلوى و الكحك؟
    و أى الة لا تطربة ضحكات الأطفال و هم يلبسون الملابس الملونة الجديدة؟

    شكرا لك و التهانى لجميع الخلق بأعياد الميلاد المجيد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 04:23 AM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج (Re: atbarawi)

    الاخ عطبراوي
    شكرا علي هذا المقال الضاف الرصين ... فالبورد
    يحتاج لمثل هذاالجهد الفكري الخلاق
    وشكرا
    كمال عباس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 05:30 AM

ahmed khair
<aahmed khair
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج (Re: atbarawi)

    الاخ عطبراوي
    لك الجمال كله
    تخيل يا اخي لو عندك جزء من اهلك مسيحين وهم اقرب الناس اليك كيف اتصرف معهم في هذا الوضع وهم يعيدون علينا في كل اعيادنا ويشاركونا في رمضان ونلبي لهم دعواتهم في رمضان فماذا انا فاعل لهم في عيدهم
    وكل سنه وكل الناس بخير وتعم الفرحة والاعياد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 07:14 AM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج (Re: ahmed khair)

    الأستاذ عطبراوي
    شكرا لك للطرح الهام، وكل سنة والإنسانية بخير!

    حقا أدهشني السؤال عن "حرمة" تهنئة المسيحيين بعيدهم. ونعم ياأخت رودا، لقد تساءلت في مكان آخر أن ياتري هل إله "المسلمين" يوصيهم بالتعسف تجاه من اختاروا الأديان الأخري، والذين اختار البعض -تبعا لشيوخهم- تسميتهم ب"الكفار"!!!!!!!!

    المشكلة يا أستاذ عطبراوي أن من أسميتهم بالسلفيين، لا يكتفون باقتصاص الآيات من سياقاتها، لكن الكثير من الخطاب الذي دار حول القضية محل النقاش، لا حظت فيه اجتراح فلسفات لا تمت إلي الكتاب بالصلة، ومنها ما أوردته أعلاه من وصف من ورد اسمهم في القرآن ك"كتابيين" ب"الكفار".

    ثم يتمادي البعض ويقول شيخ كذا قال كذا!!! بالله عليكم اخبروني ماذا تبقي لنا إن ألغينا عقولنا التي منحنا إياها (بضم الميم) لنتفكر ونعقل الأمور، وأسلمنا أمرنا بانقياد كامل حتي يتدبر الآخرون ما إذا كان علينا أن نلقي السلام، أو نعبس ونقطب وجوهنا في وجوه الآخرين؟؟؟؟


    عجيب أمر هذه الدنيا، ولا أعلم إلي أين تسير!

    إيمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 07:29 AM

hala guta

تاريخ التسجيل: 13-04-2003
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج (Re: atbarawi)

    عطبراوى
    كالعادة كتابة رصينة
    ما احوجنا اليها
    ايمان احمد
    Quote: بالله عليكم اخبروني ماذا تبقي لنا إن ألغينا عقولنا التي منحنا إياها (بضم الميم) لنتفكر ونعقل الأمور، وأسلمنا أمرنا بانقياد كامل حتي يتدبر الآخرون ما إذا كان علينا أن نلقي السلام، أو نعبس ونقطب وجوهنا في وجوه الآخرين؟؟؟؟

    فعلا" ما ذا تبقى لنا
    الم نرض بحمل الامانة ؟اولا يدرون انها العقل؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 07:33 AM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج (Re: hala guta)

    أختنا هالة قوته
    وليسمح لي الأستاذ عطبراوي بالدخول هنا مرة أخري!

    يكملك بعقلك دايما يا راجحة العقل! المسألة مسئولية ، ليس أقل من ذلك أبدا. والتنصل لن ينتج إلا أشكالا مشوهة.
    لك التحية ولكل المتداخلين،
    خالص التقدير مرة أخري لصاحب البوست
    إيمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 09:14 AM

atbarawi
<aatbarawi
تاريخ التسجيل: 22-11-2002
مجموع المشاركات: 987

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج (Re: إيمان أحمد)

    الاخوة والاخوات
    سلامات
    اعتقد ان التصدي لكثير من المفاهيم الدينية الملتبسة لهو في غاية الأهمية لأنها بشكل أو بآخر تقتات من تخلفنا وجهلنا بحقائق ديننا، مما يجعلنا عرضة لابتزاز الظلاميين0
    والحقيقة أن هناك الكثير مما يمكن قوله في محاولة متواضعة لما يروج له بعض الاخوة والاخوات بالبورد من باب حسن النية أو الاستسهال للاشياء مما يساهم في تشوية التاريخ والحقائق، وليس أدل من ذلك ما طرحته احدى الاخوات قبل ايام من اساءة لقاسم أمين بكل تاريخه العظيم في تحرير المرأة من العسف والظلم والتي هي بالطبع احدى ثمرات نضاله المرير ضد أصحاب العمائم كما اسماهم الشيخ محمد عبده (رحمه الله)0 وسوف نتطرق لهذاالموضوع بقوةو خلال الايام القادمة باذن الله0
    اخوكم
    عبد الخالق السر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 10:46 AM

Zaki

تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 451

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج (Re: إيمان أحمد)

    Salam Atbarawi
    Many thanks for injecting some sense in a situation I never thought I will see among Sudanese despite the ugliness of the last few years.
    It is a very unfortunate situation many Moslem minds are being infected by the curse of Wahabism petrodollars and its narrow-minded and distorted understanding of religion.
    I always kept wondering about the discrepancies between the ideology of the Wahabi inspired fundamentalism and the real picture of life in the domain of Islam during the first 40 years after the message as projected in the history books about the life of Moslems in the early days of Islam (i.e. until the assassination of Omer bin Khattab). Their use of a particular verse in Quran to say that indiscriminate killing of Jews is a religious duty is actually contradicted by the reality on the ground during the life of the prophet (PBUH) and the years after. Apart from two Jewish tribes, others enjoyed the protection of Moslems and lived in Medina, Mecca and other parts of Arabia until the dawn of Wahabism. They traded and even became ministers in chambers of many rulers. So for me why these fundamentalists do not ask themselves some basic questions about their ideology. If what they say is the religious injection then how come the prophet himself did not apply such an injection?
    An example of the double standards of these groups, especially those who lives in places like Britain, the fact that they see nothing wrong in enjoying all provisions of the “Kuffar” such as free health care, free education, free protection of the law, free housing when needed, social security payments for the needy, etc, while conveniently forgetting that none is free but is coming from the taxes we all pay in different ways. They forget that a percentage of the money used is coming directly from taxes on alcohol, gambling, prostitution, etc. They also got no problem dealing with a financial system they detest.
    As you said it indirectly, many need to learn that the lump between their ears is a gift to be used and not abused. To think rather than just follow the people who until few years back were insisting that the earth is flat and kept using the scripture to justify their claims. If they are wrong then how can we be sure they are right now?
    Regards
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 01:38 PM

atbarawi
<aatbarawi
تاريخ التسجيل: 22-11-2002
مجموع المشاركات: 987

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج (Re: Zaki)

    الاخ العزيز زكي
    سلامات
    مثل هذه الاسئلةالتي تطرحها تفترض أن هناك عقل نقدي يمارس مهمة وجوده الفعلية، ولكن مأزق الفكر السلفي (ان كان هو بالفعل فكر) أنه يمارس نقلاً وتلقيناً يقينياً لا ينفك يحاصره في كل لحظات وجوده وهو لا يملك سوى الهروب والادبار واتهام الآخرين وانكار حقهم في الاختلاف (سنة الحياة)، وبدلاً من مواجهة الحقائق والعكوف على تدبر شئونهم بما يحقق الغرض الالهي من مغزى الاديان تراهم يذهبون غصياً في الغيبوبة والانشغال بالتوافه0
    لقد سآلتهم في أكثر من مقال أبرزها (حمى الحلال والحرام في استراليا) ان كنت مررت عليه من قبل، وهي أسئلة شبيه بتلك التي تطرحها مستشهداً ببراغماتيتهم وازدواج معاييرهم في الاخذ من الآخرين (الكفار) كما تنطق ادبياتهم0

    خالص المحبة
    عبد الخالق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 04:36 PM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج (Re: Zaki)

    تحليل موضوعى ويعبر عن الحالة الثقافية فى البورد وغيره من الامكنة السودانية


    بكري الجاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 04:51 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب الديني السائد 00 (حرمة) تهنئة المسيحيين بالكريسماس نموذج (Re: Bakry Eljack)

    الأخ عبدالخالق
    قرأت مقالا شبيها عن (تكلّس) السلفيين للكاتب السعودي _ المنشق عن الجماعات المتشددة _ مشاري الذايدي في الشرق الأوسط أشار فيه الى المقاومة العنيفة التى أبداها السلفيون لدخول ((التلغراف)) الى المملكة العربية السعودية من باب (درء المفاسد ) الى أن تدخل الملك فيصل رحمه الله زاجرا اياهم . ثم حدث نفس الشيء مع دخول الهاتف / السيارة / التلفزيون / الفاكس / الأطباق اللاقطة . للغرابة فان معظم (الشيوخ الناقلين ) الذين تذرعوا بآيات وأحاديث كثيرة في النهي عن اقتناء أطباق لاقطة (Dish هم أنفسهم الذين أستلموا ناصية الأقنية الفضائية اليوم ، ونظروا لظهورهم بدعامات من الآيات والأحاديث (أيضا) !!
    ألفت النظر الى الخطورة البالغة التي يمثلها الفكر (هذا اذا عددناه فكرا ) السلفي النقلي على المجتمع السوداني في حال ازدهاره . مع أحترامي لمنسوبي هذا الفكر الا أنه لا يستطيع الاجابة أبدا على الأسئلة الحيوية للعصر ، وللمجتمعات التعددية كالمجتمع السوداني . لا تفوتني هنا الاشارة الى الضرورة البالغة في محاورة الشيخ (عبدالحي يوسف ) تحديدا نظرا للتشدد البالغ الذي يصبغ أحاديثه ومرئياته نظرا لتأثره بالبيئة التي عاش ودرس فيها . هذا ما يمثله مقالك الرصين وهو دعوة صادقة وأمينة ومنطقية لمقارعة الحجة بالحجة ، والنظر الى التدين من زوايا مختلفة ومتسامحة ، لأن بعض يعتبرون دخولهم الجنة أمرا محسوما والمهمة الوحيدة المتبقية لهم في حياتهم (الفاضلة ) هي (حشر الناس ) في الجنة ...(معهم) وهذا ما يدركه تماما الذين عاشوا وعايشوا واقع الحال في المنطقة الوسطى في السعودية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 04:51 PM

mohmmed said ahmed
<amohmmed said ahmed
تاريخ التسجيل: 25-10-2002
مجموع المشاركات: 7055

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بؤس الخطاب (Re: atbarawi)

    عبد الخالق
    استمتع دائما بما تكتبة
    عشت فى اليمن السعيد وشهدت معارك كلامية هادرة تندد ببدعة الاحتفال براس السنة
    البؤس يستشرى
    امس قرات واصابنى الحزن
    نائب فى البرلمان الكويتى يطالب بالغاء حصة الموسيقى فى المدارس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 05:55 PM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب (Re: mohmmed said ahmed)

    الاخ عبد الخالق عطبراوي

    كل سنة وانت و شعوب العالم بالف خير بمناسبة اعياد الميلاد المجيدة وراس السنة الميلادية , كنت قد كتبت المشاركة ادناه كتعقيب على الحوار الذى دار عن بوست الكهنوت الذى انتهى فى شكل سجال لا نهائى بين الاخوين سبيل وعباس العزي, وعندما اقفل البورد فكرت بانزال الموضوع فى بوست منفصل, و بالفعل انزلت الموضوع فى بوست منفصل مهدرا لباندوث الاخ بكري, وبما ان للموضوعين علاقة تشابه و ان اختلفت المناهج فهى تعالج مشكل العقل الراكد الذى ما فتيء يدهشنا كل يوم بجديد الفكر المازوم, لذا ارجو ان تسهم هذه المشاركة فى اسراء الحوار الدائر فى هذا الموضوع
    الاخوة/ات اعضاء/ات البورد
    القراء الزوار/ات
    المتابع/ة بعين التحليل و الفحص لبنية الخطاب الدينى سوف لن يري/تري صعوبة فى تحليل بنية الخطاب الدينى باشكاله المختلفة سواء كان سلفيا او تجديديا , تتفق الخطابات الدينية فى هذه الارضية على كل المستويات و الفرق الذى اتى مع ظهور حركات الاسلام السياسى انها قامت بتوظيف ادوات الخظاب الدينى لقهر خصومها و تعليبهم فى مربع واحد ليسهل وصفهم ومن ثم اقصائهم و بناء الحواجز النفسية بينهم وبين الاخرين. وتتلخص ادوات عمل الخطاب الدينى فى الاتى:-
    1- تاسيس سلطة خطاب تقوم على تدشين الخطاب وافتتاحه بايات قرانية او احاديث نبوية و المقصود من ايراد النصوص هو بناء المصداقية عند المتلقى باعتبار ان النصوص من التقديس بمكان حيث لا يمكن ان تكذب , ايضا التاسيس ليقين المتلقى/ية بان ورود النصوص الدينية يجعل ما يرد فى منتصف و بعد النصوص هو ايضا مقدس ولا ياتي الباطل من بين يديه و عليه تبنى وتشيد صروح الدعوة على انها مقدسة فهى قد استقدمت بنص و زيلت بنص وما بين النصين هو الحق و الاختلاف مع الحق هو ما يقودنا الى الاداة الثانية( فى خصوص سلطة الحطاب يمكن مراجعة نظام الخطاب لميشيل فوكو)
    2- اليقين المطلق بامتلاك الحقيقة و ممارسة ذلك عمليا من خلال ان المختلف/ة مع الخطاب هو/هى مختلف مع الحق وهذا ما يجعل كل اصحاب/ات الخطابات الدينية فى مستوياتها المختلفة يزعمون امتلاكهم للحقيقة المطلقة التى ستستقر وتوقر فى القلوب بقدسيتها المنصوص عليها تقديما و ختاما, ولعل اصحاب/ات هذا الخطاب على وعى تام ان فتح الباب لاي ثقرة لمفاهيم الفيزياء الحديثة المتمثلة فى النسبية والتطور النوعى الذى اضافته للفكر الانسانى على كل المستويات سيقودها الى فقدان اهم ارضية بنت وتبنى عليها صرحها الفكري , فايراد ان ما يقدمونه من فهم وتحليل للنصوص هو فهمهم/هن وانه من الممكن ان يكون هنالك فهم اخر اكثر صحة للدين من فهمهم/هن عملا بمبدا النسبية , اذن اذا حدث ان اعترف اصحاب الخطاب الدينى بهذا المبدا فحتما ستسقط ورقة التوت و يستحيل الانتقال الى الاداة الثالثة وعليه سوف لن يتنازل اصحاب/ات الخطاب الدينى عن ادعاء اليقين بامتلاك الحقيقة المطلقة
    3- تاطير الاخر الذى سيتم توصيفه اتوماتيكيا انه يختلف مع الدين الحق و بالتالى اطلاق العنان لخيال اصحاب/ات الخطاب بوصفه انه ضال /مبتدع/عدو الاسلام/كافر/ كافر ومتامر مع الصهوينية العالمية/ و تتدرج هذه الاوصاف كلما كان الخطاب المضاد يحاصر المسلمات التى بنى الخطاب الدينى و شيد عليها صرحه المتين, وبما ان نظرية المؤامرة موجودة فى مؤخرة العقل العربى الذى هو المنتج الرئيس للخطاب الدينى فعند استحالة منازلة الخطاب الاخر نتيجة لتماسكه و امتلاكه لادوات تحليل معاصرة تمكنه من التفاعل مع القضايا اليومية دون انفصام و ازدواجية فعليه لابد من العودة الى مؤخرة العقل لاستدانة النظرية ومن ثم اطلاق مفردة ان صاحب/بة الخطاب هو جزء من استراتيجية الصهوينية العالمية التى لا شغل لها طبعا الا ان تنفق الاموال لتحطيم الاسلام الذى وكانما هو مزدهر و لا يعانى من انكسارات اينما حل هذا ما لاتراه عدسات الاسلامويين طبعا الا انها تري جيدا ان الصهيونية و اتباعها من امثال ابوزيد و الجابري و عطبراوي و اخرون وبكري الجاك اشد خطرا على الاسلام من جهل الاسلامويين و هزال خطابهم الذى اقل ما يقال عنه انه لا يستطيع اقناع انسان له عقل يعمل و عقل غير مستقيل و عقل غير عاطل.
    4- التمثل باعادة انتاج التجربة المحمدية فى وجدان اصحاب الدعوة, والتمثل ياخذ شكلين والشكلين يعكسان كل تاريخ الدعوة المحمدية , ففى المرحلة الاولى للدعوة المحمدية كانت الدعوة سرية ومن ثم اتسعت الى ان ذاع صيتها فرفضت من قبل مجتمع مكة و عذب و نكل بصاحبها ووضع فى طريقه الشوك ورمى بالاوساخ وهذ يمكن تسميته بمرحلة الصبر والمثابرة , والشكل الاخر تمثله المرحلة التى قويت فيها شوكة الدعوة فاخرجت سيفها فى بدر و احد ومن ثم عادة لتستلم مكة و هذه مرحلة السيف , والمتامل لكل الخطابات الدينية يجدها تتحرك فى احدى الفضائين فبن لادن ومن قبله سيد قطب و جماعات اخري تري انها قوية الشوكة وبامكانها تمثل السيرة النبوية برفع السيف ومن ثم موتاها شهداء اسوة بشهداء بدر و احد (مرحلة التايسيس) و الفضاء الذى ينزل علينا كالمطر فى هذا البورد وهذا فقط لانه تستحيل معه تبنى شكل السيف لاسباب موضوعية, هو شكل الصبر والمثابرة فكثير من اصحاب/ات الخطاب الدينى يعتقدون/ن ان هذا البورد ما هو الا قريش و ان الصبر على اذاهم المتمثل فى عدم الرغبة فى الاصغاء لهو مشقة حمل لواء الدعوة اما التمثل الاول فالعالم كله عبارة عن قريش بالنسبة لبن لادن , وخطورة التمثل هذى انها لا تعطى صاحب/ة الخطاب الفرصة لمراجعة نفسه و مراجعة خطابه/ها لربما يري ان قريش (البورد/العالم) قد تكون على حق وان الخطاب المقدم لا يعالج اشكالاتنا اليومية الملحة, فبدلا من يقف اصاحب الخطاب ليحللو/ن الاسباب التى جعلت ان الناس لا يستجيبون ومن ثم قد يجدون/ن انفسهم/ن فى حوجة لانتاج خطاب جديد فهم/ن يكتفون/ين بان المشقة التى يتعرضون لها ما هى الا كالمشقة التى تعرض لها النبى الكريم و ان الصبر على رفض ( قريش/البورد) ما هو الا اجرا يكتب لاصحابه/اته. اي عقل مازوم هذا الذى نشاهد؟؟؟؟
    و الاهم فى مثل هذا المقام هو ان اصحاب/ات الخطاب الدينى نساءا/رجالا على استعداد لنعت الذى يخالفهم الراي باشنع الاوصاف كما فصلناها سابقا و لا يرون/ين فى ذلك غضاضة و لا يرون/ين ان للاخر الحق فى ان يحترم رايه و تصان كرامته كاخر مختلف و الذى يثير الدهشة بان بمجرد ما يقوم الخطاب المضاد العلمانى/ التجديدى/ التنويري فى مستوياته المختلفة من استخدام النعوت المعيارية الاختزالية والتى يمتلك منها ايضا قدر ليس بالهين و التى فى حقيقة الامر تعبر عن مواقف نفسية للخطابين معا فى اغلب الاحيان ونعوت الخطاب المضاد تتدرج فى اسلاموي/كوز/سلفى/اصولى/ارهابى , المذهل حقا ان بمجرد ان ترد نعوت الخطاب المضاد تجاه الخطاب الدينى تبدا الولولة و الدعوة لاحترام الاخر وحفظ وصيانة حقه/ها فى ابداء الراي و كانما ان هذا ليس بالحق الذى يجب ان يكفل كشرط لقيام اي حوار موضوعى الا انه من الصعب اذا لم يكن من المستحيل ان يعى الخطاب الدينى ان نعوته تصب فى مصادرة حق الاخر فى التفكير و قد تصل الى الارهاب الفكري و رغم كل ذلك لا نري عقل تراكمى لاصحاب/ات هذا النوع من الخطاب فهم مستعدون لارتكاب مثل هذه الاخطاء مئات المرات ومع اشخاص /اخر مختلف دون ان يكون قد راكموا/ن رصيد من الخبرات لتجاوز الاخطاء و كانى بها عقلية فى حالة ثبات من الماضى والحاضر والمستقبل و تملك سيناريوهات و اكليشيهات جاهزة ان حدث انها خرجت عن سياق قوالبها الجاهزة فهى حتما سوف لن تجتهد فى فهم السياق الجديد الذى ليس له مماثل فى ذاكرتها بل ستعمل كل جهدها فى الباس الاخر احدي الاقمصة الجاهزة بدلا من تصميم قميص جديد يماثله.

    المنطقى ان يعبر كل خطاب يعبر عن حالة ثقافية /سياسية/اقتصادية اي انه لا يوجد خطاب ينئشا منبتا من سياقه الموضوعى زمانا و مكانا و عليه اعتقد انه توجد مبررات موضوعية لوجود هذا الشكل البائس للتفكير الدينى المتمثل فى نمط الخطابات الدينية السائدة ساحاول فى الجزء الثانى من هذا المقال ان اعمل على ايجاد الاسباب الموضوعية لوجود خطاب دينى بهذا البؤس . وقد اعمل على الدخول للتطبيقات العملية لسيادة مثل التفكير و ساسعى لاعطاء نماذج من البورد الذى اري انه صنف على انه قريش فى اكثر من مداخلة سابقة .
    والى ان اعود اترككم فى رعاية الله وحفظه

    بكري الجاك



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2003, 08:24 AM

ASAAD IBRAHIM
<aASAAD IBRAHIM
تاريخ التسجيل: 26-11-2003
مجموع المشاركات: 3920

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب (Re: Bakry Eljack)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2003, 09:22 AM

atbarawi
<aatbarawi
تاريخ التسجيل: 22-11-2002
مجموع المشاركات: 987

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب (Re: ASAAD IBRAHIM)

    الاخوة الاعزاء
    بكري الجاك، شكرا لهذا المقال الذي يثري النقاش ان كان القوم يقدرون الجهدالفكري وحق الاختلاف0 شكرا مرة اخرى لهذا الجهد الطيب0

    الاخ محمد سيد احمد
    شركا على الطلة، وكما قلت الامر اصبح مؤسيا لدرجة لا توصف
    الاخ خالد عويس
    سلامات ياغالي
    لقد لخصت العقلية السلفيى تماما في ختام تعليقك، حين اشرت لحسم قضيتهم في دخول الجنة، وما تبقى لهم من وقت فهو للكفار والعاصين من امثالنا هذا ان احسنوا بنا الظن طبعا0
    الاخ اسعد سلامات
    شركا للمشاركة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2003, 06:13 PM

Mandela

تاريخ التسجيل: 19-03-2002
مجموع المشاركات: 755

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بؤس الخطاب (Re: atbarawi)

    الأخ عطبراوي..
    كل سنة و أنت طيب ...كل سنة و المسلمين و المسيحيين و الهندوس و البوذيين و اليهود و الملحدين طيب

    و كل سنة و من تعبد لنسمة هواء طيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de