الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 06:02 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد الخالق السر(atbarawi)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بين منهجية شرنوبي 000ومغزى وجود البورد نفسه!!0

02-02-2003, 12:45 PM

atbarawi
<aatbarawi
تاريخ التسجيل: 11-22-2002
مجموع المشاركات: 987

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
بين منهجية شرنوبي 000ومغزى وجود البورد نفسه!!0

    في خضم المعارك الجارفة بين بعض الاخوة في البورد اختط الاستاذ شرنوبي منهجاً علمياً في آخر بوست له أسس به مرحلة جميلة لأدب الخلاف في البورد بعيداً عن الشخصنة والتعميم، مكتفياً بتحليل دقيق مدعماً بما يفيد وجهة نظره في هذا الشأن، ولقد كان ذلك ما لفت نظري ودعاني لكتابة هذا البورد، مستنداً على فكرة المغزى من البورد نفسه والاثر الايجابي أو السلبي في مشاركة الاعضاء 0
    لفت نظري موضوع الاستاذ شرنوبي واتاح لي فرصة أن اشرد بذهني فترة ما في خضم الصراع موزعاً مراقبتي بين ما يكتبه المتصارعون وبين ما يكتبه الآخرون من مشاركات، وقد اثار ذعري أن البورد كاد أن يفقد سبب وجوده، والمبنى اثاثاً على تغزيته بابداع الاخو ة الاعضاء ومحاولة التفتيش عن مواهبهم واكتساب الثقة من هذا البورد، ولكن ما راعني حقاً هو أنني وبملاحظة بسيطة اكتشفت أن 90% من انتاج البورد عبارة عن نسخ لمواضيع جاهزة او ردود على ما يكتبه الذين يمثلون 10% او أقل ، وقد كان من الممكن أن تكون الردود نفسها عمل ايجابي لو أنها انبنت على ممارسة نقد منهجي لأن ذلك ايضا ضرب من ضروب الابداع الفكري، ولكن المصيبة أن معظم الردود لا تحس فيها اية جهد فكري، وتنزع نزوعاً الى الانطباعية أو الشخصنة في أسواء احوالها، ومن هنا بدأت تضيع اهم ملامح البورد ومقومات بقائه0
    لا شك أن الاختلاف هو عصب اي فكر ديمقارطي حر، ولا يفترض في الناس التطابق والا كان ذلك مدعاة للملل، ولكن بنفس القدر لن يستطيع انسان أن يستفيد من بؤس وفقر الرأي المعارض ان كان لا يملك صاحبه ناصية الاقناع والحجة المبنية على قدر من الصدق المعلوماتي والمنهجي، أعلم أن هناك الكثير ممن لا يستسيغه بعض الناس ولكن قبل الاسراع بالمعارضة هل تبين لهم أنهم يملكون قدرا وافراً من المعلومة الداحضة لهذا المقال؟ فوقتها يكون فعلاً الحوار المثار مكان اثراء للبورد وسيقبل عليه الجميع باهتمام بالغ لأن فيه حيز للاستفادة واثراء للمعرفة، ولكن القاء الراي الآخر على عواهنه يفقده أهميته وينزلق بصاحبه الى درك المهاترة، وفي غمرة ذلك يكون الجو مكفهرا واصحابه عرضة لأن تأخذهم العزة بالاثم دون مراعاة للشعور العام، وتجد نظريةالمؤامرة والانطباعية هما المسيطرتان على الموقف، وضياع الموضوع الاساسي في زحمة غلبة الشر، حتى أنك بالكاد وقتها تستطيع أن تلم بابعاده الحقيقية والتي تشظت من الغلواء وضاعت ملامحها0
    ان وجود البورد بحيويته المعتادة مسئولية جماعية يتساوى فيها كل الاعضاء، لأنهم هم المستفيدون الحقيقيون من وجوده، 0 فهو نافذة عملاقة بحجم مليون ميل مربع اطل منها الجميع بمختلف مشاربهم وسحناتهم وميولهم وافكارهم عاكسين سودان ملون جميل متعدد، يبشر بوطن حدادي مدادي ، وطن خير ديمقراطي0
    ان وجود اي شخص على هذاالمنبر هو اضافة حقيقية له ولمواهبه ولافكاره متى ما تنبه هو لذلك، فمن السهل على كل انسان أن يكون خاملاً لا يجيد سوى رد الفعل السلبي، ولكن الجهد الحقيقي لكل انسان أن يعلن عن نفسه بما يشكل اضافة لنفسه وللكل بالطبع0

    ان مدى سيرورة البورد امتحان حقيقي يتوجب على الكل خوضه، فهل نحن أمة يطيب لها أن تنجز فعل جماعي في ظل تباين الامزجة والثقافات والرؤى؟ أم شعوبا وثقافات تحب أن تعيش بمعزل عن بعضها رغم وحدة الاوراق الثبوتية؟

    مع عظيم الحب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2003, 11:42 PM

رقم صفر
<aرقم صفر
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 3005

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بين منهجية شرنوبي 000ومغزى وجود البورد نفسه!!0 (Re: atbarawi)

    والله يا عطبراوي اتفق معك
    ولا اكذب ان قلت لك انني كنت سعيد جدا
    بكل الذي يحدث في البورد خلال الفتره السابقه
    وذلك عشما في تمخض الخلاف عن طريقه مؤسسه في الحوار
    بدلا من روح المجامله التي تظلل مشاراكاتنا

    اقر برايك وانا اكثر اعجابا بمقال او بوست الشرنوبي

    واسال الاعضاء بدلا من الاعتزارات بعد الخلافات اليس اجدي
    ان نقوم طريقتنا في الحوار ونواصل الحور ، ولكن نعتزر ثم نتجاهل
    موضوع الخلاف

    اسال ما هو مغزي وجود البورد ؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2003, 02:00 AM

MASSOUB
<aMASSOUB
تاريخ التسجيل: 09-18-2002
مجموع المشاركات: 271

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بين منهجية شرنوبي 000ومغزى وجود البورد نفسه!!0 (Re: رقم صفر)

    الاخ الفاضل عطبراوي تحياتي
    نعم فى خصم المعارك
    تعبير دقيق في وصف مستوي النقاش والنقد لمجرد النقد
    احيك لانك اشزتا لتلك النقطة الحساسة
    لك كل تحياتى ولي عودة مرة اخرى لنفس الموضوع
    بين شزنوبى وبين تلك الفئة من الاخوان
    .......
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2003, 05:38 AM

ALHALAWI

تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 689

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بين منهجية شرنوبي 000ومغزى وجود البورد نفسه!!0 (Re: MASSOUB)

    كلامك سليم يا عطبرواي وفي منتهى العقل
    نعم يمكن أن تختلف مع الجميع وليس ذلك عيباً، ولكن لا بد من تملكك لأدوات حوار علمي وقدر وافر من المعرفة للموضوع محل التحاور وهو ما يعرف بمبدأ تأسيس قاعدة الحوار.
    ولك الشكر على هذا الموضوع
    الحلاوي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2003, 07:21 AM

ensana

تاريخ التسجيل: 05-21-2002
مجموع المشاركات: 1897

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بين منهجية شرنوبي 000ومغزى وجود البورد نفسه!!0 (Re: ALHALAWI)

    يمكن معظمنا ما اتربينا على الديمقراطية و الاستماع لوجهة النظر الاخرى...اذا البورد دا يمكن يكون فرصة نربي انفسنا او نربي بعض من جديد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2003, 10:44 AM

atbarawi
<aatbarawi
تاريخ التسجيل: 11-22-2002
مجموع المشاركات: 987

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بين منهجية شرنوبي 000ومغزى وجود البورد نفسه!!0 (Re: atbarawi)

    الشكر لكل الاخوة والاخوات علىالمداخلات القيمة، وان كان هناك ما ازيده فهو ذلك المقال الذي انزله الاخ بكري عن رد الدكتورمنصور خالد على مقال الطيب مصطفى ، فيمكن ان تتفق مع المقال أو ان تختلف، ولكن لن تنكر مدى الفائدة التي ترخج بها من هذا الرد لأن صاحبه اراد له أن يكون خلافا مؤسسا ومنهجيا وليس موجها لفرد بعينه ، لأن صاحبه يعلم أنه متى ما نشر فهناك الالوف التي تضطلع عليه، ومن حقها بعد ان استقطعت زمنا من وقتها ان تقرأ شيئا مفيدا يصب في خانة ثرائها المعرفي0
    مع خالص التقدير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2003, 12:53 PM

أبوالزفت
<aأبوالزفت
تاريخ التسجيل: 12-14-2002
مجموع المشاركات: 1546

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بين منهجية شرنوبي 000ومغزى وجود البورد نفسه!!0 (Re: atbarawi)


    الاخ ولد عطبرة العطبراوى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لابد ان لك علاقة بالفحم اتدرى لماذا لانك دائما تفحم الجميع ممكن اعرف علاقتك بالفحم

    (عدل بواسطة أبوالزفت on 02-04-2003, 06:02 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2003, 05:23 AM

atbarawi
<aatbarawi
تاريخ التسجيل: 11-22-2002
مجموع المشاركات: 987

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بين منهجية شرنوبي 000ومغزى وجود البورد نفسه!!0 (Re: atbarawi)

    أبو الزفت
    لوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول
    والله ما عارف اقول ليك شنو؟ يمكن لأنه زمان عمتي نورا "الله يرحمها" كانت بتبيع الفحم0
    سلامي وحبي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2003, 05:07 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 21069

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بين منهجية شرنوبي 000ومغزى وجود البورد نفسه!!0 (Re: atbarawi)

    عزيزي عطبراوي

    تحيتي لك ولشرنوبي

    قرأت هذا البوست والتعليقات لغاية قصة الفحم والإفحام..

    وقد وجدت مقالا من الكاتب الصحفي المرموق هاشم صالح أرى أنه يصلح كمساهمة في هذا المكان..
    نحن السودانيون، وبحكم عوامل كثيرة ليس هذا مجال الخوض فيها، لا نقدر الحرية ونرى أنها مساوية للفوضى والانحراف والشذوذ والفساد والإفساد، وقد دخلت علينا مصلطحات جديدة، بعد العولمة المفترى عليها، تتلخص في نظرية المؤامرة؛ وهي تقول بأن الغرب إنما يريد أن يستهدف ديننا وثقافتنا وأصالتنا إلى آخر ما هنالك..
    والبركة في بن لادن وصدام فقد زادوا الطين بلة..

    لا نستطيع أن نكون ديمقراطيين إلا إذا قبلنا الرأي الآخر وجادلنا من منطلق الاحترام وليس من منطلق الدفاع عن العقيدة أو التقاليد أو الثوابت أو أي من هذه المسميات... فإن ذلك قد ولى زمانه وقد أصبحنا نعيش في عالم واحد، لا بد أن نقبل بالآخرين مهما بدا لنا من رأي حولهم...
    ================
    من صحيفة الشرق الأوسط بتاريخ 24 يناير 2003..
    نحو مساحة جديدة من الحرية
    هاشم صالح


    حرية الصحافة والفكر لا تنال بين يوم وليلة، وانما يلزمها وقت طويل كي تنضج وتصبح ممكنة الوجود في مجتمع ما. وامامنا تجربة الشعوب الاوروبية التي عاشت طيلة القرن التاسع عشر وهي تناضل من اجل اكتساب هذه الحرية او تحقيقها على ارض الواقع وتسجيلها في الدساتير. فالمفكرون والشعراء والروائيون من امثال فيكتور هيغو، او اميل زولا، او ارنست رينان، او فلوبير، او بودلير، الخ. كانوا يعرفون معنى الكلمة، وثقل الكلمة، وخطورة الكلمة. فجميعهم تعرضوا، بشكل او بآخر، للمراقبة، او للشطب والحذف، او حتى للمثول امام محاكم باريس، ففلوبير حوكم على روايته الشهيرة «مدام بوفاري». وبودلير حوكم على نشره لأشهر ديوان في تاريخ الشعر الفرنسي: «أزهار الشر». والاول لم ينج من العقوبة الا بعد تدخل «ماتيلد» اخت الامبراطور نابليون الثالث. واما الثاني فلم يحظ بأي تدخل لصالحه من قبل المراجع العليا على الرغم من توسلاته ومحاولاته فدفع الثمن.. واما ارنست رينان فقد تعرض للمنع من التدريس في الجامعة، بل والتهديد، لأنه تجرأ على تطبيق المنهج التاريخي على اقدس شخصية في المسيحية، وذلك بعد نشره للكتاب المعروف: حياة يسوع، وعندما نعود الآن الى الوراء ونلقي نظرة على حيثيات هذه المحاكمات لا نملك الا ان نبتسم.. فما حوسب عليه هؤلاء الكتّاب قبل مائة سنة او مائة وخمسين سنة، اصبح بالنسبة للثقافة الاوروبية تحصيل حاصل ولا يثير اي دهشة او امتعاض.. بل الشيء الذي يثير الدهشة هو انهم حوكموا على اشياء في مثل هذه البساطة! ولكن في ذلك الوقت او لنقل قبله في القرنين السابع عشر والثامن عشر كان المفكرون والكتّاب في اوروبا لا يزالون يتعرضون للسجن، او النفي او حتى التصفية الجسدية، بسبب مقالة نشروها او كتاب اصدروه.. وكثيرا ما كانوا ينشرون مقالاتهم دون توقيع، وباسم مستعار. وهناك طرق عديدة للاحتيال على المراقبة والقمع، وكثيرون منهم كانوا يضطرون للعيش في المنفى، وبخاصة في بروكسيل ولندن وهولندا، لكي يكتبوا وينشروا بحرية. هذا يذكرنا بوضع المثقفين العرب في الستينات عندما كانوا يلجأون الى بيروت في وقت كان فيه لبنان لا يزال يتمتع بهامش معين من الحرية، ثم ضاقت الحريات بعدئذ في كل انحاء العالم العربي، فاضطرت الصحافة للهجرة الى اوروبا. ولا اقول ذلك لكي اقلل من اهمية الانجازات التي حققتها الصحافة العربية في العشرين سنة الاخيرة. فهي حقيقية وموجودة والحمد لله. وهناك مساحات من الحرية لا بأس بها. ولكن لا تزال امامنا مسافة كبيرة ينبغي ان نقطعها في هذا الاتجاه. والدليل على ذلك الحكاية التالية التي ارجو من القارئ ان يعتبرها بمثابة الحقيقية والمتخيلة في آن معا:
    اتيحت لي قبل سنوات عديدة فرصة الاتصال باحدى المجلات من اجل الاستكتاب، ففاجأني المسؤول عن القسم الثقافي قائلا: يا استاذ نحن نعرفك جيدا. انت شخص معقد واكاديمي. ونحن مجلة تريد الوصول الى الجماهير ومخاطبة عقولها. ولذلك نرجو ان تخفف من لهجتك الاكاديمية ومصطلحاتك وتقدم لنا مادة شهية، سهلة الهضم، سريعة الذوبان..
    استغربت هذا الكلام، وخصوصا ان بعضهم يتهمني بالوضوح الزائد عن الحد. ولكني امتثلت للأمر صاغرا وذهبت الى البيت لتحضير المادة العتيدة. وحاولت قدر الامكان الابتعاد عن الغموض او كل ما يثير الشبهات شكلا ومضمونا، وكتبت مقالا لا غبار عليه، او هكذا اعتقدت. ثم قدمته لمن يهمه الامر، وبعد بضعة ايام استدعاني رئيس التحرير وهو لا يتمالك نفسه من الغضب:
    ما هذا المقال يا استاذ؟ ولو! هل انت تكتب للمثقفين فقط أم للجماهير؟ (لكأن الجماهير تقرأ المجلات او الكتب). ثم ما هذا الاسلوب العنجهي، والأنا المضخمة، والذاتية المفرطة؟ هل انت مريض؟ انت تكتب للصحافة يا أخي!.. هذه ليست صحافة، هذا أدب.. ينبغي ان تنسى نفسك كليا عندما تكتب مقالة صحفية، ينبغي ان تطمس ذاتيتك تماما وتتكلم بضمير «النحن» لا بضمير «الأنا».
    باختصار فهمت انه ينبغي ان اكتب مقالا مهملا مغفلا يمكن ان يكتبه اي شخص آخر غيري، او يوقع عليه اسمه دون ان يغير ذلك في الامر شيئا.. اذا كنت قد فوجئت بنبرة رئيس التحرير فإن دهشتي بمضمون كلامه كانت اكبر وأشد. سرحت بذهني قليلا ورحت اتساءل: ما الذي يخيف الناس في استخدام ضمير الأنا والتعبير العفوي والصادق عن التجربة؟ لماذا يريدون محو ذاتية الكاتب وهي الشيء الوحيد الذي يصل الى القارئ ويجذبه بحسب تجربتي الشخصية؟ وهل يريدون اقبال الناس على مجلتهم أم انصرافهم عنها؟ بمعنى آخر: هل هم ضد انفسهم؟
    اعترف بأني لم اجد اي جواب على هذه الاسئلة المحيرة التي راحت تطن في رأسي وتلاحقني للحظة من الزمن. ثم عدت الى نفسي مستدركا وقلت للسيد رئيس التحرير، أو ربما كان سكرتير التحرير، لم اعد اتذكر بالضبط: انا مستعد لوضع نفسي وذاتيتي على الرّف تماما. ولكن كيف لي ان انسى، اثناء كتابة المقال، كل ما تعلمته طيلة عشرين، او ثلاثين سنة؟ كيف لي ان اخرج من جلدي واكتب عن اشياء لا اتحسسها، او لا علاقة لي بها؟ قال: حاول ان تدبّر نفسك. اهتمّ بموضوعات اخرى يا اخي غير هذه الموضوعات العويصة التي تقرع رؤوسنا بها صباح مساء.. انسَ نفسك يا رجل ولو قليلا!.. ثم اني احذرك: اياك، ثم اياك، ان تذكر الكلمات التالية في اي مقالة تكتبها، لا بالحق ولا بالباطل، لا بالخير ولا بالشر.. ثم قدم لي لائحة ببعض الاسماء والكلمات لا ازال اذكر من بينها ما يلي:
    هيغل، الفلسفة الهيغلية، المادية، العلمانية، التزمت، الاصولية، العقلية القروسطية، الوعي الغيبي او الاسطوري، الوعي التاريخي او العقلاني،الخ. ثم اردفها بلائحة اخرى تضم الموضوعات المحرّمة التي لا ينبغي التطرق اليها ابدا. وكانت بمعظمها تقع في صميم اهتماماتي.. وقلت بيني وبين نفسي: يا الله، ماذا بقي لي لكي اكتب عنه؟ ثم انتفض من جديد وقال: اخرج من حالك يا رجل! واكتب لنا عن اشياء لها معنى: كالتضامن العربي، والديمقراطية، وحقوق الانسان! هذه موضوعات تهم الجماهير العربية وتتحدث عنها كل الصحف من المحيط الى الخليج.. فما بالك تشغل نفسك بأشياء قديمة عفا عليها الزمن؟..
    رحت اتساءل: انا الذي لم يستطع ان يتضامن مع نفسه في اي يوم من الايام كما ينبغي كيف لي ان افهم هذا المصطلح الميتافيزيقي الضخم: التضامن العربي؟! ثم حقوق الانسان؟ ثم الديمقراطية؟ .. ولكن لماذا اكون آخر شخص يشذ عن الايمان بالديمقراطية في العالم العربي؟ بما ان المثقفين العرب اصبحوا كلهم ديمقراطيين فلماذا لا أتدمقرط مثلهم وأُدلي بدلوي بين الدلاء؟!
    سلمت أمري لله، وفي طريقي الى البيت، قلت: لماذا لا أمر على الحلاق فيخفف لي شعري ويقصقص هوامشي التي طالت اكثر مما ينبغي؟.. فعسى ذلك ان يخفف من همومي ويجعلني اتنفس اكثر وافكر بشكل صحيح ومتضامن. وفوجئت بأن الحلاق كان هو الآخر منرفزا ومستوفز الاعصاب لسبب أجهله، فراح يُعمل مقصه في شعري صاعدا وهابطا، ويذهب فيه بالطول والعرض حتى ما أبقى منه بقية، انا الذي طلبت منه تخفيفه فقط!.. قلت بيني وبين نفسي: لا بأس، هذا اليوم اسود بدون شك. دفعت ثم انصرفت.
    وفجأة رحت افكر: لماذا لا استفيد من «منهجية» هذا الحلاق في كتابة النص الخفيف الظريف الذي طلبه مني رئيس التحرير؟ لماذا لا اقصقص جوانحه ايضا واجوّفه من الداخل حتى لا ابقي فيه بقية من معنى او مضمون؟ فلعل ذلك ييّسر لي الامور ويفتح لي ما انغلق من ابواب الصحافة العربية.. وبالفعل هذا ما كان. فقد نجَّرته من الداخل والخارج، وحذفت كل معنى فيه او حواليه، واقتلعت اسنانه وانيابه. ولم اترك الا بعض الكلمات الطنانة الرنانة التي تقول كل شيء ولا تقول شيئا يذكر..
    وفي اليوم التالي وضعت النص في الكيس «كالجيفة» وذهبت به الى السيد رئيس التحرير والقيته على طاولته وانا الهث من التعب والخوف والأمل. وبعد ان القى عليه نظرة واحدة اخترقته في بضع لحظات من أوله الى آخره ـ لأنه لم يبق فيه اي شيء يقرأ اصلا ـ صاح قائلا: ألا بارك الله فيك! ألا هكذا فلتكن الثقافة والمثقفون! هذا كلام له معنى. هذه صحافة حقيقية. من أين أتيت به؟ وكيف اتيح لك ان تصل الى مثل هذا الكمال والتمام؟
    فتحت فمي، حاولت ان اتكلم، تحشرجت الكلمات.. ولم اتمالك نفسي، فرحت وانا اغلق الباب خلفي، انخرط في ضحك هستيري طويل..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2003, 12:35 PM

ابو عثمان
<aابو عثمان
تاريخ التسجيل: 12-14-2002
مجموع المشاركات: 1310

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بين منهجية شرنوبي 000ومغزى وجود البورد نفسه!!0 (Re: atbarawi)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de