وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 04:04 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف العام (2002م)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حُلم .. بين غواية الأنثى وجبروت الرجل - قصة قصيرة

10-06-2002, 04:44 AM

AlRa7mabi
<aAlRa7mabi
تاريخ التسجيل: 08-15-2002
مجموع المشاركات: 1334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
حُلم .. بين غواية الأنثى وجبروت الرجل - قصة قصيرة


    حلــم ..


    تنداح أحلامه كرغوة يتفلها موجٌ بلا تذوقٍ .. خشية وطأة المد حين يعارك الجزر الهزيم .. أيهما باغته بنفوره رهانه خاسر .. نأمة العشق آلفته سهيداً يلفه إطباق صمت كهول ، يتسلى بكرة لونها الليل الحليك .. دحرجها وئيدة بلا خُطىً .. ترتد نحوه كسيرة بلا نفع والصبح مدىً حصين ..

    حائرة كانت ، والمكر ينداح مؤانساً وحشتها .. أوقعتها الريبة محاذير المتشابه .. فلم يسلم حتى هدؤها المتأصل من زعزعة الأرباك .. حين فتحت السماء أبوابها وتهطًل غوثها بلا تريث .. إعتراها بعض الضجر ، ربما خشية غسل مساحيقها الزائفة ، كنبتة أرهقها ركض الماء المتدافع بلا هدىً .. جرًفها سيل غانط ، لتلقى مصير شجرة تليدة أناخت مقعدة بلا نفع إلا من ظل تخترق الشمس أسماله فيتوارى المستجير به متأرجحا كبندول ساعة عتيقة أرهقها مرور الثواني رتيبة ..

    تباغته بإبتسامة منتقاة ، دُفنت في أحشائها مكر حواء الذي لا مراء فيه .. وقد تعجلت الوثوب فكان أن شحُب لونه ، تداعى الى مقعدٍ زويً لإختفاء رابعة مسانده .. تكور على الأرض ككيس قمامة .. تحامل على ألمين .. حمل أشلاءه الي الفناء وصوته نحيب ..

    هذا حلم أناخ أمامه مسترحماً .. يسائله كم عدة الشهور .. أودعه حين راوده لحوحاً رحم زجاجة عتيمةٍ يظللها رجائه المعمًر .. فك الآن أسره .. فتسربل نائحا في قنوطه الأليم .. فعاوده الهاجس العتيق .. أيً أملٍ أنت تليًد ؟؟ .

    عبوساً كان مزاجه حين خاشنت خطاها مرامي قلبه .. إستنفرت معطفاً مهيضاً تتوشحه .. رشف نزيف فؤاده الخضيب .. فعبًق المسك ردهات قلعتها الحصينة .. بادلها إستهجاناً وقع نظرة ناضرة .. كي تتمكن من ضعفه وهبته وعداً .. سأل تجاربه الكسيرة أهي حرةٌ ؟ .. فتشكك مرافقها الملول .. إذن كيف الإيفاء بالدين ؟؟ هرعت نحوه بجموح فرسٍ نافرٍ .. قالت وهي المكينة من الإغراء .. أأنت هجوس ؟؟ الصدق يتناسل في ذاته .. يفرخ الأمل في خبايا العقل .. كورق صفصاف يتسلق جدار خيمته ، إنتفض حلمه وقد أقلق غفوته .. باغته بسؤاله العتيد .. كم عدة الشهور .. ؟؟ أيً أملٍ أنت تليد .. ؟

    عيونك تقتات ثبات كبريائي .. والفتنة عنفوان الجسد ، والسنوات رياحٌ هائجة .. كيف لا تغضم مفاتن دلالك .. قالت والصوت أما يبكيك صوتي وأنا صنيعة هجرك ؟ همسك مفتاح هواني .. همسك يرتع في حقول دمي .. وصدك متاريس منيعة يحرًضها توسلي الرحيم .. أذكرك وأنا الأنثى ، حين تمر الثواني رتيبة .. وأنا لا يفصلني عنك سوى إرتمائي في حماك .. قال محاذراً ، تتطاولين عمداً وأعراف البدو أجتثت في حضرتك .. قالت نخوتك بذرة إلتهمتها دآبة الأرض ، وما يضيرك أن أُضئ جوانحك بضياء البشر .. كي تتوشح عباءة الفال السامقة عليك بخطوة على مسارب الأمل الجسور .. قال إن وهبتك قلبي فهل أنت عفيفة ؟؟ .. قالت دعني أكمل مهده القرمزي كي أهدهده لينام غريراً .. قال أنت مقدامةٌ وبك نزغٌ لا يررعوي .. طال عليً الأمد قالها صارخاً حلمه لِمَ لا تخبرني كم عدة الشهور .. أيً أملٍ أنت تليًد ؟؟ ..

    قال : يا إمرأة كباقي النساء ، عشقي سكون الليل وهدأة النفس .. لوحاتي أُجرًدها من لوثة الجدل الأجف ، فيندلق مدادي راعفاً .. تأسرني سطوة الجمال الخالب حين تلامس فراشة رحيقٍ غضٍ ، فأتعبد على هيكل تأملاتي .. فألتحف سري غير ملول ، قالـت يا هوس الرجال الرتيب ، أنا بحرٌ تجوس اللآلئ في أحشائه .. هل أموت حُبلة بالثراء .. هل من قنًاص ماهرٍ كي يتشح صدره بدررٍ لونها الوهج ؟ قال ماؤك أجاج وسرًك دفين والأمان سيدتي .. أين هو ؟ قالت أنا إمرأة وفتنتي مهر المعوذين ، أملك من الصبر ما يزلزل سكونك .. والطاعة المثابة والإلاف هبتي خالصة لك ، قال بعد صمتٍ : ولكن الأصفاد خرساء ومعصمي مهيض .. هدًأت من روعه .. وهل الحب محض أسرٍ الحب حريةٌ شراعها مد الفضاء ترفرف بيارقه بجلال التحية .. قال ترفرف رأياتي فجراً كثيف الإضواء خنوعاً واستسلاما .. قالت ما أوهمك ! .. جربني مرةً .. أنا وعدك المنتظر ، قال مستسلما نلتُها كاسك الرضوب بمحض سلبيتي .. والعمر يتمدد كأخطبوطٍ .. إنتفض حلمه صفعه وهو يتمدد في غيً غفوته .. قف : كم عدة الشهور ؟ أيً أملٍ أنت تليًـد ؟؟ ..

    رحمابي

    (عدل بواسطة AlRa7mabi on 06-25-2003, 09:29 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2002, 11:52 AM

بدرالدين شنا
<aبدرالدين شنا
تاريخ التسجيل: 07-30-2002
مجموع المشاركات: 3514

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حُلم .. بين غواية الأنثى وجبروت الرجل - قصة قصيرة (Re: AlRa7mabi)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    المتألق/ الرحمابي
    لك التحية والود
    هذه ليست قصة قصيرة بل هي قصة كثيفة بكل الجمال والألق .. وهي بذرة لحلم أكبر وفقك الله.. هل تسمح لي بسؤال؟
    إنتو الكلام السمح دا بجيبوهوا من وين؟

    عاطر التحايا
    بدرالدين شنا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2002, 12:06 PM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 33334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حُلم .. بين غواية الأنثى وجبروت الرجل - قصة قصيرة (Re: بدرالدين شنا)

    اكرر ماقاله بدر الدين حلاه ولك التحيه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2002, 01:07 PM

Yassir7anna
<aYassir7anna
تاريخ التسجيل: 09-08-2002
مجموع المشاركات: 2619

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حُلم .. بين غواية الأنثى وجبروت الرجل - قصة قصيرة (Re: بدرالدين شنا)

    ياالرحمابي

    جاوبو جاوبو!!!؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2002, 01:14 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حُلم .. بين غواية الأنثى وجبروت الرجل - قصة قصيرة (Re: Yassir7anna)

    حاجة غريبة امبارح، فى المنام شفت اوراق مختومة واحدة مكتوب عليها تلاتة مرات:
    الرحمابى
    الرحمابى
    الرحمابى


    لوووووووووول
    والله جد،

    والصباح لقيتو كاتب الكتابة الجميييييلة دى،فى زول بفسر الكوابيس هنا؟

    ان شاءالله خير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2002, 04:34 AM

AlRa7mabi
<aAlRa7mabi
تاريخ التسجيل: 08-15-2002
مجموع المشاركات: 1334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حُلم .. بين غواية الأنثى وجبروت الرجل - قصة قصيرة (Re: AlRa7mabi)

    الخال/ بدر الدين

    أخشى أن يحسب كلامك من باب المجاملة ، أشكرك جزيلا ، وهذا بعض مما عندكم .

    ياسر حنا

    هردت لهاتي بالغنوات ..
    وكييييف أجاوب لما يغلبني السؤال؟؟؟؟؟

    المرهف الموصلي

    إذا وجدت هذه الحروف عندك وقعا ، فمن رقّتها ترقص دواخلك العذبة .. وكيف تطاوعنى الكلمات أن أشكر ، أنحنى إجلالا وانت تسعد الملايين في زمن بات الفرح فيه كالوهم المعلق في راحلات السحب ..

    ويا تماضر ..

    المفارقة أن النص حمل إسم (( حلم )) هل تلاقحت الأفكار في معامل الرؤيا السحرية ، أم ذاك مس من التواصل الخفي إستحال لرسول من الشوق المنقى من هوجة الزيف والزمن الردئ ، ربما أصبحت الخواطر المسافر الوحيد في زماننا الذي يسافر مع طيور مصطفى التي لا تعرف خرطة ولا تحمل جوازاً .. تماضر كل هذه الرقصة خارج أسوار الوطن ، يا للوطن الجريح !!

    رحمابي

    (عدل بواسطة AlRa7mabi on 06-25-2003, 09:34 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2002, 08:31 AM

AlRa7mabi
<aAlRa7mabi
تاريخ التسجيل: 08-15-2002
مجموع المشاركات: 1334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حُلم .. بين غواية الأنثى وجبروت الرجل - قصة قصيرة (Re: AlRa7mabi)

    حين كانت خاطرة تماضر تتشابك خطوطها بهذا الحلم الخرافي ، كنت أحلم بعودة للوطن ، وقد وجدتها ولكنها كانت عودة فاجعة وغفلت راجعا الي مهجري .. وبين حواري الخرطوم وابواق الركشات تمضى تماضر لحظاتها بعد أن تحقق حلمها الذي شاركناها جميعا فيه ، أرجو لها إجازة سعيدة .. ولكن لا زلت أري أن الغواية بين حلم المرأة وجبروت الرجل صراع الأبدية .. تحياتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2003, 08:42 AM

AlRa7mabi
<aAlRa7mabi
تاريخ التسجيل: 08-15-2002
مجموع المشاركات: 1334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حُلم .. بين غواية الأنثى وجبروت الرجل - قصة قصيرة (Re: AlRa7mabi)



    كل واحد في المنبر يكن عميق الإحترام للآخر

    اكتشفت انو دا كان حلم

    لكن أنا لسه بحلم
    يكون واقع جميل


    بس ما تقولوا لي في المشمش


    رحمابي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de