حول قراءة عمر الدقير وياسر عرمان

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
كسلا..يا(علماء السلطان) تحتاج الدواء وليس الدعاء! بقلم بثينة تروس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 00:24 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-09-2018, 05:12 PM

حسن ادم محمد العالم

تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 710

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حول قراءة عمر الدقير وياسر عرمان

    05:12 PM September, 11 2018

    سودانيز اون لاين
    حسن ادم محمد العالم-اديس-ابابا
    مكتبتى
    رابط مختصر

    حول قراءة عمر الدقير وياسر عرمان
    بكل الاحترام الذي بذله الأستاذين عمر الدقير وياسر عرمان للحزب الشيوعي وتاريخه الا ان ورقة الدقير ورسالة ياسر المعقبة عليها أغفلت عدد من النقاط التي لا يجب إغفالها خاصة من شخصين في قامة مشوارهم المحترم في السياسة السودانية.
    في البدء كانت ورقة الدقير ردا على الملف الخاص بالراهن السياسي والذي بذلته اللجنة المركزية للحزب الشيوعي في عدد الميدان الصادر بتاريخ الثاني من سبتمبر للعام ٢٠١٨م، تحسر الأستاذ عمر الدقير على حال رفاق الخندق، وضرب أمثلة على شاكلة *(زَعَم التقرير بأن قوى نداء السودان حسمت موقفها وأصبح برنامجها هو "الهبوط الناعم"، كذلك جزم التقرير بأن الحركات المسلحة قد ضعفت بنيتها ولم يعد أمامها غير القبول بـ "السلام القسري" أو مواجهة عقوبات مجلس الأمن، كما دعا التقرير - ضمنياً - لقطع "شعرة معاوية" مع قوى نداء السودان)* .. ، ولَم يكن الأمر في رأيي جزم، بل هو تحليل خاص بحزب سوداني يحاول قراءة الواقع حوله، فمن ناحية سيادة لغة الهبوط الناعم والمشاركة في تبعاته من انتخابات يحاول النظام القائم الوصول اليها لاهثاً رأينا جميعا مناظرة تعقد حولها (رفضا او منازلة) وهو أمر يرى الحزب مثل اخرين كثر أنه ضمن تبعات الهبوط، وبخصوص الحركات المسلحة يرى الحزب أنها فعليا تضع شروطها بقدرتها في الميدان،حيث لم نرى شرطاً في التاريخ وضعه من كان في موقع ضعف، وأما إن لم يستطع الاستاذ الدقير ملاحظة خبو سطوة التصريحات والصراع المبني على ثورة من يَرَوْن التغيير عبر السلاح فهو أمر يخصه، إضافة لضغط المجتمع الدولي والذي لن يستطيع نكرانه أحد، فالجميع يعلم بنية المجتمع الدولي الحالية وأساس تحالفاتها ومشاركاتها، ونرى يوميا وبشكل مباشر دعم المجتمع الدولي لأنظمة قمعية وسلطوية وديكتاتورية لصالح مطلوبات تخص عالم أول يشقى الجميع لإرضائه، هذا العالم بذاته هو ما يسميه الشيوعيون بالقوى الإمبريالية والتي تعمل ضد الشعوب واستقلاليتها، كما يروا أيضا ان الاستقلال السياسي لن يكتمل دون استقلال القرار الاقتصادي وخلق منتج داخل بلدانهم يشاركونه العالم باحترام المصدر وتقدير المتلقي في علاقة لا تشوبها شائبة التعدي او الاستغلال.
    ثم دلف الاستاذ عمر الدقير لنقاش مواقف تاريخية للحزب *(ولعله يجدر هنا أن نُذَكِّر بالموقف المائز الذي اتخذه الحزب الشيوعي من قضية انتخابات المجالس المحلية في عهد الحكم العسكري الأول، حيث اعتبر المشاركة في تلك الإنتخابات بمثابة "نقطة وُثوبٍ إلى حقوقٍ أوسع تُعين على النضال ضد النظام"، كما جاء في البيان الصادر عن المكتب السياسي للحزب الشيوعي بتاريخ 9 مارس 1963، والذي وصف المنادين بمقاطعة تلك الإنتخابات بأنهم "يتخذون موقفاً غير سليم لا يفيد قضية النضال ضد النظام .. ويكتفون بترديد شعار المقاطعة الخالي من كل مضمون" .. بَيْد أن ذلك الخلاف حول انتخابات المجالس المحلية لم يدفع الحزب الشيوعي لقطع "شعرة معاوية" مع مخالفيه في الرأي أو تصنيفهم كمناوئين لخط الإنتفاضة ضد الحكم العسكري الشمولي)*...،وهنا أرى شخصيا أن المقاربة بعيدة وضعيفة جدا، إذ لا يمكن قراءة التاريخ واستخدامه منزوعاً من كل شيء عدا ما حاول الاستاذ الدقير وضعه كموقفين متقابلين، لم تكن حينها الدولة السودانية بنفس درجة التشظي، لم تكن حينها الأنظمة طورت أدواتها لتحول عقد الوطن بين حاكم ومحكوم لتجعله بين أسياد وعبيد، ولَم تكن القوى الإقليمية والعالمية بدرجة شر المستأثر بكل شيء لصالح استرقاق الآخرين، وإن كان الاستقطاب حينها في أوجه الا ان الاستقطاب بذاته ترك مساحة إستقلالية نتجت من قدرة الشعوب للاختيار بين معسكرين قبل أن تضعنا امريكا في (حوش وسيع ويضيق بِنَا كبشر في ذات التوقيت عارضة علينا ديمقراطيتها وأخلاقها وقيمها، آخذة منا كل ما يمكن أخذه، دون مراعاة لحيوات مختلفة او تطلعات مشروعة، أقول ان الاستاذ الدقير لم يكن موفقا في رأيي في مقاربته لاختلاف الهدف والتكتيك والواقع.
    أيضا ذهب الاستاذ الدقير لاتهام غير موجود الا في مخيلة الرافضين لخط الحزب الشيوعي بذكره انهم يحاولون امتلاك صكوك الوطنية او النضال، وهو امر لم يذكر عرضا او تستراً، فالحزب في دعواته اليومية يدعو بشكل مستمر لتكوين جبهة عريضة لاسقاط النظام، يتم بناءها من الجماهير واصحاب المصلحة في التغيير منطلقا من انحيازه الطبقي، ووعيه المستمر ان تغيير النظام لا يعني إنجاز الثورة بل هو ضربة البداية لتشكيل وترتيب الواقع السياسي والاقتصادي والسوداني وفق ما تستحقه الشعوب السودانية من حياة قائمة على التعدد الاثني والعرقي والديني، هذا الثراء الذي نحتاج جميعنا لتثوير ذواتنا وصولا لمجتمع القانون والحقوق والحياة الكريمة، لم يُتهم احد ولَم يستأثر أحد بصك نضال او وطنية، هو اختلاف طريقين، طريق الجبهة التي لا تقبل حوار دون توفر شروطه توازيا مع طريق يجعل من امكانية استغلال منابر وانتخابات لبناء جبهة مقاومة، يرى الشيوعيون ان الطريق نفسه لو ضاق بِنَا جميعا سيتسع أفق الحل، فقط دون تخوين او رمي بالباطل، علما ان الاستاذ الدقير بذاته استخدم عبارة اطالة عمر النظام بما يطرحه الحزب الشيوعي حاليا، وهو ما استنكره على الحزب الشيوعي.
    ثم جاء رد الاستاذ ياسر عرمان برسالة حيّا فيها الاستاذ الدقير وكلاهما يستحق التحية والاحترام، ولكن ما أتى به الاستاذ ياسر عرمان اعتبره أمرا عجبا، حيث بدأ بالمحبة لكادره التاريخي وذكر اسماء الزملاء وأحيانا باسمائهم الحركية في إشارة للقرب والتبجيل وهو امر لا ننكره عليه ولا على كل أفراد الشعب السوداني، حيث بأدب السودانيون نرى من عبر عنهم حبا بحب ووفاء بوفاء، ولكن فعل المقاربة بين الماضين والمعاصرين دمغه الاستاذ ياسر عرمان بالخلط والتخليط، وهو أمر معيب بالنسبة لي لانه ينسب المواقف لأشخاص وليس لفكرة، فالزميل عبد الخالق لا يمكن مقاربة رأيه في مواقف معاصرة تحدث الان وروحه في برزخ الشرف والإباء، كما لا يمكن افتراض عدم (التخليط) في حال وجود عثمان جزيرة او التجاني الطيب، أرى أن الامر تجاوز حسن النية لدس السم في الدسم، حيث قيادة الحزب تسمى قيادة الحزب الى حين محاسبتها، وقراراتها تظل ممثلة لرأي الحزب الى حين تقييمها، أما ابتدار الرسالة بأيهما أولا الإمبريالية أم نظام الإنقاذ أرى أن الاستاذ ياسر عرمان خير من كان بامكانه الإجابة عليه تاريخيا، حين ترك الخيار السلمي وحمل البندقية لصالح إسقاط الإمبريالية وأذيالها، حين سمى الدكتور جون قرنق الديمقراطية الثالثة (بمايو تو) بتأكيد منه أن الديمقراطية لا تعني فقط صناديق الاقتراع، حين كانت الحركة الشعبية لتحرير السودان منحازة طبقيا وتعلم طرائق تحرير الانسان، أما اليوم فلا أعلم أيهما صاحب أولوية بالنسبة للاستاذ ياسر عرمان، بالنسبة للحزب الشيوعي فإزالة نظام الإنقاذ خطوة أولى لإزالة تبعات الإمبريالية وتأثيرها على السودان، فقد حشرت انفها حتى في تفاصيل الهمس بين الرفاق السابقين، دون تخوين أو تشكيك.
    كل ما ذكرته سابقا ادعمه باختلاف شخصي في نقاط متعددة مع دورة اللجنة المركزية وورقتها بدءا من العنوان مرورا بتفاصيل لم تراعيها عن المتلقي والواجبات واللغة والإسهاب دون داعٍ، كما توجد نقاط انا في كامل الاختلاف معها سأتركها لاضابيرها آملا مساهمتي في تيار ثوري داخل الحزب الشيوعي السوداني يجعل من هتاف الجماهير (خطوات تنظيم للرفيقات والرفاق).
    هذا الوطن يحتاجنا جميعا وردي مجرد محاولة لجعل اللغة سبيل الحوار.
    علمنا الحزب الشيوعي أن الاختلاف أداة تطوير ، علمنا أيضا ان مواعين النضال ليست حكرا على أحد بقدر ما علمنا أن العمال أصحاب الحق نختلف داخله لصالح الوطن فالحزب جزء والوطن كل.
    اخيرا تبقى اللحظات بين الرصاصة وصدري مليئة بحلم الحياة في وطن يسع الجميع.
    عمر حلاق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2018, 05:49 PM

Mohamed Doudi
<aMohamed Doudi
تاريخ التسجيل: 27-01-2005
مجموع المشاركات: 2853

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حول قراءة عمر الدقير وياسر عرمان (Re: حسن ادم محمد العالم)

    مافى شيوعى يقدر يجى يتناقش معك اويعلق ....ابو الزهور فتح بوست بنفس العنوان تم تجاهله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2018, 05:59 PM

حسن ادم محمد العالم

تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 710

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حول قراءة عمر الدقير وياسر عرمان (Re: Mohamed Doudi)

    علا حبيبنا تشكر علي المرور ابوالزهور أورد كلام عرمان والدقير وده رد لكلامهم في إطار السجال
    ولكن تبقي أزمة العمل المعارض ذاتية بحتة
    السؤال مادام هناك هدف مشترك لماذا لا يتؤاطو الجميع وفق برنامج الحد الأدني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2018, 05:53 PM

حسن ادم محمد العالم

تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 710

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حول قراءة عمر الدقير وياسر عرمان (Re: حسن ادم محمد العالم)

    عرمان والدقير بدافعوا عن منظومة نداء السودان ملاذ اخير للمعارضة السودانيه لذلك افتقدت ردودهم الموضوعية حيث الضعف ومغازلة ماضي الحزب. الشيوعي احيانا والتذكير بمواقف
    مشابهه اتخاذها الحزب كما حالة موقفهم من نظام عبود دون التطرق لمواقف الحزب من الراهن السياسي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2018, 06:06 PM

حسن ادم محمد العالم

تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 710

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حول قراءة عمر الدقير وياسر عرمان (Re: حسن ادم محمد العالم)

    هنالك سؤال يطرح نفسه هل الأزمة هي أزمة شعب تصالح مع بؤس النظام
    أم انها أزمة قيادات ونخب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2018, 06:16 PM

حسن ادم محمد العالم

تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 710

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حول قراءة عمر الدقير وياسر عرمان (Re: حسن ادم محمد العالم)

    سؤال اخر هل من المصلحه تاجيل صراعات المعارضة
    لما بعد سقوط النطام حتي لايتأثر العمل المعارض
    ام من الضروري ادارة معركة حقيقيه بين مكونات العمل
    ان كنا ننشد التغير بمعناه الشامل لان تاجيل هذه
    القضايا سيضرر بفكرة التغير في المستقبل
    ولنا في انتفاضة ابريل وقبلها اكتوبر دورس وعظه
    بسبب المسكوت عنه مما ادي لاعادة الازمه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2018, 06:26 PM

حسن ادم محمد العالم

تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 710

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حول قراءة عمر الدقير وياسر عرمان (Re: حسن ادم محمد العالم)

    سؤال اخر هل يمكننا ان نقول الانقاذ علامة فارعه في تاريخ السودان
    لانها اوضحت كم هي بائسه نخبنا المعارضه وهي جاهزه لكل اغراءات
    النظام وانها لا تقوي علي ادارة خلافاتها الداخليه وانها سقطت في
    امتحان الوحده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2018, 02:40 PM

Mohamed Doudi
<aMohamed Doudi
تاريخ التسجيل: 27-01-2005
مجموع المشاركات: 2853

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حول قراءة عمر الدقير وياسر عرمان (Re: حسن ادم محمد العالم)

    من مصلحه المعارضه ان تكثف جهودها لمعارضه النظام الفاشل الفاسد المستبد وعدم تخوين بعضها البعض
    الحزب الشيوعى ومجموعه تحالف قوى الاجماع طالقين كوادرهم لمعارضه المعارضه اكثر من معارضه الانقاذ
    ما يقوم به تحالف قوى المعارضه بقياده الشيوعى يصب فى مصلحه الانقاذ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2018, 03:56 PM

حسن ادم محمد العالم

تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 710

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حول قراءة عمر الدقير وياسر عرمان (Re: Mohamed Doudi)

    هلا
    معارضة المعارضة للمعارضة او سميها صراع بديهي ان يحدث
    لسبب بسيط هو فشل مشروع الوحدة علي الحد الأدني
    دعك من جمهور المعارضة انظر فقط لصراع قيادات المعارضه
    لتحد كمية البؤس
    اخرها تبادل التراشقات بين علي محمود حسين وعبدالواحد محمد النور
    من جهة والسيد الصادق المهدي من الجهة الآخري حتي طال حديثه الحلو
    لذا تبقي أزمة القيادات وصراعاته اس للازمة وتلقي بظلال سالبه
    علي الجمهور ومجمل العمل المعارض والمحصلة الحالة السودانية الماثلة
    أمامنا والتي تدعو للإحباط واليأس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de