تجديد الدعوة للانسحاب من اليمن .. هل تستجيب الحكومة ام تتمادى ؟!#

نعى اليم .. سودانيز اون لاين تحتسب الزميل حمزه بابكر الكوبى فى رحمه الله
لاحول ولاقوه الا بالله عضو المنبر الخلوق حمزه بابكر الكوبى فى ذمة الله
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-07-2018, 02:15 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-06-2018, 06:10 AM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 18568

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تجديد الدعوة للانسحاب من اليمن .. هل تستجيب الحكومة ام تتمادى ؟!#

    06:10 AM June, 13 2018

    سودانيز اون لاين
    زهير عثمان حمد-السودان الخرطوم
    مكتبتى
    رابط مختصر

    مع خواتيم شهر الصيام وتأهب الناس لدخول عيد الفطر السعيد جدد البعض رفضهم لمشاركة جسشنا فى الحرب على اليمن باعتبار ان الامر شان يمنى داخلى وليس لنا أو لغيرنا التدخل الا من باب الوساطة بين الفرقاء اليمنيين وتشجيع جهود الصلح اما المشاركة فى الحرب وما ينتج عنها من دمار للبلد وسقوط للضحايا من الطرفين فى المقام الاول فانه غير مقبول شرعا ولا اخلاقا ولا بالعرف العام .
    هذه بالطبع ليست المرة الاولى التى ترتفع فيها اصوات لاشخاص مختلفى التوجهات السياسية تنادى برفض المشاركة فى الحرب وتدعو لسحب جنودنا فورا من اليمن اذ سبق لشخصيات بارزة فى المجتمع ومؤثرة فى الشارع السياسى ان دعت جهرة الى ذلك فى منابر مختلفة ومناسبات عدة ومن بين هؤلاء الناس السيد الصادق المهدى زعيم حزب الامة القومى وامام طائفة الانصار ورئيس الوزراء السابق الذى اطاحت به الانقاذ فى مجيئها ، والصادق المهدى شخصية معروفة لاتحتاج الى تعريف بها وقد نادى بضرورة الانسحاب من اليمن اكثر من مرة بل ذهب الى اكثر من ذلك وهو يعتبر المشاركة فى هذه الحرب ليست الاعدوانا يجب انهاءه ، وممن ذهبوا فى هذا المنحى الدكتور غازى صلاح الدين القيادى الاسلامى المعروف ورئيس حركة الاصلاح الان الذى وصف الحرب على اليمن بانها عدوان سافر قائلا كيف نشارك فى العدوان على شعب لم يعتد علينا ؟ واصفا القول بان مشاركتنا انما جاءت للدفاع عن الحرمين الشريفين بانه ادعاء غير صحيح وان اليمنيين لم يعتدوا على الحرمين وانما حربهم مع السعودية التى تعتدى عليهم وتقصفهم صباح مساء وهم يردون على العدوان الذى يطالهم بقصفهم مواقع عسكرية وتجارية للسعودية فى عدد من المدن ليس كن بينها قطعا الاراضى المقدسة فى مكة والمدينة ، وايضا قال مثل قوله ومن على منصة البرلمان عضوا المجلس الوطنى عن حركة الاصلاح الان وحزب المؤتمر الشعبى - كلا على حدة - الدكتور حسن عثمان رزق والاستاذ كمال عمر واخرون ايضا قالوا هذا الكلام فى مواقع مختلفة واوقات مختلفة ايضا اضافة الى عدد من الصحفيين والكتاب فى مقالات انتشرت سواء على الصحف المطبوعة فى الخرطوم او عبر مواقع التواصل الاجتماعى وعديد المواقع الاخبارية الالكترونية التى ظهرت فيها هذه الاراء مما يعنى ان قطاعا مقدار من الشعب يرفض المشاركة فى هذه الحرب وهذا ما تم التاكيد عليه بوضوح قبل يومين من بعض الصحفيين ابرزهم رئيس تحرير جريدة الجريدة اليومية المستقلة الاستاذ اشرف عبد العزيز الذى اعتبر التحالف مع السعودية فى الحرب على اليمن امرا غير سليم داعيا الى اعادة النظر فى هذا الموقف ، وايضا عبر عن نفس هذه الرؤية القيادي الاسلامي المعروف الاستاذ اسامة توفيق - المنسلخ من حزب المؤتمر الوطنى الحاكم والمنضم لحزب الإصلاح الان المعارض - الذى تحسر بشدة علي هذه المشاركة فى الحرب على اليمن نسبة للعلاقات القوية التي تربط الشعبين السوداني واليمني داعيا الى عدم التمادى فى الامر منوها الى ان رؤية عدد مقدر من السودانيين ان مشاركة السودان في هذه الحرب خطأ كبير باعتبار ان المشكلة في اليمن مسألة داخلية بحتة تتطلب المشاركة بالحوار وليس البندقية ،.
    جدير بالذكر ان القرار الحكومى باستمرار المشاركة في الحرب على اليمن قد اثار ردود افعال واسعة اغلبها رافضة لهذه المشاركة باعتبارها مشكلة داخلية تخص اليمن وكذلك للروابط القوية التي تجمع بين السودان واليمن ويأتى هذا التطرق من جديد للموضوع رغم طرحه سابقا اكثر من مرة يأتى بعد التراجع عن الاعلان الرسمى لوزير الدفاع بعدم النية فى التجديد للقوات السودانية باليمن بعد انتهاء مدة خدمة الجنود الحاليين فى يوليو القادم وكلام السيد وزير الدفاع هذا كان صدر فى شهر مايو الماضى واعتبره الكثيرون خطوة فى الطريق الصحيح للتراجع عن المشاركة فى الحرب لكن تصريحات السيد رئيس الجمهورية ووزير خارجيته الاسبوع الماصى باستمرار السودان فى الاشتراك بالحرب دعما للشرعية - كما قالا - قد صدم الناس ودفع البعض للتعبير عن تجديد رفضهم لهذا الامر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de