( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى ) !!

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 10:39 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-05-2018, 11:33 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى ) !!

    11:33 PM May, 23 2018

    سودانيز اون لاين
    مامون أحمد إبراهيم-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    رمضان كريم ... تأملات ( لمشاهد مُذهِلة ) من آفاق هذا القرآن المجيد !!!

    فلعلها نار القرآن الكريم فأوقدوها برمضان الكريم .. فما أكرم لياليه العامرة ، المضاءة بليلة القدر ! وهي ( ليلة خير من ألف شهر ! ).

    هذا الخيط من باب التأمل والتدبر الذوقي لهذا الكلام العظيم ،، وحديث الرب القدير للقلوب الولهى المتعلقة بأطياف أنوار وجهه الكريم ، حديثاً ليس كمثله حديث !! ،، ولست مفسراً هاهنا ، أو كاهناً ، أو عالماَ ، أو مدعيا لمعرفة حول هذا الكتاب الفريد المجيد !! ولكنني مجرد متذوق منجذب ومندهش من فرط أنوار هذا الحديث !! .. ولعلي أود لو أشارك أصدقائي وزملائي وعموم الناس ،، شهرهم هذا الكريم ،،، وأبادلهم أشواقي ومشهدي حينما أطل من نافذة تلك الشرفات الباسقات المطلة نحو هاتيك السماوات السامقات وصوب تلك العوالم المستغرقة في الإدهاش والإعجاب والإنجذاب لما هو أرقى وأرفع وأدق وأرحب !!! ... مدخلي هنا هو بعض آيات مُعجزات ، ومقنعات ، ومُحيرات في ذات الوقت !! ...... وهي مجرد انطباعات حول آيات مدهشات محببة للنفس وقريبة من القلب !! .. لا غرو أنها من رب رؤوف رحيم ،، ودود ،، رفيق ،، حليم ،، كريم ،، مبدع ،، خلاق ،، و مصور !! إله جميل ، رفيق ، بديع الخير والحب والجمال ، وحيث لا يضاهي إبداعه إبداع ولا جمال وجهه الكريم ، جمال !! ..
    راجيا أن يتناول هذا الخيط البديع المنير كل من يصبو إلى جماليات هذا الكتاب البديع في وصفه للخلق والمخلوقات المُذهِلة ، وخلقها البديع المدهش !! ،، وشىء من قبس كل تلك الإضاءات المشرقة حول خلق الطبيعة الجميلة المبهجة الخلابة ‘‘ وقدرات القدير ، الخالق المبدع الماهر الفنان في كل ماخلق وأبدع ، وإعجازه اللا متناهي في دقة الخلق ، والكواكب ، والشمس والقمر والنجوم ، والفصول ، والأوقات الرامية بظلالها الفريدة وأضوائها ، وسحرها ، وإشراقها العجيب !! ، منذ أوقات السحر ، وبزوق الفجر ، وانتشار ظلال الضحى ، وسطوع النهار ، وارتماء الأصيل ، وانسدال الليل وغسق المغيب !! .. والأجواء وسحرها ونسائمها العليلة ، وبردها وحرها ، ودفئها ، وصيفها وشتائها ، وصبحها ، ومسائها ، وكينونتها ، وكنهها ، ودقائقها !! ... وتلك الظلال ، ومباهج الحدائق والأشجار ،، وجمال المروج ، والبساتين ، ونضارة الإخضرار ! وتيجان الورود ، ورحيق الأزهار ، ، وقطرات الندى ! ، وأعماق البحار ، ومنابع الأنهار ، والجداول ، والوديان ،، وخرير المياه وإنسكاب الأمطار !! !! وعظمة الصحاري والغفار ! ،، وأسرار الفيافي والفلاوات ورهبة الخلاء والأمكنة !! ،، وهدير العواصف والرعود ، وهبوب الرياح !!!
    هذه الكون ، وهذه الكائنات ،، وكل هذه الأشياء والأحياء ، تتحدى ذهنيتي في كل يوم ، وتحيرني في كل لحظة ، وفي كل حين ، حينما تنبض بتسبيح الجليل الرحيم !!! ...
    سأكتب ما يذهلني ويزلزلني من فرط هذا القبس الفريد العجيب ، فهل من مُعين أو حبيب ؟!!!

    المجد للرب القدير !!!

    وبسم الله الرحمن الرحيم أبدأ : قال القدير الجليل الرحيم :

    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ ۚ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ۖ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّىٰ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَىٰ أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا ۚ وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ .) صدق الله العظيم .

    تحياتي وأشواقي .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 00:05 AM

Ali Alkanzi
<aAli Alkanzi
تاريخ التسجيل: 21-03-2017
مجموع المشاركات: 4684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    الاخ مامون
    انسك هذا ليته ينسينا ما نحن فيه من غفلة وشرود ويعيدنا لقواعدنا لننطلق إلى السموات العلى
    فقلمك يحملنا حملاً ويجذبنا جذباً لمدار نحن عنه غافلون.
    وها انت تسعى جهد ايمانك بان نكون مؤمنين نتدبر القرآن تدبراً وويحي ثم ويحي فقد جفاني ام جوفت كتاب الله
    والذي فيه كل كلمة منه مشكاة فيها مصباح يضئ العقل ويضئ النفس ليذهب عنها الخبث والرجس ويتطهرها تطيرها
    فيه دعوة الله للإنسان أن يتفكرُ في ملكوته (وأنزلنا أليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون).
    حث الله الإنسان في كثير من الآيات بالتَدَبُرِ والتَفَكُرِ فيالآيات المحيطة به، أكانت هي في الأفاق،أم في أنفسنا، أم الأثنين معاً. فالله ميز الإنسان عن غيره من المخلوقات وبذر فيه ملكة التفكُر والتدبر في خلق الله للوصول إلى ذات الله مستهديا بأنبيائه ورسله، وعلى صدرهم يأتي رسولنا الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
    حالة التفكُر هي من الحالات العصية على النفس البشرية،فهي لا تغشى الناس إلا لماماً، لأن جل سوادنا لا يقوى ولا يرغب في الاستزادة، بل يأخذ بما جاء به الأولون: (بل قالوا إنا وجدنا أباءنا على أمة وإنا على أثارهم لمهتدون) آية 22 من سورة الزخرف.فأكثر من في الأرض يترك جهد التَفَكُرَ جانباً ويدعه لغيره كأنه فرض كفاية.لهذا نجد أغلب الناس منا يتبع الظن ويعتقد أن الحقيقة فيما يظن، متجاهلاً أن الظن لا يغني من الحق شيئاً، وفي مثل هؤلاء جاء قول الله: (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون) آية 116 سورة الأنعام.
    في عصرنا هذا، بل منذ عصور سبقت ترسخ لدى بعض العلماء والباحثين حالة التَفكُر والتدبُر البَنْاء والموضوعي في آيات الله في الكون، مع التفكير الناقد لما يجري حول الإنسانبحثاً عن الحق واليقين.
    قليل منا تغشاهُ حالة التفكُر والتدبُر في آيات الله. فهي كالخريف لمن حُظِيَ بها، قد تأتيهم بكرةً وفي رعيان شبابه،أو وتأتيه عند أوسط العمر، أو أرزله، وقد لا تأتيه أبداً.وقد تكون خريفاً متوازناً يسمح ماؤه بإنبات الزرع وحصاده، وقد يكون خريفاً متقطعاً، يأتيك في أوله فتنبت أرضك زرعاً أخضراً يعجب الزراع، ثمتكف السماء عن فيضها فيحترق الزرع وييبس الضرع، وتحل بأرضك سنوات عجاف يأكلن ما قدمت لهن. وقد يأتيك التفكر والتدبر في آخر العمر حيث لا يسعفك الزمن أن تزرع فيه ما ينبت إلا رمزاً. وهو ما أنا فيه من حال. فقد أتتني حالة التفكُر في آيات الله وأنا على شفا قبري، فإن سمح لي العمر وهذا الخريف الذي ترعد سحبه، بخلاص نفسي من الجدب الروحي فذلك خير، أما والفسيلة بيدي وقد أزفت ساعة الفراق، فهانذا غارسها عملاً بقول الرحمة المهداة صلى الله عليه وآله وسلم: " إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها"، لعل الله يغيض لها أن تكون نباتاً حسناً يستظل بظلها إنسان غيري، أما وإن رعاها فذلك فضل من الله عظيم. ولعل روحي تجد اليقين وأنا على ظهر الأرض قبل أن أكون ببطنها (وفي الأرض آياتٌ للموقنين) آية 20 من سورة الذاريات،لتستوي النفس اللوامة على الجودي ثم لتتراجع مفسحة المكان للنفس المطمئنة،ليمتزج القلب مع اليقين حيث لا آسىً علي ما مضى،ولا فرحاً بما أتي، وليطمئن القلب بأن القرآن الذي بين أيدينا، والذي نتلوه أناء الليل واطراف النهار،ما كان حديثاً يفترى، ولكن تصديق الذي بين يديه، وتفصيل كل شيء،وهو من عند الله أنزله على عبده نبي الهدى، الرحمة المهداة، محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم.
    ودعنا اخي الحبيب مامون نمضي معك مصطحبين كتاب الله فيما بقى من ايام لشهر كريم عظيم فيه تغغر الذنوب وتضاعف الاعمال الصالحات
    لك مني السلام اطيبه
    ونتابع قلمك المرهف والمرهق بالسعي نحو رب كريم رحيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 09:14 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: Ali Alkanzi)

    عزيزي علي الكنزي ،، رمضان كريم ،،

    هذا سفر عجيب ( قمة معاني الكون في أخير كلام بالوجود على الإطلاق ) ،، فقط ننتظر أن يفتح علينا القدير برطب جنيات !!

    وأبدأ بتلك الآيات الأولى المدرجة في صدر المقال وانطباعاتي المتواضعة :

    عملية الخلق المذهلة وصيرورتها الدائمة بواقعنا المعاش ،، من أديم الأرض وثمارها وبذورها المدهشة ،، وتلك النطفة العجيبة وخلقها ، في حد ذاتها معجزة ،، ومعامل الخلق المذهلة التي لا تضاهيها معامل ولا أي مختبرات في الوجود ،، وهي ماثلة أمامنا ، بينما هي تتم في كل لحظة وكل حين ، على مدار الساعة واليوم !!! شىء عجيب مهيب مُذهِل ومُحير !!! ،، ثم أن المطر في سقطه الحنون حين ينزل ،، ( ياخي شىء عجيب ) !! .. وحينما ينسكب بشذاه فيسحر الأجواء ، ويُعطِر الأمكنة ، ويقبل ثنايا الأرض ويعانق أديمها وأبسطتها ويغوص بالرمال والكثبان والتلال ،، فتستحيل إلى جنان ومروج خضراء ،، وورود متفتحة وأزهار مبهجة وألوان خرافية !! يا له من إبداع مدهش ، مذهل ، ومُحير لأبعد الحدود،، فهو أقرب للخيال ، أو الأحلام من الحقيقة الماثلة !!

    تحياتي ومودتي

    سأواصل

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 06:58 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم )
    ( ق ۚ وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ (1) بَلْ عَجِبُوا أَن جَاءَهُم مُّنذِرٌ مِّنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَٰذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ (2) أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا ۖ ذَٰلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ (3) قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنقُصُ الْأَرْضُ مِنْهُمْ ۖ وَعِندَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ (4) بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَّرِيجٍ (5) أَفَلَمْ يَنظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِن فُرُوجٍ (6) وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (7) تَبْصِرَةً وَذِكْرَىٰ لِكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيبٍ (8) وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُّبَارَكًا فَأَنبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ (9) وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَّهَا طَلْعٌ نَّضِيدٌ (10) رِّزْقًا لِّلْعِبَادِ ۖ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتًا ۚ كَذَٰلِكَ الْخُرُوجُ ) .
    صدق الله العظيم

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 06:58 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم )
    ( ق ۚ وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ (1) بَلْ عَجِبُوا أَن جَاءَهُم مُّنذِرٌ مِّنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَٰذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ (2) أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا ۖ ذَٰلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ (3) قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنقُصُ الْأَرْضُ مِنْهُمْ ۖ وَعِندَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ (4) بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَّرِيجٍ (5) أَفَلَمْ يَنظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِن فُرُوجٍ (6) وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (7) تَبْصِرَةً وَذِكْرَىٰ لِكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيبٍ (8) وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُّبَارَكًا فَأَنبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ (9) وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَّهَا طَلْعٌ نَّضِيدٌ (10) رِّزْقًا لِّلْعِبَادِ ۖ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتًا ۚ كَذَٰلِكَ الْخُرُوجُ ) .
    صدق الله العظيم

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 07:09 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15597

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    أمران مقترنان ليس ورءءهما مبتغى لمبتغ وليس دونهما بلاغ لطالب
    القرآن وحياة محمد
    الإستاذ محمود محمد طه
    كيفك يا ابا منى
    مشتاقون
    اليومين دي مشهدي السيمفونية اعلاه
    خاتيها في الاسكرين بتاعة الكمبيوتر وزي المسيحيين أبدأ بيها يومي وأختمو بيها
    جميل أن هذا من ذاك وتينك من هاتين
    ادر صرفا خمور الأندرينا
    سلام للقوم اللا يشقى بهم جليسهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 08:03 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: أمران مقترنان ليس ورءءهما مبتغى لمبتغ وليس دونهما بلاغ لطالب
    القرآن وحياة محمد
    الإستاذ محمود محمد طه
    كيفك يا ابا منى
    مشتاقون
    اليومين دي مشهدي السيمفونية اعلاه
    خاتيها في الاسكرين بتاعة الكمبيوتر وزي المسيحيين أبدأ بيها يومي وأختمو بيها
    جميل أن هذا من ذاك وتينك من هاتين
    ادر صرفا خمور الأندرينا
    سلام للقوم اللا يشقى بهم جليسهم

    يا الله !!! أخوي عبدالله عثمان ،، رمضان كريم ،، و يا حليلكم ياخي يا حليلكم ،، شيتا جابك ده والله سمح بالحيل ،،، مشتاقين كتير والله للنزيهة وأسماء وفايز وجميع الأحباب وسلام كتير ليهم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 08:48 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: أَفَلَمْ يَنظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِن فُرُوجٍ (6) وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (7) تَبْصِرَةً وَذِكْرَىٰ لِكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيبٍ (8) وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُّبَارَكًا فَأَنبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ (9) وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَّهَا طَلْعٌ نَّضِيدٌ (10) رِّزْقًا لِّلْعِبَادِ ۖ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتًا ۚ كَذَٰلِكَ الْخُرُوجُ ) .
    صدق الله العظيم

    أخوي عبدالله عثمان ،، لكم هو مشوق ذاك التطلع إلى أعلى والإنطلاق لما وراء الآفاق ، وإلى ما بعد عميق الأعماق ،، ولكم تعذبني وتشدني آيات الآفاق واستغرق في التأمل والتفكير العميق في كيف ينبت الزهرة الجميلة ، وكيف يبدع رحيقها وشذاها وألوانها البهيجة !! وأي تقنية وأي علم وأي قدرة وأي مهارة تلك التي تبدع زهرة رقيقة ساحرة ، جذابة ، أو وردة فاتنة فائحة العطر بديعة الألوان !! ،، أي فنِ وأي تشكيل وأي جمال ! ،، وما الذي يكتنز من خلف المدى والأشياء والقدرات ؟!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 05:45 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم * بسم الله الرحمن الرحيم

    إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164) .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 01:57 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164

    يا ألهي !!! وأي خلق هو هذا الذي يُذِهل العقل ويُحير الفكر !! فالسماء وحدها حكاية ليست لها نهاية بآفاقها العلية الممتدة الآخذة للبصر والقلب والروح ،، و بألوان طيفها ، ولوحات كواكبها ونجومها ، وتشكيلاتها الباهرة المدهشة ، وأبعادها الآسرة المُحيرة ،، وما يكون من ورائها ، من آفاق أُخر خفيه من خلف المدى المديد الذي يمتد بلا حدود ولا تناهي !!! ،،، وليلها ذاك الهادىء بسكونه العجيب ، وكنهه العجيب المحبوب حين تفرد السماوات جناحاتها الماهلة لتغطي أجواء الأرض وتحتضن أديمها وأشياءها وحيواتها ونباتاتها وأشجارها وظلالها الداكنة !! ذلك الليل الجميل المهيب الحنون حين يكتسح أفئدتنا ويغمرنا بسحره وهيبته وسكونه ويظللنا بغيومه الظليلة ،، ثم لا يفتأ أن يغادرنا منسحبا بنسائمه وأشجانه وسمره وأقماره ،، ليعانق مطالع الفجر والإصباح ليذوب في عز النهار !! ،، هي أنشودة الليل والنهار الخالدة تتغنى بالأرض والناس والأشياء على الدوام حاملة هذا الحراك بأفلاكه وأضوائه وأنواره ،، وأطياره ،وبحاره ، وأنهاره ، وأمطاره ، ونسائمه الفواحة !!! ،،،،

    فالمجد للعلي القدير ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 08:03 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ ۖ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ) صدق الله العظيم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 08:56 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ) صدق الله العظيم .

    يا إلهي !!! هذا أمر عجيب ،، أن تأت الشمس العظيمة ، العجيبة ، بهالتها الرهيبة ، وبوجهها العصي على عين المشاهدة ، والذي يستحيل أن يُرى بالعين المجردة من شدة وميضها وإشعاعها وجبروتها وقوتها الهائلة !! ،، وكم هي مُحيرة في اتزان درجة حرارتها المقسمة بدرجات غاية في الدقة والإنضباط بدءاَ من بزوقها الحاني اللطيف عند الفجر ،، وضحاها ،، وهجيرها العصيب ، وأصيلها وعصرها الحالم ،، وسحر المغيب !!! .. والأكثر إدهاشاً وإعجازاً في أمرها هو ديمومة خروجها على مدى الدهور والعصور والأزمان الضاربة في القدم !! وانضباط حركتها ودورانها وتوقيتها بهذه الدينماكية المُذهلة المُحيرة !! ،، فيتتالى إطلالها اليومي على مر الأيام دون تباطؤ أو تلكؤ أو تأخير !!! ولكم كنت ولا زلت أحار واستغرب بأنها لم تغب علينا ولو ليوم واحد طيلة فترات أعمارنا المديدة !! ،، فلو أنك مثلاً في عمر الستين ، تكون قد خرجت عليك بمعدل 60×365 = 21,900 مرة من دون زيادة ولا نقصان ، ولو أنك بفي الأربعين تكون قد دارت عليك بعدد 40×365 = 14,600 دورة بلا زيادة ولا نقصان !!! وهكذا تدور في صمتها الطويل ، وسرها الغريب ، وحركتها الدؤوبة ، واستمراريتها المتقنة المعجزة !! ،، فيتغير الناس ،، وتختلف الأمكنة ، والأزمان ،، وهي في سريانها وصيرورتها المتزنة المتوازنة الثابتة ، وطلتها المستدامة من جهة الشرق !!! ،،، فيا له من إعجاز يفوق الوصف !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 11:35 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    المجد لله في الأعالي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2018, 06:56 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    آية الكرسي العظيمة :

    اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255) صدق الله العظيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2018, 03:10 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (26) تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ ۖ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ ۖ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ ) صدق الله العظيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2018, 08:12 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ ۖ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ ۖ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ ) صدق الله العظيم

    ديمومة المشهد وعظمته ورسوخ إنسداله العجيب حين يخيم الدجى ويهيمن على الأرض ويغمر آفاقها ، فتغرق أجواءها في ظلمة حالكة ظليلة ، تزينها لوحات السماء الرهيبة ، حين تبرق بأفلاكها وتلمع بنجومها ونيازكها بذلك الوميض الباهر البديع ،، وحين تقبل الظلمة الضياء البهي عند تباشير الفجر لحظة ذاك الخيط الشفيف !! فيا له من عناق عظيم يحدث على مر الأيام ساعة كل صباح ،، حين صياح الديكة معلنة بدء دبيب الحياة ، لتبيض الدجاجات الرقيقة الحنونة بدررٍ دافئة ناصعة البياض !! ،، ثم تفقس أخريات كتاكيتها الوديعة !!! .... فلله القدير مافي السماوت ومافي الأرض !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-05-2018, 03:22 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَىٰ عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ (5) هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ) صدق الله العظيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-05-2018, 08:47 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَىٰ عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ (5) هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )
    صدق الله العظيم
    يا إلهي ،،، ويا ليتك تكون جاهي !!!! ... وكيف يخفى عليك شىء ،، وأنت القدير الفنان المبدع الماهر ، الفائق القدرة و الإبداع !! ،، وكيف يكون خلق هذه الكائنات ، وإبداعها ، وتشكيلها ، وتصويرها العظيم ، في عتمة ذاك البيت الخفي المُتقن ، المُجهز بتقنيات عالية المهارة ، ومُحيرة ، وفائقة الدقة والتنسيق !! وبتلك الأنظمة والمختبرات والمعامل المتطورة ، التي لا تخطر على بال ،،، بينما هي مختبئة في رحم أنثى ،، هي ذاتها مُشكَلة ومُتقنة ومُصورة و مُنسقة ، ومُجسدة بقدرات وتقنيات لا يتصورها عقل إنس ، ولا جان !!! ...

    المجد لله العلي الكبير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-05-2018, 03:01 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    إلى الأعالي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-05-2018, 06:52 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإالله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ) صدق الله العظيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-05-2018, 10:38 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: ( إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ ) صدق الله العظيم .

    كم هي مُذهِلة وعظيمة هذه السماوات العلية !!! ،، وكيف أن عظمتها تكمن في كونها ، أخطر وأرهب وأجمل لوحة تشكيلية على خارطة الوجود ، بشمسها النهارية المُدهشة ودرجاتها المتفاوتة الموزونة والمتزنة بمقاييسها الدقيقة والفائقة الدقة والإتساق والنظام !! وبنجومها الضاوية البديعة !! وكواكبها السيارة !! وأقمارها المنيرة !! وألوان آفاقها ،، وسحبها ، ورياحها وأمطارها وأطيارها الجميلة !! ،،، وكم هي عامرة وثرية وخصيبة ، هذه الأرض الحنونة بكل مافيها من إعجاز وإدهاش وخبايا وغابات وجبال ووديان وأنهار وبحار وخلجان وواحات ومرافىء وشطآن !!! ،،، وكم هي ساحرة ومتسقة بأوقاتها ومواقيتها المنضبطة الملائمة !!! ..

    المجد للعلي القدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-05-2018, 00:57 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ) صدق الله العظيم


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-05-2018, 00:57 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ) صدق الله العظيم


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-05-2018, 00:57 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ) صدق الله العظيم


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-05-2018, 09:15 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ) صدق الله العظيم

    ويا لها من نفس غريبة دقيقة الخلق ، عصية الوصف !! ،، فتأمل إشراقاتها تلك الناصعة ،الصافية ، حين طفولتها العذبة البريئة الوضيئة ، بينما هي شاشة بيضاء لا يعكر صفوها شىء ، ولا ضنك ، ولا ضيق ،، ولا حتى رداءة الأجواء ، ولا صعوبتها ، ولا قساوة الأيام ، ولا حلكة الليالي ،، ولا شظف العيش !! ،، هميمة ،، تواقة ، شغوفة ، وملهمة ،، حين صباها وبلوغها لمقام ( ذلك المحراب القدسي العجيب ! ) ،، ووشائج الحب والمشاعر والعواطف الجياشة والأحاسيس العميقة ، حين تتنزل عليها كأنها الهطل الحنون !!! ،، فيا له من عطاء !!! ،،، من حبيب ليس كمثله حبيب !!! ، حين يفيض بذاك العشق الخرافي العجيب ،، والوله والإشتياق ، ولواعج المحبة السرمدية وعذاباتها وأسرارها ،، وانجذاب القلوب المفعمة بذلك الحب الكبير العظيم ، وبالجمال والمحنة والوئام ،، في أوج اختلاجاتها الجميلة المضنية المنسابة ،، ولوعة الحبيب للمحبوب !!! ،، هي تلك النفس البديعة العجيبة بأعماقها السحيقة ،، وآفاقها العلية في صيرورتها وسعيها الحثيث وانجذابها العجيب الغريب ، نحو صنوها المعشوق !! ،،،

    لك المجد أيها القدير العلي الكبير ،، يا واهب العشق الكبير ،، ويا منبع الخير والحب والجمال !!! ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-05-2018, 10:59 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2018, 02:28 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ يالله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكْكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ ۗ وَإِنْ تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُوا هَٰذِهِ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ۖ وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُوا هَٰذِهِ مِنْ عِنْدِكَ ۚ قُلْ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ۖ فَمَالِ هَٰؤُلَاءِ الْقَوْمِ لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا ) صدق الله العظيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2018, 03:20 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكْكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ

    ( الموت ! ) وياله من لغز محير ، غامض ، ينتظر هذا الجسد العجيب البديع ، الفاني ، حيث لا ينجو أحد من العالمين !! ،، وكيف يكون المصير ، بعد رحلة غريبة منذ تلك النشأة الأولى ، بنضارتها وعذوبتها ولطافتها ،، وسعادتها الغامرة !! و ذلك الصبا اليافع بشموخه وقوته وعافيته واكتمال هيئته الشامخة المعافاة ،، وصيرورته المحيرة الصائرة إلى ضعف ، ثم زبول ،، ثم شيخوخة مضنية لا حل لها ،، ولا فرار منها !!! ،،،، فيا له من أمر مُعجز وعجيب ، ومُحير !!! ..

    فلله المجد في الأعالي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2018, 08:02 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ﴿ وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ ﴾ صدق الله العظيم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2018, 00:22 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: ﴿ وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ ﴾ صدق الله العظيم .

    يا إلهي !!!!! ( مفاتح الغيب ) !!!! .. آية الرصد الشاملة هذه ، ذكرت قبل أكثر من 1400 سنة أو ينيف ،، في زمان كان الإنسان فيه يعيش في ظلمة دامسة ، ويشرب من البئر ،، ويتحرك بالدابة !!! ،، ولم تك به أجهزة رصد أو اتصالات ، ولا كاميرات ، ولا أقمار صناعية ، أو تقنيات متقدمة ،، وكمبيوترات ، وإنترنت ومواقع اتصالات ، ولا أجهزة دقيقة متطورة كالحادثة بعالم اليوم ، وبهذا الزمان المنطلق إلى ما لانهاية ،، والذي لم يك يخطر على بال !! وما خفي هو الأعظم على الدوام ، بما لا يقاس !!! ..... وحتماً سأعود بالتفصيل عند آيات أخريات مماثلات , وأكثر إدهاشاً !!! ......

    ولله العزة والقوة والمجد ،، من قبل ومن بعد !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2018, 10:56 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( قال تعالى: ﴿ وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ) صدق الله العظيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2018, 11:11 PM

عمر التاج
<aعمر التاج
تاريخ التسجيل: 08-02-2008
مجموع المشاركات: 6953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    تأملات قيمة وعصف ذهني ممتاز يا اخ مأمون
    وحبذا لو كان له مرجعيات فقهية راسخة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2018, 08:20 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: عمر التاج)

    Quote: تأملات قيمة وعصف ذهني ممتاز يا اخ مأمون
    وحبذا لو كان له مرجعيات فقهية راسخة

    عزيزي الجميل عمر التاج ،، سلامات وتحية طيبة ،،ورمضانك كريم وعامر .. حضورك تاج على رأسي ،، وحتماً سأعود .

    خالص تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2018, 00:00 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( قال تعالى: ﴿ وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ) صدق الله العظيم
    منظومة النوم العجيبة !!!!! هي فقرتنا القادمة ، فترقبوها ،،

    أرجو التوفيق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2018, 11:26 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ريثما نعود لو الله شاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2018, 11:26 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ريثما نعود لو الله شاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2018, 11:06 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: ( قال تعالى: ﴿ وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ) صدق الله العظيم

    النوم وأسراره الغامضة ا!!! هذا الناموس العجيب ،، ومنظومته المحيرة ،، بنعاسه وغفواته ،، وهمهماته ، وشخيره ، ودقائقه ،، وأحلامه ، ورؤاها المدهشة ، وعوالمها الحالمة الجميلة ، وأضوائها الخافتة الوضاءة !!! ... فيا له من ( سيستم ) عجيب مُعجز وباعث للحيرة والغرابة والإندهاش !!! لكأنه الموت والناس هامدون بسكون ذاك الليل البهيم ،، ويخيل إليك من فرط استغراقهم العميق بأنهم سوف لا يستيقظون !!! ولكنها قدرة القادر المبدع القدير !!!

    فسبحان الذي لا يغفو ولا ينام ولا يغمض له جفن ، ولا يشرد عنه بال !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2018, 00:06 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    وفي شأن منظومة النوم العجيبة و ( سيستمه المُحكم ) كُتِب في الموسوعة الحرة ( الويكيبيديا ) التالي :
    * النوم هو حالة طبيعية من الاسترخاء عند الكائنات الحية، وتقل خلاله الحركات الإرادية والشعور بما يحدث في المحيط، ولايمكن اعتبار النوم فقدانا للوعي, بل هو تغيرا لحالة الوعي ، ولا تزال الأبحاث جارية عن الوظيفة الرئيسية للنوم إلا أن هناك اعتقادا شائعا ان النوم ظاهرة طبيعية لإعادة تنظيم نشاط الدماغ والفعاليات الحيوية الأخرى في !!
    حتى خمسينيات القرن العشرين ، كان معظم الناس يفكرون في النوم على أنه جزء سلبي من الحياة اليومية. نحن نعلم الآن أن أدمغتنا نشطة للغاية أثناء النوم. علاوة على ذلك ، يؤثر النوم على أدائنا اليومي وصحتنا الجسدية والعقلية بطرق عديدة بدأنا للتو في فهمها. إذن "ما هو النوم؟" :
    تتحكم المواد الكيميائية الإشعاعية العصبية المسماة الناقلات العصبية في ما إذا كنا نائمين أو مستيقظين من خلال العمل على مجموعات مختلفة من الخلايا العصبية ، أو الخلايا العصبية ، في الدماغ. الخلايا العصبية في جذع الدماغ ، الذي يربط الدماغ بالحبل الشوكي ، تنتج ناقلات عصبية مثل السيروتونين والنورادرينالين التي تبقي بعض أجزاء الدماغ نشطة بينما نحن مستيقظون. تبدأ عصبونات أخرى في بادىء الدماغ في الإشارة عندما نغرق. يبدو أن هذه الخلايا العصبية "تغلق" الإشارات التي تبقينا مستيقظين. كما تشير الأبحاث إلى أن مادة كيميائية تسمى الأدينوزين تتراكم في دمنا بينما نكون مستيقظين ونسبب النعاس. هذه المادة الكيميائية تنهار تدريجيا بينما ننام.
    ما هي مراحل النوم؟ :
    أثناء النوم ، نمر عادة خلال خمس مراحل من النوم: مراحل 1 و 2 و 3 و 4 و حركة العين السريعة (REM). تتطور مراحل النوم هذه في دورة من المرحلة الأولى إلى مرحلة حركة العين السريعة ، ثم تبدأ الدورة من جديد مع المرحلة الأولى. ننفق حوالي 50 بالمائة من وقت نومنا الإجمالي في المرحلة الثانية من النوم ، ونحو 20 بالمائة في نوم الريم ، والباقي 30 في المئة في المراحل الأخرى. الرضع ، على النقيض من ذلك ، يقضون نصف وقت نومهم في نوم الريم.
    * المرحلة الأولى النوم خلال المرحلة الأولى ، وهي النوم الخفيف ، ننزلق إلى الداخل والخارج من النوم ويمكن إيقاظها بسهولة. تتحرك أعيننا ببطء شديد ويبطئ نشاط العضلات. الناس الذين استيقظوا من مرحلة النوم الأولى يتذكرون في كثير من الأحيان الصور البصرية المجزأة. كما يعاني العديد من الانقباضات العضلية المفاجئة التي يطلق عليها اسم عضلة القلب النخرية أو الهزات النحيفة ، وغالباً ما يسبق ذلك إحساس بالسقوط. هذه الحركات المفاجئة تشبه "القفزة" التي نصنعها عند الدهشة.
    المرحلة الثانية :
    عندما ندخل مرحلة النوم الثانية ، تتوقف حركات العين لدينا ، وتصبح موجات الدماغ لدينا (تقلبات النشاط الكهربائي التي يمكن قياسها بواسطة الأقطاب الكهربائية) أبطأ ، مع وجود موجات عرضية من الموجات السريعة تسمى مغازل النوم.

    المرحلة الثالثة ، والرابعة : نوم ال REM :
    في المرحلة 3 ، تبدأ موجات الدماغ البطيئة للغاية تسمى موجات دلتا في الظهور ، تتخللها موجات أصغر وأسرع. في المرحلة الرابعة ، ينتج الدماغ موجات دلتا بشكل حصري تقريبًا. من الصعب جداً تنبيه شخص ما خلال المراحل 3 و 4 ، والتي تسمى معاً النوم العميق. لا توجد حركة العين أو نشاط العضلات. إن الناس الذين يستيقظون أثناء النوم العميق لا يتأقلمون على الفور وغالباً ما يشعرون بالنعاس والارتباك لعدة دقائق بعد الاستيقاظ. يعاني بعض الأطفال من التبول اللاإرادي أو الرعب الليلي أو المشي أثناء النوم أثناء النوم العميق.
    بيانات دراسة النوم مع EEG ، EOG و EKG :
    عندما ننتقل إلى نوم الريم ، يصبح تنفسنا أسرع ، غير منتظم ، وسطح ، وعيوننا تنطلق بسرعة في اتجاهات مختلفة ، وتصبح عضلاتنا مشلولة بشكل مؤقت. يزداد معدل ضربات القلب لدينا ، يرتفع ضغط الدم لدينا. عندما يستيقظ الناس أثناء نوم الريم ، غالباً ما يصفون أحلام وحكايات غريبة وغير منطقية !!! منقول من : ( الويكيبيديا ) .

    فسبحان الذي لا ينام ولا يأكل الطعام !!!



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2018, 02:02 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: Quote: ( قال تعالى: ﴿ وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ) صدق الله العظيم

    يا إلهي !!! ويا له من موت مصغر تتوقف فيه ديناميكية حركة الحياة تماما ، فلا يد تمسك ولا قدم تروح ، ولا عين ترمق ،ولا بصر يشاهد ، ولا أذن تسمع !! !! ، وترتاح أعضاء الكائن الحي في هدنة مبرمجة ومنسقة إلى حد مُدهش وموزونة بمقاييس دقيقة ومُذهلة !! .. والغريب في الأمر هو إنضباط دورته العجيبة التي تحدث بعد ساعات محددة من قبل أن تجتاحنا تلك الغيمة العارمة من ذلك النعاس المهيمن !! ،، والأكثر غرابة من هذا هو آلية استيقاظنا منه بتلك السلاسة والسهولة ، ونظامها المنضبط المتقن !!

    يا لله العظيم القدير !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2018, 02:02 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: Quote: ( قال تعالى: ﴿ وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ) صدق الله العظيم

    يا إلهي !!! ويا له من موت مصغر تتوقف فيه ديناميكية حركة الحياة تماما ، فلا يد تمسك ولا قدم تروح ، ولا عين ترمق ،ولا بصر يشاهد ، ولا أذن تسمع !! !! ، وترتاح أعضاء الكائن الحي في هدنة مبرمجة ومنسقة إلى حد مُدهش وموزونة بمقاييس دقيقة ومُذهلة !! .. والغريب في الأمر هو إنضباط دورته العجيبة التي تحدث بعد ساعات محددة من قبل أن تجتاحنا تلك الغيمة العارمة من ذلك النعاس المهيمن !! ،، والأكثر غرابة من هذا هو آلية استيقاظنا منه بتلك السلاسة والسهولة ، ونظامها المنضبط المتقن !!

    يا لله العظيم القدير !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2018, 10:38 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً ۖ إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (74) وَكَذَٰلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ (75) فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا ۖ قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآفِلِينَ (76) فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ (77) فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَٰذَا رَبِّي هَٰذَا أَكْبَرُ ۖ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ ) صدق الله العظيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2018, 10:04 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا ۖ قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآفِلِينَ (76)

    يا إلهي !!! هي حتمية مجىء الليل والنهار ، وتوالي دورتيهما المذهلة ، وصيرورة تعاقبهما المتتالية بلا انقطاع ، واستمراريتها لقرون طويلة ، بل لآلاف السنين ، هي لعمري أمر عجيب ومُحير !!! ويا لجنون الليل بنجومه الوضاءة المنيرة وكواكبه السيارة المنتشرة كاللآلي ،، وبريقها العجيب !! ،، فمن أين لها هذا السطوع الغريب ؟! ومن أين لها هذا البريق الأخاذ البهي ؟!! ويا لها من أنوار باهرة ، مُبهِجة ، وجاذبة !!! ،،، هي لوحة السماء المدهشة الساحرة المتجددة حين يسدل الليل أجنحته كل يوم ، فلا يتأخر ، ولا يُبطىء ، ولا يختل أو يرتبك نظامه الدقيق العجيب !! ،، ولو لهنيهة ، أو لبرهة ، أو لساعة !!،، كما لا تتوقف صيرورته ولا تغيب !!! ،،، وحين تألق ذلك الكوكب العظيم الذي أدهش الخليل ،، حتى خاله المُهيمن !! ،، لولا أفوله واختباءه وخفتانه وانهزامه أمام سطوة أضواء الفجر ، ورهبة وميض الشروق !!! ،،، فما الذي خلف هذا المهرجان البديع ؟!! وما الذي فوق ذلك الكرنفال المنير الوضاء ،، سوى بديع السموات والأرض ، وبارئها الجليل القدير ؟!!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2018, 10:04 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا ۖ قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآفِلِينَ (76)

    يا إلهي !!! هي حتمية مجىء الليل والنهار ، وتوالي دورتيهما المذهلة ، وصيرورة تعاقبهما المتتالية بلا انقطاع ، واستمراريتها لقرون طويلة ، بل لآلاف السنين ، هي لعمري أمر عجيب ومُحير !!! ويا لجنون الليل بنجومه الوضاءة المنيرة وكواكبه السيارة المنتشرة كاللآلي ،، وبريقها العجيب !! ،، فمن أين لها هذا السطوع الغريب ؟! ومن أين لها هذا البريق الأخاذ البهي ؟!! ويا لها من أنوار باهرة ، مُبهِجة ، وجاذبة !!! ،،، هي لوحة السماء المدهشة الساحرة المتجددة حين يسدل الليل أجنحته كل يوم ، فلا يتأخر ، ولا يُبطىء ، ولا يختل أو يرتبك نظامه الدقيق العجيب !! ،، ولو لهنيهة ، أو لبرهة ، أو لساعة !!،، كما لا تتوقف صيرورته ولا تغيب !!! ،،، وحين تألق ذلك الكوكب العظيم الذي أدهش الخليل ،، حتى خاله المُهيمن !! ،، لولا أفوله واختباءه وخفتانه وانهزامه أمام سطوة أضواء الفجر ، ورهبة وميض الشروق !!! ،،، فما الذي خلف هذا المهرجان البديع ؟!! وما الذي فوق ذلك الكرنفال المنير الوضاء ،، سوى بديع السموات والأرض ، وبارئها الجليل القدير ؟!!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2018, 11:20 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ
    صدق الله العظيم ...
    فكم هو بازخ ومُدهش وجميل ، وجه هذا القمر البديع !! ،، و لعله قد كان ليلة بدر التمام ، حين أفتتن به الخليل ، وهام ببريق أنواره البهية ،،، وحار لأنواره الوديعة الحالمة !!! ،،، حينما انسكب بأشعته الوديعة الهادئة الحنونة !! ،، وما الذي أبدع وجهه ؟؟!!! وما الذي زيًن هالته المنيرة ؟!! وما الذي جعل سطعه منتشراً ومستحوذا ومحتضناً للوجود بهذا البهاء ، وهذا النقاء ، وهذا الصفاء المريح ؟!!! ما الذي شكًل أبعاده ، وحدد بعده ، وقدًر جمال أنواره وآمادها المُذهِلة ؟!!! سوى بديع السماوات والأرض ، الجليل الرحيم !!!

    يا لله العظيم !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2018, 11:20 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ
    صدق الله العظيم ...
    فكم هو بازخ ومُدهش وجميل ، وجه هذا القمر البديع !! ،، و لعله قد كان ليلة بدر التمام ، حين أفتتن به الخليل ، وهام ببريق أنواره البهية ،،، وحار لأنواره الوديعة الحالمة !!! ،،، حينما انسكب بأشعته الوديعة الهادئة الحنونة !! ،، وما الذي أبدع وجهه ؟؟!!! وما الذي زيًن هالته المنيرة ؟!! وما الذي جعل سطعه منتشراً ومستحوذا ومحتضناً للوجود بهذا البهاء ، وهذا النقاء ، وهذا الصفاء المريح ؟!!! ما الذي شكًل أبعاده ، وحدد بعده ، وقدًر جمال أنواره وآمادها المُذهِلة ؟!!! سوى بديع السماوات والأرض ، الجليل الرحيم !!!

    يا لله العظيم !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2018, 10:53 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَٰذَا رَبِّي هَٰذَا أَكْبَرُ ۖ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ ) صدق الله العظيم

    يا إلهي وأنت جاهي حين أعرفك بهذا الكوكب العجيب !!! وياله من كوكب ،، هذا القرص الجبار الهائل المُذهِل المُدهش العظيم !!! ،، ويالها من شمس معجزة ومُحيرة ‘‘ هي أُس الحياة وقصتها الطويلة على الأرض ، بقوتها وجبروتها وطاقاتها الهائلة ، وبهالتها الجاهرة العصية على النظر والمشاهدة بالعين المجردة !! بسطوعها البراق المعجز وقوة تسليط أضوائها ،، واتساع مداها ، وسرعة انتشارها وغمرها للأشياء والأحياء !!! ،، فكم هي وضاءة مشرقة حين إشراقها المبهج اللطيف ،، وديعة ، خفيفة حين ضحاها الجميل ،، صعيبة حارقة عند انتصافها وقربها من الأرض والرؤوس !!،،، وكم هي ودودة حانية حين أصيلها الودود اللطيف !!! ،،، ويا لعظمتها ، ويا لسرها الغريب ،،وصيرورتها المحيرة ،، ودورانها على مدى الأيام والسنين والقرون والعصور ،، بلا تبدل !! ولا تأخر !! ولا توقف !! ولا اختفاء !! ولا مغيب ،، ولو ليومٍ واحد !!!! ............... آمنت بإلله القوي العزيز !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2018, 10:53 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَٰذَا رَبِّي هَٰذَا أَكْبَرُ ۖ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ ) صدق الله العظيم

    يا إلهي وأنت جاهي حين أعرفك بهذا الكوكب العجيب !!! وياله من كوكب ،، هذا القرص الجبار الهائل المُذهِل المُدهش العظيم !!! ،، ويالها من شمس معجزة ومُحيرة ‘‘ هي أُس الحياة وقصتها الطويلة على الأرض ، بقوتها وجبروتها وطاقاتها الهائلة ، وبهالتها الجاهرة العصية على النظر والمشاهدة بالعين المجردة !! بسطوعها البراق المعجز وقوة تسليط أضوائها ،، واتساع مداها ، وسرعة انتشارها وغمرها للأشياء والأحياء !!! ،، فكم هي وضاءة مشرقة حين إشراقها المبهج اللطيف ،، وديعة ، خفيفة حين ضحاها الجميل ،، صعيبة حارقة عند انتصافها وقربها من الأرض والرؤوس !!،،، وكم هي ودودة حانية حين أصيلها الودود اللطيف !!! ،،، ويا لعظمتها ، ويا لسرها الغريب ،،وصيرورتها المحيرة ،، ودورانها على مدى الأيام والسنين والقرون والعصور ،، بلا تبدل !! ولا تأخر !! ولا توقف !! ولا اختفاء !! ولا مغيب ،، ولو ليومٍ واحد !!!! ............... آمنت بإلله القوي العزيز !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2018, 10:53 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَٰذَا رَبِّي هَٰذَا أَكْبَرُ ۖ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ ) صدق الله العظيم

    يا إلهي وأنت جاهي حين أعرفك بهذا الكوكب العجيب !!! وياله من كوكب ،، هذا القرص الجبار الهائل المُذهِل المُدهش العظيم !!! ،، ويالها من شمس معجزة ومُحيرة ‘‘ هي أُس الحياة وقصتها الطويلة على الأرض ، بقوتها وجبروتها وطاقاتها الهائلة ، وبهالتها الجاهرة العصية على النظر والمشاهدة بالعين المجردة !! بسطوعها البراق المعجز وقوة تسليط أضوائها ،، واتساع مداها ، وسرعة انتشارها وغمرها للأشياء والأحياء !!! ،، فكم هي وضاءة مشرقة حين إشراقها المبهج اللطيف ،، وديعة ، خفيفة حين ضحاها الجميل ،، صعيبة حارقة عند انتصافها وقربها من الأرض والرؤوس !!،،، وكم هي ودودة حانية حين أصيلها الودود اللطيف !!! ،،، ويا لعظمتها ، ويا لسرها الغريب ،،وصيرورتها المحيرة ،، ودورانها على مدى الأيام والسنين والقرون والعصور ،، بلا تبدل !! ولا تأخر !! ولا توقف !! ولا اختفاء !! ولا مغيب ،، ولو ليومٍ واحد !!!! ............... آمنت بإلله القوي العزيز !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2018, 09:36 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    أعوذ بإالله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم

    ( ۞ إِنَّ اللَّهَ فَالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوَىٰ ۖ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ ۖ فَأَنَّىٰ تُؤْفَكُونَ ) صدق الله العظيم


    الله الله الله الله !!!! ،،، يا إلهي ،، شىء عجيب !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2018, 11:33 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    الله الله الله !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2018, 12:34 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: ( ۞ إِنَّ اللَّهَ فَالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوَىٰ ۖ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ ۖ فَأَنَّىٰ تُؤْفَكُونَ ) صدق الله العظيم

    يا إلهي !! هو كفلق الصباح أو أعظم فلقاً !! هذه الحبة أو تلك البذرة بجرمها الصغير !! ،، وكيف تصبح نخلة عظيمة أو شجرة مانجو أو شجرة برتقال شامخة !! ،، ويا لها من تقنية مُذهِلة ، ويا لها من آلية مُعجزة ومُحيرة ،، من صانع عليمٍ خبير ، ومُبدعٍ ، وقدير ،، لا تُضاهي خبرته خبرة ، ولا مقدرته مقدرة ، ولا علمه علم !! ،، ثم كيف لها وهي حبة صلدة جامدة قوية لا مذاق لها ،، حين تصبح بين ليلة وضحاها ، برتقالة صفراء جميلة وممتلئة بالعصير ،، أو تكون بطيخة خضراء زاهية ومكتنزة بأغلى ما في الوجود .. مُحمرة بلونها الزاهي العجيب ،، ولذيذة بمذاقها السكري الفريد !! ،، وكيف تكون التفاحة تفاحة بألوانها ولبابها وأنسجتها ومذاقاتها المُدهِشة؟!! وكيف تكون العنبة عنبة ؟!! وكيف تكون البلحة بلحة ، بعظمتها ونواتها وأشكالها ، المختلفة ومذاقاتها المتميزة !! ،، وكيف يكون القمح قمحاً ؟!! يف تكون الذُرة ذُرةً ؟!! وكيف يكون الأرز أرزاً ،، والعدس عدساً ، والفول فولاً جاذباً لذيذاً ( مدنكلاً ) ؟!! .. وما التين ، وما الزيتون ؟!! وما تلك المذاقات اللذيذة ونكهاتها البديعة المتميزة المختلفة ؟!! وكيف تكون ؟!!! وما تلكم الأزهار والورود الفواحة ؟!!! وما تلك الأغصان الوارفة اليانعة ؟!!! ،، وكيف أنها تنبت متجاورة ، ومختلفة النضار والينع ، متميزة الأشكال والألوان ،، بينما هي تشرب من ذات النبع ،، وتتنفس ذات الهواء ،، وتعيش في ذات الطغس !!! ... يا لله العلي القدير !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2018, 11:36 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    هذا النوى وذاك البذر الصلد القوي العجيب ، يتفجر عروقاً وشتولاً وأغصاناً زاهية ، بعد احتواء أمه الحنون ،،، هذه الأرض الغنية الحانية ، وتربتها الدافئة وما تحتويه من أسرار وتفاعلات وعلوم لا تخطر على بال ، ثم تنشر في وداعة وإشراق لتغمر كل أرجاء الدنيا بخضرتها النضرة اليانعة الساحرة ،، الفاتنة الجميلة ،، ثم تنتشر حدائقاً وبساتيناً وحقولاً ثرية ، خضراء ، بهيجة ، رامية على مد البصر ، في مشاهد مُبهجة ، و ساحرة ، و بديعة !! ،،، فكم هو فنان متقن !!! ،، وكم هو مُبدع و قادر وخلاق ومُصوِر !!!

    يا لله العلي القدير !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2018, 00:18 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    يا إلهي !!!

    إنه لجد أمرغريب ومُحير أن تنتج هذه التربة بخصائصها الواحدة المتجانسة المتشابهة ، هذا الكم الهائل من الثمار الغنية المغذية المختلفة !!! مئات من أصناف الخضار المكتنزة بالفايتامينات والعصارات الغنية ، والمختلفة المذاقات والأشكال والألوان والمكونات !!! ،، خلي عنك الفواكه المُذهِلة بنكهاتها المتباينة في الطعم والنكهة والمذاق !!،، والحبوب والبقول بأشكالها وأنواعها المتمايزة والمختلفة إلى حد مُعجِز ومُحير !! ،، و شتى أنواع النباتات والغابات والحدائق والأبسطة الخضراء ، والأشجار العملاقة وثمارها المختلفة الألوان والأشكال !!! ،، وأصناف هائلة من باقات الورود والأزهار الرقيقة الجميلة المُبهِجة ، وتشكيلاتها البديعة الآسرة !!! والأكثر إدهاشاً وإعجازاً في كل هذا الكم الهائل المهول من الأصناف والنباتات والثمار ،، هو تمايز واختلاف روائحها وعطورها وأنفاسها اللطيفة الجميلة العجيبة !!!

    يا لله العلي القدير ،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2018, 00:18 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    يا إلهي !!!

    إنه لجد أمرغريب ومُحير أن تنتج هذه التربة بخصائصها الواحدة المتجانسة المتشابهة ، هذا الكم الهائل من الثمار الغنية المغذية المختلفة !!! مئات من أصناف الخضار المكتنزة بالفايتامينات والعصارات الغنية ، والمختلفة المذاقات والأشكال والألوان والمكونات !!! ،، خلي عنك الفواكه المُذهِلة بنكهاتها المتباينة في الطعم والنكهة والمذاق !!،، والحبوب والبقول بأشكالها وأنواعها المتمايزة والمختلفة إلى حد مُعجِز ومُحير !! ،، و شتى أنواع النباتات والغابات والحدائق والأبسطة الخضراء ، والأشجار العملاقة وثمارها المختلفة الألوان والأشكال !!! ،، وأصناف هائلة من باقات الورود والأزهار الرقيقة الجميلة المُبهِجة ، وتشكيلاتها البديعة الآسرة !!! والأكثر إدهاشاً وإعجازاً في كل هذا الكم الهائل المهول من الأصناف والنباتات والثمار ،، هو تمايز واختلاف روائحها وعطورها وأنفاسها اللطيفة الجميلة العجيبة !!!

    يا لله العلي القدير ،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2018, 10:59 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( فَالِقُ الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ) صدق الله العظيم ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2018, 03:32 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: ( فَالِقُ الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ) صدق الله العظيم ..

    فيا لعظمة هذا الإصباح المتعاقب وانفلاقه المستدام المتتالي منذ بلايين السنين ،، ويا لإبهار هذا الإشراق النضر الوضاء ، وجمال سطوته وانتشاره وتغلقله بين الأشجار والأبنية والتلال والجبال والوديان !!! وما أروعه من ضياء ساحر ومُهيمن و مُدهش حين يلامس سطح مياه البحار والأنهار ، ويداعب الفروع والأغصان محتضناً البساتين والرياض والمروج الخضراء !! ،،، وكم هو مُعجز و مُحير وعجيب أمرهذا الإنضباط وبرمجته المُذهِلة ، ودقة هذه المنظومة العملاقة الهائلة ودقة مواقيتها ، وحسابات أيامها وشهورها ، وسنينها ، وفصولها ، ومواسمها !! ، وحسابات النجوم والكواكب والأفلاك وأبعادها ومساراتها وحركتها المضبوطة المُذهِلة !!! ،، وكم هو مريح ،،سكون هذا الليل ،، وهدوءه ، ولكم هي مُمتعة نسائمه العليلة ، ولياليه المقمرة !! ، ولكم هو ساحر وآسر ، بأنوار أفلاكه الباهرة ، و بنجومه المتلألئة المنيرة البراقة !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2018, 03:32 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: ( فَالِقُ الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ) صدق الله العظيم ..

    فيا لعظمة هذا الإصباح المتعاقب وانفلاقه المستدام المتتالي منذ بلايين السنين ،، ويا لإبهار هذا الإشراق النضر الوضاء ، وجمال سطوته وانتشاره وتغلقله بين الأشجار والأبنية والتلال والجبال والوديان !!! وما أروعه من ضياء ساحر ومُهيمن و مُدهش حين يلامس سطح مياه البحار والأنهار ، ويداعب الفروع والأغصان محتضناً البساتين والرياض والمروج الخضراء !! ،،، وكم هو مُعجز و مُحير وعجيب أمرهذا الإنضباط وبرمجته المُذهِلة ، ودقة هذه المنظومة العملاقة الهائلة ودقة مواقيتها ، وحسابات أيامها وشهورها ، وسنينها ، وفصولها ، ومواسمها !! ، وحسابات النجوم والكواكب والأفلاك وأبعادها ومساراتها وحركتها المضبوطة المُذهِلة !!! ،، وكم هو مريح ،،سكون هذا الليل ،، وهدوءه ، ولكم هي مُمتعة نسائمه العليلة ، ولياليه المقمرة !! ، ولكم هو ساحر وآسر ، بأنوار أفلاكه الباهرة ، و بنجومه المتلألئة المنيرة البراقة !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2018, 03:32 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: ( فَالِقُ الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ) صدق الله العظيم ..
    فيا لعظمة هذا الإصباح المتعاقب وانفلاقه المستدام المتتالي منذ بلايين السنين ،، ويا لإبهار هذا الإشراق النضر الوضاء ، وجمال سطوته وانتشاره وتغلغله بين الأشجار والأبنية والتلال والجبال والوديان !!! وما أروعه من ضياء ساحر ومُهيمن و مُدهش حين يلامس سطح مياه البحار والأنهار ، ويداعب الفروع والأغصان محتضناً البساتين والرياض والمروج الخضراء !! ،،، وكم هو مُعجز و مُحير وعجيب أمرهذا الإنضباط وبرمجته المُذهِلة ، ودقة هذه المنظومة العملاقة الهائلة ودقة مواقيتها ، وحسابات أيامها وشهورها ، وسنينها ، وفصولها ، ومواسمها !! ، وحسابات النجوم والكواكب والأفلاك وأبعادها ومساراتها وحركتها المضبوطة المُذهِلة !!! ،، وكم هو مريح ، سكون هذا الليل ،، وهدوءه ، ولكم هي مُمتعة نسائمه العليلة ، ولياليه المقمرة !! ، ولكم هو ساحر وآسر ، بأنوار كواكبه وأفلاكه الباهرة ، و بنجومه المتلألئة المنيرة البراقة المشعة !!!

    (عدل بواسطة مامون أحمد إبراهيم on 19-06-2018, 09:36 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2018, 06:08 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    يا لله العلي القدير !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2018, 06:08 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    يا لله العلي القدير !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2018, 08:41 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( وهو الذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر قد فصلنا الآيات لقومِ يعلمون ) صدق الله العظيم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2018, 11:04 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: ( وهو الذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر قد فصلنا الآيات لقومِ يعلمون ) صدق الله العظيم .

    النجوم : تعرف باللغة الإنجليزية باسم Stars، وهي عبارةٌ عن أجسامٍ فلكيةٍ غير مرتبطةٍ بالجاذبية، وتسبح بشكلٍ حُرٍ في مداراتِ السماء، وتعرف النجوم أيضاً بأنها أجرامٌ سماويةٌ لامعة، وتتوهج بفعلِ حُدوث مجموعةٍ مِن التفاعلات الكيميائية على سطحها، أو لحصولها على الطاقةِ الضوئية مِن أشعة الشمس عن طريق اندماج مجموعةٍ من العناصر معاً، والتي تؤدّي إلى ظهور الكتلة النجميّة في السماء، لذلك تتميز النجوم باختلاف أحجامها، وأشكالها، وألوانها عن بعضها البعض.

    مكونات النجوم : تتكون النجوم من مجموعةٍ من المكونات ذات دراجات الحرارةِ المرتفعة، وهي: الغازات الساخنة: هي عبارةٌ عن المكوناتِ الهوائية التي تتكون منها النجوم، وعادةً تحتوي النجوم على غازاتٍ رئيسيةٍ ذات أحجامٍ خفيفةٍ كالهيليوم، والهيدروجين. الغازات الطبيعية: هي كافة الغازات التي توجد في تركيب الغلاف الجوي للأجرام السماوية عموماً، ومن أهم أنواع هذه الغازات: الأكسجين، والنيتروجين، والحديد والتي توجد في النجوم بكمياتٍ مختلفة، وتعتمد على طبيعةِ العوامل الهوائية، والبيئيّة المؤثّرة على تشكيل النجوم.
    عدد النجوم في السماء لا يوجدُ عددٌ مُحددٌ للنجوم؛ إذ تحتوي المجموعة الشمسيّة على بلايين الأنواع من النجوم بمختلفِ الأشكال، والأحجام، ويُقدّر علماء الفلك أن عدد النجوم يتجاوز 200 بليون نجم، وهي التي توجد فقط في مجرّة المجموعة الشمسيّة، والتي يُطلق عليها اسم درب التبّانة.

    أمّا عدد النجوم التي يراها الإنسان في مساءٍ ذي سماءٍ صافيةٍ فإنّه يصل إلى أكثر من 2000 نجمة، وكلما كان الليل شديداً، والسماء خالية من أيّ مصادر ضوئية كلما ازداد عدد النجوم التي من الممكن رؤيتها بالعين المجردة، لذلك لا يمكن رؤية النجوم في الصباح؛ لأنّ أشعة الشمس أقوى من الأشعة المُنبعثة من النجوم ممّا يؤدّي إلى حجب ضوئها في النهار، وظهوره مُجدّداً في المساء.

    تاريخ دراسة النجوم : يعود الاهتمام بدراسةِ ومراقبة النجوم ومتابعة مسارها إلى الحضارات البشرية القديمة، والتي ساعدت في الرحلات؛ فكانت الشعوب القديمة تعتمد على النجوم في تحديد طريقها أثناء الانتقال من مكانٍ إلى آخر، ولمعرفة الاتجاهات الأربعة، وأُطلق على هذا الأسلوب في الترحال مسمى الملاحة الفلكية. أمّا أقدم دراسةٍ فلكيةٍ تمّ العثور عليها تعودُ إلى العهدِ الفرعوني القديم، والتي اهتمّت بتحديدِ العديد مِن المعلوماتِ عن النجوم، وتعتبرُ أيضاً الحضارات البابلية مِن أقدمِ الحضارات التي اهتمّت بدراسةِ حركة النجوم، فعمل الفلكيون في بابل على وضعِ جدولٍ خاصٍ بالتعريفِ بخصائصِ النجوم التي تم اكتشافها، وخصوصاً الكواكب التي صُنفت بأنها جزءٌ مِن النجوم. في العالم العربي اهتمّ الفلكيون المسلمون بدراسةِ النجوم، وأطلقوا عليها أسماء عربية، وأيضاً اخترعوا العديد من الأدوات التي تساعد على اكتشاف مواقع، وأماكن النجوم في السماء، ومن أشهر علماء الفلك المسلمين أبو الريحان البيروني، والذي وضع مخطّطاً لدراسةِ خصائص النجوم، وخصوصاً غير المعروفة منها، وما زالت مؤلّفاته ومؤلفات العديد من العلماء العرب المسلمين تُستخدم في دراسةِ وتدريس الفلك حتى هذا اليوم. ( منقول من قوقل ) .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2018, 08:47 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: ( وهو الذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر قد فصلنا الآيات لقومِ يعلمون ) صدق الله العظيم .

    النجوم : تعرف باللغة الإنجليزية باسم Stars، وهي عبارةٌ عن أجسامٍ فلكيةٍ غير مرتبطةٍ بالجاذبية، وتسبح بشكلٍ حُرٍ في مداراتِ السماء، وتعرف النجوم أيضاً بأنها أجرامٌ سماويةٌ لامعة، وتتوهج بفعلِ حُدوث مجموعةٍ مِن التفاعلات الكيميائية على سطحها، أو لحصولها على الطاقةِ الضوئية مِن أشعة الشمس عن طريق اندماج مجموعةٍ من العناصر معاً، والتي تؤدّي إلى ظهور الكتلة النجميّة في السماء، لذلك تتميز النجوم باختلاف أحجامها، وأشكالها، وألوانها عن بعضها البعض.

    مكونات النجوم : تتكون النجوم من مجموعةٍ من المكونات ذات دراجات الحرارةِ المرتفعة، وهي: الغازات الساخنة: هي عبارةٌ عن المكوناتِ الهوائية التي تتكون منها النجوم، وعادةً تحتوي النجوم على غازاتٍ رئيسيةٍ ذات أحجامٍ خفيفةٍ كالهيليوم، والهيدروجين. الغازات الطبيعية: هي كافة الغازات التي توجد في تركيب الغلاف الجوي للأجرام السماوية عموماً، ومن أهم أنواع هذه الغازات: الأكسجين، والنيتروجين، والحديد والتي توجد في النجوم بكمياتٍ مختلفة، وتعتمد على طبيعةِ العوامل الهوائية، والبيئيّة المؤثّرة على تشكيل النجوم.
    عدد النجوم في السماء لا يوجدُ عددٌ مُحددٌ للنجوم؛ إذ تحتوي المجموعة الشمسيّة على بلايين الأنواع من النجوم بمختلفِ الأشكال، والأحجام، ويُقدّر علماء الفلك أن عدد النجوم يتجاوز 200 بليون نجم، وهي التي توجد فقط في مجرّة المجموعة الشمسيّة، والتي يُطلق عليها اسم درب التبّانة.

    أمّا عدد النجوم التي يراها الإنسان في مساءٍ ذي سماءٍ صافيةٍ فإنّه يصل إلى أكثر من 2000 نجمة، وكلما كان الليل شديداً، والسماء خالية من أيّ مصادر ضوئية كلما ازداد عدد النجوم التي من الممكن رؤيتها بالعين المجردة، لذلك لا يمكن رؤية النجوم في الصباح؛ لأنّ أشعة الشمس أقوى من الأشعة المُنبعثة من النجوم ممّا يؤدّي إلى حجب ضوئها في النهار، وظهوره مُجدّداً في المساء.

    تاريخ دراسة النجوم : يعود الاهتمام بدراسةِ ومراقبة النجوم ومتابعة مسارها إلى الحضارات البشرية القديمة، والتي ساعدت في الرحلات؛ فكانت الشعوب القديمة تعتمد على النجوم في تحديد طريقها أثناء الانتقال من مكانٍ إلى آخر، ولمعرفة الاتجاهات الأربعة، وأُطلق على هذا الأسلوب في الترحال مسمى الملاحة الفلكية. أمّا أقدم دراسةٍ فلكيةٍ تمّ العثور عليها تعودُ إلى العهدِ الفرعوني القديم، والتي اهتمّت بتحديدِ العديد مِن المعلوماتِ عن النجوم، وتعتبرُ أيضاً الحضارات البابلية مِن أقدمِ الحضارات التي اهتمّت بدراسةِ حركة النجوم، فعمل الفلكيون في بابل على وضعِ جدولٍ خاصٍ بالتعريفِ بخصائصِ النجوم التي تم اكتشافها، وخصوصاً الكواكب التي صُنفت بأنها جزءٌ مِن النجوم. في العالم العربي اهتمّ الفلكيون المسلمون بدراسةِ النجوم، وأطلقوا عليها أسماء عربية، وأيضاً اخترعوا العديد من الأدوات التي تساعد على اكتشاف مواقع، وأماكن النجوم في السماء، ومن أشهر علماء الفلك المسلمين أبو الريحان البيروني، والذي وضع مخطّطاً لدراسةِ خصائص النجوم، وخصوصاً غير المعروفة منها، وما زالت مؤلّفاته ومؤلفات العديد من العلماء العرب المسلمين تُستخدم في دراسةِ وتدريس الفلك حتى هذا اليوم. ( منقول من قوقل ) .

    هذا الكلام أعلاه ، والمنقول من قوقل ، قيض من فيض ، وقطرة من محيط هائل !! ،، ولكن ما يثير اهتمامي هنا ويُذهلني على الدوام ، ويُحير فكري منذ الصغر ، هذا النسق الكوني العجيب المنتظم المرتب المنظم المُعجِز في الإدهاش ، الآسر للعقول والقلوب ،، ويا لها من سماء سامقة رحبة وبديعة إلى حدود لا متناهية وممتدة إلى ما فوق التصور والتفكير !!! النجوم ومشهدها المهيب هي حبيبتنا منذ الصغر ، وهي تطالعنا في كل يوم بإدهاش جديد ونسق جديد ولوحات في غاية التنسيق والجمال اللا متناهي !! ، ويا له من بريق ولمعان وإشعاعات في غاية الإعجاز والإدهاش !! ... ولكم تغنى الناس بالنجوم ،، ولكم أعجبوا بها ،، ووصفوا بها الأفذاذ من الناس والمفكرين والفنانين ،،، ولكم يطول الكلام عن النجوم وإدهاشها وبريقها ولمعانها وعظمتها الدالة على قدرة القدير !!!

    يا لله !!!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2018, 10:25 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    هذه النجوم عالم عجيب مدهش ،، و متجدد على الدوام !! ،، ويا له من عالم مثير ، ومُدهِش ، و مُحيِر إلى حد الإعجاز !!! ولطالما سرح الفكر بخياله الجامح لمعانقة أسرارها وخفاياها وأنوارها الساحرة !! ولكم انشده العقل بها وتعلق بآفاقها البعيدة ، وما وراء فضاءاتها الواسعة اللا مُدركة !! ،، ويا لها من علاقة حميمة بيننا وبين سمائها العريض ، و منذ الوهلة الأولى من بداية انطلاقة هذه الحياة المديدة ،، ومدى تعلق العيون والقلوب والإفئدة والخواطر برونقها البديع ،، في كل ليلة من ليالي العمر،، وعلى مدى الأيام والسنوات الطوال !! وكم هي معشوقة ،، وكم هي حبيبة ،، وكم هي قريبة من القلب ، على الرغم من بُعدِها الساحق البعيد !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2018, 10:25 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    هذه النجوم عالم عجيب مدهش ،، و متجدد على الدوام !! ،، ويا له من عالم مثير ، ومُدهِش ، و مُحيِر إلى حد الإعجاز !!! ولطالما سرح الفكر بخياله الجامح لمعانقة أسرارها وخفاياها وأنوارها الساحرة !! ولكم انشده العقل بها وتعلق بآفاقها البعيدة ، وما وراء فضاءاتها الواسعة اللا مُدركة !! ،، ويا لها من علاقة حميمة بيننا وبين سمائها العريض ، و منذ الوهلة الأولى من بداية انطلاقة هذه الحياة المديدة ،، ومدى تعلق العيون والقلوب والإفئدة والخواطر برونقها البديع ،، في كل ليلة من ليالي العمر،، وعلى مدى الأيام والسنوات الطوال !! وكم هي معشوقة ،، وكم هي حبيبة ،، وكم هي قريبة من القلب ، على الرغم من بُعدِها الساحق البعيد !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2018, 10:19 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ ۗ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ ) صدق الله العظيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2018, 09:14 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بإلله من الشيطان الرجيم *** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ ۗ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ ) صدق الله العظيم

    يا إلهي !!! ذاك هو الإنشاء والخلق والإبداع المعجز للخلق والعالمين منذ آدم وإلى اليوم !! ،، ويا له من إعجاز فوق كل القدرات والتصورات والأخيلة !! ويا له من علم فائق ، متفوق ،، ومُذهل ومُحير !!! و يا لها من قُدرة !! ،،، يا لها من إرادة !!! ،،، وكيف كان ؟ وكيف هو كائن ؟!! وكيف له أن يكون ؟!!! ،، وأنى لهذا الإنسي هذا الهوى الغلاب لإنسيته الحبيبة ؟!! ، ونار الجوى والهيام ، وذلك العشق الجنوني العجيب، !! وتلك اللوعة وعذاباتها المُضنية ،، وذاك الشغف الخرافي ،، وما الإشتياق ؟!! وما هو الوله ؟!! ،، وما هي اللوعة ؟!! وما الحنين ؟!! ،، وما هي تلك الأشجان ،، وما هاتيك المحبة الجياشة ،، وما ذاك الهيام الأخاذ ،، الجاذب ،، المهيمن ،، العجيب ،، الآسر ،، لشغاف القلب المُتيم ؟!!! ،،،،، يا له من إنشاء ،، ويا لها من قُدرة ،، ويا لها من منظومة حياتية متجانسة متآلفة ومنسجمة و مُدهشة ، ومُحيرة !!! ،، ويا لها من ( نفس ) بديعة ، تواقة ، مُتقنة !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-07-2018, 00:37 AM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    منظومة التناسل العجيبة وما وراءها من أسرار !! وما أودع الجليل الرحيم القدير بهذه النفس البشرية ، وبنفوس كل المخلوقات من خواص ، ومن أشجان ، ومن مودة ورحمة !! وأسرار المحبة الأسطورية الخرافية المعجزة !! ،، وذلك الإندياح العجيب والتجاذب المذهل المحير !!! وما أنشأ المبدع الخلاق من مشاعر وأحاسيس وأذواق وأخيلة !! وما جعل من قلوب مرهفة جياشة ، ومن أفئدة ملتاعة ،، ومن خواطر وأحلام وأشجان ،، وذلك العشق المجيد الرهيب الغلاب !!! ... وما أبدع البديع البارىء من جمال أنثوي خارق ، ومن رقة ، وعذوبة ، وروعة ، وحسن عجيب ، ومن عيون فاتنة عصية الوصف ،، ومن هامة ساحرة جاذبة ، ومن كينونة فاتنة جميلة أخاذة !!!!

    يا لله العلي القدير !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-07-2018, 10:05 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم **** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ ۗ انظُرُوا إِلَىٰ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكُمْ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) صدق الله العظيم


    يا إلهي !!! جلً وعلا ،،،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-07-2018, 06:17 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote:
    ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم **** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ ۗ انظُرُوا إِلَىٰ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكُمْ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) صدق الله العظيم

    يا إلهي وأنت جاهي !!! ،،، هي لوحة مُذهِلة أخاذة وصعبة التصديق من فرط حيرتها !! ،، وكم هو مُحيِر أمر هذا المطر الهطول !! ويا لها من آلية مُدهشة ودقيقة ومعقدة ، وممعنة في إعجازها العجيب !!! ... وعجيب أمر هذا الإخضرار النضير ، البهي ، الممتع ، البهيج !!! ،،، فيا له من نسق رائع ، واتساق بديع ،، وإبداع وخلق عجيب !!! ،، منذ نشؤ هذه الحبة الصغيرة العجيبة ،، و انفلاقها ، وتكاثرها ، وتراكمها البديع !!! ...

    والنخل ،، والأعناب ،، والزيتون والرمان ،،، وآلاف الثمار اليانعة المدهشة المُحير !!!!

    فيا له من ينعٍ عجيب !!! ....

    ويا له من خالق قدير !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-07-2018, 06:17 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote:
    ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم **** بسم الله الرحمن الرحيم )

    ( وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ ۗ انظُرُوا إِلَىٰ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكُمْ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) صدق الله العظيم

    يا إلهي وأنت جاهي !!! ،،، هي لوحة مُذهِلة أخاذة وصعبة التصديق من فرط حيرتها !! ،، وكم هو مُحيِر أمر هذا المطر الهطول !! ويا لها من آلية مُدهشة ودقيقة ومعقدة ، وممعنة في إعجازها العجيب !!! ... وعجيب أمر هذا الإخضرار النضير ، البهي ، الممتع ، البهيج !!! ،،، فيا له من نسق رائع ، واتساق بديع ،، وإبداع وخلق عجيب !!! ،، منذ نشؤ هذه الحبة الصغيرة العجيبة ،، و انفلاقها ، وتكاثرها ، وتراكمها البديع !!! ...

    والنخل ،، والأعناب ،، والزيتون والرمان ،،، وآلاف الثمار اليانعة المدهشة المُحير !!!!

    فيا له من ينعٍ عجيب !!! ....

    ويا له من خالق قدير !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2018, 09:40 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ ) صدق الله العظيم ، العلي القدير
    يا إلهي !!! ،، كم هي مخلوقة عظيمة وشامخة ومُذهِلة هذه النخلة !!! ،،، حكايتها حكاية تُكتب حولها الكتب والمجالد ، ولا تبلغ ذرة من عظمة نواتها العظيمة ،العجيبة !! ،، وأسرار خواصها وكنهها وكينونتها !!!،،، ولا يُدرك منشأها وكيفية تكوينها ومكوناتها ،، وسر انفلاقها ،، وآلية نموها ،، وتفتقها ،، وأخضرارها ،، وأعجوبة ثمارها المتنوعة مابين رطب ،، وبلح ،، وتمر !!! ،، وروعة ألوانها الزاهية وتشكلها مابين السمار ، والإصفرار ، والإحمرار ،، والقمحي ،، والكاكاوي ، والبُني ،، والبركاوي ،، والقنديلي وسبائطه المتقنة الرائعة المتماسكة البديعة !!! ،، ومذاقاتها المدهشة ،، وحلاوة أطعامها ،، ونكهاتها اللذيذة الممتعة ،، وسر مذاقاتها المُحيرة !!! ،،، وهذا أبسط ما يمكن أن يقال فيها وعنها !! ،،،

    فيا لله الخالق الخلاق البديع العلي القدير !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2018, 09:08 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُ� (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    ( وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ ) صدق الله القدير العظيم
    هذه العنبة الفريدة اليانعة !!! وما أدراك ما العنبة ؟!! ...
    ويا لها من ثمرة مُدهِشة !!! برقتها الفريدة وجمال ملمسها وشفافيتها ورونقها البديع ، وبهاء ألوانها الزاهية البهيجة !!! ،،، فهي في حقيقتها أغلى من الجواهر و الماس ،،، ومن الذهب والبلاتين ومن كل نفائس معادن الأرض !!! ،، بل هي جوهرة نفيسة يكتنز بباطنها القض اللدن ، سر الحياة ، وما يكفل العيش والبقاء !!! ،، ولما لها من خواص ،، تحتوي على أقيم ما في الوجود من رحيق ،، ومن عصارة غنية ، هي الألذ على الإطلاق من بين أطايب الثمار وقناديل الفواكه ،،، من زيتون ، ورمان ، وكرز ،، وتين ،، ونبق ،، وقضيم ،، وذبيب ،،، وشتى أصناف الثمار الحافظة لأسباب الحياة ،،، والتي لا تُقدر بأي مال ، ولا ثروة ، ولا ثمن !!! ....

    فلله القوة والقدرة والمنعة من قبل ومن بعد ،، وهو العلي القدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de