حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرجعية...الفلسفة كمثال..

فى القرن 21 طالبات فى الخرطوم يصلن من اجل ان لا تقع فيهم المدرسة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-08-2018, 04:36 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-05-2018, 05:02 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرجعية...الفلسفة كمثال..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 05:04 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    باذنه نبدأ يا صديقي، واشكرك علي المثابرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 05:04 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    عزيزي القارئي،

    موضوع البوست بالنسبة لي يتلخص في مفهوم/ازمة "المرجعية" باعتبارها ام مشاكلنا بالنسبة لي طبعا.

    سنتناول قضية مايعرف الان ب"الفلسفة" كمثال وتطبيق عملي يجسد هذه المشكلة كافضل مايكون التجسيد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 05:05 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    اتمني تنتبه عزيزي القارئي للمشكلة الكبيرة المنهجية في ادارة هذا الحوار المتمثلة في غياب الارضية المشتركة، غياب شامل كامل!

    لذا اتمني مايكون حوار طرشان، واحد بتكلم صيني والتاني يرد ايطالي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 05:06 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    نخش في الموضوع:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 05:07 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    بالنسبة لي، لكل مجموعة بشرية ثقافتا وبالتالي مرجعيتا الخاصة بيها هي المستنبطة من اسلوب حياة هذه المجموعة تــــــــاريخيا.

    نعم بتكلم عن حاصل جمع، طرح، قسمة، اوضرب ثقافة هذه المجموعة مما برزت للوجود والي تاريخه وهذا مهم للغاية والا الاخذ بمعيار سنين بعينها او قرون محددة في تاريخ ثقافة المجموعة المعنية اي مرجعيتا كمعيار خارج اطار الTotal Sum حيكون مضلل!

    طيب الاشكال وين؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 05:09 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    نعم المشكلة بتبدا لما حضارة بعينها اي ثقافة بعينها تفوز بالكاس في دوري الحضارات!!

    الحضارة المهيمنة اي الثقافة المهيمنة طوالي واليا، ميكانيكا وبحكم هيمنتا بتكون هي المعيار كقاعدة اي هي المعيار والمصيبة هنا!

    التيه او فقدان الهوية وبالتالي ازمة الهوية بالنسبة للمجموعة المهيمن عليها بالذات تلك البتكون في القاع من حيث التراتبية، بتبدأ من النقطة دي تحديدا!!!

    ده حالنا الان او بالضبط كشعب فقد هويتو وبالتالي الان تايه!

    كنتيجة بنتبني وقصبا عننا هوية الثقافة المهيمنة دون ادني ادراك وهذا مرعب بحق!

    لاننا بنفترض انو المتداول ده، كمرجعية، حقنا، وهذا وهم فوق لي انو خطير جدا جدا!

    ليه؟

    لانو مرجعيتك دي تبلورت عبر مئات الالوف من السنين وبالتالي لاتملك قوة في هذا الكون القدرة علي شطبها بي جرة قلم، او استبدالها بي مرجعية الثقافة القابضة المهيمنة مهما توهم الواحد مننا ذلك في الظاهر وعلي مستوي الشعور!!

    نعم ثقافتك، مرجعيتك تظل مهيمنة ولكن علي مستوي اللاشعور، واللخبطة كلها في الحتة دي!!

    الاخ سناري يجسد وعلي نحو عجيب كل القلناهو ده بالنص!

    نعم مرجعيتو علي مستوي الشعور، تنطلق من مركزية اوربية/عربية صرفة، بالذات فيما اتصل بي موضوع فهمو او طرحو للفلسفة تحديدا!

    حنقيف هنا وندي الفرصة للزميل سناري فرصة للرد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 05:48 AM

أيمن محمود
<aأيمن محمود
تاريخ التسجيل: 14-01-2013
مجموع المشاركات: 4895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)


    النزعات والدعوات القومية والشعوبية ده كلام اصبح قديم وغير منتج في عصرنا الحالي!
    ليه عايز ترجعنا وراء ياخ!

    حتى اسأل فوكوياما
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 06:57 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: أيمن محمود)

    الحبيب بشاشا
    بالصدفة المحضة وقع نظري على هذا البوست الجديد
    لأني كنت أنتظرك في البوست الأول الذي كان هو المخصص للحوار!!
    وما دمت قررت إفتراع بوست جديد كان على الأقل تترك ملحوظة في ذلك البوست تنوه لتغييره
    هذا أولاً أما ثانياً فيا ريت لو نحسم مسألة طلبي في مناظرة على الهواء
    لأني طلبت أكثر من مرة ذلك مؤكداً بأن التقنية متوفرة
    أما لو أصريت على الحوار كتابة فلي رجاء واحد
    وهو أن تتواجد بشكل يومي للتعاطى مع مداخلاتي وردودي
    ولك المعزة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 07:57 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    Quote: نعم المشكلة بتبدا لما حضارة بعينها اي ثقافة بعينها تفوز بالكاس في دوري الحضارات!!


    Quote: لاننا بنفترض انو المتداول ده، كمرجعية، حقنا، وهذا وهم فوق لي انو خطير جدا جدا!


    Quote: نعم ثقافتك، مرجعيتك تظل مهيمنة ولكن علي مستوي اللاشعور، واللخبطة كلها في الحتة دي!!


    Quote: نعم مرجعيتو علي مستوي الشعور، تنطلق من مركزية اوربية/عربية صرفة، بالذات فيما اتصل بي موضوع فهمو او طرحو للفلسفة تحديدا!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 08:00 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    سلام يا سناري ومرحب بيك.
    علي الهواء مباشرة يا زول ده شعرا ما عندي ليهو رقبه تب في الوكت الراهن من حيث الزمن.

    ولكن اعدك قريب ده حابدا قنواتي في اليوتو ب وبقية الوسائط الأخرى وربما نقول وداعا سودانيز لي ضيق الزمن.

    اعدك عندها حتكون علي راس القايمه.

    القائمة فيها عمالقة في مجالم علي مستوي امريكا بل حول العالم.

    نعم سنجري حوارات مناظرات ولقاءات عادية.

    عمل ضخم بإذنه .

    اذن حاكون هنا حسب الظروف فنرجو المعذرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 08:13 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    تمام يا عزيزنا كمال مافي مشكلة تب
    وإتمنى إنه ربنا يعيننا في أن نفيد القراء لا سيما سودانيّ الشتات في دول الشمال ضمن هذا الحوار الطويل لأنه يتصل بمسار يعايشون نتائجه
    حقيقة لما قعدت إتأمل ليه ما سمعت الكلام البيقولو بشاشا دا في السودان؟ بينما هو منتشر بشدة ضمن أوساط معينة في إمريكا ودول الكاريبي ضمن تأثير بهلوانيات الأدلوج الكاريبي ماركوس قارفي!!
    وجدت إنه في إمريكا في حركات كتيرة للسود أخدت شكلها الآيدلوجي الراديكالي في إطار حركة الحقوق المدنية منها الرافرم
    ولا زالت الحركات تنشق وتتوالد حتى اليوم لكن واضح إنه التيار الأصولي الإسلامي ضمن هذه الحركات هو الذي يشهد أعلى معدلات الإستقطاب وإن خلى من قيادات في حجم مالكوم إكس
    إستغرقني كذلك الإسم (بشاشا)
    ولما رجعت لقيت لمان الأدلوج رون أيفيريت Ron Everett (وحنرجع نحكي عن مجابداته في الشوارع والصراع مع الفهود السود وغيرها)
    لمان فكّر يضيف بهارات لمشروع الرافرم (راديكاليو الآفرومركزية) ودي الإسم الحأطلقوا من هنا ورايح على الجماعة البتكلم بإسمها كمال بشاشا..
    قام رون أيفيريت غيرّ اسمه لي مولانا كارينقا ( وعمل كمان عيد إفريقي سماه الكوانزا)
    وقال مولانا كارينقا دي من اللغة السواحلية واللهي لغة إفريقية أصيلة ومعناها المعلم (خمسة وخميسة)
    مع إنه مولانا دي بتحسسك عبر العصب الخامس بطعم أقرب للغة العربية عند مضغها وكذلك نظريته NJIA (نجية)
    وهي بتلسع برضو حين مضغها بطعم من ذات المذاق...
    نفس الكلام البيقولوا الأخ بشاشا هنا قاله أهم علم في حراكة الرافرم وهو ملفّي كيتي أسانتيMolefi Kete Asante
    قال لما سمع مولانا كارينغا يقول بأن كل معرفتنا باطلة لأنه مصدرها البيض إمتلآ طاقة ليبحث عن المعرفة الإفريقية
    ملفي كان اسمه آرثر إسمث Arthur Lee Smith
    وبيقول لما سافر غانا سنة 1972 واحد من العاملين في المكتبة الجامعية قال ليه كيف تكون انت إفريقي وإسمك آرثر إسميث
    مع إنه أسامي إسمث ووليام وصمويل في غانا مالية الدنيا
    المهم أضاف مستر آرثر إسمث إنه من لحظتها قرر أن يخلع عن نفسه إسم الإستلاب ويتخذ لنفسه إسماً إفريقياً فاختار ملفي كيتي أسانتي
    وبالطبع على نفس الدرب نمضي فقد قرر عزيزنا كمال أن يخلع على نفسه اسماً إفريقياً تيمناً بالأصالة فسمى نفسه بشاشا وأكيد سره في بطنه.
    ليه كمال من دون الألاف من السودانيين في إمريكا يقتدي بكارينغا وملفي؟ يعني هل المشكلة في بشاشا ولا هذه الإلوف؟
    ومن هم كارينغا وملفي هؤلاءومن تبعوه أو تبعهم؟
    الغريبة من المفارقات إنه الطريق بتاع الرافرم دا رسمته بدقة المركزية الأوربية النتنة كما سأبين بالتفاصيل
    لكن كنت لما إتأمل في حركة تغيير الأسماء دي بستغرب ليه واحد زي الإكساندر كروميل الإمريكي الأسود والمولود في سنة 1860
    والبيعتبر مع إدوارد بلايدن أول من رص الطوب لهذا البنيان الذي يتهاوى (برضو حنشرح بالتفصيل لاحقاً)
    ليه بيعلن بصراحة عن تفضيل اللغة الإنجليزية على اللغات الإفريقية ؟
    وأكتر من كدا يحاجج بجاحة إنه دخول اللغة الإنجليزية لإفريقيا كان من أنعم الله عليها!!!
    حأرد على النقاط المكوتة في المداخلة السابقة ضمن ردود مطولة عن لماذا بشاشا ظل يخاطب في البورداب لأكثر من عقد من الزمان دون أن يجد إستجابات جادة
    رغم إستعماله أحلى كلام (نحن أمة هي أصل الحضارات ومعلمة العالم ولا زال وعينا الباطن يكتنز بأمشاج النبالة)

    (عدل بواسطة Sinnary on 20-05-2018, 08:31 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 08:51 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    ايمن محمود يا الف مرحب.

    كلامك الفوق ده في السلك حقيقة.

    حارجع ليهو في الوكت المناسب.

    معزتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 09:13 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    إن معالجة هذه الطريقة من التفكير تحتاج لمعرفة كيف بدأ هذا الخطاب بأسره أي نقطة البداية لمحاكمة الروايات الأولي التي نسجت في خياله هذه الإدلوجة. وفكرة المركزية الإفريقية ليست فكرة حديثة جداً فهي ترجع لنهاية القرن التامن عشر لكن هذا المظهر الأيديولوجي الراديكالي الذي يتبناه بشاشا ورفاقه بدأ في القرن العشرين لا سيما فترة الستينات مع إشتداد عود حركة الحقوق المدنية التي كان قائدها مارتن لوثر كنج أكثر قادة السود إلتزاماً وكفاحاً في سبيل حقوق الأمريكان السود أكثر من أي رمز سبقه أو جاء بعده (رغم السلبيات الصاحبت تردده بين الخيارات)
    وفي حقيقة الأمر لحركة المركزية الإفريقية (ليس الرافرم) مبررات حقيقية وحسنات عديدة لأن أفريقيا ولآمد طويل شوهت صورتها وحرفت كثيراً من الحقائق حولها وحتى أنه خلقت أساطير لتغطي على الحقائق عن القارة كل هذا للأسف أتي ضمن تطورات حركة التنوير الأوروبي القديمة والحديثة..لقد صورت إفريقيا في الكتب الصادرة في أوروبا بالقارة المظلمة، التي لا تاريخ لها، والتي تحوي شعوب بدائية وهمجية لا ثقافة لها بل وصلت بعد كتابات متطرفي المركزية الأوروبية إلى حد التشكيك في أن الأفارقة بشراً مثلهم مثل الأوربيين. لذا عندما تم أخذ العبيد من إفريقيا ونقلهم إلى إمريكيا كانت المعرفة الموجهة نحو أدمغتهم أنهم محظوظون أن اتيحت لهم الفرصة لنقلهم من القارة المظلمة إلى الدنيا الجديدة.. بدأت لغاتهم المحلية في التلاشي وأديانهم وبدأ البناء في تلقي اسماء غربية..هكذا تم غسل الدمغة بحجج الهدف منها أن تعطي مشروعية لما تم من إستعباد.. وبالفعل أحدث ذلك بعض النجاح حيث أن كثير من السود الإمريكان أصبح يستحي من سيرة إفريقيا أو من ربطه بها.. وكنت أتحدث مع العديد من الزملاء الأفارقة الذين أتيحت لهم فرص السياحة خارج إمريكا وهالني أن غالبهم يختار أن يزور الدول الأوروبية وأميركا الجنوبية وأسيا على أن يزور إفريقيا حيث أنهم يعتزون بأصلهم الإمريكي أكثر من أصلهم الإفريقي ولا يتورعون من الإساءة للأفارقة في حالات الإنفعال وتذكيرهم بأن اميركا ليست وطنهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 09:35 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    بدأ العمل على تأسيس مراكز بحثية لا سيما في المؤسسات التعليمية الإمريكية لتعمل على إعادة تعريف الناس بإفريقيا وإرثها وتاريخها إعتماداً على كتابات غربية متناثرة ورواد أفارقة إختلط الحق بالباطل في كتاباتهم مثل بلايدن وأفركانز وكروميل ومن تبعهم من تيارات البان آفريكانزم أونفريتويد فرنسا الثلاثينات (سنفصل لاحقاً) .. المهم قررت النخبة المثقفة من السود في إمريكا الستينات إتخاذ توجه جديد في دراسة القارة وتجربة السود يعمل علي تقدير القارة وسكانها ويملك الأفارقة عموماً والأفارقة الأمريكان على وجه الخصوص رؤية جديدة عن أنفسهم (الغريب أن حركة الثقافة في الدول الإفريقية كانت منشغلة بهموم أخرى وتتحرك في إتجاهات أخرى تعافر لأجل الإستقلال وبناء دولة ما بعد الإستقلال والنضال ضد الشموليات التي تولت الحكم بعد الإستقلال في كثير من هذه البلدان)
    كان الرأي عند رموز النخبة المثقفة من الإمريكان السود أن ما سيعيد ثقة الأسود بنفسه وإعتزازه بذاته معرفة جديدة وحديث جديد عن أصل السود ومناقبهم لكن ظهرت المشكلة عندما حول البعض هذا المشروع إلى آيدلوجية راديكالية..كان مثقفون وقيادات سود مثل مالكولم إكس يحاولون أن يزرعوا في السود نزعة حب الذات من خلال كتابة تخلق داخلها الإعتزاز بالذات والتاريخ وإلا فكيف تحب ذاتك إذا كنت تنظر لأصلك ولونك وتاريخك وأسلافك نظرة دونية..لكن من دفعوا هذا المشروع إلى أقاصيه والتلبس بإزارات المركزية الغربية، فإنحرف الإهتمام من كشف الأغاليط والأباطيل التي سوقتها المركزية الغربية عن القارة إلى ممحكات عن من هو الأعلى شأواً حضارياً ومن هو السابق حضارياً، وتحولت المشكلة لمشكلة صراعات الإمتيازات اللفظية

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 09:54 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    عملت التيارات التي تبنت دراسة التاريخ الإفريقي بواسطة الأفارقة
    على فضح كل ما دسته المركزية الغربية من أباطيل و أغاليط عن الأفارقة وما عملته من حجب الحقائق عن الأفارقة وثقافاتهم
    فإبتداءً من منظومات البن آفريكانزم مروراً بالنقريتويد وحتى تيارات المركزية إلإفريقية
    كانت تتحدث في أكثر صورها إعتدالاً تأكيد أكثر قليلاً على الإصول الإفريقية المشتركة بين كل السود في العالم
    مع الإفتخار بهذه الإصول والشغف بالثقافة الإفريقية والتاريخ الإفريقي
    لكن الرافرم أبدت شكل دوغمائي لا عقلاني أعادت عبره إنتاج الأشكال المتطرفة
    للأفكار الوطنية والقومية الثقافية التي خبرها العالم في الآيدلوجيات العرقية التي إذدهرت في أوروبا القرن التاسع عشر
    أي إعادة إنتاج كل خصائص القومية العرقية مع ضبابية حقيقية عن إستحقاقات ما يمكن أن نطلق عليه أمة أو قومية في حالة الرافرم
    وعمدت إلى إستخدام ترسانة من التقاليد المتوهمة والمخترعة عبر وقائع أسطورية شكلت الماضي
    وعبر جسم من المعتقدات العرقية المعروضة (كمعــــــــــــــــــــــــــــــــــرفة) وعلوم زائفة
    تتمركز في غالبها في عظمة السود، فنشأ عن ذلك حالة حادة من الإنعزالية و الإنطواء الثقافي والفكري
    مركوزة على قاعدة تقول بأن الطريقة الإفريقية في المعرفة والشعور بالعالم هي طريقة متميزة بالكامل عن طرق تفكير غير السود
    وان هذه الطريقة هي موحدة ومنسجمة وسط كل السود في العالم..
    طريقة لا يستوعبها إلا السود
    ما عدا:أولئك السود مثل سناري وغيره الذين إرتضوا الإستلاب والإفتئات على موائد المركزية الغربية
    هذه هي الحيلة التي يتوهمون أنها يمكن أن تحصن الرافرم من النقد خاصة المنطلق من مثقفين سود

    (عدل بواسطة Sinnary on 21-05-2018, 03:46 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 10:22 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    قلت أنه كانت هنالك مبررات حقيقية لتصدي الأفارقة لغرور وسمادير المركزية الغربية والتي رغم تضعضع مواقعها إلا ان آثارها بادية في غرب لا زال مأخوذ برؤية حتمية إنتصار قيمه،أفكاره، ومؤسساته وأفضح الأمثة الحديثة كتابات فوكوياما التي إستلهم فيها هيجل مشيراً للإنتصر الرأسمالية الغربية بإعتبارها نهاية التاريخ. وبالطبع إنه من الطبيعي أن ننظر لعالم يسيطر عليه الغرب وحتى أن القوة المقاومة التي تبقت للغرب على الأقل من زاوية عدد السكان هي الصين التي لا زالت لم تدعي التخلي عن الماركسية التي هي نفسها من إنتاج المفكرين الغربيين الذين رغم تواضع إعتمادهم في الغرب المعاصر إلا أن ذلك لا يلغي دورها المركزي في التاريخ الثقافي الغربي. هل الأفكار النيرة في الغرب هي حكر على الغربيين فقط؟ عندما تضهد على سبيل المثال النساء في السودان مثل لبنى ونورا وغيرهن تتعالى أصوات المثقفين السودانيين مخاطبة العالم لم طاللبة الدعم يتحدثون بلغة إعلان حقوق الإنسان وهي لغة الآباء المؤسسين الإمريكيين ويستخدمون مصطلحات أنتجها كبارالمفكرين الليبراليين الإنجليز في القرن السابع عشر مثل لوك.
    لكن هل هذه الأفكار أفكار غربية بحتة؟
    هنالك طريقان على الأقل يشرحان كيف أن عرض هذه الحقائق كأنها تعبر عن مرجعية الغرب أو إستلاب المنادين به هو إعتبار خادع وخاطئ
    أولاً لأن هذه الطريقة من التفكير تتجاهل الدور طويل الأمد للناس والمنتجات من خارج العالم الغربي في تشكيل هذا الميرات الثقافي والفكري.
    إن الخطأ هنا هو بالنظر إلي التفكير بأن كلما هو غربي هو غربي فقط.
    إننا لا نحتاج للإتفاق مع المتطرفين من الرافرم حتى نلاحظ أن الأغاريق كأصل الثقافة الغربية كانوا يقعون في منطقة تقاطع ثقافات شمال إفريقيا، والشرق الأدنى.
    وأن إسبانيا التي بدأت فتح وإحتلالها للدنيا الجديدة(إميريكا) كانت قد تشكلت بدرجة كبيرة تحت تأثير الإسلام.
    و إن إعادة إكتشاف النهضة للتعاليم القديمة تدين بفضل كبير للعرب الذين حفظوا تلك التقاليد خلال فترة عصور الظلام الأوروبية.
    وأن الأسس الإقتصادية للرأسمالية الحديثة إعتمدت علي العمال الأفارقة ثم الذهب والفضة المأخوذة من هنود الدنيا الجديدة والأسواق الأسيوية.
    الغرب المنتصر حصل على البارود من الصين.
    حتى المعلومات الفلكية التي أسست لبداية الثروة العلمية جاءت من العرب.
    هذه الأمثلة معروفة لكن إعادة التذكير يجب أن ينبهنا إلي حقيقة كيف تأسس الغرب الحديث في الوقت الذي يتحول فيه إقتصاده وثقافته إلي العولمة.
    لذا فإن النظرة الأولى التي إنتهت إلي نهاية التاريخ هي نظرة خادعة
    لأنها رأت أن إنتصار الرأسمالية والآيدلوجية اللبرالية جاء لكونهاغربية
    لأنه عندما نفعل ذلك فإننا ننسى ما جعل هذا النجاح ممكن وهو إلى حد كبير إنفتاح الغرب للأفكار والمنتجات والناس من بقية العالم.
    وبرضو هذا التفكير غشاش (مسليدنق) لأنه نجاح الرأسمالية والليبرالية الذي نحاول توضيحه هو في الحقيقة هو مجموعة جد معقدة من الحقائق
    وليس تلك الفكرة المبسطة المتضمنة مجرد نقل أفكار وممارسات الغرب من الإغريق إلي أوروبا الحديثة كما قد يفهم من هنا لهناك.
    فمثلاً فكرة السوق والسيولة هي فكرة قديمة سبقت تسيد أوروبا على العالم وأن كثيراً من الثقافات صنعت أسواقها
    ليس كمؤسسة غربية بل كشيء يعبر عن إستمرارية في تقاليد سوقية خاصة بها
    ما أما عن الليبرالية فلا نحتاج لقراءة الكثير عن حقوق الإنسان فمعظم الناس في مختلف انحاء العالم يملكون تصور عما تعني كلمة حقوق الإنسان
    لكن ما يغري فيها مسألة المعايير التي يمكن الإستئناف إليها عندما يتعرض الإنسان إلى التعذيب ، النفي، التهديد، الإغتصاب أو الموت.
    ولكن هذه ليست فكرة غربية بل إنسانية فقط لأن الغرب ما زال المركز الأعظم للقوة في العالم فإن هذه المعايير كتبت بلغة غربية.
    إذ يصعب أن تطرح وتسوق هذه الإستئنافات بلغة أخرى.
    لكن وبسبب الطريقة التى أرى فيها كيف أن تشكيل الوضع الثقافي المتجه بشكل متزايد نحو العولمية رغم أنه لم ينتهي بعد إلي إنتاج ثقافة كونية واحدة
    بل بالعكس عالم من عدة ثقافات كثير منها غيرمتجانسة
    أعتقد أن هنالك الكثير الذي يمكن أن يقال في حق المركزية العرقية المتبدية في الكتابات الأوروبية والشمال إمريكية القديمة.
    منتقدين لتجاهلها للدور الكبير للمدى والعمق لمساهمات الحضارات الأخرى في صنع هذه الحضارة
    لأن معظم المساهمات خلال القرن المنصرم لا يمكن إلا أن يطلق عليها تصنيف المركزية الأوروبية.
    مصطلح المركزية الأوروبية يقصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد به:
    الأفكار التي تفهم التاريخ الأروبي ، الحياة الفكرية، والمؤسسات الإجتماعية كونها هي المثال الذي يجب أن يتبع،
    ولكن أعمال المركزية الأوروبية تبدي أيضاً عجز مؤسس غالباً في تحيزاتها، وعجزها عن الدخول بشكل ودي في أشكال حياة غير الغربيين خاصة السود ذوي الأصل الإفريقي.

    (عدل بواسطة Sinnary on 20-05-2018, 10:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 10:27 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    السؤال المركزي هنا:هل المركزية الأوروبية (بإتخاذها الثقافة الغربية كصيغة توسعية) هي القاعدة الفكرية التي ينطلق منها كل المفكرين الغربين؟
    الإجابة لا
    لأن الملاحظ على أعمال المؤسسين للتحليل الإجتماعي الحديث كماركس، دوركهايم، وفيبر
    أنهم كانوا مهمومين ومهتمين بشدة بفهم صيغ الإنتاج وأشكال الحياة والفكر بشكل مختلف عن هذه التي شاعت في الأعمال الغربية
    وشددوا على حوجة الغربيين لفهم كل أشكال الحياة الإنسانية إذا أرادوا أن يفهموا أشكال حياتهم.
    وبينما كان معظم المفكرين الغربيين الممركزين للثقافة الغربية من ناحية أخرى متحيزين وربما عنصريين
    لكنه أيضاً صحيحاً أن الحياة الفكرية في أوروبا على الأقل منذ عصرالحركة الرومانسية
    كانت دائماً تتقدم على إعتقاد مفاده أن هنالك قيم ثرية جداً في الثقافات غير الغربية
    وأن هنالك فنون أعلى من الفنون الغربية في تقاليد توجد خارج الحضارة الغربية

    (عدل بواسطة Sinnary on 21-05-2018, 03:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 11:07 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    ومن هذا المنطلق كما ذكر كثيرون من قبل لبشاشا أن هنالك مفكرين غربيين لا سيما الماركسيين منهم
    إنشقوا على راديكالية المركزية الغربية وهاجموها بأكثر مما هاجمها الأفارقة
    ولكن كراهية الرافرم للماركسيين تنبع من أن أقوى من تصدي لكل هذه التيارات الإفريقية الأصولية
    من البان آفريكانزم والنقريتويد والآفرومركزيين كانوا كتاباً أفارقة ماركسيين
    وأذكر أنني قرأت للاخ حسن موسى من عدة سنوات مقالاً بعنوان من إخترع إفريقيا يوجه فيه نقداً حاداً
    لحركات الأصولية الفنية الأفريكانية بما فيها الحروفية التشكيلية
    وينعى الماركسيون على هؤلاء إختزالهم للهموم الإنسانية في هموم محلية
    والتحدث بلسان إفريقي بدلاً عن الحديث بلسان إنساني
    لقد صدرت مجموعات كبيرة من الكتب والندوات والمنشورات في إمريكا تحمل مفردة المركزية الإفريقية
    و تهدف إلى تأسيس قواعد جديدة في دراسة وتدريس كل ما يختص بالأفارقة والثقافة الآفروإمريكية
    وإن إستعملوا أو لم يستعملوا مفردة المركزية الإفريقية في كتبهم فإن هذه الكتب التي تختلف كثيراً
    فيما يختص بنوعية وقيمة مؤلفيها وأيضاً في موثوقية رواياتها ونصوصها ت
    إلا أنها تتفق في مجموعة من الإفتراضات المشتركة يمكن جمعها في برادايم المركزية الإفريقية.
    ترى هذه الإصدارات بأن الثقافة و الفكر الحديث هو في الحقيقة أوروبي إستعماري مخادع ومنحرف قيمياً.
    وأن الكتاب الغربين عمدوا إلى إخفاء الكثير من الحقائق عن الأصل الإفريقي لعناصر مركزية معينة في الحضارة الغربية
    خاصة الأصل المصري للمعجزة الإغريقية والأصل الإفريقي الأسود للمعجزة المصرية.
    وبالتالي فإن السود يجب أن يرجعوا للتاريخ الإفريقي لاسيما تاريخ مصر والفراعنة والقيم الإفريقية
    بإعتبارها مركز الحضارات
    وأن الموقع هو المفترض للسود هو مركز التاريخ العالمي
    إنطلاقاً من تاريخ مصر الفرعوني حيث القيم الإفريقية الحقيقية كما يرى مولانا كارنقا في الطريق (النجية).
    وإن هذا البرادايم للمركزية الإفريقية ليس فقط مصدر لجسم حي من الكتابات
    لكنه أيضاً قاعدة لحركة في الولايات المتحدة تعمل على مراجعة المواد التي تدرس للطلاب السود في المدارس
    لتزودهم بتعليم مرجعيته المركزية الإفريقية.
    هنا محاججتهم تكمن في أن المركزية الأوروبية التي تدرس على قاعدتها المواد في المدارس الإمريكية
    هي في الحد الأدنى تفشل في تعليم هؤلاء الطلاب وفي أسوأ نتائجها فإنها تحطم بقوة الكبرياء وإحترام الذات لدى الأطفال السود
    وفي المقابل فإن ما يحتاجه هؤلاء الطلاب هو وجبات من الإحتفاء بالتاريخ الإفريقي
    الذي إبتدأ في مصر ويؤكد الأصل الأسود لحضارتها ومع ذلك نقل القيم الإفريقية لهؤلاء الأطفال.

    (عدل بواسطة Sinnary on 21-05-2018, 03:31 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 11:25 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    لا تقابل هذه المركزية الإفريقية وخاصة نسختها الحالية (الرافرم) بأي إحتفاء يذكر من النخبة المثقفة في القارة الإفريقية ولا حتى معظم المثقفين الأفارقة في الغرب
    وفي هذا المنبر دليل إذ لم تستقطب الحركة من بين مئات المثقفين من البورداب السودانيوأمريكان غير بشاشا (وربما عدداً محدوداً جداً مما لا أعرفهم)
    ووهنالك أسئلة عالقة كل الإجابات عليها من قبل أعضاء الرافرم إعتباطية وغير مقنعة
    فهنالك أسئلة تتعلق بدرجة الوحدة الثقافية الحقيقية بين الشعوب الإفريقية المختلفة
    وكذلك العلاقة بين المصريين القدماء وباقي شعوب القارة الإفريقية لا سيما جنوب الصحراء؟
    أيضاً أسئلة عن االعجز عن التأثير على المثقفين الأفارقة في الدياسبورا مقارنة بتأثيرها على الأمريكان السود؟
    و أسئلة عن موقف الرافرم عن المشاكل الحالية التي تتعرض لها القارة وإسهاماتهم الفكرية والمادية، فيها؟
    ثم مواقفهم من الأحداث السياسية الداخلية التي تؤثر كثيراً على السود وأنتجت الكثير من حركات الكفاح من أجل نظام أكثر عدالة؟
    ما الموقف من البيض المشاركين في هذه الحركات كحركة BLACK LIVES MATTER؟
    ما موقفهم من مسائل التعددية الثقافية والحريات العامة و حقوق الإنسان؟
    ما مستقبل المدارس التي تدخلت وإستحدثت مناهجها في ديترويت وبالتيمور ونيويورك وملواكي وواشنطن دي سي؟
    وهل من الأجدى التركيز على ما يجب أن يعرفه التلاميذ عن العالم أم تواريخ مجموعة إثنية محددة (نحن العالم)؟

    (عدل بواسطة Sinnary on 20-05-2018, 11:35 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2018, 11:47 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    إن المعضلة الأساسية التي تتورط فيها الرافرم في نظري هي أساساً الموقف المنطلق من البيولوجيا (العرق) تجاه المباحث الفكرية
    وأنا هنا لن أتنكر لبعض الخدمات الإيجابية التي أدتها كتابات البعض في نقدها السلبي للعنجهية الإستعمارية الأوروبية وإرثها القريب
    ففي بعض كتابات برنال وشيخ أنتا ديوب وكلير دريك إشارات ممتازة في هذا الصدد
    لكن لا يمكن أن أوافق دعك من أن اتفق مع الإدعاءات والمخاشنات عالية النبرات مثلما يفعل بشاشا هنا
    المخاشنات التي يتشتمون فيها أي مجهود معرفي يخرج عن أطر الرافرم
    فما يفعلونه لا يخلق إلا الحواجز بينهم وبين الجمهور الذي يتابع ما يكتبون
    فينزلقون من علياء التصدي للعنجهية والإفتراء إلى مواطئ ممارستهما

    (عدل بواسطة Sinnary on 20-05-2018, 11:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 00:03 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    إن المواطن السوداني أو الغاني أو الغابوني البسيط لا يهتم كثيراُ بعرق الدكتاتورية التي تجوعه وتضطهده ولا عنوانها
    حتى لو تم ذلك باسم الدين أو البيولوجيا
    فلا يرى لا للدين ولا لغيره أي قدرة تلجم لسان سخطه، ولا بد أن يخجل من يظن بأن في عرق أو دين الظالم منجاة.
    فليس للعدل والحرية عرق أو دين ولكن الأصوليين العرقيين والدينيين يجمدون البنية الإجتماعية فوق التاريخ
    ويظنون أن في الهجرة للدين أو العرق الحل السحري لمشاكل واقع يتلظى
    فيجمدون التاريخ في الماضي الأثير العظيم الذاخر والمحفوظ في خزنة أمينة منعم مذركش طيب نقي
    لا تضر به السنون ولا يتغشاه المنون
    هو فوق الزمان والتاريخ
    يلتقطه الأخلاف من الإسلاف عبر الباسوورد المدسوس في لاوعي الجينات
    فيفتح سمسم بباسوورده السحري أبواب الحضارات المخزونة من قديم السودان

    (عدل بواسطة Sinnary on 21-05-2018, 03:11 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 00:11 AM

Abdullah Idrees
<aAbdullah Idrees
تاريخ التسجيل: 05-12-2010
مجموع المشاركات: 2318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)


    مجهود مقدر سناري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 00:22 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Abdullah Idrees)

    مشكور كما هو شأنك دوماً ود إدريس
    إن الكتب التي تذخر بالأساطير لتحكي عظمة الشعوب والأسلاف كثيرة وتجد رواجاً كثيراً
    أكثر من تلك الكتب التي تكتب التاريخ بمستندات يمكنك البحث فيها ونقدها.
    نعم الكتب التي تحدثنا بأننا من دم نبيل وتحكي عن ماضي وردي رومانسي إسطوري خلاب
    موجودة مفاتيحه في جيناتنا وكل ما يجب علينا هو أن نؤمن بذلك وبأن لنا دور ورسالة
    دورفي التاريخ مفتاحه السحري كائن في لاوعينا.
    وهذا الشكل من الكتابات الأسطورية هو ما يهدد التقاليد الأكاديمية المؤسسة والحريصة على الدقة والموضوعية
    لأن فهم الحاضر يتم داخل البنية الحاضرة وبأدوات الحاضر وليس الماضي كما يظن كافة الأصوليين
    ولكن هل يسمع من به صمم أم هل يروي السراب ظمآناً.
    إن من أهم ما فعله الرافرم هو أنهم أثبتوا أنهم يمكن أن يكونوا سيئين كما الآخرين
    وأنهم قادرين على خلق التوتر المضر في كل مكان متسلحين بثقافة الشكوى والتشكي مع إدعاء إحتكار الحقيقة
    لدرجة الإدعاء بأن من لم يولدوا سوداً لا يمكن أن يبدو أي شكل من الإخلاص والدراسة الصادقة لحياة السود وتاريخهم.

    (عدل بواسطة Sinnary on 21-05-2018, 03:23 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 00:34 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    كتب المفكر الماركسي الجاميايكي استيورات هول مخاطباً الرافرم " ان إفريقيا ليست منتظراك وهي ساكنة في القرن الخامس عشر لترجع لها عابراً الأطلسي فتعيد إكتشافها في نقائها العرقي وعقلها البدائي كي يوقظها من ثباتها أبناؤها العائدون وبناتها العائدات"..فإفريقيا في كتابتهم لا تعدو أكثر من بقعة متخيلة بلا تاريخ إنساني حقيقي ولا حاضر..وليست دول عديدة تعاني من كوارثها، من الجوع والفقر والمرض وكافة أشكال التناقضات الداخلية والإنقلابات العسكرية والتطهير العرقي واللامساواة الجنسية، خالية من كل رفاهيات الدنيا وحقوق والإنسان والحركات المناهضة للطغيان ومنظمات المبدعين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 00:42 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    اكما ذكرت سابقاً أن من أهم منظري الرافرم (سنتعرض لمجموعة منهم بالتفصيل لاحقاً) مولانا كارنغا وملفي أسانتي
    إذ هما من حاولا رسم الطريق (النجيةNJIA) للحركة
    وأصدر مولانا سفراً يضم القيم الإفريقية التي تنسمتها مصر القديمة وتدرس هذه القيم للأطفال في مدارس الرفرم إستشرافاً للإصول الثقافية
    وفق رؤية أنتجت في كتب من مثل كتاب القيم الإفريقية الكلاسيكية للمصريين القدماء الذي ألفه مولانا كارينغا (لاحظ قيم مصر الفرعونية هي قيم إفريقيا كلها من شرقها لغربها)
    وكتاب آخر عن الكوانزا واللهو عبارة عن عيد إخترعه مولانا وسماه الكوانزا
    كعيد إفريقي مثل الكرسماس والهونكا وعيد الفطر (Kwanzaa: A Celebration of Family, Community and Culture) ومفيش حد أحسن من حد
    الأطفال الإمريكان السود يتم تدريسهم في هذه المدارس مفردات سواحلية تطابق مختلف القيم الإفريقية المزعومة
    على حد أساس زعمهم بأن هذه هي لغة التراث الخاص الإفريقي الأصيل
    لكن هنالك مفارقة في إستعمال اللغة السواحلية كلغة المركزية الإفريقية
    فهل كانت السواحيلية هي لغة من تم إستجلابه من العبيد إلى أميركا؟
    أنه من الصعب أن ينسب أي من العبيد الذين تم إستجلابهم لأميركا أصلاً له أو علاقة سابقة بالسواحيلية
    بينما السواحلية كانت حقيقة تستعمل في ثقافة إذدهرت فيها تجارة العبيد إلى شمال إفريقيا و شبه الجزيرة العربية
    حيث كانت تجارة العبيد والذهب تمثل عنصر رئيسي جداً في الأقتصاد مقابل الملح وغيره
    هذه الصيغة التي اسميها الرفرم تعرض نفسها تحت شعار الكيمتزم (كيمت هو أحد الأسماء العديدة التي أطلقها المصريون القدماء على بلادهم)
    وكل باكيج الرافرم موجود في مؤلفات ملفي كيتي أسانتي أ خاصة كتابه (كيمت: المركزية الإفريقية والعلوم)
    ومن أعمال ملفي وهو أستاذ بجامعة تمبل بفلادلفيا المهمة عمله عن موسوعة تقاليد المركزية االإفريقية والذي تمت تحويله إلي محاضرات جماهيرية وحلقات للنقاش
    بواسطة شخصيات منها ليونارد جيفريز الذي سعى خلال السنوات القريبة إلى جمع برادايم المركزية الإفريقية مع نموذج خاص في معاداة السامية
    على إعتبار أن المؤامرة اليهودية مسئولة عن متاعب العالم الأسود.
    لابد هنا من الإشارة إلى أن العقل الكبير في حركة المركزية الإفريقية هو شيخ أنتا ديوب، السنغالي (سنتعرض له بتوسع) .
    ديوب حاجج لعدة سنوات إبتداءً من الخمسينات لصالح مشروع يقول بالأصل الإفريقي للحضارة الإغريقية
    وطرح ضمن عدة مباحث معقدة كيف أن روعة مصر واللي هي قاعدة الفخر الإفريقي المعاصر
    والوحدة المستمدة من المصدر الإفريقي المشترك مؤهلة لأن تصبح قاعدة للوحدة الإفريقية السياسية الحديثة.

    (عدل بواسطة Sinnary on 21-05-2018, 00:55 AM)
    (عدل بواسطة Sinnary on 21-05-2018, 01:07 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 02:32 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    سنكشف في مداخلاتنا اللاحقة كيف أن منظومة المركزية الإفريقية بشكل عام وأن تيار الرافرم على وجه الخصوص
    يخلط كثيراً الحقائق بالمغالطات، البصارة بالأوهام، الكرم الأخلاقي باللؤم.
    لكن أهم ما يلفت النظر في تيار الرافرم وأحب التشديد عليه هنا، لأنه الفرية التي يرمي بها بشاشا بسبب أو بدون سبب
    كل من يشتم فيه رائحة التمثقف خارج أطر أيدلوجية الرافرم
    هو فرية الإستلاب والعلف من مراعي المركزية الأوروبية
    ومن العجب العجاب أن نكتشف بأن منظومة المركزية الإفريقية ذات نفسها ترتبط في جوهرها بشكل لا مراء فيه
    بأطــــــــــــــــــــــــر المـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــركزية الغربـــــــــــــــــــــــــــــــــــية
    فهي تشارك فكرياً هذه الآيدلوجية الفكتورية وبإلفة عجيبة في أهم إطروحاتها
    في الوقت الذي تطرح نفسها كنقيض لها.
    خذ على سبيل المثال الإنبهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار بالعالم القديم
    إن المنهج الأكاديمي للقرن ال19 يرجع الحضارة الغربية لجذور تعود للأغاريق القدماء
    متتبعاً تاريخ للتقدم من بداية تتمثل في ورثة هوميروس
    ومن جانبها كذلك تفعل الرافرم نفس الشيء
    في إصطناعها لتاريخ ثقافي إحتاجت فيه
    فقط
    لتحدي أولويــــــــــــــــــــــــــــة الأغاريق البيض لتستبدلها بأولويـــــــــــــــــــــة المصريين السود.
    حيث يتحول أصل الحضارة بجرة قلم من أوروبا لإفريقيا
    توجد هنا حقيقة مواضيع حقيقية للنقاش سنتناولها في المداخلات القادمة
    عن العلاقة بين الأجزاء المختلفة للمصريين القدماء والمعجزة الإغريقية.
    وهنا يجب أن نشير إلى أن الرافرم يتكئون على كلمات شيخ ديوب عن أن مصر القديمة كانت حضارة زنجية
    وأن الثمرة الأخلاقية لحضارتها يجب أن تحسب ضمن مقدرات العالم الأسود
    حذو النعل بالنعل لإستراتيجيات الآيدلوجية الفكتورية
    وفي هذه المسألة فلبرنال الكاتب البريطاني اليهودي الأبيض وصاحب مؤلفات أثينا السوداء
    مداخلات هامة متمثلة في محاولته التي ربط فيها إصول الثقافة الإغريقية باصول مصرية وأصول يهودية
    لكن حقيقة كان له القليل ليقوله في إدعاءات الرافرم الأخرى.
    ومن حسن الحظ ما كان عليه أن يجادل لصالح طرحه الثانوي،
    لأنه كان مضمناً في العنوان : أثينا الإفريقية أو أثينا المصرية(وهو عنوان هو شخصياً كان يحبذه)
    وهنا كان ذلك سيترك المسألة العرقية مفتوحة
    أما أثينا السوداء(وهو عنوان إقترحه الناشر) فقفل الموضوع العرقي.
    إنه هذا الإنشغال بالمسائل العرقية
    الذي كان يمثل إستجابة المركزية الإفريقية
    لتأطيرات المركزية الغربية لا سيما التأصيل العرقي
    حيث كانت فكرة أن الميراث الفكري الغربي كان
    ميراثاً وإمتلاكاً عرقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــياً.
    هكذا حاولت المركزية الغربية التنكر لكل التأثيرات المجاورة للأغاريق على حضارتهم
    ويشمل ذلك حسب برنال ما يختص بمركزية المساهمات اليهودية في الثقافة الغربية العليا
    و كذلك الدور المفتاحي للعرب في حفظ التقاليد الفكرية التي ربطت إفلاطون بالنهضة.
    وهذا يأتي إنطلاقاً من طريقة في التفكير لثقافة وبيولوجي يقيده الإرتباك
    ويستعيره الرافرم في تأصيل الإمتيازات الفكتورية لهم

    (عدل بواسطة Sinnary on 21-05-2018, 02:41 AM)
    (عدل بواسطة Sinnary on 21-05-2018, 02:59 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 04:13 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    سناري ياعزيزي،

    لوسمحتا نقطة نظام:

    موضوعنا هنا هو مفهوم/ازمة المرجعية وليس تاريخ او طرح المركزية الافريقية اللي واضح انك ماعندك بيهو المام يذكر، او قدر الكتبتو ياهو ذات تراش المركزية الاوربية.

    يا ريت لو نلتزم بي موضوع البوست:

    مفهوم/ازمة المرجعية ثم ننتقل لما اسموه الخواجات "فلسفة" كنموذج يشرح للقارئي ازمة ومفهوم المرجعية.

    ياريت ترد علي النقاط الاساسية الاثرتها عن كيف:

    * لكل مجموعة بشرية ثقافتا وبالتالي مرجعيتا هي بغض النظر عن وعي او عدم وعي الفرد بهذه المرجعية علي مستوي الشعور.

    نعم المرجعية هي المقابل الموضوعي في سلوك الافراد والجماعات، لي ظاهرة الجاذبية في الطبيعة.

    نعم لا استثناء اطلاقا في قانون الجاذبية اللي بسري علي الكل، لو بقر، شجر، او شجر!

    لوعايز اوماعايز، واعي بالقانون ده او غير واعي!

    اذن بي فهم بشاشا المرجعية جبر، ولا علي كيفك زاتو يسري علي الكل، وهو سابق لوجودك كفرد!

    * نعم الثقافة المهيمنة بتفرض معاييرا هي او قيما هي كمرجعية علي المهيمن عليهم بالذات الواقعين في القاع من امثالنا نحن "الذنوج" تحديدا، اللي زيك كده بالضبط دارعين عدسات ارية قوقاذية اوربية لاصقة، لو لونا بمبي بتشوف كل شئ بمبي!

    نعم لانقول غربية كماتفعل مرة اخري بحكم مرجعيتك الاوربية، دون ادراك طبعا لمغذي مصطلح "غربي" المصمم لمسح وشطب امثالنا من الوجود بتقسيم العالم الي شرق اسيوي وغرب اوربي حصريا!

    كلامك عن ماركس ايضا يفضح جانب اخر في تفكيرك يتمثل في عدم ادراكك للصراع الداخلي داخل المعسكر الاري نفسه وهذا طبيعي من زول بتنفس مركزية اوربية، مابين الاقلية اليهودية السامية والاغلبية المسيحية، المحرك الاساسي لحركة التاريخ منذ القرن الرابع ميلادي!!!

    كارل ماركس لايختلف عن هتلر في شئ لما يجي الكلام عن امثالك تحديدا من "الذنوج" اللي زي غيرو محا مجرد وجودنا كبشر وهو يتحدث عن ادوات الانتاج السودانية اي الكوشية اي الافريقية اي الذنجية، اللي اسماها اسيوية،

    تماما كما النازي الالماني الاميركي بتاع هارفارد،جورج رايزنر اللي نصبوهو كاب لي تاريخنا احنا، مع انو نسب تاريخنا لي اهلو هو، اي البيض او شطبنا كما ماركس بي جرة قلم!!!

    اذن رجاء خلينا نلتزم بي نقاط محددة عشان القارئي مايطش!

    بعدين لما تخلص ارجوك ادي اخوك لكزة، قول لي خلصتا.

    الان المايك عندك، استلم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 04:44 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 4610

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    الصديق سناري تحياتي
    اسعدتنا طلّتك لتنير المنبر باستنارة واعية كما تعودنا منك..و أظننا ‏موعودون بحوار فكري يجعلنا نقف على أرضية راسخة و نحن نحدد ‏موقعنا الفكري و السياسي من العالم دون مبالغة أو شطط.‏
    و كما أشرت أو لمحت أنت ففي قناعاتي المتواضعة أن النتاج الفكري ‏البشري هو بناء و تراكم مستلمصلحة البشري و لا نعترض و لا نعيب إلا ‏محاولات الاستغلال و السيطرة التي تتم من بعض البشر لبعضهم على ‏اساس أن الظلم و الشر و التعالي و غيرهم من جشع و انانية هي بعض من ‏صفات البشر.‏

    و أعتقد أن الفكر الغربي و الذي نشأت منه المركزية الأوروبية و التي ‏نشأت من تراكم طويل و مستمر من سيرورة معرفية و بالتالي صيرورة ‏هي من مصلحة البشر كافة و أن ما نتمتع به اليوم في حياتنا من نعمة تقنية ‏و مكتشفات و اختراعات هو نتاج لتلك السيرورة الفكرية و المعرفية ‏الطويلة و كوننا ننهل منه فذلك لا يعيبناو لا نرفضه..فما نعيبه و نرفضه ‏الجزانب الأخلاقية التي تحتكر و تستغل و تظلم و تُقْصِي .فكما ذكر الأخ ‏السناري فالحضارة البشرية إسهام بشري شارك فيها الجميع دون فرز.‏

    الجانب الآخر المهم و الذي اشار إليه السناري و هو ما يولغ فيه البعض ‏مدفوعين باحساس بالغبن إلى أن يذهبوا نفس المذهب الذي رميناه بالظلم و ‏الإقصاء فيلوذون بمركزية مضادة علها تعصهم من الظلم و الاستبعاد و ‏التهميش الذي كان..حيث يلجون بالتالي لأبواب شتى و لكنها كلها تتفق في ‏مداخلها و هي العرقية /القبلية او ما يسمونه بالرجوع ‏للأصلانيةessentialism‏ أو الجوهرانية في دعواهم لرفض مركزية ‏غيرية ظالمة.‏

    و هنا أذكر أشدت بتعليق ذكي قبل أسبوع لياسر عرمان و هو يذكر خلافه ‏مع المرحوم داؤد يحيى بولاد.حيث قال ياسر بما معناه أن الاختلاف بينهما ‏أنهما لأن بلاد يُرجِع التخلف و الظلم الاجتماعي لأسباب قبلية أو إثنية أو ‏مناطقية و أن ياسر حسب مرجعيته الماركسية يرجعون أسباب التخلف ‏لأسباب بنيوية اقتصادية بسبب الرأسمالية..
    خلاصة القول إن دعاوى ‏الهامش و المركز تضل الطريق كذلك إن لجأت للتفسير الإثني و القبلي و ‏العرقي للظلم الاجتماعي..‏

    أرجو أن لا أكون خرجت من الخط أو لا أكون خلطت الأوراق ..و آسف ‏للإطالة..‏
    و في الختام تحياتي للصديق بشاشا لتكرمه بطرح الموضوع..‏
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 05:22 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    وحاتك يا بشاشا ما حأخلي ليك حتة تقيّل بدون غُطا
    كله حنفتوا هنا مرجعية على فلسفة على جاذبيةعلى المهدي المنتظر وهيرودوت لحدي ما تآمن تماماً بإنه (ما عندي بيه إلمام يذكر)
    وأنا ما هدفي أقنعك
    لأنه مسألة تبديل قناعات الأدلوج دي زي ما تعرضت لها في بوست قبل سنتين
    عن دريك بيل أستاذ أوباما في هارفارد
    ذلك الفارس الذي إستقال من عمادة القانون عندما تم الإنتقاص من حق أستاذة صينية
    دريك بيل واللي عايرت فوكس نيوز أوباما بأنه لما كان طالب تحدث في حشد يدافع عن المتطرف العرقي بييل
    دريك بيل بقول لو عاوز تقنع أدلوج بمداخلة أو بكلام عقل
    بتكون بتضيع في زمنك لأنه زي ما بقولوا ناس السايكلوجي
    في البداية انت محتاج توصل الأدلوج لمحطة القبول بإمتحان أفكاره ثم التنازل عنها لو ثبت خطلها
    ودي انت بعيد منها
    كنت بضحك لما اسمع محمد طه محمد أحمد بيقول لأبوتلة مشوار نقاش من النشاط لمسجد الجامعة وأبقيك كوز
    ولا دالي عندما يتباهى بقدرته على إقناع أي ادلوج
    عشان كدا أنا زي ما قلت في البداية هدفي ما انت بس
    بل قبل ذلك جموع القراء ولا سيما مثقفي الشتات من الزنج السودانيين
    فخلي الشفقة تشغل جنحاتها وإطمئن حنجاوب على كل سؤال إتسأل أو حتى الما إتسأل..
    بس تأكد بانني استعصي على الحشر جو بوكس !!!!عارف ليه
    عشان أنا بمتلك المعلومة
    ولما أقول ليك مرجعية الرافرم لا تعدو أن تزيد عن
    حالة من حالات إستدرار حليب البيولوجي لإرضاع عطش حقول الاجتماع والسياسة
    ودي وورطة وغلطة
    لأنك كدا من جهة بتجمد البنية في التاريخ، في وقت فيه الزمن مار وعم بشاشا وكيل صنفور
    والإنسان عمرو ما كان حجر
    الإنسان عواطف وعقل بيتفاعل ويتغير مع التاريخ بيتقدم ويتدهور مع التاريخ
    وجدل التاريخ بيكشف تناقضات كل حاضر وكل حالة حالة
    والتقدم في حد ذاته دالة في أحشاء هذه التناقضات
    دا من جهة ومن الجهة التانية ما هو الرافرم بتترع في بيولوجي المركزية الغربية
    القالت الحضارة بيضاء
    والرافرم قاموا قالوا لا سوداء
    مش دا هو نفس خطل المؤسسة الفكتورية في أوروبا القرن التسعتطاشر
    بس الأبيض إنقلب أسود
    وأهم من دا كلو بحب أقول ليك دي كلها رؤوس مواضيع
    جاييك بالتفاصيل لو ربنا مد في العمر
    ومفما أسهل أن تكشف عورة أي مرجعية عنصرية
    يعني معقول يغيب عن ذهن أي نبيه
    الغرض من إنهمام الرافرم بلون المصريين القدماء
    الأوربييين قالوا مصر دي لالا أكيد البنوها ما أفارقة
    دا لما لقوا في مصر ثقافة القراءة والكتابة، والمعمار الباهر
    وبنفس الصورة جو الرافرم وقبلهم جميع أطياف منظومة المركزية الإفريقية
    ليختاروا مصر كمركز لإنطلاقهم
    لأنه المركزية الأوريبة أطلقت مسبقاً دعاويها عنها.
    فقد وجد الرافرم وأسلافهم فيها ضالتهم
    مصر إفريقية سوداء
    والحضارة الإغريقية حضارة مصرية
    ودي بتصبح معادلة من الدرجة الأولى بكدا
    فلو أثبت الرافرم وأسلافهم إنه مصر الفرعونية كانت سوداء
    إذن فالحضارة المصرية القديمة كانت على نفس عرق الأفارقة السود المعاصرين
    وأبناء عمومتهم الأمريكان السود
    مش ياها دي يا عزيزنا بشاشا الطريقة الإستاندرد في محاججة الرافرم؟
    تشتغل بمجموعة من الحجج و الإدعاءات
    فيما يختص الأدلة الآنثربولوجية المادية أو المظهرية عن أولوية الأفارقة في كل المجالات
    وهنا بيصبح لا مناط من خلط البيولوجي بالثقافة
    ألم يقل شيخ ديوب بأن حضارة مصر القديمة زنجية وهي ورثة شرعية للسود اليوم.
    بمعنى أن ربط الهوية العرقية لسود العالم الحاضر بالمصريين القدماء
    تجعل ميراثهم أحد المقدرات القيمية الخاصة بالسود المعاصرين.
    أليس كذلك يا أخا الزنج؟؟؟
    بالطبع إذا ما كانت الحضارة الإغريقية إمتداد للمصرية
    وأن الغرب إمتداداً للأغاريق
    يصبح الغرب أحد المقدرات القيمية للسود المعاصرين
    أوليس كذلك يا أخ الزنج؟؟؟؟
    وميراث الغرب بإثنيته من المفترض أن يكون أحد مسئوليات الرافرم القيمية
    إذن كل ما فعلوه هو نفس ما فعله ماركس مع الفلسفة الهيجلية
    مش قام بشقلبتها
    أها الرافرم شقلبواالمركزية الأوروبية.
    ختوا في الراس إفريقيا بدل أوروبا وفي الذيل أوروبا محل إفريقيا
    بقى الفوق فوق والتحت تحت
    أعتقد كدا وضحت أهمية مصر للرافرم
    و ليه إختاروا مصر دون باقي الدول الإفريقية أو التاريخ الإفريقي
    ما عاوز أنسى أوضح إنه برضو إنه الرافرم بيشترؤكوا هنا مع المركزية الغربية في التحيز ضد الثقافات الفي هامشها.
    الحاجة المثيرة هنا لما ندرس ملابسات أفكار الرافرم
    بنلقاها إستجابة لمشكلة وجودية بتاعة أمريكان سود ووست إنديانس
    أنا ما عارف الحشر كمال في نصهم شنو؟؟؟
    ما حصل لقيت كتب ديوب وبرنال وكارنقا مفروشة في أسواق الكتاب المستعمل في السودان
    لكن لو مشيت شوارع هارلم بتلقى الرواج والزباين الحقيقييين للبضاعة دي
    بس الغريبة الإتجاه التحرري العام ماش نحو الإسلام وسط الإمريكان السود .
    عشان كدا نادر تلقى وسط عيال السود أسماء زي ملفي أو بشاشا أو غيرها من الأسما السواحلية
    لكن ستجد الألاف هجروا الأسماء الغربية وسموا نفسهم أحمد ومحمد وعلي وخليل ونادر وسعيد
    وعائشة وخديجة وفاطمة ونفيسة وحليمة وما إلي ذلك

    (عدل بواسطة Sinnary on 21-05-2018, 05:55 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 05:08 AM

محمد حيدر المشرف

تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 18829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)



    سناري سلامات ..

    Quote: عمدت إلى إستخدام ترسانة من التقاليد المتوهمة والمخترعة عبر وقائع أسطورية شكلت الماضي وعبر جسم من المعتقدات العرقية المعروضة (كمعــــــــــــــــــــــــــــــــــرفة) وعلوم زائفة تتمركز في غالبها في عظمة السود فنشأ عن ذلك حالة حادة من الإنعزالية و الإنطواء الثقافي والفكري مركوزة على قاعدة تقول بأن الطريقة الإفريقية في المعرفة والشعور بالعالم هي طريقة متميزة بالكامل عن طرق تفكير غير السود، وان هذه الطريقة هي موحدة ومنسجمة وسط كل السود في العالم..طرقة لا يستوعبها إلا السود
    ما عدا:
    أولئك السود مثل سناري وغيره الذين إرتضوا الإستلاب والإفتئات على موائد المركزية الغربية
    هذه هي الحيلة التي يتوهمون أنها يمكن أن تحصن الرافرم من النقد خاصة المنطلق من مثقفين سود


    معتقدات عرقية تمثل, في أفضل, أحوالها انقطاعا عن المعرفة في صورتها الراهنة, بينما تتكشف في مستوياتها الادنى عن خطاب ( لوغس) دائري منغلق على الذات لا يتورع ان يتسول الدين والاسطورة على حد السواء الميتافيزقي الذي لا يسمح باي التقاءات فلسفية ممكنة, ذات اعتبار ابستمولوجي واضح, بين ما هو ايدلوجي, اسطوري و ديني وما هو علمي ومعرفي يكون الارتقاء الانساني احد مفاعيله ..

    نماذج التسول بالدين موجودة وموزعة هنا جنبات المنبر.. مع ملاحظة الخضوع لسطوة (التفكير الديني الاسطوري/= غياب العقل والعقلانية) في مقابل (الدين الممكن فلسفيا بالتاويل). ثم بحدثوك عن المرجعية في جرأة نادرة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 06:03 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: محمد حيدر المشرف)



    عزيزي القارئي،

    للاسف وكما عبرنا عن خوفنا، حوار الطُرشان بدا سلفا!

    يا عزيزي،

    مرة اخري المركزية الافريقية ماموضوع هذا البوست!!

    موضوع البوست هو مفهوم مرجعية ثم الفلسفة كنموذج لشرح مفهوم/ازمة مرجعية!

    كلامك عن المركزية الافريقية، ماهو الا شغل تسميع والسلام لي خبوب الخواجات، ولكن انتا غير واعي بالحقيقية دي، لانك تتنفس تراش المركزية الاوربية كما الهواء وهذا ماعنينا لما طرحنا ازمة المرجعية ومن ثم ازمة الهوية!

    مافي مانع في بوست اخر نتكلم عن تاريخ المركزية الافريقية، ولكن ماهنا!!

    رجاء رد علي النقاط الواردة في صدر البوست اعلاه عن مفهوم مرجعية اللي قنا بتوازي مفهوم جاذبية في الطبيعة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 06:33 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    إني أشتم رائحة البارود
    ............


    شكراً عزيزي دكتور محمد عبدالله على مجهوداتك التنويرية في المنبر
    شكراً صديقي المشرف على إضافتك وأتمنى أن تواصل التواجد

    ....................

    أنا لا أخاف من حوار الطرشان لأني أؤمن إنك لن تسمع من به صمم ولو صرخت في حجار طبل الأذن الوسطى
    على كل حال البوست إنفتح ولو عاوز تمهد للهروب بعافيتك فنحن حنوصلوا القيفة
    وحنفتت كل ريشة وكل صوفة
    ................................................

    من المضحك والغريب إنه بشاشا بقول إنه موضوع البوست المرجعية والفلسفة ما المركزية الإفريقية!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    في زول فاهم حاجة؟؟
    ما عشان كدا طلبنا مناظرة على الهواء
    والمرجعية دي العاوزني أناقشها إذا ما كانت مرجعية المركزية الإفريقية حتكون مرجعية قدوم حماري؟؟
    ياخ لنفترض طلعت الدلو بتاعي فاضي البمنعك تملأ الدلو بتاعك شنو؟
    طقش مرجعيتي لما تقول كفا
    ..............................
    لما أقول المركزية الإفريقية إستلفت مرجعية المركزية الغربية
    ولما الخطاب الفكتوري أسس مرجعيته علي الأصل الإغريقي للحضارة الإنسانية (الماضي العريق)
    أسس الرافرام (البشاشيون) مرجعيتهم على الأصل الإفريقي للحضارة الإنسانية (الماضي العريق)
    ولما الفكتوريون رموا سهمهم في مصر وقالوا بيضاء
    رمى الرافرم سهمهم في مصر وقالوا سوداء وبالتالي إرثها هو إرث السود وقيمها هي مرجعية السود
    لما أسست المنظومة الفكتورية أفكارها علي البيولوجيا وقالوا تفوقت أوروبا لأنها بيضاء
    أسست المنظومة الآفرومركزية أفكارها على البيولوجيا وقالوا تفوقت إفريقيا لأنها سوداء
    ودا كلوا ما كلام عن المرجعية؟
    ......................................................
    ثم سابعاً
    نحن ياخ يا دابنا في صدر المحافل
    فمالك مستعجل علينا
    ياخ أنا بكتب في المقدمة لسة فحيلك شوية من الفرامل
    الجاي وراء تقيل
    بس أكرب ذهنك وأبرى قلمك
    وأكتب لينا انت عن المرجعية والفلسفة التجاوزتنا عسى أن نستبين النور قبل ضحى الأمس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 06:26 AM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 21-01-2004
مجموع المشاركات: 3998

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: محمد حيدر المشرف)

    التحية للأخوين كمال بشاشا وسناري.
    متابعين بس ياريت شوية شوية، ياسناري، عشان ما تدوا القاري
    وقت لمتابعة مادة البوست.

    بوست قيم يجب أن يستمر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 07:08 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Mohamed Adam)

    أسعدني تواجدك أخ محمد أدم وانت معروف بباعك في شئون الفكر والفلسفة
    ستكون هذه هي المداخلة الأخيرة
    فقد أليل ليلنا وسنتفرغ لباقي المداخلات صباح الغد
    أضيف هنا يا بشاشا وانت تطالبنا بالطرق على المرجعية
    إشارة أخرى إلى مسألة يشدد عليها الرافرميون وهي مثيرة للدهشة والسخرية معاً
    إنها مسألة أن نفترض أن هنالك ثقافة إفريقية تشمل كل الناس
    من حضارات النيل قبل آلاف السنوات إلي أكثر من مائة منطقة لغوية على إمتداد إفريقيا المعاصرة.
    ونفس الصعوبة ستقابلنا إذا ما سعينا لتحديد نواة مشتركة للحضارة الإفريقية
    لكن يبدو أن الرافرم يفعلون ذلك كإستجابة لمحاولات مبكرة من الثقافة الغربية
    لتحديد البؤرة المشتركة لها في الغرب
    وأظن أن عوامل الوحدة الحقيقة بين الدول الغربية أكثر توفراً من عواملها في إفريقيا
    وأهمها الثقافة الغربية التي يجتمع عليها كل الأوربيين
    والدليل العملي نجاح الغربيين لحد ما في الإتحاد سياسياً وإقتصادياً
    بينما فشل ذلك حتي بين بلدان تشترك في كل شيءمصر والسودان وليبيا
    فالفكرة بالتالي ليس فكرة غريبة بل غبية أيضاً
    مفارقة أخرى تستحق الإشارة لها هي أن المركزية الإفريقية
    والتي تم تدشينها تحت اسم التضامن بين السود قد أهملت أعمال المفكرين السود خلاف شيخ ديوب.
    بل أكثر من ذلك يظهرون تبرمهم بكل كتابة تخرج عن سكة حديد تفكيرهم وأفكارهم
    حتى لو وردت ممن كان في يومِ من أساطين الحركة
    مثل الشاعر الكبير أمير باراكا
    والذي خرج عنها وفضح ممارسات كارنغا التي لا تليق بزعيم وكاتبوسأعرض لها لاحقاً

    (عدل بواسطة Sinnary on 21-05-2018, 07:16 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 03:57 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)



    الرافرميون

    عزيزي القارئي،

    وحات امون، ماعندي ادني فكرة يعني شنو "رافرميون"!

    اول مرة في حياتي انا اسمع الداهي ده، هنا، في الخيط ده من الاخ سناري!

    انا لي الشرف ان تعرفت علي الرائد مولانا كارنيقا اوائل التسعينات في جامعة "لونق بيتش" بكالفورنيا وازيد عرض علي برنامج طموح لترجمة اعمال احد المؤرخين العرب كرسالة ماجستير، ولكن حينها كتا خايف من المعايش لو مشيت في الطريق ده

    ولكن لو استدبرتو مااستقبلو من امري لكان مشيت في هذا الطريق من يومي، لانو هناك انفجار عديل كده في الشارع في دروب الوعي الكوشي مقارنة باوائل التسعينيات!

    بناءا عليه الرائد كارينغا طرحو مختلف شوية وهو ليس من ابرز او قادة رموز المركزية الافريقية في داخل امريكا.

    ده ماموضوعنا ولكن كلام "الرافرميون" اعلاه هو اللي اضطراني اجيب التفاصيل دي.

    اما شيخنا ملوفي له التحية فهو فعلا من رواد المركزية الافريقية والرجل قبل كده نزل الشارع معانا وتظاهر معانا ضد نظام القتلة في العاصمة الامريكية، وهو من الاعلام داخل محيط الاعلام الامريكي بعامة، او بعد ده لا ادري ماعلاقة ملوفي الذي اعرف ب"الرافرميون" هذا!

    كلام سناري عن المركزية الافريقية حقيقة اسال لعابي وقربت بي هدومي اروح متلب "جمبلغ" ولكن قتا هوووووي يا بشاشا التزم بي موضوع البوست، فلا تنهي عن شئئ وتاتي بمثله... ا

    ذا لابد فهاكم الكلمتين ديل:

    للاسف اخونا سناري غير مؤهل لتناول قضية المركزية الافريقية، لانو من جنود المعسكر الاخر للاسف، وبالتالي طرورو مصوب ولا ينطلق مثلنا من ارضية محددة ثابتة صلدة خاصة بيهو هو، وكنتيجة تلقاهو دايما في كلامو، علي قول اهلنا في العفاض بلاش شوايقة:

    شايلاهو شيمي كاسحي مغربابو، او قبل مايوصل قيف الغرب، تشيلو شيمي اخري، كاسحة مشرقابو وهكذا حال الطرور!

    نعم للاسف هو كالميت بين يدي غاسلي وعيه وكنتيجة المماليكي محمد علي والخواجات حامو بالسودانيين حول العالم كجنود لهم لمن مرقو بينا في المكسيك لو تعلم ايام نابليون في 1861م!

    اتخيل يسوقونا من الضعين للمكسيك عشان نحارب نضحي بالارواح من اجل عيون مصال مستعبدينا!

    للاسف ده حال اخونا سناري البحارب الان في المكسيك كعسكري نفر في جيش نابليون!!!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 04:23 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    دكتور ود المشرف نورتا البوست.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 04:24 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    محمد ادم مشتاقين، مرحب بيك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 04:47 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)



    من المضحك والغريب إنه بشاشا بقول إنه موضوع البوست المرجعية والفلسفة ما المركزية الإفريقية!!!!!!!!!!!!!!!!!!! في زول فاهم حاجة؟؟

    شلوم ياسناري

    ايوا انا فاهم حاجة، فخليني اوصل ليك الفاهمو.

    او قبل كده، سؤالك ده كان مفروض يكون هو البداية.

    نعم من قولة تيت قول لي يابشاشا انتا قاصد شنو بالضبط او بعد داك روح متلب، مش العكس!

    موضوعي معاك هو مفهوم/ازمة مرجعية بصفة عامة.

    والمدخل لي ده كلو كان ولعك بما يسمي الان فلسفة بالصيغة المطروحة في مرجعية الثقافة الارية الشمالية، وليس الغربية.

    لانو موضوع الفلسفة تحديدا وليس المركزية الافريقية هو الافضل في تنزيل فكرة ومفهوم مرجعية للارض.

    نعم مايسمي الان فلسفة بي معني ورجغة تهويم فارغة، هو عبارة عن قراءة العقل الاري الشمالي "العلماني" بي طبعو لي ارث روحي يمغت مثل هكذا ورجغة او يرفضا تماما!

    الفايت عليك، كيف مايسمي الان فلسفة، الخواجات ديل تعلموهو في خلاوينا نحن ولكن وبحكم المرجعية هم صاغو هذه المعرفة الروحية في شكل مايعرف الان لامثالك ب"الفلسفة"!

    اذكر وانا طالب بكلية الاداب، كنتا بجا طاير طيران منتشي من محاضرة الفلسفة الاغريقية "افتراضا" الكان بدرسنا ليها صديقي واستاذي دكتور شداد، نعم كنتا بجي دافر لي ركن دالي واقول ليهو كلامكم ده "فلسفة"!

    يا سبحانك الصديق دالي كان بقول لي "امرنا ده ما فلسفة"!!

    يا سبحانه، كلامو ده اخد مني عمر عشان استوعبو، وهذا الكلام من دالي حقيقة هو المدخل الاساسي لي، في النقطة دي!

    نعم الانتا فاكرو فلسفة ده، تحاكي في كلام الخواجات، اصلا من حيث المنبع والجذور مافلسفة زي ما فهموك وانت سوداني!

    نعم هنا بجي موضوع المرجعية اساس هذا الخيط.

    اذن خلينا نتفق اولا علي موضوع البوست عشان نتفادي حوار الطرشان!

    نعم واحد يقول تور والتاني يقول احلبو!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 11:45 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    الرافرم يا عزيزي بشاشا إختصار لراديكاليوا المركزية الإفريقية
    ولو قريت بتمعن بتلقاني نوهت لدا في صدر البوست
    والإختصارات هي تقليد مشهود عند الرافرم
    أديك مثال بكوت لملفي أسانتي اللي بيعتبر اليوم المتحدث الرئيسي باسم الرافرم في إمريكا وبيقول فيه:
    "الآفرومركزي هو العامل على كشف الشفرات وإستعمالها
    وكذلك الشغل على النماذج، التراميز، الأساطير والموتيفات
    والناشط في حلقات النقاش العاملة على تدعيم مركزية كل ما هو إفريقي
    من الأفكار، الأمثلة، القيم، والمثل الإفريقية
    فهي الإطار السليم للمرجعيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة الإفريقية
    المرجعية المستخدمة في الحصول على المعرفة
    وهذا المنهج يعمل على الذهاب إلى ما وراء التـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاريخ الغربي
    لمراجعة وتقييم موقع الأفارقة
    في تفسير وفهم الأفارقة"
    بعدين في نقاشي للفلسفة عند الرافرم حأشرح كيف بيعتبروا دي معرفة وفلسفة كمان
    و أشرح ليك كيف المعرفة بتتحول لفكاهة
    و كيف الفكاهة(المعروفة باسم الفلسفة العرقية) الناس الوراها ما زنج أصيلين أصالة كميت
    بل خواجات عيونم خدر
    ناس القس تمبل و الفرنسي قرايولي فهما من أسًّسا لمرجعية الفلسفة العرقية السوداء.
    من جهة أخرى مولانا كارنغا بيقول:
    إن الهدف الأساسي لدراسات السود
    هو إنقاذ وإعادة بناء الإنسانية الســـــــــــــــــــــــــــــوداء
    عشان كدا عند بشاشا وأسانتي وكارنقا لو ما كتبنا من داخل المرجعية
    الرسمت وحددت حدود المعرفة فيها مراجعم كلامنا بيبقى كلام مستلبين..يا سلاااام
    لأنك تكتب وانت واقف على أرضية المركزية الغربية
    طبعاً دا كلام فيه تدليس و وتلبيس وفجور يتلتلوا
    بس بالنسبة ليهم تبقى الأفرومركزية هي المحور الوحيد لتجديد الإنسانية والمعرفة
    وبالتالي لمان أسود زي سناري يكتب في الفلسفة والسياسة والإقتصاد
    بدون ما ينطلق من التأطيرات المأطرنها ومقنطرنها
    أي من خريطة الهجاء المركزي الرسموه
    أسانتي، يوسف بن جوشانن، كانسلار وليام، جون هنري كلارك وليونارد جيفري
    وبقية العقد الفريد ببقى عقلك مجرّح وبيفتقد للأدوات البتعينه على المعرفة الحقيقية
    وبتحول بجراحه دي لكائن شبيه بالنمله
    النملة البتحاول تحريك كتلة زبالة فتستعصي عليها
    ولا علاج لهذه الحالة الإنفصامية إلا بالرجوع الآفرومركزية
    وما عارف هم لما يرجعوا لهيرودوت بيعتقدوا هيرودوت دا آفرومركزي؟؟
    لا معرفة للإفريقي خارج كتب الأعلام أعلاهم ومن ضرب ضربهم أو مشى دربهم
    وحنجي نفلفلهم فرداً فرداً لو ربنا مد في العمر
    تحاليل الرافرم تدعي بأنها خطوات في طريق إستعادة الذات لذاتها
    إستعادة مركزية كانت هي الأصل وضاعت في غيابات التاريخ
    يخيل لي الكلام دا بيشبه كلام الإصولية الحاكمانا ومطلعا زيتنا في السودان
    وكلام كل التيارات الجوهرانية
    حكينا كيف تم إختيار كميت لتكون
    النقطة المرجعية لمنظور إفريقي
    على نفس منوال رجوع العالم الغربي لأثينا وروما كنقاط بدء
    يعني التملّي في البرادايم نفسه
    ثم على طول تبعواهذه الدعوى بخلاصة تقول
    بأن كميت وليس اليونان القديمة هي أم وأب الحضارة الغربية
    وليست روما أو اثينا
    ولكن للأسف فإن التاريخ الحقيقي للسود تمت سرقته منهم
    وتم إعتبار الأغاريق هم جذر الحضارة الأوروبية الحاضرة

    (عدل بواسطة Sinnary on 23-05-2018, 01:25 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2018, 11:48 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    لعلي أتساءل في حضرة الكلام الكتبوا بشاشا محلقاً بنا في فضاءات الفلسفة الإفريقية
    ( أصل الفلسفات في العالم)
    ولعلنا في البداية نطرح سؤال مه وهو
    ياتوا إنتاج ذهني ممكن يطلق عليه فلسفــــــــــــــــــــــــــة
    تخيل لو إنشتاين كان طالب سوداني متخرج من جامعة الخرطوم مثلاً
    وعرض نفس نظرياته المشهورة في النسبية العامة والخاصة
    فهل ممكن نسميها فلسفة سودانية، أو فلسفة إفريقية؟
    طبعاً النسبية بتنتمي في الوقت الحالي لما يعرف بفلسفة العلوم
    وبرضو نتساءل
    هل يمكن أن نطلق على كتاب في أصول الطبخ الإفريقي أو الهندي مثلاً
    مهما برع الكاتب في المادة
    كتاب في الفلسفة
    حتى لوإختار ليه المؤلف العنوان التالي: معالم في فلسفة الطبخ
    ودا حيرجعنا للسؤال الأول عن معنى فلسفة ومعني إفريقية
    الفلسفة المعاصرة تعرّف بموضوعاتها ومناهجها النقدية (الحججية)
    وهذا هو الفهم الذي جرت عليه التقاليد الفلسفية في الغرب منذ الثلاثة الكبار
    سقراط، إفلاطون، أرسطو ومروراً بديكارت، هيوم، كانط، وهيجل ألخ
    وكانت موضوعاتها تعالج مصطلحات من مثل
    المعرفة، الجمال، الوجود، الميتافيزيقا، العقل، الحقيقة، الشر، الوعي، السببية.. ألخ
    تعالجها بمقاربات وتحريات نقدية تسل الروحوتطرح سؤال فتجاوبه بسؤال آخر
    لكن ما هي الدفوعات التي يمكن أن يقدمها لنا بشاشا وجموع الرافرم
    إنطلاقاً من قناعتهم أن هنالك دوراً لشيء هو في جوهره إفريقي
    تم إنتاجه في رحابات الفلسفة
    بسمته الإفريقي و بصمات الجينات السوداء المحفزة لفلسفة بنكهة الأبنوس
    فما دام هنالك فلسفة بيضاء كما تتوهم المركزية الغربية
    فلماذا لا تكون هنالك فلسفة سوداء
    وأم الفلسفات كمان كما يحاجج الرافرم
    إعتقد انه دي حجة وجيهة ولا مش كدا
    أفضل من إنبطاحات النقريتويد وعلى رأسهم سنغور وسيزار
    واللي سلموا بأن الفلسفة بيضاء
    لكن كمان فلسفة بتقوم على الجينات والميلانين دي أخير منها كلام النقريتويد
    وفلسفة ذي دي ما حتلقى ليها ارضية ولا موضوع غير الامثال الشعبية
    والحكم القديمة
    ومادين في البوست نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 02:01 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    بتكون مفارقة لمن نتكلم عن فلسفة ملوّنة بلون جلد الفيلسوف
    طيّب كيف يتعامل معاها المتلقي ذو الجلد المختلف اللون؟؟؟؟؟؟
    القضايا موجودة في كل مجتمع وزمان
    قضايا الخير والشر والغيب والجمال والعقل
    لكن ياتو مناخ بيسمح بتناول هذه الموضوعات تناولاً نقدياً تاملياً تجاوزياً
    ودا المناخ الما كان متوفر لا في مصر القديمة
    ولا في أي زمان من أزمنة الإستبداد
    ويا له من سلطان قامع للتفلسف سلطان الكهنة المتحالفين مع الملوك والأباطرة
    وفي مصر كان الفراعنة بتزوجوا أخواتهم حتى لا يختلط الدم النبيل بالدم الما نبيل
    يعني كانت المقامات محفوظة بحدود لا يمكن أن يتطاول عليها فيلسوف
    لدرجة أن حتى الحظوظ في الأخرة تم توزيعها وقصرها
    على ذوي الدماء النبيلة وأشياعهم لزمن طويل
    فهل دا مناخ ممكن تذدهر فيه فلسفة
    طيب لو إفترضنا وجود فلسفة إفريقية
    ياتوا مواضيع ممكن تكون فضاءات بحثها؟
    وما هي الدوائر الإجتماعية أو النخبوي اللّي
    قامت بالتلقي والتداول والإثراء
    وإذا إستصحبنا دعوة الرافرم هنا بأن الحضارة الإغريقية أصلها مصر
    والفلسفة الإغريقية أصلها مصري
    بالتالي فإذدهار اليونان القديمة الفكري يجب أن يكون فرعاً من أصل
    لكن وبينما كل العالم شهود على الآثار الفكرية التي خلفها الفرع
    لم يسمع العالم بإصولها المزعومة
    وإلا فليورد النا الرافرم
    ماذا كتب المصريون في نقد العقل وكنه الوجود أومفهوم الحقيقة
    إن الحديث عن وجود فلسفة إفريقية إخترعه كما ذكرت من قبل أوربيان يعملان مع الإستعمارفي إفريقيا
    هما القس البلجيكي بلاسيد تمبل والذي كان يعمل مبشراً في مناطق البانتو
    والآنثربولوجي الفرنسي قرايولي الذي عمل في مناطق قبائل الداقون
    وتولت بعد ذلك نخب إفريقية الترويج متهللين بما كتبا
    مثلما إخترع الأب الفرنسي أبي جين كرسان
    حجوة النظام المصري الإسطوري القديم
    لكن من الأحسن تأجل الحديث عن هؤلاء
    و نتكلم شوية عن إدعاءات الرافرم بأن أصل الفلسفة الإغريقية زنجي مصري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 03:11 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    المصريون مشهورون بعبارة لا تخطئها الأٌذُن
    مصر أم الدنيا
    وليهم حق فالعالم شماله وجنوبه ظلوا دائماً منبهرين بمصر
    وأكثر من ذلك هنالك في العالم كثيرون مهوسون بمصر وبأساطيرها
    وعلى رأس هؤلاء تأتي جموع الآفرومركزية ورأس حربتهم الرافرم
    يدعي الرافرم أمثال جورج جيمس والذي ألف كتاباً مشهوراً بعنوان
    الفلسفة المصرية المسروقة
    وفي غياب أي دليل حقيقة يسند هذا الإتهام الكبير لا تقابل مثل هذه الإتهامات إلا بالسخرية
    من أشهر هذه الإتهامات أن أرسطو سطا على مكتبة الإسكندرية ونهب الأفكار
    التي عرضها باسمه ونسبت زوراً له
    مع إنه في الحقيقة مكتبة الأسكندرية بنيت بعد موته
    هل هنالك أي كتب مصرية سابقة على أرسطو توجد فيها نفس الأكبار
    والأدهى وأمر أن الثقافة لا تسرق
    العرب أخذوا من الأغاريق وطوروا في أفكارهم
    وسموه المعلم الأول والفارابي المعلم الثاني
    هل تلاشت أفكار الأغاريق بعد أن أخذها العرب والرومان وطوروها
    أم بقيت تحمل أسماءهم عبر الزمن
    سأتوقف هنا وأواصل صباحاً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2018, 11:07 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    نهلت الثقافة العالمية على إتساع البسيطة من أفكار الفلاسفة الأغاريق الأوائل
    وطور المفكرون اللاحقون في الإمبراطوريات الرومانية والعربية والبيزنطية وفي شتى أنحاء العالم فيها
    ففي الإمبراطورية العربية إشتغل الفارابي وابن رشد على أفكار أرسطو وطوروها
    ليتملى بعد ذلك في العصر الأوروبي الوسيط توما الإكويني فلسفة ابن رشد مثلما فعل ابن سينا مع إفلاطون
    لينهل أغسطين وموسى بن ميمون من ابن سينا
    وتجسرهما أوربا الحديثة كقاعدة للنهضة
    فالنهضة الغربية الحديثة ساهم فيها الأغاريق والعرب والأفارقة والهنود الحمر والخدر وخاطفي اللونين
    عشان كدا من البلادة أن يصف أحد المعرفة الراهنة بأنها غربية فقط أو أوروبية فقط
    نهضت أوروبا لأنها إنفتحت على العالم ولم تنغلق على حجاوي الماضي
    لكن ظل على طول وعرض الزمان أرسطو هو المعلم الأول
    ومن نهلوا منه وطوروا أفكاره صاروا يعرفون كمعلمين تانين وتالتين ورابعين وهلمجرا
    لم يتلاشى أرسطو رغم تطور أفكاره لاحقاً لكنه بقى المعلم الأول
    لسبب مهم
    لأن الثقافة لا تسرق وإن الفكر لا يسرق
    لم يتم تدوين الأحاديث إلا في القرن الثاني للهجرة
    لكنها بقيت في صدور المؤمنين
    كتب أرسطو المنطق الصوري لـتأمين الفكر من خطل وخطر المغالطات
    وكتب في الميتافيزيقيا عن المحرك الأول الذي يحرك ولا يتحرك
    كتب في الفيزياء والأحياء والزراعة والسياسة
    وكتب كتاب معنون باسم ابنه في فلسفة الأخلاق
    كتب في الجمال والمسرح والرقص وكتب في الطب
    ولكن الرافرم يحدثونا عن المعلم رقم زيرو
    الذي سرق من خزانته أرسطو هذه المفاهيم والفهوم
    الذي قد نحتاج للتوصل لإسمه وإنتاجه مراجعة سلسلة الشياطين ال 13
    من هو المعلم رقم زيرو
    وأين وكيف تطورت فلسفته
    وهو ابن مجتمع من أهم سماته طغيان السلطة المركزية
    سلطة كان فراعنتها يتوسلون بأسمنتي الدين لغلق أي مسامات يتنفس منها الفكر الحر
    الفرعون هو الإله أوابن الإله وفي أسوأ الأحوال ظل الإله
    هيمنة لا تخر من ثقوبها حرية
    لذا كان التجانس الفكري هو ثيمة وشيمة المجتمع المصري القديم
    لم تعرف مجتمعات مصر القديمة أي مظاهر للتنوع الفكري أو التداول السلمي للمعرفة
    فالككهنة بالمرصاد
    دا من ناحية أدى إلى بناء دولة مركزية قوية
    رغم الإنسلاخات والإلتئامات المتواصلة بين مصر العليا والسفلى
    لكن لا توجد أي آثار ضمن الكتابات الهيروغليفية على ورق البردي
    تشيء ببحوث في أجناس الفلسفة ألهم إلا الأخلاق المرتبطة بالأديان في كل المجتمعات
    لا توجد كتابات تشير لظهور فكر سياسي نقدي ومتطور في مصر القديمة
    ليسرقها ويبني عليها إفلاطون وأرسطو
    إفلاطون إبتدر في الفلسفة السياسية فكرة مدهشة عن الملك الفيلسوف
    يدلي فيها بحيثيات حجته في أن الفيلسوف هو أفضل من يحكم أي مجتمع
    فهل بالعقل كدا ممكن تكون هذه أفكار مصدرها مصري؟
    الفرعون كان يحرص على توفر الغطاء المقدس ليزيد من سطوته على الناس
    ولا توجد أي أدلة بأن كانت هنالك أي محاولات لنقد الفرعون
    وكلنا نذكر قصة الطفل (موسى) الذي رمته أمه في صندوق في البحر
    عندما قرر الفرعون قتل كل طفل يولد من أم يهودية
    لأن عرافة تنبأت بنهايته على يد يهودي
    وتم تداول الكثير من القصص التهكمية عن مثلاً
    الفرعون الذي كان يسير عارياً ولا أحد يقول له بخ
    إلا طفلاً بريئاً صاح بأعلى صوت أنظروا الملك عريان
    وكذلك عبارة (على هامان يا فرعون)
    أغلب الظن أن هذه نوادر لا تعكس وقائع حقيقية
    لكن المغزى منها أن هذا مجتمع كان يتم فيه تغييب العقل تماماً
    فكل السلطة، السياسة، الحقيقة، الأخلاق تقيم حيث يقيم الفرعون

    (عدل بواسطة Sinnary on 22-05-2018, 11:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 00:45 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    للحق نقول أن هنالك فكرة عظيمة أنتجتها في مصر الفرعونية
    وكان لها تأثير كبير في الفكر الديني اللاحق لها ألا وهي فكرة الآخرة
    الحساب بعد الموت المرتبط بأفعال الناس قبل الموت
    ورغم المسارات العجيبة التي تطورت فيها هذه الفكرة
    والتي تقرر ضمنها أن من أهم ضمانات الخلود أن يصاحب الميت كتاب الموتى
    لكن الكتاب ولقرون طويلة كان مقصوراً على الملوك وعلية القوم
    تطورت فكرة الحساب بعد الموت لتفتح الباب لفكرة عظيمة أخرى وهي فكرة التوحيد
    ورغم أن ملابسات هذه الفكرة كانت درامية إنتهت بمحاولة محو آثار من أنتجوها
    وبواسطة المصريين أنفسهم
    ضمن صراع مثير بين الكهنة وإخناتون
    انتصر فيه إخناتون وحكم سبعة عشر عاماً وبعد موته إنتقم الكهنة ممن تبعوه
    ومحوا ذكرى التوحيد الإخناتوني والعاصمة التي أسسها
    ولكن الرافرميون لم يغفلوا عن إستثمار هذه المأثرة بشكل أصبحت عندهم فيه كل الأديان مصدرها هذه اللحظة الإخناتونية والتي تبلوها بكثير من التوابل رائحتها تفوح من كل بوستات بشاشا الأسطورية
    كما يدعون بأن مصدر الفلسفة الإغريقية هم الفلاسفة المصريون العظام
    لكن كما ذكرنا سابقاً
    الفلسفة الإغريقية لا ينتطح في وجودها عنزان
    لإثبات مصرية الفلسفة الإغريقية نحتاج للنصوص المصرية الأصلية
    وإلا أن الأمر سيتحول لبضاعة مزجاة وإنشاء مجاني
    النصوص الخالدة تبقى لو ما مكتوبة محفوظة تتداولها النخبة وتنقدها وترقيها وتتجمل بها
    لو حرقت النصوص فهل حرقت الصدور
    ولماذا بقيت نصوص كثيرة تم كشفها بعد حجر رشيد عما كتبه الكتاب في تلك الفترة من التاريخ
    ما وجد من نصوص عن تلك الفترة يشمل عناصر منظومة معقدة ومتقنة من المعتقدات الدينية
    بعضها فيه الكثير من التعمق و يتناول قصص تكتنز بالرموز والشفرات والإستعارات
    وللحق أيضاً نقول أن هذه المنظومة تطورت كثيراً في ظل المملكة الحديثة في مصر الفرعونية
    لتنتج نظريات لاهوتية داينمية كاملة الدسم وأكثر تعقيداً من المنظومة التوحيدية اليهودية في بواكيرها
    ولكن ذلك الجلال لا يجعل الفكر الديني المصري القديم فلسفياً
    فهي منظومة ثيولوجية خالية من الترخيص النقدي ويمكن تجاوزاً إعتبارها فلسفة شعبية
    فكونها تفتقد لأي درجة من درجات السبر النقدي لا تتأهل فلسفياً لإجتياز معايير الفلسفة بالمفهوم الحديث للفلسفة
    وأكثر من ذلك أنها لا تمتلك إلا القليل من القيمة اليوم
    الدين المصري كما ذكرت أعلاه نشأ وتطور في مناخات تغيب فيها الأفكار المتناوئة والمتصارعة بجدية
    ولا حتى كان لديهم الإحساس بالحاجة للتواصل مع الآخر (الخارج) والدعوى كما كان الحال مع الإسلام
    وحتى في الداخل لم تجد هذه الأفكار العقدية متابعات تطور فيها وحتى أقوى النظريات وهي فكرة التوحيد تم سحلها في مهدها
    وبالتالي لم تتحول هذه الأفكار والعقائد لمفاهيم حية تعيش إلى الآن كما يحدث مع الفلسفة الإغريقية
    لأنها كانت تفتقد للبوصلة التي أتقنت الفلسفة الإغريقية السير على هداها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 09:36 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 4610

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    الأخ سناري
    ما شاء إلمام واسع بالفلسفة و تطورها و ربط ممتاز للأفكار...‏
    كنت كتبت قبل يومين شيء مختصر أقل مقاما من هذا عن المرجعية و لكني تريثت قليلا بعد كلام بشاشا..‏
    المهم محور ما كتبته كان رد غير مباشر عن فكرة المرجعية التي تحدث عنها بشاشا و تحدث و كأنه يفصل بين ‏المرجعية و الفلسفة..‏
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 09:42 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 4610

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: محمد عبد الله الحسين)

    هذا ما كتبته كتعليق عابر قبل يومين عند بداية النقاش:
    ما أعتقد في اختلاف بين السناري و بشاشا حول الموضوع المطروح ...المرجعية ...الفلسفة...الايديولوجية

    ‏..و اعتقد إنه مقدمة السناري دي مهمة و تساعد في أن تكون كمدخل..‏
    من ناحية أخرى المرجعية الحضارية هي اساسا مرجعية ثقافية و فكرية و اجتماعية..بل هي حزمة تشمل الهوية و ‏الايديولوجيا.و الفكر..كما أن الهوية هي مجمل كل هذه الأشياء..‏
    إذن اعتقد أن ما نتناوله هو يدور حول محور التاريخ و الثقافة و الهوية و العلاقات الاجتماعية.‏
    فمرجعية أي شخص هي هويته و هي ايديولوجيته و ما يحمله من ميول و نزوع و مواقف..‏
    من ناحية أخرى فإن الفلسفة ليست منقطعة عن الانجازات الحضارية للبشرية..فكل انجاز و اكتشاف و اختراع كان ‏وراءه فكر أو أفكار فلسفية و يمكن التدليل على ذلك الاكتشافات و الاختراعات في عصر النهضة و بعد ظهور ‏الكالفينية و البروتستانية و الرأسمالية و الشيوعية و الليبرالية و هكذا.‏
    و الحداثة الغربية جاءت نتاج لتطور الفكر الفلسفي منذ ارسطو و افلاطون و سقراط و حتى اليوم.‏
    فهذه الموضوعات مرتبطة مع بعضها..و لا يمكن فصلها و لا يمكن تناول أحدهما دون الآخر..‏

    ****************************************************************
    اعتقد رغم الخلاف بين سناري و بشاشا إلا أننا سنستفيد من النقاش مهما كان الاختلاف..و إذا كان النفَس بارد اعتقد الفائدة بتكون أكبر..
    شكرا للأخ سناري على السياحة الثقافية حول موضوع المركزية الأفريقية..
    و برضه في انتظار بشاشا ليكتب عنها ...و في الأخير ستبقى المعلومات و الأفكار الاساسية. و اختلاف الرأي قد يفيد و لا يضر..

    احترامي للزميلين بشاشا و سناري و مزيدا من الطرح الثقافي في المنبر..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 10:13 AM

حاتم إبراهيم
<aحاتم إبراهيم
تاريخ التسجيل: 11-08-2014
مجموع المشاركات: 1716

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    متابعة!


    يا سناري
    ياريت تكتب بنفس هاديء وبأسلوب مباشر خالي من المحسنات
    كلامك كتير جداً ويميل للتباهي بخلفياتك المعرفية أكتر مما فيه من فائدة حقيقة، توجد سفسطة.


    ___
    النفرين الفوق ديل نموذج للنفاق الفكري في المنبر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 11:01 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: حاتم إبراهيم)

    شكراً أستاذي ود الحسين ومسألة المرجعية تنبعث عند بشاشا
    من فهم لثنائية العالم والفكر والميول وهي فكرة عرقية بيولوجية
    الفهم الطرحته لي بشاشا مفاده إنه لو هو فاهم إنه الثقافة الغربية الحالية هي مركزية أوروبية فدا غلط
    المركزية الأوروبية تيار في الثقافة الغربية، تيار عنصري لا يختلف عنه دعاة المركزية الإفريقية إلا في اللون
    لكن الثقافة الغربية ثقافة عالمية أسهم ويسهم فيها الجميع
    والتاريخ جزء لا يتجزأ منها كما يرى الكاتب النيجيري الرقم في جامعة هارفارد شينو أشيبي
    وهو يتحدث عن حالة تكون الإنسان ضمن صيرورة الأشياء
    وشينو أشيبي لمن لا يعلمون هو صاحب أفضل رواية إفريقية
    رواية تتحدث عن الإستعمار في إفريقيا لمن عايشه معايشة لصيقة، واسمها الأشياء تتداعي
    وهي رواية وصل توزيعها لملايين النسخ ونالت جائزة بوكر العالمية، وأدعو الجميع للحصول عليها
    وهي تحكي عن كيف يعيش الأطفال في بوادي إفريقيا حالة صراع وإذدواجية
    بين الثقافة التقليدية والحداثة المقدمة في المؤسسات الحديثة كالمدرسة
    لا سيما هؤلاء الذين إعتنقوا الدين المسيحى
    مقابل الأديان الإفريقية المحلية
    (نفس حالة الإذدواج بين الخلوة والمدرسة الحديثة في التاريخ السوداني، والإذدواج بين الجلابية والبنطلون)
    أشيبي يقول " إن ما لا جدال فيه أن الهوية الإفريقية تكون دوماً في طور من أطوار تشكلها
    ليس هنالك شكل نهائي يمكن أن نطلق عليه الهوية الإفريقية
    لكن في كل وقت هنالك هوية إفريقية تظهر في الوجود
    لها سياقاتها الخاصة بها ومعانيها الخاصة بها في المرحلة التاريخية الخاصة
    فمثلاً لو قابلك شخص، لنقل في متجر في كامبردج، وسألك هل انت من إفريقيا؟
    هذا يعني بالتأكيد أنه ينطلق من فهم معين لما يمكن أن يطلق عليه إفريقي
    ولكل منا وسم لإفريقيا يحمل معنىً خاص عنده، كما يحمل عواقب ومسئوليات"
    كأني بأشيبي يرد على بشاشا والرافرميين
    بأن الحديث عن هوية إكتملت وإنغلقت، فوضعت محفوظة لا يمسها سؤ في خزانة التاريخ ،دا حديث سطحي وساذج
    الحديث عن الإنسان الإسود كبنية فريدة قطعية لا تتغير مع الأيام وتقف فوق التاريخ
    بنية لا مسبوقة ولا ملحوقة تستوجب مشروع زنجي منغلق على أهله
    حديث لا يحدث إلا مع التفكير الشيفوني الراديكالي العنصري
    لأنه التفكير الذي يضع البنية في مقابلة مع التاريخ
    فإذا كان التاريخ بتحرك من حولك، وانت ياكا انت ثابت وشامخ لا تهد ثقافتك السنون
    دا بيعني انت بتطلع نفسك من التاريخ
    وقيل من الجغرافيا كمان
    دا يا دكتور شكل من أشكال القصور الفكري و المنهجي
    لأنه بيعمم مرحلة سابقة من التاريخ (لنقل مصر الفرعونية) على كل التاريخ
    نعم كان الإنسان المصري في الدول المصرية القديمة متميزاً بقدرات فلنقل إستثنائية
    لكن تظل هذه المرحلة تاريخ سابق
    لا يمكن أن نخرجها من التاريخ أو نخرج التاريخ منها
    هذا الشكل من أشكال الوعي الإسطوري التبجيلي بيأخر مش فقط صاحبه بل الإنسانية جمعاء
    كما حدث مع النازية
    وعي أصولي متطرف ومتعجرف ومتكلس
    بعدين وينه العمق التاريخي للحضارة المصرية القديمة
    سقطت هذه الحضارة قبل ما يزيد على الألفي سنة
    فهل حدثت خلال هذه الألفي سنة أي تجارب نهضة على مرجعيتها؟
    تجارب تؤكد عمقها التاريخي؟
    على الأقل عندما الكيزان يتحدثون عن إستعادة العصر الذهبي للإسلام
    فهم يتجملون بعمق تاريخي
    حدثت فيه العديد من التجارب لإستعادة دولة الإسلام الأولى وكان محكوماً عليها مسبقاً بالفشل
    لأن التاريخ يتقدم وفق جدل لا يمكن معه إستعادة بنية تم دفنها في مقابر أحمد شرفي


    ______________________________________________________

    حاتم إبراهيم شكراً على المرور

    (عدل بواسطة Sinnary on 23-05-2018, 11:11 AM)
    (عدل بواسطة Sinnary on 23-05-2018, 11:18 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 03:24 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    عزيزي القارئي،

    اعتذر وبشدة انو البوست ده خلاص طشة ضمة.

    نعم مشروع الحوار الهادي فشل، فشل ذريع اعترف لانو سناري قدر ما حنسناهو يلتزم بي نقاط محددة لندير حولها حوار، رفض او ركب راسو ينط من موضوع لي اخر او بالايام يرص كم هائل من المداخلات ورا بعض ماعندها اي علاقة بي عنوان البوست او النقاط الابتدرنا بيها النقاش افتراضا، الا وهي زي ماكررنا القول:

    *مفهــــــــــوم/ازمــــــــة المرجعــــــــــية.

    *الفلســـــــــــــفة كمثال لي مفهـوم/ازمة المرجعية.

    سنترك موضوع "حوار" هذا جانبا لنتناول استهذاء، سخرية، غضب، وبصق سناري وهو سوداني افتراضا او مش "ود بيضا"علي ارث اجداودو فقط لينسب هذا الارث زورا للخواجة، اي الانسان الكامل في لاشعورو!

    نعم ختو بالكم كيف هو يستشيط غضبا علي اي كلام زي ده بالوكالة، وكاي انسان الي!!

    العجيب انو لغة كهذه كانو بكتبو بيها مستعمرينا ومستعبدينا البيض، قبل قرابة ال200 سنة من تاريخ اليوم لما امثال سناري كانو بيرجمو احياء معلقين في الاشجار، ومن بعد الرجم كانو بنزلو جثة سناري هذا او امام الملا بل حتي الاطفال كانو بطلقو فيها وابل من الرصاص، وهو جثة من فرط الكراهية!!

    نعم كانو من فرط الكراهية لامثال سناري من بعد الرجم حيا حتي الموت علي فروع الشجر، كانو بمثلو بالجثة باطلاق الرصاص ثم اشعال النار فيما تبقي من جسد سناري ليتحول الي ذرات تذروها الرياح!!!

    نعم سناري يعبر في دواخلو عن هكذا ارث بالوكالة او ده هو البموخل، علنا، كتابة وعلي رؤس الاشهاد، وهو ذنجــــــــــــــــــي اي حتة "نقـــــــــــــــــــا" في عين احقر الحقراء من دواعش البيض!!!

    نعم ياسبحانه وهو يتقمص شخصية الانسان الابيض سناري، رجع بينا قرون لي ورا وهذا يشطب الراس، بحاول ينفي في استماتة الاصل السوداني للحضارة باسرها اي الحياة المنظمة بشهادة مستعبدي وعيه، يا سبحان امون، عشان تاني يرجع بينا الي عصر العبودية، نعم لما كانو امثالو بيقبض عليهم كما الارانب او يبيعوهم عبر المتوسط، الاطلسي، البحر الاحمر، بالاقة في نواحي امريكا كما اي كرشة خنذير في بورصة شيكاغو!

    اذن نحن امام ظاهرة فريدة بحق مقارنة بي نموذج اسامة الخواض ومحمد حيدر!!

    سنتناول خبوب، تراش، وتبول سناري هذا بالتفصيل، وانا حقيقة سعيد جدا جدا، ان تبرع لنا سناري باقامة الدليل علي صحة كل حرف خطه يراعنا، عن وعي العبودية المهيمن علي طريقة تفكير امثال سناري اللي انفردو بحكم السودان المنكوب مهد البشرية كما امن مسترقي امثال سناري هذا، او كيف ده كان by design بواسطة مستعمرينا!!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 04:00 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)


    الفهم الطرحته لي بشاشا مفاده إنه لو هو فاهم إنه الثقافة الغربية الحالية هي مركزية أوروبية فدا غلط


    نبدا من اخر مداخلة:

    قال ده غلط، سناري او كانو فاهم حاجة من اساسو وهو الروباط، اي الانسان الالي، اي الباشبوذغي، اي مجند لواء مكدونالد، او قبلو مجند نابليون المرقو بيهو للمكسيك، يردد كما الببغاء ترهات البرمجو حاسوب دماغو!

    اذن انتا مافي وضع اطلاقا تعرف بيهو الغلط من الصاح لانك مستعبد من حيث الوعي، ومسترق تسوي زي ما قال المارد مالكوم :

    are we sick boss؟0

    اي مخلوق في الكون العريض ده كفرد ينطلق من مركزية ثقافية بعينها لو واعي بي كده ام لا، او زي ماقنا ده هو المعادل الموضوعي لي قانون الجاذبية الساري علي الكل بغض النظر عن وعيك بهذا ام عدمو!

    المصيبة في عصور الهيمنة المطلقة لثقافة بعينها علي البشرية، بالذات ثقافة مادية، دموية، عنيفة، امبريالية بطبعها الرعوي البدوي تاريخيا كماهو حال المهد الشمالي باسره، انو امثال سناري من ذنوجة الخواجات وبحكم وعي الاسترقاق هذا بتخيلو روحم خواجات بذات طريقة بريمة ادم الحايم علنا بالعقال في المنبر ده!

    نعم في عصر سيادتنا اللي كانت بالنموذج بالسلوك، او قبلها بالريادة كاول من وضع اساس حياة منظمة، ناس افلاطون، ارسطو، سقراط، او فيثاغورث، كانو كما سناري اليوم، مستلبة ثقافة سودانية، اي ذنجيــــــــــــة، اي افريقية وهذا طبيعي مع فارق بسيط:

    نحن لم نغزو اوربا لنحتل ارضها ونستعبد انسانا لجلبهم الي افريقيا عبر المتوسط وبيعهم بالكيلو بغرض الربح، كما حدث لامثال سناري في عصر سيادة احفاد افلاطون!

    اذن وعي افلاطون كمثال كان وعي استلاب كوشي، ولهذا امثالو في ديار اهلو، حوربو، طوردو، بل حوكمو كما الشهيد محمود في عصرنا، بتهمة افساد الشباب، نعم نفس التهمة الشنقو بيها امثال سناري من مستعبدي الاعراب، الشهيد محمود، ولكن مع فارق اخر بسيط:

    محمود اعدموه مستعبدي اعراب، اضحو غرباء في محيط ارثهم الكوشي الصوفي بحكم وعي العبودية، بينما افلاطون كمثال او سقراط كمثال، كانو هم الغرباء في ديارهم بحكم وعي الاستلاب الكوشي، وليس اهلهم الكانو واعين بي اشياءم وبالتالي رفضو ورجغة هؤلاء المستلبة رفض قاطع وكنتيجة كما محمود اعدمو سقراط، او سامو افلاطون العبودية!!!

    اذن اي فرد دعك من مجرد المجموعة ينطلق في تفكيرو من مركزية ثقافية محددة، بغض النظر عن كون هذا الفرد مجرد مستعبد كحال سناري، ام هو السيد!

    سناري زاتو هو نعم سوداني من حيث المرجعية، نعم من حيث الاصل، ولكن علي مستوي الشعور اي الوعي فهو مستعبد وليس بخواجة مهما توهم هو ذلك، او توهم افلاطون ذلك!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 04:32 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    ذكرت من قبل تماهي المركزية الإفريقية بكل تياراتها لا سيما الرافرم في المركزية الغربية
    رغم الفهلوة في وصف كل ناقد للمركزية العرقية الإفريقية بأنه ينطلق من مواقع المركزية الأوروبية
    إلا أنه من الواضح جداً أن ليس هنالك من ينطلق من مواقع المركزية الغربية ويحذوها حذو الرجل بالرجل مثل الرافرم
    وسأوضح في هذه المداخلة كيف تستعير المركزية الإفريقية نفس اللغة والسيكلوجية والبرادايم الخاص بالمركزية الغربية
    وسأورد في هذه المداخلة مقتطفات من عدة كتب حديثة تبين أن كل ما يتزيأ به الرافرم من لغة أصلها غائر هناك في المركزية الأوروبية
    فمسألة التمركز حول العرق هي في أصلها أوروبية قبل أن يتبناها الرافرم
    بدأت مع التنوير القديم وإزدادت حدة مع التنوير الجديد منذ النصف الول من القرن التاسع عشر
    وإنعكس ذلك بقصد في الإفتراضات العامة عن تفوق الحضارة الغربية أو الأوروبية على باقي العالم
    كما يرى الرافرم اليوم تفوق الحضارة الإفريقية على باقي العالم
    يقول فرانكلين بالمر في كتابه الفكر الأوروبي الحديث (المترجم) في صفحة (82) الآتي:
    بدأ توماس هنري باكل محاولة لكتابة تاريخ عالمي، لكنه إقتصر على كتابة تاريخ الحضارة في إنجلترا 1856
    مع لمحات سريعة عن بعض البلدان الغربية الأخرى.
    وفضلاً عن ذلك فلقد قارن حضارتي آسيا وإفريقيا بحضارة أوروبا مقارنة مجحفة
    فقد رأى في الحضارة الأوروبية وحدها قدرة العقل الإنساني على تعلم كيف ينتصر على الطبيعة.
    كانت هذه المقارنة العدوانية أمراً شائعاً آنذاك،
    فقد قسم سير هنري مين المجتمعات إلى إستاتيكية ساكنة وتقدمية
    وقد توقفت حضارات النوع الأول منذ مرحلة باكرة وتضم إفريقيا الصين والهند.
    وكتب مين في كتابه القانون القديم سنة1861 The Ancient Lawما يلي
    "إن ما يعنينا فقط هو المجتمعات التقدمية، ولاشيء أكثر لفتاً للنظر من قلتها
    وعلى الرغم من الشواهد الهائلة، فمن الصعب لأي مواطن في أوروبا الغربية
    أن يقنع نفسه إقناعاً تاماً بحقيقة أن الحضارة المحيطة به هي الإستثناء في تاريخ العالم.
    ولا خلاف أن القسم الكبير من البشرية لم يظهر على الإطلاق أي علامة تدل على الرغبة في النهوض بالمؤسسات الحضارية
    منذ اللحظة الولى التي تعرفوا فيها على هذه المؤسسات كاملة في صورة خارجية
    بعد تجسمها في آثار دائمة إلى حد ما.
    وبإستثناء قسم صغير من العالم فليس هناك حضارة مادية
    ولكن بدلاً من أن تساعد الحضارة على نشر القانون فإن القانون قد حد من إنتشار الحضارة.
    ظهر سنة 1853 كتاب الكونت جوبينو بعنوان (مقال عن التفاوت بين الأجناس أو الأعراق)،
    ثم تبعه أدولف بكتت بكتاب عن الأصول الهندوأوروبية في سنة 1859م.
    حيث بدأ نشاط التفريق بين الأعراق إعتماداً على الإختلاف في شكل الجمجمة أو اللون
    أو بين السلوك الذهني والأخلاقي وبين التكوين الفيزيائي.
    ومع هذا فقد إعتقد الدارونيون في وجود أجناس سامية وأخرى دانية
    وبذلك شاركوا في التعصب المبني على العرق أو الجنس.
    كتب والاس بأن الأجناس المختلفة للإنسان قد تكون منحدرة من أصل واحد
    ولكن بعد نقطة معينة حددها ولاس بأنها الزمن الذي أصبح فيه الناس قادرين على القيام بالتفكير
    نمت أنساب مختلفة وتنويعات مختلفة، وشق كلا منهم طريقاً منفصلاً عن الباقين.
    توافق داروين مع والاس وتوافقا معاً مع فكر هربرت سبنسر في الموضوع.
    ورأيا حدوث تنافس ذهني وأخلاقي مترتب على ذلك بين الأجناس
    ينتصر فيه الأفضل إستعداداً للكفاح في الحياة، وتنبعث منه في النهاية سلالة أسمى من البشر
    وفي المرحلة الأقرب عهداً في التاريخ أصبحت السلالة الأفضل هذه سلالة الأوروبيين
    الذين إتجهوا على هذا العهد إلى إنشاء إمبراطوريات في جميع أنحاء العالم
    وكتب والاس في 1864
    إن الخصائص الفكرية والسلوكية والفيزيائية للأوروبي تتصف بتميزها
    ولقد يسرت له نفس القدرة والقدرات التي ساعدته على النهوض في قرون قليلة من حالة التجوال الهمجي
    وبأفراد شحيحي العدد طابعهم السكون إلى حالته الراهنة من الحضارة والتقدم
    ويسر له ذلك عندما إحتك بالهمجي الغلبة في الصراع من أجل البقاء والتزايد نظير ما أنفق وما بذل.
    لكن ظهرت تيارات غربية تحررت من ربقة المركزية الغربية
    من أهم هذه التيارات بالإضافة للماركسية التيار الوجودي
    ولا تخفى علينا العلاقة الوثيقة التي جمعت سارتر بالنخبة المثقفة الإفريقية في باريس الأربعينات
    ومحاولته صياغة الفرمان الفلسفي لحركة النقرتويد
    وهايدجر من جانبه في تشديده على مبدأ الوجود قبل الماهية
    والذي يفرغ أيدلوجية المركزية الإفريقية الرايديكالية من محتواها الجوهراني
    فيالوجودية تنفي الجوهرانية
    وأكد هيدجر حسب فرانكلين على حرية الإنسان
    وأكد على فقدان الإنسان الإحساس بالوجود في الأزمنة الحديثة وانه كينونة دينامية (دازاين) وليس جوهر ساكن
    فليس من الممكن إدراجه ضمن تصورات كليّة مثالية
    لأنه إمكانات وصيرورة
    والمعنى الحرفي لأن توجد هو أن تبرز وتبزغ وتختار وتعلو على القوة المؤثرة فيك
    لا أن تكون مربوطاً ربطاً تامّاً بالماضي
    فالوجود يشير إلى المستقبل.
    و في ص100 يضيف فرانكلين:أخضعت الأيدلوجية الإشتراكية الوطنية الألمانية الدولة للأمة
    وأخضعت الأمة لفكرة العرق
    وبدت لمفكرها ألفرد لروزنبرج ليس كفلسفة سياسية بل نظرة جامعة ورؤية شاملة وعقيدة دينية داخلها فلسفة سياسية وإجتماعية
    تطالب بتغيير المجتمع تغييراً راديكالياً
    وبدت له فعلاً من أفعال الروح تتحقق بفضل الإرادة والعزيمة
    وإعتقد روزنبرج بأن هذه الإسطورة القائمة على العرقية علم له قرائن وأدلة لا مأخوذة من البيولوجيا والتاريخ
    محملاً ما حدث في التاريخ من تدهور إلى الخلط غير الصحيح في الأعراق
    ومن الميسور تصحيحه بالعودة إلى حكم الطبيعة
    وبالعدم فحمامات الدم التي ستكون هي الفيصل.
    ثم ينتقد فرانكلين هذه التوجهات في ص 101 امشيراً إلى أنه :
    لم يكن هذا التفسير العرقي بطبيعة الحال أمراً مستحدثاً ولكنه رجعة إلى العرقية العلمية في القرن التاسع عشر
    ، وبخاصة إلى معتقدات الكونت جوبينو وهوستون تشامبرلينز
    لذلك أثنى روزنبرج في كتابه على كتاب تشامبرلين " أسس القرن التاسع عشر1899"
    والذي إستعمل فيه مصطلح الفوضى العرقية وفرق بين حضارة الجرمان القائمة على الروح والمدنية المادية عن الشعوب الأخرى
    كان هذا إذن هو التحدي الذي قابل الألمان في القرن العشرين
    أما السقوط والرجوع إلى الفوضى العرقية أو إتباع إرادة إسطورة الحياة الجديدة
    المبنية على أسس الفلكلورية المعرفية
    وأضاف بأن الرايخ الآتي هو عكس المجتمع الصناعي الحديث في المدن الذي شتّتته الفردية والصراع الطبقي والكوزموبوليتانية.
    كان روزمنبرج يتطلع إلى مجتمع هو الصورة العتيقة للمجتمعات التي ظهرت قبل االمسيحية وتمثل المجتمع الزراعي.
    ويضيف في ص 102:
    دعا روزنبرج إلى إعتناق دين الدم الذي يرتد إلى القرون الوسطى الجرمانية ودعامته الشرف وليس المحبة
    وقد دفعته المسيحية كما أثبت التاريخ إلى الإنحراف نعم يجب إحياؤه لو أراد الألمان إنشاء الرايخ الآتي.
    نلاحظ أن روزنبرج وهتلر يتكللمان بلغة أصحاب الرؤى
    غير أنها رؤى بالمعنى البدائي، وليس بمعنى إستشراف المستقبل،
    اي أنها تعتمد على التذكير بالماضي وتدعو إلى العودة إليه
    وهو ماضي بدائي ولا وجود فيه لأي إشارة إلى المستقبل العصري.
    وفي ص125 أضاف:
    كان لفرويد تصور دائري للتاريخ.
    إذ أثبتت الصراعات ذات الطبيعة الجنسية العدوانية في الماضي البدائي
    التي أعتقد أنها قد طرحت جانباً ونسيت أنها باقية ولكنها كامنة
    وتتبع في حركتها إيقاعاً متذبذباً أو كما سماه نيتشه بالعود الأبدي،
    وفي هذا إعادة إحياء لنظرية الدورات في التاريخ المتعارضة مع فكرة التقدم في خط مستقيم.
    وإشبنجلر وآرنولد توينبي هما أشهر المعروفين بين أولئك الذين وضعوا هذه النظريات.
    أما حسن حنفي في كتابه في الفكر الغربي المعاصر فقد أورد الآتي في ص87 الآتي:
    يرفض فولتير فكرة التسلسل الوراثي لشعب ما من نبي معين
    فلا العرب من نسل إسماعيل ولا اليهود من نسل يعقوب
    وإذا كان المتدينون يرون في هذه السلالة إرثاً للنبوة وحملاً للفضائل عبر التاريخ
    فإن فولتير يرى فيها إرثاً للرزائل، ويرى أن هذه الشعوب القديمة
    كانت تقوم على الغزو والسلب والنهب وإحتلال الأراضي. ل
    قد عرف إبراهيم باسم برام وإبرام في الهند وفارس ومنه خرج لفظ براهما عند الهنود.
    وهكذا يلغي فولتير أي فرق بين دين الوحي ودين التاريخ، فكلاهما ينبثقان من بناء إنساني واحد وهو التأليه
    ومن أساس نفسي واحد وهو الإسطورة.
    ومن ثمّ لا سيادة لشعب ينتمي لدين معين على شعب آخر ينتمي لدين آخر
    فلا اليهود مختارون ولا هم معلموا الإنسانية، بل إن الشعائر اليهودية في معظمها مقتبسة من الشعوب المجاورة لهم
    خاصة من المصريين والكلدانيين والآشوريين والفينيقيين.
    وكذلك نجد قصة آدم في الديانات الأخرى. بل إن إفلاطون، على ما يروي فولتير
    قد جعله رمزاً للإنسان الذي إجتمعت فيه الذكورة والإنوثة.
    لقد تصور الهنود أن أديمو، يعني الذي يولد، هو أول الخلق،
    وأن بوكريتي وتعني الحياة هي إمرأته خلقت من ضلعه
    والديانة الهندية أقدم من اليهودية. لقد خلق الهنود أولاًّ ثم قلد اليهود ثانياً.
    أما مايكل كاريذرس في كتابه الثقافات البشرية نشأتها وتنوعها فيورد في ص63 ما يلي
    في أواخر القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين، كانت السلالات هي الموجودات الحقيقية في رأي علماء الأنثروبولوجيا الطبيعيين
    (خصوم فرانز باوس). وذهب هؤلاء إلى أن السلالات هي جذر الفوارق الخاصة بالقدرة العقلية والأخلاقية بين الحماعات.
    غير أن باوس وتلامذته رفضوا بشدة فكرة السلالات، وطرحوا بياناً مغايراً عما هو واقع: المرونة البشرية والثقافات.
    بيد أنني أطرح هنا أنطلوجية أخرى، أنطولوجية تبادلية، تؤكد على (روح المعاشرة الإجتماعية sociality)
    والتي أضع لها الآن تعريفاً مؤقتاً: بأنها القدرة على أداء السلوك الإجتماعي المعقد.
    نظرأً لأننا نشارك في أشكال للحياة شديدة التنوع والتعقيد
    وليس هدفي هنا إبدال فكرة الثقافة مثلما حلت الثقافة عن حق محل فكرة السلالة المرزولة.وأكتفي بهذا القدر الآن.

    (عدل بواسطة Sinnary on 23-05-2018, 05:57 PM)
    (عدل بواسطة Sinnary on 23-05-2018, 06:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 04:49 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)


    وفكرة المركزية الإفريقية ليست فكرة حديثة جداً فهي ترجع لنهاية القرن التامن عشر لكن هذا المظهر الأيديولوجي الراديكالي الذي يتبناه بشاشا


    الصراع الكوني الحالي حول ارثنا الحضاري بدا في القرن ال18، وكنتيجة بدات المقاومة من المعسكر السوداني، فما الغريب هنا؟

    ان ندافع عن انفسنا واشياءنا جريمة؟

    ولكن ماذا يملك سناري ان يفعل وهو مجند كعسكري نفر في جيش المعسكر الاخر، كما اجدادو من قبل، بخلاف الدفاع حتي الموت عن مستعبديه؟

    اذن موقف متسق جدا مع طريقة تفكيرو كمجند في صفوف المعسكر الاخر، معسكر مستعبديه!

    لهذا ولانو يري الوجود بعدسات مسترقيه اللاصقة، في دفاعنا عن انفسنا تطرف وراديكالية!

    نعم ان ياتي نازي وعنصري كجورج رايزنر قاطع المحيط من امريكا ويعلن كيف من اوجدو حضارة السودان كانو بيض مثله، فهذا ليس بتطرف في نظر سناري طبعا، مجند لواء جورج رايزنر، ولكن التطرف يتمثل في رفض بشاشا لهكذا تطفل، استعمار، احتلال، قلع، خم، ضحي او نصة نهار!

    نعم الخواجات اتلمو واعلنو النازي رايزنر هذا ك" اب للحضارة النوبية"!

    نعم "النوبية" حصريا بالمعني القبلي لي مفردة "نوبي" الحالية، وبكل خبث اي الخاصة بامثال بشاشا حصريا وليس امثال محمد حيدر كمثال!!

    نعم ان نرفض مثل هكذا خبث ساذج، في نظر سناري لو اصلا عندو نظر، فهذا تطرف!

    اما السوو فيهو مستعبديه الخواجات، فهذا علم، اعتدال، موضوعية، او خال من اي مركزية!!!

    كما الببغاء يردد ترهات مستعمرينا في وجه محاربي المعسكر السوداني اي الافريقي البدافعو عن انفسم في وجه تغول، اعتداء، احتلال واستعمار غاشم غادر!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 07:13 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)


    Quote:
    لكن ياتو مناخ بيسمح بتناول هذه الموضوعات تناولاً نقدياً تاملياً تجاوزياً ودا المناخ الما كان متوفر لا في مصر القديمة ولا في أي زمان من أزمنة الإستبداد


    سنتناول نماذج من خطاب سناري وهو يتقوط بالوكالة دون ادني المام او معرفة خارج اطار الادو ليهو بي حقنة دزززز في الفاخورة، مستعبدية البيض، علي ارث اجدادو واهبي الحضارة ومبتدعيها علي سطح هذا الكوكب،

    او كيف نموذجم هم لاغيرهم اللي انجب العصر الذهبي للبشرية وبشهادة مؤسسي حضارة اليوم الكانو تلاميذ لاجدادنا الوضعو اساس كل المتداول في عالمنا اليوم من معرفة، نحتا بالاظافر علي الصخر، مش خم، قلع، نهب، تذوير، محاكاة، تقليد مستلبة ثقافة كوشية ذنجـــــــية سودانية 100% ماقادرين الي اليوم يستوعبوها دعك يتجاوزوها وبكل ما ملكو من سطوة، سلطة، شغل قلع، نهب، احتلال استعمار واستعباد لامثال سناري الباشبوذغي هذا!

    يتبع...

    (عدل بواسطة Bashasha on 23-05-2018, 07:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 07:31 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    من لا يدعو للتعامل مع الماضي بإحترام فهو شخص جاهل
    من المفترض أن ندرس الماضي على حقيقته
    ونحكم على مكوناته كما كانت حقيقة
    ولا يجب أن نستخدم الماضي كمرآة لإنفعالاتنا وأحلامنا
    نبجل الماضي أيّا كان
    لكن كمان ما ممكن عاقل يدعو لرهن الحاضر بمشكلاته الآنية المتلتلة للماضي وإلا فهو شخص أخرق
    كتبت مقال لمجلة سودانيزفوراول في 2005 عن الإغتراب في الزمان ولإغتراب في المكان
    سأحاول أن أعيد نسخه هنا
    وخلاصته أن لا فرق من يغترب عن حاضره زمانياً أو مكانياً
    من يهرب من مواجهة لظى الحاضر مهاجراً للماضي ليستنجد به
    أو من يهرب للغرب ليستنجد بأفكاره في حل مشاكل الواقع المحلي
    والمركزية الإفريقية تتبع للنوع الأول
    أوضحت في المداخلة السابقة بأن المركزية الإفريقية ظهرت كرد فعل للمركزية الغربية
    المركزية الغربية مركزت الأفكار والإنتباه التاريخ والعالم كله في أوروبا
    وهذا شيء غير عادل ويجب محاربته حرباً لا هوادة معها
    لكن بتقيف في طريقك مركزية محلية بتحاول إنتاج نفس المركزية الغربية من جديد
    كشوكة حوت في حلق المعرفة والممارسة
    لكن لماذا المركزية والتمركز من أساسه
    لماذا الإنكفاء على شيء واحد على أنه الحقيقة المطلقة ولا حقيقة غيرها
    هل نحن حقيقة محتاجون لإعادة إنتاج الأخطاء التي وقع فيها الأوروبيون
    ماهي إفريقيا؟
    هل هي كتلة واحدة متشابهة بحكم إسطورة اللاوعي الموحد المشترك بين كل الأفارقة؟
    أم هي قارة ضخمة تحتوى على ثقافات عديدة، أديان عديدة، لغات عديدة و خلفيات عديدة
    هل من الممكن أن نقول للتونسي انت شخص مماثل للزمبابوي
    ونحن نعلم علم اليقين بأن هنالك من سكان آسيا (الشوام مثلاً) من هم أشبه بالتونسي من الزمبابوي
    لقد فعلت هذا أوروبا في حق الرجل الأبيض
    ثم إنقلبت وفرقت بعدها بين البيض بعضهم البعض
    المركزيتان تعممان التشابهات المحدودة وتضخمانها بشكل غير معقول وغير علمي
    وفي ذلك إستهانة بالمعرفة وتثبيط\ط لهمة النقد والتحليل الممتاز
    الغريبة أن هنالك مركزيات عديدة ظهرت في العالم ترى الصينيين والهنود والإيرانيين
    هم الجنس المختار في الأرض ولكل منها دفوعاتها وتبريراتها
    لذا من البداية في البوست ذكرت بأن مداخلاتي في البوست هي للفائدة العامة وليس لإقناع الإدلوج بزيف الآيدلوجية
    فحتى الأسطورة عند الإدلوج الذي يؤمن بها حقيقة لا تقبل النقاش
    فمثلاً قولوا لي كيف تنجب ايزيس من زوج ميت
    للأسف يا بشاشا فإن الأساطير تعبر عن مرحلة العقل الطفولي للإنسان
    وهي كثيرة
    مثلاً هنالك مسرا في الحضارة الفارسية ولد في الكهف بدون أبوين
    وهنالك عيسى في المسيحية ولد بدون أب
    وهنالك كريشنا في الهندوسية ولد بدون اب
    وغيرها الكثير
    هنالك من يعبدون الرحمن وهنالك من يعبدون الشيطان
    قد تقول لي أن لا عاقل يمكن أن يعبد الشيطان أو الفرج
    ولكن بالنسبة للمؤمن بها يمكن أن يدفع حياته ثمناً لعقيدته
    إذن قولوا كيف تقنع الإدلوج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 09:41 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    عزيزي القارئ:
    في تصور سناري المأخوذ طبعا من تصور مستعلواتيه ارباب نغمة وعيو انو اجدادو كانو طغاة ومستبدين عكس الخواجة اي الانسان الكامل في وعيو اللي وهبو البشريه معاني الحرية اللي في فهمو مرة اخري المستلب هي اهم شروط انتاج مايسمي فلسفة!!
    لاحظ المفردة نفسها اي فلسفه سودانية ولا علاقه لها بالخواجات من قريب او بعيد!

    انا افهم الكلام بتاع نكتة حريات هذه علي لسان الخواجات ولكن علي لسان "نقرو" فهذا مايبعث علي الضحك حد البكا!

    نعم امثالو الي اللحظة بيرصصو في شوارع امريكا كما اي صرصور دعك ما دار بطول وعرض ال400 سنة الماضيه في بلد الحريات افتراضا من قهر واسترقاق مقارنة بي معاملة اجدادنا المستبدين افتراضا لهؤلاء قبل 5,000 سنة من يوم الليله وهم اول من اغتسل توضأ وركع في خشوع للفوز باليوم الاخر!!

    نعم لما جونا في امريكا ذاك الزمان كلاجيين مهاجرين بحثا عن حياه أفضل دون اي تأشيرة او جوازات او ضباط جمارك او هجرة اكرمنا وفادتم كالعهد بنا الي هذا التاريخ او عاملناهم كاي سوداني او كوشي علي قدم المساواة !

    فهل هذا استبداد يا مجند لواء مكدونالد ام الاستبداد هو ان يقبضو علي امثالك كما الارانب وباسم الله او المسيح او يشحنوك في باخرة كاي امباز او مجموعة أبقار عشان يبيعوك بالرطل بغرض الربح؟

    اذن عن اي حريات تورجغ يا هذا؟

    حريات فيما بينم لي ناسم البيض اي علي اساس العرق ولون البشره فكلام مفهوم بالنسبة لينا كما هو مفهوم كادحين وطبقة عاملة في سودان الجلابه الزيك مستلبه ماركس اللي بعني محمد احمد حصريا او مش كوكو مثلا في الجبال!

    امشي اقرا كلام أفلاطون بتاعك او شوفو قال شنو عن اهلو ونظام الحريات هذا اللي قال أنجب حيوان مقارنه بي نظام الاستبداد عندنا كما تتقوط دون ادني ادراك اللي قال أنجب انسان نعم هذا الانسان خرو امثال افلاطون عابدين له كاله عديل كده عبر القرون بل الي هذا التاريخ بابا الفاتيكان بيخر ساجد لي سودانية اي "الست" اي ستهم علي قول ترباس!

    كما سنثبت كل آلهة الخواجات كانو سودانيات وسودانيين تحديدا طن جمهوريه السودان حاليا دون قهر دون غزو دون احتلال ا استعمار. او استعباد!!

    نعم امشي اقرا كلام من نصبوهو كاب للتاريخ. اي هيرودتس عن نموذج اجدادك ايها العار البتقول عليهم مستبدين الوصفم باعدل الناس وأكثر الناس ورع وأطول الناس عمر!

    وهذه حقائق صدع بيها العالم القديم كلو!

    هذه شهاده شهود عيان من الآباء المؤسسين لي حضارة اليوم المستعبده لوعي امثالك وكنتيجة ويالعارك انتا تتبول دون ادني ادراك علي وجه امهات وابا البشريه الوضعو اساس ما يعرف الان بالدين بالفلسفة بالعلم بالرياضيات الفيزياء الكيمياء الاحيا والفن !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 11:24 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    عبدالله ادريس مرحب بيك او لي قدام.

    معليش ماشفتا مداخلتك الا هسا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2018, 11:25 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    حاتم نورتا البوست.

    قد نحتاج لخدماتك في الترجمة خليك قريب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 00:00 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)



    لكن الثقافة الغربية ثقافة عالمية أسهم ويسهم فيها الجميع

    قرقرقرقرقرر!!

    قال الثقافة "الغربية" عالمية قال!

    هذا مفهوم بالنسبة لي، ولكن المضحك هو نكتة اسهم، ويسهم فيها الجميع!

    زي ماقنا، كيس نايلو بث، والهوا شايلو!

    لايفقه ولا شولة من البسمع فيهو هنا!!

    من ذلك مصطلح "غربي" القائم علي اساس مسح امثالنا من "الذنوج" من الوجود والتكويش علي ارثهم بوضع اليد كما فعل جورج رايزنر الجانا قاطع المحيط واعلن علي الملا كيف اصل الحضارة في السودان اوجدوها البيض من امثالو حصريا!

    نعم هكذا تم تقسيم العالم الي شرق اسيوي في مقابل غرب اوربي، او بي كده قطعو افريقيا او جدعوها في المحيط مع التكويش علي ارث الافارقة بل الافريقي نفسو القطعو بيهو المحيط ليباع هناك كاي بضاعة!

    اما ان يسهم الاخرين بالذات الذنوج من امثال سناري في اي شئ، دعك من ثقافة او حضارة السيد الابيض، فهذا مضحك!!

    نعم بنص كلام صدر عن الكنقرس الامريكي يوم من الايام، فالانسان الاسود ليس ببشر من اساسو!!!

    نعم القانون الامريكي ووفقا للدستور ما كان بعترف بامثال سناري كبشر اطلاقا، باعتبارم بعض ممتلكات البيض وكاي تور، او خروف في الزريبة!!!

    فكيف السوائم من امثال سناري تسهم في ثقافة عمادها، اساسها، دينها، ديدنها هو الفصل والفرذ علي اساس العرق تحديدا؟!

    هل في عصر سيادتنا نحن، المستبدين في تصور سناري المستورد، كان هناك اي طرح او فهم عنصري نازي ابارثيدي كالذي جسدته الثقافة الاوربية الارية؟

    ياخي دعك من اوربا، في افريقيا دي لما جونا كغزاة، كمستعمرين، كمحتلين اجانب، امبرياليين، وانفردو بجنوب افريقيا، هم استنو قوانين الابارثيد وهم اجانب ووافدين وعلي حساب اهل الارض، تقول لي اسهم الجميع او بتيخ؟

    شفتو المخلوق ده، بفكر كيف لو اصلا المسترق وعيا بفكر؟

    شفتو الوله الاعجاب من منطلق مركب النقص تجاه الابيض، بسوي شنو؟

    نرجع لي عولمة هولة الخواض وعالمية:

    مامعني عالمية؟

    معناها في وعي اليسار الجلابي المستلب، قيمة تتبع للعالم كله من دون فرز او استثناء، كقيمة انسانية خالصة لوجه امون!!

    هذا وهم والسلام او شغل خم مصمم كشرك بي عناية، نجم عن الصراع الداخلي في الثقافة الارية مابين اقلية اليهود والاكثرية المسيحية!!

    اذن ده رندوق في حقيقتو يعني اي عالمية، سيطرة مطلقة محكمة لي ثقافة بعينها تتبع لمجموعة بشرية بعينها، صعدت لي موقعا ده، بالعنف بالقوة، بالاحتلال الاستعمار والاسترقاق!

    اذن كل من يورجغ "عالمية" اعلم انو مخموم، نعم اكل الطعم!!

    اذن مافي حاجة اسمها ثقافة عالمية اطلاقا ولكن هناك حاجة اسمها ثقافة مهيمنة هيمنة مطلقة امبريالية استعمارية علي بقية الثقافات وليس الا!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 00:06 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    إنتقد المؤرخ الإمريكي الأسود ليرون بنيت Lerone Bennett محرر إبوني Ebony مسألة الربط بمصر قائلاً: أن ألأدلة تؤكد بأن قدماء المصريين يتكونون من بشر سود، وسمر، وصفر، ينحدرون من خليط من الزنج والساميين والقوقازيين، وبالتالي عندما نتحدث عن مصر ليس من الصحة بمكان أن نتحدث عن العرق أسود أم أبيض، لأن هذا الشكل من الحوار غريب على مصر القديمة والحديثة معاً، وهو جدل نشأ بعيداً عن مصر، ولظروف لا دخل لها بها، وأن جدل األوان مصر هذا يستثمر لأغراض عرقية إمريكية، ضمن جدال يدور هنا في أميركا. قد نفهم ونتعاطف مع رغبة بعض السود الإمريكان في الإنتساب لمصر. لكن زراعة شجرة مصطلحات في التربة الإمريكية ثم الرغبة في غطف ثمارها من مصر أمرٌغير معقول.
    أنني كررت كثيراً في مداخلاتي بأنه لا توجد مجموعة عرقية تحملت سلوكيات عدائية من الآخرين كما حدث ويحدث مع الأفارقة، ودونكم القصص المرعبة لمراكب التهريب من الساحل الجنوبي للساحل الشمالي للبحر الأبيض المتوسط. لقد كتبت مجلدات في الأدب وغيره من فروع المعرفة الأوروبية على مدى فترى تاريخية طويلة عن بدائية و تخلف الأفارقة. لذلك قد يكون مفهوماً أن يتصدى الأفارقة للرد على ذلك، وأيضاً من المتوقع أن تصاحب ذلك بعض التأكيدات الدرامية للآخرية. هذه التأكيدات الدرامية بدأت مع ديفيد ووكر ومارتن ديلاني و إدوارد بلايدن ودرامر وهؤلاء كان يمثلون بعض نخبة الأمريكان السود في الفترة التي سبقت سنوات الحرب الآهلية الإمريكية. لكن يبدو أن أقوى الإستجابات والتعبيرات الثقافية أتت من الكاربيين الفرانكوفونيين، وبدرجة أقل النخبة من المهاجرين المتعلمين من الدول الفرانكفونية الإفريقية التي أتيحت لها فرصة الهجرة لفرنسا حيث كونت حركة أدبية تحت اسم النقريتويد في ثلاثينات القرن الماضي وما يليها، وقد كانت تصريحات أقطابها إيمي سيزار، ليون داماس وليوبولد سنغور قد دشنت الطريق لأفكار القومية الثقافية لدى الأقليات العرقية التي تنتمي لدول العالم الثالث. أصبحت حركة النقرويد أحد اهم المؤثرات في النظرية الآفرومركزية والنظريات المشابهة بشكل مباشر أو عبر المؤالفة الإختيارية، ثم خلال ما صار يعرف بالفلسفة العرقيةEthnophilosophy وقد دعمها الإنتشار الواسع لنظرية العالم الثالث الثقافية Third-worldist cultural theory لفرانز فانون وهو أحد من قال ملفي كيتي أسانتي فيهم "أنه لعب دوراً مركزياً في تكويني الفكري" ولكن فانون اليساري الأسود لم يتهاون في نقد المركزية الإفريقية نقداً مبرحاً رغم محاولة بعضهم ربطه ونظريته بماركوس قارفي، لا سيما فكرته عن الإنفصال السياسي الذي تبنته حركة قارفي كشعار لها رغم لا إتساقيتها وقلة نجاحاتها. ومن جهتهم فإن مؤسسي حركة النقريتويد لم يطرحوا أي برنامج سياسي إنفصالي ، لذا لا بد من الحذر من النظر للنقريتويد كرصيف للرافرم لأنه رغم أن سنغور وأكثر منه سيزار عملوا على مناهضتهم الثقافية للسيطرة الأوروبية على إفريقيا كانو يحرصون على إبداء درجة من الولاء والعلاقات الودية مع فرنسا على وجه الخصوص. هنالك حركة عرقية أخرى تعرف بحركة النوير الهايتيةHaitian Noirism ، وقد نشأت في هاييتي لمناهضة الإستعمار الجديد (النيوكلونيالزم) الفرنسي أو الإمريكي وضد الملاّتو الطبقة الهايتية المقربة منه وهي طبقة الخلاسيين في هاييتي التي نالت إمتيازات وضعتها في موقع متوسط طبقياً بين المستعمرين البيض و قوامها الجيل الذي نتج عن علاقات بين المستعبدين السود وأسيادهم البيض. هؤلاء الأبناء أصبحوا طبقة عليا وإمتلكوا العبيد أيضاً لكنهم ظلوا طبقة أدنى من البيض وبالتالي إستهدفت هذه الحركة بشكل أساسي مكون محلي هم الملاّتو الخلاسيين ذوي اللون الفاتح والذين مثلوا نخب المدن المتعلمة والمتحدثة بالفرنسية ويعتنقون الكاثوليكية ونمط الحياة الفرنسي على عكس الفلاحين السود المهمشين. لقد رفض عدد كبير من أعضاء النخبة المثقفة من الأفارقة في الغرب (الدياسبورا) وبصوت عالي أفكار المركزية الإفريقية أو القومية الثقافية منحازين في معظم الوقت إلى فلسفات أكثر شيوعاً وعقلانية ترتبط في معظمها بالماركسية ومن ضمن هولاء دبليو ديو بويس، سي إل آر جيمس وجورج بادمور. وأعتقد أننا يمكن أن نضم عبدالله بولا وحسن موسى لهذه الفئة رغم أنهم لم يرتبطوا أبداً بأطر البان آفريكانزم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 00:10 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    ألم يسهم العرب في الثقافة الغربية يا بشاشا والإسبان المشبعين بالثقافة الإسلامية في الثقافة الغربية يا كمال؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 00:28 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    سأكرر لك مرة أخري يا عزيزي كمال بأنو النهضة الغربية حدثت بشكل رئيسي بسبب إنفتاح الغرب على ما حوله من ثقافات
    وما تدعوننا له بيولوجيا المركزية الأفريقيا من إنغلاق هو الطريق للموت وليس الحياة
    فما ماتت الحضارات إلا بإنغلاقها على نفسها
    سأورد لك فقط بعض الأمثلة عن تأثيرات الفلسفية الإسلامية في الفكر الغربي
    إبتداءً من الكندي في القرن التاسع الميلادي وحتى ابن رشد في القرن الثاني عشر الميلادي
    حيث أثر الفلاسفة المسلمون بشكل بالغ في أهم رمزين للفكر الغربي الوسيط
    وهما توما الأكويني وأوغستين
    والذين عبرهما حدث تأثير الفلسفة الأوروبية الوسيطة في الحديثة
    ثم إستمرالتأثيرالمباشر للفلسفة الإسلامية في الفلسفة الأوروبية الحديثة
    بشكل نلاحظ فيه إستفادة منهج الشك عند ديكارت باكورة النهضة الأوروبية من منهج الشك عند الغزالي
    لا سيما ما ورد في كتابه المنقذ من الضلال
    كما أن هنالك مشتركات بين ديكارت وابن سينا في مبحث النفس الإنسانية
    إضافة إلى تأثير ابن سينا في أفكار أوغستين.
    الغزالي أيضاً طرح في نصه الشهير تهافت التهافت مشكلة فلسفية أخذت أبعاداً كبيرة في الفلسفة الأوروبية الحديثة
    وهي مشكلة السببية
    التي تناولها بعد ذاك هيوم وكانط ومن أتى بعدهم
    حتى أن أرنست رينان قد أورد في كتابه عن ابن رشد ( إن هيوم لم يقل في نقد مبدأ السببية أكثر مما قاله الغزالي.
    أيضاً صلة إسبينوزا بفكرة وحدة الوجود التي أول من طرحها فلسفياً كان الصوفي المسلم محي الدين بن عربي.
    لم أتناول في هذه المداخلة تأثيرات العرب في الفلك والكيمياء والأحياء وغيرها
    ولا تأثيرات أفكار جماعة أخوان الصفا وهي جماعة فلسفية نشأت في البصرة في العراق في القرن العاشر الميلادي
    وأنتجت أفكار غاية في العمق في مختلف ضروب المعرفة وتأثر بهم الكثير من مفكري عصر التنوير
    بمقدار لا يقل عن التأثير الذي كان لأفكار ابن خلدون في فلسفة التاريخ والفلسفة الإجتماعية في أوروبا.

    (عدل بواسطة Sinnary on 24-05-2018, 00:53 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 00:28 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)



    ألم يسهم العرب في الثقافة الغربية يا بشاشا والإسبان المشبعين بالثقافة الإسلامية في الثقافة الغربية يا كمال؟

    ياسناري،

    بالنسبة لي العربي والاوربي ثقافتم اصلا واحدة، نعم بدوية رعوية مادية ذكورية.

    غير انو ده مابخصني في شئ.

    اذا لابد، فالعرب اي شراح ارسطو زي غيرم شالو حاجاتنا احنا عربوها او نسبوها لي روحم ولم يسهمو بشئ اطلاقا مقارنة بامثالنا.

    اذن حتي المنسوب للعرب كاسهام هو ارث كوشي فيما اتصل بالمعارف ككل المتداول في عالم اليوم من حيث الاصل والمصدر .

    كل الحصل لو العرب او الاوربيين فيما اتصل بالمعارف ا تحديدا، انهم قامو بمقاربة اصل كوشي بما يتماشي مع مرجعيتم هم، يعني بالعربي لحنو شعرنا والسلام!

    البهمني هل امثالنا ممكن في وعي الاري، يسهمو كمان في انتاج ثقافة البيض؟

    ماهذا؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 00:43 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    كضباً كاضب يا كمال الثقافة العربية تختلف إختلافات كبيرة عن الثقافة الغربية في معظم مراحلها التاريخية
    لأنه مافي حاجة مطلقة اسمها الثقافة العربية أو الغربية أو الإفريقية
    في مراحل تاريخية بتمر بيها الثقافات
    مراحل تاريخية مختلفة لأي ثقافة
    لأن أي أمة بتتحرك في تاريخها ضمن ببنيات إجتماعية مختلفة وثقافات مختلفة
    يعني الثقافة الأوروبية في عصور الظلام حيث حاكمت الكنيسة جاليليو
    ودعت لإعدامه قبل تراجعه عن ما توصل له من نتيجة فلكية بأن الأرض تدور حول الشمس
    تختلف عن البنية الاجتماعية والنص الثقافي الأسس للنهضة والتنوير
    في كل البنيات الاجتماعية الفيودالية بتقمع حرية الفكر وتتقهقر الثقافة
    على عكس التحولات الرأسماليةلذا في تاريخ أي أمة ثقافاتها
    في أزمنة الإقطاع تتميز بالضحالة والإنغلاق
    أهم حاجة إطلاق الكلام المجاني ما بيناسب النقاش الفكري المحترم
    هات أي نصوص في المنطق أو الميتافيزيقيا أو الفلسفة السياسية أو علم الجمال
    أو الأخلاق من أجناس الفلسفة اللي إشتغل عليها أرسطو
    تبين أصول فرعونية لها
    فترنا يا كمال من إجترار نفس العبارات
    هات الدليل المادي على أصل غير الأصل الإغريقي لأي فلسفة إغريقية
    وطبعاً أكيد مافي أصل

    (عدل بواسطة Sinnary on 24-05-2018, 00:49 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 05:25 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)



    بسبب إنفتاح الغرب على ما حوله من ثقافات


    حولا ولا قوة!

    انفتاح "الغرب"؟

    بتسمي الاستعمار القهر الاحتلال انفتاح؟

    كيف من اخترع نظام الابارثيد او هو ضيف في ديارك، يكون منفتح؟

    كيف ثقافة انجبت مثل هكذا وعي عنصري او قدمت للعالم نموذج هتلر تكون منفتحة؟

    للاسف بتفهم القهر بالقوة وعنوة كانفتاح وهذا للاسف طبيعي لانو وعي استلاب ناجم عن ارث العبودية ابشع انواع القهر في تاريخ البشرية!

    وما تدعوننا له بيولوجيا المركزية الأفريقيا من إنغلاق هو الطريق للموت بيولجيا المركزية العرقية هي لغة اهل روما الما بفهمو غيرا امثالك!

    نعم مفهوم المركزية الافريقية او اي مركزية عرقية، كلام فارغ، وافد، غريب، اجنبي ودخيل علي وعينا الروحي الكوشي، ولكن هذه هي لغة الثقافة المهيمنة علي وعي امثالك!

    لايمكن امثالك يفهمو اي لغة اخري علي الاطلاق!

    اذن مرحليا لابد من هذه الجرعة، كما اي جزام او طاعون وماشابه من الامراض اللي مصل الوقاية منها او العلاج بكون ماخوذ من فيروس هذه الامراض!

    احنا مخرجنا روحي ولكن لامعني لهطرقة كهذه مرحليا طول ما مستلبة الثقافة الارية اي المركزية الاوربية والعربية هم القابضين بزمام الامور في بلدنا وبطول وعرض افريقيا!

    اذن مرحليا ده دوا، فعال جدا ولامفر منه كمدخل فقط اي للوصول لي باب المعبد!

    اما الطواف داخل المعبد فروحي خالص لوجه امون ولا علاقة له بي عرق او عنصر او اي مركزية!

    واضح للكل اننا صاحين للون تماما او عارفين بنقول شنو، من منطلق مرجعيتنا نحن، الخاصة بنا، المستقلة المتحررة من وعي الاستلاب!

    اذن بنكوب رندوق مركزية لاننا في روما، او لو كنتا في روما لازم تتكلم رندوق الرومان والا مافي زول حيفهمك اطلاقا!

    المدهش انك بتهاجم المركزية السودانية من مقاعد المركزية الاوربية من دون ادني احساس او ادراك بهذا، بي صورة الية ميكانيكية، واحيانا بالنص بتسمع كلام غلاة المركزية الاوربية بتاع القرن ال19 وعشرينات القرن العشرين، وهذا مرعب بحق!

    لسة ماجيت لي اصل الفلسفة.

    موضوعي معاك الكلام العجيب جدا البتقول فيهو عن ارثك الحضاري وعن اجدادك اللي لايمكن يقولوهو الان الخواجات كقاعدة في مكان عام وعلنا!

    عندك تصورات مسبقة غاية في الغرابة عن اسهام الحضارة الارية، الرعوية بتاعة الكاوبويات اي رعاة البقر البدوية، المادية، الذكورية، العنصرية والنازية بطبعها لاسباب محددة مرتبطة بي فوبيا الانقراض المعشعش في فاخورة غلاة هذه الثقافة!

    هذا لاينفي جوانب ايجابية ومشرقة كما في اي ثقافة، ولكن البهمنا هو الTrack record بتاع ال2,000 سنة الماضية مقارنة بال2,000 سنة الاولي من تاريخ ثقافتنا!

    لاوجه للمقارنة اطلاقا، اطلاقا، بالذات لما نتكلم عن مجتمع عاش قبل 5,000 سنة من تاريخ اليوم، من دون اي فصل عنصري، او وعي قومي عرقي نازي، او اي نزعة مادية، تسليعية او قهر لنوع النساء

    مقارنة بي سلوك رئيس امريكا الحالي، الذكوري، المادي، البدوي، الرعوي، العنصري الابارثيدي وفقا للكتاب والسنة المسيحية كمان!!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 09:28 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)


    سلام للجميع هنا..

    البوست ما طش يا بشاشا ، بالعكس انت الطشيت وسويت الشغلانة حوار طرشان..وقمت سداري تفك الشويتين بتوعك ديلاك..!
    حتى اللحظة سناري اكتر زول متقيد بثيمات البوست التي حددتها انت في ذات نفسك.. والرجل منضبط بصورة يحسد عليها..!
    بدل تقول لسناري يسألك انت قاصد شنو..كان الأجدى تكتب القاصدو انت شنو بالضبط: فكرتك عن مفهوم المرجعية ، ازمة المرجعية ، وتمظهر كل ده في الفلسفة..!

    سناري حدد مفهوم المرجعية كما يراه ، واختار نموذج المركزية الأفريقية (ولا انت حمار النوم شايلك وما مفتكر انو المركزية الأفريقية فلسفة؟!!)..وقال ليك دي مرجعية فلسفية مازومة..وحدد ليك اشكالات الأزمة..!
    غالبك ترد بنفس النهج وتدافع عن مفهومك للمرجعية ، ومفهومك لأزمة المرجعية ، وتمظهر كل ده في الفلسفة كحقل مختار للنقاش؟..

    حدد مفهومك للمرجعية ، حدد مفهومك لأزمة المرجعية ، حدد اشكالات حقل الفلسفة الذي اخترته انت ولم يختاره ضيفك سناري..كده بتكون عملت حاجة مفيدة للغاية..!

    دي اطيب فرصة ليك يا بشاشا وبتخطك في تحدي كبير: يا اما انو عندك حاجة ويا اما انك مهرج ساكت..وشكلك اخترت الخيار التاني..اللهم الإ كن تستعدل البوست وترجع تكتب فهمك..!

    اخطر اتهام وجهو ليك سناري انو المركزية الأفريقية (في بعض وجوهها) هي مسخ مشوه للمركزية الأوربية (ادوات تفكير ، خطاب ، ممارسة)..ولا الكلام ده انتا ما قريتو؟..

    اسمع كلام الببكيك يا بشاشا وما تسمع كلام البيضحكك..انت اتقنطرت بالباب العديل يا اخوي..ودي فرصة تكون جادي شوية..!

    ماهو مفهومك للمرجعية؟
    ما هو مفهومك لأزمة المرجعية؟
    ما هو فهمك لإسقاطات الأزمة المعنية في حقل الفلسفة؟..

    سناري جاوب على الأسئلة المركزية ولسع بكل صبر بيشرح ويوضح حجتو..فما هو دورك؟..يعني تجي تشيل ليك جملة جملتين وتفتكر انك بترد على حجة سناري؟..

    خليك جادي شوية يا بشاشا..والزمن ما بيسمح بالمكاجرات..انت في امتحان صعب يا صديقي..!

    بالمناسبة انا مختلف بنسبة 60 في المية مع حجة صديقنا سناري..ولكن لأني ضيف عابر ساكت..يهمني الحوار يمشي بصورة كويسة..يعني ما تكتر اللفات شمال لأنك ح تمرقها في امطرقا عراض..!

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 10:43 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Kabar)

    تشكر يا كبر على قراءاتك النجيبة
    وبعدين يا بشاشا أنا لسع منتظر النصوص الإفريقية الأصلية التي سرقها الفلاسفة الكلاسيكييون الإغريق
    وحأواصل في البوست بعد ذلك لتشريح كل ملابسات نشأة وتطورات هذه المركزية الإفريقية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 01:14 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    في إنتظار أن يورد لنا الأخ بشاشا ما يمتلكه من نصوص مصرية قديمة في أجناس الفلسفة المختلفة
    أود أن أنبه إن نقدي الحاد والحريص للآفرومركزية ولا سيما تيار الرافرم
    لا يعني القول بأن السودان قطر عربي وليس إفريقي
    أنا أؤمن إيمان كامل بأن السودان قطر إفريقي تتعدد فيه الثقافات الإفريقية
    والعربية أحد وجوه الثقافة الإفريقية
    أيضاً البديل الذي أقدمه هو دولة التعددية الثقافية
    والتي كما طرحت من قبل تتنحى فيها سيطرة الثقافة العربية من على المسرح في السودان
    تلك التي قدمت نماذج سيئة للتعالي وتغييب الآخر الزنجي وغير الزنجي في السودان
    ويا ليت لو تفرغ بشاشا لكشف معايب الهيمنة الإسلاموعروبية وسبل مقاومتها
    بدل دعوتنا إلى الإنكباب على تاريخ مصر الفرعونية لإلتقاط الروح الكوشي من هناك
    وقفل الطريق بالتالي أمام حرية الخيارات والقبول بالتنوع وتنظيم الحقل السياسي والثقافي كحق أساسي
    بحيث تجد اللغات النوبية و البداويت والهوسا ولغة الفور غيرها من اللغات كامل الحرية
    في التداول ويقنن حق من يحبذونها كخيار لهم في التعليم والإعلام والسياسة
    يتم ذلك ضمن بنود الدستور ويؤكد في الموازنات العامة للدولة
    أعتقد أن المهمة الأساسية لي ولكل سودان يجب أن تكون تحويل ذلك الحلم لواقع.
    ما أرفضه أنا هو الدعوة لإلهائنا بالغرق في تاريخ مصر القديمة عن توجيه الوقت والجهد لتحرير البلاد
    من براثن التيار الإصولي الإسلاموعروبي وخلق بديل متسامح يؤمن بالتعددية ويقبل الحق في صيانة التنوع
    قبل أن أختم المداخلة يقول كمال بشاشا بأن أوروبا لم تحقق نهضتها بإنفتاحها على الثقافات من حولها. فتأملوا !!
    لم تترجم أروروبا النهضة ابن رشد والكندي والخوارزمي وأين حيان
    هل نحن في حوجة لإثبات ذلك
    نقرة واحدة في قوقل تحت عنوان دور العرب في النهضة الأوروبية الحديثة
    ستأتيك بالمهول من الأدلة الموثقة على ذلك
    أما قولك أن العرب وأوروبا هم نفس الشيء فلم أستوعبه منذ أن كتبته وحتى الآن
    هل عرقياً؟ ثقافياً؟ جغرافياً؟ سياسياً؟ دينياً؟ تاريخياً؟ رياضياً؟
    عندما تدير حواراً محترماً يجب أن تتحدث بمنطق يجلب لك الإحترام

    (عدل بواسطة Sinnary on 24-05-2018, 01:27 PM)
    (عدل بواسطة Sinnary on 24-05-2018, 01:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 01:47 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    كبر مرحب بيك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 02:14 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    عزيزي القارئي

    المضحك حد البكا هو هجوم سناري زي ماقنا من مقاعد المركزية الاوربية علي معسكر المركزية السودانية من دون مايدري انه لايدري، كما ذاك الامبراطور الراح ماشي ميطي في الشارع، او لما الناس اتلمو او قعدو يضحكو فيهو سن سن، قعد يسال في شنو؟

    والضحك من غير سبب قلة ادب او كده!!!

    الفايت علي سناري، لانو يتنفس تراش المركزية الاوربية كما الهواء وبالتالي ماحاسي بيهو، كيف مفهوم مركزية هذا هو دين او ديدن عصرنا كلو وهذا يمثل احد ابرز اسهامات الثقافة الارية بطول وعرض ال2,000 سنة الماضية،

    وكنتيجة، وكدفاع عن النفس، ومخاطبة اهل روما والعصر بلغتو، وبالذات امثال سناري من مثقفاتية افريقيا، برزت المركزية الافريقية وخرجت للوجود، وهذا طبيعي ومنطقي لانو حتخاطب امثال سناري كيف من مستلبة المركزية الاوربية اذا ماخاطبتهم بي لغتم هم، ولكن من موقعنا نحن!

    نعم يكفي اني الان بحكي عربي كلغة رسمية لامثالي علي مستوي جهاز الدويلة ذات نفسها، العربية بحد السيف، دعك من مجرد تهويم فكري!!

    نعم ذات محمد النور كبر العامل عربي، الان خالف رجل في التاني او يتكلم كمان بكل قوة عين كيف المركزية الافريقية مسخ!!!!!

    عيييييييييييييك!!!

    اقلاه سناري ماقال علي روحو انجلو ساكسون!!!!!!

    ولكن كل هذا يوضح بجلاء المصيبة اللي نحنا فيها كقوم سود نري الوجود بعيون مستعبدينا، وكنتيجة اضحو امثال كبر من "الغرابة الحاقدين" تشاديين اي اجانب في عيون محمد المشرف الجانا لي روحو كعباسي من السعودية!

    نعم محمد المشرف لايعترف بعروبة كبر اصلا!

    ليه؟

    لانو امثال كبر هم السبب في جك امثال محمد المشرف كداري لمن قطعو البحر الاحمر عوم للفرار من امثال كبر!!!!!

    لاحظ كلهم اي محمد المشرف، كبر، وسناري بيتاففو من المركزية الافريقية في نفس الوكت وذات اللحظة، يسوو عرقية وماشابه، باي مصداقية لا ادري او هم برمرمو في خبوب، تراش، مشك، امباز المركزية الاوربية والعربية في ان معا!!!

    نعم دبل استلاب، نعم دبل مركزية احتلال ثنائي!!!!!!!!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 04:45 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    الحوار مع بشاشا حوار بروبوقاندا أم منطق

    ________________________________________________

    كما يلاحظ القراء فإن الأخ كمال بشاشا يتهرب من إغتنام هذه الفرصة لتقديم طرح عقلاني
    يدعم موقفه الآيدلوجي
    ويتوهم أنه بإجترار البروبوقاندا نفسها مرة واتنين وتلاتة يستطيع أن يتعايش مع البوست
    أو يضيعه من بلوغ غايته
    فيستمر في تجاهل القضايا الرئيسية المطروحة فيه
    من مثل الطلب الموجه له للإتيان بنصوص في فلسفة الجمال والمنطق والوجود
    تؤكد أصالة الفلسفة الفرعونية الإفريقية القديمة
    أهم الحيل التي يؤسس عليها كمال البروبوقاندا التي يرد بها على الأسئلة
    هي حيلة تقول بأن أمضى وسيلة للدفاع الهجوم
    فبدل من الرد المنطقي المتناول لحجج المحاور حجة حجة لتفنيدها
    يهاجم المحاور بالبروباقاندا وفق الخطة المكرورة
    انت تنطلق من منطلقات المركزية الأوروبية!!!!!! أنت تكرر في دعاوي المركزية الأوروبية!!!!!
    طبعاً هو يستغل جهل الكثيرين بما تعنيه حقاً مفردة المركزية الغربية
    ولأي مدى تنطبق حقيقة على المحاور
    أوكأنّ المركزية الغربية تهتم بغيرها، أو تعيرهم إلتفاتة فتتبادل معهم الحوار!!!
    والمفارقة هي أن المراجع الأساسية التي بنت عليها المركزية الإفريقية إطروحاتها
    هي المركزية الأوروبية نفسها.
    ولدي الدلائل إن طلبها كمال، أو هذا ما أتوقعه منه.
    أن يتوهم بشاشا أن هنالك طريق واحد أوحد للمعرفة يجب أن يتبناه وينطلق معرفياً منه
    كل بشر أسود في الدنيا فهذا من حقه
    لأنه كما قلت من قبل كيف تقنع من يؤمن بالأساطير بأن الأساطير لا تطير
    لأن جناحيها تخلق من ريش الخيال
    و أصلاً الأساطير بتعبر عن مرحلة العقل الطفولي في البشرية
    الذي رشدت البشرية عنه منذ زمن طويل
    لكن الأساطير مثل الأديان عند من يؤمن بها
    فهي الحق الوحيد الأوحد ودونه الدماء
    لكن أن يفترض الأدلوج المأسطر على أي محاور له
    أن ينطلق من المعرفة المركزية الإفريقية
    فهذا إستهبال وليس حوار
    هذه ديماجوجيا وليست حوار
    أنا لا أمانع أن تؤمن بأن المعرفة المتنزلة على أقداس رع أو آمون رع
    كمعرفة متميزة ولا يمكن قبول غيرها
    وأن كل كلام مهما بلغت تفاهته ما دام متماشي مع المعرفة المتنزلة على الروح الكوشي
    فهو صحيح مائة بالمائة
    أما أي نقد حاذق للمركزية الإفريقية فلا توجد ردود حاذقة وحاسمة عليه
    الرد الوحيد
    أنه كلام المركزية الغربية ومستلبيها
    لماذا ينكر بشاشا وجود تيارات في الثقافة الغربية مناهضة لأي مركزية أياً كان لونها
    لقد ضربت له أمثلة نيرة من منتجات الثقافة الغربية كفكرة حقوق الإنسان
    وكيف أن كل المناضلين السياسيين في السودان عندما يتم إضطهادهم
    رجالاً أو نساءاً
    يطلبون الدعم من المنظمات الحقوقية العالمية لممارسة الضغط على النظام الحاكم
    ويفعل الشيء نفسه كل المثقفين الذين يعانون من قهر الأنظمة الدكتاتوريات الحاكمة في بلدانهم
    أم تريدنا أن نستأنف لمنظمات المركزية الإفريقية الحقوقية
    هذا إن كانوا يهتمون أصلاً بما يحدث في إفريقيا (وهذا سأعود له بالأرقام)
    الثقافة الغربية أنتجت لنا وعبر تلاقحها مع الثقافات المعاصرة
    أفكار حقوق الإنسان، والتعددية السياسية والتداول السلمي للسلطة
    كما أنتجت لنا أشكال الإدارة الحديثة ونظريات في الاقتصاد والزراعة والتكنولوجيا
    عندما ينكر بشاشا أن الثقافة الغربية هي غربية بالكامل
    فإنه يستمر بالتجاهل المريب للدور الكبير جداً
    للمفكرين والمنتجات من خارج العالم الغربي في تشكيل المعرفة الغربية الراهنة
    هل يعرف كمال بشاشا كيف إكتشفت أوروبا الحديثة تراثها الإغريقي
    كان العرب هم الجسر الذي عبرت به أوروبا الحديثة للأغاريق
    ما يفعله كمال من بروبوغاندا وديماغوغية
    سبقته عليه المركزية الغربية
    تلك التي يتبعها بشاشا حلفه الحافر بالحافر
    تجاهلت المركزية الغربية كل الثقافات العالمية ورأت أن المعرفة الحقيقية والمحترمة الوحيدة
    هي المعرفة الأوروبية
    وبشاشا وقبيله يقولون أن المعرفة الحقيقية والوحيدة المحترمة
    هي المعرفة الإفريقية
    يبقى في النهاية أن نسأل نفسنا سؤال هو
    ما الفرق بين الثقافة الغربية والمركزية الغربية؟
    المركزية الغربية هي تيار أصولي راديكالي في الثقافة الغربية ويمثل
    الأفكار التي تفهم التاريخ الأوروبي، والحياة الفكرية الأوروبية والمؤسسات الاجتماعية
    كونها المثال الذي يجب أن يحتذى
    ونحن ننكر ذلك فكيف يمكن أن تقسرنا بروبوقاندا بشاشا أن نكون ما ليس فينا

    (عدل بواسطة Sinnary on 24-05-2018, 04:58 PM)
    (عدل بواسطة Sinnary on 24-05-2018, 06:20 PM)
    (عدل بواسطة Sinnary on 24-05-2018, 06:52 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 09:18 PM

Amin Abubaker Abdalla
<aAmin Abubaker Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-05-2015
مجموع المشاركات: 87

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    الاستاذين سناري و كمال تحية لكما و لضيوفكما

    اجد و بقية القراء فيما اظن مشقة في متابعة الحوار... فهو حوار صعب لسببين: الاول ان كمال يحاول ان يوسس لروية/فكرة/نظرية جديدة، بينما سناري ينطلق من السائد من اصول المعرفة... كلو مشروع.. لكن مهمة كمال اصعب و المطلوب منه اكثر" لتقعيد " فكرته علي ارض صلبة و تشكيل قناعات بها وسط الناس...
    الثاني: يتعلق- كما يقول اهل القانون- بتحديد نقاط النزاع... موضوعي الفلسفة و المرجعية عريضين جداو ليكون النقاش عمليا و ممكنا و تسهل متابعته لابد من تضييق مجاله، علي طريقة المشتغلين بالبحث العلمي، بتحديد جزئية معينة محددة جدا -ما امكن ذلك- يجري النقاش حولها ثم يتوسع و يتفرع رويدا رويدا...هذا مجرد اقتراح..

    جهد كبير منكما، نجلكما و نقدره.. و نتابع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2018, 10:57 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Amin Abubaker Abdalla)

    مشكور أخ أمين على الاهتمام وإبداء وجهة نظرك في البوست والحوار وسأوضح في مداخلاتي القادمة بأن فكرة المركزية الإفريقية ليست جديدة أبداً
    ولكنها لا تنتمي للفضاء الفكري السوداني ولولا كمال وربما طناش لما سمع بها أحد. على كل حال أتوقع إثراءك للحوار معنا فنحن نحتاج لأن يتوسع الحوار
    وفي النهاية يجب لأن تفسد إختلافات الآراء مهما أحتدت لغة النقاش للود قضية لأننا نناقش آراء لا أشخاص
    أيضاً أتوقع كما طلب الأخ كمال بشاشا أن لا يكتفي حاتم إبراهيم بمداخلته القصيرة لأنه ما دام متابع للبوست فلا بد أنه يملك من المعرفة ما يثري الحوار
    ونحن في إنتظار مداخلاته ومداخلات جديدة من جميع من تداخلوا ومن لم يتداخلوا بعد، فإبداء آرائهم يساعدنا في إستجلاء ما إلتبث علينا أو عليهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 00:36 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    العرق هو مفهوم حديث يختلف عن الإثنية ويشير لتعريف شعب أو أمة بدلالة البيولوجيا (الجينات)
    رغم إنه من غير المرحب به أن يستخدم العرق في فضاءات السياسة والإجتماع
    لكن إستخدامات البيوولوجي بمدلوله العلمي الخاص بدراسة علم الأحياء هو المتفق عليه والمستفاد منه
    ولأن العرق صناعة إجتماعية فأنت تحتاج لمعرفة الشروط القانونية والإجتماعية والثقافية
    التي على أساسها يتم تعريف الأعراق في المكان والزمان المعينين
    والعرق يرتبط في تعريفه اليوم بكمية الميلانين في الجلد لكن كمية الميلانين لا ترتبط بأي مؤهلات ذهنية
    إختراع البيولوجيا بدلالاتها الإجتماعية خلال القرنين الماضيين حوّل البشر إلى وضعية الحيوانات
    التي يتم تصنيفها ودراستها على أسس بيولوجية
    لأن وصفنا لعرق ما (النوبة، البجة، الفور) هو وصف لخصائص تنتقل عبر الجينات
    أي التمييزات على أسس وراثية بين البشر
    وعلى أساس هذه الإستخدمات يكررالمتعرقنون الحديث عن أهمية الأسلاف
    لكن لا يجب أن ننسى بأن ليس هنالك حقائق قاطعة عن من هم الأسلاف
    فأولاً كانت حركة البشر عبر التاريخ بين الحدود المفتوحة لا تضبطها ضوابط كما هو الحال الآن
    باسبورت وفيزا وخلافه
    تمت هجرات على نطاقات واسعة وعبر القارات على مر التاريخ
    إذ لم تكن تحد حركة التجارة والهجرة (بسبب الظروف المناخية القاسية أو غيرها)
    أي حدود معلومة أو شروط مسبقة
    وإذا فقط تتبعنا تدرج ألوان البشر عبر الأقطارلأعطتنا فكرة عن هذه الهجرات
    لكن لاحظ إن الخصائص في الألوان لا تتبعها تغيرات مماثلة
    في شكل الأسنان، لون العيون، أو فصائل الهيموقلوبين على سبيل المثال
    المشكلة أنه واكب ظهور مفهوم العرق ظهورالنظريات القومية
    التي تدعو لتأسيس الأمم وفق هذا المفهوم العرقي
    أي تأسيس الأمم على الجينات وليس على الجغرافيا والمواطنة
    بمعنى أن البيولوجيا هي القاعدة التي تقوم عليها الوحدة السياسية في القطر أو القارة
    لكن هذا الإتجاه قد أدّى من قبل وسيؤدي في المستقبل إلى عواقب جدُّ وخيمة
    لأنه في اللحظة التي نبدأ التمييز بين المواطنين في نفس القارة أو القطر على أسس بيولوجية
    يحدث ما لا تحمد عقباه
    و أمامنا تاريخ ألمانيا النازية التي كانت الخطوة التالية لقيام الدولة على أساس العرق فيها
    هي التخلص من بعض مواطنيها (اليهود)
    الخبر السار أنه منذ تلك اللحظة بدأت الأفكار العرقية تضعف شعبيتها بما فيها فكرة المركزية الإفريقية
    وإن كان العكس يحدث في إميركا لأسباب مختلفة
    فكرة أن تنظر للناس على أن أسباب الفروق والتمايزات بينهم تعتمد على خصائصهم الوراثية
    هي فكرة كما أسلفنا غير علمية وخيالية ومضرة جداً
    وقد إتضح علمياً أن هنالك تداخل بيولوجي وجيني على نطاق واسع بين البشر
    وإن الفروق المظهرية (الفينوتايب) بين البشر من السهل جداً تحديدها
    فيمكنك بسهولة أن تفرق بين شخص أبيض وآخر أبيض وآخر صيني
    أما إذا نزلت إلى مستوى الجينات (الجينوتايب)
    فمن الصعب التفريق لأن الجينات المسئولة عن المظهر قليلة
    لذا تتغير بشكل أسرع عندما تتعرض لضغوط بيئية قاسية
    إذا سألت عن النسبة من جيناتك التي تتجلى في مظهرك الخارجي
    ستجد أنها في حدود 0.01%
    ورغم ضآلتها نجد أن هنالك من يتحدثون عن الفروق بين البشر وفقاً للون الجلد
    يتضح جلياً أن هذه الفروق صناعة إجتماعية لأغراض مصالح وأهواء بشرية محضة
    وليست صناعة بيولوجية
    ولا معنى للمبالغة في أهمية ما بات يعرف بالعرق
    لأن كثير من الفرقات المظهرية والجينية لعبت فيها إختلافات البيئات الجغرافية دوراً كبيراً
    ولا عجب في أن العرق كعامل للتمييز بين البش ظهر في الحقبة الإستعمارية
    حقبة البحث عن الثروات والعبيد لخدمة الإمبراطوريات
    وقد تعرضت من قبل لمفارقة الهايبوديسينت
    التي يتم وصف أوباما وكل الخلاسيين في إميركا بموجبها بأنهم سود مع أن نصف تكوينهم الجيني أبيض
    وذكرت حينها أن حتى الفينوتايب لبلسي كان أبيضاً لكن مبادئ اليوجينيا أنكرت
    حتى على اليهود والإيطاليين البيض الإنتماء للعرق الأبيض
    إنها صناعة إجتماعية وليست حقيقة بيولوجية
    وهذا هو الدار الخبيث الذي لعبته نظرية البيوكلشرزم في إمريكا
    في ختام هذه المداخلة أؤكد بأن هذه التصنيفات العرقية تصنيفات مخترعة
    تستثمر في بعض الحقائق البيولوجية لمصالح إجتماعية

    (عدل بواسطة Sinnary on 25-05-2018, 00:50 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 00:52 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)


    لقد ضربت له أمثلة نيرة من منتجات الثقافة الغربية كفكرة حقوق الإنسان


    ياساتر!!!

    يا احبابي، سناري بيفتكر مايسمي بي حقوق الانسان حاجة كبير وواحدة من انجازات المركزية الاوربية!!!

    قطع شك، وكالعهد به، فايت عليهو كيف هذه مجرد لعبة سياسية شرودة وذكية نتجت عن الصراح بين جناحي الثقافة الارية المتمثلة في الاقلية اليهودية والاغلبية المسيحية باستغلال مشكلتنا نحن "الذنــــــــــوج" في امريكا وارث 400 سنة عبودية!

    نعم المعسكر السامي بي ذكاء شديد يحسد عليه نفخ في القربة دي بما يخدم مصالحو هو، المتمثلة في ضرب جاموسة الاغلبية المسيحية بترسانة قوانين فعلا انهكت قواها، باستخدام وتوظيف ماساتنا كقوم سود اي "ذنوج" كابرع مايكون الاستخدام، او بي كده في جاه الملوك، احنا ذنوج امريكا قعدنا نلوك!!!

    من الجانب الاخر هذه الاداة تحولت الي سلاح بتار في السياسة الخارجة لدول المهد الشمالي المهيمنة علي مقادير العالم!!

    اذن واضح في عصر سيادتنا ماكان هناك زاتو حوجة لي اداة كهذه اللي واضح برزت لمعالجة كارثة كبيرة تمثلت في استرقاق امثالنا لقرون وقرون!

    لو ده فهل هذا انجاز؟

    كيف الالة دخلت في الانتاج او ماعادو محتاجين يستعبدو امثالنا كالات انتاج بشرية، فهل هذه ميزة؟

    فهل هذه قيمة انسانية ام جرد حساب راسمالي؟

    نعم نحن من اخترع نظام مفهوم وصيغة الدولة، الكانت فعلا لاقول اممية لاقومية لاعنصرية ولانازية ولا ابارثيدية اطلاقا!

    نعم ما كانت عندها حدود مرسومة!

    نعم ما كانت هناك اي ادارة جوازات، اقامات محددة، تاشيرة دخول واقامة محددة كمان بالايام!!

    نعم كل من اتانا كلاجي او مهاجر طوالي يصبح مواطن بي مفاهيم اليوم من دون اي اجراءت من اي نوع، نعم من دون عرضحال، محامي، محاكم وماشابه، او دون سجون للكاسرين الفيزا وماشابه من ممارسات عصرنا الحالي كنتاج طبيعي لثقافة عنصرية بطبعها، شوفونية، قومية!

    يكفي البسوي فيهو السيد الطرمبة الان، اللي استولي علي امريكا بالعنف كمهاجر ووافد واجنبي لي روحو علي حساب اهل الارض اي من اسموهم "هنود حمر" اللي علي وشك الانقراض الان ولا وجود يذكر لهم الا في المتاحف!

    ولكن سناري وبما انو يري الوجود بعيون الجنس الاري فلا يري ايا من هذا، بل علي العكس هو يصبغ التسامح، الحرية، الانفتاح وماشابه من ترهات علي هؤلاء، في ذات الوكت اللي هو بيشتم، بيتعري، ويبصق في وجه ابائه هو وامهاته هو الوضعو اساس الحياة المنظمة علي سطح هذا الكوكب

    من الصفر، دون ادني استعلاء، عنصرية، نازية، قومية، علم، نشيد، حدود، استعمار، احتلال، استعباد، قلع، هبر، خم، او تسليع للقيم حتي الروحية اللي تحولت الي بضاعة بما فيها رب العزة ذات نفسو، اللي اضحي سلعة عديل كده للبيع للشرا اي للكسب المادي الراسمالي الرخيص!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 01:28 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    Quote: يا احبابي، سناري بيفتكر مايسمي بي حقوق الانسان حاجة كبير وواحدة من انجازات المركزية الاوربية!!! قطع شك، وكالعهد به، فايت عليهو كيف هذه مجرد لعبة سياسية شرودة وذكية نتجت عن الصراح بين جناحي الثقافة الارية المتمثلة في الاقلية اليهودية والاغلبية المسيحية باستغلال مشكلتنا نحن "الذنــــــــــوج" في امريكا وارث 400 سنة عبودية! نعم المعسكر السامي بي ذكاء شديد يحسد عليه نفخ في القربة دي بما يخدم مصالحو هو، المتمثلة في ضرب جاموسة الاغلبية المسيحية بترسانة قوانين فعلا انهكت قواها، باستخدام وتوظيف ماساتنا كقوم سود اي "ذنوج" كابرع مايكون الاستخدام، او بي كده في جاه الملوك، احنا ذنوج امريكا قعدنا نلوك!!!


    أولاً ما تنسى إني لسع منتظر النصوص الفلسفية المصرية الأصلية التي كررتها أو سرقتها اليونان القديمة
    ثانياً أنا فهمي لأصول وتطورات فكرة حقوق الإنسان ترجع لظروف معينة بدأت مع فرانسسكو سوارز
    وهوقو قرويتس ليتبعهما لوك وهوبز وكانا على طرفي نقيض إنطلاقاً من فهمهما لطبيعة الإنسان
    إذ الأول يحبز دولة الحرية والديمقراطية والثاني يحبذ دولة الجبر إنطلاقاً
    ثم جاء مونتسكيو وروسو ثم جون رولز ورفاقه وأبرزهم بروفيسور بنغلاديشي لا أذكر اسمه الآن.
    المهم أرجو أن تشرح لينا التاريخ الما عارفنه نحن عن الصراع بين الأقلية اليهودية والأغلبية المسيحية
    والنصوص التي أنتجت لخدمة هذا الصراع مع ملابسات إنتاج أهم هذه النصوص وتطوراتها حتى وصلت
    إلينا في صيغتها الحالية

    (عدل بواسطة Sinnary on 25-05-2018, 01:35 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 04:38 AM

Amin Abubaker Abdalla
<aAmin Abubaker Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-05-2015
مجموع المشاركات: 87

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    شكرا استاذ سناري
    فكرة المركزية الافريقية بالفعل ليست جديدة نسبيا

    يبدو ان الدارسين الافارقة لم يجتهدوا بما يكفي في دراسة و تطوير افكار الشيخ انتي ديبوب حول الاصل الافريقي الزنجي للحضارة.. ليس هنالك من شك في دور الحضارة او ان شات الحضارتين الكوشية و المصرية(الزنجية بحسب ديوب) في اثرا' الحضارة الانسانية... ما نحتاجه هو عملية تكييف ... هل نكتفي بما يقوله الاخ سناري بان الجميع قد اسهم في بناء حضارة الاوربيين و ثقافتهم التي اضحت شبه عالمية ؟ ام نعود الي قول الشيخ ديوب بان اصل الحضارة كله افريقي و كفي؟
    سوا' قلنا بهذا ام ذاك فان عملا كبيرا و صبورا لابد وان يجري لان الموضوع علم في نهاية المطاف... تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 09:22 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Amin Abubaker Abdalla)


    حتى اللحظة لم يتمكن الرافرام بشاشا (المفهوم شرحه سناري فوق)..من الإتساق مع ذاته واستغلال هذه الفرصة الطيبة لتوضيح فكرته ان كانت له فكرة واضحة..فبشاشا كائن مجتر لا غير ، ومثله (يا امين) مثل الشيخ انتا ديوب ، كليهما لم يعرف افريقيا وقيمة افريقيا وحضارات افريقيا الإ بعد الذهاب لديار الترك (الخواجات)..بشاشا لم يعرف السودان ، ناهيك عن افريقيا ، حتى اللحظة..

    اصرار بشاشا ان من يتحدثون معه بانهم خراج مركزية اوربية ، هو حديث العاجز ، فاوربا ، مثل افريقيا ، كليهما انتج معارف متقدمة للغاية ، وتلك المعارف لم تنتج على اساس عرقي ، ولكن العنصريين (اوربيين اولا ، ثم افريقيين مؤخرا) هم من عجز عن انتاج معارف تضاهي المعارف القديمة ، فكانت انانية التكويش التي تحصر كل تاريخ الإنتاج البشري في فكرة التمحور حول الذات على اساس عرقي..لذلك المركزية الأوربية كانت تحاول الإنتصار للإنسان الأبيض وتعتبره مركز الكون والأشياء ، وردة الفعل (المسخ المشوه) كان هو المركزية الأفريقية التي كانت ردة نفس سايكولوجيا (وبنفس ادوات التفكير التي اخترعتها المركزية الأوربية العنصرية)..فكرة المركزية الأفريقية هي فكرة انتصار للذات بصورة مشوهة وذلك باتباع طرائق وادوات التفكير التي انتجتها المركزية الأوربية..!

    واحد من اشكالات الرافرام ، كعناصر راديكالية عنصرية ، انهم يظنون ان المركزية الأوربية حاولت ان تعزل (مصر) عن محيطها واصلها الأفريقي لذلك يرون معركتهم هي ضم مصر لأفريقيا (لو بنقة واسفاف ما جايب همو)..لذلك تبدو ازمة هذه العقلية واشكالياتها التي نبه لها صديقنا سناري..!

    من مثالب الرافرام (كلهم ، بما فيهم المسخ المشوه بشاشا) هي الإعتماد على التهريج والخطاب العاطفي ، ولكنهم يعجزون عن تلمس الإرث الأفريقي في حقيقته (طبعا الحنكوش بشاشا افريقيا عندو هي حلتهم في الشمالية ، فهو لا يعرف حتى اجزاء السودان الأخرى من ناحية الثقافات والإجتماع والإقتصاد والجمال ، ناهيك عن تفاصيل قارة اسمها افريقيا..الخ) فيكون جهدهم عاطفي ، او بروباقندا كما كيفها صديقنا سناري..فمن مثالبهم هي تزييف التاريخ ، والإصرار على وقائع مقطوعة من الرأس ومحاولة فرضها عنوة على الواقع..!

    لذلك حينما يضع بشاشا ثيمات مثل مفهوم المرجعية ، مفهوم ازمة المرجعية ، واثر ذلك على الفلسفة ، فهو يطلق مثل هذه الأشياء من باب القشرة ساكت..وحينما يواجه بالتحدي لا يجد ما يقدمه..!!

    بروباقند الرفرام يا سناري ، صداها صار مشوه في امسودان ، وتجلي ذلك في سلوك بعض اخوتنا في جبال النوبة ، بعد الحرب الثانية (بدأت يونيو سنة 2011)..اخذوا يغيرون اسمائهم الى اسماء افريقية..اسوة بصاحبنا الأفركان امريكان الذي ذهب لغانا واكتشف انه يحمل اسم مسيحي (وبقية انتلجنسيا الأفركان امريكان ذات موضة)..صار اخوتنا في جبال النوبة يتسمون باسماء افريقية وهم يظنون ان هذا انتصار ودحر للمستعمر الفكرة الموهومة..!

    كل هذه الأمور لا تعتمد على تعريف واضح للمرجعية ، ولا تعتمد على خط فلسفة واضح..وانما الموضوع كرتلة بتاعة شخطك بختك ساكت..!

    من مثالب الرافرام بشاشا ، انه يعتقد جزما بانه وكيل الناس ..يفكر نيابة عنهم ..يعني عندو فيزا سماوية عشان يفكر نيابة عن ناس كبر..وانو كيف مواطنيهم بعتقدوا عنهم..يعني كلام عاطفي وشمارات القصد منها دق اسفين الفتنة بين الناس..يعني بشاشا كل المتخيلو من انتصار انو يدق اسفين فتنة بين كبر والمشرف أو أي طرفين اخرين..وهذا ليس هو المهم..

    المهم..الرافرام (المسخ المشوه) بشاشا يدعي الأصالة..وحينما يسأل عن مرجعية الأصالة تلك ..يعجز عن تحديد المفهوم..ويعجز ان يتبين الأزمة..والأنكى يعجز ان يوضح ملامح فلسفة واضحة ..!
    اذن يا بشاشا..بدل التهريج واللف والدوران..عليك التقيد بالثيمات التي اقترحتها انت..
    ماهو مفهوم المرجعية عندك؟
    ما هو مفهوم ازمة المرجعة؟..
    ماهو اثر ذلك على الفلسفة..؟..ومهم تحدد ياتو فلسفة..!!
    وماتنسى انت طارح ذاتك معافر عن الأفريقيانية في امسودان..والقارئ يشهد..فما تعرد وتكتر اللفات شمال..والإ ح تشرشح بناس كتيرة بتتوسم فيك خير مسكة راية الوعي..!

    وحتى اللحظة ، سناري يقدم فلسفة ووعي ..وانت بتقدم تهريج..فهل تريد ان توصل لينا انو الإنسان الأفريقي بتاع تهريج ساكت؟؟

    كبر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 09:28 AM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 21-04-2008
مجموع المشاركات: 7103

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Amin Abubaker Abdalla)

    فيستمر في تجاهل القضايا الرئيسية المطروحة فيه
    من مثل الطلب الموجه له للإتيان بنصوص في فلسفة الجمال والمنطق والوجود
    تؤكد أصالة الفلسفة الفرعونية الإفريقية القديمة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    لا احد ينكر العمق المعرفي الذي يميز الاستاذ سناري

    الملاحظ ان الفلسفة اليونانية القديمة قامت بنمرة خمسة طوالي ، مما يدل

    علي ان القضايا التي تناولتها في الكوت اعلاه ، ينبغي ان يكون لها اساس

    سابق تاريخيا في تراكم المعرفة المنساب منطقيا ، وهو السؤال الذي قد يؤكد

    حدوث انقطاع لاسباب لانعلمها ، وقد يؤكد حقيقة اصالة فلسفية افريقية انطمست

    في زمن ما ....وإذا صح ذلك لايكون بشاشا مخطئا ...

    كثير من القضايا جذورها مخفية في اضابير التاريخ ، ومع ذلك اتفق مع سناري

    في عيب المركزية الافريقية في محاولاتها لمناهضة المركزية الاوروبية باستلاف

    نفس ادواتها رغم الادعاء بانها اكثر اصالة منها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 11:43 AM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: عبداللطيف حسن علي)

    لا تعقيب لي على ما كتب الصديق كبر إلا السعادة بوجوده في هذا الحوار الطويل
    بالنسبة للأخ الصديق عبد اللطيف أقول بأن من يعتقد أن الأغاريق كانوا بقعة معزولة عن العالم جاهل بالتاريخ
    فقد كانوا محاطين بحضارات منها المصرية القديمة التي كانت تسبق وتفوق الأغاريق في معظم الأشياء ما عدا السياسة والفلسفة
    وقد نفصل فيما أخذه الأغاريق من مصر لأن كثير منهم زارها ومنهم أول فيلسوف إغريقي طاليس وكذلك فيثاغورث وإفلاطون
    وقد إرتبط الأغاريق بالحيثيين أكثر من أي حضارة أخرى.
    أما الإدعاء بأن الفلسفة الإغريقية مسروقة من مصر فتعوزه الأدلة التي ننتظر أن يأتي بها بشاشا
    لكن دعني أقول لك شيئاً وهو أن بشاشا لن يأتي بأي شيءفالفلسفة الإغريقية فلسفة أصيلة
    ولا أتفق معك يا عبداللطيف بأن الفلسفة الإغريقية قامت بنمرة خمسة طوالي
    فطاليس أول الفلاسفة الأغاريق وهو من منطقة أناضولية على البحر تعرف بملتوس
    وقد كان تاجراً ومفكراً نابهاً زار عدد من البلدان وكان يمارس التأمل أينما حلّ
    وكون أن من البلدان التي زارها مصر لا يكفي للقول بأن فلسفته مسروقة من مصر
    بل في هذا سرقة لحق الرجل في الإعتراف بما تمتع به من مواهب في التفكير والتأمل كفاح في المعرفة
    ونحن نحتاج لأدلة مادية لنثبت خلاف ذلك .
    قد تكن في أراء طاليس في الدين أو الهندسة أو الفلك تأثراً بالمعارف في البلاد التي زارها
    ولكن كان المعروف عنه أيضاً أنه يمضي جل وقته في الدرس الذي أنهمك فيه جسده بشكل ظهر للعيان
    ويقال أنه من شدة عنايته بالبحث والمعرفة أنه سقط في حفرة وهو يرقب النجوم وتندر بها بعد ذلك الركبان.
    أهم مآثر طاليس الفلسفية والدليل على أن الفلسفة لم تبدأ بنمرة خمسة ولم تسرق من مصر
    أنه أول من قرر أن يدخل العقل في المعرفة.
    قبل طاليس كانت كل الظواهر الطبيعية تفسر دينياً
    وأن سببها هو الآلهة
    لكن طاليس قال دعنا نبحث عن أسباب غير الآلهة تفسر الحياة وما يلفها من غموض
    وإقترح بأن السبب الأول في الحياة هو الماء وليس الألهة.
    بالطبع وجد بعض المعارضة من سدنة الألهة اليونانية المتعددة
    ولكنه فتح الباب للتفكير في تفسير الحياة عقلانياً
    وهذا لم يحدث في مصر فرع وآتون كانوا سبب الحياة وكل شيء فيها.
    أتى أناكسيميناس بعد طاليس وفكر فيما قاله طاليس
    وإقترح بأن الهواء هو السبب الأول في الحياة
    وأنه يحيط بالكون كما يحيط الجسد بالروح
    وربما بالتالي أن هنالك علاقة بين الهواء والروح
    لا سيما أن لا حياة بدون تنفس أي بدون هواء.
    إستمرت رحلة العقل والتفلسف تتطور رويداً رويداً
    مستفيدة من الديمقراطية المتاحة على عكس الشمولية الدينية القائمة في مصر القديمة.
    إستمر التفكير في السبب الأول للحياة
    وأتى أناكسمني بفكرة الهوة العميقة
    وأتى فيثاغورث وقد كان ممن زاروا عدة بلدان منها مصر
    ولأن والده كان يعمل في نحت الجواهر فقد كان مشدوهاً بأشكالها الهندسية والعلاقة بين الأشكال
    فكان ينفق الساعات في حساب مساحة الأوجه فيها
    ورأي بأن من هذه الأشكال الهندسية تتكون الجبال وكافة الأجسام الصلبة في الكون
    وأن ألمبدأ أوالسبب الأول في الكون لا بد وأن يكون ذو طبيعة رياضية
    فإهتم بالأرقام والأشكال مستعيناً بها للتوصل لأسرار الكون
    بما في ذلك علاقة الأرقام بالموسيقي أو بالمصير بعد الموت.
    ثم أتي هيرقليتس والمشهور بتفكيره في مبدأ التغير
    الذي إستمر يتطور في الفلسفة مذّاك وحتى اليوم
    ومقولته الشهيرة بأن الماء لا يجري في نفس النهر مرتين لا زالت تعيش معنا
    وتعتبر فلسفته ونده بارميندس تطور كبير في فلسفة من سبقوه
    وقد علق على ما قاله طاليس وأناكسيميناس قائلاً
    بأن لا الماء ولا الهواء هم سبب الحياة بل هي النار وأتى بمبدأ وحدة الأضداد.
    الكلام عن هيرقليتس كثير ومشوق وربما تتاح لنا فرصة أخرى للمواصلة فيه
    المهم أتي بارميندس في نفس الفترة ورفض مفهوم التغير في الحياة
    وقال أنه مجرد وهم وأنّ لا شيء اسمه العدم
    وأن الحقيقة واحدة لا تتغير
    انتج ولأول مرة فكرة الإستنباط Deduction.
    أتي زينو بعد ذلك وكان تلميذاً لبارمينيدس
    ورأى أن الكون شيء واحد لا تنفصل أجزاؤه عن بعضها
    وكان مسكوناً بتفسير فكرة الحركة
    وأنتج فكرة مثيرة قد نتعرض لها لاحقاً وهي تقول بأن لا شيء يتحرك في الوجود
    سأكتفي بهؤلاء لأن أهم من أتي بعدهم هم الثلاثة الكبار سقراط وإفلاطون وأرسطو
    وطوروا في هذه الأفكار إبتداء بسقراط
    الذي نقل التفكير من أصل الوجود إلى الإنسان وأنتج فكرة الجوهر.

    (عدل بواسطة Sinnary on 25-05-2018, 11:54 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 01:07 PM

Amin Abubaker Abdalla
<aAmin Abubaker Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-05-2015
مجموع المشاركات: 87

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    سلامات يا استاذ كبر
    اعرف ان الجرح لا زال اخضرا... ارجو ان يكون الصبر قد انتصر علي الحزن النبيل... لك تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 01:17 PM

Amin Abubaker Abdalla
<aAmin Abubaker Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-05-2015
مجموع المشاركات: 87

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Amin Abubaker Abdalla)

    اشار معظم المتداخلين ان لم يكن كلهم الي طرق و اساليب و ادوات المركزية الاوربية... ارجو ان نري شرحا او تعريفا واضحا منضبطا للمقصود بتلك الادوات عشان لما نرد نكون عارفين انو بنتكلم عن شنو ....شكرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 01:23 PM

Amin Abubaker Abdalla
<aAmin Abubaker Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-05-2015
مجموع المشاركات: 87

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Amin Abubaker Abdalla)

    يا استاذ سناري
    ذكرت ان طاليس و فيثاغورث و افلاطون جميعهم قد زارو مصر... سوال مهم للغاية بخلي الحاجات تفرق كتير : هل زاروها ام تلقوا فيها تعليما و تدريب؟ اعتقد انهم تعلموا او درسوا في مصر!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 01:55 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Amin Abubaker Abdalla)

    حسب علمي يا أمين رغم أن بعض الآفرومركزيين يتكلمون عن معاهد تعليمية قديمة في مصر
    مثل جامعة أون. لكنهم كما ذكرت زاروا مصر ضمن دول أخرى وبطبيعتهم يبحثون عن المعرفة
    فلم تكن هنالك مؤسسات تعليمية مثل الليثيوم التي أقامها أرسطو أو مدرسة إفلاطون التي تتلمذ فيها أرسطو
    وإن كانت لديك أي معلومات موثقة عن معاهد تعليمية تلقوا فيها تدريباً فافدنا بنوع التدريب الذي تلقوه
    وعلاقته بما فَكُّرُوه أفادك الله

    (عدل بواسطة Sinnary on 25-05-2018, 02:14 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 02:08 PM

Amin Abubaker Abdalla
<aAmin Abubaker Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-05-2015
مجموع المشاركات: 87

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    ليس لدي معلومات عن معاهد تعليمية لكن هنالك معلومات عن انهم قد درسوا في مصر... و يبدو هذا منطقيا....ساتقصي و افيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 02:29 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Amin Abubaker Abdalla)

    أدوات المركزية الغربية في المعرفة هي عقل غربي موجّه إلى التركيز على الأفكار التي تفهم التاريخ الأوروبي، والحياة الفكرية الأوروبية والمؤسسات الاجتماعية
    كونها المثال الذي يجب أن يحتذى. تجاهل أي معرفة غير أوروبية المصدر أو تزويرها
    وهنالك قصيدة إنجليزية شهيرة أسست لضرورة قيام البيض بالمهمة المصيرية التي أوكلتها لهم الطبيعة وهي تحضير غير البيض
    من أدوات المركزية الغربية التبشير المسيحي بإعتباره دين الحضارة والمنقذ وللأسف كثير من رواد المركزية الإفريقية روجوا لنفس الفكرة
    ومنهم إلكساندر دروميل وغيره من أعضاء المركزية الإفريقية من آباء الكنيسة الإفريقية رغم أن الكنيسة الإفريقية سبقتهم بإتخاذ موقف محايد
    من المؤسسات السياسية الإمريكية
    من أدوات المركزية الغربية أيضاً الإستعمار القديم والحديث.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 02:37 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    امين ابوبكر يامراحب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 02:38 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    عبداللطيف حسن علي يامراحب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 03:56 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12293

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    ما قاله سناري كخلفية للمركزية الافريقية،

    كان ينبغي اصلا ان يصدر من بشاشة الذي صبّ كل جهده في الترويج والدعاية والخطاب الشعبوي

    ،المرتكز على "فرمالات" بعينها،

    يتم مدّها أو قطعها،

    حتى تناسب مقاييس "سرير بروكروست"،

    تُقرأ:

    "سرير بشاشة الكوشي"....

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 25-05-2018, 03:57 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 04:33 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: osama elkhawad)


    كان ينبغي اصلا ان يصدر من بشاشة الذي صبّ كل جهده في الترويج والدعاية والخطاب الشعبوي


    الصديق الخواض يا الف مرحب.

    ياعزيزي،

    وما دخل بشاشا الامير الكوشي، بي مفاهيم قومية، شعوبية، وطنية، عرق، عنصر، وماشابه؟

    كوني مجبر اخطابكم باللغة الوحيدة البتفهموها كمستلبة مركزية ثنائية، عربية اوربية، فهذا لا يجعل مني عربي او اوربي كما هو حالكم!

    انا الان واللحظة بخاطبكم بي لغة الاعراب لسان كل السودانيين الرسمي علي مستوي جهاز الدويلة ذات نفسها، فهل هذا يعني اننا كسودانيين عرب كما يتوهم الجنجويدي كبر كاره زاتو اللي مفردة "افريقيا" كافية تخليهو يطلع عن الطور بل يغمي عليه، وهو ذنج الذنج؟

    اذن مضحك حد البكا،ان يتحدث الجلابي من امثالك ياخواض، العباسي الجدو الرسول بمثل هكذا تافف زائف، امتعاط بتاع شو، عن الشعوبية!!

    شعوبية شنو البتتكلمو عنها، يا جنود، رواد، مؤسسي دويلة الجلابة، النازية،الجهوية، القبلية، العربية بحد السيف؟

    مرة اخري، مضحك امر من يتنفس الشعوبية، القومية، من مستلبة المركزية الاوربية، العربية، او هو بهاجم ذات الهوا اللي هو بتنفسو؟

    باي مصداقية؟

    لما نمسك ليكم المرايا ونخاطبكم باللغة الما بتفهمو غيرا، تسوو شعوبية؟

    عجبي!

    ده كلو وانتا جلابي دويلة امثالك حصريا تمارس الابادة للملايين؟

    طيب افضل الشعوبية بمراحل من دويلة الابارثيد الجهوية!!

    ولكن زي ماقنا كتير، هؤلاء برددو في مفردات، رافعين شعارات، ماعندهم ادني فكرة من اين اتت، وما الغرض منها!!

    اليسار في عالم اليوم مهيمنيين عليهو اليهود هيمنة مطلقة باعتبارهم مؤسسي يسار العالم بالذات الماركسي اللي بطلق هذه الشعارات في اطار صراعم كاقلية يهودية ضد الاغلبية المسيحية!!

    الخواض او شلتو في المنبر ده، في النقطة دي، جايين من الحتة دي، ولكنهم وكالعهد بهم ماعندهم ادني فكرة، ولايمكن يكونو عندهم ادني فكرة، لانهم ادوات والسلام!

    نعم طرورم مصوب زي ماقنا، ماعندهم مثلنا ارضية صلبة خاصة بيهم هم، يقيفو عليها كما هو حالنا حيث نري الوجود بعيونا احنا الســـــــــــــــوداء اي الســـــــــــودانية اي الكـــــــــــوشية!

    هذا مانعني بي كارثة المرجعية تحديدا البجسدوها مستلبة الاعراب والخواجات هؤلاء!

    مرجعية باختصار تعني ان تري روحك والوجود بعيونك انت، مش عيون مستعبديك، كما هو حال امثال المراحيلي كبر، جريقيس الجلابة، نعم كما هو حال جراقيس العرب والخواجات من الجلابة انفسم من امثال سناري والخواض!

    نعم الواحد فيهم جلابي جهوي ابارثيدي او بعد ده يسوي، عرقية، شعوبية، تطرف وماشابه كانو الواحد فيهم فاهم حاجة!!

    هؤلاء ادوات، كما الببغاوات بسمعو في كلام مافاهمين فيهو كوع من بوع، لانو الواحد فيهم كما قطعة فلينة في الدميرة طرور مصوب شايلاهو شيمة!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 05:14 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    أنا يا كمال ضد الإصولية الدينية وأي أصولية وضد العنجهة العربوسلامية المتحكمة في مقدرات الشعب السوداني منذ الإستقلال وجتى الآن، وضد طغيان الثقافة العربية وإقصائها للثقافات السودانية الأصيلة الأخري، وأكثر من كدا بتفق مع الصديق بروفيسور منتصر الذي يبحث في التركيبة الوراثية للسودانيين بأن أصل العرب إفريقيا وهجرتهم الأولي كانت من إفريقيا شرقاً ثم حدثت هجرات ثانية راجعة لإفريقيا، فإفريقيا هي عندي أصل البشرية
    فهل يمكن تقول لي البخليك توصفني بإني من جراقيس العرب شنو؟ وإني جلابي جهوي أبارتيدي شنو؟ كمال البروبوغاندا ما بتنفع الحوار يا أخوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 06:02 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12293

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    Quote: فهل يمكن تقول لي البخليك توصفني بإني من جراقيس العرب شنو؟

    وإني جلابي جهوي أبارتيدي شنو؟

    كمال البروبوغاندا ما بتنفع الحوار يا أخوي

    يا دكتور سناري سلامات

    بشاشة أصلا "شعبوي" بروباغاندي، تبسيطي...

    وقد أدخلك في سريره الكوشي، يقرأ "سرير بروكروست"...

    لا أعتقد أن لدى بشاشة طاقة فكرية للحوار ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 06:26 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 12-03-2004
مجموع المشاركات: 2020

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: osama elkhawad)

    بالفعل أستاذي الخواض فهذه الأوصاف حمولتها الأخلاقية جد ثقيلة ولا يصح أن تطلق بالمجان هكذا
    لا نحن ولا انت ياكمال يستحق التجريد من أجمل ما يملك من مفاهيم ومواقف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 07:15 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12293

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)

    Quote: فهذه الأوصاف حمولتها الأخلاقية جد ثقيلة ولا يصح أن تطلق بالمجان هكذا
    لا نحن ولا انت ياكمال يستحق التجريد من أجمل ما يملك من مفاهيم ومواقف

    يا دكتور سناري

    بدون "سرير بروكروست"، لن تجد صديقنا بشاشة..

    أرجو أن تواصل في حديثك الشيق عن أصول وتطور المركزية الافريقية....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 08:00 PM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 4610

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: osama elkhawad)

    متابعين بشدة.‏
    كنت متوقع سجال ثنائي و لكنه صار من طرف واحد..‏
    الأخ سناري ما قصّر في طرح كل ما يعتقد و أكثر..‏
    لا زلت الفرصة لدى الأخ كمال في طرح فكرته لنحدد موقفنا معه أم ضده..‏
    نحترم كل الآراء فلا يمكن أن نجرد الإنسان من فكرته و لا أن نسخر منها فالفكرة أو الايديولوجيا هي الإنسان نفسه ‏
    لذا لا بد من احترامها ..و إن اكتشف من خلال تطوره الفكري و الثقافي أن فكرته يشوبها شائب فلا بد أن نترك له ‏المجال لكي يعدل من فكرته أو أن يتراجع..
    لا أقصد شخص بعينه..و لكني لا أحبذ التقليل من معتقدات و آراء الناس ‏بشكل عام..‏

    دخول بعض الأطراف في السجال يثري النقاش و يفتح كثير من المسارب التي تقوي هذه الفكرة أو تلك..‏

    تحياتي و مودتي لكل المشاركين و البوست فرصة لكي نستفيد لا أن ننتصر لهذا أو لذاك.. و أشيد بسعة بثقافة و سعة صدر سناري..‏

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 09:17 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12293

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: محمد عبد الله الحسين)

    Quote: متابعين بشدة.‏
    كنت متوقع سجال ثنائي و لكنه صار من طرف واحد..‏
    الأخ سناري ما قصّر في طرح كل ما يعتقد و أكثر..‏
    لا زلت الفرصة لدى الأخ كمال في طرح فكرته لنحدد موقفنا معه أم ضده..‏
    نحترم كل الآراء فلا يمكن أن نجرد الإنسان من فكرته و لا أن نسخر منها فالفكرة أو الايديولوجيا هي الإنسان نفسه ‏
    لذا لا بد من احترامها ..و إن اكتشف من خلال تطوره الفكري و الثقافي أن فكرته يشوبها شائب فلا بد أن نترك له ‏المجال لكي يعدل من فكرته أو أن يتراجع..

    أوسكار ...

    أتفق معك جملة وتفصيلاً، فالحوار لا يعني "الطقطقة"، و"البستفة"، وغيرها من المصطلحات السوقية التي يروج لها خريجو المؤسسات الأكاديمية ؟؟؟؟؟

    في الحوار الحقيقي العلمي ،

    ليس هنالك منتصر أو مهزوم...

    هنالك حجج وأدلة وبراهين ...

    في انتظار بشاشة ...

    وأرجو من دكتور سناري ، أن يواصل كلامه الاكاديمي الرفيع عن المركزية الافريقية..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 09:51 PM

Abdullah Idrees
<aAbdullah Idrees
تاريخ التسجيل: 05-12-2010
مجموع المشاركات: 2318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: محمد عبد الله الحسين)

    طاب مساؤكم ..
    بشاشا الى الان لم يوضح ما يقصده بالتحديد
    لم افهم هل يتحدث عن مرجعية فلسفية علمية ، هنا يجب عليه ان يجيب على سؤال السناري المحوري حول ابراز ادلة مادية تدعم موقفه ، كل الحضارات القديمة واقصد على وجه التحديد ، الاغريقية ، العربية ، الهندية ، تركت تراثا علميا وفلسفيا ضخما ما زالت مؤلفاته تطبع وتناقش وتدرس في الجامعات ، اذن اين ذهب التراث الافريقي ؟ اتحدث عن مؤلفات حقيقية وليس نقوش بدائية بسيطة في الكهوف والاهرامات والمعابد وهذه موجودة في ركن من اركان الدنيا ..
    اما لو كان بشاشا يقصد مرجعية ثقافية ، فهو محق الى حد ما ، او في حدود وعي الكائن البشري بالثقافة التي شكلت وعيه وتفكيره ومن ثم اصبحت بمثابة مرجعية اخلاقية او ثقافية بالنسبة له ، لكن هنا تبرز قضية مهمة او هي اشكالية منهجية على وجه الدقة إذ لا يمكن الحديث ابدا عن ثقافة افريقية جامعة بمرجعية عرقية (لون) ، وانما انساق ثقافية متعددة حتى داخل المجتمع الافريقي الواحد وهذه الانساق تتغير باستمرار لتواكب كلما استجد في حياة المجتمع المعني وكل هذا مرتبط ارتباطا عضويا لا فكاك منه بالبيئة الحاضنة للثقافة ، استذكر هنا حديث للممثل الامريكي مورغان فريمان في سياق استنكاره لمفردة "افريكان امريكان" حيث قال " انا لست افريقيا ، انا امريكي" انا اتفق معه تماما ، لم يعش في افريقيا ولم يولد فيها ولا يتكلم اي من لغاتها ولم يتشرب بثقافتها ، لا اؤمن ابدا بوجود "حتمية عرقية" Biological Determinism مثلما يؤمن بشاشا ، الثقافة هي التي تشكل وعي الفرد واسلوب تفكيره وليس العرق ,وارتباط الثقافة بالمكان هي ما جعلت مورغان فريمان يرفض عبارة (افريكان امريكان) ..
    بشاشا وضح فكرتك بالضبط عشان الحوار يستعدل ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2018, 11:26 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18628

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Sinnary)


    Quote: أنا يا كمال ضد الإصولية الدينية وأي أصولية

    يا سناري

    كيف من يتنفس مثلك مركزية أوربية يكون ضد الأصولية؟

    مامعني أصولية ان لم تكن تمركز في/حول قومية عرقية او دين بعينه؟

    انت بتمجد في الخواجات مستعمرينا مستعبدينا كناس منفتحين وهم من ابتدع واخترع الاصولية مقارنة باجدادك الكانو منغلقين حسب ما فهموك او هم عمرهم ما عرفو حاجة اسمها دين زاتو؟

    ما هذا؟

    يا أعزائي اعمل شنو مع امثال سناري هذا؟

    دي مشكلة جد عويصة بمعني المفردة!!

    كيف من يتنفس ذات القيمة كما الهواء ينهي عنها؟

    كيف المنطلق من مركزية أوربية يعترض سبيل المنطلق من مركزيتو هو اي هولتو؟

    المضحك جدا كيف امثال سناري والخواض دايما بصورو المركزية الأوربية كنوع من النشاذ او هم مدرعنها!

    هذا الموقف مرا علي كتير جدا من الخواجات يا للنكته لما اتشبك معاهم او نحتو حت!

    نجي لي موضوع جراقيس يا سناري:

    هذا التوصيف او غيرو ينطبق علي بشاشا مع فارق واحد:

    بشاشا وعي لهكذا واقع عكسكم او بحاول يعمل حاجة اما انتم وبحكم عدم الوعي الذاتي بالحقيقة دي فتعيدون انتاج هكذا واقع والفرق هنا!

    انا جلابي نعم وكنتيجة جريقيس اعراب فعلا!

    شفتا الفرق بينا او بينك كيف؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2018, 02:47 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 37030

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Bashasha)

    يا بشاشا في موضوع العرق و اللون
    ممكن أجي ليك بلون بمبي...
    بالمناسبة عرقيا و (لونيان) أنا أفريقيا أكتر منك
    و أكثر من عمتك التركية دي ...
    فخور جدا بالتاريخ الكوشي و أنا جزء منه كشايقي كوشى
    بالميلاد
    الأستاذ سناري (مرحب يا أستاذ long time no see)

    أرجو أن الحوار يمشي لقدام...
    يا بشاشا:
    ممكن تكلمنا عن أو تحكي لينا عن ال Afro-centeric movement
    أو التسميات الأخرى!أ
    Be cool
    و أخد نفس عميق
    and
    Tell us about the

    المرجعية و أزماتها و الفلسفة
    ليه تاريخ ال ٥٠٠٠ سنه نتباكى عليه الأن..
    هل فرطنا في المواصلة؟
    الأن الغرب عندو كيس التكنلوجيا
    كتابة التاريخ (الصاح/الغلط)
    will not
    يلغي الواقع
    و الواقع موجود جدا
    Best regards
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2018, 03:37 AM

Amin Abubaker Abdalla
<aAmin Abubaker Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-05-2015
مجموع المشاركات: 87

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار هادئ مع الزميل سناري حول مفهوم المرج� (Re: Kostawi)

    يزعجني جدا وقوف الكثير من الاخوة هنا علي منتصف المسافة تماما بين المركزيتين.... الاوربية و الافريقية (المزعومة؟)...الوقوف علي ذات المسافة بينهما... علي ااحياد...هو موقف سياسي ...موقف منحاز الي المركزية المهيمنة... تواطو' مع المركزية الاوربية...الخطيئة...تفكيك المركزية الاوربية او التخفيف من حدتها تجاه كل العالم مطلوب.... وهي دعوة للانصاف اكثر من كونها دعوة للاحتراب او التخندق خلف القومية او العرقية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 3:   <<  1 2 3  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de