الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين تحتسب الزميل عبد الحفيظ عباس فى رحمه الله
وفاه عضو البورد الحبيب الشهم عبدالحفيظ عباس (حقوق الزقازيق) القيادى بحزب الامه بقياده...
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-08-2018, 06:50 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-02-2018, 08:37 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية

    07:37 PM February, 13 2018

    سودانيز اون لاين
    طه جعفر-تورنتو..اونتاريو..كندا
    مكتبتى
    رابط مختصر


    الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية
    هنالك العديد من الآيات القرآنية و الأحاديث النبوية التي تناولت موضوع العلاقات الجنسية بين الأفراد في مجتمعات المسلمين و علي سبيل المثال في سورة الإسراء الآية 32 " و لا تقربوا الزنا إنّه كان فاحشةً و ساء سبيلاً" و في سورة النور آية 2 " و الزانية و الزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة ..إلخ" . و من المعاجم نورد معني الزنا و كما تعلمون فيمكن أن يكتب بالألف اللينة "زِنَى" و هو العهر و الفجور. كما تعلمون فلقد فسّره الفقهاء و المفسرون و القانونيون علي أنه العلاقة الجنسية بين إمرأة و رجل دون زواج أو قديما دون إذن وليَ المرأة. المهم الزنا معروف فهو ذنب ديني و جريمة جنائية عند المسلمين تستوجب العقاب البدني! في الإسلام يرجم المحصن و كذلك المحصنة و هما المتزوجان و غير المحصنين يجلدون كما ورد في الآية أعلاه. الامر الأول هنا في التشريع الإسلامي و المقصود منطوق القرآن و الأحاديث النبوية خلطٌ واضح بين مفهوم الجريمة القانوني و الذنب الديني و يعود ذلك لأن القرآن و الأحاديث النبوية قديمة و قيلت قبل 1500 عام و منذ ذلك التاريخ تغيرت معاني المفردات حتي لإختلاف حياة الناس و تغيرها عما كان. فليس من المتوقع أن تكون جِدّة و حداثة في فكرٍ قديم فالأفكار وليدة عصرها و نتاج ثقافة ما في زمان معين. تعلّم الناس اليوم أن الذنب الديني أمرٌ مختلف عن الجريمة بمفهوم القانون، الجريمة التي تستوجب العقاب بالسجن او الغرامة أو غيرهما. فالناس أحرار في معتقداتهم بحكم ما وصلت إليه الإنسانية من اتفاق علي الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (1948م) الذي اصبح هو المرجعية الدولية التي تتم معايرة قوانين الدول بها. لا بل فحرية المعتقد و الفكر تحميها القوانين و تقف الدولة علي صيانتها في معظم دول العالم عدا تلك الدول التي مازالت ترزح تحت نير الدكتاتوريات الفاسدة كما في بعض دول العالم التي يكون أغلب سكانها مسلمون و افضل نموذج لتلك الدكتاتوريات التي تستغل الإسلام لحماية مصالح الأقلية علي حساب الأكثرية هو النظام السوداني الإخواني المجرم. يحرّم الفقهاء المسلمون و غالبية السلفيين ما اسموه باللواط و يقصدون به العلاقات المثلية بين الذكور و ما يسمونه بالسحاق و المفصود به العلاقة الجنسية المثلية بين النساء و في دول إسلامية كثيرة تعتبر المثلية الجنسية جريمة يعاقب عليها القانون بناءً علي منطوق الحديث النبوي " من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل و الممفعول به" و لقد صحح هذا الحديث الالباني و هو مرويٌ عند الترمذي بالرغم من أن قوم لوط كانت لهام أعمال أخري غير ممارسة الجنس لكن المفسر بعقله الموجه جنسياً فهمها كذلك. مما سبق يتضح بجلاء الموقف الإسلامي من العلاقات الجنسية بين الإناث و الذكور من غير زواج و يتضح الموقف الإسلامي من المثلية الجنسية. كما اسلفت فالأحاديث النبوية الشريفة و القرآن الكريم هما أهم مصادر و الأحكام و التشريعات الإسلامية فهي مصادر قديمة صيغت أو قل إذا شأت أنزلت قبل 1500 عام و ليس من المنطقي أن نتوقع من تلك المصادر مواقف مغايرة تجاه العلاقات الجنسية بين الأفراد. طبعاً من مصادر التشريع الأخري في الإسلام الإجماع و القياس و الإجتهاد و هذه مداخل يمكن أن يتم إستغلالها لإنهاء التناقض البائن نين الإسلام السلفي و منجز الإنسان الحضاري فيما يتعلق بالحقوق القانونية و الواجبات و فكرة الدولة نفسها.
    أن مشروع الإستاذ محمود محمد طه الفكري القاضي بإيقاف نفاذ القرآن المدني لأنه جملة تشريعات خاصة بالمجتمع العربي الإسلامي أبان البعثة المحمدية، إيقاف نفاذه الآن و الإعتماد بالكلية علي القرآن المكي الذي أنزل علي النبي (ص) في مكة قبل هجرته للمدينة المنورة (يثرب). مشروع الاستاذ محمود هو المحاولة الجادة الوحيدة ربما فيما كُتِب باللغة العربية التي ستعالج التناقض البائن بين ظاهر النصوص المقدسة (قرآن و سنّة) و فكرة الاعلان العالمي لحقوق الانسان (1948م). يعتبر القانونيون اليوم من المشتغلين بقضايا الحريات و حقوق الانسان يعتبرون أن حقوق الإفراد الجنسية هي حقوق انسان بمفهومها العام و يجب أن تسهر الدولة المحترمة علي كفالتها و حمايتها
    https://www.unfe.org/system/unfe-6-UN_Fact_Sheets_v6_-_International_Human_Rights_Law__and_Sexual_Orientation___Gender_Identity.pdfhttps://www.unfe.org/system/unfe-6-UN_Fact_Sheets_v6_-_International_Human_Rights_Law__and_Sexual_Orientation___Gender_Identity.pdf
    في الرابط اعلاه يمكن للناس أن تستزيد إن ارادوا حول التكييف الدولي لموضوع الخيارات و الإتجاهات الجنسية المختلفة.
    رسالة الإستاذ محمود الثانية لا تعني أكثر من ترك آيات الفروع و الإلتزام بآيات الأصول أو ترك القرآن المدني و الإلتزام بالقرآن المكي و هذا من حيث التشريعات و موجهات السلوك العامة و ليس في هذا هدم للدين أو استصغار للقرآن لا بل هو إعطاء حياة جديدة للدين الإسلامي حياة جذابة و راقية في عالم اليوم لا بل هي استجابة شديدة الإخبات للرب و تعاليمه لأن المؤمن ببساطة لا يعيش خخارج التاريخ. و لأن الإسلام السلفي الذي يتناقض مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان سيكون مصيره الزوال و الإنزواء الكامل امام عجلة التقدم الذاهبة للامام باستمرار. فليس في المجتمعات المتمدنة من مكان لأبً يفرض الزواج علي بناته و ليس فيها مكان لشيخ مشوهٍ نفسياً يتزوج طفلة و لا مكان للجهاد أو الجزية و لا مكان لجماعات تأخذ القانون بيدها لتأمر بالمعروف و تنهي عن المنكر علي حسب فهمها القاصر و العدواني و الإجرامي.
    العلاقات الجنسية بين افراد المجتمع من فئة الناضجين بنص القانون لا تخص الدولة و لا تعنيها و لا تعني أي شخص آخر أب أو أخ أو قريب بل هي أمر خاص يعني طرفي العلاقة فقط ما لم يقع بينهما ما هو غير قانوني من اغتصاب أو تحرش أو عنف أو إستغلال هنا لا يتدخل القانون علي كيفه بل بناء علي طلب أحد أطراف العلاقة المأزومة أو الطرف المتضرر تحديداً. بهذا الفهم يكون الزنا بفهمه الديني نوع من جرائم العالم القديم و لا مكان له في حياتنا اليوم أما قتل المثليين فليس أكثر من بدواة و جلافة لا مكان لها في مدنية اليوم.
    لو تأملنا ما آلت إليه الأحوال تحت ظل القوانين الشوهاء المطبقة في السودان الآن كقانون النظام العام و القانون الذي انبنت عليه شرطة أمن المجتمع أو حتي القانون الجنائي. في هذه القوانين انتهاكات كبيرة لحقوق الانسان و طريقة صياغتها جعلت المواطنين ضحايا لأهواء رجال الشرطة غير الأسوياء او كحالة وكيل النيابة ذاك الذي قال أن مشية ناشطة ما لا تعجبه بعد أن برأ ساحتها القضاء الخائف من المجتمع الدولي و ليس من الله و المقصود الإله الخاص بالاخوان المسلمين و من شايعهم من سلفيين و جهلاء آخرين. ببساطة لأن فهم الأخوان المسلمين للدين و ممارستهم لهذا الفهم عبر حكمهم المتطاول الأمد و الفاسد و الاجرامي اوضح للسودانيين و بجلاء أن من يعبده الأخوان المسلمون هو ليس الله الذي عبده السودانيون قبل ظهور بلوة الاخوان المسلمين في حياتهم. من هو هذا ال############ الذي يقول لبنت سودانية أن مشيتها لم تعجبه؟ مجرد إسلامي مريض و مستبد بسلطته. في هذا الدين متسع لغض الطرف يا أيها النذل المريض.
    ما يجب أن يعلمه الجميع و قبل فوات الأوان أن فكرة صيانة حقوق الانسان و كفالتها اصبحت هي اخلاق الانسان المتمدن و جوهر فكره. و لم يعد انسان هذا الزمان في متسعه احتمال لغير سيادة القانون كمبدأ علي أساسه تقوم الدولة.
    https://www.ippf.org/sites/default/files/sexualrightsippfdeclaration_1.pdfhttps://www.ippf.org/sites/default/files/sexualrightsippfdeclaration_1.pdf
    و هذا رابط آخر مفيد لمن اراد الإستزادة.

    طه جعفر الخليفة
    تورنتو- اونتاريو – كندا
    13 فبراير2018م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2018, 08:39 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: طه جعفر)


    كتبت في بوست آخر
    أنني ساطرح فكرتي كاملة عن حقوق الناس الجنسية
    بمقال مستقل حتي يتوفر الفضاء لجميع الرافضين لقول رأيهم

    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2018, 08:55 PM

صديق مهدى على
<aصديق مهدى على
تاريخ التسجيل: 09-10-2009
مجموع المشاركات: 8641

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: طه جعفر)

    طه جعفر سلام
    سؤال يطرح نفسه
    ماذا من طرحك لهذا الموضوع ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2018, 09:27 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: صديق مهدى على)

    Dear Siddique Mahdi Ali
    thank you
    what I mean is written in the post
    what do you think

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2018, 09:36 PM

صديق مهدى على
<aصديق مهدى على
تاريخ التسجيل: 09-10-2009
مجموع المشاركات: 8641

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: طه جعفر)

    شكرا طه طبعا think تحمل تفسيرات عديدة لكن باختار الاهم
    وهو اعتقد
    يعنى على ما اعتقد انت كتبت هذا الموضوع لحاجة فى نفس
    يعقوب
    تحياتى
    يا غالى
    انت كاتب محترم ولديك فلسفة خاصة فى الكتابة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2018, 09:41 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: صديق مهدى على)

    that's it
    but still, your opinion is important to me
    because these matters need to be discussed
    before we get to a new period in our political life
    without any real change
    at least the laws of the Islamists should be changed and replaced by laws that
    agree with the human rights declaration
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2018, 09:50 PM

Ali Alkanzi
<aAli Alkanzi
تاريخ التسجيل: 21-03-2017
مجموع المشاركات: 4177

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: صديق مهدى على)

    يا صديق مهدي
    انت حر في رأيك
    حر فيمن تقبل ومن ترفض
    ولكن كنتُ اتوقع منك تأنيباً للكاتب
    فقد طرحت سؤالك عليه باللغة العربية والمنبر لمن يحسنون العربية
    فكان رده باللغة التي هاجر إليها
    فكان من اللازم احترام القارئ وتطلب منه ان يرد عليك بلغة السؤال والمنبر
    لأن سؤالك يقراؤه الكثيرون وكذا اجابته
    هذا اولاً
    اما ثانياً من حقك التعبير والاعجاب بكتاباته ولكن ليس لدرجة ان تفهم ان حقوق الانسان افضل من القرآن المدني
    وبعد هذا تتمسكان كليكما بدين الله
    والله لو كان هذا هو الثمن الذي يدفع لنكون في كندا أو الواغ الواغ لرخص ديننا
    فهنياً لكما وسنرى مزيد من التابعين واللاحقين الذين يدخلون جحر ضب خرب لدخلتموه لو دخله من أنتم معهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2018, 09:35 PM

Ali Alkanzi
<aAli Alkanzi
تاريخ التسجيل: 21-03-2017
مجموع المشاركات: 4177

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: صديق مهدى على)

    طه جعفر
    مصادفات غريبة
    لأني مرتاب من انك جمهوري فقد قدمت طرحاً ربما اتي بعد طرحك أو في وقت واحد لست أدري؟
    ولكن مصيبة الجمهوريين أنهم لا يعلمون التناقضات التي أتي بها محمود محمد طه ولو صبروا علي قليلاً لكشفتها.
    وها انت تجبرني بالاسراع بكشفها خاصة وقد طرحت سؤالاً جاذباً قلتُ فيه:
    اسألوني قبل أن تفقدوني؟
    وكنتُ اريد التقدم فيه قليلاً قليلاً ولكنك بطرحك هذا قصمت ظهر الاستاذ والجمهوريين وانت تقول:
    Quote: أن مشروع الإستاذ محمود محمد طه الفكري القاضي بإيقاف نفاذ القرآن المدني لأنه جملة تشريعات خاصة بالمجتمع العربي الإسلامي أبان البعثة المحمدية، إيقاف نفاذه الآن و الإعتماد بالكلية علي القرآن المكي الذي أنزل علي النبي (ص) في مكة قبل هجرته للمدينة المنورة (يثرب). مشروع الاستاذ محمود هو المحاولة الجادة الوحيدة ربما فيما كُتِب باللغة العربية التي ستعالج التناقض البائن بين ظاهر النصوص المقدسة (قرآن و سنّة) و فكرة الاعلان العالمي لحقوق الانسان (1948م). يعتبر القانونيون اليوم من المشتغلين بقضايا الحريات و حقوق الانسان يعتبرون أن حقوق الإفراد الجنسية هي حقوق انسان بمفهومها العام و يجب أن تسهر الدولة المحترمة علي كفالتها و حمايته

    واشدد على قولك الذي تنسبه للاستاذ وانت تقول:
    إن مشروع الإستاذ محمود محمد طه الفكري القاضي بإيقاف نفاذ القرآن المدني لأنه جملة تشريعات خاصة بالمجتمع العربي الإسلامي أبان البعثة المحمدية
    وهذا ما يؤكد جهلكم بما قاله استاذكم الرسول الكذب الذي قلتَ عنه دون أن يرف لك جفن أو تهتز سبيبة من شعر راسك وأنت تدون قائلا مبشراً ( بإيقاف نفاذ القرآن المدني) وتنسب ذلك لمحمود الذي تجرأ بهذا الفعل. (طيب ما توقفوا القرآن كلو واتركونا لانجيل حقوق الانسان)
    تنسبون الجهل للكنزي
    وليتك تعود اولاً لما قال الاستاذ قبل أن تسارع في الاجابة علي.
    كما اتوقع أن ينساب الجمهوريون ويردوا حوضك كالجمال العطشى وقليلاً ما تعطش الجمال وعندما تعطش الجمال لا تترك ماءً
    وبطرحك هذا فقد نصبت لهم شركاً يورد للهلال بشراب ماء آسن فيه دخن وسم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2018, 09:45 PM

صديق مهدى على
<aصديق مهدى على
تاريخ التسجيل: 09-10-2009
مجموع المشاركات: 8641

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: Ali Alkanzi)

    شكرا على لو تابعت مداخلتى لوجدتها قريبة جدا من مداخلتك بس انا صنفت
    طه جعفر يسارى من مواضيعه التى يكتبها هنا وطبعا اخوانا اهل اليسار
    يدافعون بشدة عن المذهب الجمهورى لانه وافق هواهم ههههها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2018, 11:56 PM

عبدالعزيز الفاضلابى
<aعبدالعزيز الفاضلابى
تاريخ التسجيل: 02-07-2008
مجموع المشاركات: 8126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: صديق مهدى على)

    الاستاذ طه ,, اريد ان احاورك في طرحك الذى جاء فى صدر البوست
    ربما يكون الحوار فى اوله فى شكل اسئلة اطرحها عليك سؤالاً سؤالاً.
    قد تبدو فى اولها غير منتجة فى فكرة البوست لكن من خلال التدرج
    فى الحوار ستجد انها ذات علاقة بموضوع البوست ,, فإذا وافقت
    على الإجابة على السؤال الأول عرفت انك موافق على الاسلوب الحوارى
    الذى اعرضه عليك.
    سؤالى الاول:
    هل انت مالِك للسكن الذى تسكن فيه أم مستأجر؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 04:01 AM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: عبدالعزيز الفاضلابى)

    شكراً للمتداخلين
    و الرجاء التركيز علي موضوع البوست
    فلا وقت لي و لا للقراء لتضييعه فيما لا يفيد
    للبوست موضوع محدد و واضح و ابواب النقاش فيه
    واضحة و جلية أيضاً
    و لكم الشكر مجدداً

    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 04:34 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16257

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: طه جعفر)


    طه..حبابك يا صديقي
    كتر خيرك على طرح هذا الموضوع ، واراك مستعجل للغاية لدرجة الخلط في المفاهيم..عموما اتمنى توضيح وجهة النظر بصورة اكثر تفصيلا..

    الحقوق الجنسية للأفراد يا صديقي في الإسلام محفوظة ومنظمة مثلها ومثل أي ديانة سواءا كانت سماوية او غير سماوية او قانون وضعي..فقوانين الزواج هي تنظيم وترتيب ورعاية لحقوق الناس الجنسية..فهل هذه القواعد خارجة عن حسابك وانت تتحدث عن الحقوق الجنسية للأفراد في الإسلام؟..
    فكرة الزنا ، الزنا ليس حق جنسي يا صديقي ، وانما الحق الجنسي هو الزواج..عموما في البوذية الأمر محرم ، في الهندوسية محرم ، في التوارة محرم ، في الإنجيل محرم ، وفي القرآن محرم..الفرد لا يصنع او يخلق حق يا صديقي..!

    الهندوسية تطالب بانزال عقوبة صارمة على مرتكب الفعل ، في التوارة العقوبة هي القتل ، كما في الإنجيل ، وفي القرآن العقوبة مخففة (الجلد) ومشددة (الرجم)..وفي كل تاريخ الإسلام ، خصوصا في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم الوقائع التي تم تطبيق هذه العقوبات بسبب هذه الجريمة هي حوادث ووقائع قليلة للغاية..القمع حدث فيما بعد وليس له علاقة بالله وكتابه ونبيه الكريم وانما يتعلق بانانية الإنسان وحب السيطرة..!

    انت قلت الزنا خطيئة/ذنب ديني..والإسلام جعل منه جريمة قانونية..في بريطانيا وويلز اهم سبب للطلاق هو ارتكاب الزنا (قانون وضعي)، في كندا السبب الثاني للطلاق هو ارتكاب الزنا(قانون وضعي)..وهو المفهوم المعروف في ثقافات هذه الشعوب..
    Cheating
    وهذا المفهوم ينطبق حتى على اسباب الطلاق بين المثليين والمثليات (قوانين وضعية)..!!!!!!!!!

    استشهادك بالأستاذ محمود محمد طه يقود الى مغالطات وفهم خاطئ لفكرة الرجل ، فالإستشهاد هنا كأنما الأستاذ يقف مع الحرية الجنسية المطلقة ولا يعترف بان الزنا مرفوض..وهذا فهم خاطئ تماما يا صديقي ، في كتابه (تطوير شريعة الأحوال الشخصية) ، الأستاذ يعتبر شريعة الحدود اكثر الشرائع انضباطا ، وقسمها لحدود حفظ العرض (حد الزنا وحد القذف) وحفظ المال (حد السرقة وحد قطع الطريق)..والرجل في مجمل فكرته يصبو لقيام دولة اسلامية قانونها الجنائي مستمد من قواعد الحدود في الإسلام..!
    صحيح واحدة من مشاكل مفهوم الحرية ، حرية الفرد ، في الفكرة الجمهورية لم تساءل وتناقش في تناقضها الداخلي ، يعني الحرية في الفكر الجمهوري لم يساءلها احد هل تشمل ايضا الحرية الجنسية؟..فهذه الفكرة خارج حسابات الأستاذ تماما..وفي كل كتاباته لم يتطرق لها باعتبار انها من البديهيات المرفوضة التي لا تحتاج حتى لنقاش..!

    عموما يا صديقي القوانين املتها ضرورة تنظيم الإجتماع البشري..ودار جدل كبير حول مسألة حد حرية الفرد بالقوانين والقواعد المنظمة..صحيح بعض المجتمعات الآن سمحت بالمثلية وسنت لها قوانين ، وهو تراجع عن فكرة التشدد تجاه السلوك الجنسي..ولكن هل نفس الثقافات والمجتمعات يمكن ان تاتي ذات يوم وتقول ان السرقة وقتل الناس هي ابواب من ابواب الحرية الفردية؟..

    نتمنى ان نسمع من بقية الأصدقاء..

    وكتر خيرك على الموضوع..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 05:51 AM

الطيب رحمه قريمان
<aالطيب رحمه قريمان
تاريخ التسجيل: 21-03-2008
مجموع المشاركات: 13555

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: Kabar)

    الشكر لك ول ابا كبر ..



    Quote: الحقوق الجنسية للأفراد يا صديقي في الإسلام محفوظة ومنظمة مثلها ومثل أي ديانة سواءا كانت سماوية او غير سماوية او قانون وضعي..فقوانين الزواج هي تنظيم وترتيب ورعاية لحقوق الناس الجنسية..فهل هذه القواعد خارجة عن حسابك وانت تتحدث عن الحقوق الجنسية للأفراد في الإسلام؟..
    فكرة الزنا ، الزنا ليس حق جنسي يا صديقي ، وانما الحق الجنسي هو الزواج..عموما في البوذية الأمر محرم ، في الهندوسية محرم ، في التوارة محرم ، في الإنجيل محرم ، وفي القرآن محرم..الفرد لا يصنع او يخلق حق يا صديقي..!

    الهندوسية تطالب بانزال عقوبة صارمة على مرتكب الفعل ، في التوارة العقوبة هي القتل ، كما في الإنجيل ، وفي القرآن العقوبة مخففة (الجلد) ومشددة (الرجم)..وفي كل تاريخ الإسلام ، خصوصا في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم الوقائع التي تم تطبيق هذه العقوبات بسبب هذه الجريمة هي حوادث ووقائع قليلة للغاية..القمع حدث فيما بعد وليس له علاقة بالله وكتابه ونبيه الكريم وانما يتعلق بانانية الإنسان وحب السيطرة..!

    انت قلت الزنا خطيئة/ذنب ديني..والإسلام جعل منه جريمة قانونية..في بريطانيا وويلز اهم سبب للطلاق هو ارتكاب الزنا (قانون وضعي)، في كندا السبب الثاني للطلاق هو ارتكاب الزنا(قانون وضعي)..وهو المفهوم المعروف في ثقافات هذه الشعوب..
    Cheating
    وهذا المفهوم ينطبق حتى على اسباب الطلاق بين المثليين والمثليات (قوانين وضعية)..!!!!!!!!!


    ما كتبته يكفي .. لمن له عقل و يعى ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 10:45 AM

MOHAMMED ELSHEIKH
<aMOHAMMED ELSHEIKH
تاريخ التسجيل: 21-03-2008
مجموع المشاركات: 9451

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: الطيب رحمه قريمان)

    فيما يختص بالقرآن المدني والمكي وهو لب الموضوع المتعلق باستصدار التشريعات أعتقد وواضح جدا أن القرآن عالج الموضوع بوضوح شديد
    وبآية شديدة الوضوح.

    {وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (55)

    يعني القرآن كله حسن
    ولكن هناك ايات أحسن وافضل من غيرها ملزمون باتباعها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 11:52 AM

Abdalla Hussein
<aAbdalla Hussein
تاريخ التسجيل: 20-12-2015
مجموع المشاركات: 730

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: MOHAMMED ELSHEIKH)

    ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آَمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾ [النور: 19]
    قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ ۖ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۖ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ ۖ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ
    وَإِيَّاهُمْ ۖ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ۖ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (الانعام 151)
    هل بعد هذا الهدى كلام ؟
    المسلمون جزء من العالم ويلتزمون بما جاء فى مواثيق حقوق الانسان طالما انها لا تتعارض مع الهدى الالهى ومن باب اولى ان نقنع العالم
    بهدينا القويم الذى يقوم على تنظيم العلاقات الجنسية على اسا الفطرة السوية وعلى اساس الهدف الذى من اجله اوجدهال الخالق - وليس
    من اجل المتعة الحيوانية البهيمية التى اوصلت الدول الغربية الى حافة الانقراض بسبب سلوك هذه المسالك الضالة .
    لماذا يصر البعض على انهم اكثر فهما من الخالق تعالى ؟
    لماذا نسلك هذا الطريق الذى اوصل المجتمعات الغربية الى درك الحيوانية ؟
    اليس لمن يطرحون مثل هذه الترهات عقول ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 12:50 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: Abdalla Hussein)

    المسلمون جزء من العالم ويلتزمون بما جاء فى مواثيق حقوق الانسان طالما انها لا تتعارض مع الهدى الالهى ومن باب اولى ان نقنع العالم
    بهدينا القويم الذى يقوم على تنظيم العلاقات الجنسية على اسا الفطرة السوية وعلى اساس الهدف الذى من اجله اوجدهال الخالق - وليس
    من اجل المتعة الحيوانية البهيمية التى اوصلت الدول الغربية الى حافة الانقراض بسبب سلوك هذه المسالك الضالة .
    لماذا يصر البعض على انهم اكثر فهما من الخالق تعالى ؟
    لماذا نسلك هذا الطريق الذى اوصل المجتمعات الغربية الى درك الحيوانية ؟
    اليس لمن يطرحون مثل هذه الترهات عقول ؟
    ...................................................................................

    الاخ عبد الله حسين شكراً علي المساهمة و كتابة الرأي فالرأي قبل شجاعة الشجعان
    ما هي الفطرة السليمة؟
    و من قال لك أن مجتمعات الغرب متشابهه و جميع من فيها يبحثون عن المتعة البهيمية كما وصفت
    بهذه المجتمعات مسلمون و غيرهم و بها مسيحيون متنوعون
    و من قال لك أن هذه المجتمعات علي حافة الانقراض، هذه المجتمعات مزدهرة و نامية و الانسان فيها حر و كريم و محترم
    ليس كالأنعام التي تسومها انظمة الدول مثل السودان و الانعام و البهائم هنا هم اتباع النظام و اعوانه من اخوان مسلمين و غيرهم من سلفيين جهلاء بلا عقول

    و بالمناسبة الاوجب بالاتباع قانونياً ليس تعاليم الإسلام فنعاليم الإسلام تعني المسلمين فقط
    الاوجب بالاتباع هو الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و بقية المواثيق الدولية لأنها اشمل من الديانات و بينها الإسلام
    يا عبد الله حسين امامك الكثير لتقرأه و تتعلمه فلا يكفي انسان لقرن الواحد و العشرين مجموعة نصوص قديمة
    هنالك معارف كثيرة مطلوبة لتهذيب النفس و بناء الفكر و الارتقاء بالشعور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 12:42 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: MOHAMMED ELSHEIKH)

    فيما يختص بالقرآن المدني والمكي وهو لب الموضوع المتعلق باستصدار التشريعات أعتقد وواضح جدا أن القرآن عالج الموضوع بوضوح شديد
    وبآية شديدة الوضوح.

    {وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (55)

    يعني القرآن كله حسن
    ولكن هناك ايات أحسن وافضل من غيرها ملزمون باتباعها
    ...............................................

    الاستاذ الفاضل الكريم / محمد الشيخ
    شكراً علي الرأي السديد
    اتباع احسن ما انزل يجب أن يكون مطلب المؤمن الحق
    مثلاً عندما سئل النبي (ص) في مكة عمّا ما ينفقون فقال العفو و هو ما زاد عن الحاجة
    لكن بداوة المسلمين و جلافتهم في المدينة المنورة تطلبت تعديلاً فنفوس الناس في ذلك الزمن كانت غليظة
    لذلك شرّع لهم القرآن المدني الزكاة بانصبتها
    فهم أكثر جلافة من أن ينفقو العفو
    انفاق العفو هو اتباع أحسن التنزيل و هو بلا شك افضل من دفع الزكاة فقط
    و هو فعل محسني إيمانهم و المتوكلون علي الله حق التوكل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 12:37 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: Kabar)

    طه..حبابك يا صديقي
    كتر خيرك على طرح هذا الموضوع ، واراك مستعجل للغاية لدرجة الخلط في المفاهيم..عموما اتمنى توضيح وجهة النظر بصورة اكثر تفصيلا..

    الحقوق الجنسية للأفراد يا صديقي في الإسلام محفوظة ومنظمة مثلها ومثل أي ديانة سواءا كانت سماوية او غير سماوية او قانون وضعي..فقوانين الزواج هي تنظيم وترتيب ورعاية لحقوق الناس الجنسية..فهل هذه القواعد خارجة عن حسابك وانت تتحدث عن الحقوق الجنسية للأفراد في الإسلام؟..
    فكرة الزنا ، الزنا ليس حق جنسي يا صديقي ، وانما الحق الجنسي هو الزواج..عموما في البوذية الأمر محرم ، في الهندوسية محرم ، في التوارة محرم ، في الإنجيل محرم ، وفي القرآن محرم..الفرد لا يصنع او يخلق حق يا صديقي..!

    الهندوسية تطالب بانزال عقوبة صارمة على مرتكب الفعل ، في التوارة العقوبة هي القتل ، كما في الإنجيل ، وفي القرآن العقوبة مخففة (الجلد) ومشددة (الرجم)..وفي كل تاريخ الإسلام ، خصوصا في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم الوقائع التي تم تطبيق هذه العقوبات بسبب هذه الجريمة هي حوادث ووقائع قليلة للغاية..القمع حدث فيما بعد وليس له علاقة بالله وكتابه ونبيه الكريم وانما يتعلق بانانية الإنسان وحب السيطرة..!

    انت قلت الزنا خطيئة/ذنب ديني..والإسلام جعل منه جريمة قانونية..في بريطانيا وويلز اهم سبب للطلاق هو ارتكاب الزنا (قانون وضعي)، في كندا السبب الثاني للطلاق هو ارتكاب الزنا(قانون وضعي)..وهو المفهوم المعروف في ثقافات هذه الشعوب..
    Cheating
    وهذا المفهوم ينطبق حتى على اسباب الطلاق بين المثليين والمثليات (قوانين وضعية)..!!!!!!!!!

    استشهادك بالأستاذ محمود محمد طه يقود الى مغالطات وفهم خاطئ لفكرة الرجل ، فالإستشهاد هنا كأنما الأستاذ يقف مع الحرية الجنسية المطلقة ولا يعترف بان الزنا مرفوض..وهذا فهم خاطئ تماما يا صديقي ، في كتابه (تطوير شريعة الأحوال الشخصية) ، الأستاذ يعتبر شريعة الحدود اكثر الشرائع انضباطا ، وقسمها لحدود حفظ العرض (حد الزنا وحد القذف) وحفظ المال (حد السرقة وحد قطع الطريق)..والرجل في مجمل فكرته يصبو لقيام دولة اسلامية قانونها الجنائي مستمد من قواعد الحدود في الإسلام..!
    صحيح واحدة من مشاكل مفهوم الحرية ، حرية الفرد ، في الفكرة الجمهورية لم تساءل وتناقش في تناقضها الداخلي ، يعني الحرية في الفكر الجمهوري لم يساءلها احد هل تشمل ايضا الحرية الجنسية؟..فهذه الفكرة خارج حسابات الأستاذ تماما..وفي كل كتاباته لم يتطرق لها باعتبار انها من البديهيات المرفوضة التي لا تحتاج حتى لنقاش..!

    عموما يا صديقي القوانين املتها ضرورة تنظيم الإجتماع البشري..ودار جدل كبير حول مسألة حد حرية الفرد بالقوانين والقواعد المنظمة..صحيح بعض المجتمعات الآن سمحت بالمثلية وسنت لها قوانين ، وهو تراجع عن فكرة التشدد تجاه السلوك الجنسي..ولكن هل نفس الثقافات والمجتمعات يمكن ان تاتي ذات يوم وتقول ان السرقة وقتل الناس هي ابواب من ابواب الحرية الفردية؟..

    نتمنى ان نسمع من بقية الأصدقاء..

    وكتر خيرك على الموضوع..

    كبر

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    شكراً يا كبر
    علي المساهمة و كن بخير انت و الاولاد

    يا كبر المقانة في البوست ليست بين الإسلام و الديانات الأخري
    بل لبحث التناقض بين الإسلام و تشريعاته و الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

    الأمر الثاني الذنب بفهمه الديني يتوب عنه المتعبد لربه بينه و بين ربه
    أما الجريمة بفهمها القانوني تستوجب العقاب من مؤسسة عدلية
    ممارسة الجنس بزواج او دون زواج ليست جريمة تستوجب العقاب بموسسة عدلية
    ما لم يخالط ممارسة الجنس المثلي او غيره إستغلال، إكراه أو عنف يجعل أحد اطراف العلاقة مغبونا و يطلب العون من السلطات
    ما يصنفه دعاة تطبيق الشريعة كجرائم و المقصود ما يسمي بالزنا هو في الحقيقة قانونياً ليس جريمة إنما ممارسة الواحد من الناس لحقوقه الجنسية

    لم أقل أن الاستاذ محمود يقف مع الحريات الجنسية ابداً لكنني قلت إن فكرة الاستاذ تنفي التناقض بين الإسلام و الإعلان العالمي لحقوق الانسان
    و بلا شك جميع الناس يعرفون رأي الاستاذ محمود فيما يسمي بالشريعة الاسلامية او قوانين سبتمبر هو رأي رافض و مشهور

    شكراً من جديد علي المساهمة يا كبر
    و لا تنقطع عن البوست فلرأيك قيمة لا تحرم القراء منها

    طه جعفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 02:55 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 13944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: طه جعفر)

    (فكرة الزنا ، الزنا ليس حق جنسي يا صديقي ، وانما الحق الجنسي هو الزواج..عموما في البوذية الأمر محرم ، في الهندوسية محرم ، في التوارة محرم ، في الإنجيل محرم ، وفي القرآن محرم..الفرد لا يصنع او يخلق حق يا صديقي..!)


    ممارسة الجنس بين راشديين - بالتراضي - لاتعتبر خرق وجريمة في القوانين الوضعية !
    - بل أن بعضا من الدول الديموقراطية تقنن البغاء ( الجنس بمقابل مادي) كالهند الهندوسية وتركيا المسلم - بعض النظم الوضعية تقره وبعضها ترفضه ولكن جل هذه النظم - لاتعتبر ممارسة
    الجنس بالتراصي بين الراشديين بلا مقابل مادي جريمة أو خرق لقانون !
    ** ممارسة الجنس وفق هذا المفهوم أعلاه (حق وحرية شخصية) وتدخل ضمن دائرة الحرية الفردية هذه هي الليبرالية التي تقوم وتأسس علي مبدأ الحرية الفردية !
    ** الأديان - قد تحرم وتنهي عن ممارسة الجنس خارج مؤسسة الحياة الزوجية - بعضها يكتفي بعقوبة أخروية وتعضها ينصص عقوبة دنيوية !
    * والإسلام يحدد عقوبات - لهذه الممارسة - للمحصن وغير المحصن ولكن تنفيذ هذه العقوبة يصبح في حكم شبه المستحيل إذا ماربط بالإثبات للمنكر - أربعة شهود ومرواد في مكحلة !
    *
    الموضوع من منظور إجتماعي وإنساني
    بعيدا عن القيم الليبرالية - شخصيا وبالنظر لدرجة التطور الإجتماعي في وطني والقيم السائدة والمترتبات الإجتماعية وأولويات التغيير - فأنا لست من أنصار الإباحية الجنسية ومن ناحية
    إنسانية فإني أرفض ممارسة التصرف في الجسد جنسيا بمقابل مادي = الدعارة !
    هذه الموضوع يحكمها الضمير والتربية الأسرية والوعي الفرذي والإجتماعي الخ
    ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 03:20 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 13944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: كمال عباس)

    Quote: ودعني أسالك هل حرية التعبير مطلوقة ساي بلا قيود ولا محددات ؟ يعني هل تسمي إهانة شخص لاخر عرقيا أو جهويا حرية تعبير؟ هل الاساءة للمعتقدات حرية تعبير ؟ هل الإهانة والتجريح والعنف اللفظي يندرج تحت بند حرية التعبير ؟ ودعنا نوسع المجال قليلا لنتحدث عن الحرية الفردية ;
    هل البغاء وبيع الجسد حرية فردية؟ هل الانتحار وحق إنهاء الحياة حق وخيار فردي ؟ هل التعري الكامل في مكان عام حق تعبير جسدي ورسالة وحرية شخصية ؟
    متي تبدي حريتك الشخصية ومتي تنتهي ؟
    وماهي دور المؤسسات الإجتماعية - ( دولة قانون ونظم/ دين ومجتمع وعادات وتقاليد / وفرد ضميير ومسؤلية ) في الحدمن الحرية الحرية الفرد وتشذيب حرية التعبير ؟

    .......وعلي مستوي المنبر هل تقبل أن يقوم شخص ما بالسباب والاساءات للناس وإهانة إعراقهم بدعو ي أن ذلك حق تعبير ؟
    يا كبر ياصديق إن سلمنا بحق تعبير مطلق ومنفلت فيجب أن نسلم للاخر بحق الاعتراض والاختلاف وبحقه في الإحتكام للوائح المنبر والا أصبح الميزان مائل !



    صديقي كمال عباس ..حبابك
    كتر خيرك على الأسئلة..و بالرغم من انها جايطة و متداخلة .. نحاول الإجابة عليها..

    Quote: هل حرية التعبير مطلوقة ساي بلا قيود ولا محددات ؟

    ا
    نعم اؤمن بحرية تعبير من غير قيود و حدود.. لأنو في سؤال داير في رأسي من زمن : من البيملك الحق في التحديد و التقييد و صنع المحددات؟ بشر ولا آلهة؟..

    Quote: يعني هل تسمي إهانة شخص لاخر عرقيا أو جهويا حرية تعبير


    و من البحدد أن القول ده اهانة و ده ما اهانة؟..و هل في معرض الكتابات موضع النقاش هنا..و التي كتبتها منال أي نوع من الإهانة لشخص من أي نوع كان؟..ولا الموضوع حصار ساكت؟..
    نعم هي حرية تعبير.. لكنها كونها تكون حق فده موضوع تاني..!

    Quote: هل الاساءة للمعتقدات حرية تعبير ؟


    اها يا كمال الماركسية معتقد..ولا قصدك المعتقدات الدينية؟..
    و ما معنى الإساءة؟.. ياخي يمكن البيشكل في وجهة نظرك اساءة..لا يشكل عندي اساءة.. يعني بفهمك ده بتفتكر الزول البيلحد هو مسئ للمعتقد..و انا لا أرى كذلك..
    الزول البنقد المنظومات الدينية الإجتماعية.. احتمال يكون عندك مسئ ليها.. نحن لأ..
    و عشان ما نشرع ساكت.. الإساءة هي شنو؟..و من البيملك الحق في انو يحدد هي اساءة أم لأ؟..

    Quote: هل الإهانة والتجريح والعنف اللفظي يندرج تحت بند حرية التعبير ؟


    و لأنك لم تجيب لينا مفهوم العنف اللفظي هو شنو.. يبقى ما عندنا اجابة للسؤال ده..

    Quote: هل البغاء وبيع الجسد حرية فردية؟
    ..نعم..
    و الزواج هو بغاء و بيع و شراء في الجسد..و لو داير نثبت ليك الكلام ده ما عندنا مانع تب..

    Quote: هل الانتحار وحق إنهاء الحياة حق وخيار فردي ؟


    نعم..

    Quote: هل التعري الكامل في مكان عام حق تعبير جسدي ورسالة وحرية شخصية ؟


    نعم..

    Quote: متي تبدي حريتك الشخصية ومتي تنتهي ؟


    بادية من زمان..و ما بتنتهي الإ لمن افارق الدنيا دي..

    و يبدو أن سؤالك كان ممكن يكون : أين تبدأ حريتك الشخصية..و أين تنتهي؟..
    وده ما ح نجاوب ليك عليهو..لأنو ماممكن نسأل نيابة عنك و نجاوب.. هو شنو يعني؟

    Quote: وماهي دور المؤسسات الإجتماعية - ( دولة قانون ونظم/ دين ومجتمع وعادات وتقاليد / وفرد ضميير ومسؤلية ) في الحدمن الحرية الحرية الفرد وتشذيب حرية التعبير ؟


    و تحد منها لي شنو؟ لحماية مصلحة منو؟..
    اوعك تكون مصدق انو المؤسسات دي فعلا بتنظم الأمور و بتضبطها؟..


    .................
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 03:37 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 13944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: كمال عباس)

    كبر الزواج يشبه البغاء!
    http://sudaneseonline.com/msg/board/13/msg/1293073405/rn/1585.html
    ما هو المعيار ؟
    البغاء هو عرض المرأة أو الرجل لجسده لممارسة الجنس لمقابل معلوم..و هذا المقابل الغالبية تعارفت على انه مال محدود..و اذا دفع هذا المال المتفق عليه.. فيحق لكل من الطرفين التمتع بالآخر تمتعا جنسيا..و ما هو
    الحاصل في الزواج ( و لنأخذ عقد الزواج في الإسلام مثلا)؟..

    الزواج هو عقد بين رجل وامرأة على نية التأبيد ، يحل إستمتاع كل منهما بالآخر ، على الوجه المشروع .

    تلك هي المادة (11) من قانون الأحوال الشخصية السوداني لسنة 1991..
    فكرة التأبيد دي خليها.. لأنو ح تدخلك في حيص بيص مع فكرة زواج المتعة..و فيها تنظيرات في الفقه الإسلامي..و هي محلات خلاف و لم يحدث فيها اتفاق حتى الآن..يعني شرط التأبيد يقول به ناس السنة..و الشيعة لا ترى فيه ضرورة..و ديل ناسك ياكمال اخوي امشى اتكلم معاهم..!

    فالأمر هو اتفاق (عقد).. بين رجل و امرأة.. من اجل ماذا؟..يحل استمتاع كل منهما بالآخر..يعني ممارسة الجنس كما يرضى عنها المجتمع..
    اذا كان البغاء يقوم على ارادة الطرفين و رضاهما.. فان الزوج يقوم على ارادة الطرفين و رضاهما..
    و اذا كان غاية البغاء تمتع كل طرف بالآخر.. فجوهريا الزوج يهدف الى توفير تمتع طرف بالآخر..اذن الظاهرتين متفقتين في ركنين..


    من شروط صحة عقد الزواج.. تقول المادة (25) من نفس القانون..

    يشترط لصحة عقد الزواج :

    (أ ) إشهاد شاهدين ،

    (ب) عدم إسقاط المهر ،
    (ج ) الولى بشروطه ، طبقاً لأحكام هذا القانون .

    يعني اذا اسقط المهر ، فلن يكون عقد الزواج صحيحا..و لكن ما هو المهر؟..

    في تعريف المهر .. تقول المادة (27)..

    كل ما صح التزامه شرعاً صح أن يكون مهراً ، مالاً كان ، أو عملاً أو منفعة .

    و هو بهذا الفهم المقابل الذي يقوم عليه عقد الزواج.. و عدد صور عديدة.. منها المال..و في هذا تجاوز البغاء .. لأنه يمكن ان يكون عملا أو منفعة اخرى غير المال..يعني ممكن واحدة تقبل ان يكون مهرها أن تعمل سكرتيرة أو موظفة في شركة الزوج مقابل أن يتزوجها و يستمتع بها و تستمتع به..و كل ذلك لا يهمنا.. ما يهمنا أن هناك مقابل..

    في البغاء.. المبدأ يقول ( الدفع قبل الرفع)..بالسوداني يعني..فماذا يحدث في الزواج؟..



    المهر والدخول .

    30ـ (1) يجوز للزوجة إلامتناع عن الدخول ، حتى تقبض معجل مهرها .

    (2) إذا رضيت الزوجة بالدخول قبل أن تقبض مهرها من الزوج ، فهو دين فى ذمته .

    يعني لو ما دفع مافي أيتها استمتاع (دخول).. يمكن اذا قبل طرف أن يكون الموضوع بالدين..و الشرامة بتاعين السودان ممكن يأكدوا لينا أنو القصة دي في تجارة البغاء في السودان مرات قاعدة تحدث.. يعني الموضوع بالدين..لغاية ما ربنا يسهل عليك و تدفع لاحقا..

    جوهريا هذه هي اركان التقاء الظاهرتين و تشابهما..و الإختلاف في نقطة واحدة:ظاهرة المجتمع بيقرها و بيقبل بيها..و ظاهرة تانية بيرفضها حسب قدرتو على النفاق..!
    في الزواج هناك حرية شخصية في قبول الظاهرة و التمتع بيها.. يعني الزواج حرية شخصية..و نفس الأمر بينطبق على البغاء فهو حرية شخصية..و السؤال المحك: ليه الناس بتقبل بنفس الظاهرة و بترفضها في شكل اخر (مش الجوهر هو الإستمتاع المتبادل)؟..


    اللواط و السحاق هي حريات شخصية..و من يمارسها و يرتضيها لا يسلبه ذلك حقه في المواطنة و الوجود..
    اشتركت في نقاش من قبل في جامعة ريجاينا..و موقف تجاه الظاهرتين هو اننا اؤمن بالأسرة كنواة اجتماعية..و ان من اهم اركان الأسرة وجود الأطفال.. و عقود الزواج لو تمت بين رجل و رجل أو امرأة و امرأة.. فأنها تهدم ركن الأطفال..
    هذه الفكرة ادخلتني في نقاش مع شيخ كبير من شيوخ السينتولوجي..و كان فكرته أن ذلك الركن يمكن أن يتم التحقق منه عن طريق الإستنساخ البشري..و كان ردي أنني اؤمن بحق الحياة ان تكون طبيعية..و ليست معملمية..
    نفس ما يقال عن الظاهرتين.. فانا لا اقتنع بجاجة اسمها ود الحرام أو بت الحرام.. فهم بشر مثلنا و مثل غيرنا فلماذا نقصيهم لأسباب لم يكونوا هم طرف فيها..و قلت من قبل في نقاش مع الصديق محسن طه.. أن مجتمع الريف فيه تسامح كبير تجاه ود الحرام أو بت الحرام..و يتعامل معهم كمواطنين عاديين.. عكمس البندر الذي يقصيهم دون مبرر..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 03:39 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 13944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: كمال عباس)

    كتب الأخ كبر في بوست المعيار
    ((في بلد اسمو السودان يا مريم يا صديقة.. فيهو ثقافات فكرة اللبس تب ما داخلة في حساباتها ( شعب الكاونارو في جبال النوبة)..و في شعوب تانية (الغريبة مسلمة و بتصلي و بتصوم و حافظة لفروجها)و بتدعي ليها جذور عربية زي الراقصة السورية..و المرأة بتكون متعرية (صدرها ملط يا مريم..لا ستيانة..ولا جونلة..ولا طرحة ساكت)..و مافي مشكلة..و ده كلو في بلد نفاق نظامها السياسي بيقول أنها محكومة بالشريعة الإسلامية..!!.. اها ديل ننكرهم..ولا نجي نقول والله الإخوة والأخوات ما شافوههم عشان كده بره الحساب؟..
    يتخيل لي بيكون كويس لو عرفنا نحن شنو كسودانيين و سودانيات..و العندنا شنو من ثقافات.. بعداك المفاكرة هينة))
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 05:29 PM

عبدالعزيز الفاضلابى
<aعبدالعزيز الفاضلابى
تاريخ التسجيل: 02-07-2008
مجموع المشاركات: 8126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: كمال عباس)

    Quote: شكراً للمتداخلين
    و الرجاء التركيز علي موضوع البوست
    فلا وقت لي و لا للقراء لتضييعه فيما لا يفيد
    للبوست موضوع محدد و واضح و ابواب النقاش فيه
    واضحة و جلية أيضاً
    و لكم الشكر مجدداً

    طه جعفر

    ده رد على مداخلتى؟
    إذا كان رد على مداخلتى اقول لك مرة اخرى انا لم ادخل هذا البوست للتشغيب انما اريد التناول معك بطريقة غير تقليدية ,,
    يعنى مش عاوز ادخل أقول رايي وانصرف ويجيئ واحد اخر يقول رأيه فى مداخلتى انا ثم يجيئ بعده اخر
    ليقول رأيه فى رأي من قال رايه فى مداخلتى وهكذا يروح البوست زى الجزيرة الشالا الهدام.
    أنا دخلت لأركز معك مباشرة باعتبارك صاحب المقال وبدأت بهذا السؤال توطئة لما سيأتى بعده والغرض من الاسئلة ليس اصطيادك
    او تتويهك فى ما لا علاقة له بموضوع البوست ,, فإذا كنت تقول بحرية الإنسان فى الاعتقاد فكيف تصادر علىَّ حقى فى طريقة
    الحوار وتحكم عليها بأنها خارج الموضوع وانها مجرد تضييع للوقت وانها لاتفيد وأنت اصلاً لم تعرف ما ارمي اليه ,,
    مع اننى اكدت لك اننى ارمى الى الدخول فى الموضوع بعد تثبيت بعض القواعد حتى يمكن البناء عليها.
    فإن كنت انا المقصود بالمداخلة فى المقتبس اعلاه ,, تكون انت من يطالب بالحرية ويصادرها على غيره بعدم الرد عليه
    وبهذا يمكن ان نقول ان فاقد الشيئ لايعطيه.
    التحجج بأن ليس لديك وقت حجة داحضة فنحن لسنا فى برنامج تلفزيونى لكى تقول لنا الوقت يداهمنا ,, لخِّصوا رايكم فى اقل من دقيقة.
    هذا منبر الحوار فيه مفتوح ربما لأكثر من ربع فلاتتحجج بالوقت .
    أما قولك لا وقت للقراء فهذا اعجب من قولك لا وقت لديك ,, فكيف عرفت ان لا وقت لديهم ,, أيعمل القراء جميعاً فى مؤسسة تديرها انت
    وأنت من يُحصى عليهم ساعات القراءة؟ أم استفتيتهم فقالوا لك لاوقت لدينا؟
    لو كنت رددت على سؤالى والاسئلة التى تجيئ بعده لوفَّرت وقتك ووقت القراء ,,
    أما إن لم أكن انا المقصود بهذا الرد فلك العتبى وانتظر الرد على اسئلتى.
    وهُديتم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 11:45 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: عبدالعزيز الفاضلابى)

    Fadlabie
    please get to your points
    you cannot ask me questions
    if you have what to be said just say it
    I will not answer questions like the one you said earlier

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2018, 12:38 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: عبدالعزيز الفاضلابى)


    to
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2018, 11:38 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: كمال عباس)

    Big thank you to both of you, Kamal Abbass and Kabar
    for the thoughtful contributions

    please Excuse my English
    its because a keyboard problem

    (عدل بواسطة طه جعفر on 14-02-2018, 11:41 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2018, 02:42 PM

Ali Alkanzi
<aAli Alkanzi
تاريخ التسجيل: 21-03-2017
مجموع المشاركات: 4177

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: طه جعفر)

    هكذا كتب الاخ د ياسر،
    Quote:
    علي الكنزي
    اسألوني قبل أن تفقدوني؟ ماذا كان يفعل الاستاذ محمود محمد طه عند صلاة المغرب و...ه فعل تكرر!!اسألوني قبل أن تفقدوني؟ ماذا كان يفعل الاستاذ محمود محمد طه عند صلاة المغرب و...ه فعل تكرر!!
    عندما تجيب على السؤال الذي طلبت من الناس أن يسألوه إياك قبل أن يفقدوك "ماذا كان يفعل الأستاذ محمود أثناء صلاة المغرب" سوف أجيب على سؤالك في هذا البوست.
    وإلى ذلك الحين.
    فتك بعافية


    كما قلتُ لك أخ ياسر اراك قد اعتراك ما لم يعتريك من قبل ولك تقدير ذلك، ففي زمان قريب كنت تدعوني بالاخ على والان بعلي دون رتوش من قبل او من بعد.
    لا أريد أن اغضبك فإن اصبحتُ لك اخاً فلن اكسب شيئاً وكذا الامر إن حجبت عني لغباً أعطيتنيه بمبادرة ووحي منك.
    في الثقافة التركية من يأخذ هديته أو يسترجعها يوصف وصفاً لا يليق أن اتركه في عنقك، فهو عليك ثقيل ومشوه.
    لهذا دعني اقول لك الأخ دكتور ياسر،
    رغم ذهابك فقد كنتَ مهذباً ووهبتني أعظم شيء أريد الحصول عليه خاصة والعمر يتقدم بنا إلا وهي العافية.
    نعود للحوار الجد الجاد، والذي دفعكم لتقولوا (فتك بعافية) فمن الواضح أن سُحَبَهُ قد انذرتكم بريح فيه اعصار شديد للرسالة الثانية ورسولها الكذب ومن تبعه منكم.
    فالسؤال كان واضحاً ومحرجاً وكنتُ علي يقين أنني تركتكم بين نارين ادفأهما جمر.

    وكان سؤالي كالاتي:

    ما رأي الجمهوريين في من قال محمود سيده وقال لا مانع عنده في الحرية الجنسية لمن بلغ الثامنة عشر؟
    فالحرية الجنسية تعني الزنى، والزنى جاء فيه حكم الحدود في الإسلام واستاذكم أقر بالحدود وتطبيقها ولكن جعل التطبيق يكاد أن يكون متعثراً. هذا لا ينفي أن الرسالة الثانية لا تقر بالزني ولا السرقة ولا قتل النفس .
    ولكن ما يجعل رأس الانسان يدور وبصفة خاصة الجمهوريون منهم. هي أن الحدود جاءت في القرآن المدني الذي قال عنه صاحب الطرح مصدر السؤال (طه جعفر) أن محمود عطله أي عطل القرآن المدني واحكامه.
    فكيف يجمع الاستاذ بين قرآن مدني جاءت فيه الأحكام الحدية في الشريعة الاسلامية. ودعوة محمود التي تستند على القرآن المكي ولا يحمل احكام حدية؟
    هذا هو السؤال المتفرع من السؤال المطروح كموضوع.
    لهذا ليس لك من بد إلا البقاء حتى تجيب على هذا المشكل والتناقض المخل بما أتي به الاستاذ؟

    ما ادخره لكم من طرح أعظم مما قلته، لكني غير متعجل لقفل الحوار عن الرسالة الثانية التي تحاولوا جاهدين أن تحولها (للفكرة الجمهورية) وهذا تحريف لرسالة صاحب الدعوة الاستاذ محمود محمد طه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2018, 03:27 PM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الإسلام و حقوق الأفراد الجنسية (Re: طه جعفر)

    إعتمد الاسلاميون علي الارهاب الفكري
    عبر حزمة قوانين ما يسمي بالشريعة الاسلامية
    و عبر الخطاب الديني الاجوف و المتخلف و المستبطن للارهاب الفكري
    اعتمدوا عليه لزجر المتعلمين عن تناول تناقضات مايسمي بالشريعة الاسلامية
    و الاعلان العالمي لحقوق الانسان مما جعل خطاب التبشير بالديمقراطية و دولة القانون
    التي تصون حقوق الانسانوتحميها سطحياً و متردد

    لنتحاور حول هذه التناقضات بين ما يسمي بالشريعة الاسلامية و الاعلان العالمي لحقوق الانسان
    بجسارة المفكرين الشجعان الذين يسعون لصناعة مستقبل حر و ديمقراطي و عادل للشعب السوداني


    طه جعفر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de