الحرب في زمن الكوليرا..

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
كسلا..يا(علماء السلطان) تحتاج الدواء وليس الدعاء! بقلم بثينة تروس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 10:41 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-05-2017, 09:34 AM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2640

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحرب في زمن الكوليرا..

    09:34 AM May, 25 2017

    سودانيز اون لاين
    اسماعيل عبد الله محمد-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    في نفس توقيت إنتشار وباء الكوليرا في مناطق النيل الأبيض تفتك الحرب بكل الأطراف في دارفور،
    موت عبثي يحصد عشرات الأرواح من شباب الإقليم وليس غير شباب هذا الإقليم المنكوب،
    أقسى أنواع البؤس أن تقتلك الرصاصة التي يطلقها اخوك،
    لم يتوقف أحد عند ضياع طاقات هؤلاء الشباب في الحروب البينية التي اهدرت جهد مقدر من الطاقات يمكنه أن يسهم في بناء وتشييد صروح العلم و الحضارة.

    وباء الكوليرا فتك بالناس مع دخول موسم الخريف،
    الموسم الذي يشمر فيه الشيب والشباب عن ساعد الجد و الإجتهاد لدفن بذور العيش في أرض السودان الخصبة ضمانا لقوت العام المقبل،
    فالموت هناك له داعمان، الأول المرض، والثاني الحرب،
    اذن هي الميتة وخراب الديار الذي يتحدثون عنه،
    و يظل التساؤل و البحث والتنقيب عن ماهية هذا الوضع المنحوس الذي وصلت إليه بلادنا الحبيبة،
    فالموت الآن اصبحت له عدة أوجه،
    أن لم تمت بالرصاص قتلتك الفايروسات الضارة التي عجزت وزارة صحة النظام عن قطع الطريق امام هذه الجيوش الفيروسية ومنعها من الوصول إلى جسد محمد أحمد المنهك،
    النظام الذي جعل أولى اولوياته تخزين الأسلحة والذخائر في عمق الأحياء السكنية بدلا عن تخزين الأدوية والامصال والمضادات الحيوية المكافحة للكوليرا.

    كل الروايات والقصص التي قراناها في زمان باكر والتي تناولت اسقاطات البؤس و المرض و الشقاء على الإنسان،
    ابتداء مما خطه يراع قابريال قارسيا ماركيز و انتهاء بهلوسة الاديب الرواءي الشاب دهب تلبو،
    كل هذه القصص أصبحت واقعاً نعايشه في الساعة واليوم والاسبوع والشهر و السنة،
    فكما قال الشاعر الصادق الرضي في إحدى روائعه التي تغنى بها الراحل القامة السامقة مصطفى(الحزن فينا كائن يمشي على ساقين)،
    فمن احط الشعوب والدول مكانة في عالم اليوم هي تلك التي فشلت في مكافحة ثالوث التخلف المتمثل في الحرب والجهل و المرض.

    الناس في وطني يجزئون ويقسمون الألم ولا يستشعرونه كتلة واحدة ،
    و لا يربطون بين جميع آلام وأوجاع الوطن،
    فهم لا يلحظون القواسم المشتركة بين المآسي،
    والدليل ما نحن بصدده من حرب في دارفور وكوليرا النيل الأبيض،
    فالذي يجمع بين هذين العدوين كبير جدا و باءن لذوي البصيرة ،
    مأساة الإنسان في الوطن الحبيب تكمن في أنه يبخل على أخيه بهذه المأساة،
    تجده دائم الانطواء حول آلامه و لا يشرك اخاه هذه الآلام ،
    ان البلاء يهاب تعاضد الاخوة و العصبة الواحده حينها يذهب ويتلاشى.

    يا إخوتي لا فرق بين الحرب في دارفور و وباء الكوليرا في النيل الأبيض، البلاء واحد رغم إختلاف نوع السلاح،
    تعاونوا على مكافحة ثالوث دمار الإنسانية(الحرب - الجهل - المرض).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2017, 09:42 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحرب في زمن الكوليرا.. (Re: اسماعيل عبد الله محمد)

    ((لا فرق بين الحرب في دارفور و وباء الكوليرا في النيل الأبيض، البلاء واحد رغم إختلاف نوع السلاح،
    تعاونوا على مكافحة ثالوث دمار الإنسانية(الحرب - الجهل - المرض))
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de