ما قبل الكارثة - بقلم ضياء الدين بلال عن تاجيل أنتخابات أتحاد الكرة

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 01:20 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-04-2017, 12:31 PM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 19228

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ما قبل الكارثة - بقلم ضياء الدين بلال عن تاجيل أنتخابات أتحاد الكرة

    12:31 PM April, 30 2017

    سودانيز اون لاين
    زهير عثمان حمد-السودان الخرطوم
    مكتبتى
    رابط مختصر

    ما قبل الكارثة
    ضياء الدين بلال
    -1-
    ساذجٌ من ظنَّ أن قرار الفيفا تجميد انتخابات الاتحاد العام لكُرَة القدم لستة أشهر، كان أمراً مُفاجئاً، أو مُدهشاً على مستوى دهشة الفريق سر الختم!
    ما حدث أمرٌ طبيعيٌّ ومُتوقَّع. كُلُّ المُقدِّمات كانت تُرشِّح الأوضاع لهذه النهاية.
    عفواً، النهاية لم تأتِ بعد.
    بفكرٍ محدودٍ ومعرفةٍ شحيحةٍ، واندفاعٍ أهوج، سيسعون لمُناطحة الصَّخر بقُرونٍ من البلاستيك.
    ستتكسَّر القرون ويَدْمَى الجبينُ، ويبتسم الصخر لسذاجتهم الحمقاء.
    حينها سيتحقَّق أسوأ السيناريوهات، تجميد نشاط الكُرَة السودانية في كُلِّ المُنافسات الخارجية.
    ستعود الكُرَةُ السودانية لمحطة الرياضة الجماهيرية، سيذهب بكري المدينة للاحتراف في الدوري التشادي، وسيعود تيتيه من حيث أتى، وسيضطرُّ الحكم أبو شنب لحلاقة شنبه الافتراضي.
    -2-
    هؤلاء بارعون في خوض معارك الوحل الخاسرة، ينتقلون من فشلٍ إلى انكسارٍ ولا يفقدون حماس الاستمرار.
    ناشئةُ العمل الإداري لهم رغبةٌ طفوليةٌ في التعلُّم على حساب سُمعة هذا الشعب المغلوب على أمره.
    لا تهمُّهم الخسائرُ ولا إراقة ماء كرامة الوطن.
    كُلُّ فشلٍ وخسارةٍ قد يدعم مشوارهم في تعلُّم الحلاقة على رؤوسنا.
    لن يخسروا شيئاً، مهما أخطأوا وتجاوزوا، فلن ينالهم العقاب، ولن تُسحَبَ المقاعدُ من تحتهم.
    السودان بمجهوداتٍ خارقةٍ يهمُّ بالخروج من العزلة السياسية ورفع العقوبات، فإذا به يقترب بفعلهم من العُزلة الرياضية وعصا عقوبات الفيفا.
    -3-
    بهدوءٍ مثلجٍ، أوقف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، إجراءات الجمعية العمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد للاتحاد السوداني لكُرَة القدم وقرَّر تشكيل لجنة لتقصِّي الحقائق.
    الحقائقُ ستقع بين قوسَي اتِّهامات الفساد، وشواهد التدخلات الحكومية!
    نحن أبرعُ من الأعداء في إلحاق الضرر بأنفسنا.
    كلُّ معاركنا تنتهي بمُعادلات صفرية.
    هؤلاء يُعيدوننا مرَّة أُخرى إلى الطّرق الوعرة، لجان تحقيق دولية تحضر للبلاد، وتُحقِّق وتُصدِرُ الإدانات تليها العقوبات.
    نخرج من العقوبات الاقتصادية الأمريكية، لنستقبل عقوباتِ الفيفا الرياضية.
    -4-
    وثَّقوا لسوء تقديرهم وقلة معرفتهم بقوانين ولوائح الفيفا في المقابلات التلفزيونية.
    سرقوا لسان رئيس الجمهورية، وادَّعوا وقوفه بجانبهم.
    أحرجوا رئيس الوزراء في أولى مهامه العملية، حينما حذر بصريح العبارات من عدم التدخل في الانتخابات.
    تمادوا في العبث الطفولي والغرور الأعرج، حينما رفضوا مساعي الوسطاء بالاتفاق على قائمة وفاقية.
    يُديرون حملتهم الانتخابية بعقلية وأدوات ما قبل ثورة المعلومات والاتصالات وثقافة العولمة، كأنهم كانوا في صُحبة أهل الكهف أو في معيَّة عزير وحماره!
    -5-
    العالم لم يعدْ قريةً صغيرة.. هو الآن غرفةٌ من زجاج شفاف - وليس مظللاً - لا تستطيع أن تفعل شيئاً دون أن يراك الآخرون.
    بغضِّ النظر عن تدخُّل السلطة في الانتخابات أو عدمه، فإن اختيار الفريق لم يكن أمراً موفَّقاً.
    الرجل لم تُسجَّلْ له نجاحاتٌ بارزةٌ في كُلِّ مراحل عمله المدني.
    فشل والياً للجزيرة، ورئيساً للهلال، وسفيراً لم يُحقِّق ما يُميِّزه عن غيره.
    ليست له دُرْبة ومعرفة في ساحات الإعلام ودروب الفيفا، تقيه الوقوع في تلك الأخطاء الفاضحة.
    اختيار الفريق عبد الرحمن سر الختم، يُعبِّرُ عن أزمتهم التي يجتمع عليها ضعفُ التجربة مع سوء التقدير.
    -أخيراً-
    سعادة رئيس الوزراء:
    عليهم دفع فواتير أخطائهم من حساباتهم الشخصية، لا من حساب الحزب ولا الحكومة، ولا سمعة بلدٍ عزيزٍ كُلَّما ابتسم حطَّ على شفتيه الذُّباب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2017, 12:52 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3707

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما قبل الكارثة - بقلم ضياء الدين بلال عن ت� (Re: زهير عثمان حمد)



    شكراً أباالزهــور، على نشر مقال الأخ ضياء الدين: ما بعد الكارثة.



    وليتهم يسمعون ..!
    فإنّهم قومٌ لا يقرأون، وإن قرأوا - أحياناً - لا يفهمون.

    وســؤالي: هل تم نشر هذا المقال في صحيفة "الســــــــــــــوداني" اليوم، أم أمس؟



    ...........
    مع التحايا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2017, 01:08 PM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 19228

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما قبل الكارثة - بقلم ضياء الدين بلال عن ت� (Re: محمد أبوجودة)

    أخي وصديقي وأستاذي أبوجودة

    تحياتي ومتعك ربي بالعافية
    دا من صحافة ضياء الدين بلال ما دخلت علي الجريدة والله
    لك ودي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de