أجنِحةٌ للموسيقى والشّارِعِ

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 04:16 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-11-2016, 01:07 PM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أجنِحةٌ للموسيقى والشّارِعِ

    01:07 PM November, 23 2016

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    أجنِحةٌ للموسيقى والشّارِعِ
    ^^^^^^^^^^


    1
    أعرفُ أن الضوءَ يلاحِقُ الشَّارِعَ بأشجانِهِ
    ليتشمّمَ أزقتَهُ مثل قُبطانٍ مع هِباتِ غُليونِهِ.
    أعرفُ أن عِطرَ الشّارِعُ أنفاسُ الحُفاةِ
    أن الأشجارَ مُستنِدةً بظِلِّها على ظهرِهِ
    الأغنياتُ أبوابٌ لمدندنين بظنِّ تلجيم وحشتهُ.
    أعرفُ أن عَروساً تمشي بالصندلِ
    ستموّهَ تضاريسَهُ بانفجاراتِ الهوى.
    أعرفُ أنك الجائعُ الأزليُّ الذي لا تتخمهُ مأدُبةُ عِشقٍ
    مُترفةً بكُلِّ لون
    أعرفُ أن الشّارِعَ سيعاقبَكَ بقصقصةِ تلويحتكَ الأولى لحبيبتِكَ
    من ذاكِرةِ التأريخِ
    أعرفُ
    .
    .
    .

    2
    قال:
    أنا على السّرِّيرِ حطب
    على النّافِذةِ صرِير
    في الحديقةِ جِناحِ أريج
    انتظِرُ قولها:
    أنا اللّظى
    لكنها واربتْ فراشاتَها
    ثم أجّجتْ وردَها
    وبين أزقتِهِ اختفت.

    3
    تُغلِقُ الكِتابَ
    فينتظِرُكَ السّطرُ الذي لم تُتِّمهُ
    بصفعةٍ مدوّية.

    4
    لا يجرحُني أنكِ لا تُبصرينَ
    فوّهةَ اللّحنِ المصوبةُ إلى
    نوافِذِ الضوءِ في قلبِكِ
    يجرحُني أني يتيمٌ
    متى ندَّ عن جُرحي نحيبُكِ
    خِلتُ أن الجبالَ مِلحٌ
    والوردَ سكين.

    5
    ها أنتَ تُلاعِبُ الشّارِعَ
    ببصائرَ زائغةٍ
    سيتوهُ الوقتُ الفائضُ
    عن القِنديلِ
    تجيءُ الزّهرةُ بالأشجارِ
    لأُغنيةِ الموتى
    لا شيء يسوِّيكَ السّاعةَ
    نافِذةً لجِراحِ الليلِ
    قبضتُ الحمقَ اللابِثَ بالرُّوحِ
    عن الصّوتِ
    عن القسماتِ
    عن الخَطواتِ العطشى للكيل.

    6
    استنشقُّ الموسيقى بنبضي
    فرط انصرافي إلى تهدّج الرّوح.

    7
    أسقطُ في نفسِ الكمينِ..
    كلما أدِرتُ ابتسامتيّ المُعبأةَ بالحنينِ
    كأني محلُ الشجرِ المُلقى على ظَهرِهِ
    كي تمُرَّ فوقهُ جحافلي المدويةُ بالهوى
    ونَلقى حتفنا أجمعين..

    8
    الرُّوحُ على أُهبةِ اﻹقلاعِ،
    فمتى تخبطُها اﻷجنحة؟

    9
    الزَّهوُ في عُرفِ الزّاهينَ إِرتيــــــابُ
    وبشِرعةِ المُدلِّسينَ خَريطةٌ وكتابُ
    23/11/2015م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de