مدونة أعجبتني: يوميات مغتربة.. يوم قررتُ السفر

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-11-2018, 03:06 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-11-2016, 07:02 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 4943

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مدونة أعجبتني: يوميات مغتربة.. يوم قررتُ السفر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2016, 07:04 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 4943

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مدونة أعجبتني: يوميات مغتربة.. يوم قررتُ ا� (Re: محمد عبد الله الحسين)

    يوميات مغتربة.. يوم قررتُ السفر

    هنا، لن تسمع صوت المآذن، لن تحضر حفلة على إيقاع الترانيم الأندلسية وقفاطين النساء المطرزة بألوان الفرح والجمال والبهجة.. لن تعانقي صديقتك عند استقبال خبر محزن
    أو بعد يوم مُتعب.. لن تتصلي بأختك كل صباح تسألينها عن طبق الغذاء وعن وصفة الهالات السوداء.. لن تشكر أحدهم باستعمال عبارات تدل على هويتك أو دينك..
    ستتردد ألف مرة قبل أن تتصرف أي تصرف قد يفهمه الآخرون جهلاً أو تطرفاً.. ستكون قوياً وأنت في أقصى مراحل ضعفك لتثبت لهم أنك لا تختلف عنهم..
    ستختارين ألوان ملابسك بعناية..
    ستعيش حراً كريماً، نعم.. لكنك ستشعر دائماً بأنك نقطة حمراء وسط لوحة تتناسق كل ألوانها ما عدا الأحمر..

    هذه المدينة هي مدينة الرومانسية بامتياز: أوراق الخريف المتساقطة، وزخات المطر القوية، وإنارة الشوارع الهادئة.. لكنها مدينة وجع أيضاً، وجع المغتربين
    الذين لا يجدون من يشاركهم طعامهم ويملأ غرف بيتهم الصغيرة؛ وجع لمن رمت لعنتها عليه فلا يجد مورد رزق ولا مسكناً يغطي جسده المتهالك
    ولا حتى كلمات مواساة أو دعاء؛ وجع لمن هربوا من ظلمات الحرب والقهر والموت لتستقبلهم المدينة بالبرد والجوع وجرائم الكره والعنصرية..
    لا أعشق القهوة ولا الشاي ولا صوت فيروز، وحتى هذا المنظر الجميل من نافذة غرفتي لا يغريني.

    أشتاق إلى أسرتي وكل أفراد عائلتي.. إلى صديقاتي وإلى بلدي.. أن أبتسم لدعوات مسنّ أرشدتُه للمكان المقصود،
    أن أسمع الشوارع تنبض بكلمات تشعرني بالأمان. في آخر مرة كنت عائدة فيها من إحدى الدول الأوروبية، ما إن لامست الطائرة أرض بلدي حتى تعالت
    زغاريد النساء وتهليلات الرجال وتصفيقاتهم؛ بل إن بعضهم أطلق أغنيات مغربية عبر هاتفه.

    كل تلك القلوب التي اشتاقت إلى تراب طالما اتسخت ملابسهم به وهم يلعبون أمام منازلهم، وهم يحاولون اللحاق بالباص الذي تعمّد عدم الوقوف لهم صباح
    يوم ممطر، ترابٍ دفنوا فيه أحبتهم بعد أن وصلت آجالهم، لكنهم ما زالوا مصرّين على حبه والحنين إليه والافتخار بالانتساب إليه..

    أستغرب لمن يغادر وطنه وأهله ويتنكر لهم ويصفهم بأقبح الكلمات، أؤمن بأنه لا يدرك معنى الانتماء ولم يعتبر نفسه جزءاً من ذلك الوطن من قبل.
    الوطن ليس شخصاً نتهمه بالتقصير أو اللامبالاة، إنه أنت وأنا وهم، إنه اختيار زوجٍ صالحٍ وتربية أبناء بكثير من الوعي والحب والمسؤولية،
    إنه صوت تقدمه لمرشح ما، إنه الليالي التي تقضيها في المذاكرة لتصنع مستقبلاً، إنه دعوات وسجدات والدتك في جوف الليل،
    إنه حفل زفاف تُسمع زغاريده من بعيد، وصرخة رضيع استقبلته الدنيا ليصبح هو أيضاً قطعة منا ونحن نصنع مستقبل الوطن.

    الوطن باختصار: ذلك الطفل الصغير الذي يخطئ.. يكسر زجاج النافذة ويصيبك بجروح.. تعاتبه، لكنّ ذلك لا يعني أنك ستتوقف عن حبه،
    سيضمد جرحك وستجمعان الزجاج المنكسر معاً.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2016, 07:24 AM

معتصم سليمان
<aمعتصم سليمان
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 835

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مدونة أعجبتني: يوميات مغتربة.. يوم قررتُ ا� (Re: محمد عبد الله الحسين)

    أستغرب لمن يغادر وطنه وأهله ويتنكر لهم ويصفهم بأقبح الكلمات، أؤمن بأنه لا يدرك معنى الانتماء ولم يعتبر نفسه جزءاً من ذلك الوطن من قبل.
    الوطن ليس شخصاً نتهمه بالتقصير أو اللامبالاة، إنه أنت وأنا وهم

    ==========================================================================

    تحية طيبة لك أخي الكريم

    شكراً لك على ما جئتنا به هنا

    مافوق الفاصل أعلاه هو حق الحقيقة

    سبحان الله حين نفارق الأوطان نحس الوطنية ونعرف معنى الإنتماء
    يتهيأ لي كل البشر بيشتركوا في الصفة دي

    يا أخي لليلة أنا مستغرب في كلام قريتو زمااااان
    فيهو عبارة بتقول ( ملعون أبوك بلد )

    المضحك المبكي واحد معلق وراء الكلام وكاتب

    ( ملعون ابو أبو أبو أبوك بلد )


    تقبل تقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2016, 07:54 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 4943

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مدونة أعجبتني: يوميات مغتربة.. يوم قررتُ ا� (Re: معتصم سليمان)

    الأخ معتصم
    أهلا بالطلة و المشاركة
    فعلا سب الأوطان مسبة فالوطن في الوجدان و الضمير و لا يعرف قيمته إلا من يفارق وطنه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de