قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-10-2018, 02:22 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-10-2016, 10:20 AM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت

    09:20 AM October, 09 2016

    سودانيز اون لاين
    مهيرة-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    أقسم السيد رئيس الجمهورية أمام البرلمان بأن :

    الحوار الوطني الذي جري داخل السودان و الذي سوف يختتم أعماله غدا الاثنين هو نهاية الحوار؟

    وأن من يأتى بعد ذلك التاريخ عليه أن يبصم على مخرجات الحوار كما هى اذا رغب فى التوقيع على الوثيقة

    ولكن جاءت الرياح بما لا يشتهى السفن

    وأحى من أمريكا بت الكلب التى نفست بالونات الفرح المزمع قيامه غدا

    وحضروا ليه الضبايح والفنانين

    أصدرت أمريكا القنبلة التالية على لسان الناطق الرسمى باسم وزارة الخارجية:

    حيث قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي، يجب علي الحكومة السودانية أقرار حوار شامل يضم كل القوي المعارضة السياسية و المسلحة لإنهاء النزاع الداخلي,

    و أن تعتبر الحوار الذي سوف تختتم عماله يوم الاثنين هو مرحلة أولي، و قال كيربي نريد أن نري في حوار الاثنين كيف أحرز المشاركون فيه تقدما في القضايا المطروحة.

    و أضاف قائلا: من الإنصاف يجب أن يكون هناك حوارا شاملا تشارك فيه كل القوي السياسية، خاصة في المعارضة السياسية و المسلحة.

    و أن الذين وقعوا علي خارطة الطريق يجب أن يلتزموا بها دون تجاوزها، و هذا تأكيد إن أية حوار يقوم خارج دائرة خارطة الطريق غير معترف به من قبلها.


    يعنى زى لمن ناس العرس يموت ليهم زول عزيز بعد مادقوا الصيوان

    ياربى الرئيس حيصوم عشرة يوم كفارة اليمين ولا حيكسر رقبة امريكا

    فالعقوبات الاقتصادية باقية باقية مالم تأذن امريكا بفكها

    والأزمة الاقتصادية الخانقة مستمرة

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2016, 10:47 AM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مهيرة)

    الولايات المتحدة تتحدي قسم الرئيس الولايات المتحدة تتحدي قسم الرئيس 10-09-2016 05:56 AM زين العابدين صالح عبد الرحمن لماذا دائما تحاول الولايات المتحدة أن تحرج الحكومة السودانية، و لا تعلم إن السيد رئيس الجمهورية قد اقسم أمام البرلمان إن الحوار الوطني الذي جري داخل السودان و الذي سوف يختتم أعماله غدا الاثنين هو نهاية الحوار؟ و علي القوي السياسية المعارضة التي وقعت علي خارطة الطريق يجب أن تلحق بالحوار، أو أن توافق علي مخرجاته إذا انتهت أعماله، و أكد الرئيس تأكيدا قائما علي قسم اليمين أمام البرلمان و الشعب لن يكون هناك حوارا أخر. و لماذا تريد الولايات المتحدة أن تعكر عليه صفوه و هو مقبل علي ختام إعمال تأسست علي خطابة وثبته. حيث قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي، يجب علي الحكومة السودانية أقرار حوار شامل يضم كل القوي المعارضة السياسية و المسلحة لإنهاء النزاع الداخلي, و أن تعتبر الحوار الذي سوف تختتم عماله يوم الاثنين هو مرحلة أولي، و قال كيربي نريد أن نري في حوار الاثنين كيف أحرز المشاركون فيه تقدما في القضايا المطروحة. و أضاف قائلا: من الإنصاف يجب أن يكون هناك حوارا شاملا تشارك فيه كل القوي السياسية، خاصة في المعارضة السياسية و المسلحة. و أن الذين وقعوا علي خارطة الطريق يجب أن يلتزموا بها دون تجاوزها، و هذا تأكيد إن أية حوار يقوم خارج دائرة خارطة الطريق غير معترف به من قبلها. إن الحكومة السودانية ممثلة في رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الوطني، و نائبه في الحزب أكدوا إن الباب سوف يغلق تماما بعد العاشر من أكتوبر، و بالأمس قال السيد مبارك المهدي الذي أنضم للحوار الوطني بصفته الشخصية، قال بعد انتهاء الحوار سوف يفتح الباب أمام تجديد السودان لعلاقاته الخارجية، باعتبار إن العالم ممثلا في الدول التي تؤثر بشكل مباشر في الشؤون الدولية سوف تعتبر هذا الحوار ختاما، و إنها سوف تمارس عمليات ضغط علي المعارضة أن تلحق بالمخرجات، و لكن تصريحات وزارة الخارجية الأمريكية، تعتبر الحوار الذي سوف يختتم أعماله يوم الاثنين هو حوار أولي، أي حوار للحكومة و القوي المتحالفة معها، ثم يكون هناك حوارا شاملا يضم الحكومة و المعارضة علي ضوء خارطة الطريق، و يمكن أن تكون مخرجات الحوار الوطني هي رؤية الحكومة و المتحالفين معها، علي أن تقدم المعارضة رؤيتها. خاصة إن تصريحات الرئيس و مساعده و قيادات المؤتمر الوطني، يعتقدون أن الحوار هو عملية إصلاحية للنظام و ليس تغييرا شاملا في بنية النظام الشمولي، حيث تناضل المعارضة من أجل تغييرا شاملا في الحكم و الدولة، في أن يحصل تحولا ديمقراطيا من دولة الحزب الواحد للدولة التعددية الشمولية، تعتقد قيادة المؤتمر الوطني أن مخرجات الحوار تعرض للبرلمان لإجازتها لكي يؤكدوا شرعية مؤسساتهم، و المعارضة تعتقد إن الحوار يلغي كل مؤسسات الدولة الشمولية و تعرض مخرجات الحوار الشامل للشعب لكي يكون أسسا للدستور الدائم للبلاد، و تعتقد الحكومة أن رئيس الجمهورية يجب أن يبقي لأنه يشكل ضمانة لعملية التحول، و تعتقد المعارضة أن الرئيس نفسه يمثل إشكالية باعتباره منحازا، و يجب أن يتفق علي شخصية يتوافق عليها الجميع لكي ترأس مؤتمر الحوار، باعتبار أن الحوار سوف يخلق مؤسسات جديدة ليس لها أية علاقة بالنظام القائم. الخلاف كبير، حول تصورات النظام بين الفكر الشمولي و الفكر الديمقراطي. كما أن تصريحات وزارة الخارجية الأمريكية تؤكد إنها لن تعترف بأن 10 أكتوبر هو نهاية الحوار، بل هو بداية لحوار شامل، يجب أن يجري علي ضوء خارطة الطريق، و هذا التصريح سوف لن يشذ عنه الاتحاد الأوروبي، و إذا أصرت السلطة الحاكمة في الخرطوم علي قراراتها، إن المقاطعة ستظل مستمرة علي السلطة، و لن تستطيع أن تخرج من أزماتها، و بالتالي الحوار الداخلي لا يغيرا شيئا علي الواقع، فالخرطوم تريد أن تجري الحوار و تضع المجتمع الدولي أمام الأمر الواقع، بل هذا لا يشكل حلا، و كما ذكرنا أن الحكومات الغربية لا تستطيع أن تتجاوز رؤية مجتمعها المدني، و الحكومة السودانية تراهن علي علاقاتها مع روسيا و الصين و هذه ربما تنجدها من قرارات، و لكن لا تستطيع أن تسهم في أقناع المؤسسات الدولية أن تقدم لها الدعم المالي المطلوب ليخرجها من أزماتها الاقتصادية، و الولايات المتحدة هي بالفعل تريد أن تتحدي قسم الرئيس، و الرهان علي عملية إصلاح النظام لا تصبح حلا للمشكل السوداني، الحل الذي يفتح أبواب العالم هو الحل الذي يقوم علي تأسيس الدولة التعددية التي تقوم علي التراضي، إذا من الذي انتصرا دبلوماسيا. نسأل الله حسن البصيرة. [email protected]
    http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-249704.htmhttp://www.alrakoba.net/news-action-show-id-249704.htm

    منقول

    (عدل بواسطة مهيرة on 09-10-2016, 10:54 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2016, 11:00 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22025

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مهيرة)


    الولايات المتحدة تتحدي قسم الرئيس الولايات المتحدة تتحدي قسم الرئيس


    سلام

    شئ عادي يحلف طلاق
    يقسم

    ما أول مرة يقسم وينفس

    من حنث مرة يحنث مرات..


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2016, 11:53 AM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: Abdlaziz Eisa)

    الريس متعود على الحنث باليمين ياعبد العزيز

    بس المرة دى حبل الوضع الاقتصادى المنهار ملفوف حول رقبته

    ومافى مجال للنجاة الا ينفذ كلام الأمريكان

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2016, 01:14 PM

ود الباوقة
<aود الباوقة
تاريخ التسجيل: 21-09-2005
مجموع المشاركات: 46568

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مهيرة)

    لن نطيع الامريكان

    هذا شأن داخلي

    وسيدي الرئيس اذا قال فعل

    مع الود مهيرة

    وشكرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2016, 01:24 PM

عواطف ادريس اسماعيل
<aعواطف ادريس اسماعيل
تاريخ التسجيل: 11-08-2006
مجموع المشاركات: 8006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مهيرة)




    شايفة القنابل كترت على الجماعة يا ست مهيرة

    يعطيك العافية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2016, 01:40 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: عواطف ادريس اسماعيل)

    (
    لن نطيع الامريكان

    هذا شأن داخلي

    وسيدي الرئيس اذا قال فعل)

    ياود الباوقة اخوى:

    سيدك الرئيس سيطيعهم كراعه فوق رقبته

    لأنه مفتاح حل المقاطعة الاقتصادية عند ماما امريكا

    تحياتى


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2016, 04:02 PM

اخلاص عبدالرحمن المشرف
<aاخلاص عبدالرحمن المشرف
تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 2099

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مهيرة)

    مهيره كيفك
    وضع صعب والبلع في الحالة دي احسن
    عادي ، يصوم ويواصل حليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2016, 07:41 PM

مني عمسيب
<aمني عمسيب
تاريخ التسجيل: 22-08-2012
مجموع المشاركات: 15610

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: اخلاص عبدالرحمن المشرف)

    المهيرة .. سلام خاص ولجميع المرور الكريم ..

    خبر يشرح الصدر ومشكورة يا حبيبة ..
    وساعة الخلاص قد دنت ويرونها بعيدة ونراها
    اقرب من حبل الوريد .. باذن الله .

    ولكم الشكر والتقدير ,,,

    (عدل بواسطة مني عمسيب on 09-10-2016, 08:23 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2016, 08:25 PM

مني عمسيب
<aمني عمسيب
تاريخ التسجيل: 22-08-2012
مجموع المشاركات: 15610

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مهيرة)



    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2016, 09:09 AM

مني عمسيب
<aمني عمسيب
تاريخ التسجيل: 22-08-2012
مجموع المشاركات: 15610

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مني عمسيب)



    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2016, 04:12 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مني عمسيب)

    العزيزات :
    عواطف
    اخلاص

    ومنى

    أسعدتنى مشاركاتكن ومروركن

    وعودة الى موضوع البوست

    فمخرجات الحوار الوطنى وبعد كل النقاشاة لسنتين أو أكثر لم ولن تحل المشكلة السودانية وأهمها :

    وقف الحرب

    وتوفير الحرية والأمن وسبل العيش الكريم للمواطن السودانى

    لأن وثيقة الحوار الفضفاضة لم تحدد كيفية ذلك بل لم تنص على تقليص اعداد الوزراء والدستوريين لتقليل الصرف الحكومى

    ولم تنص على تقليل الصرف على جهاز الأمن والذى يلتهم جزءا كبيرا من الميزانية ولا على كيفية محاربة الفساد المستشرى

    فى الدولة ، بل سيزيد الطين بلة باضافة أعداد جديدة لجيوش الوزراء ووزراء الدولة والدستوريين لمكافئة المنضمين الجدد

    للحوار



    مقال للاستاذ الصحفى محجوب محمد صالح:

    محجوب محمد صالح ما زالت الخرطوم تتحدث عن الحوار وهي تستعد لاجتماع جمعيته العمومية يوم الاثنين القادم لكن (مخرجات) الحوار

    التي تسربت ما زالت يحيط بها الغموض والحديث يتكرر عن تجاوز النقاط الخلافية برؤية مشتركة لكن تلك (الرؤية المشتركة) لا تزال عرضة لشتى التفسيرات.

    الذين عهد إليهم ببحث قضية الهوية مثلاً أخرجوا ورقة من صفحتين صيغت بلغة (إنشائية) رفيعة تتحدث كثيراً ولا تقول شيئاً-

    إنها ترداد لمجموعة من الشعارات التي لا تجد لها مكاناً على أرض الواقع وهي تتغنى بالاعتراف (بالتنوع) واحترامه دون أن تقدم مقترحاً واحداً يعبر عن هذا الالتزام

    ولا مشروع مادة واحدة في القانون تدين (التهميش) أو تضمن حقوق الأقليات أو تفرض احترام الثقافات والمعتقدات والقيم والتراث لشتى المجموعات السودانية.

    ما قالته وثيقة الهوية قالته بصورة أو أخرى كل الدساتير السابقة في مقدمتها وديباجتها ولم يلتزم بها أحد،

    بل قالها الدستور الراهن فتنكر له الحكام واتخذوا من القرارات وسنوا من القوانين ما يتعارض معه تماماً.

    وإذا تركنا الهوية جانباً ونظرنا في محور السلطة نجد أن كل الحديث ما زال حبيس المناصب فالموضوع الأكثر تداولاً هو أنهم توصلوا إلى وفاق حول استحداث منصب رئيس الوزراء -

    كأنما كل أزمة السودان تمثلت في عدم خلق هذا المنصب أو ملؤه فإذا كان الدستور بنصوصه الحالية وهو دستور جمهورية رئاسية يضع السلطة كل السلطة في يد رئيس الجمهورية وهو المنصب الوحيد المنتخب فهو ليس له شريك في السلطة المطلقة، بل وهو الذي يعدل الدستور وأي منصب لرئيس وزراء تحت هذا الوضع سيكون منصباً هلامياً؛ فرئيس الجمهورية هو الرئيس الوحيد للجهاز التنفيذي والأشخاص الذين يعينهم مسؤولون أمامه هو شخصياً ويمكن أن يناقشهم البرلمان لكنه لا يستطيع أن يفصلهم فالذي يفصل هو الذي يملك حق التعيين– فهل أوصى المتحاورون بتعديل الدستور وتبني مشروع الرئاسة المختلطة؟ إنهم لم يفعلوا ذلك بل يعتبرون أن هذا التغيير الجذري الذي يطال رئاسة الجمهورية وسلطات الرئاسة هو خارج دائرة الحوار. وما يقال عن هذا ينطبق على قضايا أخرى لن يصل الحوار لإجماع حولها ما دام الحزب الحاكم –المؤتمر الوطني– لا يرضى بها وكان هذا واضحاً في الخلاف الذي وقع حول مخرجات الحوار في لجنة محور حقوق الإنسان وهو الخلاف الذي تسربت تفاصيله والآن هناك مسودتان مختلفتان تجرى المحاولات للتوفيق بينهما. بصرف النظر عما إذا شاركت المعارضة السودانية أو لم تشارك في الحوار فإن مخرجات هذا الحوار لن تجيب عن الأسئلة الجذرية المطروحة وهي على أحسن الفروض قد تمنح بعض الوظائف لبعض المتطلعين– فهل ذلك هو المطلوب؟ أغلب الظن أن اقتراحاً ما سيطرح بعد أن تنطلق اجتماعات الحوار بتأجيل النقاش على أمل أن يلحق بها المعارضون- لكن ذلك سيتوقف على مدى استعداد الحكومة لتقديم تنازلات للمعارضة التي وقعت على خريطة الطريق وليس في الأفق ما يشير إلى أن الحكومة مستعدة لأي تنازل!;

    العرب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2016, 04:31 PM

مني عمسيب
<aمني عمسيب
تاريخ التسجيل: 22-08-2012
مجموع المشاركات: 15610

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مهيرة)


    يا المهيرة يا حبيبة ..

    سفهاء الانقاذ الحوار بالنسبة ليهم مقبرة
    يعني لو وافقوا علي الحل معناتها يقنعوا
    من حياتهم . شفتي ليك مجرمين بقنعوا من
    حياتهم ؟
    ديل الحكم بالنسبة ليهم للبقاء لانو مافي زول
    راضي بيهم ولو اطيح بيهم مصيرهم اسوأ
    من القذافي لانو اي بيت عندو معاهم تار !!
    اها معقول يسلموا ولا يحققوا ليهم حوار ؟؟

    الاجابة مليون لا .


    ولكم الشكر .. ونعود للتعبئة من أجل اقلاعهم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2016, 11:01 AM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مني عمسيب)

    فعلا يامنى انها حكومة مجرمين ابتلى بها السودان

    10-12-2016 11:06 AM الخرطوم: سعاد الخضر هدد رئيس الجمهورية، عمر البشير، الرافضين الالتحاق بالحوار، وقطع بمقدرة الحكومة على فرض هذا السلام، وقال: «المابجي مسالم بنصلو هناك في الغابة والكركور وأينما كان»، واعتبر أن موقف الممانعين بعدم التوقيع على الوثيقة الوطنية بأنه موقف ضد الشعب السوداني، مؤكداً أن الوثيقة مفتوحة للراغبين في الانضمام اليها، في وقت أعلن البشير اعتماد الهوية السودانية في الجنسية بدلاً عن القبيلة، وميلاد سودان جديد بدون جهوية أو قبلية أو عنصرية.
    دة مقتبس من خطاب البشير امس يتوعد بمزيد من الحروب والقتال لاجبار الرافضين لدخول بيت الطاعة الانقاذى
    ودة مقال مولانا سيف الدولة حمدناالله فى تحليل مخرجات الحوار من وجهة نظر قانونية:
    سيف الدولة حمدناالله ما يُربِك المرء ويجعله يشُدْ شعره بعد ظهور نتيجة "المُخرجات" وإقامة كل هذه الزيطة والكرنفالات: ما الذي كان يختلف عليه المتحاورون حتى يُصابوا بكل هذا العُسر في "الإخراج" ويستلزِم منهم حولين كاملين !! فكل حرف ورد في الوثيقة كان موجودأً أصلاً في نصوص الدستور والقوانين ومن قبل أن تُبنى قاعة الصداقة !! هذا تغيير للبردعة وهي على نفس الحصان الذي عجِز عن الركض وتحقيق نتيجة، فما معنى أن يتفق المتحاورون - مثلاً - على مبدأ المساواة بين المواطنين في تولّي الوظائف العامة، وهو نص كان موجوداً في صلب الدستور حينما ميّزت الإنقاذ أبنائها وإحتكرت لهم الوظائف دون سائر خلق الله، بحيث أن الواحد منهم كان يستطيع (في وجود النص على المساواة) أن يتنقل من وظيفة حكومية إلى أخرى كما يتنقل العصفور بين فروع الأشجار، فيما تكون غاية حلم أقرانه من العوام العطالى وهم بنفس المؤهل وأفضل منه أن يضعوا أقدامهم على أول السلم الوظيفي، أنظر - مثلاً - إلى حظوظ شاب مثل ياسر خضر (درس في المغرب) الذي جرى تعيينه قبل أيام من صدور المخرجات وكيلاً لوزارة الإعلام (وهي ليست وظيفة سياسية) بعد أن ترك عمله سفيراً بالخارجية، ومثله الإنقاذية سناء حمد وهي شابة تخرجت في الجامعة عام 1995 وأول وظيفة وضعت عليها قدمها كانت مدير إداري بشركة سيدكو العالمية (شركة حكومية)، ثم عملت مدير إدارة بالتلفزيون ثم سفيراً بالخارجية (حالياً ببريطانيا)، وقبل ذلك عملت مديراً لمركز المعلومات بوزارة الاعلام، كما شغلت منصب مدير التخطيط بالاتحاد العالمي الاسلامي، ورئيس تحرير صحيفة المسيرة، وعضو مجلس ادارة قاعة الصداقة، ومدير مركز المرأة لحقوق الانسان بوزارة الرعاية الاجتماعية. حدث كل ذلك في وجود نص بالمساواة بين المواطنين. كل المبادئ التي نصّت عليها المُخرجات مثل إستقلال القضاء وإستقلال المحكمة الدستورية والفصل بين السلطات وحرية الصحافة والتعبير وحرية العمل الحزبي ..إلخ موجودة سلفاً في نصوص الدستور الحالي، فكيف يُنتظَر من الأشخاص الذين وطأووا هذه المبادئ بأقدامهم أن يقوموا بتطبيقها والإلتزام بها الآن لمجرد أن أشخاص مثل أبوقردة وأبوصالح وعبود وسوار الذهب ..إلخ قد أوصوهم بإتّباعها. ما معنى النص في "المُخرجات" على أن يكون شغل مناصب الولاة بالإنتخاب ويُعهد بتطبيقه لنظام يستطيع فيه الرئيس أن يصدر قرار من سطرين بإلغائه كما حدث في السابق!! وما معنى النص على تحديد أقصى ولاية لرئيس الجمهورية بفترتين ويُنتظر من رئيس أكمل نصف دستة من الولايات المُتعاقبة مع وجود نص حالي يمنع من ذلك ويُنتظر منه أن يلتزم بتطبيقه وعدم الخروج عليه !! هذا نظام لا تُوقِفه نصوص دستور ولا قانون، ويستطيع أن يطوي النصوص ويسير عليها كما تسير المركبة على الطريق المُعبّد، قل لي: ألم يكن هناك نص في الدستور على إستقلال القضاء حين قام النظام بفصل معظم القضاة بالسلطة القضائية وإستبدالهم بآخرين موالين له !! ألم ينتهك إستقلال القضاء بتعيين رؤساء قضاء من قياديين حزبيين من أتباعه وفعلوا بالقضاء ما فعلوا (عبيد حاج علي وحافظ الشيخ الزاكي وجلال محمد عُثمان)، هل كان الدستور يفتقر للنص الذي يمنع من تعيين حزبي في منصب رئيس القضاء !! وما معنى أن تُزف البشرى للشعب ببداية سودان جديد لأن أصحاب "المُخرجات" قد إتفقوا على نص يقول بمساواة جميع المواطنين أمام القانون وكأنه نص جديد ولم يكن موجوداً بالدستور الحالي !! ففي وجود هذا النص كان النظام يُميّز في معاملة المواطنين أمام القانون، فقد جعلوه - القانون - يطال أبناء وبنات العوام ويُحكم عليهم ظُلماً في أفعال مُختَلف على كونها جرائم (عدم سداد فاتورة الماء، مصادرة أدوات كسب العيش ..إلخ) فيما يمتنع النظام عن تقديم أنصاره للمحاكمة وفي جرائم أكثر خطورة مثل قتل المُتظاهرين والتأثير على سير العدالة (وزيرة الدولة بوزارة العدل) والضلوع في تعذيب مواطن (مدير مكتب الرئيس) والتعدي على المال العام ..إلخ. الذي كان يُنتظر من هذه "المُخرجات"، أن تتضمن الطلب من النظام أن يعترف بالأخطاء التي إرتكبها ومواطِن الفشل الذي تحقق على يديه وإنتهى بالوطن إلى هذا المصير، كأن يعترف النظام بتفشي الفساد بين رموزه ويُعلن عن إستعداده لتقديمهم للمحاسبة، وأن يقوم بنشر قوائم بممتلكات المسئولين من واقع سجلات إقرارات الذمة (تطبيق لقانون موجود) وبما يُتيح للجمهور الطعن فيها من واقع معرفتهم بحال أصحابها قبل تولّي الوظائف، وأن تتضمن المخرجات توصية بإعادة بناء جميع أجهزة الدولة على أساس قومي، وتقديم توصية جديّة لإنهاء الحرب التي يدفع ثمنها أبرياء خارج نطاق التغطية، وأن تتعهد الحكومة بتحقيق القصاص من المجرمين الذي تسببوا في مقتل شهداء الوطن في كجبار ومجزرة العيلفون وشهداء سبتمبر وشهداء أحداث بورتسودان (للمفارقة أن حاتم الوسيلة الذي كان والياً على البحر الأحمر عند وقوع أحداث بورتسودان قد جرى تعيينه قبل أسابيع من صدور المخرجات والياً على ولاية نهر النيل). ليس هناك قيمة لأن يُقال بأن هذه "المُخرجات" قد إتفق عليها أكثر من (90) حزب وهي في حقيقتها حزب واحد إختارت كل مجموعة منه أن تُسمّي نفسها كما تُسمّى البصّات السفرية، ومن بينها ما تزيد عضويته وتنقص بقدر عدد المناصب الدستورية التي يحصل عليها الحزب، فما جرى بين المُتحاورين كان حديث النفس للنفس، فالذين تحاوروا لم يكن بينهم خلاف في شيئ حتى يتوصلوا لإتفاق حوله، ولو أنهم كانوا أمناء مع أنفسهم لجلسوا كلهم على كنبة واحدة في مقابل أخرى يجلس عليها الذين أضِيروا من مشاركتهم في إهدار المبادئ وتغييب الحقوق التي تتحدث عنها هذه الوثيقة، فقد شارك أرباب هذه الأحزاب بالعمل وزراء وولاة وأعضاء بالمجالس التشريعية وقت حدوث الفشل الذي دعى لقيامهم بإصدار المُخرجات. ثم تعال هنا، كيف يقول خطاب الحكومة أنه لا مجال بعد اليوم للتعبير بالعنف وكأن الذين إختاروا هذا الطريق قد أخذوا منها الإذن بذلك، فالذي يُوقف العنف ويمنع الذين إختاروا المواصلة في إنتهاج الطريق السلمي للتعبير من اللحاق بهم هو أن يقبل النظام بالوصول إلى حل حقيقي لمشكلة الوطن والتصالح مع المختصمين معه لا العناق مع أصدقائه الذين كانوا يزينون له الباطل. سيف الدولة حمدناالله [email protected]



    ويافرحة ماتمت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2016, 01:21 PM

د.محمد حسن
<aد.محمد حسن
تاريخ التسجيل: 06-09-2006
مجموع المشاركات: 15182

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مهيرة)


    بوست جيد وموضوعي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-10-2016, 12:52 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: د.محمد حسن)

    شكرا يادكتور على التعليق

    اسعدنى مروركم

    الخبر ادناه فيه بصيص أمل أن ينجح البرلمان الجديد فى تنفيذ الوثيقة والسعى بجدية لانضمام الممانعين ووقف الحرب

    حتى ترضى ماما امريكا ويتم رفع العقوبات الاقتصادية


    10-16-2016 10:46 AM الخرطوم: سعاد الخضر كشف القيادي بالمؤتمر الشعبي عمار السجاد عن زيادة مرتقبة للبرلمان بنسبة 50 بالمائة باضافة 225 عضواً، وقال "سنضم صوتنا للنواب المستقلين لنساوي كتلة الوطني، وقلل من مخاوف استمرار سيطرة المؤتمر الوطني على البرلمان وتمرير القرارات باغلبيته الميكانيكية، وحتى تكون هناك معارضة قوية داخل البرلمان. ودافع في الوقت ذاته عن اعتماد الحوار الوطني كوسيلة لتحقيق التغيير حتى لايتكرر سيناريو الربيع العربي في السودان وقال إن الحوار طريقة عبقرية في التغيير بعد نتائج ثورات الربيع العربي، وأكد إلغاء مناصب النائب الثاني للرئيس ووزراء الدولة، ووصف الحكومة القادمة بأنها رشيقة، مشيراً إلى أن تشكيلها سيتم بالتوافق مع الأحزاب التي شاركت في الحوار. وأضاف "الجديد اننا سنكون جزء من عملية اتخاذ القرار"، واعتبر أن زيادة البرلمان ليست كبيرة إذا حُلت مشاكل البلاد. وقال "سنعمل على تخفيض مخصصات النواب وسيتم توزيع المخصصات الحالية مع النواب الجدد وهذا مقترح الأحزاب المعارضة المشاركة في الحوار". الجريدة

    واذا استمر الانهيار الاقتصادى فلا بد من العصيان المدنى الشامل والشكر للأطباء الشرفاء الذى

    أحيا الأمل لدى الشعب بأن ذلك ممكن

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-10-2016, 10:47 AM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مهيرة)

    وحتى الفرحة فى الخبر أعلاه أجهضها الخبر التالى:

    10-18-2016 10:49 AM الخرطوم : سعاد الخضر كشفت حركة الاصلاح الآن عن تسريبات من داخل حزب الموتمر الوطني تقطع بعدم تحقيق التغيير من خلال تملصه من تنفيذ مخرجات الحوار الوطني وقال دكتور اسامة توفيق القيادي بحركة الاصلاح الان "نحن غير متفائلين باحداث تغير في حكومة الوفاق الوطني المقبلة ولم نشارك في الموتمر العام للحوار الوطني لادراكنا ذلك واضاف توفيق في تصريحات ل"الجريدة" وصلتنا تسريباات من داخل الوطني والحكومة باستحالة حدوث تغير او اتاحة الفرصة للاحزاب للمشاركة قاطعا باحتفاظ الوطني باغلبيته الميكانيكية داخل البرلمان والمجالس التشريعية واعتبر انها ستشكل اعباء اضافية علي المواطنين ودلل علي ذلك بتصريحات نائب رئيس الحزب ابراهيم حامد محمود التي قطع فيها بتمسك حزبه بحقه في الجهاز التنفذي والتشريعي ووصف توفيق نائب رئيس الوطني بانه كان صادق مع نفسه وانتقد عدم التزام الوطن باي اتفاقية يوقع عليها واكد بان الهدف من الحوار ايصال رسالة للمجتمع الدولي رهن توفيق استمرار الحركة في الاتفاقية التي وقعتها مع الالية الحوار الوطني وقال لدينا سقف محدد وهي الثلاثة أشهر التي قطعتها أحزاب الحوار لتنفيذ مخرجاته والتي تشمل تكوين مفوضية تنفيذ مخرجات الحوار ، ومفوضية الدستور ، ومفوضية حقوق الانسان ومفوضية تحقيق السلام وتوسيع الية الحوار الوطني ، واعتبر إن ذلك تدلل على جدية الحكومة من عدمها ، وأضاف (حتى ذلك الوقت سنظل قاعدين في ظل الشجرة ولكن ليس شجرة المؤتمر الوطني ) الجريدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-10-2016, 10:59 AM

مني عمسيب
<aمني عمسيب
تاريخ التسجيل: 22-08-2012
مجموع المشاركات: 15610

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مهيرة)


    المهيرة .. صباح الخير بت امي ..


    بتمني من الجميع متابعة البوست الحاسم دا ,,


    ولك الشكر ,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2016, 12:10 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مني عمسيب)

    تسلمى يامنى ويسعد صباحك

    10-22-2016 05:59 AM محجوب محمد صالح حشدت الحكومة السودانية الحشود في الخرطوم الأسبوع الماضي للتوقيع على وثيقة الحوار التي أعدتها الحكومة وحلفاؤها والذين ارتضوا الدخول في ذلك الحوار الذي لم تشارك فيه بقية القوى المعارضة سواء تلك التي وقعت على (خريطة الطريق) وباتت تنتظر بداية حوار جديد على ضوء القواعد التي أرستها خريطة الطريق، أو تلك القوى التي رفضت خريطة الطريق بحسبانها لا تلبي متطلبات الحوار الوطني- وبهذا فإن ما جرى الاحتفال به والاحتفاء بإجازته لا يعدو أن يكون على أحسن الفروض حوارا منقوصا لن يحل أزمة السودان المركبة التي ظل يعيش تجلياتها وتطوراتها على مدى ثلاثة عقود. (الحوار الوطني) بات مصطلحا سياسيا له قواعده وأسسه وإجراءاته التي لا بد من توفرها لكي ينطبق المصطلح على عملية حوارية تهدف لحل نزاع وطني مستحكم- أهم هذه القواعد والأسس (الشمول) بمعنى أن يكون الحوار (شاملا) على مستوى المشاركة فهو مفتوح لمشاركة كل أهل المصلحة وشاملا على مستوى أجندته بحيث أنه لا يستثني موضوعا، وهذا يقتضي أن يتم الاتفاق على المشاركين وعلى الأجندة وعلى الإجراءات وطريقة اتخاذ القرارات، كما يتم الاتفاق على الجهة التي تدير الحوار والأسلوب الذي يدار به وطريقة الوصول إلى القرارات والالتزام بتنفيذها- هذه هي الخطوات التحضيرية لذلك الحوار ولذلك تكتسب أهمية بالغة بل يرى الكثيرون أنها أكثر أهمية من موضوعات الحوار لأنها تمهد الأجواء للحلول التوافقية وتعيد بناء الثقة التي تآكلت عبر سنوات الصراع الطويلة- والتوافق على كل هذه القضايا الإجرائية يثبت جدية الأطراف ورغبتها في التسوية السياسية واستعدادها للتنازلات المتبادلة- وكثيرا ما أدى ضعف العمل التحضيري وابتسار العمليات الإجرائية إلى فشل الحوار بعد انطلاقته لأن سوء التحضير قاد إلى سوء الفهم الذي جرى في الخرطوم -إذن- هو حوار ولكنه ليس (حواراً وطنياً) بالمعنى الحقيقي للمصطلح لأنه يفتقد كل تلك القواعد الإجرائية المتوافق عليها وفي مقدمتها (الشمول) بحيث لا يستثني أحداً ولا يستبعد قضية، إضافة إلى افتقاره التوافق على الخطوات الإجرائية كخطوة هامة في سبيل إعادة بناء الثقة- وهو بهذا المعنى حوار داخلي بين الحكومة وحلفائها الحاليين وبعض الراغبين في الانضمام لصفوفها ولا بد من التعامل معه على هذا الأساس. لذلك كان رأي الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة والولايات المتحدة وبريطانيا أن الحوار الذي جرى في الخرطوم يمكن اعتباره خطوة أولية يجب أن تتبعه جولة مفاوضات أخرى مع الرافضين- وهذا هو منطق القوى التي تريد إنقاذ ما يمكن إنقاذه من مشروع الحوار- أما الاحتمال الثاني فهو أن تكون مخرجات الحوار الداخلي هي نهاية المطاف وهذا يعني أن مشروع الحوار برمته سيتحول إلى مشروع (للمحاصصة) السياسية بين الحلفاء والمشاركين الجدد كل يحاول أن يحصل على أكبر نصيب من (الكيكة)- وقد يكون هذا هو الاحتمال الأقرب فنحن نلاحظ أن الرئيس أمبيكي ولجنته المعنيين بتحويل الحوار الجزئي إلى حوار شامل هم الآن في حالة صمت تام ولم يحضروا تدشين (الوثيقة) ولم يعلقوا عليها- وفي الوقت نفسه لم يحددوا موعداً جديدا لجولة المفاوضات التي تعثرت في بداية جلساته- ربما لأنهم لا يرون ضوءا في نهاية النفق. مهما يكن أن الحكومة قد احتفت بوثيقتها، والموقعون ينتظرون أن يحصدوا الجوائز وعما قريب قد تبدأ المسيرة بتوسيع البرلمان بتعيين مائتي عضو جديد- أو نحوا من ذلك- في ذلك فليتنافس المتنافسون ويوم يحتدم الصراع حول الكراسي يحق للحكومة أن تردد (واشغل أعدائي بأنفسهم)!; العرب

    http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-251213.htmhttp://www.alrakoba.net/news-action-show-id-251213.htm

    فهل ياترى سيستمع البشير راعى الحوار الوطنى لصوت العقلاء ؟؟

    أم سيستمر فى مناطحة طواحين الهواء وحروبه المستمرة

    والحشاش يملا شبكته زى ماهدد البشير سيلفا كير فى خطابه فى مجلس شورى المؤتمر الوطنى امس!!!

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2016, 12:53 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مهيرة)

    وملخص آخر لمخرجات الحوار الوطنى ومآلاته بقلم : بروفسور محمد زين العابدين عثمان:-

    10-29-2016 03:12 AM قضايانا ليست كذلك الحوار الوطنى ..... كأنا ي عمرو لا رحنا ولا جينا منذ مبتدأ دعوة البشير لما سماه بحوار الوثبة كنت على يقين ان هذه الدعوة ما هى الا ملهاة لجعل مجموع الشعب السودانى فى انشغال بهذا الحوار وترقباً ظناً منهم ورجاءاُ ان يؤدى هذا النداء الى جمع السودانيين على كلمة واحدة يستدركون بها حال وطنهم. ولكن يقينى أنا الشخصى أن هذه الدعوة للحوار ما هى الا أسلوب من أساليب الأنقاذ للأطالة فى عمرها وهم فى هذا أذكياء بدرجة ممتاز وقد فهموا نفسيات وتركيب الشعب السودانى الوجدانى فهماً كاملاً بل أستغلوا عاطفته الدينية ليضحى بنفسه دونما أن يسأل ما هذا القتال؟ ومن أجل ماذا؟ وما هى جدواه؟ وما هى مرجعيته وجدواه حتى من ناحية دينية؟ أستغلوا شعباً مشبوباً بالعاطفة الدينية ويعرفون أن العاطفة الدينية فيه تطغى على الفكر والتفكير وأستعمال العقل وعدم الفهم الدينى للمسوغات الدينية الشرعية لجهل كامل لها بين الغالبية العظمى من جماهير الشعب السودانى وحتى بين المتعلمين أكاديمياً من بنيه وشبابه وطلابه. ولذلك أستغلوا بمعرفة كاملة تلك المكونات فىى الشعب السودانى وركونه للسلم بدعوته بين حين واخر للحوار عندما تشتد به أزمات الحكم وأدخاله فى ملهاة وراء ملهاة حوارية. أقول هذا والأنقاذ منذ سنينها الأولى قد أنتهجت هذا المنهج من الدعوة للحوار وبعد تنتهى جولات الحوار وتكتب مخارجاتها ويتم التوقيع عليها من كل المشاركين تلقى بهذه المخرجات فى أضابير الظلمة وسلة المهملات وتعمل برؤيتها هى المبنية على منهجها الفكرى والسياسي المختل لأنها فى غالب الأحيان لم يكن وراء هذا الفكر السياسي برامج عملية بدراسات ولذلك أداروا الدولة بخبط عشواء على مدى سبعة وعشرون عاماً. وكنت أتساءل ما هو الذى يمكن أن يخرج به ما سموه حوار الوثبة أكثر من الذى خرجت به الحوارات السابقة والأتفاقيات السابقة؟ ولذلك كان يقينى أن االأنقاذ تعرف حلول أزمة الحكم والسياسة تماماً فى وطننا ولكنها تتجنبها لأنها ليست فى مصلحة حزبها وتنظيمها العقائدى وتعلم أنها أذا سارت فى تلك الحلول من مخرجات الحوارات السابقة سيؤدى الى تفكيكها وفقدانها للسلطة خاصة وأن معظم النافذين والذين يديرون دولاب الدولة من عضويتهم غرقى ومتهمين بالفساد ورايحة فسادهم تزكم الأنوف فيقال فيها النكات وسار بفسادهم الركب والأسافير عير كل البسيطة شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً. ما هى المواضيع التى لم تتطرق لها تلك الحوارات والأتفاقيات السابقة وتحتاج الى نقاش وحوار جديد؟ واذا كان هنالك قضايا مهمة لم تتطرق لها الحوارات السابقة او تم التطرق لها ولم يتم التوصل فيها بين المتحاورين الى أتفاق فلماذا لم تنحصر دعوة حوار الوثبة على هذه القضايا؟ بدلاً من استهلاك الزمن على مدى عامين منذ الدعوة لحوار الوثبة وحتى الآن؟ وهذا هو الذى ادى الى الشك فى مصداقية الدعوة فى المبتدأ والنظر اليها بعدم أهتمام لكل من نظر اليها والقى عليها البصر وهو شهيد. ونتساءل فيما أعرفه وأذكره من تلك الحوارات ومخرجاتها والسؤال حول ما تم تطبيقه فيها عملياً حتى الأكاديميي فيها والعلمى غير السياسي؟ ولنبدا بمؤتمر الحوار الأقتصادى فى بداية عهد الأنقاذ فى بداية عام 1990 ما الذى طبق من تلك التوصيات ولو طبق منها 10% لكانت حالنا الأقتصادية أحسن مما هى عليه الأن. أين أستراتيجية التنمية الشاملة للخطة العشرية من عام 1992 الى عام 2002 لو نفذ فيها أيضاً 10% أقلها فى القطاع الزراعى بشقيه النباتى والحيوانى لكان حالنا أحسن من الآن بكثير؟ أين أتفاقية أبوجا التى كانت بالضمانات الأفريقية والنيجيرية فلو طبقت كما أتفق عليها لما أستمرت الحرب فى دارفور حتى الآن وأدت الى أزهاق أرواح كثيرة من أهلنا فى دارفور هذه الأرواح عندنا أهم من أرواح كل الحاكمين من أهل االأنقاذ. ولو طبقت كما أتفق عليها لما تركها ورجع مرة ثانية حاملاً للبندقية موقعها منى أركو مناوى. اين ما أتفق عليه ووقع عليه فى نيفاشا بشهادة وضمانات المجتمع الدولى والأقليمى عام 2005م؟ ولو تم الألتزام ببنود الأتفاقية وتم تطبيقها كاملة دونما مناورات لما أنفصل جنوبنا الحبيب. بل هل تم تطبيق دستور 2005 المصاحب لأتفاقية نيفاشا والقاهرة؟ ولو طبق ذلك الدستور وعدلت القوانين لتتلاءم معه لما كنا نعيش حتى الآن فى كبت تام للحريات ولتطورت حياتنا السياسية ولنضجت أحزابنا السياسية ومنظمات مجتمعنا المدنى الحديثة منها والتقليدية ولتم التداول السلمى للسلطة بطريقة حضارية وديمقراطية بدلاً عن دولة جهاز الأمن المستمرة حتى الآن. بل أين ذهبت الأتفاقيات التى وقععوها مع الأمام الصادق المهدى رئيس وزراء آخر حكومة منتخبة ديمقراطيا سواءاً أتفاق جيبوتى أو أتفاق التراضى الوطنى؟ وأغرب الأشياء أن السيد الصادق المهدى ما زال يرجو منهم رجاءاُ بعد كل هذا ويريد أن يموت على سوء الخاتمة؟ لا أدرى لماذا لا يريد السيد الصادق المهدى أن يتعظ من تجاربه مع النظم العسكرية والشمولية ولا يتذكر ما فعله معه النميرى من قبل فيما يسمى بالمصالحة الوطنية؟ وأى حديث للسيد الصادق المهدى معتمداً على اذا جنحوا للسلم فاجنح لهم يكون هذا ذراً للرماد على العيون لأن يقينى أنه يعلم أن أهل الأنقاذ غير صادقين فى دعوتهم للجنوح للسلم لأن نظامهم الذى قام على كذبة أذهب للقصر رئيساً وسأذهب للسجن حبيساً وتحليله بالتقية وخدعوا بها شعباً كاملاً لن يكونوا صادقين معك السيد الأمام. ونتساءل ما الذى خرج به حوار الوثبة او حوار قاعة الصداقة او حوار المؤتمر الوطنى وحوارييه من جديد ولم يتم التطرق له من قبل وتم الأتفاق عليه عبر حوارات سابقة؟ ويقينى ان الشئ الجديد الذى خرج به حوار الوثبة هو تكريس سلطة الانقاذ وجبروتها واخراج الانقاذ بثوب جديد لمرحلة قادمة وحقيقة هو ثوب اقبح واردأ من الذى كانت ترتديه الأنقاذ على مدى السبعة وعشرون عاماً السابقة. واهم المخرجات التى كرست للأنقاذ قديمها على جديدها هو أن يظل صاحب الأنقلاب العسكرى الذى خرق الدستور أن يظل على قمة السلطة لأربعة أعوام قادمة وكرست له السلطات مرة أخرى بموافقة كل المتحاورين فى قاعة الصداقة وحقيقة هم أصلاً صورة من عضوية المؤتمر الوطنى بمسميات أخرى. وأيضاً أعطت مخرجات الحوار الرئيس سلطة تعيين رئيس الوزراء المنصب الجديد المقترح وقالوا يحاسبه البرلمان فى حين أن البرلمان لم ينتخبه ولن يستطيع أن يطرح فيه صوت الثقة لأن الذى عينه ريئس الجمهورية وهو سلطة أعلى من السلطة التشريعية. ثم ذهبت المخررجات أكثر من ذلك أعطت الرئيس سلطة تعيين رئيس القضاء والمحكمة الدستورية فطعنوا السلطة القضائية فى أستقلاليتها وذمتها ونزاهتها وأمانتها. ثم ايضاً من المخرجات أن أبقوا على البرلمان كما هو واضافة مائة عضو يرشحهم المتحاورون فى قاعة الصداقة وهذا لعمرى عين ذر الرماد على العيون لأنهم أبقوا على الأغلبية الميكانيكية لههم يجيزون ما يريدون ويفعلوا بالقوانين ما يريدون تكريساً لسلطة الأنقاذ والشمولية. وذهبوا أبعد من ذلك رغم تحديدهم لمسئوليات جهاز الأمن فى جمع المعلومات وتسليمها جهة الأختصاص أن جعلوا جهاز الأمن يتبع لرئيس الجمهورية الذى يمكن أن يأمرهم بكل ممارسات الأعتقال والتعذيب والقتل حفاظاً على سلطته أذا شعر أن هنالك خطراً على سلطته هذه أو ثار عليه شعب السودان وهذا عين الكبت لارادة الشعب السودانى. ويقينى أن سلطة الأنقاذ تعلم علم اليقين بضعف القوى السياسية المعارضة لها وتعلم علم اليقين هواهم فى المناصب والسلطة ولذلك تخترع لهم هذه الحوارات الملهاة محاولة منها لحفظ ماء وجوههم لأستيعابهم فى المناصب دون سلطات تنفيذية أو سياسية بل السير فى ركبها يميناً وشمالاً وهذا ما جعلها بين كل حين واخر أن تخترع هذه الحوارات الملهاة. ولكن الذى لا تعلمه الأنقاذ أن ضعف القوى السياسية وقياداتها لا يعنى ضعف أرادة الشعوب وضعف أرادة الشعب السودانى الذى يصبر كثيراً ولكن هبته دائماً تقتلع من الجذور. وهذا الشعب بعد الان وبعد كل هذه التجارب على مدى سبعة وعشرين عاماً لا يحتاج لقيادات لتوجهه فهو قائد نفسه وقد أمتلك ذمام أمره وما كل الهبات التى تحدث من حين لآخر واخرها هبة ابناء الجريف شرق وام دوم وغيرها ببعيدة عن الأذهان وتأكدت الجماهير أن الحق ينتزع ولا يستجدى ولا يوهب ويجب أن يؤخذ بالقوة بتوحد الأرادة الجماهيرية وعدالة القضية. أن أى خنوع للقوة المعارضة ولأخواننا حاملى السلاح لهذا النظام ورجاء حل قضية الشعب السودانى عبر ملهاة الحوار معه ما هو الا تكريس للأنقاذ وأعادة أخراج السنيوراهات القديمة التى تسير بها الأنقاذ على مدى سبعة وعشرون عاماً. هذا النظام فى طريقه للأحتضار فلا تنفخوا فيه الروح وهو محاط بالأزمات الأقتصادية من كل جانب. دول الخليج كلها ومن ضمنها السعودية الآن صارت مشغولة بنفسها وتلم بها أزمات أقتصادية خانقة وأنهيار لأسعار البترول ورفع أمريكا يدها من الحماية والبعبع الأيرانى قاب قوسين أو أدنى هذا غير الصراع الداخلى بدول الخليج والذى قد يؤدى الى تغييرات رهيبة وسريعة قد توثر على كل المنطقة. أما الجارة الشقيقة فى الشمال فهى فى أزمة شديدة وليس حالها بأحسن من حال جارتها فى الجنوب وعملة البلدين تسير فى أنحدار شديد نحو الهاوية فصارت المشاكل فى البلدين تقبض بخناق بعضها البعض. نحن مع السلم والسلام وايقاف الحرب لأن ارواح أهلنا فى دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق أقيم عندنا من هزيمة الأنقاذ أو أستمرار الحرب لأن حتى الجنود الذين يقتلون فى الحرب من القوات المسلحة ليس لهم ذنب فهم عبد المامور والذين يأمرونهم يعيشون فى دعة فى قصورهم فى المنشية وكافورى ولذلك نرجوهم أن يكون سلاحهم من أجل الدفاع عن النفس فأن قضاياهم قد وصلت كل الرأى السوداى والأقليمى والعالمى بتفهم كامل وبعدالة المطالب والقضايا المرفوعة فأرحموا بنى وطنكم الأبرياء أن كنتم حقاً تقاتلون من أجلهم وأنتم تقتلونهم من حيث تدرون ولا تدرون. بروفيسور/ محمد زين العابدين عثمان [email protected]
    http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-72025.htm
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2016, 03:59 PM

وضاحة
<aوضاحة
تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 8916

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قفل الحوار الوطنى ويافرحة ماتمت (Re: مهيرة)

    العزيزة الدكتورة مهيرة
    القول ما قالته امريكا
    وبالمنطق كده الحوار اذا ما بوقف الحرب فايدتو ايه ؟
    والحوار الما بتشارك فيهو القوة السياسية والعسكرية المعارضة الفعلية بكون حوار ميت
    وحوار ما يفضي لي وقف الحرب ونشر السلام وعودة الديمقراطية والحرية في البلد
    مضيعة للوقت والجهد والفلوس
    بزكرني قصة الراجل اللقى فلوس وقالوا لي لازم تنبه عليها 3 يوم
    فبقى يطلع الشارع كل يوم ويقول في سرو مين ضايعه ليهو فلوس انا لقيت فلوس
    الانقاذ جايبه ليها كومبارس ومفتكره انها بتغش الشعب السوداني والعالم
    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de