وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 05:59 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة

07-30-2016, 08:16 AM

Abdelrahim Mohmed Salih
<aAbdelrahim Mohmed Salih
تاريخ التسجيل: 04-13-2016
مجموع المشاركات: 196

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة

    09:16 AM July, 30 2016

    سودانيز اون لاين
    Abdelrahim Mohmed Salih-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة

    بعمق هذه المقوله كان صاحبها محمد بن عبدالجبار النفرى , من متصوفه القرن الرابع الهجرى عاش مجهولا فى بطون الكتب بل لم يكن حريصا على التدوين فى تلك العباره المضيئة يبرز النفرى اشكاليه
    اللغه حيال تجربه فرديه تمخضت معرفه ليس لها مثيل او مفردات تنقلها فى وعاء لغوى
    النفرى فى تعامله مع المعرفه اليقينيه يتفق مع الغزالى فكلاهما يمجدان التجربه الفردية بكل مخاطرها للوصول الى يقين معرفى
    لايهزه شك, هذا الطريق الوعره دروبه لا تسللكه إلا أرواح عظيمه

    بل ماهى المعرفه فى ذاتها بعيدا عن حيل اللغه و اصطفاف الناس حول المدلول والتاؤيل
    وما الدافع للانتقال إلى دروب موحشه وعره بديل عن مألوف قريب
    انه الظمأ المعرفى.... نشوة اليقين التى لاتفتر بدرجات مختلفه فى البشر وعدم التساوى هنا لايحتاج إلى تفسير مثله ومثل التنوع فى صفات وطباع البشر....اشراقات المعرفه تصيب افراد بعينهم يحشونها فى اطر فكريه وايدلوجيات تصمد فى الرياده والتفسير بمقدار عمقها فى التواصل مع حقائق خالده
    ثم ينحسر عنها الوهج بعد استنفاذ مقدرتها على تفسير وخلق حلول ناجحه لمشكلات البشر ويحدث كثيرا أن تقدس الفكره لتستمر فى الحياه بين الناس بهيكل لايحمل مضمون لزمن تغيرت احداثياته وهذا خلل مدفوع بالخوف من فراغ غير محتمل مقابل بناء مؤسس و راسخ وامان مألوف الملامح لاتناوشه سهام شك ... وهنا تمنع فطره الخوف العقل الحر من البحث عن مجهول بديلا عن اطمئنان متوهم يحقق سلام مؤقتا
    رغبه الإنسان فى يقين ما تدفعه للتمسك بفكرته ويبنى جهده لتأكيد صحتها دون التوجس من احتمال عدم الصحة ويغيب العقل النقدى وتمدد الخرافه يدعمها ضعاف الهمم وصائدى الساحرات فى حملات ارهابيه لكل إشراق معرفى ينهض به رواد محفزيين بحب للمعرفه وهمه عاليه لايجزعون من مشانق ومنافى تقيمها سلطه غاشمه تناصرها جموع يتقاصر نظرها على النفاذ إلى الافكار والرؤي المغايره فيكتفون بالدفاع عن ظاهر مقدس وبذلك تنتصر السلطه على مستوى الحكم
    الانتقال إلى معسكر الضد أو التشكيك فى جداوه هذا أو ذاك الطريق ونقد الانتماء الفكرى تقيده ضوابط الالتزام التنظيمى لتلك الجماعه والا أصبح الفرد مارق أو متمرد يواجهه بغلاظه ليرد إلى الصف مع شك مزمن فى ولائه يجعل مقامه فى هرم الفئه الفكريه فى صفوف خلفية كما هو الحال فى الجماعات الايدلوجيه وتلك محنه يواجهها الفكر على مستوى التنظيمات الايدلوجيه التى ابتدعت أساليب و مفردات لمعاقبة عصاه الفكر وتوبيخهم
    الخيار الاخر ان يخلص الفرد لعقله الحر وينتقل بذات الشجاعه إلى موقع آخر فى رحله لاتنتهي إلا بقين يملك القلب والعقل
    لاتفسره اللغه فى مجمله ولكن قليل منه ينفذ ملتصقا بمفرداتها نضر كزهر برى يغازل موطن الجمال فى كل إنسان وصاحبه يدرك أن ما يحويه الجوف أعمق غورا وان الأمر أكبر من ضجه الناس حوله
    الاحتفاء باعداء الفكر فيه تمجيد لدور العقل وانتصار على ناصيه كاذبه تستشعر متعه ضحله فى انتصارات يتراجع فيها الفكر وتتقدم حيل الحواه وساحرى الكلام
    وماذا بقى ليفتدى به من شك لاينتهي وقلق يحمل الروح إلى أركان العزله و وسيل الكلام غثاء تضيق به الفكره وهى اوهى ما يكون وابعد مايكون ولابديل عن الجساره إلا الجساره والتقدم دون قبيله تحمى ظهرك وترفع ذكرك لاشى تقف عليه والفؤاد تعصف به مخاوف الضياع لتطاء ارض محرمه وسماء مجهوله
    ......
    عبدالرحيم محمد صالح


                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de