مظاهرة كبرى أمام الامم المتحدة بنيويورك للتنديد باستمرار حرب الإبادة في السودان
الخالدون : عبر الأجيال في الذاكرة السودانية .....! بقلم يحيى العوض
أمسية وفاء فنية للفنان منوت شول بلندن
الذكرى الخامسة لرحيل محمود الزين حامد الذي رحل في 20 سبتمبر 2011.
المؤتمر الرابع للحركة المُستقِلة، 30 سبتمبر - 2 أكتوبر 2016 - بيرمينغهام
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-25-2016, 01:22 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

هل تعود بريطانيا "الحنينة" الى الكومونولث ؟؟!!

06-25-2016, 11:47 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
هل تعود بريطانيا "الحنينة" الى الكومونولث ؟؟!!

    10:47 AM June, 25 2016

    سودانيز اون لاين
    adil amin-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    عادل الامين: الديمقراطية في السودان بين السائس والحصان

    عادل الامين
    جميعكم أيها الحكماء المتمتعون بالشهرة قد خدمتم الشعب وما يؤمن به من خرافات ولو أنكم خدمتم الحقيقة لما أكرمكم احد ومن اجل هذا احتمل الشعب شكوكم في بيانكم المنمق لأنها كانت السبيل الملتوي الذي يقودكم اليه وهكذا يوجد السيد لنفسه عبيدا يلهو بضلالهم الصاخب وما الإنسان الذي يكرهه الشعب كره الكلاب للذئب الا صاحب الفكر الحر وعدو القيود الذي لا يتعبد ولا يلذ له إلا ارتياد الغاب…
    ف.نيتشة
    *****
    ثورات الألوان والثورات “المخملية ” هي مصطلح جاء مع “الثورات الدستورية” ثورات الالوان بعد سقوط جدار برلين ونهاية الشيوعية الدولية في العالم1990 ..في دول الاتحاد السوفيتي السابق..
    كانت” ثورات دستورية انتخابية”..اقتنعت الأنظمة الشمولية بنهاية الرحلة وقامت بتفكيك نفسها ذاتيا وتغيرت 50 دولة في العالم بهدوء شديد جدا ونعطي نماذج لثورات الألوان الحبر البنفسجي للانتخابات.. في افريقيا الرائدة في التحول الديمقراطية النظيف تنزانيا-غانا-السنغال- جنوب افريقيا-كينيا- امريكا الجنوبية البرازيل- بيرو- اسيا الفلبين اندونسيا ما عدا الوطن العربي وربيعهم الزائف. والمدمر ومخلفات اليسار”الشيوعيين” والأخوان المسلمين-الشعبي” والمستلبين من بلاد السودان الذين لا زالوا في غربتهم الكئيبة حكومة ومعارضة مع الحاضنة المشوهة-النظام العربي القديم- والتأسي به ولا يرون ابعد منه ويتركون الحلقة المفقودة المتمثلة في “ثورات الألوان”التي اكتنفت العالم قبل عقدين من الزمان .. كان ممكن نكون من دول هذه الثورات المخملية مرتين..
    1-إذا اقتنع الرئيس الراحل نميري بنهاية الرحلة وما سلم الأخوان المسلمين الدولة بعد المصالحة ليبدا مسلسل التمكين 1978 الاقتصادي-بنك فيصل الإسلامي والقانوني قوانين سبتمبر 1983 ولوقام بتأسيس حزب تحالف قوى لشعب العاملة وإقرار دستور تعددي والعودة للشعب السوداني الذكي ينتخب من يصلح..بدل “ما يجلس الأخوان المسلمين في راسنا إلى الان ونحن في 2015″..
    2-انتخابات نيفاشا 2010..التي فر منها اهل الصرفة من المؤلفة جيوبهم وسحبوا معهم قطاع الشمال ومشروع الأمل وكل ما ترتب على ذلك وحتى الان ونحن نقترب من 2015 الثورة البنفسجية الثانية..لا احد يريد الاعتراف بالقصور والقرارات الغبية وإدمان الفشل ومصر ان يقلع النظام بالطريقة العربية-الفوضى الخلاقة- دون دعم دولي لان السودان من دول الجذرة -اتفاقية نيفاشا وغاب هذه الأمر حتى هذه اللحظة عن الكثيرين (لماذا تخلى العالم عن السودان؟) لأنكم فررتم من الانتخابات 2010 واعطيتوا المؤتمر الوطني شرعية لا يستحقها يقتل بها الناس حتى الان واتفاقية نيفاشا هي “الجذرة”التي خلفها عصا وقد تظهر مع استفتاء ابيي القادم لا محالة ولا زالت نيفاشا وروحها الحية المخرج الوحيد للوضع الراهن
    حتى نتفادى هذا المصير المشئوم..على السودان ان يرفع هذا (الإصر )الوافد عن عنقه والممتد لستة عقود ويبحث عن مسار جديد في سباق المسافات الطويلة إلى الديمقراطية ،يعبر فقط عن خصوصيته الثقافية والتراثية والتاريخية ،لذلك اصر على ((رفع علم الاستقلال في البيوت كرمزية للانعتاق واستعادة الهوية الوطنية)).. وان تقوم أسس الوحدة بين السودان وبين الدول العربية والافريقية في التنوع والمصالح الاقتصادية كما هو تجربة الاتحاد الأوروبي1990 بوضع صورة قياسية ، تسعي لها كل الدول وفقا لظروفها الموضوعية دون استنساخ مخل لتجارب الآخرين أو هيمنة المركز على الهامش ونموذج جامعة الدول العربية الفاشل من 1946..وكما يقول أخواننا المصريين(ما فيش حد أحسن من حد)..
    ****
    العدالة الانتقالية هي مسؤولية الحكومة المنتخبة ديمقراطيا من الشعب بعد زوال النظام الشمولي وتصفية كل مؤسساته-بواسطة الحكومة الانتقالية – وليس مسؤولية الوضع الانتقالي الذي قد لا يخلو من انقلابيين طارئين أو ثوار انتهازيين يريدون تصفية حساباتهم مع النظام القديم على حساب الديمقراطية نفسها واستقرار الدولة كما حدث في مصر من أقلية مرسي الانتهازية مع حسني مبارك ونظامه والشيعة في العراق الذي جلب الفوضى في العراق حتى الآن ما عدا كردستان العراق..الذين يشبهون دولة الجنوب في السودان وأخلاقهم العالية ونحن غير معنيين بالنماذج التي تقدمها دول الربيع العربي..والسبب واضح انهم يعيدون تدوير “الأخوان المسلمين” ونحن الأخوان المسلمين مدروين بينا من 1964 ونحن نريد استعادة مسار وست منستر والكمون ولث الذي تركنا فيه السيد عبدا لرحمن المهدي”الأسطورة” والانجليز″السايس″ وليس مشاريع مصر “الحصان” الناصرية والشيوعية والأخوان المسلمين منذ 1956(.كما قال السيد عبدا لرحمن المهدي للصحفي هيكل
    (((يا ابني نحن لم نكن نعرف هذا السيد الانجليزي مطلقا ولكن جاء الى بلادنا يركب عربة تجرها خيول مصرية وتدفعها من الخلف ايدي مصرية ..فهل تريد مننا بعد ان استقر الرجل في بلادنا ان نتحدث مع الخيول التي تجر العربة والأيدي التي تدفع العربة من الخلف ؟؟ )))!!
    كلام السيد عبدا لرحمن المهدي-محمد حسنين هيكل – كتاب السودان القطر الذي لم يستطع أهله ان يفهموه.)).
    والعالم ينضح بالتحول الديمقراطي النظيف وثورات الألوان ونلحق بالهند والبرازيل والحديث ذو شجون
    كاتب سوداني
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2016, 11:57 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الكوم� (Re: adil amin)


    games.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    كائنات المركز وتجميل الشمطاء
    لسودان من افاق ديموقراطية وست منستر 1956 الى حضيض الاخوان المسلمين ودستور بدرية سليمان الشمولي الذى احتقر حتى مبدا الشعب مصدر السلطات

    لقد قام جيمس كاميرون بادراج برنامج خروج برطانيا من اليورو والاتحاد الاوروبي في حزبه ثم اعلن ان سيقود استفتاء لشعب من اجل هذا القرار المصيري

    ونحن في السودان عايزين نعرف في البلد التي تحكم فيها حفنة من الاوغاد منذ استقلالها وادارة السياسة بالمزاج السمج والحالة النفسية والذهنية للنخبة السودانية وادمان الفشل
    منو الاستشار الشعب السوداني في
    1- الدخول في جامعة الدول العربية
    2- بناء السد العالي في مصر وتهجير سكان حلفا
    3- تغيير العلم والشعار والتعليم
    4- الغاء اتفاقية اديس ابابا ودستور 1973
    5- انشاء بنوك اسلامية 1980
    6- تحكيم قوانين سبتمبر1983
    7-تسليح الملشيات
    وفي زمن الانقاذ
    8-الغاء الحكم الاقليمي واستبداله بي الولايات
    9-تجاوز نيفاشا ودستور 2005
    10- تجاوز اتفاقية نافع/عقار 2011
    11-فصل جنوب السودان 2011
    12الرقم لوطني
    13الجواز الالكتروني وطريقة استخراجه المعقدة
    14السلم التعليمي- والغاء المستشفيات الحكومية

    15بناء سد مروي والسدود الاخرى في كجبار وفرض التهجير القسري
    16الدخول في عاصفة الحزم والحرب المبتزلة ضد اليمن
    17واخيرا الغاء نيفاشا ودستور 2005 واستبداله بدستور بدرية سليمان وحكم الفرد..

    ازمة ازمات السودان سببها فقط عشرة فاشلين منذ الاستقلال في المركز وتغييب للشعب رغم ان الشورى اصل اصول الاسلام....هذه هي نخب المركز ليس هناك فرق بين البشير الترابي والمهدي وابوعيسى..السودان القديم ملة واحدة مشاريع مغتربة دمرت السودان من الناصرية والشيوعيين 1969الى الاخوان المسلمين1989...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2016, 12:20 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    هسة يجيك واحد ناطي يعيد اختراع العجلة

    daash.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    ما تمر به اوروبا وامريكا الان هو مازق الراسمالية الذى تنبا به ماركس رضي الله عنه عرف نصف الحقيقية وقال"لا اله" ولكنه لم يعرف الله..والاله ليس الله هناك الكثير من اتخذ الالهه هواه او المال كما قال ابو منصور الحلاج وصنم الراسمالية
    وزمان السفير الامريكي في القاهرة في مبحاثات استقلال السودان مستر جيفرسون عبر عن العقلية الامريكية الراسمالية الاحكتارية الانتهازية وقال للانجليز"تعبانين مالكم تدو 10 مليون عبد الاستقلال خلوهم تحت كرعين مصر الخدوية واخلاص" واغضب ذلك البريطانيين الذى كانو ولا زالو يحبون السودان والسودانيين -الدليل سفيرهم الحالي في الخرطوم- مدرسنا في الدامر الثانوية- وبذلو جهود مضنية لابعاد السودان من مصر وشقو لنا طريق نموذجي عبر الديموقراطية والاحزاب والدولة الحديثة..وغادرو السودان بطريقة راقية جدا عبر الانتخابات وبدل من ان يسير السودان في طريق الكومون ولث ذهب ليجلس تحت رجلين العرب في جامعة الدول العربية 1955 بطريقة مهينة ومشينة ايضا وودخلنا في جحر ضب خرب لم نخرج منه حتى الان
    الازمة الحالية ستوسع الشرخ بين بريطانيا الرزينة والمحافظة وامربكا المتعجرفة التي تنصع جحيم داعش وبكو حرام والجنجويد وتدفع بالملاييين الى اورويا كلاجئين وهذه نفس الدارونية الاجتماعية التي ابادو بها الهنود الحمر قديما بان الشعوب التي لا تنتج ماديا لا تستحق الحياة وخلفها ايضا مؤسسات شريرة جدا في اورويا اضحت تبيع حتى البشر قطع غيار وتنشر المخدرات وتلوث العالم ...خروج برطانيا من الاتحاد الاوروبي حتما سيعيد هويتها وسترى حولها لدول الكومولث للتعاون والشراكات الجديدة الاقتصادية ولكنها ستجد السودان في وضع اتعس من الذى تركته عليه...ويكون كسب الامريكيين الرهان ولا يختلف دونالد ترانب في نظرته الاقتصادية الانناية في افريقيا عن سفير امريكا في القاهرة مستر جفرسون وحتما سيختفي السودان الحضارة ويتحول الي صحن كمونية ومرارة ..اذا استمر غباء النخبة السودانية وادمان الفشل المستلبة عروبيا
    بدل ما تعمل امريكا ودول الاتحاد الاوروبي على ترسيخ الديموقراطية والحكم الرشيد في الدولة الافريقية والعربية المتعثرة..كمعادل للهجرة الوبائية الى اورويا...ظلت امريكا في صناعة فرانكشتين وبعبع الارهاب لتدمير مزيد من الدول المستقرة وتشريد شعوبها ...هذا الامر لن يستمر..ستعود الاخلاق البرطانية وستعود اوروبا الاخلاقية وستعى لاعادة النظر فيما يحدث من فوضى خلاقة في المنقطة وستكون برطانيا اقرب للصين والهند وودول بريكس ..من امريكا واسرائيل

    المرجع الجبت منه كلام السفير الامريكي مرجع مهم لابد ان يقراه كل المشتغلين في السياسة من السودانيين على الاقل يكون عندهم وعي سياسي حقيقي بحقبة الاستقلال في بلدهم بدل الورجغة الفاضية المكروروة والممجوجةفي البورد
    استقلال السودان بين الواقعية والرومانسية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2016, 03:14 PM

sadig mirghani
<asadig mirghani
تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 902

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الكوم� (Re: adil amin)

    خروج السودان من الكومنولث كان بايعاز من عبدالناصر
    ايام القومية العربية وما شابها من هوان وذل والازهري
    تم الناقصة،هل بالامكان رجوع السودان وانضمامه لرابطه
    دول الكومنولث؟ ياريت.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2016, 03:56 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: sadig mirghani)

    السؤال الأهم
    هل ممكن ترجع ديمقراطية وست. منستر والجيش والخدمة المدنية والقضاء المحترم والتعليم الجيد والاقتصاد الاشتراكي
    هل ممكن ترجع دولة القانون والمؤسسات من ركام دولة الراعي والرعية والريع والرعاع النحن فيها دي ومع (نفس الناس) من ١٩٦٤ يا. صادق اخوي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2016, 07:16 PM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 01-21-2004
مجموع المشاركات: 3423

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    Quote: هل بالامكان نحو السودان وانضمامه لرابطه دول الكومنولث؟
    الأخ عادل أمين تحيّه طيبه ..
    يعتبر خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي خساره كبيره تخسرها الشعوب الأوروبيه تجاه تطورها نحو إنسانيتها ومهما تحمله هذه الوحده من نواقص..لكن.. السؤال البيطرح نفسو؛ هل السودان الآن جاهز للإنضمام مع بريطانيا بمجموعة الكومونولث! يبدو لي السودان بنسخته الحاليه لايصلح الإنضمام لأي مجموعه إنسانيه متحضره مالم يعمل أبنائه وبكل صدق لتطهيره من كل هذا الهوس .. أكاد أجزم ، السودان بطريقته الحاليه إذا إنضم لمجموعة الكمونولث لأفسدها وأفسد نفسه ببساطه لأنه ماجاهز لإستيعابها !!! الناس ديل عملوا تغير مهول في عقلية المواطن السوداني(المتعلم ، المثقف والعامي) وذلك بغسل عقله بكميّه مهوله من الجوامع و الخلاوي(ضع خطين تحتها) ثم جزء من مبانيها رمم وبنوا عليه عوضتين من خلاف وسموه جامعات لتحفيظ القرآن!! كذلك أنظر لكميات المؤسسات والجمعيات التبشيريه لشعب أصلو مسلم قبل مايتولد جد جد حسن البنا او الإمام المودودي! ثم أنظر "للاند إسكيب" بتاع إعلامنا وكمية البرامج الهايفه البتلغي في إلهاء العقول من ان تعمل بالوقت الحاضر وذلك بجرها قسرٱ لتعمل في عصور ميّته.. كذلك هنالك ظاهرة خطيره تفشت بالإعلام المرئي وهي أن نجد العساكر يعملون بالوعظ الديني وهم تركوا الدين الاصلي الا وهو حماية الوطن والسهر عليه لا ان يتركوه للجنجويد ليحموه !!.
    هنالك مقوله دائمٱ ما أقولها ، ان، العرب بالجزيره العربيه خير مافعلوه لنشر ثقافتهم وتجارتهم علي افريقيا هو إدخال الإسلام المصلحي إلي السودان والصومال لأنهم كالعميان وأمسكوه عصا!!!.نحن بالسودان محتاجين لتعلم الأخلاق لنمهد لأرضيه صالحه لتتقبل أي قيّم إنسانيّه نبيله بما فيها الأديان ومجموعات كالكمونولث.

    (عدل بواسطة Mohamed Adam on 06-25-2016, 07:49 PM)
    (عدل بواسطة Mohamed Adam on 06-25-2016, 08:07 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2016, 12:04 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: Mohamed Adam)

    مداخلة جميلة يا محمد ادم
    وانا بقوم بالتشخيص ووضع الحلول لاستعادة الهوية السودانية الحقيقية اولا بكل ابعادها الحضارية والفكرية والثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والنفسية
    لكن المخزي في الامر ما ذلنا مع نفس المركز ونفس الناس سبب البلاوي التي ذكرتها
    شوف ناس الجبهة المعادية للاستعمار زمان ناس حستو والحزب الشيوعي وهم ركب موجة معاداة برطانية والتماهي مع مصر الخديوية التي لا تحترم السودان ولا السودانيين اطلاقا ..انكروا على السيد عبدالرحمن والسيد علي رهانهم على بريطانيا ثم دفع قوت دفاغ السودان مع الحلفاء في الحرب العالمية الاولى والثانية ضد تركيا الاقطاعية والمانيا النازيةوهذا وعي متقدم جدا...واليوم الشيوعيين قاعدين مع قاضيهم بمقعده المسروق بابكر عوض الله في كاردف في برطانيا ..بعد ان نعتو السيد عبدالرحمن باقزع الصفات التي تنتجها صوت العرب
    اما الكيزان ثالثة الاثافي..ودو جنود السودان لقتل اليمنيين بثمن بخس ويراهنون على تركيا والخلاقة التي استبعدت اجداداهم-معظم نخب المركز من عتقاء حملة كتشنر 1902 او اولاد سرارة وفقا لوضعهم االطبقي كما تقول الماركسية
    الناصريين والشيوعيين في السودان وثالثة الاثافي الاخوان المسلمين بدل مواجهة ماضيهم المرزول والمشين والموثق والمجلل بي العار يمارسون الاسقاط المتبادل ويضيعون وقت البلد والعباد فيما لا طائت تحت والبلد تقترب من الرهان الامريكي بتاع جيفرسون..
    شكرا للاضافة
    والاتحاد الاوروبي مشين بي شكله الحالي وموبوؤ بالصهيونية ومن الافضل لي برطانيا ان تستعيد هويتها وشايف الصين وروسيا بدو يغازلو فيها والزمن زمن مصالح وزمن راسمالي بشع وليس شعارات
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2016, 12:12 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    وهذه هي خارطة الطريق المفروض يمشي فيها السودان عشان يلاقي برطانيا في زمن الكومون والث مع الصين والهند وماليزيا..وهذا الامر يتطلب ذكاء وشجاعة ووعي وتواضع شديد ايضا
    السودان والعودة إلى المشروع الوطني
    عادل الأمين*
    عندما نال السودان استقلاله الأول"الناقص" من الانجليز المحترمين في يناير 1956...بدا الصعود الى الهاوية 60 مع الاستعمار والاستلاب الفكري الثقافي السياسي الرديء لمصر والشعور بالدونية حيال كل ما يأتي من منها من ايدولجيات سقيمة ناصريين وشيوعيين في المرحلة الأولى 1969 ثم ثالثة الأثافي الإخوان المسلمين 1989-2015

    ومن هنا يبدأ استقلال السودان الحقيقي"الثاني" والتحرر من إصر مصر وايدولجياتها السقيمة والنخبة السودانية وإدمان الفشل..وجامعة الدول العربية والرئيس المأزوم المنتهي الصلاحية البشير ونخب المركز المزمنة وفقا لمرجعية اتفاقية نيفاشا ودستور 2005هي الطريق الوحيد للاستقلال الثاني للسودان

    عندما نتكلم عن مرجعية اتفاقية نيفاشا لحل بقية مشاكل السودان يتظنى أصحاب الألعاب الهوائية والارتجال المستمر من نخبة المركز وإدمان الفشل أن اتفاقية نيفاشا شيء يخص المؤتمر الوطني والبشير شخصيا فقط وبمجرد ما يسقط النظام يشيلوها ويرموا بها في مذبلة الانقاذ مع كل توابعها العالقة ونبدأ من جديد مع -نفس الناس-..وهم طبعا لا يتعظون من فشلهم المزمن ولا من تجارب الآخرين ..عندما أجهضت الجبهة الوطنية -نفس الناس- اتفاقية اديس ابابا 1978..وفرضت مشروعها "الإسلامي" تفجرت الحرب مرة أخرى في الإقليم الجنوبي واستمرت لتحصد الأرواح حتى عبر ديمقراطيتهم المزعومة-"مجزرة الضعين 1987"... ظل اليسار البائس يتوهم باللغة الهتافية والغوغائية ان الجنوبيين سيتخلون عن اتفاقية نيفاشا ودولة الجنوب ويطووا علم دولة جنوب السودان وينسو ابيي واستفتاءها ويعودوا للخرطوم ..لأنهم ما ارتاحوا من الانفصال وعاجبهم خيام الخيش التي كانو يعيشون فيها من 1983 في دولة البربون المركزية –السودان القديم-...هذه هي اوهام النخبة التي تريد إسقاط الانقاذ بنفس مين شيتات ثورة اكتوبر 1964... وابريل 1985 .....
    دولة جنوب السودان انفصلت وفقا لقواعد دستورية وباستفتاء بإشراف الامم المتحدة وعبر -اتفاقية نيفاشا ودستور 2005...هذا يعني..ان المؤتمر الوطني الان اما يعمل updating حقيقي وياتي بوجوه جديدة ورؤية جديدة تجعل الشمال ديمقراطي حقيقي بموجب الدستور ويتعايش مع كل الناس وينتقد نفسه ..او يسقط باي كيفية والبسقطو ده يركز كبند اول بقاء اتفاقية نيفاشا والدستور الانتقالي كما هو..في المرحلة الانتقالية وليس البحث عن دستور جديد .او ستنفجر هذه المرة حرب بين دولتين وضروس جدا على طول 1200 كليو متر...لا تبقي ولا تذر ونحصل على ربيع عربي خمس نجوم-احسن من بتاع سوريا...عشان كده يا شباب امشوا اقروا نيفاشا والدستور الانتقالي وراهنو على زوال الحزب الحاكم دون زوال التزاماته الدولية؟؟ وابحثوا عن برنامج جديد بمرجعية نيفاشا ونحن قدمناه ليكم هنا مجانا.(روشتة 2016)..واتركوا الساسة المسنين ومن نعمره ننكسه في الخلق*
    هل نصفر العداد كما حدث في اكتوبر1964 وابريل1985 ونعيد تدوير النخبة السودانية وإدمان الفشل..ام نلتزم بخارطة الطريق الدولية السارية المفعول حتى الان -اتفاقية نيفاشا 2005-؟؟!!
    وللذين لا زالوا في الكبر ويعانون من المراهقة السياسية وخطاب "الجعجعة الجوفاء والقعقعة الشديدة"..المؤتمر الوطني مرتبط بالاتفاقية الدولية-نيفاشا-2005 والعالم ينظر الى السودان عبرها..وهذه الاتفاقية لا زالت لها قضايا عالقة مع دولة الجنوب..والقرار 2046 واستفتاء ابيي وايضا المنطقتين..ولا دولة الجنوب ولا دول الاقليم ولا العالم الحر سيراهن على البديل المجهول..او الفطير"البدائل"..التي ينفحنا بها معارضة السودان القديم ...ومحبين الشهرة الجدد..".ناس حقي سميح وحق الناس ليه شتيح"..
    في هذا الوقت دعوا الشجب ونزلوا الاتفاقية والدستور الانتقالي لوعي الناس عبر الاعلام الجاد والمسؤل -دعوا الشعب يقيمها بنفسه بدل أن تترك لأهواء الذين لا يعلمون وجددوا التزامكم بها لأخر شوط وحسب الجدولة...الحركة الشعبية شمال×المؤتمر الوطني والمفاوضات عبر القرار 2046 ومبادرة نافع /عقار..والتزام الحركة الشعبية شمال بي برنامجا بتاع انتخابات 2010 "الامل" الذى تتداعى له الملايين في انتخابات 2010 وهرولت الحركة الشعبية مع المهرولين...وفاز المؤتمر الوطني بوضع اليد...واكسبوه شرعية يقتل بها الناس حتى اليوم....
    التغيير تتحكم فيه قوى خارجية..عليك ان تثبت انك ذكي وتصلح بديل علمي وليس غوغائي سيأتون لمساعدتك
    او اقنع 18 مليون سوداني يخرجوا الشارع بي رؤية واضحة يحترمها العالم ,,,,

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudan21.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    ا يبدأ الإصلاح بالمحكمة الدستورية العليا

    المرجعية الحقيقية:اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل والقرار الاممي رقم 2046

    الثوابت الوطنية الحقيقية
    -1الديمقراطية "التمثيل النسبى"والتعددية الحزبية
    -2بناء القوات النظامية على أسس وطنية كم كانت فى السابق
    -3 استقلال القضاء وحرية الإعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة"التلفزيون-الراديو –الصحف"
    4-احترام علاقات الجوار العربي والأفريقي
    5-احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية
    6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها
    ********
    خارطة الطريق2016
    العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور -
    المؤسسات الدستورية وإعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الآمن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الإسلامي في بلد المنشأ مصر يجب ان نعود إلى نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الأشخاص لن يجدي ولكن تغيير الأوضاع يجب ان يتم كالأتي
    1-تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لأهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة ألان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي أزمات سياسية محضة..
    2-تفعيل الملف الأمني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
    3-تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجهيزها للانتخابات المبكرة
    4-استعادة الحكم الإقليمي اللامركزي القديم -خمسة أقاليم- بأسس جديدة
    5-إجراء انتخابات إقليمية بأسرع وقت وإلغاء المستوى ألولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه "عبر المشورة الشعبية والاستفتاء..
    6-إجراء انتخابات برلمانية لاحقة
    7-انتخابات رأسية مسك ختام لتجربة آن لها أن تترجل...
    8-مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية
    ...

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2016, 07:08 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    FEBRUARY 11, 2016
    عادل الامين: السودان ستون عاما من الصعود الى الهاوية
    adel-alamin1
    عادل الامين
    استلمت النخبة السودانية وادمان الفشل السودان كدولة مدنية ديموقراطية حديثة في يناير 1956 ثم حولته الى رجل افريقيا المريض حتى 2005 نيفاشا..واخيرا بعد 2012 اضحى رجل افريقيا المعاق..
    *****
    الوعي الغوغائي ورماة الحدق
    التناقضات المتطاحنة وغير المتطاحنة
    Antagonistic and non antagonistic contradictions
    التناقضات المتطاحنة هي التناقضات الأساسية التي تميز تطور المجتمع تحت ظروف تاريخية مختلفة والتناقضات المتطاحنة تصدق في كل العلاقات الاجتماعية في المجتمع المستغل وهي ترجع الى المصالح التي لا يمكن التوفيق بينها الخاصة بالطبقات والجماعات والقوى الاجتماعية المتعادية وتحل التناقضات من هذا النوع عن طريق الصراع الطبقي الثوري والثورة الاجتماعية التي تغير النظام الاجتماعي ومما يميز التناقضات المتطاحنة إنها تصبح أكثر حدة وعمقا كلما تطورت ويصبح الصراع بينهما صداما حادا وتتحدد الأشكال التي تحل بها هذا الصدام بالظروف التاريخية لنوعية للصراع ومن الأمثلة الواضحة للتناقضات المتطاحنة التناقض بين البرجوازية والطبقة العاملة في المجتمع الرأسمالي وذلك التناقض بين الدول الرأسمالية الناشئ عن التنافس بين الدول الرأسمالية وصراعاتها من اجل الأسواق ومناطق النفوذ وليس هذا التناقض طبقيا ولكنه يؤدي إلى صراعات عنيفة بين الاستعماريين في مختلف البلاد وهذه التناقضات أسباب الحروب الاستعمارية من اجل إعادة تقسيم العالم ومن اجل الأسواق،وهذا يجسده أيضا الصراع الرئيس في السودان بين الهامش بجهاته الأربع المركز عبر العصور أما التناقضات غير المتطاحنة فهي تلك التي توجد لا بين الطبقات العادية وإنما بين الطبقات والجماعات الاجتماعية التي بينها-إلى جانب التناقضات- مصالح مشتركة ومما يميز هذه التناقضات أن تطورها لا يؤدي بالضرورة إلى العداء كما أن الصراع بينها لا يؤدي إلى الصدام..كما هو الحال بين المزارعين والرعاة في دارفور وبين دينكا نقوك والمسيرية في جنوب كردفان ولا تحل التناقضات غير المتطاحنة بحرب طبقية ضارية وإنما تحل بالتحويل التدريجي المخطط للظروف الاقتصادية وغيرها التي تؤدي إلى خلق هذه التناقضات،كذلك يقضي على التناقضات غير المتطاحنة، شانها شان التناقضات الأخرى بصراع الجديد ضد القديم والتقدمي ضد المتخلف والثوري ضد المحافظ وتؤدي التغيرات في الطبيعة وفي مضمون التناقضات إلى تغيرات في شكل حلها ..أما التناقض كقانون للتطور فانه لا يختفي في ظل المجتمعات سواء كانت رأسمالية –صراع راسي- أو اشتراكية-صراع أفقي..وتكمن الأزمة السياسية في السودان الآن في عدم تمييز هذه التناقضات..والخلط المستمر للأوراق..رغم انه اتضح تماما أن التناقض المتطاحن الآن في السودان أضحى بين مشروعين فقط ..مشروع السودان الجديد والدولة المدنية الفدرالية الديمقراطية وبين مشروع السودان القديم الممتد من الاستقلال وهو الدولة المركزية الفاسدة والفاشلة ..والفاشية المشروع الغوغائي المستورد من خارج الحدود….والمخزي في الأمر أن التناقضات غير المتطاحنة هي التي سببت ولا زالت تسبب الموت الرخيص والتردي المريع في الخدمات في الهامش والمركز أيضا وادخلتنا عالم مجلس الامن والمحكمة الجنائية الدولية المعروف المآلات..حيث يشكل حزب المؤتمر الوطني الحاكم قمة سنام الرسمالية الطفيلية التي خرج الانجليز وسلموها البلاد في وضع متطور لمشروع لدولة مدنية ديموقراطية…ينقصها الفدرالية التي تعيد توزيع السلطة والثروة بين المركز والهامش..وان عداء احزاب السودان القديم المركزية ، حزب المؤتمر الشعبي وحزب الامة نموذجا للحزب الحاكم ..عداء غير متطاحن..بل عملية تمويه وغوغائية سياسية..فقط ستسهم في إعاقة التغيير القادم وحسم الصراع المتطاحن الحقيقي بين المركز والهامش..فأين ذهب ذكاء أبناء حضارة رماة الحدق،وهذه الحضارة التاريخية التي تميزت بالدقة والإتقان ولا زال أبناؤها يؤدون أعمالهم وخبراتهم في دول مجلس التعاون الخليجي بنفس الدقة والعمل الخلاق

    الوعي الحقيقي والوعي المزيف :-
    إن الوعي الإنساني الحقيقي يتشكل عبر تجارب تراكمية ضاربة في القدم في إطار المنطقة أو القبيلة أو الأسرة،يتشكل الوعي الوطني وفقا لتحديد مفهوم الانتماء لما هو الوطن..هل هو البقعة الجغرافية التي تبلغ مساحتها مليون مربع وتقع جنوب خط22 ..أم الوعي الوطني هو القبيلة أو اللغة أو الدين..فعندما يدعي الشخص انه ينتمي للغة العربية لعرقية محددة(العرب) فهل 300 مليون عربي هم سودانيين وهل كل السودانيين عرب؟، عندما يتوهم الشخص أن الدين هو الهوية..فهل الدين هوية أم عقيدة يعتنقها مليار شخص عبر العالم وليس كل السودانيين مسلمين. كما انه ليس كل المسلمين سودانيين.إذا التعريف الزائف للهوية السودانية..هو أول معضلة أدخلت السودان في متاهته منذ الاستقلال.1956…
    الحزب والتنظيم :-
    الحزب ظاهرة صحية تنتمي للنظم الديمقراطية الموروثة من الحضارة الغربية.والحزب عبارة عن مؤسسة ديمقراطية ثقافية خدمية ليس فيها أدنى أو أعلى أو تابع ومتبوع.بل نشاط أفقي واضح وأخلاقي… الحزب يشكل القاعدة الجوهرية للنظم الديمقراطية الرشيدة..فما هي الأسس التي يبنى عليها الحزب؟ وهذه المعضلة الثانية التي أدخلت السودان في متاهته من 1956..عدم وجود أحزاب سياسية حقيقية تكون مرآة مستوية يرى فيها كل السودانيين أنفسهم..
    التنظيم هو تركيبة إجرامية موروثة من النظم الفاشية تتمتع بقدرة تنظيمية عالية مع علاقة مختلة بين التابع والمتبوع وكما يسميها الإخوان المسلمين “الولاء والبراء” والتنظيم تؤطره ايدولجية أحادية اعجز ما تكون على التعايش مع الأخر لذلك شكل التنظيمات في السودان نبت شيطاني وافد من خارج الحدود،أهلكت الحرث والنسل تحت شعارات غوغائية ما انزل الله بها من سلطان..لا كانت الوسائل شريفة ولا الغايات أيضا… تشكل كوادر التنظيمات حالة من الذكاء الاصطناعي الذي يصطدم مع قيم المجتمع ثم يسعى لاستبدال قيم المجتمع الأصيلة والتراكمية بقيم زائفة ومشوهة..مثلا في السودان تعريف ما هو مشين يختلف عن المجتمعات التي استوردنا منها هذه الايدولجيات..مثلا الكذب والثراء الحرام والقتل الرخيص وغير المبرر هي من الأعمال المشينة التي تثير الدهشة في الإنسان العادي التفكير والسلوك ،حسب التعريف العلمي للعمل الجنائي في قانون العقوبات السوداني.. ولكن تعاطي الخمور أو الموبقات الحسية التي من صميم السلوك البشري بالإضافة الى الرقص”الهجيج” فهذا أمر عادي في المجتمع السوداني.. وعلى ضوء المثل السوداني”دع الخلق للخالق”… والدولة مسئولة من التنمية ,والبنيات الأساسية من طرق وسكة حديد the hard wareوليس مسئولة من البشرthe soft ware وسلوكياتهم الخاصة ما لم تصنف كعمل جنائي..والحديث في هذا الأمر قد يطول.. فقط وضع السودان الأخلاقي قبل قوانين سبتمبر 1983 سيئة الذكر ..كان هو الوضع الأخلاقي والطبيعي…
    إعادة التدوير :-
    نتيجة لترهل الأحزاب السودانية التقليدية الحقيقية وعجزها عن المواكبة والتطور كما ونوعا..حلت محلها التنظيمات اليسارية واليمينية..وخلقت معها تناقض غير متطاحن..لأنها كلها تكتلات مركزية نشأت في جمهورية العاصمة المثلثة/الهامش الثالث وتتماهى مع بعضها وتتبادل الأدوار حسب الطلب…وهذا ما حدث عندما زينوا لقطاع الشمال “أمل السودان الجديد “بالانسحاب من استحقاق نيفاشا الهام وهو انتخابات 2010 وأدخلونا في متاهة لم نخرج منها حتى الآن… ولم يزرف احد منهم حتى “دموع التماسيح “على ما حاق بقطاع الشمال من عسف وجور.. ومحاولة بائسة للإلغاء على الرغم من الملايين التي خرجت لاستقبال د.قرنق في قيامة الساحة الخضراء والملايين التي استقبلت طلائع السودان الجديد في الأقاليم الخمسة..في الحملة الانتخابية الأخيرة وأثبتت أن السودانيين الأذكياء بفطرتهم الطيبة قد حددوا موقفهم من المشاريع السياسية في السودان ،ما ينفع الناس من ناحية والزبد الذي لا يذهب جفاء من ناحية أخرى بتسجيلهم لأنفسهم في السجل الانتخابي حتى بلغ العدد 18 مليون ناخب..
    الطريق الثالث :-
    هذا الزبد الوافد من يسار ويمين تناقض مع الفكر السوداني المنشأ سواء الفكرة الجمهورية في الخمسينات والسودان الجديد في الثمانينات،وقاد حروب مدمرة قضت على الملايين وأدت إلى فصل جنوب السودان وقد يفكك كل السودان لاحقا ما لم يتم تغيير المركز جذريا وبوعي جديد قائم على المواطنة حسب الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والدولة وفقا لحدودنا الجغرافية فقط..وإعادة هيكلة الأقاليم الخمس القديمة/الهامش الثاني وبأسس ديمقراطية وعادلة يشارك فيها المواطنين.عبر انتخابات حرة ونزيهة وتحت إشراف دولي…ويبدأ التغيير الديمقراطي الذي دعا إليه آخر تقرير من الخارجية الأمريكية من خارطة الطريق لتي جاء بها د.نافع علي نافع من أديس أبابا..
    معالم وأعلام :-
    يشكل الهامش الثاني أو الأقاليم..قلب الدولة السودانية وعمود اقتصادها الثري التنوع..ولن يجدي تجزئة الحلول في هذه المرحلة إطلاقا..لان ذلك يزيد من معاناة الإنسان في الهامش الثاني دون مبرر..لقد شخص أصحاب الفكر الإبداعي والذكاء الطبيعي من أعلام الفكر السوداني عبر العصور أزمة السودان الحقيقية سواء بعبارة محمود محمد طه”حل مشكلة الجنوب في حل مشكلة الشمال” أو مقولة جون قرنق عن أزمة الوعي السوداني الذي تم اغتياله منذ الاستقلال في يناير 1956 بالرضاعة من ثدي النظام العربي القديم الذي دخل موته ألسريري الآن ونحن نرى الثورات في كل مكان وهو أعراض موت الدولة المركزية الفاسدة والفاشلة والفاشية…المقولة الجامعة المانعة”ما تسألوني عايز تحرر الناس من منو…اسألوني عايز تحرر الناس من شنو!!”..
    عودة الروح :-
    ألان على كل سوداني مراجعة نفسه ليعرف نوع الإصر والأغلال التي تكبل عقله..ويظل عاجزاً عن التحرر منها حتى في عصر العلم والمعلومات ..عصر” مهما تكن في أمريء من خليقة إن خالها تخفى على الناس تعلم”…ويبدأ رحلة عبر الزمن في مشوار البحث عن الذات”الهوية المفقودة”..في الآثار القديمة للحضارة السودانية العظيمة التي شكلت هوية السودان الأصلية والأخلاقية عبر العصور و الملك بعانخي وأبنائه الأوفياء والشجعان..رماة الحدق… وفي واستيعاب مشاريع وأفكار أعلام الفكر السوداني المعاصر الحقيقيين والحديث ذو شجون…
    بضاعة خان الخليلي التي عفا عنها الزمن
    ما نشاهده الآن من أعراض موت النظام العربي القديم وعهد الثورات الزائفة التي خرجت من معسكرات الجيش في مصر عام 1952 وكرست للاستبداد الفردي تحت ديباجة الزعيم و إفرازات الأنظمة الشمولية في المنطقة…وجاء عصر الثورات الحقيقية من الشارع الذي ينشد الحرية في حقبة(الشراكة الديمقراطية) في عصر العلم والمعلومات يعلمنا التحليل النفسي شيئا واحد على الأقل في الميدان السياسي هو الحذر والريبة تجاه ضاره الممارسات والدعوات السياسية وعدم تصديقها والدعوة في الآليات السيكولوجية الواعية واللاواعية التي أنتجتها وعدم اعتبا رها – بالتالي – تعبيرا عن وعي سياسي بل من نوع من اللاوعي السياسي فالقيم والشعارات السياسية والإيديولوجية هي شعارات يتباهى بها حاملوها في زهو بينما الأمر لا يخلو من استثمار سيكولوجي أو حتى مالي لها .
    الاستثمار النفسي هو إيهام الذاتي بأنها ظاهرة ومثالية وميالة لفعل الخير تجاه الآخرين وان صاحبها يستحق كل تبجيل وتكريم وكيف لا وهو حامل هذا المشاعر النبيلة والشعرات البراقة. أما الاستثمار الخارجي فهو السعي الاستجلاب إعجاب الناس وتصديقهم بهذه الصورة الذاتية المجملة مما يمهد الطريق الى استثمارات فعلية تحقق مكاسب سلطوية او مالية معلومة .
    ان الدولة المركزية الفاسدة والفاشلة والفاشية غالبا ما تكون قائمة على ايدولجية أو حزب أوحد يتم اختزال الشعب في هذا الحزب الأوحد واختزال الحزب في الزعيم وهو موروث من حقبة الحرب الباردة من المعسكر الاشتراكي..ويتم إعلام البوق الملازم لهذا النوع من النظم السياسية في عملية غسيل مخ واسعة للشعب وجره للاستكانة وأيضا عن طريقا إذلاله وتخويفه بالأجهزة الأمنية والقمعية المتعددة المسميات..حتى يتشكل وعي مأزوم وفطير عن علاقة الزعيم بالرعية..وهي علاقة عبر عنها فرويد بالعشيرة البدائية من بين العناصر التي يتهاملها التحليل السياسي العنصر السيكولوجي , وكان السياسة هي مجرد آليات سلطه ,لا دخل للعنصر النفسي فيها في حين أن هذا البعد يلعب في السياسة دورا كبيرا في العديد من الحالات ..تفسر التحليل النفسي كل أشكال التمرد ضد السلطة بأنها تمر ضد سلطة الأب , وتفجير لرغبة دفينة في قتل الأب باعتباره ليس فقط رمز الحماية والأمن والحدب بل باعتباره رمزا للقمع والكبت المنع والحرمان وكل أشكال الـ ( لا ) .
    والنموذج المعروف عن ذلك هو فرضية فرويد الانثروبولوجية التفسيرية حول قتل الأب في العشيرة البدائية , كان الأب رمزا للسلطة القوية المتشددة حيث احتكر لنفسه كل الخيرات والذات وخاصة الخيرات الانثويه فاجتمع المحرومون ذات مساء وقرروا الثورة على أبيهم وانتزاع سلطته , ثم قاموا بالتهام لحمه في وجبة افتراسية فريدة , إلا أن الخلاف ما لبث أن دب بين الأبناء حول اقتسام الخيرات والذات وعمت الفوضى , وشعر هؤلاء بعقدة الذنب وتولدت لديهم رغبة من جديد في إقرار السلم والأمن بينهم وإقامة سلطة رادعة قوية .
    ويعتبر فرويد ان هذا الشعور بالذنب المتوارث جيلا بعد جيل هو السر في استقرار ورسوخ مختلف المؤسسات والسلطة في المجتمع البشري .
    ينظر التحليل النفسي إذا إلى الثورة على انها مجرد محاولة لقتل الأب من حيث هو رمز السلطة واستبدال سيد بسيد . كما حدث في ثورات الفيس بوك في تونس ومصر وليبيا وهلمجرا..
    إن أزمة التغيير الآن تكمن في أن نخب الحقبة الماضية، المثقف المؤدلج ورجل الدين المزيف تهيمن على الميديا الإعلامية وتريد إعادة تدوير هذه الايدولجيات..ولاية الفقيه الإيرانية والأخوان المسلمين المصرية والسلفية السعودية والبعثية السورية والناصرية المصرية واللجان الثورية الليبية..بخطف ثورات الفيس بوك الليبرالية…ونحن في عصر العولمة تظل هذه النخب تقبح الغرب وتستلهم شماعة أمريكا وإسرائيل هنا وهناك وحسب الطلب وتحقر الأفريقيين رغم تقدم كثير من النظم السياسية في إفريقيا والتي هي شريكة للعرب في العالم الثالث وهمومه…ان اقتصار النخب العربية على دوران في فلك الشرق الأوسط فقط وعجزها عن الانفتاح غربا وشرقا وإيقاظ الروح الشعوبية في الإنسان العربي ودمجه فكريا وسياسيا وثقافيا قد تزيد من عزلته غير المجيدة
    لقد عملت الدولة المركزية عبر العصور على تفكيك نسيج المجتمع وزرع الأحقاد وغياب التوزيع العادل بين المركز والهامش أدى إلى حالة استسقاء دماغي مقيت للعواصم العربية..ويمكننا أن نأخذ أربعة نماذج
    نموذج العراق…تم اقتلاع نظام البعث المركزي عبر الفصل السابع ووضع الأمريكيين خارطة طريق رائعة تبدأ بقانون إدارة الدولة وتنتهي بستة أقاليم قوية في إطار دولة مدنية فدرالية ديمقراطية ..فهل استوعبت النخب العراقية مشروع العراق الجديد؟..لا اعتقد ذلك بل أعادوا إنتاج معركة الجمل وعقلية داحس والغبراء ولا زالوا غير قادرين على هضم اللامركزية وتنزيل السلطة للجماهير ،رغم نجاحها في كردستان..والسبب أن الايدولجيات الدينية في العراق الوافدة من المحيط السني أو الشيعي قائمة على مركزية الدولة والراعي والرعية وعلينا ان ننتظر حتى تستوعب نخب العراق أهمية تفعيل قانون إدارة الدولة وتأسيس الأقاليم الستة كتجربة حكم جديدة قد ترفع معاناة الإنسان العراقي المباشرة من نقص خدمات وتردي مرافق و من المركز المتضخم والمهيمن على السلطة والثروة عبر ديمقراطية وست منستر التي لا تلائم دولة فدرالية واسعة المساحة كالعراق
    نموذج السودان…جاءت اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل 2005 لوضع السودان في طريق جديد ينظم العلاقة بين المركز والهامش ويعزز الدولة المدنية اللامركزية في السودان وبما أن هذه النوع من نظم الحكم لا ينسجم مع الرؤى الايدولجية الضيقة لمشروع الإخوان المسلمين الذي يريد إحياء الخلافة وأنماط الحكم التقليدية للبيئة العربية القديمة وأيضا لا ينسجم مع أحزاب المركز التقليدية واليسار المأزوم المتحالف معها في ما يعرف بجمهورية العاصمة المثلثة كما يسميها د.منصور خالد المفكر السوداني الفذ وإقصاء أهل الملل الأخرى من حقهم في الثروة والسلطة وإبادتهم وقتلهم أحيانا .. أصر نظام الإنقاذ الإبقاء على مركزية الدولة وفسادها وفاشيتها أيضا وكان خيار ابناء جنوب السودان الانفصال على مبدأ آخر العلاج الكي وبدل من أن تنقل الحكومة السودانية اتفاقية نيفاشا شمالا وتعيد تأسيس الحكم الإقليمي اللامركزي في السودان وقد سبق تجربته في السبعينات ولكن بأسس جديدة وهي انتخابات تكميلية لتأسيس حكومات أقاليم عبر البطاقات الانتخابية المتبقية في الشمال رقم 9و10و11و12 …وبذلك أيضا تم إهدار فرصة ثمينة للانتقال إلي الدولة المدنية الفدرالية الديمقراطية
    أما في مصر المحروسة فان مركزية الدولة مستمرة من 1952 حتى ألان وتدار السياسة من جمهورية ميدان التحرير ولم تتبلور رؤية أو أحزاب بمشاريع تعكس الوجه الحقيقي لمصر من الإسكندرية إلى أسوان ومن العريش إلى الواحات الغربية..ولازالت القاهرة التي يسكنها ثلث المصريين تعاني من الاستسقاء الدماغي والتكدس الشديد للمهمشين ولا زالت النخب المعارضة تسعى لتصفية حساباتها مع النظام القديم دون الالتفات إلى ما بعد الثورة وآفاق التغيير والمشاريع السياسية الجديدة التي تجعلنا نرى مصر جديدة تنهض من رماد النظام العربي القديم إلى دولة حديثة تماثل كوريا الجنوبية والبرازيل…
    في اليمن…ابتعد السياسيون عن صراع المشاريع ومشروع حزب الحاكم ومشروع معارضة..وانتقلوا إلى صراع الأشخاص ..رغم أن هناك مشاريع يمنية جيدة يعبر عنها أفراد أو مراكز دراسات حول بناء الدولة اليمنية الجديدة القائمة على اللامركزية والمدنية والمؤسسات…ورغم أن الأمر يمكن حسمه عبر صناديق الاقتراع بعد إزالة كل ما يعيق نزاهتها ويزيف وعي وإرادة المواطن فالكل يملك فضائيات وجل اليمنيين يحملون بطاقات انتخابية وخاضوا انتخابات عديدة وتمرسوا عليها..إلا أن البعض يريد أن يقفز على المراحل ويعود لنهج الوصاية القديم بحجة أن المواطن لا يعرف مصالحه وان الصندوق لا يجدي، دون أن يلتفت إلي حقيقية…أحيانا لا يكون الخلل في الصندوق فقط..قد يكون في البضاعة وطريقة عرضها أو فرضها على الناس في عصر الدستور ودولة النظام والقانون. والعلم والمعلومات أيضا.
    نعم ماتت الدولة المركزية وبقى وعيها يؤزم المنطقة وهو الوصاية و الاستبداد الفردي الذي يفسره التحليل النفسي بأنه الإشعاع الفكري والسياسي للشخص ينصب نفسه على انه مثال . والاستبداد او الدكتاتورية يصعدان من تحت أكثر مما يأتيان من أعلى .
    الدكتاتورية السياسية الفردية تلبيها حاجة الناس إلى أب ( سياسي ) قوي , يشعرهم عبر قوته وهيبته بأنه حامي الجماعة ومصدر أملها وفي مثل هذه الحالات تكون الجماهير بدورها قد عادة لا شعوريا إلى المرحلة الطفولية أي إلى حالة التبعية المطلقة الموفر للأمن والسلام والطمأنينة .
    وهكذا نجد ان العديد من العلماء النفس التحليلي فسروا النازية بأنها تعبير عن رغبة الجماهير في الخضوع والامتثال وكذا عن البعد النرجسي للجماعة . وكذلك الناصرية المستنسخة من هذه الايدولجية القومية
    فالعلاقة بين الحشود والزعيم ليست علاقة مبنية على العقل أو على التعاقد أو على الوعي الكامل بالحقوق والواجبات او على علاقة المواطنة بقدر ماهي علاقة وجدانية بين أفراد هم بمثابة أطفال وزعيم هو بمثابة أب قوي .
    هكذا يرجع التحليل النفسي الاستقرار السياسي لا إلى توافر الأمن والقوة ولا إلى الوعي بالتعاقد الاجتماعي الذي يتنازل فيه الفرد طوعا وبوعي عن جزء من حريته مقابل قيام الأمن والنظام بل إلى تلك العلاقة الوجدانية اللاواعية القائمة بين الفرد واستيهاماته حول الرئيس كاب أو الجماعة كأم .
    إلى حين ظهور طريق ثالث ليبرالي يعيد مفهوم الوطن والمواطن إلي نصابه الصحيح للدولة الوطنية القائمة على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في نادي القرن الحادي والعشرين والأمم الحرة ، في زمن المشاريع تعرض ولا تفرض والتحول بأقل خسائر ،أسوة بأكثر من خمسين دولة تغيرت في العالم عبر العقدين الماضيين بعد انهيارا لمعسكر الاشتراكي وامتداداته في القارات الستة أما بثورات الألوان أو بطرق التفكيك الذاتي للنظام القديم.عبر إجراءات دستورية محددة..كما حدث في كينيا وتنحى دانيال أراب موي في احتفال جماهيري في ملعب كرة قدم
    لقد أصبح الانتباه إلى هذا البعد السيكولوجي للاوعي لكل ممارسة سياسية ضرورة يفرضها الفهم الشمولي للظاهرة السياسية وهذا الانتباه يقلب في أذهاننا المثالية المزعومة للوعي السياسي الإيديولوجي والتقدير المفرط والمجاني لحملته ودعاته كما يبرز لنا توظيف الذات والاستثمارات الواعية و غير الواعية للقيم وللمثل السامية في العملية السياسية التي هي في العمق شيئا مختلفا عن هذه المظاهر البراقة التي تقدم نفسها فيها .وتلك على الأقل إحدى مزايا استثمار التحليل النفسي في المجال السياسي . والحديث ذو شجون
    والغريب في الامر لازالوا في السودان حكومة ومعارضة يهرولون الى مصر التي دخلت مرحلة”جيناك يا عبدالمعين تعينا لقيناك تتعان”..كان المطلوب من مصر من فجر الاستقلال ان تقيم علاقات اقتصادية لمصلحة الشعبين فقط تمد كهرباء من السد العالي وسكة حديد من الاسكندرية الى نمولي تفي بالغرض بدل تصدر لنا الاخوان المسلمين والشيوعيين والناصريين .. الاباريق والكيزان والصواني والمصافي التي صدروها لنا في حالة استلاب مريع دمرت المجتمع السوداني(( ويجي متبجج يقول حزب الامة صناعة انجليزية وطيب مالو احسن الصناعة البريطانية ولى المصرية…الديموقراطية جاءت مع الانجليز ومن اكسسوارتها الاحزاب والقضاء العادل والاعلام الحر..والشمولية جاءت من الشرق التعيس وهي منبت خصب للتنظيمات وثقافة القطيع..والقهر والاستداد والفساد فهل يستوي الاثنان مثلا..يجي اخو مسلم او شيوعي يعير احزاب السودان التقليدية زمن الاستقلال))…..
    كاتب من السودان

    تنويه
    هذه السلسلة من المقالات منشورة في صحيفة راي اليوم- اللندنية عبدالباري عطوان...الهدف منها تعريف القراء بالعربية في فضاءات راي اليوم ما هو السودان ومن هم السودانيين وجئت بها هنا تمهيدا لاعادة السودانيين للارتقاء وعيا وسلوكا والعودة الى المسار الطبيعي لديموقراطية وست منستر وتحلل من بضاعة الزمن المزيف الكاسدة الناصرية والشيوعية والاخوان المسلمين والدولة المركزية الفاسدة والفاشلة والفاشية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2016, 09:17 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    والان السؤال المباشر للشيوعيين والكيزان وهم في ارزل العمر واهو ده السودان قدامكم
    اخير لينا كان الانجليز ودرب السيد عبدالرحمن والسيد علي
    ام
    مصر وتركيا ...والايدولجيات المصرية وخدم المركز المستعبدين ايدولجيا حتى هذه اللحظة
    games1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2016, 10:57 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)



    الرجوع الى الديموقراطية هو نهاية حكم الحثالة المنبتة في السودان الى الابد
    والسوداتن عالق في مرض البشير...ودستور بدرية المعولق والجنجويد المستشري في كل مكان منتظرين دابة الارض تاكل من منساة البشير في مرحلة ما قبل الفوضى الخلاقة ثم الفصل السابع ثم التدخل الدولي الاممي المزيف ...وبداية الامبريالية االجديدة وعودة احلام الامريكيين ومطامعهم في السودان ....من جيفرسون 1955 الى دونالد ترامب 2017
    والجيش السوداني المفصول للصالح العام والمتقاعد قسريا ما عايز يتحرك...قبل ما يبقى التحرك ذاتو ما مفيد ويتسع الفتق على الراتق ويتهان الجيش مع الشعب...واليتفرج ما يشتريش كما حصل في العراق
    يا انصار ارجعو اللراتب حقكم ويا ختمية ارجعو لي المولد حقكم ويا جمهوريين واصلو التنوير...الروح السودانية يجب ان لا تموت وخلو المزيفين ديل في طغيانهم يعمهون
    دالت دولة الاخوان المسلمين في كل مكان وهؤلاء المنزوعي الحياء لا يريدون التوبة الا من وراء القبر كما فعل شيخهم الترابي وهذا امر لا يفيد
    رجعو القروش في البنك المركزي الكفن ما فيه جيوب
    رجعو الديموقراطية بتاعة الانجليز ذى ما هي
    رجعو الاقليم ذى ما هي زمن الحكم الاقليمي اللامركزي الحقيقي
    نفذو الاتفاقيات مع دولة الجنوب والهوامش...واقعدو في خرطومكم دي زول جاييكم مافي

    الف الف الف رحمة تغشاكم يا افضل القوى الديموقراطية (السودانية) المحترمة في الجيش السوداني
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan15.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2016, 04:51 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    إسرائيل والبنك الدولي وأساطير الأولين
    عادل الأمين

    لماذا كان د. دعونا نبدأ بي "حدوتة إسرائيل "كان اليسار الاشتراكي الماركسي الإسرائيلي يحلم بوطن اشتراكي يضم كل يهود العالم ولم يكن يعنيهم المكان أكثر من شكل الدولة وكانت هناك اقتراحات عدة من منطقة البحيرات العظمى بوغندا في افربقيا أو الأرجنتين أو فلسطين..ونشط هؤلاء الاشتراكيين الإسرائيليين في تأسيس الأحزاب الاشتراكية العربية الأممية.حتى يتماها العرب مع دولة إسرائيل تحت شعار "يا عمال العالم وشعوبه المضطهدة اتحدوا "وفقا لرؤية الصراع الطبقي للماركسية..وبدا بي مصر وهنري كوريل. مؤسس الحزب الشيوعي المصري "حدتو"..ولكن اليمين الرجعي الإسرائيلي التف على المشروع وأراد تأسيس دولة عنصرية ودينية وفقا للرؤية الأساطير المؤسسة الصهيونية ونظرية شعب الله المختار والاصطفاء الإلهي غير العلمية ..لذلك ساروا في نفس طريق الماركسيين الإسرائيليين وبداوا بمصر في خلق الايدولجيات الفاشية العنصرية والدولة البوليسية والدينية وزرع القهر والاستبداد والتخلف في المنطقة وجعل آخر ما يتمناه المصريين والعرب هي الديمقراطية اكسسواراتها الأخلاقية المعروفة الآن ...تحت شعار من تحزب خان ولا صوت يعلو فوق صوت المعركة وما اخذ بالقوة لا يرد إلا بالقوة ...ومن الملاحظ انه من تأسيس إسرائيل في 1948 الحروب تقود إلى توسعها بينما المفاوضات تقلصها ابتداء من كامب ديفيد1978 إلى اوسلو مدريد 1992...لذلك بدون إغراق المنطقة في الغيبيات والصراعات الايدولجية والمذهبية العقيمة ... إسرائيل دولة سياسية نشأت كدولة سياسية وستنتهي كدولة سياسية بذيول الايدولجية الصهيونية المستمر مع حركة الوعي الصاعد وقد تم إدانة الصهيونية كحركة عنصرية في مؤتمر دربان في جنوب إفريقيا 2001
    ظلت إسرائيل تهيمن في الحقبة الامبريالية الصهيونية على الاقتصاد العالمي في الدول الرأسمالية عبر البنك الدولي والشقيقات السبعة"شركات النفط" مع العلم ان التناقض الرئيس الذي يولد الحروب والنزاعات هو بين الاشتراكية الجديدة التي تمثلها دول بريكس"البرازيل وروسيا والصين والهند وجنوب إفريقيا"..في الحقبة الجديدة المسماة بالشراكة الديمقراطية وبين الرأسمالية المتوحشة بسبب هيمنة إسرائيل على القرار السياسي للدول دائمة العضوية في مجلس الأمن أمريكا وبريطانيا وفرنسا وتقف خلف كل النزاعات الإقليمية في الشرق الأوسط الذي يشكل سوق تجار السلاح تحت عدة ذرائع بعد ما يعرف بالربيع العربي والذي هو إعادة تدوير الإخوان المسلمين بأسس جديدة في خلق صراع مذهبي جديد سنة وشيعة والأخوان المسلمين رأسمالية طفيلية ليس لهم أفق أو اتجاه أو مشروع دولة حقيقي..أو أدنى علاقة بالديمقراطية والدولة المدنية ...ويفتحون البلاد على الفوضى الخلاقة .....

    هزيمة المشروع الامبريالي الصهيوني لن يتأتي بالاستغراق في الغيبيات والمثلوجيات والنزاعات الدينية بين الوهابية وولاية الفقيه بل السير في طريق "دول بريكس" بإتباع نصيحة العالم الفرنسي المسلم روجيه غارودي التي نشرت في مجلة المشاهد السياسي الذي يبين طريق واضح يمر عبر علم الاقتصاد السياسي وليس أساطير الأولين (( كتب شاحاك بدقة عن الدور الذي لعبه قادة ((الدياسبورا)) اليهودية، وخصوصاً في الولايات المتحدة، حيث أن اليهود على رأس مؤسسات السلطة، ابتداءً من وزارتي الدفاع والخارجية والرؤساء الثلاثة الرئيسيين لوكالة الاستخبارات المركزية، وكلهم منن الصهاينة، وانتهاء بوسائل الإعلام التي تتلاعب بالرأي العام، كما كانوا يهيمنون أيضاً في فرنسا، أدانهم شارل ديغول.
    يتمثل اللوبي الرئيسي في منظمة ((ايباك)) التي تضم 55 ألف عضو من 7 ملايين يهودي أمريكي) يوجهون السياسة الأمريكية ويحصلون على المليارات من أجل ضمان أمن إسرائيل، وخصوصاًَ أمنها النووي.
    والدرس الأساسي الذي يمكن تعلمه من تحليلات كتاب شاحاك يتركز في المعادلة ا لتالية وهى: من أجل تعطيل إرادة الهيمنة العالمية الأميركية الإسرائيلية لا بد من ضرب العدو في نقطته الضعيفة: الاقتصاد. ذلك أن إسرائيل لا تتمكن من العيش من دون الدعم الأميركي اللامشروط. فالولايات المتحدة هي البلد الأغنى والأكثر مديونية في العالم لأنها تعيش علي نهب الكرة الأرضية بأكملها. ((وديكتاتورية صندوق النقد الدولي)) و(( البنك الدولي)) و ((المنظمة العالمية للتجارة)) تضمن سيطرتها على الأسواق العالمية، وبالتالي تؤدي إلى سيطرتها السياسية.
    إن الطرقة الأكثر فاعلية والمضادة لمثل هذه القوة تتمثل في المقاطعة الصارمة لكل ما يأتي من إسرائيل والولايات المتحدة، ذلك أن الاقتصاد الأمريكي ذاته لا يستطيع تحمل خسارة مليار أو مليارين من عملائه. ومن المهم جداًُ ا، يعتبر كل مسلم من واجبه ومسئوليته الشخصية أن يفرض على قادته مسألة رفض دفع ما يسمى بـ(( الديون))، "( تولدت هذه الديون نتيجة لتحطيم اقتصاديات الدول المستعمرة من قبل المستعمرين ومن حولهم إلى تابعين اقتصاديين لهم )، وكذلك رفض قوانين (( صندوق النقد الدولي)) والمقاطعة الكلية لهذه المؤسسة الضخمة الناتجة عن الهيمنة الأمريكية، واحتقار (( الحصار)) المفروض على الدول الشقيقة التي رفضت ا لانحناء أمام المطالب الأمريكية، والعمل على إنشاء ((سوق مشتركة)) لدول الجنوب، التي كانت ترزح تحت نير الاستعمار ذات يوم، والتي تمتلك 80% من موارد العالم الطبيعية، إذ يتم سرقتها بأسعار زهيدة من خلال الشركات المتعددة الجنسية، والعمل كذلك على إقامة هذه السوق على قاعدة التبادل حتى لا تمر بالدولار.
    وهذه المقاطعة العامة التي يجب أن تنكون ضد المنتجات الأميركية كلها بما فيها ((كوكا كولا)) هي السلاح المهم للانتصار على الهيمنة التي يريد فرضها القادة الأميركيون ومرتزقتهم الإسرائيليين-انتهى الاقتباس)).....
    ختاما على كل دولة تتحرر من أصر أي ايدولجية وافدة و تفكر في بناء مشروعها الوطني وفقا لخصوصيتها وحدودها السياسية أولا وان تقتدي بالدول الناجحة بدلا عن تصدير الفشل من دولة إلى أخرى كما حدث في ظاهرة الربيع العربي المدمر.....
    هوامش
    المصدر: نشر فى المشاهد السياسي(السنة الثالثة -العدد67-22/28 حزيران يونيو 1997 ))
    كاتب سوداني
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2016, 11:21 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    من 1934 الخط المنبطح لي مصر الخديوية وتركيا واستمر حتى اليوم وهم فعلا احفاد السلالات المستعبدة الذين حررهم كتنشر بي مرسوم 1902 وقادو حملة معادات برطانيا مع ابوق صوت العرب وعبر الايدولجيات المصرية القوميين العرب والشيوعين ثم الاخوان المسلمين...والمومياءات التي في المركز من هؤلاء الفئات...
    الرق بالنسبة للدول الغربية كان وسيلة انتاج فقط يعملون في مزراع السكر والقطن في الامريكتين في العالم المسيحي
    ولكن الرق في الدول العربية وتركيا كان استعباد جنسي (الجواري والغلمان) ومؤسس من الشريعة الاسلامية (ما ملكت ايمانكم)...
    هل خيارات السيد علي والسيد عبدالرحمن لدعم الحفاء -الانجليز- ضد تركيا...كان قرار وطني شجاع ام عمالة؟ كما تروج كتبتكم البائسة وكتاباتكم الاكثر بؤسا
    يا حليل الانجليز والله
    وهسة منبتين المركز ديل يفكونا من مصر وجامعة الدولة العربيةمن تركيا والنموذج التركي ويرجعونا لي الكومونولث
    http://www.up-00.com/"http://www.up-00.com/"
    لو اتمسحتو بي كريمات الدنيا كلها ما بتبقو عرب اطلاقا مجرد هجين مستعرب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2016, 11:35 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    برطانيا هي من لغت الرق والعبودية في العالم وليس تركيا والعرب
    شاهدو هذا الفلم الرائع
    http://www.up-00.com/"http://www.up-00.com/"
    مشكلة السودان في المركز ومشكلة المركز المنبتين المزمنين في الساحة السياسية السودانية
    وقد اصابهم هلع شديد عندما جاء جون قرنق باتفاقية نيفاشا ودستور 2005 وادخل في الساحة السياسية 3 مليون ناخب من جنوب السودان واعي ويحمل برنامج في انتخابات 2010 وخشيت كل كائنات المركز ان تعود السلطة للسودانيين المهمشين والقبائل السيادية في السودان...لذلك حرضو ياسر عرمان للهرولة معهم لينفصل الجنوب وتستمر الابادة في المنطقتين للقبائل السيادية السودانية النوبة والفنج وفي دارفور الفور والمساليت ويستمر المركز في اعادة التدوير السمجة والمملة بكل كياناته المشوهة وانهارت عاشر منصة تاسيس للدولة السودانية الحقيقية -اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 وتستمر تحكمنا المخلوقات الفضائية في المركز الي يومنا هذا...
    لماذا فصلو جنوب السودان ؟؟؟وكلهم في المركز عايزين كده ما يضحكو على الناس ساكت زول ذى عبدالرحيم حمدي ده مالو اصلا يكون السودان مليون ميل مربع ولى يفضل بس جمهورية العاصمة المثلثة وهو كان نزل في اي دايرة جغرافية ما بفوز وما بتنفع معاه الديموقراطية ابدا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2016, 03:12 PM

محمد الحسن حمدنالله
<aمحمد الحسن حمدنالله
تاريخ التسجيل: 01-14-2016
مجموع المشاركات: 333

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الكوم� (Re: adil amin)

    العزيز عادل أمين تحياتي ماهي ميزات الإنضمام إلي الكمونولث؟ المنظمة في الماضي كان لها بريق وكانت الدول الأعضاء تتمتع بالحريات الأربع لكنها ما عادت كذلك حيث يحتاج معظم مواطني دول الكمنويلث من الحصول علي تأشيرة لدخول بريطانيا وأستراليا وكندا ودول المجموعة الغنية إجمالاً السودان بوضعه الحالي مؤهل فقط للبقاء في الجامعة العربية والإتحاد الأفريقي فالطيور علي أشكالها تقع تقديري

    (عدل بواسطة محمد الحسن حمدنالله on 07-01-2016, 10:00 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2016, 08:57 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: محمد الحسن حمدنالله)

    Quote: لعزيز عادل أمين تحياتي ماهي ميزات الإنضمام إلي الكمونولث؟ المنظمة في الماضي كان لها بريق وكانت الدول الأعضاء تتمتع بالحريات الأربع لكنها ما عادت كذلك حيث يحتاج معظم دول الكمنويلث من الحصول علي تأشيرة لدخول بريطانيا وأستراليا وكندا ودول المجموعة الغنية إجمالاً السودان بوضعه الحالي مؤهل فقط للبقاء في الجامعة العربية والإتحاد الأفريقي فالطيور علي أشكالها تقع تقديري



    الاخ العزيز محمد الحسن
    تحية طيبة
    الاتحاد الافريفي ما مشكلة ...لكن جامعة الدول الغربية البائسة دي عودنا فيها عود مرة ولو جات الديموقراطية في السودان ما محتاجين نمرق مضطرين لي اي بلد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2016, 12:34 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    لازم ترجع الاقاليم اول حاجة بواسس جديدة حتى نلتقي بي برطانيا في منتصف الطريق وتكون عندنا دولة لاعادة واصلاح ما افسده الدهر
    اقايم دارفور
    اقليم كردفان
    اقليم سنار-الاوسط سابقا
    اقليم البحر الاحمر-الشرقي سابقا
    اقليم كوش -الشمالي سابقا

    اقليم سوبا - الخرطوم سابقا
    وتنفل العاصمة الي كوستي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2016, 12:39 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    اعتماد مرجعية واحدة بس -اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 بعد تعديلات ايجابية ضرورية
    اسقاط مركز ولايات واستبداله بي مركز اقاليم
    رفع عدد القضاة في المحكمة الدستورية العليا الي 11 قاضي جد جد
    2 من كل اقليم وواحد من المركز وتفعيل صلاحيات وسلطات المحكمة الدستورية الزام االسلطة التنفيذية بقراراتها
    وبنكون قربنا لي زمن الانجليز كثير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2016, 12:46 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    تضع المحكمة الدستورية العليا تحت اشرافها المباشر امر تنفيذ كل الاتفقيات المبرمة بين النظام ودولة والجنوب والمعارضة المسلحة والمعرضة المدنية باثر رجعي
    1- اتفاقية نيفاشا
    2- اتفاقية القاهرة
    3- اتفاقية الشرق
    5- اتفاقية المنطقتين
    6- اتفاقية دار فور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2016, 02:07 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)


    تصريح صحفي


    صحف - مواقع - وكالات

    طالبت اكثر من ١٠٠ منظمة النظام الحاكم في السودان بتسليم السلطة السياسية و التنحي عن حكم و ادارة البلاد او تحمل تبعات تشبثه بكراسي الحكم لفترة لسبعة و عشرون عاما و التي تصادف اليوم الثلاثين من يونيو و هي الذكري المشؤومة للانقلاب علي الشرعية و الاستيلاء علي الحكم الديموقراطي بالقوة.

    كما أعلنت قوي المعارضة بالمهاجر تضامنها الكامل مع جماهير الشعب الغاضبة و الثائرة ضد الظلم و القهر و التي أصبحت حياتها جحيما لا يُطاق في ظل الضائقة المعيشية و تفشي الفساد في كل مفاصل الدولة و انتشار ظاهرة الارهاب و تردي الاوضاع الصحية و الامنية في كل أقاليم السودان.

    كما حيت المنظمات طلاب الجامعات السودانية و هم يستبسلون من أبناء شعبنا من أجل الخلاص و جماهير الشعب السوداني بكل فئاته و التي عقدت العزم علي تصعيد النضال و المقاومة ، في لقاوة و الجنينية و جبل مرة و مناطق السدود و الابيض و بورتسودان و دارفور و النيل الأزرق و جنوب كردفان و جبال النوبة و في العاصمة القومية و في كل المهاجر و المنافي ، رفضا للحوار العبثي و قصف المدنيين و للاستفتاء الاداري و بناء السدود و التضييق علي الحريات و الشروع في بيع الخطوط البحرية السودانية و جامعة الخرطوم و انهيار مرافق الصحة و التعليم و الاقتصاد و من اجل المطالبة بمحاسبة القتلة و المجرمين و المفسدين و إيقاف تنامي ظاهرة الإرهاب و التسول و الأمراض و الاتجار بالاسلحة و البشر و رفضا للظلم و القهر المستمر ٢٧ عاما.

    و ناشدت المنظمات قيادات المعارضة المدنية و المسلحة بتجاوز خلافاتها و بقية القوي السياسية و منظمات المجتمع المدني و الشباب و الطلاب و النساء بتحمل مسؤوليتها التاريخية بالوقوف الي جانب الشعب لوضع حدا لنزيف الدم و المطالبة برحيل نظام القتل و الجوع و الفساد و الاستبداد و تصعيد حركة النضال و المقاومة و الرفض لسياسات النظام المعادية للشعب حتي اسقاطه و محاكمة رموزه.

    فليكن اليوم الثلاثين من يونيو يوما للغضب في الذكري المشؤومة لانقلاب الجبهة القومية الاسلامية علي الديموقراطية و حافزا لجماهير شعبنا الأبية لمواصلة المقاومة و النضال من أجل اسقاط نظام الجبهة السلامية الفاسد المستبد ، و الالقاء به في مزبلة التاريخ..


    نص المذكرة الدولية

    التاريخ: ٣٠ يونيو ٢٠١٦

    الي: جماهير شعبنا في الداخل و في معسكرات اللجوء و المنافي

    :بصورة الي
    منظمات حقوق الانسان المحلية و الدولية
    منظمات المجتمع المدني و النقابات و الطلاب و الشباب و المرأة
    مدراء الصحف السودانية و العربية و العالمية
    مدراء الفضائيات العربية و الأجنبية
    الأحزاب السياسية السودانية و الحركات الثورية

    :بصورة الي
    السيد: الامين العام للامم المتحدة
    السيد: رئيس الولايات المتحدة الأمريكية
    السادة: رؤساء الدول الأعضاء في مجلس الأمن
    السيد: مقرر حقوق الانسان بالأمم المتحدة
    السيد: رئيس محكمة الجنايات الدولية
    السادة: ممثلي الاتحاد الأفريقي و الجامعة العربية


    الموضوع: المطالبة برحيل نظام المؤتمر الوطني و تسليم السلطة السياسية

    نحن الموقعون أدناه من احزاب سياسية و حركات ثورية و منظمات مجتمع مدني بالمهاجر نتوجه الي جماهير شعبنا الأبية في كل أقاليم السودان و في كل المنافي و المعسكرات ، و الي قيادات المعارضة المدنية و الحاملة للسلاح و للطلاب و الشباب و المرأة و النقابات بالوقوف صفا واحدا والعمل من أجل اسقاط الحكم الديكتاتوري البغيض و الذي يصادف اليوم عامه السابع و العشرون و ندعوهم الي تحويل هذه الذكري المشئومة يوما للغضب و ذكري للخلاص. كما نناشد كل القوي السياسية بالمهاجر بمواصلة الضغط علي المجتمع الدولي لعدم اكساب هذا النظام المجرم أي شرعية زائفة و الاعتراف بحق الشعب السوداني في مطلبه العادل بوضع حد للنظام الشمولي الفاسد المستبد و المتشبث بالسلطة بشكل غير شرعي لفترة سبعة و عشرون عاما و مطالبته بتسليم مقاليد الحكم و السلطة السياسية و التنفيذية فورا لممثلي الشعب السوداني الذين يرتضيهم ، و نقدم هذه المذكرة مستندين الي الاسباب التالية

    أولا: انقلاب النظام الحاكم علي الشرعية و الوضع الديموقراطي و الاستيلاء علي السلطة بالقوة في ٣٠ يونيو ١٩٨٩

    ثانيا: التسبب في فصل الجنوب و العمل علي تفتييت ما تبقي من وطن من خلال اجراء استفتاء أداري في دارفور و التورط في تزوير الانتخابات مرتين و مواصلة التهجير في مناطق السدود و منع الاغاثة الدولية عن المحتاجين و القصف الجوي و قتل المدنيين العزل

    ثالثا: التورط في حملات الابادة الجماعية و التطهير العرقي و العنصري في كل أقاليم السودان

    رابعا: التسبب في أشعال الحروب في دارفور و جنوب كردفان و النيل الأزرق و جبال النوبة. ولعل جريمة النظام الأخيرة في سنار و الدمازين من قبل قوات الجنجويد و قبلها في معسكر أسرني في الجنينة و التي راح ضحيتها ثمانية مواطنين و قبلها في قرية هيبان بجبال النوبة و جنوب كردفان والتي استهدف فيها الأطفال حيث راح ضحية تلك الغارة ستة أطفال من أسرة واحدة و من قبلها قتل طالبين بجامعتي الاهلية و كردفان و الكثير من الجرائم التي لايسع المجال لذكرها لهي دليل واضح على ارتكاب هذا النظام الوحشي لجرائم القتل العمد و جرائم الحرب والجرائم الموجهة ضد الانسانية ما جعله طريداً و ملاحقا من قبل العدالة الدولية

    خامسا: التسبب المباشر في تردي الاوضاع الاقتصادية و الصحية و الفقر و الضائقة المعيشية التي تعاني منها البلاد و تفشي ظاهرة التسول

    سادسا: الفساد الموثق و نهب موارد الدولة و عائدات البترول و التورط في غسيل و تهريب الأموال للخارج ، وفي هذا الإطار، يجئ مخطط النظام الرامي لبيع آراضي جامعة الخرطوم امتدادأ لفساد النظام ورموزه الوالغين في النهب الاستثماري وتضييع موارد البلاد ومقدراتها. واجه النظام تصدى طلاب الجامعات الباسل لمخطط بيع جامعة الخرطوم بكل بطش وبسلوك إجرامي صار علامة مميزة لهذا النظام المجرم حيث اغتال طالب جامعة كردفان أبوبكر الصديق وطالب جامعة أم درمان الأهلية محمد الصادق ويو إلى جانب جرح واعتقال وفصل العشرات من الطلاب الشرفاء وتعليق الدراسة في عدد من الجامعات السودانية في محاولة لاسكات الطلاب والالتفاف على ثورتهم التي أرعبت النظام

    سابعا: صدور قرار من محكمة الجنايات الدولية بالقبض علي راس الدولة و المتورطين معه في جرائم الحرب و الإبادة في اقليم دارفور

    ثامنا: القتل و التعذيب في بيوت الأشباح و قمع التظاهرات السلمية و الاعتقالات الجزافية و اغتصاب و جلد النساء و التعدي المتواصل علي الحريات العامة كحرية الصحافة و النشر و التعبير و التجمع و التظاهر

    تاسعا: التزوير المتعمد للانتخابات أكثر من مرة من أجل التمسك بكراسي الحكم بشكل غير شرعي

    عاشرا: ارتباط النظام بمجموعات الارهاب الدولي و أقامة معسكرات التدريب و استقبال الارهابيين من كل دول العالم مما تسبب في وضع السودان في قائمة الدول الراعية للارهاب وانعكس ذلك سلبا علي سمعة السودان و مواطنيه و جعل ارض وأجواء السودان وعاصمته أهدافا مستباحة للصواريخ والقصف الجوى

    احدي عشر: الأفراغ المتعمد لمناطق النزاع المسلح من سكانها الاصليين و ايواء رعايا الدول و الجماعات الارهابية مكانهم

    اثني عشر: التسبب المباشر في تدهور السياسة الخارجية والعلاقات مع دول الجوار

    ثالث عشر: الهدم المتعمد لمشروع الجزيرة كأكبر مؤسسة اقتصادية في البلاد و كثير من المشاريع الأخري التي يعتمد عليها اقتصاد السودان وبيع الأراضي المملوكة للدولة الي دول و مؤسسات و أشخاص مما هدم مبدأ و تقاليد الدولة في الحفاظ علي مساحة و حكر أراضيها و بيع مؤسسات الدولة كمستشفي الخرطوم و مستشفي العيون و الخطوط الجوية و الشروع في بيع الخطوط البحرية و جامعة الخرطوم

    رابع عشر: العمل علي تدمير الشعوب في شمال البلاد باغراق مناطقهم بالسدود وبيع أراضيهم وتهجيرهم القسرى والتسبب فى ضياع آثار وتراث تلك المناطق في البلاد و نهب الاثار و السماح بدفن النفايات مما تسبب في انتشار الأمراض الخبيثة و تزايد حالات الوفيات

    خامس عشر: تدمير و تجويع شعوب شرق السودان وتعريضهم للهلاك بالأمراض وحرمانهم من عائدات الذهب المستخرج من أراضيهم و نهبه بدلا عن الاستفادة منه في تنمية الاقليم و لمصلحة تلك الشعوب و التورط في الجرائم المنظمة في الاتجار بالبشر و تجارة الاعضاء و الاسلحة في شرق السودان و تدريب المنظمات الارهابية بشكل صار يهدد الأمن الاقليمي للمنطقة

    سادس عشر: التسبب في انهيار جهاز الدولة و الفصل التعسفي للكفاءات و استبدالها بالعناصر الموالية للنظام

    سابع عشر: الأفراغ المتعمد للقوات المسلحة السودانية من عناصرها الوطنية الشريفة اما بالفصل أو القتل أو التشريد ، و استبدالها بترسانة أمنية يتم استخدامها في اشعال حروب أهلية ، جهادية ، و دينية ، صحبتها قوات الدفاع الشعبي فاغرقت البلاد في اتون حروب قادت الي تفتيتها و اضعاف بنيتها الاثنية و التعددية

    جماهير شعبنا في كل أقاليم السودان و في المعسكرات و في كل المنافي و المهاجر

    ان النظام الحاكم في السودان هو إمتداد لنظام المركزية القابضة على السلطة ، وهو نظام معادي للديمقراطية والحريات الأساسية للمواطنين، وقد أنتهكت خلاله الكرامة الإنسانية من خلال ممارسات الأجهزة الأمنية للتعذيب في بيوت الأشباح وأضحت الأزمة في اقصى تجلياتها بإرتكابه أبشع صور انتهاكات حقوق الإنسان من إبادة جماعية وتطهير عرقي حتى أصبح رئيس الدولة مجرما مطلوباً لدى المحكمة الجنائية الدولية. لقد تسبب هذا النظام في تفشي الفساد المالي والإداري في كل مفاصل الدولة

    أن استمرار وجود هذا النظام في الحكم يدفع بلادنا دفعا الي الهاوية لان سياساته تقوم علي الاستبداد والتهميش والعنصرية وفرض هوية دينية ثقافية آحادية في مجتمع متعدد الأديان والثقافات وعلى التمكين وتخريب مؤسسات الدولة بالسيطرة الحزبية ، وعلى الفساد وهدر وتبديد الموارد والطفيلية. ولقد أحطت سياساته بنوعية ومستوى الحياة في بلادنا ، واذلت وافقرت غالبية مواطني شعبنا ، وخربت المؤسسات والمرافق العامة، وخربت التعليم والصحة والبيئة، ومزقت النسيج الاجتماعي والقيمي والأخلاقي، وأشعلت الحروب، وأدت الى انتهاكات جسيمة وواسعة لحقوق الانسان، وعرضت مجموعات سكانية للابادة ، وحتمت انفصال جنوب السودان، وحولت دارفور الى احدى أسوأ المآسي الانسانية في العالم المعاصر، واعادت اشعال الحروب في جنوب كردفان و جبال النوبة والنيل الازرق وابيي، واستخدم فيها ذات اساليب العنف الأعمى وقصف المدنيين وحصار النازحين ومنع الطعام والمساعدات الانسانية كما أصبح واضحاً ان هذا النظام لم ولن يستجيب للحلول السياسية العادلة إلَّا مراوغةً منه لإطالة عمره في السلطة، وبذلك أصبح مثالاً في نقض المواثيق والعهود

    ان إقتصاد بلادنا اليوم في أسوأ حالاته و يسير نحو الأسوأ. فغلاء المعيشة أصبح فوق إحتمال الناس. ولقد تردت الخدمات الصحية و التعليمية والإجتماعية و العامة إلي مستويات غير مسبوقة. و لقد قام هذا النظام بإنتهاك حرمات الناس و خصوصياتهم و تكميم أفواههم. و لقد تواصل التعذيب لدرجة جلد النساء السودانيات و أغتصابهم بالقوة. و لقد مارس النهب و السلب و القتل العمد و تسبب في تردي الأوضاع الأمنية. لقد قام هذا النظام بمصادرة و اغلاق الصحف ومراكز و منظمات العمل المدني. لقد تسبب في انفصال جنوب الوطن فتراجعت عائدات البترول الي نسبة ٢٠٪‏ . و تسبب في تدهور أوضاع معسكرات اللاجئين في كل أنحاء البلاد . وتحت ظل حكمه تزايدت الجبايات والأتاوات و الرسوم الجمركية. و في فترة حكمه أنتشر الفساد والنهب علانية بل و إعترف به و زعم بنية اصلاحه و محاسبة المفسدين ولكنه لم يفعل ذلك حتي الان. و بينما يعصف الفقر بالمواطنين بنت عناصر هذا النظام و الموالين له القصور و هربوا أموال الشعب الي خارج البلاد و تملكوا العقارات في أغلي دول العالم. و لازالو يواصلون مخططهم الاجرامي لتقسيم الدولة السودانية وتفتيتها واختزالها في الهوية الاسلامية العربية وإغفال التنوع الديني والثقافي للمجمتع السوداني

    عليه ، فنحن نتوجه الي جماهير شعبنا في كل أقاليم السودان و في معسكرات اللجوء و النزوح و في كل المنافي بالتحرك من أجل وضع حد لهذا النظام المجرم و مناشدة المنظمات الصديقة للشعب السوداني بتكثيف الضغط علي المجتمع الدولي للوقوف مع الشعب السوداني في مطلبه العادل بتنحي هذا النظام الفاسد المستبد فورا وتسليم مقاليد الحكم و السلطة السياسية و التنفيذية لممثلي الشعب السوداني الذين يرتضيهم أو تحمل تبعات تشبثه بالسلطة و حكم البلاد لفترة سبعة و عشرون عاما

    الموقعون

    حزب الامة القومي - الولايات المتحدة
    الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير و العدالة - المملكة المتحدة
    الحزب الشيوعي السوداني - جمهورية مصر العربية
    حزب المؤتمر السوداني - المملكة المتحدة و ايرلندا
    حركة تحرير السودان مناوي - الولايات المتحدة
    اللجنة السودانية لدعم الثورة - الخليج
    مؤتمر البجا - هولندا
    منبر قوي الهامش السوداني - الولايات المتحدة
    الحزب الاتحادي الجبهة الثورية - مصر
    التجمع الوطني للسودانيين بفلادلفيا - الولايات المتحدة
    الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير و العدالة - مصر
    حركة تحرير كوش السودانية - الولايات المتحدة
    الحزب الاتحادي الجبهة الثورية - الولايات المتحدة
    حركة نحن السودان نحن التغيير (ناسنا) - الولايات المتحدة
    الحزب الاتحادي الجبهة الثورية - يوغندة
    حركة العدل و المساواة السودانية – الولايات المتحدة
    الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير و العدالة - هولندا
    الحزب الاتحادي الديموقراطي - كندا
    حركة تحرير السودان عبد الواحد - المملكة المتحدة
    حركة العدل و المساواة السودانية – المملكة المتحدة و ايرلندا
    حركة تحرير السودان عبد الواحد - فرنسا
    حركة العدل و المساواة السودانية – فرنسا
    حركة تحرير السودان عبد الواحد - ايطاليا
    حركة العدل و المساواة السودانية – ايطاليا
    مكتب حركة تحرير السودان عبد الواحد - المانيا
    حركة العدل و المساواة السودانية – المانيا
    حركة تحرير السودان عبد الواحد - هولندا
    مكتب حركة تحرير السودان عبد الواحد - بلجيكا
    حركة تحرير السودان عبد الواحد - النرويج
    حركة تحرير السودان عبد الواحد - السويد
    حركة تحرير السودان عبد الواحد - الدنمارك
    حركة تحرير السودان عبد الواحد - استراليا
    حركة العدل و المساواة السودانية – استراليا
    مكتب حركة تحرير السودان عبد الواحد - اسرائيل
    حركة تحرير السودان عبد الواحد - لبنان
    حركة تحرير السودان عبد الواحد - السعودية
    حركة العدل و المساواة السودانية – الخليج و الشرق الاوسط
    حركة تحرير السودان عبد الواحد - مصر
    حركة العدل و المساواة السودانية – مصر
    حركة تحرير السودان عبد الواحد - يوغندا
    منبر السودان الديموقراطي بكاليفورنيا - الولايات المتحدة
    حزب الأمة القومي - هولندا
    مركز الديموقراطية و السلام - الولايات المتحدة
    الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير و العدالة - الولايات المتحدة
    مؤتمر البجا - الولايات المتحدة
    الحزب الاتحادي الجبهة الثورية - بريطانيا
    مؤتمر البجة التصحيحي - بريطانيا
    الحزب الاتحادي الجبهة الثورية - فرنسا
    مؤتمر البجا المكتب القيادي - استراليا
    رابطة النيل الأزرق للسلام و التنمية - الولايات المتحدة
    مركز النيل للدراسات و الابحاث - جمهورية مصر العربية
    المركز الأوروبي السوداني لدراسات السلام في القرن الأفريقي - فرنسا
    المنتدى الثقافى لمجموعة حتي نعود - استراليا
    حركة تحرير السودان عبد الواحد - كندا
    حركة العدل و المساواة السودانية – كندا
    الحركة الاتحادية - امريكا الشمالية
    الحزب الشيوعي السوداني - البيرتا كندا
    تنسيقية التغيير السودانية بادمنتون - كندا
    الحركة الشعبية لتحرير السودان - كندا
    المنبر السوداني الكندي للسلم و الديموقراطية - كندا
    حزب المؤتمر السوداني - كندا
    رابطة ابناء جبال النوبة العالمية - كندا
    رابطة ابناء جبال النوبة العالمية - استراليا
    حزب المؤتمر السوداني - استراليا
    حركة تحرير كوش السودانية - هولندا
    الجبهة السودانية للتغيير - السويد
    الحزب الشيوعي السوداني - السويد
    منظمة غايات السلام و التعمير - فرنسا
    رابطة جبال النوبة العالمية بنيويورك - الولايات المتحدة
    الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير و العدالة - الخليج
    حزب الامة القومي - كندا
    الحركة الشعبية لتحرير السودان - الولايات المتحدة
    المسار الثالث لاسقاط النظام - مصر
    حركة تحرير السودان مناوي - مصر
    حركة تحرير السودان عبد الواحد - مصر
    الجبهة الشعبية لتحرير السودان - مصر
    حزب الأمة القومي - مصر
    الحزب الاتحادي الجبهة الثورية - مصر
    التحالف الوطني السوداني - هولندا
    حركة القوي الديموقراطية الجديدة حق - الولايات المتحدة
    رابطة ابناء دارفور بنيويوك - الولايات المتحدة
    المنبر الديموقراطي بواشنطون - الولايات المتحدة
    الاخوان الجمهوريون - كندا
    منظمة مناصرة دارفور بفكتوريا - استراليا
    حزب المؤتمر السوداني - أمريكا الشمالية
    حزب الامة القومي - المملكة المتحدة و ايرلندا
    الحركة الشعبية لتحرير السودان - السويد
    الجبهة الوطنية العريضة - مصر
    التحالف الديموقراطي - الولايات المتحدة
    منظمة نشطاء بلا حدود - الولايات المتحدة
    الجبهة السودانية للتغيير - المملكة المتحدة
    الحركة الشعبية لتحرير السودان - المملكة المتحدة
    الاتحاد النسائي السوداني - المملكة المتحدة
    الجبهة الوطنية العريضة - المملكة المتحدة
    الحزب الشيوعي السوداني - المملكة المتحدة
    تضامن ابناء جبال النوبة - المملكة المتحدة
    حزب البعث السوداني - المملكة المتحدة
    حركة تحرير السودان مناوي - المملكة المتحدة
    منتدي عبد اللطيف كمرات - المملكة المتحدة
    تجمع النساء السياسيات - المملكة المتحدة
    حزب البعث السوداني -هولندا
    جبهة تحرير كردقان الكبري - مصر
    تنسيقية خريجي الجامعات الهندية - الولايات المتحدة
    حركة نحن السودان نحن التغيير - السودان
    تجمع اسر حركة رمضان المجيدة - السودان
    الحزب الشيوعي السوداني - هولندا
    حزب الأمة القومي ملبرون - استراليا
    الجبهة الوطنية العريضة - هولندا
    حزب الأمة القومي كانبيرا - استراليا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2016, 02:21 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)


    Quote:
    عليه ، فنحن نتوجه الي جماهير شعبنا في كل أقاليم السودان و في معسكرات اللجوء و النزوح و في كل المنافي بالتحرك من أجل وضع حد لهذا النظام المجرم و مناشدة المنظمات الصديقة للشعب السوداني بتكثيف الضغط علي المجتمع الدولي للوقوف مع الشعب السوداني في مطلبه العادل بتنحي هذا النظام الفاسد المستبد فورا وتسليم مقاليد الحكم و السلطة السياسية و التنفيذية لممثلي الشعب السوداني الذين يرتضيهم أو تحمل تبعات تشبثه بالسلطة و حكم البلاد لفترة سبعة و عشرون عاما

    شفتو الخطاب الانشائي الخاوي من اي خارطة طريق وضاحة للكم الهائل من هذه المنظمات....نفس عقلية ثورة واكتوبر...يا شعب امرقو كده ساكت سقطو النظام وجيبونا نحن نحكم
    والسؤال
    يقول الاذكياء في السودان ان اعلى مشروع سياسي صول ليه السودان بعد الاستقلال هو اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 وتحدى 99% من المنظمات دي كان قروها ساكت
    وقال الاذكياء ان اتفاقية نيفاشا هي خارطة الطريق الدولية الوحيدة لتفكيك النظام وعودة الدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية في السودان
    يعني الكم الهائل من المنظمات ما قدرو يعملو عملية تجميل للدستور وافتاقية قية نيفاشا ما يناسب تفعيل كل الاتفاقيات اللاحقة وهيكلة السودان وتنظيم العلاقة بين الهامش والمركز المعفن بي المحكمة الدستورية العليا المعطلة والقصرا المشيد..باللله بدرية سليمان صاتو في ثلاثة يوم جابت دتسور مقاس البشير وقلشر بيه في الزمن الضايع...على الاقل لو في قانونيين عنكم عدلو دستور 2005 حلو يناسب دولة من ستة اقاليم كما شرحت مليون مرة في البورد ده ومن 2011 ونزلز الدستور ده للشعب بي اذاعة موجهة عشان لمن يطلع يكون عارف البديل
    الناس ديل لا شخصو مشكلة السودان في زمن الانقاذ ولا طرحو حل حقيقي مرقم وومنهج ومنظم يقنع الشعب او المجتمع الدولي ولا طرحو ارضية مشنتركة يضغط عبرها النظام على تفكيك نفسه دستوريا ..نااااااس كتتتتتتار ولا توجد رؤية واحدة عليمة وعملية للتحول الديموقراطي الدستوري النظيف...فقط الانتفافضة (مسؤلية الشعب)....ومن يحكم بعد الانتفاضة (نحن)

    انا مواطن سوداني في المنفى
    ما عاجبني النظام اطلاقا ومن 1989 وكمان ما عجبني انتو
    عندي مرجعية محترمة -اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 بس
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2016, 02:29 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)


    Quote: تسليم مقاليد الحكم و السلطة السياسية و التنفيذية لممثلي الشعب السوداني الذين يرتضيهم أ

    هسة في ذمتكم في زول يقدر يفسر لينا كيف يتم نقل االسلطة بالية دولية من النظام ده لم يرتضيه الشعب دون انتخابات يعني بوضع اليد وطبعا هم من يرتضيه الشعب بالتاكيد ذى اكتوبر 1964 مع العلم زول فاز فيهم بي اغلبية مافي
    البرتضيه الشعب من الاستقلال الاحترمو منو ؟؟
    يعني نفهم تجي امريكا بي عكازا المضبب وتنهر النظام تقول ليهم يلا فرتقو يا عواليق وخلو ناس الغزالة الفوق في السلم ديل يحكمو؟؟

    واحد بس في البورد ماؤيد للبيان ده يشرح لينا الكلام ده ((الذين يرتضيهم))

    اذا كانت الرؤية المشوشة والمعدومة الالية دي حقت ال100 منظمة منتظرا الشعب ...ياهو السودان حيلحق امات طه بعد موت البشير وانتشار الجنجويد في السودان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2016, 02:48 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    هؤلاء معظمهم من مخلفات اليسار السوداني المترف. القديم المنبطح عروبيا .ويريدون اعادة تدوير جمهورية العاصمة المثلثة
    انهم مع النظام ومن 2005 وقيامة الساحة الخضراء والتسبب في فصل الجنوب 2011...يعرقلون رؤية السودان الجديد والنهوض الحقيقي لكوش...ولكنهم لا يتستيطعو اقافه
    وجل التشظيات في الاحزاب والحركات المسلحة نا جمة من امور نفسية بحتة ليس لها ادنى علاقة بي السياسة كعلم وجلهم دون طرح جون قرنق بي كثييييييير
    مش معناها مات جون قرنق معنها رؤيته ماتت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2016, 03:10 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    http://up.top4top.net/
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2016, 04:11 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    مقدمة لابد منها:

    اخبرنى اخى الصغير فى اواسط الثمانينات ان معلم التاريخ سالهم(ايهما افضل الاستعمار ام الان؟؟)..رد صديق اخى(ح.ج.ع) بان الاستعمار افضل..صفعه استاذ التاريخ دون ان يمهله حتى ان يبرر تعاطفه مع الاستعمار..وطبعا هذا السلوك الفج حفر اخاديد عميقة فى نفس صديق اخى..بل ان نفس استاذ التاريخ هذا جعلنى اكره مادة التاريخ الى يومنا هذا...لانه كا يحمل ايدولجية معينة ونحن لا نعرفها لحداثة سنناويصر دائما ان يجعل من الدائرة مربع!! وشهدناه "يجعر بحرقة" عندما مات عبد الناصر في طفولتنا البعيدة ..
    ********
    اليوم نحاول الاجابة بواقعيةو موضوعية. على هذا السؤال
    .انجازات الاستعمار البريطانى والتى لازالت بصماتها واضحة فى الانسان والمكان
    1- قوات نظامية على اسس وطنية
    2- خدمة مدنية ممتازة ومشهود لها وخالية من الفساد بفضل اصحاب القلم الاخضر* وقضاء مستقل ونزيه يضرب به الامثال
    3- مؤسسات التعليم العام والعالى والتعليم الجيد والمجانى فى السودان
    4- الصحة والمستشفيات العريقة والعلاج المجانى
    5- الادارة الاهلية و رجالاتها الافذاذ والمشهود لهم بالعبقرية
    6- السكة حديد والنقل النهري
    7- مشروع الجزيرة
    8- الخطوط الجوية والبحرية
    9- ......العندو حاجة يضيفا
    بعد 60 عاما يحتفلون باستقلال السودان "المعاق "ويرفعون علم القومجية العرب فى ظل نظام شمولى اهلك الحرث والنسل ونواب زائفون لا يحملون شرعية دستورية حقيقية وحروب فى الغرب والشرق وينددون بالاستعمار البغيض..فقط لو قارنا السودان بالهند وماليزيا وهى دول تشبه السودان فى الوضع الديموقرافى..ولكن هم فين ونحن فين. واين غاندى ومهاتير من اصنامنا المزمنة (ودا وسواعا ويغوثا ويعوقا ونسرا).وطبعا ما ننسى نضيف فقط انجازات الفريق عبود وسبعينات نميرى وماعدا ذلك سراب ووهم وتماثيل نحن لها عاكفون
    *******
    يبقى السؤال قائم هل من حق ذلك المعلم المؤدلج ان يصفع ذلك الطالب النجيب ويحتقر حقه الديموقراطى فى التعبير..لذلك نصر ونقول ان الديموقراطية قبل ان تكون اطار سياسى زائف يجب ان تكون تربية سلوكية تمتدمن البيت الى المدرسة والى مرافق الدولة..هذا للذين يظنون ان السودان في يوم ما كان فيه ديموقراطية حقيقية..واسالو اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون..المحجوب وكتابه الشهير الديموقراطية فى الميزان
    ***********
    ان العلة الفاعلة فى تعاسة السودانيين عموما واهلنا فى دارفور علي وجه الخصوص بعد الاستقلال الذى لا ليته كان هى "الجبهة الوطنية "بكل رموزها المزمنة الحالية. واستغلالهم المستمر لفطرة اهلنا فى دارفور الدينية الطيبة واستعمالهم كوقود للوصول الى السلطة بدون طائل.وايضا الايدولجيات الوافدةمن شيوعيين وقوميين واصوليين اخوانيين او انصار سنة والتى عملت على مسخ المجتمع السودانى وادخال ممارسات سياسية وضيعة وغريبة عن المجتمع السودانى المسالم والمحافظ و لم تكن موجودة قبل عام 1956..ابرزها قانون الفصل لصالح لعام والثراء الحرام و وممارسات امن الدولة المشينة والقتل الرخيص
    ومع ذلك نردد كالببغاوات كل عام . كان الاستعمار بغيض وكانت الحكومات الوطنية رشيدة...اما ان لنا ان نتخلص من كذبة مزمنة لها ستون عام..والسودان اليوم يواجه خطر التفكيك...والفوضى الخلاقة
    بمواجهة الذات ونقدها والتعامل العلمى والموضوعى مع الواقع الجديد والتحول باقصر الطرق الى الديموقراطية الحقيقية والمجتمع المدنى
    ****
    *القلم الاخضر:المراجع العام




    يا نسمة يا جاية من الوطن
    بتقولى لى ايام زمان ما برجعن
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2016, 12:04 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    وين ناس قريعتي راحت في البورد بتاعين حفلات الشواء للمساكين بس
    المذكرة الطويلة العريضة المرفوعة عنوان رئيس دي ما عجبتكم ولى باصمين عليها بي العشرة ومتظرين هبي هبي يا كتوبر واعادة تدوير خردة السودان القديم
    جابو السؤال ده
    منو هم الذين يترضيهم الشعب ديل ؟
    وكيف يجيبهم بدل الكيزان
    Quote: واحد بس في البورد ماؤيد للبيان ده يشرح لينا الكلام ده ((الذين يرتضيهم))


    http://www.up-00.com/"http://www.up-00.com/"

    عشان نكون اذكياء كما ندعي اول نقطة خلافية مع النظام المركزي البشع ده
    1- ترجع الاقاليم
    2- يتغير التسعة قضاة في المحكمة الدستورية العليا الان والمعارضة توفر وترشح تسعة قضاة مستقلين ونظيفين
    3- الزام النظام بكل ما وقع عليه من اتفاقيات
    الكلام ده واضح يا ناس عنبر جودة ام على القلوب اقفالها
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2016, 09:46 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)



    مسؤلية ناس المركز ديل واضحة اكثر من االشمس اول مرحلة لاستعادة السودان المحترم الخلوهو لينا الانجليز

    عشان نكون اذكياء كما ندعي اول نقطة خلافية مع النظام المركزي البشع ده
    1- ترجع الاقاليم
    2- يتغير التسعة قضاة في المحكمة الدستورية العليا الان والمعارضة توفر وترشح تسعة قضاة مستقلين ونظيفين
    3- الزام النظام بكل ما وقع عليه من اتفاقيات
    الكلام ده واضح يا ناس عنبر جودة ام على القلوب اقفالها
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-14-2016, 10:28 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    سيرة مدينة (3): مدرس الانجليزي في عطبرة
    04-01-2014 07:32 AM

    http://up.harajgulf.com/
    في الحلقة الثالثة ... قيل لي ومن احد ابناء مدينتي عطبرة في شعبة اللغة الانجليزية..ان استاذ الانجليزي القا دم من بريطانيا كان فريد في اخلاقه رغم بساطة ملابسة "بنطلون جنز وقميص خاكي" وايضا كا يحمل مع كاميرا دائما في تجواله في المدنية والريف الذى حولها موثقا حياته مع الناس..كان لا يدخن ولا يتعاطي المشروبات الكحولية ...ويصوم مع الجميع رمضان دون ان يكون مسلم وذلك الصليب الذهبي في السلسلة على عنقه وعيناه الصافيتا الزرقة اللتان تبحثان عن يقين جديد...وايضا كان يزور المزراعين في الريف ويفلح معهم الارض ويجتهد لغة للتواصل معهم.....وكانت المفاجئة عندما انتهى العام الدراسي وقر اخذ طالبين معه الى لندن من جمعية اللغة الانجليزية...
    ****

    قالو عندما وصلو هناك فوجئو بانه ابن لورد كبير يقيم في قصر منيف في ضواحي وارياف لندن...وان بعض اللوردات و الاسر الارستقراطية يرسلون ابناءهم الى دول العالم الثالث للتعلم ولاكتساب التواضع ويخشوشنوا فان النعمة لا تدوم كما قال نبينا الكريم (ص)...وتذكرت كيف كان في زمن ا زدهار الحضارة الاسلامية من تخوم الصين شرقا الى الاندلس غربا كيف كان الملوك يرسلون ابناءهم الى البادية لتعلم الفروسية والشعر ومجالسة البسطاء. من واقع قصة في القراءة العربية "تربية اسامة بن منقذ".وكانو يجلون العلماء ويدنوهم من مجالسهم والفلاسفة ايضا....واليوم يدنون الرجرجة المؤدلجة والمدسوسة في مجالسهم.. ويملكونهم مراكز الدراسات وجوائز المسابقات.. والفضائيات والرجرجة قوم اذا اجتمعو ضروا واذا تفرقوا لم يسمع بهم احد ....ويعيث ابناء بعض الرؤساء والاعيان فسادا وجبروتا بواقع السلطة والتسلط او الطفرةالنفطية وقلة التربية دون ذكر نماذج معروفة في المنطقةونهايتها الماساوية...مشت بها الركبان...
    ****
    لذلك استطاعت بريطانيا ان تدير مستعمراتها بحنكة وعبقرية..بعد معرفتها بطبائع الشعوب ومن خلال مذكرات الرحالة والمبعوثين...ونحن نقدر ونثمن تماما...الاحترام والاجلال الذى كان بين سطور هذه الكتاب والصور في المتحف البريطاني والتقدير الاستثنائي للسودان وشعب السودان.. كما كتب د.منصور خالد في كتابة "السودان تكاثر الزعازع وتناقص الاوتاد" الصادر حديثا 2010

    ((برحيله عام 1956م خلّف الاستعمار وراءه آثاراً لا ينكرها إلا مُكابر: خدمة مدنية قادرة، وقضاء رفيع، وجامعة ذات بال. ولعل هذا هو السبب الذي حمل كثيراً من إخوته في المشرق والمغرب للاعتضاد به بعد استقلاله إما بحثاً عن فرص التعليم، أولصياغة الدساتير عند الاستقلال، أو لإرساء قواعد القضاء والتشريع، أو تسيير الإدارة، أو فض النزاعات التي طرأت فيما بينهم. فكلية الخرطوم الجامعية، مثلاً، هي التي دَرُب فيها الرعيل الأول من حكام اليمن الجنوبي، ودستور اليمن الجنوبي تم صوغه على يد شيخنا الجليل الراحل محمد أحمد أبورنات، وأسس الحكم الشرعي في شمال نيجريا أرساها ثلاثة من أكبر القضاة الشرعيين الراحلين: النور التنقاري، بشير الريح، محمد صالح سوار الذهب، ودستور دولة الإمارات أسهم في وضعه الدكتور حسن الترابي، وأسس الإدارة الحديثة والأمن فيما كان يعرف بالإمارات المتصالحة (Trucial States) والتي أصبحت، بعد توحيدها واستقلالها، دولة الإمارات المتحدة، قام بوضعها نفر من القادرين من رجالات الإدارة والقانون من السودانيين. من جانب آخر لجأت المنظمات الإقليمية، أول ما لجأت، إلى السودانيين للاستفادة من دربتهم ودرايتهم في مناشط عدة مثل استعانة اللجنة الاقتصادية للأمم المتحدة بمدير الخطوط الجوية السودانية، عبد الباقي محمد لوضع المشروع النموذج للخطوط الجوية للدول الأفريقية الناشئة، وانتداب منظمة الوحدة الأفريقية في بداية عهدها لكبير دبلوماسيي السودان في زمانه، محمد عثمان يس، لفض النزاع بين الجزائر والمغرب في مطلع الستينات، واستدعاء الأمم المتحدة له لوضع أسس تدريب الدبلوماسيين في الدول الأفريقية التي استقلت حديثاً.
    لكل هذه الأسباب أطلق الأمين العام الثاني للأمم المتحدة، داق همرشولد، على النخبة السودانية اسماً يبعث على المسره: “بروسيو أفريقيا” (The Prussians of Africa). وقد عُرف البروسيون، ومنهم بسمارك، بشدة المراس، وقوة الشكيمة: وعندما وفد الى السودان قبيل رحلته المشئومة إلى الكنغو التي لقي فيها حتفه، أبلغ همرشولد وزير خارجية السودان محمد أحمد محجوب عن عزمه على اختيار أول أفريقي من السودان ليصبح نائباً للأمين العام للأمم المتحدة وسكرتيراً تنفيذياً للجنة الاقتصادية للأمم المتحدة بأديس أبابا. مرشحه للمنصب يومذاك كان هو الراحل مبارك زروق، زعيم المعارضة بالبرلمان السوداني، إلا أن تقديره للسودانيين ارتفع كثيراً عندما أبلغه المحجوب أن السودان لا يستطيع التخلي عن زعيم معارضة في قدرة زروق على تدبير الأمور وتسويتها. وهكذا اتفق السياسيان السودانيان، محجوب وزروق، على ترشيح الأستاذ مكي عباس للمنصب. هذا جزء من التاريخ نستذكره لا من باب النوستالجيا، فالنوستالجيا شوق مرضي لما فات، وإنما لاستكشاف الظروف التي جعلت بلداً كان في بداهة استقلاله محط أنظار العالم البعيد والقريب ينتهي به الأمر إلى بلد إخوة أعداء ينهش الواحد منهم لحم الآخر، ولايبالي بذلك إلا لماماً.
    الاستعمار ليس بسامري
    بيد أن الاستعمار لم يكن سامرياً فاعل خير، وإنما كان دولة غازية جاءت بها إلى السودان مصالح حيوية يسعى إلى تحقيقها بأقل التكاليف. من ذلك حصر التنمية في الشمال النيلي: الشمالية والسودان الوسيط ما بين النيلين. فتلك هي الرقعة التي تتسع فيها الأراضي الصالحة للزراعة، وتغمرها المياه، وتتوفر فيها العمالة ذات الدربة في الزراعة، إضافة إلى قربها من المرافئ البحرية لأن الاقتصاد السوداني كان، في جوهره، اقتصاد تصدير مــــن المستعمــــرات إلى المتروبول. هــــذا النمــــوذج المثال للتنمــــية (Development Paradigm) أغفل، بطبيعته، كل الغرب (كردفان ودارفور)، والشرق باستثناء بورتسودان، والنيل الأزرق، ثم الجنوب. ولعل الأخير سقط تماماً من حساب المستعمر لأسباب عدة منها عدم استقرار رأيه على أن كان الجنوب سيبقى جزءً من الشمال أم يلحق بمستعمرات شرق أفريقيا، كما منها التخلف المريع الذي كان عليه الجنوب والتكلفة الباهظة للإرتقاء به. المشروع التنموي الوحيد الذي أقامه البريطانيون في نهاية أربعينيات القرن الماضــــي كان هو مشــــروع أنزارا الإعــاشي والذي أطلــق عليه منشئوه الــدكتور توتـهل (مــدير الزراعـــــــــة، ومن بعــد أول مــــدير لكــلية الخـــــــرطوم الجامعية) وصــــفاً لا يخـــــــلو مـــن التهـــوين من قــــدر المنتفـعين بذلك المشــروع “تجـــربة في النشـــــــــوء الاجــتمــاعي للســـلالات الأصــلية فــــــــــي المـــناطـــــــق النـــــائيـة”. (Experiment in Social Emergence of Indigenous Races in Remote Areas). لهذا، فإن خلف الاستعمار عند خروجه مؤسسات تعليمية وإدارية ذات قدارة إلا أنه أيضاً ترك من وراء ظهره قنابل زمنية إن لم تقتلع في الوقت المناسب، سيقود انفجارها إلى خراب واسع وأذى عميم.
    وحدة الحصان والسايس
    من بين هذه القنابل، بل على رأسها، قنبلة الجنوب والتي لم يكن هناك من سبيل لاقتلاعها غير السعي لتوحيد السودان عند الاستقلال برضا من أهله جميعاً. فالوحدة التي لا تنجم عن تبارٍ في الرضا لن تستدام. ولربما كان الأذى الذي لحق بالجنوب والشمال معاً من جراء الحروب ليصبح أقل حدة لو كان ساسة الشمال أقل استمساكاً بوحدة البلاد على عينهم وحسب مزاجهم. الوحدة أمر مرغوب لأن فيها منعة للأمة إلا أن مثل تلك الوحدة لا تتحقق إلا عن رضى. وعبر التاريخ لم يعرف العالم أمة ولدت موحدة، فالدول جمعاء تكونت من أخلاط من الأقوام لقوا أنفسهم في رقعة من الأرض، أو ارتحلوا من مرابعهم القديمة إلى أرض جديدة أكثر اخضراراً، فتوشجت بينهم العلائق، وترابطت المصالح، وتفاعلت الثقافات.
    الساسة الفاعلون يومذاك رغم كل قدراتهم المشهودة كانوا يعانون من أزمة في الرؤية السياسية. فنظرتهم لم تكن تخلو، في جانب منها، من الرومانسية التي يحركها الوجدان لا العقل. من ذلك قولهم: “سنبقى على السودان كما ورثناه عن أبائنا”. عدم العقل في هذا الزعم هو أن الذي وحد السودان هو خديوي مصر ولذلك يصح مثل ذلك الزعم إن كان من يقول به هو واحد من سلالة محمد علي الألباني. حقيقة الأمر أن وحدة السودان التي أسسها الحكـــــم التركــــــــي وأدامتها من بعــد الثــورة المـهدية كانت تعمـيداً بالنار (baptization by fire) مما يجعل من الوحدة المبتغاة إن قامت على “ما ورثناه من أجدادنا”وحدة بين أرض الشمال وأرض الجنوب، لا وحدة بين الشماليين والجنوبيين. والأخيرة هي وحدة تفاعل حضاري في فضاء جغرافي فرض علينا، وفضاء سياسي نخلقه بتوافق فيما بيننا، وفضاء ثقافي يسمح للثقافات المتنوعة والمتعددة أن تتلاقح ويثري بعضها بعضاً. بيد أن الرؤية الموروثة للوحدة، والأدوات التي توسل بها الدعاة الشماليون لتحقيقها أكدت من دون أي شك معقول أن تلك الوحدة المبتغاة هي وحدة كتلك التي بين الحصان وممتطيه.
    قنبلة الاقتصاد
    القنبلة الثانية هي المنوال التنموي الذي أورثه الاستعمار للحكم الوطني والذي حَرَم، بطبيعته، أطراف السودان في الشرق والغرب من التنمية، ومن أصاب منها شيئاً لم يصب إلا وشلاً. ذلك حال إن دام ولم يستدرك فلا محالة من أن يحفز ضحاياه في نهاية الأمر إلى الخيل والركاب. هذا أمر اثبته التاريخ إذ بين مؤتمر البجه في عام 1958م وحرب الشرق في نهاية تسعينيات القرن الماضي عُلقة. وبين حركة سوني في النصف الثاني من ذلك القرن وحرب دارفور اليوم وصلة. وبين تململ اتحاد جبال النوبة وما أعقبه من تمرد سياسي بقيادة الأب فيليب عباس غبوش في الستينات رابطة لا تخفى على لبيب قادت في نهاية المطاف إلى انتقال أبناء النوبة من وضعهم كمحاربين ضد الجنوب في الجيش السوداني، إلى محاربين ضد ذلك الجيش في صفوف الجيش الشعبي.
    هذان الأمران لم يأتيا على أولي الأمر في السودان على غفلة منهم، بل نقطع أن إغفالها يكن تغابياً للأمر من النخبة السياسية الحاكمة والمعارضة. تلك النخبة، وأغلبها من ذوي الإرب (الذكاء والفطانة)، كانوا يلمون بتجارب الأمم في توحيد أقوامها المتنافرين، ودونهم كانت تجربة الهند التي كثيراً ما يحلو لنا الاستشهاد بها. فالتنوع الديني والعرقي والثقافي في الهند وتعدد مظاهره يتضاءل أمامه تنوع أهل السودان. كما أن الجيل الذي نتحدث عنه من أولي الأمر في السودان كان هو جيل مؤتمر الخريجين الذي أطلق على تجمعه السياسي اسم المؤتمر استيماناً، إن لم نقل تبركاً، بالمؤتمر الهندي. العجز عن استلهام هذه التجارب التي أشادت بذكرها تلك النخبة في فترة النضال الوطني، ثم الإصرار على تجافيها بعد الاستقلال، يعبر عن حالة مرضية ما كان ذوو الإرب هؤلاء ليسطيعونها إلا بعون من الله رب العالمين “ولو شاء الله لأعنتكم”، أي أوقعكم في مشقة إدمان الفشل))....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2016, 09:55 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)


    حالة مستمرة من السودان القديم وعصر الاستلاب الذى جعل البربون الجدد يحتفلون بالاستقلال 1956 بعلم القومجية بتاع مايو1 1969دون حياء في التلفزيون 2013 ونحن بنذكر الناس بي علم السريرة بت مكي هو بداية الوعي والسير في الطريق الصحيح...ارفعو في بيوتكم في يناير القادم ان شاء الله...
    هذا المركز شكل ازمة مستمرة تتعلق بكيف يحكم السودان من 1956 واستمر ادمان الفشل وانفصل الجنوب 2011 واستمر ادمان الفشل وانهارت الاقاليم/الهامش الثاني واستمر ادمان الفشل وانهار الهامش الثالث والحزام الاسود في اللفة وصابرين في انتفاضة الهوت دوق الاخيرة..سبتمبر 2013
    وقالو الحل في حكومة قومية ثلاثة سنة من -نفس الناس- القاعدين منتظرنهم 50 سنة وتصفير العداد بالغاء نيفاشا وعدم اعتماده مرجعية نبني عليها لي قدام...
    ثلاثة سنة دي تشكل ثلاثة ارباع فترة حكم رئيس في امريكا ويتم فيها انجاز الكثير..وهم حيرجعو لينا في دولة مدنية بمرجعية اسلامية والدجل البيزنطي"والكنكوج" المخيم على الجمهورية العاصمة المثلثة من 1964 ومع نفس الناس-البربون القدامي والبربون الجدد
    انتو يا ناس الخرطوم وايام لها ايقاع "عقدة الخرطوم" الكدست البربون القدامي مع البربون الجدد في العاصمة واقسمو ان لا يدخلها عليهم مسكين امركم انكشف للعالم الان وضاعت كل المرافق التي اسسها الانجليز وتمم عليها نميري وعبود في الاقاليم..لمن جوكم في الخرطوم...اتسلطو فيهم بالاجهزة الامنية والازلال غير المبرر. والقتل الرخيس..طيب اخرتا شنو؟؟
    رسالة ما عندها اي علاقة بالعنصرية وواقعية جدا بنرسلا لكل سوداني عفيف ومستعفف يريد العيش بكرامة غير متوفرة في المركز..
    اي سوداني عنده اصل وفصل ومكان وقبيلة داخل المليون ميل مربع وعبر العصور.صاحب "الجنسية الخضراء" وفقا لقانون الهجرة ولجنسية لجمهورية السودان في 1956 التي شعارها وحيد القرن"الحيوان الصميم"الذي لا يحب اللف والدوران .. يحب الحرية وما عايز عيشة القهر والابتزال في العاصمة المثلثة" يرجع الاقليم بتاعو ويسعى لتحريره اداريا ودستوريا من المركز واهله العاطلين عن االمواهب...ويعيد تعميره بابناءه في الخارج...بمرجعية نيفاشا 2005 اعلى برنامج سياسي وصل له السودان بعد الاستقلال..
    *****
    مثلا ناس الشمالية-الاقليم الشمالي
    طالبو بانتخابات في البطاقات 9و10و11و12 حرة نزيهة وحقيقية والدستور موجود ورتبو الاختصاصات والصلاحيات وفقا لمصالح الناس في الاقليم وليس "التنظيم " والبربون القدامي والجدد في المركز...الذين يقيمون دولة اموية "ريعية" على المصاهرة والعلاقات البيولجية وليس العلم والمؤسسات التي اسسها لنا الانجليز الاذكياء...وانت مارقين منهم بقد القفة... وماسكين في القرون..
    حكومة اقليمية وحاكم اقليمي محترم منتخب انتخاب حر ونزيه من ابناء الشمال ماركة "حميد"..
    يضع حد مشكلة سد مروي
    1-انهم لم يحرصو على احياء المنطقة وتخطيط مدينة حقيقية عند السد اسوة بالمدن السودانية العديدة التي نمت وازدهرت بفضل المرفق الحيوي الذى انشيء بها. الحل .تخطيط مدينة حقيقية نصف امتيازات ارضها ترجع للمناصير..بدل التهجير القسري...
    2-كجبار تحترم ارادة الناس"المشورة الشعبية"و الاستفتاء لسكان المنطقة عمن ما يريدونه..المشورة الشعبية والاستفتاء..
    ...
    يا ناس الاقليم الشمالي ..احسن تسمعو كلام "الشاعر حميد" وخياره العبقري.. تبدو موسم الهجرة الى الشمال دون الالتفات الى الوراء.. حتى لا تصبحو في الغابرين .لانه الرافعة الخافضة حتما جاية..جاية.. والمركز ده مات سريريا.بعد موت الحاضنة الاصطناعية في ميدان رابعة العدوية-الاخوان المسلمين- .فقط منتظرين دابة الارض تاكل من منساته والقصة مش البشير وبس...
    بعدين بعض المرجفين في المدينة من اهل "الكتاب الاسود" يعير الاقليم الشمالي انه ما فيه موارد وطارد..
    والان بالارقام وبمسك مورد واحد خفي وكنز مدفون...الاثار من النقعة والمصورات لحدي كرمة دي لو اتبنت حولها بنيات اساسية فنادق ولكوندات وسكة حديد من اسوان -حلفا-السليم- الدبة -مروي- المتمة - ام درمان- ومطار دولي في مروي يجيب السياح راسا الى الشمالية...
    مع نقل نهري سياحي من كريمة لي دنقلا...وفنادق ومنتجعات صحية في عكاشة وجابت بس مليون سائح خليجي وغربي في موسمين سياحيين من 10 مليون سائح بجو مصروكل واحد صرف الف دولار بس بكون ميزانية الاقليم 1000 مليون دولار والسياحة في االعالم معروفة وتشكل عصب اقتصاد حتى دول صناعية كبرى..وده غيض من فيض.بس يتحرر الاقليم اولا والاعمار بجي ثانيا وابناء الاقليم والكفاءات مالية العالم وما بفضل شمالي واحد في الخرطوم الا من ابى.. ومن ابى ده نحن عارفنهم منو والمحسوبين علينا ديل...في محاكم قومية ومحكمة دستورية عليا لازم يمرو عليها...قبل ان ياتو مرة اخرى الى الشمال...الذى ظلوا عالة عليه منذ الاستقلال..

    (عدل بواسطة adil amin on 07-16-2016, 10:00 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2016, 02:12 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    اها يا ناس قريعتي راحت منبتين المركز تركيا ركبت التونسية بلد تشردو ليها تاني مافي
    ترجعو بينا لي الانجليز ودول الكمونولث عبر اتفاقية نيفاشا ودستور 2005....وتخلو المسوح بي الكريمات وادعاء العروبة الما جايب حقو
    ام تنظروا الفصل السابع والتتار
    والله الترابي ده قعدكم عريانيين في فضائية الجزيرة وخلاص انتهت الحكاية واقبل بعضهم على بعض يتلاومون
    موسم الهجرة الى الديموقراطية في السودان بدا وعودة الروح للسودان والحكم الاقليمي اللامركزي باسس جديدة شرحناها لامن فترنا
    اي شخص يومن بان اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 خارطة الطريق الوحيدة لاستعادة السودان السوداني بتاع 1 يناير 1956
    يوقع في هذا البوست

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2016, 06:51 PM

Ahmed Khalil

تاريخ التسجيل: 08-05-2003
مجموع المشاركات: 836

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2016, 05:37 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: Ahmed Khalil)

    Ahmed Khalil
    يا احمد خليل
    الخلا ولا الرفيق الفسل
    برضه احسن من ثقافة القطيع والنسخة السودانية من رواية انيمال فارم والورجغة الفاضية القائمة في المركز من 1964 ولازلتو حتى الان مع -نفس الناس
    هل نعتبر ده توقيعك مثلا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-17-2016, 05:41 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    اعرف نفسك
    تعتقد انهم مفكرين كبار فقط لأنك لا تفكر
    تعتقد انهم رجال دين لأنك غير متدين
    تعتقد انهم مثقفين كبار لأنك محدود الاطلاع
    تعتقد انهم زعماء كبار فقط لأنك لا تعرف غيرهم
    الدال العجيبة قد تحجب عورة جهل بعضهم ويبهركً بالتقعر في الحديث
    انهم مجرد اصنام صنعتها البروبقندا الصهيونية لتغيب الناس بطرق مبهرة دع الزمن يعريهم لتعرف كم أسءت لنفسك بهذه التبعية والعمياء وانسداد الأفق الذي تتحرك فبه
    ....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2016, 03:20 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    والان بروز المركز عايز يستعلى على القبائل في الاقاليم ويحقر وانتماءاتها الروحية من انصار وختمية واواحزاب سياسية حقيقية حزب الامة وحزب الشعب الديموقراطي..ولحدي هسة الوعي المازوم والمريض لادوات االمخابرات االمصرية ودمي الصاغ صلاح سالم يربطون تخلف السودان بي المهدية وبي كل ما هو سوداني...ولحدي هسة عقاب الشيوعيين وعقاب الكيزان والقوميين العرب شايفين نفسهم الغزال الغزال الفوق في السلم رغم كساد هذه الايدولجيات في بلدا الجابتا
    الوعي الحقيقي جد جد
    انك تسودن شريجتك وتكون سوداني وعاشن تكون سوداني تحترم حاجات السودان وتحترم الانجليز ذى ما ااحترموك وتنسى الجرجرة الاسما االشيوعيين و الاخوان المسلمين دي نهائي
    والمركز المشوه ما بشرف اي سوداني حر لانه تسبب في كل الجمود والتخلف والتشظي للدولة السودانية
    والناس ديل فتشناهم ليكم في البورد ده في اثكر من بورد ناكرين هويتهم بس وقاشرين بي عروبة مزيفة ولا جدوى منهم اطلاقا
    العودة الى مسار الانجليز الديموقراطي يتم عبر بوابة واحدة بس -اتفاقية نيفاشا ودستور 2005
    ولا يوجد ابدا واحد فيكم اذنكى او اوعى من منصور خالد وجون قرنق ...
    فقط خدم متعنتظين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2016, 08:29 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    أساطير الاولين
    أراد الباب العالي رجب أورغان اعادة امجاد تركية والخلافة العثمانية على حساب الديمقراطية في الوطن العربي فاستغل الاخوان المسلمين والربيع العبري للسيطرة على الحكم في الدول العربية وخسر الرهان
    استخدمت الإمبريالية والصهيونية الباب العالي وطموحاته البليدة بعد يأسه من دخول الاتحاد الاوروبي رغم تملقه لإسرائيل ونشر الدواعش في الوطن العربي حتى تتبجح اسرائيل وتقول للعالم المسيحي هذا هو الاسلام واراد ان يتحرر من اصر امريكا والناتو وهرول الى روسيا وجاءه الانقلاب من حيث لا يحتسب وأضحى عالق في حافة الفوضى الخلاقة وشبح يوغوسلافيا السابقة الذي يحوم فوق تركيا تماما كزهرة عُبَّاد الشمس المغرورة تشريب لمعانقة الشمس فتفترق جذورها الماء وتموت وسيزرف عليه الدب الروسي دموع التماسيح
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2016, 08:33 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 13368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: هل تعود بريطانيا andquot;الحنينةandquot; الى الك� (Re: adil amin)

    زمان لمن زحونا الانجليز من مصر الخديوية....وتركيا كان معاهم الف حق وجو خدم المركز ديل رجعونا ليهم تاني
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
فى FaceBook
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de