الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 00:26 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه

07-27-2016, 04:19 PM

Dahab Telbo
<aDahab Telbo
تاريخ التسجيل: 12-03-2014
مجموع المشاركات: 994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه

    05:19 PM July, 27 2016

    سودانيز اون لاين
    Dahab Telbo-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    مدخل

    بسمك اللهم هذا الغيث أوسم
    في جلود صحائفي "نار المجوس "
    و لم أكن من قبل أدريها الديانة
    و لم أكن وثني منذ أيام الطفولة و الصبا
    لكنه صبأ الفؤاد بداخلي
    قد عدت منبوذ الملامح والطباع ..
    بسمك اللهم هذا الغيث يذهب للمدينة
    فيفتح في مواخير الضواحي جراحها
    كل الجراح لا تحول اليوم عن معنى الجراح
    فإلى متى يمضي علي الدهر دون أن يأتي بثوب النهر لي .

    جيفارا عمر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2016, 04:27 PM

Dahab Telbo
<aDahab Telbo
تاريخ التسجيل: 12-03-2014
مجموع المشاركات: 994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه (Re: Dahab Telbo)


    توطئة

    التجربة : جيل جديد
    النشاط : حراك ثقافي شامل
    الفكرة : الارتقاء بالمواهب الشبابية وتشجيع الابداع
    المكان : حوائط نشاط جامعة البحر الأحمر ثم انترنت الله المطلوق
    القاعدة : مواقع التواصل الاجتماعي
    الانطلاق : 2007
    الموقع الالكتروني https://gealgaded2014.wordpress.com/https://gealgaded2014.wordpress.com/

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2016, 04:28 PM

Dahab Telbo
<aDahab Telbo
تاريخ التسجيل: 12-03-2014
مجموع المشاركات: 994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه (Re: Dahab Telbo)


    كتبت هذه النبذة التعريفية في صدر موقعها الالكتروني
    " جيل جديد مجلة ثقافية نصف شهرية مستقلة ، تستهدف المواهب الشابة من كافة الأقطار العربية ، في محاولة منها لكي تكون مظلة تظلل هذه الفئات الشابة وتصقلها جيدا في كافة المجالات الأدبية من اجل صناعة مثقف حقيقي "



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2016, 04:30 PM

Dahab Telbo
<aDahab Telbo
تاريخ التسجيل: 12-03-2014
مجموع المشاركات: 994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه (Re: Dahab Telbo)

    ا

    يمكن لشرارة صغيرة أن تطلق نيزك عابر لكل الظروف وذي ما بقولو عظماء عقد الجلاد* " البذرة مهما يكون حتبقى يوم شجرة " هي بالضبط قصة هذه المجلة الشهرية التي تحمل بين طياتها فكرة متمردة على هذا الركود الواجم الذي تمر به البلاد، تلك الفكرة يمكن إجمالها في جملة بسيطة متنها "إنشاء جيل مختلف" ، جيل خارج عن إطار "الشليلة" والنهوض اللزج الذي تعارف عليه السودانيون في تجربتهم الثقافية حيث أن في كثير من الأحيان الأشياء الأخرى التي لا علاقة لها بالإبداع تكون هي الأساس الذي بني عليه المبدع تجربته.
    لذلك جاءت الفكرة في ابسط ما يكون "أطبع- أرسل – انشر" بإمكانك أن تكون مقروءا للجميع وقتما كتبت شيء جدير بالقراءة أي إن كنت تمتلك الموهبة سوف تظهر حروفك.

    قبل البدء في الحديث لابد من الاعتراف بأنه مهما اجتهدنا سيظل هناك الكثير الغائب عن حقيقة هذه التجربة لأن قلم واحد لن يقدر على حمل طموحات جيل عزم على أن يصنع الاختلاف عن سابقيه ، وهي نقطة انطلاق هذا الشهاب الوضاء مثلما جُبن الأمهات ، ولأننا نكتب ذواتنا بحروف الآخرين دائما، ينحني هذا الحديث ليلقي جميل التحيات على كوكبة الجيل الحديث كما يحلو لي أن اسميه وراشد يسلم ثم "الجداريون" جميعهم بصفة اخص ، الجدار الذي ننسب إليه الخواص هؤلاء هو للسيدة العذراء مريم عليها غيث المحبة،حيث ينتصب في زقاق بهي من أزقة السوق العربي، ليحتضن الغرباء في زمن البرابرة الملتحون كما يسميهم أبونا فضيلي جماع. يلتقي المرء بمن يحبهم مرة واحدة فقط طوال مسيرة الحب التي لن تنتهي الا بعطب الأيام ، نعم هي مرة واحدة لأن ما يتلوها من حضور هي محض محاكاة لعظمة غُرست في الفؤاد بل ذلك اللقاء المبارك ليس من شروطه المجاسدة حتى !، وكذا الأشياء التي ترحل معنا الى البرزخ ، ولأني لا اجيد مواربة الأحاسيس عندما يتعلق الأمر بالبوح اعد "جيل جديد" رحلة قاصدة توطن نفسها في القلوب العابرة، يقول الحكماء -وقيل أرواح الأسلاف – على نواحي بلاد الفور " شهادة سجالة ولا فيو نصيحة" نعم السجالة او الرفاق دائما ما تأتي شهاداتهم مجروحة لذلك فليُقرأ هذا البوست مع مراعاة الحب.


    تلبو

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2016, 04:54 PM

Dahab Telbo
<aDahab Telbo
تاريخ التسجيل: 12-03-2014
مجموع المشاركات: 994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه (Re: Dahab Telbo)



    للفوانيس جسارة عظيمة تستند على مصباح علي بابا العظيم الذي ساهم في كشف الحقيقة كما المسيح عليه السلام وكذا ظل الضوء حليف ألسنتها حتى وهي وسط هوج الرياح الأثيمة، حدث ذلك عندما عرف طلاب جامعة البحر الأحمر أطول جريدة حائطية مقروءة بلهف ، حيث كانت المجلة الحائطية الأشهر التي تتحدث عن الأدب كحياة بل أكثر من ذلك ، تلهم الأصدقاء الرؤى والحبيبات الحب المطعم بأملاح المدينة الرطبة،لسنين بديعة ظل عشاق تلك الصحيفة الحائطية يلتزمون أدب الوقوف في حضرة تجلي الحروف الدوري الذي ما كسره التكرار لأكثر من خمسين مرة وهل يستسلم الحرف الأصيل !.
    السنين التي تخّلق في رحمها كل ذلك الجمال ليست بالبعيدة للدرجة التي تجعل رجل برأس ابيض يتجاسر على حك شيبته وهو يزفر " اااااه كانت أيام والله " بل هي أقرب من ذلك بكثير ،وكأنها جاءت لتقاوم ريح التجهيل العاتية ذات المشاريع ، يتحدث الجميل راشد يسلم برحابة الملائكة عن تلك الأيام ليخبرنا بدقة عن الخمسين عدد التي حددتها الحوائط وأخرى لانهائية تعهدت بها معجزة الانترنت منذ أول وثبة في العام 2011 كحدث جدير بالتوثيق للمجلة الحائطية الميتة افتراضا داخل حوش الجامعة .
    ولكن قبل أن نغوص في التجربة الفريدة هذه دعونا نعرج على واقع حال الحركة الثقافية السودانية
    ربما جولة عابرة في قلب الخرطوم المدينة المحتشدة ببؤس ووضاعة بيت النمل تحت حرور شمسها الناضجة كافية لتدارك ما وصلت إليه حالة الحركة الثقافية السودانية ، ليس أكثر من نصف ساعة تنفقها في البحلقة السريعة على ما هو مبذول على السبل من ورق بأغلفة فارغة المحتوى تزينها زخرفات فن الطباعة الالكترونية الحديثة المرتجلة بخط عتيق تحتها أسماء لامعة غالبا ما تكون مسبوقة بحرف او حرفين أو حتى كلمة كحيلة بائسة لإكسابها بعض قداسة، لذلك لم أفاجأ عندما تبسم بائع الكتب من تحت مظلته الضاجة وهو يظن انه أفحمني بإجابته الواثقة " إنهم بشر ؟ يا زول ماف رواية سودانية بالاسم دا " تبسمت أنا الآخر ومن ثم عبرت معتذر كأي عامي أفحمه متخصص ، لم يكن سؤالي ذلك سوى مجس أردت به معرفة حقيقة ما يدور هنا في قلب الوطن ذي الأطراف المتقطعة ، حيث أني ومنذ أن كنت أقرأ بالإيجار تعلمت فن صيد ثمين الكتب وعرفت مكامنها.
    دارت الكثير من الحوارات بيني وبين الأصدقاء او "القيقراب" كما يسميهم الحبيب ود بهجة محمد المفتاح حول جدوى الحركة الثقافية في مجتمع متهتك مثل الذي نعيش فيه وهل التحليل الثقافي للأزمات يتخطى حدود السطور كي يشكل اداة من أدوات التغيير أم أن الثقافة كمصطلح تعني ممارسة العمل الثقافي (ندوات – ليالي ثقافية – جلسات نقدية ....الخ) وماذا عن التفكر في الثقافة كحركة شامة موازية في المعنى لمصطلح الحداثة او المواكبة ؟
    غالبا في جلسات الحوار العفوي تنزلق المواضيع نحو عوالم تخرج الفكرة من قالبها ثم تعريها بوقاحة وذلك ما ظل يحدث دائما في جلساتنا عندما يجر احدهم النقاش الى حيث يريد ثم يبدأ بوضع الأشياء بالتقابل القسري فقط ليجد مكان يضع فيه الحركة الثقافية والعمل الطوعي كمقابلين أحاديي التحقيق، ثم يخرج بالمصطلح الذي يحب أصدقائي من ثوار الشيوعيين سماعه " ترف برجوازي" ما يجعلك تتشظى غيظا هو ليس السحب اللزج للمواضيع وإنما معرفة الساحب التامة بالحيثيات التي كان يكتب فيها ميخائيل شولوخوف ومجاهداته من اجل جعل دور الثقافة فاعلا في خضم تخبط ستاليين وجبروت سدنته رغم ذلك اثبت لعبدة الماركسية بأن هناك ثقب هائل يوما سوف يسقط فيه الجميع ، لأن ذلك ما يجب أن يحدث تماما في السودان من الذين يقودون مشاعل التنوير، "عيون الحق تشوف أعوام" كما يصدح "البونجا" مع العقد.
    يبدوا جليا تردي الوضع لكل مهتم ولكن يحتاج المرء للكثير من الوقت كي يتدارك الكارثة التي ألمت بالحركة الثقافية السودانية وذلك ليس لأن الحراك الثقافي أسندت أجندته لأصحاب " الشمار والخبر الحار " من ملاك الصحف الصفراء التي تدهشنا يوميا بمقدرتها على الانحدار رغم الجب الذي نحن فيه وإنما في حقيقة الفقر الإبداعي داخل الكائن السوداني بل يكاد أن يكون الأمر إفلاسا عندما يقتصر أمر النقد والنقاد في أسماء لا تتجاوز عداد أصابعنا ان أخذنا ذلك كعينة، يمكن أن نعزي ذلك الى أنه رغم أصالة الحراك الثقافي للمجتمع السوداني، ورغم التحدي الواضح الذي يواجهه وعي المجتمع إلا أننا نجد معظم مستنيرو الأمم السودانية ومثقفوها تلبسهم مس نكوصي ،وترجل ذليل ، بل ركوع في بعض الصور ليغيبوا عن الحضرة في اعتزال أهوج وأحيانا "هروب بالعديل كدة" غير عابئين بما يحدث من عربدة لأصحاب الرؤى الكارهة لما كل هو حداثي ،فزهد المثقف/المستنير او هروبه الى الخارج لن يؤمن له النجاة كما يتوهم لأن الحركة الثقافية هي حركة المجتمع ككل وليس أفراد بعينهم،فالحداثة -وهي التعبير السليم لمواكبة حركة الإنسانية- كفعل لا تُمارس عبر سلطة تنفيذية توقع العقوبات على المتقاعسين عنها بقدر ما هي قدرة المجتمع ككل على تفعيل القيم العليا وممارستها طوعيا كدليل على وعي الأمة ولكن ما يحدث ألان في السودان هو انسحاب من معركة رسمية ومعلنة، فأدعياء الحقيقة المطلقة الآن تفشوا في المجتمع تفشي النار في الهشيم وكذلك أصحاب قشور الأفكار والنفعيين وطفيليي الثقافة وهذا أمر بديهي لأن فرس يسابق نفسه لن يغلبه تحقيق النصر.

    تلبو


    (تعديل 1
    لحذف كلمة " نقول " الزائدة وسط الكلام
    تعديل 2 لأصلاح ما افسده التعديل 1

    (عدل بواسطة Dahab Telbo on 07-31-2016, 09:20 AM)
    (عدل بواسطة Dahab Telbo on 07-31-2016, 09:22 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2016, 05:05 PM

Dahab Telbo
<aDahab Telbo
تاريخ التسجيل: 12-03-2014
مجموع المشاركات: 994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه (Re: Dahab Telbo)



    ولو جاز لنا استخدام ما سبق مدخلاً للحديث عن تجربة جيل جديد كظاهرة خارجة من رماد الخذلان الثقافي الذي تشهده البلاد فسيكون لزاما علينا تبيين حقيقة جدوى الحراك الثقافي الوطني في حالة الشمولية و العسف التي تشهدها الأوطان حيث يلعب الحراك الثقافي الوطني المضاد لفعل التجهيل الممنهج دور التجديف بالأيدي لغريق في محيط، حيث أن تجديفه لن ينجيه ولكن على كل حال سيبقيه طافيا على سطح الماء ريثما تأتي فرقة إنقاذ تنتشله ، ولأن الحراك الثقافي الواقعي في السودان أصبح من ضرب المستحيلات بسبب تقاعس رواد الثقافة عن أدوارهم بالهروب او العزلة اضطر أصحاب فكرة جيل جديد للقفز فوق أمواج الحركة الثقافية الحديثة ، حيث وجدوا ذلك أكثر سهولة مع إدراكهم التام لطوق العزلة الذي سيحيط بهم، لو أردنا تتبع مسار المجلة الالكترونية المهتمة بالكتابة الإبداعية ألان فأننا سنجد أنفسنا داخل حرم جامعة البحر الأحمر حيث أُنشأت مجلة حائطية بنفس الاسم في العام 2007 واستمرت لما يزيد عن خمسة سنوات لتتحول بعدها الى فكرة أرحب بإطلاقها أول عدد الكتروني في عام 2011 وتستمر في "المعافرة" بالتوقف لفترات قصيرة والعودة كأي كائن حي يعيش تحت جبروت دولة السودان ورحمة المدونات المجانية، يجدر بنا الإشادة هنا الى كفاح التجربة وصمودها أمام أوضاع المدونات المجانية المتذبذبة كملاحظة يرجى من ورائها إصلاح حال حيث ان القائمين على أمرها فقدوا الكثير من البيانات من جراء تلك الاضطرابات ولكن ما يهم هو مواصلة المسير ومواجهة التحديات بصمود اكبر ، أرى أن ذلك وراءه الحس التعويضي الذي يجده أبناء هذا الجيل في تجربتهم كضحايا انسحاب رواد الحراك الثقافي بعد تسليم السنام لأصحاب الخلافة البائدة، خصوصا اذا ما أخذنا في الحسبان التزايد المضطرد لجماهير الجيل حيث أن الفكرة تشهد إقبال ملحوظ يبينه ظهور كتّاب جدد مع كل عدد وذلك يبين التواصل الجيد بين أصحاب التجارب الإبداعية "الدايشين" كما يصطلح حبيب مهدي السيد والفكرة كتجاوب سريع لدعوة المجلة وتشجيعها المستمر للمشاركة.
    يكتب ألان بمجلة جيل جديد ما يفوق الخمسين موزعين بين كتاب ثابتون ومشاركون وقراء يرسلون مشاركاتهم عبر بريد المجلة على حسابها في مواقع التواصل الاجتماعي من شتى الأقطار الناطقة بالعربية ، الملفت في الأمر كثير،لذلك نذكر منه على سبيل الاختصار حرص محررو جيل جديد على تنوع المواضيع حتى تغطي جزء كبير من صحراء الإبداع الشاسعة ، فهناك فقرة "فوتوغرافيا" التي ظلت ثابتة وهي صور فوتوغرافيه يهدف ملتقطوها على تبيين جمال أوطانهم عبر الكاميرا.
    ما يحدث ألان في السودان هو نتاج طبيعي لسيطرة البرجوازية الوطنية كما يسميها سيدنا فرانتز فانون* " رضي الله عنه" لأن مصالحها تحتم عليها العمل على تشتيت كل عمل يمكنه الإسهام في بناء الضمير المشترك والذي هو نواة للوعي الجمعي والذي يقود بدوره الى الأسئلة الأكثر دقة " ما هي المشكلة؟ ، من هو المسئول ؟ ،ما هي الحلول؟" والتي بالضرورة ستضر بمصالح البرجوازية الوطنية التي تعتبر الوطن مسرح لممارسة التسلط وبناء مجدها الشخصي وذلك يجعلنا نتحدث عن دور الحراك الثقافي في بناء الوعي الجمعي الذي يعمل على تنوير الجميع بالمصير المشترك .

    تلبو
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2016, 05:34 PM

Dahab Telbo
<aDahab Telbo
تاريخ التسجيل: 12-03-2014
مجموع المشاركات: 994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه (Re: Dahab Telbo)


    الحركة الثقافية كغاية

    يمكننا اختصار تعريف مصطلح الوعي الجمعي كمدخل على انه الاستجابة غير العقلانية لإرادة الجماعة، وكفكرة قائمة على حماية المصير المشترك عبر فرض رقابة مؤسسية أشبه بتنقيب الضمائر ألان أصبحت بالية في الدول المحترمة او العالم الأول لأن الحركة البشرية في ذلك الجزء من الكرة الأرضية تخطت هذه المرحلة عبر سبر غور التركيب النفسي واحتياجات الذات الخاصة وتداخلاتها المعقدة وبصورة أكثر جدية جعلت تحليلات النفسيين هناك من أمثال "فرويد ولوبون"* الأمر أسهل ليحدث التمظهر الجديد للإنسانية كحضارة تحاول الاستفادة من إجمال الفكر البشري الطويل وهذه النقطة ستقودنا للحديث عن السبب الرئيسي لقيام فكرة الوعي الجمعي لنعرف موقعنا من المعادلة المعقدة هذه.
    سبب تكون الوعي الجمعي الضياع الجمعي الذي تعيش فيه الأمة في زمن ما بسبب تسلط اللا اخلاقيين على حقوقها او ممكن أن نقول الحاجة الى تأسيس ثوابت المجتمع وتعضيد البنية التحتية للحضارة وأيضاً يمكننا توصيفه بترسيخ الثقة فيما يخص الحضارة الإنسانية. وذلك لمنع الطفيليين من التسلق ومن ثم ممارسة الفوضى كما يحدث عندنا في دول العالم الثالث فبعد انتهاء ترسيخ قيم العدالة وبناء المجتمع تصبح فكرة الوعي الجمعي عديمة الجدوى بل مقيدة نوع ما وهذا ما حدث للبشرية في العالم الأول بعد الاطمئنان على المصير المشترك حيث أصبحت الفردانية المطلقة " حتى على المستوى الأسري" هي سمة المجتمع الغربي المتحضر الذي لم يعد بحاجة الى وعي جمعي مُؤطر بالحزبية الملزمة حيث يجد المرء نفسه مجبر على التسليم بأفكار أفراد بُنيت على حسب قناعاتهم وظروفهم الحياتية، ولأن الحركة الثقافية غاية للوجود البشري ظلت متواصلة مع الزمن، لم يتخلى الإنسان عن حراكه الثقافي الفكري الذي يعطي وجوده معنى بل طور من وسائل وطرق هذه الحركة لتشمل جميع مناحي الحياة.
    تحتاج المجتمعات المتخلفة لبناء الوعي الجمعي كوسيلة للخلاص وضمان استمراره، لأن المجتمع المتخلف اذا ما مارس القيم العليا بعفوية كما يحدث في المجتمعات المتقدمة سيتسبب ذلك في حدوث نكوص أخلاقي يكون أساس للردة وهدم الثوابت الهشة التي يقوم عليها المجتمع وذلك بسبب المنافقين الذين يعيشون داخله، فبعضهم يرى أن القيم العليا هي شر مطلق والأخر يرى أن تقدم الفكر البشري هو أم الكوارث بينما الطفيلي يجاهد من أجل تحويرها لمصلحته ولكنهم محاطون بظروف معقدة تجبرهم على مسايرة الحركة،وقد يجد بعض منهم في الديمقراطية مدخل جيد لتحقيق تسلطه،وليس ما حدث ويحدث ألان بين من يصفون أنفسهم بالقوى الثورية السودانية ببعيد، حيث بينما يرى فيهم شعبهم بيارق التحرر من نيران التسلط يثبتون هم له و للعالم اجمع بأن الجلسات الإجرائية عندهم ليست سوى مسرحية سمجة يتابعها الجميع ببله وغفلة ، هنا تكمن الحاجة الماسة لبناء الوعي الجمعي الذي يلعب دور الرقيب الأعلى.
    تأتي الحركة الثقافية في طلائع الممارسات المفضية لتكوين ذلك الضمير، بل الأداة الأكثر فعالية في ذلك لأنها تخاطب الروح والجسد والاحساس معا لذلك يحاربها أصحاب الدولة، وليس هناك من يجهل تاريخ تدمير كل ما هو ثقافي في الوطن عقب الاستيلاء على السلطة.
    هناك الكثير من التجمعات الشبابية السودانية المتمردة على الاستسلام التام لرواد الفكر القديم، ولأجل إيمانها التام بجدوى الحراك الثقافي كلبنة أساسية لبناء هذا الوعي الذي يحتاجه المجتمع كضرورة مرحلية يبني عليها ثوابته ظلت متماسكة رغم كيد الجلاد ، ما اعنيها تلك التجمعات الحرة بالمعنى الحقيقي للحرية حيث لا أجندة حزبية ولا مصلحة شخصية تحركهم غير أجندة الخلاص والإيمان بضرورة اللحاق بركب البشرية، في جميع نواحي السودان الفسيح توجد مثل هذه "القروبات" التي تحاول رتق ثوب المصير المشترك المتهتك، اذكر أني شهدت مجاهدات لرواد لن يذكرهم احد في فضاء الفكر السوداني الضيق مثلما اخبرني المتقدم "الصادق برباتوف" ، وليس بعيدا عن الحديث منتدى الشروق بمدينة القضارف الذي يئن تحت قهر الحكومة دون أن يعبأ به احد ولا أظن ذلك من اهتمام رواده، والأمثلة لا حصر لها للذين يسبحون عكس تيار البرجوازية الوطنية على قول" سيدنا فانون" ولا شك أن رواد جيل جديد من زمرة هؤلاء المنسيين ولكنهم قفزوا فوق الحاجز بالانتقال الى رحابة العالم الافتراضي الفسيح.
    بعيد أيام سيطل علينا الهلال الثاني والأربعون لجيل جديد وكعادته يحمل الهبات والعطايا المجانية ، حيث أصدرت المجلة ثماني كتب أدبية ووفرت أيقونة لتحميلها مجانا ، هذا إضافة الى اللقاءات الصحفية التي تجريها دوريا مع رموز الثقافة والفكر، يكتب لجيل جديد شباب من دول عدة بأغلبية سودانية بصورة راتبة ويعتبرون ذلك واجب بل تحدي حقيقي من اجل إثبات الزعم الذي أطلقوه، ولعلي لن أكون محابي إن قلت أنهم عبروا تلك المرحلة بخطى طويلة متجملين بابتسامات الثقة ومعضدين بأيدي الحبيبات.
    أقرءوهم فإنهم يستحقون ذلك.

    تلبو
    27يوليو2016

    *هوامش
    المقطعين من أغنيتي عقد الجلاد " لي وين وكيف لمتين وبشارة خير"
    ميخائيل شولوخوف أديب روسي حلق خارج سرب الشيوعية أنظر الدون الهادي
    فرانتز فانون "طبيب نفساني وفيلسوف فرنسي من جزر المارتنيك" أنظر معذبو الأرض
    سيغموند فرويد " طبيب اعصاب نمساوي وفيلسوف قديرمؤسس مدرسة التحليل النفسي" أنظر الانا والهو
    غوساتف لوبون "طبيب ومؤرخ عالم اجتماع فرنسي له اثر فلسفي عظيم" أنظر سيكلوجية الجماهير

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2016, 04:48 PM

Dahab Telbo
<aDahab Telbo
تاريخ التسجيل: 12-03-2014
مجموع المشاركات: 994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه (Re: Dahab Telbo)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2016, 04:50 PM

مني عمسيب
<aمني عمسيب
تاريخ التسجيل: 08-22-2012
مجموع المشاركات: 11043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه (Re: Dahab Telbo)


    الدهب والكلام الدهب .

    لعلك طيبة ؟

    ولي عودة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2016, 04:37 PM

Dahab Telbo
<aDahab Telbo
تاريخ التسجيل: 12-03-2014
مجموع المشاركات: 994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه (Re: مني عمسيب)

    Quote: الدهب والكلام الدهب .


    بت عمسيب الوردة
    لك المحبات
    يشرفنا


    مودتي

    تلبو
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2016, 09:28 PM

Dahab Telbo
<aDahab Telbo
تاريخ التسجيل: 12-03-2014
مجموع المشاركات: 994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه (Re: Dahab Telbo)


    صدور العدد 42 من مجلة #جيل_جديد :

    للإطلاع على العدد كاملاً إضغط هنا :

    https://goo.gl/84JZWYhttps://goo.gl/84JZWY

    أو هنا :
    https://geelgadedcom.wordpress.com/category/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D9%88%D9%86/https://geelgadedcom.wordpress.com/category/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%...8%D8%B9%D9%88%D9%86/

    يحتوي العدد على :

    – النَدْوة ( قصة قصيرة )

    – ملاحظة تأملية : ثنائية الجمال والرعب

    – تكتيك : صراع الثلاثي الخارق في اسبانيا .. وحرب العقول بنكهة انجليزية ( رياضة )

    – فوتوغرافي أُبي مكي

    – تجليات ما بعد منتصف الليل ( نص )

    – وقت الاحتراف ( مقال )

    – بريد القراء : الأغلبية المغلوبة

    – عناية ( شعر )

    – بريد القراء : العروس

    – إنفو غرافيك : الروائي السوداني حمور زيادة

    – خاص : حوار مع الروائي حمور زيادة

    – قراءات : في رواية ثورة في جهنم

    – بورتريهات أبرار : شخصيات من سوريا

    – يا آدم ، قضايا المرأة تخصك أيضاً ! ( مقال )

    – أَطوفُ بِروحيَ الحَيرى ( شعر )

    – من المسؤول ؟ ( مقال )

    – أما آن أوان إعادة توحيد الوطن ؟! ( مقال )

    – المنهج : بين العلوم الطبيعية ودراسة الأدب ( 2) ( ترجمات خاصة )

    – محطـات ( قصص قصيرة جدا )

    – في مَدِيح العزلة ( قصة قصيرة )

    – ترجمات خاصة : حوار قناة الديموقراطية الآن مع إدواردو غاليانو

    – كيف تصبح ضليعاً في اللغة (4) ( سلسلة شهرية )

    – ترجمات خاصة : عن ماركيز حوار مع ايزابيل الليندي

    – المساقات الجامعية : طاقات مُهدرة ( مقال )

    – خرائط التيه : خرائط الخير والشر ( قراءات )

    – ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻓﻲ ﻛﻮﻛﺐ ﺁﺧﺮ ( قصة قصيرة )

    – إنهم هناك ! (04) ( سلسلة شهرية )

    – المروحة ( نص )

    – محروس ( قصة قصيرة )

    – الشيء واللا شيء ( شعر )

    – الراسخون في العلم والظهوريون ( مقال )

    – بريد القراء : الرجل الحرباء

    – ما هو الشرف ؟ ( مقال )

    – أنا هنا لأحترق يا جوبا ( نص )

    – أنا.. ( شعر )

    – في انتظار الطفل كادو ( قصة قصيرة )

    – العالم بين الوهم والحقيقة “الماسونية والأديان” (2-8) ( سلسلة شهرية )

    – المريض الإنجليزي… الحب و الذات ( سينما )

    – كيف يكون الطاغية مبدعًا ؟! ( مقال )

    – خاص : حوار مع البروفيسور / وجدي كامل

    – الأسطورة فلسفة الانسان الأولى ( فلسفة )

    – ﻟﻮ ﻛﻨﺖ ﺩﻳﻨﺎﺻﻮﺭﺍً ( نص )

    – سكان القبو “02” ( سلسلة شهرية )

    – صلاة ( قصة قصيرة )

    – الحيز ( قصة قصيرة )

    – فوتوغرافي : محمد عبد المنعم

    – مكتبة جيل جديد : البغاء أو الجسد المُستباح ( سلسلة شهرية )

    – تجليات أناشيد الرياح 8 ( سلسلة شهرية )

    – هذه مشكلة ! ( قصة قصيرة )

    – ألف لوحة ولوحة يجب أن تراها قبل أن تموت (14) ( سلسلة شهرية )

    – سرد جديد للحرب في معرض الجثث ( قراءات )

    – مشاهير ولدوا في أغسطس ( سلسلة شهرية )
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2016, 06:41 PM

Dahab Telbo
<aDahab Telbo
تاريخ التسجيل: 12-03-2014
مجموع المشاركات: 994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه (Re: Dahab Telbo)

    صدور العدد رقم 43 من مجلتكم #جيل_جديد
    للاطلاع على العدد كاملاُ :

    https://geelgadedcom.wordpress.com/category/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D9%88%D9%86/https://geelgadedcom.wordpress.com/category/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%...8%D8%B9%D9%88%D9%86/

    يحتوي العدد على :

    مشاهير ولدوا في سبتمبر ( سلسلة شهرية )

    قراءات : أسطورة سيزيف ” اللا جدوى والانتحار والأمل “

    مكتبة جيل جديد : المقصلة ( سلسلة شهرية )

    فوتوغرافي : محمد عبد المنعم

    إسكيتشات

    مخاتلة بقلب أعزل ( شعر )

    فوتوغرافي أبي مكي

    صورة ونص : ضو البيت / بندر شاه

    ألف لوحة ولوحة يجب أن تراها قبل أن تموت (15) ( سلسلة شهرية )

    بريد القراء: دائرة الإهتمام

    Smartphone ( قصة قصيرة )

    تجليات أناشيد الرياح 9 ( سلسلة شهرية )

    الطفلة ( قصة قصيرة )

    قصاصات ( شعر)

    الاُستاذه.. ( شعر )

    إنهم هناك ! (05) ( سلسلة شهرية )

    أثَرٌ في رِمالِ المُكَابَدَةِ ( نص نثري)

    بورتريهات أبرار : شخصيات من فلسطين

    العالم بين الوهم والحقيقة “الماسونية والأديان” (3-8) ( سلسلة شهرية )

    المنسي ( قصة قصيرة )

    أُمّاهُ ( شعر )

    كيف تصبح ضليعاً في اللغة (5) ( سلسلة شهرية )

    بريد القراء: رهن التبديل

    ترجمات خاصة :موت عصر ما بعد الحداثة وما وراء ذلك

    مأساة عظيمة لشخصية ثانوية ( نص )

    خواء المُنشاق ( قصة قصيرة )

    لصوص صغار ( قصة قصيرة )

    قصاصات ورق ( قصة قصيرة )

    ملخصات ( 2 ) : المثقفون جدلية النخبة والفشل لعبدالسلام زاقود..

    بريد القراء: غريب في مدينة بائسة

    مخطوطة المرايا ( قصة قصيرة )

    بهنس..وشم على كتف الرياح..(نص)

    فساد الدين ( مقال )

    إنفوغرافيك : الكتب العشرة الأكثر تأثيراً فى تاريخ البشرية

    ملف خاص : الإعتداء على الأطباء

    الحكي السينمائي و استخدام الألوان ( سينما )

    ترجمة خاصة: منظمة أطباء بلا حدود ” جنوب السودان يواجه نقص طبي حرج بسبب الصراع”

    قراءات : عربة الأموات رواية الغربة و الخوف

    خاص : حوار مع عمرو صالح ياسين مؤلف كتاب التفكير النقدي

    ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺧﺮﻗﺔ ﺳﻮﺩﺍﺀ ( قصة قصيرة )

    قراءات : نُوستاليجيا حـادَّة في رواية “ذِكرى حُروبٍ قادمـة”

    تسرب روح ( قصة قصيرة )
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2016, 10:29 PM

Dahab Telbo
<aDahab Telbo
تاريخ التسجيل: 12-03-2014
مجموع المشاركات: 994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه (Re: Dahab Telbo)

    صدور العدد رقم 44 من مجلتكم جيل جديد :

    للاطلاع على العدد كاملاً اضغط هنا : http://bit.ly/2dtkwEyhttp://bit.ly/2dtkwEy

    لزيارة موقعنا الالكتروني الجديد اضغط هنا : http://bit.ly/2d1Kuz6http://bit.ly/2d1Kuz6

    يحتوي العدد على :

    - الرؤية الوجودية والقيم ( مقال لـ Fawzi Bessam )
    http://bit.ly/2dxLcZShttp://bit.ly/2dxLcZS


    - بورتريهات Abrar Art : شخصيات من الجزائر
    http://bit.ly/2dxhBevhttp://bit.ly/2dxhBev

    - كتاب العدد : حَيَوات ( قصص + نصوص)
    http://bit.ly/2dwBsPFhttp://bit.ly/2dwBsPF

    - محمود محمد طه .. أو الطريق نحو سياسة الحقيقة ( مقال لـ Mahmoud Elmutasim)
    http://bit.ly/2dq3p9Zhttp://bit.ly/2dq3p9Z

    - سحر الفن داخل الفن ( مقال لـ Mamoon Al-jak)
    http://bit.ly/2dq3LxEhttp://bit.ly/2dq3LxE

    - البوابات ( قصة قصيرة لإبراهيم مكرم )
    http://bit.ly/2dq2Ahqhttp://bit.ly/2dq2Ahq

    - قيامة الشاي الأخير ( قصة قصيرة لـ Mohammed Hamid)
    http://bit.ly/2dKaanVhttp://bit.ly/2dKaanV

    - بائعة الورد ( قصة قصيرة لـ Taghreed AbuGussisa )
    http://bit.ly/2dgFJCUhttp://bit.ly/2dgFJCU

    - تراجيديا الأرض ( نص لـ آلاء جمال )
    http://bit.ly/2diU16Chttp://bit.ly/2diU16C

    - إسكيتشات لـ Ebaa Ahmed
    http://bit.ly/2dcKIJ3http://bit.ly/2dcKIJ3

    - فلتعودي ( شعر لـ Fatima Ali)
    http://bit.ly/2dF0gRyhttp://bit.ly/2dF0gRy

    - مدير الشبكة العالمية للمناخ :الخطط التنموية العربية لا تعكس موافقتها على اتفاقية باريس ( تقرير )
    http://bit.ly/2cGAoTjhttp://bit.ly/2cGAoTj

    - ترجمات خاصة : تريد أن تعرف الجهاديين؟ اقرأ أشعارهم لـ Abeer Hammad
    http://bit.ly/2dwH3B6http://bit.ly/2dwH3B6

    - الحرية والأدب ( مقال لـ Mujahid El-douma)
    http://bit.ly/2dwDHmchttp://bit.ly/2dwDHmc

    - مكتبة جيل جديد: اثنتا عشرة قصة قصيرة مهاجرة
    http://bit.ly/2dcMf1Qhttp://bit.ly/2dcMf1Q

    -إليكَ كَأسَ حُبِّي وإليَّ خَمْرَتَكْ (نص لـ Mowafi Yousif)
    http://bit.ly/2diWwWghttp://bit.ly/2diWwWg

    - ٤ لمسات سحريّة اضافها غوارديولا للسيتي ( مقال رياضي لـ Fathi Alissa )
    http://bit.ly/2dq3gnhhttp://bit.ly/2dq3gnh

    - إنفوغرافيك :الكتب الستـة الأكثر مبيعاً في تاريخ البشرية لـ Fatimah Eltayeb
    http://bit.ly/2dgF7Nxhttp://bit.ly/2dgF7Nx

    - نسيان ( قصة قصيرة لـ Ayman Hashim)
    http://bit.ly/2dcMUQLhttp://bit.ly/2dcMUQL

    - The White Ribbon : - الأسود والأبيض في زمن الألوان مقال سينمائي لـ عدنان عوض
    http://bit.ly/2dcM7PLhttp://bit.ly/2dcM7PL

    - زفرات الأرض ( قصة قصيرة لـ ‏الصادق يوسف حسن‏ (‏‎Alsadig Yaseen‎‏))
    http://bit.ly/2dfi8Ethttp://bit.ly/2dfi8Et

    - هذيان ( قصة قصيرة لـ عبدالرحيم سعد )
    http://bit.ly/2dAWQCVhttp://bit.ly/2dAWQCV

    - الدولة ..هكذا يجب أن تكون ( مقال لـ Haitham Eltayeb )
    http://bit.ly/2dgH3pjhttp://bit.ly/2dgH3pj
    - أصوات صوفية للفن والألوان ( تأملات لـ خالد عمر )
    http://bit.ly/2dAWi02http://bit.ly/2dAWi02

    - ترجمات خاصة : الإرث المبهم لـ68 لـ Mohamed Jamal
    http://bit.ly/2dgHaRShttp://bit.ly/2dgHaRS

    - فوتوغرافي : Obay Makki
    http://bit.ly/2d17UVbhttp://bit.ly/2d17UVb

    - فوتوغرافي : Mohammed Abd Elmoneim
    http://bit.ly/2dq55Rahttp://bit.ly/2dq55Ra

    - التفكير النقدي ومنطـق الخطاب اليومي ( مقال لـ Alrayh Ahmed)
    http://bit.ly/2cGaXpuhttp://bit.ly/2cGaXpu

    - صورة ونص : عدّاء الطائرة الورقية
    http://bit.ly/2cQBvDfhttp://bit.ly/2cQBvDf

    - قراءات : “في مدح الحب” لـ راشد النبطي
    http://bit.ly/2dwFHLfhttp://bit.ly/2dwFHLf

    - الركود الثقافي وتجديد الخطاب الديني ( مقال لـ لمياء يسري)
    http://bit.ly/2dcNJcjhttp://bit.ly/2dcNJcj

    - العالم بين الوهم والحقيقة ” الماسونية والاقتصاد (4-8)” ( سلسلة شهرية لـ يوسف بخيت)
    http://bit.ly/2dq4Kh2http://bit.ly/2dq4Kh2

    - العلمانية والتحرر والإباحية الجنسية ! ( مقال لـ Mohammed Omer Gadean)
    http://bit.ly/2dcpqb4http://bit.ly/2dcpqb4

    - لست بعاشق ( نص لـ Wagass Alsadig )
    http://bit.ly/2d17JZThttp://bit.ly/2d17JZT

    - ترجمات خاصة : قصة من الأدب التركي ” خرير الماء “ لـ محمد أحمد محمد إسحق
    http://bit.ly/2dwI8Jhhttp://bit.ly/2dwI8Jh

    - حِكَايتِي مَعَ السَّرَاقيطْ “إسِقاطَات على عَالَم البَشَّر ( تأملات لـ Abeer R. Awwad)
    http://bit.ly/2cG9FLshttp://bit.ly/2cG9FLs

    -” عثمان بشرى ” حين ينصب الشاعر قائدا عسكريا للحروف المتمردة “( مقال لـ راشد محمد عبدالوهاب محجوب)
    http://bit.ly/2cQBBKShttp://bit.ly/2cQBBKS

    - رسالة ( نص لـ Mohd Wd Tigani )
    http://bit.ly/2dAWP1Fhttp://bit.ly/2dAWP1F

    - رجل طيب جدا ( قصة قصيرة لـ ‏السموءل شمس الدين‏ (‏السموءل شمس الدين حسن‏) )
    http://bit.ly/2d1aaLWhttp://bit.ly/2d1aaLW

    - فوضى المهرجان ( قصة قصيرة لـ Dahab Telbo
    http://bit.ly/2d1852Ihttp://bit.ly/2d1852I
    calligraphy : الرسم بالكلمات لـ Mohammed Atta
    http://bit.ly/2cQAuenhttp://bit.ly/2cQAuen

    - في الزمن ( قصة قصيرة لـ Mohyaldeen Haroon )
    http://bit.ly/2dcqVGlhttp://bit.ly/2dcqVGl

    - مسرحنا الشارع المجاني ( شعر لـ Faisal Khalifa )
    http://bit.ly/2dcOnXphttp://bit.ly/2dcOnXp

    - مدائن في القلب “باريس” ( نص لـ Islam Ahmed Munier )
    http://bit.ly/2cGARVBhttp://bit.ly/2cGARVB

    - الباشمُضَوِّي ( قصة قصيرة لـ Alfatih Taha)
    http://bit.ly/2dsrI3qhttp://bit.ly/2dsrI3q

    - الأزمة السورية وسعي إيران لتطبيق الهلال الشيعي ( مقال لـ Zahraa Ghazi)
    http://bit.ly/2cG9gbThttp://bit.ly/2cG9gbT

    - سكان القبو “04” ( سلسلة شهرية لـ Youssef Azaroual )
    http://bit.ly/2dcryzFhttp://bit.ly/2dcryzF

    - كيف تصبح ضليعاً في اللغة (6) ( سلسلة شهرية لـ Sara Amin )
    http://bit.ly/2cG8Rq0http://bit.ly/2cG8Rq0

    - درامتيك ( قصة قصيرة لـ Talal Altayib )
    http://bit.ly/2dq66bOhttp://bit.ly/2dq66bO

    - زاوية حادة ( نص لـ Sara Elnour)
    http://bit.ly/2dwFQOIhttp://bit.ly/2dwFQOI

    - ألف لوحة ولوحة يجب أن تراها قبل أن تموت (16) ( سلسلة شهرية لأزهار أحمد )
    http://bit.ly/2dq6Eyehttp://bit.ly/2dq6Eye

    تصميم الغلاف : Aymn Bik Mhmd

    للأطلاع على العدد كاملا الرجاء زيارة الرابط ادناه
    http://gealgaded.com/index/category/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D9%88%D9%86/http://gealgaded.com/index/category/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D9%88%D9%86/
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2016, 11:06 AM

Dahab Telbo
<aDahab Telbo
تاريخ التسجيل: 12-03-2014
مجموع المشاركات: 994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جيل جديد إيقاد شمعة في ظلام التيه (Re: Dahab Telbo)

    صدور العدد رقم 45 من مجلة #جيل_جديد .
    1نوفمبر

    للإطلاع على العدد كاملاً :

    /العدد-الخامس-والأربعون/

    لزيارة موقعنا الإلكتروني :

    http://gealgaded.com/http://gealgaded.com/

    لتحميل كتاب العدد :

    http://wp.me/p7XS96-2SNhttp://wp.me/p7XS96-2SN

    يحتوي العدد على :

    – كتاب العدد : ” التفاحة الرابعة ” ( مجموعة قصصية )
    – بورتريهات أبرار
    – المرآة السوداء .. عندما يجُاري الخيال الواقع ( سينما )
    – محطات مؤقتة ( 3 )
    – اتجاهات مختلفة ( مقال )
    – الغربة : قراءة لقراءات .
    – منافي الغربة ( قصة قصيرة )
    – عودة الجائزتان : من المستفيد ، ومن قرر الانفصال ؟ ( تقرير رياضي )
    – Birdman : العمل الفني بناء متعدد الطبقات ( سينما )
    – صورة ونص : مسيح دارفور
    – إنترنت مختلف ( مقال )
    – قراءات : نص ” الجزار “
    – ترجمات خاصة : قصة من الأدب التركي ” القاتل “
    – بريد القراء: في بيتنا
    – صورةُ قاتمة ( نص )
    – نِدَاءٌ أَزَلِيّ ( نص )
    – الإصلاح الديني … لماذا ؟ ( مقال )
    – فوتوغرافي أبي مكي
    – ملف خاص : بوب ديلان .. نوبل تنتصر للموسيقى
    – تحت المجهر : إضراب الأطباء أكتوبر 2016
    – دانيال كمبوني : قصة رجل احب السودان ( مقال )
    – هرج ومرج ( قصة قصيرة )
    – رسالتي الأخيرة ( نص )
    – نرسيس الأكذوبة ( قصة قصيرة )
    – حلم الدرويش ( قصة قصيرة )
    – مات الغريب ( شعر )
    – عقل سياسي وفضائيات هكذا ( مقال )
    – نهاية ( نص )
    – الحرية والتطرف الديني ( مقال )
    – فَانْدِيتا و عِلاقَتُه بالأنـَاركِيّة منـْظـُور مُخْتلف : إسقاط على واقع لا يتغير ( مقال )
    – بريد القراء: الفلسفة
    – بريد القراء: سوف أصبح نادلاً
    – الإنسان بين مطرقة النص الأول و سندان التأويل ( مقال )
    – العالم بين الوهم والحقيقة “الماسونية والإعلام (1-5-8)”
    – ترجمات خاصة : جيلبرت سينويه .. العودة بالزمن
    – كيف تصبح ضليعاً في اللغة (7)
    – بريد القراء: حب وحرب وسلام
    – ابو ذكرى ايقونة في عصر الفجيعة ( مقال )
    – مكتبة جيل جديد : سيجيء الموت وستكون له عيناك
    – تأملات في علاقة الخالق بالمخلوق ( مقال )
    – ذُوق ( شعر )
    – غِنَاء على سَنَابِكِ الخُيُول ( نص )
    – فوتوغرافي : محمد عبد المنعم
    – سبتمبر ( نص )
    – الفتاة ذات الصوت الضوئي ( قصة قصيرة )
    – قراءات : هكذا كانت الوحدة .
    – مسند بخاري ( قصة قصيرة )
    – كرت رصيد أصفر ( قصة قصيرة )
    – حارس الرمل ( نص )
    – ترجمات خاصة : لماذا أحببنا أندية الكتاب؟
    – خيوط الجسد ( نص )
    – الغريق الأخير ( قصة قصيرة )
    – بريد القراء : الحُب
    – شارع النيل .. رؤية مغايرة ! ( مقال )
    – ألف لوحة ولوحة يجب أن تراها قبل أن تموت (17)http://gealgaded.com/index/categoryhttp://gealgaded.com/index/category


    ملحوظة
    لفتح الرابط انسخ الرابط وأحذف نصفه لأنه مكرر

    تلبو
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de