العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-21-2017, 03:38 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

طلحة جبريل ايها الابى الكريم

02-23-2017, 05:53 AM

نور الدين عثمان

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 1379

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


طلحة جبريل ايها الابى الكريم

    05:53 AM February, 23 2017

    سودانيز اون لاين
    نور الدين عثمان-الرياض
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بثينة خليفة قاسم

    ككثير من الفقراء، ليس في السودان وحده، ولكن في العالم العربي وفي العالم كله، استطاع بعد كفاح أن يحصل على الشهادة الثانوية العامة، وهو كفاح كبير وتضحية كبيرة من قبل الأسرة الفقيرة أن تنفق على أحد أبنائها حتى يحصل على هذه الشهادة. ألحقه والده بما يعرف في السودان بالمدرسة الصناعية لكي يتعلم مهنة يعيش منها والسلام، وشاءت الظروف أن يتعلم مهنة النجارة، وأن يتعلم من صديق له مهنة الحدادة، لم يكن لديه إحساس بالطبقية أو كره للأغنياء فتلك إرادة الله، ولله في خلقه شؤون. ولكن ذات مرة، أثناء عودته وصديقه من المدرسة حدثت حادثة بسيطة ولكنها كانت بمثابة انقلاب راديكالي في حياته جعله يقهر الفقر والظروف وضيق ذات اليد وينحت في الصخر ليصبح شيئاً آخر غير “نجار”.

    في طريق عودته إلى البيت كان وقت خروج البنات من المدرسة، أو ربما يكون قد تعمد الخروج في هذا الوقت. شرع “طلحة” وصاحبه يتغزلان في البنات، فما كان من إحداهن إلا أن تهكمت عليهما قائلة: “والله عشنا وشفنا كمان النجارين والحدادين بدأوا يتغزلوا”، فأصيب “طلحة” بصدمة كبيرة وسأل نفسه: لماذا لا يجوز للنجارين والحدادين أن “يغازلوا”؟ ورغم أنه لا يجوز لأحد فعل ذلك وليس النجارين والحدادين فقط! إلا أن تلك المقولة التي صدمته بها الفتاة التي نزلت عليه كالصاعقة كان لها أن تغير مجرى حياة هذا الشاب السوداني، وبدأ هذا الشاب السوداني يدرس ويصل الليل بالنهار مدفوعاً بتلك الحرقة أو هذا الوجع الذي أحدثته تلك الفتاة، حصل على الشهادة الثانوية بتفوق وقبل بجامعة الخرطوم لكنه آثر أن يتقدم للمنح الدراسية الجامعية الخارجية، وكان له ما أراد.

    ذهب إلى الدراسة في المغرب، وتفوق في تعليمه الجامعي، وعمل بالصحافة المغربية في ثلاث صحف حيث بقي فيها ما يربو على 30 عاماً، كما تزوج من ثلاث مغربيات، واحدة من كل صحيفة عمل بها، واستطاع أن يثبت التجربة ثلاث مرات، فثلاث جميلات يتزوجنه واحدة تلو الأخرى كن بمثابة ثلاث شهادات صلاحية وقبول من عالم النساء، وهي شهادات يجب أن تنسيه سخرية فتاته الأولى وتنسيه مهنة النجار وأدوات النجارة، ولكن هذا لم يحدث فلا تزال ذكرى هذه الفتاة تحز كمنشار في قلبه! عاد صاحبنا إلى قريته الصغيرة في شمال السودان قبل عامين وطرق باب هذه الفتاة وكان يحمل لها هدية ثمينة، ولما فتحت الباب. أعطاها الهدية وقال لها: “لولا كلمتك إياها، لكنت الآن نجاراً في هذه القرية الصغيرة!”.

    إنه “طلحة جبريل” السوداني المكافح، المشرف على مكتب صحيفة الشرق الأوسط في واشنطن اليوم والمحلل السياسي المعتمد من طرف هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” ورئيس اتحاد الصحافيين في الولايات المتحدة.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2017, 06:01 AM

نور الدين عثمان

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 1379

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: طلحة جبريل ايها الابى الكريم (Re: نور الدين عثمان)

    صراحة عجبتنى حكاية البنية الزعلتك وخلتك تدرس وتتزوج ثلاثة من الحسناوات المغربيات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2017, 06:03 AM

نور الدين عثمان

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 1379

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: طلحة جبريل ايها الابى الكريم (Re: نور الدين عثمان)

    وقمة الابداع الهدية المقدمة للحفزتك انك تواصل دراستك وتفوقك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2017, 06:08 AM

نور الدين عثمان

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 1379

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: طلحة جبريل ايها الابى الكريم (Re: نور الدين عثمان)

    لم التقى زميلنا العزيز طلحة الا من خلال كتاباته وردوده التى تتسم بالسخرية المحببة احيانا ولكنى اعجبت بقصته
    هذه لانها تندرج تحت التحفيز وعدم النظر للمعوقات بصورة سلبيىة بل بطريقة ايجابية تدفع للعمل والاجتهاد والنجاح
    شكرا شكرا عزيزنا طلحة جبريل والى الامام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2017, 06:10 AM

نور الدين عثمان

تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 1379

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: طلحة جبريل ايها الابى الكريم (Re: نور الدين عثمان)

    ولكن ذات مرة، أثناء عودته وصديقه من المدرسة حدثت حادثة بسيطة ولكنها كانت بمثابة انقلاب راديكالي في حياته جعله يقهر الفقر والظروف وضيق ذات اليد وينحت في الصخر ليصبح شيئاً آخر غير “نجار”.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de