قناه المقرن الحاضر الغائب والسبب ..... تراجى والمتحولين !!!
الفنان د. إبراهيم عبد الحليم , مسقط سلطنة عٌمًان
قراءة حول أسباب الصراع في جنوب السودان (1 ـ 3) بقلم أفندي جوزيف
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 04-29-2017, 12:30 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

رحيل القيادي الاتحادي سيد أحمد الحسين له الرحمة

03-18-2017, 08:19 PM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 08-07-2006
مجموع المشاركات: 14637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رحيل القيادي الاتحادي سيد أحمد الحسين له الرحمة

    07:19 PM March, 18 2017 سودانيز اون لاين
    زهير عثمان حمد-السودان الخرطوم
    مكتبتى
    رابط مختصر

    الميرغني ينعي الامين العام للحزب الاتحادى سيداحمد الحسبن القاهرة/ 18 مارس 2017 ـ نعى زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ومرشد الختمية،مولانا السيد محمد عثمان الميرغني، الامين العام للحزب سيداحمد الحسين ، الذي وافته المنية، اليوم، في الخرطوم. واعتبر الميرغني من مقر إقامته في القاهرة، وفاة الحسين خسارة كبيرة للحزب والوطن وفقد للسياسة وعدد في بيان صادر من مكتبه مناقب الفقيد واسهاماته في العمل الوطني بالبلاد. وقال "إن حياة الفقيد كانت حافلة بالعطاء والنضال في مختلف الميادين"، ووصفه بأنه كان من الرموز الوطنية المخلصة للوطن والمواطن . واضاف " عاش الحسين عمره وفيًا لمبادئه النبيلة ومناضلاً في سبيل حماية أمته وقضى عمره أميناً لحزبه العظيم، وقد وجدت فيه وأشقائه خير سند في أوقات شديدة الصعوبة". وتابع "قيادات الحزب ولجانه بداخل السودان وخارجه ينعون الى الأمة السودانية عامة ولجماهير الحزب الاتحادي الديمقراطي خاصة فقيد الوطن والحزب الاستاذ سيداحمد الحسين ". وأكد رئيس الاتحادي الأصل، أن الحسين كان من رموز الحركة الوطنية السودانية ومن أعلام السياسة والقانون ، كما كان مؤمنا بوطنه مخلصا لحزبه وفيا لقيادته. وأشار إلى أن الراحل قدم جهده وعلمه وخبرته من أجل تحقيق الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والسلام في السودان، وظلت إسهاماته الوطنية مستمرة من خلال حزبه حتى مماته
    رثاء
    وكتب الاستاذ محمد خير عوض الله
    رحم الله القيادي الكبير الأستاذ سيد أحمد الحسين الحاج موسى، الذي غادر الفانية اليوم بعد صراع طويل مع المرض.. الأستاذ سيدأحمد سليل أسرة دينية من قرية الركابية حوالي 60 كلم شمال مدينة كريمة.. حيث يوجد قبر غلام الله بن عابد الركابي.. حفظ سيد أحمد القرآن في صباه الباكر، في الخلوة. تدرج في الحزب الاتحادي الديمقراطي، حتى أصبح في فترة الديمقراطية، عضوا بالبرلمان نائبا عن الدائرة 53 ريفي كريمة، ووزيرا للداخلية. يتصف سيدأحمد الحسين بالكرم والشجاعة، وهما من أبرز صفاته، حيث ظل منزله بالخرطوم2 مفتوحا للضيوف، بل خصص نصف منزله للضيوف بشكل ثابت، وتقوم أسرته على إطعامهم وإكرامهم على مدار اليوم، وظل هذا حاله منذ عقود متتالية وإلى اليوم. أما صفة الشجاعة، فهي لا تقل وضوحا في سيرته ومسيرته الطويلة، وقد تعدت صفة الشجاعة لتختلط بالمبدئية، في قضايا الحراك السياسي المتقلبة المتغيرة، لتحرمه هذه الخلطة من مساحات المرونة التي يحتاجها القائد السياسي، وهذا يشير إلى استقامته على منهج تعاطي واحد، مهما كان التقويم، ومهما كانت الأحوال. وهو بهذا يتصف بالصمود، والصلابة، وقد دفع ثمن هذا المنهج في علاقاته داخل الحزب، وفي علاقاته خارج الحزب، سيما مع حكومة الإنقاذ، والحزب الذي جاءت منه (الجبهة الإسلامية القومية).. قد لا نتفق مع الراحل الكبير في إضفاء المبدئية على منهج التعاطي السياسي المتغير، ولكن الشاهد في مقام الرحيل، هو، التذكير باستقامته على منهجه الذي يرى بصوابه، وشجاعته في مواجهة خصومه كما يراهم وفق تقييمه. كان الراحل يشبه القادة من الرعيل الأول في تعامله مع مقتضيات مكانته الاجتماعية، فكانت طريقته في ذلك، تصدر عن فطرة وسجية، لا تسلقا أو تزلفا أو تكلفا. وبموته اليوم، سيخيم اليتم وسط عشرات الأسر والأفراد، ممن كان موئلهم وعائلهم وأبوهم الراحل الكبير عليه الرحمة. ومما لا شك فيه، أن الكرم (وهو صفة مطلقة يتصف بها الخالق ذو الجود والكرم) يرفع صاحبه الدرجات العلى، فاللقمة في جوف الجائع، أكبر في الميزان من جبل أحد، وهو من أبرز قادة ورموز المجتمع الذين داوموا على إطعام الطعام ليل نهار، صيفا وشتاء، لا تنطفيء ناره عليه من الله الرحمة والرضوان. تعازينا للشعب السوداني قاطبة، ولأهله ومحبيه، وعارفي فضله، ولشقيقه الأستاذ موسى الحسين، وكل أفراد أسرته. إنا لله وإنا إليه راجعون.

    (عدل بواسطة زهير عثمان حمد on 03-18-2017, 08:37 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2017, 08:49 PM

احمد حمودى
<aاحمد حمودى
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 2706

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحيل القيادي الاتحادي سيد أحمد الحسين له � (Re: زهير عثمان حمد)

    له الرحمة والمغفرة وعزاؤنا للحزب الاتحادى الديقراطى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2017, 08:50 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 43629

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحيل القيادي الاتحادي سيد أحمد الحسين له � (Re: زهير عثمان حمد)


    لقد كان سيد أحمد الحسين من الذين رفضوا سلوك الأخوان المسلمين الإنقلابيين ونبه الى خطورتهم منذ الفترة الديمقراطية الأخيرة.

    له كل الرحمة والمغفرة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2017, 09:18 PM

Mirghani Taitawi
<aMirghani Taitawi
تاريخ التسجيل: 05-26-2013
مجموع المشاركات: 1543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحيل القيادي الاتحادي سيد أحمد الحسين له � (Re: Deng)

    إنّا لله وإنّا إليه راجعون.
    اللهم ارحمه واغفر له وتقبّله في من عندك.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2017, 09:35 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 13153

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحيل القيادي الاتحادي سيد أحمد الحسين له � (Re: Mirghani Taitawi)




    شكرا أخ زهير

    الأستاذ سيد أحمد مناضل جسور من الذين واجهوا المعتقلات والتعذيب الممنهج ولم يثنه كل هذا مع المحاكمات الكيدية عن المبدئية في الولاء الكامل للمبادئ الديمقراطية والحقوق والحريات الأساسية

    مدرسة بأسرها يتركها ارث الفقيد السياسي للشباب السودانيين

    رحمة الله عليه

    أحمد الشايقي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2017, 01:27 AM

Mohamed Doudi
<aMohamed Doudi
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 2591

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحيل القيادي الاتحادي سيد أحمد الحسين له � (Re: أحمد الشايقي)

    إنّا لله وإنّا إليه راجعون. اللهم ارحمه واغفر له وتقبّله في من عندك.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2017, 02:27 AM

ابوبكر عبدالله ادم
<aابوبكر عبدالله ادم
تاريخ التسجيل: 11-22-2016
مجموع المشاركات: 43

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحيل القيادي الاتحادي سيد أحمد الحسين له � (Re: زهير عثمان حمد)

    فقد جلل..
    رحم الله اساتذنا سيد احمد الحسين رحمة واسعة.
    احر التعازى للشعب السودانى واسرته الكريمة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2017, 05:25 AM

محمد فضل الله المكى
<aمحمد فضل الله المكى
تاريخ التسجيل: 03-29-2008
مجموع المشاركات: 4389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحيل القيادي الاتحادي سيد أحمد الحسين له � (Re: ابوبكر عبدالله ادم)

    .
    اللهم ارحمه واغفر له
    وانزِل اللهم على قبره شآبيب الرحمة
    واجعل الجنة مثواه
    .
    لآل الفقيد ومحبيه ، وأُمَّة الإتحاديين خالص العزاء
    إنا لله وإنا إليه راجعون
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2017, 05:45 AM

Mohammed Alhasan Mohammed
<aMohammed Alhasan Mohammed
تاريخ التسجيل: 01-08-2013
مجموع المشاركات: 668

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رحيل القيادي الاتحادي سيد أحمد الحسين له � (Re: محمد فضل الله المكى)

    وهو بهذا يتصف بالصمود، والصلابة، وقد دفع ثمن هذا المنهج في علاقاته داخل الحزب، وفي علاقاته خارج الحزب، سيما مع حكومة الإنقاذ، والحزب الذي جاءت منه (الجبهة الإسلامية القومية).. قد لا نتفق مع الراحل الكبير في إضفاء المبدئية على منهج التعاطي السياسي المتغير، ولكن الشاهد في مقام الرحيل، هو، التذكير باستقامته على منهجه الذي يرى بصوابه، وشجاعته في مواجهة خصومه كما يراهم وفق تقييمه. كان الراحل يشبه القادة من الرعيل الأول في تعامله مع مقتضيات مكانته الاجتماعية، فكانت طريقته في ذلك، تصدر عن فطرة وسجية، لا تسلقا أو تزلفا أو تكلفا. وبموته اليوم، سيخيم اليتم وسط عشرات الأسر والأفراد، ممن كان موئلهم وعائلهم وأبوهم الراحل الكبير عليه الرحمة. ومما لا شك فيه، أن الكرم (وهو صفة مطلقة يتصف بها الخالق ذو الجود والكرم) يرفع صاحبه الدرجات العلى، فاللقمة في جوف الجائع، أكبر في الميزان من جبل أحد، وهو من أبرز قادة ورموز المجتمع الذين داوموا على إطعام الطعام ليل نهار، صيفا وشتاء، لا تنطفيء ناره عليه من الله الرحمة والرضوان.


    تعازينا للشعب السوداني قاطبة، ولأهله ومحبيه، وعارفي فضله، ولشقيقه الأستاذ موسى الحسين، وكل أفراد أسرته. إنا لله وإنا إليه راجعون.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de