العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-20-2017, 09:44 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الجزولي : يتوعد الصحفية “شمائل” بالمحاكم و يصف شبكة الصحفيين بالشيوعية

02-17-2017, 03:45 PM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 08-07-2006
مجموع المشاركات: 16175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الجزولي : يتوعد الصحفية “شمائل” بالمحاكم و يصف شبكة الصحفيين بالشيوعية

    03:45 PM February, 17 2017

    سودانيز اون لاين
    زهير عثمان حمد-السودان الخرطوم
    مكتبتى
    رابط مختصر

    الخرطوم : الجماهير

    طالب محمد علي الجزولي، خطيب المسجد العتيق بالجريف، بمحاكمة الصحفية شمائل النور، وهاجم شبكة الصحفيين السودانيين ووصفها بالشيوعية، التي تستقوي بالأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

    و قال الجزولي للمصلين اليوم ” سنذهب إلى القضاء للنظر إن كانت شمائل مرتدة أم لا، قبل ان يصفها بالعلمانية المجرمة.

    و أضاف سنسلك مسلكا سلميا و قانونيا، وسيكون موعدنا الأسبوع القادم في المحاكم.
    ووصف شبكة الصحفيين بالشيوعية، وقال إنها أصدرت بيانا تستقوي فيه بالأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

    وهاجم الجزولى العلمانيين، وقال إنهم يريدون تلويث فترة الأشهر الست التي وضعتها الإدارة الأمريكية للنظر في رفع العقوبات عن السودان حتى يأتي تقرير الإدارة الأمريكية عن السودان سالباً.

    وطالب الجزولي المصليين بالغضب لدينهم، وقال :” انهضوا لحماية دينكم، اغضبوا لربكم وشرعكم”

    وقال مخاطبا الفقهاء والعلماء إن الله نزل ايات في تكفير المستهزئين على أقل من نحو ما فعلته شمائل.

    و ادعى الجزولي، أن شمائل قالت أن المصليين لا يستطيعون أن يقيموا دولة عصرية، واستخفت بالأحكام الشرعية.


    وقال إنها تنادي بالغاء قانون النظام العام و تريد من وزارة الصحة أن توزع الواقي الذكري.


    الي أي ملة ينتمي هذا الجزولي ؟!#
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-17-2017, 05:55 PM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 08-07-2006
مجموع المشاركات: 16175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الجزولي : يتوعد الصحفية “شمائل” بالمحاك� (Re: زهير عثمان حمد)


    خطبة اليوم في مسجد الجريف في الزميلة شمائل النور
    ملخص خطبة ( صحافة وسخافة شمائل النور نموذجا )
    1/ لقد أبرق العلمانيون وأرعدوا لمنع الخطبة والتحريض على تكميم أفواهنا فعجزوا ولله الحمد .
    2/ استغاثوا بالأمن الذي يرمونه بكبت الحريات واستغاثوا بهيئة علماء السودان الذين يرمونهم بعلماء السلطان .
    3/ حالة الولولة والهلع التي انتشرت في أوساط العلمانيين بيان من شبكة الصحفيين الشيوعيين تستنجد بالمنظمات الدولية هي دليل على أن قوتهم تعتمد على الخارج فقط والارتماء في أحضان الأجنبي .
    4/ تلقيت اتصالات ورسائل من الخرطوم كمبالا نيروبي واشنطن من معارضين وموالين تطلب مني بطريقة أخوية إلغاء الخطبة أخبرتهم بمنطقي ومنطلقي فاحترموا وجهة نظري وشكرتهم على الاتصال .
    4/ 4 رسائل للعلمانيين :
    1/ أيها العلمانيون فرقوا بين الاسلام والإسلاميين بين الجهد البشري القابل للتقييم والحكم الشرعي المقدس .
    2/ عدم احترام مشاعر الناس واستهداف الوجدان العام هو المهدد الرئيس للأمن والسلم الإجتماعي .
    3/ الحرية لا تتجزأ لماذا تطالبون بها لتقولوا ما شئتم وتطالبون بمنعنا من الرد عليكم إزدواجية المعايير في الحريات تكشف عن شمولية اليسار السوداني القبيحة !
    4/ بلادنا تمر بمنعطف تاريخي والعلمانيون يريدون تعكير الأجواء لاثبات ادعائهم بعدم وجود حريات وأن أمنهم في خطر ونحن واعوون لهذه الخطة القبيحة ولن نسمح لهم بتوظيف انكارنا عليهم وذلك بالتزامنا بالمسار القانوني السلمي في الانكار على هرطقة العلمانيين .
    ثم استعرضت بعض ما ذكرته المدعوة شمائل النور وركزت على 3 نقاط :
    الأولى : زعمها أن الاهتمام بفرض الفضيلة وتربية الافراد أمر معيب وقد بينت أن الدول انما تقوم على ما تعتقده فضية من قيم وأن الدولة في الاسلام من واجباتها فرض الفريضة والحفاظ على الوجدان العام لان استهدافه يهدد الامن ويمزق المجتمع قال تعالى ( الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ) انتبه الى قوله أمروا بالمعروف ولا تكتفي الدولة بالدعوة إليه فقط بل بالأمر به .
    مستنكرا مهاجمتها قوانين النظام العام باطلاق ودعوتها لاتاحة الحريات الشخصية وقد سألتها ماذا تعني بالحريات الشخصية وبينت أن التلصص والتجسس على البيوت واقتحامها بدعوى انكار المنكر أمر محرم إذ يحرم الاسلام تتبع عورات الناس ويأمر بالسترة لكن من خرج في الشارع العام وظهر امره وشاع منكره فلا بد أن ينضبط بالنظام العام مبينا أن كل دولة لها نظام عام يرتفع سقفه وينخفض على حسب ثقافة المجتمع وقيمه ضاربا المثل باستراليا .
    الثانية : أنكرت عليها انكارا شديدا وهي الفتاة السودانية من هذا المجتمع المحافظ أن تدعو لاتاحة توزيع الواقي الذكري وتعتبر ذلك معركة ينبغي أن تكسب مبينا أحكام التعامل مع الواقي الذكري ومتى يكون حلالا ومتى يكون حراما وأنه في الثقافة الغربية التي تعتمده يطلق عليه الجنس الآمن يعنون الآمن من العقوبة التي توعد الله بها الزناة من أمراض لم تكن في أسلافهم وهو بصناعته هذا الأمن يشجع على الرذيلة .
    الثالثة وهي طامة الطوام تعريضها بالصلاة والمصلين وأن الذين يعلمون الناس الصلاة والحجاب عاجزون عن اقامة دولة عصرية أو حجرية وقلت ليتها قالت أن الحركة الاسلامية عاجزة أو المؤتمر الوطني لكن التعريض بالصلاة وأن أهلها عاجزون خسرت معركتها مع الجميع لأن الصلاة محل اتفاق عند المجتمع بأكمله وبينت أن التعريض بالاحكام الشرعية والشعائر أمر يجب أن يعاقب عليه القانون .
    وفي ختام الخطبة أرسلت رسالة مختصرة للعلمانيين أيها العلمانيون انتقدوا الاسلاميين كما شئتم انتقدوا فهمهم للدين انتقدوا سلوكهم في تطبيقه لكن حتى لا تفتحوا بابا للفتنة وتهديد للسلم الاجتماعي فرقوا بين الدين والمتدينين فانتقد المتدينين ولكن لا تنتقد الدين وفرق وبين الاسلام والاسلاميين وقلت إذا كنت قد فهمت كلام شمائل خطأ فلا نطالبها باعتذار ولا توبة ولكن نطالبها بتوضيح يبين أن فهمنا كان خاطئا ثم أعلنت عن قيام غرفة دائمة لرصد كتابات العلمانيين والرد عليها وانكار باطلهم ومتابعة نشاطهم الهدام لحماية الامة منه وتحصين شباب المسلمين من ضلاله .
    ثم دعوت الى تقديم المدعوة شمائل لمحاكمة حتى يرتدع أمثالها ويعلمون أن في السودان غيارى لا يرضون في الدين طعنا ولا في الشرع استهزاءا وأن إتاحة الحريات لا يعني اتاحة حرية إزدراء الدين .
    ودعوت الغيارى من أبناء السودان لتفويت الفرصة على العلمانيين بسلوك مسارين لا ثالث لهما الأول إعلامي والثاني قضائي وعدم التعرض لصحيفة التيار أو الصحفية بأي شيئ فهم يسعون إلى تحويل إنكارنا عليهم إلى منكر يستثمرونه ضد الاسلام والاسلاميين ويستعدون به المنظمات الأممية علينا ولن نكون أدوات قابلة للتوظيف .وطالبت العلمانيين بمحاكمة الفعل قبل محاكمة ردة الفعل فسخريتكم بالشعائر تثمر غضبا طبيعيا من شعب مؤمن محافظ .وأن الولولة والصياح ومحاولات الاسقاط والدعشنة لن توقفنا عن الانكار عليكم وبيان باطلكم .
    يمكنكم الاستماع للخطبة كاملة في قناة الامة الواحدة على اليوتيوب .
    د.محمد علي الجزولي
    المنسق العام لتيار الأمة الواحدة
    حملة #سودان_بلا_علمانية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-17-2017, 11:19 PM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 08-07-2006
مجموع المشاركات: 16175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الجزولي : يتوعد الصحفية “شمائل” بالمحاك� (Re: زهير عثمان حمد)

    أمير داعش يتهم شمائل بالزندقة و يتوعد الصحفيين “بغرفة مراقبة” لإثبات حد الردة التغيير الجمعة, 17 فبراير, 2017 أمير داعش يتهم شمائل بالزندقة و يتوعد الصحفيين “بغرفة مراقبة” لإثبات حد الردة
    الخرطوم – التغيير

    وصف محمد علي الجزولي الإسلامي المتشدد المعروف ، ما كتبته الصحفية شمائل النور في مقالها “هوس الفضيلة” بالزندقة والخروج عن الإسلام.

    جاء ذلك في خطبة الجمعة بمسجد الحارة الأولى بالجريف التي خصصها للرد على مقالة الصحفية شمائل النور ، وقال الجزولي إن ما كتبته يعد سبا لله وللدين والرسول، مستهجنا من إدارة صحيفة التيار السماح بنشر العمود وقال ” لا توجد إدارة تحرير تقرأ وتلاحظ قبل أن تنشر” ، ووصف الصحافة بأنها سخافة، واتهم صحفيين من بينهم شمائل بأنهم يسبون الإسلام متخذين من نقد الحكومة والمؤتمر الوطني والحركة الإسلامية حجة لذلك وقال في إشارة لما كتبتته شمائل ” الصلاة والحجاب وإطلاق اللحى لا علاقة لها بالحكومة ولا المؤتمر الوطني ولا الحركة الإسلامية .

    واستشهد الجزولي بعدد من الآيات القرآنية، والأحاديث النبوية، والمواقف المأثورة للتدليل على أن ما كتبته شمائل سب للدين والعقيدة، وخروج عن الإسلام، يستوجب التوبة والإعتذار، مستنكرا ما يكتب في الصحف عن الإسلام من الصحفيين، عازيا ذلك إلى عدم محاسبتهم وقال ” الصحف تكتب كل يوم، وتسب الإسلام كما فعلت شمائل، لأن من أمن الحساب أساء الأدب” .

    ويعرف محمد علي الجزولي بـ”أمير داعش” في السودان، بعد إعلانه البيعة لتنظيم مايعرف “بدولة الخلافة الإسلامية” من منبر المسجد، وتم التحقيق معه من السلطات الأمنية في السودان وإعتقاله أكثر من مرة، آخرها في فبراير 2014 وأطلق سراحه بعد ثمانية أشهر، بمبادرة من إمام مسجد النور عصام أحمد البشير بعد أن قال أنه راجعه وأقنعه بمفارقة تنظيم داعش بحسب تصريحاته .

    وتوعد الجزولي الصحفيين والكتاب، بأنهم سيراقبوا الصحف اليومية ولن يتركوا من يسب الإسلام، وقال ” كونا غرفة لمراقبة الصحف، وسنشتري يوميا الخمسة عشر صحيفة ولن نترك من يسب ديننا” وحرض الجزولي من المنبر المسلمين عامة والمصلين خاصة ليعبوا لنصرة الدين و يغضبوا حال سب أحد الصحفيين الدين، إلا أنه عاد وطلب من المسلمين أن يغضبوا غضبا عاقلا على حد تعبيره، مشيرا إلى أنهم سيواجهوا الصحفيين بالكلمة والمقال والحوار وسيقودوهم للقضاء لإثبات حكم الردة عليهم وقال ” أغضبوا غضبا عاقلا لأننا سنرد على الكلمة بالكلمة والمقال بالمقال والحوار بالحوار وسنقودهم للقضاء لنثبت عليهم حد الردة” مشيرا إلى ضرورة تفويت الفرصة على الذين يسبوا الدين لأنهم يسعون إلى ضرب النسيج الإجتماعي في السودان.

    وكتبت شمائل في عمودها (العصب السابع) بصحيفة التيار منتقدة الإهتمام بقشور الإسلام من القيادات الحاكمة لا الجوهر وقالت “

    هل العقول التي تحمل هما كبيرا بشأن تربية الأفراد، وتعليمهم الصلاة، والحجاب وتطويل اللحى- هل بإمكانها بناء دولة عصرية كانت أو حجرية؟.. التجربة السودانية- على وجه خاص- استغرقت من السنوات ما يكفي ويزيد، وفشلت حتى في مواجهة إخفاقاتها بالحجة، هل بإمكان من لا يزال يهتف بإيمان بشعارات، مثل، أو ترق كل الدماء.. هل بإمكانه أن ينهض بنفسه دع عنك النهوض بدولة كاملة.”

    واعتبر الطيب مصطفى ناشر صحيفة الصيحة الذي ابتدر الحملة ضد شمائل في صحيفته وتبعه عدد من المتشديين ما كتبته شمائل من رأي سب للإسلام يبلغ حد الردة .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de