إسقاط حكم الإنقاذ مهم.. ولكن هناك ما هو أهم

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-11-2018, 05:06 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-12-2016, 05:14 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إسقاط حكم الإنقاذ مهم.. ولكن هناك ما هو أهم

    05:14 AM December, 15 2016

    سودانيز اون لاين
    Yasir Elsharif-Germany
    مكتبتى
    رابط مختصر


    وهو إسقاط فكرة "الإسلام هو الحل" وأصحابها هم الذين ينادون بتطبيق الشريعة الإسلامية...

    والبداية بإلغاء القوانين المسماة إسلامية

    لو لم يحصل هذا فسيعود "إسلاميون" آخرون يزعمون أن الإنقاذ لم تطبق "الإسلام الصحيح".. هؤلاء موجودون الآن ومعارضون لحكومة البشير..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2016, 05:20 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إسقاط حكم الإنقاذ مهم.. ولكن هناك ما هو أهم (Re: Yasir Elsharif)

    حفزني لكتابة هذا البوست مقال للكاتب بابكر فيصل قرأته قبل يومين تلاتة في صحيفة التغيير الإلكترونية، وهو كاتب صاحب رؤية متميزة.. أرسل له التحية.

    الخميس, 8 ديسمبر, 2016

    “الإسلام هو الحل”
    بابكرفيصل بابكر

    درجت جماعات الإسلام السياسي وفي مقدمتها جماعة الأخوان المسلمين على ترديد شعار “الإسلام هو الحل” وجعلت منه الأساس الذي تستند إليه في إستمالة عواطف البسطاء من الناس وكسبهم لصِّفها بإعتبار أنَّ هذا الشعار السحري البسيط ينطوي على الحلول الناجعة لجميع المشاكل التي تعاني منها مجتمعات المسلمين.

    و من المعلوم أنَّ الشعار “الإسلام هو الحل” قد إستخدم للمرَّة الأولى بواسطة جماعة الأخوان المسلمين في مصر عام 1987 وكان المرحوم “عادل حسين” هو أول من صكَّ الشعار أثناء التحالف الذي جمع حزبى العمل والأحرار مع جماعة الأخوان لخوض إنتخابات مجلس الشعب في ذلك العام، ومن ثم تم إستخدامه في كل الإنتخابات اللاحقة بغرض إستمالة الناخبين وجذبهم تجاه مرشحي الجماعة باعتبار أنهم يمثلون الإسلام.

    ومنذ ظهور الشعار تصدى له العديد من المفكرين المستنيرين كان على رأسهم المرحوم الدكتور “فرج فودة” الذي كشف بذكاء وجرأة خطل ذلك الشعار وأوضح أنه لا يشتمل على أي مضمون حقيقي, لا تاريخي ولا معاصر، وأنه لا يرقى إلى مستوى أي تطبيقات إجتماعية أو سياسية فاعلة تخرج بالمجتمع الإنساني الحديث من أية إشكالية إقتصادية أو إجتماعية أو سياسية تواجهه.

    كتب الدكتور فرج فودة رحمه الله في كتابه (الحقيقة الغائبة) منتقداً ذلك الشعار الذي لا يُقدِّم أي حل للمشاكل المعاصرة التي يمر بها المجتمع يقول :

    ( إنك إنْ انتقلت من عهد عثمان إلى عهدنا الحاضر، لا تجد شيئاً قد اختلف أو إستجد سواء بالنسبة لحل مشاكل المجتمع، أو بالنسبة لمواجهة السلطة إن انحرفت، من خلال منظور إسلامي، ودونك ربطهم بين تطبيق الشريعة وحل مشاكل المجتمع، وأسألني وأسأل نفسك : كيف ترتفع الأجور وتنخفض الأسعار إذا طبقت الشريعة الإسلامية ؟ كيف تحل مشكلة الإسكان المعقدة بمجرد تطبيق الشريعة الإسلامية ؟ كيف تحل مشكلة الديون الخارجية بمجرد تطبيق الشريعة الإسلامية ؟ كيف يتحول القطاع العام إلى قطاع منتج بما يتناسب وحجم إستثماراته في ظل تطبيق الشريعة الإسلامية ؟ هذه مُجرَّد عينات من الأسئلة، على الداعين للتطبيق الفوري للشريعة والمُدَّعين أنها سوف يترتب عليها حل فوري لمشاكل المجتمع أن يجيبوا عليها. وهم إن حاولوا الإجابة وجدوا أنفسهم أمام المأزق الذي يدور هذا الحوار حوله، وهو وضع برنامج سياسي متكامل. بل إن تفرغهم للإبداع (النقلي) من إجتهادات القرن الثاني الهجري يمكن أن يقودهم إلى تعقيد المشاكل بدلاً من حلها ). إنتهى

    دأب فودة على فضح شعار “الإسلام هو الحل” وغيره من شعارات الأخوان المسلمين التي تعتمد الصيغ السحرية للكلام المؤثر الذي فقد فعاليته التاريخية عبر طرح الأسئلة الصعبة مثل الأسئلة أعلاه، و عبر التمحيص و النظر الدقيق في فصول التاريخ الإسلامي وفهم الكيفية التي تم بها الوصول للحكم و أساليب تداول السلطة ومدى تطابق ذلك مع المقاصد الدينية الكبرى.

    بالطبع لم تحتمل التيارات الدينية السياسية تلك المراجعات الذكية والأسئلة الصادمة التي ضربت في صميم دعوتها وكشفت تهافت شعارتها وخواء دعوتها فما كان منها إلا أن أحالت المعركة الفكرية لساحات التخوين والتكفير والقتل, فتواطأت جهات عديدة منها الأخوان أنفسهم على إصدار فتوى تصفية الدكتور فرج فودة.

    صدرت فتوى القتل من قبل الإخواني المعروف الدكتور “محمود مزروعة” أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر والشاهد الرئيسي في قضية مقتل الدكتور فرج فودة، وقام بتنفيذها مسلحان ينتميان إلى تنظيم الجماعة الإسلامية.

    قال مزروعة إنَّ اتصالاً جاءه من شباب يدعون إنتماءهم لإحدى الجماعات الإسلامية، ويريدون إستشارته في أمر عاجل، فحدَّد لهم موعداً في إحدى محطات البنزين في القاهرة، والتقى بهم في غرفة داخلية. فسألوه : “ما حكم المرتد” فأجاب : “قتله” ، ثم سألوه : “وإذا لم يقتله الحاكم؟” فأجاب قاطعاً : “يكون حكم قتله في رقاب عامة المسلمين”.

    في شهادته أمام المحكمة قال مزروعة إنَّ ( فرج فودة أعلن رفضه لتطبيق الشريعة الإسلامية، ووضع نفسه وجندها داعية ومدافعا ضد الحكم بما أنزل الله.. وكان يقول : لن أترك الشريعة تطبق ما دام فيّ عرق ينبض.. وكان يقول : على جثتي.. ومثل هذا مرتد بإجماع المسلمين.. ولا يحتاج الأمر إلى هيئة تحكم بارتداده ) إنتهى

    أمَّا المرحوم “محمد الغزالي” فقد قال ( إنَّ فرج فودة بما قاله وفعله كان في حكم المرتد، والمرتد مهدور الدم، وولي الأمر هو المسئول عن تطبيق الحد، وأن التهمة التي ينبغي أن يحاسب عليها الشباب الواقفون في القفص ليست هي القتل، وإنما هي الافتئات على السلطة في تطبيق الحد ) إنتهى

    وقع إنتقاد المرحوم فرج فودة لشعار “الإسلام هو الحل” على آذان الأخوان المسلمين الصمَّاء, ولم يستبن بعضُهم النصح إلاَّ ضحى الغد, ومنهم المرحوم الدكتور حسن الترابي الذي آثر أن يُدبِّر إنقلاباً عسكرياً على السلطة الشرعية المُنتخبة حتى يتمكن من تطبيق الحلول السحرية الجاهزة, ولكن التجربة المريرة أثبتت صدق أقوال “أزرق اليمامة” فودة ونبوءته بفشل الشعار الخيالي.

    بعد عشر سنوات من الحكم المطلق للسودان, أعلن الترابي فشل تطبيق الشعارات وقال أنهم جاءوا للحكم بعد أربعة عشر قرناً من الزمان ولم يجدوا نموذجاً إسلامياً يُحتذى في أمور الحكم والدولة والسلطان, وعندما سُئل في حوار مع صحيفة الإتحاد الإماراتية في أبريل 2004 عن شعار “الإسلام هو الحل” قال :

    (حينما قابلت عباس مدنى الزعيم الإسلامى الجزائري مؤخراً فى الدوحة بقطر نصحته واخوانه الا يدخلوا الإنتخابات الجزائرية وسألتهم ماذا أعددتم من برامج للحكم ؟ وقلت لهم إنَّ شعار الإسلام هو الحل لا يكفي ) إنتهى

    وفي حواره مع صحيفة “الشرق الأوسط” في ديسمبر 2005 قال الترابي مُعلقاً على مشاركة الإخوان في إنتخابات مجلس الشعب في مصر : ( إنَّ على الإخوان المسلمين في مصر أن يغيروا من شعارهم القديم بأن الاسلام هو الحل), وأضاف ( يجب أن تأتي كل الحركات الاسلامية في عالمنا بالبرامج المفصلة في كل هموم الحياة.. الآن هم مواجهون بالأسئلة الصعبة حول العلاقات الدولية وقضايا الديموقراطية ومعاش الناس.. ليت الحركات الاسلامية تخرج من الشعارات المبهمة الى أن تقدم مناهج مفصلة ) إنتهى

    وكذلك أكد الترابي في الحلقة 14 من شهادته على العصر في قناة الجزيرة أنَّ ( الحركات الإسلامية تريد إقامة دول إسلامية وتطبيق الشريعة ولكنها لا تعرف طريقة إقامة الدولة وشكلها، لافتاً إلى أن المشروع الإسلامي في الأغلب نظري لا علاقة له بالواقع ) إنتهى

    هذا المشروع النظري الذي لا علاقة له بالواقع كان قد حذَّر منه المرحوم فرج فودة في جميع كتاباته وأحاديثه ومناظراته, حينها كان الترابي يقول أنَّ الدعوة للتأني في تطبيق ذلك المشروع والتمهيد له بإجراء دراسات عميقة ليست سوى (حيلة شائعة لتعويق إقامة النظام الاسلامي) وكان يُنادي بالتطبيق الفوري ومن ثم يأتي التجويد حتى تبيَّن له سطحية فكرته و خطل رؤيته بعد تجربة حكم الإنقاذ الفاشلة.

    لم يُدرك الترابي أنَّ خطأهم الأساسي تمثل في “وعيهم الزائف” و محاولة فهمهم للواقع من خلال مُسَّلمات (شعارات ومقولات وقواعد فقهية) توهموا أنَّها صحيحة وتستندُ إلى براهين غير قابلة للنقد أو النقض, وأكدوا بأنَّها تشتملُ على الحلول النهائية لجميع الإشكالات الإجتماعية والسياسية والإقتصادية المعاصرة.

    فات عليهم أنَّ محاولة التفاعل الفوقي مع مجريات الواقع ستؤدي لفشل التطبيقات بسبب تصادمها الحتمي مع ذلك الواقع الذي يقع خارج حدود تلك الشعارات والمقولات اللاتاريخية والحاسمة.

    وأخيراً جاء الرجل الثاني في حركة النهضة التونسية, عبد الفتاح مورو, ليدُق المسمار الأخير في نعش ذلك الشعار بكلمات واضحة, وذلك في الحوار الذي أجرته معه مجلة “العربي الجديد” في أكتوبر 2014, وذلك حين سُئل السؤال التالي : ماذا يعني في ضوء ما تقول إنَّ الإسلام هو الحل ؟ فأجاب بالقول :

    ( شعار “الإسلام هو الحل” شعار فارغ ، درج على ألسنة الشعوب وعلى ألسنة قادة الحركات الإسلامية من دون وعي بمضامينه، وهو يشبه شخصاً مريضاً يأتي للعلاج فيُقال له بأن الطب هو الحل ) إنتهى

    ولكن على الرغم من هذا الإقرار الواضح بفشل الشعار بعد تجربة الحكم المريرة في السودان, وبرغم الإعتراف بأنه شعار “فارغ”, فإنَّ جماعات عديدة داخل تيار الإسلام السياسي ما تزال متعلقة به, مما يشي بعمق المأزق الفكري الذي يُعاني منه ذلك التيار وصعوبة الخروج منه.

    [email protected]

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2016, 06:19 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إسقاط حكم الإنقاذ مهم.. ولكن هناك ما هو أهم (Re: Yasir Elsharif)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2016, 05:35 PM

محمد البشرى الخضر
<aمحمد البشرى الخضر
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 30790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إسقاط حكم الإنقاذ مهم.. ولكن هناك ما هو أهم (Re: Yasir Elsharif)

    ما وقته يا دكتور ياسر الله يرضى علينا وعليك
    نظام ماسك مفاصل البلد ليه 27 سنة زي الورم السرطاني المتغلغل في عمق الجسد
    ازالته تحتاج تضافر كل الجهود وتوحد الجميع وتأجيل اي خلاف أو مناقرات قد تؤدي لشقاق أو تراجع جزء ولو بسيط من الكل المطلوب توحده
    حتى الرافعين شعار الإسلام هو الحل ديل وحاليا معارضين الإنقاذ مطلوب التوافق و العمل معهم
    ثم بعد ذلك الحشاش يملأ شبكته - ديمقراطيا بالطبع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2016, 08:25 PM

Mannan
<aMannan
تاريخ التسجيل: 29-05-2002
مجموع المشاركات: 6580

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إسقاط حكم الإنقاذ مهم.. ولكن هناك ما هو أهم (Re: محمد البشرى الخضر)

    قلنا انو العصيان يجب ان يضع فى مقدمة شعاراته اسقاط النظام بالتركيز على ايقاف حروب الابادة والحرق والاغتصاب واكسح امسح قبل شعار لا للغلاء قمتو يا دكتور ياسر هاجمتونا وقلتو الوقت غير مناسب وجعلتم تعليقنا وكأنه تخذيل للعصاة المدنيين وما كان مقصدنا غير تكريب شعارات العصران ليصب فى وعاء السودان الواحد والآن انت تدعو لاسقاط شعار الاسلام هو الحل وهو شعار مضمن فى قلب شعارات العصيان ضد حروب الابادة العنصرية والاغتصاب والقتل بالبراميل المتفجرة.. رفض النظام بأكمله والقائه فى مزبلة التاريخ يشمل القاء كل شعاراته بما فيها شعار الاسلام هو الحل لا ينتطح فيه عنزتان... دمت...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2016, 03:07 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إسقاط حكم الإنقاذ مهم.. ولكن هناك ما هو أهم (Re: Mannan)

    ما وقته يا دكتور ياسر الله يرضى علينا وعليك
    نظام ماسك مفاصل البلد ليه 27 سنة زي الورم السرطاني المتغلغل في عمق الجسد
    ازالته تحتاج تضافر كل الجهود وتوحد الجميع وتأجيل اي خلاف أو مناقرات قد تؤدي لشقاق أو تراجع جزء ولو بسيط من الكل المطلوب توحده
    حتى الرافعين شعار الإسلام هو الحل ديل وحاليا معارضين الإنقاذ مطلوب التوافق و العمل معهم
    ثم بعد ذلك الحشاش يملأ شبكته - ديمقراطيا بالطبع


    سلام يا عزيزي ود البشرى
    ليس لدي شك أن السودانيين قد تعلموا من تجارب الـ 27 سنة الماضية ما سيعصمهم من تكرار أخطاء الماضي. وأعتقد أن كثيرا من الإسلاميين أنفسهم سيكونون أول من ينادي بإلغاء القوانين بعد سقوط نظام البشير. لذلك أنا أرحب بكلامك هذا جدا.
    بس التنوير في البورد ضروري للشباب الثائر نفسه..
    أما قطار إسقاط النظام فقد تحرك بقوة ولن يؤثر عليه شيء..

    ياسر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2016, 04:26 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إسقاط حكم الإنقاذ مهم.. ولكن هناك ما هو أهم (Re: Yasir Elsharif)

    قلنا انو العصيان يجب ان يضع فى مقدمة شعاراته اسقاط النظام بالتركيز على ايقاف حروب الابادة والحرق والاغتصاب واكسح امسح قبل شعار لا للغلاء قمتو يا دكتور ياسر هاجمتونا وقلتو الوقت غير مناسب وجعلتم تعليقنا وكأنه تخذيل للعصاة المدنيين وما كان مقصدنا غير تكريب شعارات العصران ليصب فى وعاء السودان الواحد والآن انت تدعو لاسقاط شعار الاسلام هو الحل وهو شعار مضمن فى قلب شعارات العصيان ضد حروب الابادة العنصرية والاغتصاب والقتل بالبراميل المتفجرة.. رفض النظام بأكمله والقائه فى مزبلة التاريخ يشمل القاء كل شعاراته بما فيها شعار الاسلام هو الحل لا ينتطح فيه عنزتان... دمت...
    ـــــــــــــــــــــ
    تسلم يا عزيزي أستاذ منان
    أنا أقصد ألا ينسى السودانيون أن ينتبهوا إلى أصل مشاكل السودان وهي الهوس الديني. الهوس الديني هو الذي حول حرب الجنوب إلى حرب جهادية، وهو الذي اعتبر ثوار دارفور خوارج، حتى من زمن داوود يحيى بولاد. ولكن لا بد من الترحيب بكل معارضي نظام الإنقاذ، وبعدين لي قدام يجي الحساب.

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-12-2016, 05:17 AM

Mannan
<aMannan
تاريخ التسجيل: 29-05-2002
مجموع المشاركات: 6580

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إسقاط حكم الإنقاذ مهم.. ولكن هناك ما هو أهم (Re: Yasir Elsharif)

    أنا أقصد ألا ينسى السودانيون أن ينتبهوا إلى أصل مشاكل السودان وهي الهوس الديني. الهوس الديني هو الذي حول حرب الجنوب إلى حرب جهادية، وهو الذي اعتبر ثوار دارفور خوارج، حتى من زمن داوود يحيى بولاد. ولكن لا بد من الترحيب بكل معارضي نظام الإنقاذ، وبعدين لي قدام يجي الحساب.
    قلنا تقريبا نفس الكلام يا دكتور ياسر قلت وقالوا الوقت ما مناسب !!!!
    الحرب الدينية والجهاد ضد أبناء الوطن مرفوضة قبل رفض الجوع وغلاء الأدوية.. انه الفرق بين من يتعرض للموت بالبراميل المتفجرة وبين من يموت جوعا مع ملاحظة أن الجائع يمكنه ان يأكل من خشاش الأرض ولكن الذى يتعرض يوميا للموت بالبراميل المتفجرة والكيماوى أحيانا أولى بالدفاع عنه والخروج من أجله لإسقاط النظام وتعليق سدنته على أعواد المشانق... ماذا سيقول عنا الدارفوريون وأبناء الجبال والنيل الأزرق عندما نثور ضد الغلاء وانعدام الدواء وهم لا يحلمون بأى شيئ من النظام الذى حرمهم من الدواء والغذاء منذ أكثر من عشر سنوات؟؟؟؟ شكرا ويبقى حبل الود قويا وموصولا....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-12-2016, 08:33 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إسقاط حكم الإنقاذ مهم.. ولكن هناك ما هو أهم (Re: Mannan)

    تسلم يا أستاذ منان

    أنا أعتبر أن الثورة ينبغي أن تكون ضد دولة الإنقاذ أساسا. مسألة الضيق الاقتصادي ما هي إلا النقطة التي أوصلت الكاس إلى أن يفيض. وقد سبق للشباب أن ثاروا قبل اليوم، ولكن علينا أن نعذرهم يا منان، فقد استطاع نظام الأبالسة أن يغسل عقولهم بمناهج التعليم وبآلته الإعلامية فلم يعرف عن حرب الجنوب ولا عن حرب دارفور ولا عن حرب جبال النوبة والنيل الأزرق ما يكفي. والآن عرف دجل رجال الإنقاذ ولصوصيتهم وفسادهم بل وتزييفهم للشريعة، واستغلالهم لاسم الإسلام أبشع استغلال.

    لدي مداخلات في بوست دكتور محمد حسن هنا:

    http://sudaneseonline.com/board/490/msg/%D9%84%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85-%D8%AE%D8%B7%D9%88%D8%A9-%D8%A7%D9%83%D8%AB%D8%B1-%D8%B9%D9%85%...%A9--1481958535.html

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de