فيديو حزين (محمد البوعزيزي ) مفجر الثورة التونسيه

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 04:56 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة معاوية حسين(Maawya Hussein)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-01-2011, 07:24 PM

Maawya Hussein
<aMaawya Hussein
تاريخ التسجيل: 27-12-2007
مجموع المشاركات: 9446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فيديو حزين (محمد البوعزيزي ) مفجر الثورة التونسيه




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2011, 07:28 PM

Maawya Hussein
<aMaawya Hussein
تاريخ التسجيل: 27-12-2007
مجموع المشاركات: 9446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيديو حزين (محمد البوعزيزي ) مفجر الثورة التونسيه (Re: Maawya Hussein)



    محمد البوعزيزي شابٌ تونسي (26 عاماً) من حاملي الشهادات الجامعية العاطلين عن العمل. قام يوم الجمعة الموافق للـ 17 من كانون الأول/ديسمبر عام 2010 م بإضرام النار في نفسه أمام مقر ولاية سيدي بوزيد احتجاجاً على مصادرة السلطات البلدية في مدينة سيدي بو زيد لعربة كان يسترزق منها ببيع الخضار والفواكه، وللتنديد برفض سلطات المحافظة قبول شكوى أراد تقديمها في حق شرطية صفعته أمام الملأ.
    دت هذه الحادثة في اليوم التالي وهو يوم السبت الموافق للـ 18 من كانون الأول/ديسمبر عام 2010 م إلى احتجاجات من قبل أهالي سيدي بوزيد فقامت مواجهات بين مئات من الشبان في منطقة سيدي بوزيد وقوات الأمن. المظاهرة كانت للتضامن مع محمد البوعزيزي والاحتجاج على ارتفاع نسبة البطالة, والتهميش والإقصاء في هذه الولاية الداخلية.
    سرعان ما تطورت الأحداث إلى اشتباكات عنيفة وانتفاضة شعبية شملت معظم مناطق تونس احتجاجاً على مااعتبروه أوضاع البطالة وعدم وجود العدالة الاجتماعية وتفاقم الفساد داخل النظام الحاكم. حيث خرج السكان في مسيرات حاشدة للمطالبة بالعمل وحقوق المواطنة والمساواة في الفرص والتنمية,تلك المسيرات التي أدت إلى هرب الرئيس زين العابدين بن علي و سقوط نظامه في أقل من شهر.
    جبرت هذه الانتفاضة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي -الذي كان يحكم البلاد بقبضةٍ حديدية طيلة 23 سنة- على التنحي عن السلطة ومغادرة البلاد خلسةً إلى السعودية وذلك يوم الجمعة الموافق للـ 14 من كانون الثاني/يناير 2011 م.[2] وتولى في نفس اليوم الوزير الأول محمد الغنوشي رئاسة الجمهورية بصفة مؤقتة إضافة إلى منصب الوزير الأول خلفا لزين العابدين بن علي، وأعلنت حالة الطوارئ التي تمنع أي تجمع يزيد على ثلاثة أشخاص, مع فرض حظر التجول بين الخامسة مساءً والسابعة صباحاً.
    لكن تولي الوزير الأول محمد الغنوشي رئاسة الجمهورية بصفة مؤقتة كان بطريقة منافية للدستور حيث أنه ارتكز على الفصل 56 من الدستور التونسي والذي ينص على أن رئيس الدولة يفوض الوزير الأول في حال عدم تمكنه من القيام بمهامه غير أنه لم يكن هناك تفويض واضح وكان عليه الارتكاز على الفصل 57 وعرض الأمر على مجلسي المستشارين والنوب للموافقة على تعيين رئيس مجلس النواب كرئيس مؤقت والتحضير لانتحابات في مدة تتراوح بين 45 و 60 يوماً.
    بناءً على ذلك أعلن في اليوم التالي وهو يوم السبت الـ 15 يناير عام 2011 م عن تولي رئيس مجلس النواب محمد فؤاد المبزع منصب رئيس الجمهورية بشكل مؤقت.
    توفي محمد البوعزيزي يوم الثلاثاء الـ 4 من كانون الثاني/يناير عام 2011 م متأثراً بالحروق التي أصيب بها عن عمر 26 سنة. وقال النقابي وشاهد العيان كمال العبيدي في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الألمانية أن أعداداً كبيرة من قوات الأمن "منعت باستعمال الضرب مشيـّعي الجنازة من المرور أمام مقر المحافظة" بعد أن كان سالم -شقيق محمد البوعزيزي- قد أعلن أن الجنازة ستمرّ أمام مقر الولاية.[3][4] و قد شيع جثمانه الآلاف[5]

    من وكيديا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2011, 07:32 PM

Maawya Hussein
<aMaawya Hussein
تاريخ التسجيل: 27-12-2007
مجموع المشاركات: 9446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيديو حزين (محمد البوعزيزي ) مفجر الثورة التونسيه (Re: Maawya Hussein)



    يستحق التونسي محمد البوعزيزي أن يكون عنوان فيلم تسجيلي أو تمثيلي ، وفي الغرب ينتجون أفلاما لمن هم دونه تأثيرا في الرأي العام ، مع أن تأثيره قد تجاوز بلده تونس إلى دول أخرى كثيرة ، وسيظل اسمه يتردد خلال انتفاضات شعبية كثيرة خلال العقد الجديد ، هو الذي ختم باستشهاده العقد السابق.
    سيقول البعض إن الرجل مات منتحرا ، وإن مصير المنتحر النار ، الأمر الذي يستحق الجدال في واقع الحال ، لأن الله وحده هو العالم بحاله عندما اتخذ قرارا موغلا في المأساوية تمثل في إحراق نفسه بعد أن طاردته السلطة في لقمة عيشه وصولا إلى حرمانه من بيع بضاعته البسيطة في سوق مدينة سيدي بوزيد.
    نتذكر ها هنا حكاية الغلام والراهب والساحر والملك التي جاءت ضمن سياق قصة أصحاب الأخدود التي وردت في القرآن الكريم ، وحيث صاغ الغلام واقعة استشهاده لتكون فتحا في دعوة الله إلى دين الحق "إضرب باسم رب هذا الغلام". لا نعرف بالطبع إن كان البوعزيزي قد أراد أن يكون موته إيذانا بالثورة على الظلم ، لكن الله يعلم أي حال وصله في تلك اللحظة التي اتخذ خلالها قراره بحرق نفسه.
    اليوم يتحول البوعزيزي إلى "أيقونة" في انتفاضات الجماهير ضد الظلم ، هو الذي فجّر واحدة منها في بلد كان الجميع يعتقد أن جماهيره قد استكانت للظلم ولم يعد ثمة مجال لتحريكها بأي حال. وقد سمعنا نخبا تونسية كثيرة من شتى الأطياف تبشر بهذا الخراب ، ويذهب بعضها حد تسوية مشكلته مع النظام والعودة مستسلما رافعا الراية البيضاء ، وذلك باستثناء قلة لم تغير ولم تبدل كما هو حال الشيخ راشد الغنوشي الذي لم ييأس ، ومعه آخرون ، من جماهير شعبه ولا من إمكانية حراكهم ضد الظلم.
    ربما كان البوعزيزي هو مفجّر الثورة ، وهو كذلك بالفعل ، لكن الأجواء كانت مساندة ، ولو لم تكن كذلك لانتهى المشهد المأساوي في سوق سيدي بوزيد ، ولما كانت له أية تداعيات تذكر ، اللهم إلا حديثا خجولا من البعض عن قسوة رجال الأمن في السوق ، فيما سيذهب آخرون حد هجاء اليأس الذي مثله الشاب ، تماما كما يفعل أعضاء نادي "الملأ" وحملة المباخر في سائر أنحاء الدنيا.
    الذي فجر الانتفاضة هو تراكم الغضب ، والغضب هنا ليس أسير الخبز وحده ، فمن نزلوا إلى الشوارع ، ومن ضمنهم من ماتوا برصاص الأمن ، لم يكونوا من الجوعى ، وإنما كانوا خليطا من الطبقات الفقيرة والمتوسطة ، وربما الطبقات الجيدة الحال التي يؤمن أبناؤها بالعدل والحرية ويتوقون إليهما أيضا ، وفي الغرب مثلا نعثر على متظاهرين لصالح العدالة ولصالح فلسطين وضد الظلم في كل مكان يشارك فيها أناس من سائر الطبقات ، الأمر الذي يمكن أن يحدث في ديارنا أيضا.
    الذين نزلوا إلى الشوارع كانوا يحتجون على غياب العدل والحرية والتعددية ، وحين يغيب العدل وتغيب الحرية والتعددية يتكاثر الفساد والإفساد (السلطة المطلقة مفسدة مطلقة بحسب المقولة الشهيرة) ، كما تذهب السياسة نحو مسارات لا تنسجم مع هموم الناس وخياراتهم ، والنتيجة أن كل شيء يذهب في الاتجاه الخاطيء ، فيأخذ الغضب في التراكم وصولا إلى الانفجار.
    هنا تتبدى أزمة النخب وأزمة الحركات ، فالأولى لا ترى غير ذاتها ومصالحها ، بينما تغرق الأخرى في رؤية تقوم على المحافظة على الذات على حساب الهدف في كثير من الأحيان ، وهو ما تابعنا فصولا منه في سائر أنحاء العالم العربي ، ولم تنج منه بعض الحركات الإسلامية أيضا مع الأسف الشديد ، الأمر الذي نتمنى أن تتجاوزه كي تستعيد دورها وحضورها.
    والحق أن الجماهير تظل في حاجة إلى القدوة والنموذج ، وحين يتوفر ستكون على الدوام جاهزة للعطاء ، وليس صحيحا أنها تركن إلى قوت يومها ومصالحها ، وأن الجوع وحده هو القادر على تحريكها ، مع العلم أن الحراك الجماهيري السلمي ، أو النضال السلمي لا يتطلب مشاركة الناس أو غالبيتهم ، وإنما مشاركة قطاع منهم مع تفاعل الآخرين بهذا الشكل أو ذاك.
    لا أحد يريد الفوضى ، لكن صوت الناس ينبغي أن يبقى مسموعا ، وهو لن يكون كذلك من دون تعددية وحرية حقيقية ، لا مجرد ديمقراطية زائفة ليس فيها من الديمقراطية غير الأشكال الخارجية.
    رحم الله البوعزيزي وتقبله في الصالحين ، وأعان الله أمتنا على تجاوز هذه المرحلة نحو أفق الحرية والعدل والمساواة التي أرادها رب العزة وديننا العظيم الذي يتعرض بدوره للتشويه من قبل فئات رعناء تحسب نفسها على العلم ، بينما هي لا تعرف من الدين غير أشكاله الخارجية.

    المصدر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2011, 07:33 PM

Maawya Hussein
<aMaawya Hussein
تاريخ التسجيل: 27-12-2007
مجموع المشاركات: 9446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيديو حزين (محمد البوعزيزي ) مفجر الثورة التونسيه (Re: Maawya Hussein)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2011, 07:51 PM

Maawya Hussein
<aMaawya Hussein
تاريخ التسجيل: 27-12-2007
مجموع المشاركات: 9446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيديو حزين (محمد البوعزيزي ) مفجر الثورة التونسيه (Re: Maawya Hussein)

    لا حول ولا قوة الا بالله

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2011, 09:59 PM

Maawya Hussein
<aMaawya Hussein
تاريخ التسجيل: 27-12-2007
مجموع المشاركات: 9446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيديو حزين (محمد البوعزيزي ) مفجر الثورة التونسيه (Re: Maawya Hussein)

    الإنترنت يرفد "ثورة الياسمين" بتونس



    عبت المواقع الإلكترونية دورا مهما في تعريف العالم بالاحتجاجات التي اجتاحت تونس وأدت إلى الإطاحة بالرئيس المخلوع زين العابدين بن علي
    ورغم حجب السلطات التونسية مواقع إلكترونية وإخبارية مهمة, تمكن متصفحو هذه المواقع من اختراق الحظر.
    وبث العديد من التونسيين تسجيلات مصورة لمشاهد من الاحتجاجات, أتاحت للملايين عبر العالم مراقبة تطورات الاحتجاجات التونسية.
    والتقطت معظم تلك الصور بكاميرات هواتف محمولة, وجدت طريقها إلى مواقع إلكترونية, كموقع فيسبوك ومواقع أخرى, نجح مرتادوها في اختراقها رغم حجبها, وأظهرت للعالم أحداثا ما كان ليتمكن من مشاهدتها قبل التطور الهائل في ثورة الاتصالات.
    وكانت السلطات التونسية تدرك مدى خطورة المواقع الإلكترونية والمدونات في تأليب الرأي العام مستخلصة العبرة من الاحتجاجات التي شهدتها إيران بعد الانتخابات الرئاسية عام 2009.
    وحجبت تونس مواقع ومدونات في شهر أبريل/نيسان الماضي, وكأنها تتخوف مما هو قادم.
    وشمل الحجب عدة مواقع تحظى بشعبية أبرزها "يوتيوب" و"ديلي موشن" و"وات تي في", فضلا عن مواقع إخبارية مهمة ومواقع المنظمات الحقوقية الدولية, والعشرات من المدونات الشخصية.
    لكن الحظر فشل بعد تصوير مشاهد من الاحتجاجات, وبثها على مواقع على الشبكة العنكبوتية لتثبت تكنولوجيا الإعلام أنها فضاء بلا حدود.
    المصدر: الجزيرة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2011, 10:10 PM

Maawya Hussein
<aMaawya Hussein
تاريخ التسجيل: 27-12-2007
مجموع المشاركات: 9446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيديو حزين (محمد البوعزيزي ) مفجر الثورة التونسيه (Re: Maawya Hussein)

    تسلسل زمني لانتفاضة الشعب التونسي

    أربعة أسابيع من الاحتجاجات الشعبية العارمة في تونس التي بدأت بإحراق الشاب محمد البوعزيزي نفسه احتجاجا على استهداف مصدر رزقه من قبل الشرطة البلدية في ولاية سيدي بوزيد، كانت كافية لإنهاء حكم استمر 23 عاما للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي الذي اضطر لمغادرة البلاد تاركا إياها في حالة هي خليط من الغليان والفلتان.

    وقد فتحت الإطاحة به الباب على مصراعيه أمام تغيير جذري وكامل للمشهد السياسي الذي اتسم في عهده بانغلاق تام حيث غُيبت المعارضة الحقيقية وهيمن الرأي الواحد والقرار المنفرد.

    وفي ما يلي أبرز مراحل الاحتجاجات:

    17 ديسمبر/كانون الأول 2010:
    الشاب محمد البوعزيزي يضرم النار في نفسه أمام مقر ولاية سيدي بوزيد (وسط غرب تونس) بعد أن رفض مسؤولون محليون قبول شكواه باستهداف مصدر رزقه باعتباره بائعا متجولا في سوق المدينة.

    19 و20 ديسمبر/كانون الأول:
    انطلاق الحراك الاحتجاجي في سيدي بوزيد حيث وقعت مواجهات عنيفة بين جموع غاضبة وقوات الأمن التي عمدت إلى حملة اعتقالات.

    24 ديسمبر/كانون الأول:
    الاحتجاجات تتوسع في ولاية سيدي بوزيد, وسقوط قتيلين في مدينة منزل بوزيان التابعة للولاية برصاص الأمن, لتتفاقم موجة الغضب التي بدأت تخرج عن السيطرة شيئا فشيئا رغم موجة اعتقالات شملت ناشطين سياسيين وحقوقيين.

    27 ديسمبر/كانون الأول:
    الحركة الاحتجاجية تتعاظم بعدما انتقلت شرارتها إلى مناطق أخرى مجاورة لسيدي بوزيد منها القصرين, وأخرى بعيدة عنهما.

    30 ديسمبر/كانون الأول:
    بن علي يحاول تدارك الوضع بعزل والي (محافظ) سيدي بوزيد وولاة آخرين. لكن المواجهات عمت مختلف مدن الولاية ومنها الرقاب التي سقط فيها أيضا قتلى.

    5 يناير/كانون الثاني 2011:
    وفاة الشاب محمد البوعزيزي متأثرا بحروقه البليغة.

    بين 3 و7 يناير/كانون الثاني:
    مواجهات عنيفة في مدينة تالة بولاية القصرين, والغضب يدفع محتجين إلى حرق مقرات رسمية وأخرى لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم.

    بين 8 و10 يناير/كانون الثاني:
    صدامات عنيفة في القصرين وفي تالة التابعة لها وأيضا في الرقاب بسيدي بوزيد توقع عددا كبيرا من القتلى والجرحى.

    في هذه الفترة تحديدا, تواتر سقوط الضحايا برصاص قوات الأمن خاصة برصاص قناصة محترفين ليرفع عدد القتلى إلى 50 على الأقل.

    10 يناير/كانون الثاني:
    توسع المواجهات إلى ولايات تونسية أخرى منها القيروان. في هذا اليوم, وصف أول خطاب لزين العابدين بن علي الاحتجاجات الجارية بأنها "أعمال إرهابية تمارسها عصابات ملثمة", ويعد في الوقت نفسه باستحداث 300 ألف وظيفة للمعطلين خاصة من حاملي الشهادات الجامعية.

    11 يناير/كانون الثاني:
    الاحتجاجات تندلع في العاصمة التونسية في تطور نوعي, وتعم تقريبا مختلف مناطق البلاد.

    12 يناير/كانون الثاني:
    الوزير الأول محمد الغنوشي يعلن أن بن علي أقال وزير الداخلية رفيق بالحاج قاسم، في محاولة لاستعادة السيطرة على الوضع بعد ارتفاع أعداد القتلى والجرحى واحتدام الغضب في الشارع.

    - أعلن الغنوشي أيضا إطلاق كل الأشخاص الذين اعتقلوا خلال الاحتجاجات ما عدا المتورطين في أعمال عنف.

    - سقوط مزيد من الضحايا من بينهم الجامعي الفرنسي من أصل تونسي حاتم بالطاهر الذي قتل في مدينة دوز بولاية قبلي جنوب غرب تونس, وهو أول قتيل يحمل جنسية أجنبية.

    - الجيش ينتشر في العاصمة وفي بعض الأحياء الشعبية المحيطة بها مثل حي التضامن, وسقوط ما لا يقل عن ثمانية قتلى.

    - فرض حظر التجول ليلا، في محاولة أخرى من السلطة لاستعادة السيطرة على الشارع, وحدوث أعمال حرق ونهب في العاصمة وضواحيها.

    - اعتقال الناطق باسم حزب العمال الشيوعي المحظور حمة الهمامي.

    13 يناير/كانون الثاني:
    الجيش ينسحب من وسط العاصمة ويترك مواقعه لقوات أمنية خاصة, لكنه يستمر مرابطا قرب منشآت عامة.

    - أعمال حرق تستهدف مرافق وممتلكات لأفراد من عائلة الرئيس وزوجته في منطقة الحمامات السياحية جنوب تونس العاصمة.

    - في خطاب هو الثالث منذ بدء الاحتجاجات, بن علي يعلن أنه لن يترشح لانتخابات 2014 ويعد بإصلاحات ديمقراطية وبإطلاق الحريات العامة, لكن الاحتجاجات لا تهدأ.

    - في اليوم نفسه يسقط قتلى في العاصمة ومدن قريبة منها, وأيضا في القيراون وسط البلد.

    14 يناير/كانون الثاني:
    تسارعت الأحداث في هذا اليوم الحاسم الذي شهد مظاهرات ومواجهات عنيفة في قلب العاصمة. وأعلن بن علي عن حل الحكومة وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة قبل أن يغادر البلاد مساء.

    - في اليوم نفسه, أعلنت حالة الطوارئ ليعود الجيش مجددا وبقوة إلى الشوارع التي باتت تشهد حالة فلتان أمني في ظل وجود عناصر أمنية مرتبطة بالنظام المنهار تحرق وتزرع الرعب وهو ما تأكد في الساعات اللاحقة.

    - وفي مساء هذا اليوم أيضا أعلن الوزير الأول محمد الغنوشي نفسه رئيسا مؤقتا معتمدا على الفصل 56 من الدستور, وهو ما أثار غضب المعارضة التي اتهمته بمحاولة الالتفاف على ما حققته الانتفاضة الشعبية.

    15 يناير/كانون الثاني:
    المجلس الدستوري يعلن رسميا شغور منصب الرئيس مما سمح بنقل صلاحيات الرئاسة المؤقتة إلى رئيس مجلس النواب فؤاد المبزّع الذي كلف الغنوشي باقتراح حكومة جديدة, يفترض أن يعلن عنها في اليوم التالي بعد مشاورات مع الأحزاب السياسية القائمة ومنظمات من المجتمع المدني.

    - في هذا اليوم أيضا, استمرت عناصر أمنية مؤيدة للنظام السابق في أعمال عنف بينما حاول بعض رموز النظام المخلوع مثل مدير الأمن الرئاسي السابق الجنرال علي السرياطي الهرب إلى ليبيا إلا أن بعضهم اعتقل.
    المصدر: الجزيرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2011, 04:05 AM

إحسان عبدالمتعال أحمد
<aإحسان عبدالمتعال أحمد
تاريخ التسجيل: 19-01-2007
مجموع المشاركات: 1461

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيديو حزين (محمد البوعزيزي ) مفجر الثورة التونسيه (Re: Maawya Hussein)

    الاخ العزيز معاوية حسين

    مات محمد البو عزيزي ليحيا الشعب التونسي كله

    وكأنما شاعر تونس ابو القاسم الشابي قد استقرا السنوات

    ليتحقق ما قاله

    اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر

    التحية للشعب التونسي صانع المعجزات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2011, 07:17 AM

Maawya Hussein
<aMaawya Hussein
تاريخ التسجيل: 27-12-2007
مجموع المشاركات: 9446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيديو حزين (محمد البوعزيزي ) مفجر الثورة التونسيه (Re: إحسان عبدالمتعال أحمد)

    ومن لا يحب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر


    Quote: إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر
    ولا بد لليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر
    ومن لم يعانقه شوق الحياة تبخر في جوها واندثر
    كذلك قالت لي الكائنات وحدثني روحها المستتر
    ودمدمت الريح بين الفجاج وفوق الجبال وتحت الشجر:
    إذا ما طمحت إلى غاية ركبت المنى ونسيت الحذر
    ومن لا يحب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر
    فعجت بقلبي دماء الشباب وضجت بصدري رياح أخر
    وأطرقت أصغى لقصف الرعود وعزف الرياح ووقع المطر
    وقالت لي الأرض لما سالت: يا أم هل تكرهين البشر ؟:
    أبارك في الناس أهل الطموح ومن يستلذ ركوب الخطر
    وألعن من لا يماشي الزمان ويقنع بالعيش ، عيش الحجر
    هو الكون حي يحب الحياة ويحتقر الميت مهما كبر
    وقال لي الغاب في رقة محببة مثل خفق الوتر
    يجيء الشتاء شتاء الضباب شتاء الثلوج شتاء المطر
    فينطفئ السحر سحر الغصون وسحر الزهور وسحر الثمر
    وسحر السماء الشجي الوديع وسحر المروج الشهي العطر
    وتهوي الغصون وأوراقها وأزهار عهد حبيب نضر
    ويفنى الجميع كحلم بديع تألق في مهجة واندثر
    وتبقى الغصون التي حملت ذخيرة عمر جميل عبر
    معانقة وهي تحت الضباب وتحت الثلوج وتحت المدر
    لطيف الحياة الذي لا يمل وقلب الربيع الشذي النضر
    وحالمة بأغاني الطيور وعطر الزهور وطعم المطر



    ______________


    تحياتي يا احسان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2011, 07:24 AM

حافظ حسن ابراهيم
<aحافظ حسن ابراهيم
تاريخ التسجيل: 27-04-2009
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيديو حزين (محمد البوعزيزي ) مفجر الثورة التونسيه (Re: Maawya Hussein)

    "مسافر يا أمي، سامحيني، ما يفيد ملام، ضايع في طريق ماهو بإيديا، سامحيني كان عصيت كلام أمي، لومي على الزمان ما تلومي عليّ، رايح من غير رجوع, زي ما بكيت وما سالت من عيني دموع، ما عاد يفيد ملام على زمان غدّار في بلاد الناس، أنا عييت ومشى من بالي كل اللي راح، مسافر و نسأل زعمة السفر باش ينسّي.."


    بدموع الدم أعلاها و التي تنضح قيحاً و فجيعة قد أبكيت الكل يا محمد بوعزيزي وودعت حياة الموت التي تحياها باعثاً حياة أخري في بقية الموتي .....محمد الخريج الفاكهاني صادرت المحلية عربته (علي ما أعتقد كل المحليات في عالم الموت هذا سواء) .... صادرت المحليه درداقة الفواكهة خاصته و معها صادرت أنفاس أمه و إشقائه ليوم بكرة .... أظلمت الدنيا في وجهه و ازدادت إظلاماً عندما صفعته ضابطة البوليس التي تتبع لمثلث حمدي رأساً أو ضابطة من أهل الحظوة و السيقان المصقولة .....مع الصفعة زاد الإظلام و بدأ يتحسس طريقه الي حيث مكتب المحافظ و حفظ الله الجوعي .......مع البيروقراطية و مشغوليات المحافظ التي لا يحصي عددها إلا الله و الراسخون في الفساد لم يستطع بوعزيزي صبراً .... غامت الدنيا ... الفقر كافر يجب قتاله , إمعاء إشقائه الصغار تولول , يرتعد لرؤية وجه أمه الباكي و هو عائد دون خبز حافي في يديه .... وسط كل هذا إختلس محمد من الله نظرة .... في قصاصة الورق التي بجيبه كتب رسالته الأخيرة بخط مرتعش و عيون مغرورقة بالدموع .... دلق البنزين علي ملابسه و صار بينه و بين الموت شخطة عود الكبريت و فعلها .... صرخ المارة و أبناء السبيل , بكت الأمهات, أغرورقت عيون الأباء بدموع إنتهاء القدرة و الحيلة .... و فقط نصره الشباب , محمد بوعزيزي أشعل النار في جسده و لكن أشعل نيران التغيير في صدور كل الموتي ..... كما هو متفق عليه أفتي علماء السطان بعدم جواز الصلاة عليك و لكن لا تهتم فقد صلت عليك ملائكة الثورة يا محمد......................

    سلام يا معاوية حسين و لا شئ يقال أكثر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2011, 10:06 AM

Maawya Hussein
<aMaawya Hussein
تاريخ التسجيل: 27-12-2007
مجموع المشاركات: 9446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيديو حزين (محمد البوعزيزي ) مفجر الثورة التونسيه (Re: حافظ حسن ابراهيم)

    سلامات يا حافظ
    ______

    عدوى "الاحتجاج حرقا" تنتقل من تونس للجزائر

    Quote: الجزائر (CNN)-- يبدو أن الخطوة التي قام بها الشاب التونسي محمد البوعزيزي، حينما أضرم النار في نفسه، وقلب بعدها النظام السياسي في تونس، صارت "كلمة السر للتغيير" في الشارع العربي، خاصةً في الجزائر المجاورة، والتي شهت خلال الساعات القليلة الماضية، إقدام عدد من الأفراد على القيام بخطوات مشابهة.
    وشهد السبت 15 يناير/ كانون الثاني الجاري، تسجيل ثلاث حالات على الأقل، لأشخاص قاموا بإشعال النار في أنفسهم، احتجاجاً على ظروفهم المعيشية الصعبة، جراء البطالة وانعدام السكن، أحدهم أب لطفلة، يُدعى محسن بوطرفيف، أشعل النار في نفسه داخل بلدية "بوخضرة"، التابعة لمحافظة "تبسة" الحدودية مع تونس.
    وفي أعقاب الحادث، أكدت مصادر لـCNN بالعربية أن المدعو محسن بوطرفيف اتصل صبيحة يوم السبت برئيس بلدية "بوخضرة"، وطلب منه مساعدته في الحصول على عمل، يضمن به لقمة عيشه لأفراد عائلته، غير أن رئيس البلدية، قال له إنه لا يملك مناصب العمل ولا مفاتيح السكن، فهدد الشاب بحرق نفسه، ثم انصرف ونفذ تهديده وأضرم النار في جسمه ليلفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى الجامعي لمحافظة "عنابة."
    وعلى إثر هذه الحادثة، قام أكثر من 100 شخص بحركة احتجاجية غاضبة، تدخلت على إثرها قوات الأمن لتفريق المحتجين، وقد تنقل والي محافظة "تبسة" إلى عين المكان، وقرر توقيف المسؤول المحلي عن بلدية "بوخضرة."
    وعاشت محافظة "جيجل" الشاطئية، والتي تبعد عن الجزائر العاصمة بنحو 400 كيلومتر شرقاً، ليلة الجمعة أجواءً مشابهة، بعدما حاول المواطن (ح، س) والبالغ من العمر 26 سنة، بوضع حد لحياته على نفس الطريقة، حيث أضرم النار في جسده، بشارع الأمير عبد القادر بوسط مدينة جيجل، في حوالي الساعة التاسعة ليلاً.
    ويوجد الشاب حالياً في مستشفى المدينة، حيث يخضع لعلاج مكثف، إلا أن مصادر طبية أكدت لـCNN بالعربية، أنه أُصيب بحروق بليغة من الدرجة الثالثة، وإمكانية تعافيه تعد ضئيلة، بل قد يلفظ أنفاسه قريباً.
    أما الحالة الثالثة فقد سجلت في مدينة "برج منايل"، التي تقع في محافظة "بومرداس"، شرقي العاصمة الجزائر، حيث أقدم المدعو (ع. محمد) على إضرام النار في جسده، داخل مقر الدائرة، بعد أن تم إقصاؤه من قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي، ليتم نقله على جناح السرعة إلى مستشفى المدينة.
    وعن تنامي الظاهرة في الجزائر، قال سمير خربوش، أستاذ علم النفس الاجتماعي بجامعة "بوزريعة" في الجزائر العاصمة، إن "ما عاشته تونس في الأيام الماضية، صار ينظر إليه الجزائريون على أنه أحسن وأفضل وسيلة يقوم بها المواطن لإيصال معاناته ومشاكله الاجتماعية للسلطات العليا، وهذا ما جعلنا نعيش ظواهر جديدة وغريبة في نفس الوقت على مجتمعنا."
    وأعرب خربوش، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، عن اعتقاده أن الظاهرة "يجب أن تأخذ محمل الجد، وعلى السلطات الجزائرية إعادة النظر في المشاكل الاجتماعية الكثيرة، التي يعيشها المواطن الجزائري"، بحسب قوله.
    وكانت الجزائر قد شهدت اضطرابات عنيفة في وقت سابق من الشهر الجاري، احتجاجاً على ارتفاع أسعار السلع الغذائية، وخلفت تلك الاضطرابات قتيلين على الأقل، بحسب ما أعلن وزير الداخلية دحو ولد قابلية، بالإضافة إلى ما يزيد على 420 جريحاً، من بينهم 320 من أفراد الأمن والدرك الوطني.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2011, 10:19 AM

طارق جبريل
<aطارق جبريل
تاريخ التسجيل: 11-10-2005
مجموع المشاركات: 22545

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فيديو حزين (محمد البوعزيزي ) مفجر الثورة التونسيه (Re: Maawya Hussein)

    الظلم ظلمات يا معاوية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de