الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين استقروا في اليمن

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 10:16 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2015م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-11-2015, 05:26 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين استقروا في اليمن

    04:26 PM Nov, 12 2015
    سودانيز اون لاين
    سعد مدني-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    هنالك افتراض تدعمه بعض الأدلة - وأن كان يحتاج الى بحث مكثف لاختبار ادلة اخرى - يقول ان بني اسرائيل او العبرانيين او الكنعانيين لم يكونوا الا مجموعة من القبائل الكوشية التي هاجرت من بلاد كوش القديمة ( شمال السودان و جنوب مصر)، مروراً بشرق السودان و الاستقرار فيما تعرف حاليا باثيوبيا و الانتقال عند طريق باب المندب الى اليمن ومنها عبر الساحل الغربي للبحر الاحمر الى بلاد الشام (الاردن و فلسطين).
    الفلاشا اليهود هم احفاد الكوشيين الذين استقروا في الجزء الشمالي الغربي من اثيوبيا المعاصرة، و ان هيكل سليمان لا يتواجد في القدس كما تروج له الكتابات اليهودية المعاصرة، وانما موجود في اثيوبيا، و ان قصص مملكة سبأ و الملك سليمان كلها حدثت في اثيوبيا و ليس في فلسطين. كما هنالك الكثير من الاساطير حول الطريق الذي سلكه العبرانيين عند خروجهم من مصر، حيث تشير الروايات اليهودية الحديثة ان خروجهم تم عبر جزيرة سيناء و منها الى فلسطين الحالية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2015, 06:10 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    المحتوى العام للفرضيات
    كان موسى عليه السلام واحداً من كهنة المعابد الدينية في كوش، وتحديداً المعابد التي اقامها اخناتون بعد احداثه ثورته الدينية التي اقرت لأول مرة بعبادة اله واحد ونبذ عبادة الالهة المتعددة. وحدث الهروب نتيجة للاطاحة باخناتون و ثورته الدينية، و ملاحقة كل المجموعات التي آمنت بديانته الجديدة. وموسى عليه السلام كان من كبار الكهنة في تلك المعابد، فهذا قد يفسر لماذا قاد موسى مجموعة من الكوشيين الى الهرب خارج الدولة الكوشية المتركزة في شمال السودان و جنوب مصر، فالالاف من الكوشيين قد ارتضوا قيادة موسى لهم، و ساروا معه الاف الاميال لا لشئ الا لايمانهم بأن من يقودهم لديه الكاريزما الدينية. الكنعانيين هم قبائل من الكوشيين الذين استوطنوا اواسط و شرق السودان المعاصر، و من المناطق المجاورة للبحر الأحمر حتى ارتريا وو الجزء الشمالي الغربي من اثيوبيا.
    هرب موسي و الكنعانيون السود الى الى شرق السودان الحالي، و منها الى اثيوبيا حيث استقروا هنالك و جاءت ديانة موسى حينما كلم ربه في احد مرتفعات شرق السودان.
    انتعشت اليهودية في ما نطلق عليه اثيوبيا الحالية، حيث تم بناء هيكل سليمان
    كانت ملكة سبا في اليمن القديم و تدور قصتها المذكورة في القران الكريم ما بين اثيوبيا و اليمن وليس ما بين اليمن و فلسطين
    انتقلت الديانة اليهودية من اثيوبيا الى اليمن الحالى عبر باب المندب و منها الى فلسطين الحالية مروراً بساحل البحر الاحمر الغربي
    الكوشيين انتشروا حتى اثيوبيا و ارتيريا و جيبوتي الحالية و منها انتقلوا الي اليمن
    القبائل العربية تكونت من المجموعات الكوشية التي هاجرت الى الجزيرة العربية عبر باب المندب
    اطلق على المجموعات الكوشية التي استقرت في جنوب الجزيرة العربية باسم العماليق في التراث العربي القديم
    المجموعات السكانية التي استقرت في جنوب الجزيرة العربية او اليمن كانت قبائل سوداء اللون وتنتمي للكوشيين او العماليق
    تكونت المسيحية من المجموعات الكوشية التي استقرت في اثيوبيا المعاصرة و منها هاجرت الى جنوب اليمن و قد هاجرت ايضاً الى فلسطين و الاردن المعاصريين و انفصلوا من المجموعات اليهودية
    الفلاشا هم بقايا الكنعانيين السود احدي القبئل الكوشية، و هم قوم بقايا قوم موسى عليه السلام

    مستويات النقاش و البحث:

    من هم العبرانيون او بني اسرائيل ومن اين جاءوا او موطنهم الأول!!
    ما هو المسار الذي اتخذه العبرانيون عند خروجهم من كوش، هل هو طريق سيناء فلسطين، ام طريق شرق السودان، اثيوبيا اليمن، فلسطين!!
    ما هي اللغة السامية و اين موطنها الأول. ما هو التشابه بين اللغات الجعزية (الحبشية) و اليمنية القديمة و العربية و العبرية (اليهودية)!!
    اين كان موطن العبرانيون الاوائل هل هو بلاد الشام ام جنوب الجزيرة العربية ( اليمن) و من اين جاءوا!؟
    هل الفلاشا (الاحباش) اليهود هم احفاد العبرانيون الاوائل ام انهم احباش مسيحيين اخذوا ديانتهم اليهودية لاحقاً من (المتهودين) في بلاد الشام
    من هم العماليق الذين هم أصل العرب، هل هم الكوشيين الذين هاجروا من بلاد كوش الى جنوب الجزيرة العربية و استقروا فيها؟!
    هل كان السيد المسيح و موسى عليه السلام من بلاد كوش (السودان القديم)!!


    هل من مساعدة من اعضاء المنبر في هذا الموضوع!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2015, 06:32 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    أول الضربات القاضية للاساطير اليهودية الحديثة جاءت من مؤرخ لبناني هو كمال الصليبي، حيث ألف كتاباً في 1985 وضح فيه أن الكثير من الاحداث واسماء البلاد الصغيرة و الاماكن المذكورة في التوارة او العهد القديم كانت في جنوب الجزيرة العربية و ليس بلاد الشام بما فيها فلسطين. وكتابه المعنون (التوارة جاءت من جزيرة العرب) قد أحدث دوياً هائلاً وقت صدوره، وتمت محاربته من قبل اللوبيات اليهودية في العالم خاصة في المانيا. وهذا الكتاب مهما في هذا البحث حيث يشير ان الديانة اليهودية كان يدين بها سكان جنوب الجزيرة العربية قبل الميلاد، و الذين - في الكثير من البحوث اللاحقة- هم قوم سود اللون (كوشيين) و تتشابه لغتهم مع اللغة الحبشية القديمة او اللغة الجعزية القديمة (لغة متطورة من اللغات الكوشية القديمة).



    Quote: كمال الصليبي.. مؤرخ زلزل المعتقدات الراكدة
    نظريات المؤرخ الراحل الصليبي تنتظر من يعيد تركيبها من جديد ويبني عليها أسسا فكريا، لقراءة التاريخ من جديد.
    العرب إبراهيم الجبين [نُشر في 28/12/2013، العدد: 9422، ص(14)]

    الصليبي أعاد تقديم الحقائق حول أرض الميعاد
    مثير للجدل، تجديدي حداثي، مستند إلى الأصالة في بحثه، كمال الصليبي المؤرخ اللبناني، الذي زلزل الحياة الراكدة في المنطقة على ما اعتادت عليه من صراعات، وأعاد تقديم الحقائق من جديد، حين اعتمد علوم الجغرافيا واللغة في تفسيره لما ورد في التوراة عن الأرض المقدسة، أرض الميعاد التي وعد الله بها إبراهيم ذات يوم، وما زال أحفاده يتقاتلون عليها حتى اللحظة رغم مرور آلاف السنين.
    ولد الدكتور كمال سليمان الصليبي في بيروت- لبنان العام 1929 ونشأ في قرية بحمدون، ودرس في الجامعة الأميركية في بيروت، ثم في لندن، حيث أعد رسالة الدكتوراه في موضوع “المؤرخون الموارنة وتاريخ لبنان في القرون الوسطى” بإشراف الأستاذ برنارد لويس، ودرّس في الجامعة الأميركية في بيروت من العام 1954 وحتى العام 1997. انتقل الدكتور الصليبي إلى الأردن حيث عُهد إليه تأسيس وإدارة المعهد الملكي للدراسات الدينية، وعينته الإرادة الملكية الأردنية رئيسا مدى الحياة للمعهد، تقديرا لدوره المتواصل الذي بدأه قبل سنوات طويلة بأبحاث أثارت الحوارات الكثيرة وفتحت آفاقا لا حدود لها.


    أين جرت أحداث التوراة؟

    وجد كمال الصليبي أن ما يقرأ عنه في الكتب المقدسة، لا ينطبق على خارطة الواقع في المنطقة، وفي حين جاءت توصيات علماء اللغات السامية مباركة جهود الصليبي في البحث في كتابه “التوراة جاءت من جزيرة العرب” وقف ضدّه كل من العلماء والمؤرخين اليهود والمسلمين معا، الذين رأوا في كتابه ونظريته تهديدا كبيرا لكل ما آمنوا به طويلا وما ثبت لديهم طبيعة الصراع ونوعيته وأطرافه وأرضه.

    فأثار كتابه الصادر في العام 1985 عواصف من الجدل، وحاول هو تفسير نظريته وشرحها بالكتب التي تلت كتابه “التوراة جاءت من جزيرة العرب” فأنتج “حروب داوود” و”خفايا التوراة وأسرار شعب بني إسرائيل” و”تاريخانية إسرائيل التوراتية” و”البحث عن يسوع″.
    وقام بتفكيك الوثائق التوراتية المعتمدة في كل مكان، ولكنه لم يعتمد التاريخ والزمن معيارين أساسيين، بل وضع الثابت الجغرافيا واللغات القديمة، مؤكدا أن “بني إسرائيل” من شعوب العرب البائدة، أي من شعوب الجاهلية الأولى، وبالتالي فقصصهم وتاريخهم مشترك تماما مع العرب من غير اليهود، وفي فصل “ما لم يكتشف في فلسطين” يكشف الصليبي الخطأ الذي اعتمده أولبرايت في تحليل نتائج حفريات بئر السبع ومناجم النحاس قرب إيلات والنقش الحجري الذي عثِر عليه عام 1880 في سلوان قرب القدس و نقوش تلّ الدوير أو ما يعرَف بنقوش “لاخيش” قرب عسقلان و”النقش المؤابي”، وتلك “المغالطات” التي وضعها المؤرخون، قادت إلى أن تلك الوثائق تم حرفها عن وجهتها واعتبارها تتحدث عن أرض فلسطين، وتم تفسير الرسائل والتعامل معها على أنها تتعلق بمقاطعات موجودة في فلسطين على الرغم من عدم تطابق الأسماء فيها مع أسماء المناطق هنا، فقام الدكتور الصليبي بإيراد ثلاثين اسما لأماكن وردت في الرسائل وأوجد مكانها في الجزيرة العربية، حيث ما زالت موجودة هناك منذ ذلك التاريخ، في منطقة عسير وجبال السروات، ثم ذهب الصليبي إلى دراسة الأسماء وتطورها مع الزمن، سيما أسماء الأماكن، وربط هذا كلّه بالروايات التوراتية معيدا إياها إلى بيئتها الجغرافية الأولى في الجزء الجنوبي الغربي للجزيرة العربية، وهو ما يعرف اليوم بمناطق عسير والسراة وجيزان والحجاز و تهامة.
    “بنو إسرائيل” من شعوب العرب البائدة، أي من شعوب الجاهلية الأولى وتاريخهم مشترك تماما مع بقية العرب من غير اليهود
    ومن أمثلة اشتغال الصليبي على جغرافيا التوراة عثوره على كلمة “تهوم” التي وردت في الكتاب المقدس أكثر من ثلاثين مرة، حيث وردت لها عدة تفسيرات متناقضة حسب وقوعها في النص، ولم يخطر ببال المفسرين أبدا أن “تهوم” ما هي إلا “تهامة” كما يفسّرها الصليبي، فتنطبق المسافات والأبعاد والرحلات على الروايات الواردة في القصص.

    يقول الصليبي إن العلم قاده إلى القول إن مسرح الأحداث في الكتب المقدسة لم يكن في فلسطين، بل في جنوب الجزيرة العربية، أي من اليمن صعودا إلى الحجاز، وحين تتحدث التوراة عن “مصرايم”، لا يذهب ذهن أحد إلا إلى مصر الحالية، بلاد “القبط”، ويجهل أن مصرايم – مصر في القاموس العربي هي الحاجز والقلعة، مع أن مناطق كثيرة من غرب الجزيرة العربية كانت تعرف باسم”مصرايم” وحين تورد التوراة قصصا عن رحلات ومسافات بين “مصرايم” وغيرها من المناطق، فإن توقيت الرحلات وعدد أيام المسير ينطبقان جغرافيا على “مصرايم” الجزيرة العربية، لا على أرض الأهرامات، ومن ذلك ما بني عليه فيما بعد، من الحديث عن أن نصوص التوراة تتحدث عن “أورشليم” بالتلازم مع ذكر “جبل صهيون”.

    وتقول بعض روايات التوراة إن الملك “داود” استولى على أورشليم بعد أن عبر “جبل صهيون”، ولا يوجد في فلسطين، أيُّ جبلٍ يدعى “جبل صهيون” يؤدي إلى القدس. بينما نجد “جبل صهيون” في سلسلة جبال اليمن المؤدية إلى نجران. وقد ورد ذكر هذا الجبل بالاسم “صهيون” في شعر الأعشى، وهو يحذّر أساقفة نجران المسيحيين في العام 524 للميلاد من هجوم تنظمه اليمن بقيادة الملك اليهودي “ذونواس″ الحميري وأنه سيأتيهم من جبل صهيون ليدخل نجران. وقد ورد ذكر تلك الواقعة في القرآن الكريم في سورة “البروج” في قوله تعالى “قتل أصحاب الأخدود، النار ذات الوقود، إذ هم عليها قعود”.
    أما عن التشابه في الأسماء ما بين مناطق غرب الجزيرة العربية وغيرها من المناطق التي قيل إن الأحداث دارت فيها، فيرجع الصليبي السبب إلى أن التوارتيين “الكنعانيين” هاجروا من الجزيرة العربية إلى بلاد الشام ونقلوا الأسماء معهم مثل صور وسكاكا وصيدا و لبنان وجبيل وأرواد. ومن أدلة ذلك في التاريخ الإسلامي ما قال عبد الله بن مسعود في الحديث الصحيح، “سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن جبل موسى فأخبرني مكانه، ثم سرت إليه على بعيري يومي وليلتي فأتيت الشجرة فأخذ بعيري من الشجرة فلاكها ولم يستسغها فلفظها” والسؤال..ما هي المنطقة التي تبعد يوما وليلة عن المدينة المنورة أو مكة؟! هل يتوقّع أحدٌ أن تكون في سيناء التي نعرفها حاليا!

    أما القدس فهي ليست أورشليم التوراتية والإنجيلية، ومعنى كلمة أورشليم “مغارة النساك” باللغة الآرامية القديمة، وهذه المغارة تقع في رأس جبل وينبع منها ستةُ أنهار، ثلاثة منها تصب في البحر الأحمر وثلاثة تصب في الربع الخالي، ومن هنا جاء الشعار العبراني “نجمة داوود” التي لم يكن لداوود دخل فيها لا من قريب ولا من بعيد، بل هي رمز الخصب والعطاء لأهل تلك المنطقة في جبال السراة وإشارة إلى الأنهار الستة.


    كمال الصليبي وحيدا في المشرق

    حقق الدكتور كمال الصليبي حضورا كبيرا في العالم، على المستوى العلمي، وهو يؤلف كتبه باللغتين العربية والإنكليزية، ومعظم كتبه بالإنكليزية. يقول الصليبي إن العلماء العرب اعترضوا على نظرياته للأسباب التالية: “أولا، لم آخذ في الاعتبار النظرية السائدة التي تقول إن أحداث التوراة جرت في جغرافية فلسطين كما هو سائد، ولم آخذ بالقراءة التقليدية للتوراة، وهذان هما الاعتراضان الأساسيّان.

    ثانيا، الاعتماد الكثيف على أسماء الأماكن، باعتبار أن أسماء الأماكن ليست بأساس صحيح يعتمد عليه لبحث في الجغرافيا التاريخية، على الأقل ليس بالاعتماد على الأسماء لوحدها. وثالثا، لأنني لم أحترم ما يعتبرونه الاكتشافات الأثرية التي تمت في فلسطين.
    وكان أول كتاب كتبته بالانكليزية، أخذه ناشرون ألمان تابعون لمجلة “دير شبيغل”، ليقوموا بنشره، وكان هناك اعتراض عليهم لأخذهم هذا الكتاب، لذلك جمعوا علماء توراة في مدينة “كولوني”، ودعوني للذهاب ومقابلتهم. أفهموني بصراحة أني لست أوروبيا، لذلك لا شأن لي بالموضوع، وكوني مسيحيا لا يبرر تدخلي فيه، لأني كما وصفوني بالحرف “مسيحي من شذاذ الآفاق” (Christian of the diaspora)، أي مسيحي غير شرعي، لأنني لست غربيا”.
    ويؤكد الصليبي نظريته عن أرض الميعاد بالقول: “القصص التوراتية تروي أحيانا عن مسير سبعة أيام أو عشرة أيام دون العثور على نقطة ماء، ولا تحتمل جغرافية فلسطين هكذا روايات، بل هي تحتاج إلى جغرافيا أوسع، إذن هناك تشويه لأنه حصر لتاريخ كبير نسبيا في غرفة صغيرة بل بالغة الصغر، وجغرافية هذه القصص التوراتية ترتاح في جغرافيا غرب شبه الجزيرة العربية في مساحة تمتد بعرض 200 كم وطول 600 كم”.





    رابط انزال الكتاب
    http://www.4shared.com/office/TVHySqX5ce/______.htmhttp://www.4shared.com/office/TVHySqX5ce/______.htm
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2015, 07:32 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    الفلاشا الاحباش اليهود هم احفاد الكوشيين الذين هاجروا من شمال السودان القديم


    هنالك ضبابية عظيمة حول أصل الفلاشا اليهود في الدراسات الغربية، خاصة الابحاث المتعلقة بالدين اليهودي. و السؤال المطروح هو كيف اكتسب الفلاشا الاحباش الدين اليهودي؟! هل هم من قديم الزمان كانوا يهوداً؟ ومن اين جاءوا! واذا كانت قبائل بني اسرائيل كلها في بلاد الشام - كما يزعم المؤرخين اليهود حديثاً - كيف جاءت هذه المجموعة الى الحبشة!؟ هنالك بحث مهم الاحد السودانيين الامريكان و يدعي ابراهيم عمر و يشتغل في جامعة كلفورنيا يفند فيه كل الاراء التي تقول بأن ديانة الفلاشا الاحباش قد اكتسبت من خارجها، اي ان ديانتهم اليهودية قد جاءتهم من يهود بلاد الشام، وهو يجمل قوله بانهم من بلاد كوش (السودان)، و انهم احد قبائل بني اسرئيل الموجودة منذ القدم في هذه المنطقة، و هذا يدعم بحثنا حول اصولهم الكوشية و انهم بقايا قوم موسى عليه السلام عند مروره بالحبشة الحديثة عند انتقاله هو ومجموعة من الكوشيين من شمال السودان القديم. ويذكر هؤلاء الفلاشا انهم احفاد (الملك سليمان و ملكة سبأ)، و هي الحقائق التي ينكرها يهود فلسطين الحاليين، و يسخرون منها.

    و هذا جزء من البحث الذي كتبة ابراهيم عمر قمت بترجمته:

    رابط السودان: هل اليهود الفلاشا[الفلاشا] هم أحفاد اليهود القدماء؟
    إبراهيم عمر | 22 يوليو 2013 |
    المهاجرين الإثيوبيين إلى إسرائيل
    النظرية التقليدية بين المؤرخين اليوم تعزو الى أن أصل اليهود الفلاشا يعود إلى الحركة الانفصالية التي تشعبت من المسيحية واليهودية المعتمدة بين القرنين الرابع عشر والسادس عشر (على سبيل المثال Quirin، 1992a، 1992b؛ Shelemay، 1989؛ كابلان، 1995). وترى هذه النظرية أن اليهود الفلاشا هم من نسل السكان الأصليين الاثيوبيين غير اليهود، واعتقادهم في النسب اليهودي القديم هو مجرد مسألة خرافية وأسطورية. أنصار هذه النظرية أشادوا بها لكونها "مثيرة للتفكير" (Waldron، 1993) و مخلصة للمسألة الخرافية (غيرهارد Gerhart ، 1993) في تاريخ هذه الجماعة. وقاد هذا إلى تجاهل أدلة دامغة على الأصول القديمة للفلاشا، خاصة بين العلماء والمؤرخين في هذا الشأن.

    سأقدم الأدلة التاريخية التي - بدعم من نتائج جينية حاسمة - تشير بقوة إلى أن اليهود الفلاشا الحاليين هم من نسل اليهود القدامي. هذه الدراسة تعزز المراجعات التي جرت مؤخرا في دراسات الحمض النووي بين اليهود الفلاشا (Entine، 2007) والتي بالفعل أشارت إلى العيوب الرئيسية في منظور التاريخي التقليدي لهذه المسالة. علاوة على ذلك، تشير أحدث البحوث الى الانتماء التاريخي القوي بين اليهود الفلاشا وسكان شمال السودان وهو ما لم يتم مناقشته بصورة مستفيضة في الكتابات التي تتحدث في هذا الشأن. ويناقش هذا التقرير تاريخ اليهود في اثيوبيا في سياق دراسة الجغرافيا في منطقة بحيرة تانا و سيمين (Semien).

    بيتا إسرائيل (The Beta Israel)

    حتى تم اجبارهم على مغادرة إثيوبيا في الثمانيات 1980، عاش اليهود الإثيوبيين في قرى صغيرة منتشرة في المنطقة الشمالية الغربية من الهضبة الإثيوبية حول بحيرة تانا وفي منطقة سيمين الجبلية (Semien). وقد أشاروا تقليديا على أنفسهم ب "بيتا إسرائيل"، وعرفهم الإثيوبيين الآخرين بانهم "الفلاشا" والتي تعني "الغرباء" في اللغة السامية الأصلية الجعزية. وبالتالي، سيتم استخدام مصطلح بيتا إسرائيل خلال هذه المقالة للاشارة لهم.

    اللغة الدينية التي كانت سائدة في ذلك المجتمع وفي العهد القديم من الكتاب المقدس الاثيوبي تدعى اللغة الجعزية (Ge’ez).. الخصائص الثقافية لبيتا إسرائيل اليوم تشابه ثقافة الاحباش المجاورين لهم، ونعنى بهم الفئة العرقية التي تشمل الأمهرة والتيغري. وعلى الرغم من أن كل من الاحباش المسيحيين وبيتا إسرائيل يدعون النسب للملك سليمان وملكة سبأ، إلا ان هنالك فوارق مهمة موجودة بينهم (Entine 2007، p.148-9). في حين أن المسيحيين يدعون النسب من الملك منليك Menelik – الذي هو من نسل سليمان وملكة سبأ في اثيوبيا - تدعي بيتا إسرائيل انها من الجيل الأول لبني إسرائيل من سبط دان Dan الذين يعتقد البعض انهم رافقوا الملك منليك كحرس شرف.

    بادئ ذي بدء، لا بد من معالجة التعريف الجغرافي لإثيوبيا في المصادر التاريخية لأن هنالك دراسات هامة شوهت تاريخ المنطقة. حتى وقت قريب لم يدرك العلماء أن اسم إثيوبيا، في المصادر القديمة ومصادر العصور الوسطى، تدل على حضارة كوش التي كانت بوادي النيل، والمعروفة اليوم أيضا بالنوبة القديمة، والتي تقع اليوم في شمال السودان. من ناحية أخرى، كانت المنطقة الجغرافية التي تشمل الدولة الحديثة لإثيوبيا في الماضي مقرا لمملكة تدعى أكسوم القديمة، وهي تقع في الأجزاء الشمالية من الهضبة الثيوبية، وكان أحيانا يشار إليها بالحبشة Abyssinia. ومن الجدير بالذكر أن كل من الكتاب المقدس، وجزء كبير من الروايات القديمة، التي كانت تشير إلى إثيوبيا، أو كوش، كانت تسبق إنشاء مملكة أكسوم في القرن الأول الميلادي.

    وكما جادلنا في بحثنا السابق (عمر، 2009A)، أن هنالك اشكالية في تاريخ سكان بيتا إسرائيل داخل حدود إثيوبيا المعاصرة. وذلك لأن الحدود السياسية للدول الحديثة اليوم للسودان وإثيوبيا، قد تم تعريفهما فقط في أوائل القرن العشرين. ولكن، حتى بعد أن تم تحديد هذه الحدود، ظلت مستوطنات بيتا إسرائيل بعيدة عن المناطق الداخلية من اثيوبيا المعاصرة، ولكنها قريبة من المنطقة الحدودية الغربية مع شمال السودان.

    وكانت الحدود السياسية بين الدولتين في فترة طويلة من التاريخ غير محددة تماما بشكل كبير. الحدود السياسية التي تمت في القرن العشرين هي التي حددت الهوية المعاصرة لسكان بيتا اسرائيل بانهم اثوبيون، وميزتهم عن سكان السهول المنبسطة في السودان، والذين يتواجدون في الغرب منهم. وبعبارة أخرى، و في سياق التاريخ فإن بيتا إسرائيل قد مثلوا دائما السكان الهامشيين، ولا يمكن أبدا النظر إليهم باعتبارهم عنصرا أساسيا في إثيوبيا اليوم.



    البحث مكتوب باللغة الانجليزية موجود في هذا الرابط

    http://www.geneticliteracyproject.org/2013/07/22/the-sudan-connection-are-ethiopian-jews-descendants-of-the-ancient-israelites/



    انظر الى المغالطات في أصل الفلاشا:
    Quote: يُذكر علميًا أن اليهود كانوا يسكنون في إثيوبيا القديمة, لكن لا يعرف أين أصلهم وعلى ذلك ووجدت فرضيات مختلفة. جاء في بحث إلدد الدنماركي في القرن الرابع عشر أن طبيعة العلاقة التي تربط اليهود القدامى باليهود الذين ظهروا مؤخرا في القرن التاسع هو دين الوثنية. وفقا لما جاء في التوراة عن الجماعات اليهودية كانت تسكن منطقة الحبشة حتى القرن الثامن قبل الميلاد. هناك العديد من المقولات حول ظهور بيتا إسرائيل, لكن معظمها تتركز على ان اليهود قدموا إلى إثيوبيا عن طريق النيل وروافده. وبعض من تلك المقولات تتعلق بالوفد المرافق لمنليك (الملك الأول لأكسوم) عندما ناقش في قرية نجاست موضوع اليهود وهجرتهم من جزيرة العرب. هناك مقولات اخرى أكثر تعقيدا عن الجماعة عندما تشتت معظم بنو إسرائيل في أعقاب غزو الآشوريين لفلسطين في القرن الثامن ق.م, وبعد غزو البابليين في القرن السابع ق.م, عندما نشأت جماعة يهود مصر ومن ثم هاجر اليهود إلى جنوب الحبشة

    https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D8%A7_%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2015, 01:54 AM

مرتضي عبد الجليل
<aمرتضي عبد الجليل
تاريخ التسجيل: 04-10-2010
مجموع المشاركات: 2775

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    العزيز سعد سلام وتحية

    تقبل مشاركتى بهذا المقطع من فيلم تاريخ العالم للمبدع ميل برووك معبر وساخر .
    ناس الاركيولوجى بقولو غنو الجبل الطلع فيهو موسى ليس بسيناء ولكن بمكان يسمى مدين!


    تحياتى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2015, 10:24 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: مرتضي عبد الجليل)

    تحياتي مرتضى عبد الجليل

    و شكراً لايراد الفيديو

    Quote: ناس الاركيولوجى بقولو غنو الجبل الطلع فيهو موسى ليس بسيناء ولكن بمكان يسمى مدين!


    في الكثير من المصادر التراثية القديمة تذكر "مدين" على انها الجهة التي لجأ اليها موسى بعد قتله احد الكوشيين، حيث قام بمساعدة بنات راعي اغنام في ورود الماء من البئر، و تزوج موسى عليه السلام احدى بنات هذا الراعي، و في الكتب التراثية الاسلامية تمت تسمية هذا الراعي بانه النبي شعيب. في كتب روايات التوارة تذكر مدين (midian)على انها قرية تقع في الجزيرة العربية الجزء الشمالي الغربي، و ان كان لا يعرف تحديداً اين تقع "مدين" بشكل كبير،فكلها تخمينات. و لم يتم ذكر مدين بأن فيها جبلاً، او ان موسى قد كلم ربه فيه.


    يظن الكثير من اليهود اليوم ان الجيل الذي كلم فيه موسى ربه يقع في جنوب سيناء الحالية، ويرى اخرين عدم صدقية هذه الرواية لاسباب جغرافية، و من الفرضيات التي كتبناها اعلاه، و دعمناها ببعض الادلة و التي تشير الى أن طريق موسى و من معه من الكوشيين لم يكن باتجاه سيناء - فلسطين و انما مساره بدأ من شمال السودان - شرق السودان - الحبشة - اليمن، و يرى احد الباحثين السودانيين ان كسلا الحالية هي الموضع الذي استقر فيه موسى وقومه، و جبل التاكا هو الجبل الذي خاطب فيه موسى ربه

    Quote: اورشليم القديمة هى مدينة كسلا .. وذكرت فى التوراة باسم (سين)
    وارض القاش .. هى الارض المقدسة .ذكرت فى النص التوراتى (ارض قادش)
    وجبال كسلا الاربعة ورد ذكرها فى التوراة ..
    التاكا
    وتوتيل
    ومكرام
    وموسى ..

    وتاكا تعنى باللغة العبرية القديمة جبل القدس
    وتوتيل تعنى بالعبرية القديمة والنوبية جبل الصعق , وهو الذى صعق عنده موسى عليه السلام.
    وجبل موسى الموجود فى اقصى شمال شرق كسلا .. هو الجزء من الجبل الذى لم يستقر مكانه عندما تجلى الله للجبل .. واسم الجبل حتى الان جبل موسى ..
    وجبل مكرام الموجود الى الشمال من جبل تاكا والفريد فى نوعه ظل حتى الان على اسمه القديم الموجود فى التوراة (موكروم)

    وبيت المقدسة (بوابة السماء) فى اعلى جبل التاكا ..
    ويوجد اثر على الصخر للبراق الذى امتطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة المعراج حتى الان يعرفه اهالى كسلا ..


    و رغم تطابق بعض اسماء الاماكن في شرق السودان مع ما هو مذكوراً في التوارة، الا انه يحتاج الى المزيد من الابحاث الاثرية و معاينة ما تبقى من أثار في شرق السودان حتى تثبت هذه الفرضيات

    ارض قادش - ارض القاش؟؟!!

    التوارة
    36ثمَّ ارْتَحَلُوا مِنْ عِصْيُونَ جَابَرَ وَنَزَلُوا فِي برِّيّةِ صِينٍ وَهِيَ قَادَشُ. 37ثمَّ ارْتَحَلُوا مِنْ قَادَشَ وَنَزَلُوا فِي جَبَلِ هُورٍ فِي طَرَفِ أَرْضِ أَدُومَ.

    غير ان هذه العبارات تحتاج الى مزيد من البحث و التدقيق وقد قيلت انها مذكورة في العهد القديم، و عند البحث فيه، لم اجد ما يثبت هذا الادعاء:
    * اورشليم القديمة هى مدينة كسلا .. وذكرت فى التوراة باسم (سين)
    *وتاكا تعنى باللغة العبرية القديمة جبل القدس
    *وتوتيل تعنى بالعبرية القديمة والنوبية جبل الصعق , وهو الذى صعق عنده موسى عليه السلام.
    *وجبل مكرام الموجود الى الشمال من جبل تاكا والفريد فى نوعه ظل حتى الان على اسمه القديم الموجود فى التوراة (موكروم)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2015, 11:30 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)


    صورة للفلاشا

    معنى كلمة الفلاشا

    (الفلاشا مأخوذة من الجذر "فلاشا" في اللغة الجعزية ومعناه "يهاجر" أو "يهيم على وجهه" ،ومنه اشتقت كلمة "فلاشاه" وتعني بلغة الحبشة الامهرية "المنفيون" )1. و يفيد معنى الكلمة هنا في سياق هذا البحث انهم المهاجرون و انهم الاغراب عن بقية الاحباش او المنفيون في ارض غير موطنهم، مما يشير الى انهم أتوا من مكان آخر، و هذا المكان الآخر لم يكن سوى شمال السودان، والابحاث الجينية التي اجريت عليهم اثبتث تطابق احماضهم النووية مع سكان شمال السودان الحاليين (ابراهيم عمر 2013). و حتى تكتمل الصور هنا، فان الفلاشا هم احفاد قوم موسى الكوشيين الذين هاجروا من شمال السودان الى الهضبة الاثيوبية، ضمن القصة المشهورة المذكورة في الكتب و الروايات التاريخية عن هجرة بني اسرئيل (قبيلة كوشية) خارج مصر، و ان يهوديتهم لم تأتي اليهم من الخارج، بل هم يهود اصليين لم يأتوا الى هذا المكان من بلاد الشام كما تروج له كتابات اليهود الحديثة.


    Quote: ويتحدث معظم الفلاشا اللغة الأمهرية وهي لغة إثيوبيا الرسمية. وتكتب بالخط الجعزي والخط المسندي. أصبحت لغة رسمية في القرن الثالث عشر، لأنها كانت لغة الملوك. وأصل اللغة نشأ في اليمن وهي لغة حمير والآن لايزال بعض الأشخاص يتحدثونها.


    اللغة الجعزية و الخط المسندي اصله في الحبشة و ليس اليمن، و انما انتقلت كتابة خطوط هذه اللغة من الحبشة الى اليمن، و اصبحت هي اللغة السائدة عند قبائل حمير اليهودية اليمنية المهاجر اصلها من الحبشة.

    Quote: وتستند عبادة الفلاشا إلى العهد القديم الذي لا يعرفونه إلا باللغة الجعزية لغة الكنيسة الإثيوبية. ويضم العهد القديم الذي يعرفونه مثل كل الكتب المعتمدة وبعض كتب الأبوكريفا غير المعتمدة مثل: كتاب يهوديت، وحكمة سليمان، وحكمة بن صيرا، وكتاب المكابيين الأول والثاني، وكتاب باروخ. ولم يصل التلمود إلى الفلاشا .


    اللغة الجعزية المتطورة من اللغة الكوشية ( لغة اهل السودان القديم) هي اللغة الاصلية التي كتب بها العهد القديم (التوارة)، اما اللغة العبرية الحالية فيمكن اعتبارها لغة متطورة من اللغات القديمة في الجزيرة العربية، و التي بدورها تأثرت باللغة الجعزية و المسندية. و الكتب الدينية مثل (الابوكريفا) عند الفلاشا لم تعتمد من قبل يهود فلسطين الحاليين، باعتبارهم انهم أصل اليهود القدامي وان كتبهم هي المعتمدة دون غيرها، غير أن اكتشافات وثائق البحر الميت قلبت كل هذا راساً على عقب، ووضحت تاريخية الكتب الدينية للفلاشا و انها الأصل، وان الكثير من كتب يهود فلسطين الحاليين، مثل التلمود قد كتبت بواسطة الحواريين في سنوات تلي ظهور اليهودية الى الوجود. وسوف ناتي الى وثائق البحر الميت لاحقاً.





    Quote: مثل العديد من الجماعات اليهودية فإن الفلاشا مجتمع قائم على أساس الدين , ففي كل قرية كبيرة هناك رجل دين يقود المؤمنين , ويستعملون كلمة عربية لتسميته ب ( القس ) . أما كتابهم فهو التوراة الذي يحوي الكتب الخمسة الأولى من العهد القديم , يشرحه لهم رجل دين يقوم أيضا بتقديم الإستشارات الدينية وتستعمل كلمة عربية أيضا لتسميته ب ( كاهن ) يساعده شخص آخر يدعى ( البيبتارا ) أثناء تأدية واجبات الصلاة . أما مكان العبادة فتستعمل كلمة عربية إسلامية لتسميته ب ( المسجد ) .


    لاحظ وجود الكثير من الكلمات العربية في اللغة الجعزية لغة التوارة عند الفلاشا مثل (قس) و ( كاهن) و ( مسجد)، مما يعضد ما ذهبنا اليه أن لغات الجزيرة الجزيرة العربية مثل المسند و العربية هي لغات قادمة من افريقيا، و تحديداً من اللغات الكوشية (السودانية القديمة)، و ان اللغة المقدسة عند الفلاشا انتقلت الى اليمن القديم، حيث نجد انتشار اليهودية في جنوب الجزيرة العربية و حتى مجئ الاسلام.



    ________________________________________
    1- يهود الحبشة (الفلاشاه) دراسة تاريخية: م.م.عمر سلهم صديق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2015, 01:55 PM

علي عبدالوهاب عثمان

تاريخ التسجيل: 17-01-2013
مجموع المشاركات: 7408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    يا سلام أستاذنا سعد ..
    واصل هذا السفر القيم ..
    أنت تقدم لنا خدمة لا تقدر بثمن ..
    كثر الله من امثالك

    متابعين معاك ..
    ونقل إلى منتديات القرى بعد إذنك ..

    صدقني شكراً قليلة عليك

    واصل كما انت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2015, 04:37 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    تسلم كتير على عبد الوهاب
    لك الشكر اجزله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2015, 05:51 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    اللغة الكوشية هي اللغة الأم في العالم

    (السامية تسمية حديثة عهد اقترحها عالم اللاهوت الألماني –النمساوي شلوتزر Scholzer عام 1781 للميلاد)1، وارتبطت التسمية بالتوارة و اليهود، و الزعم بأن هذه الشعوب انحدرت من سام بن نوح، وهو زعم قسم العالم القديم الى ساميين و حاميين، لكن الدراسات الجينية المعاصرة ضربت بعرض الحائض كل هذه التقسيمات القديمة التي لا تستند على افق علمي، و اقامت تقسيما آخر يستند على الاحماض النووية.
    والسامية ذكرت من قبل علماء اليهود انها ام اللغات استناداً الى التقسيم السابق، و منها نشأت اللغات الأخرى في جنوب و شرق و شمال الجزيرة العربية و منطقة العراق و الشام. وسميت اللغات الافريقية باللغات الحامية.
    (وقد شاعت هذه التسمية وأصبحت علماً لهذه المجموعة من الشعوب عند عدد كبير من العلماء في الغرب ومن سايرهم من العرب" على الرغم من أن هذه التسمية لا تستند إلى واقع تاريخي، أو إلى أسس علمية عرقية صحيحة، أو وجهة نظر لغوية)2
    الروايات التاريخية القديمة تثبت ان الكوشيين هم اول من اقام حضارة و مدنية في العالم، و ان اول نظام ملكي عرفته بلاد كوش، و تبعاً لظهور الحضارة و المدنية ظهرت اللغة كوسيلة للتخاطب، و قد عبر عنها اولاً بالرسومات و ليس الحروف كما هو في اللغة الكوشية التي تسمي الهيروغليفية، و منها أتت مجموعة من اللغات الكوشية، تطورت من اللغة الأم حتى ظهرت اللغة المروية التي لم يتم فك رموزها حتى الآن. وننتظر جهد العلماء السودانيين لفك رموز اللغة المروية و علاقتها باللغة الجعزية و لغة مملكة اكسوم الحبشية التي كانت على اتصال تاريخي بوسط السودان (مملكة مروي).
    ومن الروايات اليونانية القديمة امتدت مملكة كوش لتشمل حتى جنوب اوربا الحالية و منطقة القرن الافريقي و جنوب و غرب الجزيرة العربية (ديودورس الصقلي 50 ق.م.). لذا من البديهي هنا اطلاق اسم اللغة الكوشية على اللغة الأم و ليس اللغة السامية.
    (اختلف علماء الساميات حول الموطن الأصلي للغة السامية الأم. ومن أشهر الآراء في هذا الباب تلك التي تقول إنها من ارمينيا و بلاد كردستان و بلاد العراق ، ومن الاماكن الاخرى التي ذكر ان السامية موطنها الأول:
    أرض إفريقيا : التي قد انتقلوا منها إلى آسيا منها. وقد قال بهذا الرأي المستشرق البريطاني بارتون ونولدكه، مدللا عليه الأخير بوجود تشابه بين اللغات الحامية واللغات السامية.
    جزيرة العرب (اليمن خاصة): قال بهذا عدد من المستشرقين مثل إيراهارد شرادر وأيده من بعد فنكلر، وتيله، والأب فنسان، والأثري الفرنسي جاك دي مورجان، والمستشرق الإيطاليكايتاني، الذين يرون أن الموطن الأصلي للساميين كان شبه الجزيرة العربية.")3
    ومن المعروف منذ القدم اتصال حضارة كوش و حضارة الحبشة بجنوب الجزيرة العربية (اليمن)، و اسبقية هذين الحضارتين على حضارة اليمن، لذا من الطبيعي القول بانتقال اللعة من افريقيا الى اليمن و ليس العكس كما تروج له الكتابات اليهودية المعاصرة. وان المجموعات الكوشية - الجبشية نزحت منذ القدم الى ارض اليمن، و انتقلت معهم لغاتهم التي تطورت فيما بعض الى اللغات السبئية و اللغات العربية و العبرية.


    لذا افترضنا اعلاه، وهذا الافتراض مدعوماً بالادلة التاريخية و اللغوية، ان اللغة الكوشية انتشرت في الحبشة، و تكونت اللغة الجعزية القديمة التي هي لغة التوارة القديمة، و من الجعزية تكونت اللغة السبئية والمعينية والقتبانية ولهجة حضرموت، و بعدها تكونت اللغات العربية و العبرية و الارامية و غيرها من لغات شمال الجزيرة العربية.

    هذا تقسيم للغات القديمة، حيث توضع اللغة السامية كلغة أم


    اما التقسيم الجديد فانه يضع اللغة الكوشية كلغة أم



    __________________________________________
    1و2و3 فقه اللغة (3)، د. سالم سليمان الخماش، جامعة الملك عبد العزيز بجدة / كلية الآداب والعلوم الإنسانية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-11-2015, 12:30 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    اصل العرب
    معظم المعلومات عن العرب تستند أساساً على الروايات التاريخية اليونانية واللاتينية، مثل هيرودوت (قصص التاريخ)، ديودورس (مكتبة التاريخ)، سترابو (الجغرافيا، كتاب السادس عشر)، بليني، بطليموس، وغيرها. ذكر كل هؤلاء الكتاب ودون أي مواربة أن الممالك العربية كانت جزءا من المملكة القديمة من إثيوبيا الكوشية، وتمتد من افريقيا الى جزر سليمان في المحيط الهادي. 1

    رواية التاريخ العربي:
    توارد الأخباريون والمؤرخون والنسَّابون على تقسيم العرب – من حيثُ القِدَمُ - إلى طبقات ثلاثة : عربٌ بائدة ، وعربٌ عاربة ، وعربٌ مستعربة .
    1- أما العرب البائدة : فهم مثل أقوام عاد ، وثمود ، وجديس ، وعبيل ، وجُرهُم ، أطلق عليهم اسم " البائدة " لقدمهم النسبي ، ولاندثارهم قبل الإسلام .
    2- وأما العرب العاربة فهم القحطانيون ، أبناء قحطان بن عابر بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح ، كما يذكر ذلك أكثر النسابين .
    3- وأما العرب المستعربة أو المتعربة ، ويقال لهم " العدنانيون " ، أو " النزاريون " ، أو " المعديون " ، وهم من صلب سيدنا إسماعيل بن إبراهيم عليهما الصلاة والسلام ، الذي تزوج من رعلة الجرهمية ، فتعلم منهم العربية ، فسموا المستعربة ، وصار نسلهم من العرب ، واندمجوا فيهم ، وهم ينتسبون إلى عدنان من نسل سيدنا إسماعيل عليه السلام ، غير أن ثمة خلافا كبيرا بين النسابين في عدد الآباء بينهما . 2

    رواية المؤرخين عالميين:
    من الروايات التاريخية المتاحة وكتابات المؤرخين تم تقسيم العرب إلى ثلاث فئات وفقا لمختلف أسلافهم، وهم:
    العرب السود الاوائل الذي تمت معاقبتهم بدمار دولهم وعن طريق الطوفان ، حثبما جاء في كتاب القرآن، لوذلك لانهم عصوا الأنبياء واستهزئوا بتعليمات الله. وهم: عاد وثمود وجديس وطسم والعماليق. ويسمون بالعرب البائدة
    العرب السود التقليدين، الذين يعتقد أنهم ينحدرون من يعرب بن شالخ بن قحطان وبالتالي دعوا القحطانيين وقد عاشوا في اليمن. كان من بينهم عدد من القبائل والقبائل الفرعية، اثنان منهم كان لهم تاريخ بارز، وهما حمير وكهلان (العرب العاربة).
    العرب المستعربة: هاجرت هذه القبائل الى الجزيرة العربية من أقسام مختلفة من آسيا الوسطى. كثير منهم تزاوجوا مع سكان الصحراء البليميين الرحل أو البجا (العرب البدو الأصليين) والصومالين، وبعض القبائل الكينية والإثيوبية الأفريقية. 3


    _________________________________________________
    1,3: The Original Black African Arabs of Arabia/ Arabia the Daughter of Kush /The Himyarites: Yemen, Hadramaut, Oman، By: Ogu Eji-Ofo Annu
    2- http://islamqa.info/ar/111121http://islamqa.info/ar/111121
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-11-2015, 04:24 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    إثيوبيا-كوش*

    أن المفتاح لفهم أصل وثقافة العرب يتم من خلال تتبع اصولهم الكوشية- الإثيوبية.

    كانت هنالك اتصالات ما بين شرق أفريقيا والجزيرة العربية منذ زمن سحيق. وقد أثبتت الأدلة الأثرية أن الثقافة الافريقية [الكوشية] التي انتقلت الى ما حول بحيرة قزوين في اسيا ربما انتقلت عبر مضيق باب المندب، وهي نفسها الثقافة التي انتشرت في الجزيرة العربية على الجانب الآخر من المضيق. (، L.S.B.، العصر الحجري أفريقيا ص 38-78.)

    مضيق باب المندب، الذي يفصل أفريقيا من الجزيرة العربية، هو ممر ضيق، ويمكن عبوره بواسطة زوارق صغيرة او طوافات في بضعة ايام و الانتقال من افريقيا الى العربية، وبالتالي الاتصال والسفر بين الجهتين كان ممكنا منذ عصور ما قبل التاريخ.

    وبالتالي فإنه سوف لن تكون مفاجأة اذا علمنا جيدا أن سكان شرق أفريقيا (كونهم اول سكان أصليين في الأرض) قد استقروا لفترات طويلة في الجزيرة العربية كسكان أصليين. على سبيل المثال، إلى جانب الثقافة الاسيوية، أسست الشعوب الأفريقية ما يسمى بالثقافة الأفريقية العربية في تهامة [ساحل البحر الاحمر الغربي] في منتصف الألفية.

    وقد زادت المستوطنات الأفريقية في الجزيرة العربية نتيجة لتمدد الدولة المصرية ما قبل الميلاد فصاعدا، وازدادت الهجرة أكثر من قبل السكان الأفارقة الى الجزيرة العربية حوالي ثلالث آلاف من السنين ما قبل الميلاد، حيث استقر المستوطنون من اثيوبيا – كوش والذين يتحدثون السامية في شبه الجزيرة العربية، واقاموا حضارة عظيمة والتي تأثر بها لاحقاً الآشوريين واليونانيين والرومان واليهود. يوسف كتاب (1). (Josephus Book 1.)

    قبل وقت طويل من نهوض اليمن وقبل ان تصبح كيانا موحداً من الناحية السياسية، بني الأحباش العديد من الدول القوية على طول ساحل البحر الأحمر وفي داخل إثيوبيا (حوالي 800-600 قبل الميلاد). اثيوبيا وأكسوم، القوة المهيمنة القديمة في المنطقة، قامت بدمج الأفارقة اليمنيين الى داخل تأثيرها السياسي.


    مملكة سبأ الكوشية
    قبل القرن الاثني عشر قبل الميلاد. سقطت جنوب الجزيرة العربية تحت السيطرة الكاملة للاحباش [الكوشيين] من خلال سيطرتهم لفترات طويلة على طرق التجارة بالبحر الأحمر. وكانت المملكة الأولى التي بناها الأحباش في اليمن هي مملكة سبأ في 800 قبل الميلاد انظر افرايم إسحاق وقابيل فيلدر، "تأملات في أصول الحضارة الإثيوبية"See Ephraim Isaac and Cain Felder, “Reflections on the Origins of the Ethiopian Civilization”.

    لفترة طويلة من الوقت ركزت اثيوبيا - كوش طاقاتها على اليمن خاصة في ولايات مثل سبأ ودمت. وقد تم شحن المنتجات إلى اليمن من أثيوبيا- كوش ومن ثم تصديره الى جميع أنحاء العالم عن طريق البحر الأحمر. بعد تراجع مملكة سبأ ودمت، انتقل مركز التجارة الدولية لمملكة أكسوم على الجانب الآخر من البحر الأحمر داخل افريقيا، و امتدت شبكة تجارة أكسوم من مصر حتى الهند .
    ________________________

    الكوشيون هم السكان الأصليين للعربية

    الاقتباسات التالية تم نقلها من المؤرخين الغربيين في القرن التاسع وأوائل القرن العشرين، والذين اعترفوا بالعلاقة القوية للعرب الأصليين مع شعوب أفريقيا.

    1869 "والكوشيون. أول من سكن الجزيرة العربية، هم قوم عاد، احفاد حام "-
    تاريخ جديد لارنيد مرجع جاهز القراءة والبحث، 1922citing F. Lenormant، دليل من التاريخ القديم، BK. 7، الفصل. 2. نشر 1869.
    The New Larned history for Ready Reference Reading and Research, 1922citing F. Lenormant, Manual of Ancient History, bk. 7, ch. 2. published 1869.


    1869 - " الى الكوشيين ينتمي أقدم الدم العربي، وأيضا الى بقايا الحضارة العظيمة والقديمة التي تواجدت في كل المنطقة تقريباً. يمثل جنوب جزيرة العرب بقايا السكان الحاميين [الكوشيين] التي حكموا- في
    ما بعد - كل شبه الجزيرة العربية. "
    جون بالدوين من دول ما قبل التاريخية أو استفسارات بخصوص بعض الشعوب والحضارات العظمى من العصور القديمة. 1869
    John Baldwin from Pre-historic nations or inquiries Concerning Some of the Great peoples and Civilizations of Antiquity. Harpers 1869


    1891 - ... العرب الكوشين والكلدانين هم مؤسسي أول حضارة تاريخية في بابل، ناتج من اختلاط الحاميين وقت مبكر مع قبائل سامية، وذلك قبل وقت طويل من حكم الآشوريين.
    تشارلز ويليام هاتسون، بدايات الحضارة، شركة النشر الكولومبية، نيويورك. 1891.
    Charles William Hutson , The Beginnings of Civilization, The Columbian Publishing Co., New York. 1891.

    ________________________________________________
    * The Original Black African Arabs of Arabia/ Arabia the Daughter of Kush /The Himyarites: Yemen, Hadramaut, Oman، By: Ogu Eji-Ofo Annu
    **
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-11-2015, 08:41 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    السود والسمر في الأنبياء وآل البيت والصحابة والتابعين
    07-04-2009, سودانيزاونلاين
    كمال حامد

    معاني الوان البشر عند العرب القدماء:
    وحتى نتعرف على معاني بعض الكلمات التي قد تبدو غريبة في سياق هذا البحث , نستعرض أولا ألوان البشرة عند العرب ، ماذا كانت تعني؟
    ماذا كان يعني عند العرب أن يقال : أسود ، أحمر ، أبيض ، أسمر ، أدلم ، آدم ، أسحم أو أسمر ؟
    قال صلى الله عليه وسلم: (بعثت إلى الأحمر والأسود)
    قيل:السود العرب لأن الغالب على ألوانهم الأدمة فهم من السود، والحمر العجم،
    وقيل البيض والسود من الأمم،
    وقيل الحمر الإنس والسود الجن
    والحمراء، في خطاب أهل الحجاز: هي البيضاء بشقرة، وهذا نادر فيهم، ومنه في الحديث: " رجل أحمر كأنه من الموالي " يريد القائل أنه في لون الموالي الذين سبوا من نصارى الشام والروم والعجم.
    أما البياض :فقد كانت العرب إذا قالت: فلان أبيض، فإنهم يريدون الحنطي اللون بحلية سوداء، أي لم يكن المقصودا بياضا كبياض الأوروبيين الإسكندنافيين على سبيل المثال.
    الأسمر أو الآدم :قال في سير أعلام النبلاء :إن كان في لون أهل الهند، قالوا: أسمر وآدم، وإن كان في سواد التكرور، قالوا: أسود، وكذا كل من غلب عليه السواد قالوا: أسود، أو شديد الأدمة.
    ويلاحظ أن التكارير كانوا معروفين منذ ذلك الزمن ، وهم أهل شمال نيجريا والنيجر حاليا ، والوصف السائد عليهم اليوم : تكارين ، ومفردها تكروني ، وهي كلمة متداولة في الحجاز حتى اليوم
    اللون الأخضر:
    والخضرة: أحد الألوان بين البياض والسواد، وهو إلى السواد أقرب، ولهذا سمي الأسود أخضر (مفردات ألفاظ القرآن) والعرب تقول لكل أخضرٍ هو اسود. ومنه سواد العراق لكثرة نخيله (تيسير التفسير للقطان)
    وقال الراغب: الخضرة احد الألوان بين البياض والسواد وهو إلى السواد اقرب ولهذا يسمى الأسود اخضر(تفسير الحقي)
    قال الشاعر (وهو الفضل بن العباس بن عتبة بن أبي لهب)
    وَأَنَا الأخْضَرُ مَنْ يَعْرِفُنِي ... أخْضَرُ الجِلْدَةِ فِي بَيْتِ العَرَبْ
    والخُضْرة: لون بين البياض والسّواد
    والخضرة في أَلوان الإِبل والخيل: غُبْرة تخالطها دُهْمة، وفى أَلوان النَّاس: السمرة.
    وربما سموا الأَسود أَخضر، ويسمَّى الليل أَخضر لسواده.(بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب)
    ويقال بحر أخضر وكتيبة خضراء ( كما في فتح مكة):لسوادهما ولسواد الحديد في أحدهما وخضرة الحديد سواده (تفسير غريب ما في الصحيحين البخاري ومسلم)
    وفي كتاب شرح تنقيح الفصول:الفرق بين الضِّدَّيْن والنقيضين أن الضدَّيْن وصفان وجوديان يتعاقبان موضعاً واحداً يستحيل اجتماعهما، ولكن قد يرتفعان ، كالسواد والبياض لا يجتمعان في مكانٍ واحدٍ لكن يمكن أن يكون الشيء لا أسود ولا أبيض بل أخضر مثلاً .
    هكذا يعلم من يقرأ هذه النصوص أن وصف السودانيين للرجل الشديد السمرة بأنه أخضر أو أخدر هو وصف عربي سليم ولم نجد على كثرة من خالطنا من العرب من لم يزل يستعمل هذه الصفة للدلالة على لون البشرة ، وما أخطأ الشاعر السوداني الشعبي قيد أنملة وهو ينشد قائلا : خداري البي حالي ما هو داري !
    الأدلم : الأسود
    الدلمة : سواد مع طول ، وسنعلم لاحقا أهمية معرفة معاني هذه الكلمات.

    الانبياء السمر و السود:
    هاجر زوج اسماعيل:
    وقبل أن نبدأ حديثنا عن الأنبياء في الحلقة القادمة إن شاء الله تعالى ، نرى من المناسب أن نبدأ بإمرأة فريدة في التاريخ :هاجر أم نبي الله إسماعيل : زوجة نبي هو إبرهيم الخليل ، وأم نبي هو إسماعيل ، وجدة النبي الخاتم محمد بن عبد الله صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.
    في السيرة النبوية لابن هشام : وَصَاةُ الرّسُولِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ بِأَهْلِ مِصْرَ وَسَبَبُ ذَلِكَ : قَالَ ابْنُ هِشَامٍ : حَدّثَنَا عَبْدُ اللّهِ بْنُ وَهْبٍ عَنْ عَبْدِ اللّهِ بْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ عُمَرَ مَوْلَى غُفْرَةَ أَنّ رَسُولَ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلّمَ قَالَ: اللّهَ اللّهَ فِي أَهْلِ الذّمّةِ ، أَهْلِ الْمَدَرَةِ السّوْدَاءِ السّحْمِ الْجِعَادِ فَإِنّ لَهُمْ نَسَبًا وَصِهْرًا

    قوم هاجر سحم جعاد:
    قَالَ عُمَرُ مَوْلَى غُفْرَةَ : نَسَبُهُمْ أَنّ أُمّ إسْمَاعِيلَ النّبِيّ - صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ - مِنْهُمْ .
    وفي تأمل هذا النص نجد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد وصف قوم هاجر أم إسماعيل بن إبراهيم الخليل بالسحم الجعاد ، فماذا تعني هاتين الكلمتين ؟ السحم والجعاد؟
    المعنى نجده في لسان العرب :
    سحم: السَّحَمُ والسُّحام والسُّحْمَةُ: السواد،
    وقال الليث:السّحْمَةُ سواد كلون الغراب الأَسْحَمِ، وكل أَسود أَسْحَمُ.
    وفي حديث الملاعنة:إِن جاءت به أَسْحَمَ أَحْتَمَ؛ هو الأَسود.
    وفي حديث أَبي ذرّ: وعنده امرأَة سَحْماء أَي سوداء
    الجعاد ومفردها :جعد ، ويقال جعد الشعر
    وفي لسان العرب : جعد: الجعد من الشعر: خلاف السبط، وقيل هو القصير؛ عن كراع. شعر جعْد:
    بَيِّنُ الجُعودة، جَعُد جُعُودة وجَعادة وتَجَعَّد وجَعَّده صاحبه تجعيداً، ورجل جعد الشعر: من الجعودة، والأُنثى جعْدة، وجمعهما جعاد ، وعكسها سبط الشعر ، أي سبيبي كما نقول اليوم في دارجتنا السودانية.

    وفي قصة الملاعنة المشهورة في السيرة النبوية بين عويمر وامرأته قال عويمر: يا رسول الله أرأيت رجلاً وجد مع امرأته رجلاً أيقتله فتقتلونه أم كيف يفعل؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« قد أنزل الله فيك وفي صاحبتك قرآناً فاذهب فأت بها.
    قال سهل : فتلاعنا وأنا مع الناس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما فرغا من تلاعنهما قال عويمر : كذبت عليها يا رسول الله إن أمسكتها فطلقها ثلاثاً قبل أن يأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مالك قال ابن شهاب فكانت تلك سنة المتلاعنين »)) أخرجاه في الصحيحين.
    وزاد في رواية :ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « انظروا إن جاءت به أسحم أدعج العينين عظيم الأليتين خدلج الساقين فلا أحسب عويمراً إلا وقد صدق عليها ، وإن جاءت به أحيمر كأنه وحرة فلا أحسب عويمراً إلا قد كذب عليها »، فجاءت به على النعت الذي نعت رسول الله صلى الله عليه وسلم من تصديق عويمر فكان بعد ينسب إلى أمه .
    الأدعج :الشديد سواد العين مع سعتها
    وقوله خدلج الساقين أي ممتلئ الساقين غليظهما
    وقوله ، كأنه وحرة بفتح الحاء دويبة كالعظاءة تلصق بالأرض وأراد بها في الحديث المبالغة في قصره (تفسير الخازن)
    وفي ختام هذه الحلقة نتساءل :هل يكون متجاوزا من يقرأ هذا النصوص فتتداعى إلى خياله صورة لتلك المرأة (سلام من الله عليها في الخالدين) سحماء جعدة في ذلك الزمن الغابر تسعى بين الصفا والمروة مجاهدة للحصول على الماء لرضيعها ؟ ذلك السعي الذي سيخلده بعد عشرات القرون تنزيل من حكيم حميد ، وليكون ذلك السعي المجيد ممن يجوز جدا أنها كانت سحماء جعدة ، منسكا من مناسك الحج والعمرة يؤديه جميع المؤمنين إلى يوم الدين ؟ (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ ) البقرة -157)

    السود والسمر من الأنبياء والرسل:
    نبدأ بالأنبياء وذلك من خلال ما سنورده من نصوص تفيد بأن بشرة بعضهم لم تكن بيضاء ، بل كانت داكنة اللون أيا كانت درجة هذه الدكانة.


    آدم أب البشر:
    قيل سمى بذلك لكون جسده من أديم الأرض، وقيل لسمرة في لونه، يقال رجل آدم نحو أسمر، وقيل سمى بذلك لكونه من عناصر مختلفة وقوى متفرقة.

    نبي الله نوح:
    قال وهب: إن نوحاً أوّل نبي نبأه الله بعد إدريس، وكان نجاراً. وكان إلى الأدمة دقيق الوجه، في رأسه طول عظيم العينين، غليظ الفصوص (الأنساب للصحاري)

    نبي الله هود:
    نقل الهمداني حكاية عن رجل من حضرموت سأله علي بن أبي طالب عن قبر هود، فقص عليه أنه كان يسير في وادي الأحقاف مع جماعة، فدخلوا أحد الكهوف، فوجدوا فيه رجلا على سرير، شديد السمرة، طويل الوجه، قد يبس جسده، وإذا مس فهو صلب لا يتغير، وعند رأسه كتابة بالعربية: " أنا هود، آمنت بالله وأسفت على عاد وكفرها، وما كان لأمر الله من مرد " (الأعلام للزركلي)

    نبي الله موسى بن عمران:
    وهو أشهر أنبياء بني إسرائيل ، كان أسمرا شديد السمرة : فقد أخرج البخارى عن عبد الله بن عمر ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " وأما موسى فآدم جثيم سبط كأنه من رجال الزط " وعنى صلى الله عليه وسلم بالزط جنسا من السودان والهنود طوال القامة سود اللون ( قال ابن الأثير في النهاية: الزط قوم من السودان والهنود، وكأنّ وجوههم المكاكي، يقرعون في دفوفهم كما تقرع النسوة في دفوفها )
    وقد نعت لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم نعت الأنبياء كما رآهم في الإسراء والمعراج، فرأى موسى آدما ضربا طوالا كأنه من رجال شنوءة (الروح في وصف رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم للأنبياء ليلة الإسراء والمعراج) ، والمعلوم أن أزد شنوءة قوم من اليمن ، وهذا يفيد أن اللون الأسود والقامة الطويلة كانت من الصفات الموجودة في اليمن مهد العروبة.
    وفي رواية أخرى : و أما موسى فرجل أشعر شديد الأدمة .
    والروايات في أدمة أو سواد لون موسى عليه السلام أكثر من أن تحصى ، فلونه ربما يكون أكثر سوادا من لون يهود الفلاشا الأحباش الذين اجتهدت إسرائيل في تهجيرهم إليها وهناك عانوا ما عانوا بسبب لونهم البني الغامق ، ولو أتاهم موسى بن عمران بلونه الأسود وشعره الأجعد لتبرئوا منه والله أعلم.

    المسيح عيسى بن مريم:
    نجد نصا يفيد سمرة لونه وهو حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم : وَحَدَّثَنِى عَنْ مَالِكٍ عَنْ نَافِعٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ « أَرَانِى اللَّيْلَةَ عِنْدَ الْكَعْبَةِ فَرَأَيْتُ رَجُلاً آدَمَ كَأَحْسَنِ مَا أَنْتَ رَاءٍ مِنْ أُدْمِ الرِّجَالِ لَهُ لِمَّةٌ كَأَحْسَنِ مَا أَنْتَ رَاءٍ مِنَ اللِّمَمِ قَدْ رَجَّلَهَا فَهِىَ تَقْطُرُ مَاءً مُتَّكِئاً عَلَى رَجُلَيْنِ - أَوْ عَلَى عَوَاتِقِ رَجُلَيْنِ - يَطُوفُ بِالْكَعْبَةِ فَسَأَلْتُ مَنْ هَذَا قِيلَ هَذَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ثُمَّ إِذَا أَنَا بِرَجُلٍ جَعْدٍ قَطَطٍ أَعْوَرِ الْعَيْنِ الْيُمْنَى كَأَنَّهَا عِنَبَةٌ طَافِيَةٌ فَسَأَلْتُ مَنْ هَذَا فَقِيلَ لِى هَذَا الْمَسِيحُ الدَّجَّالُ » . والآدم كما ذكرنا معناها أسمر اللون .

    لقمان الحكيم:
    عن سعيد بن المسيب قال: كان لقمان من سودان مصر ذو مشافر أعطاه الله الحكمة ومنعه النبوة .(البداية والنهاية).
    وفي تفسير بن عبد السلام : (وَلَقَدْ آَتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَنْ يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ) لقمان- 12
    قاله عكرمة ، أو من سودان مصر ذو مشافر أعطاه الله تعالى الحكمة ومنعه النبوة ، أو كان عبداً حبشياً ، أو نوبياً قصيراً أفطس خياطاً بمصر ، أو راعياً ، أو نجاراً وكان فيما بين عيسى ومحمد عليهما الصلاة والسلام

    وبعد أن تبين لنا أن اللون الأسود والقامة الطويلة والشعر الأجعد كانت معتادة وسائدة في عصور ما قبل الإسلام ، وتبين لنا خطل وسفه الرأي الذي ينفي أن الله تعالى قد أرسل أنبياءا سود البشرة ، وتبين لنا أيضا أن الجنس العربي من نسل نبي الله إسماعيل خليط جيني امتزجت فيه جينات أفريقية تحمل صفات اللون الأسحم والشعر الأجعد ، وهذه تمازجت بدورها مع جينات جرهمية قادمة من اليمن ، وليس لدينا حتى هذه اللحظة ما يؤكد أو ينفي أن هذه الجينات الجرهمية كانت تحمل صفة بياض البشرة ، خاصة وأن النصوص تفيد أن رجال أزد شنوءة اليمنيين كانوا سودا طوالا

    أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    بعد أن وضعنا نصب أعيننا منذ الحلقة (2) كيف أن السيدة هاجر سلام الله عليها كانت من السحم الجعاد ، وأن العرب المستعربة من ذرية نبي الله إسماعيل بن إبراهيم الخليل حملوا تلك الجينات ، نقفز عبر القرون لنصل إلى مرحلة بعثة النبي الخاتم حفيد السيدة هاجر : محمد بن عبد الله صلوات الله وسلامه عليه ، لنبحر خلال النصوص العديدة المبثوثة في كتب السيرة والتاريخ وكتب الأحاديث ، لنستنتج من هذه النصوص كيف كان لون البشرة لبعض الصحابة المشهورين من السابقين في الإسلام أو من الذين كان لهم دور مؤثر في سير أحداث التاريخ.
    و نقول إحقاقا للحق أن البعض منه هؤلاء الصحابة الأجلاء وردت فيه روايات متباينة ، لكنها وفي رأينا وإن كانت تشير إلى أن المعلومة المتداولة غير دقيقة أو أن الراوي قد عبر عن اللون بالصفة التي كانت مألوفة ومتعارفا عليها في زمانه ، فإن الإشارة إليهم وفي هذه الروايات بالسواد ما يؤكد أن السواد والسمرة الشديدة لم تكن شيئا منكرا لديهم بحيث يصير إطلاقها وصفا للون البشرة أمرا يثير الشك ويدل على كذب الراوي .

    أبوبكر الصديق رضي الله عنه :
    النص :حَدَّثَنَا الشافعي وعبد الأعلى بن حماد قالا حَدَّثَنَا سفيان عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال وفدت إلى أبي بكر مع أبي فدخلنا عليه في مرضه الذي مات فيه فرأيته رجلا أسمر خفيف اللحم ورأيت امرأة بيضاء موشومة اليدين تذب عنه ( وهي زوجته أسماء بنت عميس وهي زوجة جعفر بن أبي طالب سابقا ثم بعد أبي بكر صارت زوجة لعلي بن أبي طالب)

    عمر بن الخطاب رضي الله عنه:
    توجد العديد من الروايات التي تشير إلى أدمة لون عمر بن الخطاب أدمة تقرب من السواد: النص ( كان عمر طوالاً، أصلع، أقبل، شديد الأدمة، أعسر يسراً ) (تاريخ اليعقوبي)
    وعلى الرغم من أن بعض المصادر التاريخية ذكرت أن عمر بن الخطاب كان أبيض اللون إلا أننا نجد نصوصا في بعض كتب الأحاديث المشهورة تفيد سواد لونه رضي الله عنه ، مثل هذا الحديث في مسند رقم 334 في مسند أحمد بن حنبل : (( حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا عفان قثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن الأسود بن سريع قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم فقلت يا رسول الله أني قد حمدت ربي عز و جل بمحامد ومدح وإياك قال هات ما حمدت به ربك عز و جل قال فجعلت أنشده قال فجاء رجل أدلم فاستأذن فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم اس اس قال فتكلم ساعة ثم خرج قال فجعلت أنشده قال ثم جاء فاستأذن فقال النبي صلى الله عليه و سلم اس اس ففعل ذلك مرتين أو ثلاثا قال قلت يا رسول الله من هذا الذي استنصتني له قال هذا عمر بن الخطاب هذا رجل لا يحب الباطل )). (الأدْلم: الأسود- الدلمة :سواد مع طول )
    و روى أهل العراق أنه كان آدم شديد الأدمة و لا يختلفوا أنه كان أعسر أيسر (البدء والتاريخ) ، إلا أن غالب الروايات التاريخية تشير لسواد لون عمر بن الخطاب رضي الله عنه والله أعلم ، وخاصة الرواية التي أوردناها من مسند أحمد بن حنبل ، ومعلوم عند أهل السير والتاريخ أن روايات كتب الأحاديث هي أوثق الروايات ، بل يعتمد عليها لحسم المختلف فيه ، إضافة إلى العديد من الروايات الأخرى التي تشير إلى وجود سواد اللون بكثرة في ذرية وأحفاد عمر بن الخطاب.

    عثمان بن عفان رضي الله عنه:
    كان رجلا ليس بالطويل ولا بالقصير، حسن الوجه، رقيق البشرة، بوجهه أثر جدري، كبير اللحية، عظيمها، أسمر اللون، أصلع، عظيم الكراديس (دماء على قميص عثمان) ،


    علي بن أبي طالب رضي الله عنه:
    وهو سنام أهل البيت لكنه نذكره مع أكابر الصحابة أيضا مراعاة لموقعه في تولي منصب الخلافة:
    رواية أولى :كان - عليه السلام - أسمر مربوعاً، وهو إلى القصر أقرب، عظيم البطن، دقيق الأصابع، غليظ الذراعين حَمِش الساقين في عينه لين عظيم اللحية أصلع، ناتئ الجبهة (مقاتل الطالبيين)
    وهذه رواية ثانية :كان علي شيخا سمينا أصلع كثير الشعر ربعة إلى القصر عظيم البطن عظيم اللحية جدا قد ملأت ما بين منكبيه بيضاء كأنها قطن آدم شديد الأدمة (تاريخ الخلفاء)
    رواية ثالثة:قال أبو جعفر: كان شديدة الأدمة ربعة إلى القمر، و كان علي أفطس الأنف (البدء والتاريخ)

    الزبير بن العوام رضي الله تعالى عنه:
    الزُّبَير بن العوام ابن خويلد بن أسد بن عَبْد العزى بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر أَبُو عَبْد الله حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم وابن عمته و كان رجلا ليس بالطويل و لا بالقصير خفيف اللحية أسمر اللون أشعر (المستدرك على الصحيحين)

    سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل رضي الله تعالى عنه:
    وهو ابن عم عمر بن الخطاب ، قال الواقدي كان سعيد رجلاً آدم طوالاً أشعر (البدء والتاريخ)

    أبو ذر الغفاري رضي الله تعالى عنه:
    ومن صفاته الجسدية أنه كان آدماً جسيماً، كث اللحية (كتاب دماء على قميص عثمان)

    معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه:
    النص :وروى شهر حدثني عائذ الله بن عبد الله إنه دخل المسجد يوماً وأصحاب نبي الله صلى الله عليه وسلم أوفر ما كانوا أول عمارة عمر بن الخطاب، قال: فجلست مجلساً فيه بضعة وثلاثون، وفي الحلقة شاب آدم شديد الأدمة حلو المنظر وضييء وهو أشب القوم سناً وذكر الحديث. قال: فقلت له: من أنت يا أبا عبد الله ؟ قال: أنا معاذ بن جبل (المعرفة والتاريخ)

    سعد بن أبي وقاص رضي الله تعالى عنه:
    من العشرة المبشرين بالجنة :كان سعد بن أبي وقاص جعد الشعر أشعر الجسد آدم طويلا أفطس (المعجم الكبير)
    وفي رواية أخرى :سعد بن أبي وقاص اسم أبي وقاص : توفي وهو ابن ثلاث وثمانين سنة في أيام معاوية رضي الله عنه في قصره بالعقيق من المدينة على عشرة أميال ، فحمل على رقاب الرجال حتى صلي عليه في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم بالمدينة ، صلى عليه مروان وهو يومئذ والي المدينة ، ثم صلى عليه أزواج النبي صلى الله عليه وسلم في حجرهن ، كفن في جبة صوف لقي فيها يوم بدر المشركين مع النبي صلى الله عليه وسلم ، وكان رجلا دحداحا قصيرا غليظا ذا هامة شثن الأصابع ، آدم طويلا ، أفطس أشعر الجسد ، جعد الشعر ، يخضب بالسواد ، وكانت له ناصية مفروقة ، ( معرفة الصحابة – الأصفهاني)

    عمار بن ياسر رضي الله تعالى عنه :
    ورد فيه وصف بأنه كان شديد الأدمة :... مر بنا فارس أخر على فرس أشْهَبَ عليه ثياب بيض وعمامة سوداء قد سَدَلها من بين يديه ومنِ خلفه شديد الأدمة عليه سكينة ووقار رافع صوته بقراءة القرآن متقلد سيفاَ متنكب قوساً معه راية بيضاء في ألف من الناس مختلفي التيجان حوله مشيخة وكهول وشباب كأنما قد أقفوا للحساب، أثَرُ السجود قد أثر في جباههم، فقلت: من هذا؟ فقيل: عمار بن ياسر في عدة من الصحابة من المهاجرين والأنصار وأبنائهم (: جاء في مروج الذهب)

    عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه:
    كان لطيفا قصيرا جدا أسمر شديدا نحيفا أحمش الساقين ذا بطن حسن النبرة، نظيف الثوب، وفي تاريخ أبي زرعة الدمشقي : حدثنا أبو نعيم قال: حدثنا عبد السلام بن حرب عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال: رأيت أبا بكر الصديق أبيض، خفيف اللحم، وامرأته أسماء بنت عميس تذب عنه موشومة اليدين، ورأيت عبد الله بن مسعود آدم حقيقاً.

    المقداد بن عمرو رضي الله تعالى عنه:
    وعن محمد بن إسحاق قال : المقداد بن عمرو بن ثعلبة بن ربيعة بن ثمامة بن مطرود بن عمرو بن سعد [ بن زهير ] بن ثور بن ثعلبة بن مالك بن هزل بن قابس بن رويم بن القين بن الهون بن بهز بن عمرو بن الحاف بن قضاعة . وإنما نسب إلى الأسود بن عبد يغوث بن وهب بن عبد مناف بن زهرة لأنه تبناه وحالفه . وكان أبطن آدم ( شديد السمرة ) يصفر لحيته أقنى طويل الأنف . مات بالمدينة وهو ابن سبعين سنة وصلى عليه عثمان بن عوف رضي الله عنه (مجمع الزوائد)


    محمد بن مسلمة الانصاري رضي الله تعالى عنه:
    وكان من سادات الصحابة، وكان هو رسول عمر إلى عماله وهو الذي شاطرهم عن أمره ، وله وقائع عظيمة وصيانة وأمانة بليغة، رضي الله عنه، واستعمله على صدقات جهينة، وقيل إنه توفي سنة ست أو سبع وأربعين، وقيل غير ذلك.وقد جاوز السبعين، وترك بعده عشرة ذكور وست بنات، وكان أسمر شديد السمرة طويلا أصلع رضي الله عنه

    عبادة بن الصامت رضي الله تعالى عنه :
    وهو من قادة الأنصار المشهورين ومن سادات الصحابة ، وكان أحد النقباء الإثني عشر ليلة العقبة ، نجد عنه هذه القصة في فتح مصر :
    بعث عمرو بن العاص عشرة نفر أحدهم عبادة بن الصامت وأمره عمرو أن يكون مكلم القوم وكان عبادة أسود طويلا ، يقول ابن عفير أدرك الإسلام من العرب عشرة طول كل رجل منهم عشرة أشبار أحدهم عبادة بن الصامت ، فلما ركبوا السفن إلى المقوقس ودخلوا عليه تقدم عبادة فهابه المقوقس لسواده فقال : نحوا عني هذا الأسود وقدموا غيره يكلمني ، فقالوا جميعا إن هذا الأسود أفضلنا رأيا وعلما وهو سيدنا وخيرنا والمقدم علينا وإنما نرجع جميعا إلى قوله ورأيه وقد أمره الأمير دوننا بما أمره به وامرنا أن لا نخالفه.
    قال (المقوقس): وكيف رضيتم أن يكون هذا الأسود أفضلكم وإنما ينبغي أن يكون دونكم.
    قالوا: كلا إنه وإن كان أسود كما ترى فإنه من أفضلنا موضعا وأفضلنا سابقة وعقلا ورأيا وليس ينكر السواد فينا.
    فقال له المقوقس : تقدم يا أسود وكلمني برفق فإني أهاب سوادك وإن اشتد كلامك علي ازددت لذلك هيبة.

    عثمان بن مظعون رضي الله تعالى عنه:
    قال حدثني محمد بن قدامة عن أبيه عن عائشة بنت قدامة قالت كان عثمان بن مظعون وإخوته متقاربين في الشبه كان عثمان شديد الأدمة ليس بالقصير ولا بالطويل كبير اللحية عريضها (الطبقات الكبرى)

    طلحة الأنصاري:
    واسمه زيد بن سهل وتوفي سنة أربع وثلاثين قبل أن يقتل عثمان بسنة وهو ابن سبعين سنة ، شهد بدرا و مات سنة أربع وثلاثين وهو ابن سبعين سنة صلى عليه عثمان قال وأبو طلحة آدم شديد الأدمة مربوع (تاريخ دمشق)

    عبد الله بن عمر وإبنه سالم رضي الله عنهما:
    عن سالم بن عبد الله قال سمعت بن عمر يقول إنما جاءتنا الأدمة من قبل أخوالي . (الطبقات ج 2 ص 235 )

    أبو سفيان (صخر) بن حرب رضي الله عنه:
    وهو والد الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه أحد كتبة الوحي وخال المؤمنين ، قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم في فتح مكة قولته المشهورة : من دخل دار أبي سفيان فهو آمن ، وذكروا أن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه مر بباب عثمان يوماً، فإذا بغلة ليعلى بن منية واقفة كبداء عظيمة، فقال: لمن هذه؟ قيل: ليعلى. فقال علي ليعلى: لعمري لقد اصاب المال في زمن عثمان. قال ابن سعد: وكان يعلى يفتي بمكة، وروى عن عمر رضي الله عنه. وقال أبو اليقظان حدثني عبد الله بن المبارك أن يعلى قدم المدينة فأتاه أبو سفيان بن حرب في أيام عثمان، فأمر له بعشرة ألاف درهم، فأتى هنداً فقال: دونك هذا المال وأريني قفاك، فقالت: قفاي خير من قفاك، قفاك أسود وقفاي أبيض، وكان أبو سفيان أسود شديد السواد (أنساب الأشراف)
    والسياق هنا يفيد بأن السواد المقصود هو سواد اللون لا سواد الشرف والسيادة ، فإن كلمة أسود يقصد بها أحيانا الشرف والعز ، ويمكن التفريق بين كلا المعنيين من السياق.
    ونسأل هنا كل من يشاهد شخصية أبو سفيان وهي تجسد في المسلسلات التاريخية :لماذا دائما يجسده ممثلون من أهل الشام ؟ ومن يؤكد أن ملامح أهل الشام اليوم هي الأكثر قربا من ملامح وألوان ذلك الرعيل الأول من الصحابة ؟

    الإمام أحمد بن حنبل (164 – 241هـ ) :
    عاش في العصر العباسي ، صاحب المذهب الحنبلي ، وهو أشهر من أن يعرف ، قال الحافظ ابن عساكر كان شيخنا شديد السمرة طوالا مخضوبا بالحناء (المطلع على أبوات المقنع)

    الخليفة الأموي يزيد بن معاوية بن أبي سفيان:
    بويع له بدمشق في شهر رجب سنة ستين للهجرة، وتوفي بدمشق لأربع عشرة ليلة خلت من ربيع الأول سنة أربع وستين، وكان مدة ملكه ثلاث سنين وثمانية أشهر واثنين وعشرين يوما، وصلى عليه ابنه معاوية بن يزيد، وسنه ثماني وثلاثون سنة.
    وكان ضخما آدم سمينا مجدورا،( فوات الأعيان) وفي رواية أخرى :......كان شديد الأدمة كثير الشعر ضخما عظيم الهامة في وجهه أثر الجدري . كنيته أبو خالد . واستخلف بعهد من أبيه معاوية . فكانت مدته ثلاث سنين وثمانية أشهر (العبر) ، ونلاحظ أن الروايات تفيد أن جده أبو سفيان ( صخر بن حرب بن أمية) كان أسود اللون أيضا

    عمر بن عبد العزيز:
    كان رحمه الله أسمر دقيق الوجه حسنه نحيف الجسم حسن اللحية غائر العينين، بجبهته أثر شجة وكان قد شاب وخضب رحمه الله، والله سبحانه أعلم. وفي رواية أنه كان أسودا أفطسا . وكان يلقب بالخليفة الأسود.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-11-2015, 11:00 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    Quote: هنالك افتراض تدعمه بعض الأدلة - وأن كان يحتاج الى بحث مكثف لاختبار ادلة اخرى - يقول ان بني اسرائيل او العبرانيين او الكنعانيين لم يكونوا الا مجموعة من القبائل الكوشية التي هاجرت من بلاد كوش القديمة ( شمال السودان و جنوب مصر)، مروراً بشرق السودان و الاستقرار فيما تعرف حاليا باثيوبيا و الانتقال عند طريق باب المندب الى اليمن ومنها عبر الساحل الغربي للبحر الاحمر الى بلاد الشام (الاردن و فلسطين).




    سلام .. الكوشيين ليسوا اصحاب توراه . النص التوراتي نفسه لا يتحدث عن ان كوش هم اصحاب التوراه ..... لو هنالك افتراض يقول بانهم ,اذن هذا الافتراض ليس صحيح .. التوراه اعطيت لليهود عن طريق موسي الذي نشاء في مصر ولكنه يهودي الابوين ..قصه اسرائيل ( الشعب والفرد) يمكن التعرف عليها من الكتاب المقدس ..
    حسب نص الكتاب المقدس الذي نؤمن بانه كلمه الله الحيه , ان الشعب الاسرائيلي من ابراهيم الذي موطنه العراق وبسبب هجرته عاش في منطقه اسرائيل .. ذهب اسرائيل وابنائه الي مصر وقبلهم ذهب يوسف الي مصر
    ..عاش اليهود في مصر لفتره وخرجوا منها وتاهو في البريه لزمن ثم استقر بهم المقام في اسرائيل ..هذه القصه باختصار .. لاحقا في التاريخ تم سبي اليهود الي العراق وعاد منهم القله الي اورشليم ( هذه المدينه ليست في السودان )
    .الاسرائيلين ليسوا كنعانين ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2015, 06:01 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15411

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Muhib)

    سلام يا استاذ سعد مدني وضيوفه الكرام
    هذا خيط شيق وداير ليهو قراية بي مهلة
    الأسبوع الماضي كنت في حضرة علماء إجلاء في سلطنة عمان وجآءت سيرة "السودان" العجيب.... لفت نظري أن أحد هؤلاء العلماء
    قال أن الخرائط اليونانية القديمة تحمل اسم لمنطقة تسمى مدين تقع في ارض البطانة
    ودلّل أحد العلماء على أن البئر كانت هناك في البطانة ومن شواهده أن القرآن استخدم كلمة صدر - سدر في العامية السودانية في الآية
    قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّىٰ يُصْدِرَ الرِّعَاءُ ۖ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ
    قال أن كلمة يصدر هذه في بعض المصاحف المشكولة يوضع فيها حرف سين باللون الأحمر فوق الصاد وهي تحاكي لغة أهل المنطقة
    ولعلها تستخدم حتى اليوم عند الرعاة بخاصة (سادرين وسدرنا) بل وأن قبيلة بكاملها تسكن هذه المنطقة تسمى "السدارنة"
    المهم أن المسألة باعثة على التأمل فشكرا لكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2015, 10:52 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16283

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: عبدالله عثمان)

    جهد جبار وممتاز من سودان ذكي
    وادعمك بي هذه الاسفار من اشعيا
    ((سفر إشعياء))

    الفصل / الأصحاح الثامن عشر



    1 يا أرض حفيف الأجنحة التي في عبر أنهار كوش

    2 المرسلة رسلا في البحر وفي قوارب من البردي على وجه المياه. اذهبوا أيها الرسل السريعون إلى أمة طويلة وجرداء، إلى شعب مخوف منذ كان فصاعدا، أمة قوة وشدة ودوس، قد خرقت الأنهار أرضها

    3 يا جميع سكان المسكونة وقاطني الأرض، عندما ترتفع الراية على الجبال تنظرون، وعندما يضرب بالبوق تسمعون

    4 لأنه هكذا قال لي الرب: إني أهدأ وأنظر في مسكني كالحر الصافي على البقل، كغيم الندى في حر الحصاد

    5 فإنه قبل الحصاد، عند تمام الزهر، وعندما يصير الزهر حصرما نضيجا، يقطع القضبان بالمناجل، وينزع الأفنان ويطرحها

    6 تترك معا لجوارح الجبال ولوحوش الأرض، فتصيف عليها الجوارح، وتشتي عليها جميع وحوش الأرض

    7 في ذلك اليوم تقدم هدية لرب الجنود من شعب طويل وأجرد، ومن شعب مخوف منذ كان فصاعدا ، من أمة ذات قوة وشدة ودوس، قد خرقت الأنهار أرضها، إلى موضع اسم رب الجنود، جبل صهيون



    العرب فرع من كوش...لان هاجر النوبية الكوشية تزوجها ابراهيم السامي وولدت اسماعيل الذى تزوج من جرهم قبائل اليمن القديمة وانجب العرب العدنانيين والقحطانيين وبذلك العرب هجين كوشي بينما اليهود ساميين ابا واما ابراهيم وسارة
    وكوش هو ابن حام بن نوح جد السودانيين
    بس عايز اجيب ليك ملاحظة طبعا اذا اعتمدنا الكتب السماوية..التورات والانجيل والقران وما تفرع منها
    حديث "خلق الله نور نبيك يا جابر وادم بين الماء والطين" وحديث الرسول ايضا "انا من خيار من خيار...الخ" لا يتوقف عند اصله العربي بل يمتد الى مرحلة ادم بين الماء والطين عبر كوش وانبياء كوش ولذلك كرامة محمد احمد المهدي عليه السلام وانا جاءت في اطار المهدية وهي فكرة اسلامية متوارثة حيث المخلص موجود في كل الاديان...المهدي دنقلاوي كوشي اصلي ومشلخ يرجع نسبه للحقيقية المحمدية الممتدة من ادم وليس من نسل الرسول الكريم.. ال البيت وكانت الثورة المهدية في السودان ضد الطغيان التركي اشارة لهذا الرسول الكوشي ليحرر كل السودان من الطغيان المتلبس بلبوس الدين وانضم لمهدية حتى الكجوريين من ابناء جبال النوبة وجنوب السودان-كما ذكر فرنسيس دينق في كتابه السودان صراع الرؤى والهوية
    لذلك القاعدة الاولى ان السودانيين اصل قائم بي ذاتو والعرب فرع من كوش

    ****وَإِذ صَرَفنا إِلَيكَ نَفَرًا مِنَ الجِنِّ يَستَمِعونَ القُرآنَ فَلَمّا حَضَروهُ قالوا أَنصِتوا ۖ فَلَمّا قُضِيَ وَلَّوا إِلىٰ قَومِهِم مُنذِرينَ ﴿٢٩﴾
    قالوا يا قَومَنا إِنّا سَمِعنا كِتابًا أُنزِلَ مِن بَعدِ موسىٰ مُصَدِّقًا لِما بَينَ يَدَيهِ يَهدي إِلَى الحَقِّ وَإِلىٰ طَريقٍ مُستَقيمٍ ﴿٣٠﴾ - الأحقاف




    وعايزك تفكر معاي في الاية دي والجن ديل كانو وين السمعو بي موسي وما سمعو بي عيسى ؟؟
    انا اعتقد انه جزء من تاريخ دارفور الارض التي عاش فيها موسي والدين التوراتي واسماء اهلنا في دارفور لازالت تحمل الكثير من اسماء الانبياء الموسويين وعلى ما يبدو ان اقليم دار فور انتقل من اليهودية الى الاسلام مباشرتا..ولان تفاسير القران هيمن عليه عرب وفارسيين ايضا غمطو كوش حقها في تعاقب الاديان من الوثينة الى اليهودية الى المسيحية الى السلام ..ونحن كمان المستلبين عروبيا في السودان ما قصرو ابدا
    وشكرا على هذه المحاضرات القيمة ومتابعين معاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2015, 01:51 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: adil amin)

    تحياتي عادل أمين

    Quote: العرب فرع من كوش...لان هاجر النوبية الكوشية تزوجها ابراهيم السامي وولدت اسماعيل الذى تزوج من جرهم قبائل اليمن القديمة وانجب العرب العدنانيين والقحطانيين وبذلك العرب هجين كوشي بينما اليهود ساميين ابا واما ابراهيم وسارة
    وكوش هو ابن حام بن نوح جد السودانيين
    بس عايز اجيب ليك ملاحظة طبعا اذا اعتمدنا الكتب السماوية..التورات والانجيل والقران وما تفرع منها
    حديث "خلق الله نور نبيك يا جابر وادم بين الماء والطين" وحديث الرسول ايضا "انا من خيار من خيار...الخ" لا يتوقف عند اصله العربي بل يمتد الى مرحلة ادم بين الماء والطين عبر كوش وانبياء كوش ولذلك كرامة محمد احمد المهدي عليه السلام وانا جاءت في اطار المهدية وهي فكرة اسلامية متوارثة حيث المخلص موجود في كل الاديان...المهدي دنقلاوي كوشي اصلي ومشلخ يرجع نسبه للحقيقية المحمدية الممتدة من ادم وليس من نسل الرسول الكريم.. ال البيت وكانت الثورة المهدية في السودان ضد الطغيان التركي اشارة لهذا الرسول الكوشي ليحرر كل السودان من الطغيان المتلبس بلبوس الدين وانضم لمهدية حتى الكجوريين من ابناء جبال النوبة وجنوب السودان-كما ذكر فرنسيس دينق في كتابه السودان صراع الرؤى والهوية
    لذلك القاعدة الاولى ان السودانيين اصل قائم بي ذاتو والعرب فرع من كوش

    ****وَإِذ صَرَفنا إِلَيكَ نَفَرًا مِنَ الجِنِّ يَستَمِعونَ القُرآنَ فَلَمّا حَضَروهُ قالوا أَنصِتوا ۖ فَلَمّا قُضِيَ وَلَّوا إِلىٰ قَومِهِم مُنذِرينَ ﴿٢٩﴾
    قالوا يا قَومَنا إِنّا سَمِعنا كِتابًا أُنزِلَ مِن بَعدِ موسىٰ مُصَدِّقًا لِما بَينَ يَدَيهِ يَهدي إِلَى الحَقِّ وَإِلىٰ طَريقٍ مُستَقيمٍ ﴿٣٠﴾ - الأحقاف

    وعايزك تفكر معاي في الاية دي والجن ديل كانو وين السمعو بي موسي وما سمعو بي عيسى ؟؟
    انا اعتقد انه جزء من تاريخ دارفور الارض التي عاش فيها موسي والدين التوراتي واسماء اهلنا في دارفور لازالت تحمل الكثير من اسماء الانبياء الموسويين وعلى ما يبدو ان اقليم دار فور انتقل من اليهودية الى الاسلام مباشرتا..ولان تفاسير القران هيمن عليه عرب وفارسيين ايضا غمطو كوش حقها في تعاقب الاديان من الوثينة الى اليهودية الى المسيحية الى السلام ..ونحن كمان المستلبين عروبيا في السودان ما قصرو ابدا
    وشكرا على هذه المحاضرات القيمة ومتابعين معاك


    مقولة أن العرب فرع من كوش جاءت مدعومة من البحوث التاريخية التي ذكرناها اعلاه، و ان جنوب الجزيرة العربية كان باكمله ممالك كوشية اختلطت فيما بعد بقبائل من وسط اسيا، و تكونت الكثير من القبائل ذات اللون الابيض الذين يستوطنون الجزيرة العربية في عصرنا الحالي، كوش هي أصل اليمن و العرب. دارفور كانت جزءا من بلاد كوش، غير أن وجود موسى فيها وما ذكرته بخصوص اسماء الانبياء الموسيين يحتاج الى مزيد من البحث و الادلة سوادء ادلة تاريخية عن طريق مقارنة اسماء مناطقها مع الاسماء الواردة في التوراة القديمة او ادلة اثرية في المنطقة تثبت تواجد الديانة اليهودية فيها منذ ما قبل التاريخ.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2015, 01:36 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: عبدالله عثمان)

    تحياتي عبدالله عثمان

    Quote: الأسبوع الماضي كنت في حضرة علماء إجلاء في سلطنة عمان وجآءت سيرة "السودان" العجيب.... لفت نظري أن أحد هؤلاء العلماء
    قال أن الخرائط اليونانية القديمة تحمل اسم لمنطقة تسمى مدين تقع في ارض البطانة
    ودلّل أحد العلماء على أن البئر كانت هناك في البطانة ومن شواهده أن القرآن استخدم كلمة صدر - سدر في العامية السودانية في الآية
    قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّىٰ يُصْدِرَ الرِّعَاءُ ۖ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ
    قال أن كلمة يصدر هذه في بعض المصاحف المشكولة يوضع فيها حرف سين باللون الأحمر فوق الصاد وهي تحاكي لغة أهل المنطقة
    ولعلها تستخدم حتى اليوم عند الرعاة بخاصة (سادرين وسدرنا) بل وأن قبيلة بكاملها تسكن هذه المنطقة تسمى "السدارنة"
    المهم أن المسألة باعثة على التأمل فشكرا لكم


    اوافقك الراي بخصوص هذه المسألة التي ذكرتها، و انها تحتاج الى المزيد من البحث في جذور اللغة العربية و التي حثبما بينا اعلاه انها لغة متطورة من لغات اليمن القديمة و التي بدورها انتقلت من بلاد كوش، و هذا يحتاج الى تفاعل علماء اللغة في السودان لبحث هذا الموضوع الهام.

    هنالك بعض المحاولات من بعض الاخوة النوبيين في البحث عن اصول بعض الكلمات التي وردت في القران الكريم، و اعتقد انها مهمة تحتاج الى مزيد من التقصى و البحث من قبل باحثين آخرين، و اشعر ان هنالك الكثير المثير المتعلق بتاريخ السودان القديم و اليهود و عرب الجزيرة العربية و لغاتهم يجب ان يلتفت اليه و يُعطى قدراً كبيراً من الاهتمام و البحث.

    Quote:

    سأذكر بعـض الكلمات النوبـية في القرآن الكريم والتي كان العرب يستخدمونها آنذاك، وقد رجع مؤلف مباحث في علوم القرآن الدكتور / مناع القطان أصول هذه الكلمات إلى الفارسية والحبشية والصحيح أنها ترجع إلى الأصول النوبية ولأن اللغة النوبية رغم احتوئها للتاريخ الإنساني إلا أن الإهمال المتعمد الذي ألمّ بها من قبل المسؤلين في شمال وجنوب الوادي كان سبباً كافياً لتجاهل الآخرين بأسرار هذه اللغة، وبرز ذلك جلياً في أعمال كثير من الكتاب والباحثين يرجعون المسميات النوبية القديمة إلى حضارات أخرى برزت في الوجود بعد الحضارة النوبية بمراحل زمنية متفاوتة واليكم بعض الكلمات ذات الأصول النوبية في القرآن الكريم
    منها:-
    • قسورة) : قال تعالى( كأنهم حمر مستنفرة فرت من قسورة) وهي تتكون من مقطعين قوس: وتعني أسفل الحلق أي الجزء الأمامي للرقبة، ورل: تعني يتشبث أي يمسك مع القفز
    ( قوسورل) هو اسم صفة للحيوان المفترس وذلك بالنوبية
    • حطة :قال تعالى في سورة البقرة ( وقولوا حطة وادخلوا الباب سجداً ) حطة تعني الحاجز بالنوبية وهي تعني نفس المعنى في القرآن فعندما يقال بالنوبية( حطه أكي ميرن) يقصد بها: بيني وبينك حاجز
    • هش: قال تعالى في سورة طه على لسان موسى عليه السلام ( وأهش بها على غنمي ولي فيها مآرب أخرى) هش تعني : قف للحيوان بالنوبية0 وتعني نفس المعنى في القرآن الكريم
    • بساً: قال تعالى في سورة الواقعة واصفاً أهوال القيامة ( وبست الجبال بساً) بسِّ : تعني الفعل ينفجر ويتفتت بالنوبية وفي القرآن الكريم تعني التفتيت والانفجار
    • تور: قال تعالى في نفس السورة (أفرأيتم النار التي تورون) تور : تطلق على الفعل يشتعل وعلى إسم آلة الكير التي يستخدمها الحداد في نفخ النار وذلك بالنوبية في الشمال والغرب وفي القرآن الكريم نفس المعنى أي: توقدون
    • قرِّتي : قال تعالى ( قرة عين لي ولك ) قرتي بالنوبية تعني: الفرحة
    • دكاء : هي المنضدة أو المقعد من الطين قال تعالى ( فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخرموسى صعقاً)
    • إدا: قال تعالى في سورة مريم( لقد جئتم شيئاً إداً) أودِّي : تعني الفضيحة والعار بالنوبية
    هنا يجب أن أوضح للأخوة القراء ان الكلمات النوبية المذكورة آنفاً كان العرب يستخدمونها بجانب ألفاظهم العربية ولذلك نزل بها القرآن الكريم
    • -:قطع أثرية تحمل أسماء نوبية في متاحف العالم
    • هنالك كثير من القطع الأثرية الموجودة في متاحف العالم والتي تحمل أسماء نوبية كما توجد معي صور لمجموعة من هذه الآثار ولكني لم أتمكن من ارفاق الصور لنشرها وذلك لوجود بعض الصعوبات الفنية واكتفيت بالقليل منها مع التعليق الذي ورد في أسفل بالإضافة إلى شرح الأسماء النوبية التي احتوتها،• منها :-
    تمثال الملك استوب أيلوم: ورد في كتاب لغة آدم أن هذا التمثال وجد في قصرماري مطلع الألف الثاني قبل الميلاد منحوت من بازلت أسود،
    ارتفاعه 152سم الآن في متحف حلب بسوريا
    أستوب أيلوم: أستوب: تعني خواض البحر. أيلوم: تعني التمساح، المعنى الكلي بالنوبية(التمساح خواض البحر)(ملاحظة شكل التمثال)
    تمثال كودرو:نقلت هذه الكودرومن بلاد بابل إلى سوس كغنيمة حربية في القرن الثاني عشر قبل الميلاد،
    يتكون من حجر كلسي أسود،
    إرتفاع( 50 سم) ألآن في متحف اللوفر في باريس . كو: تعني الأسد درو: تعني كبير السن المعنى الكلي بالنوبية( الأسد الأكبر)ء
    تمثال العجل حامل الصاعقة( أدد)إله العاصفة: يوجد ضمن مجموعة من الأشكال في مسلة الملك نبوكد نصر الأول،
    مكون من حجر كلسي ارتفاعه( 55,9 سم) الآن في المتحف البريطاني – لندن أدد: تعني الصاعقة بالنوبية
    تمثال جرسو: ثور برأس بشرية من العصر السومري الجديد حوالي( 2150 سنة) قبل الميلاد،
    مكون من حجر الدهن ارتفاعه (12 سم) الآن في متحف اللوفر في باريس0 جر :أي قر: تعني بالنوبية الثور
    حصن سملنصر: نوبي يحمل غزالة ويمسك برقبة نعامة من القرن الثامن قبل الميلاد ومكون من عاج ارتفاعه ( 3, 13سم) وتعني بالنوبية : على درب شيخ المكر الآن في متحف بغداد
    تمثال أدد نيراي : في مسلة للملك وجدت في كارانا( تل الرماح) مكون من مرمر إرتفاعه ( 130 سم ) الآن في متحف بغداد أدد نير: تعني بالنوبية مطر الصاعقة
    **في الختام
    أود أن أؤكد أن الحضارة النوبية رغم ثرائها وعظمتها وعلاقتها بحضارات عتيقة إلا أن ما نجهله عنها أكثر وأعظم أتساءل لماذا هذا الإهمال المتعمد لهذه اللغة العريقة؟؟أرى أن الإهتمام الذي تجده النوبية من جهات خارجية أعظم وأكبر بكثير مما نبذله نحن في داخل السودان على سبيل المثال : وجدت عند ا الدكتور/ حسن عوض على ساتي-جامعة الخرطوم- كتاباً باللغة النوبية (حروف لاتينية) عن قواعد اللغة النوبية لمؤلفه البريطاني الذي عمل مدرساً في مدرسة دنقلا الثانوية فترة طويلة – لا أذكر إسم المؤلف - والكتاب من الحجم الكبير يحتوي على أكثر من ألف صفحة مليئة بالقصص التراثية والشعر والحكم والأمثال النوبية بجانب قواعد اللغة النوبية الجديربالذكر أنالدكتور/ حسن لديه بحث عن المفردات المشتركة بين النوبية واللاتينية فأرجو أن يرى النور قريباً
    ومن هنا أسجل صوت شكر لهذا الباحث البريطاني الذي قدم للحضارة السودانية ما عجز عليه أهلها في السودان يستحسن بل يجب علينا أن نبذل الكثير والكثير في سبيل إظهار هذا التاريخ المنسي وأن تكون الجهود الخارجية متممة لما نبذله نحن في الداخل ولعل السبب الرئيسي لقيامي بهذا البحث المتواضع هو خشيتي على زوال هذه اللغة وزوال الحقائق التاريخية معها , كما كان خوفي أشد من أن تسود الإفتراضات الوهمية في حقل الدراسات الحضارية كما هو الآن في نمو مضطرد دون رقيب أوحسيب والله أسأل أن يحفظ تاريخنا من أيدي العابثين وأن يعيد لبلادنا( السودان) مجده التليد
    وفي ختام الختام أقول: كان هدفي وسيظل هو إبراز الجوانب التي أراها قاتمة في ميدان البحوث والدراسات إيماناً مني بأن الحضارة الإنسانية هو أصل مشترك تلتقي عندها الشعوب والأمم بمختلف ثقافاتها ومواقعها كما أن الجهود التي تبذل هي جهود مشتركة تأتي ثمارها لخدمة الإنسانية جمعاء0 ومن هذا المنطلق تأتي أهمية عرض الافكار والآراء على أوسع مجال والوصول بها إلى مرافئ الحقيقة بهدف إثراء الجهود المبذولة في حقل الدراسات الحضارية من حيث أن الإنسان وحضارته نبع أساسي مشترك
    **المراجع:-
    1-القرآن الكريم 0
    2-الكتاب المقدس-دار الكتاب المقدس في الشرق الأوسط0
    3- أطلس الكتاب المقدس-دار الكتاب المقدس في الشرق الأوسط0
    4- لغة آدم –محمد رشيد ذوق –جرس برس-الطبعة الألى 1995 طرابلس لبنان
    5- البداية والنهاية للإبن كثير
    6- قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار
    7- قصص الأنبياء –أبي إسحاق احمد النيسابوري المعروف بالثعلبى
    8- قصة الحضارة- ول ديورانت-ترجمة زكي نجيب محمود الطبعة الرابعة-مطابع الدجوي-القاهرة عابدين-1973
    9- قاموس الكتاب المقدس –لنخبة من اللاهوتيين- الطبعةالسابعة 1991-دار الثقافة-1298 القاهرة
    10- مجلة الدراسات السودانية (أعداد مختلفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2015, 01:05 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Muhib)

    تحياتي محب

    هنالك العديد من الروايات اليهودية التي تتحدث عن أصل بني اسرائيل و من هو النبي موسى، و هي روايات اختلطت بالاساطير و التاريخ الموجه عنوة ليتماشى مع مجموعات عرقية تهودت و ادعت انها أصل بني اسرائيل، و الذي تشير الكثير من الوقائع التاريخية و حتى البحث في تاريخ الامكنة في التوارة القديمة، الى أن التاريخ يمكن أن يقرأ بعدة افتراضات متغايرة. والتاريخ يكتبه المنتصرون او الذين يستفدون منه لدعم اصولهم العرقية و الدينية. أصل بني اسرائيل و من أين جاءوا فيها جدال عظيم و الكثير من الكتاب المحليين و العالميين قد ناقشوا هذا الموضوع، و ليس هنالك شيئاً ثابتاً تاريخياً انهم جاءوا من العراق او جنوب تركيا. حسب ما سقناه من ادلة اعلاه، و التي تشير بقوة الى النبي موسى كان اسود اللون، و انه عاش في دولة كوش، و ان الفراعنة الذين حكموا مصر هم اسلاف الكوشيين، و في هذا الموضوع الاخير قد بيناه بعدد هائل من الادلة. حتى اليهودي عالم النفس فرويد ذكر ان موسى كان مصريا و تقرأ كوشياً، و لم يكن ابواه من اليهود. الافتراض المقدم هنا أن بني اسرائيل او اسلاف اليهود هم واحدة من القبائل الكوشية التي كانت متمايزة عن سكان مصر في تلك الحقبة ما قبل الميلاد، و تستبعد أن هؤلاء القوم جاءوا من اواسط العراق ليتبعوا رجلا اسودا كان يعيش في مصر.و ان هؤلاء القوم قد هاجروا من شمال السودان مروراً باثيوبيا و اليمن و عن طريق الساحل الغربي للبحر الاحمر وصل بعض اسلافهم الى الشام وفلسطين، و هي افتراضات مدعمة بالكثير من القراءات الصحيحة للتاريخ مبثوثة في اعلى البوست.

    هذا المقال ادناه يتحدث عن قبيلة بني اسرائيل سوداء اللون التي عاشت في مصر القديمة (كوش)
    http://www.angelfire.com/ill/hebrewisrael/printpages/phys.htmlhttp://www.angelfire.com/ill/hebrewisrael/printpages/phys.html

    و المقال ادناه يتحدث عن ملامح المسيح، ولونه و من أين جاء
    http://realhistoryww.com/world_history/ancient/Misc/Jesus/Jesus.htmhttp://realhistoryww.com/world_history/ancient/Misc/Jesus/Jesus.htm

    و هذا ايضا مقال هام يتحدث عن أن اليهود من افريقيا (كوش)
    http://www.stewartsynopsis.com/physical_appearance_of_ancient_i.htm
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2015, 03:30 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    كثير من الكتابات اعلاه لا تدري ما هو النص التوراتي لكي تنسبه لكوش ..النص التوراتي هي كتب موسي الخمس وليست ( كتاب اشعياء )
    هذه التوراه ليست لها علاقه بكوش او خلافه
    الافتراضات يمكن ان تطلق والكتابه الانشائيه المطوله يمكن ان تكتب وهذا لا يعني صحة الافتراض
    في الكتاب المقدس لون بشره ابراهيم او موسي او ائ شخص ليس موضوع الاهتمام
    لدينا مجموعه من الحقائق في النص واهمها و طالما الحديث عن التوراه
    ان هذه التوراه وهي كتب خمس مدونه عن طريق موسي اليهودي الذي تربي ودرس في الجامعات المصريه
    تعليم موسي في مصر مدون في العهد الجديد

    اليهود في فتره تشتتوا في الارض وقامت لهم علاقات بشعوب اخري
    الكوشين تم ذكرهم لاحقا في الكتاب المقدس ائ بعد التوراه وهذا الذكر مجرد نبؤات مختصه بهم

    نكرر
    اصل اسرائيل من ابراهيم

    في سفر التكوين يمكن دراسه اصل ابراهيم نفسه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2015, 05:59 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Muhib)

    تحياتي محب

    من خلال البحث التاريخي الذي بينا معظمه هنا، موسى من كوش ، و تلقى تعليمه في المعابد المصرية - الكوشية التي اسسها اسلاف الكوشيين في جنوب مصر، و و اذا كان موسى كوشياً فالكتابات الدينية القديمة التى بدأت مع اليهودية كتبت مع خروجه من كوش و بقاءه في اثيوبيا و كتبت الكتب وزادت كما كتبها الحواريين بعد ذلك بمئات السنين و زادت عن الخمس كتب في العهد القديم و من بينها الزبور و كتب اشعياء، و هذه كلها افتراضات مدعمة بالكثير من الروايات التاريخية الحقيقية. وابراهيم نفسه ينسب الى كوش، حيث ان الكثير من الكتابات اليونانية تذكر ان اول سكان اصليين في العالم هم من كوش، و انهم تشتتوا في الارض ومنها جنوب و شمال الجزيرة العربية. المهم يا محب الموضوع عميق و لا يخضع لتفسير للروايات المكتوبة من النصوص المقدسة لوحدها، او الاضافات الكثيرة التي اضافها الجواريين في عهود سحيقة جداً لتفسيرها، و انما ما يهمنا اعادة البحث في تلك الروايات، و تماهيها مع البحوث التاريخية الحديثة و حتى استخدام الابحاث الجينية في هذا الأمر. و اصل ابراهيم و من اين جاء هو ايضاً موضوع بحث كبير، و بعض الكتابات تشير الى انه ايضاً من كوش.

    Quote: The Ku####es are the Nilo-Saharan peoples who contributed their binary worldview to the ancient Afro-Asiatic world. They include red, black and brown Nubians, pre-dynastic lower Nilotes, and the Ainu/Annu. Among them were Abraham's Horites ancestors who descended from Kush, the grandson of the great Proto-Saharan ruler Noah. The Horites were a caste of ruler-priests who were devotees of Hor/Horus. Jews call their ancestors Horim which is "Horite" in the English Bibles. Some Jews have Horite blood and some Arabs have Horite blood.

    Abraham is a descendant of the Proto-Saharan rulers Ham and Shem as the lines of Ham and Shem intermarried (endogamy). Endogamy is a trait of castes and ruling families. Abraham ruled in Edom, though his father ruled in the Tigris-Euphrates Valley.


    http://jandyongenesis.blogspot.com/2011/01/who-were-ku####es.htmlhttp://jandyongenesis.blogspot.com/2011/01/who-were-ku####es.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2015, 07:49 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    ذكرنا سابقاً العلاقة القديمة ما بين اليمن و كوش، و ان الحضارة الكوشية امتدت لتشمل اجزاء واسعة من جنوب الجزيرة العربية، و ان اول السكان الذين استقروا في تلك المناطق هم كوشيين، انتشروا لاحقاً الى شمال الجزيرة العربية حتى بلاد الشام و العراق. و كانت هنالك الكثير من البحوث تحاول أن تجيب على سؤال من اين جاء الساميون، وما هي اصولهم. تقسيم سكان العالم القديم وضعه كتاب التوارة القديمة بتقسيمها العالم القديم الى حاميين و ساميين استناداً الى الادعاء بأنهم من اقوام جاءوا من ابناء نوح. و ذكرنا ان هذا التقسيم في الكثير من الدراسات الحديثة الانثربولوجية لا يعتمد عليه، لكونه محمل بالكثير من الاساطير التي وضعها الاوائل، و ان المحك في تتبع الاسلاف البشرية القديمة هو دراسة الهياكل العظمية البشرية، و قياسات العظام و الجماجم و اطوالها و تحديد تاريخها ياستخدام اشعاعات ذرات الكربون، و ايضاً يتم دراسة مخلفات المجتمعات القديمة من مباني اثرية و اواني فخارية او معدنية والادوات الحجرية و النقوش و الكتابات القديمة. أذن التاريخ القديم لا يكتب وفقاً للروايات القديمة في الكتب المقدسة، و انما هي عامل يساعد في تتبع هذه الروايات و القصص المذكورة في التاريخ القديم، عن طريق علم الاثار و الانثربولوجي الحديث. ورغم ذلك ربما نحتج ببعض الكتابات الحديثة التي تتحدث في أصل الساميين، واين هو موطنهم الأول. و ناخذ في المقتبس التالي لذكر موطن الساميين الاول من كتاب المفصل في تاريخ العرب قبل الاسلام لمؤلفة جواد علي (ونظرت إلى إفريقية على إنها المكان المناسب لأن يكون الوطن الأول للساميين. ومن هذه الطائفة من علماء الساميات "بلكريف"، وقد كون رأيه من وجود تشابه في الملامح، وفي الخصائص الجنسية، وصلات وقد كون رأيه من وجود تشابه في الملامح، وفي الخصائص الجنسية، وصلات لغوية يين الأحباش والبربر والعرب دفعته إلى القول بأن الوطن الأول للساميين هو إفريقية. وذهب إلى هذا الرأي "جيرلند Gerland"، مستنداً إلى الدراسات "الفيزيولوجية" مثل تكوين الجماجم، والبحوث اللغوية. وقد زعم ان شمال إفريقية هو الموطن الأصلي للساميين، وادعى ان الساميين والحاميين من سلالة واحدة ودوحة تفرعت منها جملة فروع، منها هذا الفرع السامي الذي اختار الشرق الأدنى موطناً له. وهناك نفر من العلماء أيدوا هذه النظرية ودافعوا عنها أو استحسنوها، مثل "برتن Brtin" و "نولدكه" و "موريس جسترو" و "كين" و "ربلي" وغيرهم. ولكنهم اختلفوا أيضا في تعيين المكان الذي نبت فيه الساميون أول مرة في القارة الإفريقية، واختلفوا كذلك في الطريق الذي أوصل السامين إلى جزيرة العرب ، فاختار "برنتن" Brintonشمال غربي إفريقية، ولا سيما منطقة جبال "الأطلس" فجعلها الموطن الأصلي للساميين. واختار نفر آخر إفريقية الشرقية موطناً أول للساميين، للعلاقات "الأثنولوجية" الظاهرة التي تلاحظ على سكان هذه المنطقة والساميين.)

    والفيديو التالي يقدم هدية قيمة، لبحثنا حول اصول سكان جنوب الجزيرة العربية وانهم جاءوا من حضارة افريقية (كوش)، كانت اول من قام بتحنيط المومياءات في العالم، وانتشرت شمالا في افريقيا، و الى بعض دول العالم الاخرى. والفيديو هو اكتشاف مدهش لمجموعة كبيرة من المومياءات في اليمن قام به بعض علماء الاثار و المومياءات الغربيين.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2015, 04:08 AM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    نوعيه الكتابه التي تكتبها هنا مجرد ( فراكمنت) والغريب انت بتطلب مساعده من اعضاء المنبر في الكتابه والاضافه في الافتراضات التي تطعن في التوراه ..يعني من هذا الباحث فقرات ومن ذاك فقرات اخري ..... انا حقيقه لا اعرف لو انت لديك علم بمقاصد او اهداف الذين تنقل عنهم وتشتهد بهم ؟
    كوش مثلهم مثل مجموعات انسانه اخري تم ذكرهم في الكتاب المقدس في نصوص معروفه ..
    انا نقاشي معك عن التوراه ( كتب موسي الخمس ) ..هذه الكتب ليست كوشيه ..النصوص التي تقول عليها مقدس ليست فيها ائ دليل دخلي ائ مكتوب في بطونها ان هذه الكتب ( كوشيه ) ..


    ...اعرف ان الكثيرين فخورين بان السودانين كوشيين ..,لكن لا تدعوا هذا الفخر يزين لكم امور ليست حقيقيه ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2015, 06:38 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Muhib)

    تحياتي محب
    وشكراً على المتابعة

    Quote: انا نقاشي معك عن التوراه ( كتب موسي الخمس ) ..هذه الكتب ليست كوشيه ..النصوص التي تقول عليها مقدس ليست فيها ائ دليل دخلي ائ مكتوب في بطونها ان هذه الكتب ( كوشيه ) ..

    اذا كان موسى كوشيا و القوم الاوائل الذين كانوا معه من كوش فكيف لا تكون التوارة كوشية؟؟!! في البحث الموجود اعلاه، جل جهدنا ينصب على اصل السلالات البشرية الاولى التى كانت في افريقيا و تحديداَ بلاد كوش، و انتقالها بحضارتها و اديانها الى بقية العالم، و هو بحث مدعم بقراءات تاريخية و اثرية و انثربولوجية مهمة. وحتى لو كانت الكتب الخمس الاولى لليهودية قد كتبت لاحقاً بواسطة حواريين لموسى، خاصة بعد قصة سبيهم في بابل في عهد الملك نبوخذ تصر، فاننا نشير الى الاصول الاولى كانت كوشية، و معنى ان اصولها كوشية لا ينفي قدسيتها او التشكيك فيها. وليس من الضروري ان تنطق النصوص بنفسها لتقول انا كوشية، وانما هو البحث و التدقيق في اصول الافراد الذين قاموا بكتابتها.

    (عدل بواسطة سعد مدني on 20-11-2015, 06:42 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2015, 08:44 AM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    سعد ...
    للاسف
    هذا بوست عباره عن مغالطه منك ..
    حسب زعمك ..
    يعني حواريين موسي الكوشيين كتبوا هذه الكتب ولم يشيروا الي انهم كوشيين في داخل الكتب نفسها ولكنهم زعموا بانهم يهود ؟؟؟؟ كلامك غير منطقي
    سبي بابل اتي لاحقا في تاريخ اليهود وخبر السبي ليس في التوراه ..لو عايز تعرف بدايات الانسان ادرس سفر التكوين قبل الطوفان النوحي وبعده ..
    شئ غريب جدا في الحقيقه ...
    ما الفرق بينك وبين ادعاء المسلمين بان الكتاب المقدس محرف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2015, 10:06 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Muhib)

    جزيرة العرب واصول اعراقها السكانية
    ARABIA AND HER ANCIENT RACES.

    ترجمة سعد مدني
    كانت جزيره العرب جزءاً من الإمبراطورية الكوشية القديمة. وتدعي بعض الكتابات انها الموطن الاصلي للثقافة الإثيويبة القديمة. الموسوعات العادية والكتب التاريخية تسلط القليل من الضوء على أصل الاعراق العربية. عندما قمنا ببحث عميق فإننا وجدنا أن القصة الحقيقية لأصل الاعراق في العربية، وآسيا الصغرى والهند لم يتم حتى الآن. الكتب المعاصرة اعادت كتابة التاريخ من كتب اليونان القديمة، بينما الآثار او نتائجها كشفت عن أجناس أخرى ومصادر أخرى للحضارة الهيلينية. تاريخ الجزيرة العربية يحتاج إلى إعادة كتابته من جديد. هذا الفصل هو مساهمة في هذا الاتجاه؛ وهو مجموع التحقيقات الدقيقة من قبل العلماء والمحققين ذوي الثقة. قسم القدماء الجزيرةالعربية الى اقسام ثلاث هم: الصحراوية و الحجرية و اليمن السعيد (Felix the happy ). غيرأنهم لم يسندوا إلى أي حدود متميزة في هذا التقسيم. يشمل اليمن الربع الجنوب غربي و يمتلك العديد من المزايا المناخية. واليوم نشاهد نتائج الحضارة البدائية القديمة في الجزيرة العربية، و التي لم تنشأ من الاعراق السامية، و التي تنسب لسكان العربية في عصرنا الحالي.


    استقر في جزيرة العرب منذ قديم الازمان، اثنين من الاعراق القديمة، هما الكوشيين و الساميين العرب. . "وكان الكوشيون هم أصل العرب وسكنوا هناك قبل مجيء إبراهيم الى كنعان. الكتابات القديمة اشارت الى أول مستوطنة لهم على في المنطقة الجنوب غربية من شبه الجزيرة العربية. من هناك انتشروا شمالا وشرقا الى اليمن وحضرموت وعمان. والدليل أنهم كانوا حاميين يمكن تتبعه في اسم حمير الذي يعنى القوم ذوي اللون الداكن، وهم الجنس البشري الذي حكم اليمن. واللغة الحميرية قد فقد الكثير منها في اوقات قديمة، ولكن الموجود منها حافظ على اصوله الإفريقية، و قواعد اللغة الحميرية متطابقة تماماً مع اللغة الحبشية القديمة. الموسوعة البريطانية في مادتها عن الجزيرة العربية تقول: "إن الممالك العربية القديمة في اليمن و حضر موت تتشابه بشكل وثيق مع الممالك الأفريقية"

    مارش الكوشيون العرب حياة مستقرة في جنوب العربية، تختلف من حياة الترحال الدائم التي كانت سمة للعرب الساميين في شمال الجزيرة العربية. فلقد كانوا مولعين بحياة القرية المستقرة، حيث اقامة مجتمع تنتشر فيه فنون الرقص والموسيقى. كاونا هؤلاء في المدن الأكثر قدما وسكانا، و التي كانت تسمى "اليمن السعيد". مثل الكوشيون في مصر، شيد الملوك الحميرين مملكة مأرب، وأحفادهم اليوم هم مزارعون وتجار، و لا يتهمون كثيراً بحياة الرعى التي هي صفة العناصر العربية السامية، الذين يعيشون حياة الترحال الدائم و الرعي.

    http://www.sacred-texts.com/afr/we/we11.htmhttp://www.sacred-texts.com/afr/we/we11.htm http://www.sacred-texts.com/afr/we/we11.htmhttp://www.sacred-texts.com/afr/we/we11.htm

    (عدل بواسطة سعد مدني on 20-11-2015, 10:08 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2015, 06:33 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    ثم شئ اخر ...انت مفتكر ليست هنالك ادله حفريه واثريه تثبت بان اليهود هم اصحاب التوراة و سكنوا في ارضهم الحاليه وان اسرائيل كانت مملكه وانقسمت ؟
    انا كوشي وبالمناسبه انا ليس صاحب توراه ولن ادعم مثل هذه الاكاذيب التي لا تفيد السودانين .. في ادله حفريه واثريه ولغويه تدعم ان اليهود نالوا التوراه من موسي ولاحقا تطور فهمهم للتوراه
    من خلال كتابات تفسيريه ( التلمود) ...نفس اليهود بنوا الهياكل التي تم تدميرها ..مدينه اورشيلم هذه تم الحرب ضدها اكثر من عشرين مره ..
    هل زرت ( اسرائيل ) واتطلعت علي التراث اليهودي الموثق من جهات حفريه واثاريه ليست يهوديه تدعم وجود الهايكل واماكن دفن الملوك ؟
    في تسعينات القرن تم اكتشاف ان الملك داؤود شخص حقيقي وانه بالفعل ملك
    من الممكن اغراق هذا البوست بالمقالات التي تدعم وتثبت بان التوراه اصلها يهودي
    ولكني مستغرب
    مالذي سوف يستفيده السودانين من القول بانهم اصحاب ( التوراه) ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2015, 06:42 PM

عبدالعزيز الفاضلابى
<aعبدالعزيز الفاضلابى
تاريخ التسجيل: 02-07-2008
مجموع المشاركات: 8133

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Muhib)

    فوق ,,
    جمعية مكافحة رص البوستات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2015, 07:21 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Muhib)

    عزيزي محب اصل الكتابات التوارتية الاولى اصلها يهود..و اليهود اصلهم كوشيين...ارجو ان تفهم ما يرمي اليه البوست..وخليك متابع معانا...الهجرات اليهودية التي استقرت لاحقاً في فلسطين هم اسلاف الكوشيين الاوئل الذين اختلطوا مع قبائل مع اواسط آسيا...نحن تتبعنا الهجرات الكوشية الاولى شمال السودان الى جنوب الجزيرة العربية..و منها الى الشام وفلسطين الحالية...ارجو ان يكون الموضوع برمته قد وضح لك استفهاماته العميقة...كل النقاش الموجود هنا يستند على معلومات وفيرة، تثبت من وجهة النظر فيها ...تقبل تقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2015, 07:10 PM

Abuelgasim Mohamed
<aAbuelgasim Mohamed
تاريخ التسجيل: 25-06-2008
مجموع المشاركات: 530

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    الاخ سعد التحايا النواضر
    بوست دسم يوحي بمجهود استثنائي نشكرك في اشراكنا
    لطالما خامرني الشك ان التاريخ الانساني قد عُبث به وشُكل
    وحُرف واُعيد سرده ..
    ذكر اخونا محسن خالد في احدي تجلياته ..ردالله غربته..
    ان جبل الطور هو نفسه جيل التاكا ولا ادري مدي صحه
    ذلك الزعم ولكن من خلال سردك اري قرب احتماليه زعم
    محسن..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2015, 07:27 PM

Abuelgasim Mohamed
<aAbuelgasim Mohamed
تاريخ التسجيل: 25-06-2008
مجموع المشاركات: 530

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Abuelgasim Mohamed)

    يا محب لا ادي فيما الاصرار علي تخريب اليوست ..وهو بوست معني
    يالبحث والتنقيب في عمق التاريخ الانساني لاصله لما تسرده من حكاوي
    تلموديه توراتيه به ..فأن كان لديك ادله وبراهين ملموسه تنفي ما ذُكر
    ارنا اياها وإلا فأرحنا من مداخلاتك القصصيه عديمه الفائده
    ولك شكري,,,,,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2015, 07:38 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Abuelgasim Mohamed)

    Quote: يا محب لا ادي فيما الاصرار علي تخريب اليوست ..وهو بوست معني
    يالبحث والتنقيب في عمق التاريخ الانساني لاصله لما تسرده من حكاوي
    تلموديه توراتيه به ..فأن كان لديك ادله وبراهين ملموسه تنفي ما ذُكر
    ارنا اياها وإلا فأرحنا من مداخلاتك القصصيه عديمه الفائده
    ولك شكري,,,,,,


    اين التخريب ؟
    انا لو اردت التخريب لنقلت اكثر من مقاله مطوله تثبت بان اليهود ليسوا كوشيين او اثيوبين وان التوراه ليس لها علاقه بكوش او اثيوبيا ( في الكتاب المقدس كوش المراد بها اثيوبيا وليس السودان ) وهذا نقاش اخر ..
    انا اكتب مداخلات قصيره عن عمد واذا تداخلي مزعج سوف اتوقف عن الكتابه معكم .. الادله علي من ادعي وليس مني وهذه المقالات المنقوله هنا عباره
    عن كتابه انشائيه لا تمت الي ارض الواقع بشئ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2015, 07:53 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Muhib)

    Quote: وهذه المقالات المنقوله هنا عباره
    عن كتابه انشائيه لا تمت الي ارض الواقع بشئ


    يا محب هذه المقالات ليست انشائية وهي الواقع نفسه، كون انها تستند على بحوث حقيقية في علم السلالات البشرية و الانثربولوجية و علم الاثار، و ليست روايات اختلطت بالاساطير المقدسة، و لي عنق التاريخ و تزييف الحقائق التاريخية.تاريخ اليهود القديم ملئ بمثل هذه الاساطير، ومن واجينا نقده، و تبيان خطله، ارجو ان يتسع صدرك لمتابعة البوست، وعدم تسفيهه بجرة قلم...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2015, 08:17 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Abuelgasim Mohamed)

    تحياتي Abuelgasim Mohamed

    Quote: لطالما خامرني الشك ان التاريخ الانساني قد عُبث به وشُكل
    وحُرف واُعيد سرده ..
    ذكر اخونا محسن خالد في احدي تجلياته ..ردالله غربته..
    ان جبل الطور هو نفسه جيل التاكا ولا ادري مدي صحه
    ذلك الزعم ولكن من خلال سردك اري قرب احتماليه زعم
    محسن..


    للاسف الشديد، يمكن القول أن التاريخ قد عبث به بشكل رهيب، ثورة المعلومات الحالية قد اماطت اللثام عن الكثير المخفى في تاريخ شعوب العالم، و ما يهمنا هنا في البوست، هو اعادة النظر في تاريخ الحضارة الكوشية ودورها في العالم القديم، وهو جهد لا تكتمل ثماره الا باشتراك الكثرين من الباحثين في هذا الامر، واوجه نداءاً خاصا للباحثين السودانيين في مختلف انحاء العالم من أخذ هذا الموضوع بجدية كبيرة، و المشاركة في اعادة كتابة هذه الحضارة القديمة العظيمة، و يحتاج هذا الأمر الى علماء الاثار و الانثربولوجيا و علماء اللغات القديمة و علماء الحضارات و الاديان القديمة، و علماء البحوث الجينية.
    بالنسبة لمقولة أن جبل الطور هو جبل التاكا اعتقد انه يحتاج الى المزيد من البحوث حول هذا الأمر، شاملا التخصصات المذكورة اعلاه..فالعلم الحقيقي يقوم على افتراضات و التتثبت من هذا الافتراضات بتثبت الابحاث حوله..و انا لا استعبد هذه الفرضية وفقاً لما سقناه من نقاش في البوست حول هجرة الكوشين القدماء الذين كانوا مع موسى الكوشي الى اثيوبيا المعاصرة...الموضوع يحتاج مزيداً من الدلائل الاثرية و علوم تتبع اسماء الاماكن القديمة في الكتب القديمة و مطابقتها مع الواقع الحالي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2015, 09:52 PM

الشفيع وراق عبد الرحمن
<aالشفيع وراق عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 27-04-2009
مجموع المشاركات: 11864

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    بحث شيق ومفيد
    مجهود جبار ومقدر يا سعد

    شكرا لك وربنا يوفقك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-11-2015, 07:24 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: الشفيع وراق عبد الرحمن)

    تحياتي الشفيع
    وشكراً لك على المرور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-11-2015, 07:55 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    اللغة الجعزية لغة تطورت من اللغات الكوشية القديمة
    اللغة الجعزية هي لغة أقدم من العبرية و العربية

    الغة الجعزية المتطورة من اللغة الكوشية ( لغة اهل السودان القديم) هي اللغة الاصلية التي كتب بها العهد القديم (التوارة)، اما اللغة العبرية الحالية فيمكن اعتبارها لغة متطورة من اللغات القديمة في الجزيرة العربية، و التي بدورها تأثرت باللغة الجعزية و السبئية. و الكتب الدينية مثل (الابوكريفا) عند الفلاشا لم تعتمد من قبل يهود فلسطين الحاليين، باعتبارهم انهم أصل اليهود القدامي وان كتبهم هي المعتمدة دون غيرها، غير أن اكتشافات وثائق البحر الميت قلبت كل هذا راساً على عقب، ووضحت تاريخية الكتب الدينية للفلاشا و انها الأصل، وان الكثير من كتب يهود فلسطين الحاليين، مثل التلمود قد كتبت بواسطة الحواريين في سنوات تلي ظهور اليهودية الى الوجود.

    اللغة الجعزية و اللغة السبئية اصلهما في الحبشة و ليس اليمن، وهذا ما يزعمه بعض المؤرخين، حيث يذكرون أن اللغة انتقلت من جنوب الجزيرة العربية الى القرن الافريقي، و انما انتقلت هذه اللغات من الحبشة الى جنوب الجزيرة العربية، مع الهجرات الاولى للكوشيين، و لاحقاً مع سيطرة مملكة اكسوم على اليمن و منطقة القرن الافريقي، و اصبحت هي اللغة السائدة عند قبائل حمير اليهودية اليمنية المهاجر اصلها من الحبشة.


    اللغات الكوشية هي أصل اللغة العربية و العبرية:
    هنالك الكثير من البحوث التي اجريت على اللغات الحبشية الجعزية و لغة التقراي، و تلاحظ ان الكثير من الكلمات بهما، موجودة في اللغة العربية، و قد يفسر هذا اشتقاق اللغة العربية من اللغات الكوشية القديمة التي انتقلت الى الحبشة و منها الى الجزيرة العربية في عهود قديمة، ثم تطورت بمعزل عنها. وهنا بعض الكلمات التي وجدها الباحث الارتيري أبر محمد علي في لغة التقراي او التجري وقارنها بكلمات موجودة في القران الكريم، و من المعروف ان لغة التقراي اقرب لغة للغة الجعزية، حيث ان اللغة الجعزية لم يعد يتكلم بها الان في الحبشة، و تعتبر فقط لغة الكتب المقدسة الموجودة في التوارة و الانجيل عند الاحباش.
    مفردات التجري في القرءان
    مفردات في القرءان من لهجة التجريم السورة الآية الكلمة بالتجري توضيح وتعليق
    1 البقرة 17 بنورهم- نور ضوء
    2 17 ظلمات - طلمت (بالطاء)
    3 19 رعد - رعد
    4 برق - برق
    5 أصبعهم - جبع كالكاف الخليجي
    6 أذانهم- ادن
    7 الموت- موت
    8 20 بسمعهم - سمع
    9 21 خلقكم- خلق
    10 22 رض - أرض أو مدر والكلمة المدر يقتلع من الأرض
    11 والسماء - سما أو عستر
    12 ماء- ماي
    13 23 فأتوا- أتى بمعنى دخل
    14 26 مثلا - مثل
    15 27 فأحيكم - حيا تم شفائه
    16 28 نقدس - قدوس بمعنى المنزه
    17 33 الأسماء - اسم
    18 24 أبى - أبى رف
    19 35 لا تقربا أي تقرب أي بمعنى لا النافية
    20 36 اهبطوا - هبطت بمعنى نزلت المطر
    21 42 تلبسوا- لبس
    22 44 تتلون- تالني أو تالى تبع ورافق
    23 أنفسكم - نفسكم كم
    24 لا يقبل- أي قبل لم يوافق
    25 50 البحر - لبحر التعريف باللام
    26 51 ليلة - لالي الليل
    27 54 فاقتلوا- قتل (قتلو) و لجماعة
    28 55 جهرة - جهراي واضح
    29 نرى - رأى انرئي
    30 57 ظللنا- طلال ظل
    مفردات في القرءان من لهجة التجري ر2
    م السورة الآية الكلمة بالتجري توضيح وتعليق
    1 البقرة 58 الباب - لباب
    2 59 فبدل - بدل بمعنى غير
    3 61 بقلها - بقل ابقلت الأرض أخرجت بقلها
    4 63 ورفعنا- رفع
    5 68 بكر - بكر العذراء و تطلق على المولود الأول
    6 70 تشبه - شبه يعنى مثيل
    7 71 الحرث - لحرث الزرع
    8 74 قست - قاسي صلب
    9 75 عقلوه - عقل
    10 76 فتح - فتح
    11 79 بأيدهم - اديهم (اب اديهم)
    12 80 تمسنا- مس لمس
    13 83 القربى- قروب
    14 80 تفدهم - فدا أعطى ما عليه
    15 94 الموت - موت
    16 96 يعمر- عمار الزيادة العمر والمال
    17 111 برهانكم - بره الضوء و(باره)بمعنى قلبه طيب
    18 114 سعى - سعى جر
    19 115 تولو - وال تقدم أو امسك بالمقدم
    20 119 تسئل - سأل
    21 124 فأتمهن - أتمم أنهى
    22 125 البيت- لبيت
    23 143 ينقلب - قلب
    24 عقبيه - عقب قدم وفي م/ص كل شيء أخره
    25 144 نرى - رأى
    26 155 نقص نقص
    27 164 البحر لبحر
    28 166 الأسباب سبب
    29 177 البأس لبأس الشدة في الحرب
    30 178 الأنثى أنس أي الأنثى
    رقم3 مفردات في القرءان من لهجة التجري
    م السورة الآية الكلمة بالتجري توضيح وتعليق
    1 البقرة 179 الألباب لب قلب
    2 178 الفجر لفجر غداً صباحاً
    3 196 رأسه رأس
    4 211 يبدل بدل
    5 214 مستهم مس بمعنى لمس الشيء
    6 217 حبطت حبط أنتفخ أن تأكل الماشية فتكثر حتى تنتفخ م ص
    7 223 حرث حرث زرع (حرثتاي)مزارع
    8 228 بعولتهن بعل صاحب
    9 229 تسريح سارح سرح الماشية (الذهاب ثم العودة
    10 236 طلقتم طلق فك، خلى ،
    11 249 اغترف غرف أخذ بمقدار
    12 258 فبهت بهت صارا قديم (خاصة الملابس)
    13 259 العظام عاجم تنطق كالكاف الخليجية (جيم)
    14 266 فاحترق حرق
    15 282 تسئموا سئم يئسى
    16 آل عمرا 5 ارض ارض ارض أو مدر والمدر يقتلع من الأرض
    17 7 أم أم
    18 13 العين لعن
    19 37 كفلها كفل قسم،شارك
    20 38 هب هب أعطى
    21 40 عاقر عقر ربط
    22 78 يلون لوى لف
    23 91 ملء ملؤ تعبئة
    24 103 بحبل حبل
    25 حفرة حفرت في التأنيث تنطق التاء
    26 118 أفواههم أف
    27 120 محيط حطاط بمعنى الواسع والممتد
    28 152 صرفكم صروف مرتج ويقال للعاصفة (صرفريقت)
    29 179 ليطلعكم طلعت بمعنى جرح لبروزه في الجسم
    30 193 الأبرار أبر لطول العمر

    4 مفردات في القرءان من لهجة التجري م السورة الآية الكلمة بالتجري توضيح وتعليق
    1 النساء 23 عماتكم عماتكم العمة(عمت أوجت الأب)
    2 24 خلتكم حلتاتكم| (الحاء بدل الخاء)
    3 43 فامسحوا مسحو مسح
    4 59 تنازعتم نزعكم نزع( من رءسى نزعيا)
    5 66 تثبيتا ثابت بمعنى صامد
    6 71 فانفروا نفرو بمعنى طار أو تشتتا(نفر للواحد)
    7 76 كيد كيدا أي داس وما لا يقبل من التصرفات
    8 108 ليبيتوا بيتى أن يكون قي مكان أخر أو بدون أكل ليلاً
    9 119 فليبتكن بتك بمعنى قطع
    10 166 الملائكة لئوك بمعنى مرسال(لئك)أرسل
    11 المائدة 4 طعام طعم مذاق،لذيذ
    12 32 بالبينات بينا بمعنى ظهر،وضح،فرق
    13 42 السحت سحت بمعنى اعتداء،تشدد،وشدة
    14 45 ولأنف أنف
    15 46 أثرهم أثر بمعنى دليل أو ما بقي من رسم شيء
    16 64 أطفأها طفأ بمعنى طفئت النار(لنورأطفيو)
    17 89 حلفتم حلف بمعنى فات أو ذهب عنه الشيء
    18 الأنغام 6 مدرار در بمعنى امتلاء ثدي المرأة بالحليب(در)*
    19 10 فحاق حق ذاب
    20 32 لهوٌ تلهى لعب
    21 59 يابس يابس جاف
    22 65 نصرف صروف بمعنى عجلة(صرفريفت)العاصفة
    23 99 دانية دن بمعنى ركوع من غير صلاة
    24 136 ذرأ ذرئ بذور
    25 141 معروشا عرشت مكان مفتوح الجوانب والسقف المعروش
    26 146 الحوا يا حويت ما يوضع فوق الجمل
    27 ظفر طفر تنطق الطاء جيع
    28 152 فتفرق فرق شق
    29 154 تماماً تم أكتمل الشيء
    30
    4
    مفردات في القرءان من لهجة التجري م السورة الآية الكلمة بالتجري توضيح وتعليق
    1 الأعراف 4 بيتاً بيت ما حدث الليلة الفئات
    2 16 أغويتني غوى ضل
    3 25 تحيون حيى
    4 38 اداركوا درك دفع
    5 40 الجمل لجمل تنطق كالكاف المصرية
    6 71 سلطن سلط بمعنى تحكم وجار
    7 77 فعقروا عقر ربط
    8 111 حشريين تحشر امتلاء وضيق
    9 78 الرجفة رجف
    10 133 القمل قمل
    11 الدم دم
    12 135 ينكثون نكس انتقل
    13 138 يعكفون عكف حنا
    14 143 دكا دكا إزالة
    15 150 فلا تشمت شمت مسح
    16 176 كلب كلب
    17 يلهث للهث
    18 179 ذرأنا درء بذور
    19 183 كيد كيدا داس
    20 الأنفال 11 ويثبت ثبت
    21 47 بطر بطر وقف
    22 62 حسبك حسبك الرجاء
    23 التوبة 25 رحبت رحيب واسع
    24 14 ويشف شف دواء
    25 12 طعنوا طعن راكب وطعنات يغرس
    26 32 يطفئوا اطف أخمدا
    27 37 النسيء نسأ أخذ
    28 62 يحلفون حلف قطع وتجاوز
    29 82 وليبكوا بك البك
    30 120 ظمأ طما عطش

    وايضاً ً الكلمات العربية في اللغة الجعزية لغة التوارة عند الفلاشا مثل (قس) و ( كاهن) و ( مسجد)، تعضد ما ذهبنا اليه أن لغات الجزيرة الجزيرة العربية مثل المسند و العربية هي لغات قادمة من افريقيا، و تحديداً من اللغات الكوشية (السودانية القديمة)، و ان اللغة المقدسة عند الفلاشا انتقلت الى اليمن القديم، حيث نجد انتشار اليهودية في جنوب الجزيرة العربية و حتى مجئ الاسلام.

    السامية تسمية حديثة عهد اقترحها عالم اللاهوت الألماني –النمساوي شلوتزر Scholzer عام 1781 للميلاد)1، وارتبطت التسمية بالتوارة و اليهود، و الزعم بأن هذه الشعوب انحدرت من سام بن نوح، وهو زعم قسم العالم القديم الى ساميين و حاميين، لكن الدراسات الجينية المعاصرة ضربت بعرض الحائض كل هذه التقسيمات القديمة التي لا تستند على افق علمي، و اقامت تقسيما آخر يستند على الاحماض النووية. والسامية ذكرت من قبل علماء اليهود انها ام اللغات استناداً الى التقسيم السابق، و منها نشأت اللغات الأخرى في جنوب و شرق و شمال الجزيرة العربية و منطقة العراق و الشام. وسميت اللغات الافريقية باللغات الحامية.

    (وقد شاعت هذه التسمية وأصبحت علماً لهذه المجموعة من الشعوب عند عدد كبير من العلماء في الغرب ومن سايرهم من العرب" على الرغم من أن هذه التسمية لا تستند إلى واقع تاريخي، أو إلى أسس علمية عرقية صحيحة، أو وجهة نظر لغوية)2
    الروايات التاريخية القديمة تثبت ان الكوشيين هم اول من اقام حضارة و مدنية في العالم، و ان اول نظام ملكي عرفته بلاد كوش، و تبعاً لظهور الحضارة و المدنية ظهرت اللغة كوسيلة للتخاطب، و قد عبر عنها اولاً بالرسومات و ليس الحروف كما هو في اللغة الكوشية التي تسمي الهيروغليفية، و منها أتت مجموعة من اللغات الكوشية، تطورت من اللغة الأم حتى ظهرت اللغة المروية التي لم يتم فك رموزها حتى الآن. وننتظر جهد العلماء السودانيين لفك رموز اللغة المروية و علاقتها باللغة الجعزية و لغة مملكة اكسوم الحبشية التي كانت على اتصال تاريخي بوسط السودان (مملكة مروي).
    ومن الروايات اليونانية القديمة امتدت مملكة كوش لتشمل حتى جنوب اوربا الحالية و منطقة القرن الافريقي و جنوب و غرب الجزيرة العربية (ديودورس الصقلي 50 ق.م.). لذا من البديهي هنا اطلاق اسم اللغة الكوشية على اللغة الأم و ليس اللغة السامية.
    (اختلف علماء الساميات حول الموطن الأصلي للغة السامية الأم. ومن أشهر الآراء في هذا الباب تلك التي تقول إنها من ارمينيا و بلاد كردستان و بلاد العراق ، ومن الاماكن الاخرى التي ذكر ان السامية موطنها الأول:
    أرض إفريقيا : التي قد انتقلوا منها إلى آسيا منها. وقد قال بهذا الرأي المستشرق البريطاني بارتون ونولدكه، مدللا عليه الأخير بوجود تشابه بين اللغات الحامية واللغات السامية.
    جزيرة العرب (اليمن خاصة): قال بهذا عدد من المستشرقين مثل إيراهارد شرادر وأيده من بعد فنكلر، وتيله، والأب فنسان، والأثري الفرنسي جاك دي مورجان، والمستشرق الإيطاليكايتاني، الذين يرون أن الموطن الأصلي للساميين كان شبه الجزيرة العربية.")3
    اللغة الجغزية لغة سابقة للغة السبئية، حيث أن اللغة السبئية وجدت في اليمن في نقوش قديمة تعود الى 100 قبل الميلاد، اما اللغة الجعزية والسبئية فانهما وجدا في نقوش قديمة تعود الى القرن السادس قبل الميلاد، وهو ما يرجع انتقال اللغة السبئية من منطقة القرن الافريقي الى جنوب الجزيرة العربية، مع هجرة الكوشيين القدماء الى هذه المنطقة.

    بعض من علماء الاتحاد السوفيتي، مثل دلكوبيسكي (Dolgopolsky) و ديكونوفت (Diakonoft)، وجدوا ان اللغات الحبشية القديمة لم لغات سامية جنوبية، وذكرا ان اللغة الجعزية بها مميزات لغوية لا يمكن تصنيفها باعتبارها لغة ناشئة من السامية.
    ومن المعروف منذ القدم اتصال حضارة كوش و حضارة الحبشة بجنوب الجزيرة العربية (اليمن)، و اسبقية هذين الحضارتين على حضارة اليمن، لذا من الطبيعي القول بانتقال اللغة من افريقيا الى اليمن و ليس العكس كما تروج له الكتابات اليهودية المعاصرة. وان المجموعات الكوشية - الجبشية نزحت منذ القدم الى ارض اليمن، و انتقلت معهم لغاتهم التي تطورت فيما بعض الى اللغات السبئية و اللغات العربية و العبرية. لذا افترضنا اعلاه، وهذا الافتراض مدعوماً بالادلة التاريخية و اللغوية، ان اللغة الكوشية انتشرت في الحبشة، و تكونت اللغة الجعزية القديمة التي هي لغة التوارة القديمة، و من الجعزية تكونت اللغة السبئية والمعينية والقتبانية ولهجة حضرموت، و بعدها تكونت اللغات العربية و العبرية و الارامية و غيرها من لغات شمال الجزيرة العربية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-11-2015, 01:22 PM

Yousuf Taha
<aYousuf Taha
تاريخ التسجيل: 03-05-2013
مجموع المشاركات: 502

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    وين محسن خالد من الكلام دا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2015, 08:24 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Yousuf Taha)



    بلقيس الحبشية


    عبد المنعم عجب الفيا
    05-13-2007
    سودانيزاونلاين



    بلقيس ملكة سبا حبشية وان سليمان ابن داوود النبي تزوجها وانجب منها منليك الاول الذي انحدرت من صلبه الاسرة السليمانية التي حكمت الحبشة وكان اخرها الامبراطور هيلاسي لاسي ،
    وان تابوت العهد (بيت الرب ) غادر اورشليم واستقر بالحبشة التي صارت منذ ذلك الوقت ارض الميعاد ، وصار شعبها هو شعب الله المختار !!

    هكذا يقول كتاب (كبرانجشت ) اهم الكتب الحبشية المقدسة وهكذا تعتقد الكنيسة الحبشية ويعتقد الكثيرون من اتباعها .

    واستنادا الى ذلك الاعتقاد كان الدستور الاثيوبي لسنة 1931 ينص في المادة الثالثة منه :

    " ان الشرف الامبراطوري سيظل متصلا بصفة دائمة باسرة هيلاسي لاسي الاول الذي يتسلسل نسبه دون انقطاع من أسرة منليك الاول ابن سليمان ملك بيت المقدس وملكة اثيوبيا المعروفة باسم ملكة سبأ ."

    وكانت قد ظهرت في ثلاثينات القرن الماضي ، طائفة دينية مسيحية بجمايكا بالبحر الكاريبي تدعى راستا فاري تؤمن بهيلاسي لاسي الاول كمسيح وفي سنة 1966 قام هيلاسيلاسي بزيارة الى جمايكا استقبله ما لا يقل عن مائتي الف فرد وقيل ان البلاد كانت في ذلك الوقت تعاني الجفاف ومع هبوط طائرته ارض المطار نزلت امطار غزيرة لم تشهد البلاد مثلها منذ زمن طويل فاعتبرها انصاره واحدة من كرامته . وقد هاجر خلق كثير من الراستافري الى اثيوبيا ارض الميعاد ولا يزال البعض يعيش هنالك في انتظار عودة هيلاسي لاسي (المسيح المخلص) في نظرهم . ومن اشهر اعضاء هذه الجماعة مغني "الرقي " الشهير بوب مارلي وزوجته .
    وقد أطاح الكولونيل منستقو هالي ماريام في انقلاب سنة 1974 بهيلاسي لاسي وبالعرش الامبراطوري المقدس وبالدستور حيث تحولت البلاد من امبراطورية الى جمهورية .

    وكبرانجست تعني باللغة الجعزية : " جلال الملوك " . ونحن نعرف ان ملك الحبشة كان يعرف قديما بالنجاشي ومن ذلك نسنتنج ان نجست او نقوست هي جمع نجاشي او نقاسي اي ملك . وكبرا ، من كبير وكبر بمعنى مجد و عظمة وجلال . وتشترك الجعزية مع العربية في الاصل الواحد اذ تنتمي الى ما اصطلح على تسميته بمجموعة اللغات السامية والتي منها العربية والعبرية والحميرية او السبئية .
    والجعزية هي اللغة الحبشة القديمة التي انحدرت منها اللغات الحبشية (الامهرية والتقرية والتقراي ) وقد انقرضت الجعزية ولم يعد لها وجود الا في لغة الكنائس والكتب المقدسة القديمة .

    يبدا كتاب كبرانجشت تاريخ الحبشة منذ آدم وطوفان نوح ولكنه يتمحور بصورة جوهرية حول زيارة ملكة سبا الحبشية الى سليمان وولادته منها بانه البكر منليك الذي نقل تابوت العهد الى الحبشة حيث ورث عرش امه الملكة.
    وبالرغم من ان الكتاب يتعمد اساسا على رواية الكتاب المقدس في سرد هذا التاريخ الا انه يعيد تاويل وقراءة هذا التاريخ قراءة محلية خاصة. وتذهب ارجح الاراء ان كبرانجشت تم تدوينه بالجعزية استنادا الى مصادر مسيحية وقبطية ما بين القرنيين الثاني والثالث عشر الميلادي.

    وردت قصة ملكة سبا في القرآن بسورة النمل . يحكي القران عن حوار سليمان مع الهدد:
    " فمكث غير بعيد فقال أحطت بما لم تحط به وجئتك من سبأ بنبأ يقين * اني وجدت مرأة تملكهم وأوتيت من كل شيء ولها عرش عظيم * وجدتها وقومها يسجدون للشمس من دون الله وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل فهم لا يهتدون " – الاية 22
    ثم يصف القرآن لقاء ملكة سبأ سليمان واسلامها على يديه :
    " قيل لها ادخلي الصرح فلما رأته حسبته لجة وكشفت عن ساقيها قال انه صرح ممرد من قوارير الت رب اني ظلمت نفي وأسلمت مع سليمان لله رب العالمين " -الآية 44

    اما التوراة (العهد القديم من الكتاب المقدس ) فتاتي فيه قصة ملكة سبا بالاصحاح العشر من سفر الملوك الاول :
    " وسمعت ملكة سبأ بسليمان المقرب من يهوه فجاءت اليه تمتحنه باسئلة صعبة فدخلت اورشليم في موكب عظيم ومعها جمال محملة أطيابا وذهبا كثيرا وحجارة كريمة والتقت بسليمان وسالته ما كان في خاطرها فاجاب على جميع اسئلتها .."

    وفي الانجيل وردت اشارة مقتضبة الى ذلك اللقاء مشيرة الى ملكة سبأ بلقب ملكة الجنوب او ملكة التيمن .
    جاء بانجيل متي الاصحاح الثاني عشر : " وملكة الجنوب ستقوم يوم الحساب/الدين مع هذا الجيل وتحكم عليه لانها جاءت من أقاصي الأرض لتسمع حكمة سليمان، وهنا الآن أعظم من سليمان . "

    الملاحظ ان الكتب المقدسة الثلاث لا تذكر اسما محددا لملكة سبأ . ولكن نحن نعرف ان هذه الملكة تعرف عند المسلمين ببلقيس . وهذا ثابت في كتب السير والاخبار والتفاسير والذاكرة الشعبية . فمن اين تسرب اسم بلقيس الى المسلمين وهو لم يرد في القرآن ؟

    يقول زياد مني في كتابه (بلقيس ) ان المستشرق مونتغمري وات ، يرى ان لفظ بلقيس هو لفظ يوناني قديم pallakis بمعني عشيقة . وقد تسرب هذا اللفظ الى لغة التوراة حيث ورد بصيغة فلجش /فلجس في اكثر من موضع ليس كاسم وانما كصفة بمعنى جارية ، ولكنه لم يات مقرونا بملكة سبأ . ( راجعت عدد من الترجمات الحديثة العربية والانجليزية للكتاب المقدس فلم اجد لفظ فيلجس في المواضع المشار اليها فقد ترجم الى ما يقابله من الفاظ اخرى ) .

    واذا صح راي مونتغمري وات ، فالعرب اما انهم اخذوا لفظ (بلقيس ) من اليونانية مباشرة دون ابدال او انهم اخذوه من العبرية مع ابدال الفاء باء فصارت فلقس ، بلقيس . والتبادل بين الفاء والباء معروف في اللغات السامية . فنحن نقول مثلا : براندا وباربور في فرندا وفابور . وهذه الظاهرة متفشية في العبرية ، فكثير من الحروف التي كانت اصلا تنطق باء صارت في العبرية الحديثة تنطق فاء . مثل كلمة أب وطيوب (طيب ) التي صارت تنطف أف وطيوف . وهنالك تبادل في العبرية بين السين والشين حيث تنطق الشمس، شمش كما في اللهجة السودانية وتكتب سبأ ايضا شيبا وسليمان في العبرية شلومو وسلام شالوم وهذا باب يحلو فيه الحديث .

    المهم في الأمر ان الكتب السماوية الثلاث لم تذكر اسما لملكة سبأ . اما كتاب الحبشة المقدس "كبرانجشت " فقد ذكر ان اسمها مكيدا .
    الا ان الملاحظة الجديرة بالوقوف عندها ان كتاب( كبرانجشت ) يشير الى ملكة سبا ايضا بالملكة كنداكة .
    وهو يستلهم ذلك من الكتاب المقدس حيث جاء بسفر أعمال الرسل:
    " ان ملاك ملاك الرب كلم فيلبس قائلا قم و اذهب نحو الجنوب على الطريق المنحدرة من اورشليم الى غزة التي هي برية فقام و ذهب و اذا رجل حبشي خصي وزير لكنداكة ملكة اثيوبيا "
    وهنا تهمنا بصفة خاصة الاشارة الى كنداكة . فنحن نعرف ان كنداكه هو لقب ملكة مملكة مروي السودانية النوبية .
    يورد مترجم كتاب كبرانجشت الى العربية في الهوامش نقلا عن قاموس الكتاب المقدس :
    " ان كنداكة هي الملكة التي حكمت على الجزء الواقع في جنوبي بلاد النوبة المسمى مروي ، وقد اتفق سترابو وديون كانيوس ويليني ان مروي حكمتها في القرن المسيحي الاول سلسلة متتابعة من الملكات دعيت كل منهن باسم كنداكة "

    ويبدو ان ملكة سبا واحدة من هذه الكنداكات . جاء في القصة القرآنية : " اني وجدت مرأة تملكهم وأوتيت من كل شيء ولها عرش عظيم " – الاية
    وفي كبرانجشت تقول ملكة سبأ لسليمان عن عادة حكم النساء : " انه كان من شريعة بلاد اثيوبيا ان تحكم امراة عذراء لم تتزوج برجل" .
    كما ان القران انفرد دون الكتب السماوية الاخرى بذكر عبادة أهل سبأ للشمس . ونحن نعرف ان النوبيين والفراعنة عرفوا عبادة اله الشمس رع .
    وحسب القصة القرانية ان قوم ملكة سبأ كانوا يسجدون للشمس : " وجدتها وقومها يسجدون للشمس من دون الله " – الاية .

    وترد عبادة الشمس بكتاب ( كبرانجشت) ايضا . تقول ماكيدا ملكة سبا لسليمان : " نحن نسجد للشمس كما علمنا اباؤنا لاننا نقول هذه الشمس ملكة الالهة ، اما الاخرون من دوننا فمنهم من يسجد للاحجار ومن منهم من يسجد للاشجار ومن يسجد للاصنام وتماثيل الذهب والفضة اما نحن فنسجد للشمس ،فانها تنضج الطعام وهي تضيء الظلمة وتزيل الخوف .. ونسجد لها لان احدا لم يخبرنا باله آخر سواها ، ولكن سمعنا ان معكم يا اسرائيل الها اخر لا نعرفه ، واخبرونا انه أنزل تابوتا من السموات . ووهبكم الواح شريعة الملائكة على يد موسى نبيه ، سمعنا هذا ، وانه يهبط اليكم بنفسه يحدثكم ويعلمكم حكمه ووصاياه . "

    ولكن ماذا عن سبأ المملكة نفسها ؟

    الثابت ان هنالك مملكة قديمة باليمن تسمى سبأ ومن اشهر آثارها سد مأرب . يتحدث المؤرخون عن علاقة وثيقة بين ممالك اليمن القديمة والحبشة وهنالك شبه شديد بين اللغات الحبشية السامية واللغة الحميرية السبئية وان الخط الحبشي شبيه بالخط الحميري المسمى المسند . وكلمة سبأ لا تزال حية في اللسان الحبشي وتعني بالامهرية الناس او البشر .
    هنالك نظريتان في أمر هذه العلاقة الوثيقة بين الحبشة واليمن القديم . الاولى تذهب الى ان العرب هاجرت من الحبشة الى الجزيرة العربية عبر اليمن والنظرية الاخرى تقول ان الاحباش هاجروا من اليمن الى افريقيا . بل ان من علماء التاريخ والاثار من يذهب الى ان مهد الانسان الاول اثيوبيا ووفقا لهذه النظرية ان اول هيكل يمثل هيئة بشرية عثر عليه باثيوبيا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2015, 10:23 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)



    Quote: علماء آثار بريطانيون كشفوا ان مملكة سبأ تعود إلى الحبشة وليس اليمن.



    مملكة سباء في الحبشة واليمن كشفت صحيفة الجارديان البريطانية ان فريقاً من العلماء البريطانيين يقودهم عالم الاثار لويس شوفيلد اكتشفوا أخيراً في شمال الحبشة في أرض تدعى سبأ Sheba) )، على موقع أثري شهد حرب ومعارك طاحنة وبجانبه آثار معابد قديمة وسراديب وأنفاق ، فقد استطاعوا اكتشافها بواسطة اجهزة الكترونية متطورة ، الا ان ركاماً ترابياً كبيراً سد مداخله ، حيث أشار العالم شوفيلد ان هذه الانفاق لها امتدادات داخلية متشعبة وطويلة ويمكن للشخص السير فيه براحة ، وسنصل قريباً الى هيكل المعبد وكنوز وعرش الملكة التي حكمت الحبشة واليمن (س ح) ويقصد شوفيلد الملكة بلقيس ، الذي سميت فيما بعد بهذا الاسم؛ حيث لم يورد اسمها القرآن الكريم ولم يذكر ويحدد المكان والمركز الرئيسي لحكمها وعاصمة مملكتها ، فقد كانت ارض الحبشة واليمن ارض متقاربة وسهلية قبل الانفلاق الاكبر والاتساع لبحر القلزم ( البحر الأحمر ) وواضح أن الحبشة أحتلت اليمن أكثر من مرة في ( 340 ــ 374 ميلاديه ) ( 525 ــ 599 ميلاديه ) وكذا عند قيام مملكة سبأ حوالي الف عام قبل الميلاد ( س ح ) ، فكانت الملكة بلقيس تدير حكم مملكتها من سبأ التي في الحبشة ولها ملوك وحكام تبابعه في اليمن، ولها معابد منتشرة على طول وعرض مملكتها منها المعبد الشهير الذي في مآرب ، وكانوا يعبدون الشمس من دون آله ، غير العرب الجنوبيين فكانوا يعبدون القمر الآله سين آله مقه ، آلة الحضارمة و كانت عاصمة مملكة حضرموت الكبرى شبوة وتمتد على طول الساحل الشريطي حتى باب المندب .


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2015, 10:50 PM

منتصر عبد الباسط

تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 7285

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    الأخ سعد لك التحية
    Quote:
    هنالك افتراض تدعمه بعض الأدلة - وأن كان يحتاج الى بحث مكثف لاختبار ادلة اخرى - يقول ان بني اسرائيل او العبرانيين او الكنعانيين لم يكونوا الا مجموعة من القبائل الكوشية التي هاجرت من بلاد كوش القديمة ( شمال السودان و جنوب مصر)، مروراً بشرق السودان و الاستقرار فيما تعرف حاليا باثيوبيا و الانتقال عند طريق باب المندب الى اليمن ومنها عبر الساحل الغربي للبحر الاحمر الى بلاد الشام (الاردن و فلسطين).
    الفلاشا اليهود هم احفاد الكوشيين الذين استقروا في الجزء الشمالي الغربي من اثيوبيا المعاصرة، و ان هيكل سليمان لا يتواجد في القدس كما تروج له الكتابات اليهودية المعاصرة، وانما موجود في اثيوبيا، و ان قصص مملكة سبأ و الملك سليمان كلها حدثت في اثيوبيا و ليس في فلسطين. كما هنالك الكثير من الاساطير حول الطريق الذي سلكه العبرانيين عند خروجهم من مصر، حيث تشير الروايات اليهودية الحديثة ان خروجهم تم عبر جزيرة سيناء و منها الى فلسطين الحالية.

    ابراهيم عليه السلام ولد ونشأ في العراق ثم هاجر للشام وفلسطين ومصر ثم الحجاز وبالتحديد مكة ثم عاد لفلسطين ...وهو جد بني اسرائيل ....واسرائيل هو يعقوب ابن اسحاق ابن ابراهيم عليهم السلام انتقل من فلسطين لمصر وعاش بني اسرائل في مصر حتى بعث موسى عليه السلام ...ثم ذهب اليهود لفلسطين خاصة عهد داود وابن سليمان عليهما السلام وحتى عهد عيسى عليه السلام ... وفي وقت لاحق هاجر اليهود لليمن والحبشة ثم إلى غيرهما من البلدان..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2015, 12:10 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: منتصر عبد الباسط)

    تحياتي منتصر عبد الباسط

    Quote: ابراهيم عليه السلام ولد ونشأ في العراق ثم هاجر للشام وفلسطين ومصر ثم الحجاز وبالتحديد مكة ثم عاد لفلسطين ...وهو جد بني اسرائيل ....واسرائيل هو يعقوب ابن اسحاق ابن ابراهيم عليهم السلام انتقل من فلسطين لمصر وعاش بني اسرائل في مصر حتى بعث موسى عليه السلام ...ثم ذهب اليهود لفلسطين خاصة عهد داود وابن سليمان عليهما السلام وحتى عهد عيسى عليه السلام ... وفي وقت لاحق هاجر اليهود لليمن والحبشة ثم إلى غيرهما من البلدان..

    اين موطن النبي ابراهيم و اين هو الموطن الأول لليهود، وما هو مسار هجرتهم الاولى. هذه المواضيع دار حولها جدل كبير بين علماء الاثار و التاريخ و اللغويين حتى يومنا هذا. وما اوردته انت اعلاه هي واحدة من روايات التاريخ التي تستند على كُتاب يهود قاموا يتفسير كتبهم المقدسة وفقاً لها، و ربطوا ما بين اسماء الاماكن الموجودة في هذه الكتب و هذه الروايات لتخرج بهذا الشكل. هذا البوست هو محاولة للغوص في التاريخ القديم، و اظهار حجج أخرى تؤيد وجهة النظر التي سقناها اعلاه، و العمل على دعم هذه الحجج بكل ما هو مطلوب من كتابات علماء الاثار و التاريخ المختلفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2015, 01:00 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    من هم الكوشيين؟
    Alice C. Linsley

    ترجمة سعد مدني


    الكوشيين هم الشعوب النيلية الصحراوية الذين أثروا على العالم الأفريقي و الآسيوي القديم. ويشلمون مختلف الوان البشر مثل الأحمر والأسود والنوبيين السمر، سكان ما قبل الأسرات المصرية، والأنو Annu. وكان من بينهم طائفة الحوريين Horite الذين هم أجداد النبي إبراهيم ، حفيد الحاكم العظيم نوح. كان الحوريين طائفة من كهنة معابد الاله حورس. اليهود يطلقوا على أسلافهم حوريم Horim والذي هو "Horite" في الأناجيل الإنجليزية.

    ابتداء من النوبة والسودان منذ حوالي عشرة الف سنة، انتشر الكوشيين عبر بلاد الشام وبلاد ما بين النهرين[العراق]، وذهبوا الى ابعد من ذلك الى اواسط آسيا. وأيضا أنتشروا في المناطق الداخلية لأفريقيا على طول انهار شاري ( Shari ) وبينو، وأنشاءوا ممالك ومشايخ في لاغوس في نيجيريا و جنوب كردفان.

    المناطق المختلفة لحضارة كوش القديمة، تم اعطاءها عدة اسماء في وقت لاحق. فقد سميت بالنوبة، و هي تعني ارض الذهب، كما تمت تسميتها باثيوبيا من قبل اليونانيين.تعني كلمة اثيوبيا (الأسود). و في عهد العرب، اطلق اسم (السودان) على اثيوبيا، و هي تعني ايضاً (الاسود).

    قبل التسمية الحديثة لدول العالم، حُكمِت الأراضي الكوشية من قبل زعماء القبائل وأمراء الأقاليم الكبيرة. في الكتاب المقدس تم اطلاق كوش على جنوب مصر ودولة السودان وإثيوبيا والقرن الأفريقي والمناطق الساحلية الغربية والشرقية للبحر الأحمر. وفي وقت لاحق، في وقت سرجون العظيم (نمرود)، سيطر الكوشيون علي التجارة في نهر دجلة ومن ثم نهر الفرات. تحكم الحكام الكوشيون في أنظمة المياه مثل الواحات والآبار، وبناء الأضرحة والمعابد على ضفاف النيل ونهر الأردن ونهري دجلة والفرات.

    الأدلة اللغوية والأثرية تدعم الصورة التي خطتها القصص التوراتية عن أسلاف إبراهيم القادمين من مناطق اعالي نهر النيل والتي كانت جزءاً من امبراطورية كوش.

    في الكتابات والنقوش القديمة في أفريقيا وآسيا الوسطى، تم تسمية الكوشيين بالعديد من الأسماء بما في ذلك كوش واثيوبيا. في النقوش السومرية [العراق] أطلق عليهم مِلوحا- كاشي (Meluha-Kasi). هناك أدلة تاريخية تشير الى أن كلمة مِلوحا كانت تطلق على المنطقة الجغرافية للشعوب التي عاشت في منطقة النوبة والجزيرة العربية وشمال أفريقيا. إطلقت الحضارة البابلية على سكان الجزيرة العربية تعبيرين هما " ماقان و مِلوحا". ويستخدم تعبير (ماقان) للدلالة على شرق جزيرة العرب والجزء الجنوبي – جنوب بابل داخل الجزيرة العربية، والتعبير الآخر (مِلوحا) للدلالة على شمال و غرب الجزيرة العربية بما في ذلك منطقة سيناء. وهو مصطلح يستخدم للدلالة على شعوب هذه المنطقة "الأفرو- عربيين."

    سفر التكوين يخبرنا أن إبراهيم كان من سلالة كوش من نمرود كبير ملوك مملكة كوش. عاش إبراهيم بعد وقت "الانقسام" التي وقع بين فالج وأخيه قحطان. هذا الانقسام أثر على استحواذ الأرض، ولكن لم يغير نمط الزواج بينهم . وتزاوجت سلالات الكهنة من طائفة الحوريت ( Horite) فيما بينهم، طبقاً لطقوسهم في هذا المجال.

    أدلة الانساب
    بنية الزواج وانتاج السلالات الكوشية تكشف عن الوعد الذي تلقاه الابناء من الاباء المؤسسين بأن ملكهم سوف يكون ابدياً.
    كانت تجارة الكوشيين مع كثير من السكان المحيطين بممالكهم. هناك أدلة على أن العشائر الكوشية ساقوا الماشية من المراعي البعيدة نسبياً عن النيل الى تجمعات أخرى حول ضفاف النيل في كل عام. (في العام 1986، تم العثور على مدافن الماشية في قسطل، جنوب أبو سمبل، في قلب دولة كوش).

    خلال العصر البرونزي، استقر الكوشيين على حواف وادي بئر السبع حيث كانوا يعيشون في مساكن تحت الأرض منحوتة من الحجر الجيري بالأدوات المعدنية. تم اكتشاف واحدة من ورش عمل العاج في واحدة من هذه المنازل في (بير الصفدي). الكتاب المقدس يشير إلى سكان الكهوف باسم الديدانيون (Dedanites). ديدان Dedan، تيماء Tema والبوز Buz هم مجموعة عشائر الحوريين (Horite). تم العثور على أقدم النصوص العربية حول الواحات الشمالية للجزيرة العربية في تيماء وديدان. تيماء تقع على بعد 70 ميلا إلى الشمال الشرقي من ديدان. كانت تيماء و ديدان ودومة Dumah ، هي محطات توقف القوافل التجارية على طول الطريق التجاري من بابل الى سبأ.

    مصطلح الحواريون"Horite" لا يمكن أن تؤخذ خارج سياق التاريخ عند الحديث عن أسلاف إبراهيم، الذين كانوا هم اتباع حورس، الذي أعتبروه "ابن الاله".

    حلق رجال ديدان رؤوسهم (إرميا 25:23)، كما فعل يوسف وكهنة الحواريين. وهذا يشير إلى أن اتحاد عائلات الحواريين الذين عاشوا في وادي بئر السبع. سفر التكوين 36 يؤكد ذلك، حيث تم وضع حكام الحواريين في قائمة ملوك ديدان. سفر التكوين 10 يخبرنا أن رماح بن كوش كان والد ديدان. كان رماح ونمرود الأبناء الاوائل لكوش من قبل زوجات مختلفة. من رماح وديدان أتي الافرو- عربيين ومن نمرود أتى الآراميين الأفرو- آسيويين. سفر التكوين يخبرنا أن الانفصال بين المجموعتين وقع في عهد فالج وقحطان وكان انفصال على استيطان الأرض، ربما بسبب تغيرات مناخية. ورغم ذلك، واصلت سلالات الكوشيين والحوريين من مواصلة التزواج فيما بينهم وفقا للعرف القديم المتبع بينهم.

    الأدلة الأثرية

    "ومما له أهمية خاصة هنا نظرية عالم الآثار لال ( B. B. Lal ) التي تشير الى أن الدرافيديين Dravidians [السلالة الدرافيدية أو العنصر الدرفيدي ينتشر في الهند وسريلانكا وبنغلاديش وسلطنة عمان وجنوب باكستان ] ربما جاءوا من النوبة بجنوب مصر. أن هذه النظرية تعطي للدرافيديين، من بين أمور أخرى، ملامحهم الشرق اوسطية ولون بشرتهم الداكنة. لال كتب:" في تيموس TIMOS حفر الفريق الهندي العديد من المواقع الصخرية للنوبيين القدماء، وكانت بشكل غريب تشبه مقابر الدرافيديين الاوائل التي وجدت في جميع أنحاء غرب الهند من كواثياوار Kathiawar إلى كيب كومورين. التشابه يشمل الهياكل الجوفية التي وجدت بالقرب منهم. حتى الخزف الدائري المدرج التي كان يستخدمها الدرافيديين والنوبيين لحمل الأواني كانت متطابقة.

    كلمة سودرا "sudra" تعني اسود اللون. يشير هيرودوت إلى Sudra / Dravidians باسم "الإثيوبيين [الكوشيين] الشرقيين" ووصفهم على النحو التالي: "إن الإثيوبيين الشرقيين لم يختلفوا في شيء عن الإثيوبيين الآخرين، إلا في لغتهم، وطبيعة شعرهم. الإثيوبيين الشرقيين كان شعرهم مستقيماً، في حين أن الاثيوبيين في ليبيا كان شعرهم صوفي مجعد ... "(هيرودوت VI.70، التاريخ، العابرة. جورج رولينسون، دوتون)

    دفن السودرا موتاهم في توابيت خشبية مع اتجاه نحو الشمال. هذا ميز السودرا عن الهنود الآخرين الذين كانوا يحرقون موتاهم. وكانت هذه هي نفس الطريقة التي دفن يوسف بها في مصر. فقد تم تحنيط جسده وتم لفه في قطعة قماش قبل وضعه في النعش (Genesis 50:26).


    وقد حدد الأستاذ باتور فاموس Prof. Bator Vamos أن مئات من أسماء الأماكن متشابهة في كل من السودان (كوش) وآسيا الوسطى [موطن اليهود لاحقا]. على سبيل المثال، تم العثور على الأماكن أسماء أوريسا وكار- ناك (الكرنك) في مصر وآسيا الوسطى. معابد الكرنك في مصر والكرنك في ولاية أوريسا في الهند، هي معابد الشمس المرتبطة بعبادة حورس. وقد أكدت دراسات الحمض النووي، هجرة الكوشيين لهذه المناطق.

    أشار كلايد وينتر Clyde A. Winters أن "العيلاميين والدرافيديين والسومريين والماندينغا كلهم جاءوا من الكوشيين. هذا الانتشار للتراث العظيم للكوشيين، نتج عن جرأتهم في التجارة و الملاحة البحرية. واضعو الأدب الهندي القديم زعموا أن الكوشيين حكموا العالم لمدة سبعة الف سنة، ووفقا للكتابات المقدسة، عمر الكوشيين يمتد من ظهور الفيضانات في عهد تارح. تارح هو والد إبراهيم الذي هو نبي اليهود والمسلمين.

    وكان المصريين يطلقون عليهم كوش وكاشي K -'- SH و K -'- SHI . واطلق عليهم اليهود كوش Cush، وهو الاسم التوراتي للشعب والمنطقة. في النقوش المسمارية القديمة، القوم سود اللون كانوا يسمون ب "كوشية" "Kushiya".

    الحوريين Horites طائفة من الكهنة عبدوا حورس الذي كان يسمى "ابن الله". لقد كانوا عرقيا كوشيين أو منحدرين من العرب. ويبدو هذا انه المفتاح لفهم أصول توقعات اليهودية – المسيحية ب [المخلص].
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2015, 01:44 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    محاضرة للدكتور جعفر ميرغني توضح أن اللغة انتقلت من مروي القديمة الى الحبشة ثم انتقلت الى اليمن و تكونت بعدها السبيئة و الحميرية و اللغة العربية و العبرية
    و هذا هو عكس المتداول في عصرنا الحاالي الذي يقول ان اللغة انتقلت من الجزيرة العربية الى الحبشة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2015, 02:15 PM

منتصر عبد الباسط

تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 7285

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    Quote: كان موسى عليه السلام واحداً من كهنة المعابد الدينية في كوش
    من أين لك هذا؟!
    فهل تعني أن موسى عليه السلام لم يكن نبياً ؟!
    أم عندك فهم مختلف أيضاَ للنبي كفهمك المختلف عن كل العالم للتاريخ؟!
    الأنبياء عليهم السلام يتلقون تعاليمهم عن الله وليس عن الكهنة أو غيرهم
    فكل كاهن تلقى عن كاهن...
    ولم يكن نبي الله موسى كاهناً ولا عرافاً
    بل كان نبياً رسولاً....عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2015, 07:02 PM

منتصر عبد الباسط

تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 7285

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: منتصر عبد الباسط)

    والشي الثاني المهم أن الكوشيين قبل دخول المسيحية بلادهم كانوا وثنيين
    والتوراة كتاب سماوي يحارب الوثنية والشرك مثله مثل بقية الكتب السماوية ...
    فكيف أن يكون الوثنيون اصحاب كتاب توحيدي ؟!
    كلام غريب وعجيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2015, 10:12 PM

حاتم محمد
<aحاتم محمد
تاريخ التسجيل: 29-11-2010
مجموع المشاركات: 127

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: منتصر عبد الباسط)

    الاخ سعد مدني
    في الحقيقة ادهشني الجهد الجبار الذي قمت به , فقرأت الموضوع كله .. لك التحية على هذا القدر العظيم من التعب , ومحاولة الوصول إلى نتيجة , لم يستطع ان يصل لها كمال الصليبي نفسه في كتابة المشهور (التوارة جاءت من جزيرة العرب).
    كمدخل :-
    يقول فراس السواح في كتابة (الحدث التوارتي والشرق الادني القديم ) – وهذا الكتاب تحديداً هو نقد لنظرية الصليبي – يقول في ص13:-
    ( فعندما لا يجد المؤلف – يعني الصليبي – موقعاً مقابلاً للاسم التوارتي , يعمد إلى الجمع بين اسمين لموقعين متجاورين . فكركميش , الموقع المروف تاريخياً على الفرات في الشمال السوري يجده في القريتين المتجاورتين (القر) و(القماشة) في منطقة الطائف (ص37) , وكأحد البدائل المقترحة لأروشليم يضع القريتين المتجاوريتين : (أروي) و(أل سلام) قرب المناص (138))
    في الواقع إن النظرية التي أنت بصددها , تُعالج بعض الأمور المعقدة بقصة ذاك الشعب الوهمي المدعو (شعب اسرائيل) , فأنت بالتحديد استطعت ان تجد اصل واضح ومحدد التفاصيل والجزور واللغة , وفي نفس الوقت أوجد مخرج منطقي إلى قصة الخروج المعروفة من قبل , بإعتبار أن المدعو موسى (عبر بتلك الشرزمة من الناس منطقة القاش أو قادش ) , وبالتالي فأن كل المقاربات الأخرى التي تتعلق باللغة والأسماء تكون وصحيحة ومنطقية بنفس منهج كمال الصليبي , إن لم تكن أكثر واقعية , خاصة عندما حاولت أن تربط ذلك بمشكلة اليهود الفلاشا بأثيوبيا , وعلاقة المومياءات اليمنية بالحضارة الكوشية القديمة .
    لكن هذا الموضوع بهذه الكيفية سينسف كل الإرث الديني الذي تقوم عليه فكرة الكتاب المقدس , خاصة وأن هنالك نظرية قوية تؤيد فكرة أن الكتاب المقدس تم تدوينه فيما بعد فترة الأسر البابلية ,, وما يعرف بسفر الشريعية , ما هو إلا نص واضح للشريعية البابلية التي حكم بها الملك قورش في زمانه , ... فهنالك تفاصيل كثيرة متناقضة , ولا معنى لها في هذه الحكاية اليهودية التي تُعرف بالكتاب المقدس , وما بني عليه فيما بعد في الاسلام .
    بالنسبة لما تفضلتم به في , أن اصل اليهود هم الكيوشيون , وأنهم عبروا عن طريق اليمن وانتقالوا إلى الشمال , ليكونوا ما يُعرف بدولة اسرائيل التي ظهر اسمها لأول مرة في عهد الملك مرنفتاح 1200 ق,م (آرام دمشق واسرائيل , فراس السواح , ص74 ), من ناحية عامة ومنطقية هذا الكلام ممكن جداً , ويبقى السؤال من أين عبر هؤلاء الناس ؟
    بأختصار هل يمكن ان ترسم خريطة توضح هذه المسار , الذي اقترحتموه ؟
    هل كانت المنطقة خالية من السكان ؟
    ثم كيف استطاعت هذه الديانة أن تعبر محافظة على نفسها وتماسكها بهذه الدرجة , من معابد اخناتون إلى كوش , مروراً باليمن , والأنباط , لتستقر في فلسطين ؟ من غير ان يحدث لها تتغير أو تبديل ؟ أو حتى يحدث لها تحور ؟ هل يمكن ان تفسير هذا الامر , وتوضح لنا علاقة الكويشيين بهذه المسألة ايضاً ؟
    عزيزي :-
    أعلم انك تحاول ان تثبت أن اصل اليهود هم الكوشيون ؟ ولكن اليهود بلا ديانتهم وكتابه , لا قيمة لهم على الإطلاق , ولا مكان لوجودهم , لا بالتاريخ أو الواقع , فهم عبارة عن ديانة تقوم عليها معتقدات السواد الأعظم من الناس ؟ فأعذرني ؟؟
    وكيف تفسر تواجد شعوب الهندية التي اختلط بها هذا الشعب الكوشي في هذه المنطقة , وانت تقول أن حضارته أمدت إلى كل هذه البقاع من الأرض ؟
    وهل كانت هذه الشعوب لا حضارة لها أيضاً ؟
    يتفق الكثيرين على أن الديانة الأخناتونية , هي اللب الذي قامت عليه الديانة اليهودية , وأن المدعو موسى كان أحد كهنة هذه الديانة , فهذا ممكن ومنطقي من تعاليم وفلسفة الديانة نفسها , وأن شعب اسرائيل لا وجوده له من الأصل بالتاريخ القديم فهذه حقيقة تاريخية , يتجاهلها الكثيرون , فهنالك بعض الدراسات تقول أنهم عبارة عن جماعة العابيرو المنتشرة بمنطقة الهلال الخصيب في تلك الحقبة من التاريخ , حيث أنها كانت خليط من الرعاة والخارجين عن القانون , وتنشط خلال فترات ضعف الدول القديمة , وهؤلاء العابيروا يُنسب لهم تكوين ما عُرف في مصر بفترة الهكسوس , ويُقال أنهم هم شعب اسرائيل , بأختصار كانوا عبارة عن مرتزقة , بكل ما تحمل الكلمة من معنى , وفي هذه الحالة ستكون الشريعة التوراتية , لا معنى لها سوى أنها قانون جاء من مصدر امبراطوري , أو من قوانين قطاع الطرق , لا أكثر من ذلك أو اقل .
    عزيزي آسف على الإطالة :-
    لكن ما لا أجد له مبرر استشهادك بأقوال نبي المسلمين وصحابته , وكأن ما يقولونه , شيء مُنزل , مع أنك بدأت بصورة منطقية مقنعة لأبعد الحدود , لكن لا أدري ما الذي جاء بهؤلاء هنا ؟؟
    فأنت لا تحتاج لمثل هذا النوع من الاثبتات الميتفافيزيقية التي لا علاقة لها بالواقع , خاصة وأنك نسفت اسطورة شعب الله المختار من جذورها , وجردتها من المكان أيضاً , وما يترتب على ذلك , أن أورشليم هي كسلا , وأن بيت المقدس لابد أن يكون مدفون تحت أقدام أيتها أدروبي يتناول قهوة ضحى , تحت جزع شجرة نابتة بمكان ما , على حافة الشوارع أو البيوتات الكسلاوية , وعليه يكون نبي المسلمون لا علاقة له بالرب , وبما لا يقطع أي مجال للشك هذه المرة , ولسبب بسيط جداً , أن الرجل اخطأ في القبلة هذه المرة , فالقبلة التي وولوا وجوههم لها , كانت هراء ولا واقع له , فكان لابد لهذا الرجل أن يولوا وجهته إلى الجنوب الغربي , وليس إلى الشمال , بأي حال من الأحوال .
    أخيراً :-
    • الشيء الوحيد الذي أقوله لك , حاول أن تدعم هذه النظرية , وتتعمق فيها أكثر وأكثر – وذلك ليس تعصباً مني – لانها بالحق أقرب إلى الواقع , فلو أستطعت أن تأتي ببعض الوثائق التاريخية القديمة , تثبت قدم ورسوخ هذه الدلالات في تلك الحقب التاريخية السحيقة بالتأكيد , فأنك ستنسف كل الخرافات التي تبعثرها هذه الكتب المقدسة هنا وهناك , خصوصاً وأن هنالك فجوة تاريخية كبيرة فيما يخص بنشأت واصل ما يُعرف بشعب المختار , فأبراهيم وتارح السومريين , وكل هذه الأسماء التاريخية المقدسة , لا يوجد دليل تاريخي واحد – ولو عن طريق الخطأ – يثبت وجودها , لو كفكرة فقط , دعك من حروب وصراعات وزحف قام بها ابراهيم لينصر ابن اخيه , أو حتى ذلك الملك الاسرائلي الذي تزوج بأمرأة فرعونية , ... الخ
    تحياتي
    يقول فراس السواح في كتابة (الحدث التوارتي والشرق الادني القديم ) – وهذا الكتاب تحديداً هو نقد لنظرية الصليبي – يقول في ص13:- ( فعندما لا يجد المؤلف – يعني الصليبي – موقعاً مقابلاً للاسم التوارتي , يعمد إلى الجمع بين اسمين لموقعين متجاورين . فكركميش , الموقع المروف تاريخياً على الفرات في الشمال السوري يجده في القريتين المتجاورتين (القر) و(القماشة) في منطقة الطائف (ص37) , وكأحد البدائل المقترحة لأروشليم يضع القريتين المتجاوريتين : (أروي) و(أل سلام) قرب المناص (138))
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2015, 00:23 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: حاتم محمد)



    الأخ الكريم سعد مدنى

    لك التحايا الطيبات والسلام

    شكرا على هذا البحث العميق.

    آسف للتداخل المقتضب. ولكننى مشغول جدا هذه الأيام وقد أردت فقط أن أضيف إليك بعض النقاط من أبحاثى الشخصية حول هذا الأمر الذى بدأ فضولا منى فى محاولة لفهم كلمة "الطاغوت" و "المنبر" فى القرآن الكريم وفى سيرة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم. وعندى زخم يعضد كثيرا من إفتراضاتك. ولكننى كنت أتمنى أن تطرح فرضيتك بكل أبعادها ثم تأتى بالشواهد حتى يتماسك سردك. ولكنها مشكلة نواجهها كلنا عند الكتابة فى هذا المنبر وتداخل المداخلات والرد عليها مما يؤثر على سلاسة السرد..

    أولا: الكوشيون هم الأصل فى شعوب الجزيرة العربية وأرض النهرين (العراق وفارس) وحضارة نهر السند (الذى يسمى بالتركمانية "نيلاب") الهارابانية والدرافيدية وأيضا الكوشانا فى الصين (راجع بوستى عن أمة الياماسى سكان أميركا الأصليين: هل هم من السودان؟)
    أمـة الياماسـى سـكان أمـيريـكا الأصـلييـن : هـل هـم مـن الـسـودان؟ أمـة الياماسـى سـكان أمـيريـكا الأصـلييـن : هـل هـم مـن الـسـودان؟

    إضافة إلى ذلك نرى مثلا فى إستنجاد سيف بن ذى يزن بعظيم الفرس دلالة تأكد على هذه الرواية حين إستنجد بملك الفرس قائلا: "غزتنا الأحباش" فرد عظيم الفرس "أى الأحباش؟ أأحباش السند أم أحباش النيل". ومازال بقاياهم من التامل يعيشون فى جنوب الهند وفى سيرلانكا حيث يتحدثون لغة تتداخل وتتطابق كثيرا مع لغة الأوشكر "الدنقلاوية" .

    ومن بقايا الحضارة الدرافيدية الزط وهم جدود الغجر الحاليين الذين يمتدون من الباكستان إلى كل أوربا والشرق الأوسط وأميركا وتتطابق ثقافتهم الحضارية ومهنهم إلى يومنا هذا. وكانوا جنودا أشداء شجعان إستعملهم معاوية الأموى للدفاع عن تخوم أرض الشام، رغما عن أنهم كانوا قد ناصروا عليا كرم الله وجهه. وأضاف إليهم المأمون أعدادا كبيرة منهم حيث إستجلبهم من أرض الهند لإستصلاح أرض المستنقعات جنوب العراق لخبرتهم وإستعمالهم للجواميس المائية. ولكنهم لما قويت شوكتهم وتمكنوا من الإقتصاد التجارى والزراعى ثاروا على المأمون الذى ناصروه من قبل على أخيه الأمين. ولم يمكن لسنين طويلة إخماد ثورتهم التى حالفهم فيها "الزنج" من سود أرض الخليج الذين أقاموا دولتهم أيضا؛ وهو أمر هام إذ يقول إبن منظور أنهم "جنس من السودان والهنود" . ولكن الخليفة المعتصم صاحب سامراء أنهى أستقلال الزط بجنوب العراق وأسرهم فمروا على بغداد على ظهر السفن فى "طبلهم وزمرهم وقردتهم ترقص" والناس على ضفتى النهر يتفرجون؛ حتى أطلقهم على تخوم الأمبراطورية الرومانية فأستقدمهم الرومان إلى الأناضول حيث إنتشروا فى كل أرجاء أوربا وحتى الدول الإسكندنافية وفرنسا وأسبانيا حيث يسمون الجيتان، وبريطانيا حيث يسمون بالجبسيس ولهم أسماء أخرى كالسيقانو فى شرق أوربا والبوهيميين والنور فى الشام والغجر فى مصر والحلب فى السودان.

    أما تداخل أخينا محب : فقط أريد أن أشير إلى أن موسى عليه السلام حمله تيار النيل من أرض النوبة إلى الأقصر. كما أن العهد القديم لا تمكن قراءته بدون مجمع الكتب اليهودية فى "التناخ" “TANAKH”. وأشير إلى كتاب فرويد حول كون موسى عليه السلام هو الموحد إخناتون. كما أود أن أنبه إلى كتاب الحبر اليهودى كوزنر عن "القبيلة الثالثة عشر" مشيرا إلى أن كل اليهود الإشكناز (الأوربيين) لا علاقة لهم بسلالة أبراهيم. فإنهم متيهدون إعتنقوا اليهودية ليأمنو شر مسيحى روسيا فى الشمال والمسلمين من الجنوب بناء على وصية ملك أسبانيا.

    أما جبل البركل فقد كان مركز تعميد كل ملوك مصر الفرعونية. وتدل آثار النقوش حتى فى الإهرامات أن أصل الأسر الملكية كان "أرض البنط" وهى المنطقة الواقعة بين نهر النيل جنوب مصر إلى البحر الأحمر.

    وفى متحف بوسطن للفنون هناك أثر نوبى يحكى صعود الكهنة إلى قمة جبل البركل لمخاطبة الآلهة. ونرى أيضا التطابق بين وصايا موسى العشر ووصايا خاليوت إبن بعانخى فى مسلته، ثم نجد ميلاد حورس الإله الأعظم إله السماوات والروابط الأسرية عند القدماء من "العذراء" إيزيس إلهة الحكمة والصحة والخصب والزواج عند القدماء حتى فى اليونان وأيضا باعثى الدين الوثنى الجدد..

    HORUS.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    أما قوم مدين فهم البلاميين أهل البجة الذين قطنوا شواطى البحر الأحمر على ضفتية الأفريقية غربا وجزيرة العرب شرقا.

    حين أنزل الله "المن" على بنى إسرائيل إنما أشار إلى صمغ الهشاب الذى ينمو فى المناطق شبة الصحراوية والسافنا الفقيرة وهذا يدلل على أن الهجرة كانت جنوبا من مصر وليست شمالا عبر سيناء الصحراوية الجرداء.

    أما بخصوص سواد أغلب صحابة رسول الله صلى الله عليه ورسلم، رضوان الله عليهم، فأرجو ملاحظة كثير من القبائل اليمنية والحجازية والأسماء الكثيرة مثل النبطية و جبل النوبة قرب اللاذقية فى سوريا. وكما نرى فى وصف حِب رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثه وإبنه أسامة وكانهم من نوبى جبال النوبة، كما كان حال قبيلة مضر. ونرى فى الجانب الآخر وصف بلال رضى الله عنه وكأنه من سلالة القبائل النيلية كالشلك والدينكا والنوير. وهناك شواهد أخرى كثيرة أتى بها الجاحظ فى رسالته " فضل السودان على البيضان".

    وعليه فأن مراجعة مراجع كتب الصديق العالم البروفيسور رونوكو رشيدى مفيد جدا فى هذا الصدد مثل:

    "النجم الإفريقى فوق آسيا: الوجود الأسود فى الشرق"

    و

    "التواجد الإفريقى فى أسيا القديمة"

    Prof.RashidisudanProfMohamed1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    وأيضا كتاب المؤرخ الدكتور ويسلى محمد

    "الجزيرة العربية السوداء"

    أسف لهذه المداخلة التى تفتقد التركيز لأنها كتبت على عجالة، ولك الشكر.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2015, 07:22 AM

ست البنات
<aست البنات
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 3639

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    الموضوع والمعلومات جديران بالاهتمام والاحترام والقراءة المتأنية , ولا أخفى عليكم كثير من المعلومات المذكورة علمتها الآن !
    فشكرا لصاحب المقال .
    ولكن لدي ملاحظة :
    الكوشييون مبتدأ والسودانيون صفة تتبع الموصوف ,فوجب أن تأتي : الكوشييون السودانيون .وليس الكوشيين ,علها جاءت سهوا منك أخي الكاتب لذا وجب التنويه .ست البنات.

    (عدل بواسطة ست البنات on 28-11-2015, 07:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2015, 09:54 AM

منتصر عبد الباسط

تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 7285

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: ست البنات)

    Quote: يتفق الكثيرين على أن الديانة الأخناتونية , هي اللب الذي قامت عليه الديانة اليهودية , وأن المدعو موسى كان أحد كهنة هذه الديانة
    عرفنا عدم اقراركم بالقرآن الذي اخبرنا بالحرب والعداء بين موسى عليه السلام والكهنة بسبب اختلاف الدين والعقيدة ..
    طالما الأمر كذلك بقي عليك يا أخي أن تورد علينا المصادر التي تلقيت منها هذه الأخبار التي توردها علينا فاعطنا أمثلة لبعض هؤلاء الكثيرون ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2015, 11:17 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: حاتم محمد)

    تحياتي حاتم محمد


    قرأت الكثير لفراس السواح، ومن ضمنها كتابه (الحدث التوارتي والشرق الادني القديم )، و رايت انه متحاملاً على الصليبي كثيراً. فالصليبي في كتابه كان يستند على منهج قوي أستند عليه في طرح رؤيته في كتابه ( التورراة جاءت من جزيرة العرب)، و هو منهج لغوي و تتبع جغرافي لاسماء الاماكن المذكورة في التوارة، و مقارنتها بجغرافيا جنوب الجزيرة العربية. و قد نجح في ايجاد الكثير المتشابه ما بين اسماء الاماكن المذكورة في التوارة القديمة و جنوب العربية. فكمال الصليبي له باع طويل في علم الاثار، و اللغات القديمة، مثل اللغة العبرية القديمة و اللغة العربية و لغات جنوب و شمال الجزيرة العربية، كما أن له كتب في تاريخ اليهودية و المسيحية، و المنهج الذي في كتابه سابق الذكر منهج موضوعي و لا غبار عليه. فراس السواح كاتب سوري، و متخصص ايضاً في تاريخ الاديان و الميثولوجيا، و لقد لاحظت في الكثير في كتبه، أنه يتمحور حول الذات السورية، و ينسب لها كل اصول الحضارة في العالم و بدء نشوء الاديان، و انتقاده لكمال الصليبي يدخل في باب الغيرة الاكاديمية، فكمال بكتابه السابق الذكر، يضرب فراس في رؤاه السابقة الذكر التي تنسب كل شئ الى سوريا و الشام، و نقده لكتاب ( التوارة جاءت من جزيرة العرب) كان غير متماسكاً بما فيه الكفاية.

    Quote: وكيف تفسر تواجد شعوب الهندية التي اختلط بها هذا الشعب الكوشي في هذه المنطقة , وانت تقول أن حضارته أمدت إلى كل هذه البقاع من الأرض ؟
    وهل كانت هذه الشعوب لا حضارة لها أيضاً ؟


    معروف ان الحضارة الكوشية قديمة جداً، و من خلال ابحاث علماء التاريخ و الاثار - ارودنا مقالات عدة في هذا المضمار - اثبتت ان الامبراطورية الكوشية قد أمتدت الي شمال اقريقيا و بلاد الشام و العراق و القرن الافريقي و جنوب الجزيرة العربية وحتى بلاد الهند. بتقدم السنوات، يمكن لاي حضارة نشأت في هذه المناطق اعلاه، و من بينها العراق او الهند، أن تتقدم و تتطور بمعزل عن الحضارة الأولى التي كانت بذرتها، كما تتطور لغتها و ديانتها ايضاً. هذه الشعوب اكتسبت حضاراتها بعد الحضارة الكوشية. اما اختلاط الكوشين بعشائر قادمة من اواسط اسيا، فهذا يفسر لنا تغير الوان البشرة عند العرب و قبائل شمال الجزيرة العربية في فترات لاحقة بعد استيطان الكوشيين لجنوب الجزيرة العربية، و كما تعلم اننا نتكلم عن الآف السنوات ما قبل التاريخ و بعده، وهو تغير بطئ في ديموغرافية المنطقة.


    Quote: بالنسبة لما تفضلتم به في , أن اصل اليهود هم الكيوشيون , وأنهم عبروا عن طريق اليمن وانتقالوا إلى الشمال , ليكونوا ما يُعرف بدولة اسرائيل التي ظهر اسمها لأول مرة في عهد الملك مرنفتاح 1200 ق,م (آرام دمشق واسرائيل , فراس السواح , ص74 ), من ناحية عامة ومنطقية هذا الكلام ممكن جداً , ويبقى السؤال من أين عبر هؤلاء الناس ؟
    بأختصار هل يمكن ان ترسم خريطة توضح هذه المسار , الذي اقترحتموه ؟
    هل كانت المنطقة خالية من السكان ؟


    الفلاشا في اثيوبيا و اليهودية القديمة جداً في اليمن، و القبائل اليهودية الكثيرة قبل الاسلام في جنوب ووسط الجزيرة العربية، و تواجد القبائل اليهودية على طول ساحل البحر الغربي، و المشهور منها مدينة تيماء في امارة تبوك، يمكن ان تعطي اشارات مهمة لمسارات هجرة اليهود القدامي. بجي بالتفاصيل لاحقاً


    بجيك راجع


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2015, 10:21 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: منتصر عبد الباسط)

    تحياتي منتصر عبد الباسط
    Quote: فهل تعني أن موسى عليه السلام لم يكن نبياً ؟!أم عندك فهم مختلف أيضاَ للنبي كفهمك المختلف عن كل العالم للتاريخ؟!الأنبياء عليهم السلام يتلقون تعاليمهم عن الله وليس عن الكهنة أو غيرهم فكل كاهن تلقى عن كاهن...ولم يكن نبي الله موسى كاهناً ولا عرافاًبل كان نبياً رسولاً....عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام.
    موسى عليه السلام نبي مرسل من الله، ووجوده في معابد اخناتون لا ينفي نبوته، فهذا تاريخ كان قبل أن تاتيه رسالة السماء، و لكن ما حاولنا ادراجه اعلاه هو قراءة جديدة لاصله الكوشي و لمسار رحلته القديمة، وهو مبين بكثير من التفاصيل اعلى البوست.
    Quote: والشي الثاني المهم أن الكوشيين قبل دخول المسيحية بلادهم كانوا وثنيين والتوراة كتاب سماوي يحارب الوثنية والشرك مثله مثل بقية الكتب السماوية ...فكيف أن يكون الوثنيون اصحاب كتاب توحيدي ؟!
    الوثنيون العرب اصبحوا اصحاب كتاب توحيدي، فلما جاء الرسول صلى الله عليه و سلم، كان العرب وثنيون، رغم انهم كانوا يعرفون الله، و أتخذوا الاوثان عبادة تقربهم الى الله، و نحن لا ندري هل كانت رسالة سماوية لاخناتون أم لا، والكوشيون اصحاب دين اختلط بتقديس الالهة و الملوك، و في الاحاديث النبيوية الشريفة لم يعرف عدد الانبياء او الرسل الذين ارسلوا من الله، و هنالك الكثير من الاقوال تذكر ان اخناتون كان نبياً او هو موسى نفسه، و في المقتبس التالي تاكيد على عدم معرفة العدد الكلي للانبياء و الرسل
    Quote: وقال تعالى : (ولقد بعثنا في كل أمة رسولا ) [النحل:26 ] ‏وقال تعالى : ( وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا) [سبأ: 28] ‏‏وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بعدة الأنبياء والمرسلين ، ففي مسند الإمام أحمد عن ‏أبي ذر رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله ، كم المرسلون ؟ قال : ثلاثمائة وبضعة عشر ‏‏، جما غفيرا . ‏وفي رواية أبي أمامة قال أبو ذر : قلت يا رسول الله: كم وفاء عدة الأنبياء ؟ قال : مائة ‏ألف ، وأربعة وعشرون ألفا ، والرسل من ذلك: ثلاثمائة وخمسة عشر ، جما غفيرا "‏والحديث صححه الشيخ الألباني رحمه الله في مشكاة المصابيح . ‏

    (عدل بواسطة سعد مدني on 28-11-2015, 10:23 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2015, 02:27 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    البروفيسر عبدالرحمن إبراهيم محمد
    تحياتي و تقديري

    Quote: أولا: الكوشيون هم الأصل فى شعوب الجزيرة العربية وأرض النهرين (العراق وفارس) وحضارة نهر السند (الذى يسمى بالتركمانية "نيلاب") الهارابانية والدرافيدية وأيضا الكوشانا فى الصين (راجع بوستى عن أمة الياماسى سكان أميركا الأصليين: هل هم من السودان؟)
    أمـة الياماسـى سـكان أمـيريـكا الأصـلييـن : هـل هـم مـن الـسـودان؟ أمـة الياماسـى سـكان أمـيريـكا الأصـلييـن : هـل هـم مـن الـسـودان؟

    إضافة إلى ذلك نرى مثلا فى إستنجاد سيف بن ذى يزن بعظيم الفرس دلالة تأكد على هذه الرواية حين إستنجد بملك الفرس قائلا: "غزتنا الأحباش" فرد عظيم الفرس "أى الأحباش؟ أأحباش السند أم أحباش النيل". ومازال بقاياهم من التامل يعيشون فى جنوب الهند وفى سيرلانكا حيث يتحدثون لغة تتداخل وتتطابق كثيرا مع لغة الأوشكر "الدنقلاوية" .

    ومن بقايا الحضارة الدرافيدية الزط وهم جدود الغجر الحاليين الذين يمتدون من الباكستان إلى كل أوربا والشرق الأوسط وأميركا وتتطابق ثقافتهم الحضارية ومهنهم إلى يومنا هذا. وكانوا جنودا أشداء شجعان إستعملهم معاوية الأموى للدفاع عن تخوم أرض الشام، رغما عن أنهم كانوا قد ناصروا عليا كرم الله وجهه. وأضاف إليهم المأمون أعدادا كبيرة منهم حيث إستجلبهم من أرض الهند لإستصلاح أرض المستنقعات جنوب العراق لخبرتهم وإستعمالهم للجواميس المائية. ولكنهم لما قويت شوكتهم وتمكنوا من الإقتصاد التجارى والزراعى ثاروا على المأمون الذى ناصروه من قبل على أخيه الأمين. ولم يمكن لسنين طويلة إخماد ثورتهم التى حالفهم فيها "الزنج" من سود أرض الخليج الذين أقاموا دولتهم أيضا؛ وهو أمر هام إذ يقول إبن منظور أنهم "جنس من السودان والهنود" . ولكن الخليفة المعتصم صاحب سامراء أنهى أستقلال الزط بجنوب العراق وأسرهم فمروا على بغداد على ظهر السفن فى "طبلهم وزمرهم وقردتهم ترقص" والناس على ضفتى النهر يتفرجون؛ حتى أطلقهم على تخوم الأمبراطورية الرومانية فأستقدمهم الرومان إلى الأناضول حيث إنتشروا فى كل أرجاء أوربا وحتى الدول الإسكندنافية وفرنسا وأسبانيا حيث يسمون الجيتان، وبريطانيا حيث يسمون بالجبسيس ولهم أسماء أخرى كالسيقانو فى شرق أوربا والبوهيميين والنور فى الشام والغجر فى مصر والحلب فى السودان.

    أما تداخل أخينا محب : فقط أريد أن أشير إلى أن موسى عليه السلام حمله تيار النيل من أرض النوبة إلى الأقصر. كما أن العهد القديم لا تمكن قراءته بدون مجمع الكتب اليهودية فى "التناخ" “TANAKH”. وأشير إلى كتاب فرويد حول كون موسى عليه السلام هو الموحد إخناتون. كما أود أن أنبه إلى كتاب الحبر اليهودى كوزنر عن "القبيلة الثالثة عشر" مشيرا إلى أن كل اليهود الإشكناز (الأوربيين) لا علاقة لهم بسلالة أبراهيم. فإنهم متيهدون إعتنقوا اليهودية ليأمنو شر مسيحى روسيا فى الشمال والمسلمين من الجنوب بناء على وصية ملك أسبانيا.

    أما جبل البركل فقد كان مركز تعميد كل ملوك مصر الفرعونية. وتدل آثار النقوش حتى فى الإهرامات أن أصل الأسر الملكية كان "أرض البنط" وهى المنطقة الواقعة بين نهر النيل جنوب مصر إلى البحر الأحمر.

    وفى متحف بوسطن للفنون هناك أثر نوبى يحكى صعود الكهنة إلى قمة جبل البركل لمخاطبة الآلهة. ونرى أيضا التطابق بين وصايا موسى العشر ووصايا خاليوت إبن بعانخى فى مسلته، ثم نجد ميلاد حورس الإله الأعظم إله السماوات والروابط الأسرية عند القدماء من "العذراء" إيزيس إلهة الحكمة والصحة والخصب والزواج عند القدماء حتى فى اليونان وأيضا باعثى الدين الوثنى الجدد..

    أما قوم مدين فهم البلاميين أهل البجة الذين قطنوا شواطى البحر الأحمر على ضفتية الأفريقية غربا وجزيرة العرب شرقا.

    حين أنزل الله "المن" على بنى إسرائيل إنما أشار إلى صمغ الهشاب الذى ينمو فى المناطق شبة الصحراوية والسافنا الفقيرة وهذا يدلل على أن الهجرة كانت جنوبا من مصر وليست شمالا عبر سيناء الصحراوية الجرداء.

    أما بخصوص سواد أغلب صحابة رسول الله صلى الله عليه ورسلم، رضوان الله عليهم، فأرجو ملاحظة كثير من القبائل اليمنية والحجازية والأسماء الكثيرة مثل النبطية و جبل النوبة قرب اللاذقية فى سوريا. وكما نرى فى وصف حِب رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثه وإبنه أسامة وكانهم من نوبى جبال النوبة، كما كان حال قبيلة مضر. ونرى فى الجانب الآخر وصف بلال رضى الله عنه وكأنه من سلالة القبائل النيلية كالشلك والدينكا والنوير. وهناك شواهد أخرى كثيرة أتى بها الجاحظ فى رسالته " فضل السودان على البيضان".

    وعليه فأن مراجعة مراجع كتب الصديق العالم البروفيسور رونوكو رشيدى مفيد جدا فى هذا الصدد مثل:

    "النجم الإفريقى فوق آسيا: الوجود الأسود فى الشرق"


    لك جزيل الشكر على هذه المداخلة الثرة الشحمانة...و التي دعمَت الكثير مما جاء في البوست..و اعطتنا معلومات جديدة فرحت بها جداً، وهو ما يؤكد أن لشخصكم الكريم باع طويل في بحث مثل هذه المواضيع التاريخية

    Quote: وقد أردت فقط أن أضيف إليك بعض النقاط من أبحاثى الشخصية


    هنالك الكثير من علماء السودان بالخارج..و يدرسَُون في اكبر الجامعات العالمية..و كم كنت اتمنى أن ارى كتباً و بحوثاً منشورة لهم، باللغات الاجنبية و العربية، تبحث في حضارات السودان القديمة، وتصحح الكثير من المعلومات المغلوطة حولها، و لتكون ذخراً للاجيال القادمة في السودان، ينهلون منها العلم، و يعرفون عن طريقها حضارتهم القديمة، و تعطي هذا البلد حقه بالافتخار بحضارة عظيمة وسط العالمين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2015, 02:41 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    تحياتي ست البنات

    Quote: لكوشييون مبتدأ والسودانيون صفة تتبع الموصوف ,فوجب أن تأتي : الكوشييون السودانيون .وليس الكوشيين ,علها جاءت سهوا منك أخي الكاتب لذا وجب التنويه .ست البنات.


    اشكرك على التنبيه، الكوشيين بدلاً من الكوشيون كتبت سهواً، و لم استطع تغييرها فيما بعد..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2015, 04:35 PM

عبدالعظيم عثمان
<aعبدالعظيم عثمان
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 4981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    سلامات سعد مدني

    جهد ممتاز صراحة ومعلومات مفيدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2015, 05:05 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: عبدالعظيم عثمان)

    تحياتي عبد العظيم عثمان
    وشكراً على المرور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2015, 05:18 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    تحياتي بروف عبد الرحمن ابراهيم

    Quote: وفى متحف بوسطن للفنون هناك أثر نوبى يحكى صعود الكهنة إلى قمة جبل البركل لمخاطبة الآلهة. ونرى أيضا التطابق بين وصايا موسى العشر ووصايا خاليوت إبن بعانخى فى مسلته، ثم نجد ميلاد حورس الإله الأعظم إله السماوات والروابط الأسرية عند القدماء من "العذراء" إيزيس إلهة الحكمة والصحة والخصب والزواج عند القدماء حتى فى اليونان وأيضا باعثى الدين الوثنى الجدد..


    هذه الرؤى، قادتني الى اقوال كثيرة قيلت في اصل اليهود الحاليين و علاقتهم كذلك باخناتون، و تحتاج الى النظر اليها مرة أخرى، لرصد امكانية تصحيحها :

    Quote: • وجاء في كتاب: "تاريخ الجنس العربي" للأستاذ محمد عزة دروزة، بيروت، المجلد الثاني ، صفحة 152، عن أخناتون ما يلي:" وأشهر ما اشتهر به هذا الملك، هو الانقلاب الديني الذي قام به، وهو العدول عن الشرك إلى التوحيد، وعبادة القوة الكامنة وراء قرص الشمس، التي وصفها بالإله الواحد، الذي لا شريك له، وسمّاه آتون. واعتبر قرص الشمس رمزا له، وحسب وبنى له معبداً في طيبة، وحرّم عبادة آمون إله الشمس وغيره من الآلهة، وغير اسمه، فصار أخن أتوب، بدلا من آمون حتب، وأمر بمحو اسم آمون عن أي مكان وأثر، وتحطيم تمائيله، وأخذ ينشر مذهبه الجديد في طول البلاد وعرضها، ويحارب المذاهب الأخرى، وقد أفلح في حركته، لأن للفرعون قداسة تجعله في نظر الشعب معصوما، وإن مقدِّمات هذا الانقلاب، ظهرت في عهد تحتمس الرابع، ثم في عهد أبيه، وجدت لوحة ظهر فيها الجد يعبد قرص الشمس ويسميه آتون، وقد تدلى منه شعاع ينبعث من الشمس حاملا إليه الخيرات. وهذه الصورة تنطبق إلى حد كبير على الصورة الرمزية التي اتخذها أخناتون لمذهبه، وحيث عُرف من الآثار أن هذا الجد قد ثار على سلطان كهنة آمون، وانتزع من يدهم وظيفة رئيس كهنة القطريْن وقلدها أحد قواده. وحيث سمّى أبوه قارباً كان يتنزه فيه في بحيرته الصناعية بمدينة هايو طيبة، "تحن أتن" ومعناها آتون يضيء، وحيث عرف أن أخناتون نفسه، أخذ يتظاهر بمذهبه الجديد في حياة أبيه، دون معارضة من هذا الأب، فلم يكن هذا الأب يموت ويتولى الابن الملك حتى أتم مذهبه وأعلنه."
    هل أخذ موسى فكر التوحيد من إخناتون؟

    يقول النقاد إن "إخناتون " وزوجته "نفرتيتي" قد هجرا عبادة الإله "آمون " وكان مركزها مدينة طيبة، ونادوا بعبادة الإله الواحد "أتون " إله هليوبوليس، وجعلوا مركز عبادته في "تل العمارنة " التي أنشأوها، ومعنى اسمها "أخت آمون أتون " وقد منع "إخناتون " أي نحت أو تصوير للإله الواحد "أتون " وفي عصره حُطمت كل التماثيل ومحيت من على جدران المعابد كل صوُّر وأسماء الآلهة القديمة، وسمح إخناتون فقط بنحت أشعة الشمس كرمز للإله الواحد، لأنه اعتقد أن "أتون " لا يمثل قرص الشمس ذاته إنما هو خالق أشعته، وقال النقاد هكذا جاءت الوصية في التوراة "لا تصنع لك تمثالًا منحوتًا صورة ما مَما في السماء من فوق وما في الأرض من أسفل وما في الماء من تحت الأرض" (تث5: 8).
    كما قال النقاد إن "إخناتون " أنكر فكرة البعث والحساب والحياة الأخرى، فقد كان الإله الشعبي "أوزوريس " هو إله الأموات ورب البعث، فأراد "إخناتون " أن يمحو هذا الإله ولذلك أنكر عقيدة البعث والحساب، وعلى منواله نسجت اليهودية، فلا نجد فيها نصوصًا واضحة عن الحياة بعد الموت، وأيضًا قال النقاد إن "إخناتون " حارب السحر والسحرة، وهكذا فعلت التوراة "لا تدع ساحرة تعيش" (خر22: 18).

    ج: دعنا يا صديقي نلقى الضوء قليلًا على إخناتون وعبادته، قبل أن نعلق على ما طُرح في السؤال السابق، فيقول "ول ديورانت" عن إخناتون (الملك المارق) في عام 1380 ق.م مات أمنحوتب الثالث الذي خلف تحتمس الثالث على عرش مصر، بعد حياة حافلة بالعظمة والنعيم الدنيوي، وخلفه ابنه امنحوتب الرابع الذي شاءت الأقدار أن يُعرف باسم إخناتون.. وملاك القول أنه كان شاعرًا الأقدار أن تجعل منه ملكًا، ولم يكد يتولى المُلك حتى ثار على دين آمون وعلى الأساليب التي يتبعها كهنته، فقد كان في الهيكل العظيم بالكرنك طائفة كبيرة من النساء يُتخذن سراري لأمون في الظاهر، وليستمتع بهنَّ الكهنة في الحقيقة، وكان الملك الشاب في حياته الخاصة مثالًا للطهر والأمانة، فلم يرضه هذا العهر المقَّدس كما كان اتجار الكهنة في السحر والرقى.. مما تعافه نفسه، فثار على ذلك كله ثورة عنيفة.. وثارت روحه الفتية.. وكره المال الحرام والمراسم المترفة التي كانت تملأ الهياكل.. وأعلن في شجاعة أن هاتيك الآلهة وجميع ما في الدين من احتفالات وطقوس كلها وثنية منحطة، وإن ليس للعالم إلاَّ إله واحد هو أتون، ورأى إخناتون.. أن الألوهية أكبر ما تكون في الشمس مصدر الضوء.. فألف أغاني حماسية في مدح أتون، أحسنها وأطوالها جميعًا القصيدة الآتية (ونستقطع فيما يلي بعض عبارات إخناتون التعبدية للشمس):
    ما أجمل مطلعك في أفق السماء.. أي أتون الحي، مبدأ الحياة.. فإذا ما أشرقت في الأفق الشرقي.. ملأت الأرض كلها بجمالك.. إنك جميل، عظيم برَّاق، عال فوق كل الرؤوس..؟؟ أشعتك تحيط بالأرض، بل بكل ما صنعت... وإنك لتربطها جميعًا برباط حبك.. ومهما بعدت فإن أشعتك تغمر الأرض.. ومهما علوت، فإن آثار قدميك هي النهار..


    وإذا ما غربت في أفق السماء الغربي.. خُيم على الأرض ظلام كالموت.. ونام الناس في حجراتهم... وخرج كل أسد من عرينه.. ولدغت الأفاعي كلها.. وسكن العالم بأجمعه.. لأن الذي صنعها يستريح في أفق سمائه.. ما أبهى الأرض حين تشرق في الأفق.. حين تضئ يأتون بالنهار.. تدفع أمامك الظلام... وازدهر الشجر والنبات.. ورفرفت الطيور في مناقعها.. وأجنحتها مرفوعة تسبح بحمدك.. ورقصت كل الأغنام وهي واقفة على أرجلها.. وطار كل ذي جناحين.. وإن السمك في النهر ليقفز أمامك.. أيها الإله الأوحد الذي ليس لغيره سلطان كسلطانه.. يا مَنْ خلقت الأرض كمن يهوى قلبك.. حين كنت وحيدًا... أنت مُوجِد النيل في العالم السفلى.. وأنت تأتى به كما تحب.. لتحفظ حياة الناس.. ألا ما أعظم تدبيرك.. يا رب الأبدية!...
    إنك في قلبي.. وما من أحد يعرفك.. إلاَّ ابنك إخناتون.. لقد جعلته حكيمًا بتدبيرك وقوتك.. بالصورة التي خلقته عليها.. فإذا أشرقت دبت فيه الحياة... أنت أوجدت العالم.. وأقمت كل ما فيه لابنك.. أخناتون، ذي العمر المديد.. ولزوجته الملكية الكبرى محبوبته(1)(2).

    والآن هاك تعليقنا على السؤال السابق: هل أخذ موسى فكر التوحيد من إخناتون؟
    1- رأى المصريون الإله الواحد في إله الشمس، ومع هذا فإنهم لم يسقطوا الاعتقاد بآلهة أخرى خُلقت بواسطة إله الشمس، ففي أنشودة شمسية جاء عن إله الشمس "إنك صانع مصوَر لأعضائك بنفسك.. ومصوَر دون أن تصوَّر.. منقطع القرين (أي ليس له قرين) في صفاته، مخترق الأبدية.. مرشد الملايين إلى السبل.. وعندما تقلع في عرض السماء يشاهدك كل البشر.. وحينما يأتي وقت غروبك.. فإن ساعات الليل تصغى إليك أيضًا.. وعندما تجتازها فإن ذلك لا يكون نهاية كدك.. أنت خالق الكل ومانحهم قوتهم.. أنت أم نافعة للآلهة والبشر.."(3).
    2- مثَّل عصر "إخناتون " ثورة على الوضع القائم، ولكن سريعًا ما انتهى هذا العصر، وعاد الوضع إلى ما كان عليه في عصر زوج ابنته "توت عنخ آمون " فيقول برستيد "أما سقوط ذلك الثوري العظيم (إخناتون) فيحوطه الغموض التام، وكانت النتيجة المباشرة لسقوطه هو إعادة عبادة "آمون ".. التي فرضها كهنة "آمون " على "توت عنخ آمون " ذلك الشاب الضعيف زوج ابنة "إخناتون ".. وهكذا لُعِنت ذكرى ذلك الرجل العظيم صاحب المثل الأعلى.. وعندما كانت الإشارة إلى اسمه ضرورية في الوثائق الحكومية في عهد الفراعنة الذين أتوا فيما بعد كان يُسمى "مجرم إخيتاتون ".. (وفي أنشودة فرح بعودة آمون) حيث جاء فيها: إنك تصل إلى من ينبغي عليك.. والويل لمن يهاجمك.. مدينتك تبقى.. ولكن من يهاجمك يهوى.. وشمس من لا يعرفك تغيب.. يا آمون!.. وأما من يعرفك فإنه يضيء.. ومعبد من هاجمك في ظلمة.. بينما جميع الأرض في نور"(4) ويقول برستيد " إنه بعد سقوط إخناتون لم يترك أعداؤه حجرًا واحدًا لم يقبلوه لإزالة كل أثر باق يدل على حكمه الممقوت عندهم، وقد دمروا بطبيعته الحال مخطوطات الملك هذه المدوَّنة على البردي"(5).
    3- أنكر إخناتون الذي رفع راية التوحيد عقيدة الحساب في الآخرة، فيقول برستيد "وإذا كنا لم نسمع عن حساب الآخرة في مقابر " تل العمارنة "فمن الواضح أن ذلك أنما يرجع إلى نبذ سحابة الآلهة وأنصاف الآلهة، وعلى رأسهم أوزيريس، فمن كانوا يؤلفون هيئة المحاكمة في حساب الآخرة بشكلها الموضح في كتاب الموتى، فأولئك الآلهة قد بادوا الآن، واختفى - على ما يظهر - منظر المحاكمة التمثيلي باختفائهم"(6).
    4- من قال أن التوراة أنكرت فكرة البعث أو خلت من الحديث عن الحياة الأخرى..؟ يكفى أن نلقى نظرة على الآيات الآتية:
    أ- عندما اعتقد يعقوب أن ابنه يوسف قد افترسه وحش رديء "أبىَ أن يتعزى وقال إني أنزل إلى ابني نائحًا إلى الهاوية.." (تك 37: 35).
    ب- عندما طلب أبناء يعقوب أن ينزل معهم بنيامين إلى مصر رفض يعقوب قائلًا "فإن أصابته أذيَّة في الطريق التي تذهبون فيها تُنزلون شيبتي بحزن إلى الهاوية" (تك42: 38).
    ج- قال موسى عن داثان وابيرام "إن ابتدع الرب بدعة وفتحت الأرض فاها وابتلعتهم وكل ما لهم فهبطوا أحياء إلى الهاوية.." (عد16: 30).
    د- قال بلعام "لتمت نفسي موت الأبرار ولتكن آخرتي كآخرتهم" (عد 33: 10).
    ه- قال الرب ردًا على من أغضبوه "قد اشتعلت نار بغضبى فتتقد إلى الهاوية السفلى" (تث32: 22).
    ويجب ملاحظة أن أسفار موسى الخمسة لا تمثل قسمًا منفصلًا مستقلًا بذاته عن بقية الأسفار المقدَّسة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. فالكتاب المقدَّس كله وحدة واحدة، فحتى لو أن التوراة لم تتوسع في الحديث عن الحياة الأخرى فإننا سنجد الأسفار الأخرى قد غطت هذا الأمر، فمثلًا سفر أستير لم يرد فيه اسم الله باللفظ على الإطلاق، ومع ذلك فهو سفر قانوني مُوحى به من الله، لأنه وإن كان اسم الله لم يرد باللفظ إلاَّ أن الشعب اليهودي كان يصلى لله، ويصوم ويطلب مراحم الله، وقد عظم الرب الصنيع مع شعبه. إذًا لنترفع عن هذا المنطق لأن الكتاب يقول "لأن الحرف يقتل ولكن الروح يحيي" (2كو3: 6).
    لقد عرف رجال العهد القديم أن هناك حياة أخرى، وتنبأوا عن مجيء المخلص الذي سيخلصهم من وصمة الخطية ويطلقهم من الهاوية، وقد اعترف بهذه الحقيقة " جيمس هنري برستيد " ولكن جانبه الصواب عندما ظن أن العبرانيين اقتبسوا فكر المخلص من الحضارة الفرعونية(7) لأن المصريين كانوا يحلمون بمجيء حاكم عادل يقيم العدالة فقط. أما نبوءات العهد القديم فقد أوضحت جوانب عديدة جدًا لهذا المخلص وولادته المعجزية، وشخصه، وحياته، ومعجزاته، وموته مصلوبًا وقيامته والفداء العظيم الذي سيصنعه.. إلخ وذلك من خلال ثلثمائة نبؤة، ولنا عودة لموضوع الحضارة الفرعونية في سفر الخروج إن شاءت نعمة الرب وعشنا.
    • "فكرة التوحيد للإله" هل هي فلسفة قديمة أم فكَر بها القدماء قبل ظهور الأنبياء والرسل والكتب السماوية؟ هل ظهرت عبادة الإله الواحد في ظلّ حكم الفراعنة المصريين القدامى منذ أكثر من خمس آلاف عام؟ أم كان الفساد والظلم سائديْن في عبادة الآلهة المتعدّدة، أو كان لهم معتقدهم الخاصّ في عبادة الآلهة وتصوّرها بأشكال يحتاجونها لحمايتهم وإنقاذهم من الإعجاز الكوني في الحياة والموت؟ هل كانوا يؤمنون بالسرّ في وحدانية الله ويخفونه علنًا عن عامة الشعب؟
    • إنه مهما تعدّدت الأفكار والنظريات عن عبادة الآلهة، فإن قلوب البشر ميّالة لعبادة الإله الواحد، تخاف منه وتهرب إليه في الصلاة خاشعة، داعية له ليشفيها من المرض، وطالبة للماء والكلأ للاستمرار في بقائها على قيد الحياة.
    • وفي ظلّ العظمة العمرانية التي شيّدها الفراعنة لمعابدهم ومدافنهم، والقوّة الكلّية التي كانت تحميهم وتثبّت معتقداتهم ليظهرونها بصلابة أحجار الأهرام، وبراعتهم في هندستها، وما حوته من أسرار علمية وهندسية ما زالت تشغل عقول باحثينا في الآثار وعلمائنا حتى يومنا هذا، كما شغلت عقول الإغريق بفلاسفتهم وعلمائهم من قبل، وتبعتهم حضارات لاحقة في البحث والتدقيق بعظمة هذه الحضارة.
    • في سياق كلّ هذا ظهر من ملوكهم "أخناتون" (1379-1362 ق.م) وهو مَن خالف نُظم وقوانين العبادة الإلهية للفراعنة، ونزع قناع الخوف والرهبة عن شعبه، وأظهر أشعّة الحقيقة بتعبّده للإله الواحد خالق السموات والأرض، ودعا شعبه إلى عبادة الإله الواحد المسمّى "آتون"، وإلى تركهم لعبادة إلههم "آمون" والآلهة التابعة له، بانصرافه للتأمّل في الكون والخلق والطبيعة، وتركه لكلّ ما يتعلّق بالعظمة الحسّية والعالم الحسّي المادي، وما إلى ذلك من بذخ وملذات عبر دعوته إلى التوحيد الإلهي.
    • هل كان هذا نفحة نورانية كونية للفرعون "أخناتون" ليدعو شعوبه للإيمان بالله تعالى قبل نزول الأديان السماوية وتجلّيها بالأنبياء والرسل بكتب هادية؟ وهل أسقط "أخناتون" بفكرة التوحيد كلّ ما أبدعه أسلافه من الأسر الملكية السابقة ليتحكّموا بالشعوب ويستعبدوها؟ ولماذا حورب هذا الملك من قِبل الشعوب المجاورة بتأليب كهنة "آمون" لهم لقتل "أخناتون" وطمس كلّ مذهبه وتعاليمه الدينية؟ وما هي ماهية تلك الأناشيد التي تجعلنا نؤمن بمصداقية توحيده للإله وعبادته له؟ وهل آمنت تلك الشعوب التي آمنت في سرّها بـ "أخناتون" وحاربته خوفًا من كهنة "آمون" وجبروتهم وترهيبهم لها؟ وما السرّ في تلك الأناشيد؟ لنلق نظرة على بعض أناشيد "أخناتون":
    • نشيد أخناتون في الدعوة لتوحيد الإله
    < الفصل الخامس من النشيد:
    • (ما أكثر أعمالك، إنها على الناس خافية
    • أنت الإله الواحد، الذي ليس معه سواه
    • وليس له نظير، برأت الدنيا حسب رغبتك
    • وكنت فردًا، خلقت البشر والأنعام
    • وكلّ ما يسعى على الأرض بقدم
    • ويُحلّق في الفضاء بجناح
    • خلقت بلاد أفور وكوش وأرض مصر
    • ووجّهت كلّ فرد فيها إلى موطنه
    • ودبّرت للجميع شؤونهم، فأصبح لكلّ فرد رزقه
    • وتعيّن لكل فرد أجله، وظلّت الألسنة بينهم
    • في النطق متباينة، والهيئات والألوان متمايزة).
    • لقد عبَر العالِم الأمريكي "جيمس هنري بريستد" (1865-1935م) في كتابه "تاريخ مصر" عن إعلان "أخناتون" لديانة التوحيد "لله تعالى"، وعن محاولة اليهود الإدعاء بأنهم السبّاقون للدعوة لتوحيد الإله، وهذا ما دفعهم إلى ترجمة أناشيد "أخناتون" من الهيروغليفية إلى العبرية، وترجمت هذه الأناشيد إلى اللغة الأرامية من قِبل الفينيقيين أيضًا.

    اليهود ونسبتهم للألوهية
    * انكبّ علماء الغرب والشرق- في عالمنا المعاصر- على ترجمة نصوص الأدب المصري القديم في عهد الأسر الفرعونية، التي أخذ منها العبرانيون ونسبوها إلى مقدّساتهم وإلى نبيّهم سليمان الحكيم- عليه السلام- في الكثير من الأقوال المأثورة، وكذلك الوصايا والحِكم لأهمّ مفكّري تلك الديانات في ما مضى. وكان الدكتور سليم حسن، د. أحمد فخري، د. عبد المنعم أبو بكر، د. أحمد بدوي، د. عبد العزيز صالح، مِن أهمّ علماء الإيجبتيولوجي الذين قاموا بترجمة تلك النصوص الأدبية الفرعونية إلى العربية في قرننا هذا، إلى جانب أهمّ المترجمين الغربيين للعالَم المصري القديم، وبالطبع هم الأسبقون في الترجمة، وأشهرهم: "نورمان دي جارس ديغز"، "جيمس هنري بريستد"، "أدولف أرحان"، "جاردنر"، الذين أفادوا البشرية في أبحاثهم، وكشفوا زيف وادعاءات اليهود في نسبة كلّ نصّ أدبي وفلسفي إلى دينهم وفكرهم، كما كشفوا ظلم فترة تاريخية معيّنة في دعوتها للتوحيد وعبادة الإله الواحد بتوجيه أنظار العالَم القديم إلى ديانة اليهود فقط، دون الالتفات إلى رؤية جديدة وظاهرة حيوية في عالم يؤمن بتعدّد الآلهة وتحوّرها وتجسّدها على أشكال رؤوس الحيوانات والطيور، وإهمال هذا الجانب من الرؤية التوحيدية التي أنارت فكر شعوب تلك المنطقة بظهور الملك الفرعوني "أخناتون" وهو من الأسرة الثامنة عشرة (1731- 1355 ق.م) الذي دعا إلى عبادة الإله الواحد في تلك الفترة، حيث عمد كهنة "آمون" إلى طمس عقيدة "أخناتون" وتسليط الشعوب الأخرى على محاربته خوفًا على عقيدتهم واندثارها وانهيار سلطتهم ومصالحهم في السيطرة على البلاد، وشاركهم في هذه الهمجية بطمس عقيدة "أخناتون"- فيما بعد- اليهود، أي في القرن العاشر قبل الميلاد، أي بعد أربع قرون على انتشار دعوة "أخناتون".
    • إن مَن يقرأ مزمور رقم 104 (فرنسوا دومان) نجده متشابهًا جدًا أو مقتبسًا أو معدّلاً بعض الشيء من أناشيد "أخناتون"، والمفارقة أنه يسير في الترتيب نفسه للنشيد. وقد عرفت هذه المزامير بـ "مزامير داوود" ويعتقد بأنها كتبت بعد السبي اليهودي إلى بابل في الربع الأول للقرن الأول قبل الميلاد، كما يرى العالم "جيمس بريستد" أن أنشودة "أخناتون" ودعوته للتوحيد وعبادة الإله الواحد جاءت في القرن 14 ق.م، بينما كتابة المزامير جاءت بعده بحوالي 700 سنة، كذلك البابليون الذين نسبوا هذه الأناشيد إليهم بعد انتشارها في معبد الشمس في فلسطين. ويعود لليهود المسبيّين السبب في نسبتها إليهم، حيث إنهم حفظوها ولكن لم يتجرّأوا على نشرها قبل ذلك الزمن بسبب خوفهم من أعداء "أخناتون" وهم كهنة "آمون" ومحاربتهم لعقيدته التي تتحدّى عقيدتهم ومصالحهم الدينية بعبادة الآلهة المتعدّدة. وقد كان لـ "أخناتون" مراكز عدّة للعبادة لنشر دعوته التوحيدية في "تل العمارنة" و"جم آتون"، في "كاوا" وراء "الجندل الثالث" في مقابل بلدة "دلجو" الحالية، والمركز الثالث في غرب آسيا يعتقد بأنه في "أورشليم" الذي كانت تدعى"بيت الشمس" (المصدر: جاردنر).

    تأثّر اليهود بالفكر التوحيدي الأخناتوني


    • لاحظ العلماء والباحثون الغربيّون مدى تأثّر اليهود بالفكر التوحيدي الأخناتوني الذي يمجّد خالق الكون، ويصف عظمة خلقه للبشر والطبيعة وكلّ ما يدور في فلك الكون من كواكب ونجوم، ويعتقدوا بأن هذا هو ما دفعهم إلى الاعتقاد بأن اليهود تأثّروا بـ"أخناتون"، وبما أنه لم يدّع النبوة فلم يسعهم عبادته كنبيّهم"موسى" وما لقنّهم إياه في التوراة، لذا عمدوا إلى إدراج وصايا "أخناتون" الشعرية في المزامير (104) وكأنها من أصل دياناتهم. كماعلَق "جون ويلسون"على أن ديانة "أخناتون" فطرية، تدعو لعبادة الإله الواحد وأن الإنسان خلق ليعبد ربّه فقط، وبأن هذه الديانة بسيطة للغاية، ليس فيها أي فلسفة سوى التأمّل بعظمة الخلق الإلهي وعبادته والعمل على إرضائه بالعمل الصالح، وأضاف "ويلسون" بأن الاقتباس اليهودي عن آلهة مصر وفراعنتها ليس الأول، بل هناك التعبّد الشبيه بعبادة أوائل المصريين، حيث عبد بنو إسرائيل العجل، وكان هذا العجل يُعبد سابقًا من قِبل الأسرة الأولى المصرية أي ما قبل النبي "موسى" أي حوالي 3200 ق.م.
    • وقد ذكر القرآن الكريم قصة "العجل الذهبي" في سورة البقرة آية "93"- وفي سورة الأعراف آية "152-184"- وفي سورة طه آية "83 -89" (المصدر: محمد بيومي مهران).
    • واستمرّ شعب إسرائيل يؤمن بهذه العقيدة حتى بعد ظهور الدين المسيحي بوقت طويل، لكن المتعصّبين من اليهود يرون أن "أخناتون" استنبط شعره وأناشيده من التوراة، متغافلين بذلك عن أن "أخناتون" جاء قبل ظهور التوراة بحوالي 4 قرون، وبأن التوراة كتبت في القرن العاشر ق.م (فترة حكم النبي داوود)، كما يُعتقد بأن المزامير مجموعها (150) مزمورًا، نُسب إلى النبي داوود مهنا (73) مزمورًا فقط، وخمسون منها مجهولة المصدر والمؤلف، والبعض الآخر إلى مؤلفين مختلفين (المصدر: حسن ظاظا).
    • وكتب العالِم النفسي "سيغموند فرويد" في نظريته الشهيرة: أن النبي موسى هو الذي نقل أفكار "أخناتون" إلى شعب إسرائيل عندما خرج بهم من مصر، وبمقارنة نشيد "أخناتون" مع المزمور 104 نجد تشابهًا ملموسًا حيث يقول في التوحيد الإلهي "ما أعظم أعمالك يا رب كلّها، بحكمة يا ربّ صنعت، ملآنة الأرض في غناك" (المصدر: محمد بيومي مهران ص: 24).
    • تعاليم أمنؤوبي المصري
    • وممّا يُلفت النظر ويُظهر مدى تأثّر الدين اليهودي بالأدب المصري القديم، وخاصّة في "العهد القديم": ما نُقل من تعاليم "أمنؤوبي" إلى "سفر الأمثال"، وقد نشر هذه التعاليم العالِم البريطاني السير "أرنست ألفرد واليس برج" (1857- 1943م) وهي محفوظة في المتحف البريطاني، كذلك أشار إليها العالِم الألماني"أدولف أرمان" (1854-1937م) واعتبرها الأساس الذي اعتمد في تعاليم النبي سليمان الحكيم، ونشر ترجمة هذه البردية أعادت للأذهان ما نقله اليهود من أناشيد "أخناتون" ومحاربتهم لديانته وطمسهم لهذا التاريخ المضيئ في ديانة المصريين، وتشويه تاريخ حياته، ومحو مجموعة كبيرة من تعاليمه على الجدران أو في البرديات أو في ما خلّف من آثار تثبت نبوته.
    < أما عن تعاليم أمنؤوبي المصري وما يقابلها في "سفر الأمثال" فهذا بعض منها:
    < الفصل الأول: (آمل أذنيك تسمع أقوالي، وأعكف قلبك على فهمها، لأنه شيء مفيد إذا وضعتها في قلبك، ولكن الويل لمن يتعدّاها).. وفي المقابل جاء في "سفر الأمثال" العبراني: (1- آمل أذنك واسمع كلام الحكماء، ووجّه قلبك إلى معرفتي، لأنه حسنٌ إن حفظتها في جوفك، إن ثبتت جميعًا على شفتيك - سفر الأمثال 22: 17- 18).
    < الفصل الخامس: (الفقر في يد الله خير من الغنى في الهرى (المخزن)، وأرغفة (تحصل عليها) بقلب فرح خير من ثروة تحصل عليها بقلب حزين).. وفي المقابل جاء في "سفر الأمثال" العبراني: (القليل مع محافظة الرب خير من كنز عظيم مع همّ، "أكلة من البقول" حيث تكون المحبة خير من ثور معلوف ومعه بغض).
    < الفصل العاشر: (تبصر نفسك في هذه الفصول الثلاثينية، حتى تكون مسرّة لك وتعلمًا).. وهذا في "سفر الأمثال" طبق الأصل: (ألم أكتب لك ثلاثين فصلا من جهة مؤامرة ومعروفة- سفر الأمثال 22: 2).
    • ونتيجة لهذه المقارنة بين أدب المصريين القدامى وفلسفتهم وفكرتهم التوحيدية، نرى أن هناك موروثات إسرائيلية تأثّرت بالحياة المصرية الاجتماعية والدينية المواكبة لهم في فلسطين، حيث كان الفراعنة يستقدمون عمّالاً من بني إسرائيل ومن الشعوب المجاورة، للعمل في بناء المعابد وفي صناعة معظم الرموز الدينية وتصويرها على جدران المعابد والقبور والمصاطب والقصور. لذا تأثّرت تلك الشعوب اليهودية بالتعاليم الدينية المصرية وشعائرها.
    • ونجد في "السامرة" في فلسطين المحتلة آثارًا كثيرة تدلّ على اقتباس صورة إله الشمس "هيليوبوليس" المصري في صناعتهم للأثاث العاجي الذي اشتهروا به في ذلك الزمن، وكان عبارة عن مقاعد منقوش عليها صورة إلهة العدالة "ماعت" يحملها إلى أعلى ملاك الشمس "هليوبوليس"، كما عبد اليهود إله الشمس الإله الواحد المتعدّد الأجنحة المصري إذ لا يرمز فقط كإله للعدالة بل كإله حام لليهود ورؤوف بهم، ونرى ذلك في المزامير بعبارات "تحت ظلِ أجنحتك".
    • ونلاحظ أن الباحث "بريستد" قد أسهب في مقارنته ونتائجه التحليلية، بأن ظاهرة التوحيد وعبادة الإله الواحد سبقتا الأديان السماوية، ولكن ليس بكثير، وسانده في آرائه تلك الكثير من الباحثين الغربيين والشرقيين، خاصّة من علمائنا وأدبائنا العرب، فتوحّدوا بإظهار الحقيقة وإجلائها أمام المهتمّين من الباحثين عن المعرفة الحقيقية، ولكل ما ينسبه اليهود إليهم من علوم ومعارف وآثار لأراض لم يمتلكوها يومًا ليقرّوا ويحلّلوا احتلالها واغتصابها بتشريع ملكيتها لهم، حتى لو كانت تلك الآثار مقدّسة (إسلامية ومسيحية)، خاصّة في القدس وأرض سيناء، وادعائهم بنسبهم إلى تلك الأراضي المقدّسة، وتحريفهم لترجمة اللغات القديمة (الأكادية، الأرامية، البابلية، المسمارية، الهيروغليفية)، وتزوير أختام تعود لما قبل وجودهم بأربعة آلاف عام.

    الآثار أهمّ وثيقة لكشف الحقيقة
    • منذ فترة وجيزة تمّ فضح تزوير اليهود وكشف مؤامرتهم الدنيئة باغتصاب الأرض وحتى الحرف، وذلك عبر الصحف الفرنسية، فكشفت صحيفة "لوموند الفرنسية" بأن معبد "آمون" بالكرنك في مصر يضمّ جداريْن مشهورين عليهم رسوم انتصارات الفرعون "شيشنيق" على شعوب منطقة كنعان، وليس هناك أي ذكر لمملكة إسرائيل فيها، بل إن الأخطر هو أن الجداريْن لم يأتيا على ذكر لعاصمة اسمها القدس، كما ادّعى اليهود في أساطيرهم الخيالية والكاذبة بأن هيكل سليمان بأعمدته موجود تحت المسجد الأقصى وبين أساساته، فحفروا الأنفاق تحته تيمّنًا بوجوده، وتشريعًا لوجودهم على أرض فلسطين المغتصبة لتحقيق حلمهم الواهي، ولإثبات كيانهم الصهيوني المبتدئ على عقائد الأقدمون، حتى أساطيرهم مسروقة عن أساطير الإغريق بادّعائهم أن الأبواب التي عثر عليها الأتريبيون اليهود الحالمون بالعودة لأرض الميعاد في أوائل القرن 19م هي لهم، وتبيّن فيما بعد- بعد فحص هذه الأبواب أبواب القصر الملكي المنيف في القدس من قِبل علماء مختصّون بالآثار، وبواسطة أشعة الكربون التي تستطيع التحديد بدقة عمر الآثار- بأنها تنتمي إلى عصرٍ أحدث من عصر مملكة إسرائيل التي قامت بناءً على معتقد اليهود منذ حكم الملك داوود في القرن العاشر ق.م، وأثبتوا أن هذه الأبواب تعود لفترة حكم الإغريق التي سادت في تلك المنطقة في القرن الخامس ق.م.

    كشف أسرار الكتاب المقدّس
    • قام الباحثان الفرنسيان اللذان دحضا نظرية أسلافهم من الأثريين اليهود بنشر بحوثهما في كتاب موثّق بعنوان "كشف أسرار الكتاب المقدّس" يثبتان فيه أن شخصيات توراتية عديدة هي بالأصل شخصيات مصرية، وأن الكهنة اليهود حرّفوا هذه الشخصيات وما لها من كتب لإنشاء ما يسمّى "مملكة إسرائيل"، ممّا يساعد على إثبات أحقيّتهم بأرض الميعاد "القدس" كما يدّعون، فجاء مَن يكذّبهم من أهلهم بالأثر والآثار والمخطوطات والوثائق.
    • وما يثبت أن عقيدة "أخناتون" تعود للقرن الرابع عشر ق.م، والتي استمرت أسرته في الحكم بعد مماته، فورث ابنه "توت عنخ آمون" العرش، ولكنه غيَر إلهه "آتون" إلى "آمون" من جديد خوفًا من أن يقتله كهنة "آمون"، ولكن الظاهر أن تغيير الاسم لم يشفع له، إذ مات عن عمر لا يتجاوز السابعة عشر ولم تُعرَف أسباب موته، واستمرت أسرته الثامنة عشر في الحكم إلى القرن الثامن عشر ق.م (1731)، وأثبت التاريخ هذا عند اكتشاف البعثة الأثرية الهولندية برئاسة "مارتن رافن" في منطقة سقارة بالجيزة مقبرة لكبار رجال الدولة العاملين في عصر الملك "أخناتون"، ومقبرة لكاهن معبد آتون في "تل العمارنة" و"منف بري بنت"، وأهمّ ما يميّز نقوش هذه المقبرة المكتشفة أنها تشرح مناطق الحياة اليومية التي تمثل الفن الآتوني نسبة للإله "آتون" الذي وحّد فيه "أخناتون" باقي الآلهة الفرعونية.
    • وبهذه المقارنات والتحليلات الغربية والعربية من خلال المواثيق والإثباتات المكتوبة عبر التاريخ، نكون قد أوضحنا ما يفعله اليهود لإبادة كل ما ينفي ادّعاءاتهم وأساطيرهم ليظلّوا مغتصبين للأرض المقدسة. لذا على كل المهتمّين السعي- بكل ما أوتوا من إثباتات ومواثيق- لدحض ادّعاءات هذا الفكر الصهيوني الذي يريد احتلال المنطقة من الفرات إلى النيل بفرض أسطورته الكاذبة بأنها "مملكة إسرائيل"، والآثار أكبر برهان بنفي أساطيرهم، وقد أظهرنا- بالمواثيق- تزويرهم لأناشيد "أخناتون"، ونسبها لأسفارهم في التوراة ولمزاميرهم، ولنفيهم بأن "أخناتون"- إله الشمس- هو أول مصلح ديني في الأسرة الفرعونية القديمة والحديثة، وأول مَن نادى بعبادة الإله الواحد قبل موسى، وقد جرّدوه من كل آثاره التي تثبت نبوته، وقد كشف ذلك- فيما بعد- الكثير من العلماء والباحثين، ومنهم مَن نسب إليه صفة النبوة الحقة (إبراهيم الخليل، أو النبي موسى)، وبأن اليهود طمسوا وخرّبوا كل ما يثبت عكس ديانتهم ليحقّقوا وصايا تلمودهم وأساطيرهم بأرض الميعاد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2015, 07:32 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    من أين أتي يهود الجزيرة العربية!

    Quote: يهود شبه الجزيرة العربية وجد اليهود قبل الإسلام في كامل بلاد اليمن ويثرب وتيماء وخيبر و دوس و اليمامة و نجران وفي دومة الجندل والبحرين وفي مناطق أخرى متفرقة. وقد ورد اسم تيماء في العهد القديم، في سفر إشعياء.
    كانت اليهودية الديانة التوحدية السائدة في الجزيرة العربية قبل الإسلام، وينحدر يهود الجزيرة العربية من ثلاثة مجموعات:
    يهود يعرفون انفسهم انهم ينحدرون من بني اسرائيل كيهود بني قينقاع في يثرب
    يهود من قبائل بني اسماعيل كيهود غطفان وخيبر
    يهود ينحدرون من الحميريين والقبائل السبئية اليمنية
    وكيبديا

    هنالك مقولتان في هذا الشأن:

    *ان قبائل اليهود نزحت من بلاد الشام، و انتشرت في شبه الجزيرة العربية ما قبل الاسلام، و ان سبب مجيئهم الى هذه المناطق هو جراء الاضطهاد الروماني لهم الذي كان قبل الميلاد
    * ان اليهود عرب، و انهم انتشروا من جنوبها الى شمالها، والديانة اليهودية تشأت وتطورت في جنوب الجزيرة العربية (لتوراة جاءت من جزيرة العرب/ كمال الصليبي، جغرافية التوراة - مصر وبنو إسرائيل في عسير/ زياد منى، تاريخ سوريا القديم/ أحمد داوود)

    وتقوم نظرتنا لهذا الأمر كما يلي:

    أن القبائل الكوشية التي استوطنت الجزء الشمالي الغربي من اثيوبيا المعاصر هم اليهود القدماء، و تطورت الديانة اليهودية ما بين اليمن و الحبشة، و ان القبائل السبئية و الحميرية القديمة هم اسلاف الكوشيين الذين استقروا في اليمن، و منهم تفرعت باقي القبائل اليهودية التي بدأت بالنزوح شمالاً. فاستطونت اولاً في الحجاز وفي المناطق حول مكة و المدنية، و انتقلت الى مدن اخري على الشاطئ الغربي للبحر الاحمر، و من بين هذا المناطق مناطق تيماء، حيث ما زالت اثارهم باقية. ان اسلاف هذه الجماعات انتقلت حتى منطقة الشام و اختلطت بعشائر من اواسط اسيا، حيث تم سبيها من قبل الملك البابلي نبوخذ نصر عشرات السنوات.

    الكتاب المقدس عند الفلاشا او يهوداليمن و الحجاز هو فقط العهد القديم، اما اليهود الذين جاءوا بعد السبئ البابلي ومنهم يهود اليوم في فلسطين فبالاضافة الى العهد القديم نجد عندهم التلمود و الجماراه وهو كتاب تفسيري للتلمود، و قسم التلمود الى بابلي و فلطسيني. و يعتقد الكثير من الباحثين في التاريخ القديم، ان التلمود و تفاسيره المختلفة هي كتب موضوعة، ولا تمثل اصل الديانة اليهودية. مخطوطات البحر الميت التي يعود تاريخها الى ما قبل الميلاد، اثبتت هذه المزاعم، و لم يكن من بينها التلمود. وذكرنا لهذه النقطة لتبيان كيف تطورت الديانة اليهودية، و ان التوارة (العهد القديم) الموجودة عند الفلاشا هي الكتب الاولى التي ظهرت عند اليهود، و منها انتقلت الى اليمن، وأن الفلاشا الكوشيين انتقلوا من شمال السودان الى موقعهم الحالي في اثيوبيا قرب الحدود السودانية، و الابحاث الجينية اثبتت تطابق جيناتهم مع سكان شمال السودان ( ابراهيم عمر 2013).

    Quote: إختلف يهود الجزيرة العربية عن بقية يهود الشرق العربي القديم و حوض البحر المتوسط، في إنهم إقتصروا على التاناخ، أي العهد القديم، و لم يأخذوا بالتلمود، سواء البابلي أو الأورشليمي، رغم أن التلمودين المذكورين تم الإنتهاء منهما قبل ظهور الإسلام بوقت طويل يكفي لوصولها إليهم، خاصة إن سكان الجزيرة العربية لم يكونوا معزولين عن العالم، نتيجة مرور طرق التجارة العالمية بأرضهم و في البحار المحيطة بجزيرتهم. لهذا فمن الممكن أن نعدهم أقرب لليهودية في صورتها الأولى منهم لليهودية الحديثة التي يعتنقها أغلب يهود اليوم و التي تقوم على التاناخ، أي العهد القديم، مع التلمود. و أقرب الطوائف اليهودية الحالية إلى يهود الجزيرة العربية الأقدمين، هي طائفة اليهود القراؤون. أما حاليا فإن يهود الجزيرة العربية في اليمن و البحرين من اليهود الربانيين الذين يأخذون بالتلمود مع التاناخ. و يلاحظ أن يهود أثيوبيا المعروفين بالفلاشا، أيضا لا يأخذون بالتلمود و إلى اليوم
    ***

    يشير اليهود الاوربيين الى ان الفلاشا ليس من اسباطهم، و انهم وحدهم القبائل الاصلية لليهود القدامي، و هي اسطورة تعرضت بدورها للكثير من النقد، كما بينا في احد البحوث اعلاه.


    Quote: أما في القرنين الأخيرين قبل الميلاد، حيث ترجمت التوراة لأول مرة إلى لغة أجنبية وهي اليونانية، فقد أصبحت الديانة العربية اليهودية بالتدريج دينا عالميا، اعتنقته شعوب وأمم أخرى خارج الوطن العربي. فمن المعروف مثلا أن يهود اليوم من إوروبا والولايات المتحدة "الإشكيناز" وبعض "السفارديين" ينحدرون من قبائل الخزر، ذوي الأصول التركية المغولية، الذين أسسوا مملكة الخزر (حوالي 700 حتى 1250م) في جنوب روسيا على بحر الخزر (بحر قزوين) وكانو وثنيين قبل أن يعتنقوا اليهودية في منتصف القرن الثامن الميلادي. لذلك فإن يهود الغرب المنتشرين اليوم في أوروبا وأمريكا ومؤسسي الحركة الصهيونية وما يسمى بإسرائيل، ليسوا عبرانيا ولا عربا على الإطلاق ولا يمتون إلى بني إسرائيل وسيدنا إبراهيم أو المنطقة العربية، سواءا في الحجاز أو في فلسطين بأي قرابة أو علاقة تاريخية.
    **
    ___________________________________________________
    ** و *** بحث عن يهود الجزيرة العربية http://vb.elmstba.com/t209901.htmlhttp://vb.elmstba.com/t209901.html



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2015, 10:11 PM

حاتم محمد
<aحاتم محمد
تاريخ التسجيل: 29-11-2010
مجموع المشاركات: 127

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    الاخ سعد مدني
    لك التحية
    اعتذر منك للرد على منتصر عبد الباسط

    Quote: يتفق الكثيرين على أن الديانة الأخناتونية , هي اللب الذي قامت عليه الديانة اليهودية , وأن المدعو موسى كان أحد كهنة هذه الديانة

    عرفنا عدم اقراركم بالقرآن الذي اخبرنا بالحرب والعداء بين موسى عليه السلام والكهنة بسبب اختلاف الدين والعقيدة ..
    طالما الأمر كذلك بقي عليك يا أخي أن تورد علينا المصادر التي تلقيت منها هذه الأخبار التي توردها علينا فاعطنا أمثلة لبعض هؤلاء الكثيرون ....


    فرويد , غري كرينبرتج , دونالد ريدفورد , فراس السواح في بعض كتاباته (لا يعترض على هذه النظرية )
    With a belief in monotheism, several researchers believe Sigmund Freud was also Moses, Akhenaten and Zoroaster. That cannot be proven.
    المصدر (http://www.crystalinks.com/akhenaten.htmlhttp://www.crystalinks.com/akhenaten.html)
    على العموم هي نظرية قال بها فرويد وقبلها عدد من الباحثين - اعتقد كلمة (الكثيرين) ح تعمل مشاكل , تلهي عن لب الموضوع- وهنالك مقولة اخرى تقول ان موسى كان أخ لأخناتون , وأن اليهوية , ما هي إلا ديانة النور , التي وضعها اخناتون , سأصيغ لك سناريو مختصر ( وبعد ان أعادت السيطرة لكهنة آمون , تحولت إلى ديانة سرية , وانتشرت , بنفس الفكرة التي لدينا الآن - الممنوع مرغوب - وصار لها اتباع , ومن ثم جاءت فكرة المخلص من الديانة الازرادشتية , في مرحلة لاحقة , واضيفت إلى التوارة , وان التوراة برمتها كتبت فيما بعد الأسر ببابل ,... الخ , بأختصار بنفس التسلسل التاريخي للاسلام والمسيحية , والأحزاب الصغيرة , فالتاريخ عبارة عن سلسلة من الاحداث يظل محركها هو العقل البشري , للوصول إلى هدف واحد بطرق مختلفة )
    خلاصة القول الأخ منتصر عبد الباسط , كل هذه نظريات , من الصعب , إن لم يكن من المستحيل التأكد منها .. وذلك لسبب بسيط وجوهري , هو غياب السجلات التاريخية التي تثبت تواجد هذه الشخصيات إلى هذه اللحظة , فحدث مثل انشقاق البحر , وغرق الفرعون , ليس بالحدث التاريخي البسيط , ولم يحدث قط إلا في التوراة ... هل تعتقد أن حدث بمثل هذه الضخامة , لا وجود له في السجلات المصرية القديمة أو الرافدين أو حتى عند النوبة .. وكلامي هذا ليس معناه أنه لا توجد , ربما قد يكون حدث ,, ليس هنالك مستحيل ايضاً .. مع إن الموضع ليس منطقي .. لذلك اتمنى ان يوجد دليل واحد خارج هذه الكتب المقدسة ... حتى يريحنا من هذا العذاب ...

    الاخ سعد مدني
    ارجوا أن تقبل اعتذاري ثانية ...
    المهم
    الموضوع بالجد شيق , لدرجة أنني سألت صديق اثيوبي يعمل صحفياً , اسمه مريد . عن الفلاشا وأصلهم , والاساطير التي توجد لديهم .. فدلني على مؤرخ بريطاني عاش في اثيوبيا ومازالوا هناك Professor Richard Pankhurst
    ستجد في كتاباته الكثير عن اليهود الأثيوبين بكل انواعهم , خاصة على حد قول مريد : (وان بعضهم يؤمنون بأن هيكل سليمان مدفون في اثيوبيا ايضاً )

    فراس السواح كاتب سوري، و متخصص ايضاً في تاريخ الاديان و الميثولوجيا، و لقد لاحظت في الكثير في كتبه، أنه يتمحور حول الذات السورية، و ينسب لها كل اصول الحضارة في العالم و بدء نشوء الاديان
    في الواقع أن هذه الملاحظة في مكانها , وليس السواح فقط , فهنالك البعض من كتاب يقعون تحت هذه التأثير , برغبتهم احياناً ومن غيرها في بعض الوقت , وكانت النتيجة أن الكثير من الحقائق التاريخية , لابد أن ننفض من عليها الغبار المتراكم عبر عصور الصراع حول الجذور وخلق الهوية التاريخ , أخشى أن يكون ما نقوم به - جميعاً - من هذا الدرب ايضاً .

    اقتراح : ( اتمنى تفكر في نشر هذا البوست في كتاب كامل , عساه أن يحرك بعضاً المياه الراكدة على اقل تقدير )

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2015, 09:21 AM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 20-05-2003
مجموع المشاركات: 20207

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: حاتم محمد)

    الأستاذ سعد مدني

    تحايا وسلام

    تحتاج هذه الدراسة قراءة متأنية ففيها الكثير من النقاط التي تحتاج بالفعل إلى ربط بعض الأماكن والأسماء بمسمياتها في السودان.

    ***

    هنا توقفت كثيرا ، وما جاء في هذه الجزئية يُغْري بنبش بعض الكتب ونبش ذاكرة بعض الباحثين.
    ***

    و رغم تطابق بعض اسماء الاماكن في شرق السودان مع ما هو مذكوراً في التوارة، الا انه يحتاج الى المزيد من الابحاث الاثرية و معاينة ما تبقى من أثار في شرق السودان حتى تثبت هذه الفرضيات

    ارض قادش - ارض القاش؟؟!!

    التوارة
    36ثمَّ ارْتَحَلُوا مِنْ عِصْيُونَ جَابَرَ وَنَزَلُوا فِي برِّيّةِ صِينٍ وَهِيَ قَادَشُ. 37ثمَّ ارْتَحَلُوا مِنْ قَادَشَ وَنَزَلُوا فِي جَبَلِ هُورٍ فِي طَرَفِ أَرْضِ أَدُومَ.

    غير ان هذه العبارات تحتاج الى مزيد من البحث و التدقيق وقد قيلت انها مذكورة في العهد القديم، و عند البحث فيه، لم اجد ما يثبت هذا الادعاء:
    * اورشليم القديمة هى مدينة كسلا .. وذكرت فى التوراة باسم (سين)
    *وتاكا تعنى باللغة العبرية القديمة جبل القدس
    *وتوتيل تعنى بالعبرية القديمة والنوبية جبل الصعق , وهو الذى صعق عنده موسى عليه السلام.
    *وجبل مكرام الموجود الى الشمال من جبل تاكا والفريد فى نوعه ظل حتى الان على اسمه القديم الموجود فى التوراة (موكروم)

    ***

    واصل أفادك الله
    دمتم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2015, 12:53 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: ابو جهينة)

    تحياتي ابو جهينة

    Quote: تحتاج هذه الدراسة قراءة متأنية ففيها الكثير من النقاط التي تحتاج بالفعل إلى ربط بعض الأماكن والأسماء بمسمياتها في السودان.


    المطلوب هو اعادة قراءة كل التاريخ القديم للسودان، وحتى تاريخ العالم القديم، و اعادة كتابته من جديد، فالتزوير و التلفيق فيه فاق كل التوقعات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2015, 01:30 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    الصورة المزيفة في الاعلام الغربي و العربي للصور المتخيلة للشخصيات في العالم القديم و الاديان القديمة








    النبي موسى عليه السلام من السودان القديم
    سعد مدني
    هل النبي موسى اسود اللون! و ما هي الادلة على ذلك من كتب التراث و الكتب المقدسة. بمعنى آخر كان نبي اسرائيل ينتمى الى السودانيين القدماء، و هم الذين كونوا الحضارة العظيمة في شمال السودان و مصر في عهود ما قبل التاريخ!
    أدلة من الاحدايث النوبية:
    هنالك بعض الاحاديث النوبية الشريفة تتحدث عن لون النبي موسى (ص)، ووصفته بانه آدم البشرة، وكلمة آدم مشتقة من أديم الارض، و تعنى سوادها، حديث أبي هريرة رضي الله عنه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((موسى آدمٌ طوالٌ كأنه من رجال شنوءَة)) [رواه البخاري]، وفي البخاري من حديث ابن عمر : (كأنَّه من رجال الزُّط). قال ابن الأثير في النهاية: (الزط قوم من السودان والهنود، وكأنّ وجوههم المكاكي، يقرعون في دفوفهم كما تقرع النسوة في دفوفها حتى غشوه). ومن حديث آخر عن أبي هريرة رضي الله عنه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (رأيت موسى وإذا هو رَجُلٌ ضَرْبٌ رَجِلٌ كأنه من رجال شنوءَة) [رواه البخاري]. ومن حديثٍ آخر عن أبي هريرة رضي الله عنه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مررت ليلة أسري بي على موسى بن عمران عليه السلام . رجل آدم طوال جعد. كأنه من رجال شنوءة) [رواه البخاري]. والجعد وصف لشعر الراس، و هو الشعر المجعد كما هو موجود في الافارقة اليوم. وشنوءة هي قبائل يمنية، كانت توصف بطول القامة و سمرة اللون او سوداه. وفي كتاب فتوح الشام للواقدي جاء ذكر وصف رجال شنوءة في النص التالي ( ثم خرج عبادة نحوه بجواده إلى أن وقف أمام جبلة بن الأيهم فنظر جبلة إلى رجل أسمر طويل شديد السمرة كأنه من رجال شنوءة فهابه ودخل الرعب في قلبه من عظم خلقته). قال الإمام الجوهري في الصحاح : والآدم من الناس: الأسمر. قال صلى الله عليه وسلم: (بعثت إلى الأحمر والأسود) و قيل:السود العرب لأن الغالب على ألوانهم الأدمة فهم من السود، والحمر العجم. (القاضي عياض بن موسى المغربي).
    النبي موسى في مصر القديمة:
    تكاثر عدد اليهود بمصر بعد مجي يوسف ابن يعقوب اليها، وكانت هنالك نبوءة، سربت الى فرعون مصر من قبل الكهنة، تشير الى ان أحد اليهود سوف يولد في مصر و يقوم بالقضاء على حكمه. لذا أمر فرعون مصر بقتل جميع الذكور الذين يولدون من الامهات اليهودية.
    تقول التوارة ان موسي، قد قضي حوالي اربعين عاماً في قصر فرعون، وان الفرعون كان يعتبره كاحد ابناءه. ويقول الكثير من العلماء ان فرعون الذي يحكم في تلك الفترة هو الفرعون سيتي الأول (Seti I) والد رمسيس الثاني، وجاء وصف سيتي الأول للكاتب الانجليزي جورج رولينسون في مؤلفه (تاريخ مصر) حيث يقول : "وجه سيتي كان زنجي الملامح بشكل كامل، حيث يتميز بالأنف المسطح، والشفتين السميكتين وبروز منطقة الذقن". وهذا الوصف يتطابق مع ملوك حضارة السودان القديمة، الذين حكموا شمال السودان و ما يطلق عليها مصر في وقتنا الحالي، كما تم وصفهم ايضاً بنفس هذه المميزات الجسمانية الزنجية من قبل مؤرخي اليونان القدماء.
    واذا افترضنا ان اليهود كانوا بيض البشرة، كما يروج لهم في الكتب اليهودية الحديثة، فكيف يبقى موسى مع الفرعون الاسود في قصره لمدة اربعين عاماً، دون ان يدرك انه من نسل اليهود الذين أمر بقتل جميع موالديهم!! الا يدل ذلك على ان لون موسى كان يشابه من هم بداخل قصره، ولا يختلف عنهم!.
    نجا موسى من الموت، لأن لون بشرته كان اسوداً، فلقد اعتبره الفرعون لمدة 40 عاماً على انه واحداً من افراد الأسرة. في الروايات الاسرائيلية تم ذكر أن الفرعون كان يعتبر موسى احد احفاده.
    أمر الفرعون بالقبض علي موسى و قتله، وذلك بعد قتله احد المصريين، وتذكر الكتب الدينية ان موسى وقف مع أحد اليهود ضد أحد سكان مصر القديمة، و ربما هذا اثار حنق الفرعون عليه. هرب موسى إلى أرض تسمى مديان، و هي ارض غير معروفة مكانها بشكل دقيق، حيث اشارت بعض كتب تاريخ اليهود الى انها تقع في الجزيرة العربية، غير انها ربما تكون بداخل افريقيا. عند وصوله الى مديان التقى موسى مع بنات كاهن بمديان، وفي بعض الروايات الاسلامية تم ذكر هذا الكاهن على انه النبي شعيب، وقام موسى بمساعدتهن على ورود المياه من البئر، وسقى غنم ابيهم. ذهبن الفتيات الى ابيهم، وروين له ما حدث. و في رواية سفر الخروج لهذه القصة، تم وصف موسى من قبل الفتيات بانه (رجل مصري)، المصريين في ذلك الوقت كانوا سود اللون، حيث تتميز الاجناس الاخري خارج افريقيا بانهم (حمر) او (بيض)، و هذا يدل على ان موسى كان أسود اللون. النص في سفر الخروج: ( 16 وكان لكاهن مديان سبع بنات.فاتين واستقين وملان الاجران ليسقين غنم ابيهن. 17 فاتى الرعاة وطردوهن فنهض موسى وانجدهن وسقى غنمهن.18 فلما اتين الى رعوئيل ابيهن قال ما بالكن اسرعتن في المجيء اليوم. 19 فقلن رجل مصري انقذنا من ايدي الرعاة وانه استقى لنا ايضا وسقى الغنم. )
    معجزة اليد البيضاء باختلافها مع الجسد الأسود
    الدليل الآخر على أن موسى كان "أسود اللون" يمكن العثور عليها في القران الكريم و التوارة، و هي معحزة تحول يده الى اللون الابيض عندما اخرجها من جيبه. حيث تنص الاية الكريمة (وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ (108) الاعراف، وانها عادت الى لونها الأول عندما ارجعها مرة أخرى مكانها الأول. وليس هنالك اي معنى لهذه المعجزة مالم يكن لون موسى اسود. فالمعجزة تكمن في تحول يد شخص اسود اللون الى اللون الابيض عندما يخرجها امام الناظرين، و تعود بعدها الى لونها الطبيعي. يقول الحديث الشريف في تفسير الاية اعلاه (حدثنا العباس قال، أخبرنا يزيد قال، حدثنا الأصبغ بن زيد, عن القاسم بن أبي أيوب, قال: حدثني سعيد بن جبير, عن ابن عباس قال، أخرج يده من جيبه فرآها بيضاء من غير سوء، ثم أعادها إلى كمّه, فعادت إلى لونها الأول).




    المسيح عيسى بن مريم:
    نجد نصا يفيد سمرة لونه وهو حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم : وَحَدَّثَنِى عَنْ مَالِكٍ عَنْ نَافِعٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ « أَرَانِى اللَّيْلَةَ عِنْدَ الْكَعْبَةِ فَرَأَيْتُ رَجُلاً آدَمَ كَأَحْسَنِ مَا أَنْتَ رَاءٍ مِنْ أُدْمِ الرِّجَالِ لَهُ لِمَّةٌ كَأَحْسَنِ مَا أَنْتَ رَاءٍ مِنَ اللِّمَمِ قَدْ رَجَّلَهَا فَهِىَ تَقْطُرُ مَاءً مُتَّكِئاً عَلَى رَجُلَيْنِ - أَوْ عَلَى عَوَاتِقِ رَجُلَيْنِ - يَطُوفُ بِالْكَعْبَةِ فَسَأَلْتُ مَنْ هَذَا قِيلَ هَذَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ثُمَّ إِذَا أَنَا بِرَجُلٍ جَعْدٍ قَطَطٍ أَعْوَرِ الْعَيْنِ الْيُمْنَى كَأَنَّهَا عِنَبَةٌ طَافِيَةٌ فَسَأَلْتُ مَنْ هَذَا فَقِيلَ لِى هَذَا الْمَسِيحُ الدَّجَّالُ » . والآدم كما ذكرنا معناها أسمر اللون .





    معظم أهل الجزيرة العربية ما قبل الاسلام و بعده هم قوم سمر وسود اللون و يشبهون الى حد كبير ملامح سكان السودان في عصرنا الحالي، و المعروف حتى العمامة التي يرتديها السودانيون اليوم كانت موجودة في زمن الاسلام وما قبله.



    (وصف لعلي بن ابي طالب
    وهو سنام أهل البيت لكنه نذكره مع أكابر الصحابة أيضا مراعاة لموقعه في تولي منصب الخلافة: رواية أولى :كان - عليه السلام - أسمر مربوعاً، وهو إلى القصر أقرب، عظيم البطن، دقيق الأصابع، غليظ الذراعين حَمِش الساقين في عينه لين عظيم اللحية أصلع، ناتئ الجبهة (مقاتل الطالبيين) وهذه رواية ثانية :كان علي شيخا سمينا أصلع كثير الشعر ربعة إلى القصر عظيم البطن عظيم اللحية جدا قد ملأت ما بين منكبيه بيضاء كأنها قطن آدم شديد الأدمة (تاريخ الخلفاء) رواية ثالثة:قال أبو جعفر: كان شديدة الأدمة ربعة إلى القمر، و كان علي أفطس الأنف (البدء والتاريخ))

    أقرب صورة لعلي بن ابي طالب رضى الله عنه، حسب وصف التراث الاسلامي هي للكاتب السوداني الكبير د. حيدر ابراهيم، و ليس التي يرسمها الاعلام العربي او الايراني



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2015, 08:27 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    تحياتي حاتم

    Quote: اقتراح : ( اتمنى تفكر في نشر هذا البوست في كتاب كامل , عساه أن يحرك بعضاً المياه الراكدة على اقل تقدير )


    انا اسعى الى نشر أكبر معلومات يمكن أن اتحصل عليها بخصوص موضوع البوست، و قد اسعى الى ضمه جميعاً في كتاب واحد في المستقبل. لك الشكر الجزيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2015, 07:07 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    الكنداكة ملكة سبأ


    Quote: الا ان الملاحظة الجديرة بالوقوف عندها ان كتاب( كبرانجشت ) يشير الى ملكة سبا ايضا بالملكة كنداكة .
    وهو يستلهم ذلك من الكتاب المقدس حيث جاء بسفر أعمال الرسل:
    " ان ملاك ملاك الرب كلم فيلبس قائلا قم و اذهب نحو الجنوب على الطريق المنحدرة من اورشليم الى غزة التي هي برية فقام و ذهب و اذا رجل حبشي خصي وزيرلكنداكة ملكة اثيوبيا "
    وهنا تهمنا بصفة خاصة الاشارة الى كنداكة . فنحن نعرف ان كنداكه هو لقب ملكة مملكة مروي السودانية النوبية .
    يورد مترجم كتاب كبرانجشت الى العربية في الهوامش نقلا عن قاموس الكتاب المقدس :
    " ان كنداكة هي الملكة التي حكمت على الجزء الواقع في جنوبي بلاد النوبة المسمى مروي ، وقد اتفق سترابو وديون كانيوس ويليني ان مروي حكمتها في القرن المسيحي الاول سلسلة متتابعة من الملكات دعيت كل منهن باسم كنداكة "

    ويبدو ان ملكة سبا واحدة من هذه الكنداكات . جاء في القصة القرآنية : " اني وجدت مرأة تملكهم وأوتيت من كل شيء ولها عرش عظيم " – الاية
    وفي كبرانجشت تقول ملكة سبأ لسليمان عن عادة حكم النساء : " انه كان من شريعة بلاد اثيوبيا ان تحكم امراة عذراء لم تتزوج برجل" .
    كما ان القران انفرد دون الكتب السماوية الاخرى بذكر عبادة أهل سبأ للشمس . ونحن نعرف ان النوبيين والفراعنة عرفوا عبادة اله الشمس رع .
    وحسب القصة القرانية ان قوم ملكة سبأ كانوا يسجدون للشمس : " وجدتها وقومها يسجدون للشمس من دون الله " – الاية .


    هذا الملاحظات الذكية التي استوقفت الكاتب عبد المنعم عجب الفيا فيما يختص وجود لفظة ( الكنداكة) في الكتاب المقدس و اشارتها الى ملكة سبأ بانها ( لِكَنْدَاكَةَ مَلِكَةِ الْحَبَشَةِ كَانَ عَلَى جَمِيعِ خَزَائِنِهَا.)، ايضاُ استرعت انتباهي في النقاط التالية:

    * لفظ الكنداكة لم يطلق في العهد القديم إلا على ملكات مملكة مروي القديمة، مما يشير بشكل لا يقبل اللبس أن ملكة سبأ قد تكون واحدة من ملكات مروي القديمة الى حكمت المنطقة الممتدة من شمال السودان حالياً و الحبشة حتى اليمن القديم، خاصة وأن أشهر الملكات ما قبل التاريخ كن في مملكة مروي، وهن المشهورات بقصروهن الفخمة، وسلطتهن العظيمة.
    * عبادة الشمس او ما يرمز اليها، كانت معروفة ومنتشرة في حضارة مروى ما قبل التاريخ، و لم تعرف هذه العبادة في جنوب الجزيرة العربية، حيث المشهور هنالك عبادة القمر، حيث وجدت أثار عبادته في مأرب و في نصوص المسند - يرجع تاريخها ما قبل الميلاد - و مأرب هي المنطقة التي قيل ان بها أثار مملكة سبأ، و ذكر الكثير من المؤرخين ان عبادة القمر هي العبادة التي كانت موجودة جنوب الجزيرة العربية، و لم تعرف عبادة الشمس في هذه المنطقة، و كانت النقوش القديمة تشير الى يسمى اله يعبد يسمى ب " المقة" وجد في العديد من هذه النقوش، ودعى بإله القمر.


    رسم ايضاحي لمعبد الشمس في منطقة مروي القديمة بالسودان

    * الذهب في مروي و ليس اليمن
    تقول الرواية عن ملكة سبأ المذكورة في التوارة الحبشية، أن ملكة شيبا (سبأ) قد حملت معها الى الملك سليمان الكثير من الذهب كهدايا له، و المشهور في التاريخ ان ارض الذهب هي ارض السودان القديم، و لم تشتهر منطقة جنوب الجزيرة العربية باستخراجها للذهب او صياغته في صورة تماثيل للالهة الموجودة هنالك. يقول د. أزهري مصطفى ( ثبتت الدراسات والبحوث الأثرية أن الثروات الذهبية التي لا تقدر بثمن ، والتي وجدت في مقابر وأهرامات ومواقع السودان القديم ، إضافةً إلى الكثير مما وجد في مصر ، يتوافق مع عددٍ كبيرٍ جداً من مواقع تعدين الذهب خاصةً في الصحراء الشرقية التي تقع بين نهر النيل وجبال البحر الأحمر والمسماة بالصحراء النوبية. وقد تطور تعدين الذهب في هذه المنطقة الغنية الشاسعة مع مرور الوقت، ابتداءً من فترات ما قبل التاريخ ، مروراً بفترات تاريخية متعددة وحتى يومنا هذا. المستفيد الأكبر من ذلك على مر العصور ، وفق مقياس ما وجد من ذهب خام ومشغولات ذهبية ، هي مصر القديمة في مراحل متعددة من تاريخها الفرعوني القديم ، وإن كانت قد استغلت كذلك الامتدادات الشمالية للصحراء داخل الحدود الحالية. لقد دللت الدراسات على أن أقدم استخدام لموارد الذهب في صحراء السودان الشرقية يعود على الأقل الى نحو 3500 قبل الميلاد ، وربما كان التعدين بسيطاً لا يتعدى الحفر لأعماق غير بعيدة في باطن الأرض ، ثم يسحن لاستخراج الشوائب والأتربة باستخدام أدوات طحن كبيرة من الكوارتز أو الجرانيت. استمرت هذه الأساليب البسيطة لفترات طويلة ، خاصة من قبل المصريين في فترات المملكة القديمة (2700 – 2160 ق.م) والمملكة الوسيطة (2119 – 1794 ق.م) ، ثم توسعت وتطورت خلال ما سمي بالمملكة الحديثة (1550 – 1070 ق.م) حيث تصاعد استغلالهم للمنطقة جنوب ووسط الصحراء النوبية وحتى تلال البحر الأحمر خاصة في مناطق وادي العلاقي ووادي قبقبة وغيرهما. تركزت أغلب عمليات التعدين المصرية بشكل رئيس في تلك المواقع السودانية بحكم اجتياح حكام مصر خلال تلك الفترة لجزء كبير مما اسموه قديماً بالنوبة ، والتي ربما جاءت من كلمة (نوب) التي تعني الذهب في اللغة الهيروغليفية القديمة)




    Jewellery of Amanishakheto from her pyramid at Meroe
    احدى حلي الكنداكة اماني شيختو، و يظهر فيها نقش بارز لها- من اهرامات مروي القديمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2015, 09:03 PM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 2407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)




    الأستاذ سعد مدنى

    لك التحايا والشكر مرة أخرى.

    فقط من باب المتابعة أردت أن اوافيك بخيوط أخرى تدعم جهدك.

    نعرف أن إخناتون حول مقر مملكته من ممفيس أو الأقصر إلى تل العمارنة. فلماذا كان ذلك؟ حسب بحث قديم لى (أتمنى أن أجده) أناقش فيه فرضية تحويل إخناتون لعاصمتة إلى تل العمارنة لأسباب عرقية فى المقام الأول، إذ أراد الإحتماء بعشيرته ودعمها، من دون بقية القبائل الكوشية الكثيرة الأخرى الممتدة من البحر الأحمر حيث البلامى والقبائل الهدندوية والعفر والتقراى والأمهرا والدناكل والصومال إلى شاطئ المحيط الأطلسى بما فى ذلك الأمازيغ والفلانى والماندنجو. (وهذا مبحث آخر) المهم لفت نظرى أن كثيرا من الموجودات الثقافية-الحضارية فى تل العمارنه منذ العصر الحجرى الحديث تشير إلى تفرد قاطنى المنطقة بثقافة-حضارية تشبه تقليدا الحضارة الكوشية الممتدة إلى الخرطوم القديم حيث وجد تقليد للفخار المموج المتفرد. إضافة إلى ما أشرت إليه من نقاط.

    أيضا أريد أن اورد الصورة التى تكثر من أمثالها وشبيهاتها من التماثيل التى تشير إلى الأصل الأسود لمريم العذراء رضوان الله عليها وهى واحدة من ثلاث من تركيا إضافة إلى العشرات من الصور والتماثيل فى الكنائس الأوربية وحتى الفاتيكان :

    BlackMary.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    ولك الشكر مجددا.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2015, 02:54 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    تحياتي بروف عبدالرحمن إبراهيم محمد

    اتمنى أن ترفد البوست بهذه البحوث المهمة التي ذكرتها فيما يختص بالقبائل والعشائر التي كونت دولة كوش، فهي مثار جدل كبير بين الباحثين، والمجموعات العرقية التي استوطنت جنوب مصر المعاصرة، والتي كانت ايضاً في الدلتا او في ممفيس، و هل هي عرقيات مختلفة عن العرقيات الكوشية.




    القداسة في العالم القديم ارتبطت باللون الاسود و ليس الابيض

    صورة مريم العذراء ذات اللون الاسود التي اورتها في البوست، و صور الانبياء سود اللون، يشير ان دولة كوش كانت المنطقة القديمة التي ظهرت بها بعض الديانات السماوية، و ان الدين و الاديان ما قبل التاريخ ارتبطت بالالهة و القديسين سود اللون، و يظهر ذلك بشكل واضح في الكتابات اليونانية القديم - ما قبل الميلاد - حيث ارتبطت بلاد كوش بالاديان و القداسة، و ان جميع الهة اليونان جاءوا من هذه المنطقة. هيرودوت (490-425 قبل الميلاد) أول مؤرخ اليوناني. ودعا أبو التاريخ ذكر الالهة العظيمة التي كانت تعبد في مروي "و اذا أخذت قارب فبعد اثني عشر يوما تصل إلى مدينة كبيرة سميت بمروي كانت هي عاصمة الإثيوبيين (الكوشيين). و يقطنها سكان عبدة الآلهة زيوس وديونيسوس، حيث يعقد لهم التبجيل العظيم ". ويقول المؤرخ اليوناني ديودورس 60 سنة قبل الميلاد "الآن الإثيوبيين [الكوشيين]، كما اوضح المؤرخون، كانوا أول البشر والبراهين على هذا البيان، كما يقولون، هي واضحة. لأنهم لم يأتوا إلى أراضيهم مهاجرين من الخارج ولكن كانوا هم السكان الأصليين(..) وأنهم كانوا من بين اوائل الناس الذين تعلموا تكريم الآلهة وتقديم التضحيات لها وترتيب التجمعات و الاحتفالات [الدينية] وأداء أشياء أخرى تكرم فيها الإلهة. لهذا السبب فان تقواهم الدينية كانت مشهورة بين جميع الناس [في العالم القديم]، و يعتقد أن تضحيات الاثيوبيين [الكوشيين] كانت ترضي بصفة خاصة الآلهة ". وقد تم ذكر الاثيوبيين [ السودانيون القدماء] لأول مرة في أقدم النصوص اليونانية في إلياذة هوميروس (حوالي 800 قبل الميلاد)، وهو المكان الذي تتم زيارته باستمرار من قبل الآلهة اليونانية. وذكر هوميروس، "... اثني عشر الهاً يتبعون لجوبتر(Jupiter) [ملك الآلهة عند اليونان] ذهبوا للإقامة عند الإثيوبيين [ السودانيون القدماء] " و "زيوس [والد جميع الآلهة و البشر] ذهب محتفلاً هناك في النهر مع الاثيوبيين [ السودانيون القدماء] هو وجميع سكان السماء."
    وفي الأوديسة لهوميروس (800 قبل الميلاد)، ايضاً بوسيدون Poseiden [إله الزلازل و المحيطات والبحار] قضي في إثيوبيا [السودان القديم] وقتاً: "ولكن بوسيدون، رب الزلزال، رجع من إثيوبيا [السودان القديم] حيث كانت زيارته من اجل الاحتفال به..."
    وهذا الربط بين آلهة اليونان والسودان القديم مثيراً للغاية. وقد يكون السبب في اعتقادهم بأن أرض السودان القديم هي منبع وموطن الآلهة، حيث بدأ البشر بعبادتهم في هذه المنطقة، و من ثم انتقلت عبادتهم وتبجليهم الى مختلف اصقاع العالم القديم، وقد تبدلت أسماء الالهة الاصلية التي عبدها السودانيون القدماء، الى أسماء أخرى عند انتقالها الى هذه المناطق الجديدة.

    و الشئ المثير ان الطقوس الدينية في اليونان القديمة كانت لا تتم إلا بوجود كاهن/ة بلون اسود، حيث ارتبطت القداسة و الالهة باللون الاسود، و في هذا يذكر هيرودوت ان هنالك قديسة سوداء تم اختطافها من مصر القديمة لاقامة طقوس دينية في اليونان،حيث يقول: “إن الدودونيان (Dodonaeans) كان يطلقون اسم الحمائم على النساء، (..) وعن طريق استدعاء حمامة سوداء أشار الدودونيان أن المرأة كانت مصرية. وبالتأكيد اسلوب الشعائر الدينية في طيبة ودودن، مشابه لبعضه البعض”.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2015, 03:10 PM

علي عبدالوهاب عثمان

تاريخ التسجيل: 17-01-2013
مجموع المشاركات: 7408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    شكراً حبيبنا سعد على هذه الموسوعة ..
    بوست مفيد جداً ..
    بعد إذنك يمكن نقل بعض المواضيع إلى منتديات القرى النوبية ( طبعاً مع حفظ الحقوق والرابط )
    لأن لديهم إهتمام كبير بمثل هذه المواضيع

    واصل ولا نريد مقاطعتك ..

    شغل مرتب .. ومجهود مقدر ..

    مودتي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2015, 06:50 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    تحياتي على عبد الوهاب

    Quote: بعد إذنك يمكن نقل بعض المواضيع إلى منتديات القرى النوبية


    هذا لا يحتاج الى أذن..البوست ملك الجميع..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2015, 07:17 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    الامبراطورية الكوشية العظيمةيوجد ادناه رابط مهم يوضح حضارات العالم القديم التي أسسها قوم سود اللون، و حيث أن اقدم حضارة قديمة قامت في العالم كانت في بلاد كوش (السودان القديم) - و هذا مذكور في أقدم كتب التاريخ بالعالم - فأننا نضع افتراضاً قوياً بأن كل تلك المدنيات او الحضارات لها صلة ما بالامبراطورية الكوشية القديمة. هذا الموقع يحتوى على ادلة مدهشة من علم الاثار تبثت هذه الفرضيات، وبه الكثير من الروابط موجودة تحت الصور، تناقش هذا الأمر بتفاصيل كثيرة.الحضارة السومرية - العراق

    الرابط

    http://www.realhistoryww.com/http://www.realhistoryww.com/

    (عدل بواسطة سعد مدني on 01-12-2015, 07:18 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2015, 07:31 PM

حاتم محمد
<aحاتم محمد
تاريخ التسجيل: 29-11-2010
مجموع المشاركات: 127

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    الاخ سعد مدني
    سلامات ,,, وتحية كبيرة على المجهود الرهيب ,,

    لكن لي ملاحظة بسيطة ... بالنسبة للتركيزك على مشكلة اللون الأسود وفكرة السواد وارتباطها بالإرث القديم .. في الواقع ان الفراعنة كانوا داكني الجسد ,, إن لم نقل زنوجاً ,,,
    وهذه المعلومة بالتحديد ,, من ناحية منطقة ,إن كانت فكرة سواد الفراعنة أو دكنتهم خطأ ,,, اي أنهم كانوا بيضاً ,, سيكنون بالتالي ليسوا أفارقة أو ينتمون للقارة بمجملها ...
    وحسب معرفتي المواضعة لا توجد نظرية واحدة تتحدث عن أن هؤلاء الفئة من الناس جاءت من مكان آخر خارج القارة , فيما عدا فترة الهكسوس , والآشورين على مصر ..
    وكون العرب (المصريين تحديداً) يخجلون من أصولهم السوداء فهذه مصيبتهم ... فالمعروف أن اللون الأسود كان ومايزال رمزاً للقوة والجسارة ... حتى في الأستعمارات الحديثة
    كأسباب مجيء محمد علي للسودان ,,, تجارة الرقيق وسرقة البشر من أفريقيا . حتى أنواع الرق الحديث التي انتشرت في زماننا هذا ... مازال اللون الأسود مرتبط بهذه المفاهيم القوة والعمل وعدم التفكير
    وهذا يعني كلما تقهقرنا بهذه المعطيات العقلية البسيطة ,,, سترتفع معه قيمة الإنسان الأسود ... إلى أن يصل إلى القداسة


    لكن الشيء الذي أود أن أسأل منه , أين اليهود من كل هذا الصراع ,,, ف عنوان البوست يتحدث عن الجذور الكوشية لليهود
    ومشكلة اثبات أن لون الفراعنة اسود .. قد تذهب بنا بعيداً عن الموضوع الأساسي ....

    النقطة الثانية التي أحب أن أذكرها - لا علاقة لها بالمقارنة التاريخية أو البحث عن الحقيقة - لماذا نحاول نثبت أن حضارتنا أفضل أو اقدم من الحضارة المصرية .. فحضارتنا حضارة قائمة بذاتها . ومنفصلة ... لها أسسها ومعالمها ... الخ
    بأختصار نحن لا نحتاج أو نبحث عن حق الأعتراف ... ولسبب بسيط .. أن الحضارة النوبية ... لها هويتها وأثرها الذي لايمكن أن يتجاوزه اي باحث بالحضارات القديمة

    اتمنى أن ينشر لنا البروف عبدالرحمن إبراهيم محمد , المزيد من البحوث

    لكم تحياتي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2015, 08:15 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: حاتم محمد)

    تحياتي حاتم محمد


    هنالك تزوير كبير في التاريخ القديم، و فضائحة بدأت تتكشف رويداً قرويداً في مراكز البحوث حول العالم، خاصة في امريكا، و ذلك لأن العلماء الذين كتبوا التاريخ في عالمنا الحديث كان معظمهم من الخواجات بيض اللون، و ارادوا ان ينسبوا كل حضارة في العالم القديم الى الانسان القوقازي ( الابيض)، أذن هي معركة الالوان بين (الابيض) و ( الاسود)، حيث اربتط السواد لدي الكثير من كتاب و فلاسفة العصور الوسطة بالشر و الغباء و البدائية، ووصلوا في بعض كتاباتهم الى أن انه من المستحيل ان يكون لاصحاب اللون الاسود او الزنوج اي حضارة قديمة، او حتى طريقة كتابة بحروف هجائية، يقول تيموثي كيندال "خلال 1840 قاد عالم المصريات الألماني الشهير كارل ريتشارد لبسيوس Karl Richard) Lepsius) (1810-1884) رحلة استكشافية لرصد الآثار في مصر والسودان بأمر من ملك بروسيا. لدى عودته، أكد بثقة أن هذا المصطلح اليوناني "الإثيوبيين"، عند الإشارة إلى الشعوب المتحضرة القديمة لكوش، لا ينطبق على "الزنوج"، ولكن كان يستخدم لوصف ذوي البشرة الحمراء الذين أرتبطوا ارتباطا وثيقا بالمصريين، والذين "ينتمون إلى عرق قوقازي ". مرة أخرى، في عام 1852، عندما زار الدبلوماسي الأميركي بايارد تايلور (1825-1878) السودان و عند معاينته لمنحوتات معابد الآلهة ورسومات الحكام الذين يرتدون كل ما هو فاخر، ورغم وجود السمات الأفريقية في لونهم و اشكالهم بشكل واضح، إلا أنه وجد من غير المعقول أن يتمكن ذوي البشرة السوداء الافارقة من إنشاء هذه الحضارة القديمة. وبدلا من ذلك، أكد مرددا ما قاله بسيوس، ان هذه الحضارة قد تم إنشاؤها من قبل المصريين أو عن طريق المهاجرين من الهند أو الجزيرة العربية، أو، كما قال "من قبل فرع من العناصر البشرية التي ننتمي إليها." [وهو يقصد الجنس الأبيض]."

    بالنسبة للحضارة المصرية، فالدراسات و الابحاث الاركيولوجية اثبتت انها حضارة تابعة للحضارة الكوشية - النوبية القديمة، و الكثير من الدراسات تشير ايضاً ان سكان مصر الحاليين، ليس هم احفاد السكان الذين بنوا هذه الحضارة، و انما هم بقايا الاجناس المستعمرة لمصر في حقب تاريخية متعددة. وهنا ايضاً تزوير للتاريخ، فكلمة مصر هي ايضاً كلمة حديثة اطلقها العرب على هذه البلاد، و اطلق عليها اليونان كلمة ايجبت Egypt , وكان اسمها قديما كمت او بلاد السود، و لعلك تلاحظ افتراء الكثير من المصريين على النوبة و السودان عموماً، خاصة هذه الايام، لذا كان لابد من تصحيح ما كتب في التاريخ عن هذه المنطقة و هذه الحضارة الكوشية القديمة، و كنت قد كتبت مقالاً يناقش هذا الأمر

    المصريون في عصرنا الحديث ليس لديهم صلة بالحضارة القديمة في مصر
    December 21, 2014
    سعد مدني
    أختلف المؤرخين والعلماء الغربيين كثيراً في أصل الجنس البشري الذي انشأ الحضارة المصرية القديمة. وذهب بعضهم – خاصة الذين عاصروا صعود الحضارة الغربية في عصر النهضة الأوربي – الى أن الجنس الذي انشأها ينتمي اليهم ( الجنس القوقازي)، وذهب البعض الاخر الى أنهم من أصول اسيوية او ليبية، و اعترف القليل منهم بانهم من أصول افريقية. اما مؤرخي و كتاب اليونان في العصور القديمة أمثال هيرودوتس و ديودوروس فلقد أشاروا بشكل مباشر او غير مباشر في مؤلفاتهم التاريخية الى حقيقة الأصل الافريقي للشعوب المصرية القديمة التي كونت الحضارة في ذلك الوقت، و هذا ما دعمته البحوث و الكشوفات الاثرية الحديثة.

    فعلى الارحج أن المجموعات السكانية التي تعيش اليوم في شمال مصر، و الذين يتميزون بالبشرة البيضاء لم تكن لهم أي صلة بالمجموعات السكانية القديمة في عصر بناء الحضارة المصرية القديمة، و انما يمثلون بقايا الاجناس البشرية التي استعمرت مصر منذ قديم الزمان. ونظرا لموقع مصر الجغرافي على مفترق طرق، وقربها من قارتي اسيا واوربا، شهدت مصر عددا كبيراً من الغزوات الأجنبية خلال العصور التاريخية و الحديثة. فلقد خضعت من قبل للهكسوس، وللميتاني (Mitanni)، والحثيين Hittites)) و شعوب البحر ( Sea People) والليبيين والآشوريين والبابليين والفرس و الإغريق والرومان (أوائل العصور الوسطى)، والعرب والأتراك العثمانيين والفرنسيين والبريطانيين. و بعد غزوات البابليين والفرس، و الإغريق ، والرومان، يعتقد بأن جزءاً مقدراً من سكان مصر القدماء تراجع الي جنوب مصر الحالية و شمال السودان الحديث حيث موطنهم الأول، بينما بقي في شمال مصر- شمال بلاد النوبة – الكثير من هذه الشعوب الغازية، والذين استوطنوا هذه المناطق و صاهروا فيما بعد الجنس العربي، وربما كان بينهم نتاج اختلاط بعض هذه الاجناس مع سكان مصر ذوي الأصول السودانية.

    و تؤكد الكثير من النظريات في عصرنا الحديث أن المصريين القدماء هم فرع من السودانيين القدماء ( الكوشيين و النوبة). فعند قيام الحضارات السودانية القديمة، و في تاريخ ما قبل قيام الاسرات المصرية الحاكمة في التاريخ المصري – حيث أن اول نظام ملكي في التاريخ البشري أقامه السودانيون القدماء قبل ظهور الحضارة المصرية القديمة (بويس رينسبيرغر، نيويورك تايمز، 1979) – نزح عدد كبير من السودانيين الي الشمال، و ربما اختلطوا باجناس بشرية قادمة من غرب وشمال آسيا عبر جزيرة سيناء، ونتج من اختلاطهم جنس اسمر اللون، و في بعض الكتابات القديمة يشار الي ان لون بشرتهم أحمر! و من هذا الهجين تكونت الاسرات المصرية الأولى التي أخذت لغتها و ثقافتها الدينية و آلهتها و طرق الزراعة و الري و تربية المواشي من الحضارة السودانية القديمة، و يذكر ستيفانوس من العهد البيزنطي (حوالي 700 م) “كانت إثيوبيا [السودان القديم] اول بلاد أنشئت على وجه الأرض، والإثيوبيين [السودانيين القدماء] كانوا أول من عبدوا الآلهة ووضعوا القوانين”. الدراسات الاركيولوجية الحديثة اثبتت ان بقايا أول انسان بشري “Omo Kibish-1” وجد بالقرب من الحدود السودانية – الاثيوبية، وان اول أدوات حجرية وقطع من الفؤوس معروفة للحضارة الإنسانية ، وجدت جنوب مدينة دنقلا، و التي عثر عليها الباحثون بمتحف أونتاريو الكندي الملكي، و يعود تاريخها الى 70 الف سنة. وفي المقبرة 117 قرب وادي حلفا وجد علماء الأثار اقدم ادلة علي وجود طقوس الدفن الجنائزي، والتي يرجع تاريخها الى 13700 سنة، و غيرها من الدلائل، القديمة و الحديثة، حيث لا يسع المجال لذكرها كلها، و التي تؤكد اسبقية الحضارة السودانية القديمة على المصرية بل على كل حضارات العالم.

    و تتميز صفات السودانيون القدماء بانهم سود اللون، أصحاب وجوه عريضة وانوف مسطحة و شفاه غليظة، و هي الصفات التي ما زالت حتى اليوم يتميزون بها. و ذكر الكثير من مؤرخي و كتاب اليونان وغيرهم ان معظم هذه الصفات المذكورة أعلاه كانت تنطبق تماماً علي شعوب مصر القديمة. وقد تمت تسمية البلاد الواقعة جنوب مصر القديمة – السودان القديم- بعدة أسماء في العهود القديمة. فعند اليونان تم تسميتها باثيوبيا (Aithiopia) وهي تعني (أصحاب البشرة المحروقة). اما المصريون القدماء فقد سموها كاس “kas” و كش ” KSH ” او كوش “KUSH”، وهي التسمية نفسها التي نجدها عند العبرايين في التوراة وتكتب كوش “CUSH”، اما مصر القديمة فلقد كان يطلق عليها كيمت (Kemet ) او ( الأمة السوداء)، أي ان سكانها سود اللون، وذلك قبل ان يغير الرومان اسمها الى ايجبت ((Egypt، و بعد ذلك سماها العرب مصر.

    هيرودوت (490-425 قبل الميلاد) أول مؤرخي اليونان، وسميّ أبو التاريخ، أوضح أن لون احدي المصريات في العهود القديمة كان أسود اللون، ضمن حديثه عن حادثة اختطاف امرأة مصرية من أجل أقامة الوحي الإلهي في دودون و ليبيا ( مستعمرة يونانية): “إن الدودونيان (Dodonaeans) كان يطلقون اسم الحمائم على النساء، (..) وعن طريق استدعاء حمامة سوداء أشار الدودونيان أن المرأة كانت مصرية. وبالتأكيد اسلوب الشعائر الدينية في طيبة ودودن، مشابه لبعضه البعض”. و في إشارة غير مباشرة عند تحدثه عن شعب دولة كولخيس ((Colchis، و هي دولة قديمة كانت غرب البحر الأسود و جنوب اوربا و حتي فلسطين اليوم، ذكر المميزات الجسمانية لكل من المصريين و السودانيين القدماء، و أوضح انهم أصحاب بشرة داكنة و لهم شعر مجعد: “وبالنسبة لشعب كولخيس فهم من المصريين، ولقد عرفت هذا بنفسي قبل أن اسمعه من الآخرين، لذلك عندما نظرت في هذه في المسألة سألت كل على حد سواء؛ وكان الكولخيين Colchians)) [سكان كولخيس] يتذكرون المصريين أكثر من تذكر المصريين لهم، ولكن المصريين كانوا يعتقدون أن الكولخيين كانوا سليلة جزء من جيش سيزوستريس (Sesostris) [قائد مصري قاد حملة عسكرية في اوربا] وانا أظن ذلك ايضاً، ليس فقط لأنهم [الكولخيين] أصحاب بشرة داكنة ولهم شعر مجعد ، ولكن أيضا لأن المصريين والاثيوبيين [السودانيون القدماء] والكولشيين كان أول من مارس الختان قبل جميع أجناس الناس.”

    المؤرخ اليوناني ديودورس، الذي سافر في جميع أنحاء مصر 60 قبل الميلاد، ذكر في كتابه مكتبة التاريخ أن ” الإثيوبيين [السودانيين القدماء]، كما اوضح المؤرخون، كانوا أول البشر والبراهين على هذا البيان، كما يقولون، هي واضحة. لأنهم لم يأتوا إلى أراضيهم مهاجرين من الخارج ولكن كانوا هم السكان الأصليين، وبذلك استحقوا حمل اسم الاوتوكثيس (autochthones) [السكان الأصليين]”.واوضح أن اللغة الهيروغليفية، التي يدعي بعض الكتاب المصريين اليوم انها نتاج اسلافهم القدماء، ما هي الا لغة صاغتها و انشأتها الحضارة السودانية القديمة، و بالطبع انتقلت قديما شمالاً الي مصر، حيث يقول “يجب علينا الآن أن نتحدث عن الكتابة الاثيوبية [السودانية] و التي تدعي الهيروغليفية بين المصريين، حتي لا نحذف شيء عند مناقشتنا لآثارهم…..”. و يوضح في جزء آخر من كتابه أن المصريين القدماء هم في حقيقة امرهم جزء او فرع من السودانيين القدماء: “يقول [الاثيوبيين] أن المصريين هم فرع مننا وجاؤا الي مصر عن طريق أوزوريس [” ملك الملوك وإله الآلهة “] و الذي اصبح زعيما لهم”. بل يتطرق لمعلومة جغرافية تحدث عنها مؤرخين آخرين، و هي في أيام نهضة الحضارة السودانية القديمة، كان شمال مصر بما فيه الدلتا مغطي تماما بالمستنقعات المائية، الناتجة من فيضانات النيل المتكررة، و بالطبع لم يكن مكاناً ملائما لسكنة البشر، او قيام مدنية، و شيئا شيئاً تغطت تلك المستنقعات بالطمي من النيل، الذي تيبس فيما بعد و كون أرض مصر في شمال الوادي، وقد نزح اليها اسلاف السودانيين القدماء و اختلطوا بالقبائل الرعوية القادمة من آسيا، و يقول في هذا الصدد: “انهم يزعمون أن هذا البلد [مصر] كان في الأصل مغطي بالمياه [مياه فيضانات النيل]، وبما أن النيل يسحب معه الكثير من الطمي عندما يتدفق من إثيوبيا، فقد ملأها تدريجياً [بالطين] وجعلها جزءا من اليابسة.. ويضيفون أن المصريين أخذوا منهم ومن مؤلفيهم واسلافهم الجزء الأكبر من قوانينهم.”

    اما الكونت قسطنطين دي فولني (Count Constantine de Volney)- المؤرخ والمستشرق الفرنسي- الذي زار مصر العثمانية في أواخر 1782 ، قام بالتنقيب و البحث في الحضارة المصرية القديمة، و كتب ملاحظاته في كتابه اسفار في مصر وسوريا ( باريس، 1787 ). حيث أوضح ان المصريين القدماء كانوا سود اللون، و لهم كل الصفات الجسمانية للافارقة جنوب الصحراء، و ان ما يثبت كلامه هذا وجود هذه الصفات في رسومات المعابد المصرية و مجسمات التماثيل خاصة أبو الهول، حيث يقول: “كل المصريين كانت لديهم وجوه ضخمة، وعيون حاحظة وأنوف مسطحة، وشفاهم غليظة – وفي عبارة واحدة، كانوا خلاسيين حقيقيين (mulatto) [خلاسي : ابن ابوين احدهما ابيض والآخر أسود]. وكنت أميل إلى عزو ذلك إلى المناخ، ولكن عندما زرت أبو الهول، ورايت مظهره، اعطاني هذا مفتاح اللغز. عند رؤية رأس ابوالهول، فهو زنجي في كل معالمه”. و يقول لاحقاً: ” وبعبارة أخرى، كان المصريون القدماء زنوجاً حقيقيين من نفس جنس جميع الأفارقة الآخرين. إن كان الأمر كذلك، يمكننا أن نرى كيف دمائهم، اختلطت لعدة قرون مع الإغريق والرومان، وعندها بالطبع يكونوا قد فقدوا شدة لونهم الأصلي، لكن بالرغم من ذلك بقيت بصمة قالبهم [الافريقي] الأصلية “

    المؤرخ و الباحث الانثروبولجي السنغالي الشيخ أنتا ديوب (1923-1986)، في كتابه ( الأصول الزنجية للحضارة – 1974)، يضع عدة ادلة تدعم وجهة نظره القائلة بأن المصريين القدماء كانوا من الأجناس الزنجية، و سوف نوردها بعضها هنا الواحدة تلو الأخرى: أدلة من علم الانثروبولوجي: ” تعكس الهياكل العظمية والجماجم لقدماء المصريين بشكل واضح أنهم كانوا من الزنج مع ميزات مشابهة جدا لتلك عند النوبيين اليوم وغيرهم من سكان أعالي النيل وشرق أفريقيا.” اختبار الميلانين [ صبغة الجلد السوداء]: ” عندما أجري على المومياوات المصرية في متحف الإنسان في باريس اختبار تحديد صبغة الملانين، أشار هذا الاختبار أن هذه البقايا كان جلدها اسود اللون”. الأدلة من علم العظام: “ليبسيس كانون (Lepsius canon ) والذي كان يميز نسب هيكل الأجساد البشرية لمختلف فئات المجموعات العرقية، صنف المصريين القدماء بانهم كانوا من أصحاب الاذرع القصيرة التي تميز الاجناس الزنجية حسب هذا العلم”. المصريين كما رأوا أنفسهم: “كان المصريون القدماء يستخدمون مصطلح واحد للتعريف بأنفسهم،وهو كمت ((kmt، و هو يشير حرفيا الى الزنوج. وهو اقوى مصطلح موجود في اللسان الفرعوني للإشارة إلى سواد اللون”. كما أشار انتا ديوب الي الملامح الزنجية التي لا تختطئها العين في الكثير من رسومات و تماثيل ملوك الفراعنة المصريين، و دعم كلامه هذا بصور لهم في كتابه سابق الذكر، وقد ذكر العديد منهم، نورد بعضهم فيما يلي: الملك نارمر التي طالما اعتبر الفرعون الأول، الفراعنة زوسر وخوفو (فرعون اهرامات الجيزة)، الفرعون منقرع، وامنوحتب الأول، الفرعون سيزوستريس الأول، الفرعون تحتمس الثالث، أبو الهول.
    وقد لخص جاستون ماسبيرو ((Gaston Maspero (1846-1916 )، وهو عالم فرنسي من أشهر علماء المصريات، اراء جميع المؤلفين القدماء عن الجنس المصري: “من خلال الشهادة شبه الإجماعية من المؤرخين القدماء، فأنهم كانوا ينتمون إلى الجنس الأفريقي [الزنجي] الذين استقروا أولا في إثيوبيا، على شواطئ النيل الأوسط، ثم وصلوا تدريجيا الى البحر [المتوسط] بمتابعة مجرى النيل،… وعلاوة على ذلك، ينص الكتاب المقدس أن مصرايم، ابن حام وشقيق شس (كوش) الإثيوبي وكنعان، جاء من بلاد ما بين النهرين وأستقر مع أولاده على ضفاف النيل “. (التاريخ القديم لشعوب الشرق- باريس، 1917).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2015, 08:20 PM

Basamat Alsheikh

تاريخ التسجيل: 15-08-2015
مجموع المشاركات: 2582

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: حاتم محمد)

    الأستاذ الفاضل سعد مدني
    جهد مقدر منك لهذا البحث المفيد جدا ..
    لكن اميرة بت السيد ، وهي نوبية من شمال السودان بتلومك وبتقول ليك
    خلاص طلعتها يهودية( وجه ضاحك) .. وهي ما بتقدر ترد ليك لانها
    مضربة فترة عن القراءة والكتابة)..

    وانا خايفة يا سعد الإسرائيليين يجو يحتلوا كسلا على أساس انها اورشليم..
    والمهم ان السودان بلد واسع واذا الإسرائيليين عاوزين يهاجروا للسودان
    على أساس ان دي بلدهم ويخلوا فلسطين للفلسطينيين فمرحب بيهم اذا
    كان هذا الامر سيحل مشكلة فلسطين ووقف القتل المستمر في الأرض الفلسطينية
    المحتلة..بس ما يقولوا عاوزين الحكم لان ناس الجبهة الإسلامية ما حيوافقوا
    يتنازلوا ليهم عن السلطة... عليهم العيش كمواطنين فقط...بكرامتهم..
    ودمت بالف خير .. وشكرا على هذا البحث المقدر..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2015, 09:08 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Basamat Alsheikh)

    تحياتي بسمات الشيخ

    تحياتنا لاميرة ونقول ليها שלום(شلوم)، و نتمنى أن تنتهى فترة اضرابها عن الكتابة في المنبر وتعود لكتبت فيه من جديد...
    يهود فلسطين غير مرحب بيهم في السودان، لكن اذا زحوا لينا الكيزان من الحكم، فمرحب بيهم و بحكمهم لينا :)
    اهلنا المعروفين لينا هم اليهود الاحباش، و هاجروا مننا من زمان...مرحب بيهم في اي وقت...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2015, 09:46 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    الختان وهجرة اليهود الكوشيين

    كان الختان جزء من الطقوس الدينية في كوش القديمة.كيف انتقل هذا الطقس الديني الكوشي الي اليهود و عرب الجزيرة العربية!!اذا كان اليهود جاءوا من اواسط اسيا، فكيف ارتبطت عادة الختان بطقوسهم الدينية!!

    الكوشيون اول من مارس الختان:"ستروهال Strouhal ذكر أن "أقرب الأدلة الأثرية القديمة للختان عثر عليها في جنوب وادي النيل ويعود تاريخها الى العصر الحجري الحديث قبل حوالي 6000 سنة" في رفات أفراد وجدوا مختونين. وبالمثل، دويل Doyle ذكر التالي "ويعتقد الآن أن المصريين اخذوا عادة الختان في وقت قديم (اقدم من 2400 قبل الميلاد) من الشعوب التي تعيش جنوبا في السودان اليوم وإثيوبيا ، حيث من المعروف أن الشعوب داكنة البشرة اول من مارس عادة الختان." Stouhal, Eugen (1992). Life of the Ancient Egyptians. Oklahoma: University of Oklahoma لاحظ تواجد الختان في دولة كوش القديمة التي كانت تشمل السودان و اثيوبيا، و اثوبيا تهمنا هنا لتواجد اليهود الفلاشا الذين يمارسون عادة الختان.


    خريطة توضح انتشار الختان في العالم...كيف انتقلت هذه العادة من كوش الى بقية دول العالم!!

    الختان في اليمن:واوضحت الدراسة التي اجرتها اللجنة اليمنية للمرأة بالتعاون مع ادارة الصحة الانجابية بوزارة الصحة العامة والسكان وبرنامج تنظيم الاسرة ان ابرز اضرار عملية الختان العضوية والنفسية تتمثل في العجز الجنسي ونقص الخصوبة. وارجعت الدراسة انتشار ظاهرة ختان الاناث في اليمن الى تفشي الامية في اوساط النساء وتدني الوعي الصحي والاجتماعي بمخاطره، مشيرة الى ان الظاهرة تتركز بصورة اساسية في محافظات الحديدة (97%) وحضرموت (96.6%) والمهرة (96%) ومحافظة عدن (82%) ومحافظة صنعاء (45%). مارب برس، 1 يونيو 2007

    (عدل بواسطة سعد مدني on 02-12-2015, 05:20 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2015, 08:11 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    أحييك أخي وصديقي الأستاذ سعد مدني على هذا السفر الجميل.

    أعتقد جازماً بأن الأكتشافات الأخيرة لشارلي بونيه الذي ينطلق من كرمة ستعيد تشكيل التاريخ الحقيقي الذي تاه كثيرا بفعل بشري.

    لك اتحية ونتابعك حتى إكتمال الفكرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2015, 09:00 AM

عباس الدسيس
<aعباس الدسيس
تاريخ التسجيل: 11-10-2012
مجموع المشاركات: 3363

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: عبدالأله زمراوي)

    يا سلااااااااااام مفترع روعه
    لدرجة الاطلاع عليه لازم بالتقسيط عشان الحلو ما اكمل
    قصة موسي عليه السلام هي اكثر القصص التي اخذت حيز كبير من قصص القران
    المفسرين لم يتناولوها بصورة عليمة وجغرافية بل من ناحية المواعظ فقط
    واصل يا دكتور متابعين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2015, 05:46 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: عباس الدسيس)

    تحياتي عباس الدسيس


    Quote: قصة موسي عليه السلام هي اكثر القصص التي اخذت حيز كبير من قصص القران
    المفسرين لم يتناولوها بصورة عليمة وجغرافية بل من ناحية المواعظ فقط


    المفسرين القدامى لهم دورهم في اضفاء ابعاد اسطورية على القصص القديمة..و معظمهم يستمد حكيه من الروايات الشفهية
    المتداولة في عصرهم..و المتناقلة من جيل الى جيل عبر السماع..مع تزايد اطراف الحكاية من زمن لآخر....
    العلوم الحديثة في علم الاثار و اللغات و علم الانثربولوجيا و الجينات قادرة على توضيح الكثير..
    و اعادة لملمة اطراف الحكاية بشئ من العلمية....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2015, 05:37 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: عبدالأله زمراوي)

    تحياتي مولانا عبد الاله زمراوي


    Quote: أعتقد جازماً بأن الأكتشافات الأخيرة لشارلي بونيه الذي ينطلق من كرمة ستعيد تشكيل التاريخ الحقيقي الذي تاه كثيرا بفعل بشري.


    شارلي بونيه قضى نصف حياته و هو يبحث في اثار هذه الحضارة العظيمة، و اكتشف الكثير المثير الذي حفز الآخرين لاعادة تقييم هذه الحضارة من جديد و اعادة كتابة التاريخ...
    الراية الان بيد علماء الاثار في السودان، لبواصلوا ما بدأه هذا العالِم السويسري الذي نكن له كل احترام و تقدير..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2015, 05:39 PM

محمد عثمان الحاج
<aمحمد عثمان الحاج
تاريخ التسجيل: 01-02-2005
مجموع المشاركات: 3487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    ياخي نحنا ناقصين أوهام!مافي حتة في العالم تنافسنا في عدد من ادعوا أنهم المسيح المنتظر والمهدي وحتى الدابة!شنو عقدة النقص دي!ياخي نحن أصحاب أقدم حضارة في العالم بعد أن اكتشف المنقبين البولنديين مؤخرا منشآت عمرها سبعين ألف سنة وتسبق مغادرة البشر لأفريقيا ـ في شمال السودان! التوراة عمرها لاتيجاوز 3 ألف سنة!مجهود كبير زي ده من عقل عبقري زي ده كان الأولى به التفكير في حل مشكلات واقعنا ومستقبلنا بدلا من محاولة تزوير تاريخ يربطنا بكتاب مقدس!

    (عدل بواسطة محمد عثمان الحاج on 03-12-2015, 05:41 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2015, 06:31 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: محمد عثمان الحاج)




    تحياتي محمد عثمان الحاج

    اين هي الاوهام و عقدة النقص في البوست اعلاه!!؟ كل العالم يبحث ويدقق في تاريخه القديم، فلماذ حلال عليهم و حرام علينا، البحث اعلاه لا يتقصى عن المقدس فقط في تاريخنا القديم، بل يبحث بشكل رئيس في الحضارة الكوشية القديمة و وانتشارها في افريقيا و بقية دول العالم ومن بينها الجزيرة العربية، وحتى تاريخ اللغات السامية و الكوشية و الحبشية او اللغات القديمة، و هو بحث مدعم بكثير من القراءات في كتب التاريخ و اراء العلماء و البحوث التاريخية، والموضوع برمته بحث في تزوير التاريخ من قبل آخرين، وليس تزويرنا له، ولم نربط تاريخنا باي كتاب مقدس كما تدعى، و لكنها تداخلات البحث - المقدس و غير المقدس - و اطلاق اسئلة جديدة، نحن ليس اول من طرقها، بخصوص اليهود و الجدل المثار حول هجرتهم في العالم القديم، و لن نكون الآخرين. كنت اتوقع من كاتب بمقامك مناقشة الاطروحات الموجودة في البوست بشئ من الموضوعية و الاشارة الى اي جزئية تراها مناسبة لفتح نقاش حولها، و لكن التعميم و ارسال اشارات سالبة معممة، و اطلاق الحديث على عواهنه وجزافاً لا يخدم النقاش الهادف في شئ. وانني اري أن حل مشكلات واقعنا الحالي يجب ان تستند على امتداد حقيقي بالماضي السحيق لهذه الارض التي كانت تسمى كوش، و الحاضر و المستقبل متربط بشكل او آخر بالماضي، و انني متأكد ان للماضي جذور ممتدة في داخل اعماقنا و طريقة فهمنا لانفسنا و للعالم، و هو مهم كجذوة متقدة تفعل فعلها في الوعي السوداني، و التشبع بمعاني الحضارة القديمة و قيمها للانطلاق للامام، هذا الماضي ايضا المغموس بكامله في المقدس ايضاً.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2015, 07:20 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    يعتقد علماء التاريخ والآثار أن المسكن الأول لسبأ هو السودان و(( أثيوبيا )) وتكون من سبأ شعب أثيوبيا (الحبشة) ، و هم من كونوا مملكة سبأ بعد ذلك في اثيوبيا والتي حكمتهم (ماكيدا الجعزية ) التي وردت في الكتب السماوية, ثم عبر بعضهم إلى الضفة الأخرى من البحر الأحمر. أي جنوب الجزيرة العربية, وكون هؤلاء تجمعا سكانياً سبئياً في مأرب باليمن ثم اصبحوا حكاما على اليمن, وتسلسل الجينات والتحورات أثبتت ودلت على ذلكيقول سفر التكوين الاصحاح العاشر :-And the sons of Cush; Seba, and Havilah, and Sabtah, and Raamah, and Sabtechah: and the sons of Raamah; Sheba, and Dedanالترجمة:وَبَنُو كُوشَ: سَبَا وَحَوِيلَةُ وَسَبْتَةُ وَرَعْمَةُ وَسَبْتَكَا. وَبَنُو رَعْمَةَ: شَبَا وَدَدَانُ ((سبأ وعدنان))، تاملوا لحظة !!!! إبني رعمة بن كوش شبأ أو(( سبأ )) وددان (( عدنان )) في أي سلالة هم الآن ؟؟؟؟؟؟؟؟ هم في السلالة السبئية التي تنحدر من رعمه بن كوش وهي السلالة j1 إذن السبئيين والمتسمين بالعدنانيين أو الدادانيين هم ابناء رعمة بن كوش بن حام بن نوح بالأصل وليسوا ساميين لذلك لا تنطبق عليهم الانساب الاسماعيلية ولا العدنانية ونجدهم يتخبطون في ترقيع ادعائهم الاسماعيلية لأنها غير موجودة أصلا في السلالة j1


    دراسة مهمه تشير الى تشابه جينات الأمومة بين اليمنيين والاثيوبيين مما يؤكد قدوم ابناء السلالة j1 من اثيوبيا (كوش)الى اليمن ثم الجزيرة العربية ثم انتشارهم شمالا ومحالفتهم الابراهيميين وتكويشهم على انسابهمأيضا خريطة توضح تركز السلالة j1 بأماكن مملكة كوش التاريخية بالمقارنة مع الخريطة بالاسفل التي توضح مكان مملكة كوش
    kushgene.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
    دراسة جينية تؤكد ان جينات الاثيوبيين هي بالأساس من ((الحوض الاثيوبي)) وليس من اليمن كما يدعي البعض من حصول هجرة عكسية سبئية الى اثيوبيا !! مع ان كل كتب التاريخ تذكر دخول وغزو الاثيوبيين ( الحبشة ) لليمن ولمرات متكررة ولسنوات عديدة كانت اليمن تحت الوصاية والسيطرة الحبشية مما يفسر كثرة الj1 المهاجرة من اثيوبيا الى اليمن وتؤكد الدراسة ان اثيوبيا هي الرحم الدافع للمجاميع البشرية المتواجدة باليمن والتي انتشرت بعدها بالجزيرة العربية http://dienekes.blogspot.ae/2012/06/...t-al-2012.htmlhttp://dienekes.blogspot.ae/2012/06/...t-al-2012.htmlويذكرhttp://dienekes.blogspot.ae/2012/06/...t-al-2012.htmlhttp://dienekes.blogspot.ae/2012/06/...t-al-2012.htmlويذكر الدكتور/ محمد عمر با فقيه في كتابه "العربية السعيدة ـ الجزء الثاني" نقوشا تبين أن السبئيين اتوا الى جنوب الجزيرة العربية في فترة 1500 قبل الميلاد او اكثر على شكل مجاميع بشرية (غزاة) من الحبشة وأنهم كانوا يتوسعون على حساب سكان المناطق الاصلين وبالقوةالمصدر:http://dnaj2.com/vb/showthread.php؟p=259http://dnaj2.com/vb/showthread.php؟p=259http://dnaj2.com/vb/showthread.php؟p=259http://dnaj2.com/vb/showthread.php؟p=259

    (عدل بواسطة سعد مدني on 04-12-2015, 08:14 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2015, 07:15 AM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    سعد ...
    يا اخ سعد ...تقول ...

    Quote: وهذه الأدله ومن توراة ومفسري اليهود والنصارى


    كما قلت لك انت لا تدري الفرق بين التوراه وكتب الانبياء لكي تفسرها ..تركتك لافتراضاتك الانشائيه والفراكمنت
    التي تستدل بها من هنا وهناك تحاول اقحام فكره ان الكوشين اصحاب التواره .. ولكني اراك تحاول تفسير نص من (عاموس) وهو كتاب انبياء وليس توراه ...
    هذا النص لا يقول بان اسرائيل هم كوش ..وليس هنالك لاهوتي مسيحي او يهودي يفسر هذا النص بهذه الطريقه ....

    احضر لي تفسير واحد يقول فيه لاهوتي مسيحي او يهودي بان الاسرائيلين هم كوش ؟
    انت لا تدري ما قاله عاموس وهو لم يقل بان اسرائيل ليسوا ابناء يعقوب او نسبهم الي كوش ..
    لماذا الكذب ؟

    هنا النص ...



    الآيات(7-10): "ألستم لي كبني الكوشيين يا بني إسرائيل يقول الرب.ألم اصعد إسرائيل من ارض مصر والفلسطينيين من كفتور والآراميين من قير. هوذا عينا السيد الرب على المملكة الخاطئة وأبيدها عن وجه الأرض غير أني لا أبيد بيت يعقوب تماما يقول الرب. لأنه هاأنذا آمر فأغربل بيت إسرائيل بين جميع الأمم كما يغربل في الغربال وحبة لا تقع إلى الأرض. بالسيف يموت كل خاطئي شعبي القائلين لا يقترب الشر ولا يأتي بيننا."


    هنا شبه الرب شعب بشعب اخر ولم يقل بان اسرائيل هم الكوشين وليسوا ابناء يعقوب
    في الحقيقه لو انت درست ( كتاب عاموس) كله لوجدت بان القصد مخالق تماما لما تحاول ايهام نفسك والقارئ به
    بالتحديد النبي عاموس في النص الذي نقلتخ لم يقل بان اسرائيل هم كوش ..ولكن النص تشبيهي
    ولغرض معين

    معني النص كالاتي
    الله دخل في عهد مع اسرائيل ( ابناء) يعقوب
    ولكنهم نقضوا العهد وصاروا نحو الله مثل ( الكوشيين ) ائ شعب لم يدخل مع الله في ائ عهد ..ائ صاروا ( تشبيها ) مثل الكوشيين
    ليس لديهم عهد او علاقه خاصه مع الله ..
    الله شبه اسرائيل في الكتاب المقدس ( بشعوب) واسماء مدن او حتي شخصيات وهذا اسلوب تشبيهي استخدومه الانبياء في وصف خطيئه اسرائيل نحو الله ..الله لسان حاله كالاتي ..
    انتم شعب خاص وانا اخترتكم واخرجتكم ولكنكم قاسي القلوب ..
    النبي عاموس لم يقل بان الاسرائيلين هم الكوشيين ...

    هنا تفسير مفصل ...

    Quote: كان ما يميز شعب إسرائيل أن الله أخرجهم من أرض العبودية (مصر) ودخل معهم في عهد وأعطاهم شريعة وحل بمجده في وسطهم فصاروا له شعباً وصار لهم إلهاً. ولكنهم اتكلوا على هذا وتصوروا أنهم مهما أخطأوا فهم شعب الله. لذلك يقول الله لهم هنا : أنه كما أخرجهم من أرض مصر اخرج الفلسطينيين من كفتور والآراميين من قير. قير أي ما وراء دمشق. فخروجهم من مصر ليس هو ما يميزهم عن غيرهم فقد سبق الله وصنع هذا مع كثيرين وأنقذهم من العبودية. لكن ما كان يميزهم هو وجود الله في وسطهم، وكونهم شعباً مقدساً ملتزما بناموس الله. فإن ساروا بالعكس مع الله وفقدوا صورة قداستهم صاروا بالنسبة لله كبني الكوشيين= وهؤلاء لم يدخل الله معهم في عهده. ولون الكوشيون أسود والمعني الرمزي أنهم صاروا في سواد الخطية (ار23:13) والله هنا يعلن غضبه على الظلمة التي صاروا فيها فلا شركة للنور مع الظلمة وها هو ينذرهم بأنه يبيد المملكة الخاطئة ولكن يبقي بقية أمينة = لا أبيد بيت يعقوب تماماً. ولكنه يغربلهم وسط الشعوب. وهذا ما حدث بعد سبي أشور وبعد سبي بابل وعاد وجمعهم، وهذا ما حدث بعد المسيح، فبصلبهم للمسيح خسروا علاقتهم بالله، وصاروا كالكوشيين وتشتتوا في العالم أجمع لكن لن تقع حبة إلى الأرض = هذا وعد بخلاص البقية في الأيام الأخيرة. وفي (10) هم يعيشون على أحلام باطلة انهم شعب الله المختار ولن يصيبهم الشر ولا يقترب إليهم. لكن إنذار الله واضح بالسيف يموت كل خاطئي الشعب.



    نصيحتي لك ..
    ابداء هنا ...
    الكوشيين في الكتاب المقدس مقصود بهم ( الاثيوبين )


    هنا عن موسي ..


    http://creationwiki.org/Moses_and_Amenemhet_IV



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2015, 08:14 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Muhib)

    تحياتي محب

    Quote: وهذه الأدله ومن توراة ومفسري اليهود والنصارى


    هذا الكلام منقول من منتدي و ليس كلامي، فما لفت نظري في احدي المنتديات التي تتهم بدراسة الجينات هو التحدث عن السلالة الجينية j1 و انتشارها ما بين افريقيا و الجزيرة العربية، و الموضوع برمته منقول من هذا المنتدى (منتدي السلالة الجينية j2) و لم اضيف او اقول فيه شيئاً، و كتبت المصدر في نهاية البوست، و لكن هنالك مشكلة في المنبر في خاصية الاحالة الى مصدر المعلومات، حيث يظهر مكرر و يصعب تتبعه. لم التفت كثيراً الى تفسير الكتاب المقدس في هذا الشأن، و انما تتبع المنتدى للسلالة الجينية j1 و انتشارها. وسوف اقوم بحذف الكلام عن تفسيرات المقدس، و التي تم اقحامها في موضوع السلالات الجينية اعلاه من قبل احد كتاب المنتدي المذكور.

    Quote: الكوشيين في الكتاب المقدس مقصود بهم ( الاثيوبين )


    اتفق معك ان الكوشيين في الكتاب المقدس مقصود بهم الاثيوبيين، و اثيوبيا في التاريخ القديم البلاد التي تقع جنوب مصر القديمة، و ليست اثيوبيا الحالية، و قد استخدم اليونانيون مصطلح ( اثيوبيا) للاشارة الى نفس المنطقة.

    (عدل بواسطة سعد مدني on 04-12-2015, 08:18 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2015, 08:37 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    Quote: فإن ساروا بالعكس مع الله وفقدوا صورة قداستهم صاروا بالنسبة لله كبني الكوشيين= وهؤلاء لم يدخل الله معهم في عهده. ولون الكوشيون أسود والمعني الرمزي أنهم صاروا في سواد الخطية (ار23:13)


    الطريف في الأمر ان التشبيه الذي اتيت به لليهود بالكوشيين، جاء ما يفيد أن اليهود عندما فقدوا صورة قداستهم صار لونهم اسود- و هنا يأتي التشبيه - وهذا اللون الاسود اطلق هنا رمزياً على على انه (سواد الخطية)، لانهم - المسكوت عنه في النص - قوم بيض، فكيف تتم مخارجة لونهم هذا مع تشببههم بالكوشيين السود، و المخارجة جاءت أن الخطية او المعصية سوداء، وهو حالهم حين فقدوا صورة قداستهم، فاذا كانت الخطية سوداء فالخير و الحسن لونه دوماً ابيض!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2015, 02:43 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16283

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    السؤال : من هو كوش ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2015, 03:48 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: adil amin)

    Quote: الطريف في الأمر ان التشبيه الذي اتيت به لليهود بالكوشيين، جاء ما يفيد أن اليهود عندما فقدوا صورة قداستهم صار لونهم اسود- و هنا يأتي التشبيه - وهذا اللون الاسود اطلق هنا رمزياً على على انه (سواد الخطية)، لانهم - المسكوت عنه في النص - قوم بيض، فكيف تتم مخارجة لونهم هذا مع تشببههم بالكوشيين السود، و المخارجة جاءت أن الخطية او المعصية سوداء، وهو حالهم حين فقدوا صورة قداستهم، فاذا كانت الخطية سوداء فالخير و الحسن لونه دوماً ابيض!!


    اكدت مخاوفي ..فانت ناقل بجهل ( اكتب لي اسم لاهوتي مسيحي او يهودي واحد بيشرح نص عاموس بالطريقه الفطيره التي شرحت به النص) حتي تثبت لي صدقك الاكاديمي ..هذا اولا
    ..تاكد من الاشياء التي تنقل
    من اول كم بوست عرفت انك مجرد ناقل لفراكمنت من هنا وهناك وتسمي هذا النقل دراسه وانت لا تدري الفرق بين التواره وكتب الانبياء وتتحدث عن شعب كتبوا كتب هم ليسوا مذكورين فيها ؟؟؟؟ ..
    اعود بك للنص في عاموس ..
    النص لا يتحدث عن ( ائ) لون ..لا يتحدث عن لون بشره لائ شعب ,,النص شبه خطيئه شعب اسرائيل بالسواد الذي لا يتغير ..كما اسلفت في اسفار الانبياء في نصوص تشبيهيه كثيره
    وهذه النصوص لا تقول بان اسرائيل شعب اخر او مدينه اخري ..
    في شرح نص عاموس استخدم المفسر نص من ارميا ولكنك لم تطلع عليه في نص ارميا نستدل به هنا لتاكيد بان ( الكوشي) لا يغير جلده وهو بالتاكيد اثيوبي او كوشي
    هنا

    هل يغير الكوشي جلده أو النمر رقطه ؟ فأنتم أيضا تقدرون أن تصنعوا خيرا أيها المتعلمون الشر

    الكوشي لا يغير لونه لانه لونه ..والاسرائيلي لا يغير طرقه الشريره مع الله لانها طرقه ..النص اعلاه من ارميا النبي
    ابدا لن تجد في الكتاب المقدس بان اسرائيل هم كوش فدع الكذب اللاهوتي جانبا لاني لاهوتي ودارس ..يمكنك المواصله في فرضياتك
    فانت حر فيها ولكن لا تحاول الكذب اللاهوتي علي من نص الكتاب المقدس محاولا اقحامه هنا لدعم فرضياتك الكاذبه عن كوش الغير مذكورين اصلا في التوراه .. و لو سمحت احضر لي اللاهوتيين المسيحين او اليهود الذين ادعوا هذا الامر
    كما تفضلت انت ..





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2015, 06:20 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Muhib)

    Quote: اكتب لي اسم لاهوتي مسيحي او يهودي واحد بيشرح نص عاموس بالطريقه الفطيره التي شرحت به النص


    هنالك تفسير اتيت به انت يشرح النص عاليه...
    وبحثت عنه فوجدته في شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري، عاموس 9 - تفسير سفر عاموس

    Quote: فإن ساروا بالعكس مع الله وفقدوا صورة قداستهم صاروا بالنسبة لله كبني الكوشيين= وهؤلاء لم يدخل الله معهم في عهده. ولون الكوشيون أسود والمعني الرمزي أنهم صاروا في سواد الخطية


    وكنت قد علقت على شرح القس اعلاه بقولي

    Quote: الطريف في الأمر ان التشبيه الذي اتيت به لليهود بالكوشيين، جاء ما يفيد أن اليهود عندما فقدوا صورة قداستهم صار لونهم اسود- و هنا يأتي التشبيه - وهذا اللون الاسود اطلق هنا رمزياً على على انه (سواد الخطية)، لانهم - المسكوت عنه في النص - قوم بيض، فكيف تتم مخارجة لونهم هذا مع تشببههم بالكوشيين السود، و المخارجة جاءت أن الخطية او المعصية سوداء، وهو حالهم حين فقدوا صورة قداستهم، فاذا كانت الخطية سوداء فالخير و الحسن لونه دوماً ابيض!!


    والمعنى واضح في الشرح بربط ما بين سواد الكوشيين وسواد الخطيئة...و شرحي اعلاه واضح المعنى و لا لبس فيه..و لا يدخل في ما اطلقته عن (ناقل بجهل)..فانا لم انقله من أحد فهو كلامي..و انه ليس (فطيراً) كما تصفه..فهو يحلل الشرح الذي اتيت انت به بحسب فهمي له و لقراءة الخطاب و النص و مراميه و ما سكت فيه من عبارات و ما ظهر فيه، و المضمر و المخفى فيه، وهو علم قائم بذاته في علم الخطاب الحديث....

    المهم في الأمر..و كلامي واضح منذ البداية...أن البوست قراءة تاريخية لهجرة اليهود من شمال السودان الى الجزيرة العربية..و ليس بوست معيناً بشرح كتب التوراة و كتب الانبياء..فهذا ليس مكانه...وانت من البداية لم يعجبك هذا الأمر..واصبحت تستخدم كلمات و عبارات حادة في النقاش..حرفت النقاش كثيراً عن مساره الى متاهات المقدس و تفسيره الى حساب شارحي النصوص المقدسة... وحتى عبارتك (ابدا لن تجد في الكتاب المقدس بان اسرائيل هم كوش)، لا أجد لها مجالا من الاعراب في حديثنا اعلاه عن اليهود و ان اصلهم بلاد كوش، فانا لم استعين بالكتاب المقدس لاثبات هذا الأمر، وقمت بتحليل الكثير من الكتابات التاريخية بما فيها كلام علماء الاثار و الاركيولوجيا و علم الجينات لخدمة محتوى البوست..ولا اظنه كان خافياً عليك..و لكنك - كما قلت من قبل - انك لم تستوعب فكرة البوست من اساسه و تجوس بالكثير من المداخلات الغريبة التي لم افهم مراميها او مقاصدها..و ابتعدت كثيراً عن الرد عليك في الكثير في العبارات الحادة غير اللائقة التي تكتبها في تعليقاتك..حتى لا أحرف البوست عن مساره..و ادخل في نقاشات جانبية لا جدوى من ورائها...

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2015, 06:48 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    تحياتي عادل أمين

    Quote: السؤال : من هو كوش ؟؟


    ان كنت تقصد ب (كوش) تسمية لشخص ما، فهذا ما ورد في شروح كتابات اليهود بتسمية ابناء واحفاد ابو البشرية ادم، حيث تم ذكر أن (كوش) هو ابن حام بن ادم، و جاء لفظ (الحاميون) من حام بن ادم، الذي ينسبون له شعوب افريقيا، من سام بن ادم نسب ما اطلق عليه (الساميون) وهم اليهود و شعوب بلاد الشام و العراق القديمة، و هو تقسيم قديم صار لا يعتمد عليه في العلوم الحديثة لتقسيم الاجناس البشرية القديمة، حيث تم الاستغناء عنه لصالح بحوث تتبع جينات السلالات البشرية المختلفة و دراسة ما خلفوه من أثار و نقوش وكتابات قديمة ودراسة الهياكل العظمية القديمة و ما الى ذلك من علوم.

    الكوشيون لفظ يشير الي المجموعات السكانية التي تسكن في وادي النيل ما قبل الميلاد وبعده، و الذين أسسوا حضارة عظيمة امتدت الى معظم انحاء لعالم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2015, 07:40 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    هنا شرح القسيس الذي تجنيب علي شرحه ..كاملا دون اقتطاع ..وفي شرحه الذي تحاول تحريفه لم يقل هذا القسيس بان اسرائيل هم كوش .. انا نقطتي معك محدده ..وهي كذبك علي الاشهاد هنا عن طريق استخدا نص من عاموس تحاول
    جاهدا ايهامنا بانه يقول ( بان اسرائيل هم كوش )
    هنالك ثلاث احتمالات ..
    انك لا تدري ما تقول ( يعني جاهل بالكتاب المقدس )
    نقلت من جاهل اخر وقال لك بان عاموس قال بان اسرائيل هم كوش
    او كذاب ومحرف للنص الذي لا يقول بان اسرائيل هم كوش ..

    انت تحاول التبرير علي فرضياتك من خلال كذب لاهوتي ...هنا النص مشروح بواسطه القسيس الذي تجنبت علي شرحه .. ا لم يقل هذا الشارح بان اسرائيل هم كوش ...

    Quote: لآيات (7-10): "ألستم لي كبني الكوشيين يا بني إسرائيل يقول الرب.ألم اصعد إسرائيل من ارض مصر والفلسطينيين من كفتور والآراميين من قير. هوذا عينا السيد الرب على المملكة الخاطئة وأبيدها عن وجه الأرض غير أني لا أبيد بيت يعقوب تماما يقول الرب. لأنه هاأنذا آمر فأغربل بيت إسرائيل بين جميع الأمم كما يغربل في الغربال وحبة لا تقع إلى الأرض. بالسيف يموت كل خاطئي شعبي القائلين لا يقترب الشر ولا يأتي بيننا."

    كان ما يميز شعب إسرائيل أن الله أخرجهم من أرض العبودية (مصر) ودخل معهم في عهد وأعطاهم شريعة وحل بمجده في وسطهم فصاروا له شعبًا وصار لهم إلهًا. ولكنهم اتكلوا على هذا وتصوروا أنهم مهما أخطأوا فهم شعب الله. لذلك يقول الله لهم هنا: أنه كما أخرجهم من أرض مصر اخرج الفلسطينيين من كفتور والآراميين من قير. قير أي ما وراء دمشق. فخروجهم من مصر ليس هو ما يميزهم عن غيرهم فقد سبق الله وصنع هذا مع كثيرين وأنقذهم من العبودية. لكن ما كان يميزهم هو وجود الله في وسطهم، وكونهم شعبًا مقدسًا ملتزما بناموس الله. فإن ساروا بالعكس مع الله وفقدوا صورة قداستهم صاروا بالنسبة لله كبني الكوشيين= وهؤلاء لم يدخل الله معهم في عهده. ولون الكوشيون أسود والمعني الرمزي أنهم صاروا في سواد الخطية (ار23:13) والله هنا يعلن غضبه على الظلمة التي صاروا فيها فلا شركة للنور مع الظلمة وها هو ينذرهم بأنه يبيد المملكة الخاطئة ولكن يُبقي بقية أمينة = لا أبيد بيت يعقوب تمامًا. ولكنه يغربلهم وسط الشعوب. وهذا ما حدث بعد سبي أشور وبعد سبي بابل وعاد وجمعهم، وهذا ما حدث بعد المسيح، فبصلبهم للمسيح خسروا علاقتهم بالله، وصاروا كالكوشيين وتشتتوا في العالم أجمع لكن لن تقع حبة إلى الأرض = هذا وعد بخلاص البقية في الأيام الأخيرة. وفي (10) هم يعيشون على أحلام باطلة في أنهم شعب الله المختار ولن يصيبهم الشر ولا يقترب إليهم. لكن إنذار الله واضح.. بالسيف يموت كل خاطئي الشعب = هؤلاء هم الذين سقطوا من الغربال، أما القية الأمينة لن يسقط منها واحد إذ تبقى في الغربال أي في أمان محفوظين في يد الرب.


    نكرر لك ...
    "ألستم لي كبني الكوشيين يا بني إسرائيل يقول الرب

    هنا ..هنا تشبيه بين اثنثن ولم يقل النص ان ( شعبا ) هو الاخر .... فلماذا الكذب ؟؟؟؟

    هل نسيت العربي ؟؟ انت مثل كذا ..لا يعني بانك ال ( كذا) ..
    الكتاب المقدس لا يعلم بان اسرائيل هم كوش
    لانه من كتاب التكوين تم ذكر جزور ( اسرائيل ) كسلاله وشعب وهم ليسوا كوشيين ....
    انا لا يهمني ( افتراضاتك) ولكن يهمني اظهار الشرح الصحيح للنص المقدس الذي تحاول انت تحريفه بادخال معني مخالف ..




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2015, 08:37 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Muhib)

    Quote: ألستم لي كبني الكوشيين يا بني إسرائيل يقول الرب

    هنا ..هنا تشبيه بين اثنثن ولم يقل النص ان ( شعبا ) هو الاخر .... فلماذا الكذب ؟؟؟؟



    يا محب اين قولي ان (بتي اسرائيل هم كوش) موجود في الكتاب المقدس في شرحي اعلاه..
    انا لم أقل ذلك مطلقاً.. ولا أعتمد على الكتاب المقدس لاثبات ذلك..و تحدثت في هذا الأمر كثيراً حتى اصابني الملل...

    Quote: هنا تشبيه بين اثنثن


    في شرح النص الذي جئت به نعم هنالك وصفا لشعبين هما ( بني اسرائيل) و (بني كوش)، و تعليقي كان أن الشارح للنص بطريقة او أخرى - عند تحليله لهذا الشبه - اراد أن ينفى سواد اللون عن بني اسرائيل عندما وجد تشبيه (بني اسرائيل) ب (بني كوش) في النص، وسمينا هذا بالمسكوت عنه حسب علم تحليل الخطاب الحديث، و حيث أن (بني اسرائيل) من المعروف في كتابات اليهود انهم قوم بيض جاءوا من قارة آسيا، فأن التشبيه بهم ب(بني كوش) - القوم سود اللون - جاء مترادفاً مع سواد الخطيئة. و في نهاية الأمر لم اتجنى على الشارح للنص، فالشرح الذي اقتبست منه، هو كلامي و فهمى و تحليلي لهذا الشارح او المفسر عند المقارنة ما بين (بني اسرائيل) و ( بني كوش) و السواد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2015, 01:26 AM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    Quote: يا محب اين قولي ان (بتي اسرائيل هم كوش) موجود في الكتاب المقدس في شرحي اعلاه..


    مالذي تحاول الوصول اليه ؟
    كسب معركه في النت ؟؟
    انت تكتب ثم نحاورك ثم تعدل مداخلاتك ثم تطلب مني الاتيان باشياء انت مسحتها ..في مداخلاتك التي اتيت فيها بتص عاموس ..انا لم اكن انوي الدخول هذا البوست من قبل ولكن رائيت
    اقحامك لنص الكتاب المقدس محاولا شرحه بالطريقه الخطاء ولهذا رددت عليك
    جل الافتراضات التي تكتبها هنا ليست مبنيه علي دليل
    وعلي العكس هنالك ادله علي
    يهوديه موسي ائ انه اسرائيلي ليس كوشي او اثيوبي
    كتابه موسي للتوراه
    سكن يوسف في مصر قبل حضور اسرائيل الي مصر
    عيش الاسرائيلين في مصر
    الخروج من مصر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2015, 05:58 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: Muhib)

    Quote: انت تكتب ثم نحاورك ثم تعدل مداخلاتك ثم تطلب مني الاتيان باشياء انت مسحتها ..في مداخلاتك التي اتيت فيها بتص عاموس ..انا لم اكن انوي الدخول هذا البوست من قبل ولكن رائيت
    اقحامك لنص الكتاب المقدس محاولا شرحه بالطريقه الخطاء ولهذا رددت عليك


    اظن أنني وضحت لك هذه النقطة، وذكرت لك انني لم اكتبه، و كنت اتوقع انك فهمته، و تجاوزناها الى شرح اتيت به لنص عاموس، و انتقلت الى غيره

    Quote: هذا الكلام منقول من منتدي و ليس كلامي، فما لفت نظري في احدي المنتديات التي تتهم بدراسة الجينات هو التحدث عن السلالة الجينية j1 و انتشارها ما بين افريقيا و الجزيرة العربية، و الموضوع برمته منقول من هذا المنتدى (منتدي السلالة الجينية j2) و لم اضيف او اقول فيه شيئاً، و كتبت المصدر في نهاية البوست، و لكن هنالك مشكلة في المنبر في خاصية الاحالة الى مصدر المعلومات، حيث يظهر مكرر و يصعب تتبعه. لم التفت كثيراً الى تفسير الكتاب المقدس في هذا الشأن، و انما تتبع المنتدى للسلالة الجينية j1 و انتشارها. وسوف اقوم بحذف الكلام عن تفسيرات المقدس، و التي تم اقحامها في موضوع السلالات الجينية اعلاه من قبل احد كتاب المنتدي المذكور.


    وانك اتيت بمداخلتي هذه، وكان فيها كل النقاش الأخير


    Quote: الطريف في الأمر ان التشبيه الذي اتيت به لليهود بالكوشيين، جاء ما يفيد أن اليهود عندما فقدوا صورة قداستهم صار لونهم اسود- و هنا يأتي التشبيه - وهذا اللون الاسود اطلق هنا رمزياً على على انه (سواد الخطية)، لانهم - المسكوت عنه في النص - قوم بيض، فكيف تتم مخارجة لونهم هذا مع تشببههم بالكوشيين السود، و المخارجة جاءت أن الخطية او المعصية سوداء، وهو حالهم حين فقدوا صورة قداستهم، فاذا كانت الخطية سوداء فالخير و الحسن لونه دوماً ابيض!!


    وعلقت انت تحتها

    Quote: الكوشي لا يغير لونه لانه لونه ..والاسرائيلي لا يغير طرقه الشريره مع الله لانها طرقه ..النص اعلاه من ارميا النبي
    ابدا لن تجد في الكتاب المقدس بان اسرائيل هم كوش


    وفيها عبارة ( ابدا لن تجد في الكتاب المقدس بان اسرائيل هم كوش) وهي مرتبطة ما اقتبسه من كلامي...و عندما ذكرت لك انني لم أقل ذلك..حار بك الدليل..
    فانا لم اكتب ما يفيد ذلك و لم اعدل فيها كلامي او امسحه...

    وتقول
    Quote: اقحامك لنص الكتاب المقدس محاولا شرحه بالطريقه الخطاء ولهذا رددت عليك
    جل الافتراضات التي تكتبها هنا ليست مبنيه علي دليل


    وقلت لك

    Quote: المهم في الأمر..و كلامي واضح منذ البداية...أن البوست قراءة تاريخية لهجرة اليهود من شمال السودان الى الجزيرة العربية..و ليس بوست معيناً بشرح كتب التوراة و كتب الانبياء..فهذا ليس مكانه...وانت من البداية لم يعجبك هذا الأمر..واصبحت تستخدم كلمات و عبارات حادة في النقاش..حرفت النقاش كثيراً عن مساره الى متاهات المقدس و تفسيره الى حساب شارحي النصوص المقدسة... وحتى عبارتك (ابدا لن تجد في الكتاب المقدس بان اسرائيل هم كوش)، لا أجد لها مجالا من الاعراب في حديثنا اعلاه عن اليهود و ان اصلهم بلاد كوش، فانا لم استعين بالكتاب المقدس لاثبات هذا الأمر، وقمت بتحليل الكثير من الكتابات التاريخية بما فيها كلام علماء الاثار و الاركيولوجيا و علم الجينات لخدمة محتوى البوست..ولا اظنه كان خافياً عليك..و لكنك - كما قلت من قبل - انك لم تستوعب فكرة البوست من اساسه و تجوس بالكثير من المداخلات الغريبة التي لم افهم مراميها او مقاصدها..و ابتعدت كثيراً عن الرد عليك في الكثير في العبارات الحادة غير اللائقة التي تكتبها في تعليقاتك..حتى لا أحرف البوست عن مساره..و ادخل في نقاشات جانبية لا جدوى من ورائها...


    وايضاً

    Quote: لا أعتمد على الكتاب المقدس لاثبات ذلك..و تحدثت في هذا الأمر كثيراً حتى اصابني الملل...


    و اظن يا محب انك تخوض معركة من غير معترك...كأنك تحارب طواحين الهواء..والافتراضات التي قدمتها هنا مبنية على أدلة موضوعية وواضحة للعيان، و يبدو انك لم تستوعبها و تدور في حلقة مفرغة أدخلتنا في دوامات من الجدل البيزنطي الذي لا طائل من وراءه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2015, 07:22 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    البوست في مساره العريض تعرض لهجرة اليهود من بلاد كوش القديمة التي كانت بوادي النيل عبر شرق السودان الي اثيوبيا المعاصرة حتي وصولاً الى اليمن، و ذكرنا فيه أن كوش هم أصل العرب الذين اختلطوا فيما بعد بمجموعات من اواسط آسيا، و تغيرت تدريجياً- عبر مئات السنوات - التركيبة الديموغرافية لسكان الجزيرة العربية. كما حدثت هجرة معاكسة من الجزيرة العربية الى افريقيا، حدثت في بدايات القرون الاولى الميلادية، و كان أوج زيادتها في عصور فتوحات الدولة الاسلامية ما بعد عام 650 م، حيث استوطن العرب في شرق و شمال افريقيا و اختلطوا فيها بالسكان المحليين، و من بين هذه الدول السودان. و البوست في اهتمامه بأن اليهود هم كوشيين، و محاولة التدليل على ذلك بمختلف المصادر التاريخية و الأثرية، أهتم كذلك بالقبائل الكوشية القديمة التي استطونت وادي النيل، و انتشارها المحلي و العالمي. ورأينا انه من المناسب كذلك البحث في اصول القبائل الحالية التي تستوطن السودان الحديث، و طرح اسئلة حول القبائل الكوشية و العشائر الكوشية القديمة التي كانت في هذه المنطقة و اين هي بقاياهم. وكنت قد سألت البروف عبد الرحمن ابراهيم اسئلة في ذات هذا السياق.

    و هنالك بحث مشهور للبروفسير منتصر ابراهيم الطيب استاذ الأحياء الجزئية و الوراثة في مركز الامراض المتوطنة بجامعة الخرطوم والدكتور هاشم يوسف حسن وهو باحث من ذات المركز، هذا البحث او الدراسة تتحدث عن التنوع الوراثي للقبائل التي تستوطن السودان الحديث و سوف اعود اليه للتعليق عليه، و امكانية الاستفادة منه فيما تم طرحه من اسئلة تختص بالقبائل الكوشية القديمة و اصول قبائل السودان المعاصرة.


    Quote: هنا تلخيص للندوة، صحيفة الأحداث، الملف الثقافي:
    مامون التلب- سودان فور اول - مايو 26, 2008

    كان القصد الأساسي لهذا المؤتمر الصحفيّ، والذي عُقد بقاعة الدكتور محمد عبد الحي بالمتحف الطبيعي جامعة الخرطوم الأربعاء الماضي، بتنظيمٍ من مؤسسة طِيبة برس الإعلامية، كان القصد هو تقريب الهُوَّة بين البحوث العلمية وبين الإعلام، والذي، حسب اعتقاد الأستاذ محمد لطيف مفتتح المؤتمر، ظلَّ بعيداً عن هذا المجال نسبةً للتعقيد الذي تتصف به مثل هذه المواد العلمية، إضافةً لاشارته إلى أن العلماء السودانيين ينشرون بحوثهم واكتشافاتهم العلمية في الصحف والمجلات العلمية الأمريكية، بينما يكون الإعلام السوداني هو آخر من يعلم، ربما لعدم وجود مجلات متخصصة في
    وشدَّد مبتدر المؤتمر، البروفيسور منتصر الطيب إبراهيم، ومقدّم البحث من بعده الدكتور هشام يوسف حسن، على أن المؤتمر سيكون مبسَّطاً ومبتعداً عن التفاصيل التي تحتاج لمتخصصين، وأن الغرض الأساسي هو نقل صورة مبسطة للإعلام وجمهور القراء لأجل توسيع الفائدة. ترأس الجلسة البروفيسور محمد علي الشيخ، مدير جامعة الخرطوم. والتي اشترك في تقديمها كل من الأكاديمية السودانية الوطنية للعلوم، ومعهد الأمراض المتوطنة جامعة الخرطوم تحت عنوان (مدى اتساق التنوع الوراثي الوطني مع جغرافية وتاريخ السودان)، والذي يُعتبر تمهيداً لنشر الدراسة العلمية بصورة كاملة.
    رصد: مأمون التِّلب

    يعتقد الأستاذ محمد لطيف، أن هذا البحث المُقدَّم، بإمكانه أن يُحدث اختراقات مهمَّة في مجالات أخرى كالسياسة والفكر الاجتماعي والثقافي، وربما كانت هذه المجالات في حاجةٍ ماسَّةٍ لمثل هذه الكُشوفات العلمية. وبإمكاننا أن نرى هذه الأهمية متمثلةً في حضور عددٍ كبيرٍ من السياسيين والباحثين وممثلين من الاتحادات والكيانات الثقافية، وبالطبع؛ العديد من الصحافيين الذي أثاروا الموضوع عبر الصحف ومنابر الحوار الأسفيريَّة.
    ولأجل التعريف بالأكاديمية السودانية الوطنية للعلوم، قدَّم البروفيسور أحمد محمد الحسن، مدير الأكاديمية، شرحاً لأهدافها ولم يغب عن حديثه الشكوى من انعدام (المقر)، والذي تعاني منه أغلب الكيانات الثقافية والعلمية والسياسية أيضاً، حتى وإن كانت مؤثرة وفعالة. هذه الأكاديمية التي تواصلت مع العالم بتسجيلها عضواً في أكاديمية العلوم في العالم الثالث، والتي تتخذ إيطاليا مقراً لها، وهي عضو في الأكاديميات الإفريقية للعلوم. وانضمت الأكاديمية خلال هذا العام لهيئة الأكاديميات العالمية. هدف الجمعية الأكبر هو الارتقاء بالبحث العلمي في شتّى مجالات المعرفة في حيز العلوم التطبيقية والأساسية والعلوم الاجتماعية ذات الصلة، ومن أهدافهم الاهتمام بالنشر الجديد ومساعدة العلماء الشباب.
    منتصر الطيب إبراهيم: المورثات كأداة لسبر غور التاريخ البشري
    البروفيسور منتصر الطيِّب إبراهيم، هو أستاذ الوراثة بمعهد الأمراض المتوطنة بجامعة الخرطوم، وهو المساهم في البحث المُقدَّم للدكتور هشام، وكان هو المتحدث الثاني في ذلك المؤتمر. ويهتم المعهد، كما قال منتصر، كجزءٍ من أبحاثه بالعلاقة بين التنوه البشري والأمراض، وهي المساهمة التي اتضحت فيما بعد، عندما تحدث هشام، في العلاقة بين تحليلاتهم الجينية والأمراض الوراثية التي أكَّدت جزءاً كبيراً من الحقائق العلمية التي طرحوها للنقاش والعرض. كانت ورقة منتصر بعنوان (المورثات كأداة لسبر غور التاريخ البشري) وهي عرض عمومي للأدوات المستعملة في فهم التاريخ الوراثي البشري. كما تحدث عن ضعف اهتمام الدولة بهذه المجالات، لأنه يرى أن من الاستراتيجيّ لأي دولة أن تُجري الأبحاث، وأن تربطها بالواقع والحاضر، ويشير منتصر أيضاً للبحوث التي أُجريت من قبل أجانب من خارج السودان، ويؤكد أن (لا أحد يؤتمن على بلده سوى أبناء البلد). كما يقول أنه سينحاز للسودان وإفريقيا، رغم بعد التحيز عن العلم، إلا أنه بدا حانقاً على التجاهل، الذي يراه مقصوداً، الذي تمارسه العديد من الدول الغربية والعربية للمنجز العلمي السوداني، والآثار المُكتشفة. ويقول: (عندما تعرف أن هنالك نوع من التحيز ضدك يجب أن تنتصر لنفسك). ضارباً بعرضٍ لصورِ مومياءات مصرية (رمسيس الثاني) في موقع علمي تجاهلت المومياءات ذات الملامح الإفريقية والسودانية لرمسيس الثاني، بينما أبرزت المومياء الآسيوي، ويرى في ذلك تجاهلاً غير مقبولٍ علمياً لما توصلوا له من كشوفات في هذا المجال.
    تحدث عن دور إفريقيا في إغناء حضارة العالم، مشيداً بجهود شيخ أنتا ديوب، أو الشيخ عنتر الأيوب، لمساهمته الفعالة في هذا الحقل، وعن أنه أنفق عمره في الحديث عن دور إفريقيا في الحضارة البشرية. بينما يشير إلى جهود علماء من الغرب متمثلةً في آراء مارتن برنال، الذي هُوجم عندما تحدث عن انتهاء ما يسمى بصعود (النظرية الآرية)، والقائلة بأن: كل شعب ما دون (البحر المتوسط) غير مؤهل لانتاج أي حضارة. مارتن الذي استند على أن الأغاريق يتحدثون عن أن الحضارة الفينيقة تدين بوجودها للحضارة المصرية القديمة.
    امرأة القفص تجوب أوربا
    عرض البروفيسور منتصر صورةً لامرأةٍ من جنوب إفريقيا، اسمها الحقيقي هو Saartjie Baartman سارتجي بارتمان، هذه الصورة التي يرى منتصر أنها أخفيت من أوربا لخجل الأوربيين من ذكر هذه الحادثة الحزينة. إذ اعتقد بعض الأوربيين الذين كانوا متواجدين في جنوب إفريقيا في القرن التاسع عشر، أن هذه المرأة تُمثِّل، وبجلاء، الحلقة التي تصل القرد بالإنسان، لذلك لُقِّبت بـ(Hottentot Venus). حُملت المرأة، في قفصٍ إلى القارة الأوربية، وجابت جميع أنحاء القارة ليتفرَّج عليها الناس لسنواتٍ عديدة، لكنها حطَّمت هذا الافتراض بتعلمها لثلاث لغات خلال دورتها هذه. ويعلِّق أحد العلماء على ذلك قائلاً: (إن القرد بالكاد يستطيع ان يتعلَّم لغةً واحدة، فما بالكم بثلاث لغات؟!!!). عشات سارتجي في الفترة ما بين (1789 – 1815)م.
    هاجم منتصر الفرضيات التي تتحدث عن أن الإنسان تطور في كلّ قارةٍ بصورةٍ منفصلة، وهي النظريات والفرضيات التي تشدُّ من أزر العنصرية (البغيضة)، كما وصفها، وفي ذات السياق يرى منتصر أن التعاطف مع هتلر لأنه كان ضدَّ الجنس اليهودي لهو تعاطفٌ خاطئ، فهتلر بدأ إباداته بالـ(غجر) وكان سيتمادى في احتقاره لأعراق الجنس البشري بأن يأتي دوره علينا في إفريقيا. يقول: (وضعنا في حسابه كشعوب قابلة للتصفية العرقية). ومن ثم تحدث عن بعض المصطلحات الوافدة من الخارج، وعاب على الإعلام والكُتاب استخدامها بصورة مؤكِّدةٍ لحقيقتها كمصطلح (الزنوجة).
    عرض منتصر أربعة وجوهٍ تمثِّل كل من القارات: (أوربا، إفريقيا، آسيا، استراليا)، وقال أنه، ظاهرياً، يمكن أن يكون الأفارقة هم الأقرب للأستراليين، وأن الأوربيين أقرب للآسيويين، فيقول: (الفروقات البشرية هي فروقات شكلية فقط. الأستراليين هم الأقرب للآسيويين، تبادلوا الجينات قديماً، وأقرب الناس هنا هم الأفارقة والأوربيين، وقد تبادلوا الجينات بشكل مكثف. هذه الفروقات شكلية لأن لون البشرة المزعج للطرفين له علاقة بعملية التناغم مع البيئة لا أكثر). وشرح العلاقة بين لون البشرة والبيئة، بصورةٍ تفصيلية، تدور حول (الملنين) الذي يلوِّن البشرة الحيوانية، كذلك تعرَّض للأمرض الجلدية التي يسببها زيادة الملنين ونقاصنه، وعرض صورةً لشخصٍ أصفر الشعر والحواجب. ومن ثم انتقل، ليدلل على فرضيته، إلى عالم الحيوان، والدور الذي يلعبه (الملنين) في هذا الميدان: (صورة لثعلب قطبي وآخر إفريقي، الأول أبيض الفرو، بينما الثاني بنيّ الفروّ). ويسأل: هل هذا الاختلاف الطبيعي يمنح الأفضلية؟!.
    ثم تحدث عن علاقة الأمراض بالتباينات البشرية: (التباينات البشرية لها علاقة مع الأمراض، من طفرات يمكن أن تُكسب أمراضاً وراثيةً بالنسبة للمجموعات البشرية، إذ أن بعض الأمراض يمكن أن تقتل مجموعات بشرية معينة بصورة أكبر نسبةً للجينات الوراثية. هنالك مجموعات لديها قابلية للإصابة للمرض أكبر من غيرها مثل الملاريا والإيدز (جنوب إفريقيا مثلاً).
    البروفيسور آلان ولسون، طرح نظرية تقول بأن (الناس كلهم يرجعون لامرأة عاشت في إفريقيا) أطلق عليها اسم (حواء الميتوكوندريا)،
    حواء الإفريقيَّة:
    آلان ولسون حواء الميتوكوندريا وهنالك تقول بأن البشر تطوروا في كل قارة بصورة منفصلة، وهذه هي العرقية البغيضة. الأمر ليس أصل الإنسان في العالم. تبعه في فرضيته البروفيسور لوكا كافاللي، والذي رسم بدراسةٍ جينيَّةٍ، في الستينات من القرن الماضي، شجرةً وراثيَّةٍ لحركة البشر، وأكد البروفيسور منتصر أن هذه الشجرة أكدت صحتها برجوع أغلب الدراسات في هذا المجال للاستعانة بها. والطريق كالتالي: (بإفريقيا، الجزيرة العربية، آسيا، أستراليا، أمريكا). وهنالك جزء انفصل عن اتجاه الجزيرة العربية واتَّجه إلى أوربا. بينما اختلف البروفيسور عبدالملك في مداخلته لاحقاً مع هذا الاتجاه جزئيَّاً، إذ ذكر الفرضية القائلة بانقراض رجل نياننقال، الذي انتقل إلى أوربا من إفريقيا، وعلاقته بالإنسان الحديث، والفرضية تقول أنه انقرض قبل وصول الإنسان الحديث لأوربا قبل 35 ألف سنة. سنعود إلى هذه المداخلة لاحقاً.
    يستطرد منتصر في شرح دراسة البروفيسور لوكا كافاللي، ويشرح أن الدراسة أوضحت أن أقدم البشر عاشوا في منطقةٍ ما، بين شرق ووسط إفريقيا، تحديداً (القبائل النيلية الصحراوية) والبوشمان في جنوب إفريقيا وشرقها (بشر الغابة، وهو لقب أوربي)، والاسم الحقيقي للبوشمان هو الخويسان، وينقسمون إلى الخوي والسان. وهؤلاء هم أكثر البشر قرباً من الجينات الوراثية للإنسان الأول، أو أقدم DNA إنساني. كما تشير دراسة أخرى للباحث بيتر أندرهيل من جامعة ستانفورد عام 2000م أن أقدم البشر في إفريقيا عاشوا في السودان وأسماهم (النيليين)، ويقول منتصر أن المجموعات الأولى عاشت في المنطقة ما بين غرب السودان وتشاد، ويصرِّح أن هذه المنطقة هي التي شهدت بداية الإنسان.
    ويقول بروفيسور منتصر: (إفريقيا هي مهد الإنسان الحديث بالأدلة الأحفورية منها إنسان سنجة، وهذه متجاهلة، السودان له وضع تاريخي، هنالك قوة ضخمة في هذه البلاد إن تجاوز الناس الاختلافات العرقية والثقافية). وقال (ختاماً، أريد أن أوضح أن الأمر ليس جينياً فقط، وإنما ثقافة، وأنا أزعم أن أهرامات مصر بنيت من أفراد جنوب السودان، فالأهرام له امتداد في الثقافة الجنوبية" وعرض بعض الصور لبيوت في الجنوب ومبانٍ)، الثقافة تستمر أكثر من الجينات، وثقافة الهرم متأصلة في السودان).
    د. هشام يوسف حسن: (مدى اتساق التنوع الوراثي الوطني مع جغرافية وتاريخ السودان)
    يحاول الدكتور هشام بدراسته أن يربط المعلومات التاريخية المتوفرة لديهم بالمعلومات الأثرية واللغوية والوراثية. وشملت الدراسة الجينية: دراسة التباين الوراثي في الحمض النووي القديم منذ حوالي 5000، دراسة التباين الوراثي على مستوى الكروموسوم الذكري، دراسة التباين الوراثي على مستوى الميتوكونديريا (الأنثى).
    أما التكوينات اللغوية في السودان قسَّمها إلى ثلاث مجموعات رئيسية: المجموعة الآفروآسيوية (العربية الهوسا البجة الأقباط)، ومجموعة القبائل النيلية الصحرواية (النوبيين في الشمال، في الغرب المساليت الفور الزغاوة) وفي الجنوب (شلك دينكا ونوير ومجموعة جبال النوبة) إضافةً إلى (الزاندي الفولاني أو الفلاتة). أما المجموعة الثالثة فهي مجموعة الخويسان.
    اشتمل التحليل الجيني على تحليل لمومياءات، استخلصوا الـ(DNA) وحُلِّل وراثياً منذ الفترة المسيحية، واستخلصوا الحمض من 33 عينة من أصل 75 عينة. وكانت نسبة النساء 42% و58% من الذكور. وكانت النتائج كالآتي:
    وُجد أن 60% من المعلمات الوراثية للعصر الحجري تنتمي للمجموعات النيلية. تراجعت المجموعات النيلية إلى 16% فقط في فترة مروي وما بعد مروي. وبقية المجموعات أتت من غرب السودان وأثيوبيا. أما في الفترة المسيحية اختفت الجينات النيلية، وبدأت تتزايد الجينات غير الإفريقية. الفترة المسيحية تتميز بظهور المعلمات الآسيوأوربية والتي تمثل 40%. هنالك تدرج في السودانيين الذين كانوا يقطنون شمال السودان في فترات مختلفة. الفترة المصرية في السودان ما قبل مروي (عُرضت صورة منحوتة قديمة) يلاحظ وجود السحنات المختلفة لمجموعات مختلفة من البشر مكونة من أفارقة جنوب الصحراء ومجموعات أخرى.
    هذا فيما يخص العصور القديمة المستخلصة من المومياءات. أما بالنسبة للحمض النووي الحالي، جمعنا من حوالي 15 مجموعة إثنية لمعرفة التتابعات الوراثية، وتم التحليل بواسطة جهاز التحليل الوراثي:
    قسمت العينات إلى مجموعات وراثية مختلفة موجودة، ووضعت في المكان المناسب من الشجرة الوراثية، (لكل شخص في العالم مكان في هذه الشجرة). أظهر تحليل الكروموسوم الذكري Y-chromosome أن هنالك علاقة وثيقة وارتباط وثيق ما بين اللغة والتركيبة الوراثية والتوزيع الجغرافي. والكروموسوم الذكري هو المورَّث من الأب لبقية الابناء، بينما أتت النتائج مخالفة بالنسبة لتحليل الإناث، واسمه العلمي هو (Mitochondrial DNA) المايتوكوندريال، حيث لم يتطابق هذا التحليل مع التوزيع الجغرافي واللغوي.
    نتائج الكروموسوم الذكري وضََّحت الآتي: الدينكا والشلك والنوير يمتلكون صفات وراثية تعود إلى أصل الإنسان. أما الفولاني اتضح أنهم يحملون موروثات أوربية وهجرات قديمة لإفريقية، ويحتفظون بمورثات أوربية وآسيوية. أما الجعلية والمسيرية والعركيين والأقباط، ينتمون لأصول آسيوية أوربية كنتاج لهجرة عكسية من تلك المناطق إلى إفريقيا. تتفق معهم في ذلك قبائل البرقو، والفور، والمساليت.
    القبائل العربية، باستثناء النوبة، اكتسبوا المورثات التي أتى بها العرب والاقباط من شمال إفريقيا إلى شمال السودان. هذا الوضع حدث للبجة؛ فقدوا مورثاتهم لصالح القبائل العربية، ولا زالو يحتفظون بالموروثات الإفريقية.
    أما تحليل المايتوكوندريال الأنثوي، فلم يكن هنالك توافق بين اللغة والجغرافيا والتركيبة الوراثية ونتائجه كالآتي: توجد علاقة وثيقة بين النوبيين في الشمال مع الشلك والفور والبرقو. كما أن هنالك علاقة قوية ما بين المسيرية والدينكا. كما وضَّح التحليل علاقةً بين العركيين والنوير.
    وأكدت الدراسة أن المجموعات النيلية الصحرواية هي مجموعات أصيلة في السودان، نشأت في وادي النيل، امتدت إلى شمال السودان (النوبيين)، وإلى غرب السودان (المساليت والفور) ومجموعة امتدت إلى جنوب السودان، وامتدت إلى جنوب مصر.
    بالنسبة للعرب والأقباط، يبدو أن الدراسة وضحت طريقين لوصول العرب للسودان: عن طريق شمال الوادي مروراً بالنوبيين في السودان وانتشاراً في وادي النيل. وهذه المجموعات افتقدت عاداتها الرعوية واكتسبت السلوك الزراعي. أما الطريق الثاني من شمال إفريقيا، ومن ثم إلى غرب السودان (المسيرية)، هذه القبائل لم تمر بالنيل.
    أما الاتجاه لثالث، فلا يوجد ما يثبت صحته، إن لم يكن هنالك ما ينفيه، وهو الهجرات المباشرة من الجزيرة العربية عبر البحر الأحمر إلى السودان. كما أثبت التحليل أن الهوسا يمتلكون موروثات أوربية آسيوية، ارتحلو من آسيا وأوربا، واستوطنوا في غرب إفريقيا، ومجموعات صغيرة منهم جاءت إلى السودان. كذلك قبيلة الفولاني.
    أما قبيلة البجا، فقد استوطنوا في البداية في شرق إفريقيا، وأثبتت الدراسة أن لهم علاقة بالطوارق والبربر في شمال إفريقيا، وهذه العلاقة ليست مفهومة لهم بشكل واضح. فالبجا يتحدثون اللغة الكوشية، وهي ذات لغة الطوارق، هنالك علاقة لكنهم لا يستطيعون أن يصنفوها بشكل دقيق. كما يؤكد تحليل المايتوكوندريا أن الجينات الوراثية الإفريقية في القبائل العربية تساوي 84%، وتتضح العلاقة ما بين الجعليين والبجة والقبائل النيلية الصحراوية، وما بين العركيين والنوير والمسيرية والدينكا. يذكر الدكتور هشام أن هذا البحث تم بالتعاون مع المعمل القومي المركزي بجنوب إفريقيا وأمريكا ومعهد الأمراض المتوطنة بالسودان.
    العديد من النقاشات والمداخلات أثرت الموضوع، وأكد الدكتور هشام بعد مداخلة البروفيسور عبد الملك محمد عبد الرحمن، والتي طالب فيها بتحليل إحصائي لهذه النتائج، أكد هشام أن التحليل الإحصائي قد تم بالفعل، وأثبت صحة ما ذهبت إليه الدراسة، ولكنهم لم يوضحوه خلال المؤتمر نسبةً لطبيعته، وأنهم سيقومون بنشر البحث مُفصَّلاً في القريب. كما أكد البروفيسور منتصر أن لا وجود لنقاءٍ عرقيٍّ في السودان علمياً.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2015, 04:30 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)




    من نتائج البحث اعلاه، و يمكن اختصاره في عدة نقاط:
    فيما يخص العصور القديمة المستخلصة من المومياءات:
    * وُجد أن 60% من المعلمات الوراثية للعصر الحجري تنتمي للمجموعات النيلية.
    * تراجعت المجموعات النيلية إلى 16% فقط في فترة مروي وما بعد مروي. وبقية المجموعات أتت من غرب السودان وأثيوبيا.
    * أما في الفترة المسيحية اختفت الجينات النيلية، وبدأت تتزايد الجينات غير الإفريقية.
    *الفترة المسيحية تتميز بظهور المعلمات الآسيوأوربية والتي تمثل 40%.

    .أما بالنسبة للحمض النووي الحالي، جمعنا من حوالي 15 مجموعة إثنية لمعرفة التتابعات الوراثية، وتم التحليل بواسطة جهاز التحليل الوراثي:
    قسمت العينات إلى مجموعات وراثية مختلفة موجودة، ووضعت في المكان المناسب من الشجرة الوراثية، (لكل شخص في العالم مكان في هذه الشجرة). أظهر تحليل الكروموسوم الذكري Y-chromosome أن هنالك علاقة وثيقة وارتباط وثيق ما بين اللغة والتركيبة الوراثية والتوزيع الجغرافي. والكروموسوم الذكري هو المورَّث من الأب لبقية الابناء، بينما أتت النتائج مخالفة بالنسبة لتحليل الإناث، واسمه العلمي هو (Mitochondrial DNA) المايتوكوندريال، حيث لم يتطابق هذا التحليل مع التوزيع الجغرافي واللغوي.

    نتائج الكروموسوم الذكري وضََّحت الآتي:

    *الدينكا والشلك والنوير يمتلكون صفات وراثية تعود إلى أصل الإنسان.
    * أما الفولاني اتضح أنهم يحملون موروثات أوربية وهجرات قديمة لإفريقية، ويحتفظون بمورثات أوربية وآسيوية.
    *أما الجعلية والمسيرية والعركيين والأقباط، ينتمون لأصول آسيوية أوربية كنتاج لهجرة عكسية من تلك المناطق إلى إفريقيا. تتفق معهم في ذلك قبائل البرقو، والفور، والمساليت.
    *القبائل العربية، باستثناء النوبة، اكتسبوا المورثات التي أتى بها العرب والاقباط من شمال إفريقيا إلى شمال السودان. هذا الوضع حدث للبجة؛ فقدوا مورثاتهم لصالح القبائل العربية، ولا زالو يحتفظون بالموروثات الإفريقية.

    أما تحليل المايتوكوندريال الأنثوي، فلم يكن هنالك توافق بين اللغة والجغرافيا والتركيبة الوراثية ونتائجه كالآتي:

    * توجد علاقة وثيقة بين النوبيين في الشمال مع الشلك والفور والبرقو.
    * هنالك علاقة قوية ما بين المسيرية والدينكا.
    * هنالك علاقة ما بين العركيين والنوير.
    * المجموعات النيلية الصحرواية هي مجموعات أصيلة في السودان، نشأت في وادي النيل، امتدت إلى شمال السودان (النوبيين)، وإلى غرب السودان (المساليت والفور) ومجموعة امتدت إلى جنوب السودان، وامتدت إلى جنوب مصر.
    * بالنسبة للعرب والأقباط، يبدو أن الدراسة وضحت طريقين لوصول العرب للسودان:
    1- عن طريق شمال الوادي مروراً بالنوبيين في السودان وانتشاراً في وادي النيل. وهذه المجموعات افتقدت عاداتها الرعوية واكتسبت السلوك الزراعي.
    2- أما الطريق الثاني من شمال إفريقيا، ومن ثم إلى غرب السودان (المسيرية)، هذه القبائل لم تمر بالنيل.
    3- أما الاتجاه الثالث، فلا يوجد ما يثبت صحته، إن لم يكن هنالك ما ينفيه، وهو الهجرات المباشرة من الجزيرة العربية عبر البحر الأحمر إلى السودان.

    *كما أثبت التحليل أن الهوسا يمتلكون موروثات أوربية آسيوية، ارتحلو من آسيا وأوربا، واستوطنوا في غرب إفريقيا، ومجموعات صغيرة منهم جاءت إلى السودان. كذلك قبيلة الفولاني.
    *أما قبيلة البجا، فقد استوطنوا في البداية في شرق إفريقيا، وأثبتت الدراسة أن لهم علاقة بالطوارق والبربر في شمال إفريقيا، وهذه العلاقة ليست مفهومة لهم بشكل واضح. فالبجا يتحدثون اللغة الكوشية، وهي ذات لغة الطوارق، هنالك علاقة لكنهم لا يستطيعون أن يصنفوها بشكل دقيق.
    * كما يؤكد تحليل المايتوكوندريا أن الجينات الوراثية الإفريقية في القبائل العربية تساوي 84%،
    *تتضح العلاقة ما بين الجعليين والبجة والقبائل النيلية الصحراوية، وما بين العركيين والنوير والمسيرية والدينكا

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2015, 06:33 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكوشيين (السودانيون) اصحاب التوارة الذين (Re: سعد مدني)

    عصور التاريخ القديم و الحديث في السودان


    العصر الحجري القديم الأعلى (نحو 25,000 - 15,000ق.م)
    العصر الحجري القديم الأعلى المتأخر (نحو 15,000 - 7500ق.م)
    العصر الحجري الحديث (نحو 7,500 - 2,500ق.م)
    المجموعتان الحضاريتان (3100 - 1500ق.م).
    حضارة كرمة (2500 - 1500 ق.م)
    حضارة نبتة (؟ - 540 ق.م) ويرجح انها من 1100- 540 ق.م حيث تداخل الحكم ما بين كمت و السودان القديم
    حضارة مروي (800 - ق.م - 350 م )
    الممالك النوبية ( 350 - 1504 م)
    سلطنة الفونج ( 1504 - 1821 م)
    الحكم التركي ( 1821 - 1885 م)
    فترة المهدية ( 1885 - 1899 م)
    الحكم البريطاني ( 1899 - 1956 م)

    و هنالك عدة اسئلة في سياق البحث عن المكونات السكانية للحضارة الكوشية و المجموعات السكانية التي تلت ظهور هذه الحضارة:
    * هنالك بحوث كثيرة اجريت على حضارات السودان القديمة منذ العصورالحجرية وما بعدها، قام به عدد كبير من علماء الأثار في مختلف الفترات التاريخية، و تم العثور على مخلفاتها من ادوات حجرية و هياكل عظمية ونقوش ومخلفات تدجين الحيوانات الاليفة. و السؤال هو من أين جاءت هذه المجموعات السكانية الاولى، التي مهدت لظهور الحضارة الكوشية!!؟ هل قدمت من منابع النيل في اثيوبيا و كينيا وجنوب السودان القديم كما تشير بعض الدراسات، ام انهم جاءوا الى مجرى النيل من الصحراء او غرب افريقيا!!؟
    * ما هو دور قبائل الجنوب في الحضارة الكوشية مثل الدينكا و الشلك و النوير، و هل هم فعلاً المكون الأول للحضارة الكوشية، في بوست سابق لي عن الحضارة و الدين في السودان خرجت بهذه الملاحظات:
    أسست حضارة كرمة السودانية ما قبل 2500 قبل الميلاد، و استمرت تقريباً حوالي 1000 سنة الى ان تم مهاجمتها وغزوها بواسطة السلالات السودانية المهجنة التى كونت الحضارة في مصر القديمة...و لكن من هم سكان كرمة القديمة!؟ و من اين جاءوا!؟ وجدت بعض الملاحظات التي تشير الى المميزات الجسمانية لسكان كرمة في برنامج بريطاني..تم نشره في فيديو على موقع اليوتيوب..والذي كان يتناول عمليات الانتحار الجماعي او التضحيات البشرية التي تمت في عهد مملكة كرمة.. حيث توضح بعض من الدراسات التي تمت على جماجم و بقايا سكان كرمة الذين تطوعوا للموت مع ملكهم في مقبرة جماعية- و قد تم الاحتفاظ برفات الكثيرين منهم في معهد للابحاث بسيويسرا- الي ملاحظتين هامتين جداَ هما ما استرعا انتباهي عند مشاهدة الفيديو..هذين الملاحظتين كانتا تشيران الى أن جماجم سكان كرمة الذين ضحوا بانفسهم حتى يتنقلوا مع ملكهم المتوفي الى الدار الآخرة..كانت تميزهم فقدان عدد من الاسنان الامامية..و الملاحظة الأخرى هي وجود فصدات (وشم) علي مقدمة الراس ( الجبهة)...و هذه المميزات - كما ذكرت كذلك بالبرنامج - تميز قبائل سودانية وتمارس حتى اليوم- اوردتها باحثة متخصصة في علم الامراض (Pathology). هنالك بعض الفرضيات التاريخية التي تشير ان قبائل الجنوب الحالية...كانت تقطن في مناطق السودان الشمالية..و انها تراجعت الى الجنوب بفعل الهجمات المتكررة من قبل قوات غازية أتت عبر مصر القديمة الى شمال السودان!!.


    صورة توضع عادة فقدان الاسنان الامامية عند سكان كرمة القدماء.. وهي العادة الموجودة الى الان عند بعض قبائل جنوب السودان

    شاب من قبيلة الشلك.....لاحظ لعلامات الوشم الموجود في اعلى الوجه..الذي يشابه ما وجد في بقايا اجساد سكان كرمة القدماء

    تمثال لتهارقا ( 664 - 690 قبل الميلاد)، بها فصدات متوازية في مقدمة راسه.

    * من أين جاء سكان الممالك النوبية ( 350 - 1504 م)، و ما هي اصولهم السكانية، هل هم من السلالات البشرية التي نتجت من المجموعات السكانية القديمة في وادي النيل، او جاءوا من خارجها، و من هم قبائل (النوباد) البدوية!!؟؟
    * ما اصول سكان مملكة الواوات ( ما بين الشلال الاول و الثاني)؟!، ومن هم قبائل العنج الذين استوطنوا أجزاء مختلفة من السودان!؟
    * من اقدم المجموعات السكانية التي كانت تسكن في شرق ووسط السودان على الاجزاء الشرقية للنيل مجموعة قبائل البجا. هل البجا احفاد المجموعات المجموعات السكانية التي كونت الحضارات الاولى في كوش!! وان لم يكن فما هي اصولهم، وما علاقتهم بالمجموعات السكانية القديمة في القرن الافريقي. بعض الدراسات تشير الى أن عرب الجزيرة العربية اصولهم بجاوية، و انهم كانوا بدو رحل ما بين شرق و غرب البحر الأحمر، ما مدي صحة هذا الحديث.
    * بعد انهيار مملكة مروي في 350 م، بعد غزوها بواسطة مملكة اكسوم الحبشية، اين ذهب سكان مروى القديمة!!؟ حيث تشير الدراسات في هذا الصدد الى عدم وجود مقابر بشرية للسكان بعد الغزو الحبشي!، و هنالك افتراضات بأن هجرتهم كانت باتجاه النيل الازرق، حتى وصولهم الى ولاية النيل الازرق الحالية، و ان السكان في هذه المنطقة وكذلك قبائل الارومو في اثيوبيا من بقايا سكان مروي القديمة!! أم أن سكان مروي القديمة انتقلوا شمالاً و كونوا الممالك النوبية القديمة!!؟؟
    * هل مجموعة قبائل الوسط و الشمال الادني ( الجعليين، الشايقية، البديرية، المناصير، العركيين، الخ) هي قبائل نتجت من الهجرة العكسية للقبائل العربية من الجزيرة العربية - كانت كانت الهجرة الاولى من بلاد كوش الى العربية - و هل هذه القبائل لم تختلط بالقبائل الموجودة في هذه المناطق، ام انها اختلطت و كونت المجموعات السكانية سابقة الذكر!!؟ و ما هو الصحيح في الحديث عن اختلاط مجموعات البجا بالقبائل العربية لينتج المجموعات الجعلية!! ام انه اختلاط بالمجموعات النوبية!!
    * هل اصول سكان غرب السودان مثل الفور و المساليت و قبائل جبال النوبة يعود الى المجموعات السكانية الأولى التي كانت حول النيل و ساهمت في الحضارات الكوشية الاولى!!
    * ما هي أصول قبائل البقارة الكبري، و سكان كردفان، و القبائل العربية في دارفور!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images