+++ في الكويت... ملتقى إسلامي - مسيحي - بهائي ناقش وحدة البشر +++

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 02:33 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2015م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-11-2015, 02:25 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 27-04-2002
مجموع المشاركات: 8888

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


+++ في الكويت... ملتقى إسلامي - مسيحي - بهائي ناقش وحدة البشر +++

    02:25 AM Nov, 12 2015
    سودانيز اون لاين
    Sudany Agouz-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    http://www.alraimedia.com/ar/article/local/2015/11/08/633350/nr/kuwait

    للمرة الأولى في الكويت... ملتقى إسلامي - مسيحي - بهائي ناقش وحدة البشر
    المنظمون خصوا «الراي» بالحضور... والمتحدثون أكدوا ضرورة قبول الآخر «عملياً لا نظرياً»
    محليات - الأحد، 8 نوفمبر 2015 / 3,534 مشاهدة / 27
    الحضور في الملتقى (تصوير سعد هنداوي)
    ×

    1 / 3

    شارك: شارك على فيس بوك شارك على تويتر شارك على غوغل بلس
    + تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
    | كتب أحمد زكريا |
    منيف كيلاني: • الحديث عن الوحدة ما زال مبكراً والأفضل تخصيص الملتقى لـ«التقارب»

    • إذا وضعنا نصب أعيننا الاختلاف المثري والكلمة السواء يمكن أن نصل لنقاط اتفاق

    • سنصل لطريق الوحدة إذا كانت القواسم المشتركة أكبر من نقاط الاختلاف

    جورج إيراني: • نعيش اليوم ظلمة لم تشهدها الجاهلية التي كان فيها بصيص نور

    • المصالحة تستوجب خطوات منها الاعتراف بالآخر والتعويض معنوياً ومادياً

    • أنا ماروني يهودي مُؤسلم... شربت من كل هذه المنابع

    الناطق البهائي: • الوحدة في عقيدتنا عمود فقري ومنظومة تفكير وليست مجرد غاية

    • لننظر للمجتمع على أنه كائن مرّ بمراحل وأشرف الآن على مرحلة الرشد

    • كل جهد يقوم به الإنسان عبادة إن كان بدافع نبيل ورغبة في خدمة الإنسانيةفي حدث هو الأول من نوعه في الكويت احتضن احد الدواوين الكويتية ملتقى متعدد الأديان، ناقش المتحدثون فيه «مفهوم الوحدة من وجهة نظر المسيحية والإسلام والبهائية»، وخص القائمون عليه «الراي» بالدعوة والتغطية الإعلامية.

    وشدد المتحدثون في الملتقى على أهمية تقبّل الآخر مهما كانت نوعية الاختلاف معه، مؤكدين ضرورة ان «يكون هذا القبول عملياً وليس كلاماً نظرياً». وحرص المنظمون على التأكيد بأن المتحدثين ليسوا بعلماء دين لكنهم من الفاعلين في قضايا الوحدة والتعايش وخدمة مجتمعاتهم.

    أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأميريكية في الكويت الدكتور جورج إيراني المتخصص في قضايا السلام وحل النزاعات وصاحب عدد من المؤلفات من بينها «دور الفاتيكان في الشرق الأوسط» استهل الحديث قائلا انه «انحدر من عائلة مارونية مسيحية في لبنان، وعندما يتم سؤالي عن ديانتي أقول بأنني كاثوليكي يهودي مُؤسلم، لأني درست في مدرسة مارونية الدين المسيحي، ثم في عمر السابعة عشر تعرفت على الآخر المسلم من خلال شهر رمضان والأعياد الإسلامية، ثم سافرت لإيطاليا حيث مكثت فيها ست سنوات قبل أن أنتقل للولايات المتحدة الأميركية، أما كوني يهوديا فيرجع لأننا ننحدر جميعاً من نبي الله إبراهيم، ولذلك فقد شربت من كل هذه المنابع وغيرها، وكانت أول زوجة لي يهودية تدعى سارة وكان ذلك نوعاً من التعرف على الآخر».

    وأشار إيراني إلى انه سبق وقام بتنظيم مؤتمر بعنوان «الاعتراف بالآخر.. الغفران والمصالحة» وكان الهدف منه «الوصول للمصالحة التي تستوجب ان يسبقها عدة خطوات من بينها الاعتراف بالآخر، ثم التعويض سواء كان معنويا أو ماديا».

    ووصف الأيام التي نعيشها بالأيام العصيبة، مشيراً إلى انه حتى في عصر الجاهلية كان هناك نور أما الآن فلم يعد هناك بصيص نور. وبين ان «الحديث عن الوحدة لا بد ان يكون من خلال وحدة التنوع» معتبراً ان الصمت والتأمل هما الطريقة المثلى للتعامل مع ما نعيشه من ضجيج.

    بدوره أكد المستشار التجاري في السفارة البلجيكية في الكويت منيف كيلاني الذي كان يشغل منصب أمين عام المجلس التنفيذي لمسلمي بلجيكا انه «لا يتحدث باسم طائفة أو دين أو مذهب، ولا لإضافة تفاصيل للشريعة والفقه فالشريعة والفقه لهما أهلهما»، مشيراً إلى انه لبى الدعوة لتبادل الأفكار عن الوحدة من خلال تجاربه الشخصية في بلجيكا ومن خلال فهمه لبعض المصطلحات والمفاهيم الدينية.

    وبين ان «مفهوم الوحدة يرتبط بمفهوم الأمة التي ترتبط بدورها بمفهوم الاختلاف أو التجانس»، لافتاً إلى ان «الأمة جماعة بشرية تجمع بينها عوامل مشتركة منها التاريخ والثقافة والعرق والمصالح المشتركة».

    وذكر ان «لفظة الأمة ذكرت في القرآن الكريم في اشارة إلى البشر أو الحيوانات وأحياناً الوقت»، معتبراً ان «طبيعة البشر هى ان يكون هناك أمم وليس أمة واحدة».

    وتابع «إذا كان الهدف من الاختلاف هو التعارف، فهذه نعمة من الله عز وجل، وبالتالي يمكن ان نصل لمفهوم الوحدة إذا فهمنا ان الغاية هي التعارف، ونظرتنا للانتماء يجب ان تكون متعددة وليست أحادية».

    وتساءل «لماذا نبحث عن نقاط الاختلاف ونركز عليها ونجعلها اختلاف تصادم بدلاً من ان تكون اختلاف تعارف؟»، موضحاً انه «إذا وضعنا نصب أعيننا الاختلاف المثري والكلمة السواء دون فرق بين أحد وآخر، فعندها يمكن نصل لنقاط اتفاق تفوق الاختلاف». وأردف «سنصل لطريق الوحدة إذا كانت القواسم المشتركة أكبر من نقاط الاختلاف». وأشار إلى ان «الحديث عن الوحدة ما زال مبكراً وكان من الأفضل ان نخصص الملتقى للحديث عن التقارب».

    بدوره، قال الناطق البهائي ( م.ر) ان «وحدة الجنس البشري احد التعاليم الأساسية في البهائية»، مشيراً إلى ان «الوحدة في البهائية هي العمود الفقري، ومنظومة تفكير وليست مجرد غاية».

    وشدد على ان «كل شخص مطالب بتحقيق هذه الوحدة بقدر المستطاع»، مبيناً ان «نظرة البهائية للإنسان تقوم على ان الإنسان مكون من جسد وروح، والنظرة للمجتمع ليست على انه جماعة وإنما كائن يمر بعدد من المراحل وهو مشرف الآن على مرحلة الرشد».

    وتابع «العبادة في البهائية لا تكتمل إلا إذا كان العمل من أجل خدمة الآخر، فكل سعي وجهد يقوم به الإنسان هو عبادة ان كان بدافع نبيل ورغبة في خدمة الإنسانية، فالخدمة هى العبادة». واختتم بالقول «الوحدة مرتبطة بالعدل الذي يعني ان يكون لشعوب العالم نفس المقدرات، والعدالة شرط أساسي لتحقيق الوحدة».

    «داعش»... جذاب!


    تحدث أحد الحضور في مداخلة له، قائلاً «اشعر ان ثمة شيئا ما يفتقر له هذا الملتقى، فكل الحاضرين يؤمنون بالوحدة وتقبل الآخر، لكن لا بد من أمور تجذب الشباب للإيمان بهذه المفاهيم، فتنظيم (داعش) مثلاً لديه جاذبية لعدد من الشباب. وكان من المفروض ان يتم تأصيل مفاهيم الوحدة وتقبل الآخر من قبل متخصصين ولا نقول الكلام هكذا على علاته».

    لا للوحدة ... نعم للحب


    في مداخلة أخرى أكد أحد الحضور ان عنوان الملتقى كان مبهماً وبحاجة للتوضيح، لافتاً إلى انه لا يوجد داعي للوحدة بين الأديان وانما المطلوب هو المحبة وتقبل الآخر. وشدد على ان كل دين لديه ما يعزز قبول الآخر.

    التقارب... فطرة


    الدكتور صلاح الدين أرقدان أستاذ الحضارة الإسلامية والأدب الكويتي بجامعة الخليج أكد ان وحدة الجنس البشري من البدهيات، لافتاً إلى ان البحث يجب ان يكون في الآليات التي يجب ان نتبعها لتحقيق هذا التوازن والاعتراف بالآخر. وذكر ان أخطر قضية هي توصيف الناس بأنهم أقلية أو أكثرية، موضحاً ان الحديث عن الإنسان وحقوقه سينقذنا من هذه القضية لأن الناس متقاربة بفطرتها.

    ترويج لتقبل الآخر


    في كلمة ختامية، أكد صاحب الديوان الذي استضاف الملتقى على ان «الهدف هو نشر وترويج ثقافة السلام والتعايش واحترام الآخر وقبوله». واعتبر ان «الواقع مؤلم لغياب مثل هذه المفاهيم ولأن غالبية المجتمع لا تؤمن بمثل هذه المفاهيم، وهذا نتيجة تراكمات وتفسيرات خاطئة للنصوص الدينية». وأقر بأن القانون الذي يجرم الطائفية والعنصرية لا يغير الإنسان وإنما يجب ان يتغير الإنسان من داخله.

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2015, 05:24 AM

Elmoiz Abunura
<aElmoiz Abunura
تاريخ التسجيل: 30-04-2005
مجموع المشاركات: 5910

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ في الكويت... ملتقى إسلامي - مسيحي - بهائي (Re: Sudany Agouz)


    عزيزى ارنست

    سلامات

    الجديد فى هذا الحوار هو اشراك البهائيين فيه. هل هناك اعتراف بالبهائيين فى الكويت؟ وهل توجد محافل لهم هناك؟. اشك فى ذلك.

    مع ودى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2015, 06:42 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ في الكويت... ملتقى إسلامي - مسيحي - بهائي (Re: Elmoiz Abunura)

    سلامات يا عزيزنا أرنست ويا أبو نورة

    متى يتم السلام بين المسلمين أنفسهم شيعة وسنة وصوفية وأحمدية؟؟ ومتى يتم السلام بين المسلمين والمسيحيين؟؟ وبينهم وبين البهائيين؟؟ وبينهم وبين اليهود وكل الديانات؟؟
    أعجبني البوست لمجرد عنوانه. ولكن لا أظن أن مثل هذه الملتقيات تحقق شيئا.. المسألة تحتاج أكثر من ذلك بكثير..

    سلام يا أحباب





    ترنيمة
    ابانا الذي في السماء - وديع الصافي

    يا رب، يا رب، يا رحمان، يا منتهى التجلّي
    في منتهى الإيمان قلوبنا تصلّي
    من غربة الحقول، من رجعة العقول
    من دورة الدوائر، من يقظة الضمائر
    من صمت شعب حائر، صلاتنا تقول:
    أبانا، أبانا أبانا الذي في السماء، أبانا في السماء
    كفانا، كفانا كفانا، كفانا دماء، كفانا دماء
    أبانا، أبانا أبانا الذي في السماء، أبانا في السماء
    كفانا، كفانا كفانا، كفانا دماء، يا أبانا في السماء
    * * *
    كفانا ضياعاً وأنت الهدى، أنت الهدى
    وذكرك أنت اختصار المدى، اختصار المدى
    ليتقدّس اسمك، ليأت ملكوتك، لتكن مشيئتك كما في السماء
    أبانا في السماء...
    * * *
    ربّنا ربّنا وليّ أمرنا، أعطنا خبزنا كفاف يومنا
    فأنت العطاء وأنت المحبّة وأنت البيادر في كلّ حبّة
    اغفر ذنوبنا وخطايانا كما قد غفرنا لمن قد أساء
    * * *
    لا تدخلنا في التجارب.. نجّنا من الشرّ المحارب
    سلاما على من يحبّ السلام... كفانا ظلاما كفانا ظلام
    قلتَ: اسألوا تعطوا, قلتَ: اطلبوا تجدوا،
    اقرعوا تُفتح لكم أبواب السماء
    ربّنا ربّنا وليّ أمرنا...
    أبانا في السماء...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2015, 09:33 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 27-04-2002
مجموع المشاركات: 8888

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ في الكويت... ملتقى إسلامي - مسيحي - بهائي (Re: Yasir Elsharif)

    الأخ الحبيب المعز أبونورة ..

    أولا:

    سلامات يا أخى .. من مدة طويلة لم نلتق ..
    أرجو أن تكونوا بخير وعافية ..

    ثانياً :

    شكراً لمداخلتكم الكريمة ..

    Quote:
    عزيزى ارنست

    سلامات

    الجديد فى هذا الحوار هو اشراك البهائيين فيه. هل هناك اعتراف بالبهائيين فى الكويت؟ وهل توجد محافل لهم هناك؟. اشك فى ذلك.

    مع ودى


    حقيقة هذا سؤال وجيه .. هل هناك اعتراف بالبهائيين ؟ ..
    حتى وإن لم يكن هناك اعتراف بهم .. فإن البهائيين يمكن
    أن يجتمعوا فى أى مكان .. بغض النظر عن وجود المحفل ..

    حقيقة .. ان البهائيين طائفة تؤمن بالسلام .. فالباب هو أول
    من نادى بالديانية البهائية .. وعندما علمت الحكومة الإيرانية
    آنذاك .. أعتقد فى منتصف القرن الثامن عشر أعدم رمياً بالرصاص
    يعتبر الباب .. وبهاء الله .. وعبد البهاء .. هم إيرانيون .. وهم مؤسسو الديانة البهائية ..
    فهى ديانة تؤمن بالسلام .. وللأسف الشديد .. هم مضطهدون فى إيران
    إضطهاداً قاسياً ..
    .......
    فباب القصيد هنا .. لماذا لا يعيش العالم الإسلامى عيشة السلام ..
    لماذا لا يتركوا الإنسان يختار الدين الذى يريده ..؟؟ فالدين هو
    علاقة الإنسان مع ربه ..
    لماذا يلفظ المتأسلمون .. الآخر الذى لا يدين بالإسلام .. ؟؟؟
    " من بدل دينه فاقتلوه .. " ..
    أنا آسف ..
    ولكن .. الله خلق لنا عقلاً نفكر به .. وقلباً نشعر به .. ولساناً
    نتكلم به .. ونحن الآن فى القرن الواحد والعشرين .. فليتنا نعى
    قبل فوات الأوان ..

    ....
    المهم نرجع الى موضوعنا .. أنا أكبر ما فعلته دولة الكويت
    حيث سمحت بمثل هذا الإجتماع على أراضيها .. فهذا إن دل
    إنما يدل على مستوى الرقى الفكرى ..
    ما أحلى أن يجتمع بنو البشر بمحبة للنقاش فى كل الأمور ..
    وكما يقول المثل العربى .. " اختلاف الرأى لا يفسد للود قضية " ..

    ..
    آسف يا أخى أبو نورة للإطالة عليكم .. ولكننى أتعشم بأن يكون
    مبدأ السلام ديدننا .. كفانا قتلاً .. وكفانا حروباً .. هل ما تفعله
    داعش باسم الإسلام يرضى الله ..؟؟ .. حاشا لله أن يرضى بذلك ..
    وأخيراً تفضلوا بقبول فائق محبتنا واحترامنا لشخصكم الكريم ..

    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++

    (عدل بواسطة Sudany Agouz on 12-11-2015, 09:52 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2015, 05:30 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 27-04-2002
مجموع المشاركات: 8888

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ في الكويت... ملتقى إسلامي - مسيحي - بهائي (Re: Sudany Agouz)

    الأخ الحبيب ياسر الشريف ..

    شكراً لمداخلتكم الكريمة ..

    وكم هو رائع منكم أن ترسلوا لنا ترنيمة الفنان العملاق وديع الصافى ..

    وهنا أود أن ارسل لكم هذه الترنيمة والتى يؤديها بالصوت والصورة ..




    بالفعل .. شاهدته .. وكم هو جميل بأدائه الرائع ..

    يا حليل الزمن الجميل ..

    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de