وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 08:40 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2014م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

زول ضحية النظام القمعي

12-08-2014, 12:00 PM

Mohamed Yousif
<aMohamed Yousif
تاريخ التسجيل: 10-24-2014
مجموع المشاركات: 215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
زول ضحية النظام القمعي

    زول ضحية النظام القمعي
    مد رجليه علي مقعد قبالته بألم شديد وسحب من جيبه رسالة وصلته بالأمس بيد مرتجفة وقد قرأها اكثر من مائة مرة... ولم يستوعب ما جاء من كلمات "بسبب المصلحة العامة لم نعد نحتاج إلى خدماتك". تزايدت قطرات العرق من جبينه. لأكثر من عشرين عاماً لم يمنعه حتى المرض من الذهاب الى عمله بدون كلل وملل. تراكم المعرفة التى اكتسبها ضاعت إلى الأبد. حرم وأسرته من دخلها وألان يواجه مستقبلا غير معروف. هذه الرسالة وصلت الى العديد من معارفه والمقربين الذين طردوا من وظائفهم لأسباب سياسية أو لعدم انحيازهم مع النظام الاستبدادي وأولئك الذين أبدوا مقاومة كان مصيرهم السجون وتعرضوا للتعذيب داخل بيوت الأشباح وهو سجن خاص لتعذيب السجناء السياسيين واللذين اعترضوا علي النظام القمعي.
    زول فكر لحظة خدش رأسه أشعل سيجارة وبدأ بالنظر بجدية في مستقبل عائلته والخيارات المتاحة. أولاً النضال من أجل معاشه وثم إمكانية كسب بعض الدخل. الأولوية لأطفاله الثلاثة ومصاريف المدرسة بالإضافة إلى النفقات اليومية. في وقته كان التعليم مجاناً وكانت الرعاية الطبية مجانية والحياة لم تكن مكلفة إلى هذا الحد.
    أشرق سراب أمام عينية وفكر فى شراء رقشة و التجول في الشوارع لكسب بعض المال... وسمع العديد من قصص مفيدة حول الرقشة وهذه الرقشات تم استيرادها من الهند بواسطة فلول النظام.
    زول نجح في الحصول على رقشة وحاول لبضعة أسابيع قيادتها الشوارع بنفسه ولكن سرعان ما تخلى... ونصح باستئجار صبي. في نهاية اليوم سيحقق الصبي له مبلغ معين من المال المتفق عليه. وبعد سنوات قليلة انهكته أعباء الحياة وسقط شهيدا. للعالم كان غير معروف في الموت كما كان في الحياة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de