الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 07:19 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل سالم أحمد سالم(سالم أحمد سالم)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان ..

06-26-2010, 10:14 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان ..



    أولا نبدأ بالتحية وشكر للزعامات اللبنانية لمواقفها الايجابية واستجابتها
    الفورية للخطاب الممهور بتوقيعات مئات السودانيين حول العالم ..
    من وجد الاستجابة فقد وجب عليه الشكر .. أو هكذا نحن ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 10:17 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    العماد ميشال سليمان رئيس الجمهورية اللبنانية
    الشيخ سعد الحريري رئيس الحكومة اللبنانية
    الشيخ نبيه برّي رئيس مجلس النواب اللبناني زعيم حركة أمل
    الشيخ حسن نصر الله زعيم حزب الله اللبناني
    السيد وليد جنبلاط
    الحزب الشيوعي اللبناني، وكل الزعامات اللبنانية التي وقفت أو تعاطفت مع القضية

    أيها السادة الأماجد

    لكم 40 مليون بطاقة شكر بعدد الشعب السوداني لاستجابتكم الفورية الموجبة بالحق للنداء الذي
    تم توجيهه إلى فخامتكم وسماحتكم من هذا المنبر حول قضية الأخوات والإخوة السودانيين الذين تعرضو
    ا للضرب والإهانة والأصفاد وسوء المقصد وقبيح المعاملة على أيدي مجموعة من قوى الأمن اللبناني.

    نبادر إلى شكركم قبل أن تنتهي خطوات التحقيق الذي طالبتم وأمرتم به لأننا نثق سلفا أن ما صرحتم
    به لم يكن من باب المجاملة أو التسويف، فأنتم زعماء والرائد لا يكذب أهله. وتجدوننا على ثقة تامة
    أنكم تتتابعون من موقع المسؤولية المباشرة كل خطوات هذه القضية حتى بلوغ مقاصدها بما يعيد الحقوق
    ويمسح ما علق بالكرامة ويحقق العدل ويفتح قنوات الإخاء على ساحة من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة
    المتكافئة بين الشعبين السوداني واللبناني. فالقضية بين أيديكم، وأيديكم أمينة عليها.
    ولعلنا نعيد التأكيد هنا أن استجابتكم جاءت تلبية للنداء المباشر الذي توجه به الشعب السوداني إلى
    فخامتكم وسماحتكم عبر هذا الموقع الشعبي خارج أي أطر أو قنوات حكومية، ولعلنا نأمل أن يستمع الشعب
    السوداني الأبي إلى مخاطابتكم المأمولة ضمن هذا الفضاء الحر والمباشر، منكم وإلى الشعب السوداني، باستثناء
    ما تقتضيه ضرورات العلاقات الحكومية.

    السادة الأماجد

    وننتهز المناسبة لتوجيه التحية والشكر لكل زعيم ومواطن لبناني وقف بصوته أو بقلبه مع هؤلاء
    الإخوة السودانيين في محنتهم، ولن يفوتنا أن نزجي الشكر للصحافة اللبنانية المكتوبة والمرئية
    والمسموعة التي كشفت القضية وتابعت تطوراتها ووقفت إلى جانب الحق زلفى.

    ولكم التقدير والشكر من عموم الشعب السوداني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 10:20 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    الحصاد

    من (1) إلى (8)

    (1)

    حقل من سنابل الوطنية

    "مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ
    فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ" البقرة
    ذلك حصاد حبة قمح واحدة .. فما بالك وقد غرسنا جميعنا هنا في حقل الجميع، حقل "سودانيزاونلاين"
    حقلا كاملا من قمح الوطنية؟ ..
    طوبى لكل من ساهم وكتب ووقع وهتف وعرق .. وقرأ وتابع بقلب سليم

    تلك كانت البداية .. نعم .. وقد كانت موفقة وقوية، مؤثرة وفعالة ..
    نعم قوية لأننا لا نجتمع على ضلال ولا مع ضلال ولا في ضلال ..
    هي بداية لها بالتأكيد ما بعدها .. أو ينبغي ذلك ..
    ولسوف سيكون الحصاد وفيرا، وستكون له ثمرات وظلال وريفة بإذن الله .. متى ما تعهدنا ما زرعناه
    هنا بالرعاية والسقيا ..

    أول الثمرات وأهم الثمرات هي توقيعات مئات السودانيين من كل أرجاء العالم على الرسالة ا
    لموجهة إلى الزعامات اللبنانية كبرهان عملي على التفاف بنات وأبناء السودان حول محور وطنيتهم
    والمدافعة عن راية الكرامة الوطنية. وقد نضجت ثمرة الرسالة والتوقيعات في استجابة الزعامات
    اللبنانية للمطالب العادلة التي تضمنتها الرسالة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 10:23 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    (2)

    ما من دور لسفير لبنان.. وخاب من استعلى في سفارة السودان ..

    قبل أن يطلع علينا سفي لبنان بفرية جديدة ذات خمس أصابع ويزعم أن حركة الزعامات اللبنانية
    كانت بفضل تقاريره، لابد من تثبيت الحقائق ..

    فمن حيث التوقيت، فقد صدرت بيانات وتوجيهات الزعامات اللبنانية قبل يومين من استلام سفير لبنان
    في الخرطوم للرسالة التي قدمها نشطاء سودانيزاونلاين في الداخل. أي أن بيانات وتعليمات الرئاسة
    والزعماء اللبنانيين كانت استجابة مباشرة للرسالة التي تم توجيهها عبر سودانيزأونلاين للزعامات
    اللبنانية ممهورة بتوقيعات مئات السودانيين من أربع رياح الأرض، والتي أكدت لزعامات لبنان إجماع
    الرأي العام السوداني على إدانة العدوان وطلب معاقبة الجناة. وقد تم كل ذلك قبل أن تصل المسيرة
    القاصدة إلى السفارة اللبنانية في الخرطوم، وبالتالي قبل أن يرفع سفير لبنان تقريره إلى رئاسة
    وزارته، والتي سوف ترفعها بدورها لوزير الخارجية اللبناني في سلسة طويلة من الاجراءات حتى يتم
    تضمينها لاحقا إلى جدول أعمال الحكومة، الأمر الذي يستغرق وقتا.

    إذن سفير لبنان في الخرطوم لم تكن له أدنى علاقة ولا أثر ولا دور في المواقف والتوجيهات التي صدرت
    عن أركان الحكومة اللبنانية ولم يكن في عير أو نفير مواقف الزعامات اللبنانية وقيادات الحكومة ..

    فيا سفير لبنان أبو خمسه أصابع ...
    ما تجي تكذب علينا يا زلمي وتقول أنا فعلت وأنا تركت ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2010, 08:25 AM

حاتم محمد محمد صالح

تاريخ التسجيل: 01-09-2007
مجموع المشاركات: 300

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    الاستاذ الوفى سالم

    اليكم نص مداخلتى حول ملف الصحفيين الذين يواجهون ابشع المعاملةو فيما بعد الاعدام و هم الان قابعون فى السجون السودانية
    هل اقامة يوم/اسبوع تضامنى بالمنبر كفاية.......
    مذكرة و توقيعات......لكن نرسلها لمنو؟
    مظاهرة نسيرها كيف و وين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    الاح ابوبكر لك التحية و سيذكرك التاريخ مناضلا من اجل الحقوق

    1- نقترح اسبوع تضامنى و تشاورى حيث ما يجب عمله
    2- كتابةمذكرة و توقيعات ترسل الى الحكومة السودانية و صورة للمنظمات الدولية و منظمات حقوق الانسان و منظمات الصحفيين فى جميع انحاء العالم و اهميتها بانها للعلم
    3- مذكرة توجه الى المنظمات الدوليه كل على حدة و المنظمات الافريقية و كافة المنظمات الاهليه و غير الحكومية
    4- مذكرة الى ما تيسر من الحكومات و الشعوب الحرة
    5- مذكرة الى الاذاعات الاوروبية و الافريقية الحرة
    تظاهرات و منشورات ينظمها السودانيين امام سفارات السودان بالخارج اينما كانو للتنوير و اثارة القضية على جميع المستويات6- اثارة القضية و مناقشتها بنفس الوتيرة التى تم بهافى قضية السودانيين فى لبنان
    6- تكليف الاستاذ سالم احمد سالم و اخرين بالصياغات ، و تكليف اخرين بالاتصالات ، و كل من يانس من نفسه الكفاءة فى اداء عمل فى هذا الصدد فاليتقدم من اجل ابناء السودان هذه مجرد مقترخا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 10:21 AM

Hani Arabi Mohamed
<aHani Arabi Mohamed
تاريخ التسجيل: 06-25-2005
مجموع المشاركات: 949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    يؤجل مثل هذا الحديث إلى حين صدور نتائج التحقيقات التي نطلب أن تجرى تحت رعاية جهة محايدة موثوق بها وإلى حين معرفة ما سيتم تجاه الإخوة المظلومين وتجاه المعتدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 10:24 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: Hani Arabi Mohamed)



    (3)

    وخاب سفير حكومة السودان ..

    أما سفير حكومة السودان في لبنان، فقد وجد لنفسه خانة ضيقة في صف عسكر "الدرك"
    الذين اعتدوا، حشر نفسه فيها والدرك يرمقونه بنظرة ازدراء من ركن القذى في عيونهم
    بلا ترحيب ولا "آهلين سعادتك .." .. ونعم الخانة ونعم الخيانة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 10:30 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    (4)

    ومن باب الرصد والتوثيق
    نستعرض هنا المواقف والقرارات والبيانات القوية التي صدرت عن هذه الرموز ومؤسساتهم اللبنانية

    العماد ميشال سليمان رئيس الجمهورية اللبنانية:
    أصدر توجيهاته بإجراء تحقيق حول ما بدر عن الكتيبة الأمنية التي التي اعتدت وكل الملابسات
    التي أحاطت بالحادث. توجيه رئيس الجمهورية، اللبنانية طبعا وليس السودانية!، له أهمية دستورية
    بالغة لأنه رفع مستوى التعامل مع الحدث إلى أعلى مرتبة دستورية في لبنان. أهمية ذلك أن رئيس الجمهورية
    أصبح المرجعية التي ينبغي أن تعود إليها كل نتائج التحقيق .. وتلك خطوة كبيرة حيث سعت سفارة السودان
    في بيروت إلى لملمة الموضوع وحصره في اللواء جزيني قائد الدرك وضباطه ووزير الداخلية اللبناني كأعلى سقف
    يتطلع إليه سفير حكومة الخرطوم على استحياء فيرتد إليه طرفه وهو حسير ..

    ثم جاءت تظاهرة الخرطوم وطوحت بآمال السفير ونفضت ما في جعبته فكانت خواء

    سماحة الشيخ حسن نصر الله
    بمجرد الإطلاع على الرسالة، بادر «حزب الله» إلى إصدار بيان قوي يدين فيه «ما ارتكبه بعض عناصر الأمن العام
    من ممارسات بحق مواطنين سودانيين وأفريقيين يعملون في لبنان خلال تجمعهم قبل أيام في منطقة الأوزاعي»
    وأبدى الحزب «تضامنه معهم في محنتهم التي سببتها هذه الممارسات العنصرية». عبّر حزب الله عن "تقديره للشعب
    السوداني الشقيق وعن احترامه لقيادته" وأكد «استنكاره للتصرفات الفوقية التي استهدفت بعض أبناء هذا الشعب
    العاملين في لبنان» وطالب بـ«التحقيق الشامل والفوري مع المسؤولين عن هذه الممارسات وتحميلهم المسؤولية
    الكاملة عن تصرفاتهم أمام القضاء.
    وغني عن القول أن بيان حزب الله له تأثير قوي لأنه صادر عن واحدة من أقوى الكيانات اللبنانية وقوة كبيرة
    لا يستهان بها ولا يمكن تجاوزها في التركيبة السياسية والاجتماعية والعسكرية اللبنانية، ويكفي أنه الحزب
    الذي تعمل له إسرائيل مليون حساب لأنه أذاقها مرارات جملة من الهزائم التاريخية زد على ذلك موقف حسن نصر الله
    مسنود بقوة الحزب داخل الوزارة اللبنانية ومؤسسات الحكومة والبلديات اللبنانية، حيث للحزب اللبنانية ..

    الحريري وبرّي يأمران بالتحقيق والعقاب ..
    وتتوالى الثمرات الباكرة للرسالة وتوقيعات مئات السودانيين لتتجسد في الأوامر التي صدرت عن رئيس الوزراء
    اللبناني سعد الحريري ورئيس المجلس الوطني نبيه بري إلى وزيري الخارجية والداخلية اللبنانيين بمحاسبة المتورطين من قوى الأمن التي شاركت في الأحداث. وزير الخارجية علي الشامي نوه إلى أن بلاده ستتقدم باعتذار رسمي متى ما ثبت أي خطأ، من خلال التحقيقات التي تمت بتوجيه من رئيسي الحكومة ومجلس النواب.

    والموقف يطرح ثمرا كثيرا على جميع المهاجرين إلى لبنان ..
    فقد قرر مجلس الوزراء اللبناني:
    - التزام الحكومة اللبنانية التزاما تاماً تطبيق جميع المواثيق الدولية والقوانين اللبنانية لناحية احترام حقوق الإنسان.
    - تلتزم الحكومة تأمين سلامة وامن جميع المواطنين من الدول الصديقة المقيمين على الأراضي اللبنانية.
    - تعارض الحكومة أي توقيف اعتباطي لأي شخص مقيم على الأراضي اللبنانية من دون الأخذ في الاعتبار الإجراءات القانونية اللازمة.
    - بخصوص اللاجئين المقيمين بطريقة غير شرعية في لبنان، تعمل الحكومة من خلال اللجنة الوزارية التي شكلت على وضع خطة متكاملة لمعالجة هذا الموضوع.
    - الطلب من جميع المؤسسات الأمنية المعنية العمل فوراً على معالجة ملابسات هذه الحادثة
    - اتخاذ جميع الإجراءات المسلكية اللازمة بحق أي عنصر امني خالف القوانين والأنظمة المرعية.

    جنبلاط: محاسبة فورية لمرتكبي الاعتداء ..
    الزعيم اللبناني وليد جنبلاط لم يقف متفرجا، فقد قال: "أن فضيحة اعتداء أحد الأجهزة الأمنية اللبنانية
    على السودانيين في لبنان تتطلب محاسبة المسئولين عنها بصورة فورية، وكذلك أيضاً الإسراع في إقرار قانون
    لتنظيم العمال الأجانب وحمايتهم في لبنان. ويضيف جنبلاط "إن التعرض الاعتباطي لجاليات العمال في لبنان
    يعكس نظرة فوقية وسطحية للتعاطي مع الناس من دون أي اعتبار لحقوق الإنسان، بينما يتغنى اللبنانيون بأن
    من بينهم من أسهم في وضع الشرعة الأساسية لحقوق الإنسان منذ عقود طويلة" ..

    إذن فقد كان للرسالة والتوقيعات دورها المبكر والمباشر في رفع مستوى البحث في الموضوع إلى أعلى
    مستوى الحكومة والقيادات والزعامات اللبنانية، رئيس الجمهورية، رئيس الحكومة، رئيس مجلس النواب،
    الشيح حسن نصر الله، الزعيم الدرزي جنبلاط، الحزب الشيوعي اللبناني ..

    خلاص ما بقى حدا !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 10:32 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)


    (5)

    مظاهرة الخرطوم .. ضوء في نهاية النفق ..

    ثم جاءت تظاهرة الخرطوم لتكمل الدائرة وتضع الموقف في نقطة الضوء وتعيد الأمل
    إلى فلسفة العمل الشعبي عندما بنزل الناس إلى الشارع ...

    الحكومة ترفض منح الشعب التصديق .. مجرد مزعة ورقة عليها ختم بتعريفه ..
    والأدهى أن الواجب الأول لأي حكومة هو الدفاع عن كرامة شعب تحكمه .. حتى بالإكراه الحاصل ..

    حكومة الخرطوم لا هي دافعت عن كرامة الشعب .. ولا هي تركته يدافع عن كرامته ..
    ربطت الشعب حتى كاد يموت وحرمته أن يأكل من خشاش الكرامات
    فدخلت النار ..
    أول مرة حكومة تدخل النار في شعب .. فقد دخلت امرأة النار في هِرّة ..
    تصور نار الحكومة تكون كيف؟ ... " تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 10:39 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)




    (6)

    طوبى لمن لا يعرفون توازنات لبنان .. ونحو ذلك ..

    ما كنت بصدد ذلك، لكنني سوف أعترف هنا بأنني من صاغ الرسالة الموجهة للزعامات اللبنانية ..
    أعترف بذلك لأن الرسالة قد "حظيت" بقدر لا يستهين به بأصحابه من الانتقادات ..
    حتى وصفها البعض بالانبطاح للزعامات اللبنانية ! .. عجيب ...!
    لا أعتب على هؤلاء .. وأبرر لهم ما كتبوه بأنهم كانوا تحت حمأة الانفعال ..
    الذين انتقدوا الرسالة لا يعرفون توازنات لبنان .. وأنا أعرفها ..
    ثم هنالك فن استبطان الموقف القوي في "مواعين كلام سمحه" .. وهذا هبة من الله الذي وهبني ######رني
    لكتابة الرسالة رغم أنني تحاشيت في البدء أن أستجيب لنداء المهندس بكري أبو بكر الذي ظل معلقا
    هنا لعدة أيام دون استجابة .. كان عنوان الربط:
    " نداء للجميع للمساعدة في صياغة Petitions لمناصرة أخوانا السودانيين في لبنان"

    وعندما كتبت الرسالة وتدفقت التوقيعات، انهالت أيضا الانتقادات ! حتى قال بعضهم أنه ليس ضمن
    الأربعين مليون الذين تحدثت الرسالة باسمهم .. كنت أتمنى أن يتقدم أحد هؤلاء الإخوة للكتابة بدلا
    عن محاولة نقض البنيان أنكاثا بعد أن قمنا بتوكيده على سمت واستقامة ومنهج ..
    فنحن في البدء سياسيون لا كتبة يبرأون الكلمات ..
    والكلمات عندنا هي مواعين الفكرة ..
    والفكرة سابقة للكلمة ..
    وقد وهبنا الله القدرة على عجن المعاني في الحروف بمقادير، فنصنع منها الكلمات على هيئة الطير
    فننفخ فيها بإذن الله فتطير إلى حيث يريد لها الله أن تمضي .. إلى أعشاش العقول ..

    هؤلاء الإخوة على شاكلة إخوة لنا انتقدوا المسيرة إلى سفارة لبنان، وقالوا لماذا لم تذهبوا من
    قبل إلى سفارات مصر وليبيا شاجبين .. ولماذا لم تذهبوا إلى القصر ووزارة الخارجية السودانية تنددون
    بفعائل الحكومة السودانية ؟! ..
    قولهم هذا كقول بني إسرائيل لنبي الله موسى
    " قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَدًا مَّا دَامُواْ فِيهَا فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ" ..
    "ما داموا فيها" هي الحكومة! فليذهب من انتقد المسيرة بمسيرته إلى القصر والخارجية ..
    وسوف نتبعه ولن نقول له "إنا هاهنا قاعدون" كما قال أولاد وأولاد أولاد إسرائيل ..

    بختكم يا من خرجتنّ وخرجتم في المظاهرة .. فقد أصبحتم أمام عظم مسؤولية شرف التكليف ..
    يعني بغد كده أي واحد يرغب تنظيم في مظاهرة حيدوّر عليكم للتظاهر بالوكالة .. !
    إنعام حيموره والعوض المسلمي والفرقة الماسية .. سوقكم حار .. بس ما تغلّو الأسعار .. !

    يذكرني هؤلاء الإخوة من الناقدين بما حكاه لي أحد مضيفي الخطوط الجوية الفرنسية .. قال إن بعض
    الركاب الفرنسيين ينتقدون الوجبات التي نقدمها لهم داخل الطائرة ويعلو صياحهم ووصفهم للوجبات
    بأنها مقرفة وسيئة .. لكن بعد لحظات تكون جميع الأطباق خاليه تماما و"ملحوسه كمان .." ويطلبون
    المزيد من نفس الطعام .. بكثير من عبارات التودد!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 10:42 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    (7)

    وهنا يصبح التكليف تشريفا

    الذي لا يعرفه البعض حول الرسالة، أن المهندس بكري هاتفني بخصوص وضع اسمي على الرسالة،
    لكنني أنا الذي رفضت بشدة وضع اسمي وقلت للمهندس بكري هذه رسالة ينبغي أن تكون باسمنا جميعنا ..
    والعتبى للأخ بكري أنني كشفت ما دار بيننا من حديث ..

    وقال البعض كيف لنا أن نكتب باسم الشعب السوداني ..
    لم لا يكتب سالم أحمد سالم وهو جدير أو غيره باسم الشعب، وعمر البشير وثلة حكومته يتحدثون ويقررون
    ظلما وعدوانا باسم الشعب السوداني رغم عدم رغبة الشعب؟ ..
    إلا أن يكون "الخج" قد أصبح ضمن مشرعنات الحكم ..!
    أكتب باسم الشعب السوداني، أي نعم، لأنني واثق أن الشعب السوداني لا يرضى أن يهبش أحد كرامته
    وقد ورد توضيح ذلك في متن الرسالة ومستهلها ..
    الشعب السوداني لا ندعي لأب عنه ولا هو بالأبناء يشرينا .. وهنا يصبح التكليف تشريفا ..
    كل من شارك شريك في التشريف التكليف .. والباب مشرع أمام من شاء أن يؤمن

    ثم من قبل ومن بعد،
    فإن الرسالة وسيلة لغاية ..
    وقد حققت الرسالة والتوقيعات المقاصد والغايات في الاستجابة غير المسبوقة التي قدمها قيادات وزعامات لبنان إلى كل الشعب السوداني "كرماية" لكرامة الشعب السوداني ..

    ثم إن الرسالة كتبت تعبيرا عن 40 مليون سوداني .. والشعب السوداني يزيد عن ذلك ..
    فمن رأى أن الرسالة لا تعنيه ولا تعبر عنه، فليكن في "يزيد عن ذلك .." .. !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 10:45 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    هواده فوق البيعه للمهندس بكري ..

    الموقع يستقطب الآن ويوميا المئات من الأخوات الإخوة الذين يطلبون العضوية ..
    ياهو بيتهم .. يمشوا وين؟
    فيا مهندس شوف ليهم حل هندسي .. أبني صوالين وغرف زياده .. وسّع الحوش ..
    واللا اقول ليك .. أكسر الحيطه .. والحذر أصلو نحن كاسرنو من زمان !

    تحياتي

    سالم أحمد سالم
    باريس
    26 يونيو 2010
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 11:15 AM

الصادق صديق سلمان
<aالصادق صديق سلمان
تاريخ التسجيل: 07-11-2006
مجموع المشاركات: 4000

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    أنا غايتو عن نفسي يا استاذ سالم فخور بك جداً وبما حطه يراعك
    وفخور جداً بشيخ العوض المسلمي وانعام حيمورة وزوجها ووليد الشفت
    وشول وكل الغيورين الذين شاركوا في المسيرة.

    ولكن ماذا نفعل للأصوات النشاز التي ابتلانا الله بها
    في محفل سوداني لازم تلقى اختلاف في الرأي حتى يصل حد الانفصال

    كل احزابنا الكبيرة والعريقة اتقسمت!!!! ليه اتقسمت؟؟؟؟
    لأنو عندنا ناس عاوزة تبقى أمناء على الحزب ووزراء ورؤساء
    عاوزه تكون هي كل حاجة.

    لك الشكر اجزله وإنشاء الله ربنا يديك الفي مرادك ويديك الصحة والعافية في روحك

    الصادق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 01:05 PM

احمد محمد بشير
<aاحمد محمد بشير
تاريخ التسجيل: 06-17-2008
مجموع المشاركات: 14247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: الصادق صديق سلمان)

    ألف شكر أستاذ سالم
    ومن خلال هذة المواقف يتبين معدن السودانيين الغيورين علي الوطن وكرامته ,وانت واحد منهم , فما وثقته هنا سيبقي شاهداً للأجيال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 02:09 PM

بشير حسـن بشـير
<aبشير حسـن بشـير
تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 2648

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: احمد محمد بشير)

    .
    .

    الأستاذ / سالم أحمد سالم

    لك التحيه والتقدير وقلمك يحارب فى درء الأذى عن بلدك السودان.

    ولكنى أستغرب وأقف حائرا أمام ما يأتى :-

    شخص مثلك يكون بعيدا عن الدبلوماسيه السودانيه ومغيبا.......

    بوست مثل هذا مكانه فى عنان سماء البورد...
    .
    .
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 05:44 PM

انعام حيمورة
<aانعام حيمورة
تاريخ التسجيل: 06-29-2006
مجموع المشاركات: 11083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: بشير حسـن بشـير)

    الحمد لله تحقق المراد



    فخورين بيك شديد والله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 05:58 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: انعام حيمورة)



    عاجل

    سفارة السودان هي التي حرضت الأمن العام اللبناني


    مصادري الخاصة في لبنان أكدت لي مجددا اليوم أن السفارة السودانية في بيروت هي التي
    حرضت الأمن العام اللبناني على مداهمة الحفل الخيري الذي أقامه سودانيون في بيروت وداهمته
    مجموعة من عناصر الأمن العام اللبناني بوحشية ...(مصادري الخاصة في لبنان لا يتطرق لها الشك،
    فقد عمل معي نخلة خيرة منعشرات الأخوات والإخوة من الصحافيين والأقلام اللبنانية وصداقات مع بعض الرموز الاجتماعية في لبنان)

    يوم الخميس الماضي أفادني المصدر الخاص، بحكم عمله، أنه سمع من مصدر أمني لبناني أن عنصر
    أمن من السفارة السودانية أبلغ الأمن اللبناني بأن "معارضين سودانيين" يعدون العدة لإقامة
    ندوة سياسية مناهضة للحكومة السودانية، وأن الأمن السوداني يريد تدخل الأمن اللبناني لمنع
    الندوة.
    وقال لي المصدر (صراحة لم أهتم بالموضوع .. فقد كنت أتابع موضوع آخر) ووعدني المصدر أن
    يراجع مصادره لمزيد من التفاصيل والتأكد من صحة المعلومة، ثم يهاتفني لاحقا ..

    عاد المصدر الخاص وهاتفني اليوم السبت ليؤكد لي أن الرواية التي سمعها من الأمن اللبناني
    العام كانت صحيحة، وأن (عنصر أمني من السفارة السودانية هو الذي قام بعملية الاتصال بالأمن
    اللبناني وطلب منهم تفريق الندوة السياسية ..) وأن عنصر الأمن السوداني لم يذكر للأمن العام اللبناني أنها حفلة خيرية .. وأن عنصر الأمن السوداني زودهم بالمعلومات عن مكان
    وموعد "ندوة سياسية" معارضة ...
    ويضيف مصدري الخاص أنها (ليست المرة الأولى التي تبلغ فيها السفارة السودانية أجهزة الأمن
    العام اللبنانية عن معارضين ولاجئين السودانيين في لبنان .. وأن هنالك "تنسيق خاص" بين عناصر
    الأمن في سفارة السودان وبين الأمن العام اللبناني طال بعض المعارضين السودانيين ..)
    انتهت إفادة المصدر، وله أو لها الشكر على "الخبرية" .. !


    --------------------------

    الاخوة والاخوات
    لكم الشكر والتحية على مداخلاتكم
    سأعود لاحقا بإذن الله .. فقد شغلني اليوم هذا الخبر الهام ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 08:58 AM

حاتم محمد محمد صالح

تاريخ التسجيل: 01-09-2007
مجموع المشاركات: 300

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)


    استاذنا جميعاسالم لك اجمل التحيات، فانا احد كتابك عندما كنت محرراللصفحة الثقافية بجريدة الايام اذا لم تخنى الذاكرة

    ما تم من السفارة السودانية، هل كان تضليلا ام تحريضا لاجهزة الامن اللبنانية، و كيف تعامل الامن اللبنانى مع التحريض ، و كيف سيتعامل مع التضليل( لانها لم تكن ندوة سياسية و انما حفل خيرى لعلاج طفل من السرطان، و لان الامر ادى او كاد ان يؤدى الى فتنة لا تبقى و لا تذر، فقد درجت الدبلوماسية السودانية على هذه العادة السيئة فى محاربة مواطنيها خارج البلاد و محاربتهم فى قليل الرزق الذى يكسبونه بعرقهم حلالا بدون سرقة او خيانة، و الحمد لله ان هذه الحادثة و اعنى حادثة لبنان قد فضحت الحكومة السودانية و دبلوماسية القوادين من موظفى الخارجية السودانيةبدون تمييز، و ان هذه الحادثةفتحت امامنا كشعب كريم ان نعمل على حلحلةالاشكالات التى تواجه السياسة الخارجية السودانية، و من هنا نعلن حكومة سوانيزاولاين و جمهورية سودانيز اونلاين الديمقراطية جدا( نعلن حكومتنا الالكترونية بكامل وزاراتهاو اختصاصاتها) و نقوم مباشرة بالعمل و و سودانيز اونلاين قادرة و فيه الكوادر الكافيه و زيادة لتسيير امور السودانيين الشرفاء داخل و خارج السودان و الدليل واضح و ماثل امامنا، فالنبنى سوداننا الاسفيرى القوى ، و ليفتح سودانيز اونلاين على مصراعيه لابناء السودان الكويس كويس و الما كويس يدخل و يبقى كويس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 06:00 PM

عاطف رميتي

تاريخ التسجيل: 01-26-2010
مجموع المشاركات: 958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: بشير حسـن بشـير)

    Quote: ولكنى أستغرب وأقف حائرا أمام ما يأتى :-

    شخص مثلك يكون بعيدا عن الدبلوماسيه السودانيه


    احييك على مجهودك المقدر وكلماتك التي تحمل الامل ..

    كلمة شكر في حقك قليلة

    واذا كان عنوان البوست "40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .."

    فانا اقول لك كل بطاقات الشكر لك ولكل من شارك

    الله يحفظك ويكلل خطاك بالنجاح

    الله يحفظ وطنا واهلونا وكل من له حق علينا

    ويعلى كرامة السودان والسودانيين في الاعالي

    والله يهدي الى سواء السبيل


    المودة حتى للمحيطين بك

    عاطف

    جدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 06:27 PM

الرفاعي عبدالعاطي حجر
<aالرفاعي عبدالعاطي حجر
تاريخ التسجيل: 04-27-2005
مجموع المشاركات: 14655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: عاطف رميتي)

    شكراً سالم ...








    .........حجر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 06:27 PM

Hisham Amin
<aHisham Amin
تاريخ التسجيل: 12-08-2003
مجموع المشاركات: 6034

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: عاطف رميتي)

    Quote: ألف شكر أستاذ سالم
    ومن خلال هذة المواقف يتبين معدن السودانيين الغيورين علي الوطن وكرامته ,وانت واحد منهم , فما وثقته هنا سيبقي شاهداً للأجيال.



    اتفق معك تماما فيما ذهبت الية هنا

    واقول انهم يسعون الى سرقة حتى هذة المشاعر منا ولك

    انها نشوة الانتصار فى معارك حقوق الانسان السودانى ولن تغتصب مهما فعلوا



    اخى سالم اشكك فيما ذهبت الية واصدقائك بخصوص عنصر الامن مع احترامى الكامل لهم


    فكيف لعنصر امن فى سفارة السودان ان يحرك قوات شرطة فى دولة اخرى مهما كانت الحجج


    والاسباب ؟؟



    ارجو التوضيح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 06:30 PM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 03-19-2004
مجموع المشاركات: 6409

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: Hisham Amin)

    سلام استاذ احمد سالم aim Sudanese شخصي ليس من الاربعين مليون ولم اعطي احدا اذن كي يحدث باسمي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 06:40 PM

Hisham Amin
<aHisham Amin
تاريخ التسجيل: 12-08-2003
مجموع المشاركات: 6034

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: محمود الدقم)

    Quote: سلام استاذ احمد سالم aim Sudanese شخصي ليس من الاربعين مليون ولم اعطي احدا اذن كي يحدث باسمي.



    الدقم


    للرجل كامل الحق فى استخدام التعابير البلاغية والمجازية لايصال رائية


    وانا لا ارى اسمك فى قواعد النحو العربية والالفاظ الدارجية ولم اسمع


    بصلة قرابة لك مع ابو بشر عمر بن عثمان بن قنبر البصرى (سيبويه)


    لذا ارجح سحب هذة المداخلة او تعديلها


    مع كامل التقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 06:59 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: Hisham Amin)

    أى عمل يؤجج المشاعر ويوحد القلوب نحو الهدف ويعصف بمضاجع الغير ويأتى بحل عادل ونصر من الله وفتح عظيم فذاك بعمل مبارك الشكر لكل من شارك بيده بلسانه أو بقلبه والآن دعونا نبدأ نفرة الجهاد الأكبر ومجاهدة النفس السودانيه على الوحده والشكر والسلام لك ياسالم............



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 08:34 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: munswor almophtah)



    Quote: أنا غايتو عن نفسي يا استاذ سالم فخور بك جداً وبما حطه يراعك
    وفخور جداً بشيخ العوض المسلمي وانعام حيمورة وزوجها ووليد الشفت
    وشول وكل الغيورين الذين شاركوا في المسيرة.

    ولكن ماذا نفعل للأصوات النشاز التي ابتلانا الله بها
    في محفل سوداني لازم تلقى اختلاف في الرأي حتى يصل حد الانفصال

    كل احزابنا الكبيرة والعريقة اتقسمت!!!! ليه اتقسمت؟؟؟؟
    لأنو عندنا ناس عاوزة تبقى أمناء على الحزب ووزراء ورؤساء
    عاوزه تكون هي كل حاجة.


    الأخ الاستاذ الصاق صديق سليمان

    أرجو أن تقبل فخري بك واعتزازنا المشترك بالهوية الجامعة
    وافتخر مثلك بانعام والعوض وزوج انعام ووليد وشول وكل الفئة القليلة
    التي غلبت .. واخترقت ..
    الوطن واسع وفيه متسع لكل الاصوات النشاز التي لا تؤثر على الدوزنة الوطنية
    ومصيرهم يجو في الايقاع ..

    الأحزاب انقسمت للسبب الذي تفضلت أنت به .. لكن مصيرهم يفتروا
    أهو كاس العالم مدور ومافي لاعب واحد بقى لوحده فريق ..
    اللعب جماعي .. أو هي الهزيمه ..!
    والهزيم الجايه بالنوك آوت .. مافي نقاط !

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 08:51 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    Quote: يؤجل مثل هذا الحديث إلى حين صدور نتائج التحقيقات التي نطلب أن تجرى تحت
    رعاية جهة محايدة موثوق بها وإلى حين معرفة ما سيتم تجاه الإخوة المظلومين وتجاه المعتدين


    السيد هاني عربي

    السلام عليكم أولا

    التأجيل في مثل هذه الحالات يضر ولا يفيد ..
    أولا لأن لبنان بلد عنده سياده .. وبحترم كرامة شعبه .. !
    ثانيا لا تستطيع أن تفرض عليه إجراء تحقيق بالمواصفات التي تريدها أنت
    ثالثا ممكن يرفض إجراء تحقيق من أساسه ..
    رابعا كان في مقدور الزعامات اللبنانية أن تلزم الصمت ولا تتفاعل مع النداء والتوقيعات
    التي انطلقت من هذا المنبر الشعبي غير الحكومي ..
    يعني هم في موقع لا يمكن لأحد أن يلوي ضراعهم ويملي عليهم شروط ..
    خامسا حكومة الخرطوم حاولت لملمة الموضع .. وأبعد ما تكون عن الدفاع عن كرامتك
    جوه أو بره السودان ..
    بعني موقف الزعامات اللبنانية تجاه الكرامة السودانية أفضب يمليون سنة ضوئية
    عن موقف حكومة الخرطوم الزاهق لهذه الكرامة ..
    ومع كل ذلك استجاب زعماء لبنان لنداء كرامة شغب السودان ..
    أليس من الواجب شكرهم ؟ .. بلى وربك ..

    ثم إن تقديم الشكر في مثل هذه الحالات هو سياسة آسرة
    ونحن سياسيون في ملعب السياسة ..

    السلام عليكم

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 06-27-2010, 07:33 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2010, 10:32 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 03-06-2009
مجموع المشاركات: 11147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)


    تحياتي أستاذ سالم أحمد سالم وشكرا لمجهود المقدر:

    Quote: إذن فقد كان للرسالة والتوقيعات دورها المبكر والمباشر في رفع مستوى البحث في الموضوع إلى أعلى مستوى الحكومة والقيادات والزعامات اللبنانية، رئيس الجمهورية، رئيس الحكومة، رئيس مجلس النواب،
    ......
    والحقيقة التي يجب الأنغفلها هي أن دور الخارجيةالسودانية وبيانها كان مخزيا وأن تصريحات ومواقف السفير السوداني ببيروت كانت عبارة عن نيران صديقة وخنجرا مسموما في خاصرة اللائجين وضربة نافذة لكرامة شعبنا -فقد كان السفير خصما علينا وعلي القضية الوطنية ....... كما أن الحكومة تتحمل في الاساس مسؤولية التشريد والدمار الذي طرد الناس من بلادها وجعلها عرضة للذل الهوان خارجيا بعد أن أفلتوا من التعذيب و والتهميش والأستهداف والجرائم السلطوية في أرض الوطن........ ......... قضية التجازوات والصلف اللبناني في حق سودانيين يجب أن ننظر اليه بإعتبارنا أصحاب قضية عادلة وطرف وقع عليه ظلم لا جماعة شيفونية عاطفية يحركها الحماس الوقتي كما أن الموضوعية تقتضي الأقرار بأن خصمنا ليس - دوما- قابعاوراء الحدود وأنما هو بيننا - هو من يقتل ويعذب ويشرد ويزيف إرادة الشعب ويكمم الأفواه ويصادر الرأي الاخر ويفرط في السيادة والتراب الوطني ويمزق في النسيج الإجتماعي للبلاد ويفرط في وحدتها وهو من أورثنا الهوان والذل ....... علينا أن نصوب سهامنا نحو الإنقاذ ورموزها وضد من يمارس العنصرية والتعالي العرقي بيننا فللظلم وجه واحد وللقهر وجه واحد ...... 00 قضية أهلنا في لبنان يجب أن تتواصل وتتابع حتي نتأكد من محاسبة الجناة وحل مشاكل السودانيين هناك ..

    (عدل بواسطة كمال عباس on 06-26-2010, 10:33 PM)
    (عدل بواسطة كمال عباس on 06-26-2010, 10:42 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 01:37 AM

Abureesh
<aAbureesh
تاريخ التسجيل: 09-22-2003
مجموع المشاركات: 17557

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: كمال عباس)

    الأخ أحمد

    حتى لو الأمر من الرئيس عمر البشير فلا يعفى الشرطـة اللبنانية من مسؤولية ما حدث على يديها، بل يزيدها
    جرما أن أخذت تعليمات من دولة أجنبية حين كان عليها أن تنفذ اوامر سياستها الداخلية.. ولكنى اشك فى هـذه
    المعلومات لأنه حسب العرف الدبلوماسى والقوانين فإن السفارة علاقتها تكون مع وزارة الخارجية اللبنانية فقط
    وليس مع أى جهات حكومية داخلية. حتى لو أرادت مخاطبة جهة داخلية فيكون ذلك عن طريق وزارة الخارجية..
    ثم إنى لا أرى مبررا لإحتفالك بإنجاز لم يتم ولا تعرف نتائجه من الزعماء، فلو تدبج لهم المديح وايات الشكر لمجرد
    إنحنائهم للعاصفـة، فماذا أنت فاعل لو أعلنوا معاقبة الجانين؟!! ثم ماذا فاعل لو قتل الموضوع بمرور الزمن
    ولم ينصف أحد.
    لا أعرف دافعك ولكن فعلا موقف غريب وأنت أعلم بذلك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 05:59 AM

محمد أبوالعزائم أبوالريش
<aمحمد أبوالعزائم أبوالريش
تاريخ التسجيل: 08-30-2006
مجموع المشاركات: 12091

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: Abureesh)

    Quote: (ليست المرة الأولى التي تبلغ فيها السفارة السودانية أجهزة الأمن
    العام اللبنانية عن معارضين ولاجئين السودانيين في لبنان .. وأن هنالك "تنسيق خاص" بين عناصر
    الأمن في سفارة السودان وبين الأمن العام اللبناني طال بعض المعارضين السودانيين ..)


    الأستاذ سالم ...

    تحية وإجلال وتقدير للدور الذي تقوم به.

    لفت نظري الإقتباس أعلاه، وأرجو أن يشمل تحقيق السلطات اللبنانية المزمع، كيفية تلقي أجهزة الأمن اللبنانية بلاغ من السفارة السودانية، فحسب علمي المتواضع، يتوجب على البعثة الدبلوماسية التحرك عن طريق الخارجية ولا يحق لها مخاطبة جهة داخلية في البلد المضيف. إذا كان مفهومي هذا صحيح، أتمنى أن يشمل التحقيق هذه النقطة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 07:12 AM

ميسرة سيد أحمد
<aميسرة سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 09-13-2008
مجموع المشاركات: 3175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: محمد أبوالعزائم أبوالريش)

    الأستاذ سالم أحمد سالم
    لك مني كل الشكر والتقدير والإمتنان

    (عدل بواسطة ميسرة سيد أحمد on 06-27-2010, 07:14 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2010, 08:17 AM

حاتم محمد محمد صالح

تاريخ التسجيل: 01-09-2007
مجموع المشاركات: 300

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: ميسرة سيد أحمد)




    استاذنا الوفى سالم

    لك التحية

    امامنا الان ازمة مفتوحة و عاجلة اضافة الى ازمتناموضوع هذا البوست,و قد كتب عنها الاخ بكرى يطلب فيها ابداء الراى عن اسلوب مواجهتها، الا و هى كيف نناصر اخوتنا فى السجون السودانية و الذين يواجهون الاعدام لمجردانهم كتبوا كلمة حرة الان يواجهون احكاما غاية فى الوحشية و الصلف و التعسف، نرجو ان نجد كيف نواجه هذا الصراعات، فعلينا الانتهاء من مثل هذه المواجهات التى ستقوى عودناللمواجهات القادمة، حتى نستطيع ان نسلم الاجيال الاتيهخير استطاعتنا .

    لك تحياتى و عامر الود

    حاتم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 07:26 AM

العوض المسلمي
<aالعوض المسلمي
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 14076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: محمد أبوالعزائم أبوالريش)

    شكرا سالم علي تبني القضية والدعم بها الي هذه الدرجات ..
    وما حدث من مسيرة وتغطية اعلامية كان الفضل فيه من بعد الله سبحانه وتعالي الي اسرة سودانيز اون لاين
    الممتدة في كل بقاع السودان , وما كنا نحن في الخرطوم الا لسان حالكم وانابة عن الجميع ..
    وتصور كيف يكون الحال لو ما كنت سوداني واهل الحارة ديل ما اهلي ***
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 09:15 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: العوض المسلمي)



    حول موضوع دور أجهزة الأمن

    يعلم الجميع قصة تعامل مخابرات الحكومة السودانية الراهنة مع المخابرات الأميركية، والتي اعترفت بها
    الحكومة نفسها، ونقلت بموجبها بطائرة خاصة طنا من الملفات إلى المخابرات الأميريكية ...
    إذن وجود تعامل بين أجهزة المخابرات الحكومات قائم وموجود وهنالك مئات من القصص والنماذج حول العالم.
    فقد ثيت قبل فترة تورط المخابرات البريطانية والأميريكية في عمليات تجسس على الصناعات الفرنسية ..
    وسارعت الحكومتان البريطانية والأميريكية إلى نفي تورطها ..!

    الحكومات عادة تتفق على "الإطار العام للتعاون" لكنها لا تدخل في التفاصيل التي يتولاها الجهازان
    أو الوزارتان المعنيتان مثل أي تعاون زراعي بين حكومتين تتولاه وزارة الزراعة التي تكون الجهة
    المنوط تنفيذ التعاون والتنسيق ولا تخوض الحكومة في التفاصيل .. باعتبار أن الجهاز أو الوزارة
    هي الجهة التي تمثل الحكومة .. يعني الجهاز أو الوزارة المعنية هي الحكومة نفسها ..

    والحكومة السودانية في هذه الحالة الماثلة هي جاهز أمن الحكومة، وليست عمر البشير أو نوابه
    أو وزير الصحة أو حتى وزير الخارجية .. فالموضوع هو "تعاون" يتم بين جهازين مختصين وليس أوامر
    يعطيها عمر البشير للأمن العام اللبناني ...

    ثم إن سفارات السودان اليوم بها عناصر أمن ليس للسفير ولا حتى وزير الخرجية سلطة إدارية
    عليهم .. إلا في خال أن يكون السفير نفسه جزء من المنظومة الأمنية ..

    تجارب خاصة
    عندما نقلنا قضية السودان إلى الإعلام الإقليمي والدولي في زمن حكومة نميري، أجرت أجهزة أمن حكومة مايو
    الموجودة في السفارات اتصالات بدور الصحف في الخليج العربي والتمست منهم فصل الصحافيين والكتاب السودانيين
    ومنعهم من الكتابة، وقد كنت أنا شخصيا أحد هؤلاء ونعلم التفاصيل التي نقلها لنا رؤساء تحرير تلك الصحف
    (راجع الأستاذ صديق محيسي) وقد رفض رؤساء تحرير الصحف التماس أمن الحكومة السودانية (راجع موقف راشد عمران
    رئيس تحرير صحيفة الخليج الإماراتية السابق نموذجا)

    حتى باريس !
    في باريس سبق أن تعرضت لمضايقات من أحد المتعاونين مع المخابرات الفرنسية واسمه اليحياوي تونسي الأصل.
    هذا العميل كانت له علاقات وطيدة بالسفارة السودانية في باريس من زمن السفر الدكتور نور الدين ساتي،
    ويتردد بانتظام على السفارة ويقبض مبالغ مالية نظير هذه الخدمات تحت غطاء إعلامي.
    وبما أنني أحمل الجنسية الفرنسية، لم يتم استهدافي شخصيا، بل تم استهداف عملي الخاص .. يعني محاربة في
    الرزق ! فكانت "تزور" مكتبنا (116 bis شارع الشانزلزيه) كل الأجهزة الإدارية التي تلقت تقارير كيدية من هذا
    العميل، حيث ثبت لهم كذب التقارير. وبعد أن انكشف المستور قلت لهم في المرة الأخيرة. هل تفعلون ذلك لمجرد
    أن شخصا كتب لكم تقارير كاذبة؟ فكانت إجابتهم واضحة لا لبس فيها: مسيو، تصلنا يوميا مئات التقارير، لكننا
    لا نهتم إلا إذا كان التقرير كتبه شخص يعمل منعنا أو يتعاون معنا. قلت: هل يعني ذلك أن هذا الشخص يعمل معكم؟
    قال: نعم!

    وروجيه غارودي .. !
    بالمناسبة هذا التونسي هو نفس الشخص الذي لفق مقابلة صحافية ونشرها في مجلة المجلة على لسان المفكر
    الفرنسي المسلم روجيه غارودي، نسب فيها إلى غارودي ما لم يقله الرجل، مما أحدث عاصفة قوية في كل العالم
    الإسلامي ضد غارودي. وعندما نفى غارودي ما نسب إليه، تمت مراجعة النص المسجل، ووضح الكذب والتلفيق!
    غارودي كان قد شن حملة علمية نفى فيها ما بسمي بمحرقة اليهود أثناء الحرب العالمية الثانية، وقد قام العميل
    بالفبركة لصالح الموساد، جهاز المخابرات الإسرائيلي .. !

    فالتعاون الأمني يتم بين الأجهزة، وليست أوامر يتلقاها الأمن العام اللبناني من عمر البشر أو غيره
    أو حتى وزير الخارجية اللبناني نفسه! والتعاون يتحول إلى علاقات شخصية بين الأفراد المتعاونين وتنشأ
    بينهم ثقة فردية متبادلة. ومن ثقب هذه الثقة نرجح تمرير عنصر أمن السفارة تقريره إلى الأمن العام اللبناني ..

    طبعا هذا لا يعفي الأمن العام اللبناني عن المسؤولية. فقد تصرفت عناصر الأمن اللبناني بوحشية وعنصرية ناجمة
    عن ترسبات عنصرية كامنة فيهم كأفراد انطلقت عنصريتهم عن عقالها بسبب تحريض عنصر أمن الحكومة السودانية.
    بمعنى افتراضي أن رجل الدرك اللبناني محدود المعرفة والمتعنصر أصلا لابد أن يقول لنفسه:
    فرصة نفش غبننا في "العبيد" طالما حكومتهم تريد ذلك ..

    مذبحة ميدان مصطفى محمود
    في هدي ما سبق عن تعاون أجهزة المخابرات، بديهي أن يكون هنالك تعاون لصيق بين أجهزة الحكومتين
    المصرية والسودانية. بل نذهب إلى ابعد من ذلك بمجرد الإشارة إلى أن رئيس المخابرات المصرية هو
    الممسك بملفات السودان من جهة الحكومة المصرية .. فهو في الخرطوم بانتظام ويشارك في المفاوضات !

    بديهي إذن أن ما تم في ميدان مصطفى محمود تم بعلم أجهزة الحكومة السودانية. إذ من رابع المستحيلات
    أن تقدم الأجهزة المصرية على تلك الخطوة دون علم واستشارة أجهزة الحكومة السودانية. لا نزعم هنا أن
    الأجهزة السودانية قالت للمصريين أذبحوهم، لكن الثابت من منطوق العلاقات أن الأجهزة السودانية وافقت
    على تفريقهم بالقوة .. أما كيفية ونوعية "القوة" وسقفها فهو ما تحدده الأجهزة المصرية .. بعد أن حصلت
    على الضوء الأخضر .. وهذا ما يفسر صمت الحكومة السودانية عن المذبحة، لأنه في مقدور الأجهزة المصرية أن
    تثبت موافقة أجهزة الحكومة السودانية على عملية التفريق .. بالقوة ..

    لعل في هذا التطويل ما يكفي من شرح لكل الذين تساءلوا عن هذا الجانب

    وفي المداخلة التالية سوف أوجه رسالة مباشرة إلى رئيس جهاز أمن الحكومة السودانية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 09:23 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)




    رسالة مباشرة إلى رئيس جهاز أمن الحكومة السودانية

    السيد رئيس جهاز الأمن

    أتوجه إليك بهذه الرسالة والمقترحات بغية إجراء إصلاحات جذرية في أجهزتك الأمنية. فنحن دائما نهدف
    إلى الإصلاح الذي يمكث في الأرض وبنفع أهل السودان حتى من خلال هذه الحكومة يرغم ملاحظاتنا عليها.
    أتوجه بالرسالة إليك أنت مباشرة وليس رئيس الحكومة لأنك المسؤول الأول والمباشر أمام الله والتاريخ
    والخلق أجمعين.

    غني عن القول أن جهاز مخابراتك يعاني من حالة انفلات خطير، خاصة أن قرارات خطيرة أصبحت في أيدي
    الصفوف السفلى في جهازكم، مما قد وسع من قاعدة النفور والكره الاجتماعي لحكومتكم وألقت بكم في سلسلة
    من الأخطاء الفادحة التي صعب عليكم تبريرها أو الدفاع عنها. من ذلك موضوع الصحافية لبنى، الذي استدعى
    تدخل رئيس الجمهورية، انتهاء بحادثة منع ناشط حقوقي من المغادرة، حيث أنكر جهازكم قرار المنع من السفر
    عندما راجع الناشط مكاتبكم الأسبوع الماضي، إلى قضية الصحافي "أبو ذر" ورفاقه الذين بررتم
    اعتقالهم بسبب مقالة! ومع ذلك عجز جهازكم عن أن يقدم للمحكمة الدفوعات والمسوغات والمبررات برغم حبل قاضيكم
    الذي منع شهود دفاع في قضية جنائية في أول سابقة قضائية قد تكون من نوعها في العالم.
    وغني عن الذكر ما لحق بالاطباء بما فيه من حالة خزي أظنها لا ترضيكم عندما طاردت أجهزتكم إمرأة سودانية
    حرة كريمة كان الأولى بك شخصيا أن توفر لها الطمأنينة أن لجأت إلى دارك بدلا عن حرمان أطفالها عن حضن الأم.
    والنماذج كثيرة لا تعد ولا تحصي، وأنت المسؤول أمام الله يوم يقوم الأشهاد عن كل صفعة وسوء قول يتعرض له مواطن
    سوداني، يوم لا حاكم إلا الله، ويوم تقتص النطيحة، كيف أنتم في المقاربة وقد قالها الخليفة الراشد عمر بن الخطاب
    أنه مسؤول عن بغلة عثرت قدمها في الشام أو العراق؟ ..

    هذا الفلتان هو الذي يحرجكم وحكومتكم ويؤلب عليكم الرأي العام أكثر مما هو مؤلب.
    وحتى تتحمل تبعات هذه المسؤولية بحقها في دنياك وآخرتك، لابد من وقف فوري لهذا الفلتان.
    وإن شئت الرأي، فإني اقترح عليك:
    أولا: سحب كل صلاحيات القبض والاعتقال من الصفوف السفلى في أجهزتك
    ثانيا: أن تكون أنت الشخص الوحيد الذي من شأنه إصدار التوصية باعتقال أي مواطن
    ثالثا: أن لا تقوم أنت بالتوقيع على أي توصية اعتقال قبل استيفاء كل التحقيقات اللازمة والتحري الدقيق
    في التقرير الذي يقدمه عمليكم إلى قيادته الوسيطة، علاوة على التحري في تقارير قياداتكم الوسيطة، وذلك
    لتفادي تقارير الكيد والتشفي والأغراض الشخصية، أو على الأقل الحد من هذه الظاهرة المتفشية ..
    رابعا: أن يصدر قرار الاعتقال بواسطة القاضي المختص الذي يحق له، افتراضا، رفض توصيتكم ورد
    التوصية والملف.

    اجنحوا للسلم حتى يجنح الناس للسلم، فهذا الشعب لا يخاف ..
    فإن كان هذا الشعب فأنت أيضا تخاف لأنك واحد منه .. أليس كذلك؟

    أتمنى أن يجد ذلك عندكم بعضا من القبول

    سالم أحمد سالم

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 12:56 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)


    اسمحوا لي أن اتجاوز وأرد على شيخ العوض المسلمي

    Quote: شكرا سالم علي تبني القضية والدعم بها الي هذه الدرجات ..
    وما حدث من مسيرة وتغطية اعلامية كان الفضل فيه من بعد الله سبحانه وتعالي الي اسرة سودانيز اون لاين
    الممتدة في كل بقاع السودان , وما كنا نحن في الخرطوم الا لسان حالكم وانابة عن الجميع ..
    وتصور كيف يكون الحال لو ما كنت سوداني واهل الحارة ديل ما اهلي ***


    شيخ العوض

    تحياتي لك والفئة القليلة

    كلنا يا شيخ العوض نصنع معا دائرة الوطن الواحدة ..
    ومن ظن أن الاحزاب والولاءات تشكل حدودا فاصلة فقد أخطأ ..
    لابد أن نسقط عن القاموس سياسة ألغاء الآخر .. وتجربتكم أقامت الدليل

    الأحزاب السودانية في تقديري مثل الحذاء الذي ضاق على صاحبه ..!
    فقد كبر الشعب، وضاقت الأحزاب على قدمه ..
    فلا هو يستطيع أن يمشي بها بين الشعوب ..
    ولا تخلص من آلامها المبرحة ..

    فلننزع هذه الأحزاب المؤلمة.. ونحتذي غيرها بما يتسع للطموحات ..
    أو نمشي حفاة على رمال هذا الوطن .. ففيها متسع للجميع ..
    بس يدون انقلابات عسكرية ..!!

    وضعتم علامة على التاريخ

    تحياتي

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 06-27-2010, 04:45 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 01:31 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    الأستاذ أحمد محمد بشير
    Quote: ومن خلال هذة المواقف يتبين معدن السودانيين الغيورين علي الوطن وكرامته,
    وانت واحد منهم , فما وثقته هنا سيبقي شاهداً للأجيال.


    هو المعدن الذي أنتجنا جميعنا..
    صلب .. مرن .. عنيد .. سمح .. متسماح وغير قابل للكسر والانكسار ..
    فاعل مرفوع الراس لا تلقى عليه الجوازم .. أو علامات النصب !

    العرب كانت تسمي السودان "أرض المعدن"
    كانوا يعملون "إخوة" أجراء في مناجم الذهب والزبرجد والمعادن في شرق السودان ..
    وعرفوا آنذاك أن معدننا البشري هو الأغلي ..
    فقط علينا تذكريهم بذلك !
    وأهو بديتو !

    تحياتي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 01:43 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)


    أخي بشير حسين بشير
    Quote: ولكنى أستغرب وأقف حائرا أمام ما يأتى :-
    شخص مثلك يكون بعيدا عن الدبلوماسيه السودانيه ومغيبا.......
    بوست مثل هذا مكانه فى عنان سماء البورد...


    والله أنا نفسي أقف إلى جانبك على رصيف الحيرة وأسأل:
    لماذا تكون أنت وكل الأكفاء من بنات وأبناء السودان خارج ورشة البناء الوطني؟

    هي بلا شك سياسة تقديم الولاء على الكفاءة ..
    والخازوق في هذه السياسة أن الكفاءة هي التي تبني الوطن، ولا يمكن لأي حكومة
    أن تستمر بدون بناء .. !!!
    يعني الاستمرار في الحكم يتطلب وضع الكفاءات في مواقعها ..
    لذلك لجأت الحكومة إلى العنف والقتل والتشريد كوسيلة للاستمرار ..
    ماعندهم غير هذه الوسيلة .. قصيرة النفس .. قريب حينقطع هذا النفس ..

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 02:34 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    أستاذنا سالم أحمد سالم

    تحية و إحترام

    ثم إن تقديم الشكر في مثل هذه الحالات هو سياسة آسرة
    ونحن سياسيون في ملعب السياسة
    ..


    جملة تعادل مقالة كاملة

    و ما أتيت به عن السفراء ، ليت وزراء خارجية البلدين يطلعان عليه ، فالديبلوماسية في خطر ماحق و ساحق ، خاصة تلك التي تختزل الأزمات بحروف أسماء البلاد و العباد

    دمتم أبدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 03:09 PM

إسحاق بله الأمين
<aإسحاق بله الأمين
تاريخ التسجيل: 06-29-2006
مجموع المشاركات: 1474

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: ابو جهينة)

    الأستاذ / سالم أحمد سالم
    يا سلام عليك يا سالم
    عفارم عليك وعلى كل الإخوة والأخوات الذين ثاروا وانتفضوا في مسيرة الغضب العارم احتجاجاً على الكرامة السودانية التي امتهنت في بلاد كنا نظنها شقيقة، وما دروا أن للسوداني عزة وكرامة لا تدانيها في ها الوجود كرامة، نحن أحفاد البطلة مهيرة بت عبود التي تخوض النار، وأحفاد اللائي عصبن أعينهن ورمين بأنفسهن في أعماق النيل حتى لا ينال منهن العدو المستعمر نيلا وفضلن الموت على انتهاك العرض وخدش الكرامة . عنصريون مغرورون أؤلئك الذين يقيمون الناس بألوان بشرتهم وعمي أؤلئك الذين لا يرون في الإنسان سوى الصورة الجميلة والشكل الحسن، ما قيمة الإنسان وإن بلغ في درجة الحسن جمال سيدنا يوسف وقد فسدت منه الأخلاق وانتهك لديه العرض.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 07:58 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: إسحاق بله الأمين)

    الفاضله انعام حيموره
    Quote: الحمد لله تحقق المراد
    فخورين بيك شديد والله

    يا ستي والله كل الناس وأنا من ضمنهم مليان فخر بيكم ..
    كنتم الفئة القليلة التي خرجت وعرقت وهتفت ..
    وكان إلى جواركم ملايين القلوب المسومة ..

    نعم تحقق المراد الأول .. والمرادات الجاية كتيرة .. أبشري!

    تحيات للسيد زوجك وكل الفئة القليلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 08:34 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)


    الأستاذ حاتم محمد محمد صالح
    Quote: استاذنا جميعاسالم لك اجمل التحيات، فانا احد كتابك عندما كنت محرراللصفحة
    الثقافية بجريدة الايام اذا لم تخنى الذاكرة

    هذه الحادثةفتحت امامنا كشعب كريم ان نعمل على حلحلةالاشكالات التى تواجه السياسة الخارجية السودانية،
    ومن هنا نعلن حكومة سوانيزاولاين و جمهورية سودانيز اونلاين الديمقراطية جدا( نعلن حكومتنا الالكترونية
    بكامل وزاراتهاو اختصاصاتها) و نقوم مباشرة بالعمل و و سودانيز اونلاين قادرة و فيه الكوادر الكافيه
    وزيادة لتسيير امور السودانيين الشرفاء داخل و خارج السودان و الدليل واضح و ماثل امامنا، فالنبنى
    سودانناالاسفيرى القوى ، و ليفتح سودانيز اونلاين على مصراعيه لابناء السودان الكويس كويس و الما كويس
    يدخل و يبقى كويس


    أكيد لم تخنك الذاكرة .. فقد غادرت جريدة الأيام والسودان بموجب قرار نميري لأنني "ضد ثورة مايو" ..
    أن تكون مع الحق والوطن فأنت طوالي "ضد" أي حكم شمولي ..!
    ثم غادر السودان نخبة من الاقلام السودانية ..
    طبعا الحكومة العسكرية جنت على نفسها لأننا نقلنا أوضاع السودان للعالم !

    أنا معك تماما في بلورة كتلة وطنية سياسية لأن لا مخرج للسودان بغيرها ..
    95 بالمائة من السودانيين لا ينتمون لأي حزب من بقايا الأحزاب التي اهترأت وتحللت ..
    وقد كتبت كثيرا وربما كتب غيري عن ضرورة بلورة تيار جديد يستوعب حالة الاحتقان الاجتماعي الخطير
    وهو احتقان لا تشعر به الحكومة الراهنة لأن الخدر استملك أطرافها ..
    فلنبدأه اسفيريا كما قلت كخطوة نحو جعله واقعا ..

    أطيب التحيات لك .. وللزمن الجميل الذي سنعيده أجمل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 08:40 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    قبل أن نواصل ...

    وصلني ما يفيد أن هذا الرابط سبب إزعاجا شديدا للحكومة السودانية ..

    لماذا؟ .. هي المرة الأولى التي يسبب فيها الدفاع عن الكرامة إزعاجا لحكومة ..
    لو دافعت يا حكومة عن كرامة الشعب لما احوجت الناس إلى مثل هذا الي يزعجك ..

    وسوف نواصل بعون الله .. لمزيد من الازعاج!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 08:53 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    أخي الاستاذ عاطف رميتي
    Quote: واذا كان عنوان البوست "40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .."
    فانا اقول لك كل بطاقات الشكر لك ولكل من شارك
    الله يحفظك ويكلل خطاك بالنجاح
    الله يحفظ وطنا واهلونا وكل من له حق علينا
    ويعلى كرامة السودان والسودانيين في الاعالي
    والله يهدي الى سواء السبيل


    ولك ضعفها ملايين من بطاقات الشكر والدعوات الطيبات
    وليحفظ الله وطننا حرا عزيزا كريما يديره بناته وأولاده بارادتهم الحرة
    ونسال الله أن تتقاطر خبرات السودان فرحة راضية نحو السوان ليعمروه من الخراب

    أطيب التحيات والشكر لك ولمن معك على دعواتك، ولك مثلها الضعف من صالح الدعاء


    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 06-28-2010, 05:14 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 09:09 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)


    الأستاذ الرفاعي عبد العاطي

    لك الشكر على المرور

    يا خي خليك من حكاية الاتحادي الديموقراطي وتعال ساهم في
    "الاتحاد من أجل السوادن" UNITED 4 SUDAN أو (U 4 SUDAN)
    وتشكيل أول حكومة في المنفى !

    أيه رأيك ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2010, 09:01 PM

علي سيد همد
<aعلي سيد همد
تاريخ التسجيل: 07-21-2007
مجموع المشاركات: 435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    استاذي سالم لك التحية
    وجود قلم مثل قلمك يسكب مداده بهذه الأناقة يجعلنا أن نطمئن بأن سوداننا ما زال بخير كتر خيرك يا اخي لقد استفدت واستمتعت بقراءة كلامك المفيد واللهم اجعل ولاة امورنا من امثالك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2010, 01:49 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 35241

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: علي سيد همد)

    Thank u Salim

    You have said what I wished to say
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2010, 05:30 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: Kostawi)


    الأخ هشام أمين
    Quote: اتفق معك تماما فيما ذهبت الية هنا
    واقول انهم يسعون الى سرقة حتى هذه المشاعر منا ومنك
    انها نشوة الانتصار فى معارك حقوق الانسان السودانى ولن تغتصب مهما فعلوا


    الزمن يمضي دائما ضد السارق ..
    والزمن مجلاية الحقيقة .. خاصة إذا كانت المحاولة السرقة تستدف سرقة
    حقوق أمة .. البرتغاليون استعمروا أنغولا 400 عام، ثم طردوا .. وكذا غبرهم
    حقوق الشعوب يمكن أن تغتصب، لكن إلى حين .. و"الحين" يكون عادة قصيرا في السودان

    ----------

    شكرا على الرد .. وزولك ده ينطبق عليهو المثل "اشتهر ولو بـ .. "

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2010, 05:38 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    Quote: سلام استاذ احمد سالم aim Sudanese شخصي ليس من الاربعين مليون ولم اعطي احدا اذن كي يحدث باسمي.


    مش على كيفك ولا على كيف الزول الوراك ..

    ورد في النص فوق:
    Quote: ثم إن الرسالة كتبت تعبيرا عن 40 مليون سوداني .. والشعب السوداني يزيد عن ذلك ..
    فمن رأى أن الرسالة لا تعنيه ولا تعبر عنه، فليكن في "يزيد عن ذلك .." .. !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2010, 06:02 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    الأستاذ منصور المقتاح
    Quote: أى عمل يؤجج المشاعر ويوحد القلوب نحو الهدف ويعصف بمضاجع الغير ويأتى بحل عادل
    ونصر من الله وفتح عظيم فذاك بعمل مبارك الشكر لكل من شارك بيده بلسانه أو بقلبه والآن دعونا
    نبدأ نفرة الجهاد الأكبر ومجاهدة النفس السودانيه على الوحده والشكر والسلام لك ياسالم............
    منصور


    أخي المنصور
    تجدني ممن يتابعون كتاباتك الراكزة ..
    ومعك نعيد الشكر لكل من شارك بالفعل وبالوجدان ..

    نعم للجهاد من أجل الوحدة ..
    لكن الحكومة الراهنة حوّلت الجهاد من فرض عين إلى فرض كفاية تقوم به بالغصب
    نيابة عن الشعب .. والعجب العجاب أنها هي المتسبب في ضعضعة الشعور بالوحدة ..
    ولا ننسى أن الجماعة الحاكمة أعلنت منذ الشهور الأولى من اغتصابها للبلاد أنها سوف تفصل الجنوب !

    الوحدة قوية في النفوس .. لكن الأمل في الوحدة الجغرافية يضمحل ..
    العالم يتقارب .. والسودان يتشظى على يد الجماعة الحاكمة ..
    نعم في مقدورنا حتى خلال ما تبقى من زمن أن نجعل الاستفتاء يتجه نحو الوحدة كهدف طبيعي ..
    فهل نقول للجماعه الحاكمة من فضلكم زحو لينا شويه ؟
    ما حيزحو ولو بوصه واحده .. فهل نزحزحهم ؟
    جاوب يا المنصور ....

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2010, 06:15 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    كتب الأستاذ كمال عباس:
    Quote: والحقيقة التي يجب الأنغفلها هي أن دور الخارجيةالسودانية وبيانها كان مخزيا وأن تصريحات ومواقف السفير السوداني ببيروت كانت عبارة عن نيران صديقة وخنجرا مسموما في خاصرة اللائجين وضربة نافذة لكرامة شعبنا -فقد كان السفير خصما علينا وعلي القضية الوطنية ....... كما أن الحكومة تتحمل في الاساس مسؤولية التشريد والدمار الذي طرد الناس من بلادها وجعلها عرضة للذل الهوان خارجيا بعد أن أفلتوا من التعذيب و والتهميش والأستهداف والجرائم السلطوية في أرض الوطن........ ......... قضية التجازوات والصلف اللبناني في حق سودانيين يجب أن ننظر اليه بإعتبارنا أصحاب قضية عادلة وطرف وقع عليه ظلم لا جماعة شيفونية عاطفية يحركها الحماس الوقتي كما أن الموضوعية تقتضي الأقرار بأن خصمنا ليس - دوما- قابعاوراء الحدود وأنما هو بيننا - هو من يقتل ويعذب ويشرد ويزيف إرادة الشعب ويكمم الأفواه ويصادر الرأي الاخر ويفرط في السيادة والتراب الوطني ويمزق في النسيج الإجتماعي للبلاد ويفرط في وحدتها وهو من أورثنا الهوان والذل ....... علينا أن نصوب سهامنا نحو الإنقاذ ورموزها وضد من يمارس العنصرية والتعالي العرقي بيننا فللظلم وجه واحد وللقهر وجه واحد ...... 00 قضية أهلنا في لبنان يجب أن تتواصل وتتابع حتي نتأكد من محاسبة الجناة وحل مشاكل السودانيين هناك ..


    ولا مزيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2010, 07:47 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    كتب Abureesh
    Quote: حتى لو الأمر من الرئيس عمر البشير فلا يعفى الشرطـة اللبنانية من مسؤولية ما حدث على يديها، بل يزيدها
    جرما أن أخذت تعليمات من دولة أجنبية حين كان عليها أن تنفذ اوامر سياستها الداخلية.. ولكنى اشك فى هـذه
    المعلومات لأنه حسب العرف الدبلوماسى والقوانين فإن السفارة علاقتها تكون مع وزارة الخارجية اللبنانية فقط
    وليس مع أى جهات حكومية داخلية. حتى لو أرادت مخاطبة جهة داخلية فيكون ذلك عن طريق وزارة الخارجية..
    ثم إنى لا أرى مبررا لإحتفالك بإنجاز لم يتم ولا تعرف نتائجه من الزعماء، فلو تدبج لهم المديح وايات الشكر لمجرد
    إنحنائهم للعاصفـة، فماذا أنت فاعل لو أعلنوا معاقبة الجانين؟!! ثم ماذا فاعل لو قتل الموضوع بمرور الزمن
    ولم ينصف أحد.
    لا أعرف دافعك ولكن فعلا موقف غريب وأنت أعلم بذلك.


    أطعن في الفيل مش ضل الفيل ..
    الفيل هي الحكومة السودانية التي هجرت الناس قسرا ,,
    السودان أغنى من لبنان بملايين المرات .. فما هو السبب الذي يدفع السوداني لمغادرة بلاده
    إلى منافي الدنيا؟ .. هنا أصل العلة والبلاء ..

    السفارة تكون علاقتها مع وزارة الخارجية عندما تكون السفارة تعمل بأسس دبلوماسية
    وتقوم"تلقائئا" بحماية مواطنها .. وسفاراتك الراهنة أبعد ما تكون عن ذلك
    مجرد اسم "سفارة" وهي التي تسلط الغريب وتدفع له مال الشعب السوداني لضرب واهانة المواطن السوداني
    وأنا على ذلك من الشاهدين .. وغيري مئات الألوف .. من غير المنتفعين طبعا !

    شكرنا الزعامات اللبنانية على ما قاموا به وما أعلنوه ..
    أم أنك لا تشكر الناس على ما يقدمون لك من عمل وحسن قول ؟
    زعماء لبنان أدانوا الاعتداء وحكومتك تحرض المعتدي وتفع له المال تتستر على المعتدي
    وتدافع عنه وتدين السودانيين الذين وقع عليهم الاعتداء ..

    زعماء لبنان لم يقدموا ما فيه الكفاية؟ .. أمشي ألوي ايدهم ..!

    أطعن في الفيل ولو بريشه واحده ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2010, 10:54 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    إلى سفير الحكومة في بيروت

    بدل من الاتصالات التي تجريها سفارتك مع سفارة الحكومة في باريس، أقول ليك
    من عندي أنا معروف عند حكومتك من رئيسها لنائبه .. وأنت نازل

    كذلك ايضا إلى ما بعده .. أنا لك من الناصحين أن تكف سفارتك عن محاولات طعن الناس
    من الخلف .. فأننا مستيقظون ولا نطلق الرصاص من الخلف .. وطلقتنا واحدة وفي محلها
    نحن لا نطلق الرصاص من الخلف يا سفير.. وشكوى سائقك أمام .... وكل ملفات السفارات

    نحن "الآن" نعرف الكثير المخبوء داخل سفارتك ..
    وقد نفتح لك ملفا مثل هذا ..

    خذ ما نقوله لك هنا محمل التحذير وليس التهديد .. أو التخويف كما تفعل حكومتك
    وجرّبنا !

    وبدل هذا الذي تدبر له، لأنه سوف يرتد عليك، ننصحك أن تقوم من محلك ده وتمشي تشوف موضوع
    المواطنين السودانيين الذين حرضتم عليهم الأمن اللبناني العام .. وتلك العازومة !!!
    فهذا قد يغفر لك ..
    وعندنا المزيد

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 06-28-2010, 02:34 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2010, 02:32 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    كتب الاستاذ محمد أبو العزائم أبو الريش
    Quote: وأرجو أن يشمل تحقيق السلطات اللبنانية المزمع، كيفية تلقي أجهزة الأمن اللبنانية بلاغ من السفارة السودانية، فحسب علمي المتواضع، يتوجب على البعثة الدبلوماسية التحرك عن طريق الخارجية ولا يحق لها مخاطبة جهة داخلية في البلد المضيف. إذا كان مفهومي هذا صحيح، أتمنى أن يشمل التحقيق هذه النقطة.

    الاستاذ أبو العزائم

    ارجو ان يكون توضيحي عن "نوعية" العلاقة الأمنية فيه ما يفي

    طبعا مما زاد الأمر تعقيدا أن الحكومة السودانية الراهنة هي حكومة أمنية في المقام الأول
    لذلك اختلط في حوضها حابل دبلوماستها بنابل أمنها .. وفي غالب سفارات الحكومة السودانية،
    عنصر الأمن هو المتنفذ ..

    عناصر الأمن موجودة في كل سفارات العالم من أجل الحصول على المعلومات التي تفيد شعوبهم
    وعناصر أمن سفارات الحكومة السودانية، إلا من رحم ربي، مهمتهم الأساسية ملاحقة السودانيين
    غير الموالين للحكومة بالمحاربة في العمل والرزق، إعادة تشريد، والوشاية إلى أجهزة أمن الدول
    بتقارير كيدية كاذبة .. وتقارير إلى السودان تعيقهم وأسرهم عن الحصول على حقوقهم الطبيعية
    مثل العمل والمسكن .. وأي شيء ! لذلك يحذر السودانيون في السعودبة وأقطار الخليج تقارير
    سفارات السودان .. بل يخافون منها خوفا عظيما .. وما أكثر التقارير الكيدية التي بعثتها
    سفارات السودان إلى أماكن عمل هؤلاء وإدارات عملهم في السعودية وأقطار الخليج ..

    ضمن هذا المسلك جاء تحريض سفارة الحكومة في بيروت ..
    فالسفارة هي التي وشت بالحفل الخيري .. وكمان كذبت على الامن العام اللبناني
    ولم تكن تلك المرة الأولى .. لكننا نريدها بعون الله أن تكون الأخيرة ..

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2010, 02:45 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    الأستاذ ميسره سيد أحمد

    لك الشكر والتقدير على المرور .. بس قبل ما تمشي شيل معاك الراية انت وكل الشباب
    أنتم الجيل الذي سوف يواصل .. مع أننا لسه ما بقينا كهول .. بس بدينا بدري !
    لكن بصدد نقل المعركة إلى بعدها الثالث ..

    تحياتي

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 06-28-2010, 02:50 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2010, 03:05 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)


    Quote: جملة تعادل مقالة كاملة
    و ما أتيت به عن السفراء ، ليت وزراء خارجية البلدين يطلعان عليه، فالديبلوماسية
    في خطر ماحق و ساحق، خاصة تلك التي تختزل الأزمات بحروف أسماء البلاد و العباد


    الأخ الاستاذ جلال الدين داؤود

    أولا أشكرك أنك سببت لي قدرا كبيرا من الراحة ! فهذه الجملة يالذات كدت أن أشرحها بمزيد
    من التفاصيل، لكني احجمت عن ذلك لضرورات مهمة، وراهنت على فطنة الأحوة .. وكسبت الرهان !
    واضح أن الضرورات التي منعتني عن الشرح لم تفت عليك .. وهذا مبعث راحة وطمأنينة ..

    تم تفريغ الدبلوماسية السوانية عن الخبرات، وتم حشوها بأهل الولاء والنفاق ..
    وهذا "افراز" طبيعي من بطن حالة ما بسمى بالدبلوماسية السودانية .. إلا النذر المنسي ..

    متعك الله بالعافية ولك خالص التقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2010, 03:24 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    كتب الأستاذ بلّه الأمين:
    Quote: عفارم عليك وعلى كل الإخوة والأخوات الذين ثاروا وانتفضوا في مسيرة الغضب
    العارم احتجاجاً على الكرامة السودانية التي امتهنت في بلاد كنا نظنها شقيقة، وما دروا
    أن للسوداني عزة وكرامة لا تدانيها في ها الوجود كرامة، نحن أحفاد البطلة مهيرة بت عبود
    التي تخوض النار، وأحفاد اللائي عصبن أعينهن ورمين بأنفسهن في أعماق النيل حتى لا ينال منهن
    العدو المستعمر نيلا وفضلن الموت على انتهاك العرض وخدش الكرامة.
    عنصريون مغرورون أؤلئك الذين يقيمون الناس بألوان بشرتهم وعمي أؤلئك الذين لا يرون في
    الإنسان سوى الصورة الجميلة والشكل الحسن، ما قيمة الإنسان وإن بلغ في درجة الحسن جمال
    سيدنا يوسف وقد فسدت منه الأخلاق وانتهك لديه العرض.


    أوجزت فأبنت

    وفوق ده نحن من أجمل شعوب الأرض ..
    ليس مجرد "إدعاء سوداني"، فقد طوفت على معظم الدنيا ولمست هذه الحقيقة ..
    المشكل في بعض العقل السوداني الذي يرى الجمال في بياض اللون ..
    مع أن الجمال ليس هنا، بل لوننا المتنوع يضفي عنصرا جماليا بليغا
    وقد كتب شكسبير أجمل السوناتات عن امرأة سوداء
    وعايدا (الأوبرا) سوداء
    وأمنا هاجر عليها السلام سوداء أو سمراء ..
    ومن أغلى عارضات الأزياء في العالم سودانية جنوبية ..
    وأذا أردت التأكد خذ صورة أجمل جميله بيضاء ولونها باللون الأسود .. !!

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2010, 09:47 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)


    نداء عاجل إلى زعماء لبنان


    أصحاب الخامة:
    العماد ميشال سليمان رئيس الجمهورية اللبنانية
    الشيخ سعد الحريري رئيس الحكومة اللبنانية
    الشيخ نبيه برّي رئيس مجلس النواب اللبناني زعيم حركة أمل
    سماحة الشيخ حسن نصر الله زعيم حزب الله اللبناني
    السيد وليد جنبلاط
    الحزب الشيوعي اللبناني،
    وكل الزعامات اللبنانية التي وقفت أو تعاطفت مع القضية

    نحييكم مجددا ونتمني من الله أن يصل هذا النداء العاجل إلى فخامتك وسماحتكم

    عندما توجهنا لكم بالنداء الأول، والذي وجد منكم كل التفاعل الأخوي والانساني؛ كنا ندرك
    سلفاأنكم الجهة الوحيدة القادرة على معالجة وترتيب أوضاع السودانيين في لبنان بعد الحادثة
    المشؤومة.

    صحيح أن فخامتكم وسماحتكم قد وجهتم أجهزتكم المختصة لمباشرة التحقيقات، لكن اسمحوا لنا ايضا
    أن نطمح إلى "معالجة ميدانية عاجلة" لأوضاع السودانيين المعتقلين بما يفك كربة سجنهم ويجعلهم
    يتنسمون هواء الحرية الطبيعي قبل انتهاء التحقيقات. فنحن أهلهم في الوطن الكبير، وعلى استعداد أن نفاديهم اسارى مهما كان الطلب. نحن السودانيون من هذا المنبر الشعبي الذي يجسد أنفاس واشواق
    غالبية الشعب السودان في الانعتاق والكرامة، نؤكد لكم بأنناسوف نقوم بتنفيذ ما تروه في
    هذا الصدد.

    السادة الاماجد

    نحن نؤمن أن أعزاء قوم لن يذلوا في لبنان أنتم فيه أهل الحل والعقد

    وتفضلوا بقوبل التقدير والشكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2010, 07:43 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    الأخ الأستاذ على سيد:
    Quote: استاذي سالم لك التحية
    وجود قلم مثل قلمك يسكب مداده بهذه الأناقة يجعلنا أن نطمئن بأن سوداننا ما زال بخير
    كتر خيرك يا اخي لقد استفدت واستمتعت بقراءة كلامك المفيد
    واللهم اجعل ولاة امورنا من امثالك


    الأستاذ علي
    أولا لك الشكر على التغريظ الذي اتمنى أن استحقه ..

    هذه هي أم المحن السودانية .. أنت، أنا وغيرنا المئات بل الملايين من الخبرات والكفاءات
    السودانية لم تتورع الحكومة الراهنة، بل وبعض الحكومات التي سبقتهاعن إخراجهم عن دائرة
    العطاء الوطني، وعن اخراجهم عن اقطار الوطن وسماواته .. وحشو المواقع بمن لا كفاءة لهم
    من النمتفعين وعبدة الطاغوت يكنزون الذهب والفضة .. وحشف الكيل، أن وجد، لكل الشعب ..
    بديهي إذن تندر الكفاءة ويسود الخراب ويتفشى التجهيل وينقطع حبل تواصل الخبرات ..

    فهل بقي إلا أن نحمل السلاح لاسترداد الوطن؟ ام يجنح هؤلاء للسلم الذي مافتئنا ندعو له
    ونتمسك به؟ .. هكذا صارت المعادلة ..

    أطيب التحيات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2010, 08:09 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    []ما هذا الشيء يا كرتي؟

    كتب الاستاذ زهير عثمان حمد
    Quote:
    لقد قام ابناء الجالية بدعوة سفير السودان في بيروت للتفاكر بالنادي السوداني في مشاكل
    الجالية والوضع القانوني للذين الان هم قيد الاحتجاز وذلك بمبادرة منهم لانهاء معاناة أخوانهم
    ولكن كان الموعد الذي من المفترض أن يحضر فيه السفير الي النادي السوداني الساعة أثني عشر ظهرا
    لقد ظل الكل في أنتظار سعادة السفير الي الساعة الخامسة ونصف وحضر وليته ما حضر بعد المجاملات
    المعهودة بدأ الحديث عن كيفية دخول السودانيين الي بيروت وهذا مما جعل وضعه أضعف في التفاوض من
    أجل أطلاق سراح هؤلاء أو أبعدهم بصورة سريعة تكلم بنفس اللغة العنصرية وأتهم الشباب الذين تم
    الاعتداء عليهم بالاستهتار وعدم المسئولية بل ذهب الي أبعد من ذلك حيث قال هل خرجتم من السودان
    لكي تنظفوا شوارع بيروت وتعملون في الاعمال الحقيرة وأضاف نحن ضيوف ونمثل حكومة محترمة لاتقبل أي
    سلوك لسوداني غير محترم خارج السودان ولن أقدم اي دعم من أي نوع لهم وأنا أعلم أنهم دخول بيروت
    من أجل اللجوء وهذا هو خط الدولةأم بشأن الاقيمة الاقامة والضمان هناك جهود معي السفير البنقالي
    وسفير سرلانايكا وهناقاطعه الكل ما دخلنا بهؤلاء قال كلكم عمالة حقيرة
    كما أني لن أتدخل كسفير في هذه المسألة بعد أن تم تسيسها من قبل أصحاب غرض في الخرطوم بالاضافة
    لذلك لن تتأثر العلاقات بهذا التصرف الصبياني
    أمتعاض الكل في النادي السوداني بل غادر البعض النادي وطالبوا بأرسال رسالة عاجلةللسيد رئيس
    الجمهورية ووزير الخارجيةوالامين العام لجهاز السودانيين العاملين بالخارج وذلك لثلاثة أشياء أولها
    التعامل الغير مقبول من موظف رسمي مناط به حماية أهله في الغربة فلقد كانت لغة خطابه كله جارحة
    لكل أبناء الجالية
    والشيءالثاني هو العمل مع السلطات اللبنانية لانهاء ءوضع الذين هم الان بالسجون بالترحيل الفوري مع تتعاون الجميع في ذلك
    والامر الثالث هو وضع الذين يحملون أقامات والعمل للوصول الي أتفاق واضح في مسألة الضمان وقيمة
    الاقامة في حالة رفض السلطات البنانية المعاملة بالمثل
    ولكن الرجل رفض هووالقنصل العام التعاون معن ونحن الان أذ نلجاالي هذا المنبر الذي كان هذه القضية
    من همومه بنطالب منكم توصيل صوتنا للمسئوليين في الخرطوم وكل الذي نحن بصدده هو حضور وفد علي مستوي عالي ليري الامر وينصف أبناء
    عنهم د\عبد المنعم
    وكل سكان منطقة الملعب البلدي
    وأعضاء النادي السوداني


    ونحن نسأل السيد وزير خارجية الحكومة السودانية:
    ما هذا "الشيء" يا كرتي ؟
    هل هو سفير؟
    هل هو سفير يمثل سياسة وزارتك وحكومتك؟
    هل لم يصيبك الحياء والتقزز بوصفك مواطن سوداني ناهيك عن كونك وزير خارجية؟
    هل تجرؤ على استبدال هذا الشيء بما هو أقل فحشا وسوءا، أو على الاقل تستدعيه وتحاسبته؟ أم
    أن التعيينات في مناصب السفراء مازالت تتم بمكالمات بالموبايلات بين السيدات؟

    السيد وزير الخارجية
    أنت المسؤول، وسوف نستهدفك بالمخاطبة والنقد، فما هذا الشيء إلا مجرد
    أداة من أدواتك ..

    ننصحك بتكوين لجنة عاجلة للقضية .. بدون هذا "الشيء" الجالس على كرسي سفير ..

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 06-29-2010, 08:19 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2010, 10:43 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    كاتب المقالة هو الأستاذ جمال محمد إبراهيم سفير السودان السابق لدى لبنان ..

    وعندما تقرؤن سوف تعرفون أكثر لماذا تحيل هذه الحكومة أمثال جمال محمد إبراهيم
    إلى التقاعد المبكر وهو ثر العطاء .. وتلقي على كرسيه جسدا مثل سفيرها الحالي ..
    "جَسَدًا لَّهُ خُوَارٌ" ..
    وسندرك معا الفرق بين سفير للوطن وبين سفير للسلطان .. الجائر

    Quote:
    السُّودانُ: هلْ يَكوْنَ وَطناً للنُجُوْمِ ؟ وَهَلْ يَقبل بِنَا إيليا أبومَاضي؟ ....

    بقلم: جمال محمد ابراهيم
    الاثنين, 28 يونيو 2010 20:29

    أقرب إلى القلب:

    [email protected]

    هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته
    ( 1 )

    تناولت الناقدة السعودية لطيفة الشعلان، في مقال نشرعلى مدى يومي 13و14 يونيو/حزيران 2010 في صحيفة الحياة اللندنية ، تحت عنوان :" لطيفة الشعلان تعود إلى قضية أدبية قديمة متجددة: أي حبّ جمع بين فدوى طوقان وأنور المعداوي؟ "، موضوع الرسائل المتبادلة بين الشاعرة الفلسطينية فدوى طوقان والناقد المصري أنور المعداوي . وقد ركزت الناقدة السعودية على ما ورد في الرسائل التي نشرها الناقد المصري الراحل رجاء النقاش، من حميمية بين الأديبين. ولقد رأت في شخص النقاش ذلك السادن الأبيد لرسائل الحب المتبادلة بين أهل الإبداع. وأوردت الناقدة السعودية كيف أن ناقداً من الأردن هو الستاذ عيسى الناعوري شكّك في ما استخلصه النقاش من كون أنور وفدوى، عاشا قصة حب حقيقية ، بل وملتهبة ، وإن لم يلتقيا وجهاً لوجه ، أو جسداً لجسد ، هذا إن كنا نتحدث عن حب كامل الهوية والتعريف. وليس غريباً أن يختلف الناس حول رسائل الأدباء ، سواءاً تلك التي التهبت فيها لواعج المحبة، أو الأخرى التي خلت من مشاعر الودّ واقتصرت على التفاكر والمناصحة حول موضوعات الأدب، فقد ظلت تشكل معيناً للنقاد على فهم خلفيات الإبداع وتكشف خباياه ، ودقيق المشاعر التي قد تقع بين أديبين . الأديب الأردني رأى في تفسير رجاء النقاش، غلواً لا يجد له أثراً في الرسائل، فيما يورد النقاش رسالة معينة هي الرسالة الثالثة عشرة، وأبرزها دليلا ساطعاً لمحبة ملتهبة بين أنور والشاعرة الفلسطينية فدوى طوقان.

    ( 2 )

    على أني ما قصدت أن آخذك عزيزي القاريء في سياحة مع رجاء أو مع الناقدة السعودية، وما دار حول حقيقة العلاقة بين أنور المعداوي والشاعرة الفلسطينية فدوى طوقان . كلا . لقد استوقفني في حقيقة الأمر ما جاء من الناقدة السعودية عن رسائل أخرى بين أديبين، غير أنور وفدوى . إذ أشارت الناقدة الفضلى إشارة عابرة إلى رسائل الشاعر السوداني الراحل محمد المهدي المجذوب إلى الشاعرة العراقية ديزي الأمير، التي كانت مقيمة في بيروت، وصادف أن التقاها المجذوب في ستينات القرن الماضي هناك ، وتبادلا رسائل أشارت الراحلة ديزي الأمير أنها استودعتها رجاء النقاش، بل واستفسرته استعطافاً قبيل رحيلها، أن يطلق الرسائل من إسارها ويعمل على نشرها . رحلت ديزي ورحل النقاش وقبلهما المجذوب ولكن لا أحد يعرف مصير تلك الرسائل حتى الآن. ذلك موضوع أنجزتُ مقالاً حوله في صحيفة "الأحداث" الخرطومية، بتاريخ 11 سبتمبر 2009. والذي أثار حفيظتي هو جنوح الناقدة السعودية لإصدار حكمٍ قيميٍ لا حيثيات له ولا مبررات، إذ ذكرت أنه لو كان لهذه الرسائل التي تبادلها الشاعر المجذوب مع الشاعرة العراقية ديزي الأمير، من قيمة أدبية تذكر، لما تردد رجاء النقاش في نشرها. كتبت الناقدة الشعلان بأن رجاء النقاش أهمل رسائل المجذوب الى ديزي، وكتبت بالحرف الأوضح : ((لأنه ببساطة لم يجد في تلك الرسائل القيمة الأدبية والجمالية والتاريخية التي وجدها في رسائل أنور وإلا لنشرها من دون تردد.)) بعث إلي صديقي الكاتب الأديب عمر جعفر السوري من مقامه في كندا، مرفقاً الكترونياً حوى ما كتبته الناقدة السعودية ، وكان حانقاً على الطريقة التي عبّرت بها عن رأيها . كتب إليّ عمر : ((مؤسف هذا الاستنتاج الذي لا يسنده برهان ولا يعضده دليل. هذه هي - للأسف الشديد - نظرة الانتلجنسيا العربية إلى المبدعين السودانيين. فهم يستغربون - في كثير من الأحايين - كيف بزغ نجم الطيب صالح، وكيف سطعت أنوار الفيتوري؛ ولا يعرفون غيرهما...)) ومن لا يملك إلا أن يوافق صديقي عمر فيما كتب . .؟

    ( 3 )

    ثم ما علاقة كل ذلك بما وقع للسودانيين في بيروت هذه الأيام . . ؟
    وقفت ملياً في الذي جائني من الصديق عمر جعفر، وأنا أتابع أخبار الأزمة السياسية "غير الرسمية" التي نشبت بين السودان ولبنان، إثر استعمال بعض عناصر الأمن العام اللبناني عنفاً جسدياً ولفظياً تجاوز سقف المعقول، وهم ممن لا يُعرف عنهم سعة أفقٍ أو أقل إدراكٍ بأحوال السودان ، هذا القطر العربي الأفريقي الأكبر، كون بنوه يتحدثون اللغة العربية، لسان أمٍ لا لغة ثانية، عدا الأقليات في جنوبه أو في غربه ، فكأن "الاستعراب" عند ابناء الشام أو مصر، هو محض عرق ولون بشرة . وإني أقول هنا :"بعض عناصر الأمن العام"، ولا ألقي تعميماً على العواهن، لمعرفتي اللصيقة نسبياً بأوضاع لبنان، وكيف يجري تجنيد مثل هؤلاء الشُرَطيين الذين أشكّ أن مناهج الجغرافيا أو التاريخ في مدارس الأساس أو التعليم الثانوي الذي جاءوا منه، تضمنت ذلك اليسير عن الوطن العربي : من فيه، ما ثقافاتهم، وأين أماكن إقامتهم وعاداتهم وتقاليدهم . فيما احتوت مناهجنا في السودان منذ بدايات القرن العشرين، نماذج من الأدب العربي - نحن الذين تلقينا تعليمنا الأوسط في ستينات القرن الماضي- نحفظ من شعر الشام ووادي النيل، ما ناءت بحمله ذاكراتنا ونحن في سنوات التعليم الأولى تلك، فإنك لا تجد لشعر شعراء السودان أثراً في مناهج الأدب العربي في مدارس الشام، إلا بعض استثناء لا يُرى. وليس أقرباء الوادي بأحسن حالا . الشام ومصر سمتهما الناقدة السعودية "مجتمعات بلاد المركز". ذهلت للذي حدثني به صديقي جعفر أنه قرأ احتجاجا قبل سنوات على إدراج قصيدة في المناهج المصرية، وطالب مصري جاهل بأن تحذف تلك "القصيدة الركيكة" – حسب زعمه المريض- من المنهج، والقصيدة التي عناها هي رائعة التجاني يوسف بشير "في محراب النيل". براءة السودانيين قادتهم لايداع مخطوطة ديوان التجاني يوسف بشير لدى أدباء وشعراء كبار في القاهرة لأغراض النشر، فاستخزنوه وضنّوا باخراجه سنين عددا ، ولا تفسير لهذا المسلك إلا الغيرة الأدبية عند هؤلاء، ولا أقول السرقة، والتي أراها الدافع الأقرب للمنطق . النقاد الكبار في سنوات القرن العشرين يشهدون للشعر السوداني بجزالة فاقت الكثير مما في شعر الشوام في تلكم السنوات. نحن الذين موسقنا شعر المهجر فاخرجناه غناءاً عربياً ولحناً باهراً ، مثلما فعل الراحل الفنان أحمد المصطفى في "وطن النجوم"، أو "السوسن البرّاق"، وهما من جميل شعر الشاعر اللبناني إيليا أبو ماضي، لا نملك إلا أن نعجب الآن إذ نسمع من رواة الأزمة المحزنة الناشبة، أن بعض عناصر الأمن اللبناني كانوا يستعجبون ويستهجنون نطق السودانيين باللغة العربية المحكية ، ظناً من بعضهم أن اللغة العربية عند السودانيين، هي لغة ثانية. وإن شئت أن أحكي لك عن تجربة شخصية، فإني سمعت بأذنيّ، وأنا سفير هناك قبل نحو عامين، أحدّث بعضاً ممن أعرف ، فتتهامس الألسن اللبنانية متساءلة من حولي : أيتحدثون العربية مثلنا ! ؟

    ذلك نقصان يُلام عليه النظامين التعليميين في لبنان وفي السودان، أو أكثر من ذلك هو تشويه تاريخي لصورة السودان استوطن مخيلة الشوّام خاصة . كيف يظلّ نفر، قلّ عددهم أم كثر، في الوطن العربي، الذي ظللنا ننتمي إلى جامعته العربية، عامهين في مثل هذا الجهل المطبق، فلا نحن وثّقنا علاقاتنا الثقافية والتعليمية مع لبنان، ولا لبنان قوّمت مناهجها التعليمية في مراحل أساسها لتلقين صبية مدارسها، أن السودان بلد ينتمي تاريخياً للوطن العربي، متجذراً في افريقيا، وأنه عضو في الجامعة العربية منذ 1956، وأن السودانيين يتحدثون العربية ، على الأقل في أكثر من ثلثي رقعته الجغرافية. الذي أعرفه أن اللغة الأجنبية- لا العربية - في كثير من البيوت اللبنانية، هي لغة التخاطب بين أعضاء الأسرة الواحدة . بعض الأسر اللبنانية وإن كانت قليلة بالطبع، ترى التحدث باللغة العربية المحكية، مجاملة لمخاطبيهم ممن يعدّونهم أقلّ درجة في التراتبية الاجتماعية. لن أظلم الأغلبية، ولا المتعلمين والمثقفين، ممن توسّعت تجاريبهم الحياتية ، عبر السفر أوالاحتكاك بثقافات أجنبية أخرى، أو عبر المتاح من الفرص التعليمية العالية، فهم النفر الغالب وسواهم الإستثناء المستهجن. لا ينتقص ذلك بالطبع من توجه النخب اللبنانية والتزامها بالثقافة العربية، ولا نشكك في مكانة لبنان أوعاصمتها بيروت، عاصمة الكتاب في العالم لعام 2009، والتي ظلت وستظل مركز إشعاع لا تنكره عين. لكن صديقي عمر يتلمس نظراً سالباً، يحمله على الأسى عند بعض هذه النخب المثقفة، كونهم يستعجبون كيف بزغ نجمٌ في سماء الرواية العربية مثل الراحل الطيب صالح من السودان ! أو الفيتوري في الشعر . "وطن النجوم" الذي غنى له إيليا أبو ماضي هو لبنان فحسب، لا يرون للسودان ولا لغيره، فرصة لأن يكون وطناً للنجوم، يا هذا !

    ( 4 )

    ماذا لو عقدنا مقارنة ، غير كاملة التأهيل، بين تلك الرؤية التي استكثرت على شاعرنا المجذوب جمالية رسائله إلى الشاعرة العراقية ديزي الأمير، وذلك السلوك القبيح الذي عالجت به بعض عناصر الأمن العام اللبناني، أمراً يخص السودانيين من أبناء الجالية السودانية في بيروت، حين تداعوا لنصرة صبي يعاني مرض السرطان، في حفل اقاموه قبيل أيام قليلة في وسط بيروت ؟ ألا ترى عزيزي القاريء أن الجهل في الحالتين جهل مستهجن وقبيح ..؟ ما تجرأتْ عليه عناصر الأمن فعل منكر، وما جاء من الناقدة السعودية، قول منكر بلا شك . ما الذي يدفع البعض في الوطن العربي- وهو وطن كله مستعرب متعدد الأعراق ولكنه منتمٍ لثقافة عربية ولسان عربي واحد- إلى النظر لكل ما يجيء من السودان وكأنه غريب وهامشي ؟ هل لو أنكرنا - من هنا - على اللبنانيين عروبتهم، وجلّهم ممن خالطت جيناتهم أعراقاً فينيقية وأجناساً غير عربية من تركيا وأرمينيا وغيرها، هل يقبلون نكراً كهذا ؟

    أما الناقدة السعودية والتي لم تطلع على رسائل المجذوب وهي لم تنشر أصلاً، فقد سقطت في فخ الاستخفاف بالسودان وأدب السودان، بلا حيثيات وبلا مبررات . ما عسَرَ عليها أن تدّعي أن أدب الرسائل هو شأن "مجتمعات عرب المركز"، كما جرى توصيفهم بقلمها في مقالها آنف الذكر، ولا حظ لمن في "مجتمعات بلاد الهوامش" أن يكتب رسائل أدبية ذات قيمة وجمالية ! سقطة الناقدة السعودية تماثل سقطة الأمن العام اللبناني، والذي تركته الدولة اللبنانية الرسمية وحيدا يواجه غضبة الشارع السوداني. الحذاء الذي داس على كرامة السوداني في "الأوزاعي"، هو ذات الحذاء. ولكن وراء من ستحتمي الناقدة الظالمة..؟

    لن أجد عذراً لقبح الفعل ولا لقبح القول، في كلا الحالتين. يحقّ لنا أن نرى ظلما بيّناً يجب إدانته، ولعلي لا أملك إلا أن أصفه بأنه فعل ينمّ عن دوافع ظلم عنصري لا يقبل به أحد . عن عناصر الأمن وخبال فعلهم ، أعجبني ما جاء من الزعيم اللبناني الدرزي وليد جنبلاط ، إذ يذكّر أبناء جلدته، أن الفعل الذي جاء من بعض عناصر الأمن العام، فعل مخجل ، خاصة في بلد ظل يتبجّح بأنه صاغ وثيقة ميثاق حقوق الإنسان، والتي توافق عليها العالم بعد سنوات ثلاث من انتهاء الحرب العالمية الثانية ! ما أصدق جنبلاط، إذ المهمة الكبيرة التي انبرى لها مندوب لبنان شارل مالك في عام 1948في اللجنة التي رأستها مدام روزفلت ، هي التي انتهت باجازة هذا الميثاق الذي أعاد للإنسانية اعتبارها لذاتها . وقد أبلى شارل مالك بلاءاً عظيما في الصياغة الانجليزية والعربية - ومعه اللبناني الآخر أمين نخلة- ولمن لا يعرف فإن شارل مالك، هوالذي تولى منصب وزير خارجية لبنان، في أواخر سنوات الخمسينات، كما هو ذلك المفكر والفيلسوف الذي علّم الفلسفة في الجامعة الأمريكية، ودرس على يديه نفر من السودانيين تلكم السنوات. شارل مالك الذي نحكي عنه، هو من أصدقاء وزير خارجية السودان في خمسينات القرن الماضي ، الأستاذ الراحل محمد أحمد محجوب.

    كان لافتاً صدور بيانٍ عن قيادة حزب الله يستنكر "ما ارتكبه بعض عناصر الأمن العام من ممارسات بحق مواطنين سودانيين وأفارقة يعملون في لبنان خلال تجمعهم قبل أيام في منطقة الأوزاعي، وأبدى تضامنه معهم في محنتهم التي سببتها هذه الممارسات العنصرية"،
    ثم تصريحات إدانة صريحة لما وقع من اعتداء على السودانيين في "الأوزاعي" من شخصيات سياسية نافذة في لبنان، من أنهم لا يقبلون المساس بسمعة السودانيين وكرامتهم ، وطالب البيان بالتحقيق وبمحاسبة الذين شاركوا في إلحاق الأذى بالجالية السودانية في لبنان، وهي من أعرق الجاليات وأرسخها مكانة. العقلاء في لبنان كثر وينبغي أن لا يغفل السودانيون الغاضبون عن سماع صوتهم، أو يأخذهم الانفعال ويأخذنا إلى أبعد من رفع صوتنا بالاحتجاج، دون الحاق الأذى بمن لا جريرة لهم في الأمر الذي وقع، ويتحمل مسئوليته سفهاءُ قومٍ غير مدركين أبعاد فعلهم المخزي . علينا أن نحثّ المسئولين الكبار والعقلاء هنا وهناك، أن يكون لغضب الشارع السوداني تفهّم واعتبار، وأن يرتقي الإخوة في لبنان برفع الاعتذار الواجب بعد التحقق في الذي جرى، كما على القيادة عندنا أن تولي كرامة المواطن السوداني، عناية ونظراً واهتماما ..

    ( 5 )

    في عام 1956 والعدوان الثلاثي يستهدف مصر الصامدة وقتذاك ، وقف محجوب وزير خارجية السودان، متحدثاً بإسم الوفود العربية في الأمم المتحدة، وقد اختاره الوزراء العرب لهذه المهمة باجماعٍ مميز ولافت. أعجب إذ أسمع شائعة، لا سند لها فيما توفر لي من معلومات، أن دولة لبنان قد احتجت على انضمام السودان لجامعة الدول العربية، لكأن أصغر دولة في الجامعة تملك "فيتو" على مثل هذا الانضمام ، وكأنا لا نستذكر أن للسودان أقوى وزير خارجية ، حجة ومكانة وهيبة، في ذلك الزمان، وهو محمد أحمد محجوب، وما أدراك من المحجوب! من كان يملك احتجاجاً على تولي ذلك الوزير المهيب قيادة الوفود العربية في الأمم المتحدة في 1956، أو في عام 1967، بعد هزيمة يونيو المهينة التي ذاقت مرارتها، قبل الآخرين، "مجتمعات بلاد المركز"، لو استعرنا تعبير الناقدة السعودية . . ؟ أعجب، بل آسى أن لا أسمع صوتا لبنانياً يردّ على هذه "الشائعة الفولكلورية" ، وكأن الأمر لا يعنيهم ، أو هم على راحة من سماع مثلها! الخشية ان تكون صورة السودان في المخيلة العربية هي إلى اهتزاز ، والخشية الأكبر في أن يكون لمثل هذا الاهتزاز تداعياته على مصائر السودان في الأشهر القادمة. عروس البحر التي سينبتر نصفها السمكي ، لن تستطيع الطيران بنصفها العلوي في الفضاء ، كما لن تتمكن من السباحة في البحر !

    وإني لأودّ أن استميح روح الشاعر اللبناني الراحل إيليا أبوماضي عذراً ، لأعدّل في قصيدته التي تغنّى بها المغنّي الرّاحل أحمد المصطفى : "وطن النجوم". إني أرى ايليا يهبّ معتذراً ويعدل أبيات قصيدته لوطننا السودان ، مهابة وكرامة وعزّا :
    وَطن النجــومِ أنا هُنا حـــدّق أتــذكر مَــن أنا؟
    . . . . . . .
    للــه سرّ فيــــك ، يــــا "سودان" ، لم يعلــن لــنا
    خلق النجوم و خاف أن تغوي العقــول و تفتــنا
    فأعــار "نخلك" مجــده و جــلالــه كي نؤمــنا
    زعموا سلوتك..ليتــهـم نسبوا إلــيّ الـــمكـِـنا
    فالمرء قد ينسى المُسيءَ المُفتـري ، و المُحســـنا
    والخَمـرَ و الحســناء َ، والوَتــرَ المُرنّحَ ، و الغـِـنا
    وَمرَارة الفقــرِ المُـذلّ بــَل ، وَ لــذّات الغِنـــى
    لكنّــــهُ مهمَــا سَــلا هيهَــاتَ ينسَــى المَـوْطِــنا

    الخرطوم – 26 يونيو 2010


    نقلا عن سوانايل. جميع الحقوق محفوظة



    تحيات طيبات با استاذ جمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2010, 10:37 AM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 03-19-2004
مجموع المشاركات: 6409

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    Quote: مش على كيفك ولا على كيف الزول الوراك ..

    ورد في النص فوق:

    Quote: ثم إن الرسالة كتبت تعبيرا عن 40 مليون سوداني .. والشعب السوداني يزيد عن ذلك ..
    فمن رأى أن الرسالة لا تعنيه ولا تعبر عنه، فليكن في "يزيد عن ذلك .."

    لا على كيفي.. و كيف كيفي ايضا.. وبما انني سوداني منذ اكثر من سبعة قرون.. متي اعطيتك اذن شفهي او خطي كي تتلكم باسمي? ومن اوحي لحضرتك بان الرسالة تعبر عن راي اربعين مليون نسمة? هل يعقل يا صاحب الراي السديد والقلم التليد رئيس جمهورية لبنان والقوي السياسية الاخرى عاجزة ان تغضط على الامن العام ببيروت كي يستصدر اعتذار مبدئيا على ان يكشف ملابسات بقية القضية بعد اكتمال التحقيقات?اين كانوا هؤلاء عندما اطلق عنصر امن لبناني الرصاصة على شاب سوداني في بداية ا لعشرينات وارداه جثة هامدة? وايضا في منطقة الاوزاعي? ولقد سمعنا عن محاولة قتل طفل سوداني قبل بضعة اعوام وفي الضاحية وقد كتب عضو المنبر عبدالعظيم عبدالله حول هذه الجريمة اين كانوا يا سيدي الكريم? لذلك لا تتحدث باسمي اطلاقا واذا اردت ان تتحدث باسم الاربعين مليون او ان حضرتك تري بان الرسالة تعبر عن راي اربعين مليون فارجوا افادتنا وهل لحقنا الاذي الا من طرف اولئك المثقفيين الذين يسعون لتبييض وجههم امام هؤلاء ولئك او بعض المثقفين الذين يتبنون قضايا اكبر من حجهم الطبيعي/ وحتى ذلك الوقت ساكون شاكرا لك لو انك شرحت كلمة (الزول الوراك) !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2010, 01:24 PM

Ali Hamad

تاريخ التسجيل: 06-22-2008
مجموع المشاركات: 393

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: محمود الدقم)

    اخى الاستاذ سالم لك وحشة : كسفير من سفراء السودان فى الزمن الذى كان وكإبن من ابناء الخارجية التى كانت ، وكدبلوماسى اغبش من بوادى دار محارب عموم دخلت الخارجية بكدى وعرقى ولم أدخلها عن طريق المحاصصة أو التمكين ، وكسفير هرب من هجير التحقير ، فجعنى تحقير سفير السودان فى بيروت لابناء شعبه ووصفهم ب( عمالة حقيرة .) كيف استطاع السفير ان يقول هذالكلام الغريب فى مكان عام . وكيف ادخل عمال دول اخرى فى هذا التحقير . فمجرد ذكر عمالة دول اخرى يعنى ازمة دبلوماسية لأن السفير لا يتحدث باسمه انما يتحدث باسم شعب ورئيس دولة . كيف حدث هذا . حتى اذا كان هذا الكلام هو رأى السفير وقناعته فلا يمكن الافصاح به فى مكان عام . كان يمكن ان يجتمع مع ابناء شعبه خلف الغرف المغلقة ويتفاكر معهم حول انجع السبل لحل الازمة ويقنعهم بمغادرة البلد الذى اساء معاملتهم بالتى هى احسن _ العمل ليس فيه عيب او تحقير ياسعادة السفير . حرام عليك هذه الوزارة علمتنا الحديث الوقور الموزون بماء الدهب . لم تعلمنا فقط المظهر الخارجى من ربطة عنق وبدلة انيقة وتهندم شفيف . ولكن علمتنا جوهر الاشياء وما تحت المظهر. كنت قد صدمت بلغة وزير الخارجية الجديد الدراب التى بدأ بها مشواره بدول الجوار . ولكنى بعدما قرأت ما نسب للسفير امسكت على قلبى المريض اصلا وحدثت نفسى وقلت حليل زمانك يا خارجية زروق والمحجوب واحمد خير. وياحليل زمان سفرائك الاماجدالذين غادروا الروض الذى كان :يوسف التنى وعمر عديل وجمل محمد احمد وفخر الدين محمد ويوسف مختار وعمر شونة الدرديرى وطه ابو القاسم وسنادة وعبد الهادى صديق واقرانهم من الرعيل الذى لا يستطيع ان يقول ماسمعه الناس فى بيروت . انها الايام حبلى يلدن كل غريب . ولا عزاء للحزانى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2010, 03:24 PM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 08-07-2006
مجموع المشاركات: 12721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: Ali Hamad)

    أستاذي الجليل سالم أحمد سالم حفظه الله
    تحياتي
    وبعد كم نفخر بأنك بيننا ومعنا وكذلك كل يوم تعلمنا درس من دورس الانتماء لهذا الوطن العظيم ولي عظيم الشرف أن يكون بوستي مدرج معك لك كل الود
    أستاذي المبجل
    زهير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2010, 05:18 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: زهير عثمان حمد)




    Quote: اخى الاستاذ سالم لك وحشة : كسفير من سفراء السودان فى الزمن الذى كان وكإبن من ابناء الخارجية التى كانت ، وكدبلوماسى اغبش من بوادى دار محارب عموم دخلت الخارجية بكدى وعرقى ولم أدخلها عن طريق المحاصصة أو التمكين ، وكسفير هرب من هجير التحقير ، فجعنى تحقير سفير السودان فى بيروت لابناء شعبه ووصفهم ب( عمالة حقيرة .) كيف استطاع السفير ان يقول هذالكلام الغريب فى مكان عام . وكيف ادخل عمال دول اخرى فى هذا التحقير . فمجرد ذكر عمالة دول اخرى يعنى ازمة دبلوماسية لأن السفير لا يتحدث باسمه انما يتحدث باسم شعب ورئيس دولة . كيف حدث هذا . حتى اذا كان هذا الكلام هو رأى السفير وقناعته فلا يمكن الافصاح به فى مكان عام . كان يمكن ان يجتمع مع ابناء شعبه خلف الغرف المغلقة ويتفاكر معهم حول انجع السبل لحل الازمة ويقنعهم بمغادرة البلد الذى اساء معاملتهم بالتى هى احسن _ العمل ليس فيه عيب او تحقير ياسعادة السفير . حرام عليك هذه الوزارة علمتنا الحديث الوقور الموزون بماء الدهب . لم تعلمنا فقط المظهر الخارجى من ربطة عنق وبدلة انيقة وتهندم شفيف . ولكن علمتنا جوهر الاشياء وما تحت المظهر. كنت قد صدمت بلغة وزير الخارجية الجديد الدراب التى بدأ بها مشواره بدول الجوار . ولكنى بعدما قرأت ما نسب للسفير امسكت على قلبى المريض اصلا وحدثت نفسى وقلت حليل زمانك يا خارجية زروق والمحجوب واحمد خير. وياحليل زمان سفرائك الاماجدالذين غادروا الروض الذى كان :يوسف التنى وعمر عديل وجمل محمد احمد وفخر الدين محمد ويوسف مختار وعمر شونة الدرديرى وطه ابو القاسم وسنادة وعبد الهادى صديق واقرانهم من الرعيل الذى لا يستطيع ان يقول ماسمعه الناس فى بيروت . انها الايام حبلى يلدن كل غريب . ولا عزاء للحزانى .


    الدكتور السفير على حمد إبراهيم

    ليت في هذا المنبر من الذهب ما ينضّد حروفك هذه ..
    لا يهم الذهب، فقد ثقلت موازينها .. أو كما قال صنوك محمد المكي ابراهيم
    عليه السلام مني ومنك: "رقّشْ لفتاتك شامة طين .." هذا عندما يعدل الذهب الطين ..
    وليرجع الناس البصر كرتين إلى ماكتبه فوق الدبلوماسي جمال محمد ابراهيم .. فليس من تفاوت
    أو فطور في نسيج الرصانة .. والرطانه باسم الوطن ..

    المشكل لم تعد في وقف الخراب الذي هد أعراف الدبلوماسية السودانية واقتلع أعراف جيادها،
    بل في كيفية إعادة البناء ..

    كل ما نراه اليوم من عجائب تمور في السودان دليل قاطع على عدم وجود حكومة في هذا البلد..
    لا توجد اي حكومة .. لا عسكرية ولا دكتاتورية .. السودان واقع تحت قبضة جماعات تفعل كل
    جماعة ما تريد في المجال والقطاع الذي تسيطر عليه .. المهم في الأمر أن تحمي كل جماعة
    ظهر الجماعة الأخرى .. والمسؤول عن الجماعة لا يهمه كيفية استلاب الغنائم، بل يهتم فقط
    بالقسمة .. وكما قلت أنت لا عزاء للجميع .. فكلهم حزانى ..

    أطيب التحيات والمودة

    سالم أحمد سالم

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 06-29-2010, 07:50 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2010, 09:04 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    الأستاذ زهير عثمان حمد
    Quote: وبعد كم نفخر بأنك بيننا ومعنا وكذلك كل يوم تعلمنا درس من دورس
    الانتماء لهذا الوطن العظيم ولي عظيم الشرف أن يكون بوستي مدرج معك لك كل الود
    أستاذي المبجل


    لك منتهى التقدير والشكر أخي زهير
    ونحن جميعنا تلاميذ هذا الشعب الواعي القوي .. الذي يظن الجاهلون أنهم دجنوه ..
    والفخر يطوقنا جميعنا عندما نكون معا ..


    والواقع أنني كنت بصدد أن أقترح طلب منح عضوية المنبر للدكتور عبد المنعم موسى ابراهيم
    المقيم في لبنان لانه "في الميدان" وفي مقدوره أن يمد الموقع اولا بأول بالتفاصيل ..
    ونستطيع فتح جسر مباشر مع المستجدات .. فهنالك الكثير من التفاصيل غير المعروفة
    زد على ذلك يمكن للدكتور عبد المنعم تسليم المناشدات للزعامات اللبنانية، وبلورة
    خلية عمل للمتابعة .. خاصة ظروف الأسرى وكيفية استخلاصهم دون انتظار لنتائج التححقيقات ..

    أطيب تحياتي الاخوية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2010, 05:17 AM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 08-07-2006
مجموع المشاركات: 12721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    أستاذنا الجليل سالم أحمد سالم
    أسعدت صباحا
    في البداية أثني أقترحك ونرفع الامر لشيخ قبيلتنا المهندس بكري أبوبكر متعهالله بالعافية وأظنه هو علي أتصال بالدكتور عبد المنعم
    لك وافر الو د
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2010, 09:08 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: زهير عثمان حمد)


    الأستاذ زهير عثمان حمد:
    Quote: في البداية أثني أقترحك ونرفع الامر لشيخ قبيلتنا المهندس بكري أبوبكر
    متعه الله بالعافية وأظنه هو علي أتصال بالدكتور عبد المنعم



    في تقديري أن الخطوة العاجلة هي العمل على أطلاق سراح السجناء السودانيين في لبنان
    وفي عذ الاتجاه لعلنا نقترح على الدكتور عبد المعنم المقيم في لبنان:
    - تجميع أكبر عدد من السودانيين في لبنان لمقابلة الزعماء اللبنانيين الذين
    وردت أسماؤهم في المذكرات الثلاث، وتسليمهم نسخا عن الذكرات الثلاث
    1 المذكرة الاولى التي استجابوا لها،
    2 مذكرة الشكر على استجاباتهم وبياناتهم الكريمة،
    3 المذكرة الخاصة يضرورة اطلاق سراح السجناء السودانيين بصفة عاجلة وقبل انتظار
    نتائج التحقيق، والطلب بتسريع إجراءات اللجوء أو تسليم السجناء إلى مكاتب شؤون اللاجئين
    - دعوة الاعلام اللبناني لتغطية لمسيرة تسليم المذكرات، وتسليم الاعلام نسخا عن المذكرات،
    - تسيير مسيرة منظمة إلى مكاتب الأمم المتحدة من أجل تسريع إجراءا اللجوء ومنع ارجاع السجناء للسودان

    في تقديري أن مقابلة الزعماء اللبنانيين لتسليم المذكرات سوف تنجم عنها الكثير من الثمرات ..


    تحياتي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2010, 09:38 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    kostawi:

    Quote: Thank u Salim
    You have said what I wished to say


    dear Kostawi
    Your input is valuable, and your opinion is required

    Best Regards
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2010, 02:49 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)


    سفارات السودان متورطة في:
    * مذبحة السودانيين في ميدلن مصطفى محمود بالقاهرة
    * مداهمة واعتقال وإهانة السودانيين في حادثة الاوزاعي في بيروت

    لذلك لا تجرؤ حكومة الخرطوم حتى مجرد الادانة الشفاهية ..
    فالمصريون واللبنانيون لديهم من الأدلة والأسانيد ما يفضح تورط الحكومة السودانية

    وقلة أدب سفير الحكومة في بيروت هي مجرد محاولة فاشلة كصاحبها لتغطية تورط الحكومة وسفارتها ..

    الأولوية الآن هي فك إسار السودانيين من سجن العار في بيروت ..
    وهذا لن يتم إلا بتدخل شعبي مع الزعامات اللبنانية التي أبدت تعاطفا قويا ..

    ونكرر النداء لزعماء لبنان الاسراع بفك اسار المسجنونين وتسليمهم لمكاتب الامم المتحدة
    وشؤون اللاجئين .. والأهم من ذلك عدم ترحيلهم للسودان ..[/
    B]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-30-2010, 02:53 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)


    المهندس بكري أبو بكر

    التحيات الطيبات

    نلتمس وضع اي عنوان من عناوين موضوع لبنان على رأس الصفحة ..
    ولا جاء يوم شكرك

    تحيات متوالية هندسية ..!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2010, 08:34 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    جدير يالقراءة ..

    Quote:
    داروا سفراءكم: المسكوت عنه في لبنان: عنصرية بغيضة وهمجية متوحشة ..
    بقلم: عمر جعفر السوري
    سودانايل الخميس, 01 يوليو 2010 06:17

    إنّـا لَقَـوْمٌ أبَـتْ أخلاقُنـا شَـرفاً أن نبتَدي بالأذى من ليـسَ يوذينـا
    بِيـضٌ صَنائِعُنـا سـودٌ وقائِعُـنـا خِضـرٌ مَرابعُنـا حُمــرٌ مَواضِيـنـا
    "صــفي الـديـن الحـــــلي"

    في الأسبوع الفائت استضاف برنامج "الحدث" الذي يبثه "تلفزيون الجديد" الإعلامي اللبناني الجهبذ، جان عزيز، رئيس البرامج الإخبارية و السياسية في تلفزيون OTV الذي ينطق باسم كتلة التغيير والإصلاح؛ وهي كتلة يتزعمها العماد ميشيل عون، قائد الجيش اللبناني الأسبق، و اكثر القيادات المسيحية اللبنانية تأثيراً اليوم، بعد أن كان طريداً من بلده، لاجئاً في مقر السفارة الفرنسية بقصر الصنوبر شهوراً عددا اثر هزيمته في مواجهة مع الجيش السوري، ثم في فرنسا أعواماً حسوما. جان عزيز من الإعلاميين اللبنانيين النابهين و العارفين، لا يتحدث الا بما يعلم، و علمه بشؤون لبنان و المنطقة غزير، فهو لا يدعي و لا يتفلسف، و لا ينظّر، و لا يتباهى أمام الكاميرا، و لا يفتري على الناس الكذب! و قد جاء الى استديو "الحدث" بُعيد انتصار محطته التلفزيونية في معركة قانونية و قضائية، جعل منها الجسم الصحافي و الإعلامي و النقابي في لبنان قضية تمس الحريات عامة و حرية الرأي و التعبير على وجه الخصوص. و "الحدث" برنامج يومي يستضيف أهل السياسة و الصحافة و المال و غيرهم، يتعاقب على تقديمه مذيعو و مذيعات المحطة، و يسلط الضوء على قضايا الساعة في سياحة تأخذ المشاهد الى ما يكتنف ربوع لبنان و ما يجري وراء هذا البلد و ما يتلبد في سماء المنطقة بأسرها و ما يحيط بها في سهولة و يسر و سلاسة. لا يعيب البرنامج الا توقيته في العاشرة و النصف من صباح بيروت، ليضطرني اضطراراً لتسجيل حلقاته، ثم أشاهدها في وقت اكثر ملائمة. و تلفزيون الجديد هو الفضائية العربية الوحيدة، عدى السودان، الذي يطل منه وجه أسمر اللون، هو وجه المذيعة السودانية داليا أحمد. و تلك قصة أخرى تروى عن عنصرية الأجهزة الرسمية اللبنانية.

    تحدث جان عزيز عن مواضيع شتى، غير انه في بعض المفاصل كان في فمه ماء فآثر الصمت، و في بعض الفواصل ترك للمشاهد أن يرى الصورة كما يريد، أو يدرك معاني الإشارات كما يشاء. لكنه في نهاية حديثه (بق البحصة) و قال ما برح أهل النهى في لبنان يهربون من قوله. قال جان عزيز، لا فض فوه: "نحن اللبنانيين اكثر الناس عنصرية، إذ لا نسمح لأي إنسان تميل بشرته و لو قليلاً الى اللون الأسمر بدخول المسابح!"، و المسبح فريضة يؤديها اللبنانيون أجمعين، فقراء و أغنياء في الصيف كما الربيع، و نافلة عند بعضهم في الشتاء و الخريف.

    السلوك العنصري في لبنان ضارب في القدم يمارسه بعضهم على بعض و على الآخرين على حد سواء، لأسباب شتى. ألم يترك فارس الشدياق الكنيسة المارونية الى الإسلام و اختار أن يصبح أحمد فارس الشدياق لأن الموارنة عذبوا أخاه حتى الموت لهجر طائفته إلى الطائفة الإنجيلية "المنبوذة" يومئذِ. و قد عانى الإنجيليون من اضطهاد بقية الطوائف المسيحية لهم أيّما اضطهاد. ففي القرن التاسع عشر لم يكن في بيروت فنادق بل خانات ينزل فيها المسافرون مع خيلهم و دوابهم. و كان أشهر تلك الخانات: خان أنطون بك الذي يملكه أنطون ثابت و خان فخري بك الذي يملكه رئيس الجمعية الإسلامية حينئذٍ. كان الخانان متجاورين في المحلتين المعروفتين باسميهما قرب نهاية شارع اللنبي، و كان التنافس بين الرجلين ملتهباً و العداوة بينهما مستحكمة، فأخذ كل منهما يطلق الإشاعات ضد الآخر، و يؤلب معه أبناء طائفته. تسبب ذلك في عدة حوادث طائفية، الى أن تدخل العقلاء و حكموا على الرجلين أن يستقل كل واحد منهما باستضافة أبناء طائفته في خانه، فلا يُنزل في خانه رجلاً من الطائفة الأخرى.

    وحدث في يوم من الأيام أن سافر الحاج عبدالله الراسي من ابل السقي في جنوب لبنان الى بيروت و توجه الى خان أنطون بك ليبيت فيه، فسأله صاحبه عن طائفته، فرد "بروتستنت"، فقال صاحب الخان: "ما لي و لك يا رجل، إذهب إلى خان فخري بك".

    وما أن ذهب الرجل حتى جاء من يقول لأنطون بك أن جماعة البروتستنت هم طائفة جديدة من النصارى و ليسوا مسلمين كما ظن خطأ. فسارع إلى فخري بك محتجاً لأنه أنزل في خانه رجلاً مسيحياً، فقال الأخير: "إن البروتستانت لا هم من النصارى و لا هم من المسلمين، و لهم الحق أن ينزلوا حيث شاءوا". فاختصما ثم احتكما الى الحكومة ممثلة بجاويش مخفر تلك المحلة الذي أرعد و أزبد و صاح قائلاً "بروتستنت! لا عندك و لا عنده، بل عندي هنا في السجن".

    وهكذا بقي الرجل المسكين في السجن، لأنه لم يكن من النصارى و لا من المسلمين، بل من جماعة البروتستنت الضالين، إلى أن وجد من يتوسط له، و حتى دفع المبلغ المرقوم. فما بالكم بأناس سود أتوا من بعيد يقيمون حفلاً خيرياً لعلاج طفل أصابه المرض العضال!

    وفي أيام الحرب الأهلية التي استمرت منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي الى منتصف التسعينيات، كان القتل على الهوية المذهبية ديدن المتقاتلين، بل ذهبت بعض الجماعات المسلحة الى سؤال الناس عن اسم ثمرة يمسكونها بأيديهم، فان أجاب الواقف على الحاجز إنها "بَنَدوره" اخلي سبيله، و إن قال إنها "بنْدوره" عرفوا انه فلسطيني أوردوه موارد التهلكة بعد تعذيبه عذاب الهدهد.

    وفي تلك الحرب، التي كنت شاهداً عليها، تجسدت الهمجية بأبشع صورها؛ و رأيت كيف يتحول البشر الى وحوش كاسرة، يعتدون في سورة هوجاء أو بدم بارد حتى على من يُعدّون منهم و على أقدس مقدساتهم. فمجزرة اهدن التي راح ضحيتها طوني فرنجية و عائلته و بعض أنصاره و مثلها كثير تشهد على ذلك، و القتل الذي جرى عند خطوط التماس بين بيروت الشرقية و بيروت الغربية يوم قسمها المتحاربون، و في الميناء و السان جورج و الزيتونة و المتحف و غيرها من محلات هو قتل عصي على الوصف، يتساوى في ذلك المسيحيون و المسلمون. و الاعتداء على كنيسة سيدة النجاة و قتل المصلين فيها، هو كفر بواح بما يؤمنون. فالكنيسة عند أهلنا و أخوتنا النصارى ليست داراً للعبادة فحسب، بل هي جسد المسيح السري! فلك أن تتفكر في حجم الجريمة التي ارتكبت و جسامة العدوان الذي قاموا به.

    والعنصرية عند الأفراد أمر تستطيع الدولة السيطرة عليه، كما يقدر المجتمع على كبح جماحه، و لكن حينما تأتي الدولة تلك الأفعال يصبح الامر مختلفاً كل الاختلاف. فالعنصرية اللبنانية تتجسد اليوم في تعامل أجهزة الدولة مع ما جرى للسودانيين الذين أقاموا ذاك الحفل بضاحية بيروت و في تعاملها مع غيرهم. أقيم حفل السودانيين الخيري، و الذي شاركهم فيه بعض الأشقاء اللبنانيين، في الأوزاعي. لم يرقصوا في شارع "مونو"، ولا حملوا السلاح يصيبون به الساهرين الآمنين في مرابع وسط بيروت ثم شدّوا الرحال، بحماية من بعض الأجهزة، الى عاصمة النور، "باريس" من غير خوف و لا وجل! فهي مربط خيلهم، و الأم الحنون. و لكن ألم يشاهد بعض اللبنانيين الذين يظنون ذلك، و منهم عناصر قوى الأمن التي أهانت السودانيين و كالت لهم السباب بسبب لون بشرتهم و استكثرت عليهم ارتداء الملابس و إقامة حفل خيري، فريق كرة القدم الفرنسي الذي شارك مؤخراً في ألعاب كأس العالم بجنوب أفريقيا؟ ألم ينظروا إلى بشرة لاعبي الفريق، ناهيك عن فرق أخرى أتت من بلاد الفرنجة؟

    فقبل يومين تعامل بعض عناصر قوى الأمن الداخلي بعنف مع نساء و رجال و صحافيين في بلدة "سعد نايل" البقاعية، و هي من أعمال قضاء زحلة، إذ صفع أحدهم سيدة و مزق آخر ملابس أخرى، فاهتزت البلد لذلك الحدث ورُوع وزير الداخلية، و هو أستاذ جامعي لامع، دمث الأخلاق؛ فما كان منه الا أن أمر بحبس هؤلاء العناصر حتى يُستكمل التحقيق و ينظر في أمرهم أن كانوا سيتعرضون لعقوبات مسلكية أو يحالون الى القضاء (....) أما ما جرى للسودانيين في الأوزاعي فهو محل نظر عند الوزير زياد بارود. لا عقوبات فورية و لا توقيف لتلك العناصر المتنمرة، بل إجراء تحقيق داخلي، و من ثم يقرر قادة جهاز الأمن العام نوع العقوبة المسلكية بحق من "يثبت" عليه مخالفة الأنظمة المرعية. لا يفصل بين الحادثتين عمر نوح زمن الفِطحل. فما العنصرية و التفرقة إذن إن لم تكن مثل هذا السلوك الأخطل؟ أحلال على بلابله الدوح، حرام على الطير من كل نوع؟

    قول سفير لبنان في الخرطوم تبريراً لهذا الحادث البشع، بأن بعض المحتفلين في الاوزاعي دخل خلسة الى لبنان، و خالف أنظمة الإقامة، هو عذر أقبح من الذنب. فأناس كثيرون من كل بقاع الأرض - بينهم لبنانيون - يهاجرون و يدخلون الى بلاد في قارات مختلفة، منهم من يضبط متسللاً و البعض الآخر بعد دخوله تلك البلاد، لكنهم ما تعرضوا لما تعرض له السودانيون قبل أسبوعين في لبنان "الشقيق". و اللبنانيون شعب مهاجر، عرف الغربة و مرارة الهجرة و عنت الدخول خلسة إلى بلاد ليست بلاده، ثم اصبح فيها مواطناً و قليل منهم اعتلى سدة الرئاسة في تلك البلاد. لكن بعض المسؤولين في تلك الدول، من أصول لبنانية، عتى و استكبر و مارس العنصرية التي رضعها مع حليب الأسرة المهاجرة. يحضرني هنا إدوارد صياغة، رئيس وزراء جمايكا الأسبق. شتان بينه و بين رصيفه و منافسه مايكل مانلي الذي رأس، مشاركة مع المستشار الألماني الراحل فيلي برانت، لجنة الحوار بين الشمال و الجنوب. و قد عرفت مانلي عن قرب.

    في العام 1980 وجه شرطي فرنسي في باريس إلى نقيب المحررين اللبنانيين الراحل ملحم كرم، كلمة نابية يرددها الرجرجة و الدهماء و السوقة من الفرنسيين دوماً، إذ شبهه بعورة المرأة، لأنه جاء لنجدة لبناني احتجزته الشرطة هناك بسبب مخالفته أنظمة الإقامة، مثله مثل بعض السودانيين الذين اعتدى عليهم عناصر الأمن العام. كنا يومئذ في عاصمة الإشعاع و النور للمشاركة في ندوة تضامنية مع الصحافيين المصريين و نقابتهم الذين كانوا يواجهون هجوم الرئيس أنور السادات. لم يرض المشاركون في الندوة بما تعرض له الزميل ملحم كرم، و كان بيننا الزميل يوسف العليان، ناشر كويت تايمز و نقيب الصحافيين الكويتيين و أحد القلائل الذين كانوا يتكلمون الفرنسية في الكويت وقتذاك. جاء مندوبون من قصر الاليزيه، و من الكي دورسيه (وزارة الخارجية) و من وزارة الداخلية و بلدية باريس الى مقر الندوة يكررون الاعتذار لملحم كرم و للمشاركين في الندوة عما حدث، و يعدون بإجراء فوري لعدم تكراره. عند انتهاء الندوة، بعد يومين من تاريخ تلك الحادثة، لم يبق بباريس عنصر واحد في الإدارة التي عمل فيها ذلك الشرطي. فرقوهم شذر مذر، البريء قبل المذنب، في قري فرنسا النائية! فالجميع مسؤول عن تصرف زميلهم المسيء.

    كانت الحرب الأهلية تمزق لبنان في تلك الحقبة. و كان حال اللبنانيين آنذاك كحال السودانيين اليوم، يغادرون بلادهم هرباً من أتون الحرب و فظائعها. لم يكن الجواز اللبناني محل ترحيب في معظم الدول، فلجأ اللبنانيون الى دخول بلاد كثيرة خلسة و الإقامة فيها خلافاً للقوانين، لكن ما من أحد في الدول التي استقبلتهم داس على رقابهم أو أساء إليهم! ما جرى للبنان آنذاك ما زال في الذاكرة الجمعية و ليس قصصاً أو أساطير الأولين.

    أما"استهجان" السفير لما عده حملة تحريض تطال لبنان فهو استعلاء فاضح و تدخل سافر لقمع حرية الرأي ما كان لمثله أن يلجأ إليه. فلبنان بلد الحريات، لا يجوز لمن يمثله أن يتصرف خلافاُ لمُثله. و الذين دعوا لمقاطعة المطاعم و المصارف و المنتجات اللبنانية فعلوا ذلك لأنهم لم يسمعوا من السفير أو حكومته ما يداوي الجرح الذي أصاب السودانيين قاطبة. إذ لم تتحرك الدولة اللبنانية و الساسة هناك الا بعد أن رفع السودانيون عقيرتهم بالمقاطعة. و كانت استجابة الدولة و استنكار الساسة أقل مما يستوجب الامر. ألم يسمع السفير أو يقرأ أن "بعض الوزراء" فقط تحدث في جلسة المجلس التي رأسها رئيس الجمهورية اللبنانية عما حدث للسودانيين. بعض الوزراء و ليس جميعهم. و قيل أن البعض إما صمت أو رأى في تصرف عناصر قوى الأمن الهمجي ما يثلج صدورهم. بئس ما رأوا!

    لم يفعل السودانيون شيئا بعد يستدعي ما قاله السفير في مؤتمره الصحافي. لو أرادوا لفعلوا أكثر من ذلك. فالإساءة التي وجهها عناصر الأمن في الأوزاعي كانت إساءة لعرق منتشر في كل أنحاء العالم. و السودانيون قادرون على استنهاض كل من ينتمي الى ذلك العرق ثأراً لكرامتهم، و تكفي أفريقيا نصيراً لهم. لقد سطعت في سماء الدبلوماسية العربية، نجوم لبنانية عكستْ قيمة لبنان و رسالته، عرفت من بين من عرفت خليل تقي الدين، و عرف الكثيرون نديم دمشقية الذي جسدت أسرته لحمة لبنان الكبير و تسامحه، فأبوه من أعيان بيروت، و والدته، جوليا طعمه التي أصدرت في عشرينيات القرن الماضي مجلة "المرأة الجديدة"، هي بروتستانتية من المختارة، عرين الجنبلاطيين من بني معروف. أما أبنه رامز، سفير لبنان الحالي في برلين، فقد عرفته فتى تجده عند الملمات و النوازل. تطوعنا معاً في وكالة الانباء السورية أيام حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973، و كان قد أتى لتوه من واشنطن. و مثلهم كثير، كانوا يدرءون العدوان و لا يرضون الضيم.

    ما جرى هو اعتداء من أجهزة لبنانية رسمية، و ليس تصرفاُ فردياً. على لبنان أن يجري تحقيقاً شفافاً و عاجلاً، و أن يقدم تعويضاً لضحايا هذا الاعتداء. أليس من الاوجب، قبل كل شيء أن يتكفل اليوم قبل الغد بعلاج الصبي الذي من اجله أقيم ذلك الحفل الخيري؟ نتذكر هنا قول السيد المسيح عليه السلام: "ما جئت لأدعو الأبرار بل الخطاة الى التوبة."


    jamal ibrahim [ [email protected] هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته ]
    .


    فعلا قد يستدعي الأمر استنهاض شعوب القارة الأفريقية في وجه العنصرية اللبنانية
    ولبنان لها مصالح كبيرة في القارة الأفريقية .. السوداء !
    وفي مقدورنا التحرك القوي والفعال في أوسالط المنظمات والرموز الفكرية والاجتماعية
    والثقافية والجاليات الأفريقية .. خاصة من باريس ..
    لكن سوف نتريث قليلا ....

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2010, 08:43 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    من مقال الأستاذ عمر جعفر السوري:
    Quote: فقبل يومين تعامل بعض عناصر قوى الأمن الداخلي بعنف مع نساء و رجال و صحافيين في بلدة "سعد نايل" البقاعية، و هي من أعمال قضاء زحلة، إذ صفع أحدهم سيدة و مزق آخر ملابس أخرى، فاهتزت البلد لذلك الحدث ورُوع وزير الداخلية، و هو أستاذ جامعي لامع، دمث الأخلاق؛ فما كان منه الا أن أمر بحبس هؤلاء العناصر حتى يُستكمل التحقيق و ينظر في أمرهم أن كانوا سيتعرضون لعقوبات مسلكية أو يحالون الى القضاء (....) أما ما جرى للسودانيين في الأوزاعي فهو محل نظر عند الوزير زياد بارود. لا عقوبات فورية و لا توقيف لتلك العناصر المتنمرة، بل إجراء تحقيق داخلي، و من ثم يقرر قادة جهاز الأمن العام نوع العقوبة المسلكية بحق من "يثبت" عليه مخالفة الأنظمة المرعية. لا يفصل بين الحادثتين عمر نوح زمن الفِطحل. فما العنصرية و التفرقة إذن إن لم تكن مثل هذا السلوك الأخطل؟ أحلال على بلابله الدوح، حرام على الطير من كل نوع؟


    هذا هو الكيل بمكيالين ..
    ننتظر قليلا حتى "يعدل" الكيّال والمكيال اللبناني ..
    فإن لم يفعل عدلنا نحن بايدينا..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2010, 02:54 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    خطوتنا ألأولى: تقديم ملخص عن حادثة الاوزاعي في لبنان إلى:

    - منظمات مناهضة العنصرية في فرنسا مثل (SOS RACISME) وغيرها
    - جمعيات ومنظمات العمل المدني للجاليات الافريقية في فرنسا وأوروبا
    - منظمات حقوق الانسان ومناهضة العنصرية في فرنسا وبريطانيا وأوروبا
    - جمعيات ومنظمات محاربة الميز العنصري في الولايات المتحدة الأميريكية،
    - جمعيات ومنظمات محاربة العنصرية في كندا
    - جمعيات العمل المدني البرمانات في الاقطار الافريقية
    - شبكات التلفزة والاعلام الناطق باللغات الفرنسية والانكليزية والسواحيلية

    - أعضاء البرلمانات الأوروربية، خاصة فرنسا، انكلترا، الكونغرس الأميريكي، الألماني وغيرها

    من هنا سوف نبدأ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2010, 05:04 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    التحية للأكرم : سالم أحمد سالم

    والتضامن مع المظلومين ورد شرفهم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2010, 07:14 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: عبدالله الشقليني)


    الأستاذ عبد الله الشقليني
    ألف تحية وشكر على الطلة

    شرفهم شرفنا جميعنا..
    نحن قد نخسر معركة .. لكن الظالم يخسر الشرف ولا يكسب الحرب ..

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2010, 09:55 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    جلعات بألف أسير فلسطيني ..

    ناتان ياهو أبو التطرف الإسرائلي يعلن ذلك بنفسه ..
    رغم الغل الذي كان يعتصره، إلا أنه أعلن قبوله إطلاق سراح 1000 أسير فلسطيني مقابل
    الجندي الاسرائيلي جلعات ..
    ناتان ياهو توسل المقاومة الفلسطينية لقبول اقتراح الوساطة الالمانية ..

    واحد مقابل الف ..

    لن نحترم إسرائيل ولن ندعو إلى حبها .. لكن نعترف باحترامهم لقيمة الفرد منهم ..

    سفارة السودان في بيروت تشي كذبا بمواطنين سودانيين ليقعوا أسرى ويلاقوا الذل والهوان
    على أيدي الدرك العنصري اللبناني ..
    وسفير حكومة السودان في بيروت يجرّم المواطنين السودانيين ويدافع عن الجناة
    ووزير خارجية حكومة السودان يلع لسانه .. فهو أسكت من سمكة .. تأييد سكوتي ..
    ورئيس حكومة السودان شرحو ..

    بالله عليكم أيهما أفضل لشعبه ولبني جلدته .. ناتان ياهو، أم رئيس ووزير خارجية وسفير حكومة السودان؟

    لا توجد جوائز لمثل هذه الأسئلة السهلة !

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2010, 06:46 AM

عمر دفع الله

تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4384

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)




    Quote: سفارة السودان في بيروت تشي كذبا بمواطنين سودانيين ليقعوا أسرى ويلاقوا الذل والهوان
    على أيدي الدرك العنصري اللبناني ..
    وسفير حكومة السودان في بيروت يجرّم المواطنين السودانيين ويدافع عن الجناة
    ووزير خارجية حكومة السودان يلع لسانه .. فهو أسكت من سمكة .. تأييد سكوتي ..
    ورئيس حكومة السودان شرحو ..




    الاستاذ سالم أحمد سالم
    سلام وقيام

    بالله عليك يا استاذ احمد شوف لغة سفيرنا في لبنان كيف !

    Quote: المسألة الأخرى المتصلة بهذا الجانب، اتفاقية فينا للحصانات والامتيازات الدبلوماسية الخاصة بعام 1961 التي تنص على حصانة الرؤساء، ونحن حريصون على حصانة رئيسنا ولا نتخلى عنها أبداً، بعكس المشاركين في اتفاقية روما الذين اتفقوا أن يتخلوا عن حصانات رؤسائهم، وهذه تلزمهم فقط، ولكن لا تلزم السودان بأي حال من الأحوال.


    أما إذا رأيته يتحدث الى الفضائيات
    صدقني يا استاذ احمد ستشعر بالرثاء على نفسك وعلينا
    جميعا ولربما تنادي بالغاء وزارة الخارجية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2010, 07:30 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: عمر دفع الله)



    الأستاذ الفنان عمر دفع الله

    مليون سلام

    رسمك أوجز القضية في أقصر وأوأضح رسالة مباشرة إلى الوجدان والعقل ..
    هي صخرة سيزيف إذن .. مربوطة على قدم الاسير السوداني في بيروت ..
    تطرح السؤال بلا متون أو مجاملة.. من يحل قدم أسرانا من قيد سجن العار اللبناني؟
    الحكومة السودانية لا تشعر بالعار لأنها هي من ألقى بهم في سجن العار ..

    ما ذكره سفيّر الحكومة عن المحكمة الجنائية هو "الجهل الناضح" ..
    اللهم إلا إذا كان السودان قد انضم إلى نادي الكبار في مجلس الأمن وأصبح يستخدم حق الفيتو .. !!
    على سفيّر الحكومة أن يبدأ من "روضة" العمل الدبلوماسي حتى يتعلم أن استطاع أن العالم لا ينتظر
    من حكومة الخرطوم أن تعترف أو لا تعترف ..
    ما نضح عن الوزير يذكرني بنكتة رواها لي أحد زملاء الدراسة .. قال أن المحكمة حكمت على
    أحد القرويين بالسجن والغرامة .. فقال القروي:
    يا جناب القاضي قروش للغرامه ما عندي .. وسجن كمان ماني فاضي ..!


    تحياتي ونطمح في المزيد يا استاذ عمر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2010, 04:39 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    منذ الاسبوع الماضي تعمل الحكومة السودانية بكامل محركاتها من أجل طي هذه القضية
    مع الحكومة اللبنانية .. وبعض الزعامات اللبنانية ..

    ونقول للحكومة والزعامات اللبنانبة أن الحكومات في السودان فانية والبقاء للشعب ..

    ونذكر الحكومة والزعامات اللبنانية أن طي القضية يمنحنا الحق الطبيعي على فتحها
    على المحاور الافريقية والدولية والأميريكية
    :
    - منظمات مناهضة العنصرية في فرنسا مثل (SOS RACISME) وغيرها
    - جمعيات ومنظمات العمل المدني للجاليات الافريقية في فرنسا وأوروبا
    - منظمات حقوق الانسان ومناهضة العنصرية في فرنسا وبريطانيا وأوروبا
    - جمعيات ومنظمات محاربة الميز العنصري في الولايات المتحدة الأميريكية،
    - جمعيات ومنظمات محاربة العنصرية في كندا
    - جمعيات العمل المدني البرمانات في الاقطار الافريقية
    - شبكات التلفزة والاعلام الناطق باللغات الفرنسية والانكليزية والسواحيلية
    - أعضاء البرلمانات الأوروربية، خاصة فرنسا، انكلترا، الكونغرس الأميريكي، الألماني وغيرها

    لازلنا نتوسم أن لا تستجيب الحكومة وازعامات اللبنانية لوغبة الحكومة السودانية
    التي لا تمثل إلا نفسها ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2010, 02:21 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    SAY NO TO RACISM
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2010, 02:23 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2010, 06:18 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)


    SAY NO TO RACISM


    نعلم تمام العلم أن الحكومة السودانية قد أوشكت على اقناع الحكومة اللبنانية
    بـ "تبريد" التحقيقات على زعم أن التحرك الشعبي مجرد "فورة" وسوف تنتهي ..

    ونؤكد للحكومة اللبنانية أننا لن ندع هذه القضية تموت .. أو تبرد حتى ..

    ونقوم حاليا ببرمجة حملة مكثفة سوف تبدأ من باريس .. ومنها تنطلق في كل الاتجاهات

    نعد ولا نهدد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2010, 08:12 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    من قلب العاصمة الفرنسية
    تنطلق حملة مناهضة العنصرية اللبناية ..



    --------------------------

    أعضاء المنبر في فرنسا.. التواصل مطلوب ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2010, 08:20 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    العنصرية اللبنانية وحادثة الطائرة الأثيوبية ..

    الملخص في الطريق ..
    والرابط مفتوح للجميع لتقديم المزيد من التفاصيل

    من مجمل المداخلات سوف نقوم بعون الله باعداد مذكرة مختصرة حول حادثة الطائرة الاثيوبية
    وما صاحبها من سبوك عنصري بغيض
    المذكرة ستكون ضمن الملف الذي سوف يتم توزيعه على منظمات العمل المدني
    والنقابات الفرنسية وغيرها حول العالم ..

    ونواصل بعون الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2010, 10:26 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    Pan Afrique
    Afrique du Sud
    Angola
    Bénin
    Botswana
    Burkina Faso
    Burundi
    Cameroun
    Cap-Vert - Iles du
    Centrafrique
    Congo Brazzaville
    Congo Kinshasa - RDC
    Côte-d'Ivoire
    Djibouti
    Erythrée
    Ethiopie
    Gabon
    Gambie
    Ghana
    Guinée Conakry
    Guinée Bissau
    Guinée Equatoriale
    Kenya
    Lesotho
    Libéria
    Madagascar
    Malawi
    Mali
    Mauritanie
    Mozambique
    Namibie
    Niger
    Nigeria
    Ouganda
    Rwanda
    Sao Tomé
    Sénégal
    Sierra Leone
    Somalie
    Soudan
    Swaziland
    Tanzanie
    Tchad
    Togo
    Zambie
    Zimbabwe

    ونواصل بعون الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2010, 05:19 AM

د.يوسف محمد طاهر
<aد.يوسف محمد طاهر
تاريخ التسجيل: 11-13-2009
مجموع المشاركات: 5252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)

    أخي الفاضل : سالم أحمد سالم - السلام عليكم
    Quote: ونحن نسأل السيد وزير خارجية الحكومة السودانية:
    ما هذا "الشيء" يا كرتي ؟
    هل هو سفير؟
    هل هو سفير يمثل سياسة وزارتك وحكومتك؟
    هل لم يصيبك الحياء والتقزز بوصفك مواطن سوداني ناهيك عن كونك وزير خارجية؟
    هل تجرؤ على استبدال هذا الشيء بما هو أقل فحشا وسوءا، أو على الاقل تستدعيه وتحاسبته؟ أم
    أن التعيينات في مناصب السفراء مازالت تتم بمكالمات بالموبايلات بين السيدات؟

    عاصرت إدريس سليمان في بداية التسعينات كسكرتير أول للسفارة السودانية بإسلام أباد , ومسؤولاً عن ملف الطلاب . وقد اشتهر الرجل بكرمه , وتواضعه , ومرونته الكبيرة في حل مشاكل الطلاب . إلا إنه يعاب عليه الطريقة الغريبة في التعامل الإجراءات الرسمية : وهي تبسيط الأمور لحد إسقاط اللوائح والأعراف الدبلوماسية معللاً ذلك بأنه جاء إلى الخارجية من ( زريبة العيش ) - كل من عاش في باكستان في تلك الفترة وتعامل مع السفارة يدرك هذه العبارة جيداً - كما أن هناك سؤال شهير يتلو الترحيب يوجهه إلى زائريه الذين يراهم لأول مرة : ( قلت لي الأخ من وين في السودان ؟ ) وقد ضايق هذا السؤال الكثيرين لأنهم يعتقدون بأنه محاولة للتصنيف , ثم ممارسة الحهوية البغيضة . فلا أستبعد كل ما أودرتموه في شأن الأدوار السلبية للسفارة . والتي على رأسها إدريس سليمان الذي نعرفه .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2010, 08:29 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: د.يوسف محمد طاهر)

    Quote: إسقاط اللوائح والأعراف الدبلوماسية معللاً ذلك بأنه جاء
    إلى الخارجية من ( زريبة العيش )[/
    QUOTE]

    الدكتور يوسف محمد طاهر

    تحياتي

    الذين يأتون من زريبة العيش يقيمون الوزن بالقسط ولا يخسرون الميزان
    والميزان هنا ميزان الوطنية .. وفيه قد خفّت موازين السفير وهو يجانف حقوق
    المواطن السوداني .. ويقف إلى جانب الجناة .. مشارطة وتبريرا ..

    الذين يأتون من زريبة العيش يزيدون الهين والهينين فوق البيعة مخافة التطفيف
    والتطفيف حصل في حق أهلنا .. وحقهم هنا حق الله .. لا حق الحكومة ..
    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى
    أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ" المائدة

    إذن لم يأت السفير من زريبة العيش ..
    من أين أتى؟


    أطيب التحيات
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

07-08-2010, 11:06 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: 40 مليون بطاقة شكر لزعماء لبنان .. (Re: سالم أحمد سالم)



    الدكتور يوسف محمد طاهر

    تحياتي

    الذين يأتون من زريبة العيش يقيمون الوزن بالقسط ولا يخسرون الميزان
    والميزان هنا ميزان الوطنية .. وفيه قد خفّت موازين السفير وهو يجانف حقوق
    المواطن السوداني .. ويقف إلى جانب الجناة .. مشارطة وتبريرا ..

    الذين يأتون من زريبة العيش يزيدون الهين والهينين فوق البيعة مخافة التطفيف
    والتطفيف حصل في حق أهلنا .. وحقهم هنا حق الله .. لا حق الحكومة ..
    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى
    أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ" المائدة

    إذن لم يأت السفير من زريبة العيش ..
    من أين أتى؟

    أطيب التحيات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de