وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 04:17 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل سالم أحمد سالم(سالم أحمد سالم)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ترتيبات المرحلة الانتقالية

01-08-2009, 01:29 PM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
ترتيبات المرحلة الانتقالية




    ترتيبات المرحلة الانتقالية







    سالم أحمد سالم

    باريس




    [email protected]







    المقدمة

    تشتمل هذه المقدمة على جملة من الحقائق التي تؤكد أن حكومة الإنقاذ قد انتهى أجلها من جهة "فاعلية الحكومة" وأن السودان قد دخل منذ فترة في المرحلة الانتقالية. وبناء عليه فإن الوضع السياسي الانتقالي الراهن غير المعلن يحتم على جميع القوى الاجتماعية السياسية في السودان، بما فيهم الجماعة التي تسيطر على البلاد باسم حكومة الإنقاذ، الإسراع في وضع ترتيبات المرحلة الانتقالية الجارية حتى يتجنب السودان وشعبه حالات الانفلات الأمني والفوضى السياسية أو أي نوع من الصدامات غير المبررة والتي سوف لن تعيد الحياة مجددا إلى الحكومة المنتهية. وعليه أوجز حقائق هذه المقدمة في هذه النقاط:


    أولا: انتهاء فاعلية الحكومة

    من جهة "الفاعلية الحكومية" فإن كل البراهين القائمة على الأرض تؤكد مجتمعة انتهاء عهد ما كان يعرف في التاريخ السياسي السوداني بحكومة الإنقاذ التي استولت على السلطة في انقلاب عسكري عام 1989 بدليل انتهاء فاعليتها على جميع الأوجه الداخلية والخارجية. إن استمرار القبضة العسكرية للجماعة الحاكمة لا يعني بأي حال من الأحوال "وجود فعلي" لأي حكومة سواء كانت حكومة الإنقاذ المنتهية أو غيرها من الحكومات التي على شاكلتها في العالم. فهنالك فرق عظيم بين حكومة فاعلة تتمتع بمظاهر وأداء الحكومة، حتى لو كانت حكومة دكتاتورية، وبين جماعة تسيطر على مقاليد البلاد بالقوة العسكرية وقد انصبّ كل اهتمامها أولا وأخيرا على كيفية الاستمرار وفعل كل شيء من أجل التشبث بأذيال الحكم الذي ولّى. كل ما تفعله المجموعة الحاكمة اليوم في السودان لم يخرج ولن يخرج عن البحث في كيفية الاستمرار على سدة الحكم المنتهي. وقد سبق لي أن أوضحت هذه الحقيقة في عدد من التحليلات السياسية المطولة، آخرها جاء تحت عنوان "أشقياء ثمود وناقة الشعب السوداني" ثم تحليل قبله تحت عنوان "هل تحكم السودان جماعة باطنية؟ والأهم من ذلك فإن النظرة الفاحصة إلى مآلات الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي الداخلي في السودان وعزلة وتشرنق الجماعة الحاكمة وجمودها وعجزها عن تقديم أي حل لأي قضية أو مشكلة صغيرة وصمتها عما كانت تردده عن التنمية، كل هذه المعطيات تنتهي إلى حقيقة واحدة أن حكومة الإنقاذ قد فقدت الفاعلية ودخلت التاريخ السياسي، وأن السودان قد دخل في طور المرحلة الانتقالية. على الصعيد الداخلي تتجسد هذه البراهين في موقف الشعب السوداني الذي تغلب عليه حالة من الانتظار لما سوف تنفرج عنه المرحلة الجديدة من تاريخه السياسي، كما يغلب عليه طابع الانكماش عن اتخاذ أي موقف تلقائي مساند للجماعة الحاكمة.




    ثانيا: أفول الإنقاذ في نظر القوى العظمى وأقطار الجوار:

    إن الجمود والمستوى الذي انحدرت إليه علاقات السودان الإقليمية والدولية ومع المنظمات والهيئات الدولية، وبالتالي المنظور الذي تنظر به هذه الأقطار والدول والمنظمات الدولية لحكومة الإنقاذ تعطي مجتمعة دليلا عمليا لا يقبل الجدل أو التشكيك في حقيقة أن هذه الأقطار والدول والهيئات أضحت تتعامل مع السودان من واقع ومنطلق انتهاء ما كان يعرف بحكومة الإنقاذ. فقد جمدت أو خفّضت جميع الأقطار المجاورة منذ فترة أي علاقة تنسيقية جادة مع حكومة الإنقاذ، وجمدت باقي الأقطار، مثل تشاد، أي مباحثات جادة مع حكومة الإنقاذ برغم كثرة الملفات المثقلة والعالقة بين حكومة الإنقاذ ومعظم دول الجوار، طبعا باستثناء المسائل الروتينية. إن تجميد الأقطار المجاورة لعلاقاتها مع حكومة الإنقاذ دليل قوي أن هذه الأقطار قد استشعرت أو أنها تلقّت إشارات قوية على انتهاء أجل حكومة الإنقاذ أو اقترابها الشديد من السقوط. لذلك بقيت الأقطار المجاورة في حالة انتظار وترقب. ثم إن الزيارة التي قام بها الرئيس المصري حسني مبارك لجنوب السودان ينبغي قراءتها ضمن الأدلة العملية على نهاية أجل حكومة الإنقاذ، مع ضرورة قراءة "مرور" مبارك على الخرطوم ضمن إطار أدب البروتوكول السياسي الذي يمنعه من التوجه مباشرة إلى جنوب السودان قبل أن يمر على عاصمة البلاد حتى لو من الوجهة الشكلية المحضة. إن زيارة مبارك لجنوب البلاد تعيد إلى الأذهان تلك الزيارة التي قام بها جورج بوش الأب عندما كان نائبا للرئيس للخرطوم ولقائه داخل السفارة الأميريكية بالخرطوم مع قادة الأحزاب قبيل سقوط الحكومة العسكرية الثانية (حكومة مايو) تحت سمع تلك الحكومة وبصرها وأنف رئيسها. مجمل هذه الوقائع تبرهن صراحة أن جميع أقطار الجوار، بما فيها ليبيا، تعيد ترتيب أوضاعها ومصالحها وهي في حالة انتظار لما سوف تنفرج عنه احتمالات السودان السياسية لبدء علاقات جديدة مع الأوضاع المستجدة.




    الجمود والترقب قد غلب أيضا على موقف الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والهيئات والمنظمات الدولية. فقد كفّ مجلس الأمن أخيرا عن إصدار قرارات ذات شأن حول السودان بالمقارنة إلى سيل القرارات التي ظل يصدرها المجلس طيلة السنوات الماضية. موقف المنظمة الدولية كأنه ترجمة لحرمة الضرب على الميت! أما لجهة القوى العظمى في العالم ممثلة في الإدارة الأميريكية وحكومات بريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا، فإنها تتعامل ومنذ فترة مع حكومة الإنقاذ كشيء من الماضي، وتتطلع هذه الدول إلى فترة ما بعد حكومة الإنقاذ. في الأثناء تعمل هذه الدول من أجل تثبيت أقدامها ومصالحها خلال المرحلة القادمة التي سوف ينفرج عنها مستقبل السودان. كما يعمل رؤساء هذه الدول على "عصر" حكومة الإنقاذ لاستخلاص آخر عصارة ممكنة من تفلها حول بعض التدابير التي قد تساعد مستقبلا على نوع من الانفراج في بعض الأزمات مثل أزمة دارفور. إن القراءة السليمة لمواقف وتصريحات الرؤساء والمسؤولين في حكومات هذه الدول وتجميد أقطار الجوار والمنظمات الدولية غير المعلن لعلاقاتها مع حكومة الإنقاذ تدل كلها على حالة من الانتظار الدولي والإقليمي .. لا يمكن إعادة عقارب الأحداث إلى الوراء!


    ثالثا: التدابير العسكرية والأمنية

    في إطار محاولاتها التشبث بالسلطة التي ولّت، شرعت الجماعة الحاكمة في السودان في اتخاذ بعض التدابير البوليسية والأمنية والعسكرية والاعتقالات وأخذ الرهائن من المواطنين والسياسيين والناشطين في مجالات العمل المدني وحقوق الإنسان وتعذيب المعتقلين إلى غير ذلك من سياسة التخويف والإرهاب والتمظهرات العسكرية وإلغاء هوامش الحريات وإحكام سيطرة أجهزة أمن الحكومة المنهارة على غرار ما كنت تقوم به حكومة الإنقاذ طيلة السنوات التي أعقبت انقلابها العسكري. ومن الواضح بمكان أن الجماعة الحاكمة تهدف من وراء ذلك إلى نشر الإرهاب الاجتماعي وتقييد حركة الشارع السوداني ومنعه عن القيام بأي تحرك مناوئ من شأنه أن يكشف حقيقة انهيارها. لكن سياسة التخويف قد مر زمانها وغالبا ما تأتي بما لا يشتهيه سَفِن الجماعة الحاكمة.




    رابعا: تسويق الذرائع




    ذريعة نيفاشا:

    ضمن مساعي التشبث بالحكم، تحاول الجماعة الحاكمة أن تسوّق للعالم وللرأي العام الداخلي إجراءاتها الأمنية وتشديدها لقبضتها العسكرية بعدد من الذرائع: أولا التذرع بحماية اتفاقات نيفاشا، بحيث تبدو هذه الإجراءات العسكرية وكأنها تحمي الحكومة من أجل حماية اتفاقات نيفاشا وبالتالي منع تجدد الحرب الأهلية! بهذه الذريعة تحاول الجماعة الحاكمة أن تربط ربطا وثيقا بين استمرارية اتفاقات نيفاشا وبين استمراريتها في الحكم، ومن ثم الإيحاء إلى الرأي العام المحلي والدولي أن زوالها كحكومة سوف يعني انهيار اتفاقات نيفاشا. لكن الواقع يدحض هذه الذريعة. فمن حيث المبدأ فقد وافقت حكومة الإنقاذ وهي مجبرة على اتفاقات نيفاشا من أجل سبب وحيد هو أن تستمر في الحكم، وذلك في أعقاب فشل حلها العسكري في الجنوب وسقوط "الجهاد" وفي وقت كادت فيه الهزائم العسكرية أن تلحق بها هزيمة سياسية ماحقة في الخرطوم. إن أهم ما يسند كون أن حكومة الإنقاذ وافقت على اتفاقات نيفاشا مرغمة وفقط من أجل الاستمرار في الحكم هو أن حكومة الإنقاذ ظلت تتلكأ وتتمنع وتماطل في تنفيذ بنود اتفاقيات نيفاشا وبروتوكولات ميشاكوس خاصة جهة التحول الديموقراطي وإطلاق الحريات وترتيبات المرحلة الانتقالية وإقرار القوانين التي تضمن حيادية الانتخابات. كما رفضت حكومة الإنقاذ أن تعترف أن مرحلة ما بعد نيفاشا كانت مرحلة انتقالية تمهد لإجراء انتخابات حرة نزيهة وتمهد لاستفتاء في الجنوب بين خياري الوحدة أو الانفصال، كما أصرت حكومة الإنقاذ أن تتصرف من منطلق الحاكم المطلق دائم الحكم والسلطة، الأمر الذي سبب مضايقات عنيفة للحركة الشعبية وأحرج وأخرج الحركة الشعبية عن موضع الشريك الأساسي إلى موضع المعاون الضعيف وأحيانا المتواطئ. إن كل تصرفات حكومة الإنقاذ كانت بمثابة المهدد الأكبر لاتفاقات نيفاشا، وكادت تصرفاتها وسوء مقاصدها أن تتسبب في تجدد القتال.




    لقد أصبح في غير موقع شك أن حكومة الإنقاذ سابقا والجماعة الحاكمة اليوم باسم الإنقاذ هي المهدد الأكبر لاتفاقات نيفاشا، وهو تهديد ظل يحيط بهذه الاتفاقات من تاريخ التوقيع عليها. فقد كان من المفترض أن تنهي اتفاقات نيفاشا حالة الحكم الشمولي وتعيد ترتيب الأوضاع السياسية من خلال المرحلة الانتقالية التي لم يعرف لها السودان طعما. ضمن هذه المخاطر ربما تقوم الجماعة الحاكمة بمغامرة غير مدروسة بمحاولة نقض اتفاقات نيفاشا من جانب واحد من أجل خلط جميع الأوراق وفرض أحكام الطوارئ بغية تشديد قبضتها العسكرية وإعادة الأوضاع إلى مربع أول يوم في انقلاب الإنقاذ العسكري، أو ربما لخلق نوع من الفوضى الأمنية والسياسية تمتد لفترة طويلة تعقب الرحيل النهائي للجماعة الحاكمة لحماية نفسها من المحاسبة والمحاكمات. طبعا من الوجهة الإجرائية لا تستطيع الجماعة الحاكمة إلغاء اتفاقات نيفاشا .. حتى لو وافقت الحركة الشعبية على ذلك لأن نيفاشا ليست اتفاقية ثنائية بين حزبين!




    إن أيا من الاحتمالات الوارد ذكرها من شأنه أن يفرض على الحركة الشعبية والمجتمعات السودانية أن تعي جيدا جملة من الحقائق: أولا: أن اتفاقات نيفاشا ليست مرتهنة إلى استمرارية أو وجود حكومة الإنقاذ أو حتى الحركة الشعبية. ثانيا: إن ورود "المرحلة الانتقالية" والانتخابات في صلب الاتفاقية واحتمال خسران حزب حكومة الإنقاذ أو الحركة الشعبية للانتخابات دليل أكيد أن اتفاقات نيفاشا ليست اتفاقية ثنائية بين الحركة الشعبية وبين حكومة الإنقاذ، وأن الاتفاقات مملوكة لكل الشعب السوداني في شمال البلاد وجنوبها ومضمونة دوليا، وأن الاتفاقات معنية بمستقبل السودان السياسي ككل بصرف النظر عن الأحزاب الفائز منها أو الخاسر. ومن أجل التعامل السلس مع أي مستجدات أو مباغتات قد تلجأ لها الجماعة الحاكمة، فإن إن هذه الوقائع تفرض على الحركة الشعبية عدم الانجراف وراء أي تدابير قد تصدر عن الجماعة الحاكمة، مع عدم التعامل من موقع ردود الفعل. ليس المطلوب من الحركة الشعبية الخروج عن الشراكة الحالية، لكن المطلوب من الحركة الشعبية أن تميل مع الرأي الغالب في السودان وإيداع الاتفاقات والشراكة لدى الحكومة الانتقالية التي سوف يختارها الشعب السوداني خلال وبعد المرحلة الانتقالية. والعبء الأعظم يقع على عاتق الشعب السوداني بالحفاظ على هذه الاتفاقات المكفولة دوليا.




    ذريعة حكومة الوحدة الوطنية:

    من الملاحظ أن حكومة الإنقاذ كانت تتخذ قراراتها منفردة وتتستر تحت غطاء حكومة الوحدة الوطنية. ولم يكن ليخفى على أي مواطن سوداني أن غطاء حكومة الوحدة الوطنية قد تم ترقيعه من أسمال بعض الأحزاب السودانية عديمة الفاعلية، وهي أحزاب لا تعدو كونها بعض الأفراد الذين رضوا لعب هذا الدور لمجرد منافع شخصية وتسهيلات تجارية وبعض الأموال التي تنفحها لهم حكومة الإنقاذ لقاء تمثيل الدور. وبالنظر إلى التحولات العميقة المنتظرة خلال هذه المرحلة الانتقالية، من المتوقع أن تلجأ الجماعة الحاكمة باسم الإنقاذ إلى اتخاذ قرارات قد تكون عنيفة وتلحق الأذى وربما الموت بالمواطنين السودانيين. إن بقاء الأفراد والأحزاب المشاركة في ما كان يعرف بحكومة الوحدة الوطنية يجعلهم شركاء في كل ضرر وموت يصيب الشعب السوداني. لذلك ينبغي على كل حزب أو فرد مشارك في أجهزة الجماعة الحاكمة أو وزارتها أو برلمانها المعين أن ينسحب على الفور من هذه الأجهزة والوزارات والبرلمان المعيّن. الانسحاب لا ينسحب على الحركة الشعبية التي يتوجب عليها البقاء في مواقعها يما يحفظ الهيكل العام للإدارة وتصريف الأعباء العامة إلى حين تنتهي القوى الاجتماعية السودانية من تشكيل الحكومة الانتقالية.




    الترتيبات المقترحة:

    إن الوقائع الوارد ذكرها باختصار تضع القوى الاجتماعية السودانية أمام مسؤولياتها في الإسراع في وضع ترتيبات المرحلة الانتقالية، ومن ثم الشروع في التفاوض مع الجماعة الحاكمة حول هذه الترتيبات قبل وقوع تطورات محتملة قد تكون لها عواقب وخيمة. وعلى العقلاء في الجماعة الحاكمة الإقرار بالأمر الواقع الانتقالي من أجل تجنيب البلاد وأنفسهم الكثير من الأضرار ومن أجل التمتع بموقع ما في مستقبل السودان السياسي. أيضا من واجب المجتمع الدولي أن يساعد القوى الوطنية الاجتماعية السودانية في التسريع بهذه المفاوضات والاتفاق على ترتيبات هذه المرحلة الانتقالية.




    وبناء عليه نعرض على القوى الاجتماعية السودانية وعلى الجماعة الحاكمة الترتيبات المقترحة أدناه كأساس للدخول في المباحثات حول ترتيبات المرحلة الانتقالية. بكل تأكيد من حق القوى الوطنية السودانية إجراء ما تراه مناسبا من تعديلات أو حذف أو إضافة أو حتى استبدال هذه المقترحات بالكامل، ومن ثم طرح ما سوف يتم الاتفاق عليه على الجماعة الحاكمة بواسطة اللجنة الوطنية للتفاوض التي سوف تشكلها القوى الاجتماعية الوطنية وعلى رأسها القوى الاجتماعية غير المنضوية تحت ألوية الأحزاب التقليدية السودانية، وهي القوة الاجتماعية الغالبة التي نحذّر من عواقب عزلها أو تجاهلها. إن عزل وضرب هذه القوى بواسطة الأحزاب التقليدية كان السبب المباشر في ما آلت إليه أوضاع السودان. وعليه نقترح الترتيبات التالية


    أولا: استقالة رئيس حكومة الجماعة الحاكمة وتسليم كل مقاليد الرئاسة الانتقالية لنائبه الأول عن الحركة الشعبية. الدين سوف يكون أول نقطة يثيرها بعض أركان الجماعة الحاكمة باعتبار أن النائب الأول غير مسلم. الدين لا يمانع من ذلك في ضوء وضع انتقالي غير دائم وهناك الكثير من الأسانيد الواردة في السنّة المطهرة. ثم إن اتفاقات نيفاشا التي سبق أن وقعت عليها حكومة الإنقاذ قد أقرت ولاية النائب الأول. ما يحرمّه الدين حقا فهو نقض المواثيق والعهود والخروج عليها، والإقرار بالمواثيق ملزم شرعا لا يبرره أنه كان من باب الاحتيال والمخادعة. ثم إن القاعدة الدستورية واجبة النفاذ هي أن اتفاقات نيفاشا لم تمنح الجنوب منصب النائب الأول كمنصب شرفي بروتوكولي، وإنما ليمارس النائب الأول الصلاحيات الكاملة للرئيس عند الملمات والطوارئ أو موت الرئيس أو إقالته أو استقالته، ومن ثم يستمر النائب الأول في أداء أعباء الرئيس الكاملة "تكليفا موقوتا" إلى حين الفراغ من الظرف الاستثنائي وانقضاء أجل الفترة الانتقالية بعد إجراء الانتخابات. أما الاحتجاج بأن اتفاقات نيفاشا قد نصت أن يخلف الرئيس نائب الرئيس عن حكومة الإنقاذ فإنه احتجاج منكول لأن ذلك ينطبق فقط على الظروف العادية، والوضع الآن وضع استثنائي يتطلب أن يحل النائب الأول فورا محل الرئيس إلى حين زوال الظرف الاستثنائي الذي أملى تنحية أو استقالته الرئيس السابق. في كل الأحوال هنالك الكثير من البدائل لتفويت الفرصة على مثل هذه الحجج الواهية حتى لو اضطرت الحركة الشعبية أن تختار مسلما لتولي المنصب، أو إذا كان ولابد أن يعلن النائب الأول عن إسلامه إذا كان مسيحيا أو أرواحيا ولا ضير في ذلك.




    ثانيا: يتولى نائب رئيس الحكومة المنتهية منصب النائب الأول لرئيس الحكومة الانتقالية،

    (البندان أولا وثانيا ينبغي تنفيذهما على الفور ويسبقان كل البنود اللاحقة. البندان القصد منهما الحفاظ على اتفاقية نيفاشا تمهيدا لاستكمال تنفيذ بقية بنودها علاوة على سد أي فراغ دستوري أو إداري محتمل).




    ثالثا: يقوم شعب دارفور بانتخاب نائب أو نائبة لرئيس الحكومة الانتقالية من بين بنات أو أبناء دارفور،


    رابعا: تكوين مجلس رئاسي يضم ممثلا واحدا عن كل محافظة من محافظات السودان إضافة لرئيس الحكومة الانتقالية ونائبيه. يتم اختيار أعضاء المجلس الرئاسي عن المحافظات بالانتخاب الحر المباشر عبر انتخابات عاجلة تكميلية استثنائية تحت إشراف وطني ورقابة الأمم المتحدة. المجلس الرئاسي تنعقد له المهام التشريعية وتنتقل له كل صلاحيات البرلمان المعين. يتخذ المجلس الرئاسي قراراته بالإجماع، وإلا بثلاثة أرباع الأعضاء. وإذا تعذر ذلك بترجيح صوت الرئيس إذا كان مع الأغلبية، وبالعدم يعاد الموضوع إلى مجلس الوزراء والمداولة، وبالعدم عقد جلسة مشتركة للمجلسين لاتخاذ القرار بالأغلبية العادية.

    أول مهام المجلس الرئاسي:

    تطبيق كل ما ورد في اتفاقات نيفاشا تطبيقا كاملا روحا ونصا،

    التوصل إلى حل شامل لقضية دارفور ضمن الإطار الوطني والوضع الانتقالي،

    حل المحكمة الدستورية وإعادة تشكيلها،

    إقرار قوانين الانتخابات العامة المقدمة من مجلس الوزراء،

    إقرار وإجراء الانتخابات البلدية التي تسبق انتخابات المؤسسات والمناصب الدستورية،

    الإشراف على انتخابات المؤسسات الدستورية بعد

    الإشراف على انتخاب رئيس الجمهورية،

    صدور قرار عن المجلس الرئاسي بقضي بالفصل بين السلطات التشريعية والقضائية والتنفيذية شريطة أن يمنع القرار الجمع بين سلطتين من هذه السلطات،

    صدور قرار عن المجلس الرئاسي ينص على عدم تسليم أي مواطن سوداني أو مقيم لمحكمة الجنايات الدولية،

    صدور قرارات عن المجلس الرئاسي بالعفو عن كل فرد من أطقم حكومة الإنقاذ يقبل بمبدأ الاعتراف ويطلب الصفح من صاحب أو أصحاب العلاقة المباشرة،


    خامسا: حل ما يعرف بالمجلس الوطني ونقل كل صلاحياته إلى المجلس الرئاسي إلى حين إجراء الانتخابات العامة،


    سادسا: تشكيل وزارة (حكومة) انتقالية من الكفاءات الوطنية المشهود لها من غير الرموز الحزبية الصارخة مع مراعاة التمثيل الجغرافي،

    يتم اختيار رئيس الوزارة بنفس معايير الكفاءة والتجرد الوطني. رئيس الحكومة رئيس المجلس الرئاسي لا يكون رئيسا للوزارة لضرورة الفصل بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية حسب قرار المجلس الرئاسي المشار إليه أعلاه،

    تضم الوزارة الانتقالية الوزراء الذين يمثلون الحركة الشعبية، مع مراعاة تعديل حصة الحركة الشعبية بسبب حصول الحركة الشعبية على منصب رئيس الحكومة الانتقالية،

    ثلث الوزراء من القوى الاجتماعية غير الحزبية، ومقاعد وزارية متساوية لجميع الأحزاب التي خاضت آخر انتخابات قبل انقلاب الإنقاذ العسكري، ويدخل في القسمة حزب المؤتمر الوطني وحزب المؤتمر الشعبي،

    الوزارة ترفع مقرراتها بشأن مشاريع القوانين إلى المجلس الرئاسي لإجازتها،




    سابعا: حل حكومات الولايات وتسريح كل كوادرها الوزارية والسياسية، واختيار محافظين بالانتخاب الحر المباشر لتصريف أعباء المحافظات خلال المرحلة الانتقالية. يتقدم كل مرشح لمقعد المحافظ مع قائمته الإدارية التي تضم 7 من الإداريين يفوز المرشح أو يخسر مع قائمته. الانتخابات حرة ويشارك فيها الجميع بلا قيد أو حظر وتحت إشراف وطني ورقابة الأمم المتحدة. المحافظون ليسوا أعضاء في المجلس الرئاسي،




    ثامنا: إلغاء جميع مناصب مستشاري رئيس الحكومة وغيرها من المناصب الشرفية،




    تاسعا: تكوين مجلس استشاري من المحافظين المنتخبين، يجتمع مرة كل شهر للإطلاع على بعض مقررات مجلس الوزراء وإبداء الملاحظات عليها قبل تقديمها للمجلس الرئاسي،




    عاشرا: تشرف الحكومة الانتقالية المكونة من المجلس الرئاسي ومجلس الوزراء على إجراء انتخابات بلدية حرة في كل أجزاء البلاد تسبق الانتخابات الأخرى،




    حادي عشر: عودة الجيش إلى أداء دوره الطليعي والطبيعي والوطني في حماية الوطن وحماية المرحلة الانتقالية وحماية المؤسسات الدستورية والإسهام الفعال في البحوث والتطور العلمي، واتخاذ التدابير المالية والإدارية والتقنية التي تضمن ذلك،




    ثاني عشر: حل جميع أجهزة أمن الحكومة الإنقاذ السابقة وإعادة هيكلتها وتأهيلها وصياغة هذه الأجهزة وتحديد دورها وتبعيتها الإدارية حسب الدستور واتفاقات نيفاشا، بشرط أساسي هو حظر إعادة تعيين كل من عمل في أجهزة أمن الحكومة السابقة أو أجهزة أمن الحكومة العسكرية الثانية.




    تلك هي المحاور الأساسية لترتيبات المرحلة الانتقالية الجارية. ونتوخى من القوى الاجتماعية والأحزاب التقليدية والرموز الفكرية والقانونية والسياسية دراسة هذه الترتيبات المقترحة وإبداء الملاحظات حولها لما فيه خير السودان وشعبه الكريم .. لم يعد هنالك متسع من الوقت.







    سالم أحمد سالم

    باريس

    30 ديسمبر 2008





    1
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-08-2009, 10:03 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)



    الأستاذ مؤيد

    سوف أدخل مباشرة في عرض الترتيبات المقترحة لهذه المرحلة الانتقالية:


    استقالة رئيس الحكومة وتعيين رئيس للحكومة الانتقالية:
    أولا: استقالة رئيس حكومة الجماعة الحاكمة وتسليم كل مقاليد الرئاسة الانتقالية لنائبه الأول عن الحركة الشعبية. الدين سوف يكون أول نقطة يثيرها بعض أركان الجماعة الحاكمة باعتبار أن النائب الأول غير مسلم. الدين لا يمانع من ذلك في ضوء وضع انتقالي غير دائم وهناك الكثير من الأسانيد الواردة في السنّة المطهرة. ثم إن اتفاقات نيفاشا التي سبق أن وقعت عليها حكومة الإنقاذ قد أقرت ولاية النائب الأول. ما يحرمّه الدين حقا فهو نقض المواثيق والعهود والخروج عليها، والإقرار بالمواثيق ملزم شرعا لا يبرره أنه كان من باب الاحتيال والمخادعة. ثم إن القاعدة الدستورية واجبة النفاذ هي أن اتفاقات نيفاشا لم تمنح الجنوب منصب النائب الأول كمنصب شرفي بروتوكولي، وإنما ليمارس النائب الأول الصلاحيات الكاملة للرئيس عند الملمات والطوارئ أو موت الرئيس أو إقالته أو استقالته، ومن ثم يستمر النائب الأول في أداء أعباء الرئيس الكاملة "تكليفا موقوتا" إلى حين الفراغ من الظرف الاستثنائي وانقضاء أجل الفترة الانتقالية بعد إجراء الانتخابات. أما الاحتجاج بأن اتفاقات نيفاشا قد نصت أن يخلف الرئيس نائب الرئيس عن حكومة الإنقاذ فإنه احتجاج منكول لأن ذلك ينطبق فقط على الظروف العادية، والوضع الآن وضع استثنائي يتطلب أن يحل النائب الأول فورا محل الرئيس إلى حين زوال الظرف الاستثنائي الذي أملى تنحية أو استقالته الرئيس السابق. في كل الأحوال هنالك الكثير من البدائل لتفويت الفرصة على مثل هذه الحجج الواهية حتى لو اضطرت الحركة الشعبية أن تختار مسلما لتولي المنصب، أو إذا كان ولابد أن يعلن النائب الأول عن إسلامه إذا كان مسيحيا أو أرواحيا ولا ضير في ذلك.

    نواب رئيس الحكومة الانتقالية:
    ثانيا: يتولى نائب رئيس الحكومة المنتهية منصب النائب الأول لرئيس الحكومة الانتقالية،
    (البندان أولا وثانيا ينبغي تنفيذهما على الفور ويسبقان كل البنود اللاحقة. البندان القصد منهما الحفاظ على اتفاقية نيفاشا تمهيدا لاستكمال تنفيذ بقية بنودها علاوة على سد أي فراغ دستوري أو إداري محتمل).
    ثالثا: يقوم شعب دارفور بانتخاب نائب أو نائبة لرئيس الحكومة الانتقالية من بين بنات أو أبناء دارفور،

    المجلس الرئاسي:
    رابعا: تكوين مجلس رئاسي يضم ممثلا واحدا عن كل محافظة من محافظات السودان إضافة لرئيس الحكومة الانتقالية ونائبيه. يتم اختيار أعضاء المجلس الرئاسي عن المحافظات بالانتخاب الحر المباشر عبر انتخابات عاجلة تكميلية استثنائية تحت إشراف وطني ورقابة الأمم المتحدة. المجلس الرئاسي تنعقد له المهام التشريعية وتنتقل له كل صلاحيات البرلمان المعين. يتخذ المجلس الرئاسي قراراته بالإجماع، وإلا بثلاثة أرباع الأعضاء. وإذا تعذر ذلك بترجيح صوت الرئيس إذا كان مع الأغلبية، وبالعدم يعاد الموضوع إلى مجلس الوزراء والمداولة، وبالعدم عقد جلسة مشتركة للمجلسين لاتخاذ القرار بالأغلبية العادية.
    أول مهام المجلس الرئاسي:
    - تطبيق كل ما ورد في اتفاقات نيفاشا تطبيقا كاملا روحا ونصا،
    - التوصل إلى حل شامل لقضية دارفور ضمن الإطار الوطني والوضع الانتقالي،
    - حل المحكمة الدستورية وإعادة تشكيلها،
    - إقرار قوانين الانتخابات العامة المقدمة من مجلس الوزراء،
    - إقرار وإجراء الانتخابات البلدية التي تسبق انتخابات المؤسسات والمناصب الدستورية،
    - الإشراف على انتخابات المؤسسات الدستورية بعد
    - الإشراف على انتخاب رئيس الجمهورية،
    - صدور قرار عن المجلس الرئاسي بقضي بالفصل بين السلطات التشريعية والقضائية والتنفيذية شريطة أن يمنع القرار الجمع بين سلطتين من هذه السلطات،
    - صدور قرار عن المجلس الرئاسي ينص على عدم تسليم أي مواطن سوداني أو مقيم لمحكمة الجنايات الدولية،
    - صدور قرارات عن المجلس الرئاسي بالعفو عن كل فرد من أطقم حكومة الإنقاذ يقبل بمبدأ الاعتراف ويطلب الصفح من صاحب أو أصحاب العلاقة المباشرة،

    حل البرلمان المعين ونقل اختصاصاته
    خامسا: حل ما يعرف بالمجلس الوطني ونقل كل صلاحياته إلى المجلس الرئاسي إلى حين إجراء الانتخابات العامة،

    الوزارة الانتقالية وحصص القوى الاجتماعية والأحزاب:
    سادسا: تشكيل وزارة (حكومة) انتقالية من الكفاءات الوطنية المشهود لها من غير الرموز الحزبية الصارخة مع مراعاة التمثيل الجغرافي،
    يتم اختيار رئيس الوزارة بنفس معايير الكفاءة والتجرد الوطني. رئيس الحكومة رئيس المجلس الرئاسي لا يكون رئيسا للوزارة لضرورة الفصل بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية حسب قرار المجلس الرئاسي المشار إليه أعلاه،
    تضم الوزارة الانتقالية الوزراء الذين يمثلون الحركة الشعبية، مع مراعاة تعديل حصة الحركة الشعبية بسبب حصول الحركة الشعبية على منصب رئيس الحكومة الانتقالية،
    ثلث الوزراء من القوى الاجتماعية غير الحزبية، ومقاعد وزارية متساوية لجميع الأحزاب التي خاضت آخر انتخابات قبل انقلاب الإنقاذ العسكري، ويدخل في القسمة حزب المؤتمر الوطني وحزب المؤتمر الشعبي،
    الوزارة ترفع مقرراتها بشأن مشاريع القوانين إلى المجلس الرئاسي لإجازتها،

    انتخاب المحافظون:
    سابعا: حل حكومات الولايات وتسريح كل كوادرها الوزارية والسياسية، واختيار محافظين بالانتخاب الحر المباشر لتصريف أعباء المحافظات خلال المرحلة الانتقالية. يتقدم كل مرشح لمقعد المحافظ مع قائمته الإدارية التي تضم 7 من الإداريين يفوز المرشح أو يخسر مع قائمته. الانتخابات حرة ويشارك فيها الجميع بلا قيد أو حظر وتحت إشراف وطني ورقابة الأمم المتحدة. المحافظون ليسوا أعضاء في المجلس الرئاسي،

    ثامنا: إلغاء جميع مناصب مستشاري رئيس الحكومة وغيرها من المناصب الشرفية،

    المجلس الاستشاري الانتقالي:
    تاسعا: تكوين مجلس استشاري من المحافظين المنتخبين، يجتمع مرة كل شهر للإطلاع على بعض مقررات مجلس الوزراء وإبداء الملاحظات عليها قبل تقديمها للمجلس الرئاسي،

    البلديات:
    عاشرا: تشرف الحكومة الانتقالية المكونة من المجلس الرئاسي ومجلس الوزراء على إجراء انتخابات بلدية حرة في كل أجزاء البلاد تسبق الانتخابات الأخرى،

    القوات المسلحة:
    حادي عشر: عودة الجيش إلى أداء دوره الطليعي والطبيعي والوطني في حماية الوطن وحماية المرحلة الانتقالية وحماية المؤسسات الدستورية والإسهام الفعال في البحوث والتطور العلمي، واتخاذ التدابير المالية والإدارية والتقنية التي تضمن ذلك،

    أجهزة أمن الوطن والمواطن:
    ثاني عشر: حل جميع أجهزة أمن الحكومة الإنقاذ السابقة وإعادة هيكلتها وتأهيلها وصياغة هذه الأجهزة وتحديد دورها وتبعيتها الإدارية حسب الدستور واتفاقات نيفاشا، بشرط أساسي هو حظر إعادة تعيين كل من عمل في أجهزة أمن الحكومة السابقة أو أجهزة أمن الحكومة العسكرية الثانية.

    تلك هي المحاور الأساسية لترتيبات المرحلة الانتقالية الجارية. ونتوخى من القوى الاجتماعية والأحزاب التقليدية والرموز الفكرية والقانونية والسياسية دراسة هذه الترتيبات المقترحة وإبداء الملاحظات حولها لما فيه خير السودان وشعبه الكريم .. لم يعد هنالك متسع من الوقت.


    سالم أحمد سالم

    باريس

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-08-2009, 10:05 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-08-2009, 10:24 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    شبه المؤكد أن ترفض الأحزاب التقليدية (الأمة، الاتحادي الديموقراطي ...) هذه الترتيبات
    حتى لو قبلت بها الجماعة الحاكمة!

    السبب الذي يبطل العجب أن هذه الأحزاب تريد
    اقتسام السلطة والجاه مع الجماعة الحالكمة دون أن يكون للشعب دور
    في القسمة وتوزيع الحصص!! الوطن غنيمة والشعب ما ملكت أيديهم ...

    لذلك سوف تمر زعامات هذه الأحزاب على هذه الترتيبات مرور الكرام
    صم بكم عمي فهم لا يريدون مشاركة الشعب!

    الموقف السلبي للأحزاب إياها جيد لأنه يكشف خوف
    الأحزاب من الشارع السوداني

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-08-2009, 10:24 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-08-2009, 10:28 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    نحيل الترتيبات المقترحة إلى حزب المؤتمر الوطني
    وننتظر منه إجابة توضح للشعب موقف حزبهم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-08-2009, 10:30 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    نحيل الترتيبات المقترحة إلى مؤتمر الحزب الشيوعي السوداني
    وننتظر منه إجابة توضح للشعب موقف حزبهم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-08-2009, 10:31 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    نحيل الترتيبات المقترحة إلى حزب المؤتمر الشعبي
    وننتظر منه إجابة توضح للشعب موقف حزبهم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-08-2009, 10:32 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    نحيل الترتيبات المقترحة إلى الحزب الوطني الاتحادي
    وننتظر منه إجابة توضح للشعب موقف حزبهم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-08-2009, 10:49 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)



    الترتيبات المقترحة محالة أيضاإلى سائر الأحزاب السودلنية
    وننتظر منه إجابة توضح للشعب موقف كل حزب

    الحقيقة التي لا يكمن مداراتها أن السودان يمر فعلا
    بمرحلة انتقالية شاء الناس أم أبوا

    لقد ولى إلى غير رجعة زمن حكومة كان اسمها الانتقاذ
    ودخلت في التاريخ السياسي السودلني

    وبذلك ولّى زمن الصفقات والمقاولات السياسية والتراضي .. وما إلى ذلك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-08-2009, 10:50 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)



    ندعو عقلاء الجماع الحاكمة ترجبح كفة العقل
    على العاطفة الحزبية والنظر نحو مستقبل سياسي
    ضمن هذا التقويم الوطني المتجرد .. والمقبول على علله حتى هذه اللحظة
    (وَاتَّقُواْ يَوْمًا لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئًا وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ)
    (وَاتَّقُواْ يَوْمًا لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئًا وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ تَنفَعُهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ)
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ)

    ليس من باب الصدفة أن جميع هذه الآيات الكريمة من سورة البقرة .. وصدق الله العظيم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2009, 04:53 PM

عبد الله الشيخ
<aعبد الله الشيخ
تاريخ التسجيل: 04-17-2008
مجموع المشاركات: 1759

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    شبه المؤكد أن ترفض الأحزاب التقليدية (الأمة، الاتحادي الديموقراطي ...) هذه الترتيبات
    حتى لو قبلت بها الجماعة الحاكمة!

    السبب الذي يبطل العجب أن هذه الأحزاب تريد
    اقتسام السلطة والجاه مع الجماعة الحالكمة دون أن يكون للشعب دور
    في القسمة وتوزيع الحصص!! الوطن غنيمة والشعب ما ملكت أيديهم ...

    لذلك سوف تمر زعامات هذه الأحزاب على هذه الترتيبات مرور الكرام
    صم بكم عمي فهم لا يريدون مشاركة الشعب!

    الموقف السلبي للأحزاب إياها جيد لأنه يكشف خوف
    الأحزاب من الشارع السوداني
    ////////

    الاخ مؤيد ..
    الحقيقة التى يقولها صديقكم سالم هنا ،
    حقيقة ( مرعبة )..
    رغم انى اعرفها،
    إلا اننى كثيراً ما اتعمد
    (التغابى عنها)!..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2009, 07:00 AM

أبوبكر أبوالقاسم
<aأبوبكر أبوالقاسم
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 2716

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    الأستاذ/ سالم أحمد سالم سلامات

    Quote: تضع القوى الاجتماعية السودانية أمام مسؤولياتها في الإسراع في وضع ترتيبات المرحلة الانتقالية،


    من هى هذه القوى الإجتماعية التى عنيتها:


    هل هى ذات الأحزاب الفاشلة التى أدت بنا إلى هذا الحال ؟

    هل هى الأحزاب العقائدية المتدثرة بعباءات من شاكلة ( التجمع وغيره ) ؟

    لقد قام نميرى بقطع الحبل السرى لرفد الأحزاب التقليدية بالمؤيدين من ( الصم العمى البكم) فهم لا يمثلون واقع السودان بمثل ما ينطبق

    ذلك على الإنقاذ.


    Quote: أولا: أن اتفاقات نيفاشا ليست مرتهنة إلى استمرارية أو وجود حكومة الإنقاذ أو حتى الحركة الشعبية. ثانيا: إن ورود "المرحلة الانتقالية" والانتخابات في صلب الاتفاقية واحتمال خسران حزب حكومة الإنقاذ أو الحركة الشعبية للانتخابات دليل أكيد أن اتفاقات نيفاشا ليست اتفاقية ثنائية بين الحركة الشعبية وبين حكومة الإنقاذ، وأن الاتفاقات مملوكة لكل الشعب السوداني في شمال البلاد وجنوبها ومضمونة دوليا، وأن الاتفاقات معنية بمستقبل السودان السياسي ككل بصرف النظر عن الأحزاب الفائز منها أو الخاسر.



    للأسف ما قررته هنا يهدم دعوتك لتولى النائب الأول مهمة قيادة البلد بعيداً عن البهارات الدينية ... فإن كان الأمر كما تقول ، فلا سبيل

    لذلك فالإنقاذ - بهذا الإتفاق- تمثل السودان القديم - غير الجنوب- حتى يقضى الله أمراً كان مفعولا. إتفاقية نيفاشا أعطت الجنوب حقوقاً

    بمثلما أعطت الإنقاذ .

    الإنتخابات ستحدد الخيارات.

    حجم كل حزب فى السودان بعيداً عن النضالات والعنتريات والحديث عن الماضى .... حتى لو ارتضى الشعب أن تحكمه أى فئة عملاً بمقولة

    أحسن السيئين.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2009, 11:08 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: أبوبكر أبوالقاسم)

    الأخ أبوبكر أبو القاسم

    تحياتي

    Quote: وبناء عليه نعرض على القوى الاجتماعية السودانية وعلى الجماعة الحاكمة الترتيبات المقترحة أدناه كأساس للدخول في المباحثات حول ترتيبات المرحلة الانتقالية. بكل تأكيد من حق القوى الوطنية السودانية إجراء ما تراه مناسبا من تعديلات أو حذف أو إضافة أو حتى استبدال هذه المقترحات بالكامل، ومن ثم طرح ما سوف يتم الاتفاق عليه على الجماعة الحاكمة بواسطة اللجنة الوطنية للتفاوض التي سوف تشكلها القوى الاجتماعية الوطنية وعلى رأسها القوى الاجتماعية غير المنضوية تحت ألوية الأحزاب التقليدية السودانية، وهي القوة الاجتماعية الغالبة التي نحذّر من عواقب عزلها أو تجاهلها. إن عزل وضرب هذه القوى بواسطة الأحزاب التقليدية كان السبب المباشر في ما آلت إليه أوضاع السودان. وعليه نقترح الترتيبات التالية



    هذا ما ورد نصا حول تعريفي للقوى الاجتماعية. وهي كما يقول النص القوى التي ظلت محرومة ومضروبة برغم أنها القوى الغالبة من حيث العدد والتأهيل. لذلك اقترحت أن تحصل على حقوقها المسلوبة من خلال دورها الرئيسي خلال المرحلة الانتقالية

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-09-2009, 11:12 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2009, 11:42 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    ثم إن النائب الأول سوف يتولى حسب النص "رئاسة المجلس الرئاسي الانتقالي"
    وليس رئاسة الجمهورية كما حاصل
    ثم إن سلطة القرار حسب النص ستكون بيد المجلس الرئاسي الانتقالي المنتخب وليست في يد
    رئيس المجلس (أرجو الرجوع للنص) .. وبضربة واحدة نكون قد جردنا
    الجماعة الحاكمة والحركة الشعبية من السلطة المطلقة في اتخاذ القرار، حيث وضعنا سلطة القرار
    في يد مجلس انتخبه الشعب لإدارة متطلبات المرحلة الانتقالية ..

    وبالانتخابات الحرة فقط يكون السودان الجديد الذي تبشر به
    فالسودان الجديد ليس عملا قهريا يتم بالقوة، بل تفرزه الإرادة الشعبية الغالبة.
    والمرحلة الانتقالية هي الحد الفاصل بين وضع مضى ووضع جديد سيكون
    عبر هذه الإرادة الشعبية الحرة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2009, 05:31 PM

محمد علي وديدي

تاريخ التسجيل: 09-07-2006
مجموع المشاركات: 168

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    الاخوين الكرام
    صاحب البوست السيد مؤيد شريف ،
    وصاحب المقال السيد سالم أحمد سالم
    سلام.. سلام
    تابعت هذا المقال الهام الملامس للواقع، والذي حوى تحليلا دقيقا، ونظرة واقعية لمجريات الإحداث، فالسودان اليوم في اخطر مراحله، التي توجب اليقظة والحذر، والتحلي بروح المسئولية

    واليوم الجمعة 9 يناير 2009م ، يوافق الذكرى الرابعة لاتفاقية السلام ، التي أصبحت حق مكتسب للشعب السوداني ، كما نوهتم لذلك ، أرجو أن اساهم بالرابط المرفق (بيان يرجع تاريخه إلي 31 مايو 2005م ).. مبني على خلفية فكرية تابعت مسيرة الشعب السوداني ،منذ بداية الحركة الوطنية، رائدها الأستاذ محمود محمد طه .

    فقد قال قبيل خروج المستعمر من السودان (( قد يخرج الإنجليز غداً، ثم لا نجد أنفسنا أحراراً ، ولا مستقلين، وإنما متخبطين في فوضى ما لها من قرار(( .. وذلك ما ظللنا عليه حتي اليوم، من سلسلة أزمات، أصبحت مهددة لوحدة البلاد، واستقلالها .

    ولعل المخرج اليوم من خطر الفوضى، المحذر منه، والانفلات الأمني يكمن في استنهاض الشعب السوداني، بكل قطاعاته، كما ورد في مقالكم النداء بصورة عامة، ليعي دوره، ويتحمل مسئوليته التاريخية، في إحداث التغيير المنشود.

    الرابط

    من أجـل تـحـقـيـق السـلام ثـورة أكـتـوبـر الثانـيـة !!...لإسـلام الثانـيـة !!
    ورد فيه النداء :_

    Quote: (( إلي الشعب السوداني الكريم، مفجر" الثورات " السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته.
    لقد حان الوقت اليوم لتنهض بقضيتك، في مستوى جديد، لتفجرها: ( ثورة فكرية و ثورة ثقافية ) بها تـقـدم للعالم نموذجاً جديداً .. كما قدمت بالأمس، بوحدتـك العاطفية الرائعة، نموذج تـجـربـتيـن فريـدتـيـن، من نماذج " الثـورة البيضاء" هـما: ( ثورة أكتوبر1964م .. وإنتفاضة ابريل 1985) فكانتا بمثابة: المرحلة الأولي .. من الدور أو المشوار، المنتظر منك !! .. وقد تضافرت كل العوامل اليوم، في التـضــيـيـق عـلـيـك، وإزعاجـك.. لتـنهض!! وتواصل المشـوار لإنـجـاز المرحلة الثانية!! لتكون ثورة " التغيير الكبير" على المستوى الفردي، والجماعي .. تقوم على وحدة العاطفة السامية!! والفكر السديد!! وبذلك تنال استقلالك الحـقـيـقي، وتصـون حريتك، وكرامتك، وهذا قدرك المقدور حسب البشارة النبوية، ولكن التـحـقـيـق، لا يتم إلا وفق حكمة الحكيم، المقررة في قوله تعالى: (( إِنَّ اللهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ )).

    إننا اليوم جميعا شعباً وحكومة، على المستوى الفردي والجماعي، داخل وخارج البلاد، مسئولين عن ما يجري في بلادنا، ونحن نقف على أعتاب مرحلة جديدة !! ... والسودان يمر بمنعـطف خطير، و يتعرض للوصاية الدولية!! وهي من مظاهر لطف الله علينا، جاءت ( قدر اخـف من قـدر) كما يقول أهلنا الطيبون .. فالوصاية الدولية، اخف قدراً، وأقل ضررا ، من وصاية دولة بعينها، كما هي حال .. الوصاية الامريكية المباشرة .. التي تعرض لها شعب العراق!! .. ولكن على كل حال، و مهما يكن من الأمر، ما تعرضنا إليه اليوم : وصـايـة !! .. ما كانت تُرجى، لهذا البلد الطيب أهله !!

    إلا أنها قدر نـفـذ، ومنذ فترة مضت .. وقد تبلورت مؤخراً ، في صورة وصاية واضحة!! وخـير حصل، بأن تبنتها الأمم المتحدة!! .. بقرارات مجلس الأمن الدولي، بدءاً بالقرار رقم 1556 و ما بعده ... ثم أخيراً القرار رقم 1593 .. ولسوف تـتـوالى القرارات في مواجهتنا، والضغوط علينا، ولن ينفعنا الحماس الأجوف، والجـعـجـعـة الفارغة، من حالات التأيـيـد أو الرفض، فـقـوة القانون لا بد سائدة لتحل محل .. العنف والفوضي .. فالعنف والفوضي، اسلوب متخلف عن روح العصر!! .. وعلينا جميعا واجب، أن ننهض، لـمستـوى الـمسئـولية الذى يـتـطلبـه الموقـف!!

    وأيسر ذلك أن نعلم، أن تلك الوصاية قد جاءت نتيجة طبيعية، لعجزنا وتقاعسنا عن النهوض بقضيتـنا، لإكمال الدور المنتظر منا، هذا من جانب .. ومن جانب آخر، فقد حلت علينا الوصاية اليوم أيضاً نتيجة: لـقـصـور القـامات الـفـكـرية .. عند زعمائنا، وقياداتنا السياسية، التي تصارعت حول كراسي السلطة، بكـل انواعها، خلال مسيرة تسعة وأربعون عاما ( 1956م- 2005م).
    فقد فـشـلـت جميع المحاولات، منذ الإستقلال، وحتى اليوم، في إيجاد الحلول المناسبة، للمشاكل المتراكمة، حتى أصبحنا حيارى، وقد وقفت مسيرتنا اليوم، أمام مفترق طريقين: إما أن يكون السودان موحداً، حراً، ومستقلاً .. أو لا يكون!!. )).


    ومن أجل السودان الجديد ، ارجو ان تجد الفرصة لمتابعة ما ورد في هذا الكتاب
    "أسس دستور السودان ( 1955م)" على الرابط :


    http://www.alfikra.org/book_view_a.php?book_id=4

    مع خالص التحايا

    محمد علي وديدي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2009, 11:42 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: محمد علي وديدي)


    الأستاذ محمد علي وديدي

    شكرا على المداخلة القيمة ومرجعياتها الحاضرة في الواقع السوداني
    رحيل الأستاذ محمود محمد طه أو غيره من المفكرين
    لا يعني أبدا رحيل الفكرة .. لقد ظنوا ذلك .. وفي مثل الظن دليل
    جهل فاقع .. والمؤسف أن الظن الجاهل بثوابت الأشياء استفحل وساد وحكم واستحكم

    حيوية الفكر رهين بامتحانه في نيران الواقع .. ذاب أو تجمر وبرق !
    لذلك ربما لكم رأي قراح حول "ترتيبات المرحلة الانتقالية" المقترحة هنا
    رأيكم كمؤسسة فكرية .. أو رأيكم الخاص الذي يتماهى بالضرورة مع رأيكم المؤسسي


    أتمنى وغيري أن نستمع إلى ريكم حول مفاصل وبنود الترتيبات المقترحة

    لك المودة يا استاذ وديدي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2009, 12:07 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    الجو الخانق بنتانة الارهاب خلق حالة من التوجس
    تمنع الكثيرين من إبداء الرأي حول هذه الترتيبات

    فإذا جاز الحذر على صعيد الأفراد، فإن السؤولية الأولى للمؤسسات
    التي تصدت للعمل العام من أحزاب وجمعيات هي كسر حاجز الخوف ..
    هذه المسؤولية هي التي تؤهل أي مؤسسة سياسية لأداء دورها
    في مستقبل السودان السياسي.

    لكن المؤسف حقا أن معظم مؤسسات السودان السياسية كبيرها
    وصغيرها رضيت بالجلوس مع الخوالف .. خالفة رجل على رجل وهي
    تتفرج وتنتظر ما ينفرج عنه الوضع. ثم بعد (الانفراج) سوف نري
    هذه المؤسسات السياسية تملأ الأفق ضجيجا وتحتل الساحة
    السياسية ووجهها مغسول بمرق الشعب!
    مقابل ذلك نرى الذين جاهدوا بأنفسهم وأموالهم ووقتهم قد
    ألقي بهم إلى خارج قارعة العمل العام .. بل توجه لهم أصابع الاتهام!

    أما آن لهذا السيناريو القديم المتجدد أن يزول؟
    أما آن لهذه المؤسسات الحزبية (الانتظارية) أن تدرك
    أن حجز المقاعد في قطار المستقبل رهين بدور فاعل اليوم؟

    لقد فاتني أن أوجه الدعوة إلى جماعة "حق" والحزب الليبرالي




    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-10-2009, 04:08 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2009, 01:00 PM

A.Razek Althalib
<aA.Razek Althalib
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 11630

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    Quote: ثانيا: يتولى نائب رئيس الحكومة المنتهية منصب النائب الأول لرئيس الحكومة الانتقالية،



    ولما لا يكون رئيس جمهورية السودان المرتقب يا سالم من دار فور..
    كفارة الإنقاذ لما أغترفته من قلب النظام الديمقراطي الذي كان يمثل أهل دار فور قمة الهرم السياسي فيه..

    أيه اللي يمنع؛
    --




    وينك يا مؤيد الشريف ووين الحي بيك..
    الما شاف البحر الترعة بتخلعو..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2009, 04:01 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: A.Razek Althalib)


    الأخ عبدالرازق

    طبعا ليس هنالك من مانع أن يكون رئيس الجمهورية المنتخب من دارفور أو من أي
    جزء من السودان

    ثم أننا لسنا بصدد تنصيب حكومة .. أو تنصيب رئيس جمهورية
    هذا حق حصري لعموم الشعب السوداني .. هذا الحق لا يفرضه أنا أو أنت أو أي قوة عسكرية ..
    الشعب السوداني وحده يمارس هذا الحق بالديموقراطية .. بالانتخابات الحرة .. فقط لا غير

    إذا حاولنا أن ننصب رئيس أو حتى محافظ خارج الآلية الديموقراطية يصبح
    لا فرق بيننا وبين ما تفعله الجماعة الحاكمة .. التنصيب بالقوة
    وخارج رغبة الشعب .. لذلك كان الظلم الذي أصاب كل الشعب السوداني
    في دارفور وحتى في قلب الخرطوم وكل قرية من قرى السودان

    ثم إن الترتيبات المقترحة هنا تختص بالمرحلة الانتقالية (يرجى قراءة النص)
    لذلك ليس فيها رئيس جمهورية، بل رئيس حكومة انتقالية
    لإدارة المرحلة الانتقالية التي سوف تشهد انتخاب رئيس الجمهورية
    وباقي المؤسسات الدستورية حتى مدراء البلديات .. وكله بواسطة الشعب
    في إرادة حرة .. أكرر إرادة حرة .. لا يمكن فرض شيء بالقوة على هذا الشعب
    وإذا حدث فإلى حين قصير

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-10-2009, 04:03 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2009, 04:25 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    الأخ أبوبكر أبو القاسم

    عندما تقول أن اتفاقية نيفاشا أعطت الحركة الشعبية
    كذا وأعطت الانقاذ كذا فتلك قراءة خاطئة لروح الاتفاقات ونصها

    نيفاشا ليست اتفاقية بين الانقاذ وبين الحركة الشعبية .. وإلا لماذا
    أتعب العالم نفسه وانتقل مجلس الأمن لابرام اتفاقية بين حزبين ؟؟!!

    الاتفاقية معنية بكل مستقبل السودان السياسي
    فقد تضمنت الاتفاقية نصوص صريحة حول التحول الديمقراطي
    والانتخابات الحرة .. معنى ذلك أن الانقاذ والحركة الشعبية قد تخسرا الانتخابات
    لكن مع ذلك تبقى الاتفاقية سارية .. ولهذا السبب بالذات تجد الجماعة الحاكمة
    مذعورة من التحول الديموقراطي ومن الانتخابات الحرة وتعمل المستحيل
    من أجل إجراء انتخابات شكلية تحت ظل القهر والخوف لكي تضمن الاستمرار في الحكم..
    (المرحلة الديموقراطية والانتخابات الحرة) هما أهم بنود اتفاقات نيفاشا

    وسيبك من دولارات النفط التي تذهب إلى جيوبهم .. هذه مقدور عليها بمشيئة الله ..

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-11-2009, 03:12 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2009, 09:23 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    رسائل وصلتني على بريدي الالكتروني الخاص يستنكر بعضها قولي
    أن حكومة الانقاذ قد ماتت. ويرى هؤلاء السادة أن الانقاذ مازالت تحكم

    وتعميما للفائدة والحوار أقول من خلال هذا البوست أن الفرق
    كبير بين حكومة تحكم، حتى لو كانت حكومة دكتاتورية، وبين جماعة تسيطر
    على بلد ما بقوة السلاح. ما كان بعرف بحكومة الانقاذ كانت حكومة
    دكتاتورية. إلا أنها تصدعت تماما وحل مكانها جماعة مسلحة تتحكم
    في البلاد والعباد بقوة السلاح. لقد فقدت الانقاذ كل مظاهر الحكومة
    بدليل أن الشغل الشاغل للجماعة الحاكمة انحصر في تقوية دفاعاتهم من أجل احكام
    السيطرة .. فقط لا غير .. فمن يرى اليوم في الانقاذ أي مظهر من
    مظاهر الحكومة فليقل لنا عنه ...

    ولكي أقرب صورة الحالة الماثلة في السودان، فإن الجماعة الحاكمة
    مثل مجموعة الأشقياء في أفلام رعاة البقر الأميريكية! .. تدخل مجموعة
    الأشقياء المدبنة الصغيرة وتسيطر عليها وتنهب وتقتل وتغتصب ..
    حتى يأتي الكاوبوي على طريقة كلنت إيسوود لينظف المدينة من الأشقياء .. لوحده!!

    أيها السودانيون لا تنتظروا الكاوبوي الذي لن يأتي أبدا .. تحرير مدينتكم
    من أشقياء الانقاذ مسؤوليتكم .. والشكوى لغير الله مذلة .. أو الزموا الصمت والعذاب ..

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-13-2009, 07:38 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2009, 10:29 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)



    لقد ماتت الانقاذ .. نحن لا نقيم صلاة جنازة على حي!

    اقول هذه العبارة لأن موت الانقاذ ذكرني بحكابة الشيخ فرح ود تكتوك مع المشاغبين ..
    تقول الحكاية أن مجموعة من المشاغبين وضعوا واحدا منهم وهو حي
    على عنقريب (سرير خشبي) بعد أن كفنوه، ثم حملوه للشيخ فرح لكي يقيم عليه صلاة الجنازة ..
    فقد كانت خطة المشاغبين أن ينهض الشخص الذي مثل دور الميت فيضحكون على الشيخ فرح!

    وبعد صلاة الجنازة ضحك المشاغبون من الشيخ فرح وقالوا له أن فلانا
    هذا على قيد الحياة وضحكنا عليك !
    فقال لهم الشبخ فرح: أمشوا أدفنوا جنازتكم .. فرح ود تكتوك لا يصلي على انسان حي ...
    وعندما كشفوا الغطاء عن صاحبهم وجدوه فعلا قد فارق الحياة ... !!

    واليوم نقول لأهل الانقاذ أمشوا ادفنوا جنازتكم .. وتداولوا مع الشعب السوداني
    حول متطلبات المرحلة الانتقالية الراهنة .. قبل أن تتحلل جثة جثة الانقاذ وتعلن بنفسها عن موتها
    تلك هي الطريقة الوحيدة لكي تجدوا لأنفسكم موطئ قدم في مستقبل السودان السياسي ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2009, 03:21 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    أعود لتلخيص هذه الترتيبات المقترحة في نقطتين أساسيتين:

    النقطة الأولى: سقوط ما كان يعرف بحكومة الانقاذ التي استولت على
    الحكم بانقلاب عسكري. وبسقوط تلك الحكومة يعيش السودان اليوم في مرحلة انتقالية

    التقطة الثانية: هذه المرحلة الانتقالية تتطلب وضع ترتيبات تفضي إلى مرحلة
    الاستقرار الديموقراطي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2009, 06:09 AM

A.Razek Althalib
<aA.Razek Althalib
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 11630

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    Quote: طبعا ليس هنالك من مانع أن يكون رئيس الجمهورية المنتخب من دارفور أو من أي
    جزء من السودان

    سالم أحمد سالم

    شكراً يا غالي على هذا الرد الوافي الذي يحفظ للسودان وحدته..

    مع خالص تقديري..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2009, 07:16 AM

sami Alzubair

تاريخ التسجيل: 03-11-2008
مجموع المشاركات: 5

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    بندق في بحر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2009, 09:30 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    نشكر للاستاذ سالم أن جعل مثل هكذا حوار ممكنا ...

    نسأل الله اللطف بعد أن استيأسنا من رد المصاب ...

    وللذي سأل عن الغياب :
    البحار لها لجى تغرق كما الترع .. والموت عندهما واحد .. فلا يضير الميت ان ابتلعته ترعة ولا أبو عشرين ذاتو .. بتعرفو ؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2009, 06:49 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)



    رسالة مفتوحة إلى الدكتور خليل إبراهيم



    الأخ الدكتور خليل إبراهيم
    رئيس حركة العدل والمساواة

    بواسطة الأخ الدكتور جبريل إبراهيم
    مستشار رئيس الحركة

    بواسطة جميع أعضاء الحركة الذين يقرأون هذه الرسالة
    والذين أناشدهم تبليغها إلى رئيس الحركة أو من يبلغها له


    الدكتور خليل

    أولا ضمن أهدافي من توجبه هذه الرسالة "المفتوحة" هو إقامة طرح مباشر وعلى الهواء
    خلافا لأسلوب القنوات الخاصة أو جلسات المفاوضات المغلقة. لماذا؟ لسببين:

    السبب الأول: أن قضية دارفور هي بلا شك قضية كل الشعب السوداني، وعليه من واجبكم
    تمليك الشعب السوداني حقه الكامل في معرفة كل ما يتعلق بهذه القضية بصفة عامة،
    ثم تمليك الشعب حقه في معرفة موقفكم الكامل كمؤسسة سياسية عسكرية شعارها تحقيق
    العدل والمساواة. ولعلك توافقني أن العدل والمساواة في قطر واحد يقوم على تعميم
    العدل والمساواة على الجميع لأن اقتصار تطبيق العدل والمساواة على إقليم واحد قد
    يقود إلى إلحاق ظلم بإقليم آخر أو ربما بكل الأقاليم الأخرى. وكما ترى فإن
    "العدل والمساواة" الذي تمارسه الجماعة الحاكمة قد ألحق الظلم الماحق بكل الشعب السوداني.

    والسبب الثاني: أن ما كان يعرف بحكومة الانقاذ قد انتهت، وإن لم تقبر بعد، ودخلت
    أضابير تاريخ السودان السياسي عدا جراحاتها التي خلفتها والتي تقع على الجمبع
    مهمة مداواتها .. وأنت طبيب تعلم أهمية العلاج قبل أن يستفحل التهاب الجروح!

    حقيقة انتهاء عهد الانقاذ تقطع الطريق وبشكل نهائي بين أي مفاوضات قد تجري بينكم
    وبين الانقاذ .. ببساطة لأنكم لا تستطيعون إقامة حوار في الفعل المضارع مع طرف قد
    أصبح في الفعل الماضي .. والانقاذ أصبحت في الفعل الماضي، والذين تراهم هم مجرد
    جماعة حاكمة وليسوا بحكومة. ولعلك توافقني أن السودان يمر هذه اللحظة بمرحلة أنتقالية دقيقة.

    هذه الحقيقة أو السبب الثاني هو الذي قادنا إلى طرح ما كتبناه فوق حول "ترتيبات المرحلة
    الانتقالية". وقد وضعت هذه الترتيبات في بنود لعلها تكون واضحة. لذلك أدعوكم كمؤسسة ذات
    أبعاد سياسية وعسكرية مؤثرة أن تطرحوا رأيكم حول هذه المقترحات. قد تجدونها كلها خطأ
    وقد تجدون فيها ما يستحق الاضفاء أو القبول أو التعديل .. لكن تبقى الثوابت مجسدة في
    حقيقة انقضاء أجل الانقاذ وفي حقيقة واجبكم في تمليك موقفكم الكامل لعموم الشعب السوداني ..

    إن رأيتم ما أرى، نكون قد بدأنا سنة حميدة هي طرح الأمور مباشرة خارج الأبواب المغلقة..
    فمن بين هذا الشعب من له عقل راجح يزن الأمور ويعطي المشورة ... مثل ذلك
    الرجل الذي الذي لا يذكره الناس والذي أشار على الرسول الكريم أن يعسكر بجيش المسلمين أمام
    آبار بدر وليس خلفها، فكان رأيه أحد أهم عناصر النصر الذي غير تاريخ العالم ..

    لك التحية ولنا الانتظار









    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-11-2009, 06:58 PM)
    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-11-2009, 07:06 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2009, 07:14 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    الأخ عبد الرازق

    التحية للبنية الحلوة التي تحمل قسمات وتقاطيع كل هذا الوطن الجميل
    هذا جيل تنتظره مسؤوليات كبرى .. وعلينا تنشئته على تحمل هذه المسؤوليات المنتظرة

    بعد ذلك لك الشكر على كلماتك وأتمنى عليك
    مواصلة ابداء الرأي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2009, 07:25 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    الأستاذ مؤيد

    أيدك الله وحماك

    لك الشكر

    إنك لا تغرق في البحر المحيط .. وأنهم لن يبلغوا الجبال طولا .. ولا طولا ..

    "المزلقانات الفنية" تطيح بالبوست، وقطعا الحوار، إلى الصفحات الخلفية !!
    يا مثبت العقل والدين .. ثبت هذا الحوار الذي نحاول أن ننحت من خلاله
    بأظافرنا قسمات مرحلة جديدة .. وبك فطنة!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2009, 07:48 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    Quote: بندق في بحر



    الأخ سامي الزبير

    إن كنت تقصد أن الموضوع "حبات بندق" منثورة في بحر، فلعل
    واحدة من ثمرات البنق هذه ترسو على شط خصيب فتنمو شجرة أصلها ثابت وفرعهافي السماء (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء) سورة إبراهيم الآية 24. (مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ*الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لاَ يُتْبِعُونَ مَا أَنفَقُواُ مَنًّا وَلاَ أَذًى لَّهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ * قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ * يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأَذَى كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاء النَّاسِ وَلاَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا لاَّ يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِّمَّا كَسَبُواْ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ * وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاء مَرْضَاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ * أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاء فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ) سورة البقرة الآيات 261 إلى 266.

    ولا مزيد لبشر بعد كلام الله، والله يهدي من يشاء

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-11-2009, 11:42 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2009, 08:31 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6205

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    الاستاذ سالم احمد سالم

    لك الشكر علي هذا الجهد الموضوعي والعملي ، حقيقة الانقاذ ماتت ،وكل التصريحات التي نسمعها الان

    الهدف منها إخافة المجتمع الدولي بشبح مايدور في العراق (علي اساس من جرب عضة الدبيب-الثعبان-

    يخاف من جر الحبل )..

    المشكلة تكمن في بطء ان لم تكن الاستجابة -اصلا- من طرف الفعاليات الحزبية والقوي الاجتماعية

    غير المنظمة في اية مواعين قادرة علي الحركة.من جانب اخر ، هذه القوي الحزبية تسعي لايجاد

    حل يبقي الحكومة كما هي حتي قيام الانتخابات ، ويتوجس من (سلوك ديك العدة) الذي يلوح بسياسة

    من بعدي الطوفان ،مع ذلك فالشعب السوداني له خبرة سياسية مجربة وقت الازمات ، فمثلما اتي

    الطوفان الثوري علي نظام نميري ومواكبه الهزيلة مدفوعة الاجر ، يمكن توقع هبة قوية تضع الجميع

    تحت خيارات الخلاص ، ان شعر هذا الشعب بما يهدد وجوده ومستقبله.

    نرجو ان نسمع خيرا من العقلاء في هذا البلد .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2009, 00:15 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: عبداللطيف حسن علي)



    الأخ الأستاذ عبد اللطيف حسن علي

    ها أنت قد لمست الحقيقة .. فالزعامات الحزبية التقليدية
    قد آثرت الصلاة خلف معاوية والأكل مع معاوية والجلوس في كوم معاوية !

    لماذا؟

    هذه الأحزاب قد أصابها التلف والبوار والتشقق وأصبحت مجرد رؤوس
    بلا جسد جماهيري سياسي وإن بقي لها اللمم من الولاء الطائفي
    الذي لا ينجدها من الغرق في بحر انتخابات حرة بعد مرحلة ديموقراطية ..

    لذلك تتفق هذه الأحزاب مع الجماعة الحاكمة على سوق الناس مكبلين مرعوبين
    إلى صناديق الانتخابات .. ثم يقولون بعد ذلك والله الانتخابات كانت نزيهة .. وفزنا !!
    وطبعا يتم اقتسام الغنائم بين الجماعة الحاكمة الدكتاتورية وبين أسمال هذه الأحزاب

    والخطورة في هذا السيناريو المكشوف أن القوى الاجتماعية الغالبة سوف تظل
    خارج دائرة الفعل السياسي .. والخطورة الثانية أن المجتمع الدولي سوف يقبل
    بمثل هذه النتيجة الضيزى ..

    يجب أن لا يعول الناس على زعامات هذه الأحزاب أن تفعل شيئا
    فمصالحهم مرتهنة إلى الجماعة الحاكمة واستمرارية الجماعة الحاكمة
    إلى حين شرعنة أوضاعهم بالانتخابات المقموعة سلفا ..

    أعتقد أن تبلور الأقلام والرموز الاجتماعية والفكرية ودفعها في اتجاه واحد
    من شأنه أن يسد جانبا من الفراغ المؤسساتي السياسي، ولسوف يكتسب فاعلية
    كبيرة في تبصير الشعب ورفع حالة الخوف من شيء غير موجود كان اسمه الانقاذ...

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-12-2009, 00:21 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2009, 00:23 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)



    مركز الخاتم عدلان .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2009, 09:28 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)



    هناك مسألة جذرية أود أن نتفاكر حولها استاذنا سالم والاخوة الكرام :


    بعد أن وضح أن لا مخارج للوطن من الطوفان الآت .. كيف يمكن أن تدار الدولة ورئيسها مطلوب ؟؟؟


    نحاول البحث في الاحتمالات واضعين في الاعتبار مابمكن أن تطرأ في تغيرات لمواقف لفاعلين محليين ونافذين ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2009, 08:55 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)



    Quote: الترابي: البشير "مدان سياسيا" في دارفور وعليه المثول امام المحكمة الجنائية

    الخرطوم 12-1-2009 (ا ف ب) - اعتبر الزعيم الاسلامي السوداني المعارض حسن الترابي
    الاثنين ان الرئيس عمر البشير "مدان سياسيا" بجرائم ارتكبت في دارفور, معتبرا ان
    عليه المثول طوعا امام المحكمة الجنائية الدولية.
    وقال الترابي في تصريح صحافي "سياسيا, نعتقد انه مدان (...) عليه ان يتحمل
    المسؤولية عن كل ما يحصل في دارفور, التهجير, احراق القرى, عمليات الاغتصاب --
    واقصد هنا عمليات الاغتصاب المنهجية على نطاق واسع -- والمجازر".



    عندما قلت أن الانقاذ قد ماتت لم نعقد الرهان على المحكمة الجنائية الدولية.
    فالانقاذ قد ماتت من معطيات داخلية سودانية بحتة بصرف النظر عن أي قرار قد تتخذه
    المحكمة الجنائية الدولية.

    لكن حديث الترابي يعطي دليلا قويا على موت الانقاذ. فالترابي برغم رأينا القاطع
    في دوره الأساسي في ما أصاب السودان، إلا أنه يتمتع بحاسة استشعار قوية تدفعه
    للقفز من المراكب الغارقة ... فقد ظل يحاول حتى اللحظات الأخيرة لكي يعيد الانقاذ إلى تحت
    ابطه .. لكنه استشعر من ذاته وغالبا استلهم مما أوردنا من حقائق أن الانقاذ فعلا قد
    فارقت الحياة وغرق مركبها .. فقفز عن محاولات استعادتها إلى حكره .. ولم يعد يأبه
    أن تضعه الجماعة الحاكمة في الحبس .. بل لعله يتمنى ذلك لأن حبسه سوف لن يطول .. ويخرج بطلا !!!

    بهذه الخطوة اعتقد أن الترابي يكون أول من حجز لنفسه مقعدا في مستقبل السودان السياسي
    شئنا أم أبينا .. فالترابي بكامل خبرته يدرك أن المرحلة القادمة هي مرحلة ديموقراطية
    يستطيع أن يمارس فيها نشاطه بكامل الحرية دون أن يحاسبه أحد على دوره في الانقاذ ..
    وإذا أراد الناس محاسبته فلديه الكثير من الأساليب الماكرة التي يفلت بها مثلما
    أفلت من قبل من شراكاته مع عسكر مايو يوم وصف نميري بأنه مجدد المائة .. ومثلما أفلت من
    الدماء التي سفكها والأطراف التي بترها باسم الدين والدين براء


    السؤال الآن متى يقفز الصادق والميرغني من مركب الانقاذ؟ .. أم أن
    القبطان قد لفق عباءاتهما مع جبته العسكرية .. وقال لهما علي الطلاق ما بموت براي ؟؟!!





    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-12-2009, 08:58 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2009, 09:14 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    الأستاذ مؤيد

    هذا سؤال منطقي يطرح نفسه بقوة

    لكن

    مهما يكن قرار المحكمة الدولية، يظل السودان في حالة بحث عاجلة
    حول كيفية ادارة المرحلة الانتقالية الراهنة .. وكل ما يقتضيه البحث
    عن رئيس أو مجلس رئاسي ووزارة إلى غير ذلك لتجنب الفراغ الإداري، والذي إن
    حدث سوف تمر البلاد بكارثة نسبة للفراغ الدستوري القائم ..

    البحث عن رئيس أصبح تحصيل حاصل بصرف النظر عن قرار المحكمة الجنائية
    ولأن وجود رئيس جمهورية في مرحلة انتقالية سوف يعقد أزمات السودان، كان اقتراحي أن تدار
    المرحلة الانتقالية بواسطة مجلس رئاسي منتخب ومجلس وزراء من الكفاءات الوطنية
    وغالبيته من القوي الاجتماعية الغالبة وتدار المحافظات بمجالس محافظات انتقالية منتخبة
    (النص فوق) .. وأظن بهذه التوليفة نستطيع تجاوز الكثير من المزالق الخطرة إلى حين
    إجراء الانتخابات بعد فترة ديموقراطية كافية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2009, 09:28 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)



    وتستمر المزلقانات الفنية في دحرجة هذا البوست
    إلى الصفحات الخلفية المخفية .. !

    نحارب الدكتاتورية العسكرية الشمولية
    ونقع في الدكتاتورية الحاسوبية التقنية ..!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2009, 11:27 AM

Al Sunda
<aAl Sunda
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 1590

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    قرأت الترتيبات أكثر من مرة
    فلم اجد تحديداًزمنياً للفترة الانتقالية وكأنها ممتدة إلى ما لا نهاية لكثرة الاجراءات المطلوبة فيها من انتخابات وتعديلات و..و..و..الخ
    مجلس رئاسي يجمع بين سلطة تنفيذية مع ان الصياغة تظهرها وكأنها سلطة تشريعية ؟؟
    مجلس رئاسي بممثل لكل محافظة ؟ لا اعتقد ان صفة رئاسي يمكن ان ثطلق على مجلس بهذا التكوين
    ولا يمكن ان يكون هنالك مجلس رئاسي بعددية محافظات السودان والتي تربو على المائتي محافظة او على الاصح وحسب التسمية السائدة المعتمديات .
    البلديات ؟؟؟ لا دور للبلديات في اية مرحلة انتقالية ولا يجب ان ...وهي في الاصل مجلس خدمية على مستوى القواعد المحلية
    مجلس استشاري من المحافظين ؟؟؟؟؟
    اين الولايات ؟؟؟
    اتخيل الحديث عن مجلس رئاسي يضم في عضويته ممثلين للشرق والغرب والجنوب والشمال والوسط (5أعضاء )برئاسة دورية وفق نمط مجلس السيادة او مجلس رأس الدولة بسلطات محدودة في فترة انتقالية لا تتعدى ثلاثة أعوام كافبة لبدء ترتيبات مع اعطاء السلطة لرئيس مجلس الوزراء على ان يتم تشكيل مجلس الوزراء من شخصيات قومية قد يكون اقيم من مسألة رئيس ونائب رئيس من داخل السلطة القائمة
    حكومة مركزية صغيرة مع سلطات اوسع للولايات.
    اتفاقية نيفاشا وسيلة وليست غاية في حد ذاتها وعليه يمكن تعديل بنودها بالتراضي

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2009, 01:27 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: Al Sunda)


    السيد السوندا (أو هكذا قرأت الاسم)

    شكرا على المداخلة التي تناولت تفاصيل الترتيبات المقترحة

    وإليك هذه الملاحظات:

    أولا: لجهة المجلس الرئاسي فهو تشريعي حسب النص المقترح
    وليست له أي صفة تنفيذية عدا اجازة مقررات مجلس الوزراء ذات الصفة
    التشريعية التي يقدمها مجلس الوزراء على شكل مشاريع قوانين
    حسب مقتضيات تسيير دولاب إدارة البلاد

    ثانيا: عندما أوردت أنا مصطلح (المحافظات) فإنني دون شك ممكن أقصد الولايات
    التي وردت في مداخلتك. قطع شك لا أقصد المحافظات الحالية التي جعلتها أنت مرجعية لمداخلتك
    حسب ما هو سائد اليوم. فقد كان من المفروض أن أرجع إلى مصطلح (المديريات) لكنه أضحى بعيدا عن ذهنية المتلقي.
    مهما تكن المصطلحات فالمقصود هو (ولاياتك) التي أجدها واضحة بالنسبة لك .. وليس تكوين مجلس رئاسي
    من 200 عضو .. إلا من باب التبخيس .. ولعلني أربأ بك عن ذلك

    ثالثا: المرحلة الانتقالية من مجرد اسمها (انتقالية) لا تكون إلى ما لا نهاية!.
    وقد وردت كلمة (كافية) لترك تحديد مدتها (ذات الطابع الدستوري) للمجلس الرئاسي المنتخب
    بالتشاور مع مجلس الوزراء. المرحلة الديموقراطية الانتقالية الكافية هي هدف استراتيجي
    كتبت عنه مرارا لأن الجماعة الحاكمة بمعية الأحزاب التقليدية تريد أخذ الشعب مكبلا إلى
    صناديق الانتخابات

    رابعا: لجأت إلى اسلوب الانتخابات التكميلية العاجلة لاختيار أعضاء المجلس الرئاسي (7 أو 8 أعضاء)
    لأنها الطريقة الوحيدة لعملية اختيار يرضى بها الجميع .. وإلا أتمنى عليك أن تقترح أنت
    طريقة أخرى مقبولة لاختيارهم! .. من الذي سوف يختارهم غير الشعب بوسيلة الانتخاب الحر؟.
    مجلس رأس الدولة كان مؤسسة غير ديموقراطية لأن اختياره يتم بصورة صفوية بواسطة برلمان (وحيد)
    تتأرجح الاغلبية فيه بفارق صوت واحد!. طبعا لا توجد ديموقراطية بالوكالة .. وليس من حق البرلمان
    اختيار مجلس رأس الدولة نيابة عن الشعب .. أليس كذلك

    خامسا: اقالة الرئيس واحلال النائب الاول مكانه وترفيع النائب إلى نائب أول مع انتخاب نائب عن دارفور
    خيار لا أجد له بديلا إلا بتغيير ثوري جذري لا تدري أنت ولا أدري أنا إلى أين سوف ينتهي التغيير
    الثوري بالبلاد. ثم إن سلطة القرار في الجلس الرئاسي محددة في النص، الأمر الذي يبطل احتكار القرار بواسطة شريكي نيفاش، ومن ثم إعادة اتخاذ القرار (مبدئيا) لمجلس أغلبه منتخب .. إن كانت هنالك طريقة أفضل من ذلك!


    سادسا: اراك تبتقص من دور ومكانة البلديات. لا ثريب عليك أنك تفهمها حسب المفهوم (الخدمي) الذي ساد
    في السودان بعد رحيل الاستعمار. هذا المفهوم الذي ابتسر البلديات في النظافة وضباط الصحة على حد وصف
    أحد زعماء الطائفية السياسية. البلديات يا عزيزي هي التي تدير دولاب تفاصيل الحياة
    في دول أكثر تعقيدا من الحالة السودانية مثل جميع الدول الأوروربية. والانتخابات البلدية
    هي أم المعارك ومعركة كسر العظم بين الأحزاب السياسية في جميع هذه الدول بما لا يقل
    عن الانتخابات البرلمانية، وهي المؤشر الفعلي للانتخابات الرئاسية في هذه الدول.
    ثم إن إدارة المرحلة الانتقالية لا تقتصر على حكومة مركزية، بل تعنى أولا إدارة شؤون المواطن
    على مستويات المديريات إلى ما هو أدنى من ذلك في التفريع الاداري .. طبعا لا توجد وسيلة
    مقبولة لاختيار مجالس ادارات (الولايات إن شئت) عدا الانتخاب الحر المباشر .. ولا صعوبة في ذلك


    سادسا: نعم نيفاشا ليست غاية، لذلك اقترحت تعديلها في معظم البنودالواردة في النص المقترح

    لك ألطف التحيات





    قمنا بتصحيح بعض الكلمات


    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-13-2009, 01:41 PM)
    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-13-2009, 01:58 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2009, 09:11 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    شهوة السطة .. وقامات الرجال !

    .... ومع أن هذه "الترتيبات" لم تستند على ما سوف تصدره المحكمة
    الجنائية الدولية، إلا أن الاستباق بتسليم مقاليد ادارة البلاد إلى المجلس
    الرئاسي يشكل مخرجا ممتازا للبلاد من أي تفاعلات، وخطوة تخرج رئيس الحكومة
    بثوب من الكرامة والمحمدة قبل فوات الأوان ..

    التنحي الاستباقي مخرج فيه تغليب للوطن على الذات وعلى الحزب طالما أنها لا تدوم للفرد ولا تدوم للحزب..

    طبعا المنتفعون من استمرارية الجماعة الحاكمة مثل ملأ فرعون لذلك تجدهم أول من بعارض مثل
    هذه الخطوة، وأكاد أسمعهم يزينون الباطل بعدم "الخوف من المحكمة" من أجل مصالحهم
    المادية البحتة .. وليذهب الوطن والشعب إلى الجحيم!

    على أية حال فإن تغليب الوطن على الذات تحتاج إلى رجال في قامة المهاتما غاندي
    ونلسون مانديللا وليوبولد سيدار سنغور ..

    لا تزال هذه الفرصة متاحة ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2009, 10:05 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    الاستاذ الكريم سالم احمد سالم

    Quote: مهما يكن قرار المحكمة الدولية، يظل السودان في حالة بحث عاجلة
    حول كيفية ادارة المرحلة الانتقالية الراهنة



    هم لا يشعرون بدخولنا مرحلة انتقالية تهدد البناء الوطني ووجود السودان!! آخر تصريحاتهم تكرس لواقع البدايات (الاقصاء) والتفرد بادعاء الحلول المنزهة والمنزلة والمعصومة !!ورفض الحلول القومية والمبادرات الصادقة وتفسيرها علي أنها لا تخرج عن محاولات لازالة (الانقاذ) !! رفضوا مقترح الحكومة القومية الانتقالية !!رفضوا تهيئة الاجواء حتى تكون اكثر صحية لقيام الانتخابات ويصرون علي دخولنا الانتخابات في اوضاع شديدة الخطورة !!!!
    ..

    Quote: وكل ما يقتضيه البحث
    عن رئيس أو مجلس رئاسي ووزارة إلى غير ذلك لتجنب الفراغ الإداري، والذي إن
    حدث سوف تمر البلاد بكارثة نسبة للفراغ الدستوري القائم ..


    هنا قد يعاد اللوم كله لاتفاق السلام .. نعم لاتفاق السلام ..لماذا:

    - الم تكرس سلطة الانقاذ أكثر من 80% من الدخل القومي للصرف علي نواحي عسكرية وأمنية ومضارب خاصة بعيدة كل البعد عن مقاصد التنمية ؟؟

    - ألم تجنح الحركة الشعبية في صرفها علي النواحي العسكرية أيضا خصما علي مشروعات البنية التحتية وتنمية الجنوب (مع العلم أن المدخل الصحيح لجعل الوحدة حاذبة هو مدخل اقتصادي في المقام الأول)

    هل منع اتفاق السلام أي من الشريكين من الاضرار بفرص التنمية اليوم واحتمالات الوحدة غدا ؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2009, 10:05 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    الاستاذ الكريم سالم احمد سالم

    Quote: مهما يكن قرار المحكمة الدولية، يظل السودان في حالة بحث عاجلة
    حول كيفية ادارة المرحلة الانتقالية الراهنة



    هم لا يشعرون بدخولنا مرحلة انتقالية تهدد البناء الوطني ووجود السودان!! آخر تصريحاتهم تكرس لواقع البدايات (الاقصاء) والتفرد بادعاء الحلول المنزهة والمنزلة والمعصومة !!ورفض الحلول القومية والمبادرات الصادقة وتفسيرها علي أنها لا تخرج عن محاولات لازالة (الانقاذ) !! رفضوا مقترح الحكومة القومية الانتقالية !!رفضوا تهيئة الاجواء حتى تكون اكثر صحية لقيام الانتخابات ويصرون علي دخولنا الانتخابات في اوضاع شديدة الخطورة !!!!
    ..

    Quote: وكل ما يقتضيه البحث
    عن رئيس أو مجلس رئاسي ووزارة إلى غير ذلك لتجنب الفراغ الإداري، والذي إن
    حدث سوف تمر البلاد بكارثة نسبة للفراغ الدستوري القائم ..


    هنا قد يعاد اللوم كله لاتفاق السلام .. نعم لاتفاق السلام ..لماذا:

    - الم تكرس سلطة الانقاذ أكثر من 80% من الدخل القومي للصرف علي نواحي عسكرية وأمنية ومضارب خاصة بعيدة كل البعد عن مقاصد التنمية ؟؟

    - ألم تجنح الحركة الشعبية في صرفها علي النواحي العسكرية أيضا خصما علي مشروعات البنية التحتية وتنمية الجنوب (مع العلم أن المدخل الصحيح لجعل الوحدة حاذبة هو مدخل اقتصادي في المقام الأول)

    هل منع اتفاق السلام أي من الشريكين من الاضرار بفرص التنمية اليوم واحتمالات الوحدة غدا ؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2009, 10:17 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: كان اقتراحي أن تدار
    المرحلة الانتقالية بواسطة مجلس رئاسي منتخب ومجلس وزراء من الكفاءات الوطنية
    وغالبيته من القوي الاجتماعية الغالبة وتدار المحافظات بمجالس محافظات انتقالية منتخبة


    هذا مقترح غاية في الجدية سعيا وراء ضمان السلامة للوطن ...

    من يفهمه ويعي أهميته الان؟؟!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2009, 10:20 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: وتستمر المزلقانات الفنية في دحرجة هذا البوست
    إلى الصفحات الخلفية المخفية .. !

    نحارب الدكتاتورية العسكرية الشمولية
    ونقع في الدكتاتورية الحاسوبية التقنية ..!!


    سمعت عن هذا قبلا ولم أصدقه..

    إن صح فهو من القبح بمكان ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2009, 10:23 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: طبعا المنتفعون من استمرارية الجماعة الحاكمة مثل ملأ فرعون لذلك تجدهم أول من بعارض مثل
    هذه الخطوة، وأكاد أسمعهم يزينون الباطل بعدم "الخوف من المحكمة" من أجل مصالحهم
    المادية البحتة .. وليذهب الوطن والشعب إلى الجحيم!



    كل الأزمة فيهم ومنهم ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2009, 04:22 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)



    الأستاذ عبد اللطيف حسن علي

    الاستاذ مؤيد وجميع الأخوات والاخوة

    اسمحوا لي أن أعود إلى ما ورد في مداخلة الأستاذ عبد اللطيف
    حول غياب الوعاء السياسي الذي ينغبي أن يؤطر القوى الاجتماعية
    الغالبة. نعم هذه هي أم المشاكل بعد زوال الحزب الوطني الاتحادي
    وممالأة الزعامات الطائفية لجميع الحكومات العسكرية الذي أعقبه
    اضمحلال الاحزاب الطائفية نفسها.

    إذن لابد من وعاء ولو صغير لكن له فاعلية في أوساط المجتمعات
    السودانية .. وإذا كان العاقل يبدأ ببيته ونفسه(يا عمر)، فإن الوعاء الممكن الفعال هو الوعاء
    الذي يضمكم أنتم ونحن وجميع الأقلام السودانية التي تؤمن بالحرية الديموقراطية.

    مئات الأقلام السودانية في السودان والمهاجر ومئات من الكتاب والشعراء والمبدعين
    والرموز الثقافية والفكرية والاجتماعية يمكن أن تشكل النواة الصلبة لهذا الوعاء
    بقدرة عالية من التأثير المباشر والفعال على مجتمعاتنا السودانية. إن أمّة لا يقودها هؤلاء
    لأمّة مستضامة تداس بأقدام وتوطأ بمنسم .. وأمتنا السودانية أمة ولود ولدت كل هؤلاء البنات والبنين
    من أهل الرأي والمقدرة .. وعلى هؤلاء قيادة الأمة نحو الحرية وسبل الرشاد .. وذلك فرض عين

    إذا توافقنا على تكوين هذا الوعاء، علينا أن نبدأ بالعكس!! أي أن يطرح كل منكم وكل من يقرأ هذا المقترح
    قائمة بأسماء من يعرفهم من هذه الأقلام والرموز الفكرية والفنية والاجتماعية، علاوة على من يود طرح اسمه مباشرة .. ثم نترك لمن لا يريد كامل الحرية في سحب اسمه .. ولا ضر ولا ضرار ..

    من شأن هذه القائمة أن تقوم بصياغة "وثيقة الحرية الديموقراطية" وتوجيهها للشعب السوداني
    وإلى كل من يهمه الأمر بما في ذلك الجماعة الحاكمة اليوم .. من هنا تبدأ الفاعلية

    أم أنني تعاطيت جرعة زائدة من الأمل ؟!!


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2009, 11:47 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)





    Quote: اوردت قناة الجزيرة الاخبارية الان خبر

    اعتقال السلطات فى السودان لحسن عبداللة الترابى زعيم حزب الشعب السودانى



    هذ بالضبط ما ذكرته في مداخلة سابقة في هذا البوست !!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-15-2009, 00:18 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)



    بدأ العد التنازلي ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-15-2009, 00:22 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)



    لو كنت مكان الجماعة الحاكمة لما اعتقلت حسن الترابي ..

    الثعلب الماكر رماهم في الفخ بجهلهم ..!
    لن يطول حبسه ولسوف يخرج بطلا !!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-15-2009, 02:10 AM

Mohamed Doudi
<aMohamed Doudi
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 2543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    Quote: القوى الاجتماعية الوطنية وعلى رأسها القوى الاجتماعية غير المنضوية تحت ألوية الأحزاب التقليدية السودانية، وهي القوة الاجتماعية الغالبة التي نحذّر من عواقب عزلها أو تجاهلها. إن عزل وضرب هذه القوى بواسطة الأحزاب التقليدية كان السبب المباشر في ما آلت إليه أوضاع السودان


    الاخ سالم
    دى مشكله كل المثقفين (المطالبه بالديمقراطيه والوقوف ضد ادوات الديمقراطيه تحديدا)

    فيا استاذ ماهى تلك القوى الاجتماعيه ان لم تكن احزابنا والتى هى نتاج لواقعنا الاجتماعى المتخلف...فيا اخى لا توجد اى ديمقراطيه من غير احزاب سياسيه...وانت العايش فى مهد الديمقراطيه فرنساتعلم ذلك...

    سوف تظل احزاب الامه, الاتحادى, الشيوعى والجبهه الاسلاميه والحركه للجنوب فقط لخصوصيه نضال شعب جنوب السودان المحرك الاساسى لاى عمل ديمقراطى رضينا ام ابينا

    وتظل حكومه الاحزاب الاخيره 86-89 اكثر تمثيلا للسودان من اى حكومه اخرى...كما قال عبدالرازق لقد اتى حزب الامه بتاج الدين لعضويه راس الدوله وجماع للرى , مادبو للطاقه ,اسماعيل ابكر للاسكان من دارفور...بشير عمر, عديل ,برمه ناصر وعبدالرسول وغيرهم من كردفان, عمر نورالدائم, مبارك , الصادق المهدى, صلاح عبدالسلام محمد ابراهيم خليل وغيرهم من الوسط....يعنى كان هنالك تمثيلا حقيقيا لنواب حزب الامه فى تلك الحكومه وكذلك فعل الاتحادى وبقيه احزاب الائتلاف

    كم تمنيت ان يدعم مثقفى البورد احزابنا الوطنيه والانتماء لها لان الانتماء انضباط والتزام...

    دودى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-15-2009, 09:29 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: Mohamed Doudi)

    الأخ محمد دودي

    مداخلتك قيمة لأنها تعيد الحوار إلى اساسه وهو البحث في
    بدائل المرحة الانتقالية القائمة. ومع ذلك اسمح لي بعض الملاحظات:

    أولا أنت تتحدث عن الأحزاب بين عامي 86 و 89 أي قبل 20 إلى 25 عاما ..
    وكما قال ذلك الفيلسوف إنك لا تسبح في النهر الواحد مرتين .. فالماء يتغير وإن بقي
    اسم النهر وشكل الضفاف .. أنظر إلى ما آلت إليه الأحزب التي تتحدث عنها. خذ عندك
    حزب الأمة التي ذكرته بل والأسماء التي ذكرتها .. فقد تفتت ذلك الحزب وذهب معظم الذين
    ذكرتهم بجزء من الحزب .. وكذا الحال بالنسبة للاتحادي الديموقراطي .. وحتى الجبهة الاسلامية
    تفتت بين شعبي ووطني. لقد اندثرت تلك الاحزاب الي تتحدث عنها، وبسبب ذلك استقوت الانقاذ
    وباضت وفرخت.

    ثم علينا أن لا ننسى أن التهام الطائفية للحزب الوطني الاتحادي كان ضمن الأسباب المباشرة في
    وجود هذه القوى الاجتماعية الغالبة خارج دائرة المشاركة لأنها لا تود الانتماء لحزب طائفي.
    كان الوطني الاتحادي هو الوعاء الطبيعي لهذه القوى الاجتماعية الوسطية. وكان في مقدور ذلك الحزب
    أن يقيم التوازن السياسي في ا لسودان ..

    ثانيا: من الوجهة الديموقراطية المحضة لا يمكن لحزب طائفي أن يكون أداة ديموقراطية
    لأن لطائفية تقوم على الولاء الروحي والطاعة المطلقة للفرد وبقاء زعيم الطائفة على الزعامة مدى الحياة،
    بينما الديموقراطية تقوم على البرنامج والحوار وعلى تقديم الأفضل للقيادة .. لذلك بقيت الزعامات الطائفية
    على رئاسة أحزابها .. عنها وإن تزحزح الجبل! .. بينما الأحزاب في الديموقراطية الفرنسية التي ذكرتها
    تغّير زعاماتها وفق معايير الكفاءة والأداء والتجربة المتطورة المستمرة .. وذلك فرق جوهري يتجسد في سرعة التطور
    الذي تشهده الدول الديموقراطية قياسا إلى "محلك سر" في الأقطار غير الديموقراطية مثل السودان

    إذن الحزب هو المؤسسة التي تبدأ من عندها الديموقراطية. وعندما تغيب الآلية الديموقراطية عن الحزب يمكن
    تسميته أي شيء آخر عدا كونه "أداة ديموقراطية"

    نحن إذن ندعو إلى نشوء أحزاب ديموقراطية قائمة على برامجية مفصلة وتدار بآلية ديموقراطية ستكون
    قادرة بالتأكيد على استيعاب الطاقات والطموحات السياسية لهذه القوى الاجتماعية الغالبة..
    أما الولاء الروحي وطاعة زعيم الطائفة فهذه مسائل نحترمها، لكن لها أماكن أخرى عدا داخل الحزب السياسي

    لذلك أقترح عليك فك الارتباط بين الحزب السياسي وبين الحركة الطائفية كخطوة لا محيد عنها
    نحو اعادة بناء الأحزاب لتي ذكرت. بمعنى أن يختار زعيم الطائفة بين الحزب أو الطائفة !!!!

    اعطني أحزاب ديموقراطية أعطيك وطنا متطورا

    تحياتي





    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-15-2009, 09:40 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-15-2009, 01:15 PM

Mohamed Doudi
<aMohamed Doudi
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 2543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    Quote: لذلك أقترح عليك فك الارتباط بين الحزب السياسي وبين الحركة الطائفية كخطوة لا محيد عنها
    نحو اعادة بناء الأحزاب لتي ذكرت


    الاخ سالم مره اخرى
    على الرغم من وقوف ومسانده غالبيه من الانصار والختميه الامه والاتحادى الا ان هذه الاحزاب تضم قطاع طولى من كل مكون الشعب السودانى ولقد تبوأت شخصيات كالمحجوب ,الشنقيطى, خليل وصلاح احمد ابراهيم من الامه والازهرى وغيره من قامات الاتحادى زعامه الحزبيين...يعنى بصراحه تاييد الانصار والختميه لايجعل منهما احزاب طائفيه لان نفس افراد هذه المنظمات الدينيه تجدهم قيادات فى احزاب الجبهه والبعث وغيره ولم يتم نعت تلك الاحزاب بان فى عضويتها وقياداتها اعضاء من اسر دينيه تحظى باحترام غالبيه الشعب لدورها السياسى فى تحرير البلد والدينى الاجتماعى...

    دعنى اصحح معلومه انتماء كل الطبقه الوسطى للوطنى الاتحادى...لقد انقسم مؤتمر الخريجين الى حركه استقلاليه وحركه تدعو للوحده مع مصر وانقسم مؤتمر الخريجين على ذاك الاساس والبقيه تاريخ

    دودى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-15-2009, 03:57 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: Mohamed Doudi)



    Quote: يعنى بصراحه تاييد الانصار والختميه لايجعل منهما احزاب طائفيه لان نفس افراد هذه المنظمات الدينيه تجدهم قيادات فى احزاب الجبهه والبعث وغيره ولم يتم نعت تلك الاحزاب بان فى عضويتها وقياداتها اعضاء من اسر دينيه تحظى باحترام غالبيه الشعب لدورها السياسى فى تحرير البلد والدينى الاجتماعى...


    الأخ دودي

    هناك فرق نوعي بين أن يضم الحزب السياسي في عضويته أصحاب عقائد وعرقيات وديانات مختلفة
    وبين أن يكون الحزب تابع للطائفة أو مملوك لأسرة زعيم الطائفة أو يقوم الحزب على
    جهوية أو عرقية. شيء طيب أن ينضوي إلى عضوية الحزب أعضاء من أسر دينية أو من
    لهم انتماءات طائفية لأن المحك هنا يكون (برنامج الحزب) الذي استقطب هؤلاء لعضوية الحزب
    السياسي. أما في حالة سيطرة الطائفة على الحزب نجد العكس تماما حيث يصبح الولاء الطائفي هو
    منطقة الجذب، وبذلك يزول البرنامج السياسي للحزب ليحل محله الفرد زعيم الطائفة. وبمجرد
    حدوث ذلك تنتفي عنه أهم مقومات الحزب وهي البرنامج وآلية التغيير الديموقراطي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-15-2009, 04:24 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    Quote: دعنى اصحح معلومه انتماء كل الطبقه الوسطى للوطنى الاتحادى...لقد انقسم مؤتمر الخريجين الى حركه استقلاليه وحركه تدعو للوحده مع مصر وانقسم مؤتمر الخريجين على ذاك الاساس والبقيه تاريخ



    تاني الأخ دودي ..

    بالله عليك لا تقولني ما لم أقل! أنا لم أقل (انتماء كل الطبقة الوسطى للوطني الاتحادي)
    المقصود يا عزيزي أن الحزب الوطني الاتحادي كان بمثابة الوعاء السياسي للقوى التي تعزف
    عن الانتماء للأحزاب الطائفية .. أو تلك القوى الاجتماعية التي تميزت بوعي جعلها تصوت للوطني الاتحادي
    وتتمسك بأشواقها الطائفية .. وهذا ما حدث في تاريخك السياسي عندما حقق الوطني الاتحادي
    الأغلبية التي أهلته لتشكيل أول حكومة وطنية. لكن أخطأ الزعيم الأزهري عندما ساق الحزب
    إلى حظيرة طائفة الختمية من أجل بضع مقاعد تحقق له الغلبة على غريمه حزب الأمة .. وطبعا
    غلطة الكبير كبيرة وغلطة الشاطر بعشرة .. فبدلا من تحقيق مقاعد زيادة خسر الحزب الهجبن العديد
    من مقاعده القديمة!. لماذا؟ لأن (الجمع) السياسي يصاحبه (طرح) .. فقد خرج الآلاف من عضوية الحزب
    بسبب تلك الخطوة وامتنع الآلاف عن الانخراط في الحزب لأنهم يرفضون المظلة الطائفية

    أما بخصوص قولك عن انقسام مؤتمر الخريجين فذلك كما قلت تاريخ لا نود أن ننكت مواجعه
    لأنه لا يفيد خلال هذه المرحلة الدقيقة

    الذي يهم السودان اليوم هو كيفية تجاوز هذه المرحلة الانتقالية الحرجة للغاية
    وتجدني معك حول ضرورة انخراط كل الأحزاب طائفية أو غير طائفية وجميع النقابات
    والرموز الاجتماعية والفكرية والزعامات الطائفة والدينية على جبهة واحدة من أجل انقاذ البلاد
    كهدف استراتيجي .. لأنه لو ضاع السودان لن تجد الزعامات شيئا تحكمه !!

    تحياتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-15-2009, 04:44 PM

عثمان محمد كرار
<aعثمان محمد كرار
تاريخ التسجيل: 12-14-2008
مجموع المشاركات: 1729

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    سين سؤال ...حينما تتحدثون عن الدكتور النابغةالشيخ حسن الترابي ماذا تقصدون شخصهً كشخصية قومية مثلة مثل غيره او كحزب؟؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2009, 05:07 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: عثمان محمد كرار)



    Quote: سين سؤال ...حينما تتحدثون عن الدكتور النابغةالشيخ حسن الترابي ماذا تقصدون شخصهً كشخصية قومية مثلة مثل غيره او كحزب؟؟؟؟



    أطلقوا سراح الشيخ حسن الترابي

    أرفعوا أيديكم عن حسن الترابي وعن جميع السجناء السياسيين

    عشرون عاما لم تعلمكم أن الحكم لن يبرد لكم؟ ..

    عشرون عاما لم تعلمكم بعد أن قناة الشعب السوداني مختلفة وقوية وغير قابلة للكسر؟

    عشرون عاما لم تعلمكم بعد أن اعتقال السياسيين لن ينفعكم ويزيد من عزلتكم؟

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2009, 01:03 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    الحساسية المفرطة للجماعة الحاكمة من كل كلمة حول المحكمة الجنائية هي من
    أقوي الدلالات على موت ما كان يعرف بحكومة الانقاذ وانفراط عقدها، وبالتالي دخول
    السودان في المرحلة الانتقالية. فالجماعة الحاكمة باسم الانقاذ تتعامل مع الموضوع
    من موقع ردود الفعل الصبيانية غير المؤسسة (يعني بطريقة أضرب من ضربني .. وأشتم من شتمني !!)
    هذ الأسلوب دليل فاضح على غياب السياسة وغياب المنهجية والبرامجية والمؤسسية.
    الحكومة تريد تكريس سياسة التخويف كما ذكرت في أكثر من تحليل. والملهاة الحقيقية في هذا الأسلوب
    التخويفي الصبياني أنه يسرع بالجماعة الحاكمة إلى مصير محتوم ظلت تخشاه .. فهي لا تستطيع اطلاق سراح المعتقلين
    ولا تستطيع تقديمهم إلى محاكمات سوف تنقلب عليها ولا تستطيع حبسهم مدى الحياة لأن ذلك يعرضها لمزيد
    من الضغوط .. وهنا الورطة التي رمت فيها الجماعة الحاكمة نفسها بنفسها .. والجانب الآخر من الورطة
    أنها لا تستطيع ترك الناس يتطرقون بحرية إلى موضوع المحكمة الجنائية .. الورطة ورطتان !!!

    نكرر النداء إلى عقلاء الجماعة الحاكمة إلى قبلو ترتيبات المرحلة الانتقالية قبل فوات الأوان

    نكرر النداء إلى أقطاب وزعامات الأحزاب الكف عن مساومة الجماعة الحاكمة التي لم تعد تملك لهم
    شيئا يغنيهم عن الشعب .. إن كانوا يريدون حجز مقاعد لأنفسهم في مستقبل السودان السياسي ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2009, 02:28 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    Quote: اسمحوا لي أن أعود إلى ما ورد في مداخلة الأستاذ عبد اللطيف
    حول غياب الوعاء السياسي الذي ينغبي أن يؤطر القوى الاجتماعية
    الغالبة. نعم هذه هي أم المشاكل بعد زوال الحزب الوطني الاتحادي
    وممالأة الزعامات الطائفية لجميع الحكومات العسكرية الذي أعقبه
    اضمحلال الاحزاب الطائفية نفسها.

    إذن لابد من وعاء ولو صغير لكن له فاعلية في أوساط المجتمعات
    السودانية .. وإذا كان العاقل يبدأ ببيته ونفسه(يا عمر)، فإن الوعاء الممكن الفعال هو الوعاء
    الذي يضمكم أنتم ونحن وجميع الأقلام السودانية التي تؤمن بالحرية الديموقراطية.

    مئات الأقلام السودانية في السودان والمهاجر ومئات من الكتاب والشعراء والمبدعين
    والرموز الثقافية والفكرية والاجتماعية يمكن أن تشكل النواة الصلبة لهذا الوعاء
    بقدرة عالية من التأثير المباشر والفعال على مجتمعاتنا السودانية. إن أمّة لا يقودها هؤلاء
    لأمّة مستضامة تداس بأقدام وتوطأ بمنسم .. وأمتنا السودانية أمة ولود ولدت كل هؤلاء البنات والبنين
    من أهل الرأي والمقدرة .. وعلى هؤلاء قيادة الأمة نحو الحرية وسبل الرشاد .. وذلك فرض عين

    إذا توافقنا على تكوين هذا الوعاء، علينا أن نبدأ بالعكس!! أي أن يطرح كل منكم وكل من يقرأ هذا المقترح
    قائمة بأسماء من يعرفهم من هذه الأقلام والرموز الفكرية والفنية والاجتماعية، علاوة على من يود طرح اسمه مباشرة .. ثم نترك لمن لا يريد كامل الحرية في سحب اسمه .. ولا ضر ولا ضرار ..

    من شأن هذه القائمة أن تقوم بصياغة "وثيقة الحرية الديموقراطية" وتوجيهها للشعب السوداني
    وإلى كل من يهمه الأمر بما في ذلك الجماعة الحاكمة اليوم .. من هنا تبدأ الفاعلية



    أعود مججدا إلى هذا الاقتراح لسببين:

    أولا: للكاتب والمفكر والفنان دور تجاه أمّته يندمج مع دور الانتاج الفكري
    والابداع الفني. هذا الدور تفرضه الملمات والظروف الدقيقة كهذه التي يمر بها السودان
    اليوم. هذا الدور فرض عين.

    ثانيا: الشعب يريد أن يتعرف على موقف ورأي هولاء المفكرين والمبدعين
    في مثل هذه الملمات الوطنية. موقف هؤلاء هو البوصلة التي تؤشر للشعب إلى الاتجاه الصحيح
    لذلك هم حادي الأمة ودليلها وحادي ركبها.


    فإذا كان الأمر كذلك، وهو كذلك، لاب للمفكرين وحملة الأقلام والمبعين والرموز الاحتماعية
    من |أداء دورها الطليعي الفمروض عليها وطنيا وأخلاقيا وتاريخيا

    هذا الدور يتواضع في صياغة رسالة مفتوحة للشعب ولكل من يهمه الأمر بما فيهم الجماعة الحاكمة
    من أجل التبصر وتغليب الحكمة ومصلحة البلاد لإخراج البلاد من المأزق الخطر.

    وكما ورد أعلاه، أظن أن الخطوة تبدأ بتكوين القائمة التي سوف تقوم بصياغة الخطاب.
    وكما ورد أيضا لابد أن يتقدم كل فرد بأسماء مقترحة لهذه القائمة .. وطبعا الحرية
    مكفولة لمن يريد أن يسحب اسمه...

    ومثلما قلت أن العاقل يبدأ بنفسه اسمحوا لي أن أضع اسمي وبعض الأسماء المقترحة
    التي لم أشاور أصحابها في الأمر إلا من باب العشم وحسن الظن:

    سالم أحمد سالم
    الدكتور عبد الله جلاب
    الأستاذ محمد المكي ابراهيم
    الأستاذ مصطفى عبد العزيز البطل
    الأستاذ شوقي بدري
    الدكتور بدر الدين الهاشمي
    الأستاذ فتحي الضو
    الأستاذ صلاح الباشا
    الأستاذة اشراقه مصطفى
    الدكتور عبد الوهاب الأفندي
    الأستاذ طلحه جبريل
    الأستاذ كمال الجزولي
    الدكتور حسن موسى
    الأستاذ مجذوب عيد=روس
    الأستاذ عبد القدوس الخاتم
    الأستاذ ضياء الدين بلال
    الدكتور عبد الله علي ابراهيم
    الدكتور أسامه عثمان
    الأستاذ صلاح شعيب
    الدكتور الكرسني
    الدكتور صلاح آل بندر
    الدتور محمد علي محمد صالح
    الأستاذ مؤيد شريف
    الأستاذ عبد اللطيف البوني
    الدكتور حيدر ابراهيم
    الأستاذ هشام المجمر
    الأستاذ عبد اللطيف حسن علي
    الأستاذة روزمين عثمان
    الأستاذ فتحي البحيري
    الأستاذ الفاتح جبرا
    الأستاذ فضيلي جماع
    الدكتور مرتضى الغالي

    يرجى اقتراح المزيد من الأسماء والقوائم
    وطبعا لكل من أرادت أو أراد أن يضيف اسمه

    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-17-2009, 02:30 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2009, 03:10 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 12774

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)



    الاخ الكريم استاذ سالم,

    لعلك تعرف أن القوة الحاكمة من الاخوان المسلمين هي على قناعة تامـة بإنتهاء فعالية حكمها الحالي, وهي قد ربت خلال فترة الحكم هذه قوى اجتماعية وسياسية واقتصادية بعينها, وترغب دون شك في استمرار النظام من خلال تمكين وسيطرة هذه القوى سواء بطريقة أو بأخرى

    هذه القوى الحاكمة لا ترغب باقتراحات تخرج البلاد مقدراتها عن سيطرتها وهي مستعدة ومسلحة جيداً لمناهضة أية مقترحات من هذا القبيل ولا يمكن زحزحتها عن مواقعها وخياراتها هذه سوى بعصيان اجتماعي شامل ومتقن القيادة وهذا ما لا اعتقد أن القوى المعارضة (قوى الانتفاضة) والقوى الجديدة في المجتمع, جاهزة الان لإطلاق هكذا مشروع والخيار الثاني هو التدخل الأجنبي وهو ما يصب (دون شك) في مصلحة القوى الأجنبية التي ستقوم بالتدخل,

    إذن عليك استاذ سالم وأنت تطرح ما يشبه صياغة الافكار السلمية التي قد تشكل مخرجاً ما لهذه الورطة (من منظور وطني) أن تضع في اعتبارك ردة أفعال القوى الحاكمة وهي بدون أدنى شـك أخذة في تدبير (الحل الذاتي ) الذي يسرق المستقبل ويكسبها المزيد من الوقت في السيطرة على مفاصل البلاد وثرواتها ومقدراتها.....


    هذا الحـل الذاتي (بيدي لا بيد عمرو) هـو انقلاب عسكري لا شك أن المؤتمر الوطني قد دبره ويسعى في اطلاقه يوم من الأيام إذا شعر بأن الخناق يضيق عليه,

    وهذا الانقلاب سيكون كسابقه (الانقاذ) يأتي ملثماً ومتنكراً ويأخذ السودانيون (ومنهم أعضاء في بوردكم هذا) بالنقاش ثم النقاش عن انتماء اعضاء الانقلاب وأنتماء الرئيس الجديد حتى تمر سنوات وسنوات يكشر النظام عن سوءاته مرة أخرى , وهكذا دواليك,


    لك التحية أستاذ سالم, لكنهم لن ينتظروا تدبيرك هذا.....


    أحمد الشايقي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2009, 04:56 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: أحمد الشايقي)


    الأستاذ المستشار أحمد الشايقي

    المتابعون في اعتقادي سعداء مثلي بمداخلتك القيمة التي ترفع الغطاء عن
    جوانب تريد الجماعة الحاكمة التعتيم عليها ضمن أساليب التخفي والتنكير والمباغتة التي درجت
    وبرعت فيها الجماعة الحاكمة. ولا أذيع سرا أن ضمن أهداف هذا الحوار استبار مثل هذه القراءة المعمقة
    التي قدمتها أنت من أجل رفع الغشاوات وازالة التغبيش ..

    في ظني ينبغي أن تسير الجهود متساوقة متوازية وليس بصورة متعاقبة ترمي بنا في
    خطورة الانتظار والتصرف من منطلق ردود الأفعال. ربما تكون المجتمعات السودانية اليوم
    غير مستعدة حسب قولك لتنفيذ العصيان المدني الشامل الذي ذكرته .. لكن لعلك توافقني أن
    العصيان المدني ليس عملا تلقائيا أو قفزة في الهواء ولا يتم من عند ذاته .. إنه عمل
    يقوم به الشعب في معظم مجاميعه .. لذلك من الواجب (تأهيل) المجتمعات لمثل هذه الخطوة
    عن طريق تكتيل المجتمعات كل وراء فكرته لكن نحو هدف واحد جامع هو استعادة البلاد أولا
    وللمثقف والكاتب والمفكر والقانوني دور واجب عليه القيام به تجاه تعريف واعداد الشعب.

    ثم إن العصيان المدني يحتاج بالضرورة إلى "ترتيبات" تنتقل بها المجتمعات إلى مرحلة
    الاستقرار الديموقراطي .. قد تساعد "التريبات" الواردة هنا في الاعداد المسبق قبل أن
    يطوف عليها أصحاب العمائم .. وقد أتقنوا حرفة سرقة ثورات هذا الشعب ..


    أما (الحل الذاتي) الذي أشرت أنت إليه، سواء تمثل في انقلاب عسكري أو انقلاب قصر أو تنحي ذاتي
    لإحلال كوادرهم الجديدة، فقد كان هذا التوجس محور الارتكاز في صياغتي لهذه الترتيبات المقترحة.
    كان من الضروري أن أعمل على قطع الدودة من وسطها ومنع نمو رأس لنصفها الأسفل! لذلك انصب اهتمامي على
    التأكيد على حقيقة موت ما كان يعرف بحكومة الانقاذ .. وأن على الشعب السوداني البحث في كيفية ادارة هذه
    المرحلة الانتقالية. فالمرحلة الانتقالية وحدها هي التي (تقطع) .. والترتيبات المقترحة استباقية تستبق (الحل الذاتي)
    الذي تدبره الجماعة الحاكمة

    أما الانقلاب العسكري فإنه عمل أحمق لو وضعته الجماعة الحاكمة ضمن بدائلها لأنه يفتح الصراع
    بين عسكر الجماعة وبين الشعب عامة .. أما إذا انطلت على الشعب السوداني أساليب تنكير الانقلاب
    مرة أخرى فمعنى ذلك أن الشعب فشل في تعلم الأجديات من دروس مريرة ....

    سوف أزعم أن أول تحليل كتبته صباح الانقلاب العسكري للانقاذ جاء فيه أن "الجبهة الاسلامية وراء الانقلاب العسكري.."
    وسوف أزعم أنني كتبت قبلها "قد لا تمضي 72 ساعة قبل حدوث انقلاب عسكري في السودان .." وقد كان ! ليس
    الأمر قراءة في كف الغيب أو إيراد ذلك من المباهاة، لكن القراءة السليمة تفضي إلى مثل هذه النتائج .. كالقراءة التي تفضلت بها أنت

    تحياتي








    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-17-2009, 05:05 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2009, 10:55 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)




    الأستاذ مؤيد

    استمرارك في المداخلات يحمل لنا أكثر من معنى .. وغيابك أيضا!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2009, 11:09 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    السودانيون اليوم مشغولون، حتى في هذه المنابر، بقضايا كثيرة فرعية
    في وقت يمر فيه السودان بواحدة من أخطر مراحله السياسية التي قد تحيل مستقبله إلى رماد ..
    لا أريد أن أقول أننا صرنا شعب بيزنطة المشغول بقضية (هل البيضة هي الأصل أم الدجاجة)
    بينما الأعداء يحاصرون مدينتهم، بقدرما أريد لفت الانتباه إلى خطورة المرحلة وأهمية تفعيل
    جميع قوى المجتمع للتصدي للوضع القائم الخطير للغاية

    هذا لا يقدح في عطاء فئة قليلة تدرك خطورة ما يجري ومايحاك، مهمومة به ويعملون من أجل
    تدارك ما يمكن تداركه قبل فوات الأوان



    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-18-2009, 11:12 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2009, 11:23 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    خلال هذه اللحظة أصبح مستقبل السودان أمام احتمالين لا ثالث لهما:

    الاحتمال الأول: أن تنجح الجماعة الحاكمة في استعادة السيطرة وتجاوز المرحلة الانتقالية الراهنة
    بأي وسيلة تضمن بها الاستمرار في الحكم. إذا نجحوا في ذلك نبشر السودان بعشرين عاما أخرى
    من حكم هذه الجماعة .. وبما هو أسوأ من كل ما ذاقه الشعب على أيديهم خلال العقدين الماضيين

    الاحتمال الثاني: أن يتمكن الشعب السوداني من انتهاز هذه المرحلة الانتقالية واستعادة
    وطنه، ومن ثم الاعداد لمرحلة الاستقرار الديموقراطي.

    المرحلة انتقالية .. والجماعة الحاكمة في أشد حالات ضعفها .. والناس أمام الاحتمالين أعلاه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2009, 12:49 PM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote:
    الأستاذ مؤيد

    استمرارك في المداخلات يحمل لنا أكثر من معنى .. وغيابك أيضا!



    أستاذنا الكريم سالم أحمد سالم
    أعتذر عن الانقطاع عن متابعة هذا النقاش النوعي الدائر بينكم والاساتذة الكرام ..

    وساعود الساعة - بعد القراءة للمناقشات المعمقة والطروح التي تفضلتم بها للتعليق عليها..


    وأكرر الاعتذار

    كل الاحترام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2009, 01:01 PM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote:
    أطلقوا سراح الشيخ حسن الترابي

    أرفعوا أيديكم عن حسن الترابي وعن جميع السجناء السياسيين

    عشرون عاما لم تعلمكم أن الحكم لن يبرد لكم؟ ..

    عشرون عاما لم تعلمكم بعد أن قناة الشعب السوداني مختلفة وقوية وغير قابلة للكسر؟

    عشرون عاما لم تعلمكم بعد أن اعتقال السياسيين لن ينفعكم ويزيد من عزلتكم؟


    بداية أضم صوتي دعما لهذا النداء المبدئي بضرورة اطلاق سراح حسن الترابي .. فالحرية نطالب بها للجميع : من نختلف معهم ومن نتفق معهم .. ولا يدفعنا اختلافنا الجذري والتصورات الخاصة للترابي وجماعته _ السابقة والآنية - لقمط الحق والصمت علي إجتراء النظام وخروقه المتكررة لمبادئ بل ولوازم دستورية وسياسية سبق له الالتزام بها خطيا وشفاهة .. وهي هي تظل مضمنة في الدستور الانتقالي ووثيقة حقوق الانسان وروح اتفاق السلام ونصوصه !!!


    نكرر مطالبتنا بالاطلاق الفوري لسراح د. الترابي أو تقديمه بشكل عاجل الي قاضيه الطبيعي يمثل أمامه ويدفع عن نفسه .. واما أن يجرم بالقانون أو أن يبرأ به أيضا . وفي الحالتين نكون قد احترمنا مواثيقنا المكتوبة وحفظنا للرجل حقه الطبيعي في مدافعة السياسة بكل رؤاه وفهومه ما دامت لا تخرج عن مخالفة منطوقات القانون وأرواحه العامة ...

    الحرية للوطن الكبير وللدكتور الترابي ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2009, 01:32 PM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: دى مشكله كل المثقفين (المطالبه بالديمقراطيه والوقوف ضد ادوات الديمقراطيه تحديدا)



    الأخ الكريم دودي

    هذه حقيقة يجب أن نقر بها :ومثالا لما تفضلت به العركة التي نشبت بين كبار كتابنا ومثقفينا من مسألة طرح الدكتور عبدالله علي ابراهيم من نفسه مرشحا للرئاسة القادمة .. أعترضوا عليه ووصفوه بوصوف تتجاوز الراي الي شيء من الترصد الشخصي ربما وتصفية الحسابات الشخصية .. ونسوا أو تناسوا أن ترشحه من عدمه حق له يكفله الدستور والشرائع والبدهيات المتعارفة بينهم حتى ككتاب للراي واصحاب مشاريع للثقافة والمجتمع .. لم أفهم حدة اعتراض بعضهم علي الدكتور وليس طرحه !! الا أننا كشعوب ونخب ومثقفين ربما ننادي بما لم يرسخ فينا !! ربما ...


    كل الاحترام استاذ دودي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2009, 02:02 PM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: صياغة رسالة مفتوحة



    استاذي الكريم سالم


    مقترح الرسالة المفتوحة أدرك باعث الخوف علي الوطن الذي حركك تجاهه .. ولكن من يجمع هذا الشتات الذي أوردته من أسماء أساتذه وكتاب وصحافيين ؟؟ أخشى أنه شتات لا يلم ولو تكاثرت الملمات !! انه شتات بحجم شتات الوطن .. انها تمزقة بحجم مزق الوطن .. وربما يجمع الله الشتات بعد الظن بأن لا تلاقيا ... ربما أيضا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2009, 02:12 PM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: الاخ الكريم استاذ سالم,

    لعلك تعرف أن القوة الحاكمة من الاخوان المسلمين هي على قناعة تامـة بإنتهاء فعالية حكمها الحالي, وهي قد ربت خلال فترة الحكم هذه قوى اجتماعية وسياسية واقتصادية بعينها, وترغب دون شك في استمرار النظام من خلال تمكين وسيطرة هذه القوى سواء بطريقة أو بأخرى

    هذه القوى الحاكمة لا ترغب باقتراحات تخرج البلاد مقدراتها عن سيطرتها وهي مستعدة ومسلحة جيداً لمناهضة أية مقترحات من هذا القبيل ولا يمكن زحزحتها عن مواقعها وخياراتها هذه سوى بعصيان اجتماعي شامل ومتقن القيادة وهذا ما لا اعتقد أن القوى المعارضة (قوى الانتفاضة) والقوى الجديدة في المجتمع, جاهزة الان لإطلاق هكذا مشروع والخيار الثاني هو التدخل الأجنبي وهو ما يصب (دون شك) في مصلحة القوى الأجنبية التي ستقوم بالتدخل,

    إذن عليك استاذ سالم وأنت تطرح ما يشبه صياغة الافكار السلمية التي قد تشكل مخرجاً ما لهذه الورطة (من منظور وطني) أن تضع في اعتبارك ردة أفعال القوى الحاكمة وهي بدون أدنى شـك أخذة في تدبير (الحل الذاتي ) الذي يسرق المستقبل ويكسبها المزيد من الوقت في السيطرة على مفاصل البلاد وثرواتها ومقدراتها.....


    هذا الحـل الذاتي (بيدي لا بيد عمرو) هـو انقلاب عسكري لا شك أن المؤتمر الوطني قد دبره ويسعى في اطلاقه يوم من الأيام إذا شعر بأن الخناق يضيق عليه,

    وهذا الانقلاب سيكون كسابقه (الانقاذ) يأتي ملثماً ومتنكراً ويأخذ السودانيون (ومنهم أعضاء في بوردكم هذا) بالنقاش ثم النقاش عن انتماء اعضاء الانقلاب وأنتماء الرئيس الجديد حتى تمر سنوات وسنوات يكشر النظام عن سوءاته مرة أخرى , وهكذا دواليك,


    لك التحية أستاذ سالم, لكنهم لن ينتظروا تدبيرك هذا.....


    أحمد الشايقي



    الأخ الكريم استاذ الشايقي


    إنبهار بهذا التحليل المعمق وكفى

    كل الاحترام والشكر علي هذا الاثراء المقدر للنقاش
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2009, 02:25 PM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: ربما تكون المجتمعات السودانية اليوم
    غير مستعدة حسب قولك لتنفيذ العصيان المدني الشامل الذي ذكرته .. لكن لعلك توافقني أن
    العصيان المدني ليس عملا تلقائيا أو قفزة في الهواء ولا يتم من عند ذاته .. إنه عمل
    يقوم به الشعب في معظم مجاميعه .. لذلك من الواجب (تأهيل) المجتمعات لمثل هذه الخطوة
    عن طريق تكتيل المجتمعات كل وراء فكرته لكن نحو هدف واحد جامع هو استعادة البلاد أولا
    وللمثقف والكاتب والمفكر والقانوني دور واجب عليه القيام به تجاه تعريف واعداد الشعب.

    ثم إن العصيان المدني يحتاج بالضرورة إلى "ترتيبات" تنتقل بها المجتمعات إلى مرحلة
    الاستقرار الديموقراطي .. قد تساعد "التريبات" الواردة هنا في الاعداد المسبق قبل أن
    يطوف عليها أصحاب العمائم .. وقد أتقنوا حرفة سرقة ثورات هذا الشعب ..


    الاستاذ سالم

    ومن هنا تستشعر الخطورة:أن المجتمعات - جميعها - مغيبة الان ولا تملك من أمرها شيئا .. لقد صار أمر السياسة عندنا نخبويا يقتصر علي مجموع أفراد من هنا وهناك يتحكون في مصائر البلاد والعباد كما يوجه الرعية السعية ... وخطورة لاوضاع ان عملية اتخاذ القرار عند مجاميع السياسة صارت مزاجية ولا تخرج عن التزام الرغبات الشخصية وتغليب الحزازات الحزبية علي المصالح الوجودية للوطن والشعوب والاقوام السودانية .. ولك ان تتخيل - استاذي - ان قرارا مصيريا كقرار الحرب او السلام في هذه الاثناء قد تتخذه مجموعة من قوات منتشية عند حدود للتماس بسلوك لافراد محدودة وتلتقى رغبة متوهمة لبعض صانعي القرار وتنفجر بالنتيجة الاوضاع !! وفي لحظات فقط يمكن ان نجد انفسنا امام اوضاع اشد تعقيدا من تلك التي سبقت التوقيع علي جميسع الاتفاقات !!


    كل الاحترام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-18-2009, 11:41 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)



    الأستاذ مؤيد


    نعم الشعب السوداني أضحى مثل شخص دخل في حالة غيبوبة لكنه يعي كل ما يدور حوله ..
    غيبوبة التجويع والتخويف أفقدت الشعب القدرة على الحركة المتناسقة بين أعضاء جسده،
    لكنها لم تفقده حالة الوعي بما يجري حوله أو الاحساس بالمباضع التي تقطع جسده .. وإن شئنا التأكد
    من هذه الحقيقة علينا أن نستمع إلى المعلومات الدقيقة التي يتداولها الناس في منتدياتهم والتحليلات المعمقة التي يتبادلونهافي مجالسهم ولو حول صحن من الخبز الجاف عليه موية فول بارده .. ولحم الضأن تأكله الكلاب حقا لا مثلا ..

    إذن الواجب العمل على تجميع قوى الشعب وتعرية أساليب التنويم والتخذيل والاحباط الناعمة
    التي تستهدف الوعي .. ولا أخالني أذيع سرا بالقول أن العديد من المواضيع السطحية المفلطحة
    تطرحها أذرع الانقاذ في هذه المنابر من أجل إلهاء المجتمعات السودانية وجرجرتها بعيدا عن أم القضايا ..

    على أن زعامات الأحزاب التقليدية مثل الصادق المهدي والميرغني ومحمد إبراهيم نقد وغيرهم
    تلعب الدور الأخطر في عملية تغييب الوعي الاحتماعي بممالأتها للجماعة الحاكمة باسم الانقاذ سواء أن أدركت
    هذه الزعامات هذه الحقيقة المرة أم لم تدركها بعد. ذلك أن "حالة التعايش والتشاور وأيضا التنسيق" بين
    هذه الزعامات وبين الجماعة الحاكمة تطلي الواقع السياسي بلون رمادي وتلقي على عيون الناس غشاوة
    من أمل لن يآتي أبدا .. بدلا من توعية الشعب وتبصير كوادرهم وأتباعهم بحقيقة موت الانقاذ وبمآلات هذه المرحلة الانتقالية ..




                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2009, 02:23 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)



    تضارب أقوال الجماعة الحاكمة بخصوص اعتقال الترابي
    دليل صارخ على موت الانقاذ

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2009, 03:41 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6205

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    Quote: نعم الشعب السوداني أضحى مثل شخص دخل في حالة غيبوبة لكنه يعي كل ما يدور حوله ..
    غيبوبة التجويع والتخويف أفقدت الشعب القدرة على الحركة المتناسقة بين أعضاء جسده،
    لكنها لم تفقده حالة الوعي بما يجري حوله أو الاحساس بالمباضع التي تقطع جسده .. وإن شئنا التأكد
    من هذه الحقيقة علينا أن نستمع إلى المعلومات الدقيقة التي يتداولها الناس في منتدياتهم والتحليلات المعمقة التي يتبادلونهافي مجالسهم ولو حول صحن من الخبز الجاف عليه موية فول بارده .. ولحم الضأن تأكله الكلاب حقا لا مثلا ..
    إذن الواجب العمل على تجميع قوى الشعب وتعرية أساليب التنويم والتخذيل والاحباط الناعمة
    التي تستهدف الوعي .. ولا أخالني أذيع سرا بالقول أن العديد من المواضيع السطحية المفلطحة
    تطرحها أذرع الانقاذ في هذه المنابر من أجل إلهاء المجتمعات السودانية وجرجرتها بعيدا عن أم القضايا ..

    على أن زعامات الأحزاب التقليدية مثل الصادق المهدي والميرغني ومحمد إبراهيم نقد وغيرهم
    تلعب الدور الأخطر في عملية تغييب الوعي الاحتماعي بممالأتها للجماعة الحاكمة باسم الانقاذ سواء أن أدركت
    هذه الزعامات هذه الحقيقة المرة أم لم تدركها بعد. ذلك أن "حالة التعايش والتشاور وأيضا التنسيق" بين
    هذه الزعامات وبين الجماعة الحاكمة تطلي الواقع السياسي بلون رمادي وتلقي على عيون الناس غشاوة
    من أمل لن يآتي أبدا .. بدلا من توعية الشعب وتبصير كوادرهم وأتباعهم بحقيقة موت الانقاذ وبمآلات هذه المرحلة الانتقالية ..



    الاستاذ سالم ، انت من فرنسا اقرب منا لواقع نعايشه يوم بيوم!

    سأعود لاحقا بعد قراءة المداخلات المشحونة بجدل ساخن وجراح تتفتح تقيحاتها..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2009, 04:22 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6205

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: عبداللطيف حسن علي)

    الاستاذ سالم

    شرف لي ، ان أجد اسمي من ضمن المرشحين ، من قامة مثلك

    لكنني لست في قامة من وضعت اسمي جنبا الي جنب معهم

    فأرجو استبعادي من القائمة ، وافضل ان أقرأ ، وربما اساهم ، مع الاخرين

    في إجلاء وتوضيح بعض ما تيسر من استيعاب ، ولك الشكر.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-19-2009, 09:06 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: عبداللطيف حسن علي)


    الأستاذ عبد اللطيف حسن علي

    حاضر ..

    وفي انتظار المزيد من مداختك القيمة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2009, 10:15 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    على أن زعامات الأحزاب التقليدية مثل الصادق المهدي والميرغني ومحمد إبراهيم نقد وغيرهم
    تلعب الدور الأخطر في عملية تغييب الوعي الاحتماعي بممالأتها للجماعة الحاكمة باسم الانقاذ سواء أن أدركت
    هذه الزعامات هذه الحقيقة المرة أم لم تدركها بعد. ذلك أن "حالة التعايش والتشاور وأيضا التنسيق" بين
    هذه الزعامات وبين الجماعة الحاكمة تطلي الواقع السياسي بلون رمادي وتلقي على عيون الناس غشاوة
    من أمل لن يآتي أبدا .. بدلا من توعية الشعب وتبصير كوادرهم وأتباعهم بحقيقة موت الانقاذ وبمآلات هذه المرحلة الانتقالية ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2009, 10:23 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    على أن زعامات الأحزاب التقليدية مثل الصادق المهدي والميرغني ومحمد إبراهيم نقد وغيرهم
    تلعب الدور الأخطر في عملية تغييب الوعي الاحتماعي بممالأتها للجماعة الحاكمة باسم الانقاذ سواء أن أدركت
    هذه الزعامات هذه الحقيقة المرة أم لم تدركها بعد. ذلك أن "حالة التعايش والتشاور وأيضا التنسيق" بين
    هذه الزعامات وبين الجماعة الحاكمة تطلي الواقع السياسي بلون رمادي وتلقي على عيون الناس غشاوة
    من أمل لن يآتي أبدا .. بدلا من توعية الشعب وتبصير كوادرهم وأتباعهم بحقيقة موت الانقاذ وبمآلات هذه المرحلة الانتقالية ..

    ألم يدرك هؤلاء الزعماء ما أدركه حسن الترابي ؟؟

    أم أن بلل الخوف من بطش الجماعة الحاكمة قد بلغ منهم مبلغا ؟

    أم هو موقفهم الحقيقي ؟ .. أم ماذا ؟

    المحصلة أن موقف هؤلاء الزعماء يحدث تخذيلا وتفتيتا للقوى الاجتماعية السودانية

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2009, 10:30 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    Quote: على أن زعامات الأحزاب التقليدية مثل الصادق المهدي والميرغني ومحمد إبراهيم نقد وغيرهم
    تلعب الدور الأخطر في عملية تغييب الوعي الاحتماعي بممالأتها للجماعة الحاكمة باسم الانقاذ سواء أن أدركت
    هذه الزعامات هذه الحقيقة المرة أم لم تدركها بعد. ذلك أن "حالة التعايش والتشاور وأيضا التنسيق" بين
    هذه الزعامات وبين الجماعة الحاكمة تطلي الواقع السياسي بلون رمادي وتلقي على عيون الناس غشاوة
    من أمل لن يآتي أبدا .. بدلا من توعية الشعب وتبصير كوادرهم وأتباعهم بحقيقة موت الانقاذ وبمآلات هذه المرحلة الانتقالية ..


    الزعامات التاريخية لأحزاب الوطني الاتحادي الأمة والشيوعي (اسماعيل الأزهري الصديق المهدي عبد الخالق محجوب ..)
    كانوا يتخذون مواقف صريحة من الحكومات العسكرية عندما يستشعرون نهاية أجلها أو
    خروجها الفاقع عن كل الاعتبارات والقيم .. فأين هؤلاء من أولئك ؟؟!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2009, 10:41 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    Quote: على أن زعامات الأحزاب التقليدية مثل الصادق المهدي والميرغني ومحمد إبراهيم نقد وغيرهم
    تلعب الدور الأخطر في عملية تغييب الوعي الاحتماعي بممالأتها للجماعة الحاكمة باسم الانقاذ سواء أن أدركت
    هذه الزعامات هذه الحقيقة المرة أم لم تدركها بعد. ذلك أن "حالة التعايش والتشاور وأيضا التنسيق" بين
    هذه الزعامات وبين الجماعة الحاكمة تطلي الواقع السياسي بلون رمادي وتلقي على عيون الناس غشاوة
    من أمل لن يآتي أبدا .. بدلا من توعية الشعب وتبصير كوادرهم وأتباعهم بحقيقة موت الانقاذ وبمآلات هذه المرحلة الانتقالية ..



    لا مانع أن يتخذ هؤلاء الزعماء موقفا مؤيدا لرئيس الجماعة الحاكمة بخصوص
    المحكمة الجنائية .. إلا أن الخطورة هنا أنهم سحبوا موقفهم هذا لمصلحة
    الجماعة الحاكمة ودعم استمراريتها. وبذلك وقع هؤلاء في خطيئة مساندة كل
    سياسات الجماعة الحاكمة وأفاعيلها وظلمها للشعب السوداني

    من واجب هؤلاء الزعماء أن (يفرزوا) بين موقفهم المناهض للمحكمة الجنائية
    وبين موقفهم من الجماعة الحاكمة نفسها .. وأن يعلنوا ذلك على الملأ ..
    إن كان لهم موقف آخر .. أما هذا الخلط فلا .. فالشعب من الذكاء بحيث لا
    يفوت عليه هذا الخلط والمزج والتمويه .. والتنسيق كمان !!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2009, 05:42 PM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    أولا استاذي الكريم والاخوة المتداخلين دعوني أنقل لكم هذا الحوار مع استاذ المحبوب عبد السلام ومن ثم يتصل بيننا الحوار :
    حوار (لم ينشر) مع الأستاذ المحبوب عبد السلام أمين الإتصال الخارجي بالمؤتمر الشعبي..

    حاوره : مؤيد شريف

    إلى ماذا تُرجع ما تُوصف به الجماعات السياسية السودانية من هشاشة فكرية ولامبدئية ، والتي تأتي (مذكرة تفاهم جنيف) كأبلغ وأوضح مثال لها:فأنتم كنتم تقاتلون الحركة الشعبية وتستندون في ذلك علي ما تسموه بثوابت الدين ولوازم العقيدة وتوصفونها بأنها أداة للخارج وللمشروع الأميركي ، وفجأة ومن دون مقدمات أستطعتم أن تجالسوهم بل وتوقعوا معهم مذكرة للتفاهم حول قضايا الوطن ! ألا ترى في ذلك لامبدئية وهشاشة ؟ . والتراضي الوطني أيضا لا سياق سياسي له ؟
    مذكرة تفاهم(جنيف) بين الحركة الشعبية والمؤتمر الشعبي والتي انعقدت في فبراير من العام 2001م وهي عبرت عن هذا المعنى أكثر من مرة : عبرت حقيقة عن مسافة بين الواقع والأوهام في السياسة وهي التي تصنع العداوات وتصنع الصداقات . والسياسة مثل الأدب :بها جانب من الوهم وجانب للحقيقة.


    كيف تقرأ خارطة التحالفات السياسية من واقع الأزمات التي تعيشها البلاد:أزمة مطالبات المحكمة الجنائية الدولية والأزمة المعلقة في دارفور وحقوق معلقة ومبادرات تترى ولا نرى لها حرثا ؟


    ما وصفت ،حقيقة ، هو أكثر شيء يجعل الحديث عن تحالفات إن لم يكن مستحيلا فهو صعبا . فنحن نعيش واقعا غير طبيعي . فمعظم الأحزاب السياسة بما فيهم المؤتمر الوطني نفسه لا يجزم بأن الانتخابات قائمة في مواقيتها المضروبة أم لا . وإذا قامت فالسؤال هو : كم من الأحزاب ستقاطعها ؟ وكيف ستكون أشكال التحالفات علي ضوء المنهج الذي سيتبعه المؤتمر الوطني وإدارة العملية الانتخابية ؟ هذه جميعها أسئلة تستحق الطرح . وقد يرى بعض الناس من المؤتمر الوطني أن تُعمل انتخابات سريعة حتى تفرز شرعية جديدة تكون مبررا تستطيع من خلاله التعامل مع أزمة المحكمة الجنائية الدولية . وهناك من يرى بأن قيام الانتخابات لا قيمة لها ما لم تكن انتخابات مراقبة دوليا وإذا لم تقم لجنة محايدة تماما ، أو محايدة إلى حدٍ ما ، ليست محايدة تماما!، وأن تضم مجموع أفراد يشهد لهم بالاستقلالية . لكن يمكن للدولة التي عينتهم التحكم بشكل كامل في آلية عملهم . ولن تستطيع اللجنة فقط بأشخاص أن تضمن نزاهة العملية الانتخابية . إضافة لتعقيدات الواقع أيضا : فإذا لم تحل مشكلة دار فور وإذا لم نخرج من مأزق الجنائية الدولية ، وإذا لم نطمئن أن العملية الانتخابية ستكون نزيهة ومستقلة لن نستطيع الحديث عن تحالفات ، أو حتى عن برامج . كثير من الناس يقولون بأن الأحزاب متفقة علي الحد الأدنى ما عدا المؤتمر الوطني ، كالحريات واللامركزية... وينبغي أن تكون الانتخابات القادمة انتخابات للشعب السوداني في مواجهة المؤتمر الوطني ما دمنا نتفق جميعا علي مبدأ الحرية .. ويجب علي الكل تقديم برامجهم ؛ نحن نقدم برامجا اسلامية وذاك يقدم للاشتراكية وآخر لليبرالية .. والساحة اليوم مربوكة لدرجة لا تستطيع معها الحديث عن تصور مكتمل لتحلفات قادمة ..


    هناك من يرى أن شكل التحالف القادم في مواجهة المؤتمر الوطني أصبح خيارا مصيريا لا فكاك منه . ويستندون في ذلك علي أن استمرار وجود المؤتمر الوطني في قمة هرم السلطة يعني استمرار الأزمات وتشعبها . كيف تقرأ هذا التحليل ؟

    هذا هو الذي ينتهي إليه التحليل الموضوعي. فالمؤتمر الوطني منح عشرات الفرص حتى يحكم حكما صالحا . ونحن الان صرنا في وضع لا نستطيع معه أن نعرف من هو المؤتمر الوطني . من هي قيادته المسيطرة حاليا ؟ ما هي برامجه التي يقوم عليها؟ نحن حقيقة نحتار في هذا الأمر . هم يبدوا كمن تجرؤا علي اختطاف طائرة فاصبح الناس جميعا يبحثون عن تخليص أنفسهم وتخليص الطائرة منهم . ومن هنا يصبح هذا التحليل صحيح . المؤتمر الوطني له فرصة الان للتعامل مع المحكمة الجنائية الدولية .

    هل تنصح بالتعامل مع المحكمة الجنائية الدولية ؟


    هو ، حقيقة ، ليس تعاملا مع المحكمة الجنائية الدولية ، بل هو تعاملا مع المجتمع الدولي بكل تعقيداته ، وهم يعلمون ذلك .



    د.الترابي قالها من قبل صراحة "أن لا حصانة في الاسلام لحاكم" وقال لماذا لا يمثل الرئيس أمام المحكمة ليدفع عن نفسه . تتفق معه في ذلك ؟


    هذا صحيح طبعا ، نظريا (لا حصانات في الاسلام للحكام) وحتى ولو تعلق الأمر بخليفة من الخلفاء يتحاكم ويمثل للتحاكم . وحتى الانبياء . ولكن الأمر الآخر يتعلق بالأجهزة الدولية فهي وثيقة الصلة ببعضها البعض ؛ فاذا نقص عندنا الغذاء تأتينا بالاغاثة العالمية ، واذا نقص الأمن تأتينا بالقوات الدولية ، واذا نقصت العدالة تأتينا بالمحكمة الجنائية الدولية . وهو سياق طبيعي لتطور العالم . والمفهوم الفرنسي للسيادة الان ينحدر ويتآكل لصالح السيادة العالمية . والسيادة العالمية كما يقول الكثير ن الناس في السودان من المعارضين للجنائية أنها غير مؤثرة علي العدالة ، وهذا صحيح . فمجلس الأمن ليست فيه عدالة ، وهذه حقيقة وهذا واقع . ولكن نحن جزء من هذه المنظومة . وقرارات هذه المنظومة تسري علينا وعلي كل العالم . والأمل في تصريح الترابي ينعقد علي أن تكون المحكمة الجنائية الدولية منظمة جيدة لأنها قانونية ، تتخذ اجراءات قانونية وتكون أكثر حيادا . وأن تُثبت ذلك . والي حدٍ ما أثبتت ذلك المحاكم الخاصة كما في حالة يوغسلافيا والتي حاكمت المسؤولين عن الابادة الجماعية ومحاكم خاصة اخرى جرت علي مستوى العالم جميعه . والعالم الاسلامي كان شديد الارتياح لادوارها . والان قد ترتد علي المسلمين أنفسهم . ففي دارفور لا يوجد مسيحي ومسلم . هناك قتالا يدور بين المسلمين انفسهم . فجاء تدخل الجنائية في هذا الاطار .


    ما هو الموقف الرسمي للمؤتمر الشعبي من مطالبة المحكمة تجاه بعض القادة الميدانيين في الحركات ؟


    من الموقف العام للحزب يمكن ان تقرأ أنه مع العدالة الدولية . والحركات نفسها التزمت بالمثول أمام العدالة الدولية .



    هناك موافق توصف بانها باهتة في الساحة السياسية من موضوع الجنائية . فمن ناحية يقولون باختصاص وشرعية المحكمة ووجود مؤشرات داعمة لوقوع تجاوزات كبرى في النزاع ويقرون بضرورة العدالة ومركزيتها في الحل ، وفي ذات الوقت يطالبون بتجميد وتجاوز مسالة الجنائية . ويتم تسويق (التراضي) ليكون اساسا لحلول متصورة . كيق تقرأ هذا المنحى ؟


    الموقف عامة فيه حق . اعتبار أن قضية المتهمين هي مجرد واقعة . ولكن من غير الواقعي أن نُطالب بالانتظام جميعنا في مسألة التراضي الوطني . فالتراضي الوطني يعد نسخة مكرورة لشراكات المؤتمر الوطني : شراكة اليد العليا . وهذا اتضح اخيرا طبعا . والصادق المهدي قالها أن التراضي الوطني لم يطبق فيه شيء . وكذلك قبله جيبوتي والقاهرة وغيرها وغيرها . ولكن هذا الاخير الذي انعقد في كنانة . ملتقى أو مؤتمر أهل السودان .. أو مبادرة أهل السودان . كل المشاركين فيه قالوا أن توصياتهم زورت..



    لم أسمع أو أقرأ لأي من قيادات الشعبي يصفون محاولة اغتيال مبارك بمحاولة الاغتيال! يسمونها دوما "أحداث أديس أبابا"!!..أين الحقيقة ؟

    "ضحك وصمت لبرهة ". والله هي محاولة فاشلة . وقد تكون ناجحة طبعا . ولكن ليس هي فقط تتصل باطراف داخلية هنا . هي أوسع من ذلك بكثير . وتشمل أطراف لحركات اسلامية والسلطة المصرية وعلاقات الحركات الاسلامية المصرية بسلطة الانقاذ . لذلك ربما تكون التسمية أشمل قليلا . وهي أحداث طبعا process طريقة طويلة حتى وصلت لحادث الاغتيال . ولكن بالامكان استخدام التسميتين . لا مشكلة .


    بأكثر مباشرة : هل كان الهدف المستهدف من العملية الرئيس مبارك أم شخصا آخر ؟


    لم يكن محددا من طرف الانقاذ . اذا كان هدف الجماعة المصريين انفسهم . ولكن قد يكون . قد يكون ساهم طرف ما في تمويل او تنسيق العملية . والطرف الذي قام بالعملية في ظني معروف .


    هناك تقسيمات متداولة لسودانات :جديد وقديم ومعهود وبين بين .أين أنتم في الشعبي من هذه التقسيمات المدعاة ؟


    والله نحنه مع السودان الجديد . سودان الحريات والعدالة والمساواة .

    بكل هذا الوضوح؟

    نعم .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-20-2009, 08:10 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6205

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: الاحتمال الأول: أن تنجح الجماعة الحاكمة في استعادة السيطرة وتجاوز المرحلة الانتقالية الراهنة
    بأي وسيلة تضمن بها الاستمرار في الحكم. إذا نجحوا في ذلك نبشر السودان بعشرين عاما أخرى
    من حكم هذه الجماعة .. وبما هو أسوأ من كل ما ذاقه الشعب على أيديهم خلال العقدين الماضيين

    الاحتمال الثاني: أن يتمكن الشعب السوداني من انتهاز هذه المرحلة الانتقالية واستعادة
    وطنه، ومن ثم الاعداد لمرحلة الاستقرار الديموقراطي.

    المرحلة انتقالية .. والجماعة الحاكمة في أشد حالات ضعفها .. والناس أمام الاحتمالين أعلاه



    مابين الديمقرطية الثانية والثالثة لم يكن هناك تغيير كبير في خارطة القوي التي

    وصلت البرلمان..وكذا الحال مابين الديمقراطية الاولي والثانية ، وغالبا لن يختلف

    الوضع مابين الديمقراطية الثالثة والرابعة..فليس هناك ثمة وعي جماهيري يمكن التعويل

    عليه ، بل رغم الفساد الذي ياخذ مساحات واسعة ، في نقاشات الشارع والصوالين وبيوتات

    الافراح والماتم ، الا انه نقاش استهلاكي ، غير متثبت من نفسه ، ولايضرب بعيدا في عقل

    المواطن ، وتتناسل عنه اسئلة التغيير.فالمواطن واقع في شبكة الحلول الفردية، ويتغير

    عداؤه للنظام كما وكيفا، مع اي بادرة امل في تحسين وضعه ، حتي لو كان ذلك التغيير

    وقتي وسراب امل خادع.

    المشكلة مرة اخري ، ان المواطن ، لم يتعرف علي كيفية الانضواء في منظمات العمل المدني

    والطوعي ، والاندية الاجتماعية والمنظمات الحزبية والجماهيرية وكافة المواعين المساعدة

    علي الحراك الاجتماعي..

    السلطة وحدها ، هي القادرة علي كل ذلك ، وتمنع ما عداه.حبست الناس مابين مشاوير

    العمل ومطالب البيوت .اما الاحزاب السياسية فمجالات عملها محدودة للغاية، وادواتها

    في ذلك تقليدية وغير فعالة: ما زالت اسيرة الندوة السياسية والاجتماعات والاحتفالات

    الصغيرة الصفوية المنعزلة عن الناس...في حين(تخم) السلطة في النساء والشباب عبر

    كل ما هو ممكن ، مستفيدة من امكانات جهاز الدولة..فمثلا كونت جمعية من ربات البيوت

    ووزعت لهن ماكينات خياطة ، ليست مجانية وانما بالاقساط المربحة ، واشترطت ولائهن

    والتزامهن باتباع التوجيهات، ولايخفي الضغط من وراء دفع الاقساط العالية، الذي سيكون

    له ما بعده..كذلك تمويل الشباب العاطل وغير المنظم ودغدغة احلامهم في تغيير اوضاعهم

    الخ...عمل كبير ومفخخ بالضغوط والاستجابات القسرية..



    اعتقد ان اقتراحك للقائمة يجب الا يرتبط بهدف كتابة الرسالة الموجهة للسلطة فاغلب الظن ، السلطة مقتنعة بامكانية فوزها، ومن الممكن تحويل استشعار الناس

    بخطر استمرارهم في السلطة الي حقيقة واقعة، لكن لابد من طرح البدائل المقنعة وكشف

    احابيل تخويف الناس واستغلال جهل الغالبية بامور السياسة : ستجد ان الشارع في قسم كبير

    منه ، يقف ضد خطوة المحكمة الدولية، وهذه حقيقة ، السلطة نفسها استطاعت ان تنفذ

    استطلاع كبير ، من خلال المرور علي المنازل ، بيتا بيتا.ولان المواطن يكره الغرب وسؤء

    كيله مع الدول الضعيفة وبانتقائية واضحة ، تستطيع الحكومة ، صرف انظار الناس عن

    قضيتهم الاساسية ، المتمثلة في الظلم ، من قبلها هي بالذات ، الي شماعة الخارج ،

    وبنجاح مضمون..!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2009, 10:42 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: عبداللطيف حسن علي)


    الأستاذ مؤيد

    سأعود لمناقشة أفكار الأستاذ المحبوب عبد السلام التي طرحها في حوارك القيم
    ولعلني انتهز الفرصة لدعوته إلى طرح أفكاره حول
    النقاط والمواضيع الواردة في هذا السلك (البوست)

    أما إذا كان الأستاذ المحبوب لا يستطيع أن يتداخل
    ألتمس منك أن يا أستاذ مؤيد أن تبحث ذلك مع المهندس بكري ....

    لكم التقدير

    سالم أحمد سالم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2009, 11:49 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    الأستاذ عبد اللطيف حسن علي

    ليسمح لي الجميع أن اشكرك نيابة عنهم لمداخلتك التي لمست أسا هاما
    من جوانب المشكلة المطروحة .. أي حصة المجتمعات السودانية في الأزمة .. وهي حصة كبيرة !

    لابد أن نتحلى بالشجاعة لكي ننظر في مرآة الذات .. ذاتنا الاجتماعية .. ونواجه أنفسنا
    ونحدد عيوب ذاتنا الاجتماعية بمنتهى الشجاعة، فلا علاج بدون ذلك ..

    أزيدك على ما ذكرت أن المجتمعات السودانية تعاني من مرض التواكل أو الاتكال
    أو إلقاء المهمة على الغير .. والانصراف إلى ما يهدر الوقت ولا يغني .. من ذلك على سبيل المثال
    اعتماد الأسرة السودانية في نفقاتها على شخص واحد قد يكون الأب أو الأم أو الأخ الأكبر ..
    في مقدور معظم أعضاء الأسرة المشاركة في العمل وتحسين أوضاع الأسرة بما فيهم الطالب والمرأة،
    لكنهم يقصمون ظهر واحد بكل الحمل .. ما الذي يمنع الطالب عندنا من العمل حتى لو كان غسل الصحون
    في مطعم مثلما يفعل الطالب (الخواجه) في أوروبا .. الذي يأتينا خبيرا بعد حين؟ لا يوجد سبب
    إلا الدعة والاتكالية القاتلة.

    دخول الرجل السوداني للمطبخ لمساعدة أمه أو أخته أو زوجته يدخل تحت طائلة العيب والحرام ..
    يتونس الرجال ويتبطحون في الصالونات ويتابعون التلفزيون .. وتأتيهم المائدة جاهزة مثل مائدة
    الحواريين .. المرأة السودانية تتحول بمجرد الزواج إلى (مره) تكنس وتطبخ .. وتنام مع الزوج ..
    ما الذي يمنع المرأة السودانية عن العمل بدلا عن الاعتماد والتواكل على مرتب الزوج ؟ لا سبب إلا
    مرض التواكل .. والهزيمة الكبرى أن الزوج هو الذي يمنع المرأة عن العمل، والمرأة هي التي
    تمنع الرجل عن دخول المطبخ .. أرضها الحرام !! والمؤسف أن المرأة السودانية العاملة في الريف بدأت تنحسر إلى عداد المرأة السودانية (المره)!

    هذه النماذج على بساطتها، إلا أنها تتصاعد إلى أقصى المسؤوليات الوطنية
    عند الفرد السوداني كما سوف يستتبع.

    (الفاقد الزمني) من أشد مخاطر هذه الاتكالية الرقيعة. مثلا الوقت الذي تستغرقه الأسرة في اعداد الطعام
    بصورة جماعية يساوي ربع الزمن الذي تستهلكه الأم لوحدها .. والسنوات التي يستغرقها الزوجان العاملان
    لتوفير المال اللازم لشراء أو بناء بيت يساوي ثلث عدد السنوات إذا كان الرجل يعمل لوحده .. وفي معظم الأحيان
    تفشل الأسرة في تحقيق رغبة كانت ممكنة .. والطالب الذي لا يعمل ينشأ فاقد الاحساس بقيمة العمل وبقيمة المال
    وبقيمة الزمن .. ويتجسد ذلك في هؤلاء الذين يقضون يوم العمل بدون انتاج كأنهم يؤدون واجبا ثقيلا .. وإذا
    راجعتهم في موضوع يقولون لك " .. تعال بكرة .." بدون ذرة احساس بوقتك المهدور وتكلفة الذهاب والعودة ..

    وعلى الصعيد السياسي ينتظر الناس من الزعيم أن يعالج بمفرده كل شيء .. نعم لوحده يعالج كل شيء !
    لا غرابة إذن أن يتحول الزعيم إلى شخص متفرد برأيه أو دكتاتور .. أو زعيم طائفة ينتظر منه الأتباع
    الوسيلة وحلحلة كل اشكالاتهم مع الذات الالهية .. وبينهم من هو أقرب إلى الله من زعيم الطائفة،
    والله قريب من الجميع لو كانوا يعلمون .. لكن ماذا نقول غير أنه هذا التواكل اللعين ؟

    المجتمعات السودانية تصنع الثورات وتتركها في قارعة الطريق .. !!
    المجتمعات السودانية تصنع آلهتها بيديها وتعبدهم ..
    المجتمعات السودانية تصنع معذّبيها بيديها وتتلقي عذاباتهم بجلد تحسد عليه ..!

    إنه هذا التواكل اللعين الذي ضرب مفاصل المجتمعات السودانية حتى تجرأ عليهم أهل الخليج والسعودية وليبيا
    بقولهم "السوانيون كسلانين .. " !!! تصور !

    نعم مجتمعاتنا تحتاج إلى إعادة تربية. فقيمة العمل الجماعي تبدأ من البيت والمدرسة ثم تنتقل
    إلى الانخراط (الفاعل) في الأحزاب ومنظمات العمل المدني والجمعيات ..

    الشعب السوداني شعب يتحلى بالكثير من المزايا والقيم، وهي مزايا وقيم تظل كامنة ما لم يتم تحريكه ورجها
    وإيقاظها .. وهذا ما نتوخاه من معظم السياق

    تحياتي

    سالم أحمد سالم


























    (عدل بواسطة سالم أحمد سالم on 01-21-2009, 11:55 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2009, 10:51 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: الأستاذ مؤيد

    سأعود لمناقشة أفكار الأستاذ المحبوب عبد السلام التي طرحها في حوارك القيم
    ولعلني انتهز الفرصة لدعوته إلى طرح أفكاره حول
    النقاط والمواضيع الواردة في هذا السلك (البوست)

    أما إذا كان الأستاذ المحبوب لا يستطيع أن يتداخل
    ألتمس منك أن يا أستاذ مؤيد أن تبحث ذلك مع المهندس بكري ....

    لكم التقدير

    سالم أحمد سالم


    الاستاذ الكريم : الواحد بسارق في الزمن عشان يكون معاكم في نقاشاتكم المحرضة جدا علي التفكير ...
    وارجو العذر في حال الغياب بسبب المشاغل ...

    ساحاول مخاطبة استاذ المحبوب عبر البريد الالكتروني الخاص به في خال رغب في التداخل ...

    كل الاحترام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2009, 10:59 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    وجب التنبيه أن الحوار سابق في الزمان للتطورات الاخيرة واعتقال د.الترابي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2009, 11:16 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: ..فليس هناك ثمة وعي جماهيري يمكن التعويل

    عليه ، بل رغم الفساد الذي ياخذ مساحات واسعة ، في نقاشات الشارع والصوالين وبيوتات

    الافراح والماتم ، الا انه نقاش استهلاكي ، غير متثبت من نفسه ، ولايضرب بعيدا في عقل

    المواطن ، وتتناسل عنه اسئلة التغيير.فالمواطن واقع في شبكة الحلول الفردية، ويتغير

    عداؤه للنظام كما وكيفا، مع اي بادرة امل في تحسين وضعه ، حتي لو كان ذلك التغيير

    وقتي وسراب امل خادع.


    الاخ الكريم استاذ عبد اللطيف

    في رأي لا يمكن القطع بعدم وجود وعي جماهيري .. هذه نتيجة نهائية قاسية ومسدود ما بعدها .. رأيً أن هناك وعي جماهيري واسع ومؤثر .. والعقدة في أدوات التعبير المصادرة بما سميتها أنت بأدوات الدولة .. الوعي الجماهيري لا يخرج علي شاشات التلفاز أو الاثير المذياعي أو حتى علي صفحات الصحف بشكل نوعي وكافي .. الدولة (تذهن) الحياة جميعها بما يتماشى وتوهماتهم أو تصوراتهم الخاصة والمعتنقة دوما كعقيدة لازمة ونهائية لا يعود بعدها الحوار مجديا أو التعديل ممكنا !!

    صحيح ما تفضلت به من نزوع للحلول الفردية .. وهذه أزمة مجتمع بخاله .. وليست أزمة كيانات سياسية .. نحن لا نتصف بالجماعية المنتظمة .. قد نبرع في (التحشيد) والصراخ بالصوت العالي ولكن في اللخظة الخاسمة تتدخل ادوات الدولة لتصنع الانطباع العام وتصفي الخيارات النابعة من خارجها !!

    ولي عودة لما طرحتم من أراء تخض علي النقاش

    كل الاحترام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2009, 01:56 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)


    الأستاذ مؤيد

    إذا اختلفت المذهبيات الفكرية بين الأساتذة الذين ضمتمهم القائمة .. أليست هنالك
    هوية وطنية تجمع بينهم ؟ ذلك ما عولت عليه أنا وليكن الاختلاف رحمة ..
    وليكن الوطن فوق كل ذلك .. نأمل ذلك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2009, 02:11 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)



    الأستاذ عبد اللطيف حسن علي

    لم يكن القصد توجيه رسالة للحكومة .. الحكومة لم تعد موجودة
    توجيه خطاب لها يرمينا في التناقض مع حقيقة موت الانقاذ
    (فَإِنَّكَ لا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ) سورة الروم
    مشروع الخطاب سوف يتم توجيهه للشعب السوداني .. ولا مانع أن يصل ذلك إلى آذان وعيون
    الجماعة الحاكمة .. وما أكثر آذانهم وعيونهم !!

    مشروع الرسالة فيه تأكيد للمجتمعات السودانية أن لها من الابناء والبنات
    من يعيشون قضاياها وآلامها ويحلمون بآمالها ..

    وفي مشروع الرسالة استهاض للمجتمعات السودانية

    مشروع الرسالة لا يشكل موقفا سياسيا ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2009, 02:41 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    يقول الاستاذ المحبوب عبد السلا في فقرة من حواره مع الاستاذ مؤيد:

    Quote: ما وصفت ،حقيقة ، هو أكثر شيء يجعل الحديث عن تحالفات إن لم يكن مستحيلا فهو صعبا . فنحن نعيش واقعا غير طبيعي . فمعظم الأحزاب السياسة بما فيهم المؤتمر الوطني نفسه لا يجزم بأن الانتخابات قائمة في مواقيتها المضروبة أم لا . وإذا قامت فالسؤال هو : كم من الأحزاب ستقاطعها ؟ وكيف ستكون أشكال التحالفات علي ضوء المنهج الذي سيتبعه المؤتمر الوطني وإدارة العملية الانتخابية ؟ هذه جميعها أسئلة تستحق الطرح . وقد يرى بعض الناس من المؤتمر الوطني أن تُعمل انتخابات سريعة حتى تفرز شرعية جديدة تكون مبررا تستطيع من خلاله التعامل مع أزمة المحكمة الجنائية الدولية . وهناك من يرى بأن قيام الانتخابات لا قيمة لها ما لم تكن انتخابات مراقبة دوليا وإذا لم تقم لجنة محايدة تماما ، أو محايدة إلى حدٍ ما ، ليست محايدة تماما!، وأن تضم مجموع أفراد يشهد لهم بالاستقلالية . لكن يمكن للدولة التي عينتهم التحكم بشكل كامل في آلية عملهم . ولن تستطيع اللجنة فقط بأشخاص أن تضمن نزاهة العملية الانتخابية . إضافة لتعقيدات الواقع أيضا : فإذا لم تحل مشكلة دار فور وإذا لم نخرج من مأزق الجنائية الدولية ، وإذا لم نطمئن أن العملية الانتخابية ستكون نزيهة ومستقلة لن نستطيع الحديث عن تحالفات ، أو حتى عن برامج . كثير من الناس يقولون بأن الأحزاب متفقة علي الحد الأدنى ما عدا المؤتمر الوطني ، كالحريات واللامركزية...


    وعليه نقول:

    إن أي حديث عن اجراء انتخابات قبل مرحلة ديموقراطية كافية يصب في خانة خطط الجماعة الحاكمة ..

    الجماعة الحكمة تعمل كل جهدها إلى حمل الشعب إلى صناديق الانتخابات مكبلا بسلاسل الارهاب ..
    والأحزاب الطائفية تريد ذلك أيضا لأنها تخشى مفاصلة ديموقراطية حرة قد تطيح بها إلى ألأبد ..

    والديموقراطية كما نفهمها وكما ينبغي أن تكون وكما هي كائنة هي (مرحلة) وليست (إجراء انتخابات)

    بغير (المرحلة الديموقراطية الكافية) ستكون انتخابات دكتاتورية كغيرها مما يحدث في السودان أو مصر أو تونس ..

    خلال المرحلة الديموقراطية الكافية يتم معالجة الأوضاع العامة في البلاد علاجا مرحليا
    انتقاليا بما في ذلك قضية دارفور ..

    هذه المرحلة الديموقراطية الكافية أو غير الكافية هي ما ترفضه الجماعة الحاكمة رفضا
    قاطعا جملة وتفصيلا ..

    أين موقف المؤتمر الشعبي من ذلك؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2009, 04:34 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6205

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    شكرا الاستاذ سالم علي إعمال

    مبضع تشريحك للحالة السودانية ، وهي جزء اساسي في الازمة التي نحن بصددها.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2009, 05:09 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6205

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: عبداللطيف حسن علي)

    في رأي لا يمكن القطع بعدم وجود وعي جماهيري .. هذه نتيجة نهائية قاسية ومسدود ما بعدها .. رأيً أن هناك وعي جماهيري واسع ومؤثر .. والعقدة في أدوات التعبير المصادرة بما سميتها أنت بأدوات الدولة .. الوعي الجماهيري لا يخرج علي شاشات التلفاز أو الاثير المذياعي أو حتى علي صفحات الصحف بشكل نوعي وكافي .. الدولة (تذهن) الحياة جميعها بما يتماشى وتوهماتهم أو تصوراتهم الخاصة والمعتنقة دوما كعقيدة لازمة ونهائية لا يعود بعدها الحوار مجديا أو التعديل ممكنا !!


    شكرا الاستاذ مؤيد علي الرد

    قلت هذه نتيجة نهائية وقاسية ومسدود ما بعدها...

    في حديثي حول هذه النقطة ، حاولت استقراء وضع محصلة برلماناتنا السابقة ، التي

    لم تأتي بجديد علي مستوي تجديد البنية السياسية ، وهو ما يعكس توقف جريان المياه

    تحت جسر الواقع السوداني ، رغما عن مرور 16 عاما ، هي عهد الطاغية نميري واكثر منها

    في عهد مجموعة الطغاة الحاليون..

    اما التغيير ،من حكم شمولي مطلق الي الواقع الحالي ، وفق توازناته غير المقبولة

    ، فهو يعكس صحة فشلنا في التغيير...وإلا كيف بعد كل هذه الاعوام من العمل السياسي

    رغم إخفاقاته ، يظل النظام معتليا دفة الحكم ويفرض شروطه..

    ومازالت القوي السياسية غير قادرة ، بل متشككة في بعضها البعض بخصوص برنامج حد

    ادني لازاحة النظام ولو علي مستوي تحالف انتخابي..

    صحيح جهاز الدولة يقدم تصوراته فقط ، وفشلت القوي السياسية من خلال مشاركتها في

    البرلمان ، صوريا ، في تغيير حتي هذه الصورة، صورة الاعلام الحزبي القابض علي اجهزة

    الدولة ومؤسساتها رغم الاتفاقيات ورغم مشروعات القوانين..

    فكما يقول الاستاذ سالم ، الاحزاب التقليدية ، بما فيها الحزب الشيوعي ، قنعت

    من الوليمة بالاياب لتستفيد - فقط - من فرصة النادي السياسي المنقوص العضوية

    لتواصل النشاط العلني الحر في التحدث نيابة وبالاجماع السكوتي ، الحديث عن همومنا

    والتفريغ ، نيابة عنا ، عن همومنا ، دون طموح في السلطة !


    شعار الجميع في هذه المرحلة - ليس في الامكان احسن مما كان !
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2009, 06:22 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6205

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: عبداللطيف حسن علي)

    Quote: وبناء عليه نعرض على القوى الاجتماعية السودانية وعلى الجماعة الحاكمة الترتيبات المقترحة أدناه كأساس للدخول في المباحثات حول ترتيبات المرحلة الانتقالية. بكل تأكيد من حق القوى الوطنية السودانية إجراء ما تراه مناسبا من تعديلات أو حذف أو إضافة أو حتى استبدال هذه المقترحات بالكامل، ومن ثم طرح ما سوف يتم الاتفاق عليه على الجماعة الحاكمة بواسطة اللجنة الوطنية للتفاوض التي سوف تشكلها القوى الاجتماعية الوطنية وعلى رأسها القوى الاجتماعية غير المنضوية تحت ألوية الأحزاب التقليدية السودانية، وهي القوة الاجتماعية الغالبة التي نحذّر من عواقب عزلها أو تجاهلها. إن عزل وضرب هذه القوى بواسطة الأحزاب التقليدية كان السبب المباشر في ما آلت إليه أوضاع السودان.




    الاستاذ سالم

    اقترح من جهة اولي ان تشرع في ارسال رسائل خاصة الي القائمة التي رشحتها ، علي ان تكون القائمة

    مفتوحة للاضافة والانسحاب.بسبب عضويتك في سودانايل ، يمكنك تفعيل هذا الاقتراح

    فقد يكون الكثير من الاسماء الواردة في القائمة لا علم لها بتفاصيل البوست والفكرة

    من اساسها.

    واقترح ، من جهة ثانية ، ان يقدم كورقة عمل ، خاضعة للنقاش ، من طرف الهيئات

    والقيادات الحزبية ورؤساء الكتل البرلمانية والافراد ، من الناشطين في مجال العمل

    السياسي والاجتماعي والاعلامي ..

    وتفعيلا لرايك بخصوص مخاطبة اللجنة لجماهير الشعب السوداني ، من مواقعها المختلفة،

    يجب توسيع اقتراحاتك ، ليضم ميادين جديدة في ساحة العمل الاجتماعي الفاعل والنشط

    وسحب العضوية غير القادرة علي اداء مهامها بواسطة اللجنة نفسها، بعد عملية تقويم

    تقوم بها..

    ولان الافكار يمكن ان تصبح قوة مادية هائلة ، عندما تتملكها الجماهير ، فإن عملا

    كهذا ، حتي وإن فشل ، يجعل الرجوع الي لحظة ماقبل انطلاقه ، شيئا مستحيلا..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2009, 02:03 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: عبداللطيف حسن علي)

    Quote: ولان الافكار يمكن ان تصبح قوة مادية هائلة ، عندما تتملكها الجماهير ، فإن عملا

    كهذا ، حتي وإن فشل ، يجعل الرجوع الي لحظة ماقبل انطلاقه ، شيئا مستحيلا..



    شكرا يا أخي الاستاذ عبد اللطيف
    وسوف أعود بعون الله

    ابقوا عشرة !
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2009, 09:39 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: الأستاذ مؤيد

    إذا اختلفت المذهبيات الفكرية بين الأساتذة الذين ضمتمهم القائمة .. أليست هنالك
    هوية وطنية تجمع بينهم ؟ ذلك ما عولت عليه أنا وليكن الاختلاف رحمة ..
    وليكن الوطن فوق كل ذلك .. نأمل ذلك


    الاستاذ الكريم سالم أحمد سالم

    ليتنا جميعا نؤمن بما تفضلت به من أن (الوطن فوق الجميع)..


    سيدي .. نحن الان نمر بلحظة غاية في الغموض..

    هذه النخب تفتقد للحد الادنى من التواصل فيما بينها دع عنك أن يخرج عنها عملا يعمل عليه ليخرج برأي موحد يجمعها ويعبر عن اراءها !!!

    كامل الاحترام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2009, 09:58 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: كيف بعد كل هذه الاعوام من العمل السياسي

    رغم إخفاقاته ، يظل النظام معتليا دفة الحكم ويفرض شروطه..

    ومازالت القوي السياسية غير قادرة ، بل متشككة في بعضها البعض بخصوص برنامج حد

    ادني لازاحة النظام ولو علي مستوي تحالف انتخابي..



    أتفق معك تماما في أن المحصلة لما هو موجود من حراك سياسي صفرا كبيرا !!! وليست العلة - كلها- في الأحزاب والفعاليات المدنية .. ولا ننسى الممارسات القمعية للنظام وكيف كان يسترصد كل مبادر ومحرك وناشط .. هذا لم يتوقف وان تنوعت وسائلهم .. فبعد ان استنفزوا وسائل التعذيب والقمع واصبحوا يستخدمونها في نطاقات ضيقة .. استبدلوها بالفصل من الخدمة وتجويع الشرفاء من اصخاب المهارات والشهادات العليا .. لم يدخروا وسيلة تحجم من خصومهم . غض النظر عن مشروعيتها او شرعيتها . الا كانت لهم ديدنا ومنهاجا ...


    الاحزاب تلام لانها انخدعت في مرات كثيرة .. ورضخت في مرات اكثر .. واستغبت واستغبت نفسها أيضا (التراضي)..



    لا مخرج الان الا في التقاء الوطنيين في كل التجمعات السياسية علي وثيقة وطنية تكون مباشرة في مخاطبة رؤوس الازمات وتطرح حلولا عملية وعملانية لا تماري احدا ولا تجمل قبيحا .. وارجو ان تكون مناشدة الاستاذ سالم قاعدة لهكذا عمل ...

    كل الاحترام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2009, 10:06 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: على أن زعامات الأحزاب التقليدية مثل الصادق المهدي والميرغني ومحمد إبراهيم نقد وغيرهم
    تلعب الدور الأخطر في عملية تغييب الوعي الاحتماعي بممالأتها للجماعة الحاكمة باسم الانقاذ سواء أن أدركت
    هذه الزعامات هذه الحقيقة المرة أم لم تدركها بعد. ذلك أن "حالة التعايش والتشاور وأيضا التنسيق" بين
    هذه الزعامات وبين الجماعة الحاكمة تطلي الواقع السياسي بلون رمادي وتلقي على عيون الناس غشاوة
    من أمل لن يآتي أبدا .. بدلا من توعية الشعب وتبصير كوادرهم وأتباعهم بحقيقة موت الانقاذ وبمآلات هذه المرحلة الانتقالية ..



    أخشى - استناذي الكريم - أن الدور أكبر وأخطر من ذلك ....

    فهل يمكن أن نصف شعور أحد المضيعة حقوقهم ودمائهم من المواقف الباهتة التي يتبنوها الان ؟؟

    شعوره يمكن ان يكون انفصالا عنهم وعن كل ما يربطه بهم ::والنتيجة تحلل الرابطة الوطنية وشرخ عميق بين اقوام السودان ..وأكثر من ذلك في النهايات ...

    فهل يعوا هم ذلك وحدود ذلك وكارثية مواقفهم الوسط ؟؟؟

    لا أظن ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2009, 10:49 AM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)


    الأستاذ عبد اللطيف والأستاذ مؤيد

    أنتما وأنا إذن نتفق على جملة من الثوابت:

    أولا: عجز الأحزاب التقليدية عن أداء أي دور ايجابي لمصلحة الوطن والمواطن

    ثانيا: تلعب هذه الأحزاب دورا خطيرا في تمييع القضية الأساسية للشعب وهي قضية الحرية
    والديموقراطية. فقد أصبح في حكم المؤكد استحالة معالجة الأزمات الاقتصادية الطاحنة وأزمات
    الحروب قبل صيرورة الحرية الديموقراطة.

    ثالثا: ممالأة الأحزاب المذكورة للجماعة الحاكمة وتراضيها معها على الفتات هو السبب المباشر
    في تمييع قضية الحرية الديموقراطية وتغييب الوعي الاجتماعي وتفتيته ومنع الجتمعات السودانية عن
    بناء مؤسسات اجتماعية وأحزاب تعبر عن تطلعاتها

    رابعا: الجماعة الحاكمة تدمر وتعيق وتحبط كل محاولة جادة ترمي إلى تفعيل دور المجتمعات السودانية.
    وتمارس الجماعة الحاكمة القتل والتعذيب والارهاب والتشريد من أجل ذلك.

    خامسا: البرلمانات السابقة عجزت عن تأصيل المؤسساتية الديموقراطية (طبعا لا يسقيم الظل والعود أعوج ..)

    سادسا: النخب السودانية ممزقة أيدي سبأ حتى أن الهوية الوطنية لم تعد تشكل إطارا جامعا لهم.
    فالفردية والذاتية ضربت أسافينها بينهم وفي صدورهم .. إلا من رحم ربي!


    ومع ذلك نثق جميعنا ثقة لا حدود لها ونؤمن في الوعي العام للشعب السوداني وعلى قدرته
    على المباغتة بقلب الموائد والطاولات .. هذا الايمان رهين بتفعيل هذا الوعي المشتت، أي لملمة
    شتات الوعي الاجتماعي في منظومات (مؤسسات) اجتماعية وإن اختلفت مذهبياتها وتوجهاتها .. كيف ؟!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2009, 10:16 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: الأمر الآخر يتعلق بالأجهزة الدولية فهي وثيقة الصلة ببعضها البعض ؛ فاذا نقص عندنا الغذاء تأتينا بالاغاثة العالمية ، واذا نقص الأمن تأتينا بالقوات الدولية ، واذا نقصت العدالة تأتينا بالمحكمة الجنائية الدولية .






    والسؤال :

    عند الغذاء نحن نقبل ونكون في غاية الامتنان لهذا المجتمع الدولي الذي يطعم أهلنا الجوعى والنازحين في الاوقات التي تهدر فيها أموالهم علي ... أي شيء لا علاقة للوطن به

    وعند نقص الأمن أيضا نرتضي اتفاقات نوطن بها قوات دولية ... لا مانع أن يحفظ الغرباء أمن أهلنا خوفا عليهم منا ...!!!


    ونقص العدالة ؟؟؟؟ أراهن أن أغلب القيادات السياسية تمتلك هذا التصور .. والشعبيون وحدهم من يمتلكون الشجاعة في هذه الايام للتصريح به ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2009, 10:36 AM

مؤيد شريف

تاريخ التسجيل: 04-20-2008
مجموع المشاركات: 4052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)

    Quote: اقترح من جهة اولي ان تشرع في ارسال رسائل خاصة الي القائمة التي رشحتها ، علي ان تكون القائمة

    مفتوحة للاضافة والانسحاب.بسبب عضويتك في سودانايل ، يمكنك تفعيل هذا الاقتراح

    فقد يكون الكثير من الاسماء الواردة في القائمة لا علم لها بتفاصيل البوست والفكرة

    من اساسها.

    واقترح ، من جهة ثانية ، ان يقدم كورقة عمل ، خاضعة للنقاش ، من طرف الهيئات

    والقيادات الحزبية ورؤساء الكتل البرلمانية والافراد ، من الناشطين في مجال العمل

    السياسي والاجتماعي والاعلامي ..


    يجب تثنية هذا المقترح والبدأ فورا في مخاطبة الجميع وتجميع العناوين الشخصية ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2009, 09:52 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: مؤيد شريف)


    القفرة التي وردت في مداخلة الأستاذ عبد اللطيف حسن علي:

    Quote: Quote: اقترح من جهة اولي ان تشرع في ارسال رسائل خاصة الي القائمة التي رشحتها ، علي ان تكون القائمة

    مفتوحة للاضافة والانسحاب.بسبب عضويتك في سودانايل ، يمكنك تفعيل هذا الاقتراح

    فقد يكون الكثير من الاسماء الواردة في القائمة لا علم لها بتفاصيل البوست والفكرة

    من اساسها.

    واقترح ، من جهة ثانية ، ان يقدم كورقة عمل ، خاضعة للنقاش ، من طرف الهيئات

    والقيادات الحزبية ورؤساء الكتل البرلمانية والافراد ، من الناشطين في مجال العمل

    السياسي والاجتماعي والاعلامي ..



    الفقرة التي وردت في مداخلة الأساتاذ مؤيد:

    Quote: يجب تثنية هذا المقترح والبدأ فورا في مخاطبة الجميع وتجميع العناوين الشخصية ..


    فلنتعاون جميعنا، الأساتذة مؤيد وعبد اللطيف وجميع الأخوات والاخوة في المنبر وخارجه على
    انجاز المقترح لعلنا نكون قد حققنا ولو خطوة صغيرة على أرض الواقع .. مسيرة المليون ميل تبدأ بخطوة ..

    والفكرة حسب ما ورد في المداخلات السابقة تقوم على:

    * توجيه رسالة مفتوحة إلى الشعب السوداني تقدم تقييما وتلخيصا للواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي
    وتسرد المخاطر التي قد تنجم عن تطورات الأوضاع الراهنة أو جمودها. وتقترح الرسالة حزمة من المقترحات
    العملية عن كيفية تجاوز هذه الأوضاع ومآلاتها الخطيرة التي أضحت تهدد وجود الوطن ذاته.

    * صياغة الرسالة مفتوحة للجميع. ففي مقدور كل فرد أن يتقدم بصيغة مقترحة أو فقرة محددة تتناول جانبا
    من جوانب الأزمة أو اي اقتراح أو مقترحات للمعالجة

    * من حق أي فرد أن يضيف اسمه إلى قائمة الموقعين على هذه الوثيقة الموجهة للشعب السوداني
    سواء أن شارك الشخص في اعدادالوثيقة أو صياغتها أو لم يشارك (أهمية العنوان الالكتروني)

    * نتوخي أن يشارك الكتاب وأصحاب الأقلام والرموز الاجتماعية والفكرية والشعراء والأدباء
    وكل من أتى الوطن بقلب سليم بالتوقيع على الوثيقة المقترحة

    ولنبدأ ولنواصل .. من أجل وطن لا نريد أن نخسره .. ولا نريده أن يقول يا ليتني كنت عقيما

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2009, 10:12 PM

سالم أحمد سالم
<aسالم أحمد سالم
تاريخ التسجيل: 11-19-2007
مجموع المشاركات: 2698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)


    الجزء الآخر يتعلق بمقترح "ترتيبات المرحلة الانتقالية" الواردة في مقدمة هذا السلك (البوست)،
    وسوف أقوم حسب اقتراح الاخوة بنقل الترتيبات المقترحة إلى الأحزاب وقياداتها والكتل البرلمانية
    ومنظمات العمل المدني .. بما فيهم رئيس الحكومه ونوابه ...

    * أعينوني أدامكم الله بالعناوين الالكترونية لجمعيات العمل المدني

    * بالنسبة لمخاطبة زعامات الأحزاب فأرى من الضروري مخاطبتهم في رسائل مفتوحة عبر المنابر باعتبار
    أن الحزب مؤسسة عامة له قاعدة مفترضة من حقها أن تعرف وتتداول حول مقترحات المرحلة الانتقالية الراهنة

    * لعلني أقترح أن أوجه نسخة من الترتيبات المقترحة إلى الاجتماع العام للحزب الشيوعي
    السوداني قبل أن ينفض سامره .. وإن كانت مذكرتنا خارج (أجندة) الرفاق !
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2009, 04:45 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6205

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ترتيبات المرحلة الانتقالية (Re: سالم أحمد سالم)

    Quote: * صياغة الرسالة مفتوحة للجميع. ففي مقدور كل فرد أن يتقدم بصيغة مقترحة أو فقرة محددة تتناول جانبا
    من جوانب الأزمة أو اي اقتراح أو مقترحات للمعالجة

    * من حق أي فرد أن يضيف اسمه إلى قائمة الموقعين على هذه الوثيقة الموجهة للشعب السوداني
    سواء أن شارك الشخص في اعدادالوثيقة أو صياغتها أو لم يشارك (أهمية العنوان الالكتروني)

    * نتوخي أن يشارك الكتاب وأصحاب الأقلام والرموز الاجتماعية والفكرية والشعراء والأدباء
    وكل من أتى الوطن بقلب سليم بالتوقيع على الوثيقة المقترحة


    للعلم!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 3:   <<  1 2 3  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de