سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسلام

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 11:06 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عمر محمد عثمان عبدالحليم(omer osman)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-09-2011, 04:28 AM

omer osman
<aomer osman
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 15202

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسلام

    1- انتو عايزين شنو بمشاركة الاحزاب وتحديداً (الاتحادي و الأمة والشيوعي) !!!

    2- ماهي الضمانات ان لاتكون تلك المشاركة (ديكورية/صورية) !!! مثل ما كان عليه الحال طوال 22 سنة من حكم الأنقاذ !!!



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 04:33 AM

omer osman
<aomer osman
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 15202

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: omer osman)

    أنا شخصياً (عمر عثمان) ومن خلال (تجريبي للمجرب) !!!

    اتمني عدم مشاركة الحزب الاتحادي الديمقراطي في الحكومة القادمة !!!

    فهل جد جديد ربما يقنعني ويقع الجماهير الاتحادية وجماهير الاحزاب الاخري بالمشاركة

    المرفوضة تماماً من قبل تلك الجماهير !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 04:37 AM

خالد العبيد
<aخالد العبيد
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 21536

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: omer osman)

    Quote: 1- انتو عايزين شنو بمشاركة الاحزاب وتحديداً (الاتحادي و الأمة والشيوعي) !!!

    2- ماهي الضمانات ان لاتكون تلك المشاركة (ديكورية/صورية) !!! مثل ما كان عليه الحال طوال 22 سنة من حكم الأنقاذ !!!

    سلام يا عمر
    والله البعرفوا انو الكيزان مزنوقين وزرورين زرة الكـ لـ بـ في طاحونة
    قالوا اخير نفتش الاحزاب
    على اي حال الاحزب وبي طريقتهم دي اقترح ان يكون رد الاحزاب :
    يفتح الله .. سعيكم مشكور

    ادونا ضهر اكتافكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 04:42 AM

omer osman
<aomer osman
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 15202

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: خالد العبيد)

    Quote: سلام يا عمر
    والله البعرفوا انو الكيزان مزنوقين وزرورين زرة الكـ لـ بـ في طاحونة
    قالوا اخير نفتش الاحزاب
    على اي حال الاحزب وبي طريقتهم دي اقترح ان يكون رد الاحزاب :
    يفتح الله .. سعيكم مشكور

    ادونا ضهر اكتافكم



    هلا ياخالد .....

    ومشاركتك ايضأ مثال عن رفض جماهير الاحزاب للمشاركة !!!

    فهل لدي المؤتمر الوطني جديد !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 05:18 AM

هجو الأقرع
<aهجو الأقرع
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 9023

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: omer osman)

    الاخ الكريم عمر عثمان كيفك و الاسرة الكريمة و كل عام وانت بالف خير


    دعنى اقول لك إن الاحزاب الكبيرة الامة و الاتحادى او الاتحادى و الامة

    يرفضان تماما ومنذ البداية تسليم البشير ، وهذه حقيقة يعلمها القاصي

    و الداني ، وبرضو يرفضان خلع النظام بالقوة من بعض الجهات التى تحمل

    توجهات عنصرية ظاهرة بل و بغيضة . و ذلك لعلم الحزبان ان هذه الحركات

    إن نجحت لا قدر الله ، سيكون ما يؤول اليه الحال مقارنة بما حدث فــــى

    العراق ، نوعا من لعب العيال ، لان الدم ساعتها سوف يصل الى البحر، بسبب

    تلك النعريات العنصرية التى يحملها البعض ،

    اتمنى من كل قلبى ان توافق الاحزاب على المشاركة فى حكومة موسعة ذات

    اهداف محددة و لمدة ايضا محددة ، لحل المشكل السودانى ، و الجلوس

    مع كل اصحاب القضايا برؤية واحدة و شاملة. ومن ثم اجراء إنتخابات

    عامة . اعلم ان الامر صعب لكن مكمن سهولته يكون فى البعد عن الكيد

    السياسيي ، من اجل الوطن و سلامته .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 05:36 AM

omer osman
<aomer osman
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 15202

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: هجو الأقرع)

    Quote: الاخ الكريم عمر عثمان كيفك و الاسرة الكريمة و كل عام وانت بالف خير


    وانت بألف خير ياراقي ....

    Quote: دعنى اقول لك إن الاحزاب الكبيرة الامة و الاتحادى او الاتحادى و الامة

    يرفضان تماما ومنذ البداية تسليم البشير ، وهذه حقيقة يعلمها القاصي

    و الداني ،


    وأنا ذاتي اكتبني مع الرافضين ودي قناعاتي الشخصية قبل الحزبية ...


    Quote: وبرضو يرفضان خلع النظام بالقوة من بعض الجهات التى تحمل

    توجهات عنصرية ظاهرة بل و بغيضة . و ذلك لعلم الحزبان ان هذه الحركات

    إن نجحت لا قدر الله ، سيكون ما يؤول اليه الحال مقارنة بما حدث فــــى

    العراق ، نوعا من لعب العيال ، لان الدم ساعتها سوف يصل الى البحر، بسبب

    تلك النعريات العنصرية التى يحملها البعض ،



    هنا في ثلاث نقاط هامة 1- (خلع النظام) 2- (بالقوة) 3- (العنصرية)
    الأولي (خلع النظام) والله النظام لو ماعاوز يستعدل مع الشعب السوداني اتمني خلعه اليوم قبل الغد .. الثانية (بالقوة) لايمكن خلع نظام بدون قوة واذا كانت القوة هي قوة جماهير الشعب السوداني السلمية فحباب القوة ... الثالثة (العنصرية) لا والف لا للعنصرية في كل اشكالها ولا لأي قوة تريد خلع النظام لاسباب عنصرية لاني ساعتها ساكون مجبر على الوقوف مع النظام دفاعاً عن نفسي قبل ان يكون ذلك دفاعاً عن النظام .....
    طبعا ياهجو انا حبيت اعلق على كلامك رغم انه لم يقدم إجابات مباشرة على السؤالين ... لانك حقيقي رجل محترم ولايمكن تجاهل النقاط التى ذكرتها لكن مشكلة الشعب السوداني واحزابه مع المؤتمر الوطني ليست في تسليم البشير ولا دوافعها عنصرية وانما تكمن المشكلة في ان المؤتمر الوطني لا يقيم وزن للشعب السوداني ولا معاناته ولايمنحه حقوقه الطبيعية المفترضة والاحزاب باعتبارها الممثل لهذا الجماهير ظلت وعلي مدي 22 عام معزولة عن المشاركة الحقيقية الفاعلة وانفرد المؤتمر الوطني بالسلطة وها نحن فيما فيه الان من وضع صعب ومعقد وشائك !!!!بسبب سياسيات المؤتمر الوطني وإنفراده بالسلطة وإصراره على إسناد دور الكومبارس لأي قوي سياسية تشاركه السلطة !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 06:43 AM

أمير فتحي
<aأمير فتحي
تاريخ التسجيل: 22-09-2010
مجموع المشاركات: 1820

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: omer osman)

    جنابو عمر سلامات

    1- حسب فهمنا للسياسة هي فن الممكن ، السودان بلد من ماقام وإتفصلت جلابيته دي ومن لدن الشيخ أبوجلابية الى حين توجد فيه قضايا شائكة وشابكة سببها التعدد والتخلف والفقر ومفاهيم مغلوطة يظن حامليها أنها الحقائق المطلقة ، يبقى التوافق والتدافع والتعاضد على ثوابت الوطن هدف منشود والمشاركة الفاعلة من كل الأحزاب والتوجهات وجمعيات ومنظمات المجتمع المدني هي الصيغة المثلى للفعل السياسي ...

    يبقى ومن هذا المنطلق وبكل الفهم السياسي الراقي مشاركة الأحزاب في الوضع كلاعب أساسي مفترض تكون حريصه عليها هي موش المؤتمر الوطني ، وإن لم تشارك ويكون لها دور في الملعب نبشرها بقرب تلاشيها ، فهي بمرور الأيام تفقد قواعدها وقياداتها وكلمتها وجديتها ودونك (غضبة مولانا) والسبب معروف ، مشاركة الأحزاب في وضع الدستور وحكومة وفاق وطني هو الحل للأحزاب لتكون لأنها لاتملك آلية غير ذلك بعد فشلها الذريع في تقويض النظام سلماً وحرباً وتمني

    دي أجابة السؤال الأول....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 06:52 AM

أمير فتحي
<aأمير فتحي
تاريخ التسجيل: 22-09-2010
مجموع المشاركات: 1820

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: أمير فتحي)

    السؤال التاني بتاع الضمانات ...

    لاتوجد ضمانات ...وعدييييييييييل كدا ...قول لي ليه ؟؟؟

    لأنو من ماأبصرنا النور وعرفنا السياسة أم دق دي كل تنظيم أو حزب بحاول بتشطر ويتفهلو ويكبر كومو ويملا هدومو ...ويقدم نفسو للشعب كخيار إنتخابي أفضل ...عليه

    لو أن أحزابكم هي الأفضل كما تدعون وإنشاء الله بي وزارة واحده ...يجي حزبكم عبر هذه النافذه يثبت للشعب السوداني أنه الأكثر عطاء والأنظف يداً والأكثر تجرداً...

    وأنا شخصي بصفتي مواطن ليك علي لو نجحت تجربتك أكنس الفاشلين جميعاً من الكيزان ديل الى مذيلة التاريخ وكل ماتجي إنتخابات أسارع بالهتاف عاش أبوهاشم ...أها قرصنا معاك ؟؟؟

    هذا يكون أو فلنهتف ...فاتكم القطار فااااااتكم القطار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2011, 06:15 AM

omer osman
<aomer osman
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 15202

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: أمير فتحي)

    Quote: لاتوجد ضمانات ...وعدييييييييييل كدا ...قول لي ليه ؟؟؟

    لأنو من ماأبصرنا النور وعرفنا السياسة أم دق دي كل تنظيم أو حزب بحاول بتشطر ويتفهلو ويكبر كومو ويملا هدومو .


    وماذا كانت نتيجة شاطرة المؤتمر الوطني وسعيه لتكبير كومه ؟!

    تشظت البلاد وانفصل الجنوب واندلعت الحروب في اكثر من جبهة وعدنا لمربع واحد من جديد

    وتردي الوضع الاقتصادي واستفحل الغلاء بصورة غير مسبوقة ولا معقولة !!!

    Quote: لو أن أحزابكم هي الأفضل كما تدعون وإنشاء الله بي وزارة واحده ...يجي حزبكم عبر هذه النافذه يثبت للشعب السوداني أنه الأكثر عطاء والأنظف يداً والأكثر تجرداً...


    ونرجع لمربع المشاركة الصورية المرفوض من قبل جماهير الاحزاب

    المؤتمر الوطني مكنكش في السلطة بي ايدنو وكرعينو وما بدي مجال لوزير غير

    منتمي ليهو انو يشتغل وينجح ودي اضغاث احلام !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 06:54 AM

محمد أبوالعزائم أبوالريش
<aمحمد أبوالعزائم أبوالريش
تاريخ التسجيل: 30-08-2006
مجموع المشاركات: 13553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: أمير فتحي)

    Quote: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر


    مرحب جنابو ....

    ياخ أوّل حاجة، أسئلتك دي تعسّفية .. والجماعة الموجه ليهم الأسئلة، ممكن (يطقّعوا ليك)

    تاني حاجة، السؤالين ديل ذكروني النكتة بتاعة (التعلمجي) الوقّف المستجدين في الطابور، وقال ليهم: (أهم حاجة في العسكرية، تلاتة حاجات ...... الضبط والربط).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2011, 06:18 AM

omer osman
<aomer osman
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 15202

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: محمد أبوالعزائم أبوالريش)

    Quote: تاني حاجة، السؤالين ديل ذكروني النكتة بتاعة (التعلمجي) الوقّف المستجدين في الطابور، وقال ليهم: (أهم حاجة في العسكرية، تلاتة حاجات ...... الضبط والربط).



    هههههههههههه .......

    وانت يا ابوالعزائم قايل في فرق ما نفس الحكاية ناس المؤتمر الوطني هم التعلمجية

    والشعب السوداني هو المستجدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 06:58 AM

Zoal Wahid

تاريخ التسجيل: 06-10-2002
مجموع المشاركات: 5355

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: أمير فتحي)

    Quote: ذلك لعلم الحزبان ان هذه الحركات

    إن نجحت لا قدر الله ، سيكون ما يؤول اليه الحال مقارنة بما حدث فــــى

    العراق ، نوعا من لعب العيال ، لان الدم ساعتها سوف يصل الى البحر، بسبب

    تلك النعريات العنصرية التى يحملها البعض ،

    رمتني بدائها و انسلت. كانما المؤتمر الوطني ليس مؤسس العنصرية و راعيها في السودان

    الاخ هجو،

    احيلك الى مقال الدكتور صديق امبده و ما به من احصائيات و قراءة للواقع المعاش
    واني انتظر المغالطات الانشائية.

    http://www.sudaneseonline.com/articles-action-show-id-12003.htm

    الإنقاذ: من العقيدة إلى القبيلة ..
    صديق أمبده
    [email protected]

    السؤال الاستنكاري "من أين آتى هؤلاء الناس؟" الذي جعله الأستاذ الطيب صالح – رحمه الله- عنواناً لإحدى مقالاته في أول التسعينيات مازال قائماً يسأله الناس كلما أتت الإنقاذ بفعل منكر لم يسبقها عليه أحد (تقرأ حكم) وأفعالها هذه كثيرة ، وآخرها انحدارها نحو العنصرية وتحزم قادتها ومؤسساتها بالقبلية والعشائرية . تداول السودانيون أمر هذا التحول منذ مدة - ربما بعد المفاصلة بصورة أكبر – حيث انتهي "تمكين" الصالح العام ، "التمكين" الذي نظَّر له الدكتور حسن الترابي وأراده تمكيناً لأهل المشروع الحضاري ليمسكوا بمفاصل السلطة والمال وليجعلوا من كل السودانيين عداهم رعايا لا يحق لهم تسنم الوظائف العامة القيادية والوسيطة ولا التمتع بثمار أعمالهم وتجارتهم إلا بعنت شديد ، وذلك حتى يتمكنوا هم من الحكم (تقرأ كامل التسلط على البلاد والعباد). "التمكين" الذي جعلته الإنقاذ في نسختها الثانية بعد المفاصلة- تمكينا للمجموعات القبلية للشمال النيلي – "الجلابة" دون مشورتهم ودون إذنهم وصبّت عليهم لعنات وبغض الشعب السوداني (الفضل)-في تعبير الكاتب الفاتح جبرا- خاصة مجموعات الهامش من دارفور و كردفان والنيل الأزرق والشرق وحتى الوسط النيلي . لكن هل يستحق "الجلابة" هذا؟
    "الجلابة" أو الأفراد الذين هاجروا من الشمال النيلي (دناقلة-جعليين-شايقية ومن جاورهم ) إلى الوسط وأقاصي الغرب بغرض التجارة – هربا من الفقر في مناطقهم -(او حتى كموظفين منتسبين إلى الشمال النيلي) استقروا في تلك المناطق واختلطوا بأهلها وشاركوهم أفراحهم وأتراحهم وشاركوا في العمل العام وإنشاء المدارس الأهلية والمراكز الصحية والأندية الرياضية والثقافية ، شاركوا بجهدهم ومالهم واعتبروا تلك المدن أوطانهم ولم يعد الجيل الثاني منهم للوسط إلا بعد أن أصبحت نوافذ الاستثمار أقل من إمكانياتهم المادية التي تجمعت على مر السنين . لقد ساروا في أهل تلك المناطق سيره حسنة وأوصوا ان يدفنوا في مدنهم تلك إذا حان الأجل ، كناية عن المحبة والارتباط بتلك الأرض . فمن أين أتى هؤلاء الناس الذين شوهوا هذه الصورة النضرة واكسبوا "الجلابة" عداوة جيل جديد لم يعرف تلك الحسنات فأصبحت الإنقاذ وظلمها وعنصريتها الجديدة مجسما لأهل الشمال جميعا حتى "الجلابة" الآخرون الذين ينافحون صباح مساء عن حق كل السودانيين في الوطن وخيراته وعن الديمقراطية والحرية ، ينافحون بالقلم والقول وبعضهم حتى بالمشاركة بالسلاح مع حركات الهامش (مهما اختلفنا معها) .
    هذه العنصرية الجديدة والتي وصلت حداً أدهش الأستاذ الشاعر محمد عبد القادر سبيل ("كيف استجدت العنصرية في حياتنا ومؤسساتنا العامة" الصحافة 18/8/2011) العائد لتوه من غربة طويلة . فرغم اللون "الفاتح" وسمت قبائل أهل الشمال - أضاعت عليه هذه العنصرية عددا من الوظائف المرموقة " لأنني لست من شعب الله المختار" على حد قوله (هو من النيل الأزرق). هذه العنصرية لها نسب في التوجه الثقافي والسياسي العرب-إسلامي (عبد الله بولا – "شجرة نسب الغول" مجلة مسارات جديدة 1998) وفي ظلم أهل الهامش الذي تأسس في فترة الاستعمار وفشلت النخب السياسية وسياساتها قصيرة النظر في التصدي له بعد الاستقلال. لقد كان الاستئثار بالسلطة ميراثا للمتعلمين من أبناء الوسط تكالبوا عليه بأحزابهم وعند سودنة الوظائف في بداية الاستقلال ، حرموا منه حتى الجنوبيين الذين وعدتهم الأحزاب السياسية بمناصب مقدره وكانوا يطالبون فقط بأربعين وظيفة فمنحوا ستة وظائف من مجموع ثمانمائة وظيفة أخلاها الخواجات مما أدى في نهاية الأمر إلى الانفصال .
    في بحث سابق(امبده (1991) – تعليم الاستعمار واستمرارية المظالم - بالانجليزية ) (انظر أيضا أمبده 1990- دليل قادة الخدمة التنفيذية والعامة في السودان 1954-1989) عرفنا السلطة على أنها تشمل رئاسة الدولة والوزراء والوكلاء ومديرو المصالح الحكومية وكبار ضباط الجيش وكبار ضباط الشرطة وقضاة المحكمة العليا . وبالرجوع إلى الأصول الجهوية (الإقليمية) للذين احتلوا تلك المناصب اتضح ان هنالك تركيزاً شديداً للسلطة في الفترة المذكورة في الوسط والشمال ، تركيزا يمكن تفسير استمراره بعد الاستقلال بقصر النظر السياسي الذي لم يستن التمييز الايجابي في احتلال بعض المواقع القيادية في الخدمة المدنية والعامة ليمكن كل السودانيين – خاصة أهل الهامش- من أن يروا أنفسهم في مرآة الدولة وان كل السودانيين سواسية في تسنم الوظائف العليا. لكن ذلك التركيز لم تكن له دوافع عنصرية قصد بها إقصاء أهل الهامش في اعتقادي وإنما قصر نظر سياسي تغذَّي على مطامع الأفندية وتكالبهم على الوظائف والترقي . فما مدى ذلك التركيز في الأربعة عقود الأولى التي أعقبت الاستقلال وكيف تطور بعدها في عهد الإنقاذ ؟
    كان معامل تركيز السلطة في أقاليم السودان الأوسط(الخرطوم والشمالي والأوسط القديم ) في الفترة المذكورة (1954-1989) عاليا جدا (نحو 80%) بحد ادني 70% للوزراء وأعلى 92% للوكلاء ومدراء المصالح بينما توزعت أل 20% المتبقية على بقية أقاليم السودان بما فيها الجنوب . ومما يجدر ذكره فان مدينة أم درمان وحدها-وليست ولاية الخرطوم – كان نصيبها في المتوسط من السلطة بتعريفها آنف الذكر نحو 27% من كل فئة بحد اعلي 49% لكبار ضباط الجيش و45% للرؤساء والوزراء ، وحد ادني 26% للوكلاء ومديرو المصالح الحكومية . وقد كانت نسبة سكان أم درمان حينها حوالي 1% (واحد في المائة) من سكان السودان إذ كان عدد سكانها نحو 114.000 نسمة في تعداد 1955. والسبب الرئيسي في اعتقادي هو تركز التعليم فيها في تلك الفترة . وجاء زمن خرجت فيه حتى أم درمان من المعادلة .
    أما الإقليم الشمالي (ولايتي الشمالية ونهر النيل) فقد كان نصيبه من السلطة حوالي 22% في المتوسط بحد ادني قدره 10% من الوزراء وحد أعلي 30% من قضاة المحكمة العليا. فماذا حدث بعد الإنقاذ ؟ هل هجمت الإنقاذ بإقليمها الشمالي على مأدبة السلطة باليدين بدلا عن الشوكة والسكين كما قالت الحركة الشعبية (عندما كانت شريكا في الحكم بعد إصرار المؤتمر الوطني على وزارتي المالية والطاقة خلافا للاتفاق).
    لحسن الحظ هنالك إحصائيات حول مؤشرات الاستئثار بالسلطة في الفترة 1990-2001 وهي التي وردت في الكتاب الأسود. الكتاب الذي أثار صدوره ضجة عارمة ونعت مصدروه بالعنصرية علما بأنه لم يكن لينشر إلا بصورة سرية . ومن المتداول في شأن الكتاب المذكور، والصادر في السنوات الأولى التي أعقبت المفاصلة انه في الأصل تم جمع المعلومات التي يحتوى عليها بواسطة النظام نفسه عندما كان جسما واحدا. والدلالة على ذلك المعلومات الدقيقة التي يحتويها والخاصة على سبيل المثال بالأصول الجهوية لكبار مسئولي الأمن والمخابرات ، وهى مما لا يتوفر إلا لأهل الحكم أنفسهم . وقد توجهت أصابع الاتهام حينها إلى المؤتمر الشعبي .
    مؤشرات الاستئثار بالسلطة تحت الإنقاذ في عشريتها الأولى ، والتي اخرج الأستاذ المحبوب عبد السلام شيخه منها كما تخرج الإبرة من العجين (انظر المحبوب – الحركة الإسلامية السودانية (2010)، أظهرت تحولا جذريا في تلك المؤشرات مقارنة بالفترة 1954-1989 . فقد ارتفعت نسبة منسوبي الإقليم الشمالي (الشمالية ونهر النيل حوالي-ثلاثة ونصف في المائة- 3.5% من السكان حاليا ) من متوسط 10% من الرؤساء والوزراء في الفترة الأولى إلى متوسط 52% في عشرية الإنقاذ الأولى ، مما أسس للانكفاء الجهوي شديد الوضوح في الفترة اللاحقة (إلى 2011) والذي أصبح يرى بالعين المجردة (ملاحظة الرجل العادي وليس الإحصائيات) حتى أصبح يوصف بالعنصرية عيانا بيانا ليس على مستوى السلطة السياسية فحسب وإنما على مستوى الخدمة المدنية والعامة ومؤسسات الدولة وشركاتها ، وشركات الطبقة الرأسمالية الإسلامية الجديدة التي سعت الإنقاذ إلى تمكينها وإحلالها محل الرأسمالية القديمة (على وزن القرش الأبيض لليوم الأسود ). وللإنقاذ في ذلك فنون وأدوات ليس اقلها لجنة الاختيار ومعايناتها الشكلية (انظر الطاهر ساتي في عموده في الصحافة (9/5/2006) وما جاء فيه عن طرائف المعاينات وأسئلتها التى لا علاقة لها بالوظيفة وإلحاق أناس بالمعاينة النهائية لم يجلسوا حتى للامتحان التحريري. أما على مستوى الوظائف القيادية والوسيطة والتي لا يتم الإعلان عنها أصلا فتكفي أخر الشهادات والتي ذكرها الأستاذ سبيل(الصحافة 18/8/2011 ) "انت من وين" ؟
    بعد اتفاق الدوحة الأخير ثار لغط كثير حول منح دارفور (حوالي 22% من السكان) منصب نائب رئيس الجمهورية وطفقت أبواق الحكومة في الصحف تردد ان ذلك يكرس للجهوية متناسين ان الجهوية قد باضت وأفرخت تحت نظام الإنقاذ . دعونا مرة أخرى ننظر في مؤشرات الاستئثار بالسلطة تحت دولة الإنقاذ . منذ بداية الإنقاذ ولمدة 22 عاما احتكر الإقليم الشمالي (السلطة) ممثلة في مناصب رئيس الدولة والنائب الأول (حتى نيفاشا) والنائب الثاني بعدها والوزارات السيادية الأساسية مثل وزارة رئاسة الجمهورية ، وزارة مجلس الوزراء (عدا فترة ما بعد نيفاشا) ، وزارة الداخلية (عدا فترة إبراهيم محمود والزبير بشير) ووزارة الدفاع (عدا فترة إبراهيم سليمان) ووزارة الخارجية (عدا فترة نيفاشا) وزارة المالية (عدا فترة سيد زكي وعلى محمود الحالية) ووزارة الطاقة (عدا فترة لوال القصيرة) بالإضافة إلى مديرو الشرطة ونوابهم (44%) وحكام الولايات (34% قبل نيفاشا) بالإضافة إلى مدراء جهاز الأمن والمخابرات ونوابهم وكبار المسئولين في هذه الأجهزة .والاحتكار الفعلي لما هو دون ذلك . فماذا بقى من السلطة التنفيذية إذن (وزارات الثروة الحيوانية والصحة والسياحة والمساحة والشباب والرياضة؟) . ماذا سيقول هؤلاء النابحون لو كان كل هؤلاء الحكام من دارفور مثلا أو كردفان أو الشرق او حتى النيل الأبيض والجزيرة .
    الاستئثار بالسلطة في الدول النامية (خاصة تحت الأنظمة الشمولية ) هو المدخل الأساسي إلى توزيع الثروة وذلك لان الدولة بوظائفها وعطاءاتها وإعفاءاتها هي مصدر الثروات في هذه الدول (عديمة الشفافية) التي لم يتجذر فيها الشعور القومي بعد . السلطة في منح العطاءات والأراضي الاستثمارية والسكنية والإعفاء من الضرائب والجمارك والرسوم ، سلطة التوقيع ، وسلطة اتخاذ القرار . سلطة اتخاذ القرار هي الثروة الحقيقية في الدول النامية الشمولية، ولذلك فالاستئثار بها هو الاستئثار بتوزيع الثروة في نفس الوقت. الأمر لا يحتاج إلى دليل اذ يكفي فقط ملاحظة تحول كوادر الإسلاميين من مدرسين وطلاب (في الأصل) ومن فقراء (على الحديدة) إلى رأسماليين كبار في ظل الإنقاذ وأثرياء باعترافهم (ويتمنون الزيادة) . هذا غير ما توفره هذه الثروات من التطاول في البنيان والزواج مثنى وثلاث ورباع والتمتع بطيبات الدنيا (وليس الآخرة) . (المال والبنون زينة الحياة الدنيا) او "النسوان والبنون" كما قال ود الريس في الرواية المشهورة .
    أين هؤلاء من تاريخهم وأصولهم المتواضعة ماديا مثل اغلب السودانيين. يقول الدكتور التجانى عبد القادر (نزاع الإسلاميين في السودان 2008)، "إن الغالبية العظمى من أعضاء الحركة الإسلامية جاءوا من الشرائح الاجتماعية الفقيرة القادمة من قاع المجتمع او من شريحة الموظفين محدودي الدخل ، وأن من كانوا يملكون منازل خاصة في الخرطوم تتسع لاستضافة اثنين أو ثلاثة يعدون على أصابع اليد الواحدة" ويضيف "ويقولون الآن أنهم بنوا عماراتهم الطويلة من استثماراتهم !" (ص 139) .ويطابق هذا قول محجوب شريف في إحدى قصائده (خزنة وتنك ، وطلقة فشنك ، طلع البدر علينا ، يا مستهبل، أم طلع البنك) ، وربما هذه من بصائر الشعراء (الرؤية قبل الآخرين) .
    و الإنقاذ وظَّفت الاستئثار بالسلطة في تعميق جراح الفوارق التنموية بدلا عن ردمها. الأصل أن يتم الاعتماد على دراسات الجدوى للمشروعات الاقتصادية وإنشاء الطرق وفق الأسبقيات القومية بحيث تنشأ الكباري وتمتد الطرق إلى مناطق الإنتاج (التي تفك ضائقة المدن المعيشية وتجعل أهل الريف يستقرون في قراهم) أو المناطق ذات الكثافة السكانية العالية . لكن الإنقاذ مسكونة بالتعنصر وسوء التصرف – ودون إذن من أهل الشمال – رأت غير ذلك . كيف تفسر إذن إنشاء طريقين شرق وغرب النيل إلى أقصى الإقليم الشمالي ليس في مثلث حمدي فقط وإنما في خط الجيلي / قرى- دنقلا في الأساس(ومن بعد طريق في الصحراء من دنقلا إلى ارقين قرب مصر). كيف نفهم إنشاء كباري لبعض القرى ومشاريع زراعية لا توجد لها عمالة في منطقة ذات كثافة سكانية ضعيفة ومناطق غير إنتاجية في معظمها ( انظر الأحداث22/8/2011 حول استزراع مشاريع لاستيعاب أكثر من مليون شاب مصري). أهل الشمال مواطنون يستحقون الخدمات مثلهم مثل كل المواطنين لكن الظلم بالمساواة عدل فأين الجدوى وأين الاستقامة وأين الحساسية السياسية – أم هي خيارات المتعلمين والأفندية لقضاء عطلة العيد مع خالاتهم وحبوباتهم .
    أكدنا في فقرة سابقة ان الأرجح في عدم معالجة التفاوت التنموي والاستئثار بوظائف الدولة العليا فيما بعد الاستقلال - دون مراعاة لما قد يؤدى اليه ذلك لاحقا من غبن سياسي - قد يكون ذلك ناتجا عن أنانية الأفندية وضيق أفقهم القومي بالاعتناء فقط بالمؤهلات عند التعيين والترقي دون مراعاة تفضيل أبناء المناطق الأقل حظوة (تمييز ايجابي) - على الأقل إذا تساوت المؤهلات (حيث تتدخل شبكة علاقات المصاهرة والقرابة والجيرة لتحرم أبناء الهامش من المشاركة – الماعندو ضهر ينجلد على بطنو). ولكن في عهد الإنقاذ اختلفت الأمور وكانت قاصدة في كل ما اتخذته من خطوات بشان تنفيذ مشروع التمكين الكامل مهما كانت نتائجه ومهما كانت كارثية تبعاته.
    فالتمكين ركيزة أساسية في فقه الإنقاذ في كيفية تثبيت دعائم حكمها ، اذ يقضى ذلك بالاستيلاء على "السلطة" أولا (بالانقضاض على النظام الديمقراطي بليل ) ثم الاستيلاء على "الدولة" بإحلال كوادر الجبهة وتمكينهم من اى منصب يرغبونه في الخدمة المدنية والقوات النظامية والدبلوماسية – أي في أي منصب به رقشة مال أو سلطة قلم أو اتخاذ قرار ، ثم القضاء على فئة التجار المرتبطة بالأحزاب التقليدية وغيرهم وإبدالهم بطبقة جديدة رأسمالية (من الحزبيين/الإسلاميين) . والأخيرة هذه هي فكرة علاقة التنظيم بالسوق الذي يقول التجانى عبد القادر إنها خاطئة (من وجهة نظره) ولكنها في تقدير براغماتية الحزب ومكافيليه (من مكيافيللي) نظرية صحيحة لان الحزب لا يكون قويا إلا إذا صار غنيا ولا يكون غنيا بالصدفة وإنما بالفعل القاصد ، ان يصنع من أعضائه أغنياء من أموال الدولة وسلطانها – (أي أن يكون جيب الدولة هو جيب الحزب) - وذلك في نظرهم من صحيح السياسة (وان لم يكن من صحيح الإسلام أخلاقا وممارسة – ويبدو أن ذلك لم يكن همهم ابتداءاً).حقيقة هل كان هدف الإنقاذ منذ قيامها إقامة "دولة المدينة" أم دولة الحزب؟ .
    المشكلة هي أن التمكين بهذا الشكل المتوحش يصبح منفلتا فينحرف عن غرضه الأساسي (أن يكون الحزب غنيا) لينغمس في المصالح الشخصية والاثنية (وهى اليد الخفية التي أشار إليها آدم سميث في أنها هي التي تنظم السوق وتعظم أرباح المشاركين فيه ) ويجعل من التنظيم وحكومته ومؤسساتها غطاءا وتأمينا لعمل المجموعات التي دخلت السوق.
    والمشكلة هنا ان الإقصاء (والغبن التنموي عموما) الناتج عن عدم التساوي في الفرص والدخول هو المحدد الرئيسي والسبب المباشر للنزاعات سواء كانت وسائلها سلمية او عسكرية . وهذه النزاعات تؤدى إلى عدم الاستقرار الاقتصادي والسياسي وتزيد من وتيرة الفقر وفشل الدولة في تلبية حاجات مواطنيها حتى لو أرادات . وحيث أن عدم الاستقرار الاقتصادي يؤدى إلى ضمور الاقتصاد وقطاع الصادر منه على وجه الخصوص فانه بالتالي يؤدى إلى الاعتماد على العون الأجنبي (المشروط) وهو مكروه . أما عدم الاستقرار السياسي بإقصاء الأخر فان نهايته المنطقية هو أن يؤدى إلى الاستعانة بالأجنبي من قبل بعض مكونات القوى المعارضة اذا سدت في وجهها كل الأبواب . وهو كما نعلم طريق سالك منذ أن تعاونت بعض قبائل الشمال النيلي مع حملة الفتح (كتشنر) لهزيمة المهدية مكونين جزءا معتبرا من الجيش الغازي.
    ربما يرى الإنقاذيون – بمنظار مصالح السلطة والمال المكتسب – أن التمكين المنكفئ على أهل الولاء بالقبيلة وصلات الرحم هو الدرع الذي يحميهم من شعبهم خاصة بعد خروج الوسط (الجزيرة والنيل الأبيض وحتى أم درمان كما اشرنا ) من دائرة عين الرضا. وربما يكون هذا صحيحا لفترة ولكنه ليس كافيا (لان العدل هو سياج الحكم) بل ويسبب هذا السلوك بغضا للمجموعات القبلية المذكورة بكاملها ويأتي بنتائج كارثية لها في المستقبل . ويرى كثيرون أن نظام الإنقاذ في طريقه لان يصبح معكوس حكم الخليفة عبد الله والذي نقل قبائل الغرب بالإكراه لامدرمان لحمايته وحماية حكمه. لكن العيب والإفلاس السياسي أن تلجا الإنقاذ إلى وسائل بالية عمرها أكثر من مائه عام ، فهي لم تجد لا في كنانة الإسلام ولا في جراب السياسة الحديثة من الوسائل والأساليب ما يعينها على المحافظة على الحكم الا التمكين والإقصاء وعنف الدولة . ولها في ألقذافي عبره إذ لم تستطع أن تحميه من شعبه سراديب باب العزيزية ولا قبائل القذاذفة ولا الكتائب .
    أن التعددية العرقية والثقافية والتباين الاقتصادي والتنموي لا تعالج بالتمكين والإقصاء وإنما تدار بروح القبول للأخر وبالرؤية والبصيرة النافذة والعمل الدءوب على ردم الهوة وتجسيرها. انظر إلى ماليزيا مثلا وكيف كانت نقطة التحول لديها الاضطرابات العرقية التي حدثت هناك في عام 1969 (خالد التجانى النور – الشعوذة السياسية لا تصنع نهضة (الصحافة 25/8/2011) . كانت نتيجة تلك الاضطرابات التي هزت ماليزيا أن جلس السياسيون وبحثوا في الأسباب ووضعوا الخطط بهدف توزيع الثروة بصورة أكثر عدالة وإزالة الفقر عن الجميع (وليس عن أعضاء الحزب فقط) والتمييز الايجابي للمجموعات الأقل حظا (انظر أيضا محاضرة الدكتور سليمان محبوب - رئيس هيئة التنمية الصناعية الماليزية حول التجربة الماليزية بمركز مأمون بحيري في 23/12/2010) . كان رد فعل الحكومة الماليزية على الاضطرابات أن تجلس الحكومة وتفكر في رد الظلم ، وليس مطاردة المتظلمين في "كراكيرهم" وغاباتهم وضربهم بالدبابات في البر وبالانتنوف من الجو (حتى يقبلوا ما تقرره لهم الحكومة عن يد وهم صاغرون). لكن هذا النوع من إدارة التعدد يعتمد على فهم الحكام للتعدد العرقي والثقافي وهل هو نعمة ام نقمة. يورد الدكتور عبد الله بولا في "شجرة نسب الغول" (1998)" رأيا للدكتور الترابي حول التعددية الثقافية والعرقية – في مقابلة معه في مجلة الصياد – وهو قوله " كان قدرنا نحن في السودان ان نبتلى ببلد معقد البناء يكاد يمثل كل الشعوب الأفريقية بلغاتها وسحناتها وأعراقها وأعرافها " (ص71). أي انه يرى – كما يقول الدكتور بولا - في خصوبة التعدد العرقي والثقافي مجرد بلوى. وحيث أن الإنقاذ قد تأسست على أراء وفقه شيخها فلا نبعد كثيرا عن الصواب إذا استنتجنا إن نهج الإنقاذ في التعامل مع التعدد الديني والعرقي والثقافي هو انه مجرد بلوى يمكن صهرها عنوة (بوسائل الدين الحنيف الإنقاذية) حتى يصبح السودان خاليا من "الدغمسة" العرقية والثقافية.
    أن الغطاء الديني الذي تُحَكِمُه حول جسمها الشرائح الرأسمالية للحركة الإسلامية مستعينة بحلفائها وحماتها من أهل الأمن والقبيلة (منظومة التمكين) هو أسلوب مجرَّب في صد الشعوب المسلمة عن التعبير عن مظالمها وأخذ حقوقها لان الشريحة الرأسمالية في الحزب – كما يقول التجانى عبد القادر (2008) "لا تريد رؤية إسلامية متماسكة (ويلاحظ هو خلو برنامج المؤتمر الوطني وممارساته من أي رؤية إسلامية للتنمية الاقتصادية والتوازن والعدل الاجتماعي ) وإنما تريد شعارا فضفاضا (او حتى ماركة تجارية) تحرك به العاطفة الدينية وتستقطب به رءوس الأموال (ص 146) .أما السلطان/الحكومة فله في كل تصرفاته دائما خط دفاع جاهز من بعض رجال الدين الوالغين في أموال الدولة بهيئاتهم الرسمية وغيرها ليدبحوا له الفتاوى ويستنبطوا له القياس. للأسف الشديد فان أغلب أهل اللحى والزبائب (ج زبيبه) لم يتغيروا منذ أن قال الشاعر فيهم (قبل نحو سبعين عاما) "ألا ليت اللحى صارت حشيشا فتعلفها خيول الانجليز" .
    واستغلال الدين في السياسة ليس بجديد . وفي هذا يقول الدكتور محمد عابد الجابري" إن توظيف الدين في السياسة إنما يلجأ إليه "العقل السياسي" للجماعة عندما لا يكون من مصلحتها التعبير عن قضيتها الاجتماعية الاقتصادية (تقرأ مصالحها) تعبيرا سياسيا صريحا" (ص118) (الجابري – "الدين والدولة وتطبيق الشريعة" 1998 .) . وهذا (استغلال الدين في السياسة) هو جوهر نظام الإنقاذ الذي اختصر الشعب السوداني موضوع استغلاله للدين في القول الشائع (دخلونا الجوامع ودخلو السوق) وتطوره إلى (بس بتاع الدقن ده أبرانا منو).
    وإذا اعتبرنا أن الممسكين بمفاصل السلطة جُلّهم من أهل الشمال النيلي (كما تشير بذلك الأرقام الواردة في أول المقال) بلونهم "القمحي " – على وجه العموم- وإذا ما اعتبرنا الوسائل المتبعة في التمكن من السلطة بالتمويه حينا (ذهبت إلى السجن حبيسا) والغطاء الديني الجاهز في كل ما تقوم به الإنقاذ (منذ عرس الشهيد) حينا آخر وتنوع أساليبها المخادعة في تأليب المجموعات القبلية على بعضها (في دارفور مثلا) .إذا ما اعتبرنا كل ذلك صح لدى "الغَّرابة" مثلهم الذي يقول " اهمر (أي احمر) منّك أنجض منّك" ولكنها نجاضة "التّابه" كما تقول النساء ، هذه التي قطَّعت أوصال الوطن وأدخلت القوات الأجنبية إليه لأول مرة منذ الاستقلال وعزلته عالميا ، ووضعته في قائمة الدول الراعية للإرهاب وشردّت كفاءاته إلى الجهات الأربعة وجعلت منه دولة فاشلة بالمقاييس العالمية المتبعة ، وجعلته ضيعه لقلة استشرى فسادها دون عاصم من دين أو خلق رغم تصريحات كبار رجال الإنقاذ بان هؤلاء تعصمهم تقواهم من الفساد(ولا زالت هي لله!).
    والشاهد في فساد حجَّه كهذه هو أن المجتمع البشرى في تطوره قد نظم علاقات الأفراد والمسئولين عن المال العام عن طريق القانون ، وفي كل مرة ينفذ فيها احد من ثغرة في القانون تبذل المحاولات لقفل تلك الثغرة ولا تترك الأمور العامة عموما دون سياج من القانون ولا يعتمد في ذلك على نقاء السريرة والتقوى كما هو معلوم بالضرورة . ولكنه الغرض واستغلال الدين في السياسة الذي يضم في " حقيبة أدوات الشغل" الخاصة به إطالة اللحية وفقه الضرورة وفقه السترة .وعلى ذكر فقه السترة يورد التجانى عبد القادر في الكتاب المذكور آنفا حادثة تؤسس لفقه السترة لدى الإنقاذ وهى أن الأستاذ الكرنكي كان قد كتب موضوعا في للصحف في الثمانينات ينتقد فيه سلوك بعض "أخواننا" في بنك فيصل الإسلامي ولكن وصل المقال للترابي – بطريقة ما (الصحيفة المرسل إليها المقال كان يرأس تحريرها الأستاذ يس عمر الإمام ). لم يعجب المقال الدكتور الترابي فطلب من الكرنكي عدم النشر وان يبلغ "أخوانه" في البنك على سبيل النصح .(ص 135) .
    الفساد هين لكن الإنقاذ أدخلتنا في " جحر ضب" العنصرية ورد الفعل العنصري المضاد لن يفرق بين من هو مع او ضد هذا التوجه . فما العمل ؟ ربما احد المداخل ان يبدأ أهل الرأي والمجتمع المدني عموما ، أن يبدؤوا الجهر بآرائهم ورفضهم لهذا التمكين المتوحش والمتعنصر ، خاصة أبناء الشمال النيلي الذين لم يستشاروا ولم يقبلوا هذا الإقصاء للآخر ، وكثير منهم أيضا من ناله هذا الإقصاء سواء كانوا مجموعات أو أفراد . لقد درجت الإنقاذ على العمل بمبدأ هؤلاء يتحدثون او يكتبون وجمل الإنقاذ ماشي ولكن لهم أجر المحاولة . ليس فقط الجهر بالرأي لكن أيضا بمقترحات الحلول حتى ترسخ هذه المقترحات لدى اهل الجلد والرأس(الجماهير) فيقترحونها هم بدورهم .
    لماذا لا تعمل الحكومة مثلا بمبدأ أل Empowerment او "التمكين المضاد" – إذا جاز التعبير (لان التمييز الايجابي اضعف من الـ Empowerment) . وقد عملت بهذا المبدأ كل من ماليزيا وجنوب إفريقيا في معالجاتها للفوارق في الفرص والدخول فاتخذت ماليزيا مثلا خطة لمنح الأغلبية (البامبيوترا) نسبة ثلاثين بالمائة من رءوس أموال الشركات والمصالح وغيرها ، ومنحهم التمييز الايجابي في العمل والتوظيف لضمان شعورهم بالمشاركة في الدولة حتى يصلوا النسبة المعينة. حوالي . وكلاهما (ماليزيا وجنوب إفريقيا مع الفارق في الأسباب) قد أدارتا مسائل التنوع العرقي والثقافي وفوارق الغبن التنموي والاجتماعي بمسئولية وهما تنعمان بالاستقرار وتحققان تقدما اقتصاديا مقدرا.
    لماذا لا تعمد الحكومة في السودان إلى التميز الايجابي لأبناء الهامش في التشغيل على مستوى مداخل الخدمة . أما على مستوى القيادات التنفيذية والعامة التي تعين بمراسيم جمهورية والذين يمكن إعفاؤهم أيضا بمراسيم جمهورية. لماذا لا يخلى هؤلاء أماكنهم – بإعفائهم- لبعض أبناء المناطق الأقل حظوة خاصة واغلبهم قد عمر في هذه المناصب وغيرها سنين عددا. لكن دعونا نبدأ بما هو أوضح. التلفزيون مثلا هل أوجه مقدمي البرامج الذين يظهرون في القنوات الفضائية المختلفة تمثل قوس قزح السحنات في السودان؟ إذا حدث مثل هذا التغيير فسوف يشعر جزء كبير من أهل الهامش ويرون أنفسهم في مرآة السودان التي تمثلها القنوات الفضائية السودانية . ألف ميل تبدأ بخطوه فلماذا لا نبدأ ؟ .
    لماذا لا تزيح الإنقاذ الضرر وترفع الظلم عن الشعب السوداني عموما بتغيير الحكومة القائمة بشكل كامل - وفق أحلام الأستاذ الطيب زين العابدين (أحلامي في الجمهورية الثانية- (الصحافة 21/8/2011) أو وفق أحلامي أنا وهي اكبر من ذلك – ترفع الظلم عنا وعن هؤلاء الذين رفعوا عقيرتهم بالشكوى ورفع بعضهم السلاح ، هؤلاء الذين لا يرون من الإنقاذ إلا خزاياها متمثلين بقول المتنبي في كافور "أشخصا لحت لي أم مخازيا؟" . لماذا لا نبدأ الآن والخواجات لهم قول في هذا " أن تجئ أو أن تعمل شيئا ما متأخرا أفضل من ألا تفعل " .
    رياح التغيير لا تستشير الحكام عند هبوبها (وليس لها جرس منبِّه كما اتضح مؤخرا) وفي "عتارها" الكاسح قد تسد كل المنافذ حتى طريق دنقلا – ارقين. فهلا أسدت الإنقاذ لنفسها ولنا جميعا صنيعا حسنا ولو مرة واحدة . أوقفوا التمكين وأوقفوا حروب الهامش وأعيدوا للشعب السوداني حرياته وديمقراطيته المضاعة وثقته في أن تكون حكومته لكل السودانيين وليست لمنسوبي حزب واحد ، افعلوا يرحمكم الله .

    نشر بتاريخ 13-09-2011

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 07:51 AM

هجو الأقرع
<aهجو الأقرع
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 9023

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: Zoal Wahid)

    اخى الكريم عمر عثمان ، تعرف لم اجب مباشرة على تساؤلك مرده احترامى لذكائك ، لانى اعلم يقينا بل نكاد نتفق ان المؤتمر الوطنى ، يريد فقط العبور من هذه المرحلة باى طريقة ، وإلا كيف يفسر لنا كائن من كان ، ان حزبا فاز بالاغلبية يمكنه ان يفرط فى بعض كراسى الحكم بهذه السهولة. و لذلك ارى ان الاحزاب مطلوب منها التقاط الفرصة وفرض شروطها، شريطة إن تكون جادة فى استقرار البلد.

    يا جنابو وددت قبول الاحزاب لهذه الدعوة وفق شروط واضحة مثلا


    ان تكون الحكومة ذات فترة محددة

    ان يكون مهمتها إنجاز الوفاق الوطنى

    ان تسعى لحل مشاكل الاقاليم

    ان تعمل عملا جادا على وقف الحروب

    و يكون اهم اهدافها قيام إنتخابات

    حرة نزيهة ، تشارك فيها هذه الاحزاب

    هذا الامر يا شيخ عمر يتوقف على الابتعاد

    عن الكيد السياسيى ، حتى نضمن النجاح

    وافر التقدير و الاحترام ، وشاكرا لكم حسن

    الظن باخوك الفقير الى الله .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 08:01 AM

هجو الأقرع
<aهجو الأقرع
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 9023

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: هجو الأقرع)

    الاخ الكريم زول واحد ، نيابة عن صاحب البوست اشكرك على التعليق على ما ذكرت ، تجدنى هنا قلت(
    Quote: سيكون ما يؤول اليه الحال مقارنة


    كلامى هذا اعتراف بواقع معلوم و معاش حتى دون الرجوع الى المقال الذى اوردته و اشكرك برضو على ايراده، بصورة اوضح اردت ان اقول اننا فى حال وصول حملة السلاح سوف نزيد الطين بلة ، لانهم ينطلقون مثل غيرهم من نفس الاجندة و الافكار بل سيسعون الى مزيدا من الاقصاء للفئات التى كانت فى سدة الحكم و الاقاليم التابعة لها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 08:51 AM

عبدالحافظ سعد الطيب
<aعبدالحافظ سعد الطيب
تاريخ التسجيل: 07-03-2008
مجموع المشاركات: 954

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: Zoal Wahid)

    Quote: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر

    1- إنتو عايزين شنو بمشاركة الاحزاب وتحديداً (الاتحادي و الأمة والشيوعي)

    -2ماهي الضمانات ان لاتكون تلك المشاركة (ديكورية/صورية) !!! مثل ما كان عليه الحال طوال 22 سنة من حكم الأنقاذ !!!


    لك التحية عمر عثمان

    الجبهة الأسلامية مأزومة ومحاصرة ومزنوقة ذى ماقال قريبى خالد عبيد ونظرية المؤامرة الخارجية مابتجيب مريسة تامزين

    ولأننى لااثق مطلقاً فى الجبهجية أعتقد ان مسرحية القصر وكوبر لم ينزل الستار على فصولها لأن المؤتمر الشعبى يعتبر خط الرجعة الأخير

    لقراءة الوضع المأزوم الجميل فى ده كلة أنهم حرقوا كرتهم الأساسى وهو حاكمية الله أثنان وعشرون عاماً يحكمون وأدرك الشعب تماماً أن الذى

    حدث طيلة فترة الحاكميين ليس له علاقة من بعيد اوقريب بالله ده بيعنى أنو لايمكن أن تصدقهم قواعد أحزاب الأمة والأتحادى

    والمسألة الأساسية وهى المفصل الأقتصادى كما ذكر أحد كوادرهم المحبوب عبدالسلام أنهم خططوا للسيطرة على الأقتصاد كحزب سياسى ده تم

    أنهم خططوا لتصفية لتصفية القوات المسلحة وده تم والآن يسيطرون على كل السلطات التنفيذية وخططوا لفصل الجنوب منذ على الحاج كان المفاوض الأساسى

    حين أعطى الصلاحيات من الترابى لفصل الجنوب حتى كوستى ان تطلب التنازل لماذا لأن الجنوب كما قالوا هو يشكل هاجز وكم برلمانى ضاغط فقط به بقرة حلوب

    الآن مكنكشين فى ضرعات البقرة

    لايضيرهم أن يكون السيد الصادق المهدى رئيس للوزراء دون صلاحيات والسيد محمد عثمان المرغنى او من يمثلة رئيس مجلس السيادة قبول ذالك او عدمة متروك لهم

    لكن هنالك متغيرات اعتقد ان قراءتها ليست بالصعبة للنخب السياسية والحزبية التى تتمسك بوهم هامش الحرية المرسوم على خط الفقر

    المتغيرات التى اتحدث عنها ليس هى المؤثر الأول وليس الوحيد هنالك فصائل صارت متعددة للثورة السودانية للتغير والتى انطلقت منذ زمن دخلت فى تجربة التجمع بإيجابياتها وسلبياتها

    التجربة استفادت منها الفصائل التى عقدت الصلح مع السلطة وتواجهت بنقض المواثيق ورجعت لحضن الثورة مرة اخرى

    الكارثة التى تواجهها سلطة الجبهة الأسلامية هى تعدد الفصائل الثورية المتفقة فقط فى قتال السلطة فى جبهات مختلفة وغير متوقعة

    على الأحزاب أن تعيد تكتيكاتها وادواتها فى كيفية دعم الثورة بالمعطيات الجديدة على الساحة السياسية وان توصد باب الحوار مع السلطة وهذا أضعف النضال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2011, 06:21 AM

omer osman
<aomer osman
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 15202

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: عبدالحافظ سعد الطيب)

    الف شكر يا عبدالحافظ سعد ... على المداخلة الدسمة والتى ابانت الكثير من النقاط الهامة ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2011, 06:09 AM

omer osman
<aomer osman
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 15202

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: أمير فتحي)

    Quote: السودان بلد من ماقام وإتفصلت جلابيته دي ومن لدن الشيخ أبوجلابية الى حين توجد فيه قضايا شائكة وشابكة سببها التعدد والتخلف والفقر ومفاهيم مغلوطة يظن حامليها أنها الحقائق المطلقة


    سلام يا امير ......

    كلامك ده فيه جزء من الحقائق .. نعم السودان ومنذ استقلاله ورث كوم من المشاكل

    لكن الفرصة التاريخية التى اتيحت للمؤتمر الوطني كفيلة بحل كل مشاكل العالم وليس

    السودان فحسب !!! توفر للمؤتمر الوطني معينات لم تتوفر لأي حكومة قبله ... توفر له

    المال عصب التنمية وانتشال الناس من الفقر والتخلف فماذا صنع به !!! توفر له صمت

    الشعب عن رضا او بالاكراه !!! حكومات الاحزاب لم تكن تجروء على زيادة قرش على سعر

    رطل السكر واسه رطل السكر بقي بي كم !!! توفر له الانفراد الكامل بالسلطة بدون اى مشاكسة

    حزبية على الاقل في فترة ماقبل نيفاشا فماذا فعل غير التمكين لمنسوبيه !!! حتى نيفاشا كانت فرصة

    تاريخية لميلاد سودان حديث وساهم المؤتمر الوطني والحركة الشعبية بالتساوي في إضاعة هذه الفرصة

    بالتشاكس والتناقر صباح صباح !!!

    والتخلف والفقر لم يكون ابداً في يوم من الايام سبب لقعود الامم والدول بل يجب ان يكونا دافعاً للساسة لاصلاح

    حال البلاد والعباد فهولاء الفقراء والمتخلفين لايحكمون ولايملكون سلطة ولا مال وانما يحكم اناس يفترض فيهم

    انهم متعلمون يقودون هولاء البوساء .... فالتخلف والفقر لم يمنع دول مثل الهند وباكستان وغيرها من النهوض والارتقاء

    بحياة شعوبها والدمار لم يمنع دول مثل المانيا واليابان من التطور والتقدم رغم انها لم تكن تملك عشر ما يملكه السودان من

    موارد طبيعية وارض ومياه !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 07:53 AM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 21-06-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: هجو الأقرع)

    Quote: دعنى اقول لك إن الاحزاب الكبيرة الامة و الاتحادى او الاتحادى و الامة

    يرفضان تماما ومنذ البداية تسليم البشير ، وهذه حقيقة يعلمها القاصي

    و الداني


    السلام عليكم الاخ هجو

    فيما يخص الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل في موضوع تسليم

    المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية فموقف الحزب يرفض التسليم بشرط اقامة

    سلطة فضائية مستقلة في السودان ... واذا لم يتمكن السودان من توطين العدالة

    فالحزب لا يمنح حماية او حصانة مطلقة و ليس لدي الحزب مبدأ بوجود اشخاص فوق

    القانون الوطني أو الدولي

    مع خالص التحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 08:17 AM

هجو الأقرع
<aهجو الأقرع
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 9023

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: osman righeem)

    Quote: فموقف الحزب يرفض التسليم بشرط اقامة

    سلطة فضائية مستقلة في السودان ... واذا لم يتمكن السودان من توطين العدالة

    فالحزب لا يمنح حماية او حصانة مطلقة و ليس لدي الحزب مبدأ بوجود اشخاص فوق

    القانون الوطني أو الدولي




    الكريم دوما استاذنا عثمان رغيم ، كم انا سعيد بهذه المداخلة الثرة و القيمة ، و لعلنا على تلاقى فى وجهات النظر ، اعتقد انك تتكلم عن امر مكتوب فى اضابير الحزب ، و انا مرجعى تصريحات لمولانا السيد محمد عثمان الميرغنى حفظة الله ، فى العديد من لقاءات له سمعت بعضها و قرأت الاخرى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 08:44 AM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 21-06-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: هجو الأقرع)

    Quote: الكريم دوما استاذنا عثمان رغيم ، كم انا سعيد بهذه المداخلة الثرة و القيمة ، و لعلنا على تلاقى فى وجهات النظر ، اعتقد انك تتكلم عن امر مكتوب فى اضابير الحزب ، و انا مرجعى تصريحات لمولانا السيد محمد عثمان الميرغنى حفظة الله ، فى العديد من لقاءات له سمعت بعضها و قرأت الاخرى


    الاخ الفاضل هجو

    الحديث الرسمي لمولانا قال فيه موقف الحزب الذي ذكرته سلفا واتفق معك انه ربما تكون التنويرات

    التي يفوم بها مولانا ( وفقه الله و كلل مسعاه بالتوفيق ) لا تركز علي المفهوم بالضرورة أو مبررات الموقف

    و عموما المقصود هو ان الحزب الاتحادي لا يقدم موقفا من اجل شخص البشير بل هو موقف ضد تسليم اي مواطن سوداني

    الي الخارج طالما توجد عدالة وطنية متوافقة مع معايير استفلال القضاء و لكن بوضوح ينتفي هذا الموقف اذا لم تتحق

    قيام سلطة قضائية مستقلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 11:37 AM

نادر

تاريخ التسجيل: 27-11-2002
مجموع المشاركات: 3427

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: osman righeem)

    دي زي الحرامي يسرق منك ويجيك بالباب التاني يبيع ليك الحاجات السرقها منك دي ذاتها، والله كلام يا كيزان !!! خلاص مصيتوا البلد وعايزين تتفكفكوا!! ععسّتوا عواستكم وأكلتوا لما جات على الحساب عايزين تخرخروا، والله الأحزاب الفارغة دي كان شاركتكم تبقة تمت الناقصة عليها ويانا مع قرفنا نقرف عيشتكم. كيزان بعقليات مريضة وبائسة يجي واحد يقوليك كلام خارم بارم زي هجو الأقرع ده، تتحدث عن العنصرية وأنتم من ابتدعتم هذا السرطان الخبيث؟؟ قاتلكم الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 02:59 PM

فايزودالقاضي
<aفايزودالقاضي
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 10091

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: نادر)

    عمر ..سلامات ..

    Quote: 1- انتو عايزين شنو بمشاركة الاحزاب وتحديداً (الاتحادي و الأمة والشيوعي) !!!

    2- ماهي الضمانات ان لاتكون تلك المشاركة (ديكورية/صورية) !!! مثل ما كان عليه الحال طوال 22 سنة من حكم الأنقاذ !!!


    ناس قبل 22 سنة قالوا ليها امشي وكرشوها بطريقة مهينة تاني في حال مهين زي ده يقول ليها تعالى تجي ؟!!
    السؤالين ديل مفروض تسأل بيهم الاحزاب المذكورة(اتحادي ، امة ، شيوعي ) كالاتي :-

    1- انتو عايزين شنو بمشاركة حزب المؤتمر الوطني في وكت زي ده ؟!!
    2- ماهي الضمانات الا تكون هذه المشاركة (ديكورية/صورية) مثل ما كان عليه الحال طوال 22 سنة من حكم الانقاذ ؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 04:12 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: فايزودالقاضي)

    كتر خير جنابو عاد لموقع الرفض لعصابة الخرطوم


    طيب يا الاقرع لو قريت كلم عثمان رغيم هم هن مع الجنائية


    لانو لا زال لا يوجد قضاء مستقل يحاكم اللصوص

    دونك المجرمين من سبعة سنين ولا محكمة بالغش تمت


    اما القبول من الاحزاب فمجرد التفكييير هو جريمة دع عنك المشاركة

    علي قادة الاحزاب سماع وجهات قواعدهم\ن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 04:51 PM

باسط المكي
<aباسط المكي
تاريخ التسجيل: 14-01-2009
مجموع المشاركات: 5429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: Sabri Elshareef)

    Quote: دي زي الحرامي يسرق منك ويجيك بالباب التاني يبيع ليك الحاجات السرقها منك دي ذاتها، والله كلام يا كيزان !!! خلاص مصيتوا البلد وعايزين تتفكفكوا!! ععسّتوا عواستكم وأكلتوا لما جات على الحساب عايزين تخرخروا، والله الأحزاب الفارغة دي كان شاركتكم تبقة تمت الناقصة عليها ويانا مع قرفنا نقرف عيشتكم. كيزان بعقليات مريضة وبائسة يجي واحد يقوليك كلام خارم بارم زي هجو الأقرع ده، تتحدث عن العنصرية وأنتم من ابتدعتم هذا السرطان الخبيث؟؟ قاتلكم الله

    الحساب الحساب لكل من شارك
    ومن بارك في تمكين هذا النظام المجرم
    الحسااااااااااااااااااب يااازول
    للسرقنا حقنا وعصينا
    انتهي ومن الطبطبة
    لامهادنةولاتصالح بصوت عالي ومسموع
    الكل يسمع الحسااااااب لكل من سرق
    ومن نكل ومن عذي ومن شرد الشرفاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2011, 06:28 AM

omer osman
<aomer osman
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 15202

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: Sabri Elshareef)

    شكراً صبري الشريف ......

    مشيت المؤتمر الوطني وكنت اخاله قد تغير !!! لكني وجدت الحال ياهو

    نفس الحال !!! منذ لحظة إعلان التشكيل الوزاري الذي اعقب انتخابات 2010م

    كفرت بشيء اسمه المؤتمر الوطني ... نفس الوجوه نفس السياسات لم يحدث شيء

    لم يتغير شيء !!! فكان لزاماً على ان اغادر ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2011, 06:25 AM

omer osman
<aomer osman
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 15202

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤالين الى حزب المؤتمر الوطني ومنسوبيه بالمنبر .. بعد التحية والسل (Re: فايزودالقاضي)

    Quote: ناس قبل 22 سنة قالوا ليها امشي وكرشوها بطريقة مهينة تاني في حال مهين زي ده يقول ليها تعالى تجي ؟!!
    السؤالين ديل مفروض تسأل بيهم الاحزاب المذكورة(اتحادي ، امة ، شيوعي ) كالاتي :-

    1- انتو عايزين شنو بمشاركة حزب المؤتمر الوطني في وكت زي ده ؟!!
    2- ماهي الضمانات الا تكون هذه المشاركة (ديكورية/صورية) مثل ما كان عليه الحال طوال 22 سنة من حكم الانقاذ ؟!!



    برضو كلام منطقي يافائز وانا شخصياً لو محلهم ما بفكر اغلط غلطة زي دي

    ومن جرب المجرب حاقت به الندامة خصوصاً احزاب التجمع الوطني (الاتحادي والشيوعي)

    لديهم تجربة سابقة في المشاركة باسم التجمع في البرلمان وحكومات الولايات يفترض انو يكونوا

    قد اتعظوا بها !!! وحزب الأمة عليه ان يكون العاقل الذي يتعظ بغيره !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de