وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 06:34 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عماد البليك(emadblake)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

واقع لا يعرف السحر

06-09-2003, 05:52 AM

emadblake
<aemadblake
تاريخ التسجيل: 05-26-2003
مجموع المشاركات: 791

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
واقع لا يعرف السحر

    واقع لا يعرف السحر

    إذا كانت التيارات الجديدة في الرواية في أميركا اللاتينية، قد حكمت على أسلوب الواقعية السحرية بالموت، وأعلنت بديلا له، أسلوب المواجهة مع الواقع الجديد بكل ما يتضمنه من وقاحة، وقصف للذات، فهل يعني ذلك أن التيار الذي ظل بأذهان النقاد الغربيين بوجه خاص، قد حمل نعشه، ورحل إلى الأبد؟ وكيف يستطيع النقد قراءة روايات انغرست في المتشكل الأدبي العالمي برؤية جديدة، أم أنه سيقوم باسقاطها من الحسابات، مركزا القراءات على الأساليب الوليدة. مهما كانت النتائج المترتبة على انقلاب أميركا اللاتينية، فإن الواقعية السحرية لن تموت بشكل عاجل، لكنها ستعيد تشكيل ذاتها وفق مناهج مستحدثة في الكتابة، تخترق جدران الواقع الجديد، لتعمل على بناء هذا الواقع بمنظور ساخر، يستبطن داخله نوعا من الدهشة، التي هي مواز فاعل لمفهوم السحر في الأدب. ففي روايات كتبت قبل فترة التحولات في التسعينيات من القرن الماضي، نجد نزوعا مبكرا نحو استنطاق فضاءات جديدة للواقع السحري، عبر السخرية اللاذعة، كما في رواية من قتل بالمينو موليرو لماريو فارغاسيا، الذي استعمل فيها المباشرة، والأسلوب القصصي البوليسي، دون أن يفقد النص قدرته على عكس مرايا الحياة الضحلة في طرقات مدن تعالج الموت بمزيد من الدمار الذاتي، الذي يحكم على إنسانها بالتشرد، ويشظي أناه مغربلاً إياها لأنا مفتعلة مارقة. ويبدو أن خطى الأدب الروائي في أميركا اللاتينية ستسير نحو انتاج روح المدن الملعونة بإنسانها المعذب القذر، لكن رؤية هذا الأدب من الخارج ستحتفظ بمكانة لن تزاح عنها، وهي قدرة الكتاب هناك على إحداث المزيد من الدهشة. ومجازا، سيتم استعاضة كلمة سحر بكلمة جديدة، لا تهمنا كثيرا، في إطار وجود مناخ عام، يقول لنا بفاعلية هذا الأدب في تحريك هوامش الاضطهاد البشري، وانكسار الإنسان أمام ثقل واقعه الاجتماعي، والسياسي، وتحت مسغبة الحياة التي لا تنتهي، بل تتبدل بلون جديد، في واقع لا يعرف السكون، حتى لو كان سكونا محظيا. لقد نجح الأدب الروائي في القارة الجنوبية على مد العديد من الكتاب في العالم، خلال القرن العشرين بإيماءات هيأت لهم أن يكتبوا بروح تعايش وتقترب من هموم الطبقات التحتية في المجتمعات، وتسخر من ثقافة جنرالات الحروب، الذين دمروا شفافية الإنسان. وكان ذلك يتقاطع في ذات الآن، مع نقد قوي ومؤسس للإنسان الغريب، بمعنى أن ذلك الأدب لم يتعاطف مع الفوقي والتحتي، واعتبر أن هناك أزمة مركبة قوسها الإنسان. لم تكن مائة عام من العزلة مجرد قراءة في واقع أميركا اللاتينية اتخذ الواقعية السحرية ملاذا له، يغلف من ورائها عالما من الدهشة، أو كما سخر منها الكتاب الجدد، في كونها لم تلتحم مباشرة مع هواجس الإنسان الجديد، بل كانت رؤية استقرائية أرادت أن تقول بأن زمن الكتابة لم يحن بعد، وأن على الإنسان أن يجرب، فالتجربة هي التي ستخلق مساحات الوعي المستبعد عن أبجديات الاقتراب من وجودنا، ونحن نبحث عن المغزى. دائما، ستظل هناك ثورات، وصرعات، واستبدالات للقديم بالجديد، لكن ما سيبقى هو كل أدب فاعل له القدرة على الديمومة، وملامسة عاطفة الإنسان الغريب عن واقعه، متى كان، واستطاع أن يفهم أن وراء كل إشارة رمزا، وأن رموز العالم لا تؤطرها رحلة الإنسان القاسية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2003, 08:10 AM

Alsawi

تاريخ التسجيل: 08-06-2002
مجموع المشاركات: 845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: واقع لا يعرف السحر (Re: emadblake)

    تشكر يا عماد

    زيدنا بالله من الاضاءات حول الجديد في ادب امريكا اللاتينية لانو الناس ديل قريبين لينا وجدانيا شديد

    تحياتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de