وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 06:45 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2014م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مجلس شئون الاحزاب " أجـدع ناس"

05-07-2014, 09:00 AM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 01-21-2004
مجموع المشاركات: 3532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
مجلس شئون الاحزاب " أجـدع ناس"

    من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه
    ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .
    صدق الله العظيم.
    الخلي عادته قلت سعاده!
    الناس ديل أثبتوا للناس كافه بعدم تسجيلهم للحزب الجمهوري انهم أكثر
    جداره من غيرهم بحكم السودان
    25 عام ولسع تنبئآت بلـه الغائب في الطريق .. حتماً ح تتحقق!
    كتر خير مفلس شئون الأحزاب بعدم تسجيل الحزب الجمهوري!!!.
    مصائب قوم عند قوم فوائد!!

    تضامنا اللامحدود مع أصدقائنا الجمهورين!
    .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2014, 09:02 AM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 01-21-2004
مجموع المشاركات: 3532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مجلس شئون الاحزاب andquot; أجـدع ناسandquot; (Re: Mohamed Adam)

    أنا شخصيّا كنت بفتكر الحزب الجمهوري مفترض يدخل المعترك السياسيي يعني يكون مسجل ومعتمد ليزاول انشطته كما كان يفعل سابقا وأكثر.لأنه متخصص في فضح وتعرية الهوس الديني! إلا وأني لاحظت أن الحزب الجمهوري في السابق(عندما كان مسجلا) كان بيتعرض لمضايقات كثيره من السلفين ، السلطه ومن بعض أفراد تتمتع بثقل طائفي . كمثال للمضايقات التي تعرض لها الحزب الجمهوري: فبركة الردّه الأولي، حادثة الأبيض وبورتسودان ، إتهام الحزب بأنه يدعم خط الصهيونيه العالميه وهو ضد قرارات الثوره بمصر، فبركة الرّده الثانيّه، قتل الإستاذ شنقاً..إلخ وهذه المضايقات تم إستخدامها بمهنيه عاليّه لتشويّه الفكر الجمهوري وسط محيطه المحلي والإقليمي وهذا بدوره شكل سد منيع من إنتشاره كفكر تجديدي يحمل رؤيه عميقه لتجديد الدين وحجم من إتساع عضوية الحزب.. الملاحظ منا ، يجد أن معظم عضوية الحزب كفكره كانت بتأتي من طلاب الجامعات(الأركان) ، أفراد من النقابات ،وبعض المثقفين بالنوادي الرياضيه الإجتماعيه. أي أن السواد الأعظم من السودانين وبالذات ناس الأطراف كانوا لايعرفون عن الفكر الجمهوري شيئا، ولكن لعدم التعميم ، قد يعرف البسيط منهم بأن هنالك حزب يسمي الحزب الجمهوري والغالبية لاتعرف عن مبادئه السامقه وعلي أنه كان حزب ولد بأسنانه لا يغش ولا يستخدم الفهلوه السياسيه ليفوز بكرسي الحكم.. وكان وقتئذ الناس مشغوله بطرد المستعمر ثم تلي ذلك عملية إستقرار الدوله وإستمراريتها لتكون دوله عصريّه زد علي ذلك الدنيا كانت واسعه من الصعب أن يخرج صوت الشرفاء مدوياً ليناضح عنان السماء ليسمعه ويتفاعل معه الناس محليّاً ناهيك من أن يسمعه ويتفاعل معه الناس إقليميّاً وعالمياً ..
    بموجب هذا نجد أن السلطه لديها المقدره الكامله علي تعتيم وتغبيش الوعيّ وتوظيفه كسوط تسلطه علي وجوه خصومها السياسيون والمفكرين وبأي ثمن ماديّ أو بأي تكلفه بشريّه ممكنه! في ذات السياق نجد:
    المحيط الإقليمي يعتبر الفكر الجمهوري عدوه اللدود وهو كفكر مهدد خطير لبسط آيدلوجياته ، بالذات أشقائنا في شمال الوادي وشرق البحر الأحمر بالإضافه لدور المستعمر الناشد لقمع ولهط موارد المستضعفين آنذاك.
    كما أن الراصد للموقف السياسي الراهن يجد أن الفكره الجمهوريه صارت أكثر إنتشاراً (1990 - 20014) علي المستوي المحلي ، الإقليمي ، والعالمي.. حصل كُل هذا بعيداً عن السياسه وفي غياب تام عن الحزب الجمهوري - كُل هذا أتي بالقوه الذاتيه للفكره (في عظمها).ومن ضمن العوامل الأخري التي ساعدت في إنتشارالفكره الجمهوريه : المواقع الإلكترونيّه وبالذات موقع الفكره دوت أورق ، ودانيزأونلاين، الراكوبه..إلخ وهنالك أشياء أخري ذات أهميّه ساعدت علي إنتشار الفكره هي: تفاعل الإخوان مع المجتمع المحلي والعالمي(بالذات في الدول الغربيه)، والمحافل الإنسانيه الإخري.. إلخ. الآن عدد المنتمين ، الاصدقاء والمتعاطفين للفكره الجمهوريّه يعتبر في تزايد وفي النقيض نجد، عدد خصومهم في تناقص..(تابع تعاطف الناس الغير مسبوق لموقع الفكره ومن ثم محاكمة الإستاذ بدور النشر المرئي ، المسموع والمكتوب).
    من وجهة نظري كـ صديق ومحب للفكره الجمهوريه كفكر إنساني أوصي الإخوه بأن يركزوا علي الجانب الدعوي وأن يتخطي ذلك مجلس الاحزاب المحلي ليلامس العالميه ، وقريباً سينبلج النور ليس في السودان وحسب ، بل علي الإنسانيه غاطبه!

    "الحريّه لنا ولسوانا"..

    .

    (عدل بواسطة Mohamed Adam on 05-07-2014, 09:15 AM)
    (عدل بواسطة Mohamed Adam on 05-07-2014, 09:37 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2014, 12:49 PM

بدر الدين اسحاق احمد
<aبدر الدين اسحاق احمد
تاريخ التسجيل: 03-29-2008
مجموع المشاركات: 17164

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
النبى السودانى محمود محمد طه بوست فى مكتبتى ) (Re: Mohamed Adam)

    Quote: كما أن الراصد للموقف السياسي الراهن يجد أن الفكره الجمهوريه صارت أكثر إنتشاراً (1990 - 20014) علي المستوي المحلي ، الإقليمي ، والعالمي.. حصل كُل هذا بعيداً عن السياسه وفي غياب تام عن الحزب الجمهوري - كُل هذا أتي بالقوه الذاتيه للفكره (في عظمها)


    الراصد للموقف السياسي يجد ان الحزب الجمهورى ( لا يكن ) فى المشهد السياسي (1)
    الفكرة الجمهورية على المستوى المحلى ..السودان (لا يكن ) (2)
    القوة الذاتية للفكرة (دا تحتاج الى اكثر من عرض التاريخ السياسي للحزب أكرر للحزب الجمهورى (3)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2014, 03:55 PM

Khalid Elmahdi
<aKhalid Elmahdi
تاريخ التسجيل: 08-20-2012
مجموع المشاركات: 604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: النبى السودانى محمود محمد طه بوست فى مكتبتى ) (Re: بدر الدين اسحاق احمد)

    خسئت يا بدرالدين.. الموضوع مسألة مباديء وقيم.. اذا كان عندك أي اعتبار للحرية، كنت رفضت هذا القرار تماما من منطلق الحرية للجميع، ثم يمكنك أن تنفر الناس عن الفكر الجمهوري بنوع الأكاذيب والبتر مثل ما في مكتبتك "النبي السوداني... " والاستاذ محمود في كتابه الأم الرساله الثانيه من الاسلام يقول: ان النبوة قد ختمت بصريح نص لا مريه فيه "مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَand#1648;كِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ...".. اعدلوا هو أقرب للتقوى!!!

    تكرم يا استاذ محمد، ما بيعرف الحريه الا الأحرار.. وهؤلاء يدركون تماما ان تصفيتهم الفكريه ستتم على أيدي الجمهوريين..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2014, 04:29 PM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 01-21-2004
مجموع المشاركات: 3532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: النبى السودانى محمود محمد طه بوست فى مكتبتى ) (Re: Khalid Elmahdi)

    أخونا بددر الدين إسحق..
    السلام عليك ورحمة الله تعالي وبركاته.
    شكرا علي المرور.

    تأريخ الحزب الجمهوري تأريخ ناصع البياض
    وهذا ما شهد به الأعداء قبل الأصدقاء.

    علي كُلِ يا خوي بدر الدين، هذه وجهة نظرك وحتماً ستكون مُقدره..

    تقديري.
    .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2014, 05:41 PM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 01-21-2004
مجموع المشاركات: 3532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: النبى السودانى محمود محمد طه بوست فى مكتبتى ) (Re: Mohamed Adam)

    Quote: ...ما بيعرف الحريه الا الأحرار.. وهؤلاء يدركون تماما ان تصفيتهم الفكريه ستتم على أيدي الجمهوريين..
    شكرا أخونا خالد ..التأريخ القريب والبعيد يؤكد علي أن هؤلاء دون مستوي مقارعة الأفكار..إذا فعلا هم حادبين علي مصالح الناس عليهم دحض الإفكار بمقارعتها علناً وسط الميدان وأمام الناس ليتم إقناعهم .. وأن يكون الإقناع بعلم وفكر، لا بإقامة السدود والموانع كالتحريم ، التجريم ودمغ المفكرين بالرّده لكي يتخلصوا منهم ويحجبوا أفكارهم قسرياً .
    التأريخ شاهد علي ذلك: قتل الحلاج ، فرج فوده ، الأستاذ محمود والقائمه تطول.. نفي البعض ، وحرق البعض الآخر لكن المفاجئ الذي مازال يؤرق مضاجع الهوس الديني وجدوا أن الأفكار لاتموت! قد تموت الأفراد، المؤسسات، الحكومات... أما الأفكار فهي باقيّه بقاء الإنسان علي ظهر هذه البسيطه.. الشيئ الوحيّد الذي يغيب الأفكار هو الفكر نفسه بالحجه والإقناع وليس بنصب المشانق، المحارق، المنافي ، أو بالسجون .الفكر الجمهوري يمتلك أدوات بمقدورها تفكيك منظومة الهوس الديني.. لذا تجدهم دائماً يعتمون عليّه لكي لايصل هذا النور إلي الناس.
    مودتي.
    .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2014, 09:15 PM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 01-21-2004
مجموع المشاركات: 3532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: النبى السودانى محمود محمد طه بوست فى مكتبتى ) (Re: Mohamed Adam)

    Quote: لهذا الحزب قوة دفع ذاتي مهما تعرض للمضايقات و الملاحقات الا انه بفكره اقوي من اي سلطة قاهرة, برهن هذا الحزب ان الافكار لا تموت ,
    نشكر الأخ إبراهيم من نافذة الفيسبوك..
    دا كلام صحيح يا أخ إبراهيم الفكر الجمهوري يستخدم سلاح الفكر لدك حصون الهوس الديني ومن جذوره .. لذا تراهم يخشونه ويتحاشونه لدرجة الموت.الم يفيق هؤلاء من هذا التقوقع ليعلموا أن العنف مهما تكن مبرراته لا يحمي أي فكر مهما تكن قداسته! عليهم بسط أفكارهم الدينيّه وتركها للعقول بدون أي قيّد وشرط ، لتنقدها.. هنا الحياه تكون للأصلح.. لماذا يخافون العقل من نقد أفكارهم مادامت هي صحيحه من عند الله؟ هل مجرد يقيننا بأنها من عند الله شيئ كافي لحمايتها من النقد؟.

    أمنياتي.
    .
    .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2014, 10:17 PM

بدر الدين اسحاق احمد
<aبدر الدين اسحاق احمد
تاريخ التسجيل: 03-29-2008
مجموع المشاركات: 17164

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: النبى السودانى محمود محمد طه بوست فى مكتبتى ) (Re: Mohamed Adam)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2014, 03:30 PM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 01-21-2004
مجموع المشاركات: 3532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: النبى السودانى محمود محمد طه بوست فى مكتبتى ) (Re: بدر الدين اسحاق احمد)

    Quote: حوار مثير مع الأمين العام لمجلس لشئون الأحزاب السياسية عن حظر تسجيل الجمهوريين والحركة الشعبية

    السفير محمد آدم الأمين العام لمجلس شئون الأحزاب السياسية:

    سنطبق القانون على الحركة مثلما فعلنا مع الجمهوريين

    لن نسجل حزباً بإسم (الحركة الشعبية) حتى لو وقعت اتفاقاً

    حظرنا الحزب الجمهوري لكن لم نحظرandnbsp; أفكاره

    andnbsp;حاوره : فتح الرحمن شبارقة

    andnbsp;شغلت قضية رفض تسجيل الحزب الجمهوري في اليومين الماضيين، مجالس المهتمين في المدينة. وتسيدت النقاشات في كثير من المراصد الصحفية والمواقع الأسفيرية، ونتج عن ذلك تساؤلات كانت تبحث بإلحاح عن رجل يضع أسفلها اجابات وافية. وفي هذه القضية بالذات، ليس هناك أنسب من السفير محمد آدم محمد إسماعيل، الأمين العام لمجلس شئون الأحزاب السياسية الذي أتخذ ذلك القرار.

    (الرأي العام) جلست إلى الأمين العام في مكتبه بالمجلس ظهيرة أمس، و وضعت على منضدته الكثير من الأسئلة الساخنة عن حيثيات ما حدث للجمهوريين، وما يتوقع أن يحدث للحركة الشعبية قطاع الشمال إذا جاءت للخرطوم وهي تتأبط اتفاقاً. فأجاب عليها بوضوح قلما يتوافر في من تسبق اسمه صفة (سفير)، فهو لم يسلك منعطفات لغوية للهروب من صيغة الأسئلة، بل واجهها على هذا النحو:

    *ما هي الحيثيات الحقيقية التي دفعتكم لرفض تسجيل الحزب الجمهوري؟

    - في الحقيقة هنالك شروط لتسجيل أي حزب وإذا تم الاخلال بها يكون هناك اشكال..

    *وهل أخل الحزب الجمهوري بأيandnbsp; من تلك الشروط؟

    - في نظر المجلس نعم.

    * ما هي الشروط التي أخل بها الحزب على وجه التحديد؟

    - من شروط التسجيل أن لا يكون الحزب مخالفاً للدستور أو مثيراً لنعرات دينية أو اثنية أو مشكلة في النسيج المجتمعي. وحسب رأي المجلس إذا سجلنا الحزب الجمهوري بالصورة الحالية يكون مخالفاً لمواد أساسية في الدستور ولقانون شؤون الأحزاب أيضاً.

    *ألا ترى أن مجلس الأحزاب تحول إلى ما يشبه مجمعاً للفقه أو ديوان الإفتاء عندما يفتي بعدم تسجيل الحزب الجمهوري لأسباب دينية ؟

    - نحن نطبق الدستور والقانون، والفتوى لم تكن دينية وإنما قانونية فنحن رجعنا لمادة قانونية بحتة، ويجب أن يتنافى برنامج أي حزب نظامه الأساسي مع هذه المادة.

    * كأنك تقول إن برنامج الحزب الجمهوري ونظامه الأساسي يتعارض بوضوح مع القانون والدستور؟

    - نعم.

    *مبعث الخطورة في قراركم رفض تسجيل الحزب الجمهوري هو أنه ربما تتأسس عليهandnbsp; أشياء أخرى؟

    - مثل ماذا؟

    * مثل إقامة محاكمات لمنسوبي الحزب الجمهوري بتهمة الردة مثلاً كما حدث لأستاذهم محمود محمد طه؟

    - نحن الآن أفتينا بعدم تسجيل هذا الحزب بهذه الصورة وهذا قرار مجلس. وهم إذا شعروا بأن هذا القرار مجحف فالمحكمة الدستورية هي التي تفتينا بتأييد هذا الرأي أو تخالفه.

    *في حال تأييد المحكمة الدستورية لتسجيل الحزب الجمهوري هل ستكون لديكم مشكلة في الموافقة بتسجيله؟

    - ليست لدينا مشكلة وسنكون ملتزمين بقرارها.

    * رفض تسجيل الحزب الجمهوري ألا يجعل من السفير محمد آدم، المكاشفي طه الكباشي (تو)؟

    - لا لا، فنحن نتخذ قراراتنا بحرية كاملة وبدون تأثير من أي جهة، وهناك أحزاب في المعارضة اتخذنا قرارات في صالحها، وكان هنالك حزب منع في واحدة من المحليات (الخوي تقريباً) والمجلس أصدر قرارا وقال إن هذا المنع باطل، وهذا الحزب أشاد بهذه الخطوة إشادة مكتوبة.

    * هذا يتناقض مع حديث البعض عن أنكم تتحركون في مجلس الأحزاب السياسية بالريموت كنترول من الحكومة والحزب الحاكم وتصدرون قراراتكم بإيعاذ منها على الأقل؟

    - أبداً، والحكومة نفسها إذا حزبها أتخذ خطوة خطأ فنحن نفتي ضده، فنحن نقف في مسافة واحدة من كل الأحزاب المسجلة.

    * لكن لم يحدث في الواقع أن أتخذتم قراراً ضد المؤتمرالوطني رغم أن هنالك شكوى رفعت ضده في وقت سابق؟

    - كانت هنالك شكوى قُدِمت ضد المؤتمر الوطني في حكاية المقر وطلعت في الجرائد لكن لم تكن هناك اثباتات، وهم نفوا. فالشخص الذي يشتكي يأتي بحيثياته وإذا شعرنا إن الحق معه فسنقف إلى جانبه أما إذا لم تكن لديه وثائق تثبت إتهامه فلن نقف معه.

    *الجمهوريون ينظرون إلى هذا القرار باعتباره جزءا من الكيد السياسي الذي تمارسه ضدهم القوى الدينية التقليدية منذ أربعينيات القرن الماضي؟

    - أنا أكرر لك مرة أخرى نحن استندنا على مواد قانونية موجودة في الدستور وموجودة في قانون تسجيل الأحزاب، وأي شخص عنده اعتراض فالمحكمة الدستورية هي التي تفتينا والمسألة بسيطة جداً.

    * أسماء محمود محمد طه وصفت قراركم بالمعيب من كافة النواحي وقالت إنه يصب في خانة الحجر على حرية التعبير والتنظيم التي كفلها الدستور وقانون الأحزاب نفسه؟

    - لا هذا كلام عاطفي، وأعتقد أنها زعلانة بس لأننا لم نقبل تسجيل الحزب، لكن نحن استندنا على الدستور والقانون وإذا هي كانت تشعر بأن هذا القرار معيب فهنالك جهات أعلى منا ويمكن أن تتقدم لها وهي تفتيها، وإذا افتتها بتسجيل الحزب فأهلاً وسهلاً.

    * د. الشعراني القانوني والقيادي الجمهوري وصف قرار حظر الحزب بالممجوج وبالأسلوب الرخيص في استخدام القانون والدستور من قبل الخصوم السياسيين؟

    - لا.. فهو إذا رجع للدستور والقانون سيجد قرارنا هذا مبني عليهما.

    * ما و الفرق بين الحزب الجمهوري والحزب الشيوعي أو الأحزاب العلمانية الأخرى التي لا تؤمن بأي دور للدين في السياسة.. لماذا يسمح لتلك الأحزاب و يحجر على الجمهوريين؟

    - نحن لا نحاكم الأفكار، الحزب الشيوعي مثلاً إذا تقدم وسجل ولم يكن هنالك أي شىء في برنامجه المطروح يتعارض مع الدستور والقانون فسنسجله، وحتى في الأحزاب المسجلة هناك ناس أفكارهم يمكن تكون علمانية متطرفة جداً جداً.

    * ولكنكم هذه المرة تحاكمون أفكار الجمهوريين وبشكل مسبق فيما يبدو؟

    - أبداً، فنحن لم نعتمد في قرارنا على التاريخ، أعتمدنا فقط على الدستور الحالي وعلى القانون. والمحكمة الدستورية ستفصل في قرارنا هذا. ونحن لا نتسرع في قراراتنا ونقوم بدراستها جيداً وهي ليست قرارات فردية أو متسرعة.

    * يبدو أن لديكم أزمة مع اسم الحزب الجمهوري؟

    - ليست لدينا أزمة.

    * يعني إذا لم يكن هناك تعارض مع القانون والدستور مثلما قلت فهل ستوافقون على تسجيل الحزب باسم (الحزب الجمهوري)؟

    - نعم.

    * ما هو المترتب على عدم تسجيل الحزب الجمهوري.. هل سيمنع من دخول الانتخابات فقط أم سيمنعون من تنظيم الندوات والحديث مثلاً؟

    - يترتب على ذلك ان الحزب غير قانوني، وهنالك قانون يحكم هذه الأشياء. وأي حزب يمارس النشاط من غير تسجيل يكون خالف الدستور و وقع تحت طائلة القانون.

    *لكن في الواقع نجد بعض الأحزاب المخالفة للقانون وتمارس نشاطها على الأرض؟

    - هذه ليست مسؤوليتنا، نحن مسؤوليتنا نصدق للأحزاب التي يتوافق برنامجها ونظامها الأساسي مع الدستور ومع قانون تسجيل الأحزاب وإذا كان هناك حزب غير مسجل وبدأ يمارس نشاطه فهذا ليس شغلنا.

    * يتحدث البعض عن أنكم تتعرضون لضغوط عديدة من الحكومة للتساهل مع بعض حلفائها والتضييق على خصومها ربما؟

    - أبداً، نحن نتخذ قراراتنا في حرية تامة وإذا اتضح لنا أن هنالك ضغوطا تمارس فيمكن أن لا نستمر في شغلنا لأننا أدينا القسم على أن نؤدي عملنا بحرية كاملة دون التأثر بأي جهة أخرى.

    * إذا كان السودان دولة فيها المسلم والمسيحي واللا ديني فلماذا تحظرون الجمهوريين؟

    - نحن حظرنا تسجيل هذا الحزب لكن لم نحظر أفكارهم، وفي الشريعة ذاتها أنت يمكن أن تكون إنسانا ملحدا أو مرتدا أو كافرا ، لكن في فكرتك ذاتها الحكومة لا تحاكمك إلا إذا شنيت حملة ضدهأو حاولت تعمل فتنة أو كذا، لكن أفكارك هذه بينك و بين ربك و(ما في زول بيعرفا).

    *و لكن الجمهوريين لم يعتدوا على أحد، فلماذا تحظروا الحزب بناءً على أفكارهم الخاصة؟

    - الملحد أو المرتد إذا لم يشن حملة أو يحاول أن يعمل نشاطا فهو غير محاكم لأفكاره، فالذي يحاكمه هو ربنا. لكن بمجرد أن تعمل نشاطا بناءً على أفكارك هذه وتستعدي به الناس فإن حريتك تقف عند حرية الآخرين. وفي أمريكا وهي بلد الحرية فيها تكاد تكون مطلقة لكن عندهم الآن قانون بعد 11 سبتمبر بموجبه يدخلون في إيميلك ويفتشون حساباتك ويتجسسون عليك لأنهم شعروا أن حماية المجتمع شىء أساسي وحرية الإنسان عندها حدود.

    * وهل الجمهوريون مرتدون برأيكم ؟

    - والله هذا شىء نحن (ما داخلين فيهو) نحن الذي يهمنا فقط أنه حزب يريد أن يُسجل و بطريقته هذه يخالف الدستور والقانون. لكن لا نفتي في أنه مرتد أو غير مرتد.

    * بهذا الفهم أنتم لا تمانعون إذاً من التصديق بقيام أي حزب لمرتدين أو ملحدين إذا لم يكن متعارضاً مع الدستور أو القانون؟

    - ما عندنا مشكلة.

    * هل حدث أن رفضتم تسجيل أحزاب أخرى لأسباب مماثلة؟

    - نعم، فبعد الانفصال مثلاً نحن رفعنا للمحكمة الدستورية بشطب بعض الأحزاب لأنها أصبحت تتبع لدولة أخرى لا يجوز لها ممارسة النشاط في داخل السودان.

    * هل تقصد الحركة الشعبية؟

    - نعم.

    * الآن هناك متغيّر جديد في التفاوض مع الحركة الشعبية قطاع الشمال فهل سترفضون لهم ممارسة العمل السياسي في حال التوصل لاتفاق مثلاً؟

    - إلا إذا تم تغيير القانون، لكن في ظل القانون الحالي، فإن أي حزب يموّل أو يتبع لدولة خارج السودان لا يجوز له ممارسة النشاط السياسي في السودان.

    * حتى لو تم توقيع إتفاق؟

    - حتى لو تم توقيع إتفاق إلا إذا تعدّل القانون.

    * ماذا يقول القانون تحديداً في هذه القضية؟

    - يقول لا يكون للحزب ارتباطات بدولة خارجية، والحركة الشعبية أصبحت الآن دولة في الجنوب.

    * لكن هناك انفصالا تم بين الحركة الشعبية في الجنوب وأصبحنا الآن أمام واقع حركة في الشمال قد توقع اتفاقاً مع الحكومة؟

    - إذا دخل قطاع الشمال في اتفاقيات فعليه أن يوفق أوضاعه ، فالسودانيون الذين يحملون السلاح ويحاربون الدولة الآن لا يجوز تسجيلهم كأحزاب إلا بعد توفيق أوضاعهم ونبذ العنف. والقانون واضح، فمن ضمن شروط تسجيل الحزب في السودان عدم تكوين مليشيات مسلحة وعدم الارتباط بالخارج ، وإذا كان قطاع الشمال أو حركات دارفور أو أي حركة تحارب تريد أن تصبح حزباً فعليها توفيق أوضاعها لتصبح قانونية وتنبذ العنف..

    * اسم الحركة الشعبية نفسه هل سيكون مشكلة في طريق أن تكون حزباً وتمارس نشاطها؟

    - إذا الاسم نفسه أو الشعار ارتبط بدولة خارج السودان فلن نسمح بذلك وسنقول لهم: (غيّروا بس).

    *من الواضح أن الحركة لن تغيّر اسمها وستوقع اتفاقاً على الأرجح وتعود للبلاد فكيف ستتعاملون معها في هذه الحالة؟

    - الحركة الشعبية مرتبطة بالجنوب، والجنوب دولة أخرى ، وما الذي يضير في أن تغيّر اسمها أم أن المسألة مماحكة فقط؟

    * الحركة التي نعرفها لن تغيّر اسمها وستحرجكم بهذا الأمر؟

    - إذا أحرجونا يكونوا خالفوا القانون، وسنطبق عليهم القانون مثلما طبقناه على الجمهوريين.

    *لكن السيد السفير أنت لا تستطيع أن تقول إن الحركة الشعبية قطاع الشمال لا تستطيع أن تمارس نشاطها باسمها الذي له ظلال مع دولة الجنوب؟

    - أنا كمجلس شؤون أحزاب لن أسجله بهذا الاسم إلا أن يغيّره.

    * لن تسجّله حتى بعد ان توقّع على إتفاق سلام مع الحكومة؟

    -(أنا ما داير السلام، أنا لي بتطبيق القانون والنظام الموجود) وقانوني لا يسمح لي إلا أن يتم تغييره.

    * مع احترامنا لهذا القانون لكن من الواضح أنه لا يستوعب المتغيرات في الساحة؟

    - أنا لست الجهة التي وضعت القانون حتى أقوم بتغييره، ولابد أن يذهب للمجلس الوطني و يغيّر من قِبل الجهات التي أصدرته.



    andnbsp;

    andnbsp;
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de