من صرع الإدارة الأهلية بالقاضية عبد الله علي إبراهيم

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 08:18 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.عبد الله علي ابراهيم
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-12-2013, 07:29 AM

عبدالله علي إبراهيم
<aعبدالله علي إبراهيم
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


من صرع الإدارة الأهلية بالقاضية عبد الله علي إبراهيم

    *قال إبراهيم الشيخ، زعيم المؤتمر السوداني، إنه يدعم قيام ولاية غرب كردفان برغم إيمانه بفداحة تكلفة مثل هذه الولاية. وهو مقتنع بأن تنمية غرب كردفان لا تحتاج إلى ولاية ولكن بعض النخب كرست لمفهوم أنك إن أردت الخير لجماعة فصلتها في ولاية خاصة بها. وعلى ذمة هذا الفهم السائد فهو من الداعمين لقيام ولاية النهود. ويتمنى أن يلتزم الوالي عليها بأهله ويستشعر مسؤولية التنمية فيها.
    آخر أخبار الولاية: زادت الولاية الجديدة فاتورة المياه بنسبة 150% وتأثر بالذات الرعاة الذين تشرب بهائمهم من الدوانكي. وقالت الولاية إن هذه الزيادة جاءت لدعمها. وأوضح متاعب الولاية الآن أن ورزاءها لم يتسلموا مسؤولياتهم بعد . . . ولا مقار سكنهم . . ولا سياراتهم.
    متى نصدع بالحق لأنه الحق لا نسترضي لأجله أحداً.
    *قال كمال عمر من المؤتمر الشعبي والاجماع الوطني حان الوقت ليكون على السودان رئيس من دارفور. وزكى مثله لأن مستوى التقوى عند أهله والتدين أعلى بكثير من غيرهم وينطبق عليهم قول أفضل البشر عن استئجار القوي الأمين.
    ثم قال إن غندور دون الإنقاذيين قلبه بلا ضغينة ولسانه عفيف وخسارة أن يكون في المؤتمر الوطني.
    لا أعرف إن كانت المعارضة قد تواثقت على أن يكون المؤهل المفصلي لرئيسنا القادم أن يأتي من عترة حسنة التدين والتقوى. ماذا حدث لمطلبنا بالديمقراطية التي يترشح فيها للرئاسة كل مسحق حسب لائحة الإنتخابات؟ متى نكف عن تفصيل عبارات يطلبها بعض المستمعين.
    أما غندور فلم يمنعه بياض قلبه من لجم واحدة من أكثر مؤسسات المجتمع ديمقراطية، النقابات، إنقاذياً لربع قرن. فكان الأكثر كفاءة في تأمين الإنقاذ من خصم شرس ومستقبلي. أما ناس لحس الكوع فلسانهم زفر وحاصلهم زيرو.
    *قال محرر أن الجنادب غزت مدني فسيطرت على الشوارع، أغصان الأشجار، جدران المساكن. وأصابت رائحتها العفنة الناس بالربو والتهابات الجهاز التنفسي وحساسية العيون. وزاد من المحنة أن عربات الرش لإبادتها قاطعة بنزين فلم تبلغ "حنتوب الجميلة".
    لا أرغب في التعليق بأكثر من قولي إن العناكب "عنكبت" في مدني من قبل سنتين ثلاثة. والله العظيم وكتابه الكريم.
    *من الشائع أن المرحوم عبد الوهاب زين العابدين، أمين عام الحركة السودانية للتحرر الوطني اليسارية (حستو)، التي صارت الحزب الشيوعي لاحقاً، قد فقد منصبه فيها لأن أعضاء الحركة لم يرغبوا أن يعملوا تحت رجل في أصله "دخن" أو "عرق". وهي شائعة من التاريخ القائم على الدليل الحكائي ( ANECDOTAL EVIDENCE ) في تعريب موفق لمنصور خالد. لم أسمع هذه الحادثة طوال شغلي في الحزب الشيوعي. وليست هذه تبرئة للشيوعيين من الحزازة فقد رفضوا الصلاة في كوبر في يوليو 1971 من وراء زميل في عرقه "دخن".
    وأمس قرأت المزيد عن عبد الوهاب في كلمة عن استقلال السودان بقلم فيصل عبد الرحمن على طه. وضح لي من خلالها أن عبد الوهاب ربما كان من اليساريين في الأحزاب الاتحادية الذين لم يريدوا التحول عنها للحزب الشيوعي كما فعل حسن الطاهر زروق وحسن سلامة مثلاً. فقد كان ضمن مناديب الاتحاديين الذين اجتمعوا بمنزل محمد نجيب في نوفمبر 1952 في إطار الجهود المصرية لتوحيد فصائل دعاة الوحدة مع مصر في تجمع واحد. وهو الاجتماع الذي خرج منه الحزب الوطني الاتحادي. وكان عبد الوهاب زعيماً لفصيل وحدة وادي النيل ومطلبه وحدة اندماجية مع مصر. واتفق للاجتماع أن يكون عبد الوهاب في لجنة الحزب الجديد المركزية نائباً لأمين الصندوق.
    لا أدري كيف قبل به الاتحاديون بصفته ورفضه اليساريون؟ كفى حكياً حكائياَ؟ وكونوا تاريخيين!
    *لم اصدق أن إبراهيم دقش يخلط في تاريخ كان هو بعضه في مايو وتضرر من أكثره. فنعى علينا أن نفاخر بثورة أكتوبر 1964 وهي التي، ضمن أشياء أخرى، ألغت الإدارة الأهلية بتصرف أهوج ومتسرع عانت منه البلاد. فالتي قضت على الإدارة الأهلية بتصرف أهوج ومتسرع عانت منه البلاد هي "ثورة" مايو بعد انقلاب 1971 بقانون الحكم الشعبي الذي كان عرابه جعفر محمد على بخيت في دولة التكنوقراطيين. ما فعله الشيوعيون بالإدارة الأهلية مختلف جداً كتبت عنه بتفصيل في كتابي "ربيع ثورة أكتوبر". بل تضمن الكتاب فصلاً استوحيته من حكاية لدقش عن تطهيره بعد انقلاب مايو.
    *للتحلية: أعجبني عرض حسن صالح التوم الكباشي لكتاب "مشكلات النحو العربي" للدكتور محمد غالب وراق. وتوقفت عند ذكر الكتاب لأثر الفلسفة اليونانية والمنطق الأرسطي في تشكيل نحو اللغة العربية. فنقد الكتاب النحاة العرب القدماء لتطرفهم في الأخذ عن اليونان حتى صار النحو عندهم منطقاً مادته العقل وليس استعمال العرب للغتهم. كما صار همهم إظهار البراعة والمهارة لا وضع الضوابط التي تعصم من الخطأ في النطق والكتابة.
    لله درّ الكاتب والمراجع. هذا كتاب أتمنى أن يأخذ به علماء اللغة والتربويون وسائر الكُتاب لأنه عن لحظة تاثرنا فيها بثقافة لم نأخذ منها بقدر ونترك ما عداه. فأمس فقط قلت لأحدهم استثقل تصويب أخطاء النحو الفاشية إن النحو هو أمن العقل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de