ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-02-2016, 10:21 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

وجهة نظر المُستأجَرون أصحاب الثمن البخس

04-09-2014, 06:32 PM

سيد عبد القادر قنات
<aسيد عبد القادر قنات
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 265

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
وجهة نظر المُستأجَرون أصحاب الثمن البخس

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات
    أنا لستُ مُستأجَراً وذمتي ليست مُعلّقة بِدينٍ ولاكسب قوت أولادي من تحت أقدام رجل كائن من كان فالأرزاق من عنده الواحد الأحد ومن همّ برِزقه فقد كفر، ولست مثل هؤلاء المُستأجرون أصحاب الثمن البخس، لي قلمي وخصوصيته ولي مِدادي يحمل ألوان قوس قُزح، أُنقّطُ به كما أشاء وكيفما أشاء دون تجريح أو إزدراء أو تحقير ، بل لغة حوار فرضتها علينا قيمنا ومثلنا وسلوكنا وأخلاقياتنا التي فُطمنا عليها ، إضافة إلي ما نحمله في دواخلنا من رسالة إنسانية إمتزجت بالعفة والنزاهة والصدق قولا وفعلا، ومع ذلك يستبيح قلمي ومدادي كل من سولت له نفسه بغض النظر عن درجته أو وظيفته أن يلعب بحق الشعب وإن كانت مساويكا دعك من الصحة والتعليم أو غيرها من الحقوق التي كفلتها كل الشرائع.
    أقسم رب العزة بالقلم لعظمته( ن. والقلم وما يسطرون)، نحن نُسطِّر ما نراه صواباً من وجهة نظرنا فالعديل راي واللعوج راي وإختلاف الرأي لايفسد للود قضية ومبدأ إختلاف الأئمة من أجل رحمة المسلمين، وحتي قوله سبحانه وتعالي مخاطبا النبي الخاتم (فبم رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لإنفضوا من حولك) ، وقول المصطفي صلوات الله وسلامه عليه (من أشقي علي أمتي فأشقق عليه).
    أنا رجل إبن رجل معروف شهد له الإنجليز الأعداء قبل المتملقين ماسحي الجوخ ونافخي الكير آكلي موائد السلطان أصحاب النفوس الرخيصة ، أنا لست إبن أبيه حتي يستأجرني معاوية إبن أبي سفيان علي العراق، فأهلا بالحق ومرحبا بعبادة الله الحق ونحن أهل الحق ونموت علي الحق وبالحق والسودان مليء بأصحاب تلك النفوس الرخيصة التي تلغ في دماء الأبرياء وتمشي فوق أشلائهم الطاهرة ونترفع عن حديثهم أياً كان عبر إذاعة أو صحيفة أو شاشة ، لأنه لايؤثر فينا قيد أنملة( أما حوجة أُم ضبيبينة فإنهم لايعرفون ما نعني ، فليركبوها كيفما شاءوا علها تشفي غليلهم) فنحن معهم وورائهم الآن حتي نسترجع حق الشعب السوداني شاء من شاء وأبي من أبي فالحق لابد أن يعود فهذه سنة الحياة. أما في المستقبل سيحاكمهم التاريخ، والتاريخ فاصل بيننا لأن هنالك جرد حساب وفرش متاع لا يتحمله المُستأجَرون ، فهوعلي ظهر المدين وذِمته ، ولكن هل لآكلي السحت ومال اليتيم والحرام ذمة؟ لقد بني لحمه وعظمه وجلده من السحت الحرام فالنار أولي به، وما يقومون به الآن هو عذاب ذاتي لايطالون منه إلا المرحلة النهائية وهي مرحلة الإنتحار ومن مات منتحراً فهوفي نار جهنم خالداً مُخلداً فيها أبداً، وفي ذلك اليوم ، يوم لاينفع مال ولا بنون إلا من أتي الله بقلب سليم، إلي من يلجأون ؟ إلي بيت العنكبوت ؟ ياله من هوان، يطير بأقل نفخة ويتهدم بأقل ملامسة.
    تلك كانت مُقدمة إلي من يُدرك سرها ويعقلها، وهذه كسرة أولي بماهو جديد بحسب تقرير المُراجع العام ومانشيتات الصحف أمس(المراجع:2861 مليون جنيه خيانة أمانة بوزارة الصحة الإتحادية)،والغموض يكتنف خيانة الأمانة تلك!ولا تعليق لنا حتي نري ماهو تعليق التنفيذي الأول في وزارة الصحة.
    منذ أن صار بروف مامون وزيرا لصحة الخرطوم لم يأت بجديد في مجال الخدمات وترقيتها ، بل تدهورت الخدمات وصولا إلي نفور الجميع منها وهجرة آلاف الأطباء في زمن وجيز بسبب عشوائية تلك السياسة. هل لنا أن نعرف مقاصد تلك السياسة أو أهدافها والرؤية لمستقبلها؟ نجزم بأن إدارات الصحة والمجلس الإستشاري لوزير الصحة ولا حتي حكومة الولاية أو السلطة التشريعية قد أجازت تلك السياسة التدميرية لكل ما هو مُعمّر، الأطباء هم مِحور تنفيذ تلك السياسات ولكنهم منذ مُذكرتهم تلك وإصطدامهم بواقع مرير لنرجسية الوزير وإستعلائه بل ودعم الوالي له بلا حدود لأنه خط أحمر، قاد إلي إفراع المستشفيات من الكوادر أطباء ومساعدة، سياسة الصحة الآنية والمستقبلية لابد أن يكون لها هدف أساسي وهو تغيير شامل وِفق رؤية مُحددة وجديدة علي أساس التوزيع والتقسيم العادل للخدمات الصحية ،مؤسسات وكوادر وِفق نظرة شاملة للحقوق والواجبات وأن المواطنين شركاء في كل تلك المؤسسات بغض النظر عن جُغرافيتها، إن علاج يتقاصر عن ذلك الفهم كأنه حرث في البحر لا يُعالج أزمة ولا يفتح كوة أمام نهضة وتقدم خدمات الصحة. علينا أن نضع أولويات وآليات التغيير والوسائل مستصحبين تجارب الآخرين، ولكن نجزم بأن الصحة تحت قيادة بروف حميدة رؤيتها عاجزة عن التغيير المنشود نحو الأفضل من أجل المواطن، بل العكس هو ما يحدث الآن من دعوة حق أريد بها باطل تحت مسمي نقل الخدمات للأطراف !! لأنه خط أحمر فقد دمر كل ماهو مُعمر دون أن يدري ذلك، بل أصاب الصحة في مقتل وحكم علي المواطن بالفناء مرضاً .
    كسرة أخري:
    الأخ النائب الأول لرئيس الجمهورية علينا أن نُثمن بيان النقابة العامة للمهن الطبية والصحية بالسودان لإدراكهم الخطر المُحدق بالصحة جراء سياسة بروف مامون ومن خلفه د. الخضر والذي جاء فيه: عدم مشاورتهم في أمر الصحة الذي يخصهم وما يدور في مستشفي الخرطوم من تدمير وتكسير وتجفيف ونقل الخدمة للأطراف هو دعوة حق أريد بها باطل وحجوة تحويل مستشفي الخرطوم لمرجعي لن تنطلي علي الوطنيين الشرفاء فقد تم إفراغ المستشفي من الأساتذة والبروفسرات والكوادر المساعدة ، فكيف ستبقي مرجعي؟ إن عدم التعاون بين النقابة ووزارة الصحة والولاية سيقود إلي كارثة ، ونقولهاإن الحل من أجل مصلحة الوطن والمواطن واحدلا خيار غيره، فإن كان بالأمس قد ذهب الأستاذ علي عثمان والجاز وأسامة ونافع وكمال عبد اللطيف، فمن باب أولي أن يذهب الخضر ومامون طالما المصلحة تقتضي ذلك، فمصلحة الوطن فوق الشخوص، علينا أن نقف إجلالا وتقديرا للنقابة العامة للمهن الطبية والصحية في السودان وهي تمسك زمام المبادرة إستشعاراً منها لمسئوليتها تجاه الوطن وأمنه وإستقراره من أجل التغيير نحو الأمثل، فالشخوص ذاهبون ويبقي الوطن والمواطن, ، د. الخضر والمامون هم أفراد في الأمة وليسوا هم الأمة، تم إنتخاب الأول وتعيين الثاني من أجل خدمة المواطن والوطن وليس من أجل أن يحكموهم ويذيقونهم أصناف من الهم والغم وتدهور الصحة، إن ذهابهم اليوم أولي فالنقابة تمثل المواطن، والمواطن له الحق في النصح و المحاسبة والعزل والعقاب،وعندها ستتفرغ النقابة لمصلحة الوطن والمواطن وأمنه وإستقراره وصحته وعافيته.
    كسرة أخيرة: حديث المدينة أشار إلي إنشاء كلية طب جديدة خاصة بالخرطوم، ولكن أين المستشفي التعليمي الخاص بها؟ هل ستستغل مستشفيات الشعب مثل الأكاديمي الخيري؟ أم أن ذلك المبني مؤجر ل99 عاماً ليبقي هو المستشفي؟ المسافة بينه وأقرب مستشفي حكومي هل تفي بالقانون تصديقاً؟ يا جماعة الخيرإتو إتحاد أطباء السودان مدتو إنتهت ولا مالم ما ظاهرين في الساحة؟ مشاكل الصحة دي في السودان ولا في بلد تاني؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de