بدلاً من السير في الطريق القديم "المجرب"/نورالدين مدني

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-11-2018, 05:07 AM الصفحة الرئيسية

كلام الناس مكتبة بقلم نور الدين مدني
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-08-2014, 03:21 PM

نور الدين مدني
<aنور الدين مدني
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 1221

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بدلاً من السير في الطريق القديم "المجرب"/نورالدين مدني

    كلام الناس
    نورالدين مدني
    mailto:[email protected]@msn.com

    *يبدو أن جلد جسمنا أصبح سميكاً ونحن نتحمل الإنتقادات التي توجه إلينا لتعلقنا بالحوار المتعثر الذي نحاول بعث الروح فيه، لإيماننا بأنه السبيل القويم - إذا صدقت النوايا وجد العزم - للوصول إلى مشروع قومي يحقق السلام العادل والتحول الديمقراطي والعدالة الإقتصادية والبناء الوطني.
    *لسنا في حاجة للتذكير بأننا منذ أن باركنا مبادرة الحوار الوطني التي طرحت في خواتيم يناير الماضي نبهنا إلى ضرورة إشراك الخرين الذين تحفظوا على الحوار في ظل المناخ السياسي القائم، وقلنا أنه لايكفي الإتفاق مع الأحزاب التقليدية، وإنما لابد من إستصحاب الاخرين الذين لديهم رؤى سياسية وإقتصادية مختلفة، نرى ضرورة الإستفادة منها في الإتفاق على المشروع القومي السوداني.
    *حتى بعد عودة حالة الإستقطاب السياسي، لم نمل الدعوة لمواصلة السير في طريق الحوار السوداني الجامع، رغم إعلان باريس الذي رفضه حزب المؤتمر الوطني لمجرد أنه تم بعيداً عنه، وقلنا ومازلنا نقول أنه ينبغي البناء على ماتم وعدم العودة للوراء، مهما كان الثمن السياسي الذي ينبغي أن يتحمله حزب المؤتمر الوطني لإنجاح مشروع الحوار السوداني الجامع.
    *ها هو مولانا السيد محمد عثمان الميرغني مرشد الختمية زعيم الحزب الإتحادي الديمقراطي المشارك فعلياً في الحكومة، يلتقي بوفد من "الجبهة الثورية" في لندن ضمن اللقاءات الجارية للتفاكر حول الأوضاع السياسية الراهنة وإعلان باريس.
    *نسبت لمولانا الميرغني تصريحات قالها عقب هذا اللقاء جاء فيها : (إنهم سيعملون دائماً لما ينفع الناس، وأن السودان أمانة في أعناقنا جميعاً، ولابد من الحرص على سلامه وديمقراطيته)، وشدد الطرفان على ضرورة إنهاء الحروب وإشاعة السلام والوفاق الشامل بين السودانيين، وأكدوا إستحالة قيام انتخابات بدون وفاق وطني.
    *نحن إذ نرحب بمخرجات هذا اللقاء الذي تم ضمن الجهود المبذولة للوصول إلى موقف موحد تجاه قضايا السلام والتحول الديمقراطي، نرى أن يعيد المؤتمر الوطني حساباته، وأن يواصل ما بدأه منذ أن طرح مبادرة الحوار بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وكفالة الحريات السياسية والصحفية وحمايتها من كل أشكال التعدي والتضييق، لتهيئة الأجواء الصحية لإنجاح الحوار للوصول إلى إتفاق قومي حول السلام الشامل والتحول الديمقراطي والعدالة الإقتصادية والبناء الوطني، بدلاً من السير في الطريق القديم " المجرب" الذي أوصل البلاد إلى هذه الدوامة من الإختلالات السياسية والإقتصادية والأمنية بلا طائل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de